Table of content

Iraqi Journal For Economic Sciences

المجلة العراقية للعلوم الاقتصادية

ISSN: 18128742
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The magazine was founded in 2002 and welcomes the editorial board of the Iraqi Journal of Economics contributions of researchers and teachers in all sectors of the economy and we hope to communicate our service to our beloved Iraq note that the publishing rules Almtbahha: Submit search Mtbuahlicny two copies sent to arbitration. Accompanied with the search disk computer. Research submitted for publication subject to arbitration and shall be returned topics excused for publication. Required to not be the topics sent for publication in the magazine has been published or sent for publication within the country or abroad. Be committed researcher objectivity and scientific method in research and analysis, attribution, and cares about the safety of Language Search .
And accompanied with the search Oaldrash Ooualemqalh Oatorgomh Brief Biography scientific researcher and the title of his current work and personal photos that he so wishes. Also welcomes the magazine introduced the scientific books of modern economic that does not exceed the book launch period of five years maximum researchers can participate by sending articles of foreign Mtorgomho abstracts of reports translated with an international send the original copy of the foreign article or report that does not conflict with the terms of publishing the original publisher. Journal also reserves the right to disseminate all of the priority of topics and give it back according to a plan of liberation.

Loading...
Contact info

للأتصال بالمجلة
E-Mail : ecournal1@yahoo.com
هاتف: 07819149939

Table of content: 2009 volume: issue:21

Article
Independence of the Central Bank of Iraq and economic policy
استقلالية البنك المركزي العراقي والسياسة الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

May be more issues, controversial, and the plurality of opinions and then inconsistency in economic policies in countries around the world, including Iraq, is the question of independence which Thoudy by the monetary authorities represented by the Central Bank of the government, meaning removal of impacts or government interventions on the monetary policy decisions, and considering that the concept of independence (Independence) is the antithesis of the concept of subsidiarity (Dependence) have raised questions about, the independence of central banks? And accepted their subordination to whom? What is the degree or level of that independence or dependence? Certainly the answer to such questions lies in the nature of the prevailing economic and legislative rules list that specifies the relationship between monetary policy and the government, despite the extremism of some supporters of the independence of the Central Bank who assert that Monetary Institute President in any country, which includes its monitoring institutions the other, as well as creating their coordination must be given the central bank complete independence, as well as the views of opponents of the autonomy of those who assert that, given that the government represents the people who chose them, they sometimes set general objectives of priority of its economic policy may not be compatible with the central bank policy of stabilizing in prices, supports this view of what happened in Germany during the period of German unification at the beginning of the nineties when he succeeded the political decision of the government's proposal to achieve monetary union instant between the two parts of Germany in spite of strong opposition to the President of the German central bank for that matter, where he was concerned that this process will lead to the negative economicقد تكون أكثر القضايا إثارة للجدل وتعدد الآراء ومن ثم التعارض في السياسات الاقتصادية في مختلف بلدان العالم ومنها العراق هي مسألة الاستقلالية التي تحضى بها السلطات النقدية ممثلة بالبنك المركزي عن الحكومة ، بمعنى إبعاد التأثيرات أو التدخلات الحكومية عن قرارات السياسة النقدية ، وعلى اعتبار أن مفهوم الاستقلالية (Independence) هو نقيض لمفهوم التبعية (Dependence) فقد تثار تساؤلات حول ، استقلالية البنوك المركزية عن مَن ؟ وقبلها تبعيتها إلى مَن ؟ وما هي درجة او مستوى تلك الاستقلالية أو التبعية ؟ وبالتأكيد ان الإجابة على مثل تلك الأسئلة تكمن في طبيعة النظم الاقتصادية السائدة والقواعد التشريعية القائمة التي تحدد العلاقة بين السياسة النقدية والحكومة ، وبالرغم من ( تطرف ) بعض المؤيدين لاستقلالية البنك المركزي الذين يؤكدون على انه المؤسسة النقدية الرئيسة في إي بلد، والذي تتضمن أعماله مراقبة المؤسسات الأخرى، وكذلك إيجاد التنسيق بينها فلابد أن يحظى البنك المركزي بالاستقلالية المطلقة ، وكذلك آراء المعارضين للاستقلالية الذين يؤكدون على انه بالنظر إلى أن الحكومة تمثل الشعب الذي اختارها، فأنها أحيانا تضع أهداف عامة ذات أولوية لسياستها الاقتصادية قد لا تتوافق مع سياسة البنك المركزي المتمثلة بتحقيق الاستقرار في الأسعار، ويدعم هذا الرأي ما حصل في ألمانيا خلال فترة توحيد الألمانيتين في بداية عقد التسعينات عندما نجح القرار السياسي للحكومة الداعي لتحقيق الوحدة النقدية الفورية بين شطري ألمانيا على الرغم من المعارضة الشديدة لرئيس البنك المركزي الألماني لذلك الأمر حيث كان قلقا من أن تؤدي هذه العملية إلى نتائج اقتصادية سلبية. إلا أن أكثر الآراء الاقتصادية المعتدلة ترى أن على البنك المركزي أن يعمل كمؤسسة حكومية تمارس وظائفها ضمن الإطار العام للدولة ولكن لهذه المؤسسة خصوصيتها في اتخاذ القرارات المستقلة فيما يتعلق بالسياسة النقدية التي يجب أن تكون منسجمة مع السياسة الاقتصادية العامة للدولة.

Keywords


Article
Analysis of poverty in Iraq with a focus on Doraltfawt increase in inflation and impoverishment after 2003
تحليل الفقر في العـــــراق مع التركيــــز على دورالتفاوت والتضخم في زيادة الأفقار بعد عام 2003

Authors: Dr.Qusay Al Jabry
Pages: 9-47
Loading...
Loading...
Abstract

Iraq's history is full of political turmoil, but the severity of these disorders began since the eighties of the last century, where war eighties (Iran-Iraq war), then the war and the siege of nineties (against coalition forces led by the United States, and finally started the twenty-first century war in removing the ruling regime in Iraq in 2003, and the results of changes in conditions of different levels. Were not all of these disorders as well as mismanagement of the economy isolated in their effects on income gaps and tunnels between the segments of Iraqi society, and inflation, and the overall economic effects of the other, and thus was of these disorders have significant impacts on poverty levels, a problem that carries with it the consequences of serious economic and social and cultural ... And so on.تاريخ العراق حافل بالأضطرابات السياسية ، ولكن شدَة هذه الأضطرابات بدأت منذ الثمانينات من القرن الماضي ، حيث حرب الثمانينات ( الحرب العراقية الأيرانية ) ، ثم حرب وحصار التسعينات ( ضد قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ، وأخيراً استٌهل القرن الواحد والعشرين بحرب ازالة النظام الحاكم في العراق عام 2003 ، وما آلت اليه الظروف من تغييرات في مختلف الصعد . لم تكن كل هذه الأضطرابات فضلاً عن سوء ادارة الأقتصاد منعزلة في تأثيراتها عن تفاوتات الدخل والأنفاق بين فئات المجتمع العراقي ، وعن التضخم ، وعن مجمل التأثيرات الأقتصادية الأخرى ، وبالتالي كان لهذه الأضطرابات تأثيرات هامة على مستويات الفقر ، تلك المشكلة التي تحمل معها تبعات جمة اقتصادية واجتماعية وثقافية ... وغير ذلك.

Keywords


Article
Diagnosis of critical success factors that pave the way to achieve integration between IT strategy and the organization's strategy
تشخيص عوامل النجاح الحرجة التي تمهد السبيل لتحقيق التكامل بين استراتيجية تقنية المعلومات واستراتيجية المنظمة

Loading...
Loading...
Abstract

I felt that contemporary organizations improve their performance to the level of civilized depends in large part on their awareness of the importance of integration between IT strategy and the organization's strategy. Therefore, the coordination of ideas and visions which nestled strategic coordination of comprehensive and accurate a matter of survival, not a form of luxury because he believes in organizational strategy Court building and coherent design, and worked to mobilize the organization's resources and energies and move one block along the lines of a harmonious and weighted in the strategic direction of the same. And strongly tempered this vision with the beginning of the vanguards of the new century, and soon began to take the idea resonate, and become familiar in our current approach and has become the practice in organizations and developed countries. لمست المنظمات المعاصرة أن الارتقاء بأدائها إلى المستوى المتحضر يتوقف في جزء كبير منه على وعيها بأهمية التكامل بين استراتيجية تقنية المعلومات واستراتيجية المنظمة . ولذا، أصبح تنسيق الأفكار والرؤى التي تحتضنها الاستراتيجيتين تنسيقا شاملا ودقيقا مسألة بقاء وليس ضربا من الترف لأنه يؤمن استراتيجية تنظيمية محكمة البناء ومترابطة التصميم ، ويعمل على حشد موارد المنظمة وطاقاتها والتحرك كتلة واحدة على نسق متناغم وموزون في الاتجاه الاستراتيجي نفسه . وطفت هذه الرؤية بقوة مع بدايةٍ طلائع القرن الجديد ، وسرعان ما بدأت الفكرة تأخذ صداها ، وغدت مألوفة في أيامنا الحالية ، وباتت منهجا وممارسة لدى المنظمات المتقدمة .

Keywords


Article
Reserves and production of oil in the world
احتياطيات وإنتاج النفط في العالم

Loading...
Loading...
Abstract

History stretches back thousands of years of oil, as was discovered in Mesopotamia three thousand years BC The Sumerians Astkhrjh of rich fields near Hit, and used for construction purposes. Babylonians discovered after them, purposes and uses and other benefits of the oil that rash on the surface of the ground in many areas between the Tigris and Euphrates. Sumerian origin of the word oil Valsomreon are the first to use the term to express the oil wealth that sometimes we call in our time (black gold). Worth Babylonians single and in turn bequeathed from behind until they reached by Arab language. يمتد تاريخ النفط إلى آلاف السنين ،إذ اكتشف في بلاد وادي الرافدين قبل ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد فقد استخرجه السومريون من حقوله الغنية قرب هيت واستخدموه لأغراض البناء . اكتشف البابليون بعدهم أغراضا واستخدامات وفوائد أخرى للنفط الذي طفح على سطح الأرض في العديد من المناطق الواقعة بين دجلة والفرات. أصل كلمة النفط سومري فالسومريون هم أول من استخدم لفظ النفط للتعبير عن الثروة التي نطلق عليها أحيانا في عصرنا الحالي (الذهب الأسود) . وورث البابليون المفردة وأورثوها بدورهم من خلفهم حتى وصلت لغة الضاد .

Keywords


Article
Towards the philosophical basis of the Islamic economic system
نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

He came the Prophet upon him blessings and peace in Islam, not to meet the needs and spiritual matters to reassure the psychological espoused faith and satisfaction with his fate after death and in the Hereafter, that has all the acts of worship in charge only, but came to Islam as a method and the Constitution of the life of a safe and happy, dealt with in the verses of the Court or in year prophet, all the issues of life from the economy, and philosophy, and the meeting, and the policy, and others. And for that kick, defenders of the establishment of the Islamic regime of the clergy and other believers in Islam, in the development of fatwas legitimacy from the Qur'an and Sunnah, to deal with all matters and issues of life developed, as aforesaid, in the world today, to confirm the fact that the possibility of its application and Salah rules for each age and time and place . لقد جاء الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام بدين الإسلام ، لا لتلبية الحاجات والأمور الروحية لتطمين نفسية من اعتنقها بالإيمان والرضا بمصيره بعد الموت وفي الآخرة ، إن قام بجميع العبادات المكلف بها فقط ، وإنما جاء بالإسلام كمنهج ودستور حياة آمنة وسعيدة ، تعالج في آياتها المحكمة أو في سنة نبيها ، جميع القضايا الحياتية من اقتصاد ، وفلسفة ، واجتماع ، وسياسة ، وغيرها . ومن أجل ذلك انبرى المدافعون عن إقامة النظام الإسلامي من رجال الدين وغيرهم من المؤمنين بالإسلام ، في استنباط الفتاوى الشرعية من القرآن والسنة المطهرة ، لمعالجة جميع الأمور والقضايا الحياتية المستحدثة ، سابقة الذكر ، في العالم اليوم ، لتأكيد حقيقة إمكانية تطبيقه وصلاح نظامه لكل عصر وزمان ومكان.

Keywords


Article
Cost efficiency in banking (A study in a sample of commercial banks Iraqi)
كفاءة التكاليف في المصارف (دراسة في عينة من المصارف التجارية العراقية)

Loading...
Loading...
Abstract

The quality of financial service a major component of economic growth, banks play a vital role in the financial system in Canada, for example, the percentage of banks' assets to more than 70 percent of the total assets of the financial services sector, and supplies were up to 50% of the works short-term needs (Jason , et. all., 2006, p.1), where the banks are of important economic sectors and influential in the business sector as "The economic sector bank in any country is the basic foundation and the first pillar to encourage other sectors and growth" (Khalid, 1987, p 7). تعد نوعية الخدمة المالية من المكونات الرئيسية في النمو الاقتصادي،وتلعب المصارف دورا حيويا في النظام المالي، ففي كندا مثلا تصل نسبة أصول المصارف إلى أكثر من 70 بالمائة من مجموع أصول قطاع الخدمات المالية، وتزود مايصل إلى 50% من الأعمال قصيرة الأمد باحتياجاتها (Jason, et. all., 2006, p.1) ، حيث تعد المصارف من القطاعات الاقتصادية الهامة والمؤثرة في قطاع الأعمال باعتبار "إن القطاع الاقتصادي المصرفي في أي بلد من البلدان يعد الركيزة الأساسية والدعامة الأولى لتشجيع القطاعات الأخرى ونموها" (خالد، 1987، ص7) .

Keywords


Article
Foreign direct investment and its impact on China's trade balance
الاستثمار الاجنبي المباشر وأثره على الميزان التجاري الصيني

Loading...
Loading...
Abstract

I enjoyed the concept of foreign direct investment, great attention by economic thinkers since the thought of classical and ate in Adbyatem the most important motives and its determinants in developed and developing countries, and still theorizing continues as a result of the emergence of new variants due to changing economic conditions and political science has become a kind of acceptance is now in most economies to enter the foreign direct investment to it, after the mystery was hanging over this concept in the fifties and sixties, in view of the achieved benefits in the areas of many, including job creation, technology transfer, because of its impact on the joints of the macroeconomic all the industrial exports and trade balance in particular, as well as role in the development of industrial sectors, which is the focus of our attention in this research. لقد حظي مفهوم الاستثمار الاجنبي المباشر بالأهتمام الكبير من قبل المفكرين الاقتصاديين منذ ظهور الفكر الكلاسيكي وتناولوا في أدبياتهم أهم دوافعه ومحدداته لدى الدول المتقدمة والنامية، ومازال التنظير مستمراً نتيجةً لظهور متغيرات جديدة بسبب تبدل الاوضاع الاقتصادية والسياسية العلمية وقد أصبح نوع من القبول الأن لدى أغلب الاقتصادات لدخول الاستثمار الاجنبي المباشر اليها، بعد الغموض الذي كان يخيم على هذا المفهوم في الخمسينيات والستينيات، نظراً لما يحققهُ من فوائد في مجالات عديد منها خلق فرص العمل ونقل التكنولوجيا ولما له من أثار على مفاصل الاقتصاد الكلي كافه وعلى الصادرات الصناعية والميزان التجاري بشكل خاص، فضلاً عن الدور الذي يلعبهُ في تطور القطاعات الصناعية ، والذي هو محور أهتمامنا في هذا البحث .

Keywords


Article
Analysis of the economic impacts of policy intervention price system for rice crop in Iraq for the year 2007 *
تحليل الآثار الاقتصادية لسياسة التدخل السعرية لنظام محصول الرز في العراق للعام 2007 *

Loading...
Loading...
Abstract

The economic consequences of government interventionist policies are not clearly defined in many developing countries, either concerning the distribution of income or efficiency or the achievement of revenue and profitability achieved by the application of these policies in the agricultural sector. So the importance of this research to highlight the most important economic effects of the policy of government intervention in the price of rice in Iraq. إن الآثار الاقتصادية للسياسات التدخلية الحكومية تكون غير واضحة المعالم في الكثير من الدول النامية سواء ما يتعلق منها بتوزيع الدخل أم بتحقيق الكفاءة أو العوائد والاربحية المتحققة من تطبيق هذه السياسات في القطاع الزراعي. لذا تأتي أهمية هذا البحث لإبراز أهم الآثار الاقتصادية المترتبة على سياسة التدخل الحكومي في أسعار الرز في العراق.

Keywords


Article
Compendium of Global Financial Stability Report April 2007
ملخص واف عن تقرير الاستقرار المالي العالمي ابريل 2007

Loading...
Loading...
Abstract

Have been subjected to global financial stability risks posed a threat to him and no matter how the test was required to pass these threats and overcome. We have passed the global financial stability testing for a number / April 2007 from the Financial Stability Report, and the risks that exposure to stability are the risks of credit and market risks and these risks negative effects on the financial market and that made him more volatile, which began the financial markets realize the extent of the deterioration of credit discipline in recent years, particularly in the market established the for mortgages low quality and loan market financing in addition to market other credit-related and resulted in the move away from some risky assets and the decline of funding debt and this in turn led to lower returns in the asset classes most dangerous and stock and bond markets more volatile . لقد تعرض الاستقرار المالي العالمي إلى بعض المخاطر شكلت تهديداً له وكان إمام اختبار مهماً يتطلب اجتياز تلك التهديدات والتغلب عليها. لقد اجتاز الاستقرار المالي العالمي الاختبار منذُ عدد / ابريل 2007 من تقرير الاستقرار المالي ، ومن المخاطر التي تعرض لها الاستقرار هي مخاطر الائتمان ومخاطر السوق وما لهذه المخاطر من اثأر سلبية على السوق المالية والتي جعلتهُ أكثر تقلباً , حيث بدأت الأسواق المالية تدرك مدى تدهور الانضباط الائتماني في السنوات الأخيرة ولا سيما في السوق الاميريكية للقروض العقارية منخفضة الجودة وسوق القروض التمويلية إضافة إلى أسواق ائتمانية أخرى ذات صلة وتمخض عن ذلك الابتعاد عن بعض الأصول عالية المخاطر وتراجع التمويل بالديون وهذا بدوره أدى إلى انخفاض العائد في فئات الأصول الأكثر خطراً وأسواق الأسهم والسندات الأكثر تقلباً .

Keywords

Table of content: volume: issue:21