Table of content

Jornal of Biotechnology Research Center

مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية

ISSN: 18151140
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Biotechnology Research Center (BRC) in a Al-Nahrain University issued in 2007 the first edition of a tightly seasonal scientific journal named as the journal Biotechnology Research Center (JBRC) which got authorization in 2005 and held an impact number ISSN: 1815-1140.The journal accepts scientific researches in Arabic and English.
JBRC’s main interest is Biotechnology researches in the Medical, Molecular, Agriculture and environmental fields which have an important impact on the public and private sectors in Iraq.
JBRC’s structure consists of editing committee (headed by the manger of the BRC and the editor in chief), consulting committee (contains a well- known iraqi scientists in biotechnology) and editing secretary.
All researches are submitted to the JBRC’s regulations which is mainly is that they must be according to the journal directions and instructions , then the researches will be evaluated by three well-known scientists in the field and after that reviewing occurred by the editing committee to ensure and verify all JBRC’s instructions and regulations are taken into consideration .
A special edition of JBCR is issued to cover all researches that presented to the BRC’s scientific conferences which subjected to all regulations and instructions of publishing in JBCR.

Loading...
Contact info

brcn2012@yahoo.comيتم الاتصال عبر البريد الالكتروني لمجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية


0096407707766148او للاتصال تلفونيا
بسكرتارية التحرير
م.م. سعاد محمد مجيدب
محمد منير حسين

Table of content: 2011 volume:5 issue:2

Article
Study of Tigris River Pollution with Heavy Metals (Zinc and Lead) in Baghdad Government, Chemical and Biological Evaluation and Suitability for Civilian and Agricultural Uses
دراسة تلوث نهر دجلة في محافظة بغداد ببعض العناصر الثقيلة (الزنك والرصاص ) وتقييم نوعيته كيميائياً وأحيائياً ومعرفة التغاير الكيميائي والأحيائي وصلاحيته للأغراض المدنية والزراعية

Loading...
Loading...
Abstract

ater samples were collected monthly from December 2007 - May 2009 from four sites on Tigris River in Baghdad, (Al-Etafiah, Al-Tahrer Bridge, Al-Jadiriah Bridge and Al-Wihdeh square near water treatment station). Three months average was taken. Hydrogen activity (pH) range was (7.3-7.5), Electrical Conductivity (EC) range was (0.80- 0.94) dS/m, with significant difference in relation to sites. Rang of Calcium ions concentration was (3.8- 4.2) mmolс/l, Magnesium ions (2.0- 2.7) mmolс/l, Sodium ions (2.1- 3.0) mmolс/l, Potassium ions (0.1) mmolс/l, Chloride ions (2.0- 3.3) mmolс/l, Sulfate ions (4.1- 5.0) mmolс/l, and Carbonate ions (1.3- 1.9) mmolс/l. Total Dissolved Salts (TDS) ranged from (512.0- 601.6) ppm, with significant difference in regard to sites. Sodium Adsorption Ratio (SAR) ranged from (1.15- 1.91) along all the River sites and through the months of the study. Tigris River can be considered adequate for civilian uses according to WHO and Iraqi Quality Assurance System after adequate treatment in filtration and sterilization stations. Three classification systems were used to evaluate water suitability for agricultural purposes, United State Department of Agriculture (USDA) Classification System (1954), and the result was class C3-S1 for all studied samples. FAO Classification System (1985), the result was “Water with mild-moderate problems” for salt concentration represented by EC. But for SAR and effect of Na concentration on soil permeability, the result was “No problem to use water for irrigation”. FAO Classification System (1992), its result was “Low salt irrigation water”, No sample was classified as “Danger possibilities” in regard to SAR and its effect on soil permeability. According to an Iraqi Classification System, these samples were classified as “good quality water for agricultural irrigation purposes”.اختيرت أربعة مواقع على مجرى نهر دجلة عند مروره في محافظة بغداد وهي العطيفية وجسر التحرير وجسر الجادرية ومروراً بالقرب من المنشأة العامة للزيوت النباتية في منطقة المسبح عند محطة تصفية الماء لحي الوحدة . جمعت عينات المياه شهرياً ابتداء من كانون الاول 2007 ولغاية آذار2009 واخذ المعدل للقيم المقاسة لكل ثلاثة اشهر مقسمة على فصول السنة اجريت عليها الفحوصات الكيميائية وقدر تركيز عنصري الزنك والرصاص وأجريت الفحوص البيولوجية لمعرفة نوع البكتريا الموجودة في المياه . لم تظهر نتائج التحاليل الكيميائية اي تراكيز لعنصري الزنك والرصاص في عينات المياه المأخوذة من مواقع الدراسة فيما تراوحت قيم الدالة الحامضية بين) 7.3 – 7.5) وقيم الايصالية الكهربائية) 0.80 - 0.94) ديسيسيمنز.م-1 ومجموع الأملاح الكلية الذائبةTDS ) 512.0 - 601.6) ملغم لتر . وبين التحليل الإحصائي عدم وجود تغاير معنوي للقيم موقعياً ووجود تغاير للقيم فصلياً . وتراوح تركيز ايون الكالسيوم(4.2 - 3.8) ملي مول شلتر وأيون المغنيسيوم(2-2.7) ملي مول شلتر وأيون الصوديوم (2.1 - 3.0) ملي مول شلتر وأيون البوتاسيوم 0.1 ملي مول شلتر وتراوح تركيز أيون الكلورايد) 2.0 - 3.3) ملي مول شلتر وأيونات الكبريتات (4.1 - 5.0) ملي مول شلتر وأيونات الكربونات) 1.3 - 1.9 ) ملي مول شلتر . وتراوحت قيم نسبة امتزاز الصوديوم للمواقع قيد الدراسة) 1.15 - 1.91) . من خلال النتائج التي تم الحصول عليها ومقارنتها مع دليل منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب وموصفات الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية تعتبر المياه صالحة للاستخدامات المدنية بعد تمريرها في محطات تصفية وتعقيم المياه . تم اعتماد ثلاثة تصانيف دولية لتقييم صلاحية المياه للأغراض الزراعية . التصنيف الأول تصنيف مختبر الملوحة الأمريكي لعام 1954 وكان صنف الماء لجميع المواقع والأشهرC3 - S1 التصنيف الثاني دليل منظمة الغذاء والزراعة للأمم المتحدة لعام 1985 فتقع المياه ضمن صنف مياه ذات مشاكل خفيفة إلى متوسطة بالنسبة للتركيز الملحي معبرا عنه بالايصالية الكهربائية . التصنيف الثالث دليل منظمة الغذاء والزراعة للأمم المتحدة لعام 1992 فتقع تحت صنف قليلة الملوحة وتحت نوع مياه ري ، ولم تقع المياه في كافة التصانيف المذكورة تحت احتمال خطورة بالنسبة لتركيز أيون الصوديوم و لمخاطر نسبة امتزاز الصوديوم وتأثيرها في نفاذية التربة عند استخدام هذه المياه للري . كما تم اعتماد تصنيف عراقي مقترح من قبل كلية الزراعة – جامعة البصرة حيث ان صنف المياه يقع ضمن النوعية الجيدة بالنسبة للزراعة والري . بينت نتائج التحاليل الميكروبية وجود تلوث لبكتريا E.coli ،Salmonella ،Shigella ، Streptomyces اعتمادا على معايير وتوصيات دليل منظمة الصحة الدولية لعام 1998 لتقييم المياه إحيائيا .

Keywords


Article
Study of Some Parameters to Evaluate Immunization against Leishmaniasis in Golden hamsters
دراسة بعض المؤشرات لتقييم التمنيع ضد الخمج بداء اللشمانيات في الهامستر الذهبي

Loading...
Loading...
Abstract

Incubation period, smears, impression and parasite culture for each liver, spleen, foot and blood were observed along five times follow up (15,30, 45, 60, 75, 90) days after challenge infection with virulent Leishmania tropica isolate in four groups of golden hamsters, inoculated with (one, two, three) doses of different antigens as following: Group (1) inoculated with autoclaved killed Leishmania tropica, Group (2) inoculated with BCG vaccine alone while Group (3) Inoculated with mixed vaccines (autoclaved killed Leishmania + BCG) and (4) control animals inoculated with phosphate buffer saline. Group 3, was considered as the best vaccine in this study because animal inoculated with this vaccine showed the following results compared with other antigens: - No lesion appeared along 90 days of following up.- Negative foot impression and culture up to 15 and 30 days of infection respectively, - Negative spleen and liver impression up to 30 days of infection when comparing with other groups.اختبر في هذه الدراسة كل من فترة الحضانة ، المسحات ، الطبعات ومزارع الطفيلي لكل من الكبد ، الطحال، وساده القدم والدم بأعتماد ست فترات للمتابعة (90 ، 75، 60 ، 45 ، 30 ،15) يوما بعد الخمج بعزلة ذات فوعة لطفيلي اللشمانيا الجلدية وذلك في اربعة مجاميع من حيوانات الهامستر الذهبي التي حقنت بجرعة وجرعتين وثلاث جرع من المستضدات المختلفة وكما يلي: المجموعة الأولى حقنت بعالق طفيلي اللشمانيا المقتولة بحرارة المؤصده ، المجموعة الثانية حقنت بلقاح الـBCG ، المجموعة الثالثة حقنت بخليط اللقاحين السابقين اما المجموعة الرابعة فقد حقنت بمحلول دارئ الفوسفات الملحي واعتبرت كمجموعة سيطرة . وقد كان خليط اللقاحين هو الأفضل في هذه الدراسة في تمنيعه لحيوان الهامستر ضد خمج لاحق باللشمانيا الجلدية ، وذلك لأن الحيوانات التي حقنت به اظهرت النتائج الآتية: لم تظهر الآفة الجلدية على مدى 90 يوم من خمج التحدي مقارنة بالمجاميع الأخرى . النتائج كانت سالبة لكل من طبعات و مزارع القدم المخمجه لغاية (15 ، 30) يوم على التوالي من خمج التحدي بالمقارنة مع نتائج المجاميع الأخرى . النتائج كانت سالبة لطبعات كل من الطحال والكبد ولغاية 30 يوم من خمج التحدي مقارنة مع نتائج المجاميع الأخرى .

Keywords


Article
Evaluation of complements serum level (C3 and C4) in pregnant women with history of toxoplasmosis
تقييم مستوى المتمم C3 و C4 في مصول مجموعة من النساء الحوامل المصابات بداء المقوسات

Loading...
Loading...
Abstract

C3 and C4 serum level were evaluated in 30 pregnant women which divided into groups: Group A16 (53.3%) (Pregnant women with history of abortion and positive anti toxoplasma IgM antibodies), Group B10 (33%) (Normal pregnancy women with no history of abortion or Toxoplasmosis.), Group C6 (20%) (Pregnant women with history of two abortion and positive anti toxoplasma IgM), group D 10 (33.3%) (Pregnant women with history of only one abortion and positive anti- toxoplasma IgM), group E 4 (13.3%) (Pregnant women with history of only one abortion and negative anti-toxoplasma IgM). The results showed that highest level of both C3 and C4 in women with positive anti toxplasma IgM and history of one or two abortion/abortions while the lowest level of these two complements were in women with negative anti toxplasma IgM even they had one abortion or no abortion. There is significant differences in concentration of C3 ( 189.7 ± 20.3 mg/dl ) and C4 ( 59.3 ± 7.5 mg/dl ) in group A and C3 ( 189.6 ± 17.7 mg/dl ) and C4 ( 63.08 ± 4.7 mg/dl) when compared with group B and E, and the result showed statistical differences in C4 concentration between group C and D at P< 0.05. We conclude that complement was play role in immune response of pregnant women especially against toxoplasmosis that cause abortion to these women.تم تقييم مستوى كل من المتمم C3 و المتمم C4 في مصل الدم عند 30 مجموعة من النساء الحوامل ، والتي قُسِّمت إلى مجاميع: مجموعة(A) نساء حوامل ذات تاريخ إجهاض وموجبة للفحص المصلي لطفيلي Toxoplasma gondii ، وكان عددهم 16 (53,3 %) ، مجموعة ( (B نساء ذات حمل طبيعي غير مجهضات و غير مصابات بداء القطط و سالبه للفحص المصلي لطفيلي Toxoplasma gondii ، وكان عددهم 10 (33%) ، مجموعة (C) نساء حوامل مجهضات مرتين وموجبة للفحص المصلي لطفيلي Toxoplasma gondii ، وكان عددهم 6 (20%) ، مجموعة (D) نساء حوامل مجهضات لمرة واحدة و موجبة للفحص المصلي لطفيلي Toxoplasma gondii ، و كان عددهم 10 (33,3%) ، مجموعة (E) نساء حوامل مجهضات لمرة واحدة وسالبه للفحص المصلي لطفيلي Toxoplasma gondii ، وكان عددهم 4 (13,3%) . أظهرت النتائج إرتفاع مستوى كل من العامل المتمم الثالث والرابع في النساء ذوات الفحص المصلي الموجب للطفيلي و لديهن اجهاضات سابقه (مرة او مرتين) بينما ظهر إنخفاض في مستوى كلا العاملين في النساء ذوات الفحص المصلي السالب للطفيلي وليس لديهن اجهاضات سابقه او لديهن اجهاض سابق واحد ، هناك فروق معنوية في تركيز الجزء الثالث (C3) من المتمم والجزء الرابع (C4) في المجموعة A و D من المريضات عند مقارنتها بالمجموعة B و E من المريضات ، لكن هنالك فرق إحصائي في الجزء الرابع من المتمم في كل من المجموعتين C و D بأحتمالية P<0.05 . نستنتج من هذه الدراسة أن المتمم يلعب دور في الأستجابة المناعية في النساء الحوامل خصوصاً ضد داء القطط الذي يسبب الأجهاض لهن .

Keywords


Article
Isolation and characterization E. coli O157:H7 from meat &cheese and detection of Stx1, Stx2, hlyA, eaeA by using multiplex PCR
عزل وتوصيف بكتريا E. coli O157:H7 من اللحم والجبن والكشف عن جينات Stx1 و Stx2 و hlyA و eaeA باستخدام تقنية Multiplex PCR

Loading...
Loading...
Abstract

total of 189 samples were collected from 74 raw uncooked minced beef meat, 115 local white cheeses from 3 different areas in Baghdad. All samples were surveyed and examined for the presence of the Escherichia coli O157:H7 and differentiate it from other Non -Sorbitol Fermenting Escherichia coli (NSF E. coli). The Bacterial isolates were identified by using morphological diagnostic methods; Samples were cultured on liquid enrichment medium, incubated at 41.5Cº for 6 hrs, and then cultured on Cefixime Tellurite -Sorbitol MacConkey Agar (CT- SMAC). 66 non-sorbitol fermenting bacterial isolates were obtained of which 13 were identified as Escherichia coli from (6 meat and 7 cheese samples). By using traditional biochemical tests and Api20E diagnostic system without differentiation between serotype O157:H7 and other NSF E. coli isolates. Four specific biochemical tests (Cellobiose fermentation, β-Glocuronidase production, KCN and Enterohemolysin production) were done to differentiate serotype O157 differentiation from other NSF bacteria. Only 2 isolates belonging to the serotype O157 were obtained of which one isolate from meat and other isolate from cheese. Latex agglutination test for O157 and H7 showed that the 5 isolates gave positive results with both kits. The Bacterial isolates were identified by using Multiplex Polymerase Chain Reaction (MPCR) technology for the presence or absence of 4 genes (Stx1, Stx2, hlyA and eaeA) that encode for main virulence factors to diagnose E. coli O157:H7 isolated from various sources by using specific primers in mPCR. The result showed that gene content variety in two E. coli O157:H7 isolates, 1 from meat contain all 4 genes and other isolate from cheese contains 2 genes: Stx1 and hlyA .تم جمع 189عينة غذائية مختلفة اشتملت على 74 عينة لحم بقري مفروم ، 115 عينة جبن أبيض محلي من ثلاث مناطق من بغداد (الصدرية ، أبو غريب ، الفضيلية) ، أجــري المسح لجميع العينــات للتقصي عن وجود بكتريــا Escherichia coli من النمط المصلي O157:H7 وتمييزهــا عــن باقـي ســلالات ايشـيـريشـيا القولــون غيــر المخــمرة للســوربتول Non-Sorbitol fermenting Escherichia coli (NSF E.coli) . زرعت العينات على وسـط اغنائي سـائل(Enrichment broth) وحضنت بــدرجة حرارة 41.5 م لمدة 6 ساعات تبعها الزرع على وسـط اكار الماكونكي الحاوي على سـكر السوربتول والمضاف اليه مضــاد الحيويــة الــسفكسـيم وملح التيلورايــت Cefixime Tellurite - Sorbitol MacConkey Agar)) (CT-SMAC) . تم الحصول على 66 عزلة بكتيرية غيرمخمـرة للســوربتول شـخص منها 13عزلـة ايشــيريشيا القولـون (6 عزلات من اللحم و 7 عزلات من الجبن) وذلك باستخدام الاختبارات الكيموحيوية التقليدية ونظام التشخيص Api20E والتي لم تعطِ نتائج كافية تمكن من تفريق النمط المصلي O157:H7 بشكل نهائي عن باقي عزلات NSF E.coli. أجريت أربع اختبارات كيموحيوية خاصة لتشخيص النمط المصلي O157وتمييزه عن باقي انواع البكتريا غير المخمرة للسوربتول(اختبار تخمر السليوبايوز ، انتاج انزيم β-Glocuronidase ، النمو بوجود سيانيد البوتاسيوم وانتاج الانتيروهيمولايسين) حيث أظهرت النتائج عائدية عزلتان فقط إلى المجموعة المصليةO157 )عزلة واحدة من عينات اللحم وعزلة واحدة من عينات الجبن( ، تم إجراء فحص التلازن بحبيبات اللاتكس المرتبطة بالأجسام المضادة للـمستضدين O157 وH7 وأعطت العزلتان نتيجة ايجابية . شخصت العزلات باستعمال تقنية التفاعل التضاعفي المتعدد لسلسلة الدنا(Multiplex Polymerase Chain Reaction) ( (MPCR للكشف عن وجود أو غياب أربعة أنواع من الجينات هي Stx1 ، Stx2 ، hlyA ، eaeA المشفرة لعوامل ضراوة رئيسية لتشخيص بكتريا E.coliO157:H7 المعزولة وذلك بأستخدام بادئات نوعية تستهدف مواقع متخصصة للجينات الهدف المذكورة أنفا وفي تفاعل واحــد ، وأظهرت النتائج وجــود تباين في المحتوى الجيني بين عزلات بكتريــا E. coli O157:H7 فقد احتوت احدى العزلات (من اللحم) على الجينات الأربعة بينما احتوت العزلة الثانية (من الجبن) على اثنين من الجينات فقط هي Stx1 وhlyA.

Keywords


Article
Cytogenetic study of the pure Resveratrol extracted from grape skin on normal peripheral human blood lymphocytes
دراسة الوراثة الخلوية لمادة الـ Resveratrol المستخلصة والمنقاة من قشور ثمرة العنب على خلايا الدم اللمفاوية البشرية الطبيعية

Loading...
Loading...
Abstract

his study was conducted with the aim to extract and purify a polyphenolic compound “Resveratrol” from black grapes skin Vitis vinifera cultivated in Iraq. The pure extracted resveratrol has been employed for a cytogenetic evaluation on the normal human blood lymphocytes and revealed that the substance reduced significantly the mitotic action of the mutagen (PHA). The results of the cytogenetic study suggested that the substance appeared to have potent antimitotic and antiblastic cell formation. المستخلص هدفت هذه الدراسة الى استخلاص وتنقية المركب الفينولي Resveratrol من قشور نبات العنب الاسود Vitis vinifera المزروع في العراق . اظهرت الدراسة الوراثية الخلوية للمادة المستخلصة المنقاة كليا حول انقسام خلايا الدم اللمفاوية البشرية الطبيعية ان مادة Resveratrol عمل على تثبيط فعل المادة المشطرة (PHA) وابدت تاثيرا معنويا مهما كمادة مضادة للانشطار الخلوي ومضادة لتكوين الخلايا الارومية

Keywords


Article
Effect of Sucrose and Naphthalene acetic acid Concentrations on Rooting of Sugarcane In vitro
تأثير السكروز ونفثالين حامض الخليك في تجذير قصب السكر خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

hoots of two sugarcane genotypes (Co.J.64, Co.J.86) were rooted in vitro on MS medium supplemented with different concentration of sucrose (0, 30, 50, 60, 70) gm/l or NAA (0, 2.5, 5.0, 7.5, 10.0) mg/l in separate experiments. All cultures were incubated at 25±2C◦with 16 h/d light (1000 lux) for 60 days. Data of roots per plant, length, dry and fresh weights were taken after 8 weeks. Results showed that 70g/l of sucrose gave higher mean in length and fresh weight of roots reached 1.70 cm /plant, 19.80 mg/root, respectively, while 60g/l sucrose gave higher mean in number and dry weight reached 9.95 root, 4.60mg, respectively. NAA concentrations were significantly effected in root length reached 1.23 cm/plant at 5 mg/l NAA while a significant effect in root number, fresh and dry weight. The genotype Co.J.64 was the best in number of roots in sucrose experiment, while genotype Co.J.86 surpassed in number of root, fresh and dry weight in NAA experiment. زرعت نبيتات تركيبين وراثيين من قصب السكر( Co.J.64 و Co.J.86) المكثرة بتقنية زراعة الانسجة في الوسط الغذائي MSالمضاف إليه تراكيز مختلفة من السكروز (0 ‚30 ‚50 ‚60 ‚70 غم/لتر) او من نفثالين حامض الخليك (0‚2.5 ‚5 ‚7.5 ‚10)ملغم/لتر لاختبار تجذير الزروعات وفي تجربتين منفصلتين . حضنت الزروعات تحت درجة حرارة 25 ± 2 م واضاءة 1000 لوكس لمدة 16 ساعة/يوم . اخذت البيانات عن عدد الجذور واطوالها والوزن الطري والجاف بعد 8 اسابيع من الزراعة . اظهرت النتائج ان تركيز السكروز 70 غم/لتر قد اعطى اعلى متوسط في طول الجذور ووزنها الطري بلغت 1.70 سم/نبات و19.80 ملغم/نبات على التوالي في حين أعطى التركيز 60 ملغم/لتر سكروز أعلى متوسط في عدد الجذور ووزنها الجاف بلغا 9.95 جذر/نبات و4.60 ملغم على التوالي . أثرت تراكيز نفثالين حامض الخليك NAA في متوسط طول الجذر وبلغ اعلى متوسط 1.23 سم عند التركيز 5 ملغم/لتر ولم يكن تأثيرها معنويا في متوسط عدد الجذور ووزنها الطري والجاف . تفوق التركيب الوراثي Co.J.86 في صفة عدد الجذور في تجربة اضافة السكروز في حين تفوق التركيب الوراثي Co.J.64 في عدد الجذور والوزن الطري والجاف في تجربة اضافة تفثالين حامض الخليك .


Article
Assessing the Anti-mutagenic Potentials of Sage Salvia officinalis L. Leaf Aqueous Extract in Cultured Blood Cells of Acute Lymphocytic Leukaemia Patients Using the Micronucleus Formation Assay
تقدير الفعل المضاد للتطفير للمستخلص المائي لأوراق نبات الميرمية في خلايا المزارع الدمية لمرضى ابيضاض الدم اللمفي الحاد باستخدام فحص تكون النوى الصغيرة

Loading...
Loading...
Abstract

three concentrations (250, 500, 1000) µg/ml of sage Salvia officinalis L. leaf aqueous extract were assessed for their anti-mutagenic potentials in cultured blood cells of 10 acute lymphocytic leukaemia (ALL) patients and a similar number of apparently healthy controls. The parameter of assessment was micronucleus (MN) formation, which was either spontaneous or induced by a treatment with the mutagen cytostar 125 µg/ml, and accordingly, eight cultures were set-up. Blood cells in culture I was negative control (untreated cells), while in culture II, the cells were treated with the mutagen cytostar (cytarabine) at a concentration 125 µg/ml. Cultures III, IV and V were treated with the three concentrations of sage extract respectively, while in cultures VI, VII, VIII, interactions between the extract (the three concentrations respectively) and cytosar were carried out. The results demonstrated that ALL patients showed a significant increased frequency of MN formation in the eight cultures as compared to the corresponding cultures in healthy controls. With respect to the spontaneous formation of MN formation (cultures III, IV, V), the three concentrations of sage extract demonstrated a gradual significant reduction of MN frequency in patients (0.0144, 0.0098, 0.0062) MN/cell, respectively and control subjects (0.0104, 0.0076, 0.0038) MN/cell, respectively. In the induction cultures (VI, VII, VIII), a similar reduction was observed and the dose 1000 µg/ml exerted the highest reduction in both patients and controls (0.0108, 0.0086) MN/cell, respectively. These results demonstrate the anti-mutagenic importance of sage leaf aqueous extract.قدَر الفعل المضاد للتطفير لثلاث تراكيز (250 ، 500 ، 1000) مايكروغرام/مل من المائي لأوراق نبات الميرمية في خلايا المزارع الدمية لعشرة من مرضى ابيضاض الدم اللمفي الحاد وعدد مماثل من أفراد السيطرة الأصحاء ظاهريا ، وكان تكون النوى الصغيرة هو العامل في هذا التقدير والتي كانت تلقائية أو مستحثة عند المعاملة بالمطفر سايتوسار (125 مايكروغرام/مل) . وفي ضوء ذلك أعدت ثمانية مزارع خلوية للدم . كانت خلايا المزرعة I سيطرة سالبة (غير معاملة) ، في حين شملت المزرعة II خلايا معاملة بالمطفر سايتوسار بتركيز 125 مايكروغرام/مل . وتمت معاملة المزارع III ،IV ،V بثلاث تراكيز من مستخلص الميرمية على التوالي ، في حين جرى تداخل مابين هذه التراكيز وسايتوسار في المزارع VI ،VII ،VIII على التوالي . أفصحت النتائج عن زيادة معنوية في تكرار النوى الصغيرة لمرضى ابيضاض الدم الحاد مقارنة بأفراد السيطرة وللمزارع الخلوية الثمانية . وفيما يخص التكون التلقائي للنوى الصغيرة المزارع (III،IV V)، فكان للتركيز الثلاث لمستخلص الميرمية قابلية تدريجية معنوية في خفض تكرار النوى الصغيرة في المرضى (0.0144 ،0.0098 ،0.0062) نواة صغيرة على التوالي وأفراد السيطرة (0.0104 ،0.0076 ،0.0038) نواة صغيرة على التوالي . أما في المزارع المستحثة المزارع(VI ،VII ،VIII)، فقد لوحظ نمطا مماثلا من الاختزال إلا إن الجرعة 1000 مايكروغرام/مل هي الأفضل سواء كان ذلك في المرضى أو السيطرة (0.0198 ، 0.0068) نواة صغيرة على التوالي . تشير هذه النتائج إلى الأهمية المضادة للتطفير لمستخلص أوراق نبات الميرمية المائي .

Keywords


Article
Effect of lead acetate injection into pregnant mice on the testis function of their male offspring at puberty
تأثير حقن اناث الفئران الحوامل بمادة خلات الرصاص على وظيفة الخصى لمواليدها الذكور عند البلوغ

Loading...
Loading...
Abstract

the study aimed to follow up the effects of injection lead acetate into pregnant females on the testicular development and semen quality of their male births at puberty time. Forty mature female Swiss Webster mice (8-10) weeks old were divided into two equal groups (experimental and control). After mating with fertile males, the pregnant females injected intraperitoneally with 0.1 mg/kg of body weight of lead acetate from the first day of gestation and continued throughout the gestation period 20 days. While the control groups were injected by the same dose and rout of injection with normal saline. At parturition, numbers of the neonate were recorded. After six weeks the male births only isolated and weighted then mated with normal fertile females to evaluate their fertility through assessing their birth rate, then sacrificed to get their testes; each testis was weighted and the left one was fixed, then histological sections with a thickness of 5 microns were prepared. The epididymis was minced with warm normal saline to get a spermatozoal suspension to evaluate the sperm concentration, sperm motility, and abnormal sperm morphology and sperm viability. Results showed a highly significant decrease in the body and testicular weights of experimental male animals. A highly significant reduction in their birth rate after mating with normal partners was recorded together with a significant inverse changes in all semen parameters. تهدف هذه الدراسة الى متابعة تأثيرات التعرض لمادة خلات الرصاص السامة من قبل الاناث الحوامل على التطورات النمائيّة الجنينيّة للخصى ونوعيّة السائل المنو ي لمواليدها الذكور عند البلوغ . اجريت هذه الدراسة على40 انثى فأر بالغة بعمر ثمانية الى عشرة اسابيع حيث قسمت الى مجموعتين ( اختبار وسيطرة) . بعد مزاوجة هذه الحيوانات مع ذكور بالغة حقنت الاناث الحوامل بـ0.1 ملغم/كغم من وزن الجسم من محلول خلات الرصاص في الخلب حيث تم الحقن منذ اليوم الاول واستمر خلال فترة الحمل 20 يوم فيما حقنت مجموعة السيطرة بنفس الكميّة ولنفس الفترة بالمحلول الملحي الفزيولوجي فقط . تم تسجيل اعداد المواليد عند الولادة . بعد ستة اسابيع تم عزل ووزن المواليد الذكور فقط . ثم شرّحت لاستئصال الخصى . وزنت كل خصيّة ووضعت اليسرى فقط في محلول مثبت لاغراض الدراسة النسجيّة ليتم تحضير مقاطع بسمك (5 ) مايكرون اما البربخ فتم تقطيعه ووضعه بمحلول ملحي دافيء للحصول على النطف لتقييم تركيز وحركة النطف كذلك اشكالها غير الطبيعيّة وحيويتها . اظهرت النتائج وجود انخفاض معنوي جدا في اوزان اجسام الامهات والمواليد وكذلك اوزان الخصى لمجاميع الاختبار وانخفاضا معنويا جدا في معدلات مواليدها بعد مزاوجتها بحيوانات طبيعيّة كما سجلّت تغيرات سلبيّة معنوية في كل معايير السائل المنوي للحيوانات المعاملة بخلات الرصاص .

Keywords


Article
Yeast extracts production from Whey by utilization of local isolate Kluyveromyces marxianus
انتاج خلاصة الخميرة (Yeast extract) من الشرش باستخدام عزلة محلية من خميرة Kluyveromyces marxianus

Loading...
Loading...
Abstract

local isolated Kluyveromyces marxianus from local sources (yoghurt) was used for yeast extract production. Optimum conditions of chemical and physical properties of this isolate were identified for the optimal growth and biomass production, so the optimum temperature and pH were 30C, 5.0, respectively, the speed of shaker incubator was 200 rpm, the inoculum size was 1×106 CFU/ml. The optimum fermentation medium was included the non-protein whey which fortified with 10% lactose, 0.2% (NH4)2HPO4, 2% Na2HPO4 and 2% of heated hydrolyzed yeast, the obtained biomass was about 0.52 g/100 ml, fermentation efficiency was 16.7%.The produced biomass under optimum conditions referred above was applied for yeast extract production by using sonicator and electric vacuum oven for drying the biomass. The chemical composition of the resulted yeast extract was: 50% protein, 31.6% total carbohydrate, 6.8% glucan, 5.4% moisture. The resulted yeast extract was involved in the composition of some culture media, and comprised with standard yeast extract. The growth yield in these media which was determent by measuring optical density was estimated to those of media with standard yeast extract, which were 0.539, 0.552 respectively in MRS and 1.05, 1.15 respectively in Davis's yeast salt broth. استخدمت العزلة المحلية Kluyveromyces marxianus المعزولة من مصادر محلية (لبن رائب) في انتاج خلاصة الخميرة . حددت الظروف الكيميائية والفيزيائية المثلى للنمو وانتاج الكتلة الحيوية من هذه العزلة اذ كانت درجة الحرارة المثلى 30م والاس الهيدروجيني 5.0 وسرعة دوران الحاضنة 200 دورة/دقيقة وكان حجم اللقاح 106×1 وحدة تكوين مستعمرة/مل ، واشتمل وسط التخمر الامثل على الشرش المزال منه البروتين والمدعم بـ 10% اللاكتوز ، 0.2% فوسفات الامونيوم HPO42(NH4) ، 2% فوسفات الصوديوم احادي الهيدروجين Na2HPO4 ومتحلل الخميرة الحراري 2% حيث حصل على كتلة حيوية تقدر بـ 0.52غم/100مل وكفاءة تخمر تساوي 16.7% . وظفت الكتلة الحيوية (Biomass) المنتجة تحت الظروف المثلى المشار اليها اعلاه لانتاج خلاصة الخميرة وذلك بتعريضها لجهاز الموجات الصوتية الفائقة (Sonicator) وتجفيفها بالفرن الكهربائي متخلخل الضغط (Vacuum oven) وكان التركيب الكيميائي لخلاصة الخميرة المنتجة هو : بروتين 50% ، الكربوهيدرات الكلية 31.6% ، الكلوكان (Glucan) 6.8%، الرطوبة 5.4% . ادخلت خلاصة الخميرة قيد الدراسة في تركيبة بعض الاوساط الغذائية وجرت مقارنتها مع خلاصة خميرة قياسية وكانت حصيلة النمو في الاوساط الغذائية التي احتوت في تركيبها على خلاصة الخميرة قيد الدراسة والمقدرة بقياس الكثافة الضوئية مقاربة لحصيلة النمو في الاوساط المستخدمة فيها خلاصة الخميرة القياسية اذ بلغت 0.539 و 0.552 على الترتيب في وسط MRS ، 1.05 ، 1.15 على الترتيب في وسط Davis's yeast salt السائل .

Keywords


Article
Phenotypic Expression of Type 1 Klebsiella pneumoniae Fimbriae in Escherichia coli HB101
التعبير المظهري لخمل النمط الأول لبكتريا Klebsiella pneumoniae في بكترياEscherichia coli HB101

Loading...
Loading...
Abstract

Four selected isolates of K. pneumoniae subsp. pneumoniae were tested for adhesion and the results revealed that isolates MK20, MK1, MK2, MK6 displayed adhesive capability with means (76.25 ± 6.0),(75.88 ± 5.13), (69.83 ± 8.43), (27.4±4.65) bacteria/ epithelial cell, respectively. Agarose gel electrophoresis was performed to detect plasmid profile for the four selected isolates. Results showed that all isolates exhibited two bands of small plasmid DNA with molecular size ranged from less than 4kb for the smaller one to more than 12kb for the larger one as compared with DNA molecular size marker )lambda phage restricted with EcoRІ & Hind). Besides two bands of large plasmid DNA were obtained from the isolates MK20, MK1, MK6, but the isolate MK2 didn’t show any band of large plasmid DNA. Transformation of plasmid DNA was performed using standard genetically modified E. coli HB101 strain as the recipient for plasmids of the selected isolates, while E. coli HB101with pBR322 plasmid was used as a positive control. In respect to the adhesion test, it was observed that the transformants, designated as (T1, T2, T6, T20), showed adherence capability of: (54.37±5.38), (48.33±4.475), (43.46±0.625), (33.0±6.71) for the transformants T2, T20, T1, T6, respectively. However, these transformants showed no significant differences in the adherence capability, however, the mean of adhesion capabilities of the transformants were less than that of the wild type isolates. تم التحري عن قابلية التصاق اربع عزلات تابعة لبكتريا K.pneumoniae subsp. pneumoniae وقد بينت النتائج بأن القابلية الالتصاقية للعزلات MK20 ، MK1 ، MK2 ،MK6 كانت بمتوسط (76.25 ± 6.0) ، 5.13) ± (75.88 ، (69.83 ± 8.43) ، (4.65± 27.4) خلية بكتيرية ملتصقة / خلية طلائية على التوالي . تم القيام بالتحري عن المحتوى البلازميدي للعزلات الأربعة وقد اظهرت النتائج امتلاك جميع العزلات لحزمتين بلازميديتين صغيرتين اذ قدرت احجامها بين اقل من 4Kb زوج قاعدي لصغراهما و اكبر من 12 Kb زوج قاعدي للحزمة الاكبر باستخدام دنا العاثي lambda مقطع بكل من إنزيمـي التقييـد І EcoR و Hind كدليل حجمي ، فضلا عن احتواء ثلاث عزلات على دنا حزمتين بلازميديتين كبيرتين . تم اجراء تجربة التحول وذلك بتحويل السلالة القياسية E. coli HB101 ألمحورة وراثيا الخالية من البلازميدات والحساسة لجميع المضادات الحيوية وتأهليها لإستقبال بلازميدات عزلات K.pneumoniae المنتخبة فضلا عن تحويلها ببلازميد pBR322 كسيطرة موجبة . لقد أظهرت النتائج بأن أعلى نسبة تحول كانت لمضاد الكلورامفينيكول لجميع العزلات المتحولة حيث كان معدل تكرار التحول لهذا المضاد(2.91×10-6 ) ، اما أقل تكرار تحول للعزلات المتحولة كان لمضاد السيفالوثين بمعدل (0.33×10-6). بإلإضافة الى ذلك فقد تم اختبار قابلية المتحولات على إلإلتصاق على الخلايا الطلائية المأخوذة من تجويف الفم لأشخاص أصحاء ، إذ بلغت متوسطات إلإلتصاق للخلايا المتحولة والتي اطلق عليها T1,T2,T6, T20 : (54.37 ± 5.38) ، (48.33 ± 4.475) ، ( 43.46 ± 0.625 ) ، )33.0 ± 6.71 ) للمتحولاتT2 ،T20 ، T1 ، T6 على التوالي ، ولم يلاحظ وجود فرق معنوي بين قابلية الإلتصاق لتلك المتحولات وقد لوحظ بأن متوسط التصاق المتحولات كان اقل من متوسط التصاق العزلات الاْصلية .

Keywords


Article
Study the effect of the mixture alcoholic extract of Peganum harmala seeds and cones of Cupressus sempervirens and their effect on viability of protoscolices of Echinococcus granulosus in vivo
دراسة تاثير مزيج المستخلص الكحولي لبذور الحرمل ومخاريط السرو في حيوية الرؤيسات الاولية للمشوكة الحبيبية Echinococcus granulosus داخل الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

this study included the using of the mixture of alcoholic extract Peganum harmala seeds and cones of Cupressus sempervirens at concentrations (1+50) mgml. And then experimentation on the mice injected with protoscolices and its comparison with the mice injected with only protoscolices (as positive control group), and the mice injected with normal saline (as negative control) to investigate the effect of plant mixture in vivo, it appeared of getting the reduction of hydatid cyst with percentage 100% in processed group with the mixture compared with positive group as its absence of the hydatid cyst in processed group. The lowering significantly occurred in the averages of the weights of the liver and spleen and the averages of its distension in processed groups and about of the positive group and which was approach to the negative group. Also study the tissular changes occurred in the liver and spleen, in the liver it occurred of changes in the liver cell and increase in the number of the kupffer cell as a defensive in the processed group were less than what it appeared in the positive control, but the spleen, it appeared the dilation of the whit pulp and the appearance of the cell composing of the hemic platelets (megakaryocyte cells) in the mice processed in comparison with negative control. These changes were of less acuity in the group processed. Thus from the results of this study at appeared the possibility of using the mixture in vivo in successful and safe way by it a capability of initiating the immunity system to the inhibition of the protoscolices and prevent the development of the secondary hydatid cyst in vivo without causing the negative side effect.تضمنت الدراسة استخدام مزيج المستخلص الكحولي لبذور الحرمل ومخاريط السرو بالتركيز (1+50) مليغرام /مليليتر اذ تم تجريبها على الفئران البيض من سلالة BalbCالمحقونة بالرؤيسات الأولية وقياسها بالسيطرة الموجبة المحقونة بالرؤيسات فقط ، وبالسيطرة السالبة المحقونة بالمحلول الملحي الطبيعي Normal saline من اجل بيان تأثير المزيج داخل الجسم الحي ، إذ تبين حدوث اختزال بنسبة 100% في المجموعة المعاملة بالمزيج إذ لم يلاحظ وجود الأكياس العدرية الثانوية . وحدوث انخفاض معنوي في معدلات أوزان الكبد والطحال ومعدلات تضخمهما في المجموعة المعاملة عن السيطرة الموجبة واقتربت من السيطرة السالبة . وتم دراسة التغيرات النسيجية في الكبد والطحال إذ حصل في الكبد تغيرات في الخلايا الكبدية ، وزيادة في أعداد خلايا كفر الدفاعية في الفئران المعاملة التي كانت اقل مما ظهر في فئران السيطرة الموجبة ، أما الطحال فاظهر توسعاً في اللب الأبيض وظهور الخلايا المكونة للصفيحات الدموية خلايا النواء (Megakaryocyte) في الفئران المعاملة قياسا بالسيطرة السالبة وكانت هذه التغيرات اقل حدة في الفئران المعاملة ، لذلك فان نتائج التغيرات تبين إمكانية استخدام الخلط للنباتين داخل الجسم الحي بطريقة امنة لقدرتها على تحفيز الجهاز المناعي وتضعيف الرؤيسات لمنع تطورها إلى أكياس عدرية ثانوية داخل الجسم الحي دون أثار جانبية سلبية .

Keywords


Article
The Role of Plasmids in Pathogenicity of Locally Isolated Plesiomonas shigelloides
دور البلازميدات في أمراضية بكتريا Plesiomonas shigelloides المعزولة محلياً

Loading...
Loading...
Abstract

one hundred and twenty diarrhea samples were collected from different hospitals in Baghdad, four isolates 3.3% (P1, P2, P3, P4) were obtained and identified as Plesiomonas shigelloides from these samples. Four isolates were also obtained and identified as the same bacteria from the environmental samples, two isolates 10% from twenty water samples (termed W1, W2) and two isolates 10% from twenty fish samples (termed F1, F2). Investigation of antibiotic susceptibility was done for all isolates. Some of the virulence factors were determined in this bacterium, like its ability to produce some enzymes. Ability of bacterial isolates to adhesion on epithelial cells was studied as one of important virulence factors; it was found that all isolates have the ability to adhesion on living and non-living surfaces. The plasmid profile for all isolates was studied, and the results showed that the plasmid profile was similar for all isolates. All isolates contained two small plasmid DNA bands approximately in the same sizes. The role of plasmids in pathogenicity of P. shigelloides P1 were studied, throughout cure this isolate using SDS. These results indicated that the trait of β-lactamas, haemolysin and proteinase production in addition to resistance trait for tetracycline and streptomycin were plasmids born. While the lipase and lecithinase production trait were chromosomal born in Plesiomonas shigelloides P1. جمعت 120 حالة إسهال من مستشفيات مختلفة في بغداد ، حيث أظهرت أربع عزلات 3.3% عائديتها لبكتريا Plesiomonas shigelloides (رمزت P1، P2، P3، (P4 . كما شخصت أربع عزلات تعود للبكتريا نفسها من عينات بيئية ، عزلتين 10% من 20 عينة ماء ( رمزت W1،W2) وعزلتين 10% من 20 عينة من الأسماك (رمزت F1،F2) . اختبرت حساسية العزلات لعدد من المضادات الحيوية و حددت بعض عوامل الضراوة في هذه البكتريا منها قابليتها على إنتاج بعض الأنزيمات و كذلك درست قابلية عزلات هذه البكتريا على الالتصاق على سطوح الخلايا الطلائية كأحد عوامل الضراوة المهمة ، ووجد إن جميع العزلات لها قابلية الالتصاق على الأسطح الحية والغير حية . درس النمط البلازميدي لبكتريا P.shigelloides ، و تبين احتواء العزلات على النمط البلازميدي نفسه ، إذ احتوت جميع العزلات على حزمتين بلازميديتين صغيرتين تمتلك نفس الحجم الجزيئي تقريباً . درس دور البلازميدات في امراضية بكتريا P.shigelloides P1 من خلال تحييدها باستخدام مادة SDS أشارت النتائج إن صفة إنتاج البيتا لاكتاميز و الهيمولايسين و البروتييز ، فضلاً عن صفة المقاومة لمضادات التتراسايكلين و الستربتومايسين كانت محمولة على البلازميدات أما صفة إنتاج أنزيمي اللايبيز و اللسثين فهي كروموسومية في العزلة P.shigelloides P1 .

Keywords


Article
The Mutagenecity Effect of Aqueous Extracts of Malva parviflora by Bacterial System (part one)
القابلية التطفيرية والمضادة للتطفير للمستخلص المائي لنبات الخباز Malva parviflora بإستخدام نظام بكتيري ( الجزء الأول )

Loading...
Loading...
Abstract

his study was carried out in order to determine the toxic and mutagenic and antimutagenic effects for Mallow (Malva parviflora) against the mutagenic effect of Methotrexate (MTX).The effect was studied in a bacterial system (G-system). The used system consisted of three isolates G3 Bacillus spp, G12 Arthrobacter spp and G27 Brevibacterium spp. The study depended on recording survival fraction (Sx) as an indicator for the induction of Streptomycin and Refampicin resistance mutants as a genetic marker. Water Extract was prepared from fresh and dry mallow leaves, stems, flowers and roots Gradual concentrations of plant water extracts were use to choose the suitable concentration which is remembered the negative control. The interactions included three types of treatments (pre - MTX, with- MTX and post-MTX) as a chemical mutagen in order to determine the mechanisms of this plant extracts in preventing or reducing the genotoxic effect of MTX. The results showed that the interaction effect between the optimum concentration of water extract and the mutagen on survival fraction (Sx) increase the value of the survival fraction of G-system isolates to reach normal value compare with positive control (MTX ). The results of the interaction between optimum concentration for extracts and the treatment with mutagen to induce resistance mutant for streptomycin and refampicin found that the MTX had no effect to induce resistance mutant for these two antibiotics, for the three types of treatment (pre-MTX, with-MTX, and post- MTX) for all extracts, the water extract suppress or repair mutant and give protection 100% for bacterial cells. أجريت هذه الدراسة للكشف عن التأثيرات السمية والتطفيرية والمضادة للتطفير للمستخلص المائي لنبات الخباز Malva parviflora ومقارنة فعاليته تجاه المطفر Methotrexate (MTX) بإعتباره مطفر كيميائي بمعاملات متداخلة لكل مستخلص مع MTX قبل ومع وبعد المعاملة بالمطفر بأستعمال (G-system) والذي يتضمن ثلاث أنواع بكتيرية هي: G3 Bacillus spp., G12 Arthrobacter spp. and G27 Brevibacterium spp. . بالأعتماد على معامل البقاء Survival frection (Sx) لدراسة التأثيرات وحث الطفرات المقاومة للمضاد الحيوي الستربتومايسين والريفامبسين كمؤشرات وراثية Genetic markers . تم تحضير المستخلص المائي للخباز من الأوراق ، السيقان ، الأزهار والجذور (الطازجة والجافة) وحضرت تراكيز متدرجة من المستخلص المائي للنبات وكان التركيز الأمثل للمستخلص المائي للأوراق ، السيقان ، الأزهار ، الجذور (الطازجة والجافة) هو 125 مايكروغرام/مليلتر ، شملت معاملات التداخل ثلاث أنواع هي (قبل ، مع ، بعد) للـ MTX كمطفر كيميائي لتحديد فعالية المستخلص النباتي في منع أو تقليل السمية للمطفر MTX . وأظهرت نتائج تأثير التداخل بين التركيز الأمثل للمستخلصات والمطفر على معامل البقاء (Sx) أرتفاع قيم معامل بقاء عزلات النظام لتصل إلى قيم مقاربة للطبيعية مقارنة بالسيطرة الموجبة (MTX أو UV فقط) ، وكما أظهرت نتائج التداخل بين التركيز الأمثل للمستخلصات والمعاملة بالمطفر في حث طفرات المقاومة للمضادين الستربتومايسين والريفامبسين أن MTX لم يكن له أي تأثير في حث الطفرات المقاومة للمضادين الحيويين للمعاملات قبل ومع وبعد المعاملة بالمطفر MTX وللعزلات الثلاث ولكل المستخلصات وبذلك عملت المستخلصات المائية لنبات الخباز على إخماد أو تصليح الطفرات ووفرت حماية 100% للخلايا البكتيرية .

Keywords


Article
Influence of different concentrations of Sildenafil Citrate on histological parameters of mice epididymis
تأثير تراكيز متعددة لسترات السلدينافيل على المتغيرات النسجية لبربخ الفئران

Loading...
Loading...
Abstract

sildenafil citrate (SC) is widely used for the treatment of erectile dysfunction and maintains a sufficient erection for satisfactory sexual performance. Very limited literatures were published about effects of SC on histological changes of epididymes in human or laboratory animals. The aim of this study was to investigate the influence of different concentrations of SC for different administration periods on some histological parameters of mice epididymes. Seventy five male mice (7-8) weeks old, weighing (23-25)g were used in the present study. The possible effect of SC was tested through the treatment groups of mice with different doses of SC (2, 4, 8, 16)mg/Kg body weight, and for different periods (1, 3, 5) weeks. Histological examination of epididymes were carried out and compared with those belong to untreated group. Results revealed no significant differences (P>0.05) in epididymal weight, tubules diameters and thickness of epithelial layer between treated groups and control group. Conclusion in this study, SC has no effect on epididymis histologyأستخدم عقار سترات السلدينافيل (الفياغرا) بشكل واسع لعلاج فشل الانتصاب لدى الذكر وكذلك ادامة الانتصاب للحفاظ على الكفاءة الجنسية . فقد نشر عدد قليل جداً من المصادر حول تأثيرات سترات السلدينافيل على التغيرات النسجية للبرابخ في الانسان والحيوانات المختبرية . لذلك هدفت هذه الدراسة الى التحقق من تأثير تراكيز مختلفة لسترات السلدينافيل لفترات تجريع مختلفة على بعض المتغيرات النسجية لبرابخ الفئران . شملت هذه الدراسة خمس وسبعون ذكر فأر بعمر (7-8) اسابيع وبوزن (23-25)غم ولمعرفة تأثير سترات السلدينافيل التي أختبرت خلال المجاميع المعاملة للفئران تم تقسيم الذكور الى مجاميع اعتماداً على تراكيز سترات السلدينافيل المختلفة (2 ، 4 ، 8 ، 16(ملغم/كلغم ولفترات مختلفة (الاسابيع الأول والثالث والخامس) . وبانتهاء فترة التجريع أخذت البرابخ خارج جسم الحيوان وتم تحضيرها للمقاطع النسيجية . أظهرت نتائج الدراسة الحالية فروقات غير معنوية في أوزان البرابخ وأقطار نبيبات البرابخ وفي سمك طبقة الخلايا الطلائية لنبيب البربخ بين مجموعة السيطرة وجميع مجاميع المعاملة . نستنتج من نتائج هذه الدراسة ان التجريع بسترات السلدينافيل لم يعطي تأثيرات على انسجة بربخ الفئران .


Article
Effect of Citrullus colocynthis on some physiological aspects of female reproductive system in mice as a model for mammals
تأثير استخدام المستخلص الكحولي للحنظل على بعض المعايير الوظيفية للجهاز التناسلي لإناث الفئران كموديل لللبائن

Loading...
Loading...
Abstract

The study was design to investigate the effect of oral administration of Citrullus colocynthis (CC) on some physiological and histological characters of female reproductive organs in mature mice of Swiss albino strain as a model for mammals. The animals were divided into three groups each contains 8 animals. Group one was treated with 6 mg/ Kg body weight BW/ day of alcoholic extract of CC, group two was treated with 9.6 mg/ Kg BW/day of alcoholic extract of CC and group three served as control throughout eight weeks period. The results of the study showed no significant (P>0.05) difference in the ovarian and uterine weight among groups. Significant (P<0.05) differences were shown in ovarian activity in control and group one compared to group two. The number of corpura lutea was highly significant (P<0.01) improved in group one than that of control group. The number of pregnant females was 50% in group one and control group. However the females treated with 6 mg/ Kg BW/ day of alcoholic extract of CC were gave a significant (P<0.01) results in the number of litters when compared with control group. It is concluded from the present research that treating with limiting dose of CC may accelerated the action of ovarian activity and resulted in improvement in the number of litters.صممت الدراسة لبحث تأثير التجريع الفموي للمستخلص الكحولي لنبات الحنظل على بعض الخواص الفسلجيه و النسيجية للأعضاء التناسلية الانثويه للفئران الناضجة كموديل لللبائن . قسمت حيوانات التجربة إلى ثلاثة مجاميع كل مجموعه تحوي ثمان حيوانات جرعت ألمجموعه الأولى بالمستخلص الكحولي لماده الحنظل بتركيز 6 ملغمكلغم من وزن الجسميوم . ألمجموعه الثانية عوملت بالمستخلص الكحولي لماده الحنظل بتركيز9,6 ملغمكلغم من وزن الجسم يوم أما ألمجموعه الثالثة أعطيت ماء فقط واعتبرت مجموعه سيطرة . استمر التجريع لمده ثمانية أسابيع . لم تظهر نتائج الدراسة فروقات معنوية (P>0.05 ) في أوزان الأعضاء التناسلية (المبايض والرحم ) بين مجاميع التجربة . بينت النتائج فروقات معنوية(P<0.05) فيما يخص نشاط المبايض في مجموعتي السيطرة ومجموعة المعامله الأولى مقارنة مع مجموعه المعامله الثانية . أظهرت مجموعه المعامله الأولى فرق معنوي عالي (P<0.01) في أعداد الأجسام الصفراء مقارنة مع مجموعه السيطرة . نسبه الحمل في مجموعه المعامله الأولى و مجموعه السيطرة كانت50 % بينما الإناث المعامله بجرعة 6 ملغمكلغم من وزن الجسميوم من المستخلص الكحولي لماده الحنظل سجلت أفضل فرق معنوي (P<0.01) بالنسبة لإعداد المواليد مقارنة مع مجموعه السيطرة . نستنتج من الدراسة الحالية إن المعامله بجرع محدودة من ماده الحنظل قد يزيد من النشاط المبيضي الذي ينتج عنه زيادة في أعداد المواليد الحية .


Article
The Nutritional and chemical content of basil leaves Ocimum basilicum L.
المحتوى الغذائي والكيميائي لأوراق الريحان Ocimum basilicum L.

Loading...
Loading...
Abstract

the nutritional value, mineral elements and phytochemicals of Basil were investigated using standard analytical methods in order to assess the nurmerous potential of the plant leaves. The proximate analysis showed the percentage of moisture content, ash content, crude protein, lipids, crude fibers and carbohydrate of the leaves on dry weight basis as (10.58, 14.12, 17.66, 2.53, 18.09, 55.11)% respectively while its caloric value is 313Kcal/100g. The percentages of major mineral elements were Calcium 2.41%, Phosphorus 1.41%, Magnesium 0.32% and Nitrogen 2.82% the minor mineral elements content were Iron 281.29ppm, Zinc 47.27ppm, and Cupper 6.62ppm. The aqueous extract of the plant was acidic its pH 6.3. Water extract and alcoholic extract were achieved from Basil leaves and chemical qualitative detection was done for some active ingredients in the extracts included reducing sugars, glycosides, alkaloids, tannins, saponins, flavonoides, phenols and terpenoids. The quantitative determination of leaves showed the presence of phytochemicals Flavonoides 13.49%, Alkaloids 14.52%, Saponins 4.82% and mucilages 3.71%. The results of the analysis of basic components and a high proportion of protein, carbohydrates, fibers and mineral elements gave the basil importance of food and the presence of phytochemicals indicates its potential as a source of drugs. The significance of the basil leaves in traditional medicine and the importance of the chemical constituents in the pharmaceutical industries were discussed.تم التحري عن القيمة الغذائيـة والعناصـر المعدنيـة والمركبات الكيميائية الفعالة في نبات الريحان Ocimum basilicum باستخدام الطرائق القياسية لأجل تقييم فوائد أوراق النبات . أظهرت التحليلات الكيميائية ان النسبة المئوية لمحتوى الرطوبة ومحتوى الرماد والبروتين الخام والدهن والألياف والكاربوهيدرات في الأوراق على أساس الوزن الجاف (10.58 ، 14.12 ، 17.66 ، 2.53 ، 18.09 ، 55.11)% على التوالي . فيما كانت القيمة السعرية 313 كيلو سعرة / 100غم . وبلغت النسب المئوية للعناصر المعدنية الكبرى(الكالسيوم 2.41 ،البوتاسيوم 2.11 ، الفسفور1.41 ، المغنسيوم 0.32 ، النتروجين 2.82)% ومحتوى العناصر المعدنية الصغرى (الحديد 281.29 جزء بالمليون ، الخارصين 47.27جزء بالمليون ، النحاس 6.62 جزء بالمليون) . وكان المستخلص المائي للنبات ذو سلوك حامضي إذ بلغ الأس الهيدروجيني 6.3 . حضر المستخلص المائي والكحولي لأوراق الريحان وجرى الكشف الكيميائي النوعي عن بعض المركبـات الفعالة في المستخلصين تضمنت السكريات المختزلة والكلايكوسيـدات والقلويدات والتانينات والصابونيات والفلافونويدات والفينولات والتربينات . بين التقدير الكمي لأوراق النبات وجود المكونات الفعالة الفلافونويدات 13.49% ، القلويدات %14.52 ، الصابونيات 4.82 % ، الهلام النباتي %3.71 . إن نتائج تحليل المكونات الأساسية والنسبة العالية من البروتين والكاربوهيدرات والألياف والعناصر المعدنية يعطي للريحان أهمية غذائية ويدل على وجود المركبات الكيميائية الفعالة إلى أهميته كمصدر لعقاقير مفيدة . وقد نوقشت أهمية أوراق الريحان في الطب التقليدي وأهمية مكوناته الكيميائية في الصناعات الدوائية .


Article
Determination of the optimum conditions for Gelatinase production from local isolate Enterococcus faecalis B91
تحديـد الظروف المثلى لانتـاج انزيـم الجيلاتينيـز مـن العزلـة المحليـة لبكتريـا B91 Enterococcus faecalis

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 70 isolates belonged to Enterococcus faecalis collected from different clinical sources : (29 urine sample, 22 stool sample, 9 blood sample, 1 vagina sample, 2 sputum sample, 1 pleural fluid sample, 1 peritoneal fluid sample and 5 wounds sample). Seven isolates were able to produce gelatinase since they were able to liquefied the gelatin medium and clear zone were observed around the bacterial growth after floating the plate with freizer's reagent. Enterococcus faecalis B91 was higher producer of gelatinase in submerged culture by using Yeast extract gelatin Medium. Optimization study revealed that fructose was the best carbon source at 2.5% and 1% gelatin as inducible source to production the enzyme and inoculum size 1x109 cfu/ml at initial pH7, incubated for 24 hours at 40°C by using shaking incubator at 150 rpm. تم الحصول على 70عزلة محلية تعود لبكتريا المكورات المعوية البرازية Enterococcus faecalis المعزولة من مصادر سريرية مختلفة شملتها الدراسة وعلى النحو الاتي : 29 عزلة من عينات الادرار ، 22 عزلة من عينات البراز ، 9 عزلات من عينات الدم ، عزلة واحدة من المهبل ، عزلتان من مسحات القشع ، عزلة واحدة من سائل الجنب ، عزلة من سائل الخلب ، 5 عزلات من مسحات الجروح . تميزت 7 عزلات بقابليتها على انتاج الانزيم ، وذلك بقدرتها على اسالة وسط الجيلاتين شبه الصلب وتحويله الى الحالة السائلة ، وتكوينها هالة شفافة حول المستعمرة البكتيرية بعد تغطية الطبق بكاشف فرازير ، ثم انتخبت العزلة المحلية B91 Enterococcus faecalis كونها الاغزر انتاجا للانزيم بفعالية نوعية 18 وحدة / ملغم بروتين باستعمال الوسط الغذائي السائل Yeast extract gelatin . حددت الظروف المثلى لانتاج الانزيم من العزلة B91 ، وكان الفركتوز هو الافضل بوصفه مصدرا كاربونيا بتركيز2.5 % ، والجيلاتين عاملا محفزا لانتاج الانزيم بتركيـز 1% ، وبعدد خلايـا لقاح 1×910 cfu/ml عند رقم هيدروجيني ابتدائي مقداره 7 ، ثم الحضن لمدة 24 ساعة بدرجة حرارة 40 م بالحاضنة الهزازة بسرعة 150 دورة / دقيقة .

Keywords


Article
Evaluation of SDS-Polyacrylamide gel electrophoresis and immunostrip technique for detection of Tobacco mosaic virus and Cucumber mosaic virus in IRAQ
تقويم كفاءة الترحيل الكهربائي على هلام الاكريلامايد وتقنية الأشرطة المناعية في الكشف عن فيروسي موزاييك التبغ وموزاييك الخيار في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

his study was carried out to evaluate the efficiency of electrophoresis on SDS- poly acrylamide slap gel and immunostrip techniques for detection of Tobacco mosaic virus (TMV, genus Tobamovirus) and Cucumber mosaic virus (CMV, genus Cucumovirus, family Bromoviridae), compared with symptoms on diagnostic plants for the two viruses. The results obtained showed that the two methods were effective. The analysis of samples of purified CMV, total proteins from infected cucumber plants, and extracts from infected plants with or without chlorophyll, by electrophoresis on 10% polyacrylamide slap gel containing 0.1% SDS showed two bands of 24 and 26 kd in size, and absent in samples of total protein or extracts of healthy plants. These two proteins represent the coat protein (CP) of CMV. In addition, one 18 kd protein band appeared on SDS- polyacrylamide gel profile which represent the CP of TMV, when samples of purified virus, total protein of infected plants, and plant extracts with or without chlorophyll were analyzed. This band was absent in similar samples from healthy plants. The test of immunostrip specific for CMV showed positive reaction with extracts from melon, cucumber, winter squash, and zucchini infected plants. Similarly, a positive reaction with immunostrip specific for TMV appeared with extracts from tobacco, tomato infected with TMV. No reaction was obtained with healthy plants extract. These results were similar to those obtained from indicator plants for the two viruses.أجريت هذه الدراسة بهدف تقويم كفاءة تقنيتي الترحيل الكهربائي على هلام الاكريلامايد بوجود دوديسيل سلفات الصوديوم (SDS) واستعمال تقنية الأشرطة المناعية Immunostrips ومقارنتها بدراسة الأعراض على النباتات المشخصة في الكشف عن فيروسين هما: فيروس موزاييك التبغ ( TMV، جنسTobamovirus ) وفيروس موزاييك الخيار CMV)، جنس Cucumovirus، عائلة (Bromoviridae. أظهرت النتائج كفاءة الطريقتين في الكشف عن الفيروسين . إذ اظهر نمط الترحيل الكهربائي على هلام الاكريلامايد 10 % مع 0.1 % SDS لعينة من فيروس موزاييك الخيار حزمتين بروتينيتين أوزانها الجزيئية (24 ، 26(كيلو دالتون . وظهرت نفس الحزم في عينة البروتينات المستخلصة من نبات خيار مصاب بالفيروس وأخرى لمستخلص نبات مصاب حاوي أو خالي من الكلوروفيل تمثل بروتين الغلاف للفيروس . ولم تظهر مثل هذه الحزم في عينة بروتينات مستخلصة من نبات سليم أو مستخلص نبات سليم حاوي أو خالي من الكلوروفيل . وظهرت حزمة بروتينية وزنها الجزيئي 18 كيلو دالتون في نمط الترحيل الكهربائي لعينات فيروس موزاييك التبغ ، ولعينة من البروتين الكلي المستخلصة من نبات مصاب ، ولعينة من مستخلص نبات مصاب أزيل منها الكلوروفيل أو حاوية عليه تمثل بروتين الغلاف الفيروسي ، ولم تظهر مثل هذه الحزمة في نمط الترحيل لبروتينات النبات السليم أو مستخلص منه. واظهر الاختبار المصلي بالأشرطة المناعية الخاصة بفيروس موزاييك الخيار تفاعلاً موجباً مع مستخلص نباتات الخيار والبطيخ والقرع والكوسة ، كما أظهر اختبار الأشرطة المناعية الخاصة بفيروس موزاييك التبغ تفاعلا موجبا مع مستخلص نباتات التبغ والطماطة المصابة بفيروس موزاييك التبغ . ولم يظهر مستخلص النباتات السليمة لهذه الأنواع تفاعلاً موجباً مع هذه الأشرطة . وكانت النتائج متطابقة مع نتائج دراسة الأعراض على النباتات المشخصة بإصابتها بهذين الفيروسين .

Table of content: volume:5 issue:2