Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2010 volume:16 issue:1

Article
Chaos theory and the Generation Of the Architectural for
نظرية الفوضى وتوليد الشكل المعماري

Loading...
Loading...
Abstract

The modern era features the incredible production knowledge by quantum and qualities and with quick changes in theories, interesting practices and even knowledgeُs view points. In the last years new thinking methods boomed in the mathematical field that refers to chaos theory, this field which continues in growth and evolution quickly in different directions, with all the practical potentiality that carried in large and variety phenomena's. The tools and the concepts of the theory is considered as a radical cutting with the known mathematical manners that based the modern science since Galileo, Descartes and Newton , and let us see the world in different and radical views, and with the best understanding for its movement powers, its self organization and its evolution. The different concepts of the chaos theory effected in all the knowledge fields and led to unpredictional results in many areas one of them is architecture. Many architectural studies discussed chaos theory and focused on its effects in architectural field through theoretical studying to the theory and its concepts, but the most of these studying didn't exploit the theory concepts in the formal Generation of the architectural deriving, therefore the research importance came from its trying to answer the important question that the research begins with :( How could new tools be adopted to the Generation of the Architectural forms?), and according to the scientific knowledge that came from the specialized study (architectural & scientific) formulating of the researchُs problem was:( the lack of knowledge concerning the generating ability of the chaos theory in architecture to generate new forms), therefore the researchُs aim was to expose the generation ability for chaos theory in architecture to generate new forms. The research tried to build theoretical framework about the vocabularies of the formal Generation according to chaos theory the research reached to formulate three main Generation vocabularies(dynamics- complexity- flexibility) , according to that the research hypothesis was: (could be generate new forms in architectural field through employing chaos theory concepts), the research started reaching its aim through the practical part which reached to formulate special programming with the computer program (Form( to employing the vocabularies of the formal Generation according to chaos theory to generate new architectural forms And finally reached to a group of conclusions that refer to chaos theory and its formal Generation to create new forms in architecture يتميز العصر الحديث بالإنتاج الهائل للمعرفة كماً ونوعاً يصاحبه تغير سريع في التخصصات والاهتمامات والمصطلحات وحتى وجهات النظر المعرفية، فقد ازدهرتْ في الأعوام الأخيرة طرق تفكير جديدة في حقل الرياضيات العائد لنظرية الفوضى هذا الحقل الذي استمر في النمو والتطور بسرعة في اتجاهات عديدة، بكلِّ ما تحمله من امكانات للتطبيق على مدى واسع ومتنوع من الظواهر. وتمثل الأدوات والمفاهيم التي تزوِّدنا بها هذه النظرية قطيعةً جذريةً مع الأساليب الرياضية السائدة التي أسَّستْ للعلم الحديث منذ غاليلو وديكارت ونيوتن وتمكََّننا من رؤية العالم رؤية مختلفة جذرياً عن السابق ومن فهم أفضل لقواه المحّركة وتنظيمه الذاتي وتطوره ، وقادت إلى نتائج غير محسوبة التوقعات في مجالات عدة منها العمارة . ناقشت العديد من الطروحات المعمارية نظرية الفوضى وتركزت على تبيان تأثيراتها في حقل العمارة من خلال طرح نظري عام للنظرية ومفرداتها ، ألا أن معظم هذه الطروحات لم تتطرق إلى أهمية النظرية واستثمار مفاهيمها في اطار التوليد الشكلي للنتاجات المعمارية، وعليه جاءت أهمية البحث كونه يسعى للأجابةعن سؤال مهم بدأ منه البحث وهو: (مدى أمكانية تبني وسائل جديدة لتوليد الأشكال المعمارية ؟).وعلى ضوء المعرفة العلمية المتأتية من نقد الدراسات المتخصصة (المعمارية والعلمية) تم صياغة مشكلة البحث المعرفية: (عدم وضوح القدرة التوليدية لنظرية الفوضى في العمارة لتوليد أشكال جديدة)، إذ استهدف البحث الكشف عن القدرة التوليدية لنظرية الفوضى في العمارة لتوليد أشكال جديدة. وفي سعيهِ إلى بناء أطار نظري لمفردات التوليد الشكلي على وفق نظرية الفوضى توصل البحث لصياغة ثلاث مفردات توليد رئيسة (الدينامية-التعقيد-المرونة)، ومفترِضاً إنه( يمكن توليد أشكال جديدة في حقل العمارة من خلال توظيف مفاهيم نظرية الفوضى )، بدأ البحث بتحقيق هدفهِ من خلال الجانب العملي الذي توصل إلى صيغة برمجة خاصة للبرنامج الحاسوبي (Form) بهدف توظيف المفردات التي تخص التوليد الشكلي على وفق نظرية الفوضى لتوليد أشكال معمارية جديدة، وقد توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات التي تخص نظرية الفوضى ومفردات توليدها الشكلي لأشكال جديدة في العمارة

Keywords


Article
The Space in the Age of Information
الفضاء في عصر المعلوماتية

Loading...
Loading...
Abstract

Three revolutions characterize the age of information: Information Revolution, Technology Revolution and Media Revolution. These revolutions developed and interacted with each other in an amazing way. Way to an extent that it becomes a title to our contemporary architecture. These revolutions changed people’s thoughts, behaviors, and traditions. The effect of technology on the urban structure generally and the urban space specifically changed the physical structure of these spaces as a necessary result to the change of intellectual structure in community. The information revolution changed a lot of the common urban space‘s characteristics and concepts as well as an extreme change in concepts related to the space. The new thought concentrated on the fact that information represents the tools for the interaction between man and his environment. The new electronic information and the improved digital media split the reality out of the realm of body, convert the experiments to the form of event and create a control of the virtual reality. The new space of this kind is called “Virtual Space”. This new space lies between the physical space and the mental space as it presents to the designers not only infinity image to the mental space but the sense of being in the physical space. The physicality of space is no more an important concept in architecture as a result to the emergence of new concepts of space with the effect of information technology. The new digital tools (computers) set free the dual concepts of space in human civilizations. The power of structure and the imitation of the digital media released all types of unlimited imagination. The research aims to explain the concept of (space) in the language of today (the technological language) and clarify the meaning of intelligent space as a result of the change in the concept of space in the age of Informational Technology Revolution . يتميز عصر المعلوماتية بأنه عقد لثلاث ثورات : ثورة المعلومات، و ثورة التكنولوجيا، وثورة الاعلام. وقد تزامنت هذه الثورات في التطور وتفاعلت مع بعضها بشكل مذهل، حتى باتت عنواناً لعمارتنا المعاصرة، وغيرت هذه الثلاثية من مفاهيم الناس وافكارهم و سلوكهم وعاداتهم وتقاليدهم. ان دخول التكنولوجيا الى البنية الحضرية عامة والفضاء الحضري خاصة، ادى الى تغير في البنية الفيزيائية لهذه الفضاءات كنتيجة حتمية لتغير البنية الفكرية للمجتمع. وغيرت الثورة المعلوماتية الكثير من سمات ومفاهيم الفضاء الحضري التقليدي بالاضافة الى تغير اوسع بالمفاهيم المتعلقة بالفضاء . ركز الفكر الجديد على ان المعلومات تشكل وسائلاً للتفاعل بين الانسان وبيئته. فقد فصلت التكنولوجيا الالكترونية الجديدة والميديا الرقمية المطورة الحقيقة عن عالم الجسم، وحولت التجارب الى صيغة حدث وخلقت سيطرة للعالم الافتراضي. يطلق على الفضاء الجديد من هذا النوع “الفضاء الافتراضي” يقع هذا الفضاء بين الفضاء الفيزيائي والفضاء العقلي وذلك لانه يقدم للمصممين ليس فقط تصوراً مطلقاً للفضاء العقلي ولكن ايضا الاحساس بالعيش في داخل الفضاء الفيزيائي. ففيزيائية ومادية الفضاء لم تعد فكرة مهمة بالعمارة نتيجة ظهور افكار جديدة عن الفضاء مع دخول تكنولوجيا المعلومات. فقد حررت الكومبيوترات (الوسائل الرقمية الجديدة) المفاهيم الثنائية للفضاء في الحضارة الانسانية. فأطلقت قوة الانشاء والمحاكاة للوسائط الرقمية كل انواع التخيلات اللامحدودة . يهدف البحث الى توضيح مفهوم (الفضاء) بلغة اليوم اي باللغة التكنولوجية وتوضيح معنى الفضاء الذكي الذي نتج كحتمية للتغير الحاصل في مفهوم الفضاء في عصر تكنولوجيا الثورة المعلوماتية .


Article
THE HOLLY QURAN ENCOURAGE RESEARCH IN ARCHITECTURAL HISTORY
القران الكريم يدعو للبحث في تاريخ العمارة

Loading...
Loading...
Abstract

The science of architectural history is considered one of the basic fields of the architectural studies because it reflects civilization, intelligence and creation .The present research problem takes to account the confusion image of the importance of studying architectural history in Islamic architectural theory . Research hypothesis is '' The holly quran encourage research history''. The research contain Ayat al quran that in sure the importance of studying history and explain examples from historical buildings the research in sure the importance of studying historical civilization and buildings, and draw some conclusions from al quran miracles. يعد علم تاريخ العمارة احد حقول المعرفة التي أولتها الدراسات المعمارية أهمية كبيرة , فهي معبرة عن فكر الأمم و حضارتها و مجسدة لنتاجها المادي . تكمن مشكلة البحث في عدم وجود تصور واضح لأهمية دراسة تاريخ العمارة في الفكر المعماري الإسلامي , و تمثلت فرضية البحث بما يلي " . إن القران الكريم يدعو للبحث في تاريخ العمارة" لقد تضمن البحث استقراء للآيات القرآنية التي تؤكد أهمية دراسة و تفسير العمارة. وتبعا لذلك تم تفسير أمثلة من تاريخ العمارة و بما يعزز الفرضية. لقد توصل البحث إلى العديد من الأسباب التي تعزز أهمية دراسة التاريخية، كما افرز البحث استنتاجات مستنبطة من أعجاز القران الكريم

Keywords


Article
Effect Of Initial Pressure Upon Laminar Burning Velocity Of Methane-Air Mixtures
تأثير الضغط الابتدائي على سرعة انتشار اللهب لخليط هواء- ميثان

Authors: د. محمد ناصر حميد
Pages: 867- 876
Loading...
Loading...
Abstract

The effect of the initial pressure upon the laminar flame speed, for a methane-air mixtures, has been detected paractically, for a wide range of equivalence ratio. In this work, a measurement system is designed in order to measure the laminar flame speed using a constant volume method with a thermocouples technique. The laminar burning velocity is measured, by using the density ratio method. The comparison of the present work results and the previous ones show good agreement between them. This indicates that the measurements and the calculations employed in the present work are successful and precise. تم اجراء دراسة عملية لتأثير الضغط الابتدائي على سرعة جبهة اللهب الطباقية لخليط الميثان-هواء ولمدى واسع من النسب المكافئة.ولاجراء ذلك تم تصميم منظومة قياس استخدم فيها طريقة الحجم الثابت وتقنية المزدوجات الحرارية لقياس سرعة جبهة اللهب. وتم استخدام طريقة نسبة الكثافة لقياس سرعة انتشار اللهب. ان مقارنة النتائج التي تم الحصول عليها في البحث الحالي مع النتائج المنشورة بين وجود توافق كبير بينها، مما يدلل على نجاح ودقة التقنية والحسابات المستخدمة في هذا البحث.

Keywords


Article
STUDY OF IMPORTANT VARIABLES OF AERODYNAMICS FOR SUBSONIC AIRCRAFT USING ADVANCED AIRCRAFT ANALYSIS SOFTWARE
دراسة أهم المتغيرات الأيرودينامية لطائرة ذات سرعة تحت صوتية باستخدام برنامج AAA

Loading...
Loading...
Abstract

This study presents the important variables of aerodynamics of subsonic aircraft using AAA software, moreover to comprehensive preview of some imperical and mathematical equations where needs in this analysis process. Cruise mission chose for this study comparing with another mission of flight such as Take-off, Climb, Dive & Descent, and Landing according to important of the mission and cruise mission has large rung during the flight mission. These analyses of process submit to more and complex iteration process until we access to correct solution. Lift, drag, and moment coefficients along the lift surfaces such as wing, and horizontal tail were showed. Also this paper explain the effect of flight level, aircraft speed, aspect ratio of lift surfaces on lift curve. Results show that, increase the value of altitude, load factor, aspect ratio leads to increase the value of lift coofficent and decrease the airplane velocity.الدراسة توضح أهم المتغيرات الأيرودينامية لطائرة ذات سرعة تحت صوتية باستخدام برنامج AAA بالإضافة إلى استعراض شامل لبعض المعادلات التجريبية والرياضية الخاصة في عملية التحليل. الدراسة تمت في مرحلة التحليق للطائرة بسبب أهمية هذه المرحلة, فترة بقاء الطائرة فيها تكون كبيرة مقارنة مع الإقلاع, التسلق, الانحدار, والهبوط حيث تخضع عملية التحليل هذه إلى العديد من الحالات التكرارية المستمرة إلى أن نصل إلى الحل الدقيق. أهم المتغيرات المدروسة كانت توزيع معاملات الرفع, الكبح, العزم على أسطح الرفع المتمثلة بالجناح والذنب الأفقي, بالإضافة إلى دراسة تأثير سقف الطيران, سرعة الطائرة, النسب الباعية لأسطح الرفع على منحني الرفع. أخيرا تم دراسة شكل العلاقة بين معامل الرفع, معامل الكبح عند قيم رقم ماخ مختلفة. النتائج اظهرت أن زيادة مستوي الطيران, معامل الحمل, النسبة الباعية لأسطح الرفع يؤدي إلى زيادة قيم معامل الرفع بينما يحدث العكس في حالة زيادة سرعة الطائرة.


Article
RELIABILITY - BASED DESIGN PROCEDURE OF AXIALLY LOADED PILESes
طريقة تصميم للركائز المحملة محوريا مبنية على أساس مبدأ الاعتماد

Authors: Mohammed Yousif Fattah
Pages: 4462-4477
Loading...
Loading...
Abstract

Geotechnical engineering involves many different and complex materials and many different mechanisms of behaviour. The direct use of experience as a guide to the prediction and design is effective, provided these are understood. Geotechnical engineering is a relatively new science. Its successful application to prediction requires realistic assumptions to be made, and predictions must be tested against reality. Methods of prediction need then to be refined. An example of the importance of making realistic assumptions is examined in this paper. It includes the effects of soil properties on the ultimate capacity of axially loaded piles. Better analysis offers better prediction and better understanding. Both are only possible when reality is modelled. There are occasions when mechanisms are too complex for predictive analysis. Prediction must then be based directly on experience, applied with an understanding of the mechanisms involved. Moreover, methods of analysis may become too sophisticated for everyday use. However, pseudo-analysis, involving standardized methods based on oversimplified and unrealistic mechanisms of behaviour and material properties, is dangerous. The use of engineering experience as a guide to prediction and design may offer a more effective alternative, provided it is based on a realistic understanding of mechanisms and materials. In this paper, a procedure is recommended to estimate the bearing capacity of axially loaded piles based on reliability calculations. The procedure is an extension of the point estimate method in which the expected values of the standard deviation of the capacity and demand functions are calculated. The probability of failure, the reliability, central factor of safety and reliability index are calculated as appropriate. The procedure is then applied to two cases where the pile in the first case is driven in sand while in the second, it is driven in clay. تتطلب الهندسة الجيوتقنية العديد من المواد المعقدة و العديد من آليات السلوك. يعتبر الاستعمال المباشر للخبرة كدليل في التخمين و التصميم فعالا عند إدراك هذه المتطلبات. تعتبر الهندسة الجيوتقنية علما حديثا نسبيا و يتطلب تطبيقها بنجاح في التخمين و صنع فرضيات مقبولة, و هذه التخمينات يجب أن تختبر من ناحية قبولها و اعتمادها. و عليه فان طرق التخمين في حاجة إلى تهذيب. في هذا البحث أختبر مثال على أهمية وضع فرضيات معقولة. و هذا يتضمن تأثير خواص التربة على قابلية التحمل القصوى للركائز المحملة محوريا. إن التحليل الجيد يوفر تخمينا جيدا و فهما جيدا, و كلاهما يصبحان ممكنين عند التمثيل بشكل معقول. هناك حالات تصبح عندها الآليات معقدة لوضع تحليل تخميني, و عندها يجب أن يستند التخمين مباشرة على الخبرة مقترنا مع فهم الآليات المطلوبة, فضلا عن ذلك قد تصبح طرق التحليل معقدة بالشكل الذي يجعلها صعبة الاستعمال بشكل يومي. و على كل حال, إن التحليل الساكن الذي يتطلب طرقا قياسية مبنية على آليات غير معقولة و مبسطة بشكل مفرط لتصرف المواد و خواصها يعتبر خطرا. ان استعمال الخبرة الهندسية كدليل للتخمين و التصميم قد يوفر بديلا فعالا عندما يكون مستندا إلى فهم معقول للآليات و للمواد. في هذا البحث أقترح أسلوب لتخمين قابلية تحمل الركائز المحملة محوريا بناءا على حسابات مبدأ الاعتماد و المعقول. إن هذا الأسلوب يعتبر امتدادا لطريقة تخمين النقطة التي من خلالها تحسب القيم المتوقعة للانحراف المعياري لقابلية التحمل و دوال الحاجة. و تحسب احتمالية الفشل و الاعتماد و معامل الأمان المركزي و مؤشر الاعتماد و المعقول حسب الحاجة. ثم طبق الأسلوب على حالتين حيث في الأولى الركيزة مساقة في رمل و في الثانية الركيزة مساقة في طين.

Keywords


Article
STUDY THE PERFORMANCE OF SULFAMIC ACID AND CITRIC ACID IN REMOVAL THE SCALE DEPOSITED ON THE DURA REFINERY HEAT EXCHANGE PIPING SYSTEM
دراسة ادائية حامضي السلفامك والستريك في ازالة التكلسات المترسبة على انابيب اجهزة المبادلات الحرارية في مصفى الدورة

Authors: Najwa S. Majeed
Pages: 4478-4487
Loading...
Loading...
Abstract

This paper describes an experimental study on the performance of sulfamic acid and citric acid in scale removal of Dura refinery heat exchange piping systems. Experiments were carried out using sulfamic acid and citric acid inhibited by hexamine as cleaning solutions at different time, temperature and concentrations. A dynamic flow system was designed for this state. A scaled copper alloy pipes from the main hot water lines (heat exchanger) was used. Hexamine was used as corrosion inhibitor.The research involved a study of effect of the time ,temperature and acid concentration of each acid on the scale removal, and a comparison of the performance of the two used acids were investigated. يهدف البحث الى دراسة عملية لادائية حامضي السلفامك و الستريك في ازالة التكلسات المترسبة على انابيب المبادلات الحرارية المستخدمة في مصفى الدورة .اجريت تجارب عملية استخدم فيها حامضي السلفامك والستريك المثبطة بمادة الهكسامين كمواد كيمياوية مزيلة للتكلسات عند ازمان مختلفة ودرجات حرارة مختلفةوتراكيز متعددة. صممت منظومة جريانية لهذا الغرض استخدمت فيها قطع من انابيب مأخوذة من اجهزة المبادلات الحرارية المستخدمة في مصفى الدورة.لقد تضمن البحث دراسة تاثير زمن المعالجة ودرجة الحرارة وتركيز الحوامض المستخدمة واجراء مقارنة لادائية كل من الحامضين المستخدمين لازالة تكلسات الانابيب المستخدمة في المبادلات الحرارية في مصفى الدورة.

Keywords


Article
APPLING ADAPTIVE FUZZY NEURAL ALGORITHM FOR INTRUSION DETECTION

Authors: Noor Adnan Ibraheem --- Mokhtar Mohammed Hasan
Pages: 4488 -4509
Loading...
Loading...
Abstract

Many Network applications used as remote login have some ways for detecting the intruders which are classical ways applied by comparison of operations between login user interface and system stored information. The proposed system tried to detect the intrusions happened by the network intruders using new technique called Adaptive Fuzzy Neural Network which have the ability to detect the intrusions at the same time even if the number of users is large. The proposed system consists of two stages, the first stage is for monitoring all events that happen and analyzing them, and the second stage is to detect intrusions. The detection operation combines anomaly intrusion detection and misuse intrusion detection using the Adaptive Fuzzy Neural Network system, which is a suggested method in our paper used to learn the normal network traffic and detect the abnormal traffic.معظم التطبيقات التي يتم الدخول عليها من خلال شبكة الانترنيت لها طرق خاصة لتمييز المستخدمين المخولين بالدخول لها عن المتطفلين, هذه الطرق أغلبها تقليديه تتم عن طريق المقارنه بين المعلومات المدخله من قبل المستخدم وتلك المخزونه بالنظام, النظام المقترح يقوم بعمليه اكتشاف المتطفلين بأستعمال طريقه جديده يطلق عليها طريقه الشبكه الضبابيه التكيفيه والتي لها القدره على أكتشاف المتطفلين بنفس الفتره الزمنيه حتى عند ازدياد عدد مستخدمي النظام. النظام المقترح يتكون من مرحلتين, المرحله الاولى تتضمن مراقبة جميع الحوادث والفعالبات التي تحدث بالنظام وتحليلها,اما المرحله الثانيه فتتضمن تحديد الاختراق والذي يكون بنوعين الاستعمال الطبيعي والاستعمال الخاطىء باستعمال الشبكه الضبابيه التكيفيه وهي الطريقه المفترحه في هذا البحث لتمييز المرور الطبيعي والمرور غير الطبيعي في النظام.

Keywords


Article
ECG CLASSIFICATION USING SLANTLET TRANSFORM AND ARTIFICIAl NEURAL ARTIFICIAL NETWORK

Authors: Rasha Thabit --- Tarik Zeyad --- Sadiq J. Abou-Loukh
Pages: 4510 -4526
Loading...
Loading...
Abstract

Automatic detection and classification of cardiac arrhythmias is important for diagnosis of cardiac abnormality. This paper shows a method to accurately classify ECG arrhythmias through a combination of slantlet transform and artificial neural network (ANN). The ability of the slantlet transform to decompose signal at various resolutions allows accurate extraction of features from non-stationary signals like ECG. The low frequency coefficients, which contain the maximum information about the arrhythmia, were selected from the slantlet decomposition. These coefficients are fed to a Multi-Layer Perceptron (MLP) artificial neural network which classifies the arrhythmias. In the present work the ECG data is taken from standard MIT-BIH database. The proposed system is capable of distinguishing the normal sinus rhythm and nine different arrhythmias. The overall accuracy of classification of the proposed approach is 98.40 %. Three other transformation methods are used and the accuracy of the classification of each was compared with the slantlet system accuracy. These transformation methods are: the Fourier transform which gives 67.80% accuracy, the discrete cosine transform which gives 92.72% accuracy, and the wavelet transform (using Haar and Daubechies-4 scaling function coefficients, which give an accuracies of 96.02% and 96.25% respectively).إن كشف و تصنيف حالات القلب المرضية مهم في تشخيص الحالات القلبية الشاذة. هذا البحث يوضح طريقة لتصنيف الحالات المرضية من تخطيط القلب و ذلك من خلال دمج التحويل (Slantlet) مع الشبكة العصبية الاصطناعية (ANN). قدرة التحويل (Slantlet) على تحليل الأشارة إلى عناصرها ذات الدقة المختلفة تسمح بإستخلاص أدق للميزات التي تحملها الأشارات غير المستقرة مثل الاشكال الموجية لتخطيط القلب الكهربائي. المعاملات ذات التردد الواطيء (و التي تحتوي على أعظم نسبة من المعلومات عن الحالة المرضية) تم إختيارها من التحليل الناتج من إستخدام التحويل (Slantlet). هذه المعاملات تم تجهيزها الى شبكة عصبية اصطناعية متعددة الطبقات و التي بدورها تقوم بتصنيف الحالات المرضية. في العمل المقدم تم أخذ بيانات تخطيط القلب الكهربائي من قاعدة البيانات القياسية (MIT-BIH). .إن النظام المقترح قادر على التمييز بين الحالة الطبيعية و تسعة حالات مرضية. الدقة الاجمالية للتصنيف في الطريقة المقدمة هي 98.40٪ . كذلك تم أستخدام ثلاث طرق تحويلات أخرى و تم مقارنة دقة التصنيف لكل طريقة مع الدقة الناتجة بإستخدام التحويل (Slantlet). هذه الطرق هي التحويل (Fourier) الذي يعطي دقة 67.80٪, التحويل (discrete cosine) و الذي يعطي دقة 92.72٪ و التحويل (Wavelet) [ بإستخدام معاملات دالة الحجم (Haar) و (Daubechies-4) و التي أعطت دقة 96.02٪ و 96.25٪ على التوالي].


Article
MEASURMENT THE FLUORESCENCE PARAMETERS OF THE OLIVE OIL AND COMPARING IT WITH SOME LASER DYE MATERIALS

Loading...
Loading...
Abstract

The verse (35) in SURA (AL- Nur) in the HOLY QURAN has inspired the author to look into the possibility of using Olive Oil as active dye laser material. Olive Oil which is classified as organic compound, having a good properties candidate it to be used as active dye laser material. The emission spectrum diagrams at some of absorption peaks (414, 536, 632 and 670) nm will be measured. These diagrams have been used to determine the Fluorescence quantum yield, Oscillator strength, Einstein coefficients for the spontaneous emission, Radiative and Fluorescence lifetime and absorption and cross sections. It has been found that fluorescence occurs at 669 nm for the entire absorption spectrum. Fluorescence of Olive Oil has been experimented using 30mW, 532nm semiconductor laser, with a beam diameter of 1.3mm. Red fluorescence has been noticed over a distance of 7cm in a glass container.

Keywords

olive oil --- Fluorescence --- dye laser.


Article
EFFECT OF EXISTING FLANGE OPENINGS AND COLD JOINTS ON STRENGTH OF RC T-BEAMS

Authors: Awadh E. Ajeel --- Ali H. Aziz
Pages: 4535 -4546
Loading...
Loading...
Abstract

In the construction of modern buildings, a network of pipes and ducts is necessary to accommodate essential services like water supply, sewage, air-conditioning, electricity, telephone, and computer network. Passing these services vertically required creating openings in slab (Flanges of T-Beams) after or before construction. New researches show that the concrete flanges provide a certain level of shear resistance above a certain width. Therefore, due to existing of these openings or cold joints in slab (Flange) and abrupt changes in the sectional configuration, opening corners are subject to high stress concentration that may lead to reduction in stiffness of the T-Beam and produced cracking and excessive deflection. In the present research, shear behavior of reinforced concrete T-Beams which contains vertical opening (Flange openings) or cold joints at the flanges are studied as well as the effect of openings or cold joints locations. Eight beams were tested, one of which were constructed without any openings or cold joints (reference beam), while, the others were constructed with openings or cold joints in different locations. Experimental results show that the presence of flange openings reduce the shear capacity about (22% to 32%) for beams containing one opening and about (17%-39%) for beams containing two openings. For beams containing cold joints, the shear capacity decreased about (27%) in comparison with reference beam. يعتبر نظام البلاطات و العتبات من اكثر النظم المستخدمة في انشاء الارضيات و السقوف الخرسانية، وفي معظم هدة المنشات تكون بلاطة الارضيات و السقوف جزءا متكاملا (Integral Part) من العتبة الحاملة وهكذا، يصبح مقطع العتبة على شكل حرف (T) هناك بعض المتطلبات الخدمية، مثل مد شبكة انابيب تجهيز الماء الصافي او التاسيسات الصحية او الكهربائية او منظومات التدفئة و التبريد تتطلب عمل فتحات بالاتجاه العمودي لسقف كل طابق. في معظم الحالات تخترق هدة الشبكات البلاطات الخرسانية عند الاطراف و التي تمثل الشفة (Flange) في العتبات الخرسانية المسلحة ذات المقطع(T) مما يجعل وجود هدة الفتحات اماكن ضعف تتركز فيها الاجهادات. اثبتت الدراسات الحديثة ان وجود الشفة (Flanges) يساعد بدرجة معينة على زيادة مقاومة القص في العتبات الخرسانية المسلحة ذات المقطع(T) عند مقارنتها مع العتبات الخرسانية المسلحة المستطيلة. اعدت هدة الدراسة لتققيم تاثير وجود الفتحات او المفاصل (في منطقة الشفة) على سلوك القص في العتبات الخرسانية المسلحة ذات المقطع(T)، تم اجراء سلسلة من الفحوصات المختبرية على ثمانية عتبات خرسانية مسلحة ذات مقطع(T)، كانت العتبة الاولى بدون اية مفاصل او فتحات (العتبة المرجعية) اما البقية فكانت تحتوي على مفاصل انشائية او فتحات في مواقع مختلفة. اظهرت النتائج المختبرية نقصان في مقاومة القص بحدود (22%-32%) في العتبات التي تحتوي على فتحة واحدة في الشفة، ونقصان بحدود (17%-39%) في العتبات التي تحتوي على فتحتين في الشفة. بالنسبة للعتبات التي تحتوي على مفاصل انشائية، اظهرت النتائج المختبرية نقصان في مقاومة القص بحدود (23%) عند مقارنتها مع العتبة المرجعية.

Keywords

T-Beam --- Flange --- Opening --- Cold joints --- Shear --- Slab --- Concrete


Article
EXPERIMENTAL STUDY FOR OXIDATION OF PHENOL BY FENTONS REAGENT

Authors: Sama Mohammed Abdullah
Pages: 4547-4556
Loading...
Loading...
Abstract

The oxidation of phenol in aqueous solution was studied at atmospheric pressure in a batch reactor. Fenton reaction was used to degrade this component. Phenol (50 - 100 ppm) oxidation was carried out in the acidic medium range of (pH=2.7 - 5.8) under mild conditions of temperature (28 - 48°C), stochiometric excess percentage of H2O2 (S.EH2O2%) of (0 - 100%), and Fe(II) to phenol concentrations ratio of (0 - 0.63). The results indicate that the oxidation by Fenton reaction was an efficient method to eliminate phenol, also the amount of catalyst and temperature had the large effect on the phenol degradation. Finally the simple kinetic model for the reaction was established.أكسدة الفينول في الوسط المائي تمت دراستها تحت الضغط الجوي في مفاعل دفعي. تفاعلات فنتون استخدمت لمعاملة هذا المركب. الفينول (50-100 جزء بالمليون) تمت أكسدته في وسط حامضي بين (2.7-5.8) تحت ظروف معتدلة من درجات حرارة (28-48 مο) والنسبة المئوية لكمية بيروكسيد الهيدروجين الفائضة عن التفاعل (0-100%) ونسبة أيون الحديد الثنائي الى الفينول (0-0.63). بينت النتائج ان أكسدة الفينول باستخدام تفاعلات فنتون هي عملية كفؤة للتخلص من الفينول, كما بينت ان كمية العامل المساعد ودرجة الحرارة لهما تأثير كبير على عملية أزالة الفينول. أخيرا تم وضع موديل مبسط لدراسة حركية التفاعل.

Keywords


Article
COMBINED ADJUSTED STEP SIZE LMS ALGORITHM AND ACTIVE TAP DETECTION TECHNIQUE FOR ADAPTIVE NOISE CANCELLATION
دمج خوارزمية اقل معدل للتربيع ذات معامل الخطوة المتغير زمنيا مع تقنية كشف الاوزان الفعالة لمنظومة الغاء الضوضاء المتكيفة

Authors: Thamer M. Jamel
Pages: 4557-4568
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper ,a new idea to combine Adjusted Step Size Least Mean Square (ASSLMS) algorithm with standard LMS active tap detection technique is presented .Then the combined method is used for estimating unknown time-invariant (stationary) and time varying (non- stationary) Finite Impulse Response (FIR) channel for adaptive noise cancellation (ANC) application. The focus of this paper is to improve the convergence rate and low level of the error in the steady state for the popular LMS adaptive filter. The simulation results have shown improvement on the convergence rate using the combined technique over both the ASSLMS algorithm and standard LMS active tap detection technique if they are used alone. يقدم هذا البحث فكرة جديدة لدمج خوارزمية اقل معدل للتربيع ذات معامل الخطوة المتغير زمنيا مع تقنية كشف الاوزان الفعالة التي تكون قيمتها لاتساوي صفر . تم تطبيق هذه الفكرة على منظومة الغاء الضوضاء المتكيفة ولقناة غير متغيرة مع الزمن وكذلك تم تطبيقها مع قناة اخرى تكون متغيرة زمنيا" . من خلال برامج المحاكاة باستخدام الحاسوب تم الحصول على نتائج مشجعة وجيدة مقارنة مع تلك المستخلصة فيما لو تم استخدام الطرق انفة الذكر لوحدها . التحسن في الاداء كان من خلال الحصول على سرعة عالية في اداء الغاء الضوضاء والحصول على اقل مستوى لاشارة الخطاء في حالة استقرار (اوالمرحلة النهائية ) عمل المنظومة .


Article
Calculation Of Soil Water Diffusivity Using A Model For Soil Moisture Profile Under Different Salinity Conditions
حساب الانتشارية المائية للتربة باستخدام انموذج لمنحنى المقد الرطوبي تحت ظروف ملحية مختلف

Authors: Taghreed F. Younan --- Mahdi I. Aoda
Pages: 4569 -4579
Loading...
Loading...
Abstract

A closed formed model modified from that of van Genuchten (1980) was used to fit the data of soil moisture profile ( θ vs. λ ) from which the slope dλ/dθ can be evaluated and then the soil water diffusivity [D(θ)] can be calculated. Diffusivity was calculated for three soil textures under different salinity conditions. The results showed that the model fitted the data very well with 1% confidence level (R2 > 0.93). D(θ) increased sharply with soil moisture for all soils but its values were lower when the texture got finer. At a certain sodium adsorption ratio (SAR), D(θ) increase with the increase of salt concentration (C) of the water infiltrating. Increasing SAR of water caused a decrease in D(θ) at any level of C. Same trends were obtained for the values of weighted mean diffusivity(D) . استخدم انموذج مغلق محور عن انموذج van Genuchten (1980) لمطابقة بيانات منحنى المقد الرطوبي ( θ vs. λ ) لتقييم ميل منحنى المقد الرطوبي ( dλ/dθ ) والذي باستخدامه تم حساب الانتشارية المائية للتربة. حسبت الانتشارية لثلاث ترب مختلفة النسجة وتحت ظروف ملحية مختلفة لماء الغيض. اظهرت النتائج بأن الانموذج طابق البيانات التجريبية لمنحنى مقد رطوبة التربة بدرجة كبيرة عند مستوى قناعة 1% (R2 > 0.93 ). ازدادت الانتشارية بشدة بزيادة رطوة التربة لكافة الترب ولكن قيمها انخفضت عندما تصبح التربة اكثر نعومة . عند مستوى واحد من SAR ازدادت الانتشارية بزيادة التركيزالملحي للماء الغائض. زيادة SAR في التربة ادت الى انخفاض قيم الانتشارية بثبوت التركيز. تم الحصول على نفس التوجه في سلوك قيم معدل الانتشارية الموزون (D) .

Keywords


Article
Demulsification Of Cutting Fluid Before Disposal To The Environment

Authors: Laith Hamzah Thuaban --- Abbas Hamid Sulaymon
Pages: 4580 -4592
Loading...
Loading...
Abstract

In this research the treatment of 7201 cutting fluid was carried out to decrease its environmental impact on water resources after being used and being less effective due to the action of contaminants. The breaking of emulsion was carried out using two methods: The first method was by using acid and/or heat. 1 molar sulfuric acid was used to decrease pH to 1.5 whth heating the emulsion to 90 ºC. It was found that the acid is the dominating factor in emulsion breaking and the maximum efficiency achieved was 85% after one day using (10335 ppm) sulfuric acid. The second method was by using two different types of coagulants calcium chloride (CaCl2) and ferric chloride (FeCl3) at different emulsified oil concentrations (2, 4, 6, 8, 10% by volume.), and the residual oil concentration in water layer was measured for each experiment. It was found that using ferric chloride (FeCl3) gave the best emulsion breaking and least residual oil concentration in water layer for all emulsified oil concentrations. تم في هذا البحث معالجة سائل القطع نوع 7201 المنتج في مصفى الدورة في بغداد لتقليل تاثيره السيء على البيئة المائية بعد تلفه نتيجة الاستعمال وتكاثر الاحياء المجهرية فيه وقد تمت المعالجة بطريقتين تتمثل الاولى بكسراستحلاب سائل القطع بواسطة حامض الكبريتيك (بتركيز 1 مولاري) مع التسخين لغاية 90 درجة مئوية وقد وجد بان التاثير الاكبر كان للحامض وليس للحرارة ولم تتعدى كفائة الفصل بهذه الطريقة % 85 بعد مرور يوم كامل باستعمال حامض كبريتيك بكمية (10335) جزء بالمليون.الطريقة الثانية كانت باستعمال كلوريد الكالسيوم وكلوريد الحديديك وباستعمال عدة تراكيز للزيت المستحلب (2, 4 ,6 ,8 ,10% حجما ). وقد وجد بان استعمال كلوريد الحديديك يعطي افضل نتائج في كسر الاستحلاب باستعمال كمية اقل منه وان تركيز الزيت في الطبقة المائية يكون اقل ايضا .


Article
Adding Perfect Forward Secrecy To Kerberos

Authors: Wameedh Nazar Flayyih
Pages: 4593-4605
Loading...
Loading...
Abstract

Kerberos system is a powerful and widely implemented authentication system. Despite this fact it has several problems such as the vulnerability to dictionary attacks which is solved with the use of public key cryptography. Also an important security feature that is not found in Kerberos is perfect forward secrecy. In this work the lack of this feature is investigated in Kerberos in its original version. Also a public key based modification to Kerberos is presented and it is shown that it lacks the prefect forward secrecy too. Then some extensions are proposed to achieve this feature. The extensions are based on public key concepts (Diffie-Hellman) with the condition of keeping the password based authentication; this requires little modifications to the original Kerberos. Four extensions are proposed; two of them modify the (Client-Authentication Server) exchange achieving conditional perfect forward secrecy, while the remaining two modify the Client-Server exchange achieving perfect forward secrecy but with increased overhead and delay. نظام Kerberos هو نظام قوي و فعال و مستخدم بصورة واسعة. لكن هناك عدة مشاكل يعاني منها هذا النظام، إحداها ضعفه أمام هجمات القاموس و قد تم حل هذه المشكلة بالاعتماد على التشفير بالمفتاح العام (public key). لكن هناك خاصية أمنية مهمة غير متوفرة في هذا النظام وهي السرية الأمامية التامة (أو السرية المستقبلية التامة). هذا البحث يقوم بدراسة النظام من ناحية وجود هذه الخاصية أم لا بالإضافة إلى دراسة احد الأنظمة المحورة عن النظام الأصلي باستخدام التشفير بالمفتاح العام (public key)، ويظهر البحث افتقار النظامين الأصلي و المحسن لهذه الخاصية. ثم يقدم البحث مقترحات تتضمن بعض التعديلات على نظام (Kerberos) من اجل تحقيق السرية الأمامية التامة. التعديلات تستند على مبادئ التشفير بالمفتاح العام (public key) طريقة (ديفي-هلمان) بشرط المحافظة على خاصية التعريف بالاعتماد على كلمة السر و هذا يضمن كون التعديلات قليلة على النظام الأصلي و سهلة التطبيق. يعرض البحث أربعة تعديلات، اثنتان منها تغير الحوار بين العميل و خادم التعريف (Client-Authentication Server) محققة السرية الأمامية الشرطية، بينما تغير الاثنتان الأخريان الحوار بين العميل و الخادم (Client-Server) محققة السرية الأمامية التامة لكن مع زيادة التأخير.


Article
Study Of CO And NOx Emissions Of S.I.E Fueled With Supplemented Hydrogen To Gasoline
دراسة ملوثات CO و NOxلمحرك اشتعال بالشرارة يعمل بإضافة الهيدروجين للجازولين

Authors: Miqdam T. Chaichan
Pages: 4606 -4617
Loading...
Loading...
Abstract

This paper include study of CO and NOx emissions exhausted from single cylinder, 4-stroke S.I. engine, Ricardo E6, with variable compression ratio, spark timing and equivalence ratio, worked by supplementary hydrogen to gasoline. The speed of 25 rps and higher useful compression ratio (HUCR) were chosen in studying the effect of wide range of equivalence ratios and spark timing on CO and NOx emissions submitted from engine. The study showed that exhaust gas emissions depend mainly on equivalence ratio. The higher value of NOx concentrations was in lean side near the stoichiometric equivalence ratio, and reduced when getting far from this ratio. CO concentrations were too small in the lean side, and the effect of equivalence ratio on it was too small in this side also, it increased in the rich side. It was observed that retarding spark timing reduces the NOx concentrations by a large percentage; there was no effect of spark timing on CO concentrations. The effect of speed on NOx concentrations was studied, and it was observed that these emissions became higher at medium speeds and reduced in higher and low speeds, CO concentrations increased with increasing speed also. NOx concentrations increased with increasing hydrogen volumetric ratio in mixture while CO concentrations reduced by this increase. تضمن البحث دراسة ملوثات CO و NOx الناتجة من محرك أحادي الأسطوانة رباعي الأشواط يعمل بالشرارة، نوع(Ricardo E6/US)، ذي نسبة انضغاط وتوقيت شرر ونسبة مكافئة وسرعة متغيرة، عند إضافة الهيدروجين للجازولين بنسب حجمية متغيرة. تركزت الدراسة في بحث تأثير متغيرات رئيسية على ملوثات عادم المحرك، وهي نسبة الانضغاط والنسبة المكافئة وتوقيت الشرر والسرعة، وقد حددت بعض المتغيرات، فقد اختيرت السرعة (25rps) ونسبة الانضغاط النافعة العليا في دراسة تأثير مدى واسع من النسب المكافئة وتوقيت الشرر. أظهرت نتائج الدراسة أن ملوثات الغاز العادم تعتمد بالأساس على النسبة المكافئة، وقد شملت الملوثات المدروسة أكاسيد النيتروجين وأول أكسيد الكربون.


Article
Residual Stress Distribution For A Single Pass Weld In Pipe

Loading...
Loading...
Abstract

Heat input due to the welding of mild steel pipe causes a temperature gradient in the parent metal. After welding and temperature cooling down, residual stresses appear around welding zone which reduces the weld strength. Residual stresses are a result of the temperature gradient and the dependency of material properties on the temperature, such as yield strength, elasticity modulus, and thermal expansion coefficient. In this study, a typical flat joint of a single pass weld in a thin pipe was studied analytically and numerically. Analytical approach is performed by exploring a simple method to calculate the magnitude of residual stress in terms of the weld shrinkage behavior. Numerical analysis is performed by applying non-linear transient heat transfer analysis using welding parameters, such as heat generation, free or force convection with ambient, are performed using a general purpose FE package ANSYS 8.0 in order to obtain the temperature distribution in the welded parts. A non-linear thermal-elastic-plastic stress analysis is then performed using the same package to predict the stress fields during and after welding. ن الحرارة الناتجة عن لحام الإنبوب الفولاذي يسبّب تغيرفي درجات الحرارة للمعدن الأصل. بعد اللحام و نتيجة لأنخفاض درجات الحرارة تظهر إجهاد متبقية حول منطقة اللحام مما تؤدي الى أنخفاض في مقاومة المعدن. أن الإجهادات المتبقية تظهر نتيجة التغيرفي درجات الحرارة وتبعيةخصائص المادة على درجة الحرارة، مثل مقاومّة الخضوع ، معامل المرونة، ومعامل التمدد الحراري. تم في هذا البحث دراسة الأجهادات الناتجة عن لحام الأنابيب الرقيقة تحليليا وعدديا. المنهج التحليلي تم فيه أستخدام طريقة بسيطة لحساب مقدار الإجهاد المتبقي من ناحية سلوك إنكماش اللحام. أما المنهج العددي تم فيه إستعمال تحليل نقل الحرارة العابر اللاخطّي مع عوامل اللحام المختلفة مثل الحرارة المتولدة، و معامل الأنتقال الحراري مع الجو المحيط، بإستعمال برنامج التحليل العددي متعدد الأغراض ANSYS 8.0 لكي نحصل على توزيع درجة الحرارة في الأجزاء الملحومة. ثم أستخدام تحليل الإجهاد البلاستيكي الحراري اللاخطّي بإستعمال نفس البرنامج لتوقّع الإجهاد أثناء وبعد عملية اللحام.


Article
Short Term Deflection Of Ordinary, Partially Prestressed And GFRP Bars Reinforced Concrete Beams
الهطول قصير الأمد للعتبات الخرسانية المسلحة العادية والمسبقة الجهد جزئيا ً و المسلحة بقضبان ألياف الزجاج

Loading...
Loading...
Abstract

The behavior of structural concrete beams is studied under short-term loading. A computer program developed originally by Oukaili to evaluate curvature is modified to evaluate the deflection for flexural structural concrete members. The program deals with actual stress-strain relationships of concrete and steel. The analysis is based on requirements of equilibrium and compatibility of strain in concrete and reinforcement. The proposed model is used in conjunction with the step by step analysis for small loading increments that allows the determination of the history of strain and stress in concrete with prestressing steel or non-prestressing reinforcement only or prestressing and non-prestressing reinforcement together. The evaluation of curvatures for the structural member involves iterations for computing the strains vectors at each analysis step. Newmark's numerical integration is used to evaluate the deflection of the member depending on the curvature values. The stress-strain model that was proposed by (Korpenko et al. 1986) is used and compared with experimental data and other analytical models for each of concrete and steel. The comparison showed good agreement between the model used and the experimental data. This relationship is used in SECTION program and presented in this study. The analytical results for load-deflection diagram are compared with available experimental data. The comparison has shown good agreement. في هذا البحث درست سلوكية العتبات الخرسانية تحت تأثير الأحمال قصيرة الأمد. حيث تم تطوير برنامج أَقترحه سابقا ًالعقيلي لغرض حساب قيم الهطول لأعضاء الخرسانة الإنشائية المعرضة للإنحناء. إنّ البرنامج المعتمد يأخـذ في الإعتبار مخططات الإجهاد-الإنفعال الفعلية في الخرسانة و الحديد.إنّ طبيعة التحليل تعتمد على شروط الإتزان و التوافق في الإنفعالات في الخرسانة وفي التسليح. يقترن النموذج المدروس مع التحليل الخطوي و ذلك بإستخدام التحميل على مراحل صغيرة مما يتيح إمكانية دراسة تزايد الإنفعال و الإجهاد في المقطع الخرساني وحديد التسليح الموجود، سواء كان الحديد المستخدم مجهـد سابقا ً أو حديد غير مجهـد سابقا ً فقط ، أو حديد قسم مجهـد سابقا ً وقسم غير مجهـد سابقا ً سوية ً. إنّ إسلوب تحديد التقوس(curvature) للعنصر الإنشائي يتضمن عمليات تكرارية هدفها إيجاد قيمة الإنفعالات العمودية في كل مرحلة تحميل. تم إستخدام طريقة Newmark لغرض التكامل لقيم التقوس للمقاطع المدروسة على إمتداد العتبة لغرض إيجاد قيم الهطول لكل نقطة على طول العتبة. تمت مقارنة النتائج الخاصة بقيم الإجهاد-الإنفعال لكلِِِ ٍ من الخرسانة و الحديد مع بيانات مختبرية ونماذج نظرية لباحثين آخرين، وقد وجد إنّ الأنموذج المستخدم لتمثيل الإجهاد-الإنفعال و المقترح من قبل الباحث Korpenko واخرين يعطي توافـقا ً جيدا ً لكلا المادتين. أستـُخدِم هذا الأنموذج في البرنامج المقدم ( (SECTION program .إنّ النتائج النظرية الخاصة بقيم الحمل-الهطول للعتبات تمت مقارنتها أيضا ً مع نتائج مختبرية متوفـرة . لقد وجد إن هناك توافقا ً جيدا ً بين النتائج العملية و النظرية لقيم الهطول.


Article
An Investigation Into Three Dimensional Turbulent Flow Of Newtonian Liquid In Stirred Tanks Mixer

Authors: Nizar Jawad Hadi --- Ihsan Y. Hussian
Pages: 4653-4672
Loading...
Loading...
Abstract

The present work is concerned with the theoretical and experimental investigation of flow pattern of Newtonian fluid in liquid mixing process in stirred tank with flat blade impeller. A three-dimensional model for mixing process was simulated. The effected parameters are rotation speed and impeller diameter. Continuity, momentum, and turbulent equations were solved by ANSYS package software 5.4 code with FLOTRAN/CFD based on Finite Element method. In the experimental work, two visualization methods are used in this work, the first method is the acid-base reaction visualization method and the second is the particle distribution visualization method. Different chemical materials were used in the first method,H2SO4 as a base,NaOH .Different chemical materials were used in the first method, Methyl red as indicator, while polymer particles were used in the second method. The results of 3D model showed that the speed rotation directly affected the mixing zones, where the speed reduction by half decreasing the mixing zones approximately by half. Also the impeller diameter increasing clearly affected the mixing process where the mixing zones concentrated directly above and below the impeller. In the experimental work, the acid-base reaction visualization method showed that the mixing zones decreased due to the rotation speed reduction depend on the red and yellow colors, which describe the good mixing and poor mixing zones respectively. The mixing zones were concentrated directly above and below the impeller due to the impeller diameter increasing,. The particles distribution method showed that the mixing zones decreased due to the speed reduction, while the mixing zones concentrated directly above and below the impeller due to the impeller diameter increasing. The results showed a good agreement between the theoretical and experimental works in studying the effect of rotating speed, and impeller diameter . هذا البحث يتعلق بالدراسة العملية والنظرية لجريان سائل نيوتيوني أثناء عملية خلطه باستخدام تأثير عوامل مختلفة في خزان يدور فيه السائل بواسطة ريشة مسطحة. تصميم ثلاثي الأبعاد لعملية الخلط تمت محاكاته في هذا البحث. العوامل المؤثرة التي استخدمت في التصميم ثلاثي الأبعاد هي السرعة ألد ورانية، قطر الريشة. معادلة الاستمرارية، الزخم، والاضطراب تم حلها بواسطة Ansys package FLOTRAN/CFD والتي استندت إلى طريقة العناصر المحددة F .E. method. في الجانب العملي من البحث ، طريقتان لتصوير جريان السائل استخدمت في هذا البحث الطريقة الأولى هي طريقة تصوير تفاعل الحامض مع القاعدة والثانية هي طريقة تصوير توزيع الجزيئات. مواد كيميائية مختلفة استخدمت في الطريقة الأولى هيدروكسيد الصوديوم NAOH كقاعدة، حامض الكبريتيك H2SO4 كحامض، والمثيل الأحمر Methely red ككاشف بينما جزيئات بلاستيكية استخدمت في الطريقة الثانية .النتائج للتصميم ثلاثي الأبعاد أظهرت إن السرعة ألد ورانية أثرت بشكل مباشر على مناطق الخلط حيث أن تقليل السرعة إلى النصف أدى إلى تقليل مناطق الخلط تقريبا إلى النصف وبشكل واضح زيادة القطر أثرت على عملية الخلط. في الجانب العملي طريقة تصوير تفاعل الحامض مع القاعدة أظهرت إن مناطق الخلط قلت بسبب نقصان السرعة ألد ورانية اعتمادا على توزيع الألوان الأصفر والأحمر والتي توصف مناطق الخلط الجيدة والغير جيدة على التوالي. مناطق الخلط تتركز مباشرة فوق وتحت الريشة بسبب زيادة القطر. طريقة توزيع الجزيئات أظهرت إن مناطق الخلط تقل نتيجة لتقليل السرعة الدورانية، بينما تتركز فوق وتحت الريشة بسبب زيادة القطر . النتائج أظهرت توافق جيد بين الجانب النظري و العملي في دراسة تأثير السرعة ألد ورانية و قطر الريشة.


Article
Correction Procedure for the Determination of Soil Specific Surface

Authors: Maysm Th. Al-Hadidy
Pages: 4673-4690
Loading...
Loading...
Abstract

Specific surface has a very important role in geotacnic especially with that home dell with gypseous soils or other types of salty soils. Because its calculation need for high accuracy, a procedure is presented to calculate a correction factor for Specific surface determination. In a previous work, grain size distribution curves of many soil samples are collected. A value for the specific surface of each soil is determined summing the surface area of subintervals in the distribution curve. In this work, the values of specific surface are obtained from these gradation curves and compared to those calculated using the values of the equivalent diameter for each soil. Fitting has been made and gets the best equation representing these points. From this equation, new values for specific surface are obtained by interning the specific surface calculated from the equivalent diameter and again the point is draw with the origin point (specific surface obtained from these gradation curves). Fitting is made again and the new equation is obtained. Finally, the equation of the calculated corrected specific surface is written. The results showed a very good agreement when using the corrected procedure. ان المساحة السطحية النوعية لها اهمية كبيرة في مجال ميكانيك التربة و بخاصة لاولئك الذين يتعاملون مع الترب الجبسية او الترب الحاوية على الاملاح بانواعها. ولان حسابها يتطلب دقة عالية اقترح في هذا البحث منهج عملي لحساب معامل تصحيح لحساب مساحة سطحية نوعية دقيقة . في بحث سابق تم جمع بيانات لمنحني التوزيع الحبيبي للعديد من النماذج وتم تعيين قيمة المساحة السطحية النوعية لكل عينة بحساب المساحة السطحية للمسافات الثانوية في منحني التوزيع . في هذا البحث اجريت مقارنة لقيم المساحة السطحية النوعية التي تم الحصول عليها من منحنيات التوزيع الحبيبي مع تلك المحسوبة باستخدام القطر المكافئ لكل عينة. تم ايجاد افضل معادلة تمثل هذه النقاط ومن هذه المعادلة تم حساب قيم جديدة للمساحة السطحية النوعية من تلك المحسوبة من القطر المكافئ ومرة ثانية رسمت هذه النقاط كعلاقة بين المساحة السطحية الاصلية التي وجدت باستخدام منحني التوزيع الحبيبي مع هذه المساحة السطحية الجديدة ومن هذه العلاقة تم ايجاد افضل معادلة تمثل هذه النقاط . اخيراً اعيد كتابة معادلة المساحة السطحية المصححة وقد اظهرت نتائج جيدة جداً يمكن استخدامها لايجاد مساحة سطحية دقيقة بمقدار كبير.


Article
Numerical Analysis Of Thin Beams Resting On Nonlinear Elastic Foundations
التحليل العددي للعتبات النحيفة المسندة على اساس غير خطي مرن

Authors: Adel A. Al-Azzawi
Pages: 4695-4706
Loading...
Loading...
Abstract

The finite difference method is used for solving the basic differential equation for the elastic deformation of a thin beam supported on a nonlinear elastic foundation. A tangent approach is used to determine the modulus of subgrade reaction after constructing a second degree equation for load-deflection diagram. Results of plate loading test of soil obtained in Iraq were used in the analysis. An iterative approach is used for solving the nonlinear problem until the convergence of the solution. The method of analysis, as programmed for a computer solution, considers the continuous elastic, nonlinear foundation to be active only when the beam is pressing against the foundation. Two examples of with simply supported beams are presented to illustrate the application of the method of analysis.إنّ طريقةَ الفروقِ المحدودةِ تمستعملُ لحَلّ المعادلة التفاضليةِ الأساسيةِ للتشوه المرن للعتباتِ النحيفة المسندة على اسسِ مرنةِ لاخطّيةِِ. المعامل المماسي يُستَعملُ لتحديد معاملِ ردِّ فعل التربة باستعمال معادلة من الدرجةِ الثانيةِ من مخطط الحمل مع الازاحة. تم الحصول على نَتائِج إختبارِ تحميل الصفيحة لتربةِ في العراق والتي تم استخدامها في التحليلِ.تم اعتماد طريقة الحل المتكرر لحَلّ مسألة الاسس اللاخطّيةِ حتى يتقاربِ الحَلِّ. ان طريقة التحليلِ، تم برمجتها باستخدام الحاسوب، حيث يَعتبرُ الاسسسَ اللاخطّيةَ المرنة المستمرةَ الّتي سَتَكُونُ فعالةَ فقط عندما الحمل يَضْغطُ الاسس. تم انتخاب إثنان مِنْ أمثلةِ العتبات المسند اسناد بسيط لكي تُقدّمُ تَصور لكيفية تطبيق طريقةِ التحليلِ.


Article
Calculation Of Volumeteric And Thermodynamic Properties For Pure Hydrocarbons And Their Mixtures Using Cubic Equations Of State

Authors: Munqith N. Reshag --- Sameera M. Hamad-Allah
Pages: 4707-4725
Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this study was to develop a complete package for prediction of volumetric and thermodynamic properties of pure hydrocarbons fluids and their mixtures in one and two phase regions. Two cubic equations of state that are Peng-Robinson and Soave-Redlich-Kwong were used with volatile and black oils respectively to calculate the desired properties in addition to bubble point and dew point pressures and temperatures. Different values of binary interaction parameter were used for each equation and effects of this parameter values on the prediction are examined. Also values of this parameter between the plus-fraction and other component have been evaluated for first time. In calculation of heat capacity, four different mixing rules have been proposed to evaluate the temperature derivatives in case of the mixtures. Wide comparisons with the literature experimental data were made which indicated that both equations of state predict accurately different properties and marked improvements are achieved by use binary interaction parameter other than zero. Also both equations predict bubble point pressure of a certain mixture approximately with same accuracies using the recommended values of binary interaction parameter. Among the proposed mixing rules, Kay’s one appeared the best one to determine temperature derivatives.كان الهدف من هذه الدراسة هو تطوير برنامج متكامل لتنبؤ بالخواص الفيزيائية والثرموديناميكية للمركبات الهيدروكاربونية وخلائطها في طوري الغاز والسائل. تم استخدام معادلتين من معادلات الحالة وهما بنك-روبنسن وسواف-ريدلك-ونك لنفوط الخفيفة والثقيلة على التوالي لحساب الخواص المطلوبة وكذالك ضغوط ودرجات الحرارة لنقطة الفقاعة ونقطة الندى. لدراسة تاثير معامل التداخل الثنائي على الحسابات استخدمت مع PR Eos اربعة مجاميع مختلفة من معامل التداخل الثنائي و مجموعتين مع SRK Eos. ولاول مرة تم في هذه الدراسة حساب قيم هذا المعامل بينPlus Fraction وبقية المركبات كما اقترح ايضا استخدام المجموعة الرابعة المستخدمة مع PR Eos مع معادلة SRK. لحساب السعة الحرارية النوعية, تم اقتراح اربعة قواعد للمزج لتقيم مشتقات الحرارة في حالة الخلائط. مقارنات واسعة مع القيم التجريبية المنشورة في الادبيات تمت واعطت مؤشرا ان هاتين المعادلتين تتنبا بمختلف الخواص بدقة عالية وتحسينات ملحوظة تحققت باستخدام قيم لمعامل التداخل الثنائي غير الصفر. كذالك كلا المعادلتين وجدتا ضغط الفقاعة لمزيج معين تقريبا بنفس الدقة عند استخدام قيم معامل التداخل الموصى بها. من بين قواعد المزج المقترحة، قواعد Kay كانت هي الافضل في تقيم مشتقات الحرارة.

Keywords


Article
Boundary Elements Modelling For Small/Large Strain Analysis Of Elastomeric Materials

Authors: Muhsin N. Hamza --- Muhsin J. Jweeg --- Imad A. Hussain
Pages: 4726 -4747
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper the boundary elements method is used as numerical techniques for solving elastomeric materials (rubber or rubber-like materials) under small and large strains analysis. Under small deformations, the formulations are based on assuming that the elastomer is linear elastic isotropic incompressible solid. While for the large deformation, the formulation is based on decomposing the 1st Piola-Kirchhoff stresses into linear and nonlinear parts. Thereafter, the final derived equations are composed of both boundary integral and non-linear domain integrals. The non-linear analyses were performed using an incremental procedure with an iterative algorithm. Solving some numerical examples and comparing the results with that obtained from some available results and ANSYS 10.0 showed that the boundary elements method is a good numerical technique for solving incompressible elastomeric materials. And the formulation used for the boundary elements derivations for large strain analysis gave satisfactory results as compared with that of ANSYS ver. 10.0. التحقيقات العددية اعتمدت على استخدام طريقة العناصر الحدودية. تم استخدام هذة الطريقة لحل مسائل المواد المطاطية عند التشوهات الصغيرة والتشوهات الكبيرة. اعتمد الاشتقاق الرياضي في التشوهات الصغيرة لهذا النوع من المواد بافتراض ان هذه المواد هي مواد ذات خواص متسقة الاتجاهات، خطية، مرنة، ولاانضغاطية. بينما اعتمد الاشتقاق الرياضي تحت التشوهات الكبيرة على اساس فصل الاجهادات الكلية او اجهادات بايلا-كرشوف الاولى الى جزء خطي وجزء لاخطي. بناءا عليه، فان المعادلات النهائية احتوت على تكاملات محيطية وتكاملات ميدانية. تم الحصول على الحلول في الجزء اللاخطي بالاعتماد على اسلوب عددي يحوي على اجراءات تزايدية للحمل مع خوارزمية تكرارية، اثبتت المقارنات عند حل بعض المسائل العددية ان طريقة العناصر الحدودية اكثر ملائمة من الطرق الاخرى لحل المسائل الخاصة بالمواد اللاانضغاطية. كذلك اثبت ان الاشتاق الخاص بالتشوهات الكبيرة للعناصر الحدودية صحيح واعطى نتائج مرضية عند مقارنته مع طرائق العناصر المحددة مثل الـ ANSYS.


Article
The Application of a Step by Step Technique for the Performance Prediction of Thermal Power Plant Surface Condensers
استخدام تقنية الخطوة - خطوة للتنبؤ بأداء المكثفات المستخدمة في محطات الطاقة الحرارية

Authors: Laith Mouayyad Majeed --- Ali Hussain Tarrad
Pages: 4748-4770
Loading...
Loading...
Abstract

In the present work, the step by step technique is used to predict the performance of the power plant condenser. The procedure includes the calculation of pressure distribution, condensation temperature, water inlet and outlet temperature, condensation load distribution and single phase heat transfer sub-cooling. A quasi two dimensions model is applied, one in the tube water direction and the other in the vapor direction. It is applied with different operating conditions of the condenser such as operating pressure, air percentage mixed with steam, cooling water temperature and fouling factor on tube side for summer and winter seasons. The present model revealed that the fouling resistance has a great effect and plays the major part of the decline in the condenser performance. This is because it decreases the overall heat transfer coefficient and condensation rate. The performance of the condenser when the cooling water enters at the lower pass is better than the upper pass, due to the balance in the distribution of the heat transfer and the condensation rate between tube passes. The model is verified with field operating conditions of Southern Baghdad thermal power station. It has revealed that there is a good agreement between the field data and the present technique. The accuracy fell within (98) % and (89) % for the cooling water temperature prediction for summer and winter respectively, while it showed accuracy of (98) % and (99) % for the condensate exit temperature prediction for summer and winter respectively. يتضمن البحث الحالي تطبيق طريقة الخطوة-خطوة للتنبؤ بأداء المكثفات المستخدمة في المحطات الحرارية لإنتاج الطاقة الكهربائية. الطريقة المقترحة تتضمن حساب توزيع الضغط ، درجة حرارة التكثيف ، درجة حرارة الدخول والخروج لماء التبريد، توزيع معدل التكثيف بالإضافة إلى انتقال الحرارة للطور الواحد لدرجة أقل من درجة حرارة التشبع. تم تطبيق نموذج ذو بعدين ، أحدهما باتجاه جريان ماء التبريد والأخر باتجاه انسياب البخار. ظروف عمل مختلفة للمكثف تم اعتمادها مثل ضغط التشغيل ، النسبة المئوية للهواء المتسرب مع البخار ، درجة حرارة ماء التبريد عند الدخول للمكثف بالإضافة لمعامل الاتساخ لجانب الأنابيب لفصلي الصيف والشتاء. لقد بين النموذج الحالي بان مقاومة الاتساخ الحرارية لها تأثيراً كبيراً وتلعب دوراً أساسيا ً في تدهور أداء هذه المكثفات. إن هذه المقاومة الحرارية تؤدي إلى تقليل معامل انتقال الحرارة الكلي و معدل تكثيف البخار في المكثف. أداء المكثف يكون أفضل عندما يدخل ماء التبريد إلى المكثف في الممر السفلي لكونه يؤدي إلى توزيع متجانس لمعدل التكثيف والحمل الحراري على ممرات ماء التبريد للمكثف. لقد تم التحقق من صحة النموذج الحالي باستخدام الظروف التشغيلية لمحطة كهرباء جنوب بغداد الحرارية. لقد بينت الدراسة توافق جيد بين القراءات التشغيلية وتلك المحسوبة بالعمل الحالي ، وبدرجة دقة تتراوح بين (98)% و (89)% لدرجة ماء التبريد لكل من فصل الصيف والشتاء على التعاقب. في حين كانت النتائج لدرجة حرارة بخار الماء المتكثف المحسوبة بالنموذج الحالي تقع ضمن المدى (98)% و (99)% لكل من فصل الصيف والشتاء على التعاقب.

Table of content: volume: issue: