Table of content

Jornal of Biotechnology Research Center

مجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية

ISSN: 18151140
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Presidency of the university or centers
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Biotechnology Research Center (BRC) in a Al-Nahrain University issued in 2007 the first edition of a tightly seasonal scientific journal named as the journal Biotechnology Research Center (JBRC) which got authorization in 2005 and held an impact number ISSN: 1815-1140.The journal accepts scientific researches in Arabic and English.
JBRC’s main interest is Biotechnology researches in the Medical, Molecular, Agriculture and environmental fields which have an important impact on the public and private sectors in Iraq.
JBRC’s structure consists of editing committee (headed by the manger of the BRC and the editor in chief), consulting committee (contains a well- known iraqi scientists in biotechnology) and editing secretary.
All researches are submitted to the JBRC’s regulations which is mainly is that they must be according to the journal directions and instructions , then the researches will be evaluated by three well-known scientists in the field and after that reviewing occurred by the editing committee to ensure and verify all JBRC’s instructions and regulations are taken into consideration .
A special edition of JBCR is issued to cover all researches that presented to the BRC’s scientific conferences which subjected to all regulations and instructions of publishing in JBCR.

Loading...
Contact info

brcn2012@yahoo.comيتم الاتصال عبر البريد الالكتروني لمجلة مركز بحوث التقنيات الاحيائية


0096407707766148او للاتصال تلفونيا
بسكرتارية التحرير
م.م. سعاد محمد مجيدب
محمد منير حسين

Table of content: 2012 volume:6 issue:1

Article
Bacterial aerobic Bacteraemia at AL- Kindi Teaching Hospital 2007-2009: Etiology diversity, Clinical features, and Outcome.
البكتريا الهوائية المسببة لتجرثم الدم في مستشفى الكندي للفترة من 2007 ولغاية 2009 الاسباب المؤدية ومتغيراتها ، المظاهر السريرية والمحصلة النهائية

Loading...
Loading...
Abstract

Data regarding the incidence, etiology and outcome of Bacteraemia taken from AL-Kindi hospital were collected, and compared the situation between the three years: 2007, 2008, 2009. A total number of blood samples was (505), from this number only (70) (13.8%) is positive. The rate of positivity was significant greater in 2009 (17.7%) than 2008 (11.8%) and 2007 (9.1%). The calculated incidence of significant episodes of bacteraemia was 12.6% .The five most commonly isolated microorganisms were: Salmonella typhi30(46.8%), Staphylococcus aureus 12 (18.7%), Escherichia coli 10 (15.6%),Klebsiella 4(6.2%) and Enterobacter sp.3(4.6%) varied throughout this period, significant increase was noted in 2009. The acquisition of blood stream infections was nosocomial in 8.5% of cases.60% of Salmonella typhi were Amoxicillin resistant. Also Staph.aureus isolates, 58%were resistant to Amoxicillin and Erythromycin. Cephalexin-resistant E.coli in70% of the isolates and Gentamycin-resistant Klebsiella occurred in 75% of the isolates. The incidence of BSI did not differ significantly from other reported studies. جمعت المعلومات عن حوادث اصابات تجرثم الدم من مستشفى الكندي وقورنت تلك الحالة بين السنوات الثلاثة 2007 ، 2008 و 2009 . مجموع عينات الدم كانت 505 عينة في تلك السنوات وكانت فقط 70 (13,8%) عينة موجبة للفحص . تمثلت النسبة الاعلى في سنة 2009 (17,7%) بينما في سنة 2008 كانت (11,8%) وفي سنة 2007 كانت (9,1%) اما مجموع الحوادث المهمة لتجرثم الدم فتمثلت بنسبة (12,6%) . الاحـياء المجـهرية الخمــسة الـمهمة في تـجرثم الـدم هـي Salmonella typhi 30 (46,8%) ، Staphylococcus aureus 12(18,7 %) ، E.coli10( 15,6 %) ، Klebsiella sp 4 (6,2 %) و Enterobacter sp 3( 4,6%) تنوعت خلال هذه الفترة ، والزيادة الهامة لوحظت في عام 2009 . اما حالات تجرثم الدمBacteraemia المكتسبة من المستشفى فشكلت نسبة 8,5 % من الحالات . 60% من عزلات بكتريا Salmonella typhi كانت مقاومة لمضاد الاموكسسيلين ومن عزلات بكتريا S. aureus كانت 58% مقاومة لمضاد الاموكسسيلين والايرثروماسين. مقاومة السيفالكسين من قبل عزلات E.coli كانت بنسبة 70% ومقاومة الجنتاميسين من قبل عزلات Klebsiella وبنسبة 75%. ان حوادث تجرثم الدم في هذه الدراسة لاتختلف عن الحوادث في الدراسات المسجلة .

Keywords


Article
Transmission Electron – Microscopic Study of Listeria monocytogenes isolated from raw milk and soft cheese in Baghdad Province
دراسة بالمجهر الالكتروني النافذ لجراثيم Listeria monocytogenes المعزولة من الحليب الخام والجبن الطري في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study was designed to confirm and understand the internal and external features of Listeria monocytogenes by Transmission electron microscopy (TEM). A study was conducted at the College of Veterinary Medicine/ University of Baghdad and College of Medicine/AL-Nahrain University during April-May 2008. Standard listerial broth was prepared in food Lab. at Baghdad Vet. Coll. from locally isolated strains of Listeria monocytogenes (from raw milk and soft cheese in Baghdad province) according to standard protocols of food microbiology, transmitted in refrigerated containers to TEM-section at AL-Nahrain Coll. of Med. for processing and photographing the different forms and components of isolates. The results revealed polyforms and components of Listeria monocytogenes that important for diagnosis and therapy such as V-shape phenomenon in listerial cells, periplasmic space, DNA, plasmids, pathogenicity islands, type 3 secretion systems, and sausage chain in listerial cells (Incomplete-dissociation). In conclusion TEM technology is an important tool for diagnosing of zoonotic food borne diseases between animals and man. أستهدفت الدراسة أستخدام تقنية المجهر الألكتروني النافذ لغرض تأكيد تشخيص جراثيم Listeria monocytogenes والتعرف على مصادرها الداخلية والخارجية . أنجز البحث في كلية الطب البيطري / جامعة بغداد وكلية الطب / جامعة النهرين للمدة من 1/4 لغاية 25/5/2008 . تضمن البحث تحضير المستنبت اللستيري السائل في مختبر صحة الغذاء / قسم الصحة العامة البيطرية /كلية الطب البيطري / جامعة بغداد من العزلات المحلية للجرثومة (المعزولة من الحليب والجبن الطري في مدينة بغداد) بأستخدام الأوساط القياسية الدولية وبعدها نقلت النماذج مبردة الى قسم المجهر الألكتروني / كلية الطب جامعة النهرين حيث عوملت النماذج بمواد خاصة وحساسة ، حيث ألتقطت صور متعددة للجرثومة ومراحل نموها المختلفة . أظهرت النتائج وجود أشكال ومكونات متعددة لجرثومة Listeria monocytogenes المهمة من ناحية التشخيص والعلاج مثل شكل حرف V بين الخلايا اللستيريا ، والفسحة قبل الهيولية ، المادة الوراثية المتعددة ذات اللون الباهت للجرثومة ، البلازميدات ، الجزيرات الأمراضية ، منظومات الأفراز الثالث وخلايا سلسلة الصوصج (ظاهرة عدم الأنفصال) . نستنتج أن استخدام تقانة المجهر الالكتروني النافذ تعد اداة مهمة في تشخيص العديد من المسببات المرضية الغذائية المشتركة بين الانسان والحيوان .


Article
Effect of nitrogen and phosphorus fertilzation and planting dates on growth, flower yield and methoxalen conceration in Calendula officinalis L.
تأثير اضافة السماد النتروجيني والفوسفاتي ومواعيد الزراعة والتداخل بينهما في النمو و حاصل الازهار و تركيز الميثوكسولين في نبات الاقحوان Calendula officinalis L

Loading...
Loading...
Abstract

Study was conducted in Botanical Garden, Biology Department, College of Science, University of Baghdad, sowing dates were (1/10 / 2000) and ( 1/11/2000), three levels of nitrogen fertilizer (0, 25, 50) Kg N/ ha. as urea (46% N) and three levels of Phosphorus fertilizer (0, 25, 50) kg p2O5/ ha. as triple super phosphate (48 - 52 )% P2O5 and their interactions upon growth, flower yield and methoxalen concentration of (Calendula officnialis L. Var lemon queen). All treatments were arranged in Randomized Complete Block Design with three repilications. Methoxalen was sperated and massuaard with HPLC. The results can be summarized: the first sowing date was significantly superior than the second sowing date in number of branches / leaf area dcm2, number of inflorescence/ plant, flower yield, fresh and dry weight and concentration of methoxalen. Nitrogen and phosphorus treatment were significantly increased in these parameters.اجريت هذه الدراسة في الحديقة النباتية التابعة لقسم علوم الحياة / كلية العلوم / جامعة بغداد في الموسم الشتوي 2001 - 2000 لمعرفة تأثير موعدي الزراعة (1/ 10/2000) و(1/11/2000) وثلاث مستويات للسماد النتروجيني ( 0، 25 ، 50 (كغم N / هـ على شكل يوريا (46 % N) وثلاث مستويات من السماد الفوسفاتي (0، 25،50 (كغم P2O2/هـ على شكل سوبر فوسفات الثلاثي (52-48 % P2O2) والتداخل بينهما في بعض صفات النمو حاصل الازهار ومحتوى النورات من مادة الميثوكسولين في نبات الاقحوان . انتظمت جميع المعاملات كتجربة عاملية بأتباع تصميـم القطاعات العشوائية الكاملة بثلاثة مكرارات. تم قياس تركيز مادة الميثوكسولين بجهاز الكروموتغرافي السائل عالي الكفاءة ( HPLC) . ويمكن تلخيص النتائج بما يلي : زيادة معنوية عالية للباتات المزروعة في ا لموعد الاول في عدد الافرع الكلية والمساحة الورقية dcm2وعدد الافرع الزهرية وحاصل النورات الزهرية (الوزن الرطب والجاف) وتركيز الميثوكسولين بلغت ( 43.72 فرع /نبات ، 49.72 dcm2 ، 43.00 فرع زهري / نبات ، 7818 كغم /هكتار ، 1367 كغم / هكتار ، 1.08 % ) . كما سببت اضافة كل من النتروجين والفسفور زيادة معنوية في كافة الصفات المدروسة .

Keywords


Article
Influence of Heat Stress on Development of Chick Embryo (in ovo)
تأثير الإحتباس الحراري على نمو أجنة الدواجن (داخل البيض)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to determine the adverse effects of high incubation temperature on growth, development and genome stability of broiler chick embryo in ovo). One hundred twenty broiler eggs from Cobb Company, USA were weighted and divided into two groups. The first group was incubated at 37oC ± 0.5oC, and the second group was incubated at 41oC ± 0.5oC from 0 to 18th day. Starting on day 4th and every other day; three eggs from each group were examined following performed measurements as weight of eggs post incubation, embryo, yolk, and egg shell for measuring growth index. Blood smear was also prepared for counting heterophiles, and lymphocytes to determine H/L ratio. Micronucleus formation and presence of binucleated red blood cells were investigated as genome stability parameters, in 2000 cells. Significant reduction (P<0.01) in growth indices was observed in embryos grown at 41oC compared to those grown at 37oC ± 0.5oC. Reduction in H/L ratio was statistically significant (p≤0.01) in embryos of 2nd group comparing to 1st group embryos. Blood of embryo from heat stress group group (2) showed Red blood cells with micronuclei and binucleated cells while no such phenomenon could be seen in embryos from control group group (1). These results suggested that heat stress is influencing cell division at telophase and induces chromosomal damage. 88% of chicks from group (1) were hatched on day 21st; only 18% of chicks from group (2) were hatched lately on day 23rd, while the others were found dead. These results indicate that heat stress not only adversely affects growth and development of embryo stem cells but also induces genome instability which intern resulted in poultry production losses.تهدف هذه الدراسة الى الكشف عن التأثيرات السلبية لدرجات الحرارة العالية على النمو والمادة الوراثية لأجنة الدواجن . قسمت 120 بيضة دجاج لحم ملقح (من شركة كوب) الى مجموعتين: المجموعة الأولى 60بيضة حضنت تحت درجة 37م ± 0.5 والمجموعة الثانية 60 بيضة حضنت تحت درجة 41م ± 0.5 بدأ ً من اليوم الرابع ولغاية اليوم 18 فحص البيض من النواحي التالية: وزن البيضة ، نمو الجنين ، المح ، القشرة لقياس دالة النمو . كما حضّرت شرائح مجهرية من دم الجنين خلال تلك الفترة وتم إجراء الفحوص التالية على الدم: نسبة خلايا الدم الهيتروفيلية/ اللمفاوية L/H ، كذلك أجري التحري عن ظهور النواة المجهرية ونسبة الخلايا المتعددة النواة في كريات الدم الحمراء . ظهر إختزالاً معنوياً (بإحتمالية أ ≤ 0.01) وإنخفاضاً في نمو الأجنة وأوزانها ونسب خلايا L/H في الدم نتيجة حضن البيض تحت درجة41م مقارنة بنمو الأجنة المحضونة تحت 37م . ظهر عدداً ملحوظاً ومعنوي الإحتمالية من كريات الدم الحمراء في الأجنّة النامية تحت 41م يحوي على أنوية مجهرية وخلايا ثنائية النواة . بينما لم تلاحظ هاتين الظاهرتين في دم الأجنة المنماة تحت37م . كما لوحظ تأخير في فقس البيض لمدة يومين في البيض المنمى تحت 41م مقارنة بالبيض النامي تحت درجة 37م. إن ظهور الخلايا الثنائية النواة يعد دليلا على حدوث خللاً في عملية الإنقسام الخلوي ومرحلة تكوين الغشاء الخلوي . تشير هذه النتائج الى إن الإرتفاع في درجات الحرارة تؤثر سلبا ً ليس فقط على نمو الأجنّة وأوزانها ومواعيد فقسِها ، بل على مجينها الوراثي وإنقسامات خلاياها .

Keywords


Article
A Histological study on the Effect of Allium sativum wattery extract on the Entamoeba histolytica in Albino mice
دراسة نسيجية لتأثير المستخلص المائي للثوم Allium sativumعلى طفيلي الزحار الاميبي Entamoeba histolytica في الفئران البيض

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty four Albino mice with (20-25)gm weight were used to determine the effect of Garlic(Allium sativum) on the cysts and trophozoites stages of Entamoeba histolytica in vivo. The previosly infected mice with E. histolytica were demonstrated with two doses (0.01, 0.03) ml of garlic wattery extract three times daily for a period of 7 days.The results showed that the garlic wattery extract was very effective to eliminate the numbers of cysts and trophozoites of E. histolytica in mice, the highest percentage of killing was recorded with dose of 0.03 ml which were 97.78 % for trophozoites and 89.59 % for cysts. اجريت هذه الاختبـــارات داخل الجسم الحي in vivo باستخــدام (24) فأر من الفئـــران البيض بوزن (25-20) غم للكشف عن تأثير المستخلص المائي للثوم (Allium sativum)على الاطوار المغتذية trophozoites والمتكيسة cysts لطفيلي Entamoeba histolytica في الفئران البيض ، تم تجريع الفئران المصابة بالطفيلي بالمستخلص المذكور بجرع 0.03,0.01) ) مل بمعدل ثلاث جرع يوميا مدة اسبوع ، وخلال تلك المدة فحص غائط الفئران كل 36 ساعة لمراقبة التغير في اعداد الطفيلي بعد التجريع بالمستخلص . واظهرت النتائج ان المستخلص المائي للثوم كان فعالا في خفض اعداد الاطوار المغتذ ية والمتكيسة في الفئران المصابة بالطفيلي ، اذ سجلت اعلى نسبة قتل للاطوار المغتذ ية والمتكيسة عند جرعة 0.03 مل من المستخلص فكانت 97.78) ،89.59 (% على التوالي .

Keywords


Article
Study the role of Chlamydia trachomatis in ectopic pregnancy in Iraqi women
دراسة دور بكتريا Chlamydia trachomatis في الحمل خارج الرحم في النساء العراقيات

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to investigate the role of Chlamydia trachomatis as a risk factor in ectopic pregnancy in Iraqi women. The study involves two groups, the first group included 24 women diagnosed as ectopic pregnancy, while the second group included 24 women as control group diagnosed as normal pregnancy. Both groups were admitted to Al-Elweya Teaching Hospital, Baghdad from November 2009 to July 2010. Serum antichlamydial antibodies were investigated in both studied groups using enzyme_linked immunosorbent assay (ELISA). Results revealed a significant(p<0.05) percentage of IgG antichlamydial antibodies in women detected as ectopic pregnant, as compared with control normal pregnant (45 vs. 8.3%). On the other hand, ectopic pregnant women exhibited low (p<0.05)IgM antichlamydial antibodies 4% as compared with control group. In conclusion all women with seropositive to Chlamydia trachomatis antibodies had pelvic inflammatory disease (PID).هدفت الدراسة الى التحري عن دور بكتريا Chlamydia trachomatis لحالات الحمل خارج الرحم في النساء العراقيات. تضمنت الدراسة مجموعتان ، المجموعة الأولى شملت 24 امرأة مشخصه كحمل خارج الرحم اما المجموعة الثانية فشملت 24 امرأة مشخصة كحمل طبيعي واعتبرت مجموعة السيطره. توافدت المجموعتان الى مستشفى العلوية التعليمي في بغداد في الفتره تشرين الثاني 2009 ولغاية تموز2010 . تم التحري عن الأجسام المضاده نوع IgG,IgM)) لبكتريا Chlamydia trachomatis في مصول الفئتين قيد الدراسة باستخدام تقنية الأليزا . أظهرت النتائج ارتفاعا معنويا (p<0.05) في النسبه المئويه للأجسام المضاده نوع G لبكتريا Chlamydia trachomatis في مصول النساء المشخصه كحمل خارج الرحم بالمقارنة مع مجموعة السيطرة 45 vs. 8.3%) ). من ناحيه اخرى اظهرت حالة الحمل خارج الرحم انخفاض (p<0.05) في مستوى الأجسام المضاده نوع M لبكتريا Chlamydia trachomatis 4% مقارنة مع مجموعة السيطرة . يمكن الأستنتاج ان جميع النساء اللواتي اظهرن نتائج مصليه موجبه للأصابه يعانين من التهاب منطقة الحوض(PID) .

Keywords


Article
Viral diseases on apple in southern Syria
الأمراض الفيروسية على التفاح في جنوب سورية

Loading...
Loading...
Abstract

108 sample Collected from the fields of farmers in the areas of apple cultivation in the south of Syria during the years 1998-2007, and the most important symptoms associated with infection were recorded, results of the biometric tests (mechanical inoculation on indicator plant) and examination by electron microscope and serological tests (ELISA) using antisera of Apple mosaic virus, Apple chlorotic leaf spot virus, Tomato ring spot virus , Tomato spotted wilt virus, Tobacco ring spot virus , Tomato black ring virus and Arabis mosaic virus to the spread of a virus infection of Apple chlorotic leaf spot virus (ACLSV) by 24%, Apple mosaic virus (ApMV) by 26.9% and to register cases Tomato ring spot virus (TomRSV) by 13% and Tobacco ring spot virus (TRSV) by %14.8, Tomato black ring virus (TBRV) rate of % 12.03 and Arabis mosaic virus (ArMV) 2.43% for the first time on apples in Syria, and the likelihood of several viral and viroid diseases, that we need to reassess the health situation in view of the importance of maintaining the cultivation of apples and recommended program documentation for the production of propagation of disease-free, with proposal to use molecular methods to detect and identify viral diseases causes and strains prevalent in Syria. جمعت 108 عينة نباتية من حقول مزارعين في مناطق زراعة التفاح في جنوب سورية خلال أعوام 1998-2007، وسجلت أهم الأعراض المرافقة للإصابة ، أدت نتائج الاختبارات الحيوية (العدوى الميكانيكية على النباتات الدالة) والفحص بواسطة المجهر الالكتروني والاختبارات المصلية ELISA باستخدام أمصال فيروس موزاييك التفاحApple mosaic virus وفيروس التبقع الشاحب لأوراق التفاح Apple chlorotic leaf spot virus وفيروس التبقع الحلقي للبندورة Tomato ring spot virus وفيروس الذبول المتبقع للبنــدورةTomato spotted wilt virus وفيروس التبقع الحلقي للتبغ Tobacco ring spot virus وفيروس الحلقة السوداء للبندورة Tomato black ring virus وفيروس موزاييك الأرابيسArabis mosaic virus إلى انتشار الإصابة فيروس التبقع الشاحب لأوراق التفاح (ACLSV) بنسبة 24% وفيروس موزاييك التفاح (ApMV) بنسبة 26.9% وإلى تسجيل إصابة التفاح بفيروس التبقع الحلقي للبندورة (TomRSV) بنسبة %13 وفيروس التبقع الحلقي للتبغ (TRSV) بنسبة %14.8 وفيروس الحلقة السوداء للبندورة (ToBRV) بنسبة %12.03 وفيروس موزاييك الأرابيس (ArMV) بنسبة 2.43 %لأول مرة على التفاح في سورية ، واحتمال وجود عدة أمراض فيروسية وفيرويدية التي تحتاج إلى إعادة تقييم الحالة الصحية نظراً لأهمية الحفاظ على زراعة التفاحيات وينصح ببرنامج توثيق لإنتاج مادة إكثار خالية من الأمراض الفيروسية واقتراح استخدام الطرق الجزيئية في الكشف عن المسببات وتحديد السلالات المنتشرة في سورية .


Article
Synergism between the compound Dichloroflavan and Chalcone Against poliovirus in vitro
التاثيرالتازرى بين المركبين دايكلوروفلافين والجالكون لتثبيط نمو فايروس شلل الاطفال فى المختبر

Loading...
Loading...
Abstract

Flavone originally founded in some herbs and plants such as beans, tomato and grapefruit. Dichloraflavan (DCF) and the compound chalcone relatively non-toxic, we find in this study that the toxicity of the two compounds to RD and L20B cells ranging between (16-32)µg/ml when they used alone. The minimal inhibitory concentration (MIC) of chalcone was 0.06 µg/ml while the MIC of DCF was 0.03 µg/ml to inhibit (100TCID50) of poliovirus in RD cells and L20B cells. Binary combination of these two compounds showed synergistic activity. We used the Therapeutic Index (TI) to determine the safety of the compound the TI which is the ratio between the toxic concentrations of the drug over the MIC. If the TI one or less means that the compound not advise to use due to the side effect while if the TI more than one compound may be used for treatment, And the fractional inhibitory concentration (FIC) index to determined the synergy between the two compounds MIC of drug A in combination MIC of drug B in combination FIC index = + MIC of drug A alone MIC of drug B alone The interpretation of the index is as follows: <0.5; significant synergism; 0.5-0.9; suggestive of synergism; =1; effects are additive; 1.1-1.9 partial antagonism; .2 antagonisms. ماده الفلافون تتواجد فى بعض الاعشاب والنباتات مثل الفاصوليا والطماطه والكريب فروت . ان مادة الدايكلوروفالفين و الجالكون غير سامه نسبيا ففي هذه الدراسه عندما تمت دراسه تاثيراتها السمية على خلايا الزرع النسيجي المستعمله وهي, RD and L20B فقد وجدنا ان التراكيزالسامه لماده الدايكلورفلافين تتراوح بين)16 (32- gμ/ ml بينماg (0.06) μ/ mlيمنع نمو ( (100TCID50 لفايروس شلل الاطفال في خلايا الزرع النسيجي RD and L20B عندما استخدمت كل ماده منفرده تم استخدام الدليل العلاجي في هذه الدراسه Therapeutic Index (TI) وهو . عباره عن نسبه التركيز السمي على الخلايا مقسوما على اقل تركيزللماده الذي يمنع نمو الفايروس . فأذا كان الرقم 1 فما دون تكون الماده غير صالحه للاستخدام واذا كان هذا الرقم كبير فيعني ان هذا المركب قليل او عديم التاثيرات فى حالة استخدام المركبين معا وبتراكيز تبدا من ضعف التركيز المثبط لكلا المركبين فقد وجدنا ان لهاتين المادتين تفاعل تازرى واضح بدلاله استخدام دليل FIC index والموضح في الخلاصه الانجليزيه .

Keywords


Article
Inhibitory activity of Rhamnolipid produced by Pseudomonas aeruginosa NH22 against Rhizoctonia solani
الفعالية التثبيطية للرامنولبد المنتج من بكتريا Pseudomonas aeruginosa NH22 ضد Rhizoctonia solani

Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, isolation and identification of microorganisms from rhizospher of garden soil with biosurfactant producing ability and characterization of biosurfactants were studied. The results exhibited capability of four isolates for biosurfactant production among six isolates. The isolate Pseudomonas aeruginosa NH22 showed a better emulsifier producer, therefore it selected for biosurfactant production and antifungal activity in the present study. Biochemical analysis of partially purified bioemulsifier demonstrated that the biosurfactant contains mono, and di- rhamnolipid with Rf values of 0.82 and 0.32 respectively. Rhamnolipid efficiency tested for antifungal activity by determination percentage reduction of radial growth, fresh and dry weight and laccase activity of fungus. Maximum reduction in radial growth 76%, and reduction of biomass obtained at rhamnolipid concentration of 1000 µg/ ml. Maximum laccase activity obtained 0.921 U/ml also at rhamnolipid concentration of 1000 µg/ ml, while reduction about 21% of the enzyme activity recorded at higher rhamnolipih concentration of 1500 µg/ ml. The critical micelle concentration estimated to be 200 mg/l, which led to reduce surface tension value of the culture to34 mN/m.تم عزل وتشخيص الاحياء المجهرية المعزولة من التربة ، ودرست قدرتها على انتاج المستحلبات الحياتية وتوصيفها . اظهرت النتائج قدرة اربعة عزلات على انتاج المستحلب الحياتي من بين ستة عزلات. بينت العزلة Pseudomonas aeruginosa NH22 قدرة عالية في انتاج المستحلب الحياتي ، لذا اختيرت لانتاج المستحلب الحياتي ودراسة فعاليته التثبيطية . اظهرت نتائج التحليل الكيموحيوي للمستحلب الحياتي المنقى جزئيا ، ان المستحلب يحتوي على احادي وثنائي الرامنولبد مع قيم للحركة النسبية (Rf) بلغت 0.82 و 0.32 على الترتيب. اختبرت كفاءة الرامنولبد للفعالية التثبيطية ، وذلك بتحديد النسبة المئوية لاختزال نمو الهايفات، الوزن الطري والرطب وقياس فعالية انزيم اللاكيز للفطر . اظهرت النتائج اقصى اختزال في نمو الهايفات بلغ 76% واختزال عالي في الكتلة الحيوية عند التركيز 1000 مايكروغرام/مل . كما بينت النتائج بان اعلى فعالية انزيمية بلغت 0.921 وحدة/مل ايضا عند التركيز 1000 مايكروغرام/مل ، بينما سجل انخفاض 21% في فعالية الانزيم عند التركيز 1500 مايكروغرام/مل من الرامنولبد . قدر تركيز المايسيل الحرج (CMC) للمستحلب الحياتي وكان عند التركيز 200 ملغم / لتر ، مما ادى الى خفض قيمة الشد السطحي للوسط الى 34 ملي نيوتن / متر .


Article
Influence of Taraxacum officinale Wigy and Malva parvifloral L. on the active ingredient of tomato in vitro
تأثير مستخلص نباتي الهندباء البري Taraxacum officinale Wigy والخباز Malva parvifloral L. في المركبات الفعالة لنبات الطماطة خارج الجسم الحي in vitro

Loading...
Loading...
Abstract

Research was done in College of Science for Women/ Biology Department/ Plant Tissue Culture Lab. from 2009 to 2010 Results showed that the best plant growth regulator combination for the highest callus quantity production was 1 mg/l Naphthalene acetic acid (NAA) with 2 mg/l Benzyl adenine (BA) so it was fixed in all the preceding experiments. Alcoholic extract for the two plants were added to full Murashigue & Skooge (MS.) and half MS. (modified) with concentration (2,4) mg/l for both as a replacement for vitamins and salts. These extracts showed an effect on the increasing of Ascorbic acid (vit. C) in full MS. medium with 4 mg/l in induced callus of tomato with peak area 68.859 by using Malva parviflora L. and 48.478 by using Taraxacum officinale Wigy and they effect in less degree on Nicotinic acid (vit. B5) with T. officinale Wigy extract effect only at 4 mg/l. with peak area 47.871. They effect on Caffaic acid were nearly abcent. أجري البحث في كلية العلوم للبنات / قسم علوم الحياة / مختبر زراعة الأنسجة النباتية من 2009 - 2010 . أظهرت النتائج أن أفضل توليفة لمنظمات النمو النباتية لأنتاج الكالس بكمية كبيرة كانت 1 ملغم/لتر Naphthalene acetic acid (NAA) ، 2 ملغم/لتر Benzyladenine (BA) لذلك ثبتت هذه التوليفة في كل التجارب اللاحقة . أجري الأستخلاص الكحولي لنباتي الهندباء البري والخباز وأضيفا الى وسط Murashigue & Skooge (MS.) كامل القوة ونصف القوة (المحور) وبالتركيزين (2،4) ملغم/لتر لكليهما كبديل لبعض الفيتامينات والأملاح . أظهرت النتائج أن لمستخلصي نباتي الخباز والهندباء تأثير في زيادة مقدار Ascorbic acid (فيتامينC ) في الوسط كامل القوة وتركيز 4 ملغم/لتر في الكالس المستحث من نبات الطماطة أذ بلغت ذروة المساحة 68.859 بأستعمال نبات الخباز Malva parvifloral L. و 48.478 بأستعمال نبات الهندباء Taraxacum officinale Wigy وأثر بمقدار أقل في Nicotinic acid (فيتامين B5) إذ أثر مستخلص الهندباء فقط وبالتركيز 4 ملغم/لتر بلغت ذروة المساحة 47.871 ، أما تأثيرهما على حامض Caffaic acid فقد كان شبه معدوم .

Keywords


Article
Reducing rate the Phosphate and Nitrate in industrialy prepared media and from waste water by using The algae Scendesmus quadricauda
خفض نسبة الفوسفات والنترات في الأوساط المحضرة صناعياً ومن مياه الفضلات بأستخدام طحلب Scendesmus quadricauda

Loading...
Loading...
Abstract

The effeiciency of Algae s. quadricauda has been tested in reducing the Phosphate and Nitriate, in industrial culture media and sample of waste water, The rate of removal has been recorded for phosphate element in waste water (40.24, 75.54, 75.94)% for the first, second and third day respectivally and the highest average of removing for Phosphate and Nitrate (99.77, 60.54)% respectivally for the seventh day from culture the sample of industrial, cultural media that contain 2 mg/L phosphate.The removal rate reached to (24.5, 34, 39.5)% for first, second and third day, respectivally and in log increased for cells 82.183 cell/ml in comparative with sample of waste water and in log increased for living mass 94.673 cell/ml by experiment continuing twelve days .أختبرت كفاءة طحلب Scendesmus quadricauda في خفض الفوسفات والنترات في عينه الأوساط الزرعية الصناعيةً وعينه مياه الفضلات ، سجلت نسبة الإزالة لعنصر الفوسفات في مياه الفضلات (40.24 ، 75.54 ، 75.94)% لليوم الاول والثاني والثالث على التوالي ، وكانت أعلى نسبة إزالة للفوسفات والنترات (99.77 ، 60.54) % على التوالي لليوم السابع من المزرعة .بينما عينه الاوساط الزرعية الصناعية والتي تحتوي تركيز 2 ملغم /لتر فوسفات وصلت نسبة الازالة الى(24.5 ، 34 ، 39.5)% لليوم الاول والثاني والثاث على التوالي وبزيادة آسية لخلاياها بمقدار82.183 بمقدار خلية/مليلتر مقارنة بعينه مياه الفضلات بزيادة آسية للكتلة الحية مقدارها 94.673 خلية/مليلتر .


Article
Biodegradation and Biosurfactant Production by Agrobacterium tumefaciens Utilizing Weathered Mineral base Oil
التفكيك الحيوي وانتاج المستحلبات الحياتية من بكتريا Agrobacterium tumefaciens المستهلكة لزيت الاساس المحروق

Loading...
Loading...
Abstract

ptimum condition of biodegradation and biosurfactant production from spilled weathered base oil by Agrobacterium tumefaciens was studied in batch culture. Results showed that the optimum conditions for biosurfactant production was at pH7, temperature 30°C, incubation period 72h, and addition of weathered oil in a concentration of 3%, which yielded high biosurfactant production reached 6.6 g/l. The results also showed capability of isolate to degrade 70% of initial concentration of weathered oil 3%. Some characteristics and nature of produced biosurfactant was studied, the results showed that the biosurfactant is white to yellow in color, and viscous at room temperature, and needs little heating to be prepared in aqueous solution, insoluble in water and some organic solvents. The results also indicated higher stability of produced biosurfactant at neutral pH, and the stability decreased at pH less than 5 and up to 9, while the best stability of produced biosurfactant was at 30 and 40˚C. The addition of crude biosurfactant in concentration 20mg/l to the production medium lead to stimulate the isolate for uptake of weathered oil and increase biosurfactant production, while the biomass production did not affected significantly. تمت دراسة الظروف المثلى للتفكيك الحيوي وانتاج المستحلب الحياتي من بكتريا Agrobacterium tumefaciens المستهلكة لزيت الاساس المحروق في مزرعة الدفعة الواحدة . بينت النتائح بأن الظروف المثلى للانتاج كانت عند الرقم الهيدروجيني 7 وبدرجة حرارة 30 م وبفترة حضانة 72 ساعة وعند التركيز الامثل للزيت المحروق 3% . حيث تم الحصول على اعلى انتاج للمستحلب الحياتي بلغت 6,6 (غم/لتر) . كما بينت النتائج قدرة العزلة على تفكيك 70% من التركيز الاولي لزيت الاساس المحروق3%. درست بعض خصائص وطبيعة المستحلب الحياتي المنتج ، فوجد بان المستحلب ذو لون ابيض مائل الى الصفار ، لزج عند درجة حرارة الغرفة ، يحتاج الى التسخين قليلا عندما يراد تحضيره في الماء ، غير قابل للذوبان في الماء وبعض المذيبات العضوية . كما اكدت النتائج ثباتية عالية للمستحلب الحياتي المنتج عند الرقم الهيدروجيني المتعادل 7 ، وتقل الثباتية بشكل كبير عند الارقام الهيدروجينية الاقل من 5 والاكثر من 9 . في حين لوحظ افضل ثباتية للمستحلب الحياتي المنتج عند درجة حرارة بين (30 ، 40) م . اضافة المستحلب الحياتي (الخام) بتركيز (20) ملغم/لتر الى الوسط الانتاجي ادى الى تحفيز العزلة على استهلاك الزيت المحروق وزيادة انتاج المستحلب الحياتي ، ولكنها لم تؤدي الى زيادة الكتلة الحيوية بشكل كبير .


Article
Micronucleus Assay as a Biological Indicator for In Vitro Exposure of Human Lymphocytes to Gamma Rays
استخدام فحص النوى الصغيرة كمقياس بايولوجي في الخلايا اللمفاوية لدم الانسان المعرضة مختبريا الى اشعة كاما

Loading...
Loading...
Abstract

Micronucleus Assay was employed to detect the effects of acute exposure of human peripheral blood lymphocytes in vitro to Cs -137 gamma rays. Human whole blood samples were irradiated with different doses of gamma rays namely ) 0.1, 0.2, 0.3, 0.4, 0.5, 1.00) Gy, respectively in addition to a control non-irradiated sample. The samples were tissue cultured and cytokinesis blocked method was used to investigate the frequency of micronuclei. In vitro exposure of lymphocytes to this doses led to elevation of micronuclei in comparison with non –irradiated samples However, inclusion of mono-, tri-,and quadrinucleated cells in micronucleus assay probably gives more satisfying result than restriction the test on binucleated cells. Computed programmed were employed to establish dose – response relationships to be used as biological dosimeter during radiation accidents.هدفت الدراسة الحالية الى استخدام فحص النوى الصغيرة Micronucleus Assay كمقياس بايولوجي لتقدير الجرع الاشعاعية نتيجة التعرض الحاد لجرع مختلفة من اشعة كاما الصادرة من عنصر السيزيوم (ــ137) حيث عرضت نماذج من دم الانسان خارج الجسم الحي In vitro الى ست جرع من هذه الاشعة هي (0.1،0.2،0.3،0.4،0.5 ،1.0)غراي إضافة إلى مجموعة السيطرة 0.0 غراي ، زرعت الخلايا نسيجيا بأستخدام طريقة cytokinesis blocked method وفحصت الخلايا مجهريا للتعرف على اعداد النوى الصغيرة في الخلايا اللمفاوية المتعرضة للاشعاع ، وجد إن التعرض لهذه الجرع الإشعاعية سبب زيادة في إعداد النوى الصغيرة في الخلايا اللمفاوية مقارنة مع مجموعة السيطرة وان إن حساب النوى الصغيرة في الخلايا اللمفاوية أحادية وثنائية وثلاثية ورباعية النواة أفضل من الطريقة التقليدية التي تعتمد على الخلايا ثنائية النواة فقط . واستخدمت برامج حاسبية لايجاد علاقات رياضية بين الجرع الاشعاعية وما يقابلها من نوى صغيرة للافادة منها كمقياس بايولوجي لتقدير الجرع الاشعاعية اثناء الحوادث .

Keywords


Article
Test the Development in Salt Tolerance in Two Selected Genotypes of Wheat
اختبار التطور الحاصل في صفة تحمل الملوحة في تركيبين وراثيين منتخبين من الحنطة

Loading...
Loading...
Abstract

The genetic development for salt tolerance in wheat is very important approach for the plant breeder to overcome salinity problem. Estimation of salt tolerance by two selected genotypes of wheat (4H, N5) was conducted in plastic house as compared with the local cultivars Tamoz 2 to know the development that happened in salt tolerance in these genotypes through the plant breeding programs. The experiment was conducted in pots using four salinity levels (2, 5, 10, 15)ds/m. The experimental design was RCBD with three blocks. Results indicated that both selected genotypes were significantly superior in all measured characters to check cultivar at all salinity levels. There were differences between the two selected genotypes in different traits, but not significant especially at high salinity levels. At these salinity levels, the selected genotypes had more growth in shoots and roots. The differences between the two selected genotypes and the check cultivar in all characters increased in high salinity level. In conclusion, there were genetically improvements with aspect to salt tolerance achieved in selected genotypes through breeding and improvement programs. حضيت دراسة التطور الوراثي لصفة تحمل الملوحه في محصول الحنطه اهتماما كبيرا من قبل مربوا النباتات لحل مشكلة الملوحه في العالم . اجريت الدراسة الحاليه لتقويم صفة تحمل الملوحه لتركيبين وراثيين من الحنطه منتخبين وهما N5 و4H من برامج التربيه والتحسين لتلك الصفه لمعرفة مقدار التطور الحاصل في صفة تحمل الملوحه لهذين التركيبين الوراثيين . نفذت الدراسة في اصص تحوي على تربة لاربع مستويات ملحية ( 2 , 5 , 10 , 15 ) ديسيمنز/م باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكامله بثلاث مكررات لتقويم صفة تحمل الملوحة بالمقارنه مع الصنف المحلي تموز 2. اظهرت النتائج تفوق التركيبين الوراثيين المنتخبين في جميع الصفات المدروسة معنويا على صنف المقارنه تموز2 وفي جميع المستويات الملحيه ويزداد هذا التفوق في التراكيزعالية الملوحه . فقد انخفض معدل عدد الافرع/النبات وعدد الاوراق/النبات وارتفاع النبات سم في الصنف المحلي بزيادة التركيز الملحي مقارنة بالصنفين N5 ، . 4H اشارت النتائج ايضا الى وجود اختلافات بين التركيبين الوراثيين المنتخبين في الصفات المدروسه ولكن هذه الاختلافات كانت غير معنوية وخاصة في المستويات عالية الملوحة. وعيه يمكن الاستنتاج ان تقدما او تحسنا وراثيا لهذه الصفه حصل من خلال دورات الانتخاب والتهجين .

Keywords


Article
The Study of Antimicrobial Activity of Citrullus colocynthis Seeds
دراسة الفعالية المضادة لبذور نبات الحنظل ضد الجراثيم

Loading...
Loading...
Abstract

Crude methanolic and hexane extracts of seeds of citrullus colocynthis were examined for antimicrobial effects of different concentrations ranging from (3.1- 50) mg/ml against Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogenes, Listeria monocytogenes, Bacillus subtilis, Proteus vulgaris, Escherichia coli, Klebsiella pneumoniae, Psendomonas aeruginosa, Salmonella typhi, Entero coccus spp. and Candida albicans. The agar well diffusion methode was used in this study.The extract was found to be active against S.aureus, B.subtilis, P. vulgaris, K. pneumoniae, and PS. aeruginosa at concentrations of (50, 25, 12.5, 6.25) mg/ml.while S. pyogenes and L.monocytogenes were sensitie at (50, 25, 12.5) mg/ml. E. coli shown sensitivity at (50, 25)mg/ml. Enterococcus spp. and Salmonella typhi showed no response. Candida albicans was sensitive to all different concentrations. Hexane extract was less effective against the tested microorganisms than methanolic extract. The results support the notion that Citrullus colocynthis seeds extract may have a role in pharmacentical uses, like antimicrobial drugs. تم دراسة تأثير المستخلص الكحولي والهكساني لبذور الحنظل بتراكيز تراوحت بين 3.1-50 mg/ml لكلا المستخلصين على نمو الاحياء المجهرية: Staphylococcus aureus, Streptococcus pyogenes, Listeria monocytogenes, Bacillus subtilis, Proteus vulgaris, Escherichia coli, Klebsiella pneumoniae, Pseudomonas aeruginosa, Enterococcus sp, Salmonella typhi and Candida albicans باستخدام طريقة الانتشار بالحفر. اشارت النتائج الى ان المستخلص الكحولي كان فعالاً ضد S. aureus,P. vulgaris, B.subtilis , K. pneumonia, P. aeruginosa , عند التراكيز mg/ml) ,12.5 , 6.2550 ( أما S. pyogenes, L. monocytogenes لبكتريا فقد أبدت تحسسا لغاية تركيز mg/ml 12.5 في حين Escherichia coli اظهرت تحسسها لغاية تركيزmg/ml .512 و Salmonella typhi. Enterococcus spp. لم تظهر اي تحسس للتراكيز المستخدمة . أما الخميرة Candida albicans فقد ابدت تحسسها لكافة التراكيز . أما المستخلص الهكساني فقد كان اقل تأثيرا على نمو الاحياء المجهرية مقارنة بالمستخلص الكحولي . ان نتائج البحث تشير الى امكانية استخدام مستخلص بذور الحنظل في المجالات الصيدلانية.


Article
Correlation of positive Bcl-2 expression with some clincopathological parameters in Iraqi colorectal cancer patients
علاقة التعبير الايجابي لبروتين Bcl-2 مع بعض مقاييس المرضية – السريرية للمرضى العراقيين المصابين بسرطان القولون والمستقيم

Loading...
Loading...
Abstract

Colorectal cancer is an important public health problem in Iraq. It’s considered as the 7th among the commonest 10 cancers by site according to the Iraqi cancer registry. Studying the Bcl-2 expression in colorectal cancer patients is one of the important issue for the prognosis of this tumor. In this study 50 colorectal cancer samples (paraffin embedded sections) were used to detect Bcl-2 expression using Immunohistochemical analysis. The correlation between Bcl-2 expression and site, type and grading was also studied. The results showed that there was a significant difference (P<0.05) in the Bcl-2 expression between cancerous tissue and resection margin while the site, type and grading of the tumor showed generally the opposite data. We concluded that the positive Bcl-2 expression occurred at early stages of carcinogenesis and it’s a voluble prognostic factor and target for therapy.يعتبر سرطان القولون والمستقيم من المشاكل الصحية المهمة في العراق حيث يقع في المرتبة السابعة من حيث الترتيب للتسجيل السرطاني في العراق. ويعتبر دراسة تعبير البروتين Bcl-2 في مرضى سرطان القولون والمستقيم من القضايا المهمة لمعرفة الية هذا السرطان . جمعت 50 عينة لمرضى سرطان القولون والمستقيم لدراسة تعبير بروتين الـBcl-2 بإستخدام فحص كيميائي نسيجي مناعي immunohistochemistry لقوالب الشمع الخاصة بهم وكذلك ارتباط هذا التعبير بموقع ونوع ودرجة التمايز لخلايا هذا السرطان . النتائج أظهرت فرقا معنويا (P<0.05) في التعبير الموجب لبروتين Bcl-2 بين النسيج السرطاني و الحدود المقطوعة بينما موقع ونوع ودرجة التمايز للخلايا لم تظهر اية فرق معنوي . استنتجنا من خلال هذه الدراسة ان التعبير الموجب لبروتين ال Bcl-2 حدث في المراحل الاولى من التسرطن مما يجعله عامل تقييم مال المرض وكذلك هدفا للعلاج .

Keywords


Article
The Effect of Crude Alcoholic Extract of Fenugreek Seeds Trigonella foenum on Prolactin and Luteinizing hormone in Male Rabbits
تأثير المستخلص الكحولي الخام لبذور الحلبة Trigonella foenum على هرمون البرولاكتين Prolactin والهرمون اللوتيني Luteinizing hormone في ذكور الأرانب

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to investigate the effect of crud alcoholic extract of fenugreek seeds (Trigonella foenum-graecum) on the levels of Prolactin and Leutinizing hormones in male rabbits. Forty eight male rabbits were used in this study. The animals were divided into four main groups; the first group received 1ml of DW (control), while the other three groups received )25, 50,75( mg /kg /day. These main groups were subdivided into three sub groups, according to the period of treatment (15, 30, 45) day, and they were labeled A, B, C, respectively. Blood samples were collected every 15 day for hormonal investigation. Treating with crud alcoholic extract of fenugreek seeds, leads to significant (P<0.05) increase in the mean of body and liver weight, in all groups (25, 50, 75) mg/ml and during all treating periods (15, 30, 45) day. The result showed no significant changes in the mean weight of kidney, in all main groups treated for 15 and 30 days, while groups treated with 50 and 75 mg/ml for 45 days, showed significant (P<0.05) increase. No significant changes were observed in the levels of Prolactin in all treated animals for 15 days, but significant (P<0.05) increase were observed in groups received 75 mg/ml for 30 days, and 50, 75 mg/ml treated for 45 days. Leutinizing hormone also didn’t show any significant changes, in all groups treated for 15 days, while significant (P<0.05) decrease was observed in all animals treated for 30 and 45 days. We can conclude from these result, that the crud alcoholic extract of fenugreek seeds, caused an increase in the mean of body, and Prolactin levels, but caused decreased in the levels of Leutinizing hormone. صممت هذه الدراسة للتعرف على مدى تأثر هرموني البرولاكتين Prolactin والهرمون اللوتيني Lutenizing Hormone بالمستخلص الكحولي الخام لبذور الحلبة. أُستخدم في هذه الدراسة 48 أرنباً ذكراً بالغاً ، قسمت على أربع مجاميع رئيسة ، جرعت الأولى منها 1 مليلتر من الماء المقطر (مجموعة السيطرة) ، أما المجاميع الثلاث الأخرى فجرعت بـ (25، 50 ،75) ملغم/كغم/ يوم من المستخلص . قسمت كل مجموعة من هذه المجاميع على ثلاث مجموعات ثانوية ، إعتماداً على المدة الزمنية للتجريع (15، 30 ،45) يوماً ، ورمز لها بالحروف C, B, A على التوالي . جمعت عينات الدم كل 15 يوماً لغرض الدراسة الهرمونية . أدت المعاملة بالمستخلص الكحولي الخام لبذور الحلبة إلى زيادة معدل وزن الجسم في جميع التراكيز (25، 50 ،75) ملغم/مل وللأوقات كافة (15، 30 ،45) يوماً . لم يسجل هرمون البرولاكتين أية فروق معنوية في تركيزه عند جميع التراكيز المجرعة لمدة 15 يوماً ، بينما سجل التركيز 75 ملغم/مل لمدة 30 يوماً والتراكيز 50 و75 ملغم/مل لمدة 45 يوماً زيادة معنوية في تركيزه . أما الهرمون اللوتيني فلم يسجل أية فروق معنوية في تركيزِه عند جميع التراكيز المجرعة لمدة 15 يوماً ، بينما لوحظ حصول أنخفاض معنوي في تركيزه في جميع التراكيز المعطاة لمدة (30 ،45 ) يوماً . أظهرت نتائج الدراسة الحالية أن المستخلص الكحولي الخام لبذور الحلبة وأعتماداً على تركيز الجرعة ومدة التجريع سبب زيادة في معدل وزن الجسم وزيادة تركيز هرمون البرولاكتين ، كلما زاد التركيز وفترة التعرض، بينما أدى إلى أنخفاض تركيز الهرمون اللوتيني .

Keywords


Article
Purification and characterization of amylase from local isolate Pseudomonas sp.SPH4
تنقية وتوصيف انزيم الاميليز من العزلة المحلية لبكتيريا الـPseudomonas sp. SPH4

Loading...
Loading...
Abstract

The amylase produced from local isolate Pseudomonas sp. SPH4 was purified by precipitation with 30% saturation ammonium sulphate, followed by ion-exchange chromotography using DEAE-cellulose column, and Gel filtration using Sephacryl S-300 column.The two iso-enzymes (a, b) were purified to (2.83, 3.47) times in the last step with an enzymes yields of (32.36, 76.34)% respectively. Enzyme characterization of the two iso-enzymes indicated that the optimum pH for the two iso-enzymes a and b were (7, 7.5) respectively, while the optimum pH for the iso-enzymes stability were (6.5, 7) respectively. The maximum activity for iso-enzymes (a, b) appeared at 45ºC and stable for 15 min at 30-50ºC and lost approximately 50% of it's activity at rang above 75ºC. Enzyme characterization results showed that the chlorides of silver and mercury had inhibitory effect on enzyme activity, the remaining enzyme activity for the iso-enzymes (a, b) were (46.66, 36.36)% for silver ions and (41.33, 33.63)% for mercury ions at 5 mM respectively, and (28, 28.18)% for silver ions and (25.33, 19.09)% for mercury ions at 10 mM respectively. The iso-enzymes a and b were affected by chelating agent ethylene diamine tetra acetic acid (EDTA) at concentration 2mM the remaining activity (45.33, 43.63)% respectively, and 5mM the remaining activity (28, 28.18)% respectivily, and these iso-enzymes (a, b) refered to metalloenzymes. The iso-enzymes (a, b) were kept their activity when treated by reducing agent (2-mercaptoethanol) at 2 mM the remaining activity (92, 92.72)% respectively, and 5 mM the remaining activity (85.3, 89.09)% respectivily. The iso-enzymes (a, b) were kept their activity when treated by phenyl methyl sulphonyl fluoride (PMSF) at concentration 1mM the remaining activity (93.33, 90.90)% respectivily,and 5 mM the remaining activity (90.66, 87.27)% respectivily, and these indicated that these iso-enzymes didnot referred to serine amylases group. نقي انزيم الاميليز من العزلة المحلية لبكتيريا الـPseudomonas sp.SPH4 بخطوات عدة تضمنت الترسيب بكبريتات الامونيوم بنسبة اشباع 30% وتقنية كروموتوغرافيا التبادل الايوني و الترشيح الهلامي . لوحظ ظهور متناظرين للانزيم (a،b) عند خطوة التبادل الايوني باستعمال المبادل الايوني DEAE-cellulose والترشيح الهلامي بواسطة هلام Sephacryl S-300 و قد بلغ عدد مرات التنقية للمتناظرين 2.83(2.83 ،3.47 ) بحصيلة انزيمية مقدارها( 32.36 ، 76.34)% على التوالي . بينت نتائج التوصيف للمتناظرين a) ، b) ان الارقام الهيدروجينية المثلى لفعالية المتناظرين (a ، b) ضمن 7 ،7.5 على التوالي ، وتراوح الرقم الهيدروجيني الامثل لثبات المتناظرين 6.5 ، 7 على التوالي . وظهرت اعلى فعالية للمتناظرين عند درجة 45 م . واحتفظ المتناظران بكامل فعاليتهما عند حضنهما مدة 15 دقيقة في درجة حرارة (30-50)م بينما فقدا 50% من فعاليتهما عند حضنهما بدرجة حرارة اعلى من 75م . اوضحت نتائج تاثير بعض المركبات في فعالية الانزيم ان لكل من كلوريد الزئبق والفضة تاثيرا تثبيطيا واضحا في فعالية المتناظرين و لم تتجاوز الفعالية الانزيمية المتبقية لهما عن (46.66 ، 36.36)% بالنسبة لايونات الفضة و(41.33 ، 33.63)% بالنسبة لايونات الزئبق عند التركيز 5 ملي مولر، على التوالي ولم تتجاوزالفعالية الانزيمية المتبقية لهما عن (28 ، 28.18)% بالنسبة لايونات الفضة و(25.33 ، 19.09)% بالنسبة لايونات الزئبق عند التركيز 10 ملي مولر، على التوالي . وتاثيرا مثبطا للمادة الكلابية الـ (EDTA) Ethylene Diamine Tetra Acetic acid عند معاملةالمتناظرين بـ 2 ملي مولر من المادة الكلابية اذ لم تتجاوز الفعالية الانزيمية المتبقية لهما عن (45.33 ،34.63)% على التوالي ، و5 ملي مولر من المادة الكلابية اذ لم تتجاوز الفعالية الانزيمية المتبقية لهما عن (28 ، 28.18)% على التوالي مما يدل ان الانزيم من الانزيمات المعدنية (Metalloenzymes) . فضلا عن ذلك فقد احتفظ المتناظرين (a،(b بفعاليتهما تقريبا عند معاملتهما بـ 2 ملي مولرمن المركبتوايثانول 2-mercaptoethanol اذ لم تتجاوز الفعالية الانزيمية المتبقية لهما عن (92 ، 92.72)% على التوالي ، و 5 ملي مولرمن المركبتوايثانولmercaptoethanol 2-اذ لم تتجاوز الفعالية الانزيمية المتبقية لهما عن (85.3 ، 89.09)% على التوالي . واحتفظ المتناظرين a) ، (bبفعاليتها تقريبا عند معاملتهما بـ 1 ملي مولر من المركب (PMSF) phenyl methyl sulphonyl flouride اذ لم تتجاوز الفعالية الانزيمية المتبقية لهما عن (93.33 ، 90.90)% على التوالي ، و5 ملي مولر من المركب (PMSF) phenyl methyl sulphonyl flouride اذ لم تتجاوز الفعالية الانزيمية المتبقية لهما عن (90.66 ، 87.27)% على التوالي مما يؤكد عدم انتماء المتناظرين الى مجموعة الاميليزات السيرينية .

Keywords

Ghazi M. Aziz


Article
Electro-conjugation between Klebsiella pneumoniae and Proteus mirabilis and between Agrobacterium rhizogenes R1601 and Sinorhizobium meliloti
الاقتران كهربائياً بين المسببات الجرثومية لذات الرئة و التهاب المجاري البولية وبين البكتريا المسببة للجذور الشعرية والمثبتة للنتروجين الجوي في النبات

Loading...
Loading...
Abstract

Bacterial conjugations represent one of the possibilities to produce transformed bacteria. This study aimed to detect the occurrence of conjugation between the pathogenic bacteria Klebsiella pneumoniae and Proteus mirabilis and between Agrobacterium rhizogenes R1601 and Sinorhizobium meliloti. The results proved the conjugation in those bacterial parents through the sensitivity of bacterial species to specific types of antibiotics. The obtained data reported the stimulation of their growth when exposed to different electrical pulses. These electrotreatments include three voltages (200, 250, 300) volts of interval (0.5, 1.0, 2.0, 3.0, 4.0, 10.0, 20.0) msec. for each voltage .These treatments increase colonies numbers more than 50% which grown on the surface of the specific solid medium .The interesting results of this study are that pre-exposure of each type of bacteria and the exposure of the conjugation mixture to the above mentioned electrotreatments increase the transconjugant colonies at ratio (30-70)% and increased the conjugation frequency twice. This may be the key to enhance conjugation between those species of bacteria not enable or difficult for conjugation.إن عمـليـة الاقتران البكتيـري تمثـل إحـدى إمكانيـات التحـول الـوراثي فـي البكـتريـا . تـنـاولــت الــدراسـة التـعـرف عــلى مــدى نـجـاح الاقـتران بــيـن نـوعـي البكتـريــا iliالمرضـيــة Proteus mirabs و Klebsiella pneumoniae وبين نوعين من البـكـتـريـا الممرضة للنبات Sinorhizobium meliloti و Agrobacterium rhizogenes R1601 وأكدت النتائج حدوث الاقتران في هذه الأنظمة البكتيرية بدلالة حساسية الأنواع البكتيريـة لأنواع معينة من المضادات الحيوية . وأظهرت البيانات تحفيز نـمو هـذه الأنـواع البكتيريـة عند تعريضها لمعاملات كهربائية منتخبة شـملت ثلاثـة فولتـيات )200 , 250 , 300( لأمـد زمـني )0.5 , 1.0 , 2.0 , 3.0 , 4.0 , 10.0 , 20.0 (مـلي ثانيـة ولـكل فولتيـة وزيـادة أعـداد مستعمراتها النامية على أوساطها المناسبة إلى أكثر من 50% . ومن النتائج البارزة لهذه الدراسة لوحظ إن تعريض نوعي البكتريا قبل مزجها أو تعريض مزيجها لنفس المعاملات الكهربائية أدى إلى زيـادة أعـداد المستعمرات البكتيريـة المقترنة بنسبة) 30 -70(% وتردد الاقتران وفي كلا الحالتين .إن النتـائج المتحققة في هــذه الدراسة قد توفر إمكانات مناسبة لإحداث الاقتران بين الأنواع البكتيريـة غير المستجيبة للاقتران أو التي تعد صعبة الاقتران .

Keywords


Article
Isolation of lactic acid bacteria (LAB) species as probiotic from intestinal contents of common carp Cyprinus carpio L.
عزل بكتريا العصيات اللبنية) معززات حيوية) من مكونات امعاء اسماك الكارب الشائع Cyprynius carpioL.

Loading...
Loading...
Abstract

The presence of lactobacilli were investigated in the intestine of 50 fish specimens common carp cyprinus carpio weight rang between 400-1500g in weight from commercial farms in north of Baghdad through period of September to December 2010. All isolates were Gram positive ,catalase negative short rod usually non motile and non sporulating bacteria that produce lactic acid as a major or sole product of their fermentative metabolism.The obtained data showed that various species of lactic acid bacteria were found with high levels in total number about 104-107CFU/g of intestinal content, physiological and biochemical characteristics of 8 strains isolated from intestine J1, J3, J4, J6, J7, J8, J9, J10 that can be categorized in two metabolic group facultative and obligate heterofermentation ,also all isolates were resistante to all antibiotic sensitivity OA2A –p Disc except isolates J1, J3, J4, J8, J9 were sensitive to erythromycin in concentration 60mcg .The aim of this study was to characterize of lactic acid bacteria isolated from the gastrointestinal tract of common carp Cyprinus carpio to be used as probiotic.فحصت امعاء 50 سمكة نوع الكارب الشائع Cyprinus carpio بوزن يتراوح بين 400- 1500 gالمرباة في احواض شمال بغداد للمدة من ايلول الى كانون الاول عام 2010 عن وجود بكتيريا العصيات اللبنية اذ وجد ان جميع العزلات كانت بكتيريا موجبة لصبغة كرام عصوية قصيرة ,سالبة لفحص الكاتليز غير متحركة ولاتكون سبورات ومنتجة حامض اللبنيك من عملياتها الايضية وبمعدل يتراوح بين 104- 107 cfu/gمن مكونات الامعاء وان الموصفات الفيزيائية والكيموحيوية بينت وجود 8 عزلات سميتJ1 , J3 , J4 , J6 , J7 , J8 , J9 , J10 غير متجانسة اجبارية واختيارية التخمر, كانت جمبع العزلات مقاومة للمضادات الحياتية في OA2A-P Disc ماعدا عزلة رقم J1 , J3 , J4 , J8 , J9 كانت حساسة للارثرومايسين بتركيز 60mcg هدفت الدراسة التحري عن العصيات اللبنية في القناة الهضمية في اسماك الكارب الشائع ودراسة مواصفاتها الفيزيائية والكيمو حيوية لغرض استعمالها كمعززات حيوية Probiotic لتحسين النمو والحالة الصحية ونسبة البقاء في الاسماك .

Keywords


Article
The Prophylactic Role of Lipopolysaccharide of Pseudomonas aeruginosa Against Corneal Infection
الدور الوقائي لمتعدد السكريد الشحمي ﻠ Pseudomonas aeruginosa ضد خمج قرنية العين

Loading...
Loading...
Abstract

The lipopolysaccharide (LPS) was extracted by using digestive enzyme and hot phenol water method from Pseudomonas aeruginosa P (10) a local isolate from patient suffering from eye infection-and partially purified by gel-filtration chromatography. The sera were prepared in rabbits, they were injected with five doses over 70 days of different concentrations of partially purified LPS. The pathological infection was done by using two groups of female mice; the first group represents the non-immunized group while the second group represents the immunized group. The left and right eyes of the two groups were scratched then the left eyes were infected with P. aeruginosa P (10) while the right eyes serve as a control scratched eye. In the second group that represents the immunized group, the mice were immunized intraperitoneally (i.p.) with sera after and before scratching and infection with P. aeruginosa. The results have shown that the typical pathological scores were observed in the left eyes of non-immunized mice group 72hr. after infection with P. aeruginosa while no pathological scores were observed in the left eyes of immunized mice. This indicated that the immunization with LPS gave a protection against P.aeruginosa corneal infection. These results indicate that immunization with LPS reduces the corneal infection caused by P. aeruginosa. تم استخلاص متعدد السكريد الشحمي من عزلة محلية لبكتريا Pseudomonas aeruginosa من مريض يعاني من التهاب العين بواسطة استخدام الأنزيمات الهاضمة وطريقة الفينول الساخن وتم تنقيته جزئيا بواسطة كروماتوكرافيا الترشيح الهلامي . حضرت المصول في الأرانب بخمس حقنات على مدى70 يوما و بتراكيز مختلفة من متعدد السكريد الشحمي المستخلص والمنقى جزئيا . تم أحداث الإصابة المرضية باستخدام مجموعتين من إناث الفئران مثلت المجموعة الأولى مجموعة الفئران الغير ممنعة في حين مثلت المجموعة الثانية مجموعة الفئران الممنعة حيث تم تخديش العيون اليسرى والعيون اليمنى لكلا المجموعتين ثم إصابة العيون اليسرى فقط ببكتريا P. aeruginosa العزلة P (10) في حين مثلت العيون اليمنى سيطرة للعيون المخدشة فقط . المجموعة الثانية التي مثلت مجموعة الفئران الممنعة تم تمنيعها)داخل غشاء الصفاق) بمصل قبل و بعد التخديش و الإصابة . وقد أظهرت النتائج بعد ٧٢ ساعة من الإصابة ببكتريا P. aeruginosa تم ملاحظة الإصابة المرضية المثلى في العيون اليسرى للفئران غير الممنعة فقط في حين لم تظهر أي إصابة في العيون اليسرى للفئران الممنعة وهذا يدل على إن التمنيع باستخدام عديد السكريد الشحمي قد وفر حماية ضد إصابة قرنيات العيون ﺒ P. aeruginosa مما يدل على إن التمنيع بإستخدام متعدد السكريد الشحمي قلل من إصابة قرنيات العيون ﺒ P.aeruginosa.

Keywords

Table of content: volume:6 issue:1