جدول المحتويات

مجلة العلوم الزراعية العراقية

ISSN: ISSN:00750530 / EISSN:24100862
الجامعة: جامعة بغداد
الكلية: الزراعة
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

تأسست مجلة العلوم الزراعية العراقية في كلية الزراعة جامعة بغداد عام 1966. كانت المجلة تصدر بعددين في العام فقط. بدأت المجلة عام 2000 باصدار ستة اعداد في السنة لكل مجلد, وهي الان في عام 2016 بالمجلد (47). تشمل ابحاث المجلة كافة العلوم الزراعية المرتبطة بالعلوم النباتية والحيوانية فضلاً عن المكننة الزراعية والاقتصاد الزراعي والارشاد الزراعي والعلوم الداعمة للعلوم الزراعية مثل الكيمياء والفيزياء لاسيما المرتبطة بالضوء والالحرارة والرياح وغيرها. يتضمن المجلد الواحد حالياً اكثر من 75 بحثأ حيث يتضمن العدد الواحد بين 20-25 بحثاً بحسب عدد الابحاث المقبولة في كل عدد

Loading...
معلومات الاتصال

tijasub@yahoo.com
tel :
009647804541817
009647512748875
address:
college of Agric. / Univ. of Baghdad
Al Jadreah, Baghdad, Iraq

جدول المحتويات السنة: 2006 المجلد: 37 العدد: 3

Article
تحديد صلاحية نوعية مياه الري في منطقة أعالي حوض نهر ديالى / العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
أجريت هذه الدراسة في منطقة أعالي حوض نهر ديالى الواقعة ضمن حدود خط طول (00 44 – 00 45) وخط عرض (00 34 – 00 35) خلال الفترة بين كانون الثاني – أيلول عام 2005 ، لتحديد صلاحية مياه الآبار المنتشرة في المنطقة المدروسة المتضمنة على أربعة أقضية رئيسية هي (خانقين ، كلار ، السعدية ، جلولاء وجزء من كفري) كمصدر ملائم لفعالية الري والزراعة .
صنفت المياه حسب Ayer's and Westcot (9) والمعتمد من قبل منظمة الزراعة والأغذية العالمية (FAO) مع الأخذ بنظر الاعتبار التوصيات المقترحة من قبل اللجنة الوطنية الأمريكية للاستثمارات الفنية لسنة 1968 ودرجة تحمل النباتات لملوحة مياه الري وذلك اعتماداً على عدة أسس منها قيمة التوصيل الكهربائي للمياه والتسمم الأيوني ودرجة التفاعل والتأثيرات العرضية الأخرى . كانت نتائج تصنيف مياه الآبار في منطقة الدراسة إلى ثلاثة أصناف هي الصنف الأول من المياه تستخدم بدون قيود أو محاذير وتصلح لري جميع النباتات وبنسبة 691 % من مساحة المنطقة المدروسة ، والصنف الثاني من المياه التي فيها قيود الاستخدام بين خفيفة ومعتدلة كمياه ري وبنسبة 19.9 % ، أما النصف الثالث فيها فيود مشددة لاستخدامها كمياه ري وبنسبة 11.0 % .
يتبين من ذلك بأنه يجب وضع الخطط الزراعية المناسبة لكل منطقة من مناطق الدراسة وفق نوعية مياه الري المتوفرة في تلك المنطقة للمحافظة على إنتاجية التربة ونوعية وكمية الحاصل المنتج .

الكلمات الدلالية


Article
تأثير السماد الفوسفاتي ونسجة التربة ومصدر ماء الري في بعض الصفات الكيميائية للتربة

Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
أجريت تجربة في أصص في الظلة الخشبية في قسم التربة – جامعة بغداد لدراسة تأثير مصدر ماء الري وصنف النسجة وإضافة السماد الفوسفاتي في بعض صفات التربة الكيميائية (pH و EC و الأيونات الذائبة و SAR و ESP و CaCO3) . طبقت التجربة بترتيب القطاعات المنشفة – المنشفة ووزعت وحدات التجربة حسب تصميم (RCBD) بأربعة مكررات . تضمنت التجربة ثلاثة متغيرات هي مصدرين لماء الري هما ماء ري أبي غريب (A3) وماء ري ذراع دجلة (A2) وصنفين من نسجة التربة هما تربة أبي غريب المزيجة الطينية الغرينية (T1) وتربة سبع البور المزيجة الغرينية (T2) وثلاثة مستويات من الفسفور المضاف على هيئة السوبر فوسفات المركز H2O .2(H2PO4)Ca (P%20) هي 0 و 80 و 160 كغم P.هـ-1 . زرعت الحنطة في أصص من صنف إباء 99 Triticum aestivum L. وعند الحصاد (180 يوماً) من الزراعة أخذت نماذج من الترب للمعاملات وحللت فيه الصفات الكيميائية .
أظهرت النتائج أن استعمال ماء ذراع دجلة (1.8 dS.m1-) أدى إلى زيادة معنوية في قيم درجة التوصيل الكهربائي (EC) وتراكيز الأيونات الذائبة الموجبة (Na+ ، Ca++ ، Mg++ و K+) والسالبة (Cl- ، SO4= و HCO3-) في محلول التربة وزيادة معنوية في نسبة الصوديوم المتبادل (ESP) ومعادن الكاربونات (CaCO3) في حين انخفضت قيم درجة تفاعل التربة (pH) قياساً باستعمال ماء نهر أبي غريب (0.7 dS.m-1) وكانت قيم هذه الصفات أعلى قيم هذه الصفات أعلى في تربة أبي غريب ذات النسجة (SiCL) قياساً بالقيم المستحصلة في تربة سبع البور ذات نسجة (SiL) . كما أظهرت النتائج أن إضافة السماد الفوسفاتي أثر معنوياً في صفات التربة فقد ازدادت قيم درجات التوصيل الكهربائي (EC) ونسبة معادن الكاربونات (CaCO3) في حين انخفضت قيم pH و SAR و ESP مع زيادة مستويات إضافة السماد ولحد المستوى 160 كغمP . هـ-1 .

الكلمات الدلالية


Article
تأثير مخلفات المجاري على بعض خواص التربة الكيمياوية

Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
أجريت تجربة حقلية لدراسة تأثير مستويات مختلفة من مخلفات مجاري الرستمية / بغداد في خواص التربة الكيميائية . طبقت التجربة في حقل كلية الزراعة – أبو غريب باستخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات . استخدمت خمسة مستويات من مخلفات المجاري وهي (0 و 20 و 40 و 60 و 80) طن . هكتار-1 . وقد استخدم مستوى واحد من السماد المعدني (180 كغم N هكتار-1 + 180 كغم P2O5 هكتار-1) لغرض المقارنة . زرعت بذور نبات الذرة الصفراء صنف نيليوم (Zea. mays) كدليل نباتي ، تم أخذ عينات التربة بعد الحصاد لأجراء التحاليل المطلوبة . أظهرت النتائج حصول زيادة معنوية في قيم التوصيل الكهربائي لمستخلص عجينة التربة المشبعة عند مستويات الإضافة العالية لمخلفات المجاري (60 , 80) طن . هكتار-1 حيث بلغت (2.93 و 3.26) ديسيسيمنز .م-1 على التوالي فيما أعطت باقي مستويات الإضافة والسماد المعدني زيادة غير معنوية في قيم التوصيل الكهربائي . وقد حصل انخفاض في قيم درجة تفاعل التربة (7.44 و 7.71) مع زيادة مستوى إضافة المخلفات كما حصلت زيادة في جميع الأيونات الذائبة الموجبة والسالبة ما عدا البوتاسيوم الذائب حيث حصل له انخفاض مع زيادة مستوى الإضافة . كما بينت النتائج حصول زيادة معنوية في نسبة المادة العضوية في التربة لجميع مستويات إضافة المخلفات مقارنة بمعاملة المقارنة . حيث تراوحت بين (12.7 – 21.3) غم . كغم-1 .

الكلمات الدلالية


Article
تأثير التقليح ببكتريا الأزوتوباكتر والأزوسبيرلم في امتصاص بعض العناصر الغذائية وتركيز الهورمونات النباتية ونمو بادرات الطماطة

Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
استخدمت تربة معقمة لزراعة بذور الطماطة صنف هتوف بعد تلقيح البذور ببكتريا Azotobacter Chroococcum و Azopirillum brasilense بصورة منفردة أو مجتمعة . أظهرت نتائج الدراسة أن التلقيح المزدوج A. chroococcum و A. brasilense أدى إلى زيادة معنوية في نسبة أنبات البذور والأوزان الجافة ومعامل حيوية البذور وتجمع العناصر المعدنية من النيتروجين والفسفور والبوتاسيوم . إن إضافة الأسمدة الحيوية البكتيرية أثرت في تراكيز (IAA و ABA) في الأوراق وإن زيادة IAA سببت انخفاضاً في تركيز ABA في الأوراق . يضاف إلى ذلك أن معاملة البذور بهذين النوعين من البكتريا سببت زيادة الكاربوهيدرات الكلية والسكريات المختزلة والبروتين الذائب بنسبة بلغت 53.6 % و 61.9 % و 64.9 % مقارنة بمعاملة القياس على التوالي . نستنتج من هذه الدراسة أن تلقيح بذور الطماطة ببكتريا الأزوتوباكتر والأزوسيبرليم بصورة مجتمعة يسهم في تحسين الحالة التغذوية وتراكيز الهورمونات النباتية مما ينعكس إيجابياً في نمو البادرات والحصول على بادرات مقاومة للإجهاد البيئي .

الكلمات الدلالية


Article
مقارنة بعض أصناف التين والرمان في محتوى ثمارهما منالفينولات الكلية Total Phenols والبروانثوسياندين Proanthocyanidin

المؤلفون: فاروق فرج جمعة
الصفحات: 33-38
Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
تم أجراء البحث في قسم الغذاء – منظمة الطاقة الذرية العراقية خلال عام 2002 يهدف كشف وتقدير الفينولات الكلية والبروانثوسياندين في ثمار التين والرمان . أخذت ثمار التين للأصناف وزيري ، كادوتا وأسود ديالى وثمار الرمان للأصناف جيلاوي ، سليمي حامض ورمان شثاثة من البساتين الأهلية في محافظة ديالى . قدرت الفينولات الكلية والبرواتثوسياندين في ثمار التين الطازجة والمجففة أما الرمان فقد قدرت في قشرة الثمرة واللب (الثميرات) بجهاز المطياف الضوئي بطريقة كاشف فولن وعلى طول موجي 650 و 510 نانوميتر للفينولات الكلية والبروانثوسياندين على التوالي .
وقد بينت النتائج احتواء ثمار التين والرمان على نسبة عالية من الفينولات الكلية والبروانثوسياندين وإن كميتهما اختلفت معنوياً باختلاف الأصناف قيد الدراسة إذ تميز صنف التين اسود ديالى ورمان شثاثة بامتلاكهما أعلى القيم بينما أظهر التين كادوتا والرمان جيلاوي أقل القيم . كما بينت النتائج احتواء قشور الرمان على نسبة عالية من الفينولات الكلية والبرواتثوسياتدين لاسيما الصنف شثاثة إذ بلغت 49.384 و 14.630 غم / كغم للمركب الأول والثاني على التوالي .

الكلمات الدلالية


Article
تأثير الرش بعرق السوس وكلوريد الكالسيوم في نمو وتزهير حلق السبعAntirrhinum majus L.

المؤلفون: بلقيس غريب ساهي
الصفحات: 39-44
Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
نفذت تجربة عاملية (3×2) بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات في الظلة الخشبية التابعة لقسم البستنة / كلية الزراعة / جامعة بغداد للموسم 2003 – 2004 لاختبار تأثير الرش بمستويات مختلفة من مستخلص جذور السوس بتراكيز (صفر و 5 و 10 غم / لتر) من المسحوق المستخلص في الماء الحار لمدة 24 ساعة ولثلاث مرات الأولى في 1 / 11 / 2003 وشهر وشهرين بعد الرشة الأولى والرش بكلوريد الكالسيوم CaCl2.2H2O وبمعدل 0 و 1 غم / لتر ولرشتين الأولى في 15 / 11 / 2003 والثانية بعد شهر من الرشة الأولى في صفات النمو الخضري والزهري لنبات حلق السبع Antirrhinum majus L. .
أظهرت النتائج أن رش النباتات بمستخلص جذور السوس بمقدار 10 غم / لتر أو الرش بمستخلص جذور السوس 5 غم مع 1 غم كلوريد الكالسيوم / لتر قد أعطى أفضل النتائج في زيادة عدد الأوراق والمساحة الورقية وبنسبة زيادة مقدارها 24.47 و 19.12 % لعدد الأوراق و 129.39 و 137.76 % للمساحة الورقية للمعاملتين على التوالي . وتفوقت معاملة رش مستخلص جذور السوس 5 غم مع 1 غم كلوريد الكالسيوم / لتر في زيادة عدد الشماريخ الزهرية إلى 18.0 شمراخ / نبات وطول الحامل الزهري 32.03 سم وقطر الحامل 0.36 وطول الشمراخ المزهر 9.96 سم وزيادة الوزن الجاف للأوراق 9.36 غم والوزن الجاف الكلي للنبات 32.99 غم . وتفوقت معاملة الرش بـ 10 غم / لتر جذور السوس مع 1 غم كلوريد الكالسيوم / لتر في إطالة العمر الزهري للأزهار (12.95 يوم) وزيادة نسبة الكاربوهيدرات في الأوراق (1.99 %) مقارنة بنباتات المقارنة التي أعطت أقل القيم لهذه الصفات .

الكلمات الدلالية


Article
قوة الهجين والارتباط الوراثي والمظهري والبيئي لبعض صفات قرع الكوسة

المؤلفون: كاظم ديلي حسن الجبوري
الصفحات: 45-58
Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
نفذت تجربة في حقل الخضر العائد لقسم البستنة – كلية الزراعة – أبو غريب خلال الموسمين الربيعي والخريفي لعام 2002 ضمن تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بهدف تقويم أداء الهجن وآباءها لتحديد الهجن الواعدة وكذلك لحساب قوة الهجين والارتباط الوراثي والمظهري والبيئي بين الصفات المدروسة وهي النمو الخضري والتزهير والحاصل ومكوناته والتبكير ضمن طريقة التهجين (سلالة × كشاف) لنبات قرع الكوسة . أظهرت نتائج التجربة تميز أداء السلالتين L5 و L8 في طول النبات وموعد الجنية الأولى والإنتاج الكلي في كلا الموسمين وعدد الفروع وعدد الثمار في الموسم الخريفي . تميزت السلالة L7 في التبكير في موعد التزهير الأنثوي وفي عدد الأزهار الأنثوية والنسبة الجنسية وعدد الثمار والإنتاج الكلي في الموسم الخريفي . أظهر الهجينان T1 × L7 و T1 × L3 في كلا الموسمين والهجينان T1 × L4 و T2 × L7 في الموسم الربيعي والهجينان T1 × L5 و T2 × L8 في الموسم الخريفي قيماً عالية للمتوسطات ولنسب الغزارة الهجينية في عدد الثمار والإنتاج الكلي إذ أعطت هذه الهجن (32.39 و 28.99) و (23.72 و 24.22) و (39.40) و (20.03) و (26.55) و (31.36) طن / هكتار على الترتيب ، فضلاً عن تميز هذه الهجن في صفات أخرى ، مما يؤكد بأن هذه الهجن هي واعدة يمكن دراسة استقرارها الوراثي ثم إكثار بذورها وتوزيعها على المزارعين . كذلك أوضحت النتائج أن أعلى ارتباط وراثي ومظهري وبيئي موجب ومعنوي كان بين الإنتاج الكلي وعدد الثمار (0.986 و 0.966) و (0.966 و 0.900) و (0.951 و 0.801) ونسبة العقد (0.959 و 0.999) و (0.771 و 0.740) و (0.638 و 0.636) في كلا الموسمين الربيعي والخريفي على الترتيب . كما تبين أن معاملات الارتباط الوراثي كان أعلى من الارتباط المظهري والأخير أعلى من الارتباط البيئي بين أغلب الصفات ، مما يؤكد أن للفعل الجيني دوراً كبيراً في هذه الصفات وأنه يمكن لمربي النبات الاعتماد على نسبة العقد وعدد الثمار في انتخاب تراكيب وراثية عالية الإنتاج من نباتات قرع الكوسة .

الكلمات الدلالية


Article
التحليل الوراثي لبعض صفات قرع الكوسة Cucurbita pepo L. باستعمال تحليل Tester × Line (سلالة × كشاف)

المؤلفون: كاظم ديلي حسن الجبوري
الصفحات: 59-66
Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
شملت الدراسة التضريب بين ثمان سلالات نقية من قرع الكوسة Cucurbita pepo L. بطريقة Tester × Line . ثم زرعت التراكيب الوراثية [كشافان مع 6 سلالات (أمهات) + 12 هجيناً] في حقل الخضر التابع لقسم البستنة – كلية الزراعة – أبو غريب خلال الموسمين الربيعي والخريفي عام 2002 ضمن تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بهدف تقدير بعض المعلمات الوراثية في قرع الكوسة .
بينت نتائج التجربة بأن متوسطات المربعات للتراكيب الوراثية (Genotypes) والهجن (Crosses) والآباء مقابل الهجن (Parents versus crosses) كانت معنوية في أغلب الصفات المدروسة من خلال التحليل Tester × Line .
أظهرت سلالات L7 و L4 و L5 (في أغلب صفات التبكير والتزهير والحاصل) و T2 (في بعض صفات التبكير والتزهير) تأثيراً ائتلافيا عاماً ومعنوياً وبالاتجاه المرغوب ، مما يعني أنها مؤتلف جيد مع السلالات الأخرى وإمكانية نقل صفاتها إلى هجنها .
تميزت الهجن (T1 × L4) و (T2 × L8) و (T1 × L5) و (T1 × L7) بتأثير ائتلافي خاص موجب ومعنوي في عدد الثمار والإنتاجية فضلاً عن بعض الصفات الأخرى ، مما يعني أن هذه الهجن هي هجن واعدة .
الفعل غير الإضافي للجينات هو المسيطر على وراثة أغلب الصفات المدروسة في الموسم الربيعي عدا صفة عدد الثمار التي كانت تحت سيطرة السيادة الجزئية للجينات ، وإن نسبة التوريث بالمعنى الواسع كانت متوسطة إلى معتدلة الارتفاع في جميع الصفات وفي الموسمين . ذلك يعني أتباع طريقة التهجين لتحسين اغلب الصفات في الموسم الربيعي .

الكلمات الدلالية


Article
استجابة سلالات وهجن من الذرة الصفراء تحت قلة وكفاية النايتروجين2 – المكونات الوراثية – المظهرية

Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
لمعرفة تأثير المكونات الوراثية – المظهرية لسلالات وهجن من الذرة الصفراء تحت ظروف قلة وكفاية النايتروجين ، نفذت تجارب حقلية في محطة أبحاث المحاصيل الحقلية في أبي غريب / الهيأة العامة للبحوث الزراعية خلال أعوام 2002 – 2004 . كان هدف البحث معرفة بعض مظاهر قوة الهجين وانعكاسها على مكونات الحاصل الوراثية المظهرية ومقارنتها مع السلالات تحت ظروف الإجهاد النايتروجيني وانعدامه ، وربط ذلك مع ثابت مقدرة النظام . استخدم في البحث ثلاث سلالات وهجينان ناتجان من تضريباتها ، أحدهما فردي والأخر ثلاثي . طبقت التجارب بالترتيب العاملي بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات . استخدم مستويان من النايتروجين 100 كغم N / هـ (100N) و 400 كغم N / هـ (N400) . كانت مكونات الحاصل الوراثية – المظهرية في الموسم الربيعي كمعدل للسلالات والهجن عبر مستويات التسميد 1.02 و 1.07 عرنوص للنبات و 567 و 657 حبة للعرنوص و 188 و 210 ملغم لوزن الحبة و 4.73 و 6.02 ملغم / يوم لمعدل نمو الحبة ، مما أدى إلى أعطاء حاصل حبوب بمقدار 115 و 147 غم للنبات ، بالتتابع . أما في الموسم الخريفي فكانت بمعدل 1.04 و 1.12 عرنوص للنبات و 685 و 695 حبة للعرنوص و 214 و 245 ملغم لوزن الحبة و 5.29 و 6.84 ملغم / يوم لمعدل نمو الحبة ، ومعدل حاصل حبوب بمقدار 129 و 174 غم للنبات . ارتفع معدل السلالات عبر المواسم عند التحول من N100 إلى N400 فازدادت من 1.00 إلى 1.06 لعدد عرانيص النبات ومن 489 إلى 665 لعدد حبوب العرنوص ومن 162 إلى 240 ملغم لوزن الحبة ومن 4.03 إلى 6.00 ملغم / يوم لمعدل نمو الحبة ، فأدى ذلك إلى زيادة حاصل الحبوب من 82 إلى 163 غم للنبات فيما أعطت الهجن معدل 1.00 إلى 1.18 لعدد عرانيص النبات و 567 و 776 حبة للعرنوص و 186 و 269 ملغم لوزن الحبة و 5.27 و 7.59 ملغم / يوم لمعدل نمو الحبة وحاصل الحبوب للنبات فيها 110 و 212 غم لمستويي النايتروجين بالتتابع . استنتج من البحث أن أعلى مكون زاد من حاصل الهجن هو عدد الحبوب للعرنوص (17.2 %) يليه معدل وزن الحبة (12.9 %) . زادت الهجن من ثابت مقدرة النظام فيها نتيجة فعلى قوة الهجين في التأثير في مكونات الحاصل الوراثية – الفسلجية فمكونات الحاصل الوراثية – المظهرية . علل ذلك بفعل قوة الهجين في زيادة معدل نمو النبات المرتبط بجينات التبكير في التزهير ، وأن تطوير هجن بحاصل أعلى يتطلب استنباط سلالات مبكرة عالية الحاصل وسريعة النمو على الرغم من سلبية العلاقة في الغالب بين التبكير والحاصل العالي .

الكلمات الدلالية


Article
استجابة سلالات وهجن من الذرة الصفراء تحت قلة وكفاية النايتروجينالمكونات الوراثية – الفسلجية

Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
لأجل دراسة المكونات الوراثية – الفسلجية لسلالات وهجن من الذرة الصفراء طبقت تجربة حقلية في محطة أبحاث المحاصيل الحقلية في أبي غريب / الهيأة العامة للبحوث الزراعية خلال أعوام 2002 – 2004 . كان هدف البحث معرفة بعض مظاهر قوة الهجين وانعكاسها على مكونات الحاصل الوراثية – الفسلجية ومقارنتها مع السلالات تحت ظروف قلة وكفاية النايتروجين . وربط مع ثابت مقدرة النظام . استخدمت ثلاث سلالات وهجينان ناتجان من تضريباتها . أحدهما فردي والأخر ثلاثي . طبقت التجارب بالترتيب العاملي بتصميم RCBD بأربعة مكررات . استخدم مستويان من النايرتوجين 100 كغم N / هـ (N100) و 400 كغم N/هـ (N400) . انخفضت معايير النمو كمعدل للسلالات والهجن بنسبة 34 % لوزن الجذر و 24.4 % للنمو النبات و 44.9 % للوزن الجاف للساق و 20.4% للمساحة الورقية و 44.6 % لوزن الأوراق و 55.3% لمجموع المادة الجافة للنبات لما زرعت عند N100 . كانت انشط مرحلة لكافة معايير النمو للسلالات والهجن عند 84 يوماً بعد البزوغ . أدت وفرة النايتروجين إلى تبكير التزهير في السلالات والهجن بمعدل 7-8 أيام فيما أخرت فترة امتلاء الحبة بمعدل 3 – 4 أيام . كانت مظاهر قوة الهجين واضحة ومتميزة عن السلالات . فقد تفوقت الهجن بنسبة 35.5 % في وزن الجذر 20.4 % في المساحة الورقية و 22.4 % في دليل المساحة الورقية و 44.6 % في وزن الأوراق . 24.4% في معدل نمو النبات و 54.9 % في الوزن الجاف للنبات . كانت مكونات الحاصل الوراثية – الفسلجية للهجن والسلالات بمعدل 10.2 و 8.2 غم / م2 / يوم لنمو النبات و 350 و 226 غم للوزن الجاف للنبات و 51 % و 46 % لدليل الحصاد ، وبالتتابع . استنتج من البحث أن أول مظهر لقوة الهجين يبدأ مع بدء نمو الجذر ، وأن مكونات الحاصل الوراثية – الفسلجية أساسها سرعة نمو النبات فيزيد ذلك من ثابت مقدرة النظام في الهجين . تحقق من البحث كذلك أن مكونات الحاصل الوراثية – الفسلجية هي صفة ملازمة للصنف على الرغم من تأثرها ببعض عوامل النمو ، وأن نشاط الجذر في الهجين إما ناتج من فعل قوة الهجين في الأوكسينات لأن بذرة الهجين هي أكبر مما في السلالة .

الكلمات الدلالية


Article
كشف قوة الهجين وقابلية التآلف بين السلالات النقية من الإنبات المختبري والبزوغ الحقلي والأزهار في الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
HETEROSIS, COMBINING ABILITY AND GENETIC PARAMETERS IN MAIZE
قوة الهجين والمقدرة الاتحادية وبعض المعالم الوراثية في الذرة الصفراء

المؤلفون: A.M. Al-Jumaily عبد مسربت الجميلي
الصفحات: 95-106
Loading...
Loading...
الخلاصة

A field trial was carried out on the Field Crops Research Station of IPA in Abu Ghraib. Eight inbred lines of maize were used in this study using half dial lei cross, in spring season of 2000, to produce twenty eight Fl crosses. The parents and crosses were grown in fall season of 2000 using RCBD with four replications to determine heterosis, general and specific combining ability effects and gene action . Highly significant differences were found among parental lines and their crosses for all traits the result were showed that the cross DK789 X Agrl83 gave the highest cross vigor in each grain yield / plant (68.4%) and ear length (14.8%) of the mid — parent. While the cross Wcl63 x W13R gave higher cross vigor in grain yield / plant (53.3%) of the better parent. The variance due to GCA and SCA were highly significant for all the traits studied except number of rows/ear where only GCA was significant. The parental line (Oh40) had the best GCA effects for yield and yield components. The parental line (HS) had the best GCA effects for plant and ear height .The highest SCA effects were expressed in Oh40 x Agrl83 for grain yield , number of rows / ear and ear length. The variance ratio of GCA to SCA appeared less than one for all characters except kernel weight , which was more than one indicating to be that these traits were controlled by dominance effects while the kernel weight was controlled by additive effects . The values of dominance genetic variance were more than values of additive for all characters except the 50% silking date and kernel weight, and this reflects the reduction of the values of the narrow sense heritability for all characters except the kernel weight (55%) , and the estimates of the average degree of dominance were exceeded one for all characters except the kernel weight, which is an indications that heterosis for these characters due to dominant gene action . The results indicate that some inbred lines could be used in a breeding program to develop new versions of high yield per plant and SCA to produce better grain yield hybrids, and most studied traits were under dominance and over dominance gene action. This showed that developing elite hybrids were the best method for improving maize grain yield.

الكلمات الدلالية


Article
EFFECT OF APPLICATION TIMING NITROGEN LEVELS AND SEEDING RATES ON CHARACTERS QUALITY OF BREAD WHEAT
تأثير مواعيد إضافة مستويات من النيتروجين ومعدلات البذار في الصفات النوعية لحنطة الخبز

Loading...
Loading...
الخلاصة

A Held trial was conducted at the Experimental Farm, College of Agriculture, Abu Ghraib, Baghdad, Iraq in two winter seasons (2000-2001 and 2001-2002). The objectives were to investigate the effect of application timing of nitrogen levels and seeding rates on some quality characters of bread wheat, cultivar (Abu-Ghraib-3), and to identify the most critical stage of growth after planting (according to Zadoks etal. scale (1974)) for application timing of nitrogen. The experiment was applied in a split-split plot arrangement with RCBD design with three replications. Seeding rates 80,120 and 160 Kg/ha were assigned in the main plots, nitrogen levels 200,300 and 400 kg/ha in sub plots and application timing of nitrogen in sub-sub plots, nitrogen timing where: include five combination of growth stages (ZGs21, ZGs32 and ZGs49), the results showed that : Significant reduction in protein and Ash percentage in grain and protein and glutine wet percentage in flour when seed rate was increase from 80 to 120 and 160 kg/ha , in both seasons . Nitrogen levels of (300 and 400) gave significant increase in all studies characters in both seasons. All of application timing* that include the stage after tillering ' was significantly effect in protein percent. In grain and floyr and in Glutine precent. Of flour in both seasons. A significant interaction between seeding rates and nitrogen levels , between seeding rates and application timing and between nitrogen levels and application timing. The intraction among three factors gave significant effects in all characters in both seasons . A significant positive correlation was found among all of characters in both seasons.

الكلمات الدلالية


Article
EFFECT OF LEAVES REMOVAL AT ANTHESIS ON GRAIN YIELD AND GREEN FORAGE OF SORGHUM
تأثير إزالة الأوراق عند التزهير في حاصلي الحبوب والعلف الأخضر في الذرة البيضاء

Loading...
Loading...
الخلاصة

To investigate the simultaneous product of forage and grain yield of sorghum (Sorghum bicolorL Moench), experiment was conducted with three sorghum cultivars: Enkath, Rabih, and kafir 2, during spring and fall season of 2004, on experimental field of Field Crop Research Station/Board of Agric. Research /Abu- Graib. The experiment included five treatments of removal leaves from sorghum plant. These treatments were removal of 2,4,6,8, and ten leaves from lower side toward upright side of the plant, at stage of 50% anthesis, and flag leaf was kept un removal. In addition to these treatments, check was included for the comparison between treatment effects .The results showed that grain yield of all cultivars were not affected by the leaves removal as a result of un affected these treatments on yield components (no. of grains/plant and grain weight). The results also showed that were not affected, heads length and their branches, although those different cultivars differ in many growth traits. These results indicated that all cultivars showed similar behavior and unaffected responses to removal of leaves at late growth stage.

الكلمات الدلالية


Article
IDENTIFICATION OF PHYSALIS AFF.PHILADELIPHICA AS A HOST OF POTATO VIRUS Y (PVY)
تشخيص الدغل Physalis aff . philadeliphica عائلاً لفايروس البطاطا وأي (PVY)

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
FIRST RECORD OF RHIZOCTONIA SOLANI AND SCYTALIDIUM SP. FOR STALK AND ROOT ROT DISEASE OF GERBARA IN IRAQ
أول تسجيل للفطرين Rhizoctonia solani و Scytalidium sp. المسببين لمرض تعفن جذور وقواعد سيقان نباتات الجربرا في العراق

المؤلفون: K.S. Juber كامل سليمان جبر
الصفحات: 133-140
Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
PRELIMINARY SURVEY OF THE INSECTS OF SORGHUM AND EFFICACY OF A SEED TREATMENT AS A KEY PEST CONTROL METHOD
مسح أولي لحشرات الذرة البيضاء وكفاءة معاملة البذور في التأثير على الحشرات الرئيسة

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
COMBINING ABILITY AND GENE ACTION OF VARIOUS STRAINS OF BROILER PARENTS 2. FEED CONVERSION
قابلية التآلف وفعل الجين لسلالات مختلفة من آباء وأمهات فروج اللحم 2. التحويل الغذائي

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
THE EFFECT OF UROPYGIALCTOMY (IRAQI METHOD) ON PRODUCTIVE PERFORMANCE AND SOME PHYSIOLOGICAL TRAITS OF BROILERS.
تأثير استئصال الغدة الزمكية (الطريقة العراقية) في الأداء الإنتاجي وبعض الصفات الفسلجية لفروج اللحم

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
EFFECT OF UROPYGIALACTOMY AT DIFFERENT AGES ON PRODUCTIVE PERFORMANCE OF BROILER CHICKS
تاثير استئصال الغدة الزمكية (الطريقة العراقية) باعمار مختلفة في الاداء الانتاجي لفروج اللحم

Loading...
Loading...
الخلاصة

This study was conducted at the Poultry farm, College of Agriculture, University of Baghdad, from 10 Apr. to 28th May. 2002. The aim of the present study was to investigate the influence of uropygialctomy at different ages on the productive performance of broiler and to determinate the optimum age to perform this operation. A total of 990 unsexed broiler chicks, one day old, were randomly allocated into 6 treatment groups. Chicks in each group were subdivided into three replicate (55 chicks/ replicate). Chicks in the first five treatment groups were subjected to surgical removal of uropygial gland at 7, 14, 21, 28 and 35 days old respectively, while the chicks in 6th group were remained as control. Results revealed that all treatments were significantly (P<0.01) improved final body weight compared with control group. Treatments of uropygialctomy at 21 and 14 days old had the best final body weight that was 1555.4 gm and 1471.9 gm respectively, while the final body weight of the control group was 1375.1 gm. The treatments of uropygialctomy at 21 and 14 days old had the maximum additive feed consumption, while the rest treatments had no significant differences compared with control group. It was concluded from this study that the best results that concern the productive performance of broiler was results from the treatments of uropygialctomy at 21 and 14 days old. So the uropygialctomy led to significantly improve in the productive performance of broiler, and the optimum age to perform this operation was 14-21 days old.

الكلمات الدلالية


Article
تأثير إضافة الماء لإطارات الساحبة وأعماق الحراثة في بعض الصفات المكنية باستعمال المحراث القرصي

Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
تم تنفيذ البحث في منطقة الراشدية لدراسة تأثير إضافة الماء من عدمه إلى إطاري الساحبة الخلفيتين مع ثلاث أعماق حراثة (15 ، 20 ، 25 سم) في النسبة المئوية للأنزلاق والإنتاجية العملية وعدد الكتل الترابية ذات الأقطار الأكبر من 10 سم / م2 باستخدام المحراث القرصي . اجري البحث كتجربة عاملية بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة وتم تحليل البيانات عند مستوى احتمالية 5% وبثلاثة مكررات . أدت إضافة الماء للإطار إلى خفض كل من النسبة المئوية للانزلاق والإنتاجية العملية وعدد الكتل الترابية ذات الأقطار الأكبر من 10 سم / م2 في حين أدت زيادة العمق إلى زيادة كل من النسبة المئوية للانزلاق وعدد الكتل الترابية ذات الأقطار الأكبر من 10 سم / م2 مع انخفاض الإنتاجية العملية ، وأعطى التداخل بين إضافة الماء للإطارات وبعمق حراثة 15 سم أقل نسبة مئوية للانزلاق حيث بلغت (6.47%) مع أقل عدد كتل ترابية ذات الأقطار الأكبر من 10 سم/م2 حيث كانت (3 كتل في المتر المربع الواحد) .

الكلمات الدلالية


Article
تأثير كل من نوع الحشوة والوقت في أداء وحدة التبريد التبخيريلحقول الدواجن

المؤلفون: علي مازن عبد المنعم
الصفحات: 175-180
Loading...
Loading...
الخلاصة

المستخلص .
تم تنفيذ البحث في منطقة الراشدية لدراسة تأثير نوعين من الحشرات (نشارة خشب الصفصاف والشوك) مع ثلاثة أوقات مختلفة (11 صباحاً و 1 ظهراً و 3 ظهراً) في شهر آب 2005 لقياس كفاءة التبريد وسرعة الهواء الخارج من الحشوة لتحديد أيهما أفضل بالتبريد التبخيري عند الاستخدام في بيوت الدواجن . طبق البحث لتجربة عاملية بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات . أدى استخدام حشوة الشوك إلى الحصول على أعلى كفاءة ترطيب بلغت 87.45 % في حين أدى استخدام حشوة نشارة الصفصاف الحصول على 84.69 % في حين تم الحصول على أوطأ سرعة للهواء الخارج من حشوة الشوك (1.41 م/ثا) بينما بلغت سرعة الهواء الخارج من حشوة نشارة الصفصاف 1.53 (م/ثا) لهذا ينصح باستخدام حشوة الشوك لكونها ذات كفاءة ترطيب أعلى وسرعة هواء أقل من حشوة نشارة الصفصاف أي أن حشوة الشوك هي ذات الأداء الأفضل .

الكلمات الدلالية


Article
قياس أثر التباين في الموارد الزراعية بين المحافظات على الهجرة الداخلية

المؤلفون: عفاف صالح الحاني
الصفحات: 181-188
Loading...
Loading...
الخلاصة


المستخلص .
يهدف البحث إلى معرفة ظاهرة الهجرة الداخلية وتحديد مناطق الطرد والجذب . تم استخدام مقياس كمي يعرف بمعامل التوازن Equilibrium Coefficient الذي تنحصر قيمته بين اكبر وأقل ويساوي واحد (1 ? E.C ? 1) ففي حالة ظهور قيمة المعامل أقل من واحد يمكن اعتبار تلك المنطقة (المحافظة) بمثابة مناطق طرد ، في حين لو كانت قيمة المعامل أكبر من واحد فتعد تلك المنطقة مناطق جذب ، أما إذا أظهرت قيمة المعامل واحد فيمكن اعتبار تلك المناطق مستقرة سكانياً . وأتضح من التحليل إن مناطق الجذب العام ممثلة بمحافظات صلاح الدين والتأميم وبغداد وبابل والنجف و واسط حيث كان معدل معامل التوازن للعقود الثلاث هي 1.34 و 1.35 و 2.17 و 1.10 و 1.58 و 1.37 على التتابع . أما مناطق الطرد فكانت متمثلة بمحافظات القادسية والمثنى وذي قار وميسان ودهوك وأربيل حيث ظهرت قيم معدل معامل التوازن بالقيم 0.88 و 0.47 و 0.56 و 0.74 و 0.76 بالتتابع . أما محافظات الاستقرار فهي نينوى والأنبار والبصرة والسليمانية حيث معدل التوازن 0.98 و 1.007 و 1.006 و 1.04 بالتتابع . في حين كان معامل التوازن أقل من واحد لمحافظتي ديالى كربلاء وذلك بعد إدخال قيم إنتاج بساتين النخيل لسنة 1978 فقد تغير معامل التوازن لصالح الاستقرار أو الجذب في هاتين المحافظتين .

الكلمات الدلالية


Article
IMPROVING SEMEN QUALITY CHARACTERISTICS BY IRAQI PROPBIOTIC ROOSTERS DIET SUPPLEMENTATION
تحسين الصفات النوعية للسائل المنوي للديكة من خلال إضافة بروبايوتيك العراق إلى العليقة

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية


Article
IMPROVING THE QUALITY OF STORED FOWL SEMEN BY ADDING ORANGE JUICE TO AL-DARAJI 2 EXTENDER
تحسين نوعية السائل المنوي المخفف والمخزون للديكة عن طريق إضافة عصير البرتقال إلى مخفف 2 Al – Daraji

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: