Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2009 volume:15 issue:2

Article
Pozzolanic Activity Index of Local Feldspar
معامل الفعالية البوزولانية للفلدسبار المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The paper presents an experimental research on pozzolanic activity index of local feldspar obtained from quarries near Al-Najaf lake in comparison an imported microsilica. The feldspar in ground to a very fine powder (1200m2/kg) on Blaine scale. The experiments were made according to ASTM C-311-02. It is found that the pozzolanic activity index of local feldspar is (97%) compared to (92%) for microsilica, which indicates that feldspar can be used for making high performance or compact concrete. يتناول هذا البحث دراسة معامل الفعالية للفلدسبار المحلي المتواجد في مقالع قرب بحر النجف ومقارنته مع معامل الفعالية لدقيق السليكا المستورد . تم استعمال الفلدسبار المطحون والمنعم الى (1200 م2 /كغم) بمقياس بلين (Blaine) وتم فحص فعالية البوزولانية بموجب المواصفة الامريكية ((ASTM C-311-02 حيث اظهرت النتيجة بان معامل الفعالية البوزولانية للفلدسبار (97%) مقارنة ب(92%) لدقيق السليكا ، والتي تشير الى استخدام الفلدسبار المطحون كمادة بوزولانية نشطة في تحضير الخرسانة عالية الاداء والخرسانة عالية الرص.


Article
Originality and Modernity of the Iraqi Rural House A Case Study of the New Anna
الاصالة والمعاصرة في المسكن الريفي العراقي –دراسة في مساكن قضاء عنة الجديدة

Authors: تغريد حامد علي
Pages: 644-665
Loading...
Loading...
Abstract

Designs of the traditional rural houses of Iraq are considered as a school in presenting successful designs and Solutions. This is because these designs are from the environment of Iraq rural community and its traditions and attitudes .The hypothesis of this research is that the traditional design of the rural house is in change. The problems of the researches is that change leading to loosen the distinct identity, soiling the general view and the appearance of conflict and opposition. This change can be contributed to several factors relating to the conditions of the urban development which are so speedy and are not under the prior planning. Results of this research indicated that the rural house natural environmental which consists with the hard, hot, daily deviation of temperature, hot wind and dust factors, and at the same time, cold winter , high rains and high level of humidity . In the other hand, the rural house is consistent with the social environment by depending on common practices and traditions and attitudes. The research is aimed to return to the past, taking thoughts from it, manipulate these to use in solving the problems of our rural society. The recommendations are not a call to return back to the tradition from work of pure past and go away from modernity, and at the same time it is not a call to separate from all the tradition practices, and accepting all the modern and new practices, it is a call to matching the originality and modernity to support our district identity. تعد تصاميم المساكن التقليدية في ريفنا العراقي مدرسة رائدة في تقديم نماذج وحلول تصميمية ناجحة ، وذلك لانها نابعة من بيئة مجتمعنا الريفي والمتمثلة بظروفه الطبيعية وعادته وتقاليده . تقوم فرضية البحث على اساس ان تصميم المسكن الريفي التقليدي قد تغير نتيجة لعوامل وظروف متعددة اهمها التطورات الحضرية للمدن والزاحفة باتجاه اقاليمها الريفية والتي غالبا ماتكون سريعة وعشوائية غير خاضعة للتخطيط المسبق ، كما ان المسكن الريفي التقليدي قد قدم اساليب تحكم مناخي طبيعية وتجانسة مع البيئة تلك البيئة القاسية حيث ارتفاع درجات الحرارة وتباينها اليومي واشعاع شمسي يصاحبه هواء جاف ورياح حارة محملة بالاتربة ، يقابل ذلك شتاء بارد تنخفض فيه درجات الحرارة مع تساقط الامطار وارتفاع نسبة الرطوبة ، اضافة الى تجانسه مع البيئة الاجتماعية من حيث اعتماده الاسس الروحية العقائديو والاعراف والعادات السائدة. تكمن مشكلة البحث في ان هذا التغير قد ادى الى فقدان الهوية المميزة ، وتشويه المظهر العام للنسيج الريفي ككل وظهور التنافر والتنافض فيه. يهدف البحث الى بيان ان تصاميم المساكن الريفية التقليدية فيها من الافكار ما يمكن الاستلهام منها وتحويرها بشكل يخدم متطلبات العصر للتغلب على الكثير من المشاكل التي تواجه مجتمعنا الريفي. علما ان هذا البحث لا يعو للعودة الى الاطار التقليدي للبحث ، والابتعاد عن التطور الحضاري للانسانية ، وهو ايضا لا يدعو للانفصال عن كل ما هو تقليدي وقبول ما هو عصري بل هو دعوة للتواصل الحضاري بين الاصالة والمعاصرة في دعم خصوصيتنا المميزة.

Keywords


Article
مقترح بناء نظام اداري لاختيار اسلوب التعاقد المناسب لاسلوب المقاول العام في قطاع التشييد

Loading...
Loading...
Abstract

Among the most important problems which faced us is the wide use of old approach , particularly the traditional approach ( general contractor ) and the bill of quantity contract which works according to the general conditions of civil engineering works contracts sponsored by FIDIC and ministry of planning , so It became necessary to look for certain contract rules to be used as a substitute suited all conditions and cases after concluding lessons from the local experiments in rebuilding issues . This research aims at analyzing the subject of time and cost factor taking in consideration the effect all the effective factors which leads to increase the cost and time . A scientific methodology was followed in both theoretical and practical phases of the study . The study concentrated on a detailed statistical analysis of the study was incorporated using questionnaire and interview method to evaluate the effective factors directly or indirectly on contract method At the end certain conclusions and recommendations were drawn as developing managerial system for selecting satisfy contract method إن اكثر المشـاكل التي تواجهنا هي إشاعة الأسـاليب القديمة والتعود عليها , وقد كان الاسـلوب التقليدي ( المقاول العام ) وعقد جدول الكميات الذي يعمل على وفق الشروط العامة لمقاولات اعمال الهندسة المدنية المعتمدة من وزارة التخطيط في العراق ومؤسسة الفيديك هما الأكثر شيوعا واستيعابا لدى الجهات الفنية والإدارية بمختلف مستوياتها ومواقعها , ولذا اصبح من الضروري البحث عن قواعد تعاقدية معينة يمكن استخدامها كبديل مفضل لجميع الحالات والظروف بعد استخلاص الدروس والعبر من تجارب القطر في حملات الأعمار . يهدف البحث إلى تحليل موضوع عنصر الزمن والكلفة وتطوير قواعد اختيار اسلوب التعاقد المتناسب مع اسلوب التنفيذ التقليدي ومراعاة تاثير كل العوامل المؤثرة على زيادة الكلفة والوقت خلال التنفيذ . لقد جرى اتباع منهجية علمية في الجانبين النظري والميداني من البحث . تضمن البحث اجراء التحليلات الاحصائية التفصيلية عن طريق إجراء الاستبيان الميداني لغرض تقويم العوامل المؤثرة بصورة مباشرة أو غير مباشرة على اسلوب التعاقد . في الختام فقد تضمن البحث مجموعة الاستنتاجات والتوصيات التي تم التوصل إليها لغرض تطوير نظام اداري لقواعد اختيار اسلوب التعاقد المناسب .

Keywords


Article
The Influence of Dynamic Envelopes on the Efficiency of Thermal Performance of Hot – Arid Zones Buildings
أثر الأغلفة الديناميكية على كفاءة الأداء الحراري لأبنية المناطق الحارة – الجافة

Loading...
Loading...
Abstract

This research studies the subject of finding efficient climatic buildings whose envelops are characterized by a high dynamic movement that enables them to react and integrate in accordance with seasons’ changing in our hot – arid zones. The importing of architectural thoughts and the emergence of new techniques have led to the evolution of an intellectual and urban trend that disagrees with the least environmentally and urbanely characteristics of these regions, and consequently, the evolution of a kind of architecture that does not belong to its environmental reality, therefore, it has stopped in between the non-considering of the environment and the keeping up with the western intellect and between confining to traditional architecture. Thus, the architect’s thought and designs should be based on the deep understanding of the current potentialities of the age concerning choosing the suitable materials and investing what others has reached concerning the suitable technical and epistemic progress along with making use of and inspiring from our rich architectural heritage and all what it contains concerning a comprehensive and deep understanding of the climatic problems, and at the same time, these thoughts and designs belong to its environment and utilizing its surrounding geographical and climatic features to reach to the drawing of futuristic paths in establishing a harmonious and balanced with the surrounding environment to achieve the equation of thermal balance for our buildings and then putting architecture on its right environmental way. The research takes the problem through balancing between the employment of modern techniques in a simply way on one hand, and the use of the natural climatic design methods on the other hand, in order to establish dynamic buildings that imitate the severe climatic changes in the hot – arid areas during the year, and then by raising the level of the buildings futuristic architectural designs since these buildings explore and imitate the future and already interacting with it by the present information and at the same time inspire from the architecture of the past and make use of it in a contemporary style, in order to reach to the formation of a kind of architecture that is conditioned with the surrounding climatic conditions and is capable of resistance in the future. The importance of the research’s subject is that it supports the worldwide interest of modern technology, and at the same time, it imitates traditional architecture through constructing dynamic buildings responding to the surrounding climatic changes. يتناول البحث موضوع إيجاد أبنية كفوءة مناخياً تتميز أغلفتها البنائية بديناميكية عالية تمكنّها من التفاعل والتكامل بتغير المواسم في منطقتنا الحارة – الجافة، إذ ان إستيراد الأفكار المعمارية وظهور التقنيات الجديدة أفرز توجهاً فكرياً وعمرانياً يتعارض وأدنى خصائص هذه المنطقة بيئياً وعمرانياً، ومن ثم نشوء عمارة غير منتمية للواقع البيئي المحيط بها فوقفت على مفترق طرق بين عدم مراعاة البيئة ومجاراة الفكر الغربي وبين الركون للعمارة التقليدية، ومن هنا وجب على المهندس المعماري أن تكون أفكاره وتصاميمه أساسها التفهم العميق لإمكانيات العصر الذي نعيشه من إختيار المواد المناسبة وإستثمار ما توصل إليه الآخرون من تقدم تقني ومعرفي ملائم مع الإستفادة والإستلهام من تراثنا المعماري الغني وما يحتويه من فهم شمولي وعميق للمشاكل المناخية، وفي الوقت ذاته تكون هذه الأفكار والتصاميم منتمية لبيئتها ومستفيدة من صفاتها الجغرافية والمناخية وصولاً الى رسم المسارات المستقبلية في إنشاء عمارة متآلفة ومتوازنة مع البيئة المحيطة لتحقيق معادلة التوازن الحراري لأبنيتنا ومن ثم نضع العمارة على دربها البيئي الصحيح. ويعالج البحث مشكلته من خلال الموازنة بين توظيف التقنيات الحديثة وبصورة مبسطة من جهة، وبين استخدام طرق التصميم المناخي الطبيعي من جهة أخرى لإنشاء أبنية ديناميكية تحاكي التقلبات المناخية القاسية في المناطق الحارة – الجافة على مدار العام، وبالتالي رفع مستوى التصاميم المعمارية المستقبلية للأبنية، لكونها أبنية تستقرئ المستقبل وتحاكيه وتتفاعل معه مسبقاً بمعلومات الحاضر وبنفس الوقت تستلهم من عمارة الماضي وتوظفها بأسلوب معاصر، وصولاً الى تكوين عمارة متكيّفة مع الظروف المناخية المحيطة وقادرة على الصمود في المستقبل. وتأتي أهمية موضوع البحث هنا في كونه يدعم الإهتمام العالمي بالتكنولوجيا الحديثة وفي الوقت ذاته يحاكي العمارة التقليدية من خلال انشاء أبنية ديناميكية مستجيبة للتقلبات المناخية المحيطة.


Article
Variable Voltage - Frequency Control of a Single Phase Induction Motor Driven by SHEPWM Inverter
السيطرة على مسوق محرك حثي أحادي الطور مغذى من عاكس يعمل بتقنية SHPWM باستخدام طريقة التردد و الجهد المتغيرين

Authors: Ali Hussein Abdul-Jabbar
Pages: 3572-3582
Loading...
Loading...
Abstract

Single phase AC induction motors are one of the widely used motors in the world, yet relatively little woke has been done in the applications of power electronic converter to these motors to achieve variable speed operation. When variable speed is required, it is usually achieved either by using auto transformer or by switching between two or more fixed winding configurations. The motor is analyzed as an unbalanced two phase system to determine the torque that can be expected under variable frequency control. The performance of capacitor-run single phase induction motor used in SHEPWM adjustable speed drives in the steady-state is investigated. The supply voltage-frequency law for the motor is selected in such a way as to insure a correct operation of the motor over the whole speed range. ألمحرك ألحثي أحادي الطور هو أحد المحركات الأكثر شيوعا في العالم. حتى الآن توجد أعمال قليلة نسبياً تم إنجازها حول تطبيقات محولات الكترونيات القدرة التي تغذي هذه المحركات لتحقيق عملية تغيير السرعة. عندما يكون المطلوب تغيير السرعة فأن ذلك يتم عادة أما باستخدام المحولة الذاتية أو بواسطة التحويل بين أثنين أو أكثر من التشكيلات الثابتة للملف. تم تحليل المحرك كمنظومة ثنائية الطور غير متزنة لحساب العزم الذي يمكن توقعه تحت سيطرة التردد المتغير. تم التحقق من أداء المحرك ألحثي أحادي الطور ذو المتسعة الدائمية وعند الحالة المستقرة والمستخدم في مسوقات السرعة القابلة للتنظيم والتي تعمل بتضمين عرض النبضة بحذف التوافقيات الانتقائي. يتم اختيار قانون الفولتية- تردد للمحرك بطريقة ما ليضمن الاشتغال الصحيح للمحرك عبر المدى الكامل للسرعة.

Keywords


Article
Dowel Action between Two Concretes
الفعل الوتدي بين خرسانتين

Authors: Hakim S. Muhammed --- Nazar K. Oukaili --- Husain M.Husain
Pages: 3583-3605
Loading...
Loading...
Abstract

This paper reports eight tests in which in-plane shear forces are applied across the joint between two different concretes forming a composite action. Shear can be transmitted across the joint either by interlocking of the aggregate particles protruding from each face or by shearing of the reinforcement crossing the joint. Tests are conducted on initially cracked specimens by depending only on dowel action. The results of the tests are compared with theoretical results of the exponential equation presented by Millard and Johnson. The computer program of Al-Shaarbaf using the nonlinear behavior of concrete is used to perform the analysis with inclusion of the exponential equation for dowel action in the interface layer. The program uses 20-node brick elements with embedded bar elements. This program is also applied to Hofbeck et al. tests. The comparison shows that the experimental and the analytical results give good agreement where the difference between the two is between (2.5-5)% . The use of the exponential equation gives good results when the concrete is assumed to be initially cracked as in construction joints.تم أجراء ثمانية فحوص سلطت فيها قوى القص عبر الشق أو الشرخ الموجود بين خرسانتين مختلفتين مكونتين للفعل المركب. يمكن نقل القص عبر الشق أما بتداخل حبيبات الركام البارزة من كل من وجهي الشق أو من خلال التسليح العابر للشق. أجريت الفحوص على نماذج متشققة ومعتمدة فقط على الفعل الوتدي. قورنت نتائج الفحوصات مع نتائج نظرية لمعادلة أسية قدمت من قبل ميلارد وجونسون. ولغرض أجراء التحليل الأنشائي فقد تم استخدام برنامج الشعرباف الآخذ بنظر الأعتبار ا السلوك اللاخطي للكونكريت وبالاعتماد على المعادلة ألأسية للفعل االوتدي للطبقة البينية. تم تطبيق البرنامج الذي يستعمل عناصر طابوقية ذات 20 عقدة مع عناصر قضبان مطمورة على فحوصات هوفبك وجماعته. قورنت النتائج التحليلية الحالية مع نتائج فحص هوفبك وجماعته وقد أعطت النتائج العملية والتحليلية مقارنة جيدة. أن أستعمال المعادلة ألأسية يعطي نتائج للطبقة البينية يعطي نتائج جيدة فقط حينما تكون الخرسانة متشققة مسبقا كما في المفاصل الأنشائية.


Article
Stability Index of the Treated Water from Al-Karkh and Al-Rasheed Water Treatment Plants in Baghdad City

Authors: Mohammed Abdul- Khalek --- Awatif Soaded Alsaqqar
Pages: 3606-3619
Loading...
Loading...
Abstract

An analysis was performed on the treated water from two water treatment plants in Baghdad city. This analysis was used to evaluate the stability of the treated water from these plants and that will flow in the distribution system to consider its corrosivity. The variation in water stability with time and distance from the north to the south of Baghdad was indicated. The analysis showed that the flowing water in the distribution system in Baghdad is corrosive to very corrosive water by calculating Ryznar stability index (RI). In Al- Karkh WTP in the north, RI maximum ranged between 7.958 to 9.403 where RI minimum ranged between 7.03 to 7.915. Where in the south Al-Rasheed WTP, RI maximum ranged between 7.119 to 8.63 and RI minimum ranged 6.679 to 7.994. The corrositivity of water decreased in the water flowing down stream. The water quality parameters affecting RI was discussed which were calcium, alkalinity, total dissolved solids and pH.في هذا البحث تم تحليل الماء من محطتين لتنقية المياه في مدينة بغداد. والهدف من هذا التحليل هو لايجاد استقرارية هذه المياه التي تجري داخل شبكة توزيع الماء و معرفة مدى تآكلها. وقد بين البحث مدى تغير هذه الاستقرارية مع الزمن و المسافه بين شمال و جنوب مدينة بغداد. تبين من التحليل بأن المياه الخارجة من محطات التنقية و التي تجري في شبكة التوزيع لمدينة بغداد ذات صفة تآكلية وذلك من حساب معامل الاستقرارية. في محطة الكرخ لتنقية الماء في شمال مدينة بغداد تراوح معامل الاستقرارية الاعظم بين 7.956- 9.403 و معامل الاستقرارية الادنى 7.915 - 7.03 وفي جنوب بغداد محطة الرشيد لتنقية المياه كان معامل الاستقرارية الاعظم للماء المعالج 7.119 - 8.63 و تراوح معامل الاستقرارية الادنى بين 6.679-7.994 ومن هذه النتائج نلاحظ بان تآكلية الماء تقل بأتجاه الجريان من الشمال الى جنوب من مدينة بغداد اعتمادا على صفات الماء التي تؤثر على معامل الاستقرارية . ومن هذه الصفات والتي تمت مناقشتها تركيز الكالسيوم, القاعديه, الاملاح الكليه الذائبه و درجة الحامضيه .


Article
Alkylation of Benzene with Long Chain Olefins Over Solid-Acid Catalyst

Authors: Ali M. Ridha --- Abdul Halim A. K. Mohammed
Pages: 3620-3632
Loading...
Loading...
Abstract

This investigation is concerned with the linear alkylbenzene production reaction by the alkylation of benzene with long chain olefins C10-C13 over various prepared solid acid catalysts. The alkylation process was studied at different reaction temperature, Weight hourly space velocities and with constant pressure and benzene/olefin ratio. The liquid-phase of alkylation of benzene with olefins carried out over prepared tungstophosphoric acid supported on SiO2 with 5, 10, 20 and 30 wt. % loading catalysts in a fixed bed reactor. Prepared tungstophosphoric acid supported over silica catalyst with 30 % loading gave the highest conversion of olefin to linear alkylbenzene (94% conversion) at 398K and 5h-1. The study of the kinetics of benzene alkylation with olefins over these prepared catalysts reveals that the reaction is second order. The value of Thiele modulus for each prepared catalysts is lower than 0.4 which means that diffusion free regime and the surface reaction is the limiting step for the alkylation process.

Keywords


Article
Transmission of a Multiplexed Eight Channels Subcarrier Optically Intensity Modulated Based on Microcontroller.
إرسال ثمان قنوات ممتزجة بطريقة تضمين الشدة للناقل الثانوي مستنداً على المسيطر الدقيق

Authors: Hani J. Kbashi --- Husam A. Mohammed
Pages: 3633-3640
Loading...
Loading...
Abstract

An optical fiber communication system for transmitting eight time division multiplexed analog signals each of bandwidth of 500 Hz was designed and implemented. The system utilizes the 8051 microcontroller as a parallel to serial converter in the transmitter side and parallel to serial converter in the receiver side in addition to the control process of the multiplexer and demultiplexer in both sides and for serial transmission via its RS232. The transmitted signal is subcarrier intensity modulated using the Amplitude Shift Keying (ASK) modulation technique with a carrier of 20 MHz. A laser diode of the type HFCT-5205 at 1300 nm wavelength was used as an optical carrier generator with an emitted optical power of -10 dBm, and a HFCT-S205 InGaAs/InP PIN Photodiode with responsivity of 0.36 A/W at the receiver side. A single mode fiber of (42 km) length was used as a tranasmission channel. This system can be utilized in the TDM fiber telephone lines often operating at higher rates such as T3 (44.7 Mbps), T3C (91 Mbps) and above.تم تصميم و بناء منظومة اتصالات الليف البصري لارسال ثمان اشارات تماثلبة باستخدام تقنية التجميع بالتقسبم الزمني (TDM) . المنظومة تستفيد من المسيطر الدقيق 8051 كمحول من التوازي الى التوالي في جهة المرسل و محول توالي الى التوازي في جهة المستلم بالاضافة الى عملية السيطرة على المجمع (multiplexer) و الموزع (demultiplxer) في الجهتين و للارسال التوالي عبر RS232. تم تضمين الاشارة المرسلة بواسطة تضمين ازاحة السعة (ASK مع تردد حامل 20 MHz). استعمل ليزر دايود من النوع HFCT-5205 ذو طول موجي 1300 nm و قدرة ضوئية مشعة -10 dBm في المرسل و كاشف ضوئي من النوع HFCT-s205 InGaAs/InP ذو استجابة 0.3 A/W في المستلم. استعمل الليف البصري احادي النمط بطول 42km كقناة ارسال. يتم الاستفادة من المنظومة في بدالات الهاتف الضوئية و عادة تعمل بمعدلات اعلى مثل T3 (44.7 MHz و T3c (91 MHzوفوق.


Article
Color Satellite Images Denoising using Wavelets

Authors: Hawrra H.Abbas Al-Rubiae
Pages: 3642-3656
Loading...
Loading...
Abstract

The satellite image is multi band image,the first three bands have the largest wavelength and image information and usually contain noise due to different reason such as image band acquisition or transmission. In this paper an adaptive method implemented to denoising the satellite image by using the Haar wavelet transform applied to the principle components bands of the satellite image. The image denoising by Haar wavelet transform is applied on the first band(PC1).This band has found contain about 90% of the image information, in this case the time required for processing and storage size are reduced ,and the image appearance are more suitable than the processing the image bands directily. تعتبر صورة الأقمار الصناعيةَ صورة ُمتعددة الحزم ِ، الحزم الثلاث الأولى لَها الطولُ الموجي الأكبرُوالجزء الاكبر من معلومات الصورة, هذه الحزم تحتوي نسبه عاليه من الضوضاء نتيجة لعمليه استحصال المعلومات او ارسلها. في هذا البحث أستخدمت Haar wavelet لاستخلاص الضوضاء من حزم الصور الفضائية وتم مقارنة النتائج من خلال قياس نسبة الضوضاء ومقارنتها مع الطرق التقليديه.من خلال دراسة توزيع المعلومات وجد ان الحزمه الاولى تحتوي تقريبا على 90 % من معلومات الصورة ولهذا تم ستخدام Haar wavelet على هذه الحزمه فقط ,وبهذا تم تقليل الوقت المستغرق والمساحه الخزنيه المطلوبه في حالة معالجه الصور الفضائية.


Article
The Used of Dental Radiographic Image Analysis in Identification of Deceased Individuals
استخدام نماذج تحليل صور اشعة الاسنان في التعرف على هوية الموتى

Authors: Ahmed A.H.Hindy --- Hana' S.Basheer
Pages: 3666-3672
Loading...
Loading...
Abstract

Dental records recently used in forensic medicine to help in human identification, based mainly on radiograph images. The aim of our study is to automate this process , using image analysis and pattern recognition techniques. Postmortem radiographs, including dental radiographs, with a database of ante mortem radiographs searching , in order to get the closest match with respect to some distinct features. Contours of teeth are used as the feature for matching, since they remain more invariant over time compared to some other features of the body . The work include two stages: radiograph segmentation, with pixel classification , and contour matching. Probability model is used to describe the distribution of object pixels in the image. Results of retrievals on database of over 40 images are encouraging. تعتمد معلومات صور اشعة الاسنان من قبل الطبابة العدلية مؤخرا للمساعدة على التعرف عن هوية الاشخاص البالغين الموتى ، استنادا على صور للاشعة تكون مثبتة ضمن قاعدة بيانات . الهدف من البحث جعل المقارنة ذاتية باستخدام تحيلات الصور وتقنية معاجة الصور. صور الاشعة مابعد الوفاة ومن ضمنها صور لاشعات محفوظة في قاعدة بيانات للحصول على اقرب تطابق مع الاخذ بنظر الاعتبار بعض الخواص المنفصلة ، محيط السن هو الميزة المستخدمة للتطابق وذلك لانها تبقى ثابتة مع الزمن بالمقارنة مع خواص اخرى للجسم. البحث هو من مرحلتين وهي اولا تقطيع الاشعة ةاستخدام التصنيف لمكون الصور الرقمية وثانيا مقارنة المحيط الخارجي للسن. الموديل المقترح سيستخدم لوصف وتوزيع مكون الصور الرقمية للجسم وهنا المقصود السن في صورة الاشعة ، والنتائج طبقت على معلومات لقاعدة بيانات مكونة من 40 صورة لاشعة الاسنان.

Keywords


Article
Modeling the Distribution of (BOD) and (TDS) in Part of Tigris River within Baghdad

Loading...
Loading...
Abstract

A multi-cells in serial model was developed to simulate the distribution of pollutants (which are BOD5 and TDS) in Tigris river between Al-A'imma bridge and Al-Jumhuria bridge ,a reach which is about (9 km) length within Baghdad city; this includes four sewage pumping stations untreated discharged to the river. This region was divided into eleven cells of different volumes. The model was operated using the field data, which were obtained from the results of laboratory test of samples which were collected from twelve stations in the river and four sewage pumping stations located within the study region twice a month from 15/11/2005 to 30/4/2006. Verification of the simulation model was accomplished by its application to predict the substances concentrations observed. A package program of differential equation were applied to obtain the concentrations of parameters and modeling the water quality, it was concluded that the concentrations of pollutants were increased at the discharge points in the river, the concentration of BOD5 reached 140ppm at 1.4km from the beginning of the study region, 170ppm at 5km, 160ppm at 6.5km and 155ppm at 7.5km, then BOD5 became within the acceptable values in the other regions and finally it reaches the acceptable value after the last discharge point (7.8km) from the beginning of the study region, TDS was within the acceptable range except at 5km it reaches 1100ppm. sewage pumping stations shouldn't set at high discharge rate (12 hr/day) to decrease the pollutants concentrations in Tigris river in order to keep these concentrations within the acceptable values specially at low flow of the river (250 m3/sec). By using Surfer program to show the distribution of model results (obtained from the previous program) and the field results (which were obtained from the laboratory tests) and to compute the comparison between them.تم تطبيق نموذج الخلايا المتعددة لغرض معرفة انتشار الملوثات والمتمثلة في (الاوكسجين الحيوي الممتص (BOD5) ، المواد الذائبة الكلية (TDS) على نوعية مياه نهر دجلة في المنطقة الواقعة بين جسر الأئمة وجسر الجمهورية والممتدة على طول (9 كم) ضمن مدينة بغداد ، والتي تحتوي على اربعة محطات للصرف الصحي تصرف مباشرة الى النهر . قسمت منطقة الدراسة الى احدى عشر خلية ذات احجام مختلفة ، وتم تشغيل البرنامج بعد تزويده بالبيانات الحقلية التي تم الحصول عليها من نتائج تحليل النماذج التي جمعت من اثنى عشر موقعاً من النهر ومن اربعة محطات للصرف الصحي الموجودة ضمن منطقة الدراسة تم جمعها كل اسبوعين للفترة من 15/11/2005 الى 30/4/2006 ، أنجز التحقق من النموذج وذلك بتطبيقه لاستنباط التراكيز للمتغيرات التي تم فحصها بصورة دورية ضمن منطقة البحث . تم تطبيق برنامج جاهز يعتمد على طريقة الفروقات لغرض تقدير تراكيز المتغيرات ونمذجة نوعية المياه , وتم ملاحظة ان تراكيز الملوثات في النهر يزداد خاصة في المناطق التي يتم فيها الصرف مباشرة الى النهر حيث ان تراكيز BOD5 بلغت (140ppm) على بعد 1.4km من بداية منطقة الدراسة و 170ppm على بعد 5km و 160ppm على بعد 6.5km و 155ppm على بعد 7.5km ثم تنخفض في المناطق البعيدة عن نقاط الصرف حيث انها تصل الى الحدود المسموحة بعد 300m من اخر نقطة صرف اي بعد 7.8km من بداية منطقة الدراسة, بينما قيم TDS كانت ضمن الحدود المسموحة على طول منطقة الدراسة ما عدا عند البعد 5km فانها تصل الى 1100ppm , ومن الضروري السيطرة على تصاريف محطات الصرف الصحي لجعل تراكيز الملوثات في مياه نهر دجلة ضمن الحدود المسموح بها حيث لوحظ عند تشغيل هذه المحطات بطاقتها القصوى (12 ساعة يوميا) فأن تراكيز الملوثات يزداد خصوصا عندما يكون تصريف نهر دجلة قليل ( 250 م3 /ثا). بتطبيق برنامج (Surfer) فانه تم توضيح انتشار الملوثات في النهر بالنسبة لنتائج النموذج ( التي تم الحصول عليها من البرنامج السابق ) وكذلك بالنسبة للنتائج الحقلية (التي تم الحصول عليها من الفحوصات المختبرية ) وأجريت المقارنة بينهما .

Keywords


Article
Numerical Analysis of Controlled Modulus Column Foundation System Supported Embankments

Authors: Zainab Ahmed Alkaissi
Pages: 3691-3709
Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research is to present the numerical analysis of deep foundation system namely controlled modulus columns (CMC) for support of embankments. This paper describes the analysis modeling used for CMC foundation system using the finite element method. The elasto-plastic finite element model used to simulate the embankment soil foundation has been verified against field data. The results obtained from this study showed that the effect of CMC could be negligible when the soil strength increased in terms of its angle of internal friction. With low values of internal friction angle, the CMC reduce the potential of surface deformation about 12%. The values of surface deformation decreased with column diameter until it reach constant value at (0.5m) where less than this values the reduction in deformation could be negligible or have insignificant effect. The maximum deformation was observed at the middle of embankment, also the deformation at the embankment foundation reduce by about (17%) when take into consideration the CMC in soil embankment foundation.ان الهدف من هذا البحث هو لتقديم التحليل العددي لنظام اسس التعليات الترابية المسمى (CMC)لدعم التعليات الترابية. هذا البحث يصف التمثيل التحليلي المستخدم لـ (CMC) باستخدام طريقة العناصر المحددة . ان نموذج المرونة اللدونة بطريقة العناصر المحددة استخدم لتمثيل نظام التعلية الترابية وتم مقارنتة مع نتائج حقلية. ان النتائج التي تم الحصول عليها من هذه الدراسة اظهرت ان تاثير CMC يمكن اهماله بزيادة مقاومة التربة بدلالة زاوية الاحتكاك الداخلي. ولقيم قليلة لزاوية الاحتكاك الداخلي فان CMC يقلل نسبة التشوه السطحي بحوالي 12%. ان قيم التشوه السطحي تقل مع قطر العمود حتى يصل الي قيمة ثابتة حوالي(0.5 m) حيث ان اقل من هذه القيمة يمكن اهمال النقضان الحاصل بالتشوه او يصبح تاثيره غير ملحوظ. واعلى قيمة للتشوه لوحظت تحت منتصف التعلية, كذلك ان التشوه في اساس التعلية يقل بحوالي (17%) عند الاخذ بنظر الاعتبار الـ (CMC) في اساس التعلية الترابية.


Article
Developing a Computer Program for Modeling the Stadia Meausrements for Tacheometry Works

Authors: Afrah M. Daham --- Asma Th. Ibraheem
Pages: 3710-3730
Loading...
Loading...
Abstract

Tacheometry is used to measure the lengths of traverse sides, to check the more accurate taped distances in order to uncover gross errors or mistakes and to determine differences of elevation between points. It's most general use is found in the compilation of planimetric and topographic maps by field methods alone, by which distances, elevations and directions to points are to be determined from field control points whose positions have been established by a higher order of accuracy. The principles of stadia measurement by use of the transit or theodolite or total station is one of the main method of tacheometry. This paper presents the principles of stadia measurement and a computer program MSM (Modeling the Stadia Measurements). The program is formulated and written by using the Visual Basic language, Version 6. This version of the language is objecting oriented provided with comprehensive tools to simplify the task of programming and to provide the programmer with wide range of options for design of the user interface system.التاكيوميتري يستعمل لقياس اطوال اضلاع المضلع, لتدقيق المسافات المسجلة والاكثر دقة لكي تكشف الاخطاء الاجمالية وتعيين اختلاف الارتفاعات بين النقاط. ويعتبر استعمال عام جدا في تجميع الخرائط البلانمترية ,الخرائط الطبوغرافية بواسطة طرق الحقل لوحدها, عن طريق قياس المسافات, والارتفاعات, وقياس الاتجاهات الى النقاط وذلك لتعيين نقاط الضبط الارضي التي اسست بدقة عالية. ان مبادىء طريقة الستيديا والتي تتم بأستخدام اجهزة الترانست او الثيودولايت او جهاز المحطة الكاملة (Total Station Instrument) هي واحدة من الطرق الرئيسية للتاكيوميتري. ان هذا البحث يعرض مبادىء طريقة الستيديا وتم عمل برنامج حاسوب اسمه ((Modeling the Stadia Measurements(MSM)). تم اعداد البرنامج بإستعمال لغة الفجوال بيسكِ، نسخة 6. هذه النسخةِ من اللغةِ موجهة ومجهزة بالأدواتِ الشاملةِ لتَبْسيط مهمّةِ البرمجة ولتَزويد المبرمجِ بتشكيلة واسعة من الخياراتِ لتصميمِ واجهات البرامج.


Article
Performance Evaluation of Thermal Storage Porous Wall with Vents using Passive Solar Energy

Authors: Hussein K. Saleem --- Saad M. Saleh
Pages: 3730-3742
Loading...
Loading...
Abstract

The performance of thermal storage porous wall with vents (gravel material) is analyzed for passive solar heating system under Baghdad climatic conditions by comparing it with conventional wall (Concrete wall) for a variety of control strategies. The variation has been calculated during a period of heating season for three months from December (1999) to February (2000) by using computer simulation with MATLAB language (Ver.6.5). A mathematical model containing the governing differential equations of heat transfer through the wall and glazing under unsteady heat flow was performed by using “control volume” technique to obtain the temperature distribution within the wall. The study was carried out for a south facing vertical wall and the effect of different thicknesses, porosities, effect of insulation and glazing layers and effect of vents was also investigated. تم تحليل أداء جدار الخزن الحراري المسامي ذو تهوية (مادة الحصو) بالاستخدام السلبي للطاقة الشمسية تحت الظروف المناخية لمدينة بغداد بمقارنته بجدار تقليدي مصنوع من الكونكريت لعدد من الإستراتيجيات المسيطر عليها. تم حساب التغيرات أثناء موسم التسخين ولثلاث شهور من كانون الأول (١٩٩٩) إلى غاية شباط (٢٠٠٠) باستخدام الحاسوب وبمساعدة لغة MATLAB (النسخة 6.5). تم تكوين المعادلات التفاضلية الحاكمة لانتقال الحرارة خلال الجدار و الزجاج باعتبار أن سريان الحرارة متغيرة مع الزمن وذلك باستعمال طريقة تدعى "الحجم المسيطر" للحصول على توزيع درجات الحرارة خلال الجدار, تمت الدراسة على جدار عمودي واٌخذ بنظر الاعتبار أسماك وقيم للمسامية مختلفة, إضافة إلى تأثير وضع عازل ليلي وتأثير وجود التهوية خلال الجدار


Article
Generation and Simulation of Meshing for Involute Helical Gears

Authors: Mansour Ali Ismael --- Mohammad Qasim Abdullah
Pages: 3743-3755
Loading...
Loading...
Abstract

A new method for generation and simulation of meshing for involute helical gears is presented. The approaches proposed for generation are based on the imaginary application of two rack-cutters one for pinion and the other for gear generation. The proposed simulation of meshing of aligned and misaligned helical gears gives (i) the shift of the bearing contact (real contact path) on pinion and gear tooth surfaces, (ii) the function of transmission errors.طريقة جديدة لتوليد و محاكاة التعشيق للتروس الحلزونية ذات الجانبية العدلة قد تم عرضها التقريبات المقترحة للتوليد أستندت على تطبيق أداتي قطع تخيليتين واحدة للترس الصغير و الأخرى للترس الكبير محاكاة التعشيق المقترحة للتروس الحلزونية المنتظمة و غير المنتظمة تعطي (أ) الأنتقال في موقع التماس (مسار التماس الحقيقي) على سطح سن الترس الصغير و الترس الكبير (ب) دالة الأخطاء المنقولة.


Article
Experimental Perspective Assessments for a Proper Refrigerant Alternative to R-22 in a Window-Type Air Conditioning Unit
وجهة نظر لتقييم تجريبي لاستخدام مائع تثليج مناسب بديلاً لفريون-22 في وحدة تبريد هواء من النوع الشباكي

Authors: Ameera Yaseen Salim --- Ali Hussain Tarrad
Pages: 3756-3775
Loading...
Loading...
Abstract

The present research is concerned with the future phase-out of halocarbon types of refrigerants used in the vapor compression refrigeration systems. A window-type air conditioner is selected for the tests to be conducted with two different refrigerants. It is well known that these cooling units are wide spread in their applications and are circulating R-22 as a refrigerant. It is intended to replace this type of refrigerant by another type which is considered to be as environmental friendly refrigerant for smooth operation. The refrigerant selected for this object was R-407C for its favorable thermal properties and acceptable pressure and temperature ranges. The effect of replacing this refrigerant as a substitute on the performance of the cooling unit was studied. The performance characteristics comprise of cooling capacity (Q evap ), power consumed by the compressor (W ̇_cons ) and the coefficient of performance (COP) of the air conditioning unit were obtained. The results showed that the pressure ratio of the R-407C for a proper operation was higher than that of the R-22 by a mean value of (13) %. The power consumed per ton of refrigeration by the unit when circulating R-407C was about (19) % greater than the R-22 values for the whole range of tests. Further, the experimental work has revealed that the actual COP of the unit was reduced by (17) % when circulating the alternative R-407C for the test conditions. The results also showed that this alternative for the present refrigerant with existing cooling unit requires the attention to the mass flow rate of refrigerant circulated and the pressure and temperature ranges throughout the system.يهتم البحث الحالي بالإيقاف المستقبلي لاستخدام موائع التثليج الهالوكاربونية والتي يدخل في تركيبها الكيميائي الغازات الهالوجينية في منظومات التبريد ألإنضغاطية. لقد تم اختيار مكيف هواء من النوع الشباكي لإجراء التجارب العملية ولمائعي تثليج مختلفين. ومن المعروف إن هذه الوحدات واسعة الانتشار بالاستخدام وتعمل بواسطة تدوير (Freon-22) كوسيط للتبريد. لقد كانت الرغبة باستخدام مائع تثليج قليل التأثير السلبي على البيئة وله القابلية على تشغيل الوحدة بصورة طبيعية. لقد وقع الاختيار على (Freon-407C) كبديل مناسب خلال البحث الحالي نظراً لما يتميز به من مواصفات حرارية مفضلة وله القابلية للعمل بمديات مقبولة من حيث درجة الحرارة والضغط. تم دراسة التأثير الناتج من استخدام هذا المائع على أداء وحدة تكييف الهواء موضوع البحث. إن دراسة الأداء لوحدة التبريد تتضمن حساب كلاً من حمل التبريد (Q evap )’ الطاقة المستهلكة من قبل الضاغط (W ̇_cons ) ومعامل الأداء (COP). لقد بينت النتائج لهذه الدراسة إن نسبة الضغط بين جانب الدفع والسحب للضاغط لمائع التثليج (Freon-407C) ولعمل مستقر ومناسب للوحدة كان أعلى مما عليه في حالة استخدام (Freon-22) كمائع للتثليج وبمعدل ( %13). الطاقة المستهلكة لكل طن تثليج باستخدام (Freon-407C) كانت أعلى بمقدار (19 %) من مثيلتها لحالة (Freon-22) ولكل مدى التجارب الحالية. بالإضافة لذلك فان النتائج العملية قد بينت بان معامل الأداء لوحدة التكييف قل بمقدار (17 %) عند تدوير (Freon-407C) عبر منظومة التبريد. كما وبينت الدراسة الحالية بان البديل المقترح عند استخدامه في منظومات التبريد يتطلب الاهتمام بمعدل التدفق ومديات الضغط التشغيلي ودرجة الحرارة عبر المنظومة.


Article
Analysis of Approximated Curved Cracks in Homogeneous and Graded Materials

Authors: Hayder Fanoos Neamah
Pages: 3777-3792
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper two stages of analysis are studied. In stage I, the influence of crack shape on the crack-tip stresses, critical loads and subsequent propagation direction is investigated via a simple analytical model for cracks in homogeneous materials. This model is verified through finite element simulations using ANSYS. It is demonstrated that accurate predictions of mechanical energy release rate and crack deflection angle may be obtained from a smaller number of crack shape parameters. In stage II, this concept is extended to curved cracks in functionally graded materials (FGMs).It is common that analytical and computational models of fracture in FGMs have focused almost extensively on straight cracks. If it can be demonstrated that straight cracks give an adequate approximation of curved cracks in graded materials, then the existing solutions for straight cracks provide a sufficient foundation for fracture analysis of FGMs. On the other hand, if straight cracks do not adequately approximate curved cracks in FGMs, then the development of solutions for non straight cracks in graded materials is priority. Three cracks shapes approximations are performed to compare with the actual crack in isotropic and graded materials. The crack propagation and the SIFs were simulated using finite element method. It was concluded that piecewise linear crack shapes provide a significantly better approximation than straight crack shapes. Accordingly, analytical solutions for piecewise linear cracks in graded materials would be very useful, and should be a focus of future work in this area. في هذا البحث تم دراسة مرحلتين من التحليل. في المرحلة الاولى , دُرس تحليلياً تأثير شكل الكسر على اجهادات القمة عند الكسر في المواد المتجانسة. وتم الحصول على نتائج مقاربة من خلال أستخدام برنامج العناصر المحددة ANSYS . في المرحلة الثانية هذا التحليل توسع لدراسة تأثير شكل الكسر في المواد الطبقية . من الشائع في النموذج الحسابي و النظري للكسر في المواد الطبقية(المتدرجة في معامل المرونة) استخدام الكسر الخطي لتمثيله. اذا تم اثبات انه الكسر الخطي يعطي نتائج تقريبية للكسر الحقيقي ,فان الحلول المتوفرة للكسر الخطي تعطي صورة كافية للكسر الحقيقي. اما اذا ثبت العكس فانه الكسور اللخطية هي الاساس في التحليل. ثلاثة اشكال تقريبية من الكسر تم أستقصاؤها لمقارنة الاجهادات عند القمه لمواد متجانسة ومواد طبقية . أنتشار الكسر والمقارنة تمت باستخدام العناصر المحددة. لوحظ أنه شكل الكسر الخطي المتدرج يعطي نتائج تقريبية من الاشكال التقريبية الاخرى بالمقارنة مع الشكل الحقيقي للكسر. وعليه الدراسة النظرية للكسر الخطي المتدرج في المواد الطبقية هي الاكثر صحة لدراسة ميكانيك الكسر في المواد الطبقية.

Keywords

SIF --- FGM --- Fracture mechanics --- FEA --- ANSYS


Article
Parametric Study of Laminar Natural Convection in Glazing Enclosure

Authors: Ahmed Mohammed Toima --- Karima E. Amori
Pages: 3793-3811
Loading...
Loading...
Abstract

This work includes a numerical investigation of steady two dimensional laminar natural convection heat transfer in glazed rectangular enclosure at different tilt angles ranged from (0° to 90°) for Rayleigh number (10^3-10^6), aspect ratios(4,5, and 8),and Prandtl number (0.7). The study considers the effect of different boundary conditions on the heat transfer within the enclosure. The continuity equation, Navier-Stokes equations and the energy equation are solved by developing a numerical model based on finite volume method using SIMPLE algorithm with hybrid scheme to compute the velocity vectors, temperature, pressure, and Nusselt No. (local and average). Results show an increase in heat transfer rate with increasing of Rayleigh number, and for low Rayleigh numbers, the conduction is the dominant heat transfer mode. At Ra= 10^3, the mean Nusselt number remains constant around unity for all cases. The tilt angle has the major effect on the heat transfer for Rayleigh number larger than 10^4. A comparison of the present results with previously published data is conducted, and good agreement is seen to indicate the effectiveness and flexibility of the developed numerical procedure.يتناول هذا البحث دراسة عددية لجريان الهواء وانتقال الحرارة بواسطة الحمل الحر الطباقي في حيز زجاجي مستطيل ذو زوايا ميل تتراوح بين(°0-°90) ولحالة مستقرة ثنائية البعد.الدراسة تغطي المدى لرقم رايلي من 3^10 الى 6^10 ولنسب باعية (8,5,4) ولعدد برانتل (Pr=0.7). تم حل معادلات الاستمرارية , معادلات نافير- ستوكس ومعادلة الطاقة ببناء نموذج عددي بأستخدام طريقة الحجم المحدد وأتباع خطوات (SIMPLE) بالطريقة الهجينة لحساب قيم كل من , مركبات السرعة ودرجة الحرارة والضغط ورقم نسلت (الموضعي والمعدل). بينت النتائج ان معدل انتقال الحرارة يزداد مع زيادة رقم رايلي , وان انتقال الحرارة بالتوصيل يظهر بشكل واضح عند رقم رايلي منخفض, في حين ان رقم نسلت المتوسط يبقى ثابتا بقيمة واحدة عند رقم رايلي 3^10. وأن زاوية ميل الحيز لها التأثيرالأكبر على أنتقال الحرارة لقيم رايلي أكبر من 4^10. تمت مقارنة النتائج المستحصلة في هذه الدراسة مع المنشورة سابقا ووجد تقارب جيد جدا بينهما للدلالة عل فعالية ومرونة الحل العددي الذي تم بناءه.


Article
Split Assignment With Transportation Model for Job-Shop Loading (Case Study)

Authors: Khallel Ibrahim Mahmoud
Pages: 3812-3830
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper, is to analyze the assignment problem in industry where the constraint of allowing to allocate only one job to each machine is relaxed. Thus, splitting the job is permitted and processed by more than one machine. The problem is demonstrated with a real life case study. We solved the problem by splitting the jobs and converting lot of jobs as well as the actual hours of each machine to Standard Machine Hours (SMH). Transportation model is also suggested to overcome the problem, and the optimum solution is obtained by using POM software.


Article
The Effect of Temperature and Acid Concentration on Polarization Resistance for a Corrosion Reaction Under Activation Control

Authors: Aprael Sarguis Yaro
Pages: 3831-3839
Loading...
Loading...
Abstract

The effect of temperature ( 30,40,50,and 60°C) on the polarization resistance (Rp) has been analyzed for the corrosion of carbon steel in 1,3, and 5N HCl solution in absence & presence of phenylthiourea(PHTU) as corrosion inhibitor.The polarization resistance was measured at above mentioned conditions using BETACRUNCH program developed by Green and Gandi[Green,1982]. i.e; Values of applied current densities at potentials of +20,+10,-10 mv and then -20,+10,-10mV(SCE) from corrosion potentials were used to obtain corrosion parameters: iCorr ,ba bc followed by applying the equation: Rp = ( ba bc )/ 2.303 x iCorr.( ba + bc ).It is observed that: (i) for a certain acid concentration the polarization resistance decreased with increase in temperature and/or decrease in inhibitor concentration.(ii) for a certain temperature, the polarization resistance decreases with an increase in acid concentration in presence and absence of inhibitor. تم فى هذاالبحث تحليل تأثير درجة الحرارة(50,40,30و60 درجة مئوية) على مقاومة الاستقطاب لعملية تآكل الحديد فى ثلاث تراكيز مختلفة من حامض الهيدروكلوريك(31و5 عيارى) بوجود و عدم وجود فينايل ثايو يوريا كمثبط لعملية التآكل0 مقاومة الاستقطاب تم قياسها ضمن الظروف المذكورة باستعمال برنامج(بيتاكرانج) والتى طوره كرين و غاندى0(من منحنيات الاستقطاب التى تم الحصول عليها للظروف المذكورة تؤخذ قيم لكثافة التيارات المسلطة فى جهود +20,+10,-10 ملى فولت و-20,+10,-10 ملى فولت بعدا من جهد التآكل)0باستعمال هذه الجهود مع كثافة التيارات المقابلة لها سيقوم البرنامج بايجاد متغيرات التآكل وبالتحديد تيارات التآكل و منحنيات تافل الموجبة و السالبة بطريقة التكرار وصولا الى اقل نسبة خطاء0تعوض متغيرات التآكل فى معادلة الاستقطاب الخطى المعروفة للحصول على مقاومة الاستقطاب0عند تحليل النتائج لوحظ ان: (1)لتركيز حامض معين تقل مقاومة الاستقطاب بزيادة درجة الحرارة وتقليل تركيز المثبط0(2) لدرجة حرارة معينة, مقاومة الاستقطاب تقل بزيادة تركيز الحامض بوجود و عدم وجود المثبط0


Article
Site Assessment Guidance a Case Study (Ouireej Scrap Yard)

Authors: Jathwa A. Ibraheem
Pages: 3840-3854
Loading...
Loading...
Abstract

Scrap metal export is currently one of the few thriving industries in Iraq. Looters and legitimate operators are together effectively demolishing many of the old industrial facilities in order to retrieve the metal contained in buildings, processes and storage equipments and vehicles. The mixing of civilian and military scrapping operations such as that occurring at Ouireej is exacerbating the problem. The situation is particularly difficult for Iraq, given the rapid growth of the scrap industry and the lack of security. In view of the current difficulties, the focus was on practical short to medium term improvements such as controlling access to sites, land use zoning, licensing and export controls. The wholesale reform of the scrap metal industry to improve environmental practices, whilst desirable, is also probably not feasible in the short to medium term. The remediation of working scrap sites, such as Ouireej is also probably unfeasible at present. Laboratory analysis of shallow soil detected contamination by PCBs, mineral oil and heavy metals, principally copper, lead, antimony and Zinc. The detected levels of all contaminants were relatively low. But PCB contamination was relatively widespread, being detected in eight soil samples with a maximum concentration of 23 μg/kg. Laboratory analysis of rainwater ponds on the site indicated marginal contamination by heavy metals and mineral oils. اصبحت عمليات التقطيع والتفكيك(صناعة السكراب Scrap industry) من العمليات الرائجة في الصناعة العراقية مؤخرا فهناك مجاميع متخصصة من الافراد تخصصت في مثل هذا النوع من الصناعة ولاسيما صناعة تقطيع وتفكيك او تفصيخ الاحهزة الصناعية والاليات المدنية والعسكرية لاعادة استخدامها اما كماهي او كمواد اولية تدخل في صناعات اخرى من خلال عمليات بيع رائجة وصلت اعمالها عبر الحدود العراقية. ومما يزيد من مخاطر تلوث البيئة هو خلط الاليات العسكرية المحترقة والمهشمة وما تحمله من ذخائر واسلحة مع السيارات المدنية المحطمة والمحترقة وبقاياها من عمليات التفخيخ واجهزة ومعدات لمنشات التصنيع العسكري وما تحويه من مواد كيمياوية تاهت اسمائها ومناشئها واختلطت انواعها في خضم المجموع الهائل من المخلفات الملقاة في الساحات المفتوحة .وفى ضوء الصعوبات الراهنة وافتقاد الامن ولاسيما في مناطق اطراف يغداد اصبح التركيز مقصورا على توفير المتطلبات القصيرة والمتوسطة المدى فقط كالسيطرة على استخدام المواقع نفسها ،أو تحديد استخدام الارض،أو منح اجازة مرخصة لاشخاص محددين للتصرف بالمخلفات من تقطيع او بيع اوغيرها من الفعاليات المشابهة. ان عملية بيع المخلفات واللاليات بالجملة بانواعها المختلفة بعد تجميعها في ساحات خاصة وعلى الرغم من فائدتها في تنظيف البيئة سيما وان تم اعادة استخدامها تبقى عمليا محدودة ولايمكن تحقيقها محليا لا على المدى القريب ولا المتوسط لصعوبة السيطرة على المواقع كما ان عملية تنظيف كافة ساحات تجميع المخلفات (السكراب) مثل ساحة تجميع السكراب في منطقة عويريج قد تكون غير ممكنة ايضا في الوقت الحاضر . تم اجراء تقييم بيئي لاحد مواقع تجميع المخلفات والاليات المدنية والعسكرية وضمن محافظة بغداد واظهرت نتائج فحص عينات الماء والتربة الماخوذة من الموقع ، ان الموقع ملوث بدرجة متوسطة ب PCBs و الزيوت المعدنية و بشكل اساسي النحاس و الرصاص والانتيمون والزنك وان عملية خلط المخلفات والاليات العسكرية مع المدنية ادت الى ارتفاع معدلات التلوث والخطورة . اظهرت نتائج الفحوصات ان مستويات التلوث في الموقع واطئة نسبيا، غير ان التلوث ب PCBs كان واسع الانتشار فقد تم اكتشافه في ثمان مواقع من اصل اثنتي عشرموقع وبلغ اعلى تركيز له 23 kg/µg وكذلك اظهرت التحاليل تلوث المياه السطحية في الموقع تلوث طفيف بالمعادن الثقيلة والزيوت المعدنية.


Article
Radar Parameter Generation to Identify the Target

Authors: F.D.Umara --- A.K. Sharief --- W.A. Mahmoud
Pages: 3855-3867
Loading...
Loading...
Abstract

Due to the popularity of radar , receive often “ hear “ a great number of other transmitters in addition to their own return merely in noise . The dealing with the problem of identify and / or separating a sum of tens of such pulse trains from a number of different sources are often received on the one communication channel. It is then of interest to identify which pulses are from which source , based on the assumption that the different sources have different characteristics .This search deals with a graphical user interface (GUI) to generate the radar pulse in order to use the required radar signal in any specified location. بسبب شعبية الرادار , المستقبلات غالبا تسمع عدد كبير من مراسلات اخرى بالاضافة الى الضوضاء الراجعةفقط منها . التعامل مع مشكلة تعريف او فصل جمع من عشرات من هذه الحزم النبضية من عدد مختلف المصادرغالبا يتم استلامه في قناة اتصال واحدة . وهذا الاهتمام منصب لتعريف اي نبضات من اي مصدر على اساس افتراض كون المصادر المختلفة لها خصائص مختلفة . هذا البحث يستخدم GUI لتوليد النبضة الرادارية لغرض توليد الاشارة الرادارية المطلوبة في اي موقع محدد .

Table of content: volume: issue: