Table of content

Iraqi Journal of Agricultural Science

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: 00750530/24100862
Publisher: Baghdad University
Faculty: Agriculture
Language: English

This journal is Open Access

About

The Iraqi Journal of Agricultural Science (TIJAS) was established in 1966 in the college of Agriculture – University of Baghdad. It was published with two issues each volume. In 2000, TIJAS started with six issues each volume till now. This year the volume number of TIJAS is (47). TIJAS covers papers in plant & animal sciences, besides, Agricultural Economics, Agricultural Extension, Agricultural Mechanization and basic sciences, such as Chemistry and Physics Related to light, heat, water, and winds. Each volume includes around 75 articles, about 20-25 articles/issues depending on a reliable accepted paper for publication.

Loading...
Contact info

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

Table of content: 2008 volume:39 issue:1

Article
EFFECT OF PAPER RESIDUE AND SHENMBLAN TRITURATE (Ceratophlam Demersem L. )IN SOME SOIL PHYSICAL PROPERTIES, GROWTH AND YIELD OF OKRA
تأثير مخلفات الورق الصناعي ومسحوق الشنمبلان Ceratophlam Demersem L. في تحسين بعض خصانص التربة الفيزيائية ونمو وحاصل الباميا

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted at private farm in Haditha City (240-km to the west of Baghdad). The aim was to investigate the effect of different levels of paper residues and shinmblan triturate in some soil physical properties, growth and yield of okra. A randomized complete block design with three replicates was used. Levels of treatments were 0. 0.75%, 1.5%, 3% and 0, 0.75%, 1.5% for paper residues and shinmblan respectively. Paper residue increased mien weight diameter by 69.6% when paper residues apply in soil with 3%. And increase by peeper residue factors for a large size aggregate that stability in water by 204%. In the other hand inverse effect observed when shinblan triturate apply in soil and its effect on aggregate stability in water for a large size aggregate, in the seam time no significant result in the interaction treatment. Paper residue reduced resistance penetration by 22% and f5% with 1.5% and 3% apply level respectively compared with apply level 0, no significant effect when used. As will as no significant result in the interaction treatment. There was an increasing in seed emergence when the residue paper apply with 1.5% and 3% in soil by 20.2% and 19.8% percentage. Also the shinblan triturate when apply in soil with 0.75% and 1.5% increased seed emergence by 19.4% and 25.6% respectively compared with control. Whereas significant increasing the yield pods for levels the residue paper 0.75% , 1.5% , 3% by 46.6%,454.9% and 83.1% percentage and 1.5% for level applies from the shinblan plant triturate by 69.6% percentage .‏نفذت، تجربه حقلية في مدينة حدينة التي تبعد حوالي 240 ‏كم غربي مدينة بغداد بهدف معرنة تاثير اضافه مخلفات الورق الصناعات مسحوق نبات الشنمبلان في بعض خصائص التربة الفيزيائية ونمو وحاصل الباميا. اضيف مسحوق الشنمبلان بمستويات اضافه صفر و 0.75% 1.5 % واضيفت المخلفات الورقية بمستو يات اضافة صفر و 0.75 % و 1.5 % و3 % وزعت المعا ملات على الوحدات التجريبية بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة وثلا ثة مكررات . اخذت القياسات لبعض خصائص التربة الفيزيائية وبعض خصائص نمو الباميا . زادت مخلفات الورق الصناعية معدل القطر الموزون وبنسة زيادة قدرها 69.6 % ‏لمستوى الاضافة 3 % عن معاملة القياس كما زاد عامل مخلفات الورق من أحجام تجمعات التربة الكبيرة والثابتة في الماء بشكل معنوى وبسبة 204 % ‏في حين لم تؤثر مخلفات الشنمبلان في معدل القطر الموزون الا انها ادت الى خفض احجام تجمعات التربة الكبيرة والثابتة في الماء فيما انخفضت مقاومة التربة للاختراق بنسبة 22 % و 15 % ‏لمستويي إضافة المخلفات الورقية 1.5 % و 3 % على الترتيب بالمقارنة مع مسترى الاضافة 0 ‏ولم يوثر مسحوق الشنمبلان معنويا في مقاومة التربة للاختراق كذلك لم يكن التداخل بين العاملين معنويا.ارتفع الغيض التراكمي بنسب تراوحت بين 46.6 % و 222 % ‏لمستويات الاضافة المختلفة. زادت نسبة انبات بذور الباميا عند اضافة المخلفات الورقية بنسبة 20.23 % و 19.8 % لمننتويي الاضافة 0.75 % و 3 % على الترتيب قياسا بمعاملة القياس كما زاد مسحوق الشنمبلان من نسبة انبات بذور الباميا بنسبة 19.4 % و 25.6 % ‏لمستويي الاضافة 1.5 % و 3 % ‏على الترتيب مقارنة بمعاملة القياس ولم يكن التداخل بين العاملين معنويا. كما زاد حاصل الباميا بشكل معنوى لمستويات الاضافة0.75 % و 1.5 % و 3 % ‏وبنسبة زيادة قدرها 46.6% و 45.9 % و 83.1 % على الترتيب مقارنة بمعاملة القياس في حين زاد مسوى الضا‏فة 1.5 % ‏لمسحوق الشنمبلان من حاصل الباميا بشكل معنوى وبنسبة 69.6 % ‏مقارنة بمعاملة المقارنة .

Keywords


Article
EFFECT OF MYCORRHIZA, PHOSPHORUS AND POTASSIUM ON SOME CHEMICAL PROPERTIES OF TOBACCO
تأثير الفسفور والبوتاسيوم في بعض ‏صفات الكيميا ئية في نباتات التبغ الملقحة بخليط فطر المايكورايزا

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted at summer season 2004 according to split - split plot experiment using RCBD with three replicates . The purpose of the experiment was to study effects of mycorrniza, phosphorus and potassium on some chemical properties of tobacco crop (.Nicotiana tabacum ) .treatments included 2 mycorrhiza (with , without) as a main plots and phosphorus applied in three levels ( 0,100 200 kg p ha "1 ) as a sub plots and potassium applied in three levels (0,200,400 kg k ha ) as a sub - sub plots. The percent of tobacco leaves ash increased with in creasing rates of p. k applied. Ash percent was 19.05 % with p2 treatment compared to p0 (16.67 %) and 18.50 % with k2 compared to k0 (17.22 %) respectively. Mycorrhiza application increased % sugars in tobacco leaves by 17.70 % , also p2 treatment was higher than p0 in 0.29 % also potassium applied in k2 level increased the % of sugar by 0.09 %The three factors (mycorrhiza , phosphorus , potassium and their interactions) significantly decreased CL concentration in tobacco leaves the treatment AiP2K2 gave 0.12 % compared to control treatment (A0PoK0) gave 0.37 %.‏ففذت تجربة حقلية للموسم الصيفي 2007 ‏بترتيب تصميم الألواح المنشقة المنشقة وفق القطاعات الكاملة المعشاة وبثلا ث مكررات لمحصول التبغ Nicotiana tabacum بهدف دراسة أتاثير كل من فطر المايكورايز´ والفسفور والبوتاسيوم في بعض الصفات الكيميا ئية اذ كانت اضافة الفطر وعىم إضافه ألواح ورئيسة والفسفور ( 0و 100 و 200 كغم P هـ - 1 ) ألواح ثانوية و البوتاسيوم ( 0و 200 و 400 كغم K هـ - 1 ) ألواح تحت الثانوية ازدادت نسبة الرماد في اوراق التبغ عند اضافة والفسفور والبوتاسيوم الى التربة عند زيادة معدلات الاضافية فكانت 19.05 % لمعاملة P2 و18.50 % لمعاملة K2 مقارنة مع معاملتي المقارنة لهماP0 (16.6 %) K0 (17.22 % ) على اليوالي وبزيادة قدرها 0.62 % ‏. كما اثرت معاملة فطر المايكورايزا في ارتفاع نسبة السكريات في اوراق التبغ اذ اعطت 17.70 % ‏كما تفوقت P2 ‏على P0بمتقدار0.29 %اما الكلور فقد كان تأثير عوامل الدراسة الثلاث واضحا في تقليل نسبة الكلورايد في اوراق التبغ بشكل معنوى كذلك التداخل بين المايكورايزا والبوتاسوم وايضا التداخل بين الفسفور والبوتاسيوم .اثر التداخل الثلا ثي بين المايكورايزإ (K0 P0 A0) الى 0.12 % لمعاملة التداخل الثلا ثي (K2 P2 A1)اي بانخفاض قدرة 0.25 %.

Keywords


Article
TEST DEVELOPED COTTON MANUAL PLANTER-FERTILIZER AND COMPARE ITWITH CONVENTIONAL METHODS
اختبار الة البذار والتسميد المطورة محليا ومقارنتها بالطرائق التقليدية

Loading...
Loading...
Abstract

A factorial experiment with RCBD was conducted to test the developed manual planter-fertilizer and compare it with undeveloped manual planter-fertilizer and hand method for planting different crops: Okra, Cotton, Zeymays and Sunflower. Productivity, time of planting, broken seed percent and emergence percent, were studied in this experiment. The developed of cotton manual planter-fertilizer has been carried out by many modification for all tool parts .The old tool should be fixed on the place where seed should be plant by pressing it by hand to drill seed bed, but the developed tool works to push the seeds and fertilizers in the same time while it moves simply by hand on soil by tires. In the method we don't used high work to seeding and controlling the seeds depth easly in the soil. The results showed that tool productivity (hectare /hr) of the developed tool was increased by 263 % from the old tool and by 700 % from the manual method, the time of seeds planting for one hectare was reduced to 72 % hours by developed tool while it takes 80 % by old tool, broken seeds percent were reduced in both tools to zero and. Seed emergence % of the developed tool was increased by 7% from the manual method and by 4.4 % from the old tool. The results showed that significant differences for fertilizer or fertilizer and planter between old and development tool and manual method .The crops did not have a significant effect on seed emergency, ratio of broken seed, productivity, time.‏اجريت تجربة عاملية لاختار الة البذار والتسميد المطورة محليا ومقارنتها بالة البذار والتسميدغير المطورة وطريقة البذار والتسميد اليدوي لمحاصيل الباميا والقطن الذرة الصفراء وزهرة الشممى . تمت دراسة تاثير هذه الطرانق في صفات الانتاجية (هكتار ساعة) والزمن المستغرق لزراعة هكتأر واحد ونسبة البذور المتكسرة (% ‏) والنسبة المؤية لبزوغ البادرات.استعمل تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات . تم تطوير الباذرة والمسمدة اليدوية للقطن من خلال اجراء تحويرات عديدة على جميع اجزائها فقد كانت تثبت على المكان المراد زراعة البذور فيه ثم تضغط باليد لكي تحفر الجورة وتضع البذور فيها .اما بعد التطوير فقد اصبحت الالةفقط تدفع باليد وهي تسير على التربة بواسطة الاطارات وتقوم بزراعة البذور ووضع الاسمدة في التربة في ان واحد و لا تحتاج الى جهد كبيرلغرض الزراعة ويمكن التحكم بعمق البذار . بينت النتائج أن الانتاجية (هكتار ساعة ) كانت اعلى بمقدار263 % , 700 % من الباذرة قبل التطوير و البذار اليدوي التقليدي بالتتابع.اما الزمن المستغرق لزراعة هكتار (ساعة) فقد كان اقل بمقدار72 % ,80 % من الباذرة قبل التطوير و البذار اليدوي التقليدي.اما نسبة البذورالمتكسرةعند استخدام الالة المطورة وغير المطورة فقد وصلت الى الصفر اما نسبة البزوغ فقد ازدادت بمقدار7 % , 4.4 % مقارنة مع البذار اليدوي التقليدي ومع البادرة غير المطورة. بينت النتائج ان الاختلافات كانت معوية في حالة استخدام الالة او مسمدة وباذرة ولم يظهر تاثير معنوى بين المحاصيل في ألصفات المدروسة .

Keywords


Article
EFFICIENCY OF SOYBEAN MEAL AND CALCIUM CHLORIDE IN PRODUCTIVITY AND STORABILITY OF WHITE MUSHROOM.
كفاءة كسبة فول المصويا وكلوريد الكالسيوم في الانتاجية والقابلية المخزنية للفطرالمزراعي الابيض

Loading...
Loading...
Abstract

The study included two experiments. The first one concerned on the effect of adding of soybean cake to the compost in the casing stage on the production while the second dealing with the effect of adding of calcium chloride in the casing stage on the storability of white mushroom. Results showed that adding sterilized soybean cake in their three concentrations (5%,7.5%, 10%) to the compost in the casing stage don't significantly increased the yield in the three harvesting stages, while the treatments with soybean cake in their three concentrations significantly decrease the yield of second and third flush yield compared with the control treatment. The yield for the two harvesting on the three concentrations was ranged 183.7 -40.8 g/box and 33.2-0.0 g/box respectively while it was in the control treatment 274.1 and 45.1 g/box respectively. Adding soybean cake in the three concentration decreased the total weight compared with the control treatment. The total yield in the adding treatment on their three concentrations range 894.5-249.1 g/box while it was 917.9 g/box in the control treatment. The adding of soybean cake in the three concentrations showed decrease in the biological efficiency of the fungus, it was ranged 62.8% -17.5 in the addition treatments on their three concentrations while it was in the control treatment 64.4%). Adding of calcium chloride in percentage 0.2% and 0.3% with the irrigation water after casing in the second experiment reduced percentage of yield loss to 0.07% and 0.06% respectively compared with the control treatment which had 0.17% yield loose after 7 days of storage. The spray treatment with 0.3% calcium chloride significantly increased the calcium content in fruit bodies tissue to 647.72 mg/kg compared with the control treatment which reached to 378.03.' Adding 0.3% calcium chloride significantly increased the dry matter content to 12.83%), this percent was significantly dropped to 10.99% when calcium chloride at 0.2% was used. Adding of 0.3% calcium chloride with irrigation water to the casing layer caused a significant increased in Ortho Dihydric Phenols "compound to 11.77g/l, while calcium at 072% and control treatment caused a significant decreased in Ortho Dihydric Phenols compound to 8.17 and 5.63g/l respectively.‏تضمن البحث تنفيذ تجربتين الاولى عن تاثير اضافة كسبة فول الصويا الى الوسط الزراعي في مرحلة التغطية على الانتاج والثانية عن تاثير اضافة كلوريد الكالسيوم في مرحلة التغطية في القبلية الخزنية للفطر الزراعي الابيض اظهرت النتائج ان اضافة كبسة فول الصويا المعقمة حراريا بتراكيزها الثلاثة (5 %و 7.5 % و 10 % ) الى الوسط الزراعي في مرحلة التغطية لم تحدث زيادة معنوية في كمية حاصل الجينات الثلاثة في حين خفضت معاملات كسبة فول الصويا بالتراكيز الثلاثة معنويا كمية حاصل الجنية الثانية والثالثة مقارنة بمعاملة القياس اذ بلغ حاصل الجنيتين بين 183.7 – 40.8 صندوق و 33.2 – 0.0 غم صندوق بالتتابع في حين بلغ في معاملة القياس 274.1 و 45.1 غم صندوق بالتتابع كما خفضت كسبة فول الصويا بالتركيز الثلاثة الحاصل الكلي مقارنة بالقياس بلغت كمية الحاصل الكلي في معاملات الاضافية وللتراكيز الثلاثة من 894.5 – 249.1 غم صندوق ولمعاملة القياس 917.9 غم صندوق وخفضت كسبة فول الصويا بتراكيزها الثلاثة الكفاءة الحيوية للفطر اذ تراوحت في معاملات الاضاففة للتراكيز الثلاثة بين 62.8 % - 17.5 % في حين كانت القياس 64.4 % خفضت اضافة كلوريد الكالسيوم بالنسب 0.2 % و 0.3 % مع ماء الري طبقة التغطية في 0.17 % بعد 7 ايام من الخزن ادى الرش بمحلول كلوريد الكالسيوم بنسبة 0.3 % الى زيادة معنوية في عنصر الكالسيوم في انسجة الاجسام الثمرية الى 647.72 ملغم كغم فيما كان في معاملة القياس 378.03 زادت اضافة كلوريد الكالسيوم بنسبة 0.3 % معنويا النسبة الئوية للمادة الجافة في الاجسام الثمرية للفطر وبنسبة 12.83 % مقارنة بنسبة 0.2 % التي انخفض فيها النسبة المئوية الى 10.99 % فضلا عن زيادة في الفينول الثنائي Ortho Dihydric Phenols للاجسام الثمرية للفطرالى 11.77 غم لتر عند الاضافة بنسبة 0.3 % من كلوريد الكالسيوم مع ماء الري الى طبقة التغطية مقارنة بالنسبة 0.2 % ومعاملة القياس التي كان محتواهما الفينولي 8.17 و 5.63 غم لتر بالتتابع

Keywords


Article
EVALUTION THE EFFICIENCY OF SOME CRUCIFEROUS FAMILY PLANT SEEDS POWDER IN GROWTH INHIBITION OF SOME PATHOGENIC SOIL FUNGI OF APPLE.
تقويم فعالية مسحوق بذور بعض نباتات العائلة الصليبية في تثبيط نمو بعض فطريات التربة الممرضة للتفاح.

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to determine the effect of pathogenic fungi alone or in combination in apple seedlings variety Anna 45 days old, evaluation the efficiency of soil amendment with seeds powder of Cruciferous family plants and plant in protecting the seedlings from the infection by some pathogenic soil fungi. Results of the glasshouse experiment to evaluate the efficiency of Cabbage seeds powder at rate 1 % on protect apple seedlings from the infection by some soil pathogenic fungi of Apple, achieved significant decrease in percentage of disease seventy and in the root and shoot dry weight , the percentage of disease severity in their treatments ranged 27.5 - 56.25 % compared with the control treatment which inoculated by the pathogenic fungi only which recorded 57.0-1OO % disease severity. Results of test the effect of pathogenic isolates belong to the species Fusarium solani, Cylindrocarpon coprsomae and Verticillum dahliae alone or in combination in 45 days old Apple seedlings showed that all the isolates increased the percentage of disease severity copared with the control treatment , the percentage of disease severity in the individual treatments ranged 68.75 -74.75 % , and the percentage of disease severity were 75.0 - 87.50% and 100% in the treatments of two and three isolates together respectively. The pathogenic isolates which belong to the species Phoma betae , Rhizoctonia solani and Macrophomina phaseolina individually or in combination revealed high disease severity in 45 days old apple seedlings compared with the untreated control treatment , the percentage of disease severity m the individual treatments ranged from 68.75- 93.75 % and when two and three isolates together were 93.75-100 % and 100 % respectively. Results of the laboratory tests to evaluate the efficiency of Cabbage, Cauliflower, Radish and Turnip seed powder on the inhibition of fungal growth of some pathogenic fungi showed the superiority of 1 % Cabbage seed powder in the inhibition of the isolates R1T.1 .Cy.l TVd.l and Fs.2 in percentage ranged 14.5-61.8 % which significantly differed from the control treatment which had 0 % growth inhibition ,followed by Radish seed powder which inhibit the growth of the two isolates Mp.l and Vd.l to 10.57 and 42.75 % respectively, also Turnip seed powder showed 13.8 and 22.4 % inhibition efficiency in growth of the two isolates Cy.l ana Vd.l while the Cauliflower seed powder showed inhibition efficiency in the growth of the two isolates Mp.l and Vd.l to 13.9 and 15.4 % respectively.شملت الدراسة تحديد تاثير بعض الفطريات المرفقة لجذور التفاح بشكل منفرد اومتداخل في بادرات التفاح صنف Anna بعمر 45 يوم وتقويم فعالية تدعم التربة بمسحوق بذور بعض نباتات العائلة الصليبية بين اختبار تاثير العزلات الممرضة العائدة للانواع , Verticillum dahliae Cylindrocarpon coprsomae Fusarium solaniبمفردة او متداخلة في بادرات التفاح عمر 45 يوما ان جميع العزلات احدثت ارتفاعا في النسبة المئوية لشدة الاصابة مقارنة بمعاملة المقارنة فقد كانت النسبة المئوية لشدة الاصابة في المعاملات بمفردها بين 68.75 – 74.75 % في حالة تداخل عزلتين كانت النسبة المئوية لشدة الاصابة للمعاملات بين 75.0 -87.50 % وعند تداخل ثلاث عزلات سجلت اعلى نسبة مئوية لشدة الاصابة بلغت 100 % كما احدثت العزلات الممرضة العائدة للانواع Phoma betae , Rhizoctonia solani و Macrophomina phaseolina بمفردها متداخلة شدة اصابة عالية في بلدرات التفاح عمر 45 يوما مقارنة بمعاملة المقارنة غير الملوثة بالفطريات فقد تراوحت شدة الاصابة في معاملاتها المنفردة بين 68.75 - 93.75 % وعند تداخل عزلتين بين 93.75 -100 % واظهرالتداخل بين ثلاثعزلات 100 % شدة اصابة وقد اظهرت نتائج التجارب المختبرية لتقييم فعالية مسحوق بذور اللهانة والقرنابيط والفجل والسلجم في تثبيط نمو بعض فطرياته التربة الممرضة للتفاح تفوق مسحوق بذور اللهانة تهركيز 1 %في تهثبيط عهزلاته ال Rhizoctonia solani Cy.1 Rh.1 و Cylindrocarpon coprsomae وVd.1 Verticillum dahlia وFs2 Fusarium solani بنسب تراوحت بين 14.5 -61.8 %والتي اختلفت معنويا عن معاملة المقارنة التي كانت نسبة التثبيط فيها صفر تلاه مسحوق بذور الفجل الذي ثبط نمو العزلتين بنسبة 10.57 و 42.75 % على التوالي كما اظهر مسحوق السلجم بنسبة بذور الفجل الذي ثبط نمو العزلتين Vd.1 Mp.1 بنسبة 10.57 و 42.75 % على التوالي كما اظهر مسحوق السلجم بنسبة تثبيط 13.8 و 22.4 %في نمو العزلتين Vd.1 Cy.1 في حين اتظهر مسحوق بذورت القرنابيط تنسبة تثبيط في نمو العزلتيتن Vd.1 Mp.1 اذ احدثت نسبة تثبيط 13.9 و 15.4 % على التوالي اما نتائج تقويم فعالية مسحوق بذور اللهانة في حماية بادرات التفاح من الاصابة ببعض فطريات التربة الممرضة للتفاح فقد ادت الى خفض معنوي في النسبة المئوية لشدة الاصابة والى زيادة الوزن الجاف للمجموع الجذري والخضري للبادرات عند تركيز 1 % اذ تراوحت شدة الاصابة في معملاتها بين 27.5 – 56.25 %بالمقارنة مع معاملة المقارنة الملوثة بالفطريات بمفردها والتي سجلت شدة اصابة بين 57.0 -100 % تحت ظروف البيت الزجاجي

Keywords


Article
USE OF MAGNETIC WATER AND SOME BIOLOGICAL AGENTS TO CONTROL Pythium aphanidermatum ON CUCUMBER
استخدام الماء الممغنط وبعض العوامل الاحيائية في مكافحة الفطر (Edson ) Pythium aphanidermatum على نبات الخيار

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was carried out at College of Agriculture/Univ. of Baghdad, Dep. Of Plant Protection .This study was amid to evaluate the magnetic field treatment 300 Cjlo cucumber seed and 600 G to irrigated water and study interaction with biocontrol agent {Pseudomonas spp,B.subtilis ,T. harzianum) and pesticide Chinosol 50% against the pathogen Pythium aphanidermatum that cause damping off and root rot disease to cucumber. The result of pathogenicity test was showed the occurring of symptom after 48 h from inoculation of cucumber seedling. The green house experiment result showed that emergenc of cucumber seedling irrigated with magnetic water was faster than those seedling irrigated with untreated water 8%. The percentage of emergence were 83.3 and 75% for magnetic and non-magnetic water respectively. The addition of B. subtilis T. harzianum and Chinosol 50% to Pythium infested soil give significant increased the seed emergence compared with pathogen only or pathogen+Pseudomonas spp that reached 50 , 50 , 50 , 33.3 and 33.3% respectively The disease percentage result showed decreased in pathogen+Pseudomonas spp, Pathogen+ B subtilis ,Pathogen + Chinosol50% compared with Pathogen + T. harzianum and pathogen only that reached 41.6 , 58.3, 41.6 , 66.6 , 83.3% respectively . No significant difference in dry weight between the treated psXhogtn+Pseudomonas spp , Pathogen+ B. subtilis and Pathogen + T. harzianum it reached 0.24 , 0.48 and 0.53 g respectively , compared with Pathogen + Chinosol 50% and magnetic water treated only increased in dry weight reached to 0.97 and 0.6lg respectively .Severity infection result showed significant decreased in Pathogen+ B. subtilis , Pathogen + T. harzianum and Pathogen + Chinosol 50% treatment compared with pathogen +. magnetic water treated reached to 25 , 25 , 37 and 75% respectively. The high severity infection was in pathogen+Pseudomonas spp treatment it reached to 100%.اجريت هذه الدراسة في قسم وقاية النبات. كلية الزراعة جامعة بغداد هدفت التجربة لتقييم كفاءة المعاملة بالمجال المغناطيسي 300 كاوس للبذورللبذور600 ‏كاوس لمغنطة ماء الري مع تداخله مع بعض العوامل الإحيائية (Pseudomonas spp T. harzianum Bacillus subtilis) ومبيد Chinosol الفطري وتاثيره علي مرض تعفن بأدرأت وجذور ألخيار ألمتسبب عن الفطر Pythium aphanidermatum ‏اوضحت نتائج اختبار الامراضية للعزلة الفطرية Pythium aphanidermatum ‏ مقدرتها على احداث المرض وظهور الاعراض المرضية بعد 48 ساعة من بداية الري بالماء الممغنط الى زيادة بنسبة البزوغ بلغت 8 % ‏في معاملة الري بالماء الممغنط فقط مقارنتة بالسقى بالماء العادي حيث بلغت النسبة 83.3 و75 % ‏على التوالي كما تفوفت معاملة فطر ممرض+ B. subtilis فطر ممرض T. harzianum B ) و فطر ممرض + ومبيد Chinosol على معآملة الفطر الممرض فقط و معاملة فطر ممرض Pseudomonas spp ‏حيث بلغت 50 ,50 , 50 ,33.3 33.3 % ‏على التوالي. بينت النتائج تفوق معاملة فطر ممرض + Pseudomonas spp ‏و فطر ممرض 8+ B. subtilis ‏ و فطر ممرض ‏مبيد Chinosol على معاملة فطر ممرض + T. harzianum ‏وفطر ممرض فقط + ‏ماء ممغنط فى خفض نسبة الاصابة حيث بلغت 41.9 , 58.3 , 41.6 ,66.6 , 83ز3 % على التوالى . كما اوضحت النائج عدم وجود فروق معنوية فى الوزن الجاف لنباتات الخيار للمعاملات فطر ممرض + Pseudomonas spp ‏ فطر ممرض + Bacillus فطر ممرض + T. harzianum حيث بلغت الاوزان 25 ‏.0, 48 ‏.0 ,0.53 ‏ غم على التوالى تفولت معاملة فطر ممرض + ومبيد Chinosol ومعاملة السقي بالماء الممغنط فقط على جميع المعاملات وبفارق معنوي حيث بلغ 0.97 0.61 غم على التوالى اما معاملة الري بالماء العادي فقط فقد بلغ الوزن فيها 0.14 غم . اما شدة الاصابة فقد بينت النتائج انخفاض فى شدة الاصابة للمعاملات فطر ممرض + B. subtilis ‏و.فطر مرض + T. harzianum و فطر ممرض 8 ‏مبيد Chinosol مقارنتة بمعاملة فطر ممرض + ‏ماء ممغنط حيث بلغت 25 ‏و 25 ‏و 37 و 75 % على التوالى ء بينما كانت اعلى شدة اصابة في معاملة الفطر الممرض + Pseudomonas spp ‏حيث بلغت 100 %

Keywords


Article
SEROLOGICAL AND BIOLOGICAL IDENTIFICATION OF FOUR CUCUMBER MOSAIC VIRUS STRAINS AND ITS RELATION FOR BATHOGENESIS
تحديد اربع سلالات لفايروس موزائيك الخيار مصليأ وبايولوجيأ وعلاقتها بالامراضية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was undertaken to determine the existence of cucumber mosaic virus strain. Symptoms on indicator plants and serological characteristics were used to justify this goal. Symptoms manifested on cucumber , Cowpea (Vigna unguiculata Savi. Var Black eye) , globe amaranth (Gomphrena globosa L.) , Jimson weed (Datura stramonium L.).tobacco (Nicotiana tabacum Var Samsun). and Tomato (Lycopersicon esculentum Mill) indicated the presence of 4 different pathotypes , (1) weak , (2) mild , (3) severe , and (4) very severe .Partial purification of CMV from N. tabacum Var Samsun was achieved by grinding infected leaves in phosphate buffer . 0.5 M , pH 8 , containing 2% ascorbic acid and 1% Na-DIECA , and precipitating the virus by addition of 50% (W/V) ammonium sulfate. The absorption ratio of purified prepartions for the isolates (4,3,2.1) were found to be 1.73 , 1.5 , 1.52 and 1./ yielding 292 , 320 , 195 , and 246 mg/kg of virus particles respectively .Antisera for isolates with a titer of 1/1024 , and 1/2048 respectively were obtained to 1 and 3 strains by 4 intramuscular injections of purified virus preparation at 2.4 and 3.2 mg ml . The first 3 injections were weekly while the 4n injection was performed 2 weeks later.Double immunodiffusion test in agarose gel for the virus showed clear precipitation lines between wells containing the AS and those containing purified virus or leaf extracts from plants inoculated by the 4 isolates . According to these precipitation lines and spurs 4 strains of the virus were identified .‏اجريت هذه الدراسة لتحديد سلالات فايروس مورائينك الخيارواعتمد في تنفيذ هذه الدراسة الاعراض على النباتات الكاشفة والخصائصى المصلية للفايروس . اظهرت نتائج دراسة الاعراض على نباتات الخيار والنباتات الكاشفة : اللوبيا Vigna unguiculata Savi Black eye ورد الاكمة . Black eye Gornphrena globosa L. الداتورة . Datura stranionium L ‏ وصنف التبغ Nicotiana tabacurn L. Var. Samsun والطماطة Lycopersicon esculentum Mill وجود اربعة انماط مرضية مختلفة قسمت على اساسها العزلات الى اربع مجاميع :1 - ضعيفة , 2 - متوسطة 3 – شديدة, 4 - شديدة جدأ . اجريت تنقية جزئية لعزلات الفايروس من نباتات نبغ صنف Samsunيستحق الا‏ورق المصابة في محلول دارىء فوسفاتي ( 0.5 مولاري 8= ‏pH حاو %2 حامض الاسكوربك Sodium— Diethyl Dithio Carbamate Na-DIECA %1 Ascorbic acid كمادة مخزونة ) وتم .ترسيب الفايروس باسعمال كبريتات الامونيوم (NH4)2S04 بتركيز 50 % ‏(وزن : حجم) . بلغت نسبة ‏.الامتصاصى لتحضيرة العزلات 4 ‏, 3 ‏, 2 ‏, 1 المنقاة جزئيأ 52 ‏.1 , 7 ‏.1 , 73 ‏.1 ,5 ‏.1 على التتابع . وبلغ تركيز الفايروس للعزلات 292 ‏, 320 ‏, 195 , 246 ‏ملغم / كغم اوراق تبغ مصابة على التتابع . وتم تحصول على مصل مضاد للعزلتين 1 و 3 ‏ وبعيارية 024 ‏1 و 2048 ‏على التتابع , بعد اربع حقنات من الفايروس في ارننب نيوزلاندي في عضلة الفخذ وبمعدل ا مل لكل حقنة تركيز 2.4 ‏و 3.2 ‏ملغم / مل الثلاث الاولى اسبوعية , ثم حقنه منشطة رابعة بعد اسبوعين من الحقنة الثالثة. وظهر خط ترسيب بين الحفر الحاوية على المصل المضاد وتلك الحاوية على التحضيرات النقية للعزلتين 1 و 3 ومستخلصات من اوراق مصابة للعزلات الاربعة بوساطة اختبار الانتشار المناعي المزدوج في وسط الاكاروز الصلب. ومن نمط الخطوط وظهور المهاميز يبن الحفر امكن تحديد اربع سلالات للفايرىس.

Keywords


Article
‏ EFFECT OF FEEDING ON DIFFERENT CEREALS ON SOME BIOLOGICAL PARAMETERS OF GRAIN MOTH(LEPIDOPTERA: GELECHIIDAE).
تأثير التغذي على حبوب مختلفة في بعض المعطيات الحياتية لعة الحبوب انجوموا

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of grain moth larvae feed onen different cereals on some biological parameters of different stages of insect was studied at 27 ± 1 C and relative humidity from 50 % to 60 %. Results indicated that the higher average of egg oviposition duration 4.6 days was recorded for larvae fed on both of rice grains Amber 33 and barly 265. The higher average of egg incubation periods were 5.2 and 5.1 days when larvae fed on rice grains cv. Amber 33 and wheat cv. Abu - Ghraib, while the higher average of egg laid numbers of insect female were 136.2 eggs when larvae fed on wheat cv. Abu-Ghraib and 132.3 eggs on barley cv. mel . The results also showed that larvae feeding on different grains caused significant in both of larvae stage duration, instar numbers, larval mortality, pupal stage duration, adult duration for both male and female and duration of generation. The highest average of larvae duration was 24.4 days when larvae fed on rice. The highest larvae instar numbers was 5.4 days on rice cv. Amber 33. The highest mortality was 23.1 % when larvae fed on corn cv. Research 106. However the highest average of pupal stage duration 9.1 days when fed on sorghum cv. Encath. The average durations of male and female were 15.6 and 5.9 days when fed on corn. The highest average of generation time was 53.4 days when fed on rice.‏تم اختبار تأثير تغذي يرقات عثة الحبوب ( الانجوموا ) على حبوب اصناف خمسة أجناس من العائلة النجيلية فى بعض المعطيات الحياتية لادوار الحشرة عند درجة الحرارة 27 ‏+1 ‏مo ورطوبة نسية مابين 50 ‏%- 60 ‏% ‏. أظهرت النتائج أن أعلى المدد الزمنية لمعدلات وضع البيض ة بلغت4.6 ‏يوما عند تغذي اليرقات على كل من حبوب الرز صنف عنبر 33 ‏ والشعير صنف 265 ، فيما بلغت أعلى المدد لمعدلات حضانة البيض 5.2 ‏ و5.1 ‏يومأعند التغذي على حبوب الرز صنف عنبر 33 ‏والحنطة صنف ابوغريب . بلغ أعلى المعدلات لعدد البيض الموضوع من قبل أنثى الحشرة 136.2 ‏بيضة عند التغذي على حبوب الحنطة صنف ابوغريب و 132.3 ‏بيضة على حبوب الشعير صنف أمل . أظهرت نتائج البحث ايضا أن تغذي اليرقات على الحبوب المختلفة أدى إلى اختلافات معنوية في كل من مدد الدور الدور اليرقي وعدد أطواره ونسب الهلاكات الدور وكذلك في مدد الدور العذري وطول عمر بالغات الحشرة من الذكورو الاناث وفي مدد الجيل . بلغت أعلى مدة لمعدل الدور اليرقي 24.4 ‏يوما عند التغذي على الرز صنف عنبر 33 ‏ فيما كان أعلى معدل لعدد أطوار اليرقة 5.4 يوما على حبوب الرز صنف عنبر 33 ‏. اما أعلى نسب الهلاك فى اليرقات فكانت 23.1 %يوما على حبوب الذرة الصفراء صنف بحوث 106 ‏. اما أعلى معدل لطول مدة الدور العذري فكانت 9.1 ‏ يومأ على حبوب الذرة البيضاء صنف إنقاذ . اما أطول مدة لمعدلات عمر ذكور وإناث الحشرة فكانت 15.6 ‏و 15.9 ‏يومأ عند التغذي على حبوب الذرة الصفراء صنف بحوث 106 ‏وأعلى معدل لمدة الجيل 53.4 ‏يومأ على حبوب الرزعنبر 33 ‏.

Keywords


Article
STUDYING POPULATION CHARACTERISTICS OF AN URBAN COMMUNITY OF FALLUJA
دراسة في الخصائص السكانية لمجتمع ريفي في قضاء الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

The location and availability of modern life facilities make the city as an attractive to the people surrounding rural areas , and motivate them to apply patterns of urban life in their relations and targets. This is shown clearly through social activities and non-agricultural economic practices of the individuals of the society , which reflected on the different population characteristics. This research aimed to explain the step by step acceptance of socio — economic patterns urban life by the population of developing cities. This is done through studying some characteristics of these communities as the types of carrier , education level , income and size of family . This research depends on the approach of observation and explanation of the feneamena using the available primary and secondary data. The primary data is obtained from rural community of Al-Ameria , a village of Falluja city through personal interviews using a structured questionnaire. This area is chosen because of the location of Falluja between Baghdad and Ramadi (center of An--bar governorate) which helped developing this city , and hence developing and improving its agriculture. Results of research indicate the importance of carrier of the family head which considered the base of the socio-economic family conditions. Results recommended to improve rural community through setting and establishing different programs and policies to the community, such as education , other socio-economic activities and general services. There policies will rise the living standards of their communities. Continuous and trade off affecting are the two main characteristics to any community , and this will result what called the social phenomena. The Social Phenomena of the members of these communities will take an intermediate case between urban and rural , which called semi-rural. The semi-rural is distributed on a larfe extent in the urban areas, having a pattern of life differs from the urban life because of their socio-economic situation, and at the same time differs from the rural people in side of their rural life‏ان موقع المدينة المتميز وتوفر وسانل الحياة العصرية فيها يجعلها مركز جذب لسكان مناطق الارياف المحيطة بها، ويحثهم على اتباع انماط الحياة الحضرية في علاقاتهم واهدافهم كما يظهرذلك على آنشطتهم الاجتماعية وفعالياتهم الاقتصادية ، مما يؤدي الى تغيير مختلف خصائصهم السكانية. يهدف البحث الى بيان الاكتساب التدريجي لسكان الإقليم الريفي للمدن النامية لانماط الحياة الحضرية الاجتماعية والاقتصادية وذلك من خلال دراسة (انواع المهن, المستوى التعليمي ، مستوى الدخول , وحجم الاسرة). اعتمد البحث اسلوب ملاحظة الظاهرة ومن ثم محاولة تفسيرها عن طريق جمع البيانات النظرية و توزيع استمارة استبيان لمجتمع ريفي تابع لناحية العامرية / قضاء الفلوجة لجمع البيانات العملية . كان اختيار هذه المنطقة لان الموقع الحيوي لمدينة الفلوجة (بين مدينتي بغداد العاصمة والرمادي مركز محافظة الانبار) ساعد على تطور هذه المدينة وكان من الطبيعي ان تنمو وتتطور منطقة اقليمها الريفي.وبما انه للمجتمع صفتان رئيستان هي الاستمرار والتأثير المتبادل وينتج عن ذلك ما يعرف بالظواهر الاجتماعية , توصل البحث ان الظراهر الاجتماعية لمثل هذه المجتمعات تتخذ صيغة وسطية بين من هم حضر ومن هم ريفيون اي اؤلئك الذين يصطلح عليهم شبه ريفيين Semi-rural ‏، الذين يمتازون بالانتشار على مسافات اوسع من المناطق الحضرية ويعيشون نمطا من الحياة لا يشبه نمط الحيالة الحضرية من خلال وضعهم الاجتماعي و الاقتصادي كما انهم من الجانب الاخر لا يشبون سكان الريف في نمط حياتهم الريفية ,كما توصل ايضا غالى ان المهن التي يقوم بها رب الأسرة تعد اساسأ في بلورة الظروف الاجتماعية والاقتصادية لهذه الاسرة , واوصى البحث بتنمية المجتمع الريفي اذ بوضع وتنفيذ سياسات وبرامج مختلفة لنواحي الحياة الريفية كالتعليم و الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والخدمات العامة نعمل على ت رفع مستوى هذه المجتمعات ونحول دون تشبثها بقشور الحياة الحضرية.

Keywords


Article
ANALYTICAL STUDY FOR SOCIAL ENVIRONMENT INAL-KHALES PROVINCE
دراسة تحليلية لمظاهر البيئة الاجتماعية في ريف قضاء الخالص

Loading...
Loading...
Abstract

Conditions of Iraq led to unbalance of several environmental balances. Treatment and correcting these unbalances become a critical matter especially when looking to get clear results to the short term. For decades ago, the two components of rural environment facing risks and challenges resulted because of several factors. The most important factors are the unbalance between the population size and the quantity of natural sources,, manufacturing, urbanization, wars, natural disasters, and diseases. Other important factors are pollution of natural environment , air, water, living and working area, soil which suffer double than other elements because of the effects of wars, fires, garbage, continuous destroying of the plant cover. Second type of pollution is the social environmental pollution, like disappears of principles and values, weakens of social relationships, break down of families, increasing the social problems like poverty and illiteracy. The problem of this research is the fact of Iraqi rural environment. This fact is so bad, its treatment lies on the shoulders of several specialists, especially the regional planners and social and environmental specialists. This is required setting of sustainable environmental policies.This research is aimed to indicate the role of regional planning in supporting environment, firstly, because of the characteristics of Iraqi rural environment. These characteristics are resulted from its location and the traditional and attitudes of the community. Secondly, through indicate the role of regional planning in supporting environment, firstly, because of the characteristics of Iraqi rural environment. These characteristics are resulted from its location and the traditional and attitudes of the community. Secondly, through studying the rural regions, their environmental performance and using all that in the modern model. To fulfill the aims, the research methodology based on analyzing the characteristics of the environment of the traditional rural regions using the published information's. Cross-sectional data were also used through a survey carried out in a rural community in Al-Khales Province.Main results of the research indicated that the traditional planning of rural regions is naturally and socially suitable with the environment, its look to be a part of the region environment and not imposed. Research recommended to return to the pattern of traditional planning which considered as a contieouse source to our modern region.‏يعيش القطر العراقي ظروفأ ادت الى اختلال الكثير من موازين البيئة , والتطلع لمعالجتها خصوصأ فى الريف اصبح امرا ملحا وصعبا لاسيما اذا ما اريد تحقيق نتائج واضحة على المدى القريب . فمنذ عقود تتعرض البيئة الريفية بجزئيها (الطبيعي والاجتماعى) الى الاخطار والتحديات الناجمة عن العديد من العوامل , اهمها اختلال التوازن بين حجم السكان وحجم الموارد الطبيعية ,التصنيع ، التحضر السريع ، الحروب ، الكوارث الطبيعية ، الامراض السارية والمزمنة .ان من اهم مظاهر تلوث البيئة الطبيعية , تلوث الهواء والماء ، اماكن السكن والعمل ، اما التربة فقد اصبح تلوثها مضاعفا بسبب مخلفات الحرب والحرائق والاوساخ المتراكمة والتدمير المستمر للغطاء النباتي والاشجار سواء بسبب القطع المتعد او الاهمال ، اما اهم مظاهر تلوث البيئة الاجتماعية فهي اضمحلال القيم والمبادئ , ضعف العلاقات الانسانية , تفكك الاسرة , تفاقم المشكلات الاجتماعية كالفقر والامية . تتلخص مشكلة البحث فى ان هذا هو واقع البيئة الريفية في العراق, وهو واقع مؤلم ومسألة معالجته تقع على عاتق كل الاختصاصات بالاخص مخططى الاقاليم واختصاصيى الاجتماع والبيئة مما يستدعيهم وضع سياسات بيئية مستعدامة في حل ولو جزء من هذه المشاكل .يهدف البحث الى بيان ان للتخطيط البيئي دور في دعم البيئة اولا من منطلق ان لبيئة الريف العراقي صفات مميزة املتها عليها طبيعة الموقع ومتطلباته البيئية وعوامل نابعة من صلب حياة المجتمع بعاداته وتقاليده ومعتقداته ، ثانيا عن طريق دراسة المناطق الريفية التقليدية وادائها البيئي والاستفادة منها في النماذج طريق المعاصرة . ولتحقيق الهدف استندت منهجية البحث الى تحليل خصائص بيئة المناطق الريفية التقليدية عن طريق جمع المعلومات النظرية ، اما العملية منها فتم توزيع استمارة استبيان لمجتمع في ريف قضاء الخالص . ومن اهم ما توصل اليه البحث ان تخطيط المناطق الريفية التقليدي متلائم مع البيئة من الناحية الطبيعية والاجتماعية لهذا فهو يبدو كجزء من بيئة المنطقة وليس مفروضا عليها . وقد اوصىى البحث بالرجوع إلى الأسلوب التخطيطي التقليدي , حيث انه معين لاينضب يمكن ان يمدنا بالمقومات التخطيطية السليمة لمناطقنا المعاصرة .

Keywords


Article
PRINCIPAL COMPONENT ANALYSIS TO TEST STABILITY OF CULTIVARS ACROSS ENVIRONMENTS:- A TUTORIAL REVIEWED ARTICLE
تحليل المكون الرئيسي لاختبار ثبات الأصنافمقالة تعليمية مرجعية

Loading...
Loading...
Abstract

Principal component analysis is a widely-used method for dimensionality reduction of multivariate clustering data transformed into low dimensional data. It minimizes the sum of squared errors. The low dimensional structure of data can be effectively captured by PCA., transformed into new van ate s. Cultivar stability simply tested at multienvironment, GGE-Biplot depends on performance and stability means. Some cultivars could show low adaptation by PCA because there is no cultivar of a superior performance at all environments. Therefore, the PCA assists to select (based on stability and performance) a cultivar at multienvironments.PCA analysis could be used for selection depends on yield stability, forage crop biomass, cotton lint yield or certain disease resistance of different cultivars of a certain crop. Furthermore this method leads to discover indirect selection for other traits. The covariate effect pattern explained 81% of the GGE pattern in some trials, suggesting that the GE pattern for yield could be effectively explored by indirect selection for these traits and others as seed yield, early flowering and lodging resistance. The traits analyses that were affected by GE interaction using GGE-Biplot method were reviewed. The differences based on environment and cultivars variations. Performance means were estimated as cultivars performance at years or locations. It was explained how to conclude from the analysis to determine the optimal cultivar in performance and stability across several environments, to show specific or wide adaptation of genotypes .Along with this article,GGE-Biplot program was included for use.‏تستخدم طريقة تحليل المكون الرئيس على نطاق واسع لتقليل بعد البيانات ذات التركيب العنقودي المتعدد بتحويلها الى بيانات ذات بعد رئيس ابسط وكذلك تقلل من مجموع مربعات الخطا للبيانات , وبالتالي سهوله اختبار الاصناف بدرجة كبيرة في مناطق بيئية متعددة. يعتمد GGE biplotللاصناف وترتيبها على كل من متوسط الاداء والثبات , وبذا فان استخدامه يبين ان بعض الإصناف لها تطبع ضعيف عند عدم وجود صنف متفوق الاداء في كل البينات .يساعد تحليل المكون الرئيسي في الانتخاب علي اساس الثبات والاداء للاصناف المزروعه تحت بينات متعددة.على سبيل المثال يمكن الانتخاب على اساس ثبات الحاصل في الحنطة او على اساس المادة الجافة في المحاصيل العلفية او حاصل الشعر في القطن او المقاومة لمرض معين لاصناف مختلفه لمحصول ما كما ان هذه الطريقة تؤدي الى اكتشاف الانتخاب غير المباشر للحاصل باعتماد الانتخاب لصفات اخرى , اذ يفسر 81 % من نمط GGEمقترحا ان نمط التداخل الوراثي x البيني (GE) للحاصل قد يكتشف بشكل فعال بالانتخاب غير المباشر لصفات من غير الحاصل مثل وزن الحبة والتزهير المبكر والمقارمة للاضطجاع. تم استعرض تحليل الصفات التى تأثرت بتداخلات (GE) بطريقة GGE biplot باعتماد التغايرات بين البينات وتغايرات الاصناف. قدرت متوسطات الاداء كمعدل لاداء الاصناف في السنوات او فى المراقع ، وتم ايضاح كيفية الاستنتاج من التحليل لتحديد الصنف الامثل في الاداء والثبات عبر البينات. ادرج في المقاله البرنامج الاحصائي الخاص بالتحليل GGE biplot ورسمت الاشكال التي تم الحصول عليها من التحليل ومناقشتها والاستتتاج منها.

Keywords

Table of content: volume:39 issue:1