Table of content

Journal of College of Education for Women

مجلة كلية التربية للبنات

ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X
Publisher: Baghdad University
Faculty: Education for Women
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Date of first Issue: 1990
No. of Issues: 51 issue within 24 volume
Journal goals:
1. Publish either academic papers that help in developing scientific research.
2. Provide copies for each issued journal in the form of regular Credits to designated destinations.
3. Define the activities carried out in departments of the College of Education for Women like scientific conferences, seminars, exhibitions, by publishing them at the beginning of the issued journal.
4. Address teachers, academics and scientific specialists via journal e-mail to participate in and follow-up researches.
Scope of distribution: Local (all governorates of Iraq) and global (Arab and foreign countries).
Arbitration scientific Method (evaluation of researches): 3 experts; two scientific experts and one linguistic expert.
Sources of funding: Self-financing.
Version Price: 10.000 ten thousand Iraqi diners for each copy of the issued journal.
Extracted research: one for each research in the issued journal.

Loading...
Contact info

E-Mail: jour@coeduw.uobaghdad.edu.iq
Phone No.: 07715243925

http://jcoeduw.uobaghdad.edu.iq/index.php/journal

Table of content: 2010 volume:21 issue:4

Article
The Moral Scale In Poetry Selections Al-Ihata Book
المعيار الأخلاقي في المختار الشعري بكتاب الإحاطة دراسة تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

Ibn al-Khatib valuable Mokhtarath poetry as a moral standard that writer committed to the conscious function of art, and believing that the place literature is determined standards of literary and alone is a (complete criticism from a moral stance) was adopted by the evidence of a professional image analogy and metaphor, and metaphor and the antagonism of the expression of all ideas put forward is consistent with the internal rhythm arts Bdieip consistent with the method Bhawwarith and clarity of language structure and carried Petrakebha multiple form of expressionism. Ghani, who contrast abstraction and its proximity to the Forum staff readily near the sensory data, and the religious impact of the tendon leading sources of wisdom as well as culture compendium own experience and common humanity, and the bulk of exoticism in the area of this formulation and content of hair .كتاب (الإحاطة في أخبار غرناطة) للسانِ الدين بن الخطيب (ت 776 هـ) يعدُّ جامعاً لِتراجم نُبهاء الأندلس – من حكام وقضاة وفقهاء وأدباء – وبالأخص من ارتبط اسمه بغرناطة مولداً أو وفادةً . وللسِّمة المعهودة في منهج مؤلفي الأندلس – عموماً- وهي حسن التنظيم والتنسيق الدقيق , فقد جاء الكتاب معبِّراً عن هذا التبويب سواءً بالترجمة أو الاختيار الأدبي بشكل يدعو إلى الإعجاب والارتياح معاً . وبعد تأمّل مجموع هذه الاختيارات اتَّضحت جملةُ معايير مثَّلت اتجاه (ابن الخطيب) ومنها المعيار الفني بمقاييس عدة كما في اختيار الغرض وهو شعر المديح – في الأغلب - لما يمثّله من جزالة وفخامة , وكما في اختيار الشكل البنائي ميلاً للمطوّلات لما تعنيه من قوة النفس الشعري أو قوة العارضة , وكما في اختياره المقطوعات لما توجزه من أفكار ومضامين . ومع المعيار الفني كان هناك المعيار الأخلاقي المرتبط بالجانب الديني , كما في إيراد قصائد التصوف والزهد والمولديات وأدب الوصايا والحكم والواعظ . وفي المقابل إهماله لشعر المجون والهجاء المقذع وكلّ ما فيه إسفاف وخروج عن المُثل والأخلاق , بل انه حين ترجم لشاعر مبرَّز في (نظم الطريقة الهزلية) (كابي بكر بن قزمان ت 555 هـ) اختار له مقطوعة من حِكمه مع ما اختار من نسيب واخوانيات . ويتمثّل أيضاً في سير منهجه الانتقائي للنصوص بان جعل خاتمتها أو مسكها – كما يذكر – لما نظمه الزهاد والصلحاء والصوفية والفقراء . كل هذا يشير إلى توجه المؤلف الخاص في إسباغ لونٍ من الجدّة والرصانة على تأليفه عموماً , فشخصية ابن الخطيب تغّذت بهذا السَّمت من روافد عدّة , فجدّه الأعلى (سعيد) كان من أهل العلم والدين والخير , وكذلك أبوه كان من أكابر علماء بلدته , ونشأ ابن الخطيب متأدّباً على يد ابرز شيوخ غرناطة آنذاك , فاخذ عنهم علوم القرآن والفقه والتفسير واللغة وغيرها من العلوم . يشير (المقري) إلى هذا النهج القويم في بثّ القيم النبيلة في مجتمعه بقوله عنه (وإذا أجرينا طرف القلم ملء عنانه فيما للسان الدين رحمه الله تعالى من النصائح والمواعظ والوصايا , وما يرجع بالنفع على الخاصّة وجمهور الرعايا كلَّ دون شأوه , وقصر عن أمده مديد خطوه) , كما أورد له وَصيَّته النثرية لأولاده التي تضمنت كثيراً من المواعظ والحكم ونعتها بأنها (جامعة نافعة) . ولسوف يدرس البحث في الجانب التطبيقي شعر الوصايا والحكم حسب , لداعٍ مهم هو إمكانية التحرّك في سقفٍ كتابيّ محدّد لما في هذه المختارات من طابع الإيجاز والتكثيف . فبعد استقراء الشواهد التي وافقت المعيار الأخلاقي سنتناول ما تضمَّنته من توجهات وما مَّثلته من قيم فنيّة لعلَّها تكون ردَّاً على ما ذهب إليه المستشرق الاسباني (غرسيه غومس) من إن الأندلسيين لم يكثروا من شعر الحكمة ولم يوفَّقوا فيه كثيراً .

Keywords


Article
The role of the Arab tribe Rabi’a in the Umayyad period
دور قبيلة ربيعة في تاريخ العراق في العصر الأموي

Loading...
Loading...
Abstract

This tribe had lived in Iraq since the first century A.D. Persia tried to keep this tribe away from Iraq, but without result. The tribe managed to get victory against Persia in the battle of Dhyqar. When the Muslims had come to conquer Iraq, Rabi’a welcomed them and takes part in that action. That tribe helped the caliph Ali in the Jammal and Sifffen wars in order to remain Iraq the center of the Islamic caliphates this tribe had felt very sad and sorrowful when the caliphate become to the Umayyad . This tribe did not give up, so this tribe did what could be done to help those who had revolted against the Umayyad. Rabi’a did that in order to get ride of the Mudriat al-sham, and favored Rabi’a side against them. That made Abid al-Malik tries to weaken Rabi’a, so he immigrated her alliance the Azdiate to Mosule where his brother was governor of the Jazira. Some parts of Rabi’a were Khawarij, but they did not believe in the ideology of them. They did that in order to get ride of the Mudhariyat al-sham, who were acused that they were the responsible of killing the prophet family. Generally, Rabi’a had resisted the Umayyad caliphate because the caliphate got close to Mudhariate al-sham and kept Rabi’a away, beside that the Umayyad caliphate gave the Mudhariate and Yamaniyyat al-sham, the privileges that made their control on Iraq, the central of Rabi’a tribes. Basra and Kufa were the importance centers of Rabi’a those two centers had the top of the difference between the two alliances, Rabi’a’ and Azid on one side and Tamim, Quis on other side. It was noted that some of the Rabi’a who were among the Arbaa or Akhmas of Kufa and Basra, were beside the Umayyad caliphate in the natural circumstances. But when the caliphate become weak, these tribes helped Rabi’a against the Umayyad caliphate.استوطنت قبيلة ربيعة العراق منذ القرن الأول للميلاد( ) وأصبح وطنها الأصلي وتعلقت به وتشرب حبه في دمها وترابه في لحمها. وقد بذل الفرس عدة محاولات لتهجيرها عنه ولكن دون جدوى( ). وبمرور الزمن أصبحت ربيعة أعرف الناس بفارس وأجرأهم عليها( ). وقد أثبتت حبها وتقديسها لتربته يوم وقفت بوجه فارس في معركة ذي قار التي حققت بها نصراً عظيماً على الفرس. وعند ظهور الإسلام سارعت ربيعة لاعتناقه ومدت يد العون والمساعدة للمحررين العرب فكان لها الفضل الكبير في تحريره وكسبت بذلك احترام القبائل العربية الأخرى، مما أثار القبائل المضرية عدوتها التقليدية فأثر ذلك في علاقتها بالخلافة الإسلامية في المدينة في عهد أبي بكر (رض) وعمر (رض) وعثمان (رض)( ). وعندما انتقلت الخلافة الإسلامية إلى العراق في عهد الإمام علي (ع) أصبحت ربيعة في وضع وكأنها حققت ما تريده وما تحلم به؛ إذ قوي نفوذها في العراق وشعرت برجحان كفتها على القبائل المضرية الشامية وشعرت بأن مستقبلها مرهون ببقاء العراق مركزاً للخلافة الإسلامية. ولذا فإنها حاولت وبكل إمكاناتها تحقيق ذلك. فانضمت بكاملها إلى جانب الإمام علي (ع) في صفين وضربت مثلاً أعلى في البطولة والشجاعة في هذه الحرب( ) لكنها شعرت بالأسى والحزن عندما انتقل الحكم إلى الشام في العصر الأموي لأن ذلك يعني خضوعها للمضرية والشامية عدوتها القديمة. وظلت ربيعة وفية للإمام علي (ع)؛ فقد أنقذت ابنه الحسن عندما حاول أن يقتله من يرى رأي الخوارج( ).

Keywords


Article
The influence of Ali (may Allah be pleased with him) on interpretation
أثر الإمام علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) في التفسير

Loading...
Loading...
Abstract

Through the research, I have briefly discussed the life of Imam Ali and indicated the interpretation of the Qur'an by language and terminology, the importance and characteristics of Sahabas', may Allah be pleased with them, interpretation of the Qur'an. Also, the sayings of Imam Ali, wich included the explanatory interpretation of the Qur'an by the Qura'n, Sunnah, language, and correct opinion. I have also indicated the reasons of the Quran's revelation and the readings of the Qura'n that had been received from him including the interpretive meaning these readings revealed. Finally, I concluded my research with the most important results and recommends.الحمد لله الذي انزل الفرقان خلق الإنسان علمه البيان ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي بين لنا معاني القرآن وفسر لأصحابه ما احتاجوا منه إلى تبيان ، رضي الله عن آله وصحبه الذين نقلوا لنا معاني القران فكانوا مدارس تنطلق منها مشاعل الإيمان . وبعد: فان القرآن الكريم تلقاه الناس بالحفظ والتفسير والقراءة والتدبّر من جيل إلى جيل بعناية واهتمام ، حتى وصل إلينا ، وان الذين حملوا القرآن الكريم هم الصحابة  بكل أمانة فلقد تلقوه من فم النبي فشاهدوا التنزيل وعلموا التأويل فلقد عاصروا الوقائع والأحداث وسألوا الرسول  عن ما أشكل عليهم وأبهم واحتاج إلى تبيان ، فلذا كان تفسيرهم من المكانة العليا والرتبة السنية بمكان ، فكانوا بحق مدارس للتابعين نهلوا من علمهم الفياض ، وان من الصحابة  الذين اشتهروا بتفسير القران الكريم هو البحر الزخار الامام علي بن أبي طالب  وقد كان  من المكثرين من الصحابة  بالتفسير ، وهو القائل : والله لا تسألوني عن شيء إلا أخبرتكم وسلوني عن كتاب الله فو الله ما من آية إلا وأنا أعلم أبليل نزلت أم بنهار أم في سهل أم في جبل( ) . لذا وجدت من الأهمية بمكان ان ابحث جامعا بعض أقواله لاسيما انه لم يتناول احد الباحثين تفسيره ، ولقد كتبت في حياته بشكل مختصر جدا وذلك لعلم القاصي والداني به فهو العلم الذي لايخفى على احد وقد تناول الكُتّاب حياته بالتفصيل ، ولقد تناولت قراءاته وان كانت القراءات من مباحث علوم القرآن لما تعطي قراءاته معنى تفسيري . وقد اقتضت خطة البحث ان تكون على ثلاثة مباحث وخاتمة، فاما المبحث الأول : فلقد تناولت فيه: حياة علي بن ابي طالب رضي الله عنه وشخصيته . وتضمن ثلاثة مطالب : المطلب الأول : اسمه ونسبه وكنيته ولقبه. المطلب الثاني : مولده وإسلامه. المطلب الثالث : خلافته وعلمه ووفاته. واما المبحث الثاني : تعريف التفسير وأهمية تفسير الصحابة  ومميزاته . وتضمن مطلبين: المطلب الأول : تعريف التفسير وأهمية تفسير الصحابة  . المطلب الثاني : مميزات التفسير في عهد الصحابة  . واما المبحث الثالث : تفسير الإمام علي  . وتضمن خمس مطالب : المطلب الأول : تفسير القرآن بالقرآن . المطلب الثاني : تفسير القران بالسنة . المطلب الثالث : التفسير القرآن بالرأي : المطلب الرابع : تفسير القران باللغة . المطلب الخامس : القراءات القرآنية التي قرأ بها علي بن أبي طالب . ثم الخاتمة وبينت بها أهم ما توصلت إليه من نتائج ثم ذكرت المصادر والمراجع التي اعتمدتها في كتابة بحثي هذا . وفي الختام أسأل الله العزيز ان أكون قد وفقت في بحثي هذا خدمة لديننا الحنيف وخدمة للصحابي الجليل علي بن أبي طالب  ، واسأل الله الكريم ان يجعل هذا العمل في ميزاني يوم القيامة وان ينفع به المسلمين ، انه على ما يشاء قدير وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .

Keywords


Article
The Phonological and Suggestive Rhythm in the Context of the Quranic Text
الإيقاع الصوتي الإيحائي في سياق النص القرآني

Loading...
Loading...
Abstract

The perpetuity of the Quranic discourse required being suitable for all ages. Accordingly, the method of the Glorious Quran a pre request for the conscious investigation and realization in order to detect the core of the texts, as the Quranic discourse is considered a general address for the humanity as a whole. For this reason, the progress of the concerned studies neceiated that it should cope with the current development in the age requirements and its cultural changes within ages.
The texts of the Glorious Quran lightened the human reason as being the Creator’s miracle for it is characterized by certain merits that makes it different from poetry and prose. It is a unique texture in its rhetoric and composition. So, the modern studies in reading the Quranic text, there is specific spectacle, but there must be an analytical reading for its texts and investigating its components to reach to the variety in its meanings and significations of its Quranic words.
The language of the discourse or the architecture of the text and its geometry depend on its textual construction composed of a group of different, topics and styles. The latter has suggestive significations preparing the shades of meanings while it is in fact hidden and becomes apparent by the context and its situation.
There are certain utterances that draw the picture of the text not by its decadness but by its shades and special suggestions that cannot be felt only by the expert.
For this reasons, the present study came as an attempt to detect and show the aesthetics of the Quranic text, its miraculous geometry and its expressive and performing power representing the rhythmic and phonological side. The latter is quite apparent in the Quranic structure of every sura. Beside, it is a study that investigates the internal movement of the rhythm and suggestion of the utterances themselves.اقتضت ديمومة الخطاب القرآني مناسبته لكل العصور ، لذا كان منهج التكامل القرآئي لنصوص وآياته القرآن الكريم ضرورة مفروضة للتقصي والإدراك الواعيين لاستجلاء مكنونات النصوص ، بوصف ـ الخطاب القرآني ـ خطاباً عاماً للبشرية جمعاء ، وتبعاً لذلك اقتضى تطور الدراسات حوله أن يساير التنامي الحاصل في متطلبات العصر وتغيراته الثقافية خلال الأزمنة ويواكب النهضة الفكرية للعقل الإنساني الحديث . فنصوص القرآن الكريم استثارت العقل البشري بوصفه معجزة الخالق إذ تفرد بسمات ميزته عن نصوص الشعر والنثر فكان نسيج وحده في بلاغة النظم والصياغة ، لذا وعلى وفق الدراسات الحديثة في منهج قراءة النص القرآني الحديث ، لا ينظر من زاوية معينة دون أخرى ، بل يفترض قراءات تحليلية لنصوصه واستنطاق لمكنوناته وتنوعاً في المعاني والدلالات التي تشي بها المفردات القرآنية . لذا فلغة الخطاب أو عمارة النص وهندسته التشكيلية تستند في الأساس إلى بنائه النصي المؤلف من مجموعة الأفكار والموضوعات والأساليب مختلفة الصياغة ، وهذه الأخيرة تمتلك دلالات إيحائية تعد الظلال الذي تلقيه ألفاظ النص وهي في واقع الحال خفية يظهرها سياق النص ومقامه الذي انتظم فيه الخطاب . فثمة ألفاظ ترسم صورة النص لا بجرس أصواتها الذي تلقيه في الآذان فحسب بل بظلالها وإيحاءاتها الخاصة التي لا يلمحها ولا يلحظها إلا الحس البصير . إنّ التآلف العجيب والمعجز للنص القرآني من حيث بنائه النصي والدلالي ليعكس صورة عن قدرة إعجازية لا يناظرها نص آخر في القدرة التصويرية والايحائية التي تمتعت بها ألفاظه ؛ ذلك لأنّ للألفاظ معاني ودلالات لا تلمس إلا بالنسج المتفرد في التعبير القادر على اطلاق تلك المعاني في فضاءات النص لتستطيع الايحاء المعبر عن الصور والمعاني الخفية له . لذا جاء البحث في محاولة للكشف وإبراز جمالية النص القرآني وهندسته المعجزة وقوته التعبيرية والأدائية التي تمثل الجانب الإيقاعي الصوتي ، الذي كان له حضور مكثّف في البنية القرآنية التي تلونت في كل سورة ، ودراسة تستكنه الحركة الباطنة للإيقاع والإيحاء الذي تؤديه الألفاظ من خلال تساوق إيقاعاتها داخل سياق النص القرآني ، وما لذلك الإيقاع من دلالة إيحائية تنبئ عن دلالات ومعانٍ قد لا تعبر عنها اللفظة منفردة وحدها بجرسها وأصواتها إلا حين تكتسي حلة النسق السياقي للآية بل السورة كاملة أحياناً . وسيكون مدار البحث عن الإيقاع من جانب اللغة وليس الأدب وإن كان المعروف أنه ألصق بجانب الأدب أكثر منه في جانب اللغة إلا أنه كان مغيبًا في الجانب الأخير.

Keywords


Article
The Semilogy of the Narrative Structure in "Nisa'a Al Altabat" Novel
سيميائية البنى السردية في رواية (نساء العتبات)

Loading...
Loading...
Abstract

This recearch is about studying the novel (doorstep’s women) by the Iraqi narrator Hadia Hussian, and I choose Semiolog as a Curriculum for this critical approach, because I think that this Semiotic curriculum has the ability to read the Subjects and the narrative constructions. Which form the structure of the novel starting from the little to the characters.
The focus is on many narrative constructions in the novel we have studied the semiology of the tittle, the semiology of the cover, of the color, the names of the characters and the semiology of the female characters.
First the focus of the novel is on the women’s characters because most of it’s characters are women. Secondly because these characters are senestive and soft in expressing the Iraqian reality due to the three wars that Iraq has come through. Finally because the novelist constrates her intrest on the female character. Intentionally to show the suffering of women due to the constant wars that Iraq has come through.تعد رواية (نساء العتبات) آخر رواية في نتاج القاصّة العراقية (هدية حسين)، وقد انصبّت دراستنا النقدية عليها؛ لكونها أحدث رواية في نتاج الكاتبة، ولأهمية الموضوعة التي تعالجها. وقد اخترتُ السيميائية منهجاً في هذه القراءة النقدية؛ لاعتقادي بأن المنهج السيميائي فيه القابلية والقدرة على قراءة الثيمات والبنى السردية التي تشكّل عبرها النسيج السردي للرواية، بدءاً من العنوان حتى الشخصيات. تمحورت الدراسة حول عدّة بنى سردية في الرواية، فقد درسنا سيميائية العنوان، ورأينا أن الكاتبة كانت دقيقة وموفقة في اختيار (نساء العتبات) عنواناً لروايتها، ودرسنا سيميائية الغلاف، ورأينا أن غلاف الرواية قد اختير بدقة، وعكس أجواءها التي اتسمت بالحزن والقلق والسوداوية والكآبة. ثم درسنا سيميائية اللون، ووجدنا أن القاصة كانت دقيقة في اختيار الألوان التي ظهرت في الرواية. عند دراستنا لسيميائية أسماء الشخصيات وجدنا ان بعض هذه الأسماء حملت دلالة مطابقة لما اتصفت به من صفات، على حين وجدنا أسماء أخرى حملت دلالة مغايرة لصفاتها التي اتصفت بها. ودرسنا أخيراً سيميائية الشخصية النسوية؛ لكون أكثر شخصيات الرواية نسائية أولاً، ولأن هذه الشخصيات كانت أكثر حساسية وأكثر رهافة في التعبير عن الواقع العراقي إبان حروبه الثلاث ثانياً، ولأن الكاتبة ركّزت اهتمامها على الشخصية النسوية بشكل قصدي من أجل إظهار معاناة المرأة وأحزانها ولواعجها جرّاء ما مرّ على العراق من حروب متتابعة، ثمّ ذيلنا البحث بخاتمة ذكرنا فيها النتائج التي توصل إليها البحث.

Keywords


Article
Shaikh Al-Fadhali's Thesis in Parsing the phrase 'No god but Allah' written by Al-Shaikh Saif-el-Deen Atta Abu-el Futouh Al-Wafa'y Al-Fadhali (1020 A.D.)
رسالة الشيخ الفضالي في إعراب لا إله إلا الله تأليف الشيخ سيف الدين بن عطاء الله أبو الفتوح الوفائي الفضالي (ت1020هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah, The Lord of the worlds, and peace be upon Muhammad the master of former and latter people, and peace be upon His relatives, companions and those who followed Him to Judgment day.
After recognizing the prescription which is called (Al- Fadhaly's Thesis in parsing of "There is no god but God") as it is related with the word of the investigation of this issue attracted me, as being related with the idea of the only one God that is mentioned in the prophetic speech, which is said by Anas- God satisfies him- Who said, Said the Messenger Muhammad peace be upon him " Goes out of the Hell who said: there is no god but God, and in his heart a hair weight of charity, and goes out of the Hell who said: there is no god but God, and in his heart a particle of charity, and goes out of the Hell who said: there is no god but God, and in his heart as an atom's weight of charity. As that word, i.e.: there is no god but God, is the first part of the five principals of Islam, Thus, I wished to shed light on that prescription; in order that everyone who is specialized in Arabic language science could make use of it. And, as it contains the parsing of "There is no god but God" plus the views that are said in that, I have obtained that prescription from the Azhar-Library on line. And my work was as the following:
After this introduction, I have divided my research into two:
The first division:
The study division: which involves two divisions:
The first: the writer's life.
The second: Description of the prescription and the two curricula in investigation.
The second division is the investigation of the book
The list of the resources and sources.
And after that humble effort in frond of God's majesty-there is no god but God- I ask God to make my work this in my scale of charities in time when there is no benefit neither from fortune nor from sons except that who faced God with god heart. Praise to God former and latter.بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين والصلاة والسلام على سيّد الأولين والآخرين محمد وعلى آله وصحبه ومَنْ تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. وبعد: فبعد أنْ وقعت عيني على ذلك المخطوط الموسوم بـ (رسالة الفضالي في إعراب لا إله إلا الله) استهوتني عملية تحقيقه؛ لكونه يتعلق بكلمة التوحيد فقد جاء بالحديث الشريف عن أنس-رضي الله عنه- أنَّه قال: قال رسول الله : [ يخرج من النار مَنْ قال: لا إله إلاَّ الله وفي قلبه وزن شعيرة من خير، ويخرج من النار من قال: لا إله إلا الله وفي قلبه وزن بُرّةٍ من خير، ويخرج من النار من قال: لا إله إلا الله وفي قلبه وزن ذرّة من خير]( ) ؛ ولكون تلك الكلمة أيْ:- لا إله إلا الله – هي الشطر الأوّل من الركن الأوّل من أركان الإسلام الخمسة، لذا وودت أنْ أُخرج ذلك المخطوط إلى النور؛ كي يطّلع عليه المتخصصون بعلوم اللغة العربية؛ ولأنّه يحتوي على إعراب (لا إله إلا الله) والآراء التي قيلت في ذلك، وقد حصلت على ذلك المخطوط من المكتبة الأزهرية عن طريق الإنترنت، وكان عملي على النحو الآتي: قسّمت بحثي هذا على قسمين بعد هذه المقدمة القسم الأوّل: القسم الدراسي: ويشمل مبحثين: المبحث الأوّل: حياة المؤلف. المبحث الثاني: وصف المخطوط ومنهجي في التحقيق. القسم الثاني: الكتاب المحقق. قائمة المصادر والمراجع. وبعد ذلك الجهد المتواضع أمام عظمة – لا إله إلا الله- أسأل الله أنْ يجعل عملي هذا في ميزان حسناتي يوم لا ينفع مال ولا بنون إلاّ مَنْ أتى الله بقلب سليم. والحمد لله أولاً وآخراً..

Keywords


Article
Features of Historical Approach in Thinking the Grammar In Ibin Ginie
ملامح المنهج التاريخي في التفكير النحوي عند ابن جني

Loading...
Loading...
Abstract

This research to monitor the features of the historical method in the thought of a linguistic scientist is known (ibin genieD. 392 AH by offering a range of grammatical rules presented in his book (the properties and the nature of their treatment on the basis of the historical method in accordance with These are an important milestone in facilitating the grammatical rules and display image "makes it more suitable for the social realityإنّ النحو التاريخي : فرع من فروع علم اللغة ، من فوائده أنه يجعلنا نتابع مراحل تطور اللغة ، ونستأنس بها ونشبع فضولنا العلمي ، ونحيي بعض الظواهر اللغوية البائدة . ويدرس المنهج التاريخي مستويات " اللغة دراسة طولية ، بمعنى أنه يتتبع الـظاهرة اللغوية في عصور محتلفة ، وأماكن متعددة ليـرى ما أصابها من تطور ، محاولاً الوقوف على سرّ هذا التطور وقوانينه المختلفة " ( ) . فهو " عبارة عن تتبع أيّة ظاهرة لغوية في لغة ما ، حتّى أقدم عصورها ، التي نملك منها وثائق ونصوصاً لغوية ، أي أنّه عبارة عن بحث التطور اللغوي في لغة ما عبر القرون "( ) وعلم اللغة التاريخي " يتميز بفاعلية مستمرة فهو يدرس اللغة من خلال تغيراتها المختلفة ، وتغير اللغة عبر الزمان والمكان خاصة فطرية في داخل اللغة ، وفي كلّ اللغات كما أنّ التغير يحدث في كلّ الاتجاهات : النماذج الصوتية ، والتراكيب الصرفية والنحوية ، والمفردات ، ولكن ليس على مستوى واحد ، ولا طبقا لنظام معين ثابت . هذه التغيرات اللغوية تعتمد على مجموعة العوامل التاريخية ، وبينما يمكن دراسة هذه التغيرات دراسة وصفية ، هي محض تعريف بأشكال التغيرات الحادثة ، فإنّه لا يمكن عزلها عن الأحداث التاريخية التي تصاحب وجودها" ( ) فالمنهج التاريخي يعني الغوص في أعماق الماضي وتتبع أدلة من شأنها ترجيح استنتاجات تسنح بها عقول الباحثين ، هذه الاستنتاجات المشفوعة بالأدلة التاريخية من شأنها أن تكون سبباً في حل كثيرٍ من إشكاليات القواعد اللغوية بصورة عامة والنحوية بصورة خاصة ، فضلاً عن تقويم تلك القواعد . ولم يكن علماؤنا الأوائل بمنأى عن التفكير في هذا الجانب إذ نجدهم يوقدون ومضات تنير للباحثين طريقاً لحل كثيرٍ من الإشكاليات التي يعاني منها النحو العربي . ومن ملامح الإبداع في التفكير النحوي ما صدر عن ابن جني بفكره الثاقب وحسه المرهف من رؤى حاول بها تسخير ملامح المنهج التاريخي في تفكيره النحوي. وليس بعيدا أن نجد مثل هذا النمط من التفكير عند هذا العالم الجليل الذي قال عنه المتنبي " هذا رجلٌ لا يعرف قدره كثيرٌ من الناس " ( ) فـ " هو القطب في لسان العرب ، وإليه انتهت الرياسة في الأدب" ( ) ، و " ليس لأحد من أئمة الأدب في فتح المقفلات ، وشرح المشكلات ماله " ( ) والمطلع إلى ما عرض له ابن جني في كتابه الخصائص يجد أنّ ابن جنّي استطاع أن يقدّم رؤية مغايرة لما استقر عليه علماء النحو ، وتعليلاتٍ أقرب إلى الواقع من العلل التي تبنوها . فإنّ كثيراً من القضايا التي اختلف فيها ــ بحسب ما بيّن ابن جني ــ إنما مردها إلى لغات قديمة وهذه اللغات ورثت كما هي أو بمرور الزمن حصل فيها تغيير جعلها تمر بأطوار من التغيّر والتطوّر تبعاً للتغيرات السياسية والاجتماعية . فكثير من القواعد النحوية كان لها جذر في لغات قديمة والتطور الذي أصاب اللغة أصاب هذه القواعد أيضاً ، فاللغة تتطور وتنمو كما ينمو الكائن الحي ويتطور . فهي ليست بمعزل عن سائر الأشياء التي تتطور . وإلى هذا يشير ابن جني قائلا : " إن اختلاف لغة العرب إنما أتاها من قبل إنّ أول ما وضع منها وضع على خلاف ، وإن كان كله مسوقاً على صحة وقياس ، ثم أحدثوا من بعد أشياء كثيرة للحاجة إليها ، غير أنها على قياس ما وضع في الأصل مختلفاً وإن كان كلّ واحد آخذاً من صحة القياس حظاً . ويجوز أيضاً أن يكون الموضع الأول ضرباً واحداً ، ثم رأى من جاء من بعد أن خالف قياس الأول إلى قياس ثانٍ جارٍ في الصحة مجرى الأول . " ( ) وكان ابن جني يحث النحويين دائما على أن يكونوا قريبين من واقع اللغة لأنها نقطة الارتكاز التي يعتمدونها في تأسيس قواعدهم ، فيقول : " ولمّا كان النحويون بالعرب لاحقين ، وعلى سمتهم آخذين ، وبألفاظهم متحلين ، ولمعانيهم وقصودهم آمين ، جاز لصاحب هذا العلم، الذي جمع شعاعه ، وشرع أوضاعه، ورسم أشكاله ، ووسم أغفاله وخلج أشطانه ، وبعج أحضانه ، وزمّ شوارده ، وأفاء فوارده ، أن يرى فيه نحواً مما رأوا ، ويحذوه على أمثلتهم التي حذوا " ( ) ولا يتحقق الاقتراب من واقع اللغة إلا إذا أخذنا بنظر الاعتبار مراحل تطورها، والغوص في أعماق تاريخها . وهذا ما صنعه ابن جني فعلاً . وهذه طائفة من المسائل النحوية التي عالجها ابن جني تبرز ملامح المنهج التاريخي في تفكيره .

Keywords


Article
Palestinian Existence in Lebanon and Reflections of Palestinian Crisis on Lebanese Setting
الوجود الفلسطيني في لبنان وانعكاسات الازمة الفلسطينية على الوضع اللبناني

Loading...
Loading...
Abstract

The Palestinian existence in Lebanan is regard as active Arab powers in political system in Lebanan. This existence arises exactly in Lebanan on 5 / June / 1967. The Palestinians distributed from south to north, from Bayrouth to Al-Bquaa, also they lived in Camps like (Tal Al-Zater), (Aen Al-hlwa, Mya – Mya) and so on. The armed Palestinian resistance breakout from these camps in Lebanan against Israel, Lebanon rejected this conflict to avoid any confrontation with Israel which have big military and high ability in different aspects in addition security of Lebanan did not connected with security of Arab states in other side the civil war which break out in Lebanon impact upon Palestinians in turn the Palestine crisis impact upon internal setting in Lebanan. There is a specific power intervened in Lebanon and Palestine in order to achieve the (way map) or new Middle East. ان العلاقات الفلسطينية – اللبنانية هي علاقات طويلة الأمد بسبب القرب الجغرافي بين البلدين فضلاً عن كثافة الوجود الفلسطيني على الاراضي اللبنانية الذي يتجاوز (12%) من مجموع السكان الفلسطينيين العام في لبنان. وكانت لبنان وفلسطين فضلاً عن سوريا والاردن تحت عنوان واحد وهي بلاد الشام(1). وتشير المصادر الحديثة الى وجود نحو (400.000) لاجىء فلسطيني في لبنان بحسب احصائية الاونروا عام 2008 ، وذلك ما يشكل احد العناصر المحددة للسياسة اللبنانية بما يملكون من خلفيات سياسية ومذهبية وبوجود مسلح في المخيمات . وبالمقابل تحتل لبنان موقعاً متميزاً حيث ان لبنان احدى دول الطوق العربي لها حدود مع (اسرائيل) تبلغ (79) كم2(2). ولم تتوصل الى تسوية سلمية مع (اسرائيل) حتى وقت كتابة هذا البحث ، كما ان (اسرائيل) لاتزال تحتل مزارع شبعا ولازالت المواجهات مستمرة بين (اسرائيل) ولبنان فقد حدثت في صيف عام 2006 آخر مواجهة عسكرية حادة بين الطرفين. يعد موضوع الوجود الفلسطيني في لبنان موضوعاً حيوياً علمياً وعملياً ومطلوباً في وقت واحد لكون الدولتين من الاقطار العربية المتجاورة والمرتبطة بوشائج مختلفة ، وفضلاً عما سبق فان الموضوع يمثل نموذجاً للعلاقات بين دولة مثل لبنان تمثل التنوع العرقي بكل واجهاته المختلفة ودولة فلسطين التي تعد قضيتها القضية المركزية الاولى على صعيد الشرق الاوسط والوطن العربي بأسره.

Keywords


Article
Foavedur mass media for children and modifying Their behaviour from point of their parents view
وسائل الإعلام المفضلة لدى الأطفال والمعدلة لسلوكهم من وجهة نظر أولياء امورهم

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to know favoured mass media for children and modifying their behaviour ,the child became aquires the information from mass media that he exposure them without any guidance , where upon the quidance proqrammes becomes real danger whereas qet out their civilian style and converting to deadly poisons,and because of little study for this supject the two researchers opined to perform astudy to know the favoured mass media to the children and what are the mass media that modify their behavior according to ther parent points of view ,after propring the research measurement and the suilable statical methods it has shown that there are mass media affect in children behavior ,they are story in first class ,then t.v. and finally computer but the favoured mass media more than others is t.v. and then story and finlly the computer and the story affect positively in modifying chidren behaviour , the two researcher recommended that it is necessery for children parents to observes mass and they suggested to perform evaluation study for reading audible and visual mass media in what they present special media methods of children تعدّ الطفولة مرحلة أساسية في عمر الإنسان ولأحداثها آثار واضحة في سائر عمره سواء أكان ذلك في السلوك أم الصفات الشخصية، لذا فإنه يحتاج فيها وبشكل دائم إلى رعاية وعناية في جميع شؤونه، ذلك ان العناية بالجوانب العقلية والثقافية والاجتماعية للطفل يساعد على نجاحه في مسيرة حياته . فالطفولة هي (مرحلة الأساس والتكوين لجميع سمات الفرد وتكويناته الوراثية والبيئية وهي التي تحدد أبعاد نموه الرئيسة ، ولكل مرحلة من مراحل النمو خصائصها الجسمية والحركية والعقلية والإدراكية ، وكذلك اللغوية والجمالية والانفعالية والروحية والدينية) (براودة وصادق,د.ت:10) . وتؤدي وسائل الإعلام دورا بالغا في تنمية الطفولة تربويا واجتماعيا وثقافيا وعاطفيا وعقليا، لما لها من أهمية في تنمية قدرات الأطفال وتوسيع مداركهم ورسم شخصياتهم من خلال ما يطرح من موضوعات تبرز القيم الأخلاقية والوطنية والإنسانية، كما إنها أداة توجيه وإرشاد وإمتاع وتنمية للذوق الفني، اذ يكون الطفل في هذه السن بحاجة إلى المعرفة، و اكتساب المهارات في الحياة اليومية وإلى الترفيه واللعب، وبحاجة إلى الحب والحنان والأمان، والشعور بان هناك من يهتم به ويقدم له ما يفيده ليشعر بالانتماء، وكذلك لتنمية قدراته العقلية، لكي تنسجم طموحات الحاضر والمستقبل لتسهم في ترسيخ قيم البطولة والشجاعة والأمانة والصدق والتعاون والنظافة والعمل الجماعي والنظام والتضحية، مما يساعد على تنشئة الأطفال بشكل سليم .

Keywords


Article
Unipolarity and Its Influences in American Foreign Policy and the Future International Relations
الاحادية القطبية وتأثيراتها على السياسة الخارجية الامريكية ومستقبل العلاقات الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

The concept of unipolar has allowed the united states of America to control the rest of the internations community units through the rxclusively of control in international affairs without enabling other countries who have the ability to compete with it to appear this comes as a result of it's position to all kinds of powers like military, economic and technical powers that enable it to continue dominating other countries, this superior control enabled it to be the (hyper power) on the international political scene so that it allowed it to exercise and implement the policy of domination against all this appeared after its empire superiority became clear, in a unique way that have never been known in human history, especially after the submission of many countries for it, which is accompanied with the absence of system based on the law, and the domination of the logic law of power, As the unipolar concept flourishes the power domination and ability that the united states of America have and this consider with the American approach that is based on impulsion and aggression in dealing with the different political issues, as the same time, it influenced on the American foreign policy especially in the so called creative chaos, which means the presence of powers that are conflicting together through leaving the conflict to its own powers to resolve this means a kind of destruction chaos and lawlessness. In addition, the adoption of the political discourse in the criteria of selection and differentiation add another element to the whole activity. Perhaps the wars crisis and disaster that happened during the American domination are clear evidences on the catastrophic American applications in the foreign policy. The continuous adoption for this concept as the only method between countries means the continuous tension, violence and loss of many opportunities for growth and development this requires every one to reconsider the structure of the international power. Inspire of the USA keen to uphold the status quo, if fights anyone who tries to complete with it and influences on it's interests. But this domination can't stay for a long time because three are many international powers who compete with the united states of American in power and domination, and we can see that in the number of changes to make a system of multiplication even if it requires from other countries to be aggressive. بعد ان انتهت الحرب العالمية الثانية بالنتائج التي آلت اليها ، والتي تمخضت عن ظهور معسكرين احدهما شرقي يقوده الاتحاد السوفيتي والاخر غربي تقوده الولايات المتحدة الامريكية ، سيطر التنافس ثنائي القطبية ( Bipolar system ) من اجل السيادة العالمية على السنوات الخمسين الفاصلة بين منتصف القرن العشرين ونهايته ، استخدم فيها الطرفان كل أساليب الصراع وادواته التي تمكنهما من ادامة هيمنتهما على المسرح الدولي ولاسيما ان ذلك المسرح شهد العديد من التوترات التي كادت تؤدي الى مواجهة مدمرة بين القطبين ، وقد اضفى التقاء المدى الجيبولوتيكي العالمي والكونية المنسوبة الى المذهبين المتنافسين ضراوة لا مثيل لها على عملية التنافس لكن عاملاُ اضافياُ آخر – مشبعاُ هو ايضاُ بالايماءات العالمية – جعل التنافس بارزاُ من خلال تملك الاسلحة النووية ، والتي وضعت العالم على حد السيف ، من خلال الخوف بانزلاق احد الاطراف المالكة لها ، باستخدامها في لحظة حمق لاتتكرر في مواجهة الطرف الآخر في ظل تزايد الازمات الدولية بين الطرفين ، مما يؤدي الى هلاك المنافس ، بل يعني دمار اقسام كثيرة من الكوكب الارضي ، وهذا من شأنه ان يترك عواقب مدمرة على جزء كبير من المجتمع الانساني . وبرغم كل ما احاط بهذه الحالة ، فأن وضع المنافسة الثنائي ، قد اخضع لانضباط شديد من جانب كلا المتنافسين . الا ان ذلك الوضع الثنائي من المنافسة ، انهار ليؤدي الى ظهور نمط او شكل جديد من اشكال القوة والنفوذ والتسلط ، التي هيمنت على المسرح الدولي وتحكمت بمقدراته ، متمثلة بالولايات المتحدة الامريكية التي انفردت بالقوة العالمية وحدها تحت تسمية الاحادية القطبية . وهذا البحث محاولة ، للاحاطة بهذا النظام الجديد ، وتأثيراته في السياسة الخارجية الامريكية ومستقبل العلاقات الدولية

Keywords


Article
The Attitudees toward aggresive behaviore for sample of college of education and college of science for women’s student
الاتجاهات نحو السلوك العدواني لدى عينة من طالبات كليتي التربية للبنات والعلوم للبنات

Loading...
Loading...
Abstract

The purposes of this study were to identifying the (attitudes of college of education and college of science for womens in Baghdad university students toward aggresive behaviore) and to determine the differences of student's attitudes due to Specialization.
The study sample consists of (460) Female students.Aquestionave of (59) items was desiged and distributed selected sample after established it's validity and reliablity.The results indicated that the attitude of Baghdad University For College of education and college of science students toward aggresive behaviore were Negative.
The findings revealed that there were statistically significant differences in the student's attitudes due to specialization toward aggresive behaviore.
Based on these results the researcher recommend conducting more studies in the area using other variables.ان ظاهرة العدوان والعنف قد بدأت على الارض مع بداية الانسان بل هي صفة لزمت الانسان عبر اجيال وحضارات متعددة، وقد يأخذ السلوك العدواني شكل الايذاء الجسدي وبعضه الاخر شكل الايذاء النفسي وان التاريخ وما تضمنه من حضارات ومعتقدات وافكار وسلطان لم تستطع حتى الان ايقاف العمل بهذا النمط من السلوك وعلى العكس فان المتابع لمسيرة التاريخ يجد أن هذا العصر والذي يتباهى بالحضارة والعلمانية وسلطة الفكر والقانون يظهر ممارسات العنف والعدوان على النطاق الفردي والجماعي اكثر مما مارسه الانسان في العصور السابقة من ظاهرة العنف ولأي سبب كان، ان احصائيات بعض الدول المعاصرة تبين الحجم الهائل لمختلف انواع العنف في مجتمعاتها وبنسب لا يمكن مقارنتها بحوادث العنف في الماضي القريب او البعيد فتشير دراسات اللجنة القومية المختصة بالعنف في الولايات المتحدة الامريكية الى أن بلادهم في مقدمة الدول في معدلات القتل والاعتداء والاغتصاب والسرقة حيث نجد ان معدل القتل فيها يبلغ 5 لكل 100000 من السكان هي بنسبته تفوق مرتين ما موجود في فلندا البلد الثاني في معدل القتل (wrights man 1974, p. 157) وفي نيويورك في 1970 بلغ عدد الذين قتلوا 500 شخص كما حدثت 74102 سرقة ويشير ذلك الى ان شعب الولايات المتحدة من اكثر الشعوب استخداماً للعدوان (Severy 1976, p. 295).

Keywords


Article
Translating the Genre of Quran: the Challenge of translating the inimitable
ترجمة معاني القرآن الكريم: التحدي في ترجمة الاعجاز

Loading...
Loading...
Abstract

The main question raised in this paper is: Is it possible to translate the ‘genre’ of Quran? And if this ‘genre’ is Quran specific, a ‘genre’ of its own, i.e. a unique one, how can the Quranic text be translated from Arabic into English or any other language? This question has been raising a lot of controversy among translation theorists, linguists, philosophers and scholars of Islam and specialists in the sciences of Arabic language let alone Quran exegetes. Scholars of the Arabic language and scholars of Islam have argued that because of the genre of Quran is the genre of (ijaz), translatability can never be possible. Equivalence, thus, cannot be achieved especially if we know that so far there has been no unanimous definition of the term. Therefore, what translators of the Quranic text are involved with is transferring meaning of the Quranic text. But meaning (content) is encapsulated in the Form which is distinctly and uniquely rhetorical in Quran. In other words, such an inextricable content-form relationship should make the process of transferring meaning not an easy one at all, especially as we know that the Quranic text is sacred and sensitive. Thus, the periphrastic way which has already been put forward by Raof (2001: 6) can be seen as a convenient solution to achieve a degree of approximation between the source text and the target text. Having supported the notion of approximation, I opted to choose certain verses with certain syntactic and lexical aspects from the Quran. The point is to compare three versions of translations of each verse to see which version is most approximate to the Quranic text of the verse. The three versions are by Abdullah Yusuf Ali (non Arab Moslem), Marmaduke Pickthall ( a British national who converted to Islam) and Ahl-lul-Bait institution ( a Moslem Assembly with Arabic as mother tongue). To support my argument, I relied on Al-Mezan Fi-Tafseer Al-Quran (Al-Mezan Exegesis) by the Moslem scholar Mohammed Hussein Tabatabae (2006) and the authentic monolingual Arabic Dictionary Lisan Al-Arab (Ibn Manzur: 2005 ed.4). One main conclusion made in this paper is that the task of translating the meaning of Quran cannot be rightfully carried out by translators on individual basis. Rather, it must be institutionalized. There is a need for setting up a special institution entrusted with such a meticulous job.ان السؤال الرئيس في هذا البحث هو: هل من الممكن ترجمة النص القرآني من حيث الشكل والمضمون؟ واذا كان هذا النص له خصائصه التي لا يشركه فيها اي نص آخر في اي لغة اخرى اي نص فريد من نوعه، كيف يتسنى ترجمته الى اللغة الأنجليزيه او الى اية لغة اخرى ؟ وهذا السؤال اثار وما يزال يثير الكثير من الجدل بين منظري الترجمه وعلماء اللغه والمترجمين. غير ان المختصين بالدين الأسلامي وعلوم اللغه العربيه كالنحو والصرف والبلاغه والبيان والبديع يرون ان استحالة ترجمة النص القرآني من حيث الشكل والمضمون معا تعود الي اسلوب القرآن الأعجازي الذي يعجز اي مترجم مهما كان متمرسا وماهرا ان يقدم نسخه مترجمه معادله له. وهنا يصبح ايجاد المعادل للنص القرآني امرا يستحيل تحقيقه لا سيما اذا علمنا انه لم يتم التوصل لحد الآن الى تعريف موحد للمصطلح "معادل".
لذا فان ما يسعى اليه مترجمو النص القرآني هو نقل المعنى. الا ان هذا المعنى يبقى محكوما بالشكل الذي يحتويه و الذي له خصائصه البلاغيه المتفرده. وبعباره اخرى ان العلاقه بين الشكل والمضمون في النص القرآني هي علاقه متلازمه لا يمكن فصل بعضهما عن البعض الاخر بشكل واضح ومتميز مما يجعل نقل المعنى عملية غير سهله على الأطلاق. غير ان هذه الصعوبه واستحالة ايجاد معادل للنص القرآني من حيث الشكل والمضمون لم يؤدِّ الى التقاعس عن بذل المزيد من الجهد بغية انجاز افضل ترجمة لمعاني النص القرآني. وهذا ما اشارت اليه الباحثه كاثرين موير في بحثها عن ترجمة النصوص الدينيه " هذا هو التناقض الكبير حول النص الديني الذي لايمكن ترجمته مثل النص القرآني- ان ما يتعذر ترجمته هو في الواقع غالبا ما يترجم بشكل واسع". وقد دعمت استنتاجها هذا بأرقام مصدرها الببلوغرافيا العالميه لمعاني القرآن الكريم لعام 1986 عندما كتبت ان عدد ترجمات معاني القرآن الكريم المنشوره الى عام 1986 هي 2668 وبسبعين لغة مختلفه منها ثلاث مائة ترجمة باللغه الأرديه فقط. (2009: 36 ).
ومن اجل اعطاء فكره عن مدى صعوبة ترجمة معاني القرآن الكريم واهمية الدقه في نقل المعنى دون اضافة او نقصان عمدت الى اختيار نصوص معينه من القرآن الكريم تقابل كل نص منها ثلاث ترجمات اخترتها انا ايضا من اجل الوقوف على مدى نجاح كل مترجم من الترجمات الثلاث في تحقبق اكبر درجه من التقارب في المعنى بين النص القرآني وترجمته باللغه الأنجليزيه. وتاتي هذه المقارنه انسجاما مع نظرية التقارب التي جاء بها الدكتور حسين عبد الله رؤوف (2001: 10).
واهم ما خلص اليه البحث هو ضرورة انشاء موسسه على مستوى العالم العربي او العالم الأسلامي تناط بها مهمة ترجمة معاني القرآن الكريم ونشر ما يصدر عنها من ترجمات وينبغي ان لا يسمح لاية ترجمه تصدر في اي مكان في العالم بالنشر مالم تصادق عليها هذه المؤسسه وذلك للحد من القصور الذي تتسم به ترجمات صدرت وما تزال تصدر.

Keywords


Article
The Image of the Soldier in Brendan Behan's The Hostage And Charles Fuller's A Soldiers Play
صورة الجندي في مسرحية (الرهينة) للكاتب برندان بيهان ومسرحية الجندي للكاتب جارلس فللر

Loading...
Loading...
Abstract

The image of the soldier, as a hero who sacrifices everything to defend his country and values, is no longer depicted in modern drama. With two World Wars and many regional wars and civil wars, the soldier becomes a victim, not a hero. Authors present the character of the soldier as a man who suffers a lot as he is victimized by his own government and its politics that forces him to be in such a position. Dramatists express their views about race, oppression and war through their characters, such as the character of the soldier, as in the two selected plays for this research: The Hostage by Brendan Behan and A Soldier's Play by Charles Fuller. إن صورة الجندي الذي يضحي بكل شيء للدفاع عن وطنه و قيمه لم تعد توصف بهذا الشكل في المسرح الحديث. مع حدوث حربين عالميتين و العديد من الحروب الإقليمية و الأهلية أصبح الجندي ضحية و ليس بطلا. يرسم الكتاب شخصية الجندي كرجل يعاني الكثير كونه ضحية حكومته و سياستها التي أرغمته على أن يكون في هذا الموقع. يعبر الكتاب المسرحيون عن أرائهم المتعلقة بالعرق و الاضطهاد و الحرب من خلال شخصياتهم, مثل شخصية الجندي كما في المسرحيتين المختارتين لهذا البحث, هما: "الرهينة" للكاتب برندان بيهان و "مسرحية الجندي" للكاتب جارلس فللر.

Keywords


Article
Conversation Analysis of Forum: a Selected Text from Paul S. Kemp Online Journal
تحليل محادثة منتدى: نص مختار من مجلة بول كيمب الالكترونية

Authors: Nagham Ali Hassan نغم علي حسن
Pages: 966-988
Loading...
Loading...
Abstract

Language as a means of communication has long been the concern of many conversation analysts in their studies such as: Sacks et al. (1974), Schegloff et al. (1977), Duncan (1972), Grice (1975) and Burton (1980). Burton has attempted analyzing the first ten transitions of the play “The Dumb Waiter” for mere a presentation of her approach. This paper aims at analyzing the conversational structure of forum on the subject of literary fiction and genre fiction by applying Burton’s model (1980) of analysis to answer the question to what extent this model is applicable in analyzing the presented text. The findings of the investigation have proved the applicability of the structure of conversation formulated by Burton (1980) in her model without modification. ان المحادثة كانت الشغل الشاغل لكثير من العلماء المهتمين بدراستهم بهذا المجال من امثال ساكس واخرون (1974) وغرايس (1975) و شكلوف و اخرون (1977) و دانكن (1972) و بيرتن (1980). قدمت بيرتن (1980) تحليلا لمسرحية النادل الابكم لغرض تقديم طريقتها. تتوخى الباحثة من تقديم هذا البحث تحليل تركيب المحادثة منتدى حول القصة الادبية و القصة الروائية باستعمال نموذج بيرتن (1980). و يميل البحث الى الاجابة عن السؤال الاتي : مدى ملائمة نموذج بيرتن في تحليل النص المختار . اثبتت نتائج البحث صلاحية استعمال جميع اصناف تراكيب المحادثة المقدمة في نموذج بيرتن (1980) بدون تعديل.

Keywords

Table of content: volume:21 issue:4