Table of content

The Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: ISSN:00750530 / EISSN:24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now . In this year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 article/ issue depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2006 volume:37 issue:4

Article
تأثير التسميد البوتاسي في تحمل حنطة الخبز لملوحة ماء الري

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
أجريت هذه التجربة لمعرفة تأثير مستوى وطريقة إضافة السماد البوتاسي في تحمل نبات الحنطة لملوحة ماء الري تحت مستويات من البوتاسيوم . طبقت التجربة باستعمال ترتيب القطاعات المنشقة بتصميم القوالب الكاملة المعشاة . تضمنت التجربة عاملين ، الرئيسي هو ملوحة ماء الري : - (A1) ماء نهر أبي غريب 0.8 ديسيسمنز م-1 ، والعامل الثانوي هو التسميد البوتاسي المتمثل بطريقتين من الإضافة السمادية هما إضافة أرضية للسماد البوتاسي (كبريتات البوتاسيوم 41 % K) بالمستويات 0 و 100 و 200 كغم هـ-1 والإضافة الورقية (الرش) بالمستوى 3000 ملغم K لتر-1 ورمزت لها K0 , K1 , K2 , K3 على الترتيب . زرعت بذور صنف حنطة الخبز أبو غريب 3 ، وتم ري النباتات سيحا بنوعين من مياه الري مياه عذبة من نهر أبي غريب ومياه البزل من مبزل كلية الزراعة .
أظهرت النتائج أن المستوى السمادي K2 حقق زيادة معنوية مقارنة بمعاملة القياس K0 في الوزن الجاف (قش + سنابل) إذ بلغت 412 غم م-2 وحققت معاملة الرش الورقي K3 زيادة معنوية مقارنة بمعاملة المقارنة في وزن النبات الجاف عند مرحلة البطان وهي 2.42 غم للنبات ، وأظهرت معاملة K2A2 أعلى قيمة في وزن المادة الجافة عند مرحلة البطان 3.48 غم للنبات . بما أن نسبة البوتاسيوم إلى الصوديوم تعد معياراً لتحمل محصول الحنطة لملوحة مياه الري فقد أدى المستوى السمادي K2 عند مرحلة امتلاء الحبة والحصاد إلى زيادة معنوية في كل من تركيز البوتاسيوم في المادة الجافة بمقدار 1.91 % و 1.78 % نسبة إلى معاملة القياس البالغة 1.50 % و 1.23 % و نسبة البوتاسيوم إلى الصوديوم 8.82 و 4.74 قياساً إلى معاملة المقارنة البالغة 7.00 و 2.86 على الترتيب .

Keywords


Article
تأثير فطر المايكورايزا وصخر الفوسفات وكبريتات البوتاسيومفي نمو نبات التبغ

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
نفذت تجربة حقلية الموسم الصيفي 2004 بترتيب الألواح المنشفة – المنشفة وفق تصميم الألواح الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات بهدف دراسة تأثير كل من فطر المايكورايزا وصخر الفوسفات وكبريتات البوتاسيوم في بعض الصفات الحقلية للنبات . كانت إضافة الفطر وعدم إضافته الألواح الرئيسية ، والفسفور (0 و 100 و 200 كغم P هـ-1) الألواح ثانوية والبوتاسيوم (0 و 200 و 400 كغم K هـ-1) الألواح تحت الثانوية . أوضحت النتائج أن إضافة كبريتات البوتسيوم مع المايكورايزا سببت زيادة معنوية في ارتفاع النبات ، إذ بلغت نسبة الزيادة 10.4 % قياساً بالنباتات غير الملقحة بالمايكورايزا . أعطى المستوى 400 كغم K هـ-1 مع المايكورايزا 90 سم لارتفاع النبات ، كما تأثر عدد الأوراق بإضافة المايكورايزا وتفوقت بمقدار 1.22 ورقة على معاملة عدم الإضافة أي بزيادة معنوية قدرها 7.9% تأثرت المساحة الورقية للنبات بإضافة المايكورايزا ، إذ بلغت نسبة الزيادة 14.8 % قياساً بمعاملة المقارنة . أما بالنسبة لوزن وحدة المساحة الورقية الجافة للنبات نجد أنها قد انخفضت من 72.70 غم . م-2 لمعاملة عدم الإضافة مع 200 كغم P . هـ-1 إلى 46.37 غم . م-2 للمعاملة نفسها بوجود فطر المايكورايزا .

Keywords


Article
تأثير الرش بأملاح المغنسيوم في محتوى الأوراق من الكلوروفيلخلال مراحل مختلفة من نمو نبات البطاطا

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
نفذت التجربة في حقول كلية الزراعة قسم البستنة – أبو غريب – خلال العروة الربيعية 2005 لمقارنة تأثير الرش بأملاح كل من كبريتات ونترات وكلوريد وأوكسيد المغنسيوم وعدد مرات الرش في محتوى أوراق نباتات البطاطا صنف ديزري من كلوروفيل a و b والكلي مقدرة بالطريقة الكيميائية المختبرية وبطريقة استخدام جهاز تقدير الكلوروفيل (SPAD - 502) Chlorophyll meter خلال مرحلة نشؤ الدرنات (55 يوماً من الزراعة) ومرحلتي كبر حجم الدرنات (75 و 95 يوماً من الزراعة) ومرحلة نضج الدرنات (115 يوماً من الزراعة) . أظهرت النتائج انخفاض محتوى الأوراق من كلوروفيل a و b الكلي وكذلك قراءات جهاز تقدير الكلوروفيل تدريجياً بتطور مراحل نمو النبات سواء لمعاملات الأملاح المختلفة أو لعدد الرشات أو التداخل بينهما . كما أظهرت النتائج ارتفاع محتوى الأوراق من الكلوروفيل a و b والكلي معنوياً إلى 2.58 و 2.50 و 5.07 ملغم / غم وزن طري عند الرش لمرة واحدة وإلى 3.16 و 2.98 و 6.13 ملغم / غم وزن طري عند الرش لمرتين وذلك عند مرحلة نشوء الدرنات في حين كانت الفروق غير معنوية في المراحل اللاحقة (75 و 95 و 115 يوماً من الزراعة) . أدى استخدام أملاح المغنسيوم إلى الحفاظ على محتوى النباتات من الكلوروفيل a و b والكلي مقارنة بالنباتات غير المعاملة في المراحل الثلاثة الأخيرة في كل من الطريقة الكيميائية أو استخدام جهاز تقدير الكلوروفيل . كما كان محتوى الأوراق من كلوروفيل a و b والكلي عند مرحلة كبر حجم الدرنات (75 يوماً من الزراعة) في معاملة أوكسيد المغنسيوم 2.46 و 2.60 و 5.06 ملغم / غم وزن طري بينما كانت قراءة جهاز تقدير الكلوروفيل 40.53 و 37.33 للمعاملتين بالتتابع ، في حين انخفضت الكمية في مرحلة كبر حجم الدرنات (95 يوماً من الزراعة) إلى 1.69 و 1.94 و 3.62 ملغم / غم وزن طري و 38.07 لمعاملة أوكسيد المغنسيوم وإلى 1.15 و 1.49 و 2.63 ملغم / غم وزن طري و 33.97 لمعاملة المقارنة ، وقد كانت القيم لمعاملة كلوريد المغنسيوم 1.44 و 1.95 و 3.38 ملغم / غم وزن طري و 39.42 في مرحلة كبر حجم الدرنات و 1.49 و 1.86 و 3.35 ملغم / غم وزن طري و 38.22 بالتتابع في مرحلة استمرار كبر حجم الدرنات . كما وجدت علاقة ارتباط معنوية موجبة بين الطريقة الكيميائية لتقدير كلوروفيل a و b والكلي وطريقة استخدام جهاز تقدير الكلوروفيل a و b والكلي وطريقة استخدام جهاز تقدير الكلوروفيل في الحقل عند مرحلة كبر حجم الدرنات (75 و 95 يوماً من الزراعة) .

Keywords


Article
تأثير الرش بمستخلص الثوم وجذور عرق السوس واليوريا في صفات النمو الزهري والحاصل لنبات الخيار Cucumis sativus L.

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
نفذ البحث في حقل قسم البستنة / كلية الزراعة / جامعة بغداد لدراسة تأثير الرش بمستخلصي الثوم وجذور عرق السوس واليوريا وبالتراكيز 0 و 2.5 و 5 و 7.5 سم3 / لتر و 0 و 2.5 و 5 غم / لتر على التوالي والتداخلات فيما بينها في صفات النمو الزهري والحاصل الكلي لنبات الخيار صنف بيتا ألفا للعروتين الربيعية والخريفية لعام 2001 . كررت عملية الرش مرتين الأولى عند ابتداء التزهير والثانية بعد أسبوعين من الرشة الأولى ويفاصل ثلاث أيام بين مادة وأخرى ، وأظهرت النتائج أن الرش بالمستخلصات أدى إلى تحسين صفات النمو الزهري والحاصل الكلي إذ أعطى تركيز مستخلص الثوم 2.5 سم3 / لتر أعلى حاصل كلي بلغ 29.94 طن / هكتار وبنسبة زيادة مقدارها 9.87 % للموسم الربيعي و 24.73 طن / هكتار وبنسبة زيادة مقدارها 16.65 % للموسم الخريفي . أعطى الرش بمستخلص جذور عرق السوس بتركيز 2.5 غم / لتر أعلى حاصل بلغ 23.39 طن / هكتار بنسبة زيادة مقدارها 12.12 % للموسم الربيعي والخريفي . وأعطى رش اليوريا بتركيز 5000 ملغم / لتر أعلى حاصل الكلي بلغ 29.84 طن / هكتار بنسبة زيادة مقدارها 14.58% للموسم الربيعي و 24.15 طن / هكتار بنسبة زيادة مقدارها 16.66 % للموسم الخريفي . وأعطت معاملة التداخل الثلاثي 2.5 سم3 / لتر ، 5 غم / لتر ، 5 غم/ لتر أعلى حاصل كلي وبنسبة زيادة مقدارها 119.95 % للموسم الربيعي . أما في الموسم الخريفي فقد أعطت معاملة التداخل 5 سم3 / لتر ، 5 غم / لتر ، 5 غم / لتر أعلى حاصل كلي وبنسبة زيادة مقدارها 100.51 % .

Keywords


Article
استجابة نبات الخيار Cucumis sativus L للرش بمستخلصي الثوم وجذور عرق السوس واليوريا في صفات النمو الخضري وحاصل النبات

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
نفذ البحث في قسم البستنة / كلية الزراعة – أبو غريب لدراسة تأثير الرش بمستخلصي الثوم وجذور عرق السوس بالتراكيز 0 و 2.5 و 5 ، 7.5 سم3 / لتر و 0 و 2.5 و 5 غم / لتر بالتتابع وباليوريا بتركيز 0 و 5 غم / لتر في صفات النمو الخضري والحاصل لنبات الخيار صنف بيتا ألفا للعروتين الربيعية والخريفية لعام 2001 . كررت عملية الرش مرتين الأولى عند ابتداء التزهير والثانية بعد أسبوعين من الرشة الأولى وبمدة ثلاثة أيام بين رش مادة وأخرى . أظهرت النتائج إن الرش بالمستخلصات أدى إلى تحسين صفات النمو الخضري وحاصل النبات الواحد وتميز تركيز مستخلص الثوم (2.5 سم3 / لتر) في إعطاء أعلى حاصل للنبات الواحد (1.35 كغم / نبات) و (1.11 كغم / نبات) بزيادة قدرها 12.5% و 15.84 % مقارنة مع النباتات غير المرشوشة للموسم الربيعي . أعطى رش مستخلص جذور عرق السوس بتركيز 2.5 غم / لتر أعلى حاصل للنبات الواحد بلغ 1.33 و 1.05 كغم/نبات وبنسبة زيادة 10.83 % و 12.90% للموسم الربيعي والخريفي ، بالتتابع . أعطى رش اليوريا بتركيز 5 غم / لتر وبنسبة زيادة قدرها 11.86 % و 17.40 % للموسم الربيعي والخريفي ، بالتتابع . أظهرت معاملة التداخل الثلاثي لمستخلص الثوم وجذور عرق السوس واليوريا بالتراكيز 2.5 سم3 / لتر ، 5 غم / لتر ، 5 غم / لتر للمواد بالتتابع أعلى وزن للثمار وبنسبة زيادة مقدارها 120.77 % في الموسم الربيعي وللتراكيز 5 سم3 / لتر ، 5 غم / لتر للمواد بالتتابع في الموسم الخريفي وبنسبة زيادة مقدارها 112.16 % .

Keywords


Article
تشخيص الأليلات المفضلة للسلالات في الذرة الصفراء بقيم Gμ ومقارنتها مع قيم PTC و SCA

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
نفذت تجربة حقلية في حقل قسم علوم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة – جامعة بغداد في موسمي عام 2005 بهدف تقدير العدد النسبي للمواقع الجينية المفضلة في بعض السلالات (40 Oh و 19 Zm و 17 CA و 21 CA و 12 CA و 607 ZP) من الذرة الصفراء باتجاه واحد في الموسم الربيعي ثم تمت مقارنة حاصل حبوب التضريبات مع آبائها في الموسم اللاحق . كان ذلك لتشخيص الجينات المفضلة لسلالة واهبة لتحسين سلالتي هجين جيد . استخدمت طريقة Dudley لتحقيق هذا الهدف وقورنت مع طريقة Griffing . أكدت النتائج تميز السلالة ZP607 بامتلاكها معدل عدد نسبي من المواقع الجينية المفضلة (2.75) أعلى مما في السلالة Zm 19 التي هي أحد آباء الهجين (Zm 19 X Oh 40) . تفوقت هذه السلالة على السلالات الأخرى بقيم Gμ والتضريب الثلاثي و GCA و SCA وقوة الهجين . أثبت النتائج كفاءة طريقة Dudely في تشخيص السلالة الأفضل في عدد المواقع الجينية المفضلة ومن غير الموجودة في سلالة الهجين الجيد فضلاً عن سهولة تطبيقها وحسابها وإمكانية استخدام قيمة Gμ كمؤشر عن درجة القرابة الوراثية بين السلالات لتحسين سلالات هجين جيد .

Keywords


Article
تأثير إزالة الأوراق عند التزهير في حاصلي الحبوبوالعلف الأخضر في الذرة البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
تزرع الذرة البيضاء (Sorghum bicolor L. Moench) من اجل الحصول على علف أخضر أو حاصل حبوب . وللحصول على هذين الحاصلين بالوقت نفسه ، اجري هذا البحث لمعرفة إمكانية الحصول على علف أخضر وحاصل حبوب من الذرة البيضاء ، وهل سيؤثر ذلك في حاصل الحبوب . استخدمت ثلاثة أصناف هي إنقاذ ورابح وكافر 2 . تمت زراعتها لموسمين ربيعي وخريفي لعام 2004 في حقل محطة أبحاث المحاصيل الحقلية – أبو غريب – التابعة للهيأة العامة للبحوث الزراعية . تضمنت التجربة خمس معاملات إزالة أوراق هي إزالة ورقتين وأربع وست ثمان وعشر من أسفل النبات إلى الأعلى مع إبقاء ورقة العلم في كل الحالات وبالمقارنة مع معاملة القياس وذلك بعد تفتح 50 % من الزهيرات . أظهرت النتائج عدم تأثير معاملات إزالة الأوراق في حاصل الحبوب نتيجة عدم التأثير في مكوناته (عدد حبوب النبات ووزن الحبة) مع عدم تأثيرها في طول النورة وعدد تفرعاتها ، على الرغم من اختلاف الأصناف فيما بينها بصفات عديدة ، وهذا يشير إلى تماثل سلوك نباتات هذه الأصناف بعدم تأثرها بإزالة الأوراق في مرحلة متأخرة نسبياً من حياتها .

Keywords


Article
تأثير حاصل حنطة الخبز ومكوناته بمواعيد إضافةمستويات من النايتروجين ومعدلات البذار

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
نفذت تجربة حقلية في حقل تجارب قسم المحاصيل الحقلية / كلية الزراعة / جامعة بغداد ، خلال الموسمين الشتويين 2000 – 2002 . كان الهدف لدراسة تأثير اختلاف مواعيد إضافة مستويات من النايتروجين ومعدلات البذار في مكونات وحاصل حبوب حنطة الخبز ، ولتحديد مراحل النمو الأكثر ملائمة للإضافة من بين ثلاث مراحل نمو حرجة وفقاً لمقياس Zadoks وآخرين (36) . استعمل ترتيب الألواح المنشقة بتصميم القوالب الكاملة المعشاة بثلاث مكررات ومعدلات البذار 80 و 120 و 160 كغم / هـ ، ومستويات النايتروجين 200 و 300 و 400 كغم / هـ ومواعيد إضافة النايتروجين D1 و D2 و D3 و D4 و D5 . أضيف نصف النايتروجين لكل منها عند الزراعة أما النصف الآخر فقد أضيف جميعه عند D1 (مرحلة التفرعات – الفرع الأول ZGs21) وقسم إلى قسمين متساويين عند المواعيد D2 و D3 و D4 ، إذ أضيفا بتوليفات مختلفة لكل مرحلتين من المراحل (ZGs21 والعقد الثانية على الساق الرئيسة – ZGs23 وبداية ظهور السفا من ورقة العلم – ZGs49) ، وقسم إلى ثلاثة أقسام عند الموعد D5 أضيف كلا منها عند (ZGs21 و ZGs23 و ZGs49) . أظهرت النتائج تفوق معدل البذار 160 كغم / هـ في متوسط عدد السنابل / م2 وحاصل الحبوب في الموسمين (565 و 643 سنبلة / م2 و 6.26 و 7.49 طن / هـ بالتتابع) . تشابه تأثير المستويين 300 و 400 كغم N / هـ في الموسم الأول إذ حققا أعلى حبوب للسنبلة (55 و 55) وأعلى حاصل حبوب (6.31 و 6.22 طن / هـ بالتتابع) . تفوق المستوى 400 كغم N في عدد السنابل / م2 في الموسمين فأعطى 536 و 627 بالتتابع وفي عدد الحبوب للسنبلة 56 وفي حاصل الحبوب (7.22 طن / هـ) في الموسم الثاني . تفوق موعد إضافة النايتروجين D4 في كل من عدد حبوب السنبلة وحاصل الحبوب بإعطائه 57 حبة و 6.62 و 7.70 طن / هـ للموسمين بالتتابع وكذلك في عدد السنابل / م2 (541) في الموسم الأول . أعطى معدل البذار 160 كغم / هـ مع 300 كغم N / هـ أعلى حاصل حبوب (6.43 و 7.61 طن / هـ) للموسمين بالتتابع . أعطت توليفة 400 كغم / هـ عند الموعد D4 أعلى متوسط لعدد السنابل / م2 في الموسمين (575 و 651) ، وفي كل من عدد الحبوب للسنبلة (60) وحاصل الحبوب (8.35 طن / هـ) في الموسم الثاني . أعطت التوليفة الثلاثية 160 كغم بذور / هـ مع 300 كغم N / هـ في الموسم الأول ومع 400 كغم N / هـ في الموسم الثاني وموعد الإضافة D4 أعلى حاصل حبوب للموسمين (6.92 و 8.77 طن / هـ) .

Keywords


Article
تربية النبات بمساعدة المعلمات الجزيئية

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
على الرغم من أطلاق آلاف الأصناف والسلالات من مختلف الأجناس والأنواع النباتية في العالم باعتماد طرائق تربية النبات التقليدية ، إلا أنها استغرقت عدة سنوات لاستنباطها . لقد ظهر علم جديد يرتبط بتربية النبات وهو الوراثة الجزيئية . إن استخدام طرائق هذا العلم مع الطرائق التقليدية لتربية النبات سوف يختصر سنين البرنامج إلى درجة كبيرة مما يعجل في تشخيص أدق وأسرع بكثير من السابق . لقد وجد أنه لإنتاج صنف تكراري بالتضريب الرجعي يحتاج إلى أكثر من عشرين موسماً لنقل كامل الجينات المسؤولة عن حاصله ، كما أن الموقع الجيني الواحد قد يحمل 2 – 16 أليلا مختلفاً ، مما يجعل تشخيص مثل هذه المواقع أمرا صعباً أذا استخدمت طرائق التربية التقليدية لوحدها . هذا ونظراً لشيوع طرائق عديدة لتشخيص جينوم النباتات باعتماد المعلمات الجزيئية ، ولأجل أعطاء القارئ فكرة موجزة عن هذه الطرائق فقد تم ذكر بعضها على أمل إمكانية استخدامها مستقبلاً لدى وفرة مستلزماتها . تضمنت تلك الطرائق :-
RFLP = Restricted Fragment Length Polymorphism , AFLP = Amplified Fragment Length Polymorphism , RAPD = Randomly Amplified DNA .
وطرائق أخرى حديثة مثل .
SNP = Single Nucleotide Polymorphism .

Keywords


Article
دور فطريات المايكورايزا الحويصلية الشجيرية في تشجيع نمو وإنتاجية محصول الفاصوليا تحت مستويات مختلفة من الفسفور في الظروف الحقلية

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
تمت دراسة تأثير إضافة فطريات المايكورايزا Glomus mosseae + Gigaspora spp في نمو نباتات محصول الفاصوليا Phaseolus vulgaris المزروعة تحت مستويات مختلفة من الفسفور في تجربة حقلية .
احتوت التجربة (6) معاملات ناتجة عن التداخل بين مستوين من التلقيح بفطريات المايكورايزا (التلقيح وعدم التلقيح) وثلاثة مستويات من الفسفور هي (0 ، 20 ، 40) كغم P/هـ . حجم الوحدة التجريبية (1 × 2) م2 . تم تسجيل عدداً من القياسات النباتية وذلك في مدتين ، الأولى عند تزهير حوالي 50 % من النباتات والثانية عند مرحلة الحصاد . خلال فترة القياس الأولى تم تسجيل كل من الوزن الجاف للأجزاء الخضرية وتقدير تركيز كل من النتروجين والفسفور فيها إضافة إلى قياس نسبة إصابة الجذور بفطريات المايكورايزا . أما في مرحلة القياس الثانية فقد تم تسجيل عدد القرنات / نبات وعدد البذور / قرنة ووزن 100 بذرة ، وكانت النتائج كالآتي :-
1 – أدى التلقيح بفطريات المايكورايزا إلى زيادة معنوية في الوزن الجاف للمجموع الخضري وتركيز N و P (%) والنسبة المئوية للجذور المصابة (%) وعند جميع مستويات الفسفور المستخدمة في التجربة مقارنة بعدم التلقيح .
2 – بالنسبة للمعاملات غير الملقحة بفطريات المايكورايزا ، أدى التسميد الفوسفاتي إلى زيادة معنوية في الوزن الجاف للمجموع الخضري و تركيز N و P (%) والنسبة المئوية للجذور المصابة (%) مقارنة بعدم التسميد ، وعموماً لم تسجل اختلافات معنوية بين المستويين (20 و 40 كغم P / هـ) في تحقيقها للزيادة المعنوية في القياسات أعلاه .
3 – عند مرحلة الحصاد ظهر أن أكبر عدد للقرنات / نبات ، عدد البذور/ قرنة ووزن 100 بذرة (غم) تم تسجيلها في المعاملة الملقحة بفطريات المايكورايزا والمسمدة بـ 20 كغم P / هـ (P1 F1) وبفارق معنوي عن بقية المعاملات إذ كانت القيم (34.30 قرنة ، 6.93 بذرة ، 39.64 غم) على التوالي وأن أوطأ القيم للقياسات أعلاه قد تم تسجيلها في المعاملة غير الملقحة وغير المسمدة (P0 F0) حيث كانت (15.20 قرنة ، 3.12 بذرة ، 21.00 غم) على التوالي .

Keywords


Article
تأثير الأس الهيدروجيني للسائل المنوي والمهبل في تحوير النسبة الجنسية وزيادة الخصوبة لدى النعاج العواسي

Authors: محمد علي اسحق
Pages: 79-84
Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
أجريت هذه التجربة في محطة عكركوف لتربية وتحسين الماعز التابعة لمركز آباء للأبحاث الزراعية / أبو غريب للمدة من 1 / 6 ولغاية 20 / 12 / 2002 . اشتملت على 38 نعجة عواسي بوزن 48.5 ± 0.85 كغم قسمت عشوائياً إلى أربع مجاميع لدراسة تأثير الأس الهيدروجيني للمهبل والسائل المنوي في الخصوبة والنسبة الجنسية . أظهرت النتائج زيادة الأناث وارتفاع نسبة الخصوبة إلى 90 % عند غسل مهابل النعاج بمحلول الفوسفات الدارئ ذي الأس الهيدروجيني 7.5 واستخدام السائل المنوي المخفف بدون تعديل الأس الهيدروجيني (المجموعة الثالثة) . في حين بلغت نسبة الخصوبة 60 % لدى المجموعة الثانية والتي غسلت مهابل النعاج فيها بالمحلول الفوسفاتي المعدل إلى pH 7.5 وتسفيدها بسائل منوي مخفف ومعدل الأس الهيدروجيني إلى pH 7.5 ، ولم تتأثر النسبة الجنسية لدى مجموعة السيطرة (المجموعة الأولى) إذ كانت مناصفة بين الذكور والأناث . يمكن الاستنتاج بأن تحوير الأس الهيدروجيني للمهبل باستخدام المحلول الفوسفاتي ذو pH 7.5 أو السائل المنوي المخفف المعدل إلى pH 7.5 لوحدهما أدى إلى زيادة نسبة الأناث وزيادة نسبة الخصوبة . أن ذلك يتطلب أجراء المزيد من الدراسات لإثبات العلاقة بين تغير الأس الهيدروجيني للمهبل والسائل المنوي للوصول إلى استنتاجات أكثر دقة بهدف تحسين الخصوبة ومحاولة الحصول على جنس المرغوب .

Keywords


Article
تأثير الأشهر وأسلوب العرض والتسويق في التركيب الكيميائي والبكتريولوجي لأفخاذ الدجاج المجمدة والمسوقة بمدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
أجري البحث لتحديد تأثير الأشهر وأسلوب عرض وتسويق أفخاذ الدجاج المجمدة في مدينة بغداد في التركيب الكيميائي والبكتريولوجي . قدرت كل من نسبة الرطوبة والبروتين والدهن والرماد والكاربوهيدرات ، كما وجرى تقدير إعداد البكتريا الهوائية والبكتريا المحبة للبرودة وبكتريا المكورات العنقودية الذهبية وبكتريا القولون . بينت نتائج البحث : ارتفاع معدل نسبة الرطوبة معنوياً ، بينما انخفضت نسبة كل من البروتين والدهن والرماد والكاربوهيدرات لأفخاذ الدجاج المسوقة خلال شهر نيسان مقارنة بشهري آيار وحزيران بلغت نسبة ارتفاع معدل كل من نسبة الرطوبة والبروتين والكاربوهيدرات 6.73 % و 5 % و 10 % بالتتابع لأفخاذ الدجاج المسوقة في أحد المحال الواقعة بمنطقة المنصور مقارنة بالمحليين الواقعين بمنطقتي أبي غريب والدورة لأشهر الدراسة الحالية . تفوق معدل كل من البكتريا الهوائية والمكررات العنقودية الذهبية وبكتريا القولون معنوياً في أفخاذ الدجاج المجمدة والمسوقة خلال شهر حزيران مقارنة بشهري نيسان وأيار . أنخفض مستوى تلوث أفخاذ الدجاج المسوقة في المحال الواقعة بمنطقة المنصور والمحفوظة تحت درجات حرارة منخفضة (- 18 مْ) بالبكتريا الهوائية والبكتريا المحبة للبرودة وبكتريا القولون مقارنة بمنطقتي الدورة وأبي غريب .

Keywords


Article
إنتاج لبن رائب من الحليب المجفف كمل الدسم المسترجع بالشرشودراسة بعض خواصه

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
أظهرت نتائج التقييم الحسي لصفة الطعم والنكهة تفوق معاملتي المقارنة المنتجة من 12% حليب مجفف كامل الدسم مسترجع بالماء (D) ومن الحليب الطازج كامل الدسم (E) على المعاملات (A 8% ، B 10% ، C 12%) المنتجة من حليب مجفف كامل الدسم مسترجع بالشرش على التوالي عند اليوم الأول من الخزن على درجة الحرارة (1 ± 9) مْ . لوحظ تفوق هذه الصفات في المعاملات (A ، B ، C) على المعاملتين (D) و (E) خلال الخزن لثلاثة أسابيع لانخفاض اللاكتوز وانخفاض الأس الهيدروجيني من (4.28) في اليوم الأول إلى (3.45) في الأسبوع الثالث من الخزن وظهور الطعم الحامضي اللاذع على المعاملتين (D) و (E) كذلك لوحظ تفوق المعاملتين (B) و (C) لصفة القوام والنسجة على المعاملات (A ، D ، E) خلال فترة الخزن لصفاتها الوظيفية الجيدة . لوحظ ازدياد قوة الهلام وانخفاض نسبة نضوج الشرش في المعاملتين (B) و (C) وبمستوى معنوي (P<0.05) بالمقارنة مع المعاملات (A ، D ، E) حيث كان معدل قوة الهلام (مقدرة كسرعة الخرق سم/د) (2.31 ، 2.10) و (2.61 ، 2.43 ، 2.56) سم/د على التوالي ومعدل نسبة نضوج الشرش (34.22 % و 30.67) و (44.84 % ، 36.75 % و 40.81 %) بالتتابع . تشير هذه النتائج إلى إمكانية استعمال الشرش الناتج الثانوي لصناعة الجبن الطري في استرجاع الحليب المجفف كامل الدسم وبنسب أعلى من 10 % حليب مجفف في صناعة اللبن الرائب لتحسين الخواص الحسية والوظيفة وإطالة فترة الحفظ فضلاً عن تدعيم قيمته التغذوية والمساهمة قي تقليل أثار الشرش الملوثة للبيئة في حالة طرحه في المجاري والمسطحات المائية .

Keywords


Article
استخدام بعض مخلفات الصناعات الغذائية في إزالة العناصر المعدنية من مياه الصرف الصناعية

Authors: عصام مصطفى جواد
Pages: 101-108
Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
تم اختبار قابلية مخلفات معامل الدبس (النوى وبثل التمر) ومخلفات معامل معجون الطماطة (بذور وقشور) في إزالة بعض العناصر المعدنية الثقيلة كالرصاص والكروم والكادميوم والزنك الموجودة في المحاليل القياسية ونماذج من مياه الصرف الصناعية لمعامل الجلود .
أشارت النتائج إلى أن كفاءة إزالة العناصر المعدنية الثقيلة (الحديد والنحاس والكروم والرصاص والزنك والكادميوم) من محاليلها القياسية عند استخدام مسحوق نوى التمر كانت كالآتي : 68.8 % و 79.3 % و 88.9 % و 90 % و 91.58 و 92.2 % على التوالي . وكانت كفاءة إزالة العناصر الثقيلة من مياه الصرف السائلة لمعمل الجلود باستخدام مسحوق نوى التمر كما يلي : 99.9 % ، 54.1 % ، 52.4 % و 62.5 % لكل من الكروم والرصاص والحديد والزنك على التوالي . كما حقق استعمال مسحوق بثل التمر نسب إزالة مقدارها 99.9 % و 51.7 % و 40.9 % و 40 % فيما حقق مسحوق بذور وقشور الطماطة نسب إزالة مقدارها 98 % ، 49.3 % و 55.9 % 45 % للعناصر المذكورة أعلاه على التوالي في نماذج من مياه الصرف لمعمل الجلود .
كما أشارت النتائج إن زيادة الأس الهيدروجيني في المحاليل القياسية والمخلفات السائلة يؤثر بشكل ملحوظ على كفاءة الإزالة كما أن كل من درجة الحرارة ونسبة المسحوق المضاف له تأثير أيضاً .

Keywords


Article
تأثير عملية تصنيع حبوب الرز في تركيز سم أوكرا A واستخدام بعض الطرائق الفيزيائية (الموجات الدقيقة والطبخ) لإزالة سميته

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
هدف البحث إلى دراسة تأثير عملية تصنيع حبوب الرز في تركيز سم أوكرا A ودراسة تأثير بعض الطرائق الفيزيائية (الموجات الدقيقة والطبخ) في تركيزه .
أشارت النتائج إلى وجد أن تركيز سم أوكرا A في الشلب قبل التصنيع إلى الرز هو 32.30 مكغم / كغم لعينات المنطقة المحيطة ببغداد و 20.41 مكغم / كغم لعينات منطقة الفرات الأوسط وانخفضت التراكيز بعد التصنيع إلى 14.06 و 8.1 على التوالي وكانت نسبة الإزالة 56.47 % و 60.32 % على التوالي . أدى استعمال فرن الموجات الدقيقة بمستوى طاقة 750 واط و 1500 واط إلى تحطيم السم بنسبة 65.16 % و 82.6 % على التوالي . أدت عملية طبخ الرز بطريقتي القلي والسلق إلى تحطيم سم أوكرا A بنسبة 54.72 % و 73.23 % .

Keywords


Article
قياس وتحليل بعض العوامل المؤثرة في التضخم في العراقللمدة 1992 – 2002

Loading...
Loading...
Abstract


المستخلص .
هذا البحث هو محاولة لتحليل التأثير الكمي للعوامل الداخلة في أحد النماذج الاقتصادية للتضخم التي تعد الرقم القياسي لأسعار المستهلك أحد مؤشرات التضخم خلال تأثره بجملة عوامل منها الرقم القياسي لسنة سابقة وسرعة نمو سعر الصرف للعملة المحلية مقابل العملة الأجنبية فضلاً عن معدل نمو رصيد العملة الصادرة من البنك المركزي . تم استعمال الأرقام القياسية لأسعار المستهلك باعتبار سنة 1988 سنة أساس في الحالة الأولى وسنة 1995 كسنة أساس في الحالة الثانية . توصل البحث إلى نتائج تؤكد إمكانية استخدام الأرقام القياسية كمؤشر للتضخم إذ استوفت بعض الشروط بمدى حسابها بصيغ دقيقة . وأن تغيير سنة الأساس مشروط بمرور مدة زمنية مناسبة تمكن من تلمس التغييرات الحاصلة .

Keywords


Article
الاستهلاك وتوقعات الطلب على اللحوم الحمراء في العراق

Authors: سعاد حسين علي
Pages: 131-136
Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
تتركز أهمية البحث بالدرجة الرئيسية على قياس دالى الطلب الفردي للحوم الحمراء للمدة 1980 – 2000 وقياس مرونات الطلب (السعرية ، الداخلية ، العبورية) (0.252 ، 0.556 ، 0.17) والاستفادة من حساب المرونات كمؤشر للمخطط الزراعي عند رسم سياسة سعرية تناسب أهداف تخطيط الاستهلاك إضافة إلى تحديد الطلب المتوقع مستقبلاً ، حيث أوضحت الدراسة من خلال قياس المرونة المباشرة 0.252 بأن الطلب على اللحوم الحمراء كان غير مرن وأن السلعة ضرورية جداً للمستهلك العراقي كما أن المستهلك يعاني من نقص كبير في مستوى الإشباع من خلال قيمة معامل مرونة الطلب الداخلية 0.556 حيث بينت الدراسة انخفاض المستوى المعيشي للفرد العراقي فيما يخص هذه السلعة ، كما أن ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء يؤدي إلى تحول شرائح من المجتمع إلى استهلاك اللحوم البيضاء شرط توفر انسياب هذه السلعة إلى المواطنين بصورة منتظمة وهذا ما عكسته قيمة معامل مرونة الطلب العبورية .
136

Keywords


Article
المستوى المعرفي لمربي الجاموس في ميدان إدارة حيواناتهم في محافظة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص .
استهدف البحث تحديد المستوى لمربي الجاموس في محافظة بغداد بالتوصيات العلمية ذات الصلة بتطوير إدارة حيواناتهم ، وتحقيقاً لهدف البحث اختيرت منطقتي الفضيلية والذهب الأبيض ، منطقة لإجراء البحث . واعد مقياس للمستوى المعرفي تكون من 7 عمليات اشتملت على 73 توصية . اختيرت عينة عشوائية تناسبية مقدارها 122 مربياً من منطقتي البحث . جمعت البيانات بوساطة استبانة وبطريقة المقابلة . أظهرت النتائج أن درجات معرفة المربين المبحوثين بالتوصيات في مجال إدارة الجاموس تبلغ ما بين 60 – 99 درجة ، وبمتوسط مقداره 77.7 درجة على مقياس معرفي تبلغ درجته العليا 146 درجة ، ودرجته الصغرى صفراًً ، وإن 81 % من المربين المبحوثين حصلوا على درجات معرفة تبلغ 60 – 86 درجة وهي تقع ضمن المستوى المعرفي الضعيف . وأن متوسطات درجات معرفة المربين المبحوثين بالتوصيات حسب العمليات التي تكون منها مقياس إدارة الجاموس وهي : التغذية ، والإيواء ، والتحسين الوراثي ، والصحة الحيوانية ، والسجلات ، ورعاية العجول والعجلات ، والبيئة بلغت 9.9 و 12.3 و 6.5 و 14.3 و 1.1 و 29.5 و 4.1 درجة بالتتابع على مقاييس معرفة بتلك العمليات تبلغ درجاتها العليا 16 و 20 و 14 و 28 و 4 و 54 و 10 بالتتابع . ظهر فرق معنوي بين المستوى المعرفي للمربين بتلك التوصيات في منطقتي البحث . وخلصت النتائج إلى أن مستوى معرفة مربي الجاموس في منطقة الفضيلية والذهب الأبيض بالتوصيات العلمية في مجال إدارة حيواناتهم يوصف بأنه ضعيف ويحتاج إلى تطوير.

Keywords


Article
INFLUENCE OF SUPPLEMENTING DILUENT OF SEMEN WITH POMEGRANATE JUICE OF ROOSTERS SEMEN QUALITY DURING IN VITRO STORAGE

Authors: حازم جبار الدراجي
Pages: 149-158
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
In an attempt to find a suitable in vitro storage method for roosters' semen, an experiment was conducted to study the influence of inclusion pomegranate juice (PJ) into semen diluent on semen quality during liquid storage for up to 72 h. A total of 60 White layer roosters, 40 weeks of age, randomly divided into 6 treatment groups (10 males each) were used in this study. Treatment groups were as follows: Tl = fresh semen, T2 = semen diluted 1:2 with AI- Daraji 2 diluent (AD2D) alone, T3 - T6 = semen diluted 1:2 with AD2D supplemented with 2 ml, 4 ml, 6 ml or 8 ml of PJ /100 ml of diluent, respectively. Semen samples were assessed after in vitro storage at 4 - 6 •C for 24 h, 48 h or 72 h as regards mass activity, individual motility and percentages of dead spermatozoa, abnormal spermatozoa and acrosomal abnormalities.
Results revealed that supplementing the diluent of roosters semen with PJ (T3, T4, T5 and T6) and then store it for different storage times (24 b, 48 h or 72 h) resulted in significant (p < 0.05) improvement in spermatozoa motility, viability, morphology and acrosomal integrity in comparison with control group (Tl). Moreover, T5 and T6 surpasses other treatments with respect to these semen characteristics, while there were no significant differences between T2, T3 and T4 concerning all semen traits included in tbis study.
In conclusion, tbe substitution of AD2D diluent composition with PJ significantly improves quality of roosters semen that in vitro stored for up to 72 h. Furthermore, the positive effect ofPJ observed in this study may be due to enhanced sperm resistance to lipid peroxidation that naturally occurred during in vitro storage of avian semen.

Keywords


Article
SOME PHYSIOLOGICAL TRAITS OF HISEX BROWN LAYERS FED WITH SUPPLEMENTAL SODIUM BICARBONATE DURING HEAT STRESS

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
This experiment was carried out at the Poultry Farm of the College of Agriculture, University of Baghdad, utilizing 160 Hisex Brown layers. Four diets containing 0,0.5,1 and 1.5 % sodium bicarbonate (NaHC03) represent TI, T2, T3 and T4, respectively, were fed ad libitum for 4 weeks at 50 wk old (40 birds for each diet) reared under high environmental temperatures • The effect of NaHC03 supplementation on RBC, PCV, Hb, HIL ratio, plasma glucose, total protein and uric acid was evaluated.
A marked reduction (p<0.05) in RBC count was observed by NaHC03 inclusion in the diets. NaHC03 failed to influence (p<0.05) PCV, Hb and plasma total protein when provided at 1 and 1.5% levels (T3 and T4), whereas, they are significantly (p<0.05) increased at 0.5% level (T2) as compared with control (T1).
Significant (p<0.05) differences were noted in the HIL ratio among the four treatments. The lowest HIL ratio occurred in T2 birds while control birds (Tl) experienced the highest HIL ratio. Apart from its level, NaHC03 inclusion caused a significant (p<0.05) reduction in plasma glucose accompanied by a significant (p<0.05) reduction in the concentrations of plasma uric acid.
Data suggest that Hisex Brown layers reared under high environmental temperatures respond positively to NaHC03 addition with regard to physiological adjustments.
Key words: sodium bicarbonate, physiological parameters, layers, high temperatures

Keywords


Article
IMPROVING SPERM CHARACTERISTICS DURING IN VITRO STORAGE OF ROOSTER'S SEMEN BY SUPPLEMENTING SEMEN DILUENT WITH TOMATO JUICE

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
The goal of this experiment was to determine the effects of tomato juice inclusion in semen diluent on
sperm characteristics during in vitro storage of roosters' semen. Sixty white layer roosters were used in this study. They were divided into six treatments; undiluted control, fresh semen (Cl); diluted control (C2); and treatments Tl, T2, T3 and T4 using diluted semen with inclusion of 1, 3, 5 and 7 ml of tomato juice per 100 ml of diluent, respectively. Mass activity, individual motility, dead spermatozoa, abnormal spermatozoa and acrosomal abnormalities percentages were determined twice a week for 8 wks period after in vitro storage time of 0, 24, 48 and 72 hr of roosters' semen in refrigerator. Results showed that adding tomato juice up to 7 ml per 100 ml of semen diluent significantly (P<0.05) increased mass activity and individual motility percentages and decreased dead spermatozoa, abnormal spermatozoa and acrosomal abnormalities percentages at all storage times when compared with control. No significant changes were observed in all parameters and storage times when tomato juice was added to the diluent up to 5 ml per 100 ml of diluent (Tl, T2 and T3). Increasing the addition level of tomato juice from 5 to 7 ml per 100 ml to the diluent ( T4) significantly led to additional improvement in aU parameters studied in vitro storage times. Improvement sperm characteristics during storage of roosters' semen due to tomato juice addition to the diluent support published concepts about the positive effects of tomato juice as an
antioxidant-rich product

Keywords

Table of content: volume: issue: