Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2010 volume:41 issue:5

Article
EFFECT OF WINTER PRUNING ON SOME VEGETATIVE CHARACTERISTICS OF AN APRICOT CULTIVAR
تأثير التقليم الشتوي في بعض الصفات الخضرية على صنف من المشمش

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted in the apricot orchard ,Dept.of Horticulture, College of Agriculture /University of Baghdad, Abu Ghraib .This was during the growing seasons of 2008 and 2009. Apricot trees Prunus armeniaca cv.Labeeb -1- four year old were used. The study included two methods of pruning. The first method was thinning (t) and the second method was heading (h). In each method, three levels of pruning were used, no pruning (t1 or h1), removing 25% (t2 or h2)of branches or 33% (t3 or h3) branches of the trees. Each treatment replicated three times with a factorial experiment with RCBD. The number of trees in this experiment was 27 trees pruning was done during February. The Experimental results showed that thinning 33% and heading 25% of branches (t3h3) significantly gave the highest leaf area of 26.98 and 31.91 cm2 and the highest average yearly growth of 49.39 and 50.53 cm and the highest chlorophyll index of 33.34 and 35.57 SPAD unit , highest nitrogen percentage of 0.816 and 0.862% and phosphorus of 0.339 and 0.356% and potassium of 0.767 and 0.792% for both seasons, respectively. The lowest value of these parameters were found in the control treatment, it was highest in branches content of carbohydrates and C/N it gave 8.43 and 8.81% carbohydrates and11.77 and 12.36 % C/N ratio in both seasons, respectively. It could be concluded of this experiment that the winter pruning treatments improved vegetative characteristics in apricot trees and we recommend conducting a winter pruning annually and study the effect of interaction between summer and winter pruning on apricot trees. أجريت هذه الدراسة في بستان المشمش التابع لقسم ألبستنه /كلية ألزراعه/جامعة بغداد ابوغريب للموسمين 2008و2009 وعلى صنف المشمش لبيب-1- بعمر أربع سنوات لمعرفة تأثير التقليم الشتوي في بعض الصفات الخضرية حيث استخدم عاملا تقليم الخف(t) والتقصير(h) وبمستويات بلاt1h1،25% t2h2 و33% t3h3 من الافرع لمعاملتي التقليم ونظمت المعاملات بتجربة عامليه بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات وبواقع شجره واحده لكل وحده تجريبية وبذلك يكون عدد الأشجار الداخلة في التجربة 27 شجرة ، أجريت معاملات التقليم للعاملين كليهما في بداية شهر شباط وأظهرت النتائج إن المعاملة t3h3 قد تفوقت على باقي المعاملات في مساحة الورقة حيث أعطت أعلى القيم وهي 26.98 و31.91 سم2 وأعلى معدل نمو سنوي بمعدل 49.93 و50.53 سم وأعلى معدل للكلوروفيل والبالغ 33.43 و35.57 وحدة SPAD وأعلى نسبه للنتروجين في الأفرع والبالغة 0.816 و0.862% والفسفور 0.339 و0.356 % والبوتاسيوم 0.767 و0.792% لموسمي الدراسة بالتتابع في حين كانت اقل القيم لهذه القياسات في معاملة المقارنة والتي بدورها تفوقت على باقي المعاملات في محتوى أفرعها من الكاربوهيدرات وc/N إذ أعطت 8,43 و8,81 % كنسبة كاربوهيدرات و11,77 و12,36 % كنسبة C/N في سنتي الدراسة بالتتابع . نستنتج من هذا البحث إن معاملات التقليم الشتوي تؤدي إلى تحسين الصفات الخضرية في أشجار المشمش صنف لبيب -1- ونوصي بأجراء التقليم الشتوي سنويا" على أشجار المشمش ودراسة تأثير التداخل بين التقليم الشتوي والتقليم الصيفي على أشجار المشمش .

Keywords


Article
EFFECT OF GIBBERELLIC ACID AND BENZYLADENIN APPLICATION ON GROWTH OF STRAWBERRY
تأثير الرش بحامض الجبريليك والبنزل أدنين في سلوك النمو الخضري للشليك

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the lath house of the Horticulture Department College of Agriculture-Baghdad University at fall season 2008-2009 to investigate the effect of Gibberellic acid (GA3) and Benzyladenin (BA) application on growth and yield of Strawberry plant (Fragaria ananassa Duch.) cv. Albion. Three concentration of Gibberellic acid 0, 150, 300 mgl and three concentrations of Benzyladenin 0, 900, 1800 mgL analysis consequences according to SAS programm. The result could be summarized as follow. Gibberellic acid at 300mgL increased plant height ( 12.87 cm ) , Stolon's length ( 81.88cm ) , the number of stolon per plant ( 1.41stolon/plant ), plant per stolon (2.61plant/stolon ). As compared with control treatment which gave (0.98cm, 11.33cm, 0.13 stolon/plant, 0.29plant/stolon), respectively. The highest level of benzyladenine decreasing plant height, however it give the highest number of branches which reached (2.30 crown / plant), as compared with control treatment which was (2.09 branch/plant). The interaction between Gibberellic acid and Benzyladenin was significantly increase ( BA0 + GA300 ) treatment in plant height , Stolon length , the number of Stolon per plant , plant per Stolon which gave ( 16.06cm , 118.11cm , 1.68 Stolon/plant , 3.67plant/Stolon ) respectively . As compared with control treatment which gave ( 1.07cm , 32.33cm , 0.20Stolon/plant , 0.67plant/Stolon ) respectively . and gave ( BA1800 + GA0 ) treatment the highest number of crown 3.56 branch / plant . As compared with control treatment which gave 1.89 crown/plant .نفذت التجربة في الظلة الخشبية التابعة لقسم البستنة / كلية الزراعة / جامعة بغداد، خلال الموسم الخريفي 2008 - 2009 لمعرفة تأثير الرش بحامض الجبريليك و البنزل أدنين في نمو و حاصل نبات الشليك Fragaria ananassa (Duch ). صنف Albion. استخدمت ثـــلاثة مستويات من حـــامض الجبريليك ( GA3) هــي 0 ، 150 و300 ملغم/لتر وثـــلاثة مستويــات من البنزل أدنين وكانت 0 ، 900 و1800 ملغم/لتر وحللت النتائج وفق برنامج SAS و لخصت النتائج كما يأتي: أدى الــرش بحامض الجبريليك بتركيز 300 ملغم/لتر الى زيادة معنوية لكل من ارتفاع النبــــات بـمعدل 12.87سم وطـول ألمداد 81.88 سم وعدد المدادات / نبـات 1.41 مداد/ نبـات وعدد النبـاتات / مداد 2.61 مقارنة بـــمعاملة القياس والتــي كـــانت (0.98 سم ، 11.33 سم ، 0.13 مداد/ نبــات ، 0.29 نبــات / مداد) على التوالي. ادى التركيز العـالي من البنزل أدنين الـى تقصير أرتفاع النبـات ، الا أنــه زاد عدد التيجان (الأفرع) (2.30 تاج/نبات) ، مقارنة بمعاملة المقارنة التي اعطت 2.09 تاج/نبات . و كان لمعاملات التداخل بين حامض الجبريليك و البنزل أدنين تأثير معنويا حيث تفوقت المعاملة ( GA300 + BA0 ) في ارتفاع للنباتات و طول المداد و عدد المدادات /نبات و عدد النباتات/ مداد و التي أعطت( 16.06سم ، 118.11سم ، 1.68مداد/نبات ، 3.67نبات/مداد ) على التتابع مقارنة بمعاملة القياس ( 1.07سم ، 32.33سم ، 0.20مداد/نبات ، 0.67نبات/مداد ) على التتابع . في حين أعطت معاملة ( GA0 + BA1800 ) أكبر عدد للتيجان في النباتات بلغ 3.56تاج/نبات مقارنة مع معاملة القياس و التي أعطت 1.89تاج/نبات .

Keywords


Article
EFFECT OF GIBBERELLIC ACID AND BENZYL ADENINE TREATMENT UNDER VACUUM ON STORAGE LIFE OF TOMATO
أثر التغطيس تحت التفريغ بالجبرلين والبنزل أدنين في القابلية الخزنية للطماطة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in the plastic houses and cold storage unit of the Department of Horticulture , College of Agriculture ,University of Baghdad during 2007-2008 . Gibberellic acid (GA 3) and benzyl adenine ( BA ) were used to study their effects on ripening and storage life of tomato( Lycopersicon esculentum cv. Nura ) . Mature green fruits were harvested and treated with distilled water containing the following concentrations of GA 3 or BA : 0 or 2.5 or 5 or 10 ppm under normal pressure or under vacuum ( - 300 mbar). The treated fruits were stored in cold room (15 ± 2 C ) for one month. The results showed that treating mature green tomato with 10 ppm GA 3 without vacuum increased fruit firmness and the percentage of total acids and decreased percentage of spoiled fruit after one month in storage . Vitamin C contents in fruits were also increased ( 104.97 mg / kg ). Treating the fruits with GA3 under vacuum ,needed the reduction of GA 3 from 10 to 5 to obtain the best results compared with those treated under normal pressure with 10 ppm GA 3 . Treating tomato fruit with BA under normal pressure showed the same results of GA 3 treatments under normal pressure . fruits Treating with BA under vacuum increased. vitamin C content in the fruits ( 127.74 mg / kg ) higher than the effect of GA 3 under vacuum . Treating the fruits with BA under vacuum reduced the percentage of spoiled fruit to 10 % compared with 40 % of the untreated fruit . Treatment with BA under vacuum delayed the ripening of the fruits after one month in storage . These results revealed that using vacuum is very important if low concentration of growth regulators are used to reduce the percentage of spoiled fruits and reduce vitamins C loss from the fruits during storage. أجريت هذه التجربة في وحدة البيوت البلاستيكية والمخازن المبردة في قسم البستنة – كلية الزراعة – جامعة بغداد للموسم 2007 – 2008 لدراسة تأثير الجبرلين ( 3 GA ) والبنزل ادنين (BA ) باستخدام التغطيس تحت التفريغ في القابلية الخزنية للطماطة صنف نوره . عوملت الثمار الخضراء البالغة بعد الجني بتغطيسها بتركيز صفر أو 2.5 أو 5 أو 10 جزء بالمليون من الجبرلين أو البنزل أدنين تحت الضغط الجوي الاعتيادي أو تحت التفريغ Vacuum بضغط سالب بمقدار 300 – مليبار لكل من منظمي النمو المذكورين ثم خزنت الثمار في غرفة مبردة بدرجة حرارة 15 ±2 مئوي لمدة شهر . أوضحت النتائج أن التغطيس بمحلول الجبرلين تركيز 10 جزء بالمليون بدون تفريغ ساعد على المحافظة على صلابة عالية للثمار( 6 كغم / سم2 ) ونسبة مرتفعة من الأحماض القابلة للتسحيح ( 1.1 % ) فيما زاد تركيز فيتامينC الى ( 104.97 ملغم / كغم ) وقلت نسبة التلف الى النصف ( 18.85 % ) في ثمار الطماطة بعد شهر من الخزن . أما عند استخدام الية التغطيس تحت التفريغ فقد تطلب تخفيض تركيز الجبرلين الى النصف (5 جزء بالمليون ) للحصول على نتائج افضل من تركيز10 جزء بالمليون في حالة التغطيس بدون تفريغ . عند استخدلم محلول البنزل ادنين بدون تفريغ فقد تم الحصول على نتائج مشابهة لنتائج استخدام الجبرلين بدون تفريغ . اما عند استخدام آلية التغطيس تحت التفريغ بمحلول البنزل ادنين فقد ساعد على زيادة تركيز فيتامين C في الثمار بعد الخزن الى اعلى مستوى ( 127.74 ملغم / كغم ) وتفوق على المعاملة بالجبرلين تحت التفريغ ( 111.83 ملغم / كغم ) فضلا عن خفض نسبة التلف الى الربع ( 10.9 % ) ، كما ساعد على منع وصول الثمار الى مرحلة النضج النهائية بعد شهر من الخزن بدرجة15 ± 2 مئوي .

Keywords


Article
IN VITRO MICROGRAFTING OF GARDENIA
التطعيم الدقيق لنبات الكاردينيا خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

To graft gardenia in vitro , shoot tips and nodes of Gardenia thunbergia used as rootstocks planted on MS medium with BA at 0.0 ,0.5 , 1.0 , 1.5 and 2.0 mg/l or kinetin at 0.0 , 2.5 , 5.0 , 10.0 and 15.0 mg /l for multiplication . Shoots produced in vitro rooted on medium supplemented with 1.5 mg/l IBA and 3 gm/l agar for micrografting . The experiment included shoot tips multiplication of gardenia used as scions from planting on medium supplemented with BA at 0.0 , 0.5 , 1.0 , 1.5 and 2.0 mg/l , scions treated with kinetin at 0.0 , 1.0 and 2.0 mg/l quick dipped before micrografting , data refers , planting nodes of rootstock G. thunbergia on MS medium supplemented with 1.0 mg/l BA gave the highest average of shoots number( 11.2 shoot /explant) , on the other hand shoot tips gave 7.8 shoot /explant when planted on medium supplemented with 2.0 mg /l BA after eight weeks . Planting shoot tips of scion (Veitchii cv. ) on medium at 2.0 mg /l BA gave 4.5 shoot /explant after four weeks , high encounter 90 % achieved by treated scions with 0.0 or 1.0 mg /l kinetin , highest length 1.23cm of scion and length of plantlet 1.99cm obtained from 1.0 mg /l kinetin after eight weeks , in vitro micrografting plantlet after acclimatization transferred to field and grown with survival 100 % .لتطعيم نبات الكاردينيا خارج الجسم الحي زرعت أطراف أفرع وعقد Gardenia thunbergia المستخدم كأصل على وسط MS المزود بتراكيز من BA 0.0 , 0.5 ,1.0 , 1.5 , 2.0 ملغم /لتر أوKinetin عند التراكيز 0.0 , 2.5 ,5.0 , 10.0 ,15.0 ملغم /لتر بهدف التضاعف ، الأفرع الناتجة من التضاعف جذرت على وسط MS المزود بـ 1.5 ملغم /لترIBA والمدعم بالاكر 3 غم /لتر للتركيب الدقيق عليها ، تضمنت الدراسة تضاعف أفرع الكاردينيا الصنف Veitchii (فيجي) المستخدم كطعم من زراعته على الوسط MS المزود بتراكيز من BA 0.0 , 0.5 ,1.0, 1.5 ,2.0 ملغم /لتر. تمت معاملة الطعوم بالكاينتين عند التراكيز 0.0 ، 1.0 ،2.0 ملغم /لتر غمرا قبل التركيب الدقيق . تشير النتائج أن زراعة عقد الأصلGardenia thunbergia على الوسط المزود بمعدل 1.0 ملغم /لتر BA أعطت أعلى معدل لعدد الأفرع(11.2 فرع /جزء نباتي ) في حين أعطت أطراف الأفرع أعلى معدل لعدد الأفرع( 7.8 فرع /جزء نباتي) من زراعتها على الوسط المزود بمعدل 2.0 ملغم /لتر BA بعد ثمانية أسابيع من الزراعة . أدت زراعة أطراف أفرع الطعم على الوسط المزود بمعدل 2.0 ملغم /لتر BA إلى الحصول على 4.5 فرع /جزء نباتي بعد أربعة أسابيع من الزراعة ، وتم الحصول على أعلى نسبة التحام للطعم والأصل 90 % من معاملة الطعم بالكاينتين عند التركيز 0.0 و 1.0 ملغم /لتر ، وتم الحصول على أعلى معدل لطول الطعم 1.23سم وطول النبيتة 1.99سم من تركيب الطعم المعامل بالتركيز 1.0 ملغم /لتر Kinبعد ثمانية أسابيع من الزراعة جميع النباتات الناتجة من عملية التركيب الدقيق بعد أقلمتها نقلت إلى الحقل لتنمو وبنسبة بقاء 100 % .

Keywords


Article
VEGETATIVE AND FRUIT CHARACTERISTICS OF GRAPE HYBRID THOMPSON SEEDLESS X ALABBASI
الصفات الخضرية والثمرية لهجين العنب تومسن سيدلس × العباسي

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted to investigate the vegetative and fruit characteristics of grape hybrid produced by crossing between Thompson seedless and Alabbasi and compare it with its parents. This study was conducted at the College of Agriculture , University of Baghdad during the seasons of 2008 and 2009. Results revealed that the hybrid tended to look like Alabbasi in date of fruit maturity but it was earlier that Thompson seedless in ripeness , which was ranged 17 days in first season and 19 days in the second season. The hybrid was similar to Thompson seedless in vegetative and fruit characteristics. Thompson seedless and hybrid were superior in leaf area in comparison with Alabbasi , which were 93.71 and 96.11 cm2 (Thompson seedless), 93.57 and 95.21cm2 (hybrid) and 86.72 and 88.21 cm2(Alabbasi)for both seasons, respectively. Higher cluster length was observed in Thompson seedless (19.62 and 20.43 cm) and hybrid (18.92 and 20.11cm) as compared with Alabbasi (16.72 and 17.41cm) for both seasons, respectively. Alabbasi was superior in cluster weight (370.10 and 375.21 g) in comparison with Thompson seedless (290.11 and 295.65 g) and hybrid (259.68 and 285.3 g) for 2008 and 2009 seasons, respectively. Alabbasi exhibited the greater average of 100 berries (382.21 and 375.63 g) as compared with Thompson seedless (145.44 and 153.93 g) and hybrid (137.68 and 150.23 g) for both seasons, respectively. The differences among parents and crossbred in quality characteristics lacked significance. In conclusion , the hybrid produced from crossing between Thompson seedless and Alabbasi was characterized by good quality characteristics and early maturity. The results of the second season confirmed this fact . It was worthy to mention that a hybrid will remain for always without any genetic chang for it is propagated vegetatively. أجريت هذه التجربة بهدف دراسة الصفات الخضرية والثمرية لهجين العنب الناتج من تضريب صنف العنب تومسن سيدلس (الاب) بصنف العنب العباسي (الام) ومقارنته مع الاباء، اذ تم انتاج هذا الهجين في دراسة سابقة (6) . نفذت هذه الدراسة في كلية الزراعة –جامعة بغداد للسنتين 2008 و2009 .أوضحت النتائج ان نباتات الهجين المدروس كانت تميل لصنف العباسي (الام)من حيث التبكير في النضج حيث كان معدل التبكير بالنضج 17 يوماً في الموسم الأول و 19 يوماً في الموسم الثاني عن الصنف تومسن سيدلس (الاب)، في حين كانت نباتات الهجين تميل إلى صنف العنب تومسن سيدلس (الاب) في الصفات الخضرية وصفات الثمار الطبيعية . تفوق الصنف تومسن سيدلس والهجين معنوياً في مساحة الورقة بالمقارنة مع الصنف العباسي ولكلا السنتين اذ بلغت 93.71 و 96.11سم2 للصنف تومسن سيدلس و 93.57 و 95.21 سم2 للهجين و 86.72 و88.21سم2 للصنف العباسي. كانت اعلى القيم المعنوية لطول العنقود للصنف تومسن سيدلس والهجين مقارنةً بالعباسي حيث بلغ طول العنقود للصنف تومسن سيدلس 19.62 و20.43سم و للهجين 18.92 و 20.11سم في حين كان طول العنقود للصنف العباسي 16.72 و17.41سم وللسنتين على الترتيب اما بالنسبة لوزن العنقود فقد اعطى الصنف العباسي اعلى القيم معنوياً ولكلا السنتين مقارنةً بالصنف تومسن سيدلس والهجين حيث بلغ وزن العنقود للصنف العباسي 370.10 و 375.21 غم و للصنف تومسن سيدلس 290.11 و295.65غم و 259.68 و 285.3 غم للهجين .كما تفوق الصنف العباسي معنوياً في معدل وزن 100حبة مقارنةً مع الصنف تومسن سيدلس والهجين ولكلا السنتين حيث بلغ 382.21 و 375.63غم للصنف العباسي و 145.44 و 153.93غم للصنف تومسن سيدلس و 137.68 و 150.23 غم للهجين وللسنتين على الترتيب، في حين لم تكن هناك فروق معنوية في الصفات النوعية للحاصل للاصناف قيد الدراسة وللسنتين، بالتتابع. تميز الهجين الناتج من تضريب الصنف تومسن سيدلس بصنف العنب العباسي بمواصفات النوعية الجيدة والتبكير في النضج، وهذا ما أكدته نتائج الموسم الثاني للهجين ،ومن الجدير بالذكر ان الهجين الناتج يمكن ان يبقى عشرات السنين دون تغيير وراثي لطالما يكثر خضرياً.

Keywords


Article
PREDICTING VIGOROUS PLANTS OF MAIZE GROWN IN THE FIELD BY VIGOROUS SEEDLINGS EMERGED FROM SAND (SE/ 96 )
التنبؤ بالنباتات النشطة للذرة الصفراء في الحقل بالبادرات ( SE - 96 ) النشطة البازغة في الرمل

Loading...
Loading...
Abstract

To predict percent of vigorous plants expected to grow in the field from a seed lot of maize by percent of vigorous seedlings emerged from sand , seeds of two synthetics of maize ; B- 106 and 5018 stored for one year under poor storage were used. Zinc metal containers with dimensions of 24.5 × 24.5 × 5 cm were prepared . silica pure sand was used in these containers of 4 cm deep . At the same time , a wooden clamp of 100 fingers was made . Fingers were 5 cm long and 8 mm diameter .One hour after watering the containers the clamp was pressed on containers to have 100 holes for planting . Seeds were planted in these holes , covered with dry sand and watered . This test was replicated twenty times . Seeds of the two cultivars were also planted in the field with twenty replicates , each of 100 plants . Data was obtained after 96 h from planting on vigorous seedlings emerged in the containers , whereas , percent of vigorous plants were recorded after 6 weeks in the field . Data obtained was analyzed by t – test , then in a factorial analysis with RCBD of four replicates . Results obtained showed that percent of vigorous seedlings from the sand test ( SE /96 ) was a very good estimate to predict percent of vigorous plants in the field expected from a maize seed lot . It was recommended to use this test to predict percent of cultivar mean performance in maize or other seed crops in the future . لأجل التنبؤ بالنباتات النشطة التي ستنمو في الحقل من عينات بذور الذرة الصفراء , استخدمت بذور الصنفين التركيبيين بحوث 106 و 5018 مخزونة لمدة عام في ظروف خزن ضعيفة . تم تصنيع أواني معدنية من القصدير بأبعاد 24.5 × 24.5 × 5 سم . وضع الرمل النقي ( سليكا ) في الاواني لعمق 4 سم . تم تصنيع مشبك خشبي مثبتة عليه مائة اصبع بطول 5 سم وسمك 8 ملم . رويت الاواني بالماء , وبعد ساعة ضغط المشبك على رمل كل اناء للحصول على مائة ثقب للزراعة . وضعت البذور داخل الثقوب وغطيت بالرمل الجاف , ثم رويت , وتركت في المختبر وتم ذلك في عشرين مكررا . تمت في نفس الوقت زراعة بذور نفس الصنفين في الحقل في عشرين مكررا , كل مكرر بمائة نبات . دونت البيانات للبادرات النشطة البازغة من الرمل ( من دون الضعيفة والمشوهة وغير النابتة ) , بعد 96 ساعة من الزراعة ثم كل 12 ساعة بعدها . بعد شهر ونصف , حسبت نسبة النباتات النشطة في الحقل . وضعت البيانات في جداول مناسبة وحللت بأختبار( ț ) بعد أن اثبت التحليل عدم معنوية الفرق بين النسبة المختبرية ( بعد 96 ساعة ) والحقلية , حللت البيانات في تجربة عاملية ضمت الصنفين ومعاملات العد . استنتج من التحليل الاحصائي ان أفضل تنبؤ للنباتات النشطة في الحقل لعينة بذور الذرة الصفراء هو بأعتماد العد بعد 96 ساعة للبادرات النشطة في الرمل , اذ اطلق على الطريقة الرمز 96/ SE . يمكن التوصية بأعتماد هذه الطريقة مستقبلا للتنبؤ بنسبة النباتات التي تعطي معدل حاصل الصنف في الحقل فأعلى , وعلى محاصيل اخرى كذلك .

Keywords


Article
GENE ACTION AND HETEROSIS OF LINE X TESTER IN COTTON
الفعل الجيني وقوة الهجين في القطن باستخدام سلالة x كشاف

Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this experiment was to facilitate the selection in cotton breeding and estimation of heterosis, the gene action and general combining ability (GCA) of the parents and specific combining ability (SCA) of hybrids considered for the development of high yielding in early generation. A field trial was carried out on the Field Crops Research Station of ٍState Broad for Agric. Res. in Abu Ghraib. Line x tester analysis involving five cotton female lines (Makneer, 44200, Marsomi 5, 113,and Dise) and three testers (Lashata, Ashoor 1, and Cocker 310 wilt), were crossed in 2007. The eight parents and theirs 15 hybrids were planted in a randomized complete block design with three replications in 2008. Significant differences were found among genotypes (lines, tester, and crosses) in all traits studied. The hybrid Ashoor x Dise showed significant heterosis over best parent for seed cotton yield (70.8%), no. of total bolls (161.6%), and no. of open bolls (126.2%). The variances due to GCA and SCA were significant for all traits studied. This indicated that both additive and non-additive gene effects were responsible for the investigated characters. It was found that in the population, plant height, no. of total bolls, no. of open bolls, boll weight, and earliness were influenced by additive gene effects while seed cotton yield, no. of sympodia, and no. of monopodia were influenced by non-additive gene effects. Among the parents Ashur 1 for seed cotton yield, boll weight, and no. of sympodia and 44200 for seed cotton yield and plant height were detected with higher general combining ability. SCA was significant for Cocker 310 wilt x Makneer and Lashata x 44200 hybrid combinations for seed cotton yield.نفذت تجربة حقلية في محطة ابحاث المحاصيل الحقلية العائدة الى الهيئة العامة للبحوث الزراعية في ابي غريب. تم التضريب بين خمس سلالات (ماكنيير و44200 ومرسومي5 و113 ودايس) وثلاثة كشافات (لاشاتا وآشور1 وكوكر310ولت) في الموسم الزراعي 2007, نتج عنها خمسة عشر هجيناً فردياً. زرعت بذور الكشافات والسلالات والهجن الناتجة منها في الموسم الزراعي 2008 وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات بهدف تقدير قوة الهجين وتأثيرات مقدرة الائتلاف العامة والخاصة والفعل الجيني. وجدت فروق معنوية بين الكشافات والسلالات وتضريباتها في جميع الصفات المدروسة. أظهرت النتائج بان الهجين آشور1 x دايس قد أعطى أعلى قوة هجين معنوية وموجبة في حاصل القطن الزهر للنبات (70.8%) وعدد الجوز الكلي (161.6%) والمتفتح للنبات (126.2%) نسبة الى اعلى الابوين. أشارت نتائج التحليل الوراثي لسلالة x كشاف الى وجود تباين معنوي لتأثير قابليتي الائتلاف العامة والخاصة لجميع الصفات المدروسة، مما يشير الى اهمية تأثير فعل الجين المضيف وغير المضيف في توريث الصفات المدروسة. كان الكشاف آشور1 هو افضل الكشافات في حاصل القطن الزهر ومتوسط وزن الجوزة وعدد الافرع الثمرية من حيث مقدرة الائتلاف العامة, بينما كانت السلالة 44200 هي الافضل من بين السلالات في حاصل القطن الزهر ونسبة التبكير. كانت أفضل التضريبات من حيث مقدرة الائتلاف الخاصة هو التضريب كوكر310 ولت x ماكنيير في حاصل القطن الزهر والتضريب لاشاتا x 44200 في حاصل القطن الزهر للنبات وارتفاع النبات. يستنتج من هذه النتائج امكانية استخدام بعض السلالات والكشافات التي تفوقت تضريباتها في استنباط هجن ذات مقدرة ائتلاف خاصة لانتاج حاصل عالٍ من القطن الزهر، لان معظم مكونات الحاصل كعدد الجوز المتفتح ومتوسط وزن الجوزة تقع تحت تأثير السيادة والسيادة الفائقة، ويمكن ان يكون الانتخاب لحاصل القطن الزهر وعدد الافرع الثمرية ذا كفاءة لكونها تقع تحت التأثير الجيني المضيف.

Keywords


Article
RESPONSE OF COTTON TO PLANT POPULATION AND WEED CONTROL
استجابة القطن للكثافة النباتية ومكافحة الادغال

Loading...
Loading...
Abstract

A field trial was conducted at the Experimental Farm of the Deparrtment of Crop Science- College of Agriculture, University of Baghdad , Abu-Ghraib during two summer seasons(2008 and 2009). The objectives were to investigate the response of cotton to planting 50000 ,62500 , 83333 and 125000 plant . ha-1 and weed treatments ( Treflan , Super Gallant , Weed-free and Weedy-check ) on yield of cotton (Gossypium hirsutum L. cv. Lashata ) . The design used was RCBD with split-plot arrangement with three replications . Treflan gave superior number of open cotton bolls . plant-1 and lint index and weight of boll 7.65 , 4.65, 3.44 in first season and 8.32 , 4.80 , 3.43 respectivly in second season . These result , reflected in good performance of cotton , therefore , it gave superior of seed cotton yield and lint yield were 2590.47 , 2728.83 , 854.85 and 900.53 kg.ha-1 respectivly in both seasons . The plant density 125000 plant . ha-1 gave lowest open cotton bolls and seed index and weight of boll 5.95, 6.78 , 9.66 , 9.71 , 3.02 , 3.11 respectivly in both seasons , but gave superior value of lint index 4.79 , 4.91gm respectivly and gave high seed cotton yield 3298.07 , 3627.59 and lint yield 1066.25 ,1197.12 kg.ha-1 respectivly. The treatment of weed- free with high density 125000 plant.ha-1 gave high value of seed cotton yield and lint yield at first season was 3770.55 and 1244.28 and at second season 4720.86 and 1557.88 kg.ha-1 respectively . From these result we can conclusion that the cotton is positive response to study factors , so we can use 125000 plant .ha-1 to control weeds instead of herbicid in order to get high yield and to keep clean environment . نفذت تجربة حقلية في حقل التجارب التابع لقسم علوم المحاصيل الحقلية في كلية الزراعة – جامعة بغداد في ابي غريب للموسمين 2008 و2009 بهدف معرفة استجابة القطن صنف لاشاتا للكثافات النباتية 50000 و62500 و83333 و 125000 نبات .هـ-1 ومعاملات مكافحة الأدغال (مبيد الترفلان ومبيد سوبر كالنت و غياب الادغال و المدغلة ) وتأثير ذلك في الحاصل ومكوناته. استخدم تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بترتيب الألواح المنشقة بثلاثة مكررات .تفوق مبيد ترفلان على مبيد سوبر كالنت في تحقيق اعلى متوسط لعدد الجوز المتفتح ومعامل التيلة و وزن الجوزة بلغ 7.65 و 4.65 و 3.44 بالتتابع في الموسم الاول و 8.32 و 4.80 و 3.43 جوزة . نبات -1 بالتتابع في الموسم الثاني . انعكس ذلك في حاصل قطن الزهر والشعر حيث اعطيا متوسطاً لهاتين الصفتين بلغ 2590.47 و2728.83 و 854.85 و 900.53 كغم . هـ-1 بالتتابع لكلا الموسمين. اعطت الكثافة النباتية الأعلى( 125000 نبات .هـ-1 ) اقل متوسط لعدد الجوز المتفتح في كلا الموسمين بلغ 5.95 و6.78 جوزة .نبات-1 ومعامل بذرة 9.66 و 9.71 غم و وزن جوزة 3.02 و 3.11 غم .نبات-1 . فيما اعطت هذه الكثافة اعلى متوسط لمعامل التيلة 4.79 و 4.91 غم لكلا الموسمين وبذلك اعطت اعلى حاصل قطن زهر بلغ 3298.07 و 3627.59 و حاصل قطن الشعر بلغ 1066.25 و 1197.12 كغم .هـ-1 على الترتيب . اعطت معاملة غياب الادغال مع الكثافة (125000 نبات . هـ-1 ) اعلى متوسط لحاصل قطن الزهر والشعر بلغ 3770.55 و4720.86 و 1244.28 و 1557.88 كغم .هـ-1 بالتتابع ولكلا الموسمين . نستنتج بأن زيادة الكثافة النباتية تؤدي الى زيادة حاصل قطن الزهر والشعر في وحدة المساحة مثلما تفعل المبيدات وبذلك نوصي بأستخدام الكثافة النباتية 125000 نبات .هـ -1 بدلاً من المبيدات في تحقيق هدف زيادة الانتاج والمحافظة على البيئة.

Keywords


Article
ROLE OF SEEDLING AGE ON GROWTH AND RICE YIELD 1- GROWTH PROPERTIES AND BIOLOGICAL YIELD
دور عمر الشتلة في نمو وحاصل الرز1- صفات النمو والحاصل البايولوجي

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment with two factors was carried out at the Rice Research station in Al-Mishkab during 2008 and 2009 seasons to study the effect of seedling age on growth and biological yield of some rice cultivars.The design was split plot with RCBD arrangement in four replicates. The statistical analysis showed that the early seedlings ages i.e.(20 and 27)days led to a significant increase in the panicle length ,flag leaf area, and biological yield compared with two late ages (34 and 41) days,Treatment of seedling ages (20 and 27) days gave highest value than other treatments ,of panicle length (23.2,23.3 cm),(21.7, 22.1 cm), flag leaf area (29.6,30.3 cm2),(21.4 , 20.5 cm2), biological yield (9.87 , 10.06 tn.ha-1), (9.91 , 9.76 tn.ha-1) in both seasons respectively , However a significant reduction of number of days from sowing to 50% anthesis (106.6, 108.0 day) ,(110.6 , 110.7), number of days sowing to physiological maturity(139.3, 140.8 day) ,(139.5, 139.6 day) in both seasons respectively , was found in these two early ages .Seedlings ages had no significant effect on plant height, in both seasons.Cultivars showed significant differences in most studied characters. local cultivar Anber33 gave highest values number of days from sowing to 50% anthesis (111.4 , 113.6 days), number of days sowing to physiological maturity(143.9,141.6days), plant height(139.5, 100.2 cm), panicle length (26.5,25.2cm), flag leaf area(37.4 , 22.1 cm2)in both seasons respectively., biological yield (10.32 tn.ha-1 )in first season. .نفذت تجربة حقلية بعاملين في حقول محطة أبحاث الرز في المشخاب التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية خلال الموسمين 2008 و 2009 بهدف دراسة تأثير أعمار الشتلات في بعض صفات النمو و الحاصل البايولوجي لبعض أصناف الرز. استعمل تصميم الألواح المنشقة بترتيب القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات. أظهرت النتائج إن نقل الشتلات بالعمرين المبكرين 20 و 27 يوما أدى إلى زيادة معنوية في طول الدالية ومساحة ورقة العلم والحاصل البايولوجي مقارنة بالعمرين المتأخرين 34 و 41) يوما واعطت معاملتي العمرين 20و27 يوما اعلى معدل طول دالية 23.2و 23.3 سم في الموسم الاول و21.7و22.1 سم في الموسم الثاني ومساحة ورقة العلم 29.6و 30.3 سم2 في الموسم الاول و21.4و20.5 سم2 في الموسم الثاني والحاصل البايولوجي 9.87و 10.06 طن.هكتار-1 في الموسم الاول و9.91و9.76 طن.هكتار-1 في الموسم الثاني بااتتابع , بينما أديا إلى انخفاض معنوي في عدد الايام من الزراعة الى 50% تزهير106.6و108.0 يوما في الموسم الاول و110.6و110.7 يوما في الموسم الثاني وعدد الايام من الزراعة حتى النضج الفسيولوجي139.3و140.8 يوما في الموسم الاول و139.5و 139.6 يوما في الموسم الثاني بالتتابع، في حين لم تؤثر أعمار الشتلات معنويا في ارتفاع النبات في كلا الموسمين . اختلفت الأصناف معنويا في معظم الصفات المدروسة. اذ اعطى الصنف عنبر33 أعلى عدد ايام من الزراعة الى 50% تزهير 111.4و 113.6 يوما وعدد ايام من الزراعة حتى النضج الفسيولوجي 143.9و 141.6 يوما و ارتفاع نبات 139.5و 100.2 سم وطول دالية 26.5و25.2سم ومساحة ورقة علم 37.4و 22.1 سم2 في الموسمين بالتتابع وحاصل بايولوجي 10.32 طن.هكتار-1 في الموسم الاول .

Keywords


Article
ROLE OF SEEDLING AGE ON GROWTH AND RICE YIELD 2- YIELD COMPONENTS AND YIELD
دور عمر الشتلة في نمو وحاصل الرز2- مكونات الحاصل والحاصل

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment with two factors was carried out at the Rice Research station in Al-Mishkab during 2008 and 2009 seasons to study the effect of seedling age on yield of some rice cultivars.The design was split plot with RCBD arrangement in four replicates. The statistical analysis showed that the early seedlings ages i.e.(20 and 27)day led to a significant increase in number of panicles/m2 , number of grains/ panicle , paddy yield compared with two late ages (34 and 41) days, Treatment of seedling ages (20 and 27) gave highest value than other treatments ,at number of panicles/m2 (214.9 , 221.7) panicle in first season , (237.1 , 220.9) panicle in second season , number of grains/ panicle (164.0 , 167.8) grains in first season , (153.8 , 158.3) grains in second season, paddy yield (4.833 , 4.945)t.ha-1 in first season , (4.340 , 4.290) t.ha-1 in second season respectively . However a significant reduction of sterility percentage (11.65 , 11.69) in first season ,and (7.79 , 8.30) in second season respectively, was found in these two early ages .Seedlings ages had no significant effect on, weight of 1000 grain and harvest index in both seasons. Cultivars showed significant differences in most studied characters. local cultivar Anber33 gave highest values paddy yield (4.759 t.ha-1) due to its highest number of grains/panicle(192.3). While fourat1 was superior in paddy yield.hectare-1(4.526 t.ha-1) due to its highest number of panicles(208.8). m2, weight of 1000 grains(23.66) gm in first season while in the second season , Cultivars showed not significant differences in paddy yield . It could be concluded that seedlings transplanted in the ages of (20 and 27) day gave highest paddy yield due to the increases in the yield componentsنفذت تجربة حقلية بعاملين في حقول محطة أبحاث الرز في المشخاب خلال الموسمين 2008 و 2009 بهدف دراسة تأثير أعمار الشتلات في حاصل بعض الأصناف من الرز. استعمل تصميم الألواح المنشقة بترتيب القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات. أظهرت النتائج إن نقل الشتلات بالعمرين المبكرين 20 و 27 يوما أدى إلى زيادة معنوية في عدد الداليات بوحدة المساحة وعدد الحبوب للدالية وحاصل الحبوب مقارنة بالعمرين المتأخرين 34 و 41 يوما. وحققت معاملتي العمرين (20 و 27) يوم اعلى معدل في عدد الداليات .م-2 214.9 و 221.7 دالية في الموسم الاول و 237.1 و 220.9 دالية في الموسم الثاني , وعدد الحبوب للدالية 164.0 و 167.8 حبة في الموسم الاول و 153.8 و 158.3 حبة في الموسم الثاني , وحاصل حبوب 4.833 و 4.945 طن .هكتار-1 في الموسم الاول و 4.340 و 4.290 طن . هكتار-1 في الموسم الثاني بالتتابع . في حين أديا إلى انخفاض معنوي في النسبة المئوية لعدم الخصب 11.65 و 11.96 في الموسم الاول و 7.79 و8.30 في الموسم الثاني بالتتابع ، في حين لم تؤثر أعمار الشتلات معنويا في وزن 1000 حبة ودليل الحصاد في كلا الموسمين . اختلفت الأصناف معنويا في معظم الصفات المدروسة. اذ اعطى الصنف عنبر33 أعلى حاصل حبوب 4.759 طن .هكتار-1 لاعطائه اعلى عدد حبوب للدالية192.3. في حين تفوق الصنف فرات1 في حاصل الحبوب وحقق 4.526 طن.هكتار-1 لإعطائه أعلى عدد داليات /2م 208.8 دالية و وزن 1000 حبة 23.66 غم في الموسم الاول . اما في الموسم الثاني فلم يكن هناك فرق معنوي ما بين الاصناف . يمكن الاستنتاج إن نقل الشتلات بالعمرين 20 و 27 يوما أعطى أعلى حاصل حبوب نتيجة زيادة مكونات الحاصل.

Keywords


Article
DETECTION OF UTERINE INVOLUTION USING ULTRASONOGRAPHY IN TURKISH AWASSI EWES
تشخيص أرتداد الرحم باستخدام جــهاز الأمواج فوق الصوتية لدى النعاج العواسي التركي

Loading...
Loading...
Abstract

This study was undertaken to investigate the time required for post partum (pp) uterine involution in Turkish Awassi ewes with single and twin births. This will lead to asses the most appropriate time for insemination that ensure the highest fertilization rate as well as to avoid endometritis. This study carried out at sheep and goat improvement station/ state board of agricultural researches in Agargof (25km western of Baghdad( during the period of January to April, 2009. This trial involved 30 ewes (15 with the single births and 15 with twin births) of 2-4 years old and 40-75 kg live body weight. The diameter of uterine horn was significantly decreased in ewes with single births from 63.87±1.27 mm at the first week pp to 11.53±0.56 mm at seventh week pp. Concomitantly, diameter was also decreased in ewes with the twin births from 62.07±31.1mm at first week pp to 11.93±0.55mm at seventh week pp. The thickness of endometrium was obviously reduced in ewes with the single (from 5.87±1.27 to 1.00±0.00 mm ) and twin births ( from 5.66±0.27 to 1.00±0.00 mm) for the first and seventh weeks pp respectively.In conclusion, the uterine involution in Turkish awassi ewes ewes occurred, 35 days pp. Thus, it is possible to inseminate ewes after this period to achieved highest fertilization rate and to avoid endometritis.أجريت هذه التجربة لبيان معرفة الوقت اللازم لارتداد الرحم لدى النعاج العواسي التركي ذات الولادة المفردة والتوأمية للوصول إلى انسب وقت لتسفيد النعاج بعد الولادة لضمان الحصول على أعلى نسبة إخصاب وتجنب حالات التهاب الرحم والتي ستنعكس على رفع الكفاءة التناسلية للنعاج العراقية. نفذت الدراسة في محطة تحسين الأغنام والماعز التابعة للهيأة العامة للبحوث الزراعية في منطقة عكركوف (25 كم غربي بغداد) للمدة من كانون الثاني/2009 ولغاية نيسان/2009. اشتملت التجربة على 30 نعجة (15 نعجة ذات ولادة مفردة و15 نعجة ذات ولادة توأمية)، كانت أعمارها من 2-4 سنوات وبوزن 40-75 كغم. تو استخدام سونارمن نوع Real time-B-Mode ذو تردد 5 ميغا هيرتز بعد تحوير القطب (Probe) لاجراء الفحوصات عن طريق المستقيم. انخفض قطر قرن الرحم معنوياً لدى النعاج ذات الولادة المفردة من 63.87 ±1.27 ملم عند الأسبوع الأول الى 11.53±0.56 ملم عند الأسبوع السابع بعد الولادة، وقد يعزى السبب في تناقص قطر قزن الرحم من اسبوع الى اخر الى حصول تقلصات في عضلات الرحم والتي تؤدي دوراً مهماً في تخلص من المواد المخاطية والاغشية الجنينية والقيح ان وجد مع اصلاح في الانسجة التالفة واعادة النشاط الافرازي للرحم بصورة طبيعية. وانخفض قطر قرن الرحم لدى النعاج ذات الولادة التوأمية من 62.07±1.31 ملم عند الأسبوع الأول الى 11.93±0.55 ملم عند الأسبوع السابع بعد الولادة. سجلت قيم سمك بطانة الرحم انخفاضاً معنوياً لدى النعاج ذات الولادة المفردة من 5.87±1.27 ملم الى 1.00±0.00 ملم و لدى النعاج ذات الولادة التوأمية من 5.66±0.27 ملم الى 1.00±0.00 ملم للأسبوع الأول والسابع بعد الولادة على الترتيب. نستنتج من هذه التجربة حصول ارتداد الرحم لدى النعاج العواسي التركي خلال 35 يوماً بعد الولادة وعلية فأن تلقيح هذه النعاج يكون ممكناً بعد هذه الفترة لتحقيق أعلى معدل للأخصاب وتجنب حالات التهاب الرحم.

Keywords


Article
ECONOMIC ANALYSIS OF THE RESPONSE OF BROAD BEANS TO LEVELS OF N AND P FRTILIZERS
التحليل الاقتصادي لاستجابة الباقلاء لمستويات مختلفة من السمادين النتروجيني والفوسفاتي

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed estimating the optimum amount of nitrogen and phosphorus fertilizers for broad beans production in economic condition similar to experiment region, four functions were estimated : Linear , Cobb – Douglas , quadratic and square root . the results showed that the quadratic function was the most representative according to statistically economical , econometrical and biological criteria. The coefficient of determination was 90% . The results also showed the absence of autocorrelation from the model as Durban – Watson value was less than (dU) and more (dL) the results showed the absence of heteroscedasticity according to the Park test . we alsofound the absence of multicallinearity according to correlation matrix for independent variables. The results had shown that the optimum amount of nitrogen fertilizer was (56.3) kgs/Donum. While the optimum amount of phosphorus was (46.9) kgs/Donum. In addition some derivatives from production function were derived such as marginal rate of substitution , isoquant equation , expansion path , isoclines , and ridge lines. The results also showed that the signs of independent varieties were consistent with economic logic. The nature of the quadratic function is consistent with biological criteria as the addition of fertilizer would be biologically acceptable a certain limit. تهدف هذه الدراسة الى تقدير المستوى الامثل اقتصادياً من السمادين النتروجيني و فوسفاتي لانتاج الباقلاء في ظروف بيئية واقتصادية مماثلة لمنطقة التجربة. تم تقدير اربعة دوال انتاجية وهي : الدالة الخطية و اللوغارتمية المزدوجة (كوب – دوجلاص) والانية (التربيعية) ، استناداً الى المعايير الاقتصادية و الاحصائية و الاقتصادية القياسية و البايولوجية . تم اختيار انسب هذه الدوال تمثيلاً للعلاقة الانتاجية . اظهرت نتائج التحليل بأن الدالة الانية (التربيعية) كانت انسب الدوال تمثيلاً للعلاقة بين المتغير التابع (حاصل الباقلاء) والمتغيرين المستقلين (السماد النتروجيني والفوسفاتي) لان المعلمات المقدرة كانت معنوية حسب اختبار (t) بحسب اختبار (F) للدالة. اما معامل التحديد فقد كان 90% . كذلك اظهر الانموذج عدم وجود مشكلة الارتباط الذاتي لكون قيمته دربن – واستن اكبر من dL واصغر من du . كذلك عدم وجود مشكلة عدم ثبات التباين وذلك من خلال اختبار (Park test) . كذلك عدم وجود مشكلة الارتباط الخطي المتعدد الذي اتضح من خلال مصفوفة الارتباط بين المتغيرات المستقلة. اما من ناحية المعايير الاقتصادية المستخدمه ة في اختبار الانموذج فتتركز حول اشارة المعلمات للمتغيرين المستقلين وعلاقتهما بالمتغير التابع حيث ان اشارتهما تتفق مع المنطق الاقتصادي . كما ان للناحية البايولوجية تأثير فعال وحاسم في اختيار الشكل الدالي للعلاقة بين المتغيرات حيث ان استعمال الاسمدة الكيمياوية بشكل عام يؤدي الى زيادة الانتاج بصورة متزايدة في بداية المرحلة الاولى ثم يبدأ بالزيادة بصورة متناقصة الى ان يصل الانتاج الى القمة في نهاية المرحلة الثانية.ان سبب ذلك يعود كون كل محصول له حد اقصى من الاستجابة للاسمدة حيث يكون التأثير ايجابياً لزيادة الانتاج وبعدها يصبح التأثير سلبياً على الانتاج. اظهرت نتيجة البحث ان المستوى المقدر المحقق للكفاءة الاقتصادية من السماد النتروجيني هي 56.3 كغم/دونم اما السماد الفوسفاتي فكانت 46.9 كغم/دونم.

Keywords


Article
PARTICLE SIZE DISTRIBUTION OF CARBONATE IN SOME CALCAREOUS SOIL SEPARATES OF NORTHERN IRAQ
التوزيع الحجمي لدقائق الكاربونات في مفصولات بعض الترب الكلسية لشمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment included calcareous soils samples with different orders classified within the series level from four locations of Northern Iraq namely(Aridisols-453CCW-Talafer) (Iceptisols-452CCF-Ninevah Forest) (Mollisols-653CEE-Zawaita) (Vertisols-452CCW-Batail). Soil samples were fractionated intro coarse sand (200-500m), fine sand (50-200 µ m), coarse silt (20-50µ m), fine silt (2-20 µ m) and clay (<2 m), and the calcium carbonate distribution was determined in each fraction.The results revealed that carbonate particles were concentrated in the coarse separates of Batail, Zawaita and Talafer accounting for 460.0, 457.7 and 461.4 gm.kg-1 respectively. In the Nineveh forest it was 179.2 gm.kg-1. carbonate particles were order as following (coarse sand ,fine sand ,coarse silt ,fine silt and clay fraction) respectively and the calcium carbonate distribution was different within the series level from four locations of Northern Iraq and within soil bedons. The concentration of carbonate particles is indicative of it’s nature whether it is secondary or pedogenic. Statistic a analysis showed a significant positive correlation (r=0.68**) between the percentage of carbonate in soil separates and it’s average diameter.تضمنت التجربة أربعة مواقع من شمال العراق ذات ترب كلسية مختلفة الرتب مصنفة بمستوى السلسلة وهي زاويتا- 653CEE-Moll sols وباتيل- 452CCW-Vertisolsوغابة نينوى-432CCF-Incept sols وتلعفر-453CCW-Arid sols. استخدمت في الدراسة خمسة مفصولات وهي الرمل الخشن (200-500) مايكرون والرمل الناعم (50-200) مايكرون والغرين الخشن (20-50) مايكرون والغرين الناعم (2-20) مايكرون والطين أقل من 2 مايكرون لتقدير كاربونات الكالسيوم فيها بهدف معرفة في اي مفصول تتركز الكاربونات. وقد أظهرت النتائج ان دقائق الكاربونات تركزت في المفصولات الخشنة فقد بلغت 457.7 و 461.4 غم. كغم-1 في الرمل الخشن والناعم على التوالي ماعدا تربة غابة نينوى فإنها تركزت في الدقائق الناعمة حيث كانت 179.2 غم . كغم-1 في الطين وقد كان ترتيب الكاربونات المرتبطة بالمفصولات بالترتيب الأتي: ( رمل خشن .و رمل ناعم و غرين خشن وغرين ناعم والطين) ويرتبط ذلك مع نوع الكاربونات من حيث طبيعة تكونها والتي تكون إما موروثة أو ثانوية،وان التوزيع ألحجمي لدقائق الكاربونات اختلف مع اختلاف الظروف البيئية الخارجية التي تكون متلازمة مع اختلاف الظروف الداخلية للتربة . كما أظهرت النتائج وجود علاقة إرتباط معنوية موجبة (r=0.68**) بين النسبة المئوية للكاربونات في مفصولات التربة ومعدل قطر المفصول,وان مجموع النسب التي بحجم الرمل الكلي والغرين الخشن تشكل 64.75% مما يظهر إن كاربونات الكالسيوم تتركز في الجزء الخشن لمفصولات التربة الذي يمتاز بمساحه سطحيه قليله جدا مقارنه مع الكاربونات التي بحجم الطين وبالتالي يكون ذوبانه بطيئا.

Keywords


Article
KNOWLEDGE LEVEL OF BUFFALOES HOLDER'S OF BRUCELLOSIS DISEASE IN THE AL-THAHAB AL-ABYADH VILLAGE
المستوى المعرفي لمربي الجاموس بمرض البروسيلا في قرية الذهب الابيض

Loading...
Loading...
Abstract

This research aimed to identify the current knowledge level of the buffalo's breeders in the Al-Thahab Al-Abyadh village of common disease between human and animals (brucellosis disease). Determining the knowledge level of educators in each of the areas of knowledge in field diagnosis of disease , knowledge of disease dangers , methods of disease transmission and prevention of disease, as well as identification of a relationship's level of knowledge of educators in all of the independent variables the following : age , educational collection , years number of practice , preparation of buffaloes and contribution to income . To achieve the research objectives in the light of literature and scientific research and publications, relating of common diseases between human and animals (brucellosis disease), a measure of knowledge consisted of 26 items distributed to the axes defined above. A parameter was built of two degrees and thus became the degree of the scale ranged between 0-52 degrees. The research community included all buffalo's holders in the Al-Thahab Al-Abyadh village 150 holders and by 40%. The results showed that the knowledge level of educators is described as average. The results showed a positive correlation between the knowledge level of educators and the preparation of buffalo. The researche recommends to that Agricultural Extension must play it role in the veterinary health institutions in the preparation many Extension's programs and activities to direct the breeders about common diseases between humans and animals in general and particular brucellosis disease. استهدف البحث تحديد المستوى المعرفي لمربي الجاموس في قرية الذهب الابيض بالمرض المشترك بين الانسان والحيوان ( مرض البروسيلا ) ، كذلك تحديد المستوى المعرفي للمربين في كل محور من محاور المعرفة التالية : التشخيص الحقلي للمرض والمعرفة بمخاطره وطرائق انتقاله والوقاية منه ، فضلاً عن التعرف على علاقة المستوى المعرفي للمربين بكل من المتغيرات المستقلة التالية : العمر والتحصيل الدراسي وعدد سنوات ممارسة المهنة واعداد القطيع ومساهمة تربية الجاموس في الدخل . تحقيقاً لاهداف البحث وفي ضوء البحوث العلمية والنشرات المتعلقة بالامراض المشتركة بين الانسان والحيوان (مرض البروسيلا)، تم بناء مقياس للمعرفة مكون من 26 فقرة موزعة على محاور المعرفة المذكورة انفاً . حددت درجتان لكل فقرة وبذلك اصبحت درجة المقياس تتراوح مابين 0-52 درجة . شمل مجتمع البحث جميع مربي الجاموس في قرية الذهب الابيض البالغ عددهم 150 مربياً ، تم اخذ عينة عشوائية منهم حجمها 60 مربياً وبنسبة 40% . اظهرت النتائج ان المستوى المعرفي للمربين المبحوثين يوصف بانه متوسط. كما اظهرت النتائج وجود علاقة معنوية موجبة بين مستوى معرفة المربين واعداد قطيع الجاموس. لذا يوصي الباحث بضرورة ان ياخذ الارشاد الزراعي دوره مع المؤسسات الصحية ذات العلاقة في اعداد برامج ونشاطات ارشادية مختلفة لتوعية المربين بالامراض المشتركة بين الانسان والحيوان بشكل عام ومرض البروسيلا بشكل خاص.

Keywords


Article
AN ESTIMATION OF DEMAND AND SUPPLY FUNCTIONS FOR RICE IN IRAQ FOR THE PERIOD (1980-2005)
تقدير دالتي الطلب والعرض لمحصول الرز في العراق خلال المدة (1980 – 2005 )

Loading...
Loading...
Abstract

Rice is considered one of the main cereal crop in the world and occupies the second rank after wheat in importance. In Iraq rice is one of the main summer cereal crops and it is an important food item in Iraqi nutritional pattern. The aim of this research is to determine the factors affecting demand and supply together in addition to the evaluation of public policies performance. The results showed that the factors affecting rice demand were rice price, wheat price, potato price, per capita income and time. On the other hand the factors affecting rice supply were cultivated area, rice price for the previous year, fertilizer price, and water consumption. Double logarithmic model was chosen to express the relation between dependent and independent variables. The results also showed that the satisfaction from rice consumption was high due to low income elasticity of demand as it was 0.281. The positive sign of income elasticity of demand refers to that rice is normal and necessary commodity. The results also showed that the relationship between rice and potato is substitutional and complementary with wheat. The supply function results showed that the development of cultivated area contributed to the production increase but not sufficiently. The results also showed that the price had a negative effect on production , which indicates the weakness of public price policy performance. The role of irrigated water was positive but weak. The results also showed that the farmers did not use this resource economically. Some recommendations were forwarded. يعد محصول الرز من محاصيل الحبوب الرئيسة في العالم ، ويحتل المرتبة الثانية بعد محصول القمح من حيث الاهمية. وفي العراق يعد من محاصيل الحبوب الصيفية ولاغنى عنه على مائدة الفرد العراقي. لغرض دراسة سوق محصول الرز ينبغي التركيز على مختلف جوانب هذا السوق ، ولعل اهم جانبين هما العرض والطلب. تمثلت مشكلة البحث في ان اتساع الفجوة بين معدلات الاستهلاك المحلي من الرز وبين ما ينتج منه محليا دفعت الكثير من الدراسات المحلية لان تبحث في اسباب ظهور مثل هذه الفجوة ودراسة اثارها من مختلف الجوانب لاسيما ان هذا المحصول يحتل مكانة مهمة في الاقتصاد الزراعي العراقي. استهدف البحث تحديد العوامل المؤثرة في عرض وطلب محصول الرز بصورة مجتمعة ، فضلا عن تقييم الاداء العام للسياسات الحكومية. اوضحت النتائج الى ان العوامل المؤثرة في طلب محصول الرز تمثلت باسعار محصول الرز والحنطة والبطاطا فضلا عن متوسط الدخل الفردي والزمن، في حين كانت العوامل المؤثرة في عرض المحصول هي المساحة المزروعة وسعر المحصول لسنة سابقة وسعر السماد ، فضلا عن مناسيب المياه.. تم اعتماد الانموذج اللوغاريتمي المزدوج ليعبر عن العلاقة بين المتغير التابع والمتغيرات المستقلة. في مجمل النتائج توصل البحث الى ان الاشباع المتحصل عليه من استهلاك الرز كان مرتفعا بسبب انخفاض مرونة الطلب الدخلية والبالغة0.281 ، فضلا عن الاشارة الموجبة لمرونة الطلب الدخلية التي تشير الى ان سلعة الرز سلعة طبيعية وضرورية. كما اظهرت النتائج ان علاقة محصول الرز مع البطاطا علاقة تبادلية وتكاملية مع القمح. اظهرت نتائج دالة العرض ان زيادة المساحة المزروعة اسهمت في زيادة الانتاج ولكن ليس بالقدر الكافي. كما اظهرت النتائج ان للاسعار تاثيرا سلبيا في الانتاج ، الامر الذي يؤكد ضعف اداء السياسة السعرية الحكومية المحلية. كما ان دور مياه الري كان ايجابيا ولكنه ضعيف. فيما يتعلق باسعار السماد اظهرت النتائج ان المزارعين لا يستخدمون هذا المورد بشكل اقتصادي. عليه نوصي بضرورة الاهتمام بمحصول الرز ابتداء من زراعته في الارض وصولا الى مستهلكه النهائي وهذا يتطلب بالضرورة ان يتم التغلب على المشاكل التي تعيق تواجده على مائدة المستهلك وبشكل دائمي وباسعار معقولة.

Keywords

Table of content: volume:41 issue:5