Table of content

AL Rafdain Engineering Journal

مجلة هندسة الرافدين

ISSN: 18130526
Publisher: Mosul University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al Rafidain Engineering Journal
Abstract

The first issue of Al Rafidain Engineering Journal published in 1993 by the college of engineering – University of Mosul. The journal is publishing at a rate of six issues in the year (Bi-Monthly).
The journal publishes the referred original and valuable engineering research papers.
Al Rafidain engineering journal includes the following titles:

• Architectural Engineering
• Civil Engineering
• Computer Engineering
• Electrical Engineering
• Environmental Engineering
• Mechanical Engineering
• Megatronic Engineering
• Water Resources Engineering
The aim of publishing the journal is to develop the knowledge in the fields of applied engineering science.

• irrigation and drainage engineering
• Computer Engineering
Target domain and
Rivers Engineering magazine aims to develop knowledge in the field of engineering and science related to it. Should contribute to the article submitted for publication in the development of engineering sciences in various fields will be considered in the dissemination of innovative and distinctive articles in these areas. Articles which are referred to the magazine for the purpose of evaluating the arbitrators with the reputation and extensive experience in the field of jurisdiction has been accepted for publication or apologize. And will be re-papers not accepted for publication to their owners.

Loading...
Contact info

ealrafidain@yahoo.com

Table of content: 2010 volume:18 issue:1

Article
ULTIMATE SHEAR STRENGTH OFREINFORCED HIGH STRENGTH CONCRETE CORBELSSUBJECTED TO VERTICAL LOAD
مقاومة القص القصوى للكتائف الخرسانية المسلحة عالية المقاومة المعرضة للحمل العمودي

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present investigation examines experimentally the behavior and ultimate shear strength of reinforced high-strength concrete corbels subjected to vertical load. The experimental investigation consist of casting and testing fourteen reinforced high-strength concrete corbels, the main variables studied were concrete compressive strength (40 to 62 MPa), main reinforcement ratio (0.517 %, 0.776 % and 1.034 %), shear reinforcement stress (ρhfyh=1.535, 2.305 and 3.071 MPa), and the ratio of outside depth to the total depth of the corbel (k/h= 0.24 to 1.00). The results indicate that high-strength concrete corbels (fc'= 40 to 62 MPa) behaved similarly to those made with normal strength concrete, the increase in compressive strength of concrete leads to increase in ultimate shear strength with ductile failure. By increasing fc' from 40 to 62 MPa for ρh.fyh equal to 1.535 MPa and 2.305 MPa, the ultimate shear strength increased by about 20.8% and 27.5% respectively. An increase in ρw by about 100% caused an increase in load carrying capacity by about 27.7%. Also by increasing ρh.fyh by about 100%, the ultimate shear strength increased by about 14.7% and 11.1% for corbels with fc' equal to 40 and 49 MPa respectively, while for corbels with fc' equal to 62 MPa, an increase in horizontal shear reinforcement stress (ρh.fyh) by about 50% caused an increase in ultimate shear strength by about 12.3%, and this indicate that the contribution of horizontal stirrups in increasing ultimate shear strength was more efficient for corbels having compressive strength equal to 62 MPa. As (k/h) increased from 0.24 to 1.00, the ultimate shear strength increased by 11.5%. Keywords: Corbel, high strength concrete, shear strength, strut and tie model. الخلاصة هذا البحث يفحص عمليا مقاومة القص القصوى للكتائف(Corbels) الخرسانية المسلحة عالية المقاومة و المعرضة الى الحمل العمودي. يشمل البحث العملي صب و فحص اربعة عشرة نماذج من الكتائفالخرسانية المسلحة عالية المقاومة. المتغيرات الاساسية التي درست هي مقاومة الانضغاط للخرسانة (fc') (من 40 MPa الى 62 MPa) و نسبة التسليح الرئيسى (ρw من 0.517% الى1.034% ) و اجهاد تسليح القص (ρhfyhمن 1.535 MPa الى 3.071 MPa) و نسبة العمق الخارجي الى العمق الكلي للكتائف (k/hمن 0.24 الى 1.00). بينت النتائج بان سلوك الكتائفالخرسانية المسلحة عالية المقاومة (fc'= 40 to 62 MPa) مشابه لسلوك الكتائف المصنعة من الخرسانة العادية, زيادة مقاومة الانضغاط للخرسانة تؤدي الى زيادة مقاومة القص للكتائف دون حصول فشل مفاجىء, فزيادة مقاومة الانضغاط للخرسانة من من40 MPa الى 62 MPa تزيد من مقاومة القص بمقدار 20.8% للكتائف ذات ρhfyhمساويالى 1.535 MPa و بمقدار 27.5% للكتائف ذات ρhfyhمساويالى 2.305 MPa. ايضا زيادة نسبة التسليح الرئيسي (ρw) بمقدار 100% تؤدي الى زيادة مقاومة القص بمقدار 27.7%. و تبينت من الدراسة بان مساهمة تسليح القص لزيادة مقاومة القص اكثر فعالية للكتائف ذات (fc'=62 MPa) بالمقارنة مع الكتائف الاخرى ذات (fc'=40 or 49 MPa), فزيادة قيمة ρhfyhبمقدار 100% تؤدي الى زيادة مقاومة القص بمقدار 14.7% للكتائف ذات (fc'=40 MPa) و بمقدار 11.1% للكتائف ذات (fc'=49 MPa), بينما زيادة قيمة ρhfyhبمقدار 50%للكتائف ذات (fc'=62 MPa) ادت الى زيادة مقاومة القص بمقدار 12.3%. كما وتبين من النتائج ان زيادة قيمة (k/h) من 0.24 الى 1.00 تؤدي الى زيادة مقاومة القص بمقدار 11.5%.


Article
Pullout Strength of Headed Deformed Reinforcement Embedded in Fibrous Concrete
مقاومة الأقتلاع لحديد التسليح المدعم برأس مطمور في خرسانة ليفية

Loading...
Loading...
Abstract

This research contains a study of the effect of connecting square steel pieces (10mm) thick with dimensions (20×20,25×25,30×30mm) by welding with the ends of reinforced steel bars with diameters (10,12,16mm) embedded in fibrous concrete with a percentage volume of steel fibers (0.0,0.4,0.8,1.2%) over the development length required to reach steel reinforcement to yield strength ( )in case of straight reinforcement steel bars with the same diameters without steel headed. Keywords: fibrous concrete; anchors; headed reinforcement الخلاصة يتضمن هذا البحث دراسة تأثير ربط قطع حديدية مربعة الشكل بسمك (10mm) وأبعاد (20×20,25×25,30×30mm) بواسطة اللحام بنهايات قضبان حديد تسليح بأقطار (10,12,16mm) مطمورة في خرسانة ليفية بنسب إضافة حجمية للألياف الفولاذية (0.0,0.4,0.8,1.2%) على طول التثبيت المطلوب توفيره لأيصال حديد التسليح إلى إجهاد الخضوع ( ) في حالة قضبان حديد تسليح ممتدة مستقيمة بنفس الاقطارغير مدعمة برؤوس حديدية.


Article
Stability Analysis of MOSUL Dam under Saturated and Unsaturated Soil Conditions
تحليل استقرارية سد الموصل لحالتي التربة المشبعة وغير المشبعة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Failure of earth dams can be caused also by seepage problems, foundation instability, deformation, surface sliding, and earthquakes. The most critical conditions that may cause failure of the embankment are: differential settlement, development of shearing within the embankment and foundation, and development of seepage through the embankment and foundation. The stability and factor of safety against Mosul dam embankment sliding are determined considering a possible rapid drawdown and earthquake conditions and using three methods. Unsaturated condition was considered assuming the shear strength parameter (b) to be (0, 0.5, ). GEO-SLOPE OFFICE was used as the analytical tool to simulate both seepage, slope stability, and earthquake. Seepage through dam was analyzed for three period rapid drawdown of water level (30,21,8 day) with the associated saturated-unsaturated transient seepage. The main results indicated that the minimum slope stability factors of safety were reached using Bishop method and was achieved during 8 day water drawdown and within the second day which indicates the most critical case. Keywords: Seepage, MOSUL Dam, Finite Element, Slope Stability, Rapid Drawdown, unsaturated soil mechanics. الخلاصة فشل السدود الترابية يمكن أن يكون نتيجة لمشاكل التسرب وعدم ثبوتية الأسس بالإضافة إلى انزلاق السطح بسبب الهزة الأرضية. إن أكثر الظروف الحرجة التي قد تسبب انهيار المنشأ الترابي هي: الهبوط التفاضلي، نشوء قوى قص خلال الاملائيات والأسس، ونشوء وظهور الجريان خلال الاملائيات والأسس. تم إيجاد ثبوتية وعامل الأمان لاملائيات سد الموصل بالأخذ بنظر الاعتبار أمكانية حدوث تفريغ سريع للمياه أو هزة أرضية وباستخدام عدد من طرق التحليل. اخذ بنظر الاعتبار في التحليل الحالة المشبعة والغير المشبعة لتربة لباب السد وبفرض معاملات القص الغير المشبعة(b) مساوية إلى (0,0.5,) ، استخدم برنامج GEO-SLOPE OFFICE في التحليل. تم تحليل التسرب خلال السد الترابي بثلاث احتمالات لتفريغ المياه خلال (30,21,8) يوما ومن خلال التحليل الانتقالي للتسرب خلال الترب المشبعة وغير المشبعة. أظهرت أهم النتائج إن الحد الأدنى لمعاملات ثبوتية المنحدرات التي تم استنتاجها من خلال استخدام طريقتي (Bishop & Lowe-Karafiath). كما تم استنتاج أن الحالة الحرجة كانت خلال ظروف التفريغ السريع للمياه خلال (8) أيام وخلال اليوم الثاني.


Article
Study Of Aluminum concentration levels in Tigris river , Drinking water Treatment Plants and supply network in Nineveh Governorate
دراسة مستوى تركيز الالمنيوم في نهر دجلة ومشاريع مياه الشرب في محافظة نينوى وبعض مناطق شبكاتها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study has been done due to the raising importance of aluminum in drinking water from health point of view. Survey of Al+3 concentrations has been done in Tigris river, in the water purification plants and water supply network. These plants are the larger ones in the city ( unified right side plant, Al-Qubba plant, the old left side plant ( Al-Arabi restrict) and Al-Danadan complex project). Results revealed that the Al+3 concentration on the river (through Mosul city) ranged from 7-37μg/L. The plants have increased this concentration in raining times (turbidity increasing times) to about 25-50 μg/L (ppb), because of adding alum in its work. Water distribution network does not affect the residual Al+3 in this study. There was a correlation between Al+3 and temperature. Finally, it can be said that Al+3 concentration in drinking water is in the safe side according to several international health organizations if the plants do not add alum. Keywords; Aluminum, drinking water, treatment plant, Tigris river. الخلاصة أجريت هذه الدراسة للأهمية التي يتصف بها عنصر الألمنيوم في مياه الشرب من الناحية الصحية في دول العالم، تمت في هذه الدراسة متابعة تركيز الألمنيوم في نهر دجلة ومشاريع تصفية الماء (في اكبر أربعة مشاريع في مدينة الموصل) وكذلك في شبكات الإسالة؛ مشاريع الماء هي مشروع الأيمن الموحد ومشروع الأيسر الجديد (القبّة) ومشروع الأيسرالقديم (حي العربي) وكذلك مشروع مجمع الدندان. كشفت الدراسة عن ان تركيز الألمنيوم في النهر ليس عالياً مقارنة ببعض انهار الولايات المتحدة وأوروبا إذ تراوح تركيز الألمنيوم في النهر بين 7-37 مايكرو غرام/لتر. كما تبين ان مشاريع الإسالة في موسم الأمطار ترفع هذا التركيز في ماء الشرب ليصل إلى ما يقرب من 25-50 مايكرو غرام /لتر (ppb)، وذلك بسبب اضافة الشب أثناء ارتفاع عكورة ماء النهر. ولم تؤثر شبكات الإسالة في تركيز الألمنيوم إذ كانت اغلب الأحيان مقاربة لما يخرج من المحطة. كما كان هناك ترابط بين درجة الحرارة وتركيز الألمنيوم في بعض المحطات المدروسة. وأخيراً يمكن القول بأن تركيز الألمنيوم عند عدم اضافة الشب في المحطات لا يتجاوز ما اقترحته الكثير من المنظمات الصحية العالمية. الكلمات الدالة: الالمنيوم ، ماء الشرب ، محطة تصفية، نهر دجلة


Article
Early Prediction Of Toxic Shocks Happening In Activated Sludge Biological Systems
التنبؤ المبكر في حدوث الصدمات السمّية في أنظمة المعالجة البيولوجية التي تعمل بأسلوب الحماة المنشطة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The shocks became an important issue in operating wastewater treatment plant, because it may lead to biological unit damage in a short time. This study had been done to experience two separated ways in toxic shock happening prediction. Two glass basin (10L volume) used to conduct the study. The work was with completely mixed activated sludge. The studied ways of prediction were 1-the specific oxygen uptake rate (SOUR) of biomass in aeration tank , and 2-microscopic images monitoring. Two types of toxic material were used , the first was phenol (organic) and cyanide (inorganic inhibitors) with 40mg/l concentration in each of the basin separately. The results revealed that the two ways were useful in shock prediction. SOUR has raised with phenol shock in a short time , and has sharp dropped with cyanide shock (about 15 min.). the microscopic images revealed that filamentous growth happened in the bioflocs after short time of phenol shock. While a dispersed growth and pinpoint flocculation has appeared after short time of cyanide shock (leading to the biomass damage). Key words:activated sludge, toxic shock, shocks early prediction المقدمة الخلاصة: تُعدّ الصدمات الحاصلة في وحدات الحمأة المنشطة من المشاكل المهمة التي قد تضر بعمل المحطة البايولوجية. لذلك جرى في هذه الدراسة اختبار طريقتين منفصلتين للتنبؤ المبكر بحصول الصدمة. الأولى تتمثل بحساب استهلاك الأوكسجين في الكتلة الحية Specific Oxygen Uptake rate SOUR والثانية تتمثل بمراقبة الصور المجهرية لنماذج من الحمأة المأخوذة من حوض التهوية. وتم العمل مختبرياً باستخدام أحواض زجاجية بحجم 10 لتر (تعمل بأسلوب الحمأة المنشطة- المزج التام) وتسليط نوعين من المواد السمية احدها عضوي (الفينول) والأخر لا عضوي (السيانيد). أثبتت الدراسة بان طريقتي التنبؤ كانتا ناجحتين في الكشف عن مقدمة صدمة إذ حصل تغاير كبير في مؤشر SOUR (تصاعد حاد عند تسليط الفينول وانخفاض حاد عند تسليط السيانايد) في وقت وجيز (15 دقيقة) مما يدل على صلاحية الطريقة في تخمين حدوث صدمة في حوض التهوية. اما الطريقة الصورية فقد اثبت النتائج تغير شكل نمو اللبادات البايولوجية اعتماداً على نوع الصدمة (اذ تحولت من النمو المتكتل الى النمو الخيطي بشكل ملحوظ عند تسليط الفينول والى النمو المتشتت العصوي عند تسليط السيانيد) ذلك بوقت وجيز ايضاً لا يزيد على نصف ساعة. الكلمات الدالة : الحمأة المنشطة، الصدمة السمية، التنبؤ المبكر للصدمات.


Article
STRENGTH AND DURABILITY OF GYPSEOUS SOIL TREATED WITH WASTE LIME AND CEMENT
مقاومة وديمومة التربة الجبسية المعاملة بمخلفات النورة والسمنت

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Recently huge amount of various by-product materials have been produced from industrials. These materials have detrimental effects on the environment. Hence, the re-use of such materials for different purposes as for construction work or other activities is essential goal of this study. Because some of geotechnical problems are associated with the gypseous soils as a foundation, hence the waste lime as one of the by–product material has been added to improve their properties. In addition, the combined additives of waste lime plus cement have been examined and compared with those treated either with waste lime or cement. Soil with 23% gypsum content has been treated with waste lime up to 8% and combined additives of waste lime plus cement by percentages of (4%+8%, 6%+8% and 8%+8%). These mixtures have been compared with the soil stabilized with cement up to 16%. The results indicated the efficiency of the combined additives of waste lime and cement in the improvement of compressive and tensile strengths of gypseous soil. The treated soil becomes more durable against the cycles of wetting and drying. Samples treated with cement or combined additives gain more durable ability, while those treated with waste lime alone fail under durability circumstances (wetting and drying cycles). The combined additive of waste lime plus cement (4%+8% and 6%+8%) is approximately equivalent to the 16% cement from strengths view point. Accordingly, this would reduce the amount of cement required for stabilization about 50% by using waste lime. Keywords: Gypseous soil, Industrial waste lime, Durability, Soil Stabilization. في السنوات الأخيرة ازداد إنتاج المخلفات الصناعية من مختلف المعامل وبكميات كبيرة, لهذه المواد تأثيرات سلبية على البيئة. عليه فان اعادة استخدام هذه المخلفات في الأعمال الانشائية يعتبر هدف من أهداف هذه الدراسة. تم اختيار مخلفات النورة كاحدى المخلفات الصناعية في تحسين الخواص الهندسية لتربة ذات محتوى جبسي (23%). كذلك تم اختبار التثبيت المركب والمكون من (مخلفات النورة + السمنت), وقورنت مع تلك المثبتة اما بمخلفات النورة او بالسمنت. وصلت نسب مخلفات النورة المضافة الى حد 8% , بينما كانت نسبة المثبت المركب من مخلفات النورة + السمنت (4%+8% , 6%+8% و 8%+8%) وقورنت نتائجها مع تلك المثبتة بالسمنت فقط ولحد 16%. أظهرت نتائج التثبيت المركب تحسن كبير في خصائص مقاومة الانضغاط غير المحصور ومقاومة الشد للتربة. أيضاً أصبحت التربة المثبتة بالسمنت والمضافات المركبة (مخلفات النورة + السمنت) أكثر ديمومة, في حين لم تظهر نماذج التربة المثبتة بمخلفات النورة أي ديمومة, إذ فشلت خلال تعرضها لدورات الترطيب والتجفيف. أعطت نسب التثبيت المركب (8:4 و 8:6 مخلفات : سمنت) نتائج مكافئة لنسبة السمنت (16%), وهذا بدوره قلل من نسبة السمنت اللازمة للتثبيت من (16%) الى (8%) باستخدام مخلفات النورة.


Article
Using the Simplex Method to Minimize the Production Cost in Najaf Factory for Men Clothes
استخدام طريقة السمبلكس لتحقيق اقل كلفة انتاج في معمل النجف للالبسة الرجالية

Loading...
Loading...
Abstract

Astract Operational Research had its origins during the Second Word War as the result of the cooperation of scientists with senior officers of the Royal Air Force , to look into several military problems . " In 1947, G . Dantzig developed an efficient method called , the simplex method, which can be used with the aid of the computer to solve linear programming problems even with thousands of constraints and thousands of variables in order to find their optimal solutions " [2] . This research is aiming to revise comprehensively the procedure of Simplex method and to use the computer programme WINQSB in order to obtain the optimal decision to minimize the production cost for three different jackets models in Najaf Factory for Men Clothes . Key Word : Linear Programing , Simplex , Minimization , Constrints , ObjectiveFunction , Optimal Sulotion ,Variables , Pivot Operation . الخلاصة كان القدر حتميا ان يجعل من نشوب الحرب العالمية الثانية هو مدخل اجبارى لتطوير واساليب بحوث العمليات ، هذا العلم الذى كانت ساحات القتال (العمليات) هى صفحات خصبة لتطوير وحل معظم الغازة على ايدى العلماء الانكليز " ]1[ . تعتبر البرمجة الخطية Linear Programming من اهم الاساليب في بحوث العمليات في معالجة بعض المشاكل سواءا فى بعض المشاريع الادارية ، الصناعية ، الخدمية والاقتصادية التي تواجهها الادارة من حيث كيفية تخصيص الموارد من ايدى عاملة ، مواد اولية ، آليات ، ورؤؤس اموال لاستخدامها بافضل طريقة اقتصادية ممكنة سوءا من اجل تقليل الكلف الانتاجية الى حدها الاصغر Mininmization او من اجل زيادة الارباح الى حدها الاعظم Maximizationوذلك لاتخاذ القرارات المثالية بحيث يؤمن الاستغلال الامثل لهذة الموارد المتاحة . يتناول هذا البحث استعراض الاسلوب الرياضي لطريقة السمبلكس البرمجة الخطية ، ومن ثم استخدامها فى احدى المؤسسات الصناعية الا وهى معمل النجف للالبسة الرجالية بصدد تحديد كمية الانتاج فى احدى خطوطة الانتاجية وهو خط الجاكيت فقط وذلك للحصول على اقل كلفة انتاج Minimization وفقا لقيود الانتاج المتمثلة بساعات العمل المتاحة للمراحل الانتاجية وكمية الانتاج من اجل التوافق مع طموحات ادارة المعمل .


Article
Photogrammetric Precision of a Desktop Scanner
الدقة التصويرية لجهاز السكانر

Loading...
Loading...
Abstract

Scanners are used to convert analogue photography into digital format. High quality and precision photogrammetric scanners are not easily reachable due to their high cost. This paper investigates a new strategy to test a sample low cost desktop scanner to estimate the achievable precision of the product. The digitization quality of the test pattern is investigated at different warm up times and different positions in the scanning area. Notes are given on the performance of the scanner in geometric and radiometric aspects that are essential for photogrammetric applications. Keywords: Scanner, precision test, digital image. الملخص تستخدم أجهزة السكانر لتحويل البيانات من صور أو رسوم على الورق الى صيغة رقميةAnalogue to Digital . ويصعب الحصول على الأنواع ذات الكفاءة والدقة العالية منها والتي تصلح لأعمال المسح التصويري Photogrammetric Scanners بسبب كلفتها العالية. في هذا البحث يتم تحليل احد الأنواع الشائعة والرخيصة من جهاز السكانر للتعرف على مدى الدقة الممكن الحصول عليها في الصور المنتجة. ان كفاءة عملية التحويل الرقمي لنموذج الأختبار قد تم تحليلها في مواقع مختلفة من مساحة الصورة وعلى فترات تشغيل مختلفة لملاحظة تأثير الموقع ووقت التشغيل على نتائج عملية المسح. ويقدم البحث ملاحظات حول جوانب تتعلق بالدقة الموقعية والكفاءة الضوئية وهي عناصر هامة لدقة اعمال المسح التصويري.


Article
Design The Erbium Doped Fiber Amplifier by using Graphic User Interface(GUI)
تصميم المكبر الليفي المطعم بايونات الاربيوم باستخدام واجهة المستخدم الرسومية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper we introduction a new design programming to graphic user interface (GUI) in MATLAB v.6.5. this program gives to the user ability of using it in the design of the Erbium Doped Fiber Amplifier (EDFA) through the easiness, flexibility, and clear figures with multi options to help the user to choose and design the amplifier through the best gain and noise figure. Key Word:matlab v.6.5, GUI Programming, Erbium Doped Fiber Amplifier. الخلاصة في هذا البحث قدمنا برنامجآ باستخدام واجهة المستخدم الرسومية(GUI) ضمن برنامج matlab إصدار .(6.5)حيث يقوم هذا البرنامج بإعطاء المستخدم أمكانية تصميم المكبر الليفي المطعم بايونات الاربيوم(EDFA) من حيث السهولة والمرونة والأشكال التوضيحية والاختيارات الكثيرة ليتسنى للمستخدم اختيار وتصميم المكبر من ناحية كسب المكبر وشكل الضوضاء واللذان يعتبران من العناصر المهمة في تصميم أي مكبر. الكلمات الدالة : matlab إصدار(6.5),واجهة المستخدم الرسومية,المكبر الليفي المطعم بايونات الاربيوم.


Article
Switching Study In CdS/CdTe Structures
دراسة المفتاحية في تركيب CdS/CdTe

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The paper reports preliminary data on the characteristics of a new electronic switching device based on CdS/CdTe hetero–junction. The device is polar and is switched from OFF to ON (WRITE) or ON to OFF (ERASE) by voltage opposite signs. The threshold voltage for WRITE operation is (3-4 V), depending on the device, and for ERASE is about (-2V). The OFF and ON resistance are typically 40MΩ, and 1.5kΩ respectively. Particularly notable features of the new memory device are its transition times (100µsec for both the WRITE or ERASE operations). Keywords:switching, semiconductor devices and materials. الخلاصة البحث يعطي بيانات أولية عن خواص نبيطة الغلق والفتح الالكترونية الحديثة والمبنية على المفرق المتباين CdS/CdTe . ان النبيطة هي قطبية وتتحول من حالة الفتح إلى حالة الغلق (الكتابة) أو من حالة الغلق إلى حالة الفتح (مسح) بواسطة أشارة فولتية متعاكسة القطبية. وفولتية العتبة لعملية الكتابة تتراوح بين (V 4-3) وهذه تعتمد على النبيطة . أما فولتية العتبة لعملية المسح فهي بحدود (-2V). ان مقاومة النبيطة في حالة (OFF)هي بحدود (40MΩ) بينما تكون مقاومة النبيطة بحدود (1.5kΩ)في حالة (ON). أن نبيطة الذاكرة هذة تظهر سرعة لابأس بها عند التحول (100µsec) للحالتين ; الكتابة والمسح.


Article
MANAGEMENT OF ELECTRICAL POWER CONSUMPTION USING NETWORK PROCESSOR
أدارةاستهلاكالطاقةالكهربائيةباستخداممعالجالشبكة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Providing electrical power in developing countries is something hard to do for many reasons that could be financial, technical and even the lack of raw materials. Therefore, the need for new technique for fairly power distribution is more attractive. From this an idea comes to make new sophisticated distributed network system which controls power consumption for the given inhibited area. The system should give a certain amount of power for each consumer .When the consumer reaches his limit the system will take an action to increase the limit if power is available or disconnect the overloaded consumer for a specified time. the present work is devoted to design a system which has an ability of controlling the power consumption by using network processor.the designed overall system is fulfilled through four distinct stages; each stage has a predefined job. The four stages communicate with each other using TCP/IP protocols suit. Therefore, a TCP/IP stack should be available at each stage. Keywords:Management of Electrical Power Consumption, Monitoring of Power Consumption, Controlling of Power Consumption Using Network Processor. الخلاصة إن تجهيز الطاقة الكهربائية في الدول النامية يواجهه صعوبات متعددة ، قد تكون اقتصادية أو تقنية أو نقص في المواد الأولية ، لهذا السبب ظهرت الحاجة إلى تقنية جديدة تضمن التوزيع العادل للطاقة . من هنا جاءت الفكرة إلى شبكة توزيع جديدة تضمن السيطرة على توزيع القدرة بصورة عادلة لجميع المشتركين . هذه الشبكة تعطي كمية محددة من الطاقة لكل مشترك ، وعندما يتجاوز المشترك الكمية المحددة له يجب على النظام إن يتخذ إجراء معين قد يكون إعطاء المشترك كمية اكبر من الطاقة إذا كان بالإمكان ذلك أو فصل الطاقة عن هذا المشترك فترة زمنية محددة.إن العمل الحالي مكرس لتصميم نظام له القابلية على السيطرة على استهلاك الطاقة الكهربائية باستخدام معالج الشبكة. تم تنفيذ العمل من خلال أربع محطات ، كل محطة لها وظيفة معينة ، وتتصل المحطات فيما بينها بواسطة بروتوكول TCP/IP .


Article
An FPGA-based Fault Tolerance Hypercube Multiprocessor DSP System
منظومة معالجة إشارة رقمية, متعددة المعالجات بهيكلية المكعب الفائق, متسامحةالأخطاء باعتماد دوائر ألـ FPGA

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper describes a new proposed architecture for tolerating faults in hypercube multiprocessor DSP system. The architecture considered employs the TMS320C40 DSP processors as processing node. The system has a single spare DSP processor assigned to each cluster ( a group of four nodes ). Each pair of clusters share one FPGA unit connected to every node in the two clusters plus the two spare processors. The FPGA units in the system are devoted for data routing, data distributing (in real time processing), diagnosis, system reconfiguration and expanding. Every 3D hypercube has additional spare processors connected to FPGA device of that cube. The spare nodes are used in two stages to tolerate more than one faulty node in each cluster with a low overhead and minimum performance degradation. The system makes use 50% hardware redundancy in the form of spare nodes to achieve fault tolerance. The effectiveness of interprocessor communications and the mechanism of fault detection( for one and two fault ) has been successively simulated using (Xilinx Foundation F2.1i) simulator. Keywords: Fault Tolerance, Hypercube multiprocessor, TMS320C40, FPGA, DSP processor يصف هذا البحث مقترح جديد لمعمارية منظومة اشارة رقمية متعددة المعالجات بهيكلية المكعب الفوقي متسامحة الاعطال. المنظومة المقترحة تستخدم معالجات الاشارة الرقمية نوع TMS320C40 كعقد معالجة في المنظومة. تحتوي المنظومة على معالج احتياط يخصص لكل مجموعة مكونة من اربع عقد معالجة. كل مجموعتين من العقد تشتركان بدائرة FPGA واحدة تربط بكل عقدة من عقد المجموعتين وكذلك تربط بالمعالج الاحتياط لكل مجموعة. دوائر ال FPGA في المنظومة تقوم بمهام تمرير البيانات (عند العمل بالزمن الحقيقي), تشخيص العطال, اعادة التشكيل والتوسع في المنظومة. للسماح بمعالجة اكثر من عطل ضمن نفس المجموعة, يحتوى كل مكعب ثلاثي الابعاد على معالجين احتياطيين اضافيين يربطان الى دائرة FPGA في المكعب. النظام المقترح يستخدم مكونات مادية اضافية بمعدل 50% لتحقيق تسامحية الاخطاء. واخيرا فقد تم عمل محاكاة لالية نقل البيانات في النظام المقترح وكذلك لالية كشف ومعالجة


Article
INFLUENCE OF COOLING RATE ON THE PROPERTIES AND CHARACTERIZATIONS OF ALUMINIUM-BASED CAST PARTICULATE IN-SITU COMPOSITE
تأثير معدل التبريد على خواص ومواصفات الألمنيومالمتراكب من الداخل بالجسيمات الدقيقة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The current work focused on the influence of cooling rate on the microstructure, mechanical and tribological properties of cast in-situ composite. It was observed that the size of intermetallic phase Mn(Al1-xFex)6 and the dendrite arm spacing (DAS) increases considerably with decreasing cooling rate of the cast ingot. Microstructural examination of these different cast in-situ composites shows that there is no significant difference in the size of the in-situ formed alumina particle. Superior mechanical properties, as indicated by ultimate tensile stress, yield stress, percentage elongation and hardness, are obtained when the in-situ composites are processed by cooling the cast ingot in water, resulting in refined microstructure. Higher hardness due to refined microstructure and superior mechanical properties result in decreased wear rate in cast in-situ composites cooled in water after casting, compared to the wear rates observed in cast ingots cooled either in air or inside furnace. Cast in-situ composite cooled in water after casting, shows higher coefficient of friction compared to those cooled in air or inside furnace. الخلاصة في هذا البحث الحالي ركزت الدراسة على تأثير معدل التبريد على التركيب ألمجهري, والخواص الميكانيكية وخواص الاحتكاك والبرئ للمادة المتراكبة. حيث وجد أن حجم الطورMn(Al1-xFex)6والمسافة (DAS) يزدادان مع تناقص معدل التبريد للمسبوك.وكما أن الاختبار ألمجهري لهذه المسبوكات المختلفة بين بأنةلايوجد اختلاف في حجم دقائق الالومينا المتولدة من الداخل. وكذلك وجد أن معدل التبريد له تأثير كبير ومباشر على تركيبة وخواص المادة المتراكبة, حيث أن الخواص الميكانيكية والمتمثلة بالجهد الاقصى للفشل, وجهد الخضوع, والمطاطية, والصلادة تكون اكبر في المواد التي كان تبريدها بالماء. وبشكل عام, فالتركيبة المجهرية الصغيرة والنقية والخواص الميكانيكية العالية والتي سببها معدل التبريد العالي أدى بالتالي إلى انخفاض معدل البرئ بشكل كبير مقارنة مع المواد المتراكبة والتي معدل تبريدها اقل. وان معامل الاحتكاك أعلى في المادة المتراكبة التي معدل تبريدها عالي مقارنة مع المواد المتراكبة والتي معدل تبريدها اقل كما هو الحال في التبريد في الهواء أو في داخل الفرن.


Article
INFLUENCE OF CERAMIC PARTICLES ON THE COEFFICIENT OF THERMAL EXPANSION OF ALUMINIUM ALLOY MATRIX COMPOSITE
دراسة تأثير دقائق السيراميك على معامل التمدد الحراري في المواد المتراكبة التي أساسها الألمنيوم

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The increased role of advanced materials in mechanical design optimization has purred the development of new material types and combinations previously unavailable to the designer. These new materials give the designer the ability to design higher density systems by matching the material characteristics of all parts within the system. Certain metal matrix composites now allow the designer to select needed material properties over a fairly large range for example (thermal expansion, conductivity and material strength).The current work has been made for the evaluation of coefficient of thermal expansions (CTE) of Aluminum based cast composites reinforced with mixture of (Al2O3 ) and (SiC) particles with different volume fraction. The cast composites have been prepared by liquid metallurgical route. The results show that (CTE) significantly increased with increasing temperature up to 400 C. But it has been observed that (CTE) decreases with increasing volume fraction of reinforcing particles. The (CTE) values were found to be comparable with theoretical results. Turner model showed good agreement with the current experimental results. Key words: Coefficient of thermal expansion(CTE); Aluminium metal matrix composites ;AL2O3 and SiC particles. الخلاصة إن الدور المتزايد للمواد المتقدمة في التصميم الميكانيكي الأمثل يستنهض أنواع من المواد الجديدة ومجموعاتها غير المتيسرة سابقا للمصمم. إن هذه المواد الجديدة تعطي للمصمم القابلية لتصميم مجموعات ذات كثافة عاليه وذلك من خلال التوافق بين خواص المواد لكل الأجزاء ضمن المجموعة . هناك الآن مواد مركبه تسمح للمصمم لاختيار مواصفات المواد المطلوبة بالاضافه إلى مدى كبير من (التمدد الحراري التوصيل الحراري ومقاومة المواد على سبيل المثال) . إن العمل الحالي أنجز من اجل تقدير معامل التمدد الحراري لمركبات الألمنيوم المقوى بخليط من دقائق اوكسيد الألمنيوم وكربيد السليكون وبأجزاء ذات أحجام مختلفة إن المواد المتراكبة الحالية تم تحضيرها بطريقه السباكة التقليدية ألمعروفه.أظهرت النتائج بان هناك زيادة واضحة في معامل التمدد الحراري بزيادة درجة الحرارة لغاية 400 درجة مئوية إلا انه لوحظ بان


Article
Natural convection heat transfer inside finned enclosure
انتقال الحرارة بالحمل الطبيعي داخل حيز مزعنف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This work is focused on the numerical study of steady, laminar natural convection heat transfer in square enclosure with perfectly conducting thin fins. The fins are attached to both vertical surfaces, the two vertical surfaces are at different temperatures while the other two horizontal surfaces are insulated. In the formulation of governing differential equations, mass, momentum and energy equations are applied to the enclosure. To solve the governing differential equations a finite difference method is used. Three cases were studied in this work depending on the number of fins attached to vertical surface, (i) single fin (ii) two fins and (iii) three fins. The results presented for various Rayleigh number and dimensionless fins length ( in the range of 0.15, 0.25, 0.35, 0.45), in a form of streamlines, isotherm lines, as well as Nusselt number. It was observed that the increasing in Rayleigh number resulting in increase inNusselt number and in the temperature gradient. Due to increasing in the in the dimensionless length and number of fins, it was observed that a decrease in temperature gradient and in the Nusselt number were occurred. Key words : natural convection, enclosure, fins, heat transfer. تم التركيز في هذا البحث على دراسة عددية لانتقال الحرارة بالحمل الطبيعي داخل حيز مربع يحتوي زعانف رقيقة ذات موصلية مثالية، وقد تم تثبيت الزعانف على كلا من السطحين العموديين اللذين لهما درجات حرارة ثابتة مختلفة بينما كان السطحان الافقيان معزولين حرارياً. في صياغة للمعادلات التفاضلية الجزئية الحاكمة تمتطبيق معادلات حفظ الطاقة وحفظ الكتلة والزخم على الحيز ولحل المعادلات التفاضلية الجزئية تم تطبيق طريقة الفروق المحددة. في هذا البحث تم دراسة ثلاث حالات بالاعتماد على عدد الزعانف المثبة على كل من السطحين العموديين ( (i زعنفة واحدة ( (ii زعنفتين وأخيرا ( (iii ثلاث زعانف. تم تمثيل النتائج لقيم مختلفة من عدد رالي ولأطوال لا بعدية مختلفة للزعانف ( ضمن مدى(0.15, 0.25, 0.35, 0.45 على شكل خطوط الانسياب، وخطوط ثبوت درجات الحرارة إضافة إلى عدد نسلت. لوحظ بان الزيادة في عدد رالي سببت زيادة انحدار درجات الحرارة وكذلك وزيادة في عدد نسلت، ونتيجة لزيادة العدد والطول اللابعدي للزعانف تسبب تناقص في عدد نسلت وانحداردرجات الحرارة.

Table of content: volume: issue: