Table of content

Journal of College of Education for Women

مجلة كلية التربية للبنات

ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X
Publisher: Baghdad University
Faculty: Education for Women
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Date of first Issue: 1990
No. of Issues: 51 issue within 24 volume
Journal goals:
1. Publish either academic papers that help in developing scientific research.
2. Provide copies for each issued journal in the form of regular Credits to designated destinations.
3. Define the activities carried out in departments of the College of Education for Women like scientific conferences, seminars, exhibitions, by publishing them at the beginning of the issued journal.
4. Address teachers, academics and scientific specialists via journal e-mail to participate in and follow-up researches.
Scope of distribution: Local (all governorates of Iraq) and global (Arab and foreign countries).
Arbitration scientific Method (evaluation of researches): 3 experts; two scientific experts and one linguistic expert.
Sources of funding: Self-financing.
Version Price: 10.000 ten thousand Iraqi diners for each copy of the issued journal.
Extracted research: one for each research in the issued journal.

Loading...
Contact info

E-Mail: jour@coeduw.uobaghdad.edu.iq
Phone No.: 07715243925

http://jcoeduw.uobaghdad.edu.iq/index.php/journal

Table of content: 2010 volume:21 issue:2

Article
Bajila role in the Arabic- Islamic history in the early period of Islam
دور قبيلة بجيلة في تاريخ الدولة العربية الإسلامية في صدر الإسلام

Loading...
Loading...
Abstract

Bajila regarded as descending from Anmar Ibn Nizar. Al-Masudi accepts Bajila and Khath”am as being of Nizar, and asserts that it was only out of the enmity that they were said to be from the Yemen. Al-Ya”qubi tries to harmonize this by assuming that Anmar married a women of the Yemen and that his sons Bajila and Khath”am are thus connected to the people of this region only through their mothers line. Bajila embraced Islam in the period of the prophet. Omar 1 forced this tribe to go to Iraq instead of Al-_Sham, and gave them the quarter of Al- Saw ad. Then they prohibited from that quarter by given money as reward that made them against omar1. This tribe assisted the forth rightly guided caliph, Ali, in Iraq against the shames because they were the adherents of Othman besides that Othman neglected them in spite of their efforts in Qadisiya battle. Bajila assisted any movement that was against the Umayyad caliphate. Islam managed Bajila to unite with each while they were separated among the other Arab tribes, which made the tribe very weak, so one of the Azd tribe managed to guide one of her branches.سميت هذه القبيلة باسم أمهم بجيلة بنت صعب بن سعد العشيرة( ). ولكن أصلهم مختلف فيه؛ فعلى رأي المسعودي فإن منهم من ألحقهم باليمن ومنهم من قال أنهم من ولد أنمار بن نزار بن ربيعة( ) ويحاول اليعقوبي أن يوفق بين الروايتين فيقول أن أنماراً تزوج امرأة من اليمن وأن من أبنائه بجيلة وخثعم نسبوا إلى اليمن فقط من خلال أمهم إذ يقول (فأما أنمار بن نزار فإنه تزوج في اليمن فانتسب ولده إلى الخوؤلة فمنهم بجيلة وخثعم ولم يخرج من ولد نزار غيرهم)( ). وإذا ما عرفنا أن النسب عند العرب هو من جهة الأب وليس من جهة الأم اتضح لنا عدم أهمية هذه الرواية. ويذكر لنا بن منظور الروايتين السابقتين إذ يقول (وبجيلة قبيلة من اليمن والنسبة إليهم بجلي... ويقال أنهم من معد لأن نزار من معد ولد مضر وربيعة وأياداً وأنماراً ثم أن أنماراً ولد بجيلة وخثعم فصاروا باليمن ألا ترى أن جريراً نافر رجلاً من اليمن إلى الأقرع بن حابس حكيم العرب فقال: يا أقرعُ بن حابس يا أقرعُ! إنك إن يصرع أخوك تصرع فجعل نفسه له أخاً وهو معدي...)( ).

Keywords


Article
Poetic walls in Al-Hamraa palace -Analytical study-
جداريات شعرية في قصر الحمراء - دراسة تحليلية –

Loading...
Loading...
Abstract

Al-Hamraa palace considers one of the most important urban traces that the Arab left behind in Andalus .Muhammed bin Al—Ahmer put its fist stones then it was finished later by his thrown hirer .The poems of (ibn-Zumrek)were graved on the palaces doors ,halls, and lion cages with all the proud and dignity those poems contain. This search identifies this palace first, then studies the contents of the poems on Walls ,then the Urban features, and description of the palace sites ,buildings materials ,pillars ,decorations, and the geometrical Vocabularies in the poems such as spaces , direction ,distance ,and height. Then the search describes the technical engineering of words coordination, the meeting , comprehension, division and varieties in the colors , pictures, methods and structures . The symbolic , opposite ,motional pictures were discussed also, it was found that the diagnostic metaphor is the most famous one because this palace was supposed to live in the memory of the reader in spite of age and hard times.قصر الحمراء يعد بحق أهم ما خلفه العرب في الأندلس من صروح عمرانية , فهو معلمة حضارية تتيح للباحثين من أدباء ومفكرين وفنانين فرص التأمل والبحث في معطياته العمرانية والجمالية . ولقد اخترنا في دراستنا هذه تتبع اثر الفن العمراني في الشعر الأندلسي وكان هذا القصر شاهدنا البحثي وقصائد (ابن زمرك محمد بن يوسف ألصريحي ت 797 هجري ) شاعر الحمراء (1) ميداننا التطبيقي , فهو الذي نقشت قصائده ومقطوعاته على أبوابه وأطواقه ونافورة الأسود فيه , وهو الذي شبه هذا القصر بالتاج على جبين غرناطة (2 ) و به وبنهره المطل عليه (شنيل ) يباهي ويفاخر(3) . والقصر عجيبة من عجائب الفن المعماري فهو أشبه (بمدينة متكاملة )(4) .ولنا أن نتساءل أكانت أشعار (ابن زمرك)المنقوشة على معالم هذا القصر وجنة العريف جداريات أراد لها البقاء بعد إن اذنت النهاية الحزينة بالسقوط !! أم معلقات قصد بها التنويه والتعظيم أكبار وتمجيدا لمآثر حكامهم وشعبهم !!

Keywords


Article
The use of ionic pumping method for improving the performance of vacuum micro-electronic valves
إستخدام طريقة الضخ الأيوني لتحسين أداء الصمامات الألكترونية المايكروية المفرغة

Loading...
Loading...
Abstract

The use of electronic valves is commonly available. yet, the most common is the techniques of communications as prod casting transmitter that are used by these valves in addition to their use in communication tools as far distance telephone, electronic measuring techniques , and others.
In this study, an attempt is endeavored for improving the efficiency of the vacuum micro- valves(GI-19b) through activating their internal surfaces by the use of ionic pumping which is used for treating valves which are out of order (because of sedimentation some materials and oxide on its poles). The existence of these materials and oxide increase the sum of current leakage moving in between. The use of ionic pumping method leads to direct high voltage on the poles since the sum of the current can be largely decreased. Besides, they are other methods for fixing valves up these valves.
The practical result of measuring current leakage of the prepared valves proves there is improving of the measured valves; it is noticed that these valves are far less than these before treatment. This gives a clue of the positive effect of this method for fixing valves up. لقد تعددت الإستخدامات العملية للصمامات الإلكترونية إلا أن الإستخدام الأكثر شيوعاً هو في أجهزة الاتصالات كالمرسلات الإذاعية التي تعمل بهذه الصمامات علاوة على إستخدامها في أجهزة الإتصالات كالهواتف السلكية بعيدة المدى و أجهزة القياس الألكترونية وأجهزة السيطرة وشاشات التلفزيون وغيرها . في هذا البحث تم العمل على تحسين كفاءة الأداء للصمامات المايكروية المفرغة نوع GI – 19B من خلال تنشيط سطوحها الداخلية بإستخدام طريقة الضخ الأيوني والتي تستخدم لمعالجة الصمامات التي يكون عطلها ناتج عن ترسب بعض المواد والأكاسيد على أقطابها حيث أن وجود هذه المواد والأكاسيد على الأقطاب يزيد من قيمة تيار التسرب المار بينهما وبإعتماد طريقة الضخ الأيوني يتم تسليط فولتية عالية على الأقطاب حيث يمكن خفض قيمة هذا التيار بشكل كبير , أن هذه الطريقة أعطت نتائج جيدة للصمامات التي لاتعاني من عطل في الفراغ الذي بداخلها .حيث أن هنالك طرق اخرى لتأهيل هذه الصمامات . أعطت النتائج العملية لقياس تيار التسرب للصمامات المؤهلة تحسناًَ في القيم المقاسة حيث لوحظ أن قيم تيار التسرب المار بين الأقطاب أقل بكثير من قيمها قبل المعالجة . مما يبين كفاءة هذه الطريقة لتحسين اداء هذه الصمامات .

Keywords


Article
The Algerian Popular National Army ( 1962 – 19678 )
الجيش الوطني الشعبي الجزائري ( 1962 – 1978 )

Loading...
Loading...
Abstract

Algeria had lacked the appropriate size of forces that achieved to it the military balance to face the foreign threats or to achieve its security .Consequently , this demanded Algeria to put a complete plan to reach the appropriate size by forces . These Forces needed to be built according to the following standards :- - The national gool for Algeria and how to achieve it through the armed forces . - Specifying the size of threats with a kind of detail , the size of these threats would be specified in the future in order to build its Force according to Future Frames and limits . - Developing the abilities of war manufacturing . - Specifying the necessary Funds in the Future budgets that would provide the Financial suppart to build the necessary military abilities . - Developing the armed Forces according to the modern systems and to be up with the international developments in this Field . - Cooperating with the countries of Arab Maghrib to gain experiences through joint manoeuvres , along with efforts to unity the systems of arming and training in order to Facilitate the ,military co – operation . - Building a unified strategy within the Arab Maghrib countries , this requires Algeria to constitute a military leadership and to build appropriate joint Forces that would achieve the military policy in the Future . بـعـد استقلال الجزائر في تموز 1962 كان قرار تحويل جيش الثورة ( جيش التحرير الوطني الجزائري ) (1) ، إلى جيش محترف قد إتخذه وزير الدفاع انذاك هواري بومدين في العام 1962 (2) ، ليصبح الجيش يحمل أســم ( الجيش الوطني الشعبي ) ليكون اكثر ملائمة ً للاستقلال (3) ، وعزز بشعار " الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني " (4) ، وقد شكل بهذا المفهوم الدرع الاول للدولة الاشتراكية وعنصرا ً محركا ً لتقدم الثورة والبناء الاشتراكي (5) ، وكل هذا قد رمز لجملة من المعاني : الوفاء للثورة ولجذورها الشعبية ، الحرص على رصيد وميراث جيش التحرير الوطني ، الطموح لتحديث الجيش بما يمكنه من القيام بدور الجيوش العصرية (6) . وفي سياق ٍ متصل لوحظ إن التطورات الاقتصادية والسياسية التي احرزتها الجزائر قد عززت دورها الاقتصادي ووفرت لها مستلزمات مادية لبناء الدولة العصرية ، وبالتالي ساعدت على بناء القوات المسلحة الجزائرية بناءا ً عصريا ً يتلاءم مع طموحات واهداف الثورة الجزائرية وحماية منجزاتها (7) . وتبعا ً لذلك وبعد الاستقلال اصبح الثوار المحاربون جنودا ً لجيش نظامي اعده ُ الرئيس احمد بن بله (8) ، ووزير دفاعه العقيد هواري بومدين (9) ، ومن ثمَّ فأن الجيش بموقعه الجديد أوكل له وظيفة الدفاع عن الوطن بعد ان كان مجاهدا ً لاجل الاستقلال . فالموقع الجديد للجيش هو موقع القناة الضامنه للعيش للكثير من الثوار المعدمين ، وبالتالي فقد تساوى الجيش مع الموظفين في ضرورة ادارة وادامة النظام الجديد (10) . وعلى صعيد ٍ ذي صله رأى البعض إن الجيش الجزائري هو الذي حكم الدولة وقاد النظام السياسي الجزائري منذ اللحظات الاولى للاستقلال (11) ، غير إن صيغة الحكم وطـريـقة تقنين نـفـوذ الـــمؤسسة الــــعسكرية اخـــتلفت مــن مـرحلة إلى اخرى (12) .

Keywords


Article
The Role of the Family in investment Effect of the Mates in Evaluating the Childs Acceptance (2-5 years) of rich foods and inhancemenl rein for cement of the social love concepts
دور الأسرة في استثمار تأثير الاقران في تقبل الاطعمة المفيدة (2-5 سنة) وترسيخ مفاهيم المحبة الاجتماعية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the present research is to evaluate the child’s nutritional method (2-5 years old) which is based on his resistance of the food highly rich with nutritional elements and his acceptance of the food of a low nutritional value in addition to his having forbidden food with other mates and making use of all mates when having food, in establishing the sound social values and affection since child hood. The required statistical equation have been used by the researcher namely (Z test).
The sample of the present study consists of (26) children who were selected intentionally and randomly from the kindergartens of Al-Bayaa region and the college of Education for women. The questionnaires were distributed among the samples mother. After sorting the answers, it was noticed that the foods refused by the child included : milk, eggs, meat, fish, rice, potatoes, soup, bread, eggplants, green pepper, cucumber, tomatoes, banana and orange. The reasons behind the children’s refusal mediated between the highest percentage (100%) for the children who had no desire and the lowest percentage (20%) for fear of the shape of food as a fish for not having such types of food by the cartoon films, while the other percentages (30-80%) oscillated for the food taste, lack of appetite, inability to crew, food smell, creating accuses, the child’s health but when the child was brought together with his mates, he was able to have the same rejected food in a high degree. The results of the study concluded that the increase of the child’s acceptance of the food leads to some positive indicators among which achieving the sound social, educational and nutritional aims especially under the circumstances our country lives in and this is the first step towards establishing the national values for the children of the neighborhood and the kinder gather friends away from any wrong concept that might dissociate them.هدف البحث الحالي الى تقويم منهج الطفل الغذائي بعمر (2-5) سنة و القائم على رفضه للطعام الغني بعناصره الغذائية و إقباله على تناول الأطعمة ذات القليلة المحتوى من ناحية القيمة الغذائية فضلاً عن تناول الطعام المرفوض بوجود غيره من الأقران و الاستفادة من جميع الأقران سوياً عند الطعام في ترسيخ القيم الاجتماعية السليمة و المحبة منذ الصغر، و قد أستخدمت المعادلات الاحصائية اللازمة باستخدام اختبار (الزائي) حيث أختيرت العينة بحجم (26) و بشكل عشوائي قصدي من رياض منطقة البياع و كلية التربية للبنات و وزعت استمارات الأستبانة لأمهات العينة، و بعد فرز الاجابات تبين أن أهم الأطعمة التي يرفضها الطفل و حسب أولويتها مع الأسباب كانت كما يأتي : ( الحليب، البيض، اللحوم، السمك، الرز، البطاطا، الشوربات، الخبز، الصمون، الباذنجان، الفلفل الأخضر، الخيار، الطماطة، الموز، البرتقال). أما أسباب الرفض فكانت النسبة الأعلى 100% لعدم رغبة الطفل و أدنى نسبة كانت 20% فكان الخوف من شكل الغذاء كالسمكة. و تذبذبت النسب الاخرى بين (30-80%) لطعم الغذاء، فقدان الشهية، عدم القدرة على المضغ، رائحة الطعام، خلق الأعذار، صحة الطفل، و لكن بجمع الطفل مع أقرانه أقبالاً واضحاً على تناول الطعام نفسه المرفوض و بدرجة كبيرة. فخلصت نتائج البحث الى زيادة تقبل الطفل لهذا الطعام يشير الى مؤشرات ايجابية و منها تحقيق الأهداف التربوية و الاجتماعية و الغذائية السليمة و خاصة في ظل الظروف التي يعيشها قطرنا و هذه تعد خطوة أولى لتثبيت القيم الوطنية في نفوس الصغار من الأطفال الجيران و أصدقاء الروضة بعيدا" عن أي معتقد خاطئ قد يفرقهم.

Keywords


Article
The effect of learning program in developing some social concepts for nursery kids about ( 4 – 5 )
اثر برنامج تعليمي لتنمية بعض المفاهيم الاجتماعية لطفل الروضة

Loading...
Loading...
Abstract

Nursery is one of educational institution in the process of developing the social concepts that it includes a quirking the knowledge and experiences that help the kid to adjust with environment through arrangement words , movements and concrete things which are transferred to the kids so as to realize these concepts .
Social concepts are numbers of words and statements with social nature which the kids learn through the family or nursery in order to effect their educational style of independent and helping the others .
The re searcher adopted this theory because of the little studies in the filed of social concepts in the nursery.
The aims of the study are as following :
1- building tools for measuring the social concepts for the nursery kids .
2- building educational program for developing some social concepts .
3- finding out the effect of some learning programs in developing some social concepts for nursery kid such as the concepts of respect cleaning and system .
From the third aim the following null hypo thesis is posed .
There are no differences between the means of control and experimental groups.
The study is limited on studying social concept for nursery kids in the application nursery at AL- Jaderia in 2008 – 2009 for male and female .
The sample is ( 20) kids , (10) for experimental group and (10) for control one
The results of the study show that there are differences for the experimental group.إن الطفولة الأولى هي المرحلة التي تبدأ بالولادة حتى انتهاء السادسة من العمر وتعد أهم المراحل في عمر الإنسان لان الانطباعات التي تتركها التنشئة الأولى تظهر في المراحل الأخرى ).مركز دراسات الوحدة العربية ،1984،ص53). فعملية تعلم المفاهيم الاجتماعية هي عملية الاندماج في الحياة الاجتماعية عن طريق تحويل الكائن البشري البيولوجي إلى كائن اجتماعي من خلال تفاعله مع عناصر الثقافة التي يعيش فيها وبهذا المفهوم الاجتماعي يصبح التفاعل الاجتماعي أساس نمو الشخصية الاجتماعية للفرد وتشكيلها والوسيلة الأساسية للتعلم والتكيف وأداة تنظيم المجتمعات الإنسانية وانتقال حضاراتها من جيل الى أخر. ويشدد ابن سينا على المرحلة الأولى من حياة الطفل لما لها من اثر كبير عليه في المستقبل ،حيث يطلق عليها مرحلة التنشئة أوسن الحضانة او مرحلة التأديب وهي مرحلة مهمة علينا ان تحيط بالاهتمام.( الراشدان ،2005:ص37). ومن خلال اطلاع الباحثة وجدت وبشكل عام قلة الدراسات التربوية في رياض الاطفال التي تناولت الجانب الاجتماعي وأثره في حياة الطفل ومن هنا تبنى البحث هذا الجزء الهام الذي يتم على وفق الخبرات التربوية مركزا على أهمية الجانب الاجتماعي حيث انه يرتبط بالفلسفة التربوية في المجتمع وبالسياسة التربوية العامة للدولة . إذ يعد ربط التعليم بالسياسة الاجتماعية أحد الضرورات التربوية. واستنادا إلى ما سبق يمكن تحديد مشكلة البحث في النقاط الآتية : 1-قلة التركيز على تعلم الطفل للمفاهيم الاجتماعية من خلال الروضة. 2-اطلاع الباحثة على ما يجري داخل الرياض وجدت ان المفاهيم الاجتماعية ضرورية لنمو الطفل بصورة صحيحة. 3- البحث يشكل إضافة علمية الى الدراسات الخاصة في الجانب الاجتماعي.

Keywords


Article
The Effect of Arab Environment on the Artist's Works August Renoir
اثر البيئة العربية في اعمال الفنان أُغست رينوار

Loading...
Loading...
Abstract

This study is considerated one of many Studies above the standing of the Islamic Arab nation which was chosen by God from other nations all over the world . Some of these nations used to come to the Arab nation to take whatever useful for them from the beginning of history till now . The researcher deals in this study with a French artist who is well-know as August Renoir . He traveled to Algeria and lived there . He was influenced by the Islamic culture.
The study include. from chapter . chapter one deals with the framework of programming (out line ) . Chapter two deals with the theoretical framework . It includes five sections. Deals with the Islamic drawings(Arabesque) . section three deals with on introduction of the important schools and their relation with the Islamic Arab culture . section four deals with the school of impression . Section five deals with August Renoir's life in the Arab Homeland . Chapter three deals with the procedures and analysis of important samples related to (August), the French Artist's work . Chapter four deals with the conclusion and results . the references end the study.ينبغي على كل مسلم عموما والعربي خصوصا ،ألا ينسى النعمة المعطاة له من قبل الخالق الواجد الرزاق الذي لا اله من دونه إلا هو الله سبحانه وتعالى حيث يؤكد ذلك جل جلاله وهو الحق: ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً )(1) وقال ابن كثير في تفسير هذه الآية (2): " والوسط هاهنا الخيار والأجود , كما يقال : قريش أوسط العرب نسباً وداراً أي : خيارها , وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وسطاً في قومه , أي أشرفهم نسباً , ومنه : الصلاة الوسطى التي هي أفضل الصلوات وهي صلاة العصر كما ثبت في الصحاح وغيرها . . . فهذه النعمة الجزيلة والمكان المرموق التي خُصت بها العرب جُعِلَ منها نواة تستقطب كل ما حولها من الأمم لكي تغرف منها ما تغرف وتضيف إليها ما تضيف من حشاش الدنيا وأرزاقها ...، فحدث أن خفت ضوء الحضارات لاسيما الحضارة الأوروبية إن لم نقل تلاشت حسب قولهم (الأوربيون)، أنفسهم لولا أن تداركهم النور الأزلي المنبثق من أُمة العرب الذي ما لبث أن أنار لهم ظلمتهم السابتة وتشهد لهذا علومهم وآدابهم وتقاليدهم التي حاكت بها امة النور بكل مفردات الحياة وأقلام وفرش الرسامين الناطقة على الألواح الصامتة التي نطقت بالحقائق الواضحة التي أدلى بها على سطحها الفنانون بلا ريب ومن هؤلاء الفنانون :الفنان الفرنسي بيار أُغست رينوار (موضوع هذه الدراسة)، ة الذي حاك البيئة العربية من خلال أعماله المختلفة والمتميزة بلا ريب ، من هنا يتم تسليط الضوء على هذه الأعمال من الباحث حيث تكمن أهمية هذهِ الدراسة فيها بلا مراء.

Keywords


Article
Home Economics Specialty and it's role In The success of Family life
تخصص الاقتصاد المنزلي ودوره في نجاح الحياة الاسرية

Loading...
Loading...
Abstract

The sciences and arts of Home Economics constitute an organized collection of knowledge interestinging family and home ,it concerns human , development and growth and the human relations, and economical ,social , scientific and artistic aspects of food ,clothing, textile and housing that the individuals need due to the strong relations with their interests .
The specialty of Home Economics deals with the fields of knowledge in both sides, theoretical and practical, it is found in many universities, colleges and complementary departments all over the world and since many centuries. It is seriously taught in the schools of girls in the Arab countries within the academic subjects to prepare the girl for her future life.
The present study diagnose the role of Home Economics in the success of family life and it includes a questionnaire answered by the department’s graduates (who graduated 10 years age or even more ) , that covers the four fields of Home Economics and they are arranged below according to one of the conferences of Home Economics in 1899 :
1. Food and nutrition.
2. Clothing and textile.
3. Home management and house design.
4. Child development and family relationship.
For each of the (15) items for each field of the questionnaire there are three options (agree, to some extent don’t agree). The tensity of each item and each field was pulled out and the highest one was in the field of child development and family relationship (2.508), then the field of home management and house design (2.428) , then the field of food and nutrition (2.406) and finally the field of clothing and textile (2.327 ) . The results were discussed and it was made sure that the specialty of home economics has avital role in the success of family life. Finally, the researchers come up with anumber of recommendations and suggestions.تدور الدراسة في علم الاقتصاد المنزلي حول احتياجات الانسان الضرورية لاستمرار الحياة ومواقف في محيط الاسرة وتفاعل مع ظروف البيئة المحيطة به .والتي تكون دائمة التغيير لذلك يمكن تعريف علوم وفنون الاقتصاد المنزلي وفنونه انها عبارة عن مجموعة منظمة من المعارف والعلوم تتركز في محور الاسرة والمنزل حيث ينمو ويتطور الانسان بالعلاقات الانسانية والنواحي الاقتصادية والاجتماعية من جهة والنواحي العلمية والفنية الخاصة بالغذاء من جهة اخرى فضلا عن النواحي العلمية والفنيه الخاصة بالمنسوجات والملابس التي تحتاجها افراد الاسرة لاتصالها الوثيق بحياتهم اليومية . بحيث يعتقد البعض انه لايوجد حقل من حقول المعرفة يعنى بحاجات الاسرة المعاصرة وادارتها اكثر مما يستطيع تخصص الاقتصاد المنزلي تقديمه . ذلك انه يتنافس مع حقول المعرفة المتنوعة بجانبيها النظري والعملي من خلال تطوره المستمر ذو العلاقة بتطور مفردات حياة الانسان. إن تطور غايات الاقتصاد المنزلي له اهمية في جعل الفرد يعيش في المجتمع عضواً نافعاً ويساعد غيره من الافراد . كذلك يساعد على تنمية المفاهيم والمهارات التي يحتاجها الفرد في حاضره ومستقبله . ومن هذا المنطلق جاءت اهمية تخصص الاقتصاد المنزلي عالمياً حيث اصبح له اقسام وكليات متكاملة في مختلف البلدان شرقاً وغرباً . وفي الوطن العربي هناك كليات متخصصة في الاقتصاد المنزلي ويدرس بجدية في مدارس البنات ضمن المواد الدراسية في مناهجها وله ثُقله الخاص لاهميته للفتيات في حياتهن ، كما ان هناك جمعيات عالمية للاقتصاد المنزلي في دول مختلفة ومشهورة عالمياً بالدوريات التي تصدرها وبمؤتمراتها الفعالة . ومع التطور الاجتماعي والتقدم العلمي والتكنولوجي تغير نمط الحياة وزادت اهمية الجانب العلمي لمختلف انشطة الحياة . ولذلك تغير مفهوم الاقتصاد المنزلي ومضمونه للايفاء بالاحتياجات الجديدة للاسرة والمجتمع واصبح تركيزه حالياً على الجانب العلمي وجعل الاسرة محوراً للدراسة فضلاً عن المرونة وسهولة التكيف للتغييرات التي تمس حياة الاسرة والمجتمع .

Keywords


Article
The principals and techniques of geography text book for fourth secondary
تقويم الكتاب المنهجي لمادة الجغرافية للصف الرابع الإعدادي على وفق معايير محددة

Loading...
Loading...
Abstract

The curriculum is the major effective tool in achieving the goals of education and society.
Many countries that want to reach the forefront of developed countries through their curriculum have realized this fact. School text book, the application assessment for knowing the rang of success or fail of this text book in achieving the general aims. therefore this study aims at assessing the principals and techniques of geography text book for fourth secondary class of literary studying from the teachers point of view according to the fields of the book, style of material, technical arrangement of the material, ethnical arrangement the language of the book, style of the material, technical arrangement of the activities of the language of the book .
The researcher has used questionnaire for fulfilling the research aims.
The study is designed according to the pilot study in which its validity and reliability have been examined.
The study contains ( 50 ) items have divided in to (5 ) fields .
The researcher has used the mean. Pearson's correlation coefficient and percentage as a statistical means.
The results show that the book divesting has got the first rank in 80 .14% and in mean 2.40, the language of the mean (6.12%) and mean (1.83) and at the final rank is the book activities which have got ( 58.22% ) and mean ( 1.69 )
In the light of the finding of the present study, several conclusion, recommendation and suggestions for further study have been made.تعد المناهج الدراسية الأداة الرئيسة الفاعلة في تحقيق أهداف التربية والمجتمع ، اذ أدركت هذه الحقيقة العديد من الدول التي تطمح من خلال مناهجها الى الوصول الى طليعة الدول المتقدمة . والكتاب المدرسي وهو الصورة التنفيذية للمنهج ، ولتحقيق الجودة المنهج الدراسي وتطويره ، على المعنيين اجراء تقويم مستمر للكتاب المدرسي لمعرفة مدى النجاح أو الفشل في تحقيق الأهداف العامة التي يتضمنها المنهج . وبناء على ذلك يهدف البحث الحالي الى: "تقويم كتاب اسس الجغرافية وتقنياتها للصف الرابع الاعدادي الفرع الادبي من وجهة نظر المدرسين على وفق المجالات محتوى الكتاب ، وأسلوب عرض المادة ، والإخراج الفني للكتاب ، ولغة الكتاب , ونشاطات الكتاب . استعمل الباحث الاستبانة أداة لتحقيق أهداف بحثه ، وتم تصميمها في ضوء دراسة استطلاعية ، ثم التحقق من صدقها وثباتها وصولاً الى الشكل النهائي لها ، إذ تكونت من (50) فقرة موزعة على الخمس مجالات . استعمل الباحث معامل ارتباط بيرسن ، والوسط المرجح ، والوزن المئوي كوسائل إحصائية لتحليل نتائج البحث . أظهرت النتائج على وفق المجالات الخمسة ، حصول إخراج الكتاب على المرتبة الاولى بوزن مئوي(80.41 ) ، وبوسط مرجح( 2.40) وجاء مجال لغة الكتاب بالمرتبة الثانية ، بوزن مئوي 79.16، وبوسط مرجح ( 2.33 ) ، ونال مجال عرض الكتاب على المرتبة الثالثة بوزن مئوي ( 68.63 ) وبوسط مرجح (1.86 )، وحصل مجال محتوى الكتاب على المرتبة الرابعة ، بوزن مئوي (62.12 ) وبوسط ، مرجح (1.83 ) ، وجاء بالمرتبة الأخيرة نشاطات الكتاب بوزن مئوي (58.22 ) وبوسط مرجح ( 1.69 ) ، وبعدها وضع الباحث التوصيات والمقترحات الخاصة بتطوير وتقويم الكتاب المنهجي للصف الرابع الإعدادي لمادة الجغرافية.

Keywords


Article
Meaning of Added Verbs A New Approach
وقفة عند معاني أوزان الأفعال المزيدة

Loading...
Loading...
Abstract

The subject ( meaning of added verbs) is one of the main subjects which study in morphology since in Arabic language. It is include the meaning of each format, and the increased meaning occurred by this increment in the verbs.
The (strain) is one of very important meaning in this subject, it takes a wide area of morphology studies, and interesting of scientists and researchists.
There are two famous formats for this meaning; (infa la انفعل), and (ifta la افتعل). Also There are another formats for the same meaning, but less than the first two in use, they are; (taf ala تفعّل), (tafa ala تفاعل), (taf lala تفعلل), ( ifanlala افعنلل), (ifanla افعنلى).
The hypotheses of this reaserch say: That the kind of strain in the formats which contain in them structures a voice of (al noon) deferent from the kind of strain in the format when it contains a voice of (al ta a).
The search proved this hypothesis, so the result was refer to following fact:
The first kind of strain which occurred from the first group of added verbs refers to duality nature, or it refers to the short time of action happening, while the second kind of strain, no one can expect it is naturality before action happening. الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد المصطفى وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين، أما بعد: فقد جمعتني ذات يوم جلسة مع زملائي في قسم اللغة العربية في كلية الآداب، وذكرت لهم فكرة هذا البحث، وكنت أزمع أن أسمّيه (نون المطاوعة وتاؤها)، فطلبت مني إحدى الزميلات التدريسيات أن أحيد عنه، ولا أكتب فيه، وذلك لأن الأستاذ الدكتور هاشم طه شلاش سبق له أن كتب بحثا في موضوع المطاوعة، ولم يبق - كما تقول- فيه شيءٌ إلا وفصّل القول فيه، ولكني كنت واثقا من أن الفكرة الرئيسة في الموضوع جديدة، ومن المستبعد أن تخطر على البال إلا نادرا، ومع ذلك ذهبت إلى الدكتور شلاش وطلبت منه البحث الذي كان قد كتبه، فأعطاني نسخة منه، وقبل الاطلاع عليه، عرضت الفكرة التي أحملها وسألته إن كان قد عرض لها في بحثه هذا، فابتسم وأبدى إعجابه بها قائلا: إن الفكرة جديدة ولم يطّلع عليها من قبل. ثم جمعتني بعد مدّة من الزمن جلسة مع أستاذتي الفاضلة الدكتورة خديجة الحديثي التي أشرفت عليّ في مرحلة الماجستير، والدكتور أحمد مطلوب الذي أشرف عليّ في مرحلة الدكتوراه، وعرضت عليهما الفكرة، وكنت واثقا من جدّتها وتميّزها، فأبديا استحسانهما الفكرة وأشارا عليّ أن أشرع بكتابة البحث، وكان ذلك قبل ما لا يقل عن سنتين، ثم شرعت بكتابة البحث غير مقتصر على الفكرة المتعلّقة بموضوع المطاوعة، إذ وجدت من الملاحظات المعضدّة لها ما يدعو إلى التوقف، فاستقام الأمر بحثًا، عرضت فيه مجموعة من الأفكار فضلا عن الفكرة الرئيسة، قد تفتح آفاقا لإجراء بحوث أخرى، كل ذلك ذكرته في متن البحث وفي النتائج والتوصيات التي ختمته بها، وأرجو من الله أن أكون وفقت فيما ذهبت إليه، فمنه العون وعليه التكلان.

Keywords


Article
Humanitarian Intervention between the Legal And Political Considerations
التدخل الانساني بين الاعتبارات القانونية والاعتبارات السياسية

Authors: Adel Hamza عادل حمزة عثمان
Pages: 442-461
Loading...
Loading...
Abstract

Humanitarian intervention has taken different forms included within the peaceful and military means to stop the human suffering, whether caused by natural disaster or humanitarian disasters. Intervention can not be acquitted because it carries with it political cover, but sometimes it may be legitimate cover for the occupation and the violation of sovereignty. Therefore, the research worked to capture the legal and political aspects of international law and the role of international organizations to intervene and the right to use force. The research concludes that international law had not been fairly successful in controlling the behavior of some countries in the use of force, and that there is a gap between theory and actual practice of States in this area. Therefore, international law set several conditions that must be met by this intervention to be legitimate. All that was included in this research.قضية التدخل الإنساني ليست جديدة في العلاقات الدولية و لكنها اصبحت بارزة ومميزة بصورة كبيرة بعد إنتهاء الحرب الباردة وما نتج عن تفكك العديد من الدول الاشتراكية من تفشي الصراعات الداخلية مما ادى الى إنتشار الحروب والصراعات وخاصة بما يتعلق بالعرقيات ففرض على الدول والمنظمات الدولية مبرر التدخل لحماية هذه الاقليات تحت مسوغات حماية حقوق الانسان وحماية الاقليات وتقديم المساعدة الانسانية ، ومما ساعد على ذلك سعي الدول الرأسمالية خصوصاً الولايات المتحدة الى نشر بعض القيم الغربية والفلسفة الرأسمالية المتمثلة في الليبرالية والديمقراطية وآليات إقتصاد السوق وخصوصاً في الدول الناشئة والمتحولة حديثا ً. لقد اخذ التدخل الانساني اشكالاً مختلفة تندرج في الوسائل السلمية والوسائل العسكرية من اجل وقف المعاناة الانسانية سواء كانت ناجمة عن كارثة طبيعية او كوارث إنسانية مع العلم ان التدخل الانساني لكي يكون شرعياً يجب ان ينفذ خلال عمليات الامن الجماعي وطبقاً لميثاق الامم المتحدة . كما ان التدخل الانساني ينأى عن ان يكون سياسياً اذا كانت اسبابه تتضمن حماية المصالح السياسية والاقتصادية للتدخل او اذا كانت وسائله او نتائجه تزيد من حدة المعاناة لمن هم هدف التدخل الانساني . لذلك فالتدخل الدولي أو حق التدخل الدولي من المفاهيم التي اثارت جدلاً محتدماً وواسعاً عند طرحها بين رافض له باعتباره خرقاً للقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة وإنتهاك لسيادة الدول وبين من يبدي بضرورة وجوده ويشترط ان يرتبط بالدوافع الانسانية حيث يعتبر اصحاب هذا الاتجاه ان الصورة المؤلمة للانتهاكات المتكررة لحقوق الانسان داخل دولة ما ميرراً للتدخل الخارجي. فأن اشكالية البحث هو مدى مشروعية تدخل الدول فرادى وما هو موقف القانن الدولي من تدخل الامم المتحدة لضمان حقوق الانسان وفق شروط التدخل الانساني . ان الكثير من فقهاء القانون الدولي ذهبوا إلى عدم إمكانية الفصل عملياً بين الباعث السياسي والمصلحي والباعث الانساني لأي تدخل . فالتدخل إذن لا يمكن تبرئته لكونه يحمل معه غطاءً سياسياً بل قد يصبح غطاءاً شرعياً للاحتلال و إنتهاك السيادة ومن ثمَّ فأن عدداً اخراً من فقهاء القانون الدولي اقروا بعدم التأسيس القانوني للتدخل لذلك نجد هذا المفهوم يتعرض لكثير من التجاوزات من قبل قوى دولية مستقلة , في الوقت نفسه خلا ميثاق الأمم المتحدة من اي تعريف محدد له , إضافة إلى الافتقار إلى إي اتفاق عام على مستوى الفقه الدولي على تعريف موحد له . وما موجود من تعريفات هو إجتهادات لفقهاء دوليين لذلك بات مفهوم التدخل الانساني حالياً من بين المفاهيم الاكثر إشكالاً في القانون الدولي . وفرضية البحث هي ان ثمة متغيرات داخلية وخارجية اثرت الرؤية لدور المنظمات الدولية وحق استخدام القوة في ظل ظروف متغيرة . من هنا سوف نعتمد في دراسة هذا الموضوع على المباحث الآتية من اجل الاحاطة بالجوانب القانونية والسياسية المتعلقة بموقف القانون الدولي ودور المنظمات الدولية من التدخل وحق إستعمال القوة و الإسناد القانوني لها و مشروعية تشكيل القوة المستخدمة من قبل المنظمة الدولية ، لذلك سوف نتناول في المبحث الاول دور المنظمات الدولية في التسوية السياسية للنزاعات و حق التدخل الإنساني ونتناول في المبحث الثاني التدخل الإنساني و العلاقة بمشروعية حق الدفاع عن النفس والمبحث الثالث دور الأمم المتحدة في حق استخدام التدخل الإنساني ومسؤولية الحماية و سنتناول في المبحث الرابع مفهوم إستخدام القوة والحالات التي توجب التدخل من قبل المنظمة الدولية .

Keywords


Article
The Balance and unbalance in alliance relations The Saudi Arabia and United State Relation as model
التوازن و الخلل في علاقات التحالف العلاقات السعودية / الأمريكية (أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

Saudi Arabia and United States long relation could present an important subject to understand alliance kind in international relations types. We trying in this study to diagnose and analyze the Saudi Arabia and United States model to find balance and unbalance statues and its influence on the directions of Saudi Arabia foreign policy positions. We divided the study in two parts, each part have many sections. The first part deal with the historian emergence of Saudi Arabia state and its development in three stages including its foreign relations with regions and international powers. While the second part was dedicated in analyzing and understanding the mechanism and active facts that drawing the Saudi Arabia foreign policy toward American United State. We find that the relation have unbalance attribute relate in structure method of the third Saudi Arabia state that different of the first one which established according to a local deal between a cleric man and a tribe sheik while the third state building according a mix of local , region and international facts. The fails of the foreign policy of first state reflects negatively on the mind of third state decision maker. This fear pushes him to try to protect his state by enforce its relation with international powers neglecting its sovereignty which make him weak in many fields. Saudi Arabia foreign policy will be always an important subject need to understand from us because it's an important state in the region.يقول جوزيف فرانكل ((تتخذ العلاقات بين الأفراد أشكالا عدة متباينة ، فمن ناحية يمكن أن تكون هذه العلاقات مبنية على الحب الخالص ، كالحب الذي تمنحه الأم لطفلها و من ناحية عكسية تماما يمكن أن تقوم العلاقات على الخوف و الكراهية و مثال ذلك ما يحسه رجل الكهف عندما يواجه رجلا غريبا". و العلاقات بين الجماعات الإنسانية مشابهة للعلاقات بين الأفراد و إن كان من المستحيل أن تكون قائمة على الحب الخالص ، كما أن من النادر أن تقوم على الكراهية و الخوف الصرفين. و الحدان اللذان تتراوح علاقات الجماعات بينهما يسميان في العادة : التعاون عندما لا يوجد أي نزاع ، و القتال حين يصبح النزاع من الحدة بحيث ينعدم التواصل و بحيث يكون القضاء على الخصم الهدف الوحيد المقبول. و أكثر المواقف تقع بين هاتين النقطتين و نستطيع أن نسميها بالمنافسة أي حيث يوجد نزاع ، بيد أنه ليس مطلقا" بسبب وجود مصالح مشتركة تخفف من حدته و كثيرا" ما ينتهي إلى حل وسط. و العلاقات بين الدول تحكمها طبيعة الدول و طبيعة المجتمع الدولي)) . تعد المصالح (القومية / الوطنية) التي تشكل عنصرا" أساسيا" و جوهريا" في بناء السياسات الخارجية للدول لا يمكن أن ينحصر تحقيقها و تأمينها بأساليب التنافس و الصراع فقط إنما بالتأكيد هناك فسحة لأساليب التعاون لتأخذ دورها في هذا المجال كذلك فان الأمن و السلام اللذان هما في حد ذاتهما مطلبان أساسان للدول كما هما كذلك بالنسبة للأفراد العاديين فإن واحدا" من أهم أوصاف الإستراتيجية العليا الناجحة للدول إنها تأخذ في حساباتها الكيفية التي سيكون عليها شكل السلام عقب أي حالة تنافس و صراع. فالتخطيط لبناء علاقات تعاون و تحالف دولي سليمة مستوعبة استيعاباً جيداً لحقائق الواقع بمختلف أجزائها البارزة و الضامرة و الحسابات و الموازنات الدقيقة بين الأهداف و الإمكانيات و التوظيف السليم و الفعال لكل ذلك خدمة" للأهداف و المصالح (القومية / الوطنية) و المحافظة على حرية الإرادة و الحركة من خلال تأكيد مفهوم سيادة الدولة في كافة الاتفاقيات إن ذلك كله إنما يعد من المباديء الأساسية للسياسات الخارجية للدول العريقة و الفاعلة. إن دراستنا لتجربة الدولة السعودية في هذا المضمار و الكيفية التي ارتسمت بها السياسة الخارجية لهذا البلد عبر مراحل الزمن المختلفة هو بالتأكيد يقدم مادة علمية مفيدة و تجربة غنية لإحدى الدول الأساسية والمؤثرة في محيطنا الإقليمي و هذه المحاولة المتواضعة ما هي إلا نقطة في كتاب زاخر لا زالت كليتنا العريقة و أساتذتنا الأجلاء عاملين على أغنائه. سنحاول في دراستنا هذه أن نستقصي مفاصل التوازن و الخلل في قضايا التعاون و التحالف من خلال ملاحظة أين و كيف جرى و يجري ذلك في تجربة حية و واقعية و مهمة في منطقتنا أثرت و تؤثر و ستبقى تؤثر في مجريات أحداثها.

Keywords


Article
الاحتياجات التدريبية لمعلمي ومدرسي مادة التربية الاسلامية

Loading...
Loading...
Abstract

The teacher I the heart of the educational process and the basic mover of the educational interaction. The good training and preparing of the teacher refines his abilities and makes him ready for the developing and evaluating his work continuously. due to the importance of the teacher's training according to the recent developments in his domain, the ministry establishes the training institutions and sessions everywhere in order to develop the level of teaching of the educational programs designed for the subject of the Islamic education and its various activates, and to apply the best techniques that can raise the level of performance in training and preparing the teachers of the Islamic education.يعد المعلم قلب العملية التربوية والتعليمية على السواء والمحرك الاساس للتفاعل التعليمي وان اعداده وتدريبه الجيد يصقل قدراته ويجعله مستعدا لتطوير عمله وتقويمه باستمرار . ونظراً لاهمية تدريب المعلم على المستجدات في مجال مهنته انشات الوزارة المعاهد التدريبية والتطويرية واقامت الدورات التدريبية في كل مكان من اجل الاسهام في رفع مستوى تدريس البرامج الدراسية المقررة لمادة التربية الاسلامية وانشطتها المختلفة وتطبيق افضل الاساليب وانسبها للتنسيق بينها باتجاه التطوير الذي يرفع من مستوى الاداء والتكامل والتماثل في اعداد معلمي ومدرسي مادة التربية الاسلامية

Keywords


Article
Parental Oral Violence against Their Teen- ager Children and its Relation with Some Variables
العنف اللفظي الموجه من الوالدين نحوأبنائهم المراهقين وعلاقته ببعض المتغيرات

Loading...
Loading...
Abstract

The Verbal Violence that is directed towards sons is considered one of the dehavioural problems that have negative reflections on the personality of the individual . the increase in the frequency and intensity of that behavior in the daily life may lead to psychological and behavioural disturbances, and such behaviourhas to be stooped in an early time before it leave negative affects on the personality of the teenager which will not be cured or removed easily .
The family that is represented by the parents has a prominent effect In the shaping of the teenager's personality , hence forth the normal teenage is a reflection of a stable family life , relatively empty of disturbances and unbalanced styles of dealing with the teenager , the make the teenager infected with psychological diseases and with the phenomenon of aggressive behavior .
The verbal malice makes the teenager feel disappointed and its Effects exceed the limits of his social and ethical behaviours inside hie Family and society , it also grows the feelings of inferiority and the Disability to face the difficulties in life , and it makes him familiar with Negative expression of his feelings and the exceeded sensitivity towards Others .
This research paper aims at following :
- The measurements of the verbal violence that is directed towards Sons .
Are there any differences in the use of verbal violence according to -Tybe variable (males / females ) ?
- Are there any differences in the use of verbal violence according to The study variable of the father ?
- Are there any differences in the use of verbal violence according to The study variable of the mother ?
- Are there any differences in the use of verbal violence according to Family income?
The two researchers have prepared a measure for the verbal violence Which consists of (24) items, they have confirmed the validity of the measure, the items have been analyzed statistically on a samble of (400) students (males and females), and the validity of the measure has been also calculated by using the two ways of Al-faronbakh for the internal harmony and the repeating of the test. The researchers have made the final ably on the research basic sample that consists of (400) student . They have also used a number of statistical treatments to answer about the aims of the research and its suppositions like: Berson Connection Variable, the Mono-Difference Analysis, Shefeeh Test. One of the most Important results they have reached is that the use of veabal violence from the parent towards their teenager sons has a poitivw connected relationshib statically between the verbal vioience of the parents on the one hand and between it and the decrease of the family income on the other hand.
the two researchers have reached to a number of suggestions advices . تعد ظاهرة العنف قديمة في أصلها ولكنها متجددة في صورها .فاليوم يبرز وجهاً أخرللعنف أكثر ضراوة وأشد وقعاً ، ذلك هو العنف الموجه ضد الأبناء في داخل بيوتهم ، من أقرب الناس اليهم ممن يستأنسون بوجودهم ويشعرون بالأمان في قربهم . وعلى الرغم من أن الأبناء هم أعظم ثروات الأمة في حاضرها ومستقبلها ، ورغم أنهم يشكلون نسبة كبيرة من السكان الأ أن كثيراً منهم يعانون أنماطاً من العنف والقسوة في التعامل معهم . يعد العنف اللفظي الموجه للأبناء من المشكلات السلوكية التي لها أنعكاسات سلبية في شخصية الفرد.وقد يؤدي تزايد تكراروشدة هذا السلوك في الحياة اليومية الى أضطرابات نفسية وسلوكية ، مما ينبغي الحد من هذا السلوك في وقت مبكر قبل أن يترك أثار سلبية في شخصية الفرد مما يصعب علاجها أو الحد من تأثيرها

Keywords


Article
An Analysis of Presupposition Triggers in English Journalistic Texts
تحليل لمطلقات الافتراض المسبق في نصوص صحفية انكليزية

Loading...
Loading...
Abstract

The notion of presupposition and its triggers have been studied by many scholars, linguists and philosophers, but as far as the researcher knows, the investigation of presupposition triggers in journalistic texts has not been explored yet. Therefore, the present research tries to identify the main presupposition triggers used in English journalistic texts. It is hypothesized that there are many presupposition triggers in English journalistic texts. The steps to be followed in this study are exploring the concept of presupposition, investigating the semantic and pragmatic presupposition, and identifying the presupposition triggers used in the English journalistic texts according to a model proposed by the researcher based on Karttunen (n.d.), cited in Levinson 1983:181-184, and Yule 1996: 28. The study is designed to the presupposition triggers of six randomly selected English journalistic texts. These texts have been sampled from six different national and regional English newspapers representing a range of political and regional differences. The national newspapers include The Independent, The Guardian, and the Daily Mirror. The regional newspapers include Liverpool Echo, The Belfast Telegraph, and The Northern Echo. According to (Biber, et al, 1999:31), these newspapers represent different readership levels. The samples are arbitrarily selected from different issues published in 2009. The study is of importance to linguists, journalists, translators, teachers and students of linguistics and education. The analysis of the data has shown that English journalistic texts rely heavily on existential presuppositions (definite descriptions) whose ratio has constituted 57.7% of the studied sample. As to the lexical triggers, they have constituted 19.7% of the studied sample. The conventional items, iteratives, change of state verbs and factive items have recorded a frequency of occurrence 8, 7, 7 and 4 respectively, while no instances of other lexical triggers, like implicative verbs, verbs of judging and counter factual verbs, have been recorded. Finally, the ratio of structural presupposition triggers has been 22.7% of the studied sample. Adverbial clauses have recurred 17 times and therefore ranking first among the other structural triggers. The category of non-restrictive clauses has occupied the second position registering five occurrences in the studied sample, whereas comparative expressions have scored three occurrences. Cleft constructions and counter factual conditionals have both recorded two occurrences. Finally, wh-questions scored one occurrence. دُرست فكرة الافتراض المسبق و مطلقاته من قبل العديد من الباحثين وعلماء اللغة والفلاسفة ، ولكن على حد علم الباحث ، فان البحث في مطلقات إلافتراض المسبق في النصوص الصحفية لم يُبحث بعد. لذا ، يحاول البحث الحالي تحديد أهم مطلقات الافتراض المسبق الرئيسية المستعملة في النصوص الصحفية الانكليزية. حيث يفترض البحث وجود العديد من مطلقات الافتراض المسبق في النصوص الصحفية الانكليزية. إن الخطوات المتبعة في هذه الدراسة تتضمن التعرف على مفهوم الافتراض المسبق ، و بحث مفهومي الافتراض المسبق الدلالي و التداولي و تحديد مطلقات الافتراض المسبق المستعملة في النصوص الصحفية الانجليزية وفقا لنموذج اقترحـه الباحث استنادا على Karttunen، الذي ورد ذكره في Levinson 1983:181-184 ، و 1996: 28 Yule.
ويهدف هذا البحث إلى التعرف على مطلقات الافتراض المسبق في ست نصوص صحفية انكليزية أُختيرت عشوائيا. أُخذت هذه النصوص من ست صحف إنجليزية مختلفة ، وطنية ومحلية ، و التي تمثل مجموعة من الاختلافات السياسية والمحلية. وتشمل الصحف الوطنية صحيفة الاندبندنت 'The Independent' ، والجارديان 'The Guardian' ، وصحيفة الديلي ميرور 'The Daily Mirror'. اما الصحف المحلية فقد اشتملت على صحيفة ليفربول ايكو 'Liverpool Echo' ، وبلفاست تلغراف 'The Belfast Telegraph' ، والنورثرن ايكو 'The Northern Echo'. و وفقا لـ (Biber, et al, 1999:31)، فان هذه الصحف تمثل مستويات مختلفة من القراء. وأُختيرت العينات التي تم انتقاؤها عشوائيا من مختلف القضايا التي نُشرت في عام 2009. تعد هذه الدراسة ذات أهمية للمختصين في علم اللغة والصحفيين والمترجمين والمدرسين ولطلاب اللسانيات والتربية.
أظهر تحليل البيانات أن النصوص الصحفية الانكليزية تعتمد اعتمادا كبيرا على مطلقات الافتراض المسبق الوجودية (أوصاف محددة) (definite descriptions) و التي شكلت نسبة 57.7 ٪ من العينة التي شملتها الدراسة. أما فيما يتعلق بالمطلقات المعجمية، فقد شكلت 19.7 ٪ من العينة التي شملتها الدراسة. حيث سجلت المفردات التقليدية (conventional items) ، و التكرارية (iteratives) ، وافعال تغير الحال (change of state verbs ) ، و مفردات اليقين ( (factive items تواتر وقوع 8 و 7 و 7 و 4 على التوالي ، بينما لم تُسجل حالات وقوع مطلقات افتراض معجمية أخرى مثل أفعال التضمين (implicative verbs) ، أو أفعــال الحكم ((verbs of judging ، والأفعال التي تدل على عدم تحقق حدوث الفعل الذي يليها (counter factual verbs) . وأخيرا، شكلت نسبة مطلقات الافتراض المسبق التركيبية 22.7 ٪ من العينة التي شملتها الدراسة. تكررت العبارات الظرفية (adverbial clauses) 17 مرة، وبالتالي احتلت المرتبة الأولى من بين غيرها من المطلقات التركيبية. و احتلت العبارات الغير تقييدية (non-restrictive clauses) المركز الثاني حيث تكررت خمس مرات في العينة المدروسة ، في حين سجلت عبارات التفضيل (comparative expressions) ثلاث تكرارات. أما التراكيب التوكيدية (cleft constructions) و الجمل الشرطية التي امتنع فيها فعل جواب الشرط لامتناع فعل الشرط (counter factual conditionals) فقد سجلت حالتي وقوع على حد سواء. وأخيرا، سجلت الجمل الاستفهامية (wh-questions) حالة وقوع واحدة.

Keywords


Article
The Quest for an Ideal Beauty in Toni Morrison's The Bluest Eye
التطلع للجمال المثالي في رواية "العين الشديدة الزرقة" للكاتبة الافريقية- الامريكية توني موريسون

Loading...
Loading...
Abstract

In The Bluest Eye (1970), the American-African writer, Toni Morrison explores how Western standards of ideal beauty are created and propagated with and among the black community. The novel not only portrays the lives of those whose dark skinned and Negroid features blight their lives; it also shows how the standard of white beauty, when imposed on black youth, can drastically damage one’s self-love and esteem which usually occurs when beauty goes unrecognized. Morrison in this novel focuses on the damage that the black women characters suffer through the construction of femininity in a racialised society where whiteness is used as a standard of beauty.في "العينِ الشديدة الزرقة"ِ (1970)،تبين الكاتبة الافريقية-الامريكية توني موريسون كيف يتشكل وينتشر مفهوم المعايير الغربية للجمال المثالي بين افراد المجتمع الاسود. ولاتصورالرواية فقط كيف ان حياة ذو البشرة السمراء او الزنوج تدمرت بسبب لون بشرتهم بل تبين ايضاُ الخسارةَ الإنسانيةًَ التي تَحْدثُ عندما لا توضع معايير حقيقية وواقعية للجمال. وتركز موريسون في هذة الرواية على الضررِ الذي تَعاني منه الشخصيات النسائيةَ السوداءَ في بنائهن الأنثوي في مجتمع عنصري لايعترف سوى بالصفات الجسدية لذوي البشرة البيضاء كمعيار اساسي للجمال.

Keywords

Table of content: volume:21 issue:2