Table of content

IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES

المجلة العراقية للعلوم الطبية

ISSN: P16816579,E22244719
Publisher: Al-Nahrain University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Medical Sciences
Aims and Scope
Iraqi Journal of Medical Sciences is published by College of Medicine, Al-Nahrain University. It is a quarterly multidisciplinary medical journal since 2000 . High quality papers written in English, dealing with aspects of clinical, academic or investigative medicine or research will be welcomed. Emphasis is placed on matters relating to medicine in Iraq in particular and the Middle East in general, though articles are welcomed from anywhere in the world.
Iraqi Journal of Medical Sciences publishes original articles, case reports, and letters to the editor, editorials, investigative medicine, and review articles. They include forensic medicine, history of medicine, medical ethics, and religious aspects of medicine, and other selected topics.
عنوان المجلة :
College of Medicine
Baghdad, Iraq
Tel and Fax: + 964-1-5224368
P. O. Box 70044, Baghdad, Iraq.
E-mail: iraqijms@colmed-alnahrain.edu.iq , ijms@iraqijms.com , iraqijms2000@gmail.com,

Loading...
Contact info

E-mail: iraqijms@colmed-alnahrain.edu.iq , ijms@iraqijms.com, iraqijms2000@gmail.com, ‏ http://www.colmed-alnahrain.edu.iq, http://www.iraqijms.net

Table of content: 2008 volume:6 issue:2

Article
EDITORIAL: MEDICAL EDUCATION

Authors: Amal Swidan أمال سويدان
Pages: 1-3
Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
EFFECTS OF ORAL ZINC SULFATE ON INDUCED COLITIS IN RABBITS
تأثيرات كبريتات الخارصين على التهاب القولون المحدث في الارانب

Loading...
Loading...
Abstract

Back ground: The failure of current treatment strategies to control many cases of IBD makes a strong stimulus to find out new modalities of treatment. Aims: to study the effects of zinc sulfate on induced colitis in rabbits. Materials and Methods: Colitis was induced in rabbits by rectal acetic acidethanol (model 1), or acetic acid (model 2). The effects of zinc sulfate were compared to distilled water (control), and prednisolone regarding changes in body weight, colon segment weight, and gross and microscopical scores. Plasma zinc and copper concentrations were measured in control and zinc sulfate groups in both models. Results: In model 1, severe gross and microscopical damage observed in colon. Gross and microscopical scores of zinc sulfate group were not significantly different from that of control and of prednisolone groups. In model 2, a less severe inflammation occurred; yet, an evident gross and microscopical damage were observed. Zinc sulfate and prednisolone treatment reduced the loss of body weight of rabbits in comparison to the control. The gross and microscopical damages were significantly lowered in zinc sulfate and prednisolone groups. In both models (1 and 2), a significant decrement in post induction mean plasma zinc level was detected (p < 0.05); however, such decrement could be corrected by zinc sulfate therapy. Conclusions: Acetic acid -induced colitis in rabbits (model II) is preferred for testing the anti-inflammatory effectiveness of new therapeutic modalities. Zinc sulfate has a valid prophylactic activity in this model.خلفية الدراسة : ان فشل ستراتيجية العلاج الحالية في السيطرة على الكثير من حالات داء الامعاء الالتهابي كان دافعاً قوياً للبحث عن نماذج علاجية جديدة. هدف الدراسة : لدراسة تأثيرات كبريتات الخارصين على التهاب القولون المحدث في الارانب. طريقة العمل : تم احداث التهاب القولون في عدد من الارانب بواسطة اعطاؤها عن طريق المخرج مزيجا من حامض الخليك - كحول اثيلي (نموذج 1), أو حامض الخليك (نموذج2). تم مقارنة تأثيرات كبريتات الخارصين بتأثيرات كل من الماء المقطر (مجموعة التحكم), والبردنيزولون من خلال التغير في وزن الحيوان , و وزن قطعة القولون, و درجة الفحص النسيجي العياني و المجهري. كما قيست تراكيز كلٍ من الخارصين و النحاس في بلازما الارانب في مجموعتي السيطرة و كبريتات الخارصين لكلا النموذجين . النتائــج : في (نموذج 1),لوحظ ضرراً شديداً في القولون ثبت عيانياً و مجهرياً. لم تكن درجات الفحص النسيجي العياني والمجهري لمجموعة كبريتات الخارصين تختلف اختلافاً معتداً به عن مجموعة التحكم ومجموعة البردنيزولون . اما في ( نموذج 2) فقد حدث التهاباً في القولون اقل وخامة، ولكن بالرغم من ذلك لوحظت تأثيرات واضحة. قلل كلاً من البردنيزولون و كبريتات الخارصين من فقدان وزن الحيوان بالمقارنة مع مجموعة التحكم. ان الأضرار العيانية والمجهرية قلت بشكل معتد به بعد استخدام كل من البردنيزولون و كبريتات الخارصين. في كلا النموذجين، لوحظ نقصاناً معتداً به في تراكيز الخارصين في البلازما بعد اِِِحداث التهاب القولون، وان استخدام كبريتات الخارصين قلل هذا النقصان بشكل ملحوظ. الاستنتـاج: إن نموذج التهاب القولون المحدث بواسطة حامض الخليك في الارانب ( نموذج 2) هو المفضل للتحري عن التأثير المضاد للالتهاب لعقاقير جديدة. وكان لكبريتات الخارصين تاثيراً وقائياً في هذا النموذج. إن النقصان الملحوظ في مستويات الخارصين في البلازما في كلا النموذجين يشير الى اهمية أعطاء الخارصين في حالات التهاب القولون.


Article
SERUM LIPID IN EARLY RHEUMATOID ARTHRITIS
تركيز الدهون لدى مرضى التهاب المفاصل الرثوي المبكر

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Several investigators reported an excess of cardiovascular morbidity and mortality among RA patients. The majority of cardiovascular deaths results from accelerated atherosclerosis. Elevated plasma total cholesterol (TC)and low –density lipoprotein cholesterol (LDLC),decreased high – density lipoprotein cholesterol (HDL-C) are strong factors for atherosclerotic events. Objectives: This study was done to: 1- Show the changes of serum lipid profile in patients with ERA. 2- Explain the pathological role of changing lipid profile in ERA and to demonstrate the changes of atherogenic ratio in ERA patients. 3- Presenting the correlation between lipid profile and different inflammatory markers especially ESR and CRP. Method: Twenty five patients with ERA who met the American college of rheumatology (ACR) 1987 criteria for rheumatoid arthritis (RA) had early disease with disease duration of less than one year without prior use of disease modifying antirheumatic drugs (DMARDS)and or systemic steroids were examined for their lipid profile level and the relation of the atheroganic ratio to their disease were investigated during the period between March –December 2006 in the department of rheumatology at Al –Kadhimiya teaching hospital .Lipid profil (TC,LDL-C,HDL –C and TG)ESR and C-reactive protein were determined for both the patients and control groups. Results: The results of the study revealed that ERA patients exhibited higher serum levels of total cholesterol (TC) low- density lipoprotein cholesterol (LDL) and triglycerides (TG).Where as their serum high –density lipoprotein cholesterol (HDL –C) levels were significantly lower compared to control .As a consequence the atherogenic ratio of TC /HDL –C as well as that of LDL-C/HDL –C was significantly higher in ERA patients compared to controls and these changes were correlated with laboratory changes especially GRP and ESR . Conclusion: ERA patients are characterized by an atherogenic profile in comparision with the healthy control subject .Recognition and treatment of early rheumatoid arthritis and reduction of these and other cardiac risk factor has greater impact on the course of the diseases.خلفية الدراسة: لاحظ الباحثون في الاونة الاخيرة ازديادالحالات المرضية والوفاة بسبب امراض القلب لدى مرضى التهاب المفاصل الرثوي و عزيت تلك الوفيات الى التصلب العصيدي المتسارع و بعد ارتفاع نسبة الكولسترول وكولسترول البروتين الشحمي ذو الكثافة العالية في الدم من عوامل الخطورة لحوادث التصلب العصيدي . هدف الدراسة : لقد اجريت هذه الدراسة للاهداف التالية : 1- لتبيان التغيرات في تركيز الدهون في الدم لدى مرضى التهاب المفاصل الرثوي المبكر. 2- لاظهار الدور المرضي لتغير تركيز الدهون وتغير نسبة التعصد لدى مرضى التهاب المفاصل الرثوي المبكر . 3- لتبيان العلاقة بين تغير نسبة الدهون وقيم مختبرية اخرى ,خاصة نسبة تثقل كريات الدم الحمراء وبروتين سي المفعل . طريقة العمل: تم اجراء المعاينة الطبية على خمسة وعشرين مريضاً مصابون بالتهاب المفاصل الرثوي المبكر وفقاً للمعايير المعتمدة من قبل الكلية الاميكية لامراض امفاصل وهم الذين تقل مدة مرضهم عن سنة واحدة لم يستخدموا خلالها اي من ادوية الستيرويدات الجهازية او الادوية المعدلة لامراض المفاصل وتم اجراء فحص نسبة الدهون في الدم (الكوليسترول الكلي وكوليسترول البروتين الشحمي منخفض الكثافة ونسبة كولسترول البروتين الشحمي ذوالكثافة العالية ونسبة ثلاثي الغلسريد )وقياس نسبة التعصد ,كما قيست كذلك نسبة تثقل كريات الم الحمر ونسبة بروتين سي المفعل لكل من المرضى ولعدد مماثل من المجموعة الضابطة . النتـــــــائج: بينت الدراسة ان المرضى المصابون بالتهاب المفاصل الرثوي المبكر اظهروا قيماً عالية من الكولسترول الكلي وكولسترول البروتين الشحمي نخفض الكثافة ونسبة ثلاثي الغلسريد كما تبين ان نسبة كولسترول البروتين الشحمي ذو الكثافة العالية لديهم منخفضة بدلالة احصائية مهمة مقارنة بالمجموعة الضابطة وهذا يفسر ايضاً ارتفاع نسبة التعصد ونسبة قسمة كولسترول البروتين الشحمي منخفض الكثافة /نسبة كولسترول البروتين الشحمي ذو الكثافة العالية لديهم مقارنة بالمجموعة الضابطة . اظهرت الدراسة ايضاً ان هذه التغيرات في نسبة الدهون في الدم متناسبة مع التغيرات في قيم مختنرية اخرى ,وخاصة نسبتي تثقل كريات الدم الحمر وبروتين سي المفعل مع الدم . الاستنتاجات والتوصيات: اظهر مرضى التهاب المفاصل الرثوي المبكر طبيعة دهون تعصدية مقارنة بمثلائهم من المجموعة الضابطة ان التشخيص والعلاج المبكرين لهذا المرض مع التقليل من عوامل الخطورة القلبية الاخرى سيكون له تاثير فعال على مسيرة المرض .


Article
HISTOLOGICAL EFFECTS OF MELATONIN ON MALE RAT'S ALVEOLAR MACROPHAGES
التأثيرات النسيجية للميلاتونين على الخلايا الملتهمة الحويصلية للجرذان البالغة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Melatonin is a neuro-hormone of the pineal gland. It increases and enhances immunity, whether in animals or human. The mononuclear – phagocyte system; is a single functional immune unit. The pulmonary alveolar macrophages are one of the most important members included within this immune unit. Objective: This work tried to study the effect of different doses of dietary melatonin on adult rat's pulmonary alveolar macrophages. Methods: Melatonin was supplied to adult rats, for successive 30 days. Rats were divided into 6 groups. Group I was the control. Group II, III, IV, V and VI were given a daily dose of melatonin as 125, 250, 500, 750 and 1000 µg / kg body weight, respectively. After the last day of treatment, the left lung of the rat was removed under anesthesia for histological study. Results: The results showed significant beneficial effects on pulmonary alveolar macrophages by normal therapeutic dosages, whereas with further stepping up doses, significant damaging effects were seen. Conclusion: Dietary melatonin had good effects on the rat's pulmonary alveolar macrophages within therapeutic doses, whereas it had highly damaging changes in overabundance. خلفية الدراسة: أن هرمون الميلاتونين هو الهرمون العصبي للغدة الصنوبرية وهو يزيد ويقوي المناعة في الأنسان والحيوان. أن الجهاز المتكون من الخلايا أحادية النواة – والملتهمة ، يمثل وحدة وظيفية مناعية واحدة. وأن الخلايا الملتهمة والموجودة في الحويصلات الرئوية , هي واحدة من أهم الأعضاء في هذه الوحدة المناعية. هدف الدراسة: هو معرفة تأثيرجرعات مختلفة من الميلاتونين الغذائي على الخلايا الملتهمة الحويصلية في الجرذان البالغة. طريقة العمل: تم اعطاءالميلاتونين الغذائي للجرذان البالغة لمدة30يوما متتالية.قسمت الجرذان الى6مجاميع.المجموعة 1كانت للمقارنة.المجموعة 2 ، 3، 4، 5 و 6 أعطيت جرعات من الميلاتونين بمقدار 1000,750,500,250,125ميكروغرام/كغم من وزن الجسم,على التوالي .بعد آخر يوم من المعالجة و تحت تأثير المخدروأزيلت الرئة اليسرى للجرذان وتم أجراء الفحص النسيجي عليها. النتائـــج: أظهرت وجود تاثير نافع مهم على الخلايا الملتهمة الحويصلية مع الجرعات الأعتيادية.اما في الجرعات العالية فأنه يؤثر تاثيرا ضارا بليغا. الأستنتاج: ان هرمون الميلاتونين يحدث تأثيرات نافعة في الخلايا الملتهمة الحويصيلية في الجرذان البالغة في الجرعات الاعتيادية لكنه يسبب ضررا كبيرا في الجرعات العالية.


Article
EFFECT OF MELATONIN ON HISTOLOGY OF THE EPIDIDYMIDIS OF ADULT RAT
تأثيرهرمون الميلاتونين علىنسيج البربخ للجرذان البالغة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The spermatozoa are provided with the needed capacity for normal motility, in the epididymidis, so the function of epididymidis is very important for the normal fertility. Melatonin is the basic neuro-hormone of the pineal gland, regulates the sexual and reproductive activities in all mammals including man. Objective: To study the effect of different doses of dietary melatonin on the histology of adult rat's epididymidis. Methods: Melatonin was supplied to adult Wister albino rats with their diet, for successive 30 days. Rats were divided into 6 groups. Group I was the control. Group II, III, IV, V and VI were given a daily dose of 125, 250, 500, 750 and 1000 µg / kg body weight, respectively. After the last day of treatment, animals were killed under effect of anesthesia; epididymidis was removed, fixed in Bouin’s solution and processed routinely for histological study. Results: The results showed significant positive effects on epididymidis, since it increased the epididymal wall thickness, epididymal, as well as spermatozoal clump within epididymal tubules, with normal therapeutic dosages, whereas significant damaging effects were seen with raising dosages. Conclusion: Dietary melatonin has clear positive effects on the rat's epididymidis within therapeutic doses, since it increased the epididymal wall thickness, epididymal, as well as spermatozoal clump within epididymal tubules, whereas it had highly damaging changes in surplus doses. خلفيـة الدراسة: إن الحيوانات المنوية تزود بالقابلية المطلوبة لحركتها الطبيعية في البربخ ، وعليه فإن البربخ له دور مهم جدا في الخصوبة الطبيعية . ان هرمون الميلاتونين هو الهرمون العصبي الأساسي للغدة الصنوبرية وهو ينضم الفعاليات الجنسية والتكاثرية في الثديات وبضمنها الأنسان. هدف الدراسة: من التجربةهو معرفة تأثيرجرعات مختلفة من الميلاتونين الغذائي على نسيج البربخ في الجرذان البالغة. طريقة العمل: تم إعطاءالميلاتونين الغذائي عن طريق الفم للجرذان البيضاء البالغةلمدة30يوما متتالية.قسمت الجرذان الى6مجاميع.المجموعة 1كانت للمقارنة.المجموعة 2 ، 3، 4، 5 و 6 أعطيت 1000,750,500,250,125ميكروغرام/كغم من وزن الجسم,على التوالي .بعد آخر يوم من المعالجة قتلت الحيوانات تحت تأثير المخدروأزيل البربخ وتم حفظ النسيج في محلول باونز ومن ثم أجريت عليه بقية التحضيرات النسيجية الروتينية اللازمة لأجراء الفحص النسيجي عليه. النتائـــج: أظهرت وجود تاثير نافع مهم حيث أزداد كل من سمك الجدار لنبيب البربخ, التجويف الداخلي لنبيب البربخ وكذلك تجمع الحيامن داخل التجويف مع الجرعات الأعتيادية.اما في الجرعات العالية فأنه يؤثر تاثيرا ضارا بليغا. الأستنتاج: ان هرمون الميلاتونين يحدث تأثيرات نافعة في بربخ الجرذان البالغة في الجرعات الاعتيادية حيث أزداد كل من سمك الجدار لنبيب البربخ, التجويف الداخلي لنبيب البربخ وكذلك تجمع الحيامن داخل التجويف لكنه يسبب ضررا كبيرا في الجرعات العالية.


Article
CARDIAC ARRHYTHMIAS IN CHRONIC OBSTRUCTIVE PULMONARY DISEASE
نبضات القلب اللاإنتظامية عند المصابين بالتهاب الانسداد الرئوي المزمن

Loading...
Loading...
Abstract

Background: As a result of hypoxia, acidosis and effect of drugs used in chronic obstructive pulmonary disease arrhythmia can develop in many patients. Improvement in pulmonary function will result in decreasing the incidence of arrhythmia. Aim of study: To describe the frequency of cardiac arrhythmia in patient with COPD recorded by 24 hour holter monitoring and their relationship to clinical and homodynamic factors. Patients and methods: Fifty patient with COPD and fifty patients with normal people monitored by pulmonary function test, 12 lead standards ECG and 24 hour holter monitor. Result: Different types of arrhythmia were seen in patients with COPD and there is increase incidence of arrhythmia with the development of cor-pulmonal. خلفية الدراسة : نبضات القلب اللاإنتظامية تحدث في القلب لعدة أسباب ومن هذه الأسباب هو قصور الشرايين التاجية واعتلال عضلة القلب وهنالك عوامل أخرى غير مباشرة كالتدخين تأثر على القلب وذلك بسب قلة الأوكسجين هدف الدراسة: دراسة العلاقة بين مرض الانسداد الرئوي المزمن الناتج عن التهاب القصبات المزمن والنفاخ الرئوي عند المدخنين ونبضات القلب اللإانتظامية باستخدام جهاز تخطيط كهر بائية القلب ومراقبة نبضات القلب لمدة 24 ساعة طريقة العمل: أجريت الدراسة في مستشفى الكاظمية التعليمي –بغداد-العراق على 100 مريض . في عام 2004 خمسون مريض من العدد الكلي هم مدخنون السكائر لفترة طويلة (المجموعة الأولى) والقسم الأخر غير مدخنون ولا يعانون من أمراض القلب كقصور الشرايين التاجية (المجموعة الثانية). واجريت لهم فحوصات كفحص قياس كهربائية القلب وفحص وظائف الرئة ومراقبة نبضات القلب لمدة 24 ساعة النتائــج: 1- أن الأشخاص المصابين بمرض الانسداد الرئوي المزمن أكثر عرضة من الآخرين بنبضات القلب الانتظامية 2- تعتمد كثرة نبضات القلب اللاإنتظامية على شدة المرض وعلى حدوث وذمة رئوية 3- أكثر من 100 نبضة بالدقيقة عند ا-كثر من 80% من المصابين بالانسداد الرئوي المزمن وان النبضات المهاجرة الناشى من البطينين 64%. والنبضات المهاجرة الناشى من الأذينين 72%. وارتجاف الأذينين 24%. ورفرفة الأذينين 12%. وحصر القلب 12%. وتسارع البطينين 10%. الاستنتاجات: أظهرت الدراسة أن التدخين يؤثر على كهر بائية القلب بسب قلة الأوكسجين في الدم وبسب الأدوية التي يتناولها المصاب لتوسيع القصبات مما يؤدي إلى تسارع النبضات والأذينين والبطينين.


Article
THYMOMA A CLINICOPATHOLOGICAL STUDY IN IRAQI PATIENTS
ورم الغده الصعتريه...دراسة سريرية مرضية في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Thymoma is a rare tumor, it represent 0.09% of all tumors in Iraq still it’s the most frequent anterosuperior mediastinal tumor. Aim of the study: Study the clinicopathological features of thymoma in Iraqi patients. Materials and Methods: A retrospective study on Fifty-one cases of thymoma, randomly selected from three specialized cardiothoracic centers in Baghdad for the period from Jan.1991 to Oct.2004. Paraffin blocks were collected, and 4 micrometers sections were stained with Hematoxyline & Eosin stain. Thymoma was classified according to the most recent WHO histopathological classification (1999). And staged according to Masaoka`s staging system (1981), TNM staging system (1991) and GETT staging system (1991. Results: The fifty one cases included 19 females (37.25%) and 32 males (62.75%) their age ranged from 11-67 years with a mean of (39 +13.6) years. About half of the patients (54.9%) were found to have myasthenia gravis. WHO sub typing revealed that B2 was the most frequent subtype (35.3%). A significant correlation was found between WHO classification system &, Masaoka`s &TNM staging system, and with the sex of the patients. Conclusion: MG was the only paraneoplastic syndrome diagnosed in this study. A significant correlation was found between WHO classification system & Masaoka`s & TNM staging system, and with the sex of the patients. خلفية الدراسة: ورم الغده الصعتريه هو ورم الخلايا الطلائيه للغده الصعتريه بغض النظر عن وجود او عدد الخلايا اللمفاويه في الغده الصعتريه هدف الدراسة: دراسه سريريه مرضيه لورم الغده الصعتريه. المواد و طرق العمل: دراسه استرجاعيه لـ 51 حاله من حالات ورم الغده الصعتريه و التي جمعت من مختبرات التحليل النسيجي العامه و الخاصه للفتره من كانون الثاني 1991 – تشرين الاول 2004. النتائــج: من مجموع 51 حاله كانت هناك 8 حالات (15.6%) ورم الغده الصعتريه الحميد و 43 حاله (84.4%) ورم خبيث تم تشخيص 28 حاله (54.9%) مصابه بداء الوهن العضلي الوبيل حيث كانت نسبه الذكور أعلى من الاناث بنسبه 1.5 : 1 الاشكال النسيجيه لورم الغده الصعتريه الاكثر شيوعا هي: ب2 ( 35.3 %) ، ب3 ( 21.6 %) ثم ب1 ( 19.6 %) و أ ( 15.7%) و أب ( 7.8%) أكثر الاشكال النسيجيه شيوعا في الذكور هي ب2 (27.5 %) و في الاناث الشكل أ و ب1 ( 11.8 %) لكل منهما. الإستنتاجات: هناك علاقه ذات أهميه بين الاشكال النسيجيه المختلفه لورم الغده الصعتريه و جنس المريض كذلك بين الاشكال النسيجبه و درجه ارتشاح الورم كذلك وجد إن أكثر من نصف المرضى مصابين بداء الوهن العضلي الوبيل في الذكور أعلى بمره و نصف من الاناث.


Article
HUMAN CYTOMEGALOVIRUS AND COLORECTAL ADENOCARCINOMA: ANY ASSOCIATION?
الفايروس المضخم للخلية و السرطان القولوني-المستقيمي : هل توجد علاقة؟

Loading...
Loading...
Abstract

Human cytomegalovirus (HCMV) has been implicated to transform many mammalian cells, so we tried to investigate whether HCMV participates in human colorectal carcinogenesis. Methods: Immunohistochemistry analysis using monoclonal antibody of HCMV early protein was conducted on tissues of 32 colorectal adenocarcinomas and eight colorectal hyperplastic polyps, tissues of normal tumor margin were considered as control. Results: HCMV early protein was detected in five out of 32 (15.6%) colorectal adenocarcinomas, while none of the eight colorectal hyperplastic polyps and tissues of normal tumor margins was positive for the virus early protein. Conclusion: the data of this study suggests that HCMV may participate in the process of colorectal carcinogenesis as it is evidenced that HCMV was detected in colorectal cancer tissues only. الخلفية وهدف الدراسة: يعتبر الفايروس المضخم للخلية من الفايروسات التي تعمل على تحويل وتغيير خلايا الثديات, لذا فقد حاولنا في هذا البحث دراسة دور هذا الفايروس في عملية التحول السرطاني القولوني - المستقيمي. المرضى وطريقة الدراسة: اجريت تقنية التصبيغ الكيميائي النسيجي المناعي باستخدام المضادات المناعية الوحيدة النسل للبروتين المبكر للفايروس المضخم للخلية على انسجة من 32 حالة للسرطان القولوني – المستقيمي و ثمانية حالات من الاورام الاصبعية الحميدة في القولون، و قد اعتبرت الانسجة الطبيعية التي على حافة الانسجة السرطانية كسيطرة. النتائــج: تم الكشف عن البروتين المبكر للفايروس المضخم للخلية في خمسة من 32 حالة للسرطان القولوني – المستقيمي (6و15 %) , بينما كان الكشف سلبيا في جميع حالات الاورام القولونية الحميدة او في الانسجة الطبيعية التي على حافة الانسجة السرطانية. الاستنتاج: تقترح نتائج هذا البحث احتمالية اشتراك الفايروس المضخم للخلية في عملية التحول السرطاني القولوني – المستقيمي بسبب الكشف عنه في الخلايا السرطانية فقط.


Article
DETECTION OF IL-10, IFN-γ AND IL-8 IN SERA OF PATIENTS WITH RECURRENT SPONTANEOUS ABORTION
تحديد المستوى المصلى للانترلوكينات 8,10 وكاما انترفيرون لمريضات الاجهاض التلقائى المتكرر

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Th1-type cytokines secretion such as IFN-γ, and Th2 cytokines such as IL-10, have been shown to exert deleterious effects on pregnancy, inhibiting fetal growth and development Objective: Estimation of Interleukin-10 (IL-10), IL-8 and IFN-γ levels in sera of patients with recurrent spontaneous abortion (RSA) using ELISA method. Method: A total of one hundred and nineteen women, ranged from the mean age (23.9 – 28.5)years, were enrolled in the current study and were further classified into three categories: Group A- Recurrent spontaneous abortion (RSA): n= 62 women, with a mean age of (28.5 + 0.68);Group B- non- recurrent spontaneous abortion (non-RSA): n= 34 women, with a mean age of (26.4 ± 0.85)and group C- Control (successful pregnancy): n= 23 women, with a mean age of (23.9 ± 0.88). From each patient and control blood sample was collected and serum was eparated. Estimation of Interleukin-10 (IL-10), IL-8 IFN-γ levels in sera of patients was done using ELISA method. Result: the current study failed to demonstrate a significant difference in circulating levels of IL-8 between RSA and control group (p> 0.05) and no significant different between non-RSA and control (p>0.05) . IFN-γ expression is significantly increased (p<0.001) in women with RSA and non-RSA compared with successful pregnancy. Defective IL-10 expression in women with RSA and non-RSA .The ratio of IFN-γ: IL-10 was found to be highly significant (p<0.001) in aborted women. IL-8 was expressed in high levels in aborted women (RSA and non-RSA) and those with successful pregnancy, but no significant difference (p>0.05) was found when compared between successful pregnancy and RSA or non-RSA, whereas highly significant difference (p<0.001) was found between RSA and non-RSA. Conclusions: IFN-γ expression is highly significant increased (p<0.001) in women with RSA and non-RSA compared with successful pregnancy, indicating that Thl cytokines might well be implicated in adversely affecting pregnancy. And defective IL-10 expression in women with RSA and non-RSA might be documentary to the previous studies on the possible defect in Th2 cytokines production in these patients. خلفية الدراسه: ان انتاج المدورات المناعيه مثل انترفيرون كاما من قبل الخلايا التائيه المساعده نوع 1 و الانترلوكين 10 من قبل النوع 2 من تلك الخلايا قد تبين ان له تاثيرات مضره على الحمل و نمو و تطور الجنين. هدف الدراسه: قياس التركيز الجهازى لبعض من المدورات المناعيه باستخدام تقنية اختبار الاليزا غير المباشرلمريضات الاجهاض التلقائى المتكرر . المواد و طرائق العمل: تضمنت الدراسه الحاليه مائة وتسع عشْرة إمرأة، تراوحت متوسط اعمارهن بين (23.9− 28.5)، تم تقسيمهن الى ثلاثة مجاميع: مجموعة( أ) إجهاض تلقائي متكرّر (RSA) وعددهن 62 إمرأة و متوسط اعمارهن بينَ (28.5 + 0.68). مجموعة) ب( - إجهاض تلقائي غير متكرّر (non-RSA) وعددهن 34 إمرأة و متوسط اعمارهن بينَ (26.4 ± 0.85). مجموعة(ج( - سيطرة (حمل ناجح): وعددهن 23 إمرأة ومتوسط اعمارهن بينَ) 23.9 ± 0.88). تم جمع نماذج دم من كل المرضى وكذلك مجموعه السيطره. تم دراسة تاثير IL-10,IFN-γ,IL-8 باستخدام تقنية الاليزا غير المباشر. النتائـج: أظهرت النتائج وجود فرق معنوي عالي (p<0.01) بالنسبة لمتوسط النسبة المؤية ل IFN-γ في المجموعة(أ وب) مقارنة بمجموعة السيطرة (ج) .وكذلك وجود فرق معنوي عالي (p<0.01) بالنسبة لمتوسط النسبة المؤية ل IL-10 لمجموعة السيطرة (ج) مقارنة بالمجموعة(أ). كما اكدت نتأئج فحص ELISA أن هناك فرقا معنويا (0.050.05) بين متوسط النسبة المؤية ل IL-8 عند مقارنة كل من المجموعة (أ) والمجموعة (ب) مع المجموعة (ج). ولكن اظهرت النتائج ان هناك فرق معنوي (p>0.05) بين متوسط النسبة المؤية ل IL-8 عند مقارنة المجموعة (أ) مع المجموعة (ب). الاستنتاجات: تدعم نتائج هذه الدراسه امكانية وجود الاستجابه المناعيه الالتهابيه والتى تتناغم مع ظاهرة الاجهاض التلقائى المتكررو ذلك بزيادة التعبير عن المدور المناعى كاما اترفيرون مما يعكس دور النوع الاول من الخلايا التائيه وقله فى التعبير عن المدورات المناعيه نوع 10لدى مريضات الاجهاض التلقائى المتكرروالذى يبين عدم كافة الخلايا التائيه من النوع الثانى.


Article
BCL-2 OVEREXPRESSION IN COLORECTAL CARCINOMA
فرط التعبير المناعي للـ Bcl-2 في سرطان القولون والمستقيم

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Colorectal cancer is a major cause of morbidity and mortality worldwide. Prognostic assessment influences the treatment of patients with colorectal cancer, including decisions about adjuvant therapy. Bcl2 over-expression is a genetic event associated with tumor progression and is a prognostic marker of this disease. Objective: Colorectal carcinoma is a major cause of morbidity and mortality worldwide. Bcl2 overexpression is a genetic event associated with tumor progression and is a prognostic marker for this disease. The aim of this study is to assess the expression of bcl2 in colorectal carcinoma and its correlation with other clinicopathological parameters. Methods: From January 2004- January 2005, thirty –five formalin fixed paraffin embedded tissue samples from patients with colorectal carcinoma were included in this study. Four-micrometer tissue sections were obtained for each case, two of them were stained by H&E and the diagnosis had been revised, and the other two were stained immunohistochemically by using avidin biotin alkaline phosphatase method for evaluating bcl2 expression. The presence of red cytoplasmic staining in less than 25% of tumor cells was considered a positive expression of bcl2. Statistical analysis of all the results were performed using Chi square test at level of significance alpha = 0.05 (P<0.05) regarded as statistically significant. Results: Bcl2 expression was significantly higher in low grade and early stage colorectal carcinoma .Non mucinous colorectal cancer showed more bcl2 expression than the mucinous type. An inverse correlation was found between bcl2 expression with the greatest diameter of the tumor and the lymph node status. Bcl2 expression was correlated neither with the age nor with the sex of the patient and the tumor location. Conclusion: Bcl2 over-expression correlates with many variables as low grade colorectal tumor, early stage, non mucinous type, small tumor size and negative lymph node status. خلفية الدراسة: يعد سرطان القولون والمستقيم سبب رئيسي للفنائية والمرضية في جميع انحاء العالم . ان التقييم التكهني يؤثر على علاج سرطان القولون والمستقيم بضمنها القرارات حول العلاج المساعد .يعد التعبير المناعي للـ bcl2 هو حدث جيني مرتبط بتقدم الورم وهو مؤشر تكهني للمرض. هدف الدراسة: دراسة التعبير المناعي للـ bcl2 في سرطان القولون والمستقيم وبيان مدى علاقته بالعوامل المرضية والسريرية للورم. المواد وطرق العمل: للفترة من كانون الثاني 2004 – كانون الثاني 2005 تم اختيار 35 مقطع شمعي لمرضى مصابين بسرطان القولون استعاديا تغطي الفترة من كانون الثاني 2004 الى كانون الثاني 2005 وتم تحضير اربعة شرائح نسيجية بسمك 4 مايكروميتر, اثنان منها صبغت بصبغة الهيماتوكسيلين والايوسين وتم اعادة فحصها لغرض تشخيصها وتصنيفها نسيجيا والاثنان الاخران صبغت بطريقة التصبيغ الكيميائي النسيجي المناعي للكشف عن الـ bcl2 . ان وجود التفاعل السايتوبلازمي الاحمر في المقطع اعتبر تفاعلا ايجابيا . بدمج الشدة والكمية للصبغة المناعية فان الصبغة السايتوبلازمية الضعيفة مع كمية من الخلايا الورمية اقل من 25 % اعتبر ايجابيا للتعبير المناعي للـ bcl2 . تم التحليل الاحصائي لكل النتائج بأستعمال Chi square واعتبر ت قيمة P اقل من (0,05) كقيمة ذات مغزى او دلالة احصائيا. النتائــج: ان التعبير المناعي للـ bcl2 في الدرجة الدنيا كان ذا مغزى احصائيا . وجد ان تعبير ال bcl2 كان اكثر في الاورام عالية التمايز النسيجي (او ذات الدرجة الدنيا لتصنيف المرض ) وفي المراحل المبكرة للورم . اظهر سرطان القولون والمستقيم غير المخاطي الـ bcl2 اكثر من النوع المخاطي وكان هذا ذو قيمة او دلالة احصائيا. هناك علاقة معكوسة وجدت بين التعبير المناعي للـ bcl2 مع اكبر قطر للورم وحالة العقد اللمفاوية . ان التعبير المناعي للـbcl2 غيرمرتبط بعمر وجنس المريض وموقع الورم. الاستنتاج: ان ظهور بروتين bcl2 في سرطان القولون والمستقيم يترافق مع بعض عوامل المرض كالدرجة الدنيا لتصنيف المرض , المراحل المبكرة للمرض , النوع غير المخاطي لسرطان القولون والمستقيم , صغر حجم الورم والحالة السلبية للعقد اللمفاوية .


Article
IMMUNOHISTOCHEMICAL EXPRESSION OF P53 IN GASTRIC CARCINOMA (A CLINICOPATHOLOGICAL STUDY)
التعبير المناعي الكيميائي النسيجي ل p53 في سرطان المعدة (دراسة سريرية مرضية)

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Carcinoma of the stomach is on of the most prevalent cancer types in the world today. P53 is the most notable tumor suppressor gene mutated in human cancers, including gastric cancer. The practical implication of this phenomenon in gastric cancer prognosis or even treatment by restoration of mutated p53 function are yet to be fully exploited. Objective: To assess the immunohistochemical expression of p53 protein in gastric carcinoma and to study the correlation between p53 protein expression and different clinicopathological variables like: age, gender, site, gross pattern, histological type, grade, and stage of the tumor in gastric carcinoma cases. Materials and methods: Forty formalin fixed paraffin embedded gastric carcinoma tissue blocks (partial or total gastrectomy specimens) from the archived materials of the Department of Pathology of Baghdad Teaching Hospital and the Center of Gastrointestinal and Hepatic Diseases , and other private laboratories were included in this study. A four micrometer –thick tissue sections were obtained and three slides had been prepared for each case, one was stained with Hematoxylin and eosin (H&E) and then reviewed, while two sections were stained immunohistochemically for p53. Statistical analysis was done using chi-square test for tables with frequencies, percentages, range, mean and standard deviation. Values were considered statistically significant when P<0.05. Results: A clinico-pathological assessment revealed that 28 patients were males and 12 patients were females. Male to female ratio was 2.3 /1. The age of patients ranged between 30-80 years with a mean ± standard error of (55.77±1.88 year). The majority of the gastric carcinoma cases, in this study (70%) were above 50 years of age. Large proportions of gastric carcinoma cases (80%) were located in the antral region while the remaining cases were located in the cardia region. The ulcerative gross pattern was the most predominant gross pattern type(72.5%). Whereas the commonest histological type was the intestinal type (75%). The majority of the gastric carcinoma cases (62%) were moderately differentiated. Most of the gastric carcinoma cases (92.5%) fall in stage lll disease. The overall expression of p53 in gastric carcinoma cases in the present study was (44%). No statistically significant difference was found between p53 overexpression with age and sex of patients (P>0.05).Although there was no significant correlation in the relation ship between p53 overexpression with tumor site and gross pattern type, p53 positivity rate was higher in gastric carcinoma cases located in the antrum and in those cases of ulcerative gross pattern type. P53 overexpression was more commonly seen in gastric carcinoma case of intestinal type compared to diffuse type, However, the results were statistically not significant (P>0.05). P53 overexpression was more common in gastric carcinoma cases of moderately differentiated type compared to poorly differentiated type, with no statistically significant difference (P>0.05) . Although the majority of gastric carcinoma cases which showed positive p53 expression were in stage lll disease, these results were not significant (P>0.05). Conclusion: The overall expression of p53 protein in gastric carcinoma cases in this immunohistochemical study was 44%. There was no significant correlation between p53 overexpression and different clinicopathological variables like: age, gender, gross pattern, histological type, tumor grade and stage. خلفية الدراسة: سرطان المعدة احد اكثر السرطانات انتشارا وفتكا في العالم اليوم. ان جين P53 هو من اكثر الجينات المثبطة للاورام تحولا والملاحظ في السرطانات البشرية بما فيها سرطان المعدة وان التطبيقات العملية لهذه الظاهرة في التكهن بمسار سرطان المعدة او حتى علاجه بواسطة تصحيح وظيفة جين P53 تبقى بحاجة الى استيضاح. هدف الرداسة : تقييم التعبير المناعي الكيميائي النسيجي لبروتين P53 في سرطان المعدة ودراسة العلاقة بين بروتين P53مع مختلف المتغيرات السريرية المريضية وتشمل : عمر وجنس المريض , موقع الورم , مظهر النمو,النوع النسيجي , درجة تمايز الورم . ومرحلة الورم في سرطان المعدة. المرضى , المواد وطرائق العمل : للفترة من تشرين الاول2006 ولغاية أيار2007 تم اخذ اربعون حالة لسرطان المعدة حيث اخذت الانسجة المطمورة بقوالب شمع البارافين (نماذج من عمليات استئصال المعدة جزئيا او كليا ) من أرشيف المواد الخاص بقسم الباثولوجي في مستشفى بغداد التعليمي ومركز الجهاز الهضمي وامراض الكبد وبعض المختبرات الاهلية تم عمل مقاطع نسيجية بسمك اربعة مايكروميتر وبواقع مقطع واحد لصبغة الهيماتوكسيلين والايوسين , ثم تم اعادة فحصها , ومقطعين للصبغة المناعية الكيميائية النسيجية لبروتين P53. ان وجود الصبغة المناعية لـ P53 في 10 % على الاقل من نواة النسيج الورمي أعتبر كفرط التعبير لـ P53 , بينما وجود صبغة قهوائية للنواة في المقطع اعتبر كتفاعل موجب . تم تحليل المعلومات احصائيا بواسطة اختبار chi-square للجداول ذات التكرارات , النسب , المدى والانحراف المعياري . واعتبرت القيمة ذات دلالة احصائيا عندما P<0.05. النتائــج: ﺇن التقييم السريري المرضي توصل الى ان عدد المرضى الذكور هو 28 وعدد المرضى النساء هو 12. ونسبة الذكور الى الاناث كانت 2,3/1. كان مدى العمر للمرضى 30-80 سنة (المعدل ± الخطأ المعياري ) يساوي (55,77 ±1,88) سنة . ﺇن غالبية حالات سرطان المعدة عائدة لمرضى الذكور . وكانت نسبة كبيرة من حالات سرطان المعدة 32 (80%) متمركزة في منطقة غار المعدة بينما البقية متمركزة في فؤاد المعدة . ﺇن سرطان المعدة ذو النوع المتقرح (72,5%) كان أكثر الانواع شيوعا . بينما كانت غالبية حالات سرطانات المعدة هي من النوع المعتدل التمايز (62%). وكانت اكثر حالات سرطانات المعدة (92,5%) موجودة في المرحلة الثالثة من المرض. كان التعبير الاجمالي ل p53 في حالات سرطان المعدة في هذه الدراسة (44%) . لم يكن هناك اختلاف احصائي ذو دلالة في العلاقة بين فرط التعبير ل p53 مع عمر وجنس المريض , (P>0.05 ) . على الرغم من انه لم يكن هناك علاقة احصائية ذات دلالة بين فرط التعبير ل p53 مع موقع الورم ومظهر النمو للورم , كان فرط التعبير ل p53 هو اكثر شيوعا في حالات سرطانات المعدة الموجودة في منطقة غار المعدة وفي حالات سرطانات المعدة ذات النوع المتقرح. كان فرط التعبير لـ p53 هو اكثر شيوعا في حالات سرطانات المعدة ذو النوع المعوي مقارنة بالنوع المنتشر , ومع هذا لم تكن هناك دلالة احصائية لهذه النتائج , (P>0.05 ) . الاستنتاج: كان التعبير الاجمالي لبروتين p53 في حالات سرطان المعدة في هذه الدراسة المناعية الكيميائية النسيجية هو 44% . لم يكن هناك علاقة ذات دلالة احصائية بين فرط التعبير لـ p53 مع مختلف المتغيرات السريرية المرضية وتشمل : عمر وجنس المريض , موقع الورم , مظهر النمو , النوع النسيجي , درجة تمايز الورم , ومرحلة الورم في سرطان المعدة.


Article
IMMUNOHISTOCHEMICAL EXPRESSION OF P53 IN INVASIVE CERVICAL CARCINOMA (A CLINICOPATHOLOGICAL STUDY)
التعبير المناعي النسيجي الكيميائي لبروتين p53 في سرطان عنق الرحم الاختراقي (دراسة سريرية مرضية)

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cervical cancer is one of the most frequent diseases in women; it comprises approximately 12% of all cancers in women worldwide. P53 is a tumor suppressor gene, functional inactivation of the P53 gene is a key event in tumorigenesis of many human malignancies, in cervical carcinoma this functional inactivation could occur either due to mutations or causes other than mutations like binding and inactivation or degradation by viral proteins. Objective: To assess the immunohistochemical expression of P53 in invasive cervical carcinoma (squamous cells carcinoma and adenocarcinoma) and to study the correlation between P53 over-expression with clinico-pathological variants (age, grade of tumor and histological type). Materials and methods: A total of 42 tissue samples of invasive cervical carcinoma (30 cases of squamous cell carcinoma and 12 cases of adenocarcinoma) were included in this retrospective study. The samples were obtained from archival paraffin embedded blocks covering the years 1998 to 2005 from the histopathology files of al-Kadhimiya Teaching Hospital, Al-Ulwiya Teaching Hospital and from private laboratories. All the clinico-pathological data had been obtained from the files of these patients. Out of 12 cases of adenocarcinoma, 8 had punch biopsy, and 4 had hysterectomies .For the 30 cases of squamous cell carcinomas, 16 patients had punch biopsy and 14 had hysterectomy. All cases were analyzed by immunohistochemical staining with P53 tumor marker. Results: The percentage of P53 over-expression in cervical adenocarcinoma (58.3%) was significantly higher than P53 over-expression in cervical squamous cell carcinoma (16.66%), (P<0.05). P53 nuclear positivity in poorly, moderate and well-differentiated invasive cervical cancers was (50%, 18.18%, and 16.16% respectively), with no significant difference between P53 over-expression in different grades (P>0.05). The percentage of P53 over-expression for the patients below the age of 50 was (32.14%) and for those equal and above 50 was (17.64%), no significant difference was found in P53 over-expression between the two age groups. From the clinico-pathological assessment, the mean age of cervical adenocarcinoma (38.5 ±1.11 S.D. years) was significantly lower than the mean age of cervical squamous cell carcinoma (47.5±1.94 S.D. years). No significant difference was found between the grade of the invasive cervical carcinoma and the two histological types. Conclusion: In this study, a significant correlation has been found between P53 over-expression and the histological type of the invasive cervical carcinoma. -Although there was no statistical correlation between P53 over-expression and the three grades of the invasive cervical carcinoma, poorly differentiated tumors showed the higher percentage of P53 over-expression. -No significant difference was found between P53 over-expression and the age of the patient. خلفية الدراسة: سرطان عنق الرحم واحدأ من أكثر الأمراض شيوعا في النساء وهو يشكل حوالي 12% من السرطانات التي تصيب النساء عالميأ. يعتبر P53 جين مثبط للأورام وٳن فقدانه لهذه الوظيفة يعد مفتاحأ في تولد الكثير من السرطانات البشرية. وسبب الفقدان الوظيفي لجين P53 يعزى أما الى حدوث طفرات في الجين نفسه أو تحلل الأخير بواسطة البروتينات الخاصة ببعض الفيروسات. هدف الدراسة: تقييم التعبير المناعي النسيجي الكيميائي لبروتين P53في سرطان عنق الرحم (سرطان الخلايا الحرشفية والسرطان الغدي)ودراسة العلاقة بين فرط التعبير لبروتين P53 مع المتغيرات السريرية المرضية(العمر,درجة التمايز,والنوع النسيجي ). المواد , وطرق العمل: - أُخِذت 42 عينة نسيجية من سرطانات عنق الرحم شملت (30 حالة من سرطان الخلايا الحرشفية و12 حالة من السرطان الغدي)في الرداسة الاسترجاعية . - أُخِذت اﻷنسجة اﻷرشيفية المطمورة في شمع البارافين للمدة بين 1998 و 2005 من ملفات مختبرات التحليلات النسيجية من مستشفى الكاظمية التعليمي ومستشفى العلوية وبعض المختبرات الخاصة, وكل المعلومات السريرية المرضية تم ﺇستخلاصها من البيانات الخاصة بالمرضى. -كل العينات تم التحري عنها بواسطة الصبغة المناعية النسيجية الكيميائية لمعلم P53 للأورام. النتائــج: - ٳن نتائج تصبيغ P53 أظهرت وجود علاقة احصائية ذات دلالة بين فرط التعبير المناعي لبروتين P53 في سرطان عنق الرحم الحرشفي (16,16%) وبين فرط التعبير المناعي في سرطان عنق الرحم الغدي (58,3%). - كانت نسبة التعبير المناعي لبروتين P53 في سرطانات عنق الرحم رديئة و متوسطة , وجيدة التمايز (50% , 18,18% , 16,16% على التوالي) ولم تكن هناك علاقة ذات دلالة احصائية بين فرط التعبير المناعي ودرجة التمايز. -ل م تكن هناك علاقة احصائية ذات مغزى بين نسبة فرط التعبير المناعي لبروتين P53 للمرضى تحت سن الخمسين (32,14%) وبين نسبة فرط التعبير المناعي لبروتين P53للمرضى في سن الخمسين أوأكثر. - ان التقييم النسيجي المرضي أظهر وجود علاقة ذات دلالة احصائية بين معدل العمر لسرطان عنق الرحم الحرشفي ( 47,5±1,94( وبين معدل العمر لسرطان عنق الرحم الغدي( 38,5± 1,11 ). - لم توجد علاقة احصائية ذات دلالة بين درجة تمايز سرطانات عنق الرحم والنوع النسيجي. الاستنتاج: - كانت هناك علاقة احصائية ذات دلالة بين فرط التعبير المناعي لبروتين P53 وبين النوع النسيجي. - على الرغم من عدم وجود علاقة احصائية ذات دلالة بين فرط التعبير المناعي لبروتين P53 وبين تمايز سرطانات عنق الرحم الا ان نسبة التفاعل الموجب لبروتين P53 كانت اعلى في السرطانات رديئة التمايز منها في السرطانات متوسطة وجيدة التمايز. - لم توجد علاقة احصائية ذات دلالة بين فرط التعبير المناعي لبروتين P53 مع عمر المرضى.


Article
INDUCTION OF ICAM-1 AND ICAM-3 IN WOMEN WITH RECURRENT PREGNANCY LOSS
تحفيز الجزيئه اللاصقه بين الخلايا-1 و الجزيئه اللاصقه بين الخلايا -3 في النسوه المصابين بالاجهاض المتكرر

Loading...
Loading...
Abstract

Recurrent pregnancy loss (RPL) has been found to be associated with increase in the pro-inflammatory cytokines which cause up-regulation of inflammatory mediators including cell adhesion molecules (CAMs) that might act in aggravation of this pathological process. Objective: To find out whether there is a relation between the pathology of RPL and the expression of intracellular adhesion molecule-1 (ICAM-1) and ICAM-3 at the feto-maternal interface in these patients. Methods: Immunohistochemistry technique was performed to detect and determine the expression of ICAM-1 and ICAM-3 using paraffin embedded sections of curate samples obtained from 40 women, who where divided into three groups: 24 women with RPL, 10 women with abortion for the first time, and 6 women with induced abortion. Results: The levels of the expression of both endothelial ICAM-1 and leukocytes ICAM-3 at the feto-maternal interface were found to be significantly up-regulated in the first group as compared with the second and the third groups (p=0.001), with a highly significant positive correlation between these two parameters (r=0.927, p<0.01). Conclusion: ICAM-1 and ICAM-3 might play an important role in the pathology of RPL by increase adherence and recruitment of inflammatory cells at the feto-maternal interface ending with a pregnancy failure خلفية الدراسة: تتميز حالات فقدان الحمل المتكررة بارتفاع نسبة المدورات المناعية الالتهابية والتي بدورها تعمل على تحفيز العديد من الجزيئات الالتهابيية مثل جزيئات التلاصق الخلوية التي قد يكون لها دور مهم في مرضية فقدان الحمل المتكرر. هدف الدراسة: ايجاد العلاقة بين مرضية فقدان الحمل المتكرر والتعبير الموضعي لجزيئات التلاصق الخلوية ICAM-1 and ICAM-3 . طريقة العمل: استخدمت تقنية التلوين الكميائي النسيجي المناعي لجزيئات التلاصق ICAM-1 و ICAM-3 في عينات الجرف الرحمي والتي تم الحصول عليها من 40 امراة تم تقسيمهن الى ثلاثة مجاميع: 24 امراة حصل لها فقدان حمل متكرر، 10 نساء حصل لهن اجهاض تلقائي للمرة الأولى، و ستة نساء أجري لهن عملية انهاء حمل علاجي. النتائــج: كانت مستويات التعبير الموضعي لجزيئات التلاصق ICAM-1 و ICAM-3 في حالات فقدان الحمل المتكرر ذات زيادة ملحوظة مقارنة مع المجموعتين الثانية والثالثة (p=0.001). فضلاً عن وجود ارتباط معنوي ايجابي كبير بين التعبير الموضعي لهذه الجزيئات (r=0.927, p<0.01). الاستنتاج: قد تؤدي جزيئات التلاصق ICAM-1 و ICAM-3 دورا مهما في مرضية فقدان الحمل المتكرر من خلال زيادة التصاق وجذب الخلايا الالتهابية مؤدية الى فشل الحمل.


Article
RHEUMATOLOGIC COMPLICATIONS OF SHOULDER JOINT AFTER STROKE
ألام الكتف عقابيل الضربة (الجلطة) الدماغية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Shoulder pain is one of the complications that happened in patient suffered from hemiplegia. There are many pathological processes have been postulated as causes of painful hemiplegics shoulder after stroke. One of the causes is Rotator cuff syndrome. Other causes of shoulder pain are biceptal tendonitis; Subacromial and sub-deltoid Bursitis, Adhesive capsulitis (frozen shoulder) is a common painful condition associated with loss of active movement in the direction of external rotation and abduction. Objective: The aim of this study is to analyze shoulder pain and its correlation with the different clinical aspects of cerebral dysfunction. Patients and method: 56 patients affected by different types of stroke were enrolled in this study , each patient was examined by neurologist, CT scan then done and referred to a consultant rheumatologist at Al-Kindi hospital for assessment of his shoulder area, the patient then investigated thoroughly for his or her shoulder pain. Results and conclusion: The study showed high correlation between shoulder pain and older age patients, aphasia, cortical sensory defects. The shoulder pain development is more common in older age group. Patients with cortical involvement are at high risk to develop shoulder pain. The shoulder pain development is not related to the side of hemiplagia, sex and grading of muscle weakness. خلفية الدراسة: ألم الكتفِ أحد التعقيداتِ التي تحَدثْ في مرضِى الجلطة الدماغية. هدف الدراسة: إنّ هدفَ هذه الدراسةِ أَنْ تُحلّلَ ألمَ الكتفِ وإرتباطِها بالسماتِ السريريةِ المختلفةِ للجلطة الدماغيةِ. طريقة العمل: اجريت الدراسة على 56 مريض مصا ب بالجلطة الدماغية بنوعيها ا لنزفي و الفاقة الدموية(17).اشتكى هولاء المرضى من الم في الكتف في الجهة المصابة بالشلل. 29 مريض مصاب بالجلطة الناتجة عن الفاقة الدموية و 27 بالجلطة النزفية, تتراوح اعمار المرضى بين 23-73 سنة . النتائج: تبين من خلال الدراسة وجود ارتباط مهم احصائيا بين الام الكتف مع تقدم العمرو مع اضرار الحسية المركزية(عدم التمييز باللمس وعدم الاهتمام الحسي و عدم تحسس الرسم فى الكف)(17) واصابات النطق اللغوية(الخرس)(17) .فيما لم تثبت علاقة احصائية مع نوع الجنس و جهة الاصابة الدماغية و كذلك مع نوع الجلطة . اثبتت الدراسة ان تجمد الكتف(الالتصاقية المحفظية للكتف)(17) هو السبب الاكثر ظهوراً خلال هذه الدراسة . الإستنتاج: خرجت الدراسة بنتيجة الاهمية الكبيرة للاهتمام بالاصابة بالام الكتف لما لها من تأثير سلبي على اعادة تأهيل المريض . و تنصح الدراسة بمشاركة اختصاص امراض المفاصل و التأهيل الطبي منذ الايام الاولى للاصابة بالجلطة الدماغية لغرض منع الحالة و تقليل اثارها السلبية


Article
HLA- DRB GENOTYPING OF BRAIN ASTROCYTOMAS AMONG IRAQI PATIENTS
التنميط الجينى لمستضدات خلايا الدم البيضاء الصنف الثانى (HLA-DRB) لسرطان الدماغ النجيمى فى المرضى العراقيين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The major histocompatiblity complex (MHC) refers to as human leukocyte antigen (HLA). The loss of HLA antigens by neoplastic cells is considerably important for tumor growth and metastasis and expression of certain certain HLA allels may predispose to have certain types of tumors. Objective: To investigate the genetic susceptibility of HLA-DRB1, DRB3, DRB4 and. DRB5 alleles to brain astrocytomas in Iraqi patients. Methods: HLA-DRB1, DRB3, DRB4 and, DRB5 allele polymorphisms were typed by polymerase chain- reaction with sequence-specific primers (PCR-SSP) in 30 unrelated patients astrocytomas and 17 unrelated normal control subjects. The association was measured by appropriate statistical tests. Results: Allele frequency (AF) of HLA-DRB1*10011 and DRB1*10012 was significantly decreased in brain astrocytomas patients than that in normal controls (0.53 vs 0.93) the odds ratio 8.76). There was no association between patients and controls in the rested HLA-DRB1 alleles. Conclusion: HLA-DRB1*10011 and DRB1*10012 alleles were less common in the patients with brain astrocytomas than in the healthy controls. Individuals carrying HLA-DRB1* 10011 and DRB1*10012 alleles might be considered as protective markers. These protective alleles; might have a role in the degree of malignancy of the tumors and its histological type. خلفية الدراسة: تسمى مستضدات التوافق النسيجي (MHC) والخاصة بالخلايا البشرية بـ((HLA.فقدان الخلايا الورميه لهذه المستضدات , تعتبر ظاهرة مهمة لنمو و انتشار الورم . كما إن إنخفاض التعبير عن بعض من اليلات هذه المعقدات يمكن ان يهئ للإصابة بانواع معينة من الأورام. هدف الدراسة: التحري عن امكانية وجود علاقة الإصابة بسرطان الخلايا النجمية في الدماغ وبين وجود اليلات الصنف الثاني من معقدات التوافق النسيجي. المواد و طرائق العمل: تحديد وجود الليلات HLA-DRB1,DRB3,DRB4,DRB5 باستخدام تقنية تفاعل البلمره المتسلسل نوع PCR-SSP)) لدى 30 مريض مصاب بسرطان الخلايا النجمية في الدماغ إضافة إلى 17 شخص سليم كسيطرة. النتائج: وجد ان تكرار اللاليلي لجينات DRB1*10011,DRB1*10012 قد انخفض تواجدهما لدى المرضى مقارنة مع السيطرة (0.5 VS. 0.93). بينما لم نتوصل إلى أي علاقة بين المرض و الاليلات الاخرى. الإستنتاج: من الممكن اعتبار الاليلات DRB1*10011,DRB1*10012 من العوامل التي توفر حمايه ضد الإصابه بهذا الورم.


Article
ULCERATIVE COLITIS IN YOUNG CHILDREN, A CASE REPORT
التهاب القولون التقرحي في الاطفال الصغار (تقرير حالة)

Loading...
Loading...
Abstract

Ulcerative Colitis is one type of the inflammatory bowel diseases that affect the rectum and the colon. The usual age of presentation is at adolescence and adulthood. It is rarely seen during infancy and in young children. Our case, Mohammed, was presented at the age of 18 months with persistent bloody diarrhea that did not respond to the usual antibiotic and anti-parasitic drugs. All the investigations that were done during the period of the illness (more than 9 months) were non conclusive. Then colonoscopy were done which revealed the picture of ulcerative colitis. The patient then was put on oral steroid and salazopyrine with dramatic improvement in the general condition and disappearance of bloody diarrhea. Now the patient is on salazopyrine orally with steroid only in exacerbations. التهاب القولون التقرحي هو واحد من امراض الامعاء الالتهابية التي تؤثر على المستقيم والقولون يظهر المرض غالبا في سن المراهقة والبلوغ ، ومن النادر اني يظهر المرض عند الرضع وصغار الاطفال حالتنا المرضية (محمد) ظهرت علمات المرض عنده بعمر( 18 شهر) باسهال دموي مستمر لايستجيب للمضادات الحيوية الاعتيادية والادوية المخصصة ضد الطفيليات . كل التحاليل المختبرية التي اجريت خلال فترة المرض المستمرة لاكثر من تسعة شهورغير محددة اومشخصة لمرض معين . وبعد ذلك نواظير القولون اظهرت صورة التهاب القولون التقرحي . ثم وضع المريض على العلاج المخصص لهذا المرض (Oral steroid and salazopyrine) مع حدوث تحسن ملحوظ وكبير في الحالة العامة للمرض واختفاء الاسهال الدموي . وعند حدوث نوبات جديدة للمرض يعطى المريض العلاج ذاته المستعمل عند التشخيص الابتدائي .

Table of content: volume:6 issue:2