Table of content

Journal of the Center Palestine Studies

مجلة مركز الدراسات الفلسطينية

ISSN: 18195571
Publisher: Baghdad University
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

تصدر مجلة مركز مركز الدراسات الفلسطينية عن مركز الدراسات الفلسطينية والذي يعد واحدا من اقدم المراكز البحثية في جامعة بغداد .
وصدر العدد الاول من المجلة في العام 1971
وتعنى المجلة بقضايا الصراع العربي -الاسرائيلي
يتمكن الباحثون من نشر بحوثهم للترقية عبر صفحاتها لانها مجلة علمية محكمة لها رقم دولي
ويصدر منها عددين في السنة

Loading...
Contact info

majala@cps.uobaghdad.edu.iq
info@cps.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2008 volume: issue:8

Article
The Concept of international peace and security and the means of the Security Council to maintain them.
مفهوم السلم والأمــــن الدوليين

Loading...
Loading...
Abstract

The march of the Security Council at the stage of international balance since the founding of the United Nations until the collapse of the socialist bloc in 1991, culminated in the victorious march of many of the achievements of the peace in spite of the cold war raging between the two main blocs. Has held several international treaties governing diplomatic and economic relations in the framework of the United Nations. Also held many international treaties on human rights. There were many international organizations, and received dozens of countries on the independence and the disposal of foreign occupationكانت مسيرة مجلس الأمن في مرحلة التوازن الدولي منذ تأسيس الأمم المتحدة إلى حين انهيار الكتلة الاشتراكية في العام 1991، مسيرة ظافرة تكللت في العديد من الانجازات السلمية على الرغم من احتدام الحرب الباردة بين الكتلتين الرئيستين. فقد عقدت العديد من المعاهدات الدولية التي تنظم العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية في إطار الأمم المتحدة. كما عقدت العديد من المعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان. وظهرت العديد من المنظمات الدولية، وحصلت العشرات من الدول على استقلالها وتخلصها من الاحتلال الأجنبي.


Article
Iran's nuclear strategy and its reflection on the Israeli nuclear choice.
الاستراتيجية النووية الايرانية وانعكاساتها

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this theoretical study is to reach the results of a default of the way in which Iran can employ the nuclear weapons in case of military confrontation with its enemies, especially Israel and the United States, and it was our correct view is that nuclear weapons will enhance the established principle in the military strategy of Iran, but a principle defense, whether traditional or nuclear, either on the implications for Israel's nuclear option the results were terrible weapons the Iranian nuclear will add worries a new security to Israel, perhaps the most serious transformation of armed groups undisciplined cooperating with Iran and hostile to Israel to power a small nuclear capable of delivering mass destruction into the depth of Israel as proved practicable Hezbollah war in 2006, meaning that the fall of the most important anchor has upon the theory of Israeli security, a depth of the hippocampus, however, that it will not be limited to the issues of depth and armed groups, policy of nuclear monopoly Israel will be paralyzed completely, Vomtlak Iran's nuclear weapons could tempt countries Arab ownership like Syria for example, or even Egypt, which gives them the justification to revive its nuclear programs, which may prompt Egypt to break the cycle of normalization and the revival of the conflict with Israel as it was in Prince of Nazareth كان الغرض من هذه الدراسة النظرية هو الوصول الى نتائج افتراضية للطريقة التي يمكن لايران ان توظف فيها اسلحتها النووية في حالات المواجهة العسكرية مع خصومها وخاصة اسرائيل والولايات المتحدة الامريكية، وكان تقديرنا الراجح هو ان الاسلحة النووية ستعزز من المبدأ الثابت في الاستراتيجية العسكرية الايرانية الا وهو مبدأ الدفاع سواء كان تقليديا او نوويا ،اما بشأن الانعكاسات على الخيار النووي الاسرائيلي فكانت النتائج مهولة فالاسلحة النووية الايرانية ستضيف هموما امنية جديدة لاسرائيل لعل اخطرها تحول الجماعات المسلحة غير المنضبطة المتعاونة مع ايران والمعادية لاسرائيل الى قوى نووية صغيرة قادرة على ايصال الدمار الى داخل العمق الاسرائيلي كما اثبتت ذلك عمليا حزب الله في حرب عام 2006،ومعنى ذلك سقوط اهم مرتكز قامت عليه نظرية الامن الاسرائيلية وهو العمق الحصين ، بيد ان الامر لن يقتصر على مسألتي العمق والجماعات المسلحة ، فسياسة الاحتكار النووي الاسرائيلي ستصاب بالشلل التام ، فأمتلاك ايران للاسلحة النووية قد يغري دولا عربية لامتلاكها كسوريا مثلا او حتى مصر ، أي يعطيها المبرر لاحياء برامجها النووية ، بل قد يدفع مصر الى الخروج من دائرة التطبيع واحياء الصراع مع اسرائيل كما كان في العهد الناصري


Article
The American-Israeli relations after the invasion of Iraq 2003.
العلاقات الأمريكية _ الإسرائيلية بعد احتلال العراق في العام 2003

Authors: Sadiq J.Ali صادق جابر علي
Pages: 25-36
Loading...
Loading...
Abstract

Represents a coalition Israeli - American unique pattern of alliances that take place between states, which he saw all the party wanted to find in the other party, the United States saw in (Israel) tool that can be relied upon undisputed, it is not in the Middle East, but everywhere, but the United States promised (Israel) the interest of its vital interests, and felt (Israel) in the U.S. bond and support that enable them to achieve their goals, and the contradiction in U.S. policy towards the Muslim world, but the link by placing Israel and its goals, as the principle in this case is where he (Israel) are American, regardless of material interests, and othersيمثل التحالف الإسرائيلي- الأمريكي نمطاً فريداً من التحالفات التي تجري بين الدول، إذ رأى كل طرف ضالته في الطرف الأخر، فالولايات المتحدة رأت في( إسرائيل) الأداة التي يمكن الاعتماد عليها بلا منازع، ليس في منطقة الشرق الأوسط ،وإنّما في كل مكان، بل أن الولايات المتحدة عَدَتّ (إسرائيل) مصلحة من مصالحها الحيوية، ورأت (إسرائيل) في الولايات المتحدة السند والداعم الذي يمكنها من تحقيق أهدافها، وما التناقض في السياسة الأمريكية تجاه العالم الإسلامي ،إلاّ أنّ تربط ذلك بوضع إسرائيل وأهدافها، إذ أنّ القاعدة في هذا هي انه حيثما تكون (إسرائيل) تكون أمريكا بغض النظر عن المصالح المادية ،وغيرها.


Article
The Issue of Refugees and drainds in the Palestine – Israeli treaties- analytical View.
قضية اللاجئين والنازحين في الاتفاقات الفلسطينية – الإسرائيلية

Loading...
Loading...
Abstract

The process of the forced displacement of Palestinians by the Israeli entity in 1948 in the Six-Day War in 1967 from the worst of political crimes and humanity in the twentieth century, as the cause of this entity rapist in the displacement of approximately (5-6) million Palestinian refugees in various Arab and foreign countries, and on the despite the passage of more than half a century, refugees and displaced people living in the diaspora without a real solution elevates on the ground to resolve their case according to the logic just embodied in the right of return to homes from which they were driven out forcibly by the war and by the brutality of Israeli was still ongoing against the Palestinians, which far from the logic of political and social and moral.تعد عملية التهجير القسري للفلسطينيين من قبل الكيان الإسرائيلي في العام 1948 وفي حرب حزيران العام 1967 من ابشع الجرائم السياسية والإنسانية في القرن العشرين، إذ تسبب هذا الكيان المغتصب في تشريد ما يقارب (5-6) مليون لاجيء فلسطيني في مختلف البلدان العربية والاجنبية، وعلى الرغم من مرور اكثر من نصف قرن واللاجئين والنازحين يعيشون في الشتات من دون حل فعلي يرتقي على ارض الواقع لحل قضيتهم على وفق المنطق العادل الذي يتجسد في حق العودة لديارهم التي شردوا منها قسراً بفعل الحرب وبفعل الممارسات الوحشية الإسرائيلية التي كانت وماتزال مستمرة بحق الفلسطينيين، والتي بعيدة كل البعد عن المنطق السياسي والاجتماعي والأخلاقي.


Article
China and the Arab –Israeli Conflict.The reality and future prospects
الصيـن والصراع العربي -الإسرائيلي

Loading...
Loading...
Abstract

The China-Arab relations, which began in 1949, came to the vagaries of several by the Arab-Israeli conflict, and measure the level of these relations is linked to how close China or after the cause of the Arabs' central ((Palestine)), but, in spite of Vetorha our neighborhood and sharp decline altogether remained consistent, and did not reach the limit which can lead to a rupture between the parties.إن العلاقات الصينيةـ العربية، التي بدأت منذ عام 1949، تعرضت إلى تقلبات عدة بفعل الصراع العربي ـ الإسرائيلي، وكان قياس مستوى هذه العلاقات مرتبطاً بمدى قرب الصِّين أو بعدها عن قضية العرب المركزية(( فلسطين))، ولكنها ـ وعلى الرغم من فتورها حيناً ومن تراجعها الحادّ حيناً آخر ـ بقيت متماسكة، ولم تصل إلى الحد الذي يمكن أن يؤدي إلى القطيعة بين الطرفين.


Article
A study in the nature of the Israeli society .
دراسة في طبيعة المجتمع الإسرائيلي

Loading...
Loading...
Abstract

Although the nature of the special characteristic of Israeli society with regard to features core of Israeli society and the differences values ​​that characterized Israeli society from other societies, as well as the main source of this community through the waves of immigration which lasted since the beginning of the last century and is still continuing and policies being pushed by the Israeli authorities application of which is related to immigration and nationality laws and the problems of conflict and integration faced by the infrastructure of the community, but that society was able to exceed the fundamental differences on matters of politics and religion and social issues the other, there are no issues relating to the funding that conflict and differences to the bloody violence that prevails in the societies (Genesis historical) long.التراجع عن التعديلاتعلى الرغم من طبيعة الاستثنائية التي يتميز بها المجتمع الإسرائيلي فيما يتعلق بالسمات الأساسية للمجتمع الإسرائيلي والاختلافات القيمية التي يتميز المجتمع الإسرائيلي عن المجتمعات الأخرى، فضلاً عن المصدر الأساسي لهذا المجتمع من خلال موجات الهجرة التي امتدت منذ بداية القرن الماضي وما تزال مستمرة والسياسات التي تحاول السلطات الإسرائيلية تطبيقها منها ما هو متعلق بقوانين الهجرة وقوانين الجنسية ومشاكل الصراع والاندماج التي تواجه البنية الأساسية للمجتمع، إلا انه مجتمع استطاع ان يتجاوز الخلافات الأساسية المتعلقة بأمور السياسة والدين والأمور الاجتماعية الأخرى، فليس هناك قضايا تتعلق بتمويل ذلك الصراع والاختلافات إلى عنف دموي الذي يسود في المجتمعات ذات (تكوين تأريخي) طويل.


Article
The Israeli military strategy .
الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية

Loading...
Loading...
Abstract

The bottom line is that the strategy of the Israeli military aims primarily to (achieve security for Israel first) through the actions of political, military and economic arenas, international, regional and endeavor to do so by developing its nuclear capabilities, which although not declared by Israel owned, but all the studies and evidence material confirms possession of him, but that Israel undertakes from time to time leaking information to the international media to confirm suspicions in this direction, particularly prior to taking any step political and military for the Arab States to discuss and cooperate, or even strategic coordination, as well as when you see the signs of an international effort is to move towards resolving problem of the Middle East in a fair, such as peace attempts and negotiations with the Palestinians, perhaps to enable it to strengthen its bargaining position, and in this application of the strategy known as (the bomb in the basement) that any nuclear weapon ready, but will not be announcedوخلاصة القول أن الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية تهدف في المقام الأول إلى (تحقيق أمن إسرائيل أولاً) عن طريق الإجراءات السياسية والعسكرية والاقتصادية على الساحتين الدولية والإقليمية وتسعى إلى ذلك عن طريق تطوير قدراتها النووية التي على الرغم من عدم إعلان إسرائيل عن تملكها، إلا أن كل الدراسات والشواهد المادية تؤكد امتلاكها له، بل أن إسرائيل تتعهد من حين لأخر تسريب معلومات إلى وسائل الإعلام العالمية لتؤكد الشكوك في هذا الاتجاه ولاسيما قبيل اتخاذ أي خطوة سياسية وعسكرية للدول العربية نحو التباحث والتعاون أو حتى التنسيق الاستراتيجي، كذلك عند ظهور بوادر لجهود دولية ما للسير نحو حل مشكلة الشرق الأوسط بأسلوب عادل، مثل محاولات السلام والمفاوضات مع الفلسطينيين، ربما ليمكنها من تقوية موقفها التفاوضي، وفي هذا تطبيق لإستراتيجيتها المعروفة بـ(القنبلة في القبو) أي أن السلاح النووي جاهز ولكن لن يعلن عنه


Article
The problem of who is the jew.
مشكلة من هو اليهودي

Loading...
Loading...
Abstract

It can be said of the foregoing it is very difficult to reach appropriate solutions to the issues that have to do with religion "and the State" in the Zionist entity, so that access to the solutions critical in this regard is the control of religious Jews on the "State", and on the Jews of the world and this is difficult to achieve in the light they are a small percentage of Jews in the world, but that the Jews are not religious people to crush the religious Jews, and this also matters excluded, because of the need for religious legitimacy provided by the Jewish religion "of Israel" and defended by religious Jews, of course, but this the reality of the situation, in "Israel" refers to the occurrence of violent incidents between civilians and the secular is not improbable, the conflict between the religious and the secular is the most serious threat to the Zionist entity.يمكن القول من خلال ما تقدم أنه من الصعب جداً التوصل إلى حلول مناسبة للمسائل التي لها علاقة بالدين "والدولة" في الكيان الصهيوني، وذلك بأن الوصول إلى حلول حاسمة في هذا الشأن يتم أما بسيطرة اليهود المتدينين على "الدولة"، وعلى يهود العالم وهذا أمر من العسير تحقيقه في ضوء أنهم يشكلون نسبة صغيرة من يهود العالم، وأما أن يقوم اليهود غير المتدينين بسحق اليهود المتدينين وهذا أيضاً من الأمور المستبعدة، وذلك بسبب الحاجة إلى الشرعية الدينية التي توفرها الديانة اليهودية "لإسرائيل" والتي يدافع عنها المتدينين من اليهود بطبيعة الحال ولهذا فإن واقع الحال، في "إسرائيل" يشير إلى وقوع أحداث عنف بين المدنيين والعلمانيين أمر غير مستبعد إذ أن الصراع بين التيار الديني والعلماني يشكل التهديد الأكثر خطورة على الكيان الصهيوني.


Article
The Struggle of the Palestinian woman.
نضال المرأة الفلسطينية

Loading...
Loading...
Abstract

Those who study the case of Palestinian women touching prejudice the right supplement at all levels of legal, social, economic, cultural, and in both directions of practical and theoretical. This refutes the view: that the experience of struggle of Palestinian women have made them get rid of the obstacles and constraints of social cultural barriers to progress in life. However, this does not mean a full denial of some of the achievements obtained by the Palestinian women through their participation in the national movement is the most important appearance of some leaders Altalieiat of women, where the suffering of Palestinian women from a number of problems has its roots in some of the things objectively summed up the occupation, and the policy of closure, and the siege as well as the recent emergence of the Palestinian National Authority and the consequent poverty, unemployment, illiteracy and other problems. The others goes back to its roots subjective factors take the customs and traditions, culture and even religion in some cases, the tributaries of explanatory explanatory of the state of injustice and inequality suffered by females in the Palestinian society. In this aspect, trying to women's organizations, like other NGOs, government, and responding to the requirements of the stage and the alleviation of the suffering experienced by Palestinian women and by providing various services which may be of the nature of some relief or development or awareness of cultural and other forms in order to reduce poverty, illiteracy, violence and other problems faced by Palestinian women.أن المتتبع لحال المرأة الفلسطينية يلمس الإجحاف الملحق بحقها على جميع المستويات القانونية،والاجتماعية، الاقتصادية والثقافية، وفي كلا الاتجاهين العملي والنظري. وهذا ما يدحض الرأي القائل: بان التجربة النضالية للمرأة الفلسطينية جعلتها تتخلص من العوائق والقيود الاجتماعية الثقافية التي تحول دون تقدمها في الحياة.إلا أن هذا لا يعني النفي التام لبعض الانجازات التي حصلت عليها المرأة الفلسطينية من خلال مشاركتها في الحركة الوطنية ومن أهمها ظهور بعض القيادات الطليعيات من النساء، حيث تعاني النساء الفلسطينيات من عدة مشكلات تعود جذور بعضها لأمور موضوعية تتلخص بالاحتلال ،وسياسة الإغلاق ،والحصار فضلاً عن حداثة نشأة السلطة الوطنية الفلسطينية وما يترتب على ذلك من فقر ،وبطالة ،وأمية ،وغيرها من المشكلات. أما بعضها الآخر فتعود جذوره لعوامل ذاتية تأخذ من العادات والتقاليد والثقافة وحتى الدين في بعض الأحيان روافد تعليلية تفسيرية لحالة الظلم واللامساواة التي تلحق بالإناث في المجتمع الفلسطيني. وفي هذا الجانب تحاول المنظمات النسائية كغيرها من المنظمات الأهلية والحكومية، والاستجابة لمتطلبات المرحلة وتخفيف حدة المعاناة التي تعيشها المرأة الفلسطينية وذلك عن طريق تقديم الخدمات المتنوعة والتي قد تكون ذات طبيعة اغاثية او تنموية أو توعوية ثقافية وغيرها من الاشكال بهدف التقليل من حدة الفقر، والأمية، العنف وغيره من المشكلات التي تواجهها المرأة الفلسطينية.


Article
Arabism of Jerusalem and Judaizing attempts
عروبة القدس ومحاولات التهويد

Loading...
Loading...
Abstract

Of the above .. Arab Palestine, the land blessed to have been a major international conspiracy was the Balfour Declaration in 1917 to create a Jewish homeland in Palestine. And received the 1948 war to expel the occupiers .. The Arabs were defeated .. There were other wars between Arabs and Israelis - in the years 1956, 1967, and 1973 .. And the loss of other land which the Arabs in Palestine, Syria, Lebanon and Egypt. The Zionists continued to work .. Arabs and the Zionists continued to speak and expanding .. And the Arabs are watching .. The Jews took control of most of the U.S. media and Western .. And worked cooperation agreements with most countries of the world and the Arabs are getting unlike among themselves. Rupture and even wars.مما تقدم.. فإن فلسطين العربية الارض المباركة تعرضت الى مؤامرة دولية كبرى تمثلت بوعد بلفور عام 1917 لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين. وحصلت حرب عام 1948 لطرد المحتلين.. وانهزم العرب.. وجرت حروباً أخرى بين العرب والإسرائيليين –في الأعوام1956، 1967، و 1973.. وفقد العرب خلالها أرضٍ أخرى في فلسطين وسوريا ولبنان ومصر. واستمر الصهاينة يعملون.. والعرب يتكلمون واستمر الصهاينة يتوسعون.. والعرب يتفرجون.. وسيطر اليهود على معظم وسائل الإعلام الأمريكية والغربية.. وعملوا اتفاقات تعاون مع معظم دول العالم والعرب يزدادون خلافاً فيما بينهم. بل تمزقاً وحروباً.


Article
Palestini human rights between international
حقوق الإنسان الفلسطيني

Loading...
Loading...
Abstract

Despite numerous references to the right to life, and not confined to a certain class of people, and comprehensive nature of the human as a whole, as stated in the Universal Declaration of Human Rights, the International Covenant on Civil and Political Rights and other international conventions, despite the included texts on the need to enjoy all human beings in this rights, and other texts guaranteed these rights, but the reality is that many communities are deprived of these rights, including the Palestinian people. In the introduction to the rights that are being violated is the right to life of the Palestinian people, which is what you are talking about daily events taking place in the Palestinian territories, which did not deliver them great or small. Statistics also indicate exposure of children to the murder of Israeli military forces' fire.على الرغم من الإشارات العديدة للحق في الحياة ، وعدم اقتصاره على فئة معينة من البشر ، وشموله البشرية بأجمعها ، كما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية ، وغيرها من المواثيق الدولية ، ورغم تضمين نصوصها على ضرورة أن يتمتع البشر جميعاً بهذه الحقوق ، ونصوص أخرى كفلـت هذه الحقوق ، الا ان الواقع يشير إلى ان مجتمعات كثيرة محرومة من هذه الحقوق ، ومنها الشعب الفلسطيني . وفي مقدمة الحقوق التي تتعرض للانتهاك هو الحق في الحياة للشعب الفلسطيني ، وهو ما تتحدث عنه الأحداث اليومية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية ، والتي لم يسلم منها صغير ولا كبير . فالإحصاءات أيضاً تشير إلى تعرض الأطفال الى القتل بنيران القوات العسكرية الإسرائيلية .


Article
The promised land in the zionist movies
أرض الميعاد في السينما الصهيونية

Loading...
Loading...
Abstract

We have exploited the Zionist cinema as an instrument ingenious promote their propaganda, it was confirmed Zionism through cinema films relied particularly on the biblical narrative and traditions of Judaism and employ the best recruitment and exaggerated manner in order to play the chord trend religious and most focused upon these films the idea of ​​"chosen people" and eligibility in Promised Land, from the Nile to the Euphrates, but he soon showed promise maligned films lie promised land ..لقد استغلت الصهيونية السينما كآلة بارعة بالترويج لدعاياتها ، فقد أكدت الصهيونية من خلال السينما على أفلام اعتمدت بصورة خاصة على القصص التوراتية والموروثات اليهودية وتوظيفها أفضل توظيف وبشكل مبالغ من أجل اللعب على وتر النزعة الدينية وأكثر ما ركزت عليه هذه الأفلام فكرة " الشعب المختار" وأحقيته في أرض الميعاد ، من النيل إلى الفرات ، إلا انه سرعان ما ظهرت أفلام تكذب الوعد المفترى بأرض الميعاد.


Article
The Jewish dogma and its effect on the jewish person.
العقيدة اليهودية وأثرها فــــــي الفرد اليهودي

Loading...
Loading...
Abstract

The policy of the Jews based on the veto covenants, and failure to meet them - through their history - has this happened even with the covenants held with the prophets and that the Jewish characterized by qualities dirty from lying, deception and fraud and that they are preparing the Yom Kippur may impose to atone for false oaths in the covenants and conventions, and parties of Jewish religious the role of an active and large in the policy of the Zionist entity, and the various Aradath, and is working hard to guide the march of political action according to the Jewish faith, and the Mosaic Law counterfeit and that what the politicians and religious Jews of Thaoh, and urged all Jews in the world to accept and ratify the policy pursued by the parties in all spectrum for the establishment of the Jewish state on the basis of historical religious order to establish the idea of ​​the promised land, the land of Zion, that the occupation of the lands of others in the eyes of the Jews is to achieve as stated in the books of the Old Testament, and is the strategic objective in the policy of Judaism, Valaqidh Judaism had a broad impact, and influential in all aspects of Israeli life, and their influence is clear in terms of military, social, and political parties, education, education, and even in the peace treaties, and this is what we have seen in the course of negotiations, the Israeli - Egyptian, Jordanian, and that this finding is a fraction of what is found in the ground إنّ سياسة اليهود قائمة على نقض العهود، وعدم الوفاء بها- عبر تاريخهم- وقد حصل هذا حتى مع العهود التي عقدوها مع الأنبياء وإن اليهودي يتصف بصفات دنيئة منها الكذب والخداع والغش وإنهم يعدون يوم الغفران قد فُرض لتكفير الأيمان الكاذبة في العهود والمواثيق ، وللأحزاب الدينية اليهودية دور فاعل وكبير في سياسة الكيان الصهيوني،وبمختلف إراداته، وتعمل جاهدة لكي توجه مسيرة العمل السياسي على وفق العقيدة اليهودية،والشريعة الموسوية المزيفة وهذا ما يقوم به ساسة ورجال الدين اليهود من تهيأة ،وحث كل اليهود في العالم إلى القبول والتصديق بالسياسة التي تنتهجها الأحزاب بكل أطيافها من أجل إقامة دولة اليهود على أسس تأريخية دينية من أجل ترسيخ فكرة الأرض الموعودة ، وأرض صهيون ، إنّ إحتلال أراضي الغير في نظر اليهود هو تحقيق لما جاء في أسفار العهد القديم ، ويُعد هدف ستراتيجي في السياسة اليهودية ، فالعقيدة اليهودية لها تأثير شامل ،ومؤثر في كل نواحي الحياة الإسرائيلية ، وتأثيرها واضح في الناحية العسكرية ، والإجتماعية ، والأحزاب السياسية ،والتربية ، والتعليم ، وحتى في الصلح والمعاهدات ، وهذا ما شهدناه في أثناء المفاوضات الإسرائيلية- المصرية ، والأردنية ،وإنّ هذه الحقائق هي جزء قليل مما هو موجود في ارض الواقع


Article
Fear and hatred central to determining the status of Fear
الخوف والكراهية مركزيان في تحديد وضع الخوف

Loading...
Loading...
Abstract

As a result, and for understanding and dealing with the phenomenon of truthful extreme right wing in Israel, it is not sufficient to rely on ideological factors _ the regional, but it is also necessary to take into account the social perspective _ emotional, and in the basis, fear of the Arabs. Putting it memorable. We can cautiously say that the leaders of the extreme right, among them Rabbi Kahane, who was expelled from the legitimate boundaries of the Israeli political system, they succeeded in planting the seeds of hatred and intolerance in the Jewish community, which will continue to blossom over the years.وبالنتيجة، ومن اجل التفهم والتعامل الصادقين مع ظاهرة جناح اليمين المتطرف في إسرائيل، فليس من الكافي الاعتماد على العوامل الايدولوجية_ الإقليمية ، لكن من الضروري أيضاً الأخذ بالحسبان المنظور الاجتماعي_العاطفي، وبشكل أساس، مشاعر الخوف من العرب. واضعين ذلك بالأذهان. نستطيع ان نقول وبحذر ان قادة اليمين المتطرف، وبضمنهم الحاخام كاهانا الذي طرد من الحدود الشرعية للنظام السياسي الإسرائيلي، نجحوا في زرع بذور الكراهية وعدم التسامح في المجتمع اليهودي والتي ستستمر لتزهر عبر السنين.

Table of content: volume: issue:8