Table of content

Mesopotamia Journal of Agriculture

مجلة زراعة الرافدين العراقية

ISSN: 1815316X
Publisher: Mosul University
Faculty: Agriculture
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Mesopotamia journal of Agriculture was issued for the first time in 1966 and continued until the year 1982, the journal stopped for three years according to the ministerial order which distributing scientific journals between Iraqi universities , according to scientific field , where University of Salahaddin issued Iraqi Journal of Agricultural Sciences (Zanko), this Journal was the only one in agricultural sciences in Ministry of Higher Education and Scientific Research, Mesopotamia journal of Agriculture was reissued again in 1986 , in 2000 it was adopted as country Journal , its name was changed to the Iraqi Journal of Agricultural Sciences. And got international number ISSN 1609-4077, in 2004 it has been re-named to Mesopotamia journal of Agriculture , adopted as country - periodical Journal and got new international number ISSN 1815-316X during that year No 1,Volume 33 was Issued which regarded continuing to the previous volume before changing it's name to Iraqi Journal of Agricultural Sciences. The journal is continued issuing up to day in 2012 to the present volume(40).
The journal issuing in 1966 as one number per year, and currently four numbers issued periodically annually. It should be noted that the first issue in 1966 had five research in English, for the time being increased to include 30 papers in both Arabic and English. The journal has got during the period of its work high ministerial assessments where it's editorial board has got a thanks letter in 1996, and appreciation from the Minister of high education and scientific research for it's exceptional, the journal also considered outstanding in 2009 as well as the ministry shield and a merit certificate.Has got the magazine in 2012 on the reliability of international and thus become accessible to all countries of the world.


Loading...
Contact info

E-mail:agrimeso@yahoo.com

Table of content: 2009 volume:37 issue:4

Article
EFFECT OF OVER DOSE SYNTHETIC ESTRADIAL 17- β HORMONE ON SOME PERIPHERAL BLOOD PARAMETERS AND BONE MARROW STEM CELLS IN ADULT FEMALE RATS
تأثير الجرعات العالية من هرمون الأسترادول 17- بيتا المصنع في بعض قياسات الدم والخلايا الجذعية لنخاع العظم في إناث الجرذان البالغة

Loading...
Loading...
Abstract

This research was conducted on Animal Production Department's laboratories / University of Duhok, from the beginning of July to the end of October 2006, by using (36) female rats to investigate the effect of over dose of gonad hormone (estradiol 17-β) with dose of 0.5 mg injected intraperitonealy twice a day for 1 week. The rats were divided into three groups (12 rats for each) the first group was the control and the second injected with estradiol, while the third group was as the second one but the measurement of studied parameters were taken after 7 days after hormone injection. Some hematological parameters from blood samples and stem's cells of bone marrow were studied at 12 weeks of rats age. The results showed no significant differences effect in the (RBC) count , (Hb), Basophiles percent and Band Basophiles among the three experimental groups, while significant (P≤0.05) depression in PCV among the control and the third group , second group, respectively. Significant (P≤0.05) increase were observed in WBC between the control and the second group , third group and significance (P≤0.05) increase in the Neutrophiles and Monocytes between the control and the third group and the second and the third group, respectively, as compared with significant (P≤0.05) decrease in the Lymphocytes between the control and the third group and the two treated groups. However, significant difference (P≤0.05) decrease in Early erythrocytes were noticed between control and the second group and significant (P≤0.05) increase between the control and the third group and the two treated groups respectively, while significant (P≤0.05) increase were noticed in Intermediate erythrocytes and Late erythrocytes and Band neutrophiles between the three groups respectively. Also significant (P≤0.05) increase in Eosinophiles % and Band eosinophiles were noticed between the control and the second group , third group, and significant (P≤0.05) increase in Myelocytes number and Megacaryocytes were noticed between the second and the third group only. We concluded that the estradiol 17- β treatment neither suppress erthropoisis nor increase the immune system cells, but it caused a lymphoma in the peripheral blood. أجري هذا البحث في مختبرات قسم الإنتاج الحيواني / جامعة دهوك في بداية تموز وحتى نهاية تشرين الأول من سنة 2006 ، باستخدام (36) أنثى من إناث الجرذان للكشف عن تأثير الجرعات العالية للهرمون الجنسي ( استرادول 17- بيتا ) بجرعة 0.5 ملغم مرتين في اليوم عن طريق الحقن تحت الجلد لمنطقة البطن . قسمت إناث الجرذان إلى 3 مجاميع ، الأولى مجموعة السيطرة ، و الثانية حقنت بهرمون (estradiol 17-β ) بجرعة 0.5 ملغم/حيوان مرتين يوميا في الخلب لمدة أسبوع ، وسحبت النماذج الدموية مباشرة عند نهاية المعاملة أما المجموعة الثالثة فكانت نفس معاملة المجموعة الثانية ولكن تم سحب النماذج بعد أسبوع من نهاية المعاملة تم خلالها دراسة بعض الصفات الدموية وخلايا النخاع عند 12 أسبوع من عمر إناث الجرذان . لم تظهر النتائج فروقات معنوية لتأثير الهرمون في معدل كريات الدم الحمراء و هيموكلوبين الدم ونسبة الخلايا القاعدية والخلايا الحزمية القاعدية بين المجاميع التجريبية الثلاثة ، في حين وجد انخفاض معنوي (أ≤ 0.05) في معدل الخلايا المتراصة بين مجموعتي معاملة السيطرة و المعاملة الثالثة من جهة وبين معاملة السيطرة ومجموعة المعاملة الثانية على التوالي. كما لوحظ أيضاً زيادة معنوية (أ≤ 0.05) في معدل كريات الدم البيض بين مجموعة معاملة السيطرة و مجموعة المعاملة الثانية وبين مجموعة معاملة السيطرة ومجموعة المعاملة الثالثة على التوالي. في حين لوحظ زيادة معنوية (أ≤ 0.05) في أعداد النيوتروفيل والمونوسايت بين مجموعة معاملة السيطرة ومجموعة المعاملة الثالثة من جهة وبين مجموعة المعاملة الثانية ومجموعة المعاملة الثالثة من جهة أخرى مقارنة بالانخفاض المعنوي (أ≤ 0.05) للخلايا اللمفية بين مجموعة معاملة السيطرة ومجموعة المعاملة الثالثة وبين المجموعتان اللتان عوملتا بالهرمون . على كل حال ، وجد انخفاض معنوي (أ≤ 0.05) في عدد الخلايا البيضاء المبكرة بين مجموعة معاملة السيطرة ومجموعة المعاملة الثانية وزيادة معنوية (أ≤ 0.05) بين مجموعة معاملة السيطرة ومجموعة المعاملة الثالثة وبين المجموعتان اللتان عوملتا بالهرمون على التوالي ، في حين لوحظت زيادة معنوية ( أ≤ 0.05) عدد الخلايا البيض الوسطية والمتأخرة و حزمة خلايا النتروفيل بين المجموعات الثلاثة على التوالي. كما لوحظت زيادة معنوية (أ≤ 0.05) في أعداد المايلوسايت والميكاكاريوسايت بين المجموعة الثانية والمجموعة الثالثة فقط . نستنتج من ذلك بأن حقن هرمون الأسترادايول 17- بيتا لا يخفض من عملية تكوين الخلايا الحمراء في الدم ونخاع العظم أو يزيد من الخلايا المناعية ولكن حقنه يعمل على خفض الخلايا اللمفية في الدم مسبباً ورم ليفي.

Keywords


Article
ECONOMIC ANALYSIS FOR PRODUCING MASS LEAVES AND VOLATION OIL OF LEMON GRASS PLANT AND ITS PHARMACEUTICAL PARTICIPATION
التحليل الاقتصادي لإنتاج الكتلة الورقية والزيت الطيار لنبات حشيشه الليمون ومساهمته في صناعة الأدوية

Loading...
Loading...
Abstract

This study contained the range of suitability of environmental conditions of the city of Samarah in planting cymbopogoncitratus (DC) which is called Lemon Grass (West Indiana Type) in the General Firm for pharmaceutical industries inorder to produce this plant locally and providing volatile oil extracted from it as a natural raw material for pharmaceutical industries . The study included Also, the economic avail to establish the project in which it is characterized by high demand on its outputs from the company . There was a sort of dependence on the value of company’s import (SDI) of the raw material Nystation as a basis for knowing the size of local demand throughout studying the market . It was clear through that the study the basic aspect practiced upon the plant to prepare and analyze the project and its compatibility with the environmental conditions for the city of Samarah to produce the plant . We were able to get four monthly cultivars of the plant and oil quantity was 15 liters per hectare for the first year and the production increased later to reach 39 liters per hectare . The basic tests made upon the plant have shown a high competency to use it in pharmaceutical industries for it retard the growth of Somany fungis which cause human, plant and animal diseases and this is more than the foreign kind used for a limited number of fungis and this encourage to apply studies and researches in order to be used in new products . It was also clear from the study using the economic evaluation criteria compared with the evaluation results that the project is considered of high economic avail and this is considered to be a significant remark for the decision markers in economic and drug fields . تضمنت هذه الدراسة بيان مدى ملائمة الظروف البيئية لمدينة سامراء في استزراع النبات الطبي Cymbopogon citrautus (DC) والمسمى Lemon Grass (West Indian Type) في الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية وذلك لإنتاجه محلياً وتوفير الزيت الطيار المستخلص منه كخامة وطنية للصناعة الدوائية كذلك تضمنت الدراسة بيان الجدوى الاقتصادية لإقامة المشروع الذي يمتاز بطلب عالي على مخرجاته من لدن الشركة كما تم الاعتماد على قيمة استيرادات الشركة SDI من المادة الأولية Nystatin كأساس لمعرفة حجم الطلب المحلي من خلال دراسة السوق . وتبين من خلال دراسة الجوانب الأساسية لإعداد وتحليل المشروع ملائمة الظروف البيئية لسامراء لإنتاج النبات وتمكنا من الحصول على أربع حشات شهرية منه ، وبلغت كمية الزيت المستخلص 15 لتر/ هكتار للسنة الأولى وسيزداد الإنتاج لاحقاً إلى أن يصل إلى 39 لتر/ هكتار وأظهرت الاختبارات الأساسية التي أجريت عليه كفاءة عالية لاستخدامه في الصناعات الدوائية وذلك لتثبيطه نمو العديد من الفطريات المسببة لأمراض الإنسان والحيوان والنبات يفوق النوع الأجنبي المستعمل والمثبط لعدد محدود من الفطريات ، مما يشجع على إجراء الدراسات والبحوث لاستخدامه في مستحضرات جديدة . كما تبين من الدراسة من خلال استخدام معايير التقييم الاقتصادي ومقارنة نتائج التقييم أن المشروع يعد ذا جدوى اقتصادية عالية . ويعد هذا دليلاً ومؤشراً لصانعي أو متخذي القرار في المجالات الاقتصادية والدوائية .

Keywords


Article
تأثير بعض المضافـات في الخصائص البكتيريولوجية في منتج لحمي محلي (البسطرمـة) المصنع في العراق أثناء الخزن
EFFECT OF SOME ADDITIVES ON BACTERIOLOGICAL PROPERTIES OF LOCAL MEAT PRODUCT (BASTURMA) DURING STORAGE

Loading...
Loading...
Abstract

هدف هذه الدراسة الى التعرف على تأثير اضافة حامض الاسكوربيك والنتريت والنايترايت وفوسفات الصوديوم وحامضي اللاكتيك والخليك في تثبيط نمو بعض الاحياء الدقيقة في السيطرة اثناء مدة الخزن تحت الظروف المناخية الطبيعية . اظهرت النتائج ان المضافات التي استخدمت قد قللت نمو بعض الاحياء الدقيقة التي تمت دراستها وحددت وقللت اخرى اثناء الخزن وحسب نوع وتركيز المضافات . بصورة عامة ان استخدام تراكيز مختلفة من حامض الاسكوربيك والنترات والنايترايت وفوسفات الصوديوم قد قللت البكتريا الكلية والكوليفورم والمحللة للدهن والمحللة للبروتين طيلة مدة الخزن . وعند استخدام تراكيز عالية من المضافات المستخدمة حدث تثبيط تام لجميع انواع البكتريا ، كما اظهرت النتائج حالات مشابهة في الاشهر الاخيرة من الخزن . ان معاملة قطع اللحوم قبل الثرم بـ 5% من كلا حامضي اللاكتيك والخليك ادى بصورة عامة الى انخفاض العدد الكلي للبكتريا والكوليفورم ونمو ضعيف جدا للبكتريا المحللة لبروتين وتثبيط تام في اعداد البكتريا المحللة للدهنBasturma is a traditional meat product manufactured to preserve meat in Iraq. The objective of this study was to determine the influence of adding ascorbic acid, nitrate and nitrite, sodium phosphate, acetic acid and lactic acid on the survival of some microflora during storage period under natural climate conditions. Results demonstrated that the used additives, reduced the growth of some microorganisms studied and eliminated the others during storage depending on the type and concentration of additives. In general, the use of different concentrations of ascorbic acid, nitrate and nitrite and sodium phosphate decreased the total count, coliform, lipolytic and proteolytic bacteria, along the period of storage. When higher concentrations of different additives were used, a complete inhibition of all types of bacteria. The results showed similar patterns at the last months of storage. The treatment of meat trimming before grinding with 5% of both acetic and lactic acids generally led to the decrease of total count and coliform and a very weak growth of proteolytic bacteria and a complete inhibition of the counts of lipolytic bacteria .

Keywords


Article
EFFECT OF MAGNETIC TECHNOLOGY ON GROWTH OF SCINDAPSUS AUREUS PLANTS AND WATER CONSUMPTION
تأثير التقنية المغناطيسية في نمو نباتات البوتس Scindapsus aureus و احتياجاته من ماء الري

Loading...
Loading...
Abstract

A study on the effect of magnetic technology of irrigating water on watering requirements of Scindapsus aureus was conducted. Two factors were tested; reducing water requirements up to 2.5 , 5 or 7.5% and zero% decreasing of water needed as acontrol, the second factor was irrigation with or without magnetization of water levels. The results showed that leaf area, fresh and dry weight of vegetative and root systems decreased as the water levels were reduced. The highest values of leaf area, fresh and dry weight of roots (70.63 cm2/plant; 0.453 g.; 0.167g. respectively) were recorded when plants were irrigated with unmagnetized and non reduction of water requirements. However, reducing and magnetized of water was superior in elevating dry weight of roots (2.246 g., 0.563 g.). A significant decrease in soil moister content (SMC) was obtained when magnetized water was applied up to 2nd, 3rd, 4th and 5th irrigation comparing with unmagnetized water. While SMC was significantly decreased and the 2nd, 3rd, and 5th irrigation process comparing with unmagnetized water (4.91, 14.78, 12.9, 8.16, 11.37%) respectively.اجريت دراسة تأثير التقنية المغناطيسية لماء الري في تقليل الاحتياجات المائية لنبات البوتس. شملت الدراسة عاملين، الاول: تقليل مستويات الري لايصال الرطوبة الى اقل من الماء الجاهز بـ صفر و2,5 و 5 و7,5% ومقارنتها بري النباتات بكامل احتياجاته من الماء، والثاني: المعالجة مغناطيسياً او عدمها لمستويات ماء الري المذكورة في الاول. اظهرت النتائج ان خفض المحتوى الرطوبي للتربة ادى الى انخفاض في المساحة الورقية والوزن الرطب والجاف للمجموعين الخضري و الجذري. ان أفضل مساحة ورقية ووزن رطب وجاف للمجموع الجذري كان عند استخدام ماء ري والمحافظة على رطوبة التربة عند صفر % من الماء الجاهز وغير معالج مغناطيسياً وكانت 70,63 سم2 / نبات ، 0,453 غم ، 0,167 غم على التوالي، فيما كان افضل وزن رطب وجاف للمجوع الخضري عند استخدام ماء ري والمحافظة على رطوبة التربة عند 0 % من الماء الجاهز و معالج مغناطيسياً وكانت 2,246 غم ، 0,563 غم على التوالي. فيما يلاحظ حصول إنخفاض معنوي في محتوى رطوبة التربة عند معالجة مياه الري مغناطيسياً بعد إجراء عملية الري للريات الثانية والثالثة والرابعة والخامسة مقارنة مع مياه الري غير المعالجة مغناطيسياً. اما محتوى رطوبة التربة قبل اجراء عملية الري فيلاحظ حصول انخفاض معنوي عند الريات الثانية والثالثة والرابعة والخامسة والاخيرة مقارنة مع مياه الري غير المعالجة مغناطيسياً وبنسب بلغت 4,91 و 14,78 و 12,97 و 8,16 و 11,37% على التوالي.

Keywords


Article
EFFECT OF BENZYAMINOPURINE AND GIBBERELLIC ACID ON FLOWER LONGEIVITY OF TWO CULTIVARS OF Dianthus caryophyllus L.
تأثير البنزايل أدنين BA وحامض الجبرليك GA3 في حياة أزهار صنفين من القرنفلDianthus caryophyllus L. بعد القطف.

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was carried out in the Horticulture Department, College of Agriculture and Forestry, Mosul University, on Dianthus caryophyllus plants CVS. Jeanne Dionis Blano (white flower) and Marie Chabaud Jaune (yellow flower), to investigate the effect of pulsing treatments of the flowers of two cultivars at two concentrations of gibberellic acid (GA3) 25 and 50 mg/liter and two concentrations of 6-Benzyaminopurine (BA) 20, 40 mg/liter in addition to control, on flowers vase life. The Factorial Experiment was conducted with Completely Randomized Design. Each treatment replicated three times with 9 flowers. The results were summarized as follows: Flowers treated with GA3 at 50 mg/liter and BA at 20 or 40 mg/liter gave significant higher values of vase life 19.0, 19.3 and 19.2 days, respectively. While flowers treated with 40 mg/liter manifested best results of water uptake, the increase in fresh weight and flower diameter percent. After 4 days from cutting flowers manifested higher significant values of changing in fresh weight flower diameter percent, while, glucose and fructose concentration decreased to a lowest significant values at final stage of vase life. The results showed that higher percent of increase in flower diameter recorded after 4 days from cutting 136.1% for white flowers cultivar when treated with 20 mg/liter BA and 139.4% for yellow flowers cultivar when treated with 25 mg/liter GA3.While at the end of vase life the flower diameter reduced to lower values 95.2 and 92.0% for yellow flower cultivar at control and 50 mg/liter, respectively.أجريت هذه التجربة في قسم البستنة/كلية الزراعة والغابات جامعة الموصل، على نباتات القرنفل Dianthus caryophyllus صنفي Jeanne Dionis Blano أزهاره بيضاء وMarie Chabaud Jaune أزهاره صفراء، بهدف دراسة تأثير تراكيز من حامض الجبرليك Gibberellic acid (GA3) هي: 25 و 50 ملغم/لتر والبنزايل أدنين 6-Benzylaminopurine (BA) بتراكيز 20 و 40 ملغم/لتر فضلاً عن معاملة المقارنة، في العمر المزهري لأزهار صنفي القرنفل موضوع الدراسة وذلك باستخدام التجربة العاملية باستخدام التصميم العشوائي الكامل بثلاثة مكررات وتسع أزهار للمعاملة. وقد أشارت النتائج التي تم الحصول عليها إلى الآتي: سُجلت اكبر القيم المعنوية للعمر المزهري للأزهار عندما عوملت بالجبرلين بتركيز 50 ملغم/لتر أو 20 أو 40 ملغم/لتر BA وبلغ 19,0 و 19,3 و 19,2 يوما على التوالي, في حين إنمازت الأزهار المعاملة بتركيز 40 ملغم/ لتر BA بحجم الماء الممتص والنسبة المئوية للزيادة في قطر الزهرة والوزن الرطب، وحصل اكبر تغير في قيم النسبة المئوية لوزن الأزهار الرطب وقطر الزهرة بعد مرور 4 أيام من القطف، وسجلت أقل القيم المعنوية لتركيز الكلوكوز والفركتوز في الزهرة وساقها عند نهاية العمر المزهري، وأشارت النتائج إلى أن اكبر نسبة مئوية للزيادة في قطر الزهرة حدثت بعد 4 أيام من القطف، إذ بلغت أقصاها 136,1% للصنف الأبيض عند المعاملة بتركيز 20 ملغم/لتر BA و 139,4% للصنف الأصفر عند معاملة الأزهار بتركيز 25 ملغم/لتر GA3 وعند نهاية العمر المزهري قل قطر الأزهار عن قيمته عند القطف وبلغ 95,2% عند معاملة المقارنة للصنف الأصفر و 92,0 % لنفس الصنف عند المعاملة بتركيز 50 ملغم/لتر GA3.

Keywords


Article
EFFECT OF MICROBIAL TRANSGLUTAMINASE TREATMENT ON SOFT CHEESE PROPERTIES
تأثير المعاملة بإنزيم الترانس كلوتامينيز الميكروبي في صفات الجبن الطري

Loading...
Loading...
Abstract

Microbial transglutaminase (MTGase) was isolated from the bacteria Streptoverticillium mobaraense and used to improve the yield and properties of soft cheese manufactured from cow milk by enhancing the cross-linking reaction among milk proteins. The enzyme was applied at different concentrations and at various addition times. Results indicated that the addition of the enzyme before rennet prevented milk coagulation while the simultaneous addition of MTGase and the rennet significantly decreased curd strength and cheese hardness and increased the loss of proteins and fat in the whey. It was found that the most suitable way of adding the enzyme was after coagulation and curd cutting. This treatment enhanced the cross-linking of whey proteins with the curd proteins which was proportional to the concentration of the added enzyme up to 60 enzyme units/liter. The cross-linking reaction was verified by SDS-PAG electrophoresis experiment which showed a high molecular weight band accompanied by a decrease in the density of αs-casein, β-casein and whey proteins bands. Transglutaminase affected the produced cheese composition noticeably by increasing protein content, total solids and decreasing the protein content of the whey. Sensory evaluation of the obtained product showed that the enzyme treated cheese was superior to the untreated cheese throughout all storage period (8 days).تم عزل إنزيم الترانس كلوتامينيز من بكتريا Streptoverticillium mobaraence واستخدم في محاولة تحسين ريع وصفات الجبن الطري المصنع من حليب الأبقار وذلك بتحفيزه لتفاعل الربط التقاطعي بين بروتينات الحليب. تمت المعاملة الإنزيمية باستخدام تراكيز وفترات إضافة مختلفة. بينت النتائج أن إضافة الإنزيم إلى الحليب سببت منع عملية التجبن كما أن إضافته مع المنفحة في نفس الوقت أدت إلى انخفاض صلابة الخثرة والجبن الناتج مع فقدان كمية من البروتينات والدهن في الشرش. وقد تبين أن أفضل طريقة لإضافة الإنزيم كانت بعد التجبن وتقطيع الخثرة إذ أدت هذه المعاملة إلى تحفيز تفاعل الربط التقاطعي بين بروتينات الشرش وبروتينات الخثرة وتناسب التأثير طرديا" مع زيادة تركيز الإنزيم المضاف ولغاية 60 وحدة إنزيمية لتر حليب. وللتأكد من حصول عملية الربط التقاطعي تم إجراء تقنية الترحيل الكهربائي بوجود المواد الماسخة (SDS-PAGE) إذ لوحظ ظهور حزمة جديدة من البروتين ذو الوزن الجزيئي العالي تزامن مع انخفاض تراكيز حزم كل من الألفا-إس كازين والبيتا كازين وبروتينات الشرش. أدت المعاملة الإنزيمية إلى زيادة نسب كل من البروتين والمواد الصلبة الكلية والريع في الجبن الناتج مع انخفاض تركيز البروتين في الشرش المفصول. أظهر التقويم الحسي للجبن المعامل بالإنزيم تفوقا" على الجبن غير المعامل وخلال فترة الخزن البالغة ثمانية أيام.

Keywords


Article
EXTRACTION AND CHARACTERIZATION OF POLYPHENOL OXIDASE FROM APRICOT, APPLE, EGGPLANT AND POTATO
إستخلاص وتوصيف إنزيم البولي فينول اوكسيديز من ثمار المشمش والتفاح والباذنجان والبطاطا

Loading...
Loading...
Abstract

Polyphenol oxidases (PPOs) from the fruits of apricot, apple, eggplant and potato tubers were extracted by homogenization with potassium phosphate buffer followed by precipitation with 1.5 volumes of cold acetone. Some properties of the isolated PPOs were studied. The optimum pH for potato PPO activity was found to be 6.4 while it was 7 for the other fruits PPOs. Optimum temperature of activity was 20oC for apricot and apple PPOs, while it was 22oC for eggplant and potato PPOs. Potato PPO was the most thermostable followed by eggplant, apricot and apple PPOs. The enzymes from the four sources were stable at neutral pH values at room temperature. Their stabilities decreased sharply at pH below 5. Storage of the enzymes solutions at 4 and -18oC at pH 7 for 3 months indicated that potato PPO possessed the highest stability followed by apricot, eggplant and apple PPOs. Km values toward the substrate catechol were 4, 4.16, 1.25 and 2.4 mM for PPOs of apricot, apple, eggplant and potato, respectively.تم إستخلاص إنزيم البولي فينول أوكسيديز من ثمار كل من المشمش والتفاح والباذنجان والبطاطا بهرس الثمار مع محلول فوسفات البوتاسيوم الدارئ ثم رسب الإنزيم بإضافة حجم ونصف من الأسيتون البارد. تمت دراسة بعض صفات الإنزيم المعزول كان الاس الهيدروجيني الامثل لفعالية بولي فينول أوكسيديز البطاطا 6.4 ولبقية الثمار 7.0. بلغت درجة الحرارة المثلى لفعالية الإنزيم المعزول من كل من المشمش والتفاح 20مْ ومن الباذنجان والبطاطا 22مْ. لوحظ وجود ثبات حراري عالي للانزيم المستخلص من البطاطا تلاه الباذنجان فالمشمش واخيراً التفاح. أبدى الإنزيم المعزول من المصادر الاربعة ثباتاً جيداً عند الأس الهيدروجيني المتعادل بدرجة حرارة الغرفة وانخفض الثبات بصورة واضحة عند القيم التي تقل عن 5. بينت نتائج خزن الانزيم بدرجتي حرارة 4 و - 18مْ عند الأس الهيدروجيني المتعادل أن بولي فينول أوكسيديز البطاطا قد إمتلك أعلى ثباتية خلال الخزن تلاه المشمش فالباذنجان وأخيراً بولي فينول أوكسيديز التفاح. بلغت قيم ثابت ميكيلس (Km) تجاه الكاتيكول (catechol) كركيزة للانزيم 4 و 4.16 و 1.25 و 2.4 ملليمولر للإنزيمات المستخلصة من كل من المشمش والتفاح والباذنجان والبطاطا وعلى التوالي.

Keywords


Article
INFLUENCE OF MAGNETIZED SALINE IRRIGATION WATER ON HISTOLOGICAL OF Gerbera jamesonii
تأثير مستويات ملوحة ماء الري والمعالجة بالتقنية المغناطيسية في بعض الصفات التشريحية لنبات الجيربرا Gerbera jamesonii.

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted on spring of 2005 to investigate the influence of different salinity levels of water with / without magnetization on some histological characters of Gerbera jamesonii. Two factors were tested; Salinity levels of irrigation water (0.758 . 1.5 . 2 . 3 . 4 ds/m) the second factor was watering plant with / without magnetized saline water. Split plot in RCBD with three replicates two pot for each replicate was designed. Number of stoma in the lower epidermis of leaves was affected by irrigating plants with saline water, where increased at 1.5 and 4.0 ds/m levels comparing with 0.758, 2 or 3 ds/m the lowest number of stoma was obtained at 3 ds/m level (132.42 stoma/mm2). However . 2 or 3 ds/m levels decreased the number of stoma. Surprisingly the number elevated again at 4 ds/m level (189.67stoma/mm2). Magnetized water increased the water content of petiole. Some parenchyma cells of the petiole were torn especially with the highest level of salinity. Magnetic technology of water reduced the epidermis thickness of petiole. نفذت التجربة في ربيع عام 2005 لدراسة تأثير مستويات ملوحة من ماء الري والمعالجة المغناطيسية في بعض الصفات التشريحية لنبات الجيربرا. وشملت عاملين هما العامل الاول مستويات الملوحة وكانت 0,758 و 1,5 و 2 و 3 و 4 ديسي سيمنز / م، اما العامل الثاني فسقي النباتات بالمستويات المالحة غير المعالجة او سقيها بنفس المستويات المالحة بعد معالجتها مغناطيسياً. استخدم تصميم الالواح المنشقة ، ووزعت المعاملات وفق ترتيب القطاعات العشوائية الكاملة بواقع ثلاث قطاعات، احتوى المكرر الواحد على اصيصين. اثرت مستويات الملوحة في عدد الثغور في البشرة السفلى اذ زادت عند مستوى ملوحة 1,5 و 4 ديسي سيمنز / م مقارنة مع مستويات 0,758 و 2 و 3 ديسي سيمنز / م، فيما كان اقل عدد للثغور عند مستوى 3 ديسي سيمنز / م وكان 132,42 ثغر / م2. فيما ادت مستويات الملوحة 2 و 3 ديسي سيمنز / م الى خفض عدد ثغور البشرة العليا معنوياً مقارنة بالمستويين 0,758 و 1,5 ديسي سيمنز / م ، في حين حصل ارتفاع في عدد الثغور عند المستوى 4 ديسي سيمنز / م. وادت المعالجة المغناطيسية لماء الري الى امتلاء خلايا حامل الورقة بالماء وانتفاخه ليصبح المقطع اقرب الى الشكل المستدير فضلاً عن تمزق بعض الخلايا البرنكيمية ، وقد يرى ذلك واضحاً خاصة عند مستويات الملوحة العالية. كما لوحظ ايضاً انخفاض سمك طبقة البشرة عند المعالجة المغناطيسية للماء.

Keywords


Article
EFFECT OF ALSOL AND ETHREL AND THEIR COMBINATION FOR HARVEST AND SOME CHARACTERS OF OIL CONTENT OF OLIVE FRUITS C.V. ASHRSI
تأثير تركيز وموعد الرش بمعوقي النمو الالسول والايثرل ومزيجهما في عملية الجني وبعض صفات ثمار الزيتونL .Olea europaea صنف اشرسي

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out during the growing seasons 2001-2002 on olive Olea europaea l c.v. Ashrasi ,15 year-old in an orchard of olive trees located in Bashika Uniform trees were chosen in terms of size , growth and production. The aim of this experiment was to study the effects four constrictions of growth regulators Alsol and Ethrel 0, 500, 1000, 2000 ppm and their combinations 1000, 2000, 4000 ppm and date of spary 25/12/2001 on the fruit of olive fruits in order to ease harvesting and some fruits characteristics (i.e. oil and protein percentage). Fruits were harvested at two dates (one week or two weeks after spraying ). The experiment was conducted as randomized complete block design; each treatment was replicated three times. The study showed that the application of growth retardant Alsol and Ethrel and their combinations reduced significantly the attachment force of olive fruits as well as their times and concentration , whereas Alsol and Ethrel and their combinations increased significantly the percentage of fruit drop. Also the highest concentration of these chemicals increased significantly leaf abscission .Also the effect of these chemical and their combinations increased significantly the percentage of oil content.اجريت هذه الدراسة خلال موسمي النمو 2001-2002 على اشجار الزيتون صنف اشرسي بعمر15 سنة في بستان زيتون في منطقة بعشيقة اختيرت أشجار متماثلة قدر الامكان من حيث الحجم وقوة النمو لدراسة تاثير معوقي النمو الالسول والايثرل بالتراكيز 0 و 500 و 1000 و2000 جزء بالمليون لكليهما والمزيج منهما بالتراكيز1000 ,2000 ,4000 جزء بالمليون بتاريخ 25/12/2001 على قوة انفصال ثمار الزيتون لتسهيل جنيها وعلى بعض الصفات الثمرية (نسبة الزيت والبروتين ) جنيت الثمار للموعد الأول بعد أسبوع وللموعد الثاني بعد إسبوعين من موعد الرش . نفذت التجربة بنظام القطاعات العشوائية الكاملة CRBD بثلاثة مكررات لكل معاملة . اوضحت الدراسة ان استخدام معوقي النمو الالسول والايثرل ومزيجهما قلل من قوة اتصال الثمار معنويا لموعدين ولجميع التراكيز كما ان الالسول والايثرل ومزيجهما ادت الى زيادة معنوية في نسبة تساقط الثمار 72.83% وكذلك التركيز العالي من هذه المواد ادى الى زيادة معنوية في نسبة تساقط الاوراق 44.93% . وكذلك فان تأثير هذه المواد الكيماوية ومزيجهما أدى الى زيادة معنوية في نسبة كمية الزيت 13.97% .

Keywords


Article
AUXINS APPLICATION ON PROPAGATION OF OLIVE C.V. CHEMLALI BY SEMI-HARDWOOD CUTTINGS
استخدام الاوكسينات في إكثار الزيتون صنف شملالي بالعقل نصف الخشبية

Loading...
Loading...
Abstract

This research was conducted at plastic house in Horticulture Dept. of Agriculture and Forestry College , University of Mosul during 2007-2008 season .To study the effect of three dates 20 Dec , 1 Feb , 10 March and the effect of Auxin treatments 0 ppm , 2000 ppm IBA , 2000 ppm NAA and 2000 ppm IBA + 2000 ppm NAA on propagation of semi- hardwood of Olive cutting Cv. Chemlali . The obtained results could be summarized as follows : A significant effect of the date of cutting planting on the root percentage and the date of 10 march was the most effective date on root percentage , number of root , length of root and number of leaves. The high percentage of living unrooted cutting the date of 20 Dec which 41,66%. All auxin treatments significantly increased on all vegetative and root growth characteristics and the best treatments was when applied auxin as a mixture 2000 ppm IBA + 2000 ppm NAA. The more effective interaction treatments between 2000 ppm IBA auxin and date of planting was 10 March which 93.33% of root percentage , followed by treatments of a mixture between 2000 ppm IBA + 2000 ppm NAA when planted at 10 March which 90% both interaction treatments significant increased as compared with interaction treatments. نفذ هذا البحث في البيت البلاستيكي التابع لقسم البستنة وهندسة ألحدائق/كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل في الموسم 2007-2008 بهدف دراسة تأثير ثلاثة مواعيد لزراعة العقل هي 20 كانون الأول و 1 شباط و 10 آذار باستخدام أربعة تراكيز من الاوكسينات صفر ملغم/لتر و2000 ملغم/ لتر IBA و2000ملغم/لترNAA و2000ملغم/لترIBA+2000 ملغم/لترNAA في إكثار الزيتون صنف شملالي بالعقل نصف الخشبية وأشارت النتائج إلى الآتي: تبين الأثر الواضح لموعد زراعة العقل على صفات النمو الجذري والخضري حيث أمكن الحصول على أعلى نسبة لتجذير العقل وأعلى معدل لعدد الجذور وأطوالها وأكبر معدل لعدد الأوراق عند اخذ وزراعة العقل في الموعد 10 آذار وبلغت القيم33, 68 % و 17, 6 جذرا و 06, 3 سم و 35, 7 ورقة على التوالي فيما سجل الموعد20 كانون الأول أعلى نسبة للعقل الحية غير المجذرة وبلغت 66, 41 %، وقد تفوقت العقل المعاملة بتراكيز الاوكسينات بصورة معنوية على العقل غير المعاملة (الشاهد) بصفات النمو الجذري والخضري المدروسة وأدى معاملة العقل بمزيج منNAA +IBA إلى الحصول على أفضل هذه النتائج، وتم الحصول على أعلى نسبة تجذير عند اخذ العقل في الموعد 10 آذار ومعاملتها بتركيز2000 ملغم/لتر IBA وبلغت33, 93% تلاها التداخل بين اخذ العقل في الموعد 10 آذار ومعاملتها بمزيج NAA + IBA وأعطت 00,90% وقد تفوقا معنويا على جميع التداخلات المشتركة .

Keywords


Article
EFFECT OF USING CHEMICALLY TREATED BARLEY ON MILK PRODUCTION & COMPOSITION AND SOME BIO-CHEMICAL CHARACTERISTICS IN CROSS BRED FRESIAN CATTLE
تأثير استخدام الشعير المعامل كيميائياً في إنتاج وتركيب الحليب وبعض صفات الدم الكيمو- إحيائية في أبقار الفريزيان المضربة*

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been achieved in the field of the agricultural college in Salah-Aldeen University, to investigate the effect of using barley treated with formaldehyde (9 liter/ ton) with Soya bean meal or urea in feeding hybrid dairy cows (fresian x karadi) with barley straw ad libtum on milk production and composition . 4 cows were used with 4 experimental rations and 4 periods (3 weeks each) using (4 × 4) latin square design. The 1st ration contained untreated barley with Soya bean meal (UB + SBM), the 2nd formaldehyde treated barley with Soya bean meal (TB+SBM), the 3rd ration (UB + urea) and the 4th ration (TB + urea). Cows consumed similar quantities of dry matter. There were no significant differences in average daily milk production which was 9.62, 9.79, 9.31, 8.76 kg/day for the 4 treatments respectively. There was a significant decrease in milk fat content when treated barley was fed with either Soya bean meal or urea as compared with untreated barley (3.75, 3.60, 3.52, and 3.40% respectively). There was a significant decrease in milk fat % in the treatments that contained urea compared with those containing soya bean meal, also significant increase in the average milk fat yield 14% with the both treatments that contained soya bean meal compared with those containing urea. Treating barley with formaldehyde resulted in a significant increase in milk protein % with either soya bean meal or urea 4.00 & 3.46% respectively. Also milk protein % significantly increased with rations containing Soya bean meal as compared with rations containing urea. As a result there was a significant increase in daily milk protein yield 24% in treatments containing soya bean meal compared with those containing urea. Finally a significant increase in lactose yield was registered with the treatment (TB + SBM) compared with the treatment (TB + Urea).أجريت التجربة في حقل كلية الزراعة / جامعة صلاح الدين – أربيل لدراسة تأثير استخدام الشعير المعامل بمحلول الفورمالديهايد 9 لتر/ طن مع كسبة فول الصويا أو اليوريا في تغذية أبقار الحليب ألمضربة (فريزيان × كرادي) مع تقديم التبن بصورة حرة باستخدام أربعة أبقار غذيت على أربعة علائق خلال فترات (كل فترة ثلاثة أسابيع) باستخدام تصميم المربع اللاتيني الكامل 4 × 4 احتوت العليقة الأولى على شعير غير معامل مع كسبة فول الصويا (UB + SBM)، العليقة الثانية شعير معامل مع كسبة فول الصويا (TB + SBM)، العليقة الثالثة شعير غير معامل مع يوريا (UB + يوريا)، والعليقة الرابعة شعير معامل مع يوريا (TB + يوريا). تناولت الأبقار كميات متشابهة من المادة الجافة، لم يختلف أنتاج الحليب اليومي معنويا حيث كان 9.62، 9.79، 9.31، 8.75 كغم/ يوم للمعاملات الأربعة على التوالي. انخفضت نسبة دهن الحليب معنوياً عند معاملة الشعير مع كل من كسبة فول الصويا أو اليوريا مقارنة بالشعير غير المعامل حيث كانت النسب 3.75، 3.60، 3.52، 3.40% على التوالي، كما انخفضت نسبة دهن الحليب معنويا في العلائق المحتوية على اليوريا مقارنة بالعلائق المحتوية على كسبة فول الصويا. ارتفع معنوياً معدل محصول دهن الحليب بـ14% مع المعاملتين المحتويتان على كسبة فول الصويا مقارنة مع المعاملتين المحتويتان على اليوريا. أدت معاملة الشعير بالفورمالديهايد إلى ارتفاع معنوي في نسبة بروتين الحليب مع كل من كسبة فول الصويا أو اليوريا 4.00، 3.46% على التوالي. كما ارتفعت نسبة بروتين الحليب معنويا مع العلائق التي احتوت كسبة فول الصويا مقارنة بالعلائق التي احتوت اليوريا. نتيجة لذلك ارتفع معنويا معدل محصول بروتين الحليب 24% مع المعاملتين المحتويتان على كسبة فول الصويا مقارنة مع المعاملتين المحتويتان على اليوريا. كما ارتفع معنويا في محصول لاكتوز الحليب مع المعاملة (TB + SBM) مقارنة بالمعاملة (TB + يوريا)

Keywords


Article
LIMITING THE VERTICAL VARIANCE OF ANNUAL RING AREA OF POPULUS NIGRA PLANTATION IN NINEVAH
تحديد التباين العمودي في مساحة الحلقات السنوية لأشجارالقوغ الأسود في نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

Limitation of annual ring area along the extension of the principle stalk has an important role in the estimation of the quantity and quality of stalk wooden segments, The thickness of the ring distribution inside the stem is correlated to the wood density, which in turn related to the physical and chemical characteristics of tree wooden stalk. More over it could be explaining the translocation along the bole estimated of annual ring area at any location . it is very important for the forest management to table discern manger related with siliviculture activities, which apply in the forest, for this reason, we chose (12) tree of populous nigra grown normally in the forest plantation of Nineveh. The selected samples were of deferent ages and density. Stem analysis using to obtain the data for tree, by using the filed and stem analysis data and different available regression method within stat Graf program system, and it became possible to prepare forecasting equation of vertical distribution area. This involved different regression methods depending on statistical analysis scales in evaluation the equation and the result equation is as follows: S= b0 + b1(hb2/Ab3) R2= 0.77 S.E% = 0.73 Determination of equation coefficients and standard error show accurate values, also the equation were tested by taking standardized residual. The model is accurately describe the fluctuation of cross-sectional area increment along tree stem from the top to ground level, and it is possible to represent the ring area by curve which could be segmented into two parts, initially increasing part, which is looked as an s-shaped with infection point, while the second part is linear and the third part with an exponential shape which describe the stem portion of the base. A table has been prepared representing the annual ring thickness for any height level and annual growth of the tree for any age of different densities. أن تحديد طبيعة الانتشار للحلقات السنوية على امتداد الساق الرئيسي له الدور الأساس في تقدير حجم ونوعية القطع الخشبية للساق، فسمك هذه الحلقة له ارتباط مع كثافة الخشب المكون للحلقة والذي بدوره له علاقة مع الصفات الفيزياؤية والميكانيكية للجذع الخشبي للشجرة، كما يمكننا من خلال سمك الحلقة السنوية توضيح كيفية انتقال العصارة النباتية على امتداد الساق، لذا فان تحديد سمك هذه الحلقة عند أي موقع من مواقع الساق وفترة نشوءها الزمنية تعد من الأمور الأساسية لدى الإداري ألغاباتي في اتخاذ الكثير من القرارات الإدارية التي تتعلق بالعمليات التنموية التي يجب إجراءها في الغابة وبما يلائم نوعية وكمية الإنتاج المرغوب في الأسواق. تم اختيار (12) شجرة من أشجار القوغ الأسود النامية بصورة طبيعية في المشاجر الاروائية في نينوى، حيث تضمنت هذه العينات عدة كثافات وفئات عمرية مختلفة موزعة على مختلف المواقع. ولغرض تحليل البيانات ودراسة تاريخ نشوء الحلقة السنوية في هذه الأشجار استخدمت طريقة تحليل الساق في قراءة الحلقات السنوية عند مختلف الأعمار التي مرت بها الشجرة، وباستخدام نظام statgrah لتحليل البيانات والذي يتضمن طرق الانحدار المختلفة مع المقاييس الإحصائية في تقييم المعادلة المشتقة ومن خلال ذلك توصلنا إلى المعادلة التالية : Sij= b0 + b1(hijb2/aijb3) R2= 0.77 S.E% = 0.73 ولما كانت هذه المقاييس تشير لوجود ارتباط كبير بين ارتفاع نقطة القياس للمقطع العرضي لساق ما، وعمره مع سمك الحلقة السنوية، وللتأكد من عدم وجود ارتباط ذاتي بين المتغيرات الموجودة في النموذج، اجري تحليل البواقي والذي أكد صلاحية استخدام النموذج للتقدير وتوزيع سمك الحلقة السنوية على امتداد الساق الرئيسي لعمر ما، ومن خلال استخدام المعادلة المعدة تم رسم المنحنى الذي يمثل سمك الحلقة السنوية وارتفاع نقطة القياس، وجد أن هناك أكثر من انحراف في شكل المنحنى المرسوم بهذه المعادلة، فالانحراف الأول يكون عند النقطة قرب قاعدة التاج للشجرة، أما الأخر فيكون عند الطرف السفلي للساق قريبا من ارتفاع القرمة والذي يكون بحدود نصف متر عن مستوى سطح الأرض، كذلك تم أعداد جدول يمثل سمك الحلقة السنوية عند أي مستوى من مستويات الارتفاع، إضافة إلى تقدير مقدار النمو السنوي للشجرة عند أي عمر من الأعمار ولمختلف الكثافات.

Keywords


Article
BIOMASS AND CARBON SEQUESTRATION ON STAND OF POPULUS NORTHEN IRAQ
الكتلة الحية والخزين الكاربوني لمشاجر القوغ الاسود في شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

We was divided the stand at three stratums depending on the density of the forest, from each strata take ten frequency. The sample area was (0.1) ha, on each sample, the diameter at breast height, total height, dry and wet weight of component tree measure was estimated carbon sequestration was estimated by drive allometric equation depending on variable of tree, to known the potential of biomass, we classified the sampling according to diameter class size (6.5-9.5), (9.6-12.5), (12.6-15.5) and (15.6-18.5)cm respectively. As result carbon sequestration found varied in different class in the density 20000 treeha , as (107.711, 481.916, 275.462, 219.975) tones/c/ha. A carbon sequestration potential correlated to diameter breast height. The tree size class at (he tree size class at (6.5-9.5) up to (9.6-12.5)cm had great potential in carbon sequestration from the small to medium diameter trees. While in size class (12.6-18.5) cm had lower potential to store carbon . in general old growth stand had more carbon sequestration than logged stand and secondary rotation. Each size class had a different carbon equation potential almost small up to medium size of trees had a greater potential for carbon storage, if compare with big trees because growth will slowly in digger trees.قسمت مشاجر القوغ الأسود إلى ثلاثة طبقات اعتماداً على الكثافة، ومن كل منها اخذت عشرة مكررات عشوائية، مساحة العينة الواحدة 0.1 هكتار ، ومنها أخذت قياسات القطر عند مستوى الصدر و الارتفاع الكلي والوزن الرطب والجاف لاجزاء الشجرة المختلفة ، وبهذا تمكنا من تقدير الوزن الجاف والرطب لعناصر الشجرة المختلفة، حولت الاوزان الجافة الى المحتوى الكاربوني من خلال ضربها بمعامل التحويل 0.5. استخدم النظام الاحصائي SPSS في اشتقاق نماذج رياضية لتقدير المحتوى الكاربوني بالاعتماد على متغيرات الشجرة ( القطر عند مستوى الصدر، الارتفاع الكلي) ، ولمعرفة امكانية الشجرة وقوة التحويل الكاربوني للمشاجر، تم تصنيف العينة الواحدة الى فئات قطرية اربعة هي 6.5- 9.5 و 9.6-12.5 و12.6-15.5 و 15.6-18.5سم على التوالي ، فكان الخزين الكاربوني في الكثافة 20000شجرة/هكتار لهذه الفئات هي 107.711 و 481.916 و 275.462 و 219.975 طن/ هكتار/ كار بون على التوالي ، ومن خلال النتائج التي توصلنا إليها ، وجد إن الأقطار الصغرى والتي تتراوح مابين (6.5- 9.5) لها لقدرة على الخزن الكاربوني العالي المتزايد بصورة مستمرة مع الزمن وبشكل علاقة خطية ، حيث إن معدل الزيادة السنوية لمادة الكاربون عالية مقارنة مع الفئات القطرية الاخرى، في حين ان هذه الزيادة تتراجع بنسب بسيطة في الفئات القطرية (9.6- 12.5) سم ولكي تبقى لها القدرة على الزيادة المتواصلة كمعدل زيادة سنوية يجب إجراء عملية التخفيف لهذه المشاجر، إما في الأقطار (12.6- 18.5) سم فإن معدل الزيادة يتناقص وهذا مؤشر حقيقي نستدل من خلاله على انهاء دورة العمر لهذه المشاجر واعادتها مرة ثانية.

Keywords


Article
STUDYING SOME ANATOMICAL AND MECHANICAL CHARACTERISTICS OF COMPRESSION WOOD FOR Pinus brutia Ten. LEANING TREES
دراسة بعض الصفات التشريحية والميكانيكية لخشب الضغط Compression Wood في اشجار الصنوبر البروتي المائلة Pinus brutia Ten.

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to show the effect of compression wood on some anatomical characteristics and mechanical characteristics of brutia pine Pinus brutia Ten. trees growing naturally at Dohuk provenance and to compare it with the standing trees (tree leaning type) for four levels of stem height, and between compression wood and opposite wood present in front of compression wood (wood location) and between heart wood and sap wood (wood type) to know the possibility of using tree stems containing compression wood in various technological wood products. The results showed that the highest values for tracheid length and tracheid diameter were in the standing trees, while there was little increase in tracheid cell wall thickness of leaning trees. Also leaning trees were significantly better than standing trees in rankel ratio. It was found that there was increase in the values of most anatomical characteristics from stem base to stem top. The lowest values for the studied anatomical characteristics were in the first level of height ( 1.5 m), then they began to increase gradually by increasing stem height level until they reached the maximum values at the 3rd level of height (4.5m), then these values were decreased slightly at the 4th level of the height ( 6 m). The results indicated that the highest mean values of tracheid length and diameter were in opposite wood. While there was slight increase in tracheid cell wall thickness in compression wood, but it was not significantly different to opposite wood. Also, there was significant increase in rankel ratio in compression wood compared with opposite wood. Sapwood showed the best values for all anatomical characteristics except rankel ratio compared with heart wood. This indicated that most anatomical characteristics will increase by increasing the distance from pith to bark which may relate to age effect. It was found that the highest mean of modulus of rupture (MOR) and modulus of elasticity (MOE) and tension perpendicular to grain was in the standing trees and significantly higher compared to the leaning trees. Also, it was noticed that the highest values of the mechanical characteristics were in first height (1.5m), they decreased gradually by increasing height levels and it reached lower value at the 3rd height level (4.5 m) then they increased slightly in the 4th height level (6 m). Also, the study showed that opposite wood were better than compression wood in all mechanical characteristics. Sapwood showed the highest values of the studied mechanical characteristics compared to heartwood. The results showed that the base of the leaning tree stem was eccentric, and it became more centric by increasing height level.أجريت هذه الدراسة لبيان تأثير خشب الضغط (Compression Wood) في بعض الصفات التشريحية والصفات الميكانيكية لخشب اشجار صنوبر زاويتا Pinus brutia Ten. ذات السيقان المائلة والنامية في محافظة دهوك ومقارنتها مع الاشجار القائمة (ميل الشجرة) لمستويات الارتفاع الاربعة وبين خشب الضغط والخشب المقابل لخشب الضغط (موقع الخشب)، وبين الخشب الصميمي والخشب العصاري (نوع الخشب)، لمعرفة إمكانية استخدام الأشجار الحاوية على خشب الضغط في الصناعات التكنولوجية المختلفة. وأظهرت النتائج ان اعلى معدل لطول القصيبة وقطرها كان في الأشجار القائمة، في حين ظهرت زيادة قليلة لسمك جدار القصيبة في الأشجار المائلة، وكذلك تفوقت الأشجار المائلة على الأشجار القائمة في صفة نسبة رانكل. كما لوحظ زيادة في قيم معظم الصفات التشريحية من الأسفل ( قاعدة الشجرة ) إلى الأعلى (قمة الشجرة ) حيث ظهرت اقل قيمة للصفات التشريحية في المستوى الأول 1.5 م من الارتفاع، وازدادت هذه القيم تدريجيا بزيادة مستويات الارتفاع ووصلت إلى أعلى قيمة لها في مستوى الارتفاع الثالث 4.5 م ثم انخفضت قليلا في مستوى الارتفاع الرابع 6 م. كما أظهرت النتائج ان أعلى معدل لطول القصيبة وقطرها كان في الخشب المقابل، في حين ظهرت زيادة قليلة لسمك جدار القصيبة في خشب الضغط ولكنها لم تختلف معنوياً عن نسبتها في الخشب المقابل. وكذلك اظهرت نسبة رانكل زيادة في قيمتها في خشب الضغط مقارنة بالخشب المقابل. كما لوحظ تفوق الخشب العصاري على الصميمي في جميع الصفات التشريحية المدروسة عدا نسبة رانكل. وهذا يدل على أن معظم قيم الصفات التشريحية تزداد بزيادة المسافة من اللب نحو القشرة. كذلك بينت النتائج ان اعلى معدل لمعامل الكسر (MOR) ومعامل الانحاء ((MOE وقوة الشد العمودي على الالياف كان في الاشجار القائمة وتفوقت بشكل معنوي على مثيلاتها في الأشجار المائلة. كما كانت اعلى قيمة للصفات الميكانيكية في مستوى الارتفاع الاول (1.5م) وانخفضت هذه القيم تدريجياً بزيادة مستويات الارتفاع الى ان وصلت الى أقل قيمة لها في المستوى الثالث (4.5م) ثم ارتفعت قليلاً في مستوى الارتفاع الرابع (6م). كذلك اظهرت الدراسة تفوق الخشب المقابل في جميع الصفات الميكانيكية على خشب الظغط. وكذلك تفوق الخشب العصاري في الصفات الميكانيكية المدروسة على الخشب الصميمي. كما اظهرت النتائج عدم تمركز اللب في اسفل ساق الشجرة المائلة، ويزداد تمركز اللب كلما ازداد ارتفاع الساق.

Keywords


Article
EFFECT OF PROCESSING OPERATIONS OF CAKES ON AFLATOXINS CONTENTS
تأثيـر العمليات التصنيعية للكيك في تحطيم سـموم الأفلا

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to investigate the effect of different food processing operations including chemical and physical methods of cakes on the presence of added aflatoxins B1, B2, G1 and G2. Different concentrations of baking powder were added to the dough of the cake treatments. The dough of cake was ripenned in the conventional oven or in the microwaves oven or using both ovens successively. Aflatoxins concentrations were determined. Results demonstrated That significant (P<0.05) reduction of all aflatoxins contents was shown in the manufacturing of the cakes, in which 29.8-100, 31.3-100, 55.6-100 and 32.9-100% of aflatoxins B1, B2, G1 and G2 were reduced, respectively. Addition of 1% of baking powder to the cakes dough resulted in more reduction in all aflatoxins among the treatments and also in case of reduction index. Results also show that ripening of the cakes dough in microwaves oven and both conventional and microwaves ovens reduced all aflatoxins more than others using the conventional oven. هدف البحث إلى التعرف على تأثير عمليات تصنيع الكيك في تحطيم سموم الأفلا B1 و B2 و G1 و G2 المضافةالى مخائض الكيك وتضمنت هذهِ العمليات طرقاً كيميائية وفيزيائية . اشتملت خطوات تحضير مخيض الكيك على إضافة ذرور الخبيز بتراكيز عديدة . أجريت عملية انضاج الكيك حرارياً بالفرن الاعتيادي أو بفرن الموجات الدقيقة (المايكرويف) او كلاهما. ثم قدرت تراكيز سموم الأفلا في كافة المعاملات المدروسة ، أظهرت النتائج أن عملية صناعة الكيك من مواد ملوثة بسموم الافلا الاربعة أدت إلى اختزال معنوي في تراكيز هذه السموم ، اٍذ حصل تحطيم النوع B1 بنسب تراوحت ما بين 29.8–100 % والنوع B2 بنسب وصلت الى ما بين 31.3 – 100 % فيما اختزل النوع G1 بنسب كانت ما بين 55.6 – 100% والنوع G2 بنسب تراوحت ما بين 32.9 – 100%. وحصلت المعاملات التي أضيف فيها ذرور الخبيز بتركيز 1% على أفضل المعدلات سواء من ناحية نسب اختزال السموم فيها ، فيما وجد ان الانضاج الحراري بفرن الموجات الدقيقة والمعاملات المدمجة أعطى إمكانية أفضل في تحطيم الأنواع الاربعة من السموم مقارنة باستخدام الفرن الاعتيادي .

Keywords


Article
EFFECT OF LONG TERM ADMINISTRATION OF GARDEN CRESS (LEPIDIUM SATIVUM ) ON SOME CYTOGENETIC PARAMETERS IN WHITE MICE
تاثير الاطعام طويل الامد بالرشاد Lepidium sativum في بعض مؤشرات الوراثة الخلوية في الفئران البيض

Loading...
Loading...
Abstract

The adverse effect of long term administration of Cyclophosphamide (Cp) , and the revesrse effect of garden cress on some cytogenetic parameters was studied in bone marrow cells . The parameters were mitotic index (MI) , formation of micronuclei (Mn) , and chromosomal aberrations (Ch. ab.) in somatic cells, as well as in germ cells (Sperms ) . The treatments included administration of Cp for 2 months as a positive control , negative control was without any treatment . The other treatments were : feeding the animals with garden cress for a month with the normal meal (1:1) and then administration of Cp with normal meal only (R/Cp) ; the other treatment was feeding the garden cress with normal meal for 2 months and giving the animal the Cp (R+Cp) ; the third treatment was administrating the Cp for a month , then feeding the garden cress with the meal (1:1) for a month (Cp/R) . Results revealed that Cp treatment reduced the MI by 44 % of the normal value (6.84) , treatment (R/Cp) raised the index to 73.5 % of the normal value , (R+Cp) treatment raised the index to 87.9 % and Cp/R raised the index to 84.6 % of the natural value . Cp induced high number of micronuclei (18.16) compared to the negative control (1.62) , R/Cp treatment reduced the number to 6.56 , R+Cp treatment reduced the number to 6.11 , and Cp/R to 5.82 . All these values were significantly differed from the negative control (P<0.01) . Cp raised the Ch. ab. to (17) compared to the natural value (1.62) , and were differed significantly(P<0.01) .They were R/Cp (6.06) , R+Cp (4.37) and Cp/R (4.81) and these variations were conducted to the types of aberrations . Cp increased the sperm-head abnormalities to ( 21.01) compared to negative control (1.15) . All treatments reduced the number of abnormalities . R/Cp treatment reduced the number to 6.73 , R+Cp to 6.06 , Cp/R to 6.03 , all of them were higher than the negative control with statistical significance (P<0.01) , such treatments affected the types of studied abnormalities .درس تاثير اطعام الفئران بالعقار Cyclophospamide ( Cp ) والتاثير المعاكس وبمعاملات مختلفة على مدى طويل (شهرين .) درست مؤشرات تسجيل معامل انقسام الخلايا وحث تكوين النوى الصغيرة واعداد التشوهات الكروموسومية وانواعها ، اضافة الى دراسة التاثير في الخلايا التكاثرية (النطف) وحث التشوهات فيها وانواعها . أوضحت النتائج ان العقار لوحده خفض معامل الانقسام بنسبة 44 % من القيمة الطبيعية (6.84) ، ولكن المعاملة (R/Cp) ترفعه الى 73.5 % من القيم الطبيعية ، والمعاملة (R/+Cp) الى 87.9 % ، والمعاملة (Cp/R) الى 84.6 % . ادى استعمال العقار (السيطرة الموجبة ) الى رفع عدد النوى الصغيرة الى 18.16 مقارنة بالمستوى الطبيعي (1.06) ، في حين ادت المعاملة (R/Cp) الى خفض الاعداد الى (6.56) ، والمعاملة (R+Cp) الى 6.11 ، والمعاملة (Cp/R) الى (5.82) ، وكل هذه القيم كانت تفرق معنويا عن السيطرة السالبة (P<0.01) واقل من السيطرة الموجبة وبفروق معنوية (P<0.01) . ادى استعمال العقار الى رفع عدد التشوهات الكروموسومية الى (17) مقارنة بالسيطرة السالبة (1.62) ، ولكن المعاملات المذكورة اعلاه خفضت الاعداد عن السيطرة الموجبة ، فكانت المعاملة (R/Cp) (6.06) والمعاملة R+Cp (4.37) والمعاملة Cp/R (4.81) وانسحب التاثير على انواع التشوهات التي درست . ادى العقار الى رفع اعداد النطف المشوهة الرأس الى (21.01) مقارنة بالحالة الاعتيادية (1.15 ) ، والمعاملات اعلاه خفضت الاعداد : R/Cp الى ( 6.73) والمعاملة R+Cp الى (6.06 ) والمعاملة Cp/R الى ( 6.03 ) ، وكانت الاخيرة هي الافضل ، والقيم فرقت معنويا عن السيطرة السالبة (P<0.01) واقل من السيطرة الموجبة وبفروق معنوية (P<0.01) وانسحب التاثير على نتائج انواع تشوهات النطف التي درست .

Keywords


Article
EFFECT OF GRADEN CRESS (Lepidium sativum) ON CHROMOSOMAL ABERRATIONS AND ITS ANTI - EFFECT ON INDUCTION OF CHROMOSOMAL ABERRATIONS IN WHITE MICE BONE MARROW CELLS USING SHORT – TERM TESTS
تأثير الرشاد Lepidium sativum في حث التشوهات الكروموسومية والتأثير المضاد لحث التشوهات في خلايا نقي عظام فخذ الفئران البيض باستعمال الفحوص قصيرة الأمد

Loading...
Loading...
Abstract

Effect of garden cress Lepidium sativum (a cruciferous plant) on induction of chromosomal aberrations in bone marrow cells of white mice was studied , in addition to its effect to reverse the chromosomal aberrations induced by drug cyclophosphamide (Cp). The results showed that Cp induced chromosomal aberrations in order of 4.7 folds of the natural state , i.e., Negative control (1.75) , the high level of chromosomal aberrations continued for 6 days and the difference was insignificant compared to the positive control (P<0.01). No chromosomal aberrations was induced by when used at 0.1 , 0.25 , 0.5 ml / animal administrated orally and the aberrations were statistically insignificant compared to the negative control . The results of combined treatments of plant juice and the mutagen (Cp) revealed that the best treatment was using the juice before administrating the mutagen (R/Cp) and the chromosomal aberrations were similar to the natural state .Using the juice with the mutagen (R+Cp) or using the mutagen first then followed by the juice (Cp/R) did not lower the aberrations and the differences were statically significant compared to the negative control. These were reflected on the types of aberrations studied such as chromosomal breaks, chromatid breaks, ring chromosome and dicentric chromosomes. درس تاثير عصير الرشاد Lepidium sativum (احد نباتات العائلة الصليبية ) في حث التشوهات الكروموسومية في خلايا نقي عظام الفئران البيض ، وكذلك تاثيره المعاكس في التشوهات المستحثة بالعقار Cyclophosphamide (Cp) (باستعمال الفحوص القصيرة الأمد) . اوضحت النتائج ان Cp يحث تشوهات كروموسومية بعد 24 ساعة (سيطرة موجبة ) بمستوى 4.7 مرة بقدر السيطرة السالبة او الحالة الطبيعية للتشوهات (1.75) ، ويستمر بقاء التشوهات حتى بعد مرور 6 ايام وبدون فروق معنوية عن السيطرة الموجبة (P<0.01) . اما عصير الرشاد والذي استعمل بكميات 0.1 و 0.25 و 0.5 مللتر / حيوان لتجريع الحيوانات فلم يكن له تاثير في حث التشوهات وبقيت الفروق غير معنوية مقارنة بالسيطرة السالبة (P<0.01) . استعمال معاملات مختلفة اثر في التخلص من التشوهات ، فالمعاملة بالعصير ثم بالمطفر (R/Cp) كانت الافضل اذ انخفضت التشوهات على مدى 6 ايام واصبحت بدون فروق معنوية عن السيطرة السالبة ، في حين لم تصل التشوهات في الحيوانات المعاملة بالمطفر مع العصير (R+Cp) الى مستوى منخفض وكذلك استعمال العصير بعد حصول التشوهات (Cp/R) ، اذ بقيت الفروق معنوية مقارنة بالسيطرة السالبة . وانعكست التاثيرات على انواع التشوهات التي درست مثل الكسور الكروموسومية والكسور الكروماتيدية والكروموسومات الحلقية والكروموسومات ثنائية المركز .

Keywords


Article
USING OF ESSENTIAL OILS EXTRACTED FROM SOME SPICES TO EXTEND THE SHELF LIFE OF SOFT WHITE CHEECE
استخدام الزيوت العطرية المستخلصة من بعض التوابل لإطالة مدة حفظ الجبن الأبيض الطري

Authors: S. Kh. Badawi سمية خلف بدوي
Pages: 126-131
Loading...
Loading...
Abstract

Essential oils of aniseed, nigella and clove were used to extend the shelf life of soft white cheese preservation at 0.05% of curd weight and to get rid of whey before salting . Having been preserved in 250 gm cans and kept for 1, 7, 14, 21, 28 days at 5 Co, cheese was analyzed regarding the ratio of total solid materials, fat and protein . Microbic content was studied by counting the total number of bacteria, coliform bacteria, lipolytic and proteolytic bacteria .Results showed no significant differences of spice on cheese chemical composition for all treatments whereas storing duration had a significant effect . Inhibiting effect of aniseed oil , nigella and clove on microflora especially the total number of bacteria, coliform bacteria, lipolytic and proteolytic bacteria during storage periods was incorporeal . It was shown that the aniseed inhibiting effect was higher than those of nigella and clove . It was also shown that there were incorporeal differences of storage periods on sensory evaluation of fresh white cheese concerning flavour and bitterness due to essential oils effect . Results showed the possibility of using essential oils as preservatives . The study managed successfully to increase the preservation duration of white soft cheese stored for 28 days whereas the control expired after 7 days . it is recommended to add aniseed oil , nigella or clove to prolong the shelf life of white soft cheese without affecting its chemical properties . استخدمت الزيوت العطرية لليانسون وحبة البركة والقرنفل لإطالة مدة حفظ الجبن الأبيض الطري وبنسبة 0,5٪ من وزن خثرة الجبن مع التخلص من الشرش وقبل التمليح . حفظ الجبن في عبوات سعة 250 غم وتم تحليل الجبن بعد 1 و7 و14 و21 و28 يوماً من الخزن على درجة حرارة 5 ْم من حيث نسبة المواد الصلبة الكلية والدهن والبروتين وتم دراسة المحتوى المايكروبي بتقدير العدد الكلي للبكتريا وبكتريا القولون والبكتريا المحللة للدهن والبروتين والخمائر والأعفان كما تم تقييم الجبن حسياً وحللت النتائج إحصائيا أظهرت النتائج عدم وجود فروقات معنوية لزيوت التوابل على التركيب الكيميائي للجبن ولكافة المعاملات في حين كان لمدة الخزن تأثيراً معنوياً . كان التأثير التثبيطي لزيت اليانسون وحبة البركة والقرنفل معنوياً على الأحياء المجهرية وبصورة خاصة العدد الكلي للبكتريا وبكتريا القولون والبكتريا المحللة للدهن خلال مدة الخزن وأوضحت نتائج الدراسة أن التأثير المثبط لليانسون أعلى مقارنة مع القرنفل وحبة البركة . كما تبين أن هناك فروقات معنوية لمدد الخزن على التقييم الحسي للجبن الطري من ناحية النكهة والمرارة نتيجة لتأثير الزيوت العطرية . وأوضحت النتائج إمكان استخدام الزيوت العطرية كمواد حافظة إذ أمكن بنجاح زيادة مدة حفظ الجبن الأبيض المخزن لمدة 28 يوم ، في حين تلفت عينة المقارنة بعد 7 ايام ولهذا نوصي بإضافة زيت اليانسون وحبة البركة والقرنفل لإطالة مدة حفظ الجبن الأبيض دون التأثير على خواصه الكيميائية .

Keywords


Article
EFFECT OF NATURAL AND SYNTHETIC SWEETENERS ON ASCORBIC ACID CONTENT AND BROWN INDEX OF SOME CITRUS JUICE ANALOGEOUS SYSTEMS
تأثير المحليات الطبيعية والصناعية في كمية حامض الأسكوربيك وقيم دليل الاسمرار لبعض مشابهات عصائر الحمضيات

Loading...
Loading...
Abstract

Synthetic model systems of single strength orange juice prepared by different types of natural and synthetic sweeteners (Mannitol, Sucrose, Fructose, Glucose) to study their effect on ascorbic acid degradation during storage at 25, 35 and 45Cْ for 4 months. Results showed that adding different kinds of sweeteners used in this study caused a decreasing effect in ascorbic acid degradation with different reduction ratio depending on the type of sweeteners (Mannitol >Fructose >Sucrose >Glucose). Increasing the time and temperature of the storage caused increasing in reduction ratio and K constant of ascorbic acid degradation with decreasing in activation energy which led to this increasing in Brown index especially at the end of storage period at 45 Cْ. حضرت أنظمة نموذجية لعصير البرتقال الطبيعي بمحتوى مختلف من المحليات الطبيعية والصناعية (المانيتول والفركتوزوالسكروزوالكلوكوز) لدراسة تأثيرها في هدم حامض الأسكوربيك و تطور قيم دليل الاسمرار (تكون الميلانويدات) خلال الخزن في درجات الحرارة25و35و45 مْ لمدة أربعة أشهر. أوضحت النتائج أن إضافة المحليات المختلفة خفضت نسبة الأختزال لحامض الأسكوربيك وبنسب مختلفة اعتمادا على نوعية المحلى المستخدم في الدراسة إذ وجد ان اعلى نسبة اختزال كان للنظام المضاف اليه المانيتول واقل نسبة اختزال للنظام الحاوي على الكلوكوز كمحلي فقط وكان تسلسل المحليات من ناحية الفعالية كالتالي(مانيتول< فركتوز< سكروز< كلوكوز) . أدت زيادة درجة حرارة ومدة الخزن الى زيادة نسبة الأختزال وثابت التفاعل لهدم حامض الأسكوربيك مع انخفاض طاقة التنشيط والتي أدت بدورها الى زيادة قيم دليل الاسمرار معنويا عند نهاية الخزن للنظام الخالي من المحليات في درجة حرارة 45مْ.

Keywords


Article
APPLYING SOME GROWTH REGULATORS IN THE INITATION AND DIFFERENTIATION OF CALLUS TO REGENERATION OF DWARF MARIGOLD (Tagetes patula cv. nana) plants 2- CALLUS DIFFERENTIATION AND SHOOT REGENERATION
استخدام بعض منظمات النمو في استحداث وتمايز الكالس لإعادة تكوين نباتات القديفة القزميةnana .cv Tagetes patula 2- تمايز الكالس وتكوين الأفرع الخضرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study showed the differentiation capability of dwarf Tagetes patula cv. nana callus to regenerated of plants directly and indirectly on in vitro aseptic medium, whereas was obtained of shoot organogenesis by two methods. The first by direct differentiation of callus which initiated on solidified MS medium containing 5mgL-1 of each of BA and IAA after 23 days of culture ,the second method was from indirect differentiation of callus on MS medium supplemented with 3mgL-1 BA with 0.5 mgL-1 NAA .The shoot arise after four days of transplanting of callus (21 days age) to same medium or to MS medium containing 5mgL-1 of BA with 0.1mgL-1 2,4-D. The producing shoots were readily rooted on MS medium containing 0.5mgL-1 of NAA. , and subsequently the plantlet producing from leaves callus were adapted(77.8%) to the environmental conditions through transplanting them in soil. they were showed faster growth in the first vegetative growth stage compared with seed plants.أظهرت هذه الدراسة قابلية كالس نباتات القديفة القزمية nana .cv T. patula على التمايز وتكوين النباتات على الأوساط المعقمة خارج الجسم الحي بمرحلة واحدة وبمرحلتين, فقد أمكن الحصول على التمايز العضوي للأفرع الخضرية بطريقتين , الأولى من التمايز المباشر للكالس المستحدث على وسط MS المدعم ﺑ 5 ملغم لتر لكل من BA و IAA بعد 23 يوم من الزراعة , والطريقة الثانية من التمايز غير المباشر على وسط MS المزود ﺑ 3 ملغم/لترBA مع NAA بتركيز 0,5 ملغم لتر , حيث ظهرت الأفرع الخضرية بعد (4-6)أيام من نقل الكالس الناتج من المرحلة الأولى وهو بعمر21 يوم إلى نفس الوسط أو نقله إلى وسط MS المحتوي 5 ملغم لتر BA مع 0,1ملغم/لتر 2,4-D . وتم تجذير الأفرع الناتجة في وسط MS المحتوي على 0,5 ملغم /لتر من NAA. وأقلمت النباتات الناتجة من كالس الأوراق وكانت بنسبة 87% , وعندما نقلت إلى الحقل أظهرت نموا سريعا ومتفوقا على النباتات الناتجة من البذور في مراحل نموها الأولى .

Keywords


Article
APPLICATION OF SOME GROWTH REGULATORS IN THE INITATION AND DIFFERENTIATION OF CALLUS TO REGENERATION OF DWARF MARIGOLD (Tagetes patula cv. Nana) plants 1- CALLUS INITATION
استخدام بعض منظمات النمو في استحداث وتمايز الكالس لإعادة تكوين نباتات القديفة القزميةnana .cv Tagetes patula 1- استحداث الكالس

Loading...
Loading...
Abstract

The current study applied many of growth regulators involved: 6-benzyladenine (BA) alone and interacted with the two auxin each of ; naphthalene acetic acid (NAA) and 2,4-dichlorophenoxyacetic acid (2,4-D). The callus was obtained from different explants (leaves, stem, and roots).The results showed that leaves were the best explants for callus initiation specially by application of BA with 2,4-D in solidified MS medium which gave 100% initiation percentage of callus in all interaction was used ,this interaction of BA and 2,4-D also was active in initiation of stem callus (85%) . The interaction of BA with NAA also gave higher initiation percentage of leaves and roots callus with height weight of leaves callus reached 9.847g/explants after 30 days of growth on MS medium supplemented with 5mgL-1 of BA and 0.1mgL-1of NAA. BA alone by the used concentrations was able to induce the callus in all explants , and showed 100% initiation percentage of leaves and roots callus at 4 and 5 mgL-1 concentrations and prompt ,on MS medium with5 mgL-1 BA, the growth of stem and roots callus reached to 4.78 and 3.87gm respectively after 30 days of culture . تناولت الدراسة الحالية استخدام عدد من منظمات النمو شملت البنزايل أدنين (BA) لوحده ومتداخلا مع الاوكسينات، نفثالين حامض ألخليك (NAA) و ثنائي كلورو فينوكسي حامض ألخليك (2,4-D ), وقد أمكن الحصول على الكالس من الأجزاء النباتية المختلفة (الأوراق، السيقان والجذور) وكانت الأوراق أفضل الأجزاء النباتية استحداثا للكالس خاصة باستخدام تداخل BA مع 2,4-D في وسط MSالصلب والتي أعطت نسبة استحداث 100% في جميع التداخلات المستخدمة لهما كما أن هذا التداخل كان فعالا في استحداث كالس السيقان وبنسبه بلغت 85 % . اما تداخل BA مع NAA فأعطى هو الآخر نسبة استحداث عالية لكالس الأوراق والجذور مع أعلى وزن لكالس الأوراق بلغ 9,847 غمقطعة بعد 30 يوم من الزراعة على وسط MS المحتوي5 ملغم/لترBA مع 0.1 ملغم /لترNAA . واستطاع BA لوحده من حث الكالس في كافة الأجزاء النباتية بالتراكيز المستعملة وأظهر بالتراكيز 4 و 5 ملغم /لتر استحداثا بلغ 100% في كل من الأوراق والجذور, وشجع بالتركيز5 ملغم /لتر نمو كالس السيقان والجذور إذ بلغ 4,78 و3,87غمقطعة على التوالي بعد 30 يوم من الزراعة.

Keywords


Article
EFFECT OF PLANT DENSITY AND METHODS OF APPLICATION AND LEVELS OF NITROGEN FERTILIZER ON YIELD AND YIELD COMPONENTS IN COTTON
تأثير الكثافة النباتية وطريقة إضافة ومستويات السماد النيتروجيني في الحاصل ومكوناته والصفات النوعية لمحصول القطن

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to investigate the effect of plant density , methods of nitrogen fertilizer application , and levels of nitrogen fertilizers on yield and yield components and quality traits of cotton, cultivar (Lachata). The study included field experiment for the summer season 2007 in Al-Rahmanya village, Mosul city. Split-split plot design in RCBD with three replications was used .The experiment included two planting spaces between rows 60 , and 75 cm and two methods of nitrogen fertilizer application The first method used half the quantity at thinning and second half at blooming .The second method used one third of the quantity of fertilizer at thinning and the rest two thirds at blooming and four levels of nitrogen fertilizers Zero , 108 , 216, and 324 kg N/ha. The results indicated that the spacing of 60 cm between rows was significantly superior compared with the spacing 75 cm in the trait of total cotton yield and Lint cotton. The spacing between rows was not significantly in the rest of the yield traits , components , and quality traits. The method of nitrogen fertilizer application had no significant impact on the yield traits , components and quality traits except for the seed index and total cotton yield of plant in which the second method of application was significantly superior over the first Significant differences show in the levels of applied nitrogen fertilizers in all yield traits and its components except for the percentage of ginning of cotton. The levels of applied nitrogen fertilizer didn’t differ significantly in all quality traits . أجريت هذه الدراسة لمعرفة تأثير كل من الكثافة النباتية وطريقة إضافة السماد النتروجيني ومستويات التسميد النتروجيني في الحاصل ومكوناته والصفات النوعية لمحصول القطن الابلاند صنف لاشاتا ، تضمنت الدراسة تجربة حقلية للموسم الزراعي الصيفي للعام 2007 ، نفذت التجربة في قرية الرحمانيه التي تقع ضمن الحدود البلدية لمدينة الموصل. استخدم في التجربة تصميم القطاعات العشوائية الكاملة RCBD وفق نظام الألواح المنشقة المنشقة بثلاثة عوامل وبثلاثة مكررات، تضمنت التجربة مسافتين للزراعة بين المروز 60 و75 سم وطريقتين لاضافة السماد النيتروجيني الطريقة الاولى نصف الكمية عند الخف والنصف الاخرعند مرحلة التزهير والطريقة الثانية ثلث الكميه عند الخف والثلثان الاخران عند مرحلة التزهير وأربعة مستويات للتسميد النيتروجيني صفر و 108 و216و 324 كغم/Nهـ. ويمكن تلخيص النتائج بما يأتي : تفوقت مسافة الزراعة 60 سم بين المروز معنوياً على مسافة الزراعة 75 سم في صفة الحاصل الكلي للقطن الزهر وحاصل القطن الشعر ، في حين لم تختلف مسافات الزراعة بين المروز معنوياً في بقية صفات الحاصل ومكوناته والصفات ألنوعية. لم يكن لطريقة إضافة السماد النيتروجيني تأثير معنوي في صفات الحاصل ومكوناته والصفات ألنوعية باستثناء صفة دليل ألبذرة وحاصل القطن الزهر الكلي بالنبات إذ تفوقت طريقة إضافة السماد النيتروجيني الثانية على الطريقة الأولى لاضافة السماد النيتروجيني .كما تبين ان هناك فروق معنوية بين مستويات التسميد النيتروجيني في جميع صفات الحاصل ومكوناته باستثناء نسبة صفة تصافي الحلج في حين لم يكن هناك اختلاف معنوي بين مستويات التسميد النيتروجيني لجميع الصفات ألنوعية.

Keywords


Article
ECONOMICAL EFFECTS OF DIFFERENT PLOWING SYSTEMS FOR PLANTING TWO TYPES OF WHEAT UNDER RAINFED AGRICULTURE CONDITIONS
الآثار الاقتصادية لنظم حراثة مختلفة في زراعة نوعين من الحنطة تحت ظروف الزراعة الديمية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in two sites during agriculture season(2005-2006). The first was at the fields of agriculture and forestry college / University of Mosul. The second one was in Talkaif district , Al-nawaran region (30 km north of Mosul). The aim of study was to compare costs and net revenues of four different tillage systems (mold board plow +harrowing , chisel plow +harrowing , offset disk and no tillage ) for two types of wheat ( large grain and small grain wheat ). Randomized complete blocks were designed by using split plot design with three replications. Means of values were compared according to Duncans multiple ranges test. The results were summarized as follows: No tillage system recorded smallest value of costs in both sites and their average, while the( mold board plow + harrowing) system significantly surpassed in net revenue for Al- nawaran site and the average of both sites . Small grain wheat recorded lowest value of costs and significantly surpassed in net revenue in both sites and their average . Al-nawaran site significantly surpassed in net revenue. The interaction of Al-nawaran site with small grain wheat for all tillage systems and that of college site with small grain wheat for all tillage systems recorded smallest value of grain wheat costs . The interaction of Al-nawaran site with both types of grain wheat by using no tillage system and the college site with both types of grain wheat by using no tillage system recorded smallest value of tillage systems costs .The interaction of Al-nawaran site with small grain wheat by using (mold board plow +harrowing) system recorded highest value of net revenue . أجريت هذه الدراسة في الموسم الزراعي 2005 -2006 وبموقعين ، أولهما في حقول كلية الزراعة و الغابات /جامعة الموصل ، و الثاني في قضاء تلكيف منطقة النوران 35 كيلومتر شمال الموصل وذلك بهدف التعرف على التكاليف وصافي الايراد ومقارنتها لاربعة نظم حراثة مختلفة وهي محراث مطرحي + تنعيم ومحراث حفار+ تنعيم ومشط قرصي منحرف وبدون حراثة ولنوعين من الحنطة خشنة وناعمة. وتم استخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بنظام الالواح المنشقة وبثلاث مكررات ،واختبرت متوسطات النتائج بطريقة دنكن المتعدد المدى تحت مستوى احتمال (05,0) وكانت النتائج كالأتي: سجل نظام بدون حراثة اقل قيمة لتكاليف نظم الحراثة دينار /هكتار في الموقعين ومتوسطهما في حين تفوق نظام المحراث المطرحي + تنعيم معنويا في صافي الايراد دينار / هكتار لموقع النوران ومتوسط الموقعين .سجلت الحنطة الناعمة اقل قيمة لتكاليف الحنطة وتفوقت معنويا على الحنطة الخشنه في صافي الايراد في الموقعين و متوسطهما . تفوق موقع النوران معنويا على موقع الكلية في صافي الايراد . سجل تداخل موقع النوران وكذلك موقع الكلية مع الحنطة الناعمة ولكل نظم الحراثة اقل قيمة لتكاليف بذور الحنطة، وسجل تداخلي موقع النوران وموقع الكلية مع كلا نوعي الحنطة بنظام بدون حراثة اقل قيمة لتكاليف نظم الحراثة ، في حين سجل تداخل موقع النوران مع الحنطة الناعمة بنظام المحراث المطرحي + تنعيم اعلى قيمة لصافي الايراد.

Keywords


Article
EFFECT OF TWO PULVERIZATION SEASONS WITH TWO TYPES OF PULVERIZATION EQUIPMENT ON THE PERCENT OF ANNUAL WEED CONTROL AND SOME PHYSICAL PROPERTIES OF SOIL
تاثير مواعيد التمشيط بنوعين من معدات التنعيم في نسبة الحد من الادغال الحولية وبعض صفات التربة الفيزيائية

Loading...
Loading...
Abstract

This research was included the effect of two seasons. winter and spring with two types of harrows. offset disk harrow and spring harrow on the percent of annual weed control. soil moisture content. bulk density. number of soil aggregates greater than 5cm/m2. cutting depth. cutting width. coefficient of cutting width. and the percent of slippage. Results showed that the spring harrow showed higher significance in the percent of annual weed control. cutting depth and coefficient of cutting width while the offset disk harrow showed higher significance in the number of soil aggregates/m2 and the percent of slippage. The effect of interaction between seasons and pulverization equipment was significant in all studied characteristics except the moisture content and bulk density. تضمن البحث دراسة موعدين للتمشيط شتوي وربيعي باستخدام نوعين من الامشاط ، مشط قرصي منحرف ومشط نابضي وتاثير ذلك في كل من نسبة الحد من الادغال الحولية، المحتوى الرطوبي للتربة، الكثافة الظاهرية، عدد الكتل الترابية التي يزيد قطرها عن 5سم/م2، عمق الاثارة، عرض الاثارة ، معامل استغلال العرض الشغال ونسبة الانزلاق . بينت النتائج تفوق المشط النابضي معنويا في صفات نسبة الحد من الادغال الحولية وعمق الاثارة ومعامل استغلال العرض الشغال في حين تفوق المشط القرصي معنويا في صفتي عدد الكتل الترابية/م2 ونسبة الانزلاق، وأشارت النتائج الى ان التداخل بين موعد التمشيط ومعدات التنعيم كان له تاثير معنوي في جميع الصفات المدروسة عدا صفتي المحتوى الرطوبي والكثافة الظاهرية التي لم تتاثر معنويا.

Keywords


Article
THE ROLE OF SOME SECONDARY COMPOUND ON THE SUSCEPTIBILITY OF SOME PEAR VARIETIES TO INFECTION BY PEAR LACE BUG Stephanitis pyri (F.) (Tingidae: Hemiptera)
دور بعض المركبات الثانوية في حساسية بعض اصناف الكمثرى للاصابة بحشرة بق الكمثرى المطرز Stephanitis pyri (F.) (Tingidae: Hemiptera)

Loading...
Loading...
Abstract

The results of the recent study showed the toxic effect of some secondary chemicals compounds extracted from pear leaves varieties such as (Zafarania, Othmani, Le-conte and Calleryana) in the pear lace bug Stephanitis pyri (F.); the results showed a variation in mortality percentage according to pear variety, concentration and insects stage. Phenols of the calleryana leaves showed a significant mortality percentage superior to the phenols of other pear varieties, which reached to 88, 71 % for nymph and adult at 10% concentration respectively. While the calleryana pear alkaloids demonstrated a significant mortality percentage superior to alkaloids of other varieties. It reached 80, 64% for nymph and adult at 10% concentration respectively. Similarly, calleryana pear terpens showed a significant mortality percentage superior to terpens of other varieties. It reached 63, 70% for nymph and adult at 10% concentration respectively; whereas the water-part of the calleryana pear leaves also showed. A significant mortality percentage reached 36, 42% for nymph and adult at 10% concentration respectively. Toxicity values have also confirmed that the calleryana pear phenols are more toxic, and its relative toxicity; followed by alkaloids, terpens and water-part respectively in comparision with other extracts of the rest varieties which had low relative toxicity to the Stephanitis pyri (F.). أظهرت نتائج دراسة التأثير السام لبعض المركبات الكيميائية الثانوية المستخلصة من اوراق أصناف الكمثرى زعفرانية وعثماني وليكونت وكالريانا في حشرة البق المطرز وجود تباين في نسبة القتل الناتجة عن معاملة حشرات البق المطرز بالمركبات الكيميائية لأصناف الكمثرى تبعاً لصنف الكمثرى والتركيز والطور الحشري وقد تفوقت فينولات اوراق الصنف كالريانا معنويا في متوسط نسبة القتل على فينولات بقية الاصناف اذ بلغ متوسط نسبة القتل 88 و 71% في طوري الحورية والحشرة الكاملة على التوالي عند التركيز 10%، كما اظهرت الدراسة تفوق قلويدات الصنف كالريانا ايضا في متوسط نسبة القتل على بقية الاصناف اذ بلغ متوسط نسبة القتل 80 و 64% في طوري الحورية والحشرة الكاملة على التوالي عند التركيز 10%، وكذلك الحال مع التربينات المستخلصة من الصنف كالريانا التي تفوقت معنويا في متوسط نسبة القتل على تربينات بقية الاصناف اذ بلغ متوسط القتل 70و 63 % في طوري الحورية والحشرة الكاملة على التوالي عند التركيز 10% واظهر الجزء المائي لاوراق الكمثرى كالريانا متوسط نسبة قتل 42و 36% في طوري الحورية والحشرة الكاملة على التوالي عند التركيز 10%، وجاءت قيم السمية النسبية لتؤكد ذلك. اذ كانت فينولات الكمثرى كالريانا اكثر سمية تلتها القلويدات ثم تربيناتها واخيرا الجزء المائي مقارنة ببقية المركبات للاصناف الاخرى التي كانت ذات سمية منخفضة لحشرات البق المطرز.

Keywords

Table of content: volume:37 issue:4