Table of content

Iraqi Journal of Biotechnology

المجلة العراقية للتقانات الحياتية

ISSN: 18154794
Publisher: Baghdad University
Faculty: Institute of genetic Engineering and Techno-biology
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Biotechnology was founded in 2001 ,it was first issued in 2002,it is a semi-annual refereed scientific journal issued by the Institute of Genetic Engineering and Biotechnology in Baghdad University in fields of biology, environment, agricultural sciences ,medicine, dentistry, pharmacology, veterinary medicine and researches specialized in bioinformatics

Loading...
Contact info

E-mail:journal@ige.uobaghdad.edu.iq
www.iqjb.net
www.ige.uobaghdad.edu.iq : موقع المعهدعلى شبكة
الإنترنت
TEL:7789300
Baghdad-AL-Jadriyah -p.o.box:12074

Table of content: 2007 volume:6 issue:2

Article
Study about Stem Cells and Some Application Therapy
الخلايا الجذعية وبعض تطبيقاتها العلاجية

Loading...
Loading...
Abstract

Stem cells characterize as a primitive cells and have the ability to divide and make new stem cells similar to it or produce different specialized cells , so these cells remained unspecialized until receive special signals push it to evolutes into special cell. Most studies on the animal cell indicated that the presence of this stem cells which able to differentiation to any kind of body cells. Experiments revealed the ability of these cells to transform to any tissue or special organ in the body like, heart, muscle and nerve cells, and these discoveries bring back the hopes to use stem cells medically to compensated the damage part and curing some dangerous diseases like , autoimmune diseases , diabetes , Parkinson's , and other diseases , in addition knowing other different kind neither it is embryonic , germen , adult, or cancer cell, and cellular organization ways and modern techniques about discover it through use surface marker or genetic engineering techniques and prevent moral fears that connected to take these cells from the embryo. This still continuous to find many molecular properties which characterizes stem cells and investigate new mechanism for different cellular treatment of dangerous disease which still under research and discovery. ___________________________________________________________الخلاصة تتميز الخلايا الجذعية بكونها خلايا بدائية لها القدرة على الانقسام وتكوين خلايا جذعية جديدة مشابهة لها او تنتج خلايا متخصصة مختلفة لذا تبقى هذه الخلايا غير متخصصة الى ان تتلقى موشرات خاصة تدفعها للتطور الى خلايا متخصصة وكيفية تطورها ابتدأً من الزيجة وصولاً إلى الجنين كذلك الفرضيات المتعلقة حول منشأ استمرارية الخلايا الجذعية والتقنيات المختلفة المستخدمة للحصول على هذه الخلايا وأشارت معظم الدراسات على الخلايا الحيوانية وجود هذه الخلايا الجذعية التي يمكنها التمايز إلى أي نوع من الخلايا الجسمية واظهرت التجارب امكانية تحول هذه الخلايا الى اي نسيج او عضو متخصص في الجسم مثل القلب والعضلات والخلايا العصبية. أعادت هذه الاكتشافات الآمال في استخدامها طبياً لتعويض الاجزاء التالفة والشفاء من بعض الامراض العضال مثل امراض المناعة الذاتية والسكري ومرض باركنسن والسرطان والزهايمر وغيرها من الامراض. لذلك يمكن التعرف على أنواع هذه الخلايا سواء كانت جنينية او جرثومية او خلايا بالغة او سرطانية وطرائق التنظيم الخلوي والتقنيات الحديثة في الكشف عنها من خلال استعمال العلامات السطحية أو باستخدام تقنيات الهندسة الوراثية لتجنب المخاوف الأخلاقية والدينية المرتبطة باشتقاق هذه الخلايا الجذعية من الجنين ولازالت الدراسات مستمرة لايجاد العديد من الخصائص الجزيئية التي تتميز بها الخلايا الجذعية والبحث عن الاليات الجديدة للمعالجة الخلوية للعديد من الامراض الخطرة والتي هي قيد البحث والاستكشاف.


Article
THE EFFECIENCY OF HENNA LEAVES EXTRACTS AND SOME FUNGICIDE TO REDUCE THE FUNGAL CONTAMINATION OF DATE PALM (Phoenix dactylifera L.) TISSUE CULTURES
كفاءة مستخلص أوراق نبات الحناء وبعض المبيدات الفطرية في تقليل التلوث الفطري في مزارع أنسجة نخيل التمر Phoenix dactylifera L.

Loading...
Loading...
Abstract

This study was included to identify the fungal contamination associated with callus tissue culture of date palm (Phoenix dactylifera L.) and the attempt to find the fittest methods to decrease it. The isolation and identification results of fungi explained the isolation of ten fungal genera. The fungus Asperillus niger recorded the highest percentage of frequency which was 16.8%, followed by Penicillium sp.1, while the frequency percentages 10,8,7 and 5% were recorded in Alternaria alternata ; Epicoccum sp.; Trichoderma harzianum and Nigrospora sp., respectively. The results proved the high antifungal activity of ethanolic Henna (Lawsonia inermis) leaves extracts on the radial growth inhibitory percentage which was 85.15%, with significant difference than Methanolic extract (53.16%). The extract concentration 1% recorded the highest percentage of inhibition (81.10%), also the results showed the failure grow of Epicoccum sp. and Nigrospora sp. on the liquid media (PD Broth) which treated with ethanolic extract concentrations 0.5 and 1%. The lowest inhibition percentage (65.15%) of dry growth was recorded in T. harzianum at concentration 0.5%. The results of fungicides (Benlate; Beltanol and Cryptanol) survey elucidated the high inhibitory efficiency of Benlate (1gm/L), which led to inhibite the growth of contaminated fungi on solid and liquid media completely. The results revealed that the fungicides Benlate (1gm/L) had no effect on the studied parameters of embryogenic callus of date palm (Berhi and Ashkar cv.). The results of fresh, dry weight of embryogenic callus and the number of somatic embryoes had no significant difference than control. Also the treatment of Benlate led to decrease the percentage of fungal contamination which was 100% and reached 16.6% in Benlate, while the treatment of ethanolic Hennaleaves extract (0.5 and 1%) had a negative effect on the growth of callus (Berhi and Ashkar cv.). The fresh and dry weight of embryiogenic callus reduced significantly in the concentrations 0.5 and 1% in contrast with control treatment results. The number of somatic embryoes was 4.16 in control, reduced significantly and reached 0.66 embryoes in conc. 0.5 and 1% of ethanolic extract. Key words: Date Palm, Henna, tissue culture, Phoenix dactylifera , fungal contamination تضمنت الدراسة تشخيص التلوث الفطري المصاحب للزراعة النسيجية لكالس نخيل التمر ومحاولة إيجاد الوسيلة المناسبة لتقليله. أوضحت نتائج عزل وتشخيص Phoenix dactylifera L. أعلى النسب المئوية Aspergillus niger الفطريات الملوثة عزل عشرة أجناس فطرية، سجل فيها الفطر وسجلت النسب المئوية للظهور 10 و 8 و 7 ، Penicillium sp. للظهور بلغت 16.8 %، تلاه الفطر 1 Trichoderma harzianum و Epicoccum sp. و Alternaria alternata و 5 % مع الفطريات على التوالي. أثبتت النتائج الكفاءة التثبيطية العالية لمستخلص الايثانول لأوراق نبات Nigrospora sp. و % إذ سجل نسبة مئوية لتثبيط النمو الشعاعي للفطريات بلغت 85.15 ، Lawsonia inermis الحناء وبفروق عالية المعنوية عن المستخلص الميثانولي ( 53.16 %). وسجل تركيز المستخلص 1% أعلى في Nigrospora sp. و Epicoccum sp. نسبة تثبيط بلغت 81.10 %، كما بينت النتائج فشل الفطرين المعامل بالمستخلص الايثانولي لأوراق الحناء بالتركيزين PD Broth النمو على الوسط الغذائي السائل T. harzianum %0.5 و 1% وسجلت أقل نسبة تثبيط 65.15 % للنمو الجاف في معاملة الفطر بالتركيز 0.5 %. وبينت نتائج غربلة المبيدات الفطرية بنليت وبلتانول كربتانول تفوق المبيد البنليت الذي أدت معاملته إلى تثبيط نمو الفطريات الملوثة بصورة كلية على الأوساط الغذائية الصلبة والسائلة، كما أثبتت النتائج عدم تأثير المبيد الفطري البنليت ( 1غم/لتر) في مؤشرات النمو المدروسة للكالس الجنيني لصنفي نخيل التمر البرحي والأشقر والتي لم يختلف فيها الوزن الطري والجاف للكالس الجنيني وعدد الأجنة الخضرية بوجود المبيد عن معاملة المقارنة، كما أدت معاملة المبيد البنليت إلى تقليل النسبة المئوية للتلوث الفطري من 100 % إلى 16.6 % بوجود المبيد، بينما كان لتركيزي المستخلص الإيثانولي لأوراق نبات الحناء تأثيراً سلبياً في المؤشرات المدروسة وبفروق عالية المعنوية عن معاملة المقارنة، فقد قلل التركيزين 0.5 % و 1% من معدل الوزن الطري والجاف للكالس الجنيني (البرحي والأشقر) وعدد الأجنة الخضرية الذي كان 4.16 جنين لينخفض الى 0.66 جنين في التركيزين المختبرين


Article
Phoenix dactylifera L.توصيف انزيم اليورييز المنقى من نوى تمر الزهدي

Loading...
Loading...
Abstract

Characterization of urease extracted from Zahdi seeds showed that the molecular weight was 409,260 and 89,125 Daltons as determined by gel filtration and SDS- polyacrylamide gel electrophoresis, respectively. This indicates that the enzyme is composed of five similar units bounded by disulfide bonds, the isoelectric point (pI) was 5.1. The optimum pH for the enzyme activity and stability were 8 and 7.5-8.0 respectively. The optimum temperature of the enzyme activity was 40 oC and that for stability was 35 oC for 15 minutes, using sodium phosphate buffer at pH 8.0 and the maximum activity of the enzyme was at ionic strength of 0.25M. Kinetic studies showed that Km and Vmax values were 10.53 and 1110 mmole/ min, respectively, when urea was used as substrateالخلاصة تم توصيف اليورييز المنقى من نوى تمر الزهدي ، إذ بلغ وزنه الجزيئي 409260 دالتون عند تعيينه بطريقة الترشيح الهلامي و 89125 دالتون عند تعيينه بطريقة الترحيل الكهربائي في هلام الاكريل مما يدل على أن الانزيم يتألف من خمس وحدات متماثلة مرتبطة معاً بآواصر ثنائية SDS امايد بوجود 5.1 ، وكانت قيم الرقم الهيدروجيني الأمثل لفعالية وثبات (pI) الكبريتيد. بلغت قيمة نقطة تعادل الشحنة 8 على التوالي. أما ثبات الانزيم فقد ظهر عند قوة آيونية 0.2 مولار - الانزيم مساوية الى 8 و 7.5 Vmax والسرعة القصوى Km م ولمدة 30 دقيقة. قدرت قيم ثابت ميكاليس – منتن ° ودرجة حرارة 37 فكانت 10.53 و 1110 ملي مولار / دقيقة على التوالي عند استخدام اليوريا مادةً أساس. PDF


Article
التحري الوبائي عن جرثومة السالمونيلا

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This study enrolled 350 infants and young children less than 10 years aged with bloody diarrhea, seeking medical advice at AL- Alwia children hospital – Baghdad during a period extending from the 1st of June till the end of October 2001. The results showed isolation of 34 isolate belong to Shigella , Salmonella, EHEC and Campylobacter depending on routine biochemical test in addition to use Api system. An epidemio logical case index was applied in the investigation of small out break caused by 13 isolate of S. typhimurium which emerged during the study period. Markers used were bio-typing, sero- typing and plasmid profile. Also the results of plasmid profile indicated differences in the plasmid bonds arrangement isolates and no differences in 2 isolates.الخلاصة فحصت 350 عينة براز لأطفال يعانون من الإسهال الدموي في مستشفى أطفال العلوية في بغداد للمدة بين الأول من حزيران الى نهاية تشرين الأول 2001 وكانت أعمارهم دون سن العاشرة لغرض التحري عن بعض المسببات البكتيرية لهذا النوع من الاسهال. اظهرت النتائج عائدية 34 عزلة للاجناس بالإعتماد على الاختبارات الكيموحيوية ونظام Campylobacter Salmonella, Shigella, EHEC, والتي تشمل الحساسية Epidemiological Markers تم دراسة العلامات الوبائية .Api للمضادات الحيوية والتنميط الحيوي والتنميط المصلي ودراسة المحتوى الوراثي للتحري عن مصدر في حالة الرصد الوبائي. كما أظهرت الدراسة وجود عدوى محدودة داخل Index case الإصابة أكدت نتائج مسح البلازميدات عدم التماثل .S. typhimurium المستشفى وذلك بعزل 13 عزلة تعود الى في توزيع البلازميدات حيث انعدم وجود البلازميدات في 9 عزلات واحتواء عزلتين على العدد نفسه من الحزم البلازميدية وتباينت في العزلتين المتبقيتين

Keywords


Article
EXTRACTION, PURIFICATION AND CHARACTERIZATION OF CAMELS PEPSIN (Camelus dromedarius
64 استخلاص وتنقية وتوصيف الببسين المعزول من المعدة الرابعة للجمال Camelus dromedarius

Pages: 64-76
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The results of the current study revealed that chymosen and pepsin are the major enzymes constituents of the camel aqueous abomasal homogenates. Enzymes were precipitated with ammonium sulphate at 35-80% saturation, and further purification involved chromatography on DEAE cellulose-32 and gel filtration on Sephadex G-100. Three activity peaks (P1, P2 and P3) were eluted at 0.24, 0.43 and 0.54 M NaCl, and P2 and P3 completely inactivated ribonuclease confirming that they are pepsin (A and B), whereas P1 showed very little activity indicating that it is chymosin. In addition to that, the milk clotting activity was distributed in order of 11.62, 52.98 and 35.40% for chymosin, pepsin A and B, respectively. Pepsin A and B had molecular weight approximate 35000 and 36500 Dalton respectively. Also, pepsins are not glycoproteins, but contained 0.7 and 1.1 mol of organic phosphate per 1 mol of protein, for pepsin, A and B respectively. The results also showed that both isoenzymes neither serin or thiol nor metallo proteases, and tyrosine may not participating at the active site of the pepsins. Key words: Camel pepsin, Purification, Camelus Dromedarius. الخلاصة أظهرت نتائج هذه الدراسة احتواء مستخلص المعدة الرابعة للجمال على الكايموسين والببسين، تم ترسيب الأنزيمات بإستخدام كبريتات الأمونيوم بنسب إشباع تراوحت بين DEAE- %80-35 تشبع، ثم أجريت خطوة التنقية اللاحقة باستخدام عمود من المبادل الأيوني والترشيح الهلامي على عمود من Cellulose32 أوضحت نتائج كروماتوغرافيا التبادل الأيوني بأسلوب التدرج .Sephadex G- ال 100 الملحي الخطي وجود ثلاث قمم في التراكيز 0.24 و 0.43 و 0.54 مولار كلوريد الصوديوم أن القمة الأولى Ribonuclease وتبين من خلال دراسة قدرة هذه القمم على تثبيط نشاط ال على التوالي، وتوزعت B و A ببسين P و 3 P تمثل الكايموسين في حين تمثل القمتين 2 (P1) الفعالية التخثرية بين هذه الأنزيمات على النحو الآتي 11.62 و 52.98 و 35.40 % للكايموسين على التوالي. تبين من خلال هذه الدراسة أيضاً أن الوزن الجزيئي للببسين B و A والببسين B و A المنقى والمقدر بطريقة الترشيح الهلامي كان بحدود 35000 و 36500 دالتون للببسين glycoproteins على التوالي. ووجد أن هذه الأنزيمات هي ليست من البروتينات السكرية وتحتوي على 0.7 و 1.1 مول من الفوسفات العضوي للمول الواحد من البروتين لكل من ببسين لبعض الكواشف وأن كلا B و A على التوالي. وأوضحت النتائج استجابة كل من ببسين B و A والثايولية Serine proteases ليس من البروتينات السيرنية (Isoenzymes) المتناظرين ولوحظ أن التايروسين لا يشكل جزءاً Metallo proteases أو المعدنية Thiol proteases من الأنزيم. Active site مهماً من الموقع الفعال


Article
THE EFFECT OF OIL EXTRACTED FROM THYME Thymus vulgaris IN CANDIDASPECIES AND BACTERIA IOSLATED FROM CHILDREN INFECTED WITH ORAL THRUSH
تأثير المستخلص الزيتي لأوراق نبات الزعتر Thymus vulgarisفي نمو الخمائر والبكتريا المعزولة من أفواه الأطفال المصابين بداء السلاق الفمي

Pages: 77-87
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT A total of 120 sawps were collected from children (age between new born and 10 years) who infected with oral thrush. Five candida species which belong to C. albicans; C. tropicalis; C. guillermonbdii; C. glabrata; C. kefyr and six bacterial isolates which is Staphylococcus aureus ; S. epidermidis; Streptococcus pyogenes; S. pneumoniae; Escherichia coli; Klebsiella spp. were diagnosed. The oil extracted of thyme was obtained by hydrodistillation method using Glvengar apparatus; agar well diffusion method was used to study the effect oil extracted against yeasts and bacterial isolate. The highest percentage of inhibition was 63.4%, 61.7%, 60.5%, 59.7%and 59.7%within 30%concentration for yeasts C. Albican; C. Tropicalis; C. Glabrata; C. kefyr and C. guillermondii respectively. Also the highest percent of inhibition was 39%, 36.1% and 27.5% with 20% concentration for Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogenes and E. coli respectively. KeyWords: Thymus vulgaris , candida sp. , Oral thrush الخلاصة جمعت 120 مسحة من أفواه الأطفال المصابين بداء السلاق الفمي والذين تراوحت أعمارهم بين Candida حديثي الولادة ولغاية 10 سنوات. شخصت خمسة أنواع عائدة لجنس المبيضات هي وستة أنواع C. guillermondii و C. glabrata و C. kefyr و C. tropicalis و albicans و Streptococcus pyogenes و S. epidermidis و Staphylococcus aureus بكتيرية هي أستخلص زيت الزعتر بطريقة .Klebsiella spp. و Escherichia coli و S. pneumoniae Agar Well Diffusion وأستخدمت طريقة الانتشار بالحفر ، Hydrodistillation التقطير المائي لدراسة تأثير المستخلص الزيتي للزعتر في تثبيط نمو الخمائر والبكتريا المعزولة ، فكانت Method أعلى نسبة تثبيط عند التركيز 30 % اذ بلغت 63.4 % و 61.7 % و 60.5 % و 59.7 % و 59.7 % للخمائر على C. guillermondii و C. kefyr و C. glabrata و C. tropicalis و C. albican و Staphylosoccus aureus الترتيب ، في حين كانت أعلى نسبة تثبيط عند التركيز 20 % للبكتريا إذ بلغت 39 % و 36.1 % و 27.5 % على Escheriehia coli و Streptococcus pyogenes الترتيب

Keywords


Article
THE IMMUNE RESPONSE TO DIPHTHERIA TOXOID IN CHILDREN VACCINATED WITH DPT VACCINE
الاستجابة المناعية لذوفان الخناق في الأطفال الملقحين باللقاح الثلاثي

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, 64 blood samples were taken from the healthy children after 2-4 weeks of vaccination by DPT. The children were divided into three groups according to the number of the doses of vaccine .The aged of children of the first three groups ranging from 6-55 months while the age of the fourth group ranging from 6-12 years, received the fifth dose of vaccine before 2-8 years. The control group included fifteen healthy children. They were aged between 11-85 months and they had not been received DPT vaccine before. Neutralization test was used to assess the concentration of the diphtheria antitoxin (DAT). The results showed that the serum first three groups of children contain a concentration of DAT higher than 0.1 IU/ml at the percentage 98.4% while the results of the fourth and control groups showed reduce of the DAT concentration less than 0.1 IU/ml at the percentage 60.86% and 100% respectively. Also the result showed an increase in the concentration of DAT as the number of the vaccine doses increased. Where the fifth dose showed significant differences in DAT concentration (p ≤ 0.001, 0.01, 0.05) in comparison with control, the third and the fourth doses respectively. The results showed negative direct correlation between the age of fourth group and the concentration of DAT (r= -0.730) and also there was positive direct correlation between the number of days after the vaccination and the concentration of DAT (r = 0.532) for the first three groups of the vaccinated children.الخلاصة شملت الدراسة 64 عينة دم أخذت من أطفال أصحاء ملقحين باللقاح الثلاثي 4 أسابيع من التلقيح، وقد قسمت الى ثلاث - بعد 2 (Diphtheria-Pertussis-Tetanus; DPT) 55 شهر، فضلاً عن شمول الدراسة - مجموعات إعتماداً على عدد جرع اللقاح تراوحت أعمارهم مابين 6 8 سنوات. أما - 12 سنة تلقوا الجرعة الخامسة من اللقاح قبل 2 - مجموعة رابعة أعمارهم مابين 6 85 شهراً لم يسبق لهم - مجموعة السيطرة فضمت 15 من الأطفال الأصحاء وبأعمار تراوحت بين 13 التلقيح باللقاح الثلاثي. أستخدمت طريقة فحص التعادل المصلي لتعين تركيز ضد ذيفان الخناق. أظهرت النتائج أن المجاميع الثلاثة الأولى احتوت مصولهم على تركيز من ضد ذيفان الخناق يفوق 0.1 وحدة عالمية/مليلتر وبنسبة 98.4 %. بينما أظهرت المجموعة الرابعة والسيطرة انخفاض التركيز الى أقل من 0.1 وحدة عالمية/مليلتر بنسبة 60.86 % و 100 % على التوالي، كما أظهرت النتائج زيادة تركيز ضد ذيفان الخناق بازدياد عدد الجرع حيث أظهرت الجرعة الخامسة زيادة في تركيز ضد ذيفان الخناق بفروق معنوية (الاحتمالية ≤ 0.05,0.01,0.001 ) مقابلة بمجموعة السيطرة والجرعة الثالثة والرابعة على التوالي. كما لوحظ وجود علاقة عكسية قوية بين عمر أطفال المجموعة الرابعة وتركيز ضد ذيفان الخناق مع وجود علاقة قوية مباشرة بين عدد الأيام بعد التلقيح وتركيز ضد ذيفان الخناق (r=-0.730) للمجاميع الثلاثة الأولى من الأطفال الملقحين بجرع اللقاح الثلاثي


Article
EVALUATION OF INHIBITION ACTIVITY OF Ocimum basilicum LEAVES EXTRACTS ON SOME PATHOGENIC MICROORGANISMS
تقييم فعالية مستخلصات أوراق نبات الريحان Ocimum basilicum في تثبيط بعض الأحياء المجهرية المرضية

Loading...
Loading...
Abstract

This study included the qualitative chemical tests of some basic ingredients in Ocimum basilicum leaves. The results showed that the leaves contain glycosides, alkaloids, tannins, resins, saponins, comarins, flavonoides and phenols. The inhibition activity of O. basilicum leaves extracts were studied on some pathogenic microorganisms like Staphylococcus aureus, Salmonella typhi, Escherichia coli, Vibrio cholerae, Aeromonas hydrophila, Serratia marcescens, Klebsiella pneumonia and Candida albicans. The results showed that the inhibition activity of the extracts of O. basilicum leaves varied with different extraction solvents and microorganisms. The organic phase of petroleum ether showed the best effect of inhibition activity on the growth of S. marcescens and A. hydrophila which was 21 and 25 mm respectively. While the aqueous phase of chloroform extract had the best effect on S. aureus and A. hydrophila which reached to 19 and 22 mm respectively. الخلاصة تضمنت الدراسة إجراء الكشف الكيميائي النوعي عن بعض المركبات الفعالة في أوراق نبات إذ بينت النتائج احتواء الأوراق على الكلايكوسيدات والقلويدات ،Ocimum basilicum الريحان والتانينات والراتنجات والصابونيات والكومارينات والفلافونات والفينولات. درست الفعالية التثبيطية لمستخلصات أوراق نبات الريحان بطريقة الانتشار بالحفر في بعض الأحياء المجهرية المرضية وهي Aeromonas و Escherichia coli و Salmonella typhi و Staphylococcus aureus وخميرة Klebsiella pneumoniae و Vibrio cholerae و Serratia marcescens و hydrophila أظهرت النتائج بأن الفعالية التثبيطية لمستخلصات أوراق نبات الريحان قد . Candida albicans تنوعت باختلاف مذيب الاستخلاص والكائن المجهري ، إذ كان للمستخلص بالمذيب العضوي (الايثر النفطي) فقد بلغ قطر منطقة التثبيط 21 A. hydrophila و S. marcescens أفضل تأثيراً تثبيطياً في نمو بكتريا S. و 25 مليمتر على التوالي، في حين أعطى الطور المائي للمستخلص بالكلوروفورم تأثيراً تثبيطياً لبكتريا إذ بلغ قطر منطقة التثبيط 19 و 22 مليمتر على التوالي. A. hydrophila و aureus


Article
PREPARATION AND EVALUATION OF LOCAL MEDIUM FOR CULTURE AND GROWTH OF Trichomonas vaginalis ISOLATED FROM PATIENTS IN MOSUL, IRAQ
تحضير وتقييم وسط محلي لزرع ونمو طفيلي المشعرات المهبلية المعزول من المرضى في الموصل / العراقTrichomonas vaginalis

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT This study was conducted to prepare a local culture medium from orange leaves for cultivation of Trichomonas vaginalis. Five culture media, namely: Oxide Trichomonas media (CM 161), CPLM, Barbarowski, Protose pepton and Pavlova, which are used for clinical diagnosis of vaginal trichomoniasis were compared in vitro to this new medium. Growth studies using fresh clinical isolates from different patients showed clear ability of Trichomonas to grow on this medium. The organisms inoculated initially (25´l04 cm-3) into this media reached a population of (78´l04 cm3) organism in 72 hours. Although (CM 161) and (CPLM) media allows more prolific growth over a shorter period of time (24 hours). It was obvious that the orange leaves media (OLM) was suitable for detecting T. vaginalis in patients with vaginitis. الخلاصة لغرض نمو (OLM) أجريت هذه الدراسة لتحضير وسط زرعي محلي يعتمد على أوراق البرتقال طفيلي المشعرات المهبلية وأستعملت لهذه الدراسة خمسة أنواع من الأوساط الزرعية وهي: Protose و Barbarwski و CPLM و Oxide Trichmonas Medium (CM 161) لغرض تشخيص هذا الطفيلي. تمت مقارنة هذه الأوساط الخمسة في الزجاج Palvova و Peptone إذ أظهرت دراسة النمو لهذا الطفيلي والمأخوذة من عدة عينات (OLM) مع الوسط الجديد (In vitro) 104× مرضية أن طفيلي المشعرات المهبلية قد نما في الوسط الجديد. إن عدد الطفيليات الابتدائي ( 25 104 /سم 3) خلال 72 ساعة. × /سم 3) التي تم استخدامها لغرض الزرع في الوسط الجديد قد نمت الى ( 78 قد أظهرت نمو الطفيلي بوقت أقصر ( CPLM و CM على الرغم من أن الأوساط الآخرى مثل ( 161 خلال 24 ساعة, إلا أن هذه الدراسة أظهرت أيضاً ملائمة هذا الوسط الجديد لغرض الكشف عن الطفيلي في المرضى الذين يعانون من الالتهاب المهبلي

Table of content: volume: issue: