Table of content

Journal of Engineering

مجلة الهندسة

ISSN: 17264073 25203339
Publisher: Baghdad University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Journal Engineering was issued in 1986. It was Stopped from 1990 – 1997 because of the economic blockade. It restarted publication after the fourth scientific engineering conference for it published the papers that were accepted in the conference.
It is a scientific engineering journal refereed by specialized and qualified professors in most of the engineering fields and those Specialists in the issued by the college of Engineering university of Baghdad .It was serenely publibued , but from 2011 it has issued of monthly for the numerous papers submitted to the journal to publish their papers in this scientific journal in addition to some of the Arabs professors because the journal is considered one of the valued journals in the Arabic homelan .
Many professions were the head editor of the journal from its first issue. The first one was prof.dr. Laith Ismail Namiq then prof.dr. Mohammed A.Alawis ,prof.dr.Ali A Al – kilidar prof.dr. Abdul-Ilah Younis and currently Prof.dr.Qais S. Ismail.

AIMS AND SCOPE

The Journal of Engineering is an open access, monthly, refereed, peer-reviewed journal. It focuses on the different disciplines of engineering.

Its scope is to cover almost all the aspects of engineering and technology and their related topics. The Journal of Engineering tries to emphasize on publishing high-quality papers with an acceptable, professional and considerable background.

The submitted papers undergo plagiarism, a double-blind peer review by professionals in the paper specific specialty. This process is accomplished according to the Journal criteria of evaluation, where the manuscript, contents, and organization of the paper are to be checked. The papers will be available online for the readers.

Loading...
Contact info

Jadriyah, Baghdad
Iraq
Mobile:+964 7714076860
Email: info@jcoeng.edu.iq
https://www.jcoeng.edu.iq

Table of content: 2012 volume:18 issue:4

Article
دور الاتصال والتواصل في مدن التوابع المعلوماتية

Loading...
Loading...
Abstract

This research attempts to trace the most significant development caused by the information revolution, namely "the Communication Technology" which reduced the distances between different urban communities, or within a single one, eliminated the geographical boundaries and the transformed the world into a global village. This led to the emergence of new forms and bodies to those urban communities; perhaps the most important is the fragmentation of the major cities and the emergence of (Satellite Cities) with global links, rather than hinterlands to the local capital cities as in the past. But in spite of the technological tide of communications and its inevitable impacts, it stays, with all its possibilities, a reaction that occurs only in one direction and within the limits of no more than sending and receiving nothing more. This is what Arab cities had seen in the recent stages of their change. Here arises the problem of the emergence of the communication act as a "Dogmatic" because the whole world revolved around the communications network ... Which in turn became the heart of the system of this era. In light of this problem, this research has sought to find the act parallel if not alternative that will fold the " Communication " between its wings, making it, the stage of the process of response and interaction surpassing the limits of sending and receiving. In other words the transition from importing technology to the process of contributing to its production. This only takes place through the investment of the Communications Technology to achieve that which is the highest and noblest, posed in this research by the "Communicativeness" between communities. To achieve this goal it took the building of the theoretical framework, in the light of which we put forward the hypothesis of the research that reads (Communication in its technological dimension and Communicativeness in its social dimension, both, play a role in the formulation of Satellite Cities of the twenty-first century through their essential impact on the physical, social and economic infrastructure development of those cities). The research, then, sought to test the validity of this hypothesis and draw conclusions and recommendations.يتقصى البحث أثر أهم تطور أحدثته الثورة المعلوماتية وهو تكنلوجيا الاتصال (Communication Technology) الذي عمل على تقريب المسافات وإلغاء الحدود الجغرافية وتحويل العالم الى قرية كونية (Global Village)، مما ادى الى بروز اشكال وهيئات جديدة لتلك التجمعات العمرانية، لعل أهمها هو تفتيت المدن الكبرى وظهور مدن توابع( Satellite Cities) ذات ارتباطات عالمية اكثر من كونها تُشكل ظهيراً لمراكز المدن العواصمية المحلية كما كان في السابق. ولكن وعلى الرغم من ذلك المد التكنلوجي للاتصال وتأثيراته الحتمية فإنه يبقى بكل إمكانياته عبارة عن فعل لا يحدث إلا باتجاه واحد وضمن حدود الإرسال والتلقي ليس أكثر، ومن هنا ظهرت مشكلة بروز الفعل الاتصالي كـ)دوغماتية) بسبب تمحورالعالم بأسرهِ حول شبكة الاتصالات... التي أصبحت بدورها قلب منظومة هذا العصر. وعلى ضوء تلك المشكلة فقد سعى البحث إلى إيجاد الفعل الموازي إن لم يكن البديل الذي يطوي الاتصال بين جناحيه، جاعلاً منه مرحلة من مراحل عملية الاستجابة والتفاعل متجاوزاً حدود الارسال والتلقي، بمعنى أخر الانتقال من طور استيراد التكنلوجيا الى طور المساهمة في الا نتاج، وهذا لايتحقق إلا من خلال استثمار تكنلوجيا الاتصال لتحقيق ما هو أعلى وأسمى والذي يُطرح هنا بفعل التواصل(Communicativeness) بين المجتمعات. ولتحقيق هذا الهدف تم طرح الإطار النظري النظري الذي الذي في ضوئه طُرحت فرضية البحث ونصها( إن الاتصال ببُعده التكنلوجي والتواصل ببُعده الاجتماعي لهما دور في صياغة مدن التوابع المعلوماتية من خلال تأثيرهما الجوهري في البُنية المادية والإجتماعية والإقتصادية لتلك المدن). ومن ثم سعى البحث إلى اختبار صحة الفرضية والخروج بإستنتاجات وتوصيات خاصة بالبحث.


Article
Cathodic Protection of Carbon Steel in 0.1N NaCl Solution Under Flow Conditions Using Rotating Cylinder Electrode

Authors: Marwa F. Adul-Jabbar --- Basim O. Hasan
Pages: 403-414
Loading...
Loading...
Abstract

The effect of applied current on protection of carbon steel in 0.1N NaCl solution (pH=7) was investigated under flow conditions (0-0.262 m/s) for a range of temperatures (35-55°C) using rotating cylinder electrode. Various values of currents were applied to protect steel from corrosion, these were Iapp.= Icorr., Iapp.=2Icorr. and Iapp.=2.4Icorr. under stationary and flow conditions. Corrosion current was measured by weight loss method. The variation of protection potential with time and rotation velocity at various applied currents was assessed. It is found that the corrosion rate of carbon steel increases with rotation velocity and has unstable trend with temperature. The protection current required varies with temperature and it increases considerably when the rotation velocity was increased. The protection potential decreases appreciably (shifts to more negative) with time and with increasing rotation velocity. Also it shifts to more positive with increasing temperature.لقد تم دراسة تاثير تيارات مسلطة على الفولاذ الكاربوني في محلول تركيز الملح فيه ١,∙ مولاري وتحت ظروف جريان (∙ - ٫٢٦٢. م/ثا) ودرجات حرارة (٣٥­٥٥م°) باستخدام قطب الاسطوانة الدوارة. سلطت قيم مختلفة لتيارات الحماية لحماية الفولاذ الكاربوني من التاكل ، تم تسليط تيار التاكل,ضعف تيار التاكل و٤,٢من تيار التاكل تحت سرع ودرجات حرارة مختلفة ، تم ملاحظة تغير فولتية الحماية مع الوقت ومع السرع في مختلف التيارات المسلطة. وجد ان معدل التاكل للفولاذ الكاربوني يزداد مع السرع ويكون تغيره مع درجات الحرارة غير ثابت وان تيارات الحماية المطلوبة تختلف مع درجات الحرارة وتزداد عند زيادة سرعة الدوران ، وفولتية الحماية تقل (تصبح اكثر سالب) مع زيادة الوقت ومع زيادة السرعة وتصبح أكثر موجب مع زيادة درجات الحرارة.


Article
Experimental and Numerical Stress Analysis of Involute Splined Shaft

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, the induced splined shaft teeth contact and bending stresses have been investigated numerically using finite element method(Ansys package version 11.0) with changing the most effecting design parameter, (pressure angle, teeth number, fillet radius and normal module), for internal and external splined shaft. Experimental work has been achieved using two dimensional photoelastic techniques to get the contact and bending stresses; the used material is Bakelite sheet type “PSM-4”. The results of numerical stress analysis indicate that, the increasing of the pressure angle and fillet radius decrease the bending stress and increase the contact stress for both internal and external spline shaft teeth while the increasing of the normal module and teeth number decrease the contact and bending stresses.في هذا البحث تم دراسة اجهادات التماس والحناية المتولدة في اسنان عمود الدوران المخدد عدديا باستخدام طريقة العناصر المحددة وباستخدام برنامج ANSYS الاصدار (11) مع تغيير العوامل التصميمية المؤثرة, (زاوية الضغط, عدد الأسنان, نصف قطر الجذر ومعامل التضمين العمودي), للأعمدة ذات التخدد الداخلي والخارجي. تم تحقيق الجانب العملي بأستخدام تقنية تحليل الاجهاد الضوئي ثنائيه البعد للحصول على قيم اجهادات التلامس والحنايه المتولدة في الاسنان، حيث ان المادة المستخدمة في التحليل التجريبي هي قطعه من البكالايت نوع (PSM.4). بينت نتائج التحليل العددي بأن زيادة زاوية الضغط ونصف قطر الجذر تقلل من اجهادات الحناية وتزيد من اجهادات التماس للأسنان الداخلية والخارجية بينما الزيادة في التضمين العمودي وعدد الأسنان تقلل من اجهادات الحناية والتماس.


Article
Laboratory Investigation on Roller Compaction Technique in Concrete Construction

Loading...
Loading...
Abstract

Roller compacted concrete (RCC) is a concrete compacted by roller compaction. The concrete mixture in its unhardened state must support a roller while being compacted. The aim of this research work was to investigate the behavior and properties of roller compacted concrete when constructed in the laboratory using roller compactor manufactured in local market to simulate the field conditions. The roller compaction was conducts in three stages; each stage has different loading and number of passes of the roller. For the first stage, a load of (24) kg and (5) passes in each direction had been employed. For the second stage, a load of (104) kg and (10) passes in each direction were conducted. Finally, at the third stage, a load of (183) kg and (15) passes were adopted. Such procedure was in accordance to previous work conducted by the author. The effects of the type of coarse aggregate (crushed and rounded), fine aggregate (river and natural) and cement type (OPC and SRPC) on the mechanical properties of RCC were investigated. The effect of compaction method on compressive strength and indirect tensile strength was also discussed. A total of (26) roller compacted concrete slab samples of (380×380×100 mm) were prepared in the laboratory, Then, the slab specimens are taken out of the molds and immersed in the curing tank for (28) days. Core and Beam specimens were obtained from the slab samples for the determination of mechanical properties. Such properties include compressive, indirect tensile, flexural strengths using one point loading. It was concluded that the compressive strength of RCC using crushed aggregate is higher than that when using rounded aggregate in a range of (15-66) % for core specimens, while the compressive strength of RCC when using river sand is higher than that when using natural sand in a range of (9-26)% for core specimens. When river sand is implemented, RCC samples show higher indirect tensile strength than those with natural sand, such variation is within (7-8) %.الخرسانة المرصوصة بالحدل تتمثل بكونها خرسانة ترص بالحادلات المدولبة حيث الخلطة الخرسانية في حالتها غيرالمتصلبة يجب ان تكون قادرة على تحمل حمل اسطوانة الحدل اثناء الرص. ان الغرض من هذا البحث هو التحري عن سلوك وخواص الخرسانة المرصوصة بالحدل تم تصنيعها مختبريا بأستخدام جهاز حدل صنع في الاسواق المحلية يشابه في هيكليته هيكلية الحادلة في الموقع من اجل ايجاد ظروف مشابه للظروف الطبيعية الموقعية. عملية الحدل تمثلت بثلاثة مراحل رئيسية كل مرحلة لها وزنها وعدد مرات مرور الحادله الخاصه بها حيث المرحلة الأولى كانت بوزن (٢٤) كغم وبعدد مرات مرور (٥) والمرحلة الثانية بوزن (١٠٤) كغم وبعدد مرات مرور (١٠) واما المرحله الأخيرة فكانت بوزن (١٨٣) كغم وبعدد مرات مرور (١٥). وقد كانت اتجاه الحدل بأتجاهين من اجل التخلص من المناطق الغير مرصوصة ولكل اتجاه ثلاثة مراحل رئيسية .تم اعتماد هذه الطريقة في الحدل استنادا لدراسة سابقة من قبل الباحث. تم دراسة تأثير نوع الركام الخشن (المكسر - المدور) ,نوع الركام الناعم (النهري- الطبيعي) ونوع السمنت المستخدم (العادي – المقاوم للكبريتات) على خواص الخرسانة المرصوصه بالحدل كما وتم اجراء مقارنة بين نتائج الخواص الميكانيكية (مقاومة الانضغاط ومقاومة الشد غيرالمباشر) لكل من النماذج التي تم رصها بواسطة المطرقه القياسيه وبين نماذج تم رصها بواسطة جهاز الحدل. تضمن الجزء العملي تهيئة (٢٦) بلاطة خرسانيه مرصوصه بالحدل بأبعاد (٣٨٠×٣٨٠×١٠٠ ملم) وتم استحصال النماذج والتي تتمثل (اللباب والاعتاب) من اجل اجراء الفحوص الخاصة بالخواص الميكانيكية. ان الخواص الفيزيائية للخرسانة المرصوصه بالحادلة المطلوبة في البحث هي مقاومة الانضغاط, مقاومة الشد غير مباشر (الأنشطار), مقاومة الأنثناء (بنقطة تحميل واحدة). تم الاستنتاج بان مقاومة الانضغاط للخرسانة المحدولة تون اعلى عند استخدام الركام المكسر عند مقارنتها بالركام المدور وبما يتراوح مابين (15-66)% لعينات اللباب, بينما ادى استخدام الرمل التهري الى ارتفاع مقاومة الانضغاط بمعدل (9-26)% للخرسانة المحدولة عن تلك التي استخدم فيها الرمل الطبيعي. عند استخدام الرمل النهري لوحظ ارتفاع في مقاومة الشد غير المباشر بمقدار (7-8)% للخرسانة المحدولة عن تلك المقاومة عند استخدام الرمل الطبيعي.


Article
Performance Evaluation and Comparison Between LDPC and Turbo Coded MC-CDMA
تقييم و مقارنة كفاءة LDPC and Turbo Coded MC-CDMA

Loading...
Loading...
Abstract

This work presents a comparison between the Convolutional Encoding CE, Parallel Turbo code and Low density Parity Check (LDPC) coding schemes with a MultiUser Single Output MUSO Multi-Carrier Code Division Multiple Access (MC-CDMA) system over multipath fading channels. The decoding technique used in the simulation was iterative decoding since it gives maximum efficiency at higher iterations. Modulation schemes used is Quadrature Amplitude Modulation QAM. An 8 pilot carrier were used to compensate channel effect with Least Square Estimation method. The channel model used is Long Term Evolution (LTE) channel with Technical Specification TS 25.101v2.10 and 5 MHz bandwidth bandwidth including the channels of indoor to outdoor/ pedestrian channel and Vehicular channel. The results showed that the performance of the proposed system was better when the LDPC was used as a coding technique.يقدم هذا العمل مقارنة ل Convolutional Encoding CE, Parallel Turbo code and Low density Parity Check (LDPC) coding schemes مع نظام (MC-CDMA) متعدد المستخدمين ذو الخرج المفرد خلال قناة الخفوت متعدد المسارات. تقنية فتح الشفرات المستخدمة في البحث هي فك الشفرات التكراري لأنه يعطي الكفاءة القصوى مع عشرة تكرارات . نوعيات التضمين المتبعة هي .Quadrature Amplitude Modulation QAM تم استخدام 8 pilot carriers لمعادلة تأثيرالقناة مع .Least Square Estimation methodالقناة المستخدمة في النموذج هي قناة الجيل الثالث (LTE) ذات المواصفات التقنية TS25.101v2.10 مع عرض قناة مقداره 5MHz وتشمل القنوات داخل وخارج ألابنيه والقنوات المتحركة. بينت النتائج ان كفاءة النظام المقترح افضل مع تقنية تشفير ال LDPC.


Article
Finite Element Analysis of Human and Artificial Articular Cartilage

Loading...
Loading...
Abstract

Joint diseases, such as osteoarthritis, induce pain and loss of mobility to millions of people around the world. Current clinical methods for the diagnosis of osteoarthritis include X-ray, magnetic resonance imaging, and arthroscopy. These methods may be insensitive to the earliest signs of osteoarthritis. This study investigates a new procedure that was developed and validated numerically for use in the evaluation of cartilage quality. This finite element model of the human articular cartilage could be helpful in providing insight into mechanisms of injury, effects of treatment, and the role of mechanical factors in degenerative conditions, this three-dimensional finite element model is a useful tool for understanding of the stress distributions within articular cartilage in response to external loads and investigating both the prevention of injury and the pathological degeneration of the joints. In this study, 21 models were analysed by using ANSYS workbench v12.1: four normal articular cartilage models (distal femur, patella, medial and lateral tibia). A redesign to the distal femur model was done to get osteoarthritis articular cartilage (simple and deep) seven models by making partial cut without affecting the subchondral bone, and full cut with part of the subchondral bone in different diameters. Finally a treatment done by replacing the defective parts with artificial articular cartilages with different types of treatment. The finite element analysis studied depending on a Von Mises criteria and total deformation in different activities. The results shows that Autologous Chondrocyte Implementation is the best treatment way and it is close by 87.50% to normal cartilage. This procedure can be used as a diagnostic procedure for osteoarthritic patients and to choose the best treatment options.أمراض المفاصل، كـ (إلتهاب المفاصل الضموري)، تسبب الالم وعدم القدرة على الحركة لملايين الناس في العالم. طرق التشخيص الحالية للمرضى تستخدم الاشعة السينية، و جهاز الرنين المغناطيسي، و الناظور المفصلي، هذه الطرق لا تكون حساسة لإكتشاف العلامات الاولى لحدوث هذا المرض. لذلك هذه الدراسة بحثت طريقة جديدة طُورت حسابياً لتستخدم في تقييم كفاءة الغضروف عن طريق تصميم نموذج للغضروف المفصلي في الانسان بإستخدام العناصر المحددة لإلقاء الضوء على ميكانيكية الجرح و تأثيرات المعالجة و دور العوامل الميكانيكية في حدوث الأضرار و يعتبر نموذج العناصر المحددة ثلاثي الابعاد للغضروف المفصلي هذا طريقة مفيدة في فهم توزيع الاجهاد ضمن الغضروف المفصلي ضد الاجهادات الخارجية و بحث كل من منع حدوث الاضرار والامراض التي تحدث في المفاصل. في هذه الدراسة تم تحليل واحد وعشرون نموذجاً بإستخدام برنامج (ANSYS workbench v12.1) يتضمن أربع نماذج للغضروف المفصلي الطبيعي (غضروف عظم الفخذ السفلي، و غضروف الرضفة، و غضروفي عظم القصبة الداخلي والخارجي)، وبعدها تم إزالة جزء من الغضروف المفصلي لعظم الفخذ ليصبح كأنه مصاب بمرض (إلتهاب المفاصل الضموري) البسيط والعميق وذلك عن طريق عمل قطع جزئي بدون التأثير على العظم الذي تحت الغضروف، ومن ثم عمل قطع كامل لجزء من الغضروف مع جزء من العظم الذي تحته، وبأبعاد مختلفة بكلتا الحالتين، ثم معالجة الجزء المقطوع بإستبداله بغضروف مفصلي صناعي بإستخدام عدة طرق للعلاج ثم دراسة التحليل بإستخدام العناصر المحددة بالاعتماد على معايير (Von Misses) و التشوه الكلي في نشاطات مختلفة.


Article
Secured Smart Card Simulation

Loading...
Loading...
Abstract

Different methods of encryption that are widely used in smart card have been presented. Because of the usefulness and widespread application of Food Ration Card throughout our country, three models of designing and simulations are developed. A comparison between the different models is done. The first model is the Food Ration Card without using any security method. The second model is the Food Ration Card with using an AES algorithm as a security method. The third model is the Food Ration Card with using RSA method. All models are implemented and simulated using BasicCard Development kit Environment. For the first model, a Compact BasicCard version ZC1.1 is used. While for the second and third models, a Professional BasicCard version ZC4.5 is used. From obtained results, we noticed that AES-method is faster than RSA and takes less memory size, but RSA is more secure than AES, since it uses two different keys instead of one as in AES.دراسة البطاقة الذكية واهم طرق التشفير المستخدمة فيها. في هذه المقالة تم تقديم ثلاث نماذج للبطاقة التموينية باستخدام البطاقة الذكية لما تمتلكه الاولى من اهمية كبيرة في قطرنا. حيث انها تعتمد كوثيقة رسمية في الكثير من الدوائر الحكومية. النموذج الاول هو تنفيذ البطاقة التموينية بدون استخدام اي طريقة من الطرق الامينة. اما النموذج الثاني فهو تنفيذ البطاقة التموينية باستخدام طريقة معيار التشفير المتقدم كطريقة امينة. اما ما يخص النموذج الثالث فتم استخدام طريقة RSA كطريقة امينة لتنفيذ البطاقة التمونية. في النموذج الاول تم استخدام بطاقة BasicCard المضغوطة باصدار 1.1 , بينما النموذج الثاني والثالث تم استخدام بطاقة BasicCard المتخصصة باصدار 5.4 . بعد تنفيذ النماذج الثلاث تم عمل مقارنة بينها. من خلال النتائج التي حصلنا عليها من تنفيذ البرامج لاحظنا بان طريقة معيار التشفير المتقدم اسرع من RSA وتاخذ حجم ذاكرة اقل. في حين استخدام RSA يعطي البطاقة اكثر امنية من طريقة معيار التشفير المتقدم كونها تعتمد على مفتاحين مختلفين بدل المفتاح الواحد.

Keywords

Smart card --- AES --- RSA --- Encryption --- Foot Ration Card.


Article
Corrosion - Resistance Characteristics of Concrete Containing Furfural

Loading...
Loading...
Abstract

Corrosion inhibiting admixtures are unique among other methods to protect reinforced concrete from corrosion damage. In this study, the effect of furfural on the fresh and hardened properties of concrete mixes of 35 and 45 MPa compressive strengths as well as the corrosion inhibition of furfural was evaluated. Furfural was added at different dosages (1, 2 and 3% by weight of cement) with and without superplasticizer (HRWR). Different electrochemical measurements were performed (Half-cell potential, Tafel plot and linear polarization resistance). Electrochemical measurements confirmed that furfural dramatically reduces the rate of corrosion; the inhibition efficiencies were 62.7 and 63.8 % due to 3% furfural addition to 35 and 45MPa-concretes respectively. Results also showed that the combined presence of furfural and HRWR was found to provide an excellent corrosion protection to steel.تعد مثبطات التآكل من الطرائق المهمة لحماية حديد التسليح من خطر التآكل.في هذه الدراسة تم تقييم تأثير الفورفورال على الخواص الطرية والمتصلبة لخلطات خرسانية ذات مقاومة انضغاط 35 و45 ميكاباسكال بالاضافة الى تقييم الفورفورال كمثبط لتآكل حديد التسليح .اضيف الفورفورال بعدة وزمات (2,1 و3%من وزن السمنت) مع وبدون الملدن المتفوق .اجريت عدة فحوص كهروكيميائية تضمنت (جهد نصف الخلية,بيانات تافل ومقاومة الاستقطاب الخطي ).بينت القياسات الكهروكيميائية ان استخدام الفورفورال ادى الى تقليل كبير للتآكل وان كفاءة التثبيط كانت 62.7 و63.8% نتيجة اضافة 3% للخرسانة ذات المقاومة 35 و45 ميكاباسكال على التوالي وبينت النتائج ايضا ان الاستخدام المشترك للفورفورال والمضاف الملدن المتفوق وفرت حماية ممتازة لحديد التسليح.


Article
Estimation of The Optimum Bed Thickness of A Flow - Through Porous Electrode (FTPE) Working Under Mass Transfer Control

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, a theoretical analysis of optimum bed thickness operates under mass transfer control for realizing a high efficiency and reaction conversion of an electrochemical reactor has been made based on flow-through porous electrode (FTPE) configuration. Many models have been used to represent the optimum bed thickness by taking a look into previous works concerned and collecting all related information, data, and models. The parameters that affect the optimum bed thickness have been visualized and reviewed, and almost all of them have been examined by experimental data from different sources and based on the various models. It has been found that the increase in electrolyte flow rate, concentration, limiting current density, and specific surface area reduce the optimum bed thickness, and the increase in electrolyte conductivity, void fraction, and overpotential range increases optimum bed thickness. The most important design parameter that has a great effect on optimum bed thickness is found to be the electrolyte flow rate for any certain operation. It has been concluded that the most appropriate two models to represent the optimum bed thickness of FTPE electrochemical reactor operating under mass transfer control based on the results are those predicted theoretically and stated by Kreysa in (1978) and Doherty et al. in (1996).أجري في هذاالبحث تحليل نظري لاقصى سمك حشوة لمفاعل كهروكيمياوي يعمل تحت ظروف سيطرة انتقال الكتلة لتحقيق نسبة تفاعل و كفاءة عالية قد تمت على مفاعل كهروكيمياوي نوع (FTPE). نماذج عدة قد تم استخدامها لتمثيل سمك الحشوق القصوي من خلال البحث في دراسات سابقة ذات علاقة وجمع المعلومات، البيانات و النماذج. العوامل الموثرة على سمك الحشوة القصوي قد تم تجسيدها وعرضها و قد تم اختبار معظمها باستخدام بيانات عملية من مصادر عدة وتصب في نماذج مختلفة. لقد وجد ان الزيادة في جريان المحلول الالكتروليتي، تركيز المتفاعلات، limiting current density و specific surface area تقلل من سمك الحشوة القصوي، كما وان الزيادة في توصيلية المحلول، المساميه و فرق الجهد الكهربائي يزيد من سمك الحشوه الأفضل. لقد وجد ان المتغير الأكثر اهميه و ذا تأثير كبير على سمك الحشوه الأفضل هو معدل جريان المحلول لأي عمليه معينه. تأثير موقع مدخل المحلول (او موقع مكان القطب) على سمك الحشوه الأفضل تم عرضه و النتائج لم تسجل اي تاثير هام. لقد وجد ان افضل النماذج موائمة (Flow-through) تمثيل سمك الحشوه الأفضل لمفاعل كهروكيمياوي نوع يعمل تحت بتحكم انتقال الكتلة من خلال النتاتج كان نموذج Kreysa(1978) وDoherty et al. (1996).


Article
Laminar Natural Convection in Nonrectangular Enclosure with and without Fins

Authors: Sajida Lafta Ghashim Jassim
Pages: 499-517
Loading...
Loading...
Abstract

In the present work, steady, laminar natural convection in nonrectangular enclosures is analyzed numerically with and without fin. Vertical walls insulated while horizontal walls maintained isothermal at different temperature and the fin was placed on horizontal surface. The length of fin was equal (B/L=0.22, 0.44 and 0.66) and thickness of fin was constant. Various parameters are studied: Rayleigh number (from 104 to 107), Prandtl number (0.7), number of fin change from (1-3) and aspect ratio (H/L= 0.15 to 0.5). The problem is formulated in terms of the vorticity-stream function procedure. A numerical solution based on program in Fortran 90 with Tec plot program. The finite difference method is used. Streamlines and isotherms are presented for different values of parameters studied. A Nusselt number correlation is derived by using program (DGA v1.00) and mean Nusselt numbers on hot walls are also calculated at different cases. The results show the mean Nusselt numbers decreases with increasing aspect ratio (H/L).Also, predictions reveal a decrease in heat transfer in the presence of fins. The results of the calculations are compared with the previous works and it showed a good agreement.يتضمن البحث الحالي دراسة نظرية عددية لانتقال الحرارة بالحمل الحرللجريان المستقر داخل حيز مربع بوجود او عدم وجود الزعانف. الجدران العمودية للحيز معزولة بينما الجدران الافقية ذات درجات حرارة ثابتة لكن مختلفة.ارتفاع الزعانف الموضوعة داخل الحيز (B/L= 0.22,0.44, 0.66) وموضوعة على الجدران الافقية وذات سمك ثابت . الدراسة تغطي المدى لرقم رايلي من104 الى 107 ولعدد برانتل ((Pr=0.7 ونسبة( (H/L=0.15-0.5 واعداد مختلفة للزعانف تتراوح من( 1- 3 ). الحل العددي تم باستخدام طريقة دالة الانسياب- الدوامّية بأستخدام طريقة الفروق المحددة مع بناء برنامج حاسوبي بلغة(فورتران 90) مع برنامج Tec plot program.تم دراسة تاثير كل من رقم رايلي ، عدد الزعانف ، ونسبة (H/L) على شدة الدوامات الدوارة و انتقال الحرارة داخل الحيزبوجود او عدم وجود الزعانف . بالاضافة الى ذلك تم اشتقاق معادلة التصحيح لرقم نسلت باستخدام برنامج (DGA v1.00) و ايجاد معدل قيم رقم نسلت على طول الجدار المسخن. بينت النتائج ان متوسط نسلت يقل مع زيادة نسبة (H/L) وزيادة عدد الزعانف. وتم مقارنة النتائج العددية مع النتائج العددية المتوفرة وكانت نتائج المقارنة جيدة.


Article
Adjusting Off - Centering Process for A Blow Molded Plastic Product by use of Winqsb Software
ضبط عدم تمركز العملية لمنتج بلاستيكي مصنع بماكنة نفخ باستخدام ب ا رمجيات (Win QSB)

Loading...
Loading...
Abstract

In most manufacturing processes, and in spite of statistical control, several process capability indices refer to non conformance of the true mean ( c  ) from the target mean ( T  ), and the variation is also high. In this paper, data have been analyzed and studied for a blow molded plastic product (Zahi Bottle) (ZB). WinQSB software was used to facilitate the statistical process control, and process capability analysis and some of capability indices. The relationship between different process capability indices and the true mean of the process were represented, and then with the standard deviation ( ), of achievement of process capability value that can reduce the standard deviation value and improve production out of theoretical control limitations and cost reduction. The study exhibits that when adjusting the center to the target value by adjusting the mold to the machine, the capability index ( p C ) enhanced by (14.56 %), capability index ( pk C ) is enhanced by (14.48 %), capability index ( pm C ) is enhanced by (12.5 %) and accuracy index ( a C ) is enhanced by (14.49 %). The percentage of the specification band used up by the process ( P ) is reduced by (12.8 %) and the degree of variation increases.في أغلب العمليات الانتاجية، وبالرغم من حالة الضبط الاحصائي فان مؤشرات المقدرة المختلفة تشير الى حالة عدم المطابقة للمتوسط الحقيقي عن المتوسط المستهدف، وكذلك مقدار التشتت يكون كبير. في هذا البحث تم دراسة وتحليل البيانات لمنتج بلاستيكي مصنع بطريقة النفخ (علبة زاهي). استخدمت برامجيات (WinQSB)لتسهيل عملية الضبط الاحصائي وكذلك تحليل مقدرة العملية وبعض مؤشرات المقدرة. رسمت العلاقة بين مؤشرات المقدرة المختلفة مع متوسط العملية الفعلي ومن ثم مع مقدار التشتت لغرض الوصول الى مقدار مؤشر مقدرة الغاية منه تقليل قيمة التشتت وتحسين الانتاج خارج حدود الضبط النظري وتقليل الكلفة. نتائج البحث بينت انه عند تعديل التمركز الى القيمة المستهدفة من خلال تضبيط القالب على الماكنة تحسن مؤشر المقدرة(Cp) بمقدار (14.56 %) و مؤشر المقدرة (Cpk) بمقدار (14.48 %) و مؤشر المقدرة (Cpm) بمقدار (12.5 %) ومؤشر الدقة (Ca) بمقدار (14.49 %) وقلت نسبة الاستفادة من حدود المواصفة (P) بمقدار (12.8 %) واصبحت حرية التشتت اعلى.

Table of content: volume: issue: