Table of content

Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences

المجلة العراقية للعلوم الصيدلانية

ISSN: 16833597
Publisher: Baghdad University
Faculty: Pharmacy
Language: English

This journal is Open Access

About

In 1979 the College of Pharmacy- Baghdad University established a semi-annual specialized scientific journal, under the name "Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences".
The aim of this journal is to support scientific knowledge, encourage scientific research and publication for the purposes of scientific promotion.
The journal issued since its establishment until June / 2014 Twenty three volumes and Thirty seven issues.

Loading...
Contact info

Iraqi Journal of Pharmaceutical Sciences
College of Pharmacy/University of Baghdad
Address:Bab-almoadham,P.O.Box 14026
Tel:+(964)4162215
ijpharm@yahoo.com

Table of content: 2011 volume:20 issue:1

Article
The Beneficial Role of Some Bone Markers in Evaluating Women with Osteoporosis under Different Therapeutic Regimens

Loading...
Loading...
Abstract

Osteoporosis is a systemic disease of the skeleton, characterized by low bone mass and alteration in the micro-architecture of the bone tissue that lead to an increase in brittleness with the ensuing predisposition to bone fracture. Global statistics shows that women are more exposed to this disease than men and in particular at menopause. This study was designed to evaluate the use of some bone markers: serum osteocalcin (Ost), alkaline phosphatase (ALP), as bone formation markers, also parathyroid hormone (PTH), calcium and inorganic phosphate level, for the assessment of patients with osteoporosis and to evaluate their role in monitoring of several types of therapeutic interventions (such as bisphosphonates, hormonal replacement therapy, and Ca and vit.D) in postmenopausal women.This study comprised of 36 women (age 51.67±5.14 years) those diagnosed to have osteoporosis, to be allocated randomly into three groups according to the type of therapy to be given as;
group A: received bisphosphonates (sodium alendronate 10mg/day) for twelve weeks (N=12).group B: treated with hormonal replacement therapy (conjugated estrogen 0.625mg/day) for twelve weeks (N=12). group C: received Ca and vit. D (Ca1500mg/day and cholecalciferol 1000IU/day) for twelve weeks(N=12). In addition to 15 perimenopausal healthy women to serve as a control group (age 51.13±7.62 years).The studied parameters were measured in serum obtained before starting treatment and after 12 weeks of therapy. Result indicated that the baseline values of both serum Ost and ALP were significantly higher in postmenopausal patients as compared to controls and serum Ost showed a significant reduction after treatment with alendronate compared to those treated with either HRT or Ca and vit. D.From this study we recommend estimating the baseline bone markers (Ost and ALP) status for newly diagnosed osteoporotic patients to be used as a guide for deciding the initial therapeutic intervention, and detection of non responder instead of waiting until patients develop further fracture while they are on therapy.يعتبر مرض هشاشة العظام "ترقق العظام" من الأمراض التي تصيب الهيكل العظمي وتسبب خللا في النسيج العظمي مما يؤدي لنقص في كثافة العظام وتغيرات دقيقة في النسيج العظمي والتي تؤدي إلى زيادة هشاشة العظام وزيادة احتمالية التعرض لكسر العظام. وتدل الإحصائيات العالمية إن معدل إصابة النساء بهذا المرض أكثر من الرجال خاصة بعد سن اليأس. يهدف البحث إلى تقيم فعالية استخدام بعض مؤشرات العظام في تشخيص المرض منها الاستيوكالسين ومحلل الفوسفات القاعدي كمؤشرات لبناء العظام, إضافة إلى قياس مستوى هرمون الباراثيرويد إلى جانب الكالسيوم والفوسفات اللاعضوية وفي متابعة المرض باستخدام علاجات مختلفة مثل الفوسفونات الثنائية وعلاج الهرمونات التعويضي والكالسيوم وفيتامين دي. تضمنت الدراسة 36 من النساء اللاتي بعانين من ± مرض هشاشة العظام وتم تقسيمهن إلى ثلاثة مجاميع وفقا للعلاج الذي أعطي لهن لمدة اثنا عشر أسبوعا .(بمعدل أعمار 51.67 5.14 سنة). المجموعة اأعطيت عقار الاندرونيت 10 ملغم/اليوم لمدة اثنا عشر أسبوعا وتضمنت 12 مريضة. المجموعة بأعطيت علاج الهرمونات التعويضي من الاستروجين( 0.625 ملغم/اليوم)لمدة اثنا عشر أسبوعا وتضمنت 12 مريضة. المجموعة جأعطيت الكالسيوم مع فيتامين دي( 1500 ملغم و 1000 وحدة دولية يوميا) وتضمنت 12 مريضة. 7.62 سنة ), تم قياس المؤشرات قيد الدراسة في ± إضافة الى خمسة عشر من النساء الاصحاء كمجموعة ضابطة بمعدل عمر( 51.13 مصل المريضات قبل وبعد بدء العلاج بأثنا عشر أسبوعا .اظهرت النتائج بان المستويات البدائية للاوستياكالسين ومحلل الفوسفات القاعدي في المصل كانت مرتفعة في النساء في سن انقطاع الطمث والمصابات بترقق العظام مقارنة بالمجموعة الضابطة وانخفض مستوى الاوستياكالسين في مصل المريضات بعد علاجهن بالاندرونيت . من نتائج الدراسة يمكننا التوصية بتقييم مستوى مؤشرات العظام للمريضات حديثات التشخيص بترقق العظام لتكون دليلا على اختيار العلاج المناسب وكذلك للكشف عن عدم الاستجابة بدلا من الانتظار لحدوث الكسور خلال استمرارهم على العلاج.


Article
Application of Seed Mucilage Extracted from Lallemantia royleana as a Suspending Agent

Loading...
Loading...
Abstract

The mucilage from the seeds of Lallemantia royleana family Labiatae was extracted and subjected to preformulation study for evaluation of its suitability for use as suspending agent. Furosemide suspensions were prepared using (1.5% w/v) of the extracted Lallemantia royleana mucilage, (1.5% w/v) chitosan and (0.35% w/v) xanthan gum. The mucilage was white in color and the average yield of dried mucilage obtained from L.royleana nutlets was 14 % w/w of the seeds used. It is sparingly soluble in water but swells in contact with it, giving a highly viscous solution. It is slightly acidic to neutral. It was found that the extracted natural mucilage of Lallemantia royleana exhibited a higher viscosity profile and it exhibited better mucoadhesive property in comparison to chitosan, Carbopol 934 and hydroxypropyl - methylcellulose. The result showed that the suspension of furosemide prepared with 1.5 % w/v of the extracted mucilage was found to be ideal and comparable with the other two preparations of xanthan gum 0.35% w/v and chitosan 1.5% w/v. The study revealed that the mucilage of Lallemantia royleana has good properties to be used as a suspending agent and the performance is comparable with that of chitosan and xanthan gum since it is of natural origin, non-toxic, and of good biocompatibility.تستخدم الهلامات و الاصماغ النباتية الطبيعية بكثرة حديثا كسواغات في تصييغ الادوية. ان الغرض من هذه الدراسة هو ودراسة الخواص الفيزيائية و الكيميائية لهذا Lallemantia royleana استخلاص هلامة صمغية من بنيدقات (بذور) نبات البالنكو الهلام. اظهرت النتائج ان الهلام المستخلص هو مادة بيضاء و استخلصت بكمية 14 % من الوزن الاصلي للبذور.كما ان تركيز محلول من الهلام كان متعادلا الى قليل الحامضية. أشارت النتائج الى ان الهلام المستخلص ذو لزوجة عالية جدا و قابلية w/v % بتركيز 1 حينما استخدموا بنفس carbopol والكاربوبول (HPMC ) Hydroxypropyl methylcellulose التصاق أعلى من الكيتوسان و وأخيرا تم تحضير معلق الفيوروزيمايد بوجود الهلامة و بينت النتائج ان المعلق المحضر باستخدام تركيز ( 1.5 .(w/v % التركيز ( 1 من الهلامة المستخلصة كان مقبولا و له خواص ثباتية و تحرر مشابهة او تفوق معلقين محضرين باستخدام الكيتوسان (w/v % تبين الدراسة بالمجمل ان الهلام المستخلص من بذور نبتة .(w/v %0.35) xanthan gum و صمغ الزانثان (w/v %1.5 ) البالنكو بالامكان ان يكون ملائما لتصييغ معلقات ذات خواص جيدة لتحرر الدواء كون هذا السواغ طبيعي , امن,متطابق, ذو خواص فيزيوكيميائية و صيدلانية جيدة .


Article
Serum Level Profile and Pharmacokinetic Parameters of Single Oral Dose of Metronidazole in Type II Diabetic Patients

Loading...
Loading...
Abstract

Many pathophysiological processes can affect the pharmacokinetic properties of drugs in people with diabetes. The present study was deigned to evaluate the influence of diabetes mellitus (DM) on the pharmacokinetic parameters of metronidazole administered as single oral dose. Twelve healthy volunteers and twelve diabetic patients were enrolled in the present study. On day 1, a single oral dose of metronidazole 500 mg was administered orally to all participants at 9:00 am after a 10-hour fasting. Over the following 48 hours, blood samples were taken at frequent intervals and serum metronidazole concentrations were measured by a high-performance liquid chromatography method for assessment of pharmacokinetics of metronidazole. The data indicated that maximum serum concentration (Cmax) and Kelim were significantly decreased (P<0.05) in diabetic patients compared with that reported in healthy subjects (25.73% and 31.51% respectively). Meanwhile, the values of time to reach maximum peak (Tmax), AUClast, AUCtotal, and half life (T½) were significantly increased (P<0.05) compared with those reported in healthy subjects (20.69%, 33.65%, 30.13%, and 20.689% respectively). In conclusion, diabetes mellitus affects some of the pharmacokinetics values of orally administered metronidazole.من المعروف ان لكثير من الحالات المرضية تأثير واضح على حركية بعض الأدوية في جسم المريض ٬ وبناء على ذلك تم تصميم هذه الدراسة لتقييم تأثير النوع الثاني من داء السكري على معايير حركية الدواء لعقار المترونيدازول 500 ملغم عن طريق الفم. أجريت الدراسة على 12 مريض بالنوع الثاني من داء السكري و 12 شخصا من الأصحاء . في اليوم الأول تم أعطاء 500 ملغم مترونيدازول كجرعة منفردة عن طريق الفم الى جميع المشاركين في الساعة التاسعة صباحا بعد عشر ساعات من الصيام. وخلال الساعات الثمانية والأربعين اللاحقة تم سحب عينات من الدم خلال فترات محددة وقياس مستوى المترونيدازول في مصل الدم بواسطة و Cmax ٬ وتم احتساب معايير حركية الدواء خلال هذه الفترة. أظهرت النتا ئج بأن المرض ق د تسبب في خفض قيمة HPLC تقنية وعليه يمكن الأستنتاج بأن لداء السكري . T1/ و 2 AUCtotal ٬ AUClast ٬ Tmax مقارنة بالأصحاء بينما أدت الى زيادة قيم Kelim بعض التأثيرات الجدية على معايير حركية الدواء لعقار مترونيدازول عندما يعطى كجرعة منفردة عن طريق الفم.


Article
Measurements of HbA1c for Patients with Diabetes Mellitus and Foot Ulceration

Loading...
Loading...
Abstract

People with diabetes can develop different foot problems. In the blood stream glucose reacts with hemoglobin to make a glycosylated hemoglobin molecule called hemoglobin A1c or HbA1c, the more glucose in the blood the more hemoglobin A1c will be present in the blood. The HbAlc test is currently one of the best ways to check diabetes to be under control. The aim of study is to compare between the blood investigations which includes the fasting blood sugar and HbAlC (glycosylated hemoglobin), and to evaluate the benefit of HbAlc (measurement for diabetic patients with foot ulcer, to be a good indicator for controlling blood glucose). Sixty patients with type2 diabetes mellitus from the outpatient clinic of Baghdad Teaching Hospital, Medical City over the period from Nov. 2006 to Nov. 2008, were included in the study. Follow up was done only to 30 patients with diabetic foot ulcer. Twenty (66.66%) were males and 10(33.33%) were females their age range from (23-75) years (mean age of 52years), and 21 normal subjects as control. A (Glycohemoglobin HbAl-Test/fast lon-Exchange Resin Separation Method) kit was used. The data finding that there is a greater association between HbAlc level and foot ulceration healing. There is a relationship between the age of the patients and the HbAlc level. The patients who used (Glibenclamide+Metformin) have the lower range of HbAlC, while those who use (Metformin) have the higher level of HbAlc. HbAlc (glycosylated hemoglobin) is most accurate test to determine actual reading over the past 2-3 months, and to evaluating the risk of glycemic damage to the tissues. So, we recommend the HbAlc testing, but it can't be used to monitor day-to-day blood glucose concentration because it's not influenced by fluctuation in blood concentration.المصابين بداء السكري من الممكن ان تتطور لديهم الحالة المرضية الى الاصابة بتقرحات في القدم . في مجرى الدم جزيئات وكلما كانت كمية الكلوكوز HbA1c او A1c الكلوكوز تلتصق بالهيموغلوبين لتكوين كلايكوسيلايتد هيموغلوبين وتدعى هيموغلوبين واحد من HbA1c اكثر . لقد وجد في الاونة الاخيرة بان الاستعانة باختبار مستوى A1c في الدم اكثر كلما كانت كمية الهيموغلوبين افضل الطرق للتحقق من مرض السكري الواقع تحت السيطرة . الغاية من هذه الدراسة للمقارنة بين الطرق المتبعة والمعتمد عليها في السيطرة على نسبة السكر لدى المرضى السكري من النوع الثاني ٬ مثل اختبار السكري في حالة الصيام ومقارنته باختبار مستوى الكلايكوسيلايتد هيموغلوبين . اجريت الدراسة على 60 شخص مصابين بمرض السكري من النوع الثاني واستمرت الدراسة على 30 . (%33.33) 66.66 %) والاناث 10 ) 75 سنة وكان عدد الذكور 20 شخص منهم مصاب بتقرحات في القدم وبمعدل عمري من 23 كما استعين ب 21 شخص سليم غير مصاب بداء السكري وليس لديه تقرحات (مجموعة سيطرة) وقد وجدنا نتيجة هذه الدراسة بان وشفاء تقرحات القدم. كما وجدنا هناك علاقة بين عمر HbA1c النتائج المستحصل عليها تفيد بان هناك علاقة كبيرة بين مستوى المريض ونسبة الكلايكوسيلايتد هيموغلوبين في الدم ٬ كذلك وجدنا من خلال هذه الدراسة بان المرضى المعالجين بمجموعة الادوية المخفضة للسكر (ميتفورمين + كليبينكلامايد) قد انخفض مستوى الكلايكوسيلايتد هيموغلوبين اكثر من مجموعة المرضى الذين استعملوا (الميتفورمين) فقط حيث كان مستوى الكلايكوسيلايتد هيموغلوبين اعلى . تستنتج الدراسة بان الكلايكوسيلايتد هيموغلوبين هو 3 اشهر سابقة ولتقدير الخطورة التي يتعرض لها المصاب . لذلك نوصي باستعمال – اصح اختبار لتعيين القيمة الحقيقية للسكر بمدة 2 اختبار الكلايكوسيلايتد هيموغلوبين حتى وان كان لايعطينا قيمة السكر المتغيرة يوميا.


Article
Synthesis and Preliminary Pharmacological Evaluation of New Analogues of Diclofenac as Potential Anti-inflammatory Agents

Loading...
Loading...
Abstract

A group of amine derivatives [4-aminobenzenesulfonamide derivatives, 2-aminopyridine and 2-aminothiazole] incorporated to ل-carbon of diclofenac a well known non-steroidal anti-inflammatory drug (NSAID) to increase bulkiness were designed and synthesized for evaluation as a potential anti-inflammatory agents with expected COX-2 selectivity. In vivo acute anti-inflammatory activity of the selected final compounds (9, 12 and 13) was evaluated in rats using egg-white induced edema model of inflammation in a dose equivalent to (3 mg/Kg) of diclofenac sodium. All tested compounds produced a significant reduction in paw edema with respect to the effect of propylene glycol 50% v/v (control group). Moreover, the 4-aminobenzenesulfonamide derivative (compound 9) exhibited superior anti-inflammatory activity compared to diclofenac sodium at times 180-300 minutes with the same onset of action. The results of this study indicate that the incorporation of the selected aromatic amino groups in to diclofenac maintain its anti-inflammatory activity. مجموعة من المشتقات الامينية لمشتقات 4امينوبنزين سلفونامايد, 2امينوبيريدين, 2امينوثيازول اندمجت مع الفا كاربون للدايكلوفيناك الدواء غير الستيرويدي المعروف جيدا كمضاد للالتهاب لزيادة الضخامه, قد صممت وخلقت لتقييمها كعوامل مؤثره للألتهاب مع انتقائية متوقعه ل"أنزيم سايكواوكسجنيز2 ". في الجسم الحي للجرذان, تم تقييم الفعالية الحاده المضادة للالتهاب للمركبات النهائية المختاره ( 9و 12 و 13 ) في الجرذ باستخدام طريقة استحداث وذمه تحت الجلد باستخدام زلال البيض بجرعة مكافئة للصوديوم دايكلوفيناك ( 3 ملغ/ كغم). كل المركبات المختبرة اظهرت انخفاضا مؤثرا للوذمة بالمقارنة مع البروبلين كلايكول 50 % ( كمجموعة ضابطة). علاوة على ذلك المركب 4امينوبنزين سلفونامايد اظهر فعالية مضادة للالتهاب اعلى مقارنة بالصوديوم دايكلوفيناك لفترة 300 مع نفس الفعالية الابتدائية للصوديوم دايكلوفيناك. اظهرت النتائج الى ان اندماج مجاميع مختاره من الأختبار من الدقيقه 180 المركبات الحلقيه و غير الحلقيه للامين مع الدايكلوفيناك حافظ على فعاليتة المضادة للالتهاب.


Article
In vitro MIC of Itraconazole Against Different Isolates ofCandida albicans

Loading...
Loading...
Abstract

In vitro antifungal susceptibility test of itraconazole was carried out against 38 isolates from nails,skin, oral cavity, vagina and wounds, This study was done in Ramadi Teaching Hospital in period fromJanuary to August 2010. According to the National Committee for Clinical Laboratory Standard(NCCLS ) M 27- A by using the broth dilution method. Inoculum size was 1-5X103 CFU/ ml, whilefinal concentrations of itraconazole ranged from 0.025 – 6.4 µg / ml by using RPMI – 1640 broth media and the fungus was incubated at 35⁰C. No resistant stain was recorded. MIC ranged from 0.05– 6.4 µg / ml and the Mean ± SEM was 0.89 ± 0.28. MIC for nail isolates was 0.05 – 6.4 µg/ ml, for skin isolates it was 0.05 – 6.4 µg / ml, for oral cavity isolates it was 0.05 – 0.4 µg/ ml, for vaginaisolates it was 0.1 – 6.4 µg / ml and for wound isolates it was 0.1 – 1.6 µg/ ml. MIC50 was 0.2 µg / ml and MIC90 was 1.6µg / ml. Itraconazole acts as fungistatic more than fungicidal agent; in 25( 65.8% ) isolates it acts as fungistatic and as fungicidal in 13 (34.2 % ) isolates.دواء الاتراكنازول من الادوية واسعة الطيف المضادة للفطريات. تم فحص حساسية 38 عزلة من فطر المبيضات 5 من الجروح) لهذا الدواء خارج الجسم 8 عزلات من الاظافر 10 ٬ من الجلد 10 ٬ من التجويف الفموي 5 ٬ من المهبل ٬ ) albicans لم تظهر العزلات مقاومة لدواء .(NCCLS) وبطريقة التخفيف في الوسط السائل حسب (MIC) بواسطة المثبط الادنى للنمو يساوي MIC يساوي 0٫2 مايكوكرام/ مل 90 ٬ MIC 6٫4 مايكروكرام/ مل 50 ٬ – الاتراكنازول. تراوح المثبط الادنى للنمو من 0٫05 1٫6 مايكوكرام/مل وعمل الدواء كمثبط للنمو في 25 عزلة وقاتل للفطر في 13 عزلة .


Article
Bacterial and Fungal Contamination in Three Brands of CosmeticMarketed in Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Cosmetic products must be safe for use by consumers , It is also regulated and required thelegislation of countries all over the world . In this study out of 80 cosmetic products analyzed and32.5% were found to be contaminated .Products such as mascara, lip pencil and eye pencil wereanalyzed . The contaminants including bacteria such as Staphylococcus aureus , Staphylocoocusepidermidis , Pseudomonas aeruginosa , Escherichia coli and Klebsiella pneumonia which wereranging in number from (103-104 ) C.F.U. /ml and fungi such as Penicillium spp. , Aspergillus fumigatus and Candida albicans which were ranging in number from (102-104) C.F.U /ml . The water and other nutrients present in cosmetic make them susceptible to microbial growth . Microorganisms detected in recent study considered as pathogenic to human.مستحضرات التجميل يجب أن تكون آمنة لاستخدامها من قبل المستهلكين ٬ وتنظم قوانين لهذا الغرض في كل بلدان العالم أيضا. في هذه الدراسة من أصل( 80 ) منتجات التجميل تم تحليلها وعثر على 32.5 ٪ منها لتكون ملوثة. المنتجات التي تم تحليلها شملت Staphylococcus aureus ,Staphylocoocus epidermidis المسكرة ٬ قلم الشفاه وقلم العين .وان الملوثات بما في ذلك البكتيريا .410تراوحت اعدادها بين 310 Pseudomonas aeruginosa , Escherichia coli and Klebsiella pneumonia .410تراوحت اعدادها بين 210 Penicillium spp. , Aspergillus fumigatus and Candida albicans والفطريات شملت الماء والمواد الغذائية الأخرى الموجودة في مستحضرات التجميل جعلها عرضة لنمو الميكروبات . ان معظم هذه الملوثات تعتبر ممرضات خطرة على صحة الانسان .


Article
The Role of Some Inflammatory Markers (IL-6 and CRP)in the Pathogenesis of Acute Coronary Syndrome in IraqiCCU for Heart Diseases

Loading...
Loading...
Abstract

In this work an enzyme linked immunosorbent assay (ELISA) technique has been used for detection of some inflammatory markers in serum of acute coronary syndrome (ACS)-Patients Admitted to the cardiac care unit (CCU) o f Iraqi Centre For Heart Diseases and Ibn AlNafees Teaching Hospital. The present method includes quantitative measurement of interleukine-6 (IL-6) and Creactive protein (CRP), as their increase during symptoms may be responsible for identifying the mechanism of myocardial damag, in addition to their best performance than other quantitative tests perhaps due to their association with atherosclerotic process that belongs to the endothelial dysfunction. Aim of this study is to estimate the prevalence and correlation of IL-6 with CRP in ACSpatients presented with unstable angina/ non-ST elevation myocardial infarction (UA/NSTEMI) symptoms to be as new diagnostic parameters in Iraqi CCU. Seventy (70) ACS- patients with mean age(58.55 year ± 9.98), from Jun.2009 to Feb. 2010 with diagnosis of UA/NSTEMI were included in this study. Proper history, physical examination, electrocardiograph (ECG), and Echocardiography (ECHO) were performed for all patients in addition to the routine laboratory works including fasting blood glucose, lipid profile, assay of transaminases activity (Aspartate and Alanine transaminase),and biomarkers analysis as cardiac troponin I and T, creatine kinase (CK and CK-MB) and myoglobin. Blood sample was collected from all patients for quantitative assay of IL-6 and CRP. All patients underwent diagnostic coronary angiography, were 66 of them with abnormal coronary outcome and four patients have normal coronary arteries, study include 39- male and 31 female. Seventeen of 67 patients (25.4%) had elevated serum level of IL-6 and fifty four of 62 patients (87.1%) had elevated serum level of CRP. Statistically found strong and significant (SS) correlation between IL-6 and CRP (assessed by Spearman's rho correlation coefficient, P<0.01). The significant proportion of UA/NSTEMI patients that had elevated serum levels of IL-6 and/or CRP, in addition to the strong correlation with coronary angiographic findings make tbrhese inflammatory markers to be considered as risk stratification factors and good predictors for coronary artery disease independent of other traditional risk factors for cardiovascular disease (CVD).تم في هذا العمل استعمال اختبار الامتصاص المناعي الإنزيمي للكشف عن بعض المؤشرات الالتهابية في أمصال مرضى متلازمة الشرايين الإكليلية الحاد الراقدين في وحدات العناية بالقلب. واشتملت الدراسة على الطرق الكمية لقياس الحريك الخلوي6 (أو البين ابيضاضي) وبروتين الطور الحاد (أو بروتين سي الفعال) ٬ حيث إن زيادتهم بالدم أثناء حدوث الأعراض محتمل أن يكون المسؤول عن التعريف بالية الضرر بعضلة القلب ٬ هذا بالإضافة إلى أدائهم المفضل عن بقية الاختبارات الكمية وذلك لعلاقتهم بتصلب الشرايين الذي يعود الى الاختلال الوظيفي للبطانة. الهدف من الدراسة لتقدير انتشار وارتباط الحريك الخلوي6 و بروتين سي الفعال ST- في مرضى متلازمة الشرايين الإكليلية الحاد مع أعراض الذبحة الغير مستقرة واحتشاء العضلة القلبية الغير مصحوبة بارتفاع لتكون هذه الاختبارات كأدوات تشخيص جديدة في وحدات العناية بالقلب في العراق. شملت الدراسة سبعون مريضا" segment 58.55 ) ابتداء" من حزيران 2009 ولغاية شباط 2010 . تم اخذ التاريخ المرضي وإجراء year ± بالمتلازمة معدل أعمارهم ( 9.98 الاختبارات الفيزيائية ٬ تخطيط كهربائية القلب وتخطيط صدى القلب للمرضى. عينات الدم جمعت من كافة المرضى لقياس الحريك الخلوي6 و بروتين سي الفعال. جميع المرضى خضعوا للقسطرة الإكليلية التشخيصية التي أظهرت نتائج غير طبيعية للشرايين الاكليلية ل( 66 ) مريض و أربعة مرضى لديهم شرايين إكليلية طبيعية. شملت الدراسة 31 ذكر و 39 أنثى. 17 مريض ( 25.4 %) من اصل 67 لديهم ارتفاع بمستوى الحريك الخلوي6 (اعتبر التركيز 25 بيكوغرام/مل كنقطة قطع لارتفاع مستوى الحريك الخلوي6 بالدم) و 54 مريض ( 87.1 %) من اصل 62 لديهم زيادة بمستوى بروتين سي الفعال (باعتبار التركيز 3.83 ملغم/لتر كنقطة قطع (P< لزيادة مستوى بروتين سي الفعال بالدم). احصائيا" وجد ارتباط معنوي قوي بين الحريك الخلوي6 و بروتين سي الفعال ( 0.01 لعموم مرضى المتلازمة وكذلك بين ال 66 مريض ذوي الإصابات الإكليلية. النسبة المعنوية من مرضى الذبحة الغير مستقرة واحتشاء الذين لديهم زيادة بمستويات الحريك الخلوي6 و/ او بروتين سي الفعال ST-segment العضلة القلبية الغير مصحوبة بارتفاع وارتباطهم القوي بنتائج القسطرة الإكليلية يجعل هذه المؤشرات الالتهابية كعوامل خطورة وتوقع جيدة لأمراض الشرايين الإكليلية مستقلين عن عوامل الخطورة المتعارف عليها في أمراض القلب الوعائية.

Keywords

ACS. IL-6. CRP.


Article
Possible Augmentive Effect of Antioxidant Vitamin C in Patients with Essential Hypertension Treated with Amlodipin or Enalapril

Loading...
Loading...
Abstract

Hypertension is identified as one of the most significant risk factors for cardiovascular diseases (CVDs). There is growing evidence showing that oxidative stress plays a major role in hypertension. Increased production of reactive oxygen species and decrease bioavailability of antioxidant have been demonstrated in experimental and human hypertension. The present study was directed to determine the beneficial effect of the antioxidant vitamin C in patients with essential hypertension treated with the calcium channel blocker (amlodipine) or with the angiotensin converting enzyme inhibitor (enalapril). Ninety six patients (50 females and 46 males) with essential hypertension and treated with amlodipine or enalapril, age (50.43 ± 0.55 year) were participated in this study and divided in to: Twenty five patients received amlodipine 5mg tablet once daily (group 1), twenty five patients received the same dose of amlodipine plus 500mg of vitamin C tablet twice daily (group 2), twenty three patients received enalapril 5 mg tablet once daily (group 3), and twenty three patients received the same dose of enalapril plus 500mg of vitamin C tablet twice daily (group 4). Twenty apparently healthy subjects (11 females and 9 males) also participated in this study as control group (group 5). All patients were treated and followed up for one month. The mean blood pressures were measured for each patient before treatment and one, two, three and four weeks after treatment. Serum malondialdehyde (MDA), lipid profile, electrocardiogram (ECG) parameters and heart rate were measured for each patient before treatment and two and four weeks after treatment. The addition of vitamin C to amlodipine or enalapril treated patients had resulted in a significant (p<0.05) lowering effect on mean blood pressure after two, three and four weeks. On the other hand, the addition of vitamin C to amlodipine or enalapril treated patients had resulted in a significant lowering of serum MDA after two and four weeks of treatment. While there was no significant change in lipid profile or ECG parameters and heart rate of patients in group two and four after two and four weeks of vitamin C treatment as compared to their values at zero time and to patients in group one and three respectively. The study indicates that oxidative stress may have a significant role in essential hypertension, and addition of the antioxidant vitamin C to antihypertensive drugs used in this study can give a good blood pressure lowering effect and good protection against lipid peroxidation.ارتفاع ضغط الدم واحد من أكثرالعوامل للاصابة بأمراض القلب والاوعية . هناك دلائل متنامية تشير الى أن الجهد التأكسدي يلعب دورا رئيسيا في مرض فرط ضغط الدم. الدراسة الحالية وجهت نحو تحديد التأثير المفيد المتوقع لمضاد التأكسد فيتامين ث لدى المرضى المصابين بفرط ضغط الدم الجوهري والذين يتم معالجتهم باستخدام عقاقير مضادة لارتفاع ضغط الدم هي الساد لقناة الكالسيوم (املودبين ) والمثبط للانزيم المحول للانجيوتنسين (انالبريل). ست وتسعون شخص مصاب بفرط ضغط الدم الجوهري ± 50 )اناث و ( 46 ) ذكور يعالجون باستخدام الاملودبين او الانالبريل لكن لم يصلوا الى الهدف بضغط الدم وبمعدل أعمار ( 0.55 ) ( 50.43 ) سنة شاركوا في هذه الدراسة وقسموا الى : ( 25 ) مريض استلموا ( 5) ملغلرام يوميا من (املودبين) المجموعة الاولى و ( 25 مريض استلموا نفس الجرعة من (املودبين) و ( 500 ) ملغرام مرتين يوميا من فيتامين ث المجموعة الثانية و ( 23 ) مريض استلموا 5) ملغرام يوميا من (انالبريل) المجموعة الثالثة و ( 23 )مريض استلموا نفس الجرعة من (انالبريل) و ( 500 ) ملغرام يوميا من ) فيتامين ث المجموعة الرابعة. ( 20 ) شخص مصح مجموعة السيطرة ( 11 ) اناث و ( 9) ذكور المجموعة الخامسة شاركوا في الدراسة. حيث استمر العلاج ومراقبة المرضى لمدة شهر واحد ومعدل ضغط الدم تم قياسه لكل مريض قبل العلاج وبعد ( 4٬3٬2٬1 ) اسابيع من المعالجة ٬ مستوى المالوندايلديهايد ومستوى الدهون ٬ بيانات تخطيط القلب ومعدل نبضات القلب تم قياسها لكل مريض قبل البدء بالمعالجة وبعد ( 4٬2 ) اسابيع من المعالجة. إن إضافة مضاد التأكسد فيتامين ث للمرضى الذين يعالجون باستخدام املودبين او الانالبريل نتج عنه انخفاضا معنويا في معدل الضغط بعد مرور( 4٬3٬2 ) اسابيع من بدء المعالجة. ومن ناحية اخرى إن إضافة مضاد التأكسد فيتامين ث للمرضى في المجموعة الثانية أو الرابعة نتج عنه انخفاضا معنويا في مستوى المالوندايلديهايد بعد مرور( 4٬2 ) اسابيع من بدء المعالجة بينما لم يحدث اي تغير معنوي في مستوى الدهون ٬ بيانات تخطيط القلب ومعدل نبضات القلب للمرضى في المجموعة الثانية والرابعة بعد مرور ( 4٬2 ) اسابيع من بدء المعالجة بفيتامين ث عند مقارنتهم بالقيم وقت الصفر والاشخاص في المجموعة الاولى والثالثة تتابعا. ختاماً إن هذه الدراسة أظهرت إن للجهد التأكسدي دورا معنويا في مرض فرط ضغط الدم الجوهري و إن اضافة مانع التأكسد فيتامين ث للعقاقير المستخدمة ( املودبين أو انالبريل) لعلاج المرضى قد أعطى انخفاضاً معنوياً جيداً في ضغط الدم ووقاية جيدة ضد أكسدة الدهون.


Article
Development and in vitro Evaluation of Bioadhesive Vaginal Tabletusing Econazole Nitrate as a Model Drug

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, a bioadhesive dosage form of eoconazole nitrate for vaginal delivery was designed using a combination of bioadhesive polymers: Carbopol 941 p and sodium carboxymethylcellulose or methylcellulose in different ratios. The bioadhesive strength was evaluated by measuring the force required to detach the tablet from sheep vaginal mucosal membrane. It was found that the bioadhesive force was directly proportional to Carbopol 941 p content in the different formulae. The formulae were tested for their swelling behavior using agar gel plate method. The results showed that formulae containing a combination of Carbopol 941 p and sodium carboxymethylcellulose had greater swelling index than those containing a combination of Carbopol 941 p and methylcellulose. In vitro drug release study showed that the release of eoconazole nitrate from Formulae containing sodiumcarboxymethylcellulose was faster than its release from those containing methylcellulose.Thedissolution profiles of the formula containing Carbopol 941 p alone and those conaining various combinations of Carbopol 941 p and methylcellulose could be considered similar since their calculated similarity factor values were >50. Formula F3 composed of CP/NaCMC in a ratio 1:1 showed moderate swelling, good bioadhesion and retardation of drug release. Thus, it may be considered a good candidate for vaginal bioadhesive dosage forms.في هذه الدراسة تم تصميم شكل دوائي لنترات الايكونازول ملتصق بالانسجة الحيوية للاستخدام المهبلي. بجمع كل من الكاربوبول مع كاربوكسي مثيل سليلوز الصوديوم أو المثيل سليلوز (باعتبارها بوليمرات لاصقة بالانسجة الحيوية)بنسب مختلفة لتصييغ الحبوب المهبلية. تم تقييم القوة الألتصاق من خلال قياس القوة المطلوبة لفصل الحبة عن الغشاء المخاطي المهبلي للنعاج, فتبين ان قوة الالتصاق كانت متناسبة طرديا مع محتوى الكاربوبول في الصيغ . تمت دراسة قابلية الانتفاخ للصيغ المصنعة باستخدام صحون الاكار. وقد اظهرت النتائج أن الصيغ المحتوية على خليط من الكاربوبول و كاربوكسي مثيل سليلوز الصوديوم أكثرأنتفاخا من تللك المحتوية على خليط الكاربوبول والمثيل سليلوز. دراسة تحرر العقار أظهرت أن تحررالعقار من الصيغ المحتوية على كاربوكسي مثيل السليلوز الصوديوم كان اسرع من تحرره من تلك الصيغ المحتوية على مثيل السليلوز. كانت قيم عامل التشابه المحسوبة للصيغة المحتوية على الكاربوبول فقط والصيغ المحتوية على خليط منه والمثيل سليلوز أعلى من ٥۰ وبالتالي يمكن تحرراجيدا للدواء و انتفاخا معتدلا وخاصية التصاق جيدة لذلك يمكن ( F اعتبار نمط ذوبان هذة الصيغ متشابها .أظهرت الصيغة ( 3 اعتبارها مرشحا جيدا لتطوير شكل دوائي مهبلي قابل للالتصاق.


Article
Concentration-Dependant Antioxidant Activity of Pentoxifylline inNitrite-induced Hemoglobin Oxidation Model

Authors: Tavga A. Aziz
Pages: 66-69
Loading...
Loading...
Abstract

Free radical formation in heme proteins is recognized as a factor in mediating the toxicity of many chemicals. The present study was designed to evaluate the dose-response relationship of the free radical scavenging properties of pentoxifylline in nitrite-induced Hb oxidation. Different concentrations of pentoxifylline were added at different time intervals of Hb oxidation in erythrocytes lysate, and formation of methemoglobin (MetHb) was monitored spectrophotometrically. The results showed that in this model, pentoxifylline successfully attenuates Hb oxidation after challenge with sodium nitrite; this protective effect was found to be not related to the catalytic stage of Hb oxidation, though such effect was reported to be more prominent when the compound was at the same time of induction of Hb oxidation with nitrite. In conclusion, pentoxifylline can effectively, in concentration-dependent pattern, attenuate sodium nitrite-induced Hb oxidation in vitro.تعتمد عملية تكوين الجذور الحرة في بروتين الدم من الظواهر المصاحبة لظاهرة التسمم بالعديد من المركبات الكيمياوية. تم تصميم هذه الدراسة لتقييم العلاقة بين التركيز والتأثير لفعالية مركب البنتوكسيفيللين في اقتناص الجذور الحرة في نموذج اكسدة الهمغلوبين المستحدث بنايترايت الصوديوم. تمت أضافة تراكيز مختلفة من مادة البنتوكسيفيللين وخلال فترات متعددة خلال أكسدة خضاب الدم في متحلل الخلايا الحمراء ٬ وتمت متابعة تكون مادة الميثهمغلوبين بواسطة امتصاص الطيف الضوئي. أظهرت النتائج ان في هذا النموذج تمكن البنتوكسيفيللين بنجاح من تأخير عملية أكسدة خضاب الدم بعد أضافة نايترايت الصوديوم ٬ ولوحظ بأن هذا التأثير كان أكثر وضوحا عندما تمت أضافة البنتوكسيفيللين في نفس الوقت الذي تم فيه استداث الأكسدة. وعليه يمكن الأستنتاج بأن للبنتوكسيفيللين ألقابلية على تأخير أكسدة خضاب الدم بواسطة نايترات الصوديوم وبشكل يتناسب مع تركيز المادة المضافة.


Article
Preparation and Evaluation of Atenolol Floating Beads as a Controlled Delivery SystemPreparation and Evaluation of Atenolol Floating Beads as a Controlled Delivery System

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to encapsulate atenolol within floating alginate-ethylcellulose beads as an oral controlled-release delivery system using aqueous colloidal polymer dispersion (ACPD) method.To optimize drug entrapment efficiency and dissolution behavior of the prepared beads, different parameters of drug: polymer ratio, polymer mixture ratio, and gelling agent concentration were involved.The prepared beads were investigated with respect to their buoyancy, encapsulation efficiency, and dissolution behavior in the media: 0.1 N HCl (pH 1.2), acetate buffer (pH 4.6) and phosphate buffer (pH 6.8). The release kinetics and mechanism of the drug from the prepared beads was investigated.All prepared atenolol beads remained floating on 0.1 N HCl (pH 1.2) medium over 24 hours. Besides, high yield beads of 73.07- 84.31% was obtained. Encapsulation efficiencies were in the range of 33.10 % -79.04 %, and were found to increase as a function of increasing drug: polymer mixture ratio and the gelling agent concentrations.Moreover, atenolol release profile from the beads was affected by the pH of the dissolution medium. It was found to be slowest in 0.1 N HCl (pH 1.2) and fastest in phosphate buffer (pH 6.8).The obtained results suggest that atenolol could be formulated as a controlled release beads, using ethylcellulose and alginate as polymers, using ACPD method.تهدف هذه الدراسة لتغليف الاتينولول في كريات طافية من الاثيل سليلوزالجينات الصوديوم كنظام تحررمسيطر عليه باستعمال طريقة الانتشار المائي.لتحسين كفاءة التحميل الدوائي و سلوك تحرر العقار من الكريات المحضرة ٬ فان عدة عوامل مثل نسبة العقارالمكوثرات ٬ نسبة مزيج المكوثرات اضافة الى تركيز المادة المهلمنة قد تضمنت في هذه الدراسة. لقد تم التحري عن الكريات المحضرة بالنسبة الى قابليتها على الطفو ٬ كفاءة التحميل الدوائي وسلوك التحررالدوائي في الاوساط: 0.1 مولاري لحامض ٬ محلول الاسيتات المائي (الاس الهيدروجيني 4.6 ) ومحلول الفوسفات المائي (الاس ( الهيدروكلوريك (الاس الهيدروجيني 1.2 ٬ كما تمت محاولة التوصل الى معرفة آلية التحررالحركي للدواء من الكريات المحضرة.لقد وجد ان جميع الكريات ( الهيدروجيني 6.8 المحضرة بقيت طافية في وسط حامضي 0.1 مولاري لحامض الهيدروكلوريك (الاس الهيدروجيني 1.2 ) لفترة زادت عن 24 ساعة ٬ ٬ % 79.04 84.31 % وبقابلية تحميل دوائي بنسبة 3٫10 اضافة الى ان تلك الكريات كانت بكمية ناتج نهائي يتراوح بين 73.07 كما وجد ان قابلية التحميل الدوائي تزداد كدالة لزيادة نسبة العقار:المكوثرات وتركيز المادة المهلمنة . لقد وجد ان الشكل البياني لتحرر الاتينولول من كريات الجينات الصوديومالاثيل سليلوز تتأثر بالاس الهيدروجيني لوسط التحرر الدوائي وان ابطأ تحرر يتم في وسط .( 0.1 مولاري لحامض الهيدروكلوريك (الاس الهيدروجيني 1.2 ) واسرعها في محلول الفوسفات المائي (الاس الهيدروجيني 6.8 ان النتائج المستحصلة من الدراسة تقترح بان الاتينولول يمكن تصييغه على شكل كريات محورة التحرر باستعمال الاثيل سليلوز والجينات الصوديوم كمكوثرات باستعمال طريقة الانتشار المائي.


Article
Relation of ل-Amylase Activity with Glucose and Anti-Gliadin IgA and IgG in Sera of Patients with Celiac Disease

Loading...
Loading...
Abstract

Celiac disease (CD) is an inflammatory small intestinal disorder that can lead to severe villous atrophy, and malabsorption . Since the measurement of ل-amylase activity is the most widely used biochemical test for the diagnosis of pancreatic and non pancreatic disease , therefore serum ل-amylase were studied in the present study in an attempt to evaluate the usefulness of this enzyme in the diagnosis of celiac disease and its relationship with anti gliadin IgA and IgG and serum glucose . Thirty one patients with celiac disease were studied and compared with twenty four healthy individuals . Significant elevation of ل-amylase activity , glucose and anti gliadin IgA and IgG were observed in the sera of patients with celiac disease compared with the control group . Also a significant positive correlation between ل-amylase activity and anti gliadin IgG were found in the present study in the sera of patients with celiac disease while a non significant correlation were found between ل-amylase activity and anti gliadin IgA and glucose in the sera of the same patients of celiac disease.داء الاحتشاء هو التهاب يحدث نتيجة خلل معوي صغير ٬ من الممكن ان يؤدي إلى حدوث ضمور زغابي شديد وسوء امتصاص . ولكون قياس فعالية الفا – اميليز يعد من أكثر الفحوص الكيميائية الحياتية استخداما لتشخيص الأمراض البنكرياسية وغير البنكرياسية , لذا فقد تم قياس هذا الأنزيم في الدراسة الحالية في محاولة لتقدير أمكانية استخدام الفااميليز في تشخيص مرض الاحتشاء ٬ حيث تضمنت الدراسة الحالية جمع 31 عينة من مرضى المصابين بداء IgG , IgA وعلاقته بكلكوز مصل الدم ومضادات الكلايدن الاحتشاء ومقارنتها ب 24 عينة من الأشخاص الأصحاء . أظهرت النتائج وجود زيادة معنوية في فعالية الفا اميليز ومستوى كل من في مصول دم المصابين بداء الاحتشاء مقارنة مع مستوياتها في مصول دم الأصحاء وقد تبين IgG , IgA الكلكوز ومضادات الكلايدن في مصول دم المصابين بداء الاحتشاء في حين تبين عدم وجود IgG أيضا وجود علاقة ايجابية معنوية بين فعالية الفااميليز ومضاد في مصول دم المصابين بداء الاحتشاء . IgA علاقة معنوية بين فعالية الفااميليز وكل من الكلكوز ومضاد


Article
The Effect of Orally –Administered Calcium Carbonate toPregnant Women with Mild Pre-eclampsia

Authors: Alia Mohammad --- Nada N. Al-Shawi --- Sura Sagban
Pages: 87-94
Loading...
Loading...
Abstract

Pre-eclampsia is the most common medical complication of pregnancy associated with increased maternal and infant mortality and morbidity. Its exact etiology is not known, although several evidences indicate that various elements might play an important role in pre-eclampsia. This study was carried out to analyze and to compare the concentration of calcium, in mild pre-eclampsia and in normal pregnant women , and to determine the effect of oral supplementation with calcium on mild pre-eclampsia , and whether this effect is related to the change in the level of serum calcium. Forty- five women in the third trimester of pregnancy were selected to participate in this study and divided into: fifteen apparently healthy, normotensive pregnant women served as a control group; thirty clinically diagnosed patients with mild pre-eclampsia ( 15 mild pre-eclamptic un-treated group , 15 mild pre-eclamptic treated with calcium carbonate 500 mg twice daily) , the serum calcium were estimated with an atomic absorption spectrophotometer .the data were analyzed using the un- paired Student’s-test.The serum calcium in mild pre-eclmpatic un-treated group was significantly lower than that in normal pregnant women (8.84 ± 1.14 Vs. 9.66 ± 0.87 , p<0.05) , Serum calcium level significantly increased in mild pre-eclamptic treated with calcium carbonate 500mg twice daily as compared to mild pre-eclamptic un-treated group (9.76 ±0.96 Vs 8.84±1.14 ,p<0.05) . Systolic ,diastolic, and mean arterial blood pressure were significantly reduced after one month of treatment with calcium carbonate 500 mg twice daily as compared to mild pre-eclamptic un –treated group.(134.83 ± 7.5 Vs139.33 ± 5.30, 88.46 ± 3.27 Vs 91 ± 3.38, 103.90 ± 3.8Vs106.66 ± 3.08 ,p<0.05) respectively.This study showed that serum calcium level in mild pre-eclampsia are lower than in normotensive pregnant women ,this finding support the hypothesis that hypocalcemia is a possible etiology in pre-eclampsia ; additionally this study showed the possible beneficial effect of calcium supplementation in controlling pre-eclampsia and reducing blood pressure by increasing serum calcium level .يعد مرض ارتفاع ضغط الدم أو مرض سمدمية الحمل من أكثر المضاعفات الطبية للحمل مصاحبة لزيادة الضرر والموت في الام والطفل. لايزال السبب الرئيس لمرض سمدمية الحمل مجهولا بالرغم من ان هنالك اثباتات تدل على ان مستويات العناصر المختلفة قد تلعب دورا في ارتفاع ضغط الدم للام الحامل. صممت هذه الدراسة لبيان التأثير المحتمل لمادة كاربونات الكالسيوم في حالة سمدمية الحمل البسيط على مستوى الكالسيوم بالمقارنة مع ذلك التركيز في النساء الحوامل ذات الضغط الطبيعي ولتحديد هذا التأثير وعلاقته بتغيير في مستوى الكالسيوم في مصل الدم للنساء. تم اختيار خمس واربعون امرأة في الاشهر الثلاثة الاخيرة من الحمل وتم تقسيمهن الى ثلاثة مجموعات: المجموعة الاولى: خمسة عشر امرأة حامل ذوات ضغط دم طبيعي اعتبرن كمجموعة سيطرة. المجموعة الثانية: ثلاثون امراة حامل مصابات بسمدمية الحمل البسيط. قسمت هذه المجموعة الى مجموعتين ( 15 ) امراة حامل 15 ) امراة حامل مصابات بسمدمية الحمل البسيط اعطين جرعة 500 ملغم من ) شخصت حديثا باصابتهن بسمدمية الحمل البسيط ٬ حبوب كاربونات الكالسيوم مرتان يوميا. تم قياس مستوى الكالسيوم في مصل النساء الحوامل في المجموعات اعلاه . بينت نتائج هذه الدراسة ان تركيز مستوى الكالسيوم في مصل النساء المصابات بسمدمية الحمل اقل بصورة معنوية عند مقارنتها بالحمل الطبيعي والذي زاد وبصورة معنوية بعد استعمال كاربونات الكالسيوم لمرضى سمدمية الحمل البسيط. كما بينت الدراسة ان مستويات ضغط الدم الانقباضي ٬ الانبساطي وضغط الدم الشرياني قد انخفض بصورة معنوية بعد شهر من استعمال كاربونات الكالسيوم 500 ملغم مرتين باليوم بالمقارنة مع مجموعة النساء الحوامل المشخصات حديثا على انهن مصابات بسمدمية الحمل البسيط . بينت هذه الدراسة ان مستوى مصل الكالسيوم في النساء الحوامل المصابات بسمدمية الحمل البسيط هو أقل من مستواه لدى النساء الحوامل ذوات ضغط الدم الطبيعي. ان النتائج التي تم الحصول عليها من هذه الدراسة تدعم النظرية ان قلة مستوى الكالسيوم في الدم قد يكون السبب المحتمل في سمدمية الحمل ٬ بالاضافة الى ذلك ٬ بينت هذه الدراسة الى التأثير المفيد والمحتمل لمادة كاربونات الكالسيوم في السيطرة على مرض سمدمية الحمل البسيط وتخفيض ضغط الدم وتحسين التدهور الحاصل في مستوى مصل الكالسيوم.

Table of content: volume:20 issue:1