Table of content

Journal of university of Anbar for Pure science

مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة

ISSN: ISSN: 19918941
Publisher: University of Anbar
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Anbar for Pure Science: (JUAPS) is dedicated to publish research papers from all disciplines of pure science. Subject areas cover, but not limited to, physics, chemistry, biology, environmental sciences, Earth sciences, biotechnology, nanotechnology, mathematics and computer science. This is a quality controlled, peer-reviewed journal. The first issue was published on 2007. Journal of University of Anbar for Pure Science (JUAPS) has 3 issues per year. The Journal welcomes the submission of manuscripts that meet the general criteria of significance and scientific excellence. Papers will be published shortly after acceptance. This journal is issued by the college of science, university of Anbar.

Loading...
Contact info

Mobile : 07825842504
Mobile :07723161875

E-mail:juaps@uoanbar.edu.iq

Viber:+9647723161875

Table of content: 2008 volume:2 issue:3

Article
Hematological Changes in adolescents, pregnant women in third trimester, women during delivery and their newborn.
المتغيرات الدموية لدى الفتيات والنساء اثناء الحمل والولادة والاطفال حديثي الولادة في محافظة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The study included 360 samples collected during the period between October 2005 to March 2006. They were divided into four main groups namely; adolescents, pregnant women in third trimester, women during delivery and their newborn. Each group consisted of 90 subjects. It was carried out to determine the hematological variables using the routine examination methods The following results were obtained : There was a decrease in the level of hemoglobin in pregnant women and delivery women but increased in newborn . There was a decrease in the total white blood cells among adolescents and delivery women .The neutrophils level was the highest but it was at the lowest level in pregnant women and delivery women . The highest ratios of reticulocytes counts were among newborn while the lowest ratios were among adolescents. Platelets rates significantly decreased in the two groups of pregnant women in comparison with adolescents and new born. We conclude that the hematological examinations results were varies according to the physiological conditions of each group. شملت الدراسة 360 عينة جمعت خلال الفترة من بداية تشرين الثاني 2005 ولغاية آذار 2006 . تضمنت هذه العينات أربع مجموعات رئيسية هي : فتيات بعمر المراهقة ، ونساء في المرحلة الثالثة من الحمل ونساء اثناء الولادة واطفال حديثي الولادة ، بواقع 90 عينة لكل حالة . وقد تمت متابعة عددا من المتغيرات الدموية باستخدام الاختبارات الروتينية المتبعة فكانت النتائج كالاتي :
انخفض معدل مستويات الهيموكلوبين في النساء الحوامل (في المرحلة الثالثة من الحمل) واثناء الولادة .كما تباينت اعداد خلايا الدم البيض ضمن العينات التي تمت دراستها فكانت بأدنى معدلاتها عند الفتيات بعمر المراهقة، وفي النساء اثناء الولادة. ظهرت خلايا الدم البيض العدلة باعلى مستوياتها في حين كانت الخلايا اللمفاوية العدلة في ادنى مستوياتها عند النساء اثناء الحمل والنساء اثناء الولادة .وقد كان مستوى الخلايا البيض الحمضة والقعدة عالية في دم الفتيات بعمر المراهقة . تراوحت معدلات نسبة الخلايا الشبكية بين ادنى نسبةٍ لها عند الفتيات المراهقات وأعلى نسبة في الاطفال حديثي الولادة. ، لم تسجل فروقا في معدلات خلايا الدم الحمراء بين المجاميع التي تمت دراستها وقد بقيت مستوياتها ضمن الحدود الطبيعية. نستنتج من هذه الدراسة وجود بعض الاختلافات المهمة في المعايير الدموية اعتمادا على الحالة الفسلجية لكل حالة ، فالفتيات في عمر المراهقة لهن خصوصية في جوانب معينة مما ادى الى تلك التغيرات، وهذا ينطبق على المجاميع الاخرى .


Article
THE USES OF GARLIC AS ANTIBACTERIAL IN VITRO
استخدام ألثوم كمضاد حيوي في ألمختبر

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to determined the inhibitory effect of different concentrations of garlic extract in vitro. Thirty clinical isolates of Staphylococcus aureus were obtained from patients suffering from different skin infections in Ramadi General Hospital During the period between October 2007 to February 2008 , as well as the control strain of S. aureus (ATCC 25923) . Antimicrobial effects of garlic was detected by three different methods, disc diffusion method, well diffusion method, minimumal inhibitory concentration (MIC) and minimumal bactericidal concentration (MBC) .
Out of Thirty clinical isolates of Staphylococcus aureus, 20 (66.6%) and control strain were identified as highly susceptible with 100mg/ml of garlic juice, 8 isolates (26.6%) showed intermediate susceptible and no detectable activity with the lower concentrations of garlic juice as well as 2 isolates (6.6%) were resistante (no zone of inhibition )was observed with concentrated garlic juice. 3.2 mg/ml of garlic juice was the minimumal inhibitory concentration and minimumal bactericidal concentration for all tested isolates.
It is concluded that the higher concentrated of garlic juice which had a strong inhibitory activity on Staphylococcus aureus .Further in vivo studies are necessary.
اجريت الدراسة باستعمال 30 عزلة من بكتريا العنقوديات الذهبية من الالتهابات الجلدية المختلفة في مستشفى الرمادي العام للفترة من تشرين الاول 2007 ولغاية شباط 2008 ,واستخدمت عزلة لغرض المقارنة.أستخدمت ثلاث طرق لدراسة الفعالية التثبيطية لمستخلص الثوم وهي S. aureus (ATCC السيطرة ( 25923 (طريقة الانتشار حول القرص,طريقة الانتشار حول الحفر وطريقة قياس التركيز المثبط والقاتل الادنى). 66.6 ٪) عزلة من بكتريا العنقوديات الذهبية بالاضافة الى عزلة السيطرة حساسية عالية عند ) أظهرت نتائج الدراسة بأن 20 26.6 ٪) عزلات متوسطة الحساسية عند التركيز ( 75 )ملغم/مل لمستخلص ) التركيز( 100 )ملغم/مل لمستخلص الثوم , واظهرت 8 (٪ الثوم, في حين لم تظهر التراكيز المخففة لمستخلص الثوم فعالية تثبيطية تجاه هذه البكتريا,ومن نتائج الدراسة ان عزلتين ( 6.6 من بكتريا العنقوديات الذهبية كانت مقاومة لجميع التراكيز.أظهر التركيز 3.2 ملغم/مل لمستخلص الثوم المثبط والقاتل الادنى ولجميع عزلات الدراسة.نستنتج من خلال هذه الدراسة ان التركيز العالي لمستخلص الثوم له فعالية تثبيطية عالية تجاه بكتريا هناك حاجة لدراسة الفعالية التثبيطية لمستخلص الثوم داخل الجسم الحي . . Staphylococcus aureus العنقوديات الذهبية


Article
QUANTITATIVE AND QUALITATIVE ASSAYS OF BACTERIAL BIOFILM PRODUCED BY Pseudomonas aeruginosa AND Klebsiella spp.
القياس الكمي والنوعي لتكوين الغشاء الحيوي من قبل بكتريا الكلبسيلا وبكتريا الزوائف الزنجارية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to detect biofilm formation by study isolates of Pseudomonas aeruginosa and Klebsiella spp. qualitatively and quantitatively. Twenty-five isolates were taken from patients admitted to Ramadi General Hospital were included in this study. Qualitative biofilm formation assays (tube method and Foley-catheter assay) and quantitative assay by spectrophotometric method with ELISA reader were achieved under two experimental conditions.
In tube method, the result showed that out of 8 (32%) isolates of Pseudomonas aeruginosa and 17 (68%) isolates of Klebsiella species, the biofilm were produced in 7 (87.5%), and 14(82.35%) respectively. while, in foley catheter method, the biofilm were produced on the surfaces of the catheters in all pseudomonal isolates (100%), and 15(88.23%)of klebsiella isolates respectively. In the spectrophotometric method, the results showed that out of 17 isolates of Klebsiella spp., all isolates were produced biofilm strongly in the glucose supplemented media while 15 (88.23%) of them were produced biofilm strongly in the glucose non-supplemented media and 2 (11.76%) isolates were weak biofilm producers in the glucose non-supplemented media. With regard to Pseudomonas aeruginosa, the results showed that all pseudomonal isolates, which submitted to this study, were produced biofilm strongly in the glucose supplemented and non-supplemented brain heart infusion broth. The study concluded that all isolates of Pseudomonas aeruginosa and Klebsiella spp. were produced biofilm qualitatively by both techniques. Further, the spectrophotometric method was an accurate method for detection the bacterial adherence to the surface of Microtiter plates. Further more, biofilm production was not affected by this factor in both of Pseudomonas aeruginosa and Klebsiella spp.
أن الهدف من هذه الدراسه هو لتحديد تكوين الغشاء الحيوي في عزلات الدراسه من الزوائف الزنجاريه وبكتريا الكلبسيلا كميا ونوعيا. تم عزل 25 عزلة من المرضى الداخلين الى مستشفى الرمادي العام في محافظه الانبار. تم قياس تكوين الغشاء الحيوي( للبايوفيلم) نوعيا بطريقتي الأنابيب وأنبوب قسطرة المثانة ( % 32 ) التي أنجزت تحت ظرفين تجريبين. أظهرت النتائج في طريقة الأنابيب بانه من مجموع 8 87.5 ) 68 % ) عزلة في الكلبسيلا أنتج الغشاء الحيوي بواقع 7 ) عزلات من الزوائف الزنجارية و 17 82.35 % ) عزلة على التوالي. أما في طريقة أنبوب قسطرة المثانة فأنتج هذا الغشاء في ) % ) و 14 88.23 % )عزله من الكلبسيلا على التوالي . في ) جميع عزلات الزوائف الزنجارية ( 100 % ) و 15 طريقة المطياف الضوئي أظهرت النتائج أن جميع العزلات الكلبسيلا كانت العزلات منتجة قوية في الوسط المغذي المعزز بالكلوكوز بينما 15 عزلة ( 88.23 % ) كانت منتجة قوية للبايوفلم في الوسط المغذي 76 % ) ضعفا في الانتاج في الوسط المغذي الخالي من . الخالي من الكلوكوز وأظهرت عزلتان ( 11 الكلوكوز.أظهرت النتائج إن جميع العزلات من الزوائف الزنجارية التي خضعت للدراسه كانت منتجه قويه للبايوفلم في الوسطين الحاوي على الكلوكوز والغير مجهز بالكلوكوز. تستنتج الدراسة أن عزلات التي خضعت للدراسه من الزوائف الزنجاريه و الكلبسيلا كانت منتجه لتكوين البايو فلم بطريقتي الأنابيب وأنبوب قسطرة المثانة كما إن الطريقة الكمية (المطياف الضوئي) كانت دقيقة في تحديد الالتصاق البكتيري.


Article
Production of single cell protein from carbon sources and local compos Candida isolates and it’s role in Cyprinus carpio L. feeding.
أنتاج بروتين أحادي الخلية من مصادر كربونية وخليط خمائر محلية ودوره في تغذية أسماك الكارب العادي Cyprinus carpio L.

Loading...
Loading...
Abstract

Sudy was conducted for producing a single-cell protein from Whey and remnants of dates, using local yeast Isolated from the environments of Whey and remnants of dates of Isolates. The study also tackled the impact of the use of selected mixed culture isolates on producing single-cell protein. The production of single cell protein was performed in accordance use of Batch Fermenter. The validity of the produced single cell protein to ensure that it is free from toxins and using to feed the fish Cyprinus carpio L instead of various percents of normal protein. Six Isolates obtained from natural sources, which included 3 Isolates of the whey environment and 3 Isolates of remnants of dates.The use of the Fermenter production rate of the single-cell protein that was 23.35 grams / liter.The results of diagnostic tests showed that isolates returning to Genus of Candida, as diagnosed as Candida utilisWt2 and C. tropicalisDr1.The analysis of results showed that the components of single-cell protein product that the proportion of crude protein ranged between 52.55 - 57.01%, and percentage of carbohydrates 23.74 - 26.9%, and the proportion of ether extracted fat ranged 2.74 - 2.98%, The percentage of ash about 11.03 - 11.38%, the percentage of nucleic acid (3.40-3.96%), while it contains many amino acids, including sulfur amino acids.and Toxicology results showed that the produced was free from toxins. The study showed the possibility of replacing 25% of the animal protein in feed fish feeding by single-cell and used to feed fish Cyprinus carpio L. without significant changes in the final weight of the fish during the experiment period of 70 days. درس انتاج إنتاج بروتين أحادي الخلية من الشرش ومخلفات التمور باستعمال عزلات الخمائر المحلية المعزولة من بيئة الشرش ومخلفات التمور باستعمل لقاح المزارع المختلطة للعزلات المنتخبة في إنتاج بروتين أحادي الخلية باستعمال تقنية مخمر الوجبة. واختبرت صلاحية البروتين أحادي الخلية المنتج بالتأكد من خلوه من السموم و وفحصت مكوناته واسعمل في تغذيته أسماك الكارب العادي Cyprinus carpio L. بنسب استبدال مختلفة من البروتين الحيواني المستعمل في أعلافها.
تم الحصول على 6 عزلات خمائر من مصادرها الطبيعية، تضمنت 3 عزلات من بيئة الشرش و3 عزلات من مخلفات معامل التمور.ووجد ان استعمال تقنية مخمر الوجبة يؤدي الى زيادة معدل إنتاج بروتين أحادي الخلية 23.35 غم لتر، أظهرت نتائج الفحوصات التشخيصية للخمائر المنتخبة ، إنها من النوع Candida utilisWt2 و Candida tropicalis Dr1 .
بين تحليل مكونات البروتين أحادي الخلية المنتج انه يحتوي نسبة من البروتين الخام بلغت 52.55–57.01%، و الكربوهيدرات بلغت 23.74–0 26.9%، والدهون المستخلصة بالايثر بلغت 2.74 – 2.98 %، والرماد بلغ 11.03 – 11.61 %، وتراوحت نسبة الأحماض النووية من(3.40 – 3.96%) ، كذلك احتوى على اغلب الأحماض الأمينية من ضمنها الأحماض الأمينية الكبريتي وكذلك خلوه من السموم.
أظهرت الدراسة إمكانية استعمال البروتين المنتج في تغذية اسماك الكارب العاديCyprinus carpio L. عند استبدال 25% من البروتين الحيواني في أعلاف تغذية الأسماك دون حدوث تغيرات معنوية في الأوزان النهائية لأسماك التجربة في مدة التجربة البالغة 70 يوما ومقارنته باستعمال الغذاء الطبيعي .


Article
TAUTOMERIC TRANSITIONS WITH PHOTO-INDUCED EFFECTS USING LASER BEAM OBSERVED IN ANTIBIOTIC ERYTHROMYCIN - ESTOLATE
الانتقالات التوتمرية المصاحبة للتأثيرات الضوئية لشعاع الليزر في المضاد الحيوي ارثرومايسين-اوستليت

Loading...
Loading...
Abstract

:The photo transitions of Erythromycin 2-propionate dodecyl sulphate (C40H71NO14, C12H26O4S) using Nitrogen Laser beam have been studied at different periods of time. Different techniques have been used to analyze and identify final products.
The results showed that photo transitions of Erythromycin - Estolate which measured by conductivity initially increased and then decreased with time especially at high pulse rate. While pH showed a different behavior and initially there was reduction in pH values by increasing the pulse rate. The kinetic study indicated that the rate of reaction is of the second-order type . The qualitative identification showed that the final products were;
• First: 6-(4-Dimethylamino-3-O-propionyl –6-methyl- tetrahydro-pyran-2-yloxy)-14-ethyl-4-(5-hydroxy-4-methoxy-4,6-dimethy-tetrahydro-pyran-2-yloxy)-3,5,7,9,11,13-hexamethyl-oxacyclotetradeca-2,10-dione-7,12,13-propaniol dodecyl sulphate.
• Second: 6-(4-Dimethylamino-3-O-propionyl –6-methyl- tetrahydro-pyran-2-yloxy)-14-ethyl-4-(5-hydroxy-4-methoxy-4,6-dimethy-tetrahydro-pyran-2-yloxy)-3,5,7,9,11,13-hexamethyl-oxacyclotetradeca-2,9-diene-2,7,10,12,13-pentaol dodecyl sulphate.
The final products showed an existaence of enol group through a tautomerism reaction of keto enol.
الخلاصة Erythromycin 2-propionate تم دراسة الانتقالات الضوئية للمضاد الحيوي الارثرومايسن-اوستليت بأستخدام شعاع الليزر النتروجيني بمعدل سرع نبضات dodecyl sulphate (C40H71NO14, C12H26O4S) مختلفة من الشعاع، كما وتم استخدام تقنيات مختلفة لتحليل وتشخيص النواتج النهائية. توضح نتائج الانتقالات الضوئية للمضاد الحيوي الارثرومايسن-اوستليت والمعبر عنها بالتوصيلية بأن قيم التوصيلية تزداد في بداية التشعيع ثم تبدأ بالنخفاض مع الزمن وخاصة عند المعدل العالي لنبضات شعاع الليزر. بينما تعطي قيم الاس الهيدروجيني سلوكا مختلفا حيث تبدأ بالانخفاض عند بداية التفاعل مع الزيادة في سرعة نبضات شعاع الليزر. في حين تشير الدراسة الحركية الى ان معدل سرعة التحول للمركب المدروس يكون من الرتبة الثانية. يوضح التشخيص النوعي بأن النواتج النهائية تكون كما يلي: First: 6-(4-Dimethylamino-3-O-propionyl –6-methyl- tetrahydro-pyran-2-yloxy)-14-ethyl-4- (5-hydroxy-4-methoxy-4,6-dimethy-tetrahydro-pyran-2-yloxy)-3,5,7,9,11,13-hexamethyloxacyclotetradeca- 2,10-dione-7,12,13-propaniol dodecyl sulphate. Second: 6-(4-Dimethylamino-3-O-propionyl –6-methyl- tetrahydro-pyran-2-yloxy)-14-ethyl-4- (5-hydroxy-4-methoxy-4,6-dimethy-tetrahydro-pyran-2-yloxy)-3,5,7,9,11,13-hexamethyloxacyclotetradeca- 2,9-diene-2,7,10,12,13-pentaol dodecyl sulphate. وتشير هذه النواتج الى وجود مجموعة الاينول خلال التفاعل التوتمري لمركب الكيتو-اينول.


Article
Studying the Possibility of using Industrial Waste Water from AL-Ramadi Glass Factory in Growth of tow Kinds of Cruciferae Plant .
استخدام مياه الفضلة الصناعية لمعمل زجاج الرمادي في تنمية نوعين من نباتات العائلة الصليبية Cruciferae

Loading...
Loading...
Abstract

The Presnt study is designed to study the Possibility of using Industrial Waste Water from AL-Ramadi Glass factory in the growth of tow Kinds of Cruciferae Plant namely ;Brassica rapa and B.capitat .Tow kinds of industrial wastes before and after chemical processing in the factory hav been used .Hydrological culture technology has been used with samples of industrial waste water .Results indicate a success of B.rapa in plantation and growth whereas B.capitat dose not show such a response .الدراسة الحالية تضمنت إمكانية استخدام مياه الفضلة الصناعية لمعمل الزجاج في الرمادي في تنمية نباتات نوعين من العائلة الصليبية Cruciferaceae هما اللفت Brassica rapa واللهانة B. capitat.وتم استخدام نوعين من مياه الفضلة الصناعية قبل وبعد المعالجة الكيميائية التي يجريها المعمل و استخدمت تقنية المزارع المائية لعينات مياه الفضلة الصناعية.اشارت النتائج إلى نجاح نبات اللفت في الإنبات والنمو في حين لم يظهر نبات اللهانة مثل هذه الاستجابة.


Article
SYNTHESIS, CHARACTERIZATION AND KINETIC STUDIES OF SOME OXAZEPINE AND OXAZEPANE FROM REACTION OF ETHYLIMINO AND DIETHYLIMINO WITH MALEIC, SUCCINIC AND PHTHALIC ANHYDRIDE
تحضير وتشخيص ودراسة الصفات الفيزياوية والثرموديناميكية لمركبات الاوكسازبين والاوكسازبان من تفاعل اثيل ايماينو وثنائي اثيل ايماينو مع انهيدريدات الماليك والسكسنيك والفثاليك .

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: Ethylimino and Di Ethylimino were prepared by condensation of Ethylene diamine with one equivalent and tow equivalent of substituted benzaldehyde. These ethylimino were reacted with one equivalent of maleic , succinic and phthalic anhydride in absolute ethanol to give 7-membered heterocyclic ring system of 3-(2-amino-ethyl)-2-(2-hydroxy-phenyl)-[1,3] oxazepine and 3-(2-amino-ethyl)-2-(2-hydroxy-phenyl)-[1,3] oxazepane. Diethylimino were reacted with tow equivalent of maleic and succinic anhydride in same condition to give 2(7-membered) heterocyclic ring system of 2-(2-hydroxy-phenyl)-3-{2-[2-(2-hydroxy-phenyl) -4,7-dioxo -[1,3] oxazepine-3-yl]-ethyl}-2,3-dihydro-[1,3]oxazepine-4,7-dione and 2-(2-hydroxy-phenyl)-3-{2-[2-(2-hydroxy-phenyl) -4,7 -dioxo -[1,3] oxazepane-3-yl]-ethyl}-2,3-dihydro-[1,3]oxazepane-4,7-dione. Kinetic Studies of reaction of Ethylimino and DiEthylimino with maleic , Succinic and phthalic anhydride proved to A first-class equation was applied to the reaction. :- تم تحضير قواعد شيف ( اثيل ايمانيو و ثنائي اثيل ايماينو ) من تكثيف ثنائي أمينو اثلين مع مول واحد ومولين من البنزالديهايد المعوض . فوعلت قواعد شيف هذه مع مول واحد من انهيدريدات كل من الماليك والسكسنيك والفثاليك وتم الحصول على نظام حلقي غير متجانس ( سباعي الحلقة) وعند مفاعلة قواعد شيف مع مولين من الانهيدريدات أنفة الذكر أعطى نظام حلقي غير متجانس( بحلقتين سباعيتين) . وقد شخصت المركبات المحضرة بتعيين درجات انصهارها، تحليل العناصر، أطياف الأشعة فوق البنفسجية ,أطياف الأشعة تحت الحمراء وقد أسهمت نتائج التشخيص بالطرق المختلفة في إثبات الصيغ التركيبية للمركبات المحضرة كما درست ثوابت سرع التفاعلات للمركبات المحضرة ( قواعد شيف) مع انهيدريدات المالك،والسكسنيك والفثالك فأظهرت بان التفاعل من الدرجة الأولى , كما حسبت بعض الخواص الثرموديناميكية فأظهرت اختلافاً بين المركبات المحضرة.


Article
Production of single cell protein from growth local Candida utilis, Candida tropicalis tropicalis Isolates on Whey and remnants of dates
إنتاج بروتين أحادي الخلية بتنمية عزلات محلية Candida utilis وCandida tropicalis في الشرش ومخلفات التمور

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted for producing a single-cell protein from Whey and remnants of dates, using local yeast Isolated.The efficient Isolates were selected for utilization of the used carbon sources and production of single-cell protein.The limitation of the appropriate incubation period for growth and production as trial to improving the nutrient media components which was performed by the increment of the prepared of carbon source by focusing Whey or mixing it with the remnants of dates at different rates. The addition of supports to the media included food powder plant Northblan and remnants of culture of mushrooms and shellfish waste of bloody massacres meat and crude oil.The study also tackled the impact of the use of selected mixed culture isolates and impact of shaking and aeration processes on producing single-cell protein.The production of single cell protein was performed in shaking incubator and by using Fermenter. The most important findings are : Sexes Isolates obtained from natural sources, which included 3 Isolates of the whey environment and 3 Isolates of remnants of dates.Test results showed the efficiency of isolates selected in the production of single cell protein fermentation process for four days, the concentrated whey media gave the best production rate 4.60 g / liter. The study showed that mixing 50% of remnants of dates with 50% of concentrated whey led to significant increase in the production was 6.56 g / liter. The use of the improved materials for the media led to significant increase in the results, achieving higher productivity 8.35 g / liter when using remnants of the bloody massacres of meat. The use of mixed cultures led to significant increase in the production compared with pure cultures of Isolates that gave mixed isolates Wt2Dr1Fl higher productivity amounted to 14.79 grams / liter. The study showed that the process of agitation and aeration had significant role in raising production to hit 17.61 grams / liter when using aeration rate of 0.5 liter / minutes with shaking speed of 150 cycle / minutes.. The use of the Fermenter instead of the shaking incubator had significant increased production rate of the singlecell protein that was 23.35 grams / liter. The results of diagnostic tests showed that isolates returning to Ascomycetes, Genus of Candida, as Candida utilisWt2 and C. tropicalisDr1.The analysis of results showed that the components of single-cell protein product that the proportion of crude protein ranged between 52.55 - 57.01%, and carbohydrates 23.74 - 26.9%, and the proportion of ether extracted fat ranged 2.74 - 2.98%, the percentage of nucleic acid (3.40-3.96%). The study showed a decline in the value of BOD for the used mediato 480 mg / liter at the development mix isolates Wt2Dr1Fl .أجريت هذه الدراسة لإنتاج بروتين أحادي الخلية منتنمية عزلات الخمائر المحلية في مخلفات الشرش والتمور واختيار العزلات الكفوءة في إنتاج بروتين أحادي الخلية.وجرت محاولة تحسين مكونات الوسط الغذائي بزيادة جاهزية المصدر الكربوني بتركيز مادة الشرش, أو خلطه مع مخلفات التمور وبنسب مختلفة، كذلك استعملت مدعمات مضافة للوسط الغذائي شملت مسحوق نبات الشمبلان ومخلفات مزرعة الفطر المحاري والمخلفات الدموية لمجازر اللحوم والنفط الخام. درس استعمال لقاح المزارع المختلطة للعزلات المنتخبة، وتأثير عمليتي التحريك والتهوية على إنتاج بروتين أحادي الخلية، وجرى إنتاج البروتين أحادى الخلية مختبريا باستعمال تقنية الحاضنة الهزازة وباستعمال تقنية مخمر الوجبة.
وكانت النتائج : الحصول على 6 عزلات من مصادرها الطبيعية، تضمنت 3 عزلات من بيئة الشرش
و3 عزلات من مخلفات معامل التمور، وتباينت كفائتها في تمثيل المصادر الكربونية المتوافرة في الشرش ومخلفات التمور، اظهر وسط الشرش المركز افضل إنتاج قدره 4.60 غم لتر.أظهرت تقنية خلط وسطي مخلفات التمور والشرش المركز بنسبة 50% زيادة معنوية في معدل إنتاج بروتين أحادي الخلية 6.56 غم لتر.أدت عملية التدعيم بالمخلفات الدموية لمجازر اللحوم و الشمبلان والفطر المحاري إلى زيادة معنوية في إنتاج بروتين أحادي الخلية قدرها 8.35 غم لتر ، اعطى استعمال تقنية المزارع المختلطة للعزلات Wt2Dr1Fl أعلى إنتاجية بلغت 14.79 غم لتر. أدت عملية تحريك وتهوية الوسط إلى زيادة بلغت 17.61 غم لتر عند استعمال معدل تهويه 0.5 لتر دقيقة مع التحريك بسرعة 150 دورة دقيقة، ووصل الانتاج 23.35 غم لتر مع استعمال مخمر الوجبة .
أظهرت نتائج الفحوصات التشخيصية أن العزلتين المنتخبتين عائدتين إلى الخمائر الكيسية Ascomycetes، جنس Candida، Wt2 Candida utilis وDr1 Candida tropicalis .أوضح تحليل مكونات البروتين أحادي الخلية المنتج احتواءه بروتين خام بنسبة 52.55–57.01%، والكربوهيدرات 23.74–0 26.9%، والدهون 2.98 %، والأحماض النووية 3.96%.وانخفاض قيمة BOD للوسط إلى 480 ملغم لتر عند تنمية خليط العزلات Wt2Dr1Fl.


Article
SYNTHESIS A NUMBER OF AZO COMPOUNDS DERIVED FROM GUANINE AND STUDYING THEIR BIOLOGICAL ACTIVITY ON PATHOGENIC BACTERIA
تحضير عدد من مركبات الآزو المشتقة من الكوانين ودراسة فعاليتها البايولوجية على البكتريا المرضية

Authors: Yousif H. Khalaf يوسف هندي
Pages: 38-45
Loading...
Loading...
Abstract


ABSTRACT: A series of compounds were prepared by coupling dizonium salts with guanine. The structures of the prepared compounds were identified by ultra violet ,infra red spectra and Elemental (C.H.N) analysis .The biological activity of these compounds was investigated on five genera of pathogenic bacteria: S. aureus , Str. viridans , Ps. aeruginosa , E. coli and Sh. dysenteriae using Disc diffusion method. Also the minimum inhibitory concentration (MIC) was calculated .It was found that these compounds have medium biological effect against these genera of bacteri


Key words : Synthesis , Azo Compounds , Guanine and , Biological Activity , Bacteria


يشتمل هذا البحث على تحضير سلسله من المركبات بطريقة ازدواج أملاح الديازونيوم مع وأطياف الاشعه (U.V) الكوانين .وتم تشخيص المركبات المحضرة بدراسة أطياف الاشعه فوق البنفسجية وتضمن البحث . (C.H.N) و التحليل الدقيق لعناصر الكربون،الهيدروجين والنتروجين (I.R) تحت الحمراء ايضا دراسة الفعالية البايولوجيه لهذه المركبات الجديدة على خمسة أجناس من البكتريا المرضية: S. aureus , Str. viridans , Ps. aeruginosa , E. coli and Sh. dysenteriae ووجد ان لهذه المركبات ،(MIC) وباستخدام طريقة نشر الأقراص وكذلك تم حساب أدنى تركيز مثبط للنمو تأثير متوسط في تثبيط هذه الأجناس من البكتيريا


Article
The role of plasmid in the virulence of Staphylococcus aureus and its resistance of antibiotics
دور البلازميدات في ضراوة بكتريا العنقوديات الذهبية ومقاومتها للمضادات الحيوية

Loading...
Loading...
Abstract

The bacterium staphylococcus aures was isolated from subcutaneous abcess by using staphylococcal medium No-110 and diagnosed according to its cultural and micro scopic characters , biochemical reactions and coagulase production . Sensitivity test of the bacterium against antimicrobial agents was performed and the result appeared that the bacterium was sensitive to cephlothin , ampicillin , ampiclox , tetracyclin , rifampicin , cloxamcillin ,fusidic acid , chloramphenicol and nitrofurontion , and resistant to cefotaxin , bacitracin neomycin, gentamycin , nalidixic aceid , penicllin , erythromycin and cloxacillin . Curing experiment was accom plished using elevated growth temperature , to study the role of plasmids in coding for the virulence factors , coagulase and hemolysin and antibiotics resis tance , Result showed the partial loss of coogulase production through the effect on RNA polymerase responsible of transcription of cluster structural genes with single promoter and terminator produce coagulase and the method was not suitable for curing hemolysin plasmid . Results of curing of plasmids responsible of antibiotics resistance ensured the role of plasmids in resistance of the antibiotics penicillin , Erythromycin and cloxacillin after physical loss of plasmid as proofed by gel electrophoresis . PDFعزلت بكتريا staphylococcus aureus من خراج تحت جلدي باستخدام الوسط الزرعي staphylococcal medium No.110 وشخصت اعتماداً على خصائصها الزرعية والمجهرية وتفاعلاتها الكيموحيوية وانتاجها لخميرة التجلط . أجري لها اختبار الحساسية تجاه المضادات الحيوية وأظهرت النتائج حساسية البكتريا للمضادات الحيوية cephlothin, Ampicillin, Ampiclox , Tetrayclin , Rifampicin , cloxamcillin , Fusidic acid , chloramphenicol , Nitrofurontion ومقاومة للمضادات الحيوية cefotaxin , Bacitracin , Neomycin , Gentamamycin , Nalidixic a cid , Penicillin , Erythromycin , Cloxacillin .
اجريت تجربة تحييد للبلازميدات باستخدام درجة حرارة نمو مرتفعة لدراسة دور البلازميدات في انتاج عوامل الضراوة , خميرة التجلط والذيفانات المحللة للدم والمقاومة للمضادات الحيوية وقد اظهرت نتائج هذه التجربة الفقدان الجزئي لأنتاج خميرة التجلط من خلال التاثير على انزيم بلمرة الحامض النووي الرايبي RNA المسؤول عن استنساخ عدد من الجينات التركيبية المرتبطة والمشتركة بحفاز واحد وفاصل واحد تنتج خميرة التجلط ولم تكن الطريقة ملائمة لتحييد البلازميدات المسؤولة عن انتاج الذيفانات المحللة للدم . أكدت نتائج تحييد البلازميدات المسؤولة عن المقاومة للمضادات الحيوية دور البلازميدات في المقاومة للمضادت الحيوية Penicillin , Erythromycin , Cloxacillin بعد الفقدان الفيزيائي للبلازميد الحامل لها كما أثبتته عملية الترحيل الكهربائي .


Article
SYNTHESIS AND SPECTRA STUDIES ON CHROMIUM COPPER AND CADMIUM COMPLEXES OF(TETRA METHYLDIBENZOTETRA AZA {16}ANNULENE [L])
تحضير ودراسات طيفية لمعقدات الكروم II) ) والكادميوم II) ) والنحاس (III)مع الليكاند تترا مثيل داي بنزو تترا آزا (16) انيولين = [L]

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT: In high dilution method and in ethanol solution has been reacted two moles (o – phenylendiamin ) with tow moles (2,5 – Hexandion) to yield Macrocyelic Ligand type N4 . This Ligand ( L ) has been reacted with some metal ion to product metal complexes (M L ) where M = Cr+3, Cu+2and Cd+2. The metal complexes were characterized by elemental analysis, (C.H.N), molar conductivities, I.R spectra, UV-Vis., HPLC, and atomic absorption. From the above data the proposed molecular structure for (ML) is octahedral, and Trigonal bipyrimed الخلاصة تترا مثيل داي بنزو تترا آزا ( 16 ) انيولين ومعقداته الفلزية مع .N تضمن البحث تحضير الليكاند رباعي السن 4 وشخصت جميع المعقدات المحضرة بواسطة الاشعة تحت الحمراء , والاشعة فوق البنفسجية Cd+2,Cu+2,Cr+3 وكذلك التوصيلة المولارية ومن خلال (H.P.L.C) والتحليل الدقيق للعناصر , وطيف الامتصاص الذري وتقنية Cr+3, +2Cd الدراسات الطيفية أظهرت المعقدات بانها تحمل الشحنة ( 2+) ولهما شكل ثمانية السطوع لمعقدات ايوني Cu+ ورباعي السطوح المشوه للمعقد ايون النحاس 2


Article
Regular ideal over endomorphisms ring
المثالي المنتظم على حلقة التشاكلات

Loading...
Loading...
Abstract

In this work we review a number of, well-know results which deal with conditions that make (homomorphism ring of commutative Ideal which is the aim at this work . Prof. S.H. Cox JR has studied these results in addition to Prof. Wezlman , first of all. We introduce an explanation of there results to arrive to our goal which we could arrive at through the proof of the theorem in the result of this paper. PDFفي هذا البحث نستعرض عددا من النتائج المعروفة التي تتناول شروطا تجعل حلقة تشاكلات المثالي أبداليه والتي هي هدف هذا البحث .درس هذه النتائج كل من العالم كوكس والعالم وزيلمان وتز , وسوف نعطي في البداية تفاصيل أهم النتائج التي سوف نحتاجها للوصول الى هدفنا والذي وصلتا اليه من خلال برهنة المبرهنة الموجودة في نتائج هذا البحث .


Article
The Biological Activity of Cellulose Decomposition Streptomyces Isolated from Soil
الفعالية الحيوية لبكتريا Streptomyces المحللة للسليلوز المعزولة من ترب محافظة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to obtaining different isolated of Actinomycetes from various region of Alanbar government and study its ability to produce antibiotics. According to morphological, cultural and biochemical tests , four isolated of Streptomyces were isolated and test for its ability to inhibit other bacteria ( protus , E coli Staphylococcus , Streptococcus) and its sensitivity to different antibaiotics.Study showed that Streptomyces were highly sensitive to Naldizic acid and have the ability to inhibit the growth of Staphylococcus more than gram negative bacteria.أجريت هذه الدراسة للحصول على عزلات مختلفة من بكتريا Actinomycetes من مناطق مختلفة من محافظة الانبار ودراسة إمكانيتها في إنتاج المضادات الحيوية .واعتمادا على الشكل المظهري والاختبارات الزرعية والكيمو حيوية تم تشخيص أربعة عزلات من Streptomyces واختبرت قابليتها في تثبيط أنواع من البكترياproteus , E coli ,Staphylococcus , Streptococcus))وحساسيتها للمضادات الحيوية الأخرى .أظهرت الدراسة بان Streptomyces ذات حساسية عالية لحامض نالدزك ولها القدرة العالية على تثبيط نمو Staphylococcus بصورة اكبر من البكتريا السالبة لصبغة كرام.


Article
INTERACTING BOSON MODEL CALCULATIONS FOR EVEN-EVEN NUCLEUS
حسابات نموذج البوزونات المتفاعلة –الأول لنواة الزوجية- الزوجية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:In the present work, the interacting boson model(IBM-1)has been used in the calculation of the energy levels as a function of angular momentum E(L) for even-even deformed nuclei. The calculated results are compared with the available experimental data and found to be in a good agreement, specially at low-lying states, while at high angular momentum, some theoretical values are somehow larger than the experimental valuesالخلاصة لحساب مستويات (IBM- في البحث الحالي تم استخدام نموذج البوزونات المتفاعلة الاول ( 1 الطاقة كدالة للزخم الزاوي لبعض لنواة 40 74 34 المشوهة الزوجية- الزوجية وقد تم مقارنة هذه النتائج Se مع النتائج العملية المتوفرة وكانت النتائج متطابقة بشكل جيد خصوصا عند مستويات الطاقة الواطئة .أما عند المستويات العالية فكانت القيم النظرية اكبر من القيم العملية57


Article
Isolation and Identification for antibiotics producing bacteria from Ramadi soils.
عزل وتشخيص بكتريا منتجة للمضادات الحيوية من ترب مدينة الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

Study included the selection of bacteria isolated from local is the most efficient among the seven isolates have been isolated from the soil of the city of Ramadi by collecting 20 sample soil from 6 different locations, based on possession of the effectiveness of inhibition a broad spectrum of bacteria toward the test was diagnosed with several tests and the appearance, biochemical It was diagnosed as isolating Bacillus subtilius and was labeled M1, Bacillus polymyxa was labeled as M3 owned inhibition highly effective against Staphylococcus aureus, pseudomonas aeruginosa and the Limits of 23 -30 mm and less against Escherichia coli, Klebsiella ssp isolated and characterized the M1 more effectively inhibition further examined the effect of temperature The growth of isolates that grow well in 40 degree heat, both 45 and isolating and isolation alone can M1 growth in the 50 degree Celsius heat either at low temperatures can not isolate both Selected from the growth in the degree of heat 5c.ْ and studying the impact of salinity on the growth of isolates Shows that it grows well in focus 3% NaCl The focus was able only 7% of M1 growth and sustainability of this focus, while the focus of 10% was not able to isolate both of growth in .تضمنت الدراسة انتخاب عزلتين من البكتريا المحلية الأكفاء من بين سبعة عزلات تم عزلها من تربة مدينة الرمادي من خلال جمع 20 نموذج تربة من 6 مواقع مختلفة , على أساس امتلاكها لفعالية تثبيطية ذات طيف واسع تجاه بكتريا الاختبار وتم تشخيصها باستخدام العديد من الاختبارات المظهرية وبايوكيميائية حيث تم تشخيص العزلتين على إنهما Bacillus subtilius وأعطيت الرمزM1 و Bacillus polymyxa وأعطيت الرمزM3 حيث امتلكتا فعالية تثبيطية عالية ضد Staphylococcus aureus , Pseudomonas aeruginosaوكانت بحدود 23 -30 ملم واقل منها ضد Escherichia coli , Klebsiella ssp وتميزت العزلة M1 بفعالية تثبيطية اكبر كذلك درس تأثير درجات الحرارة على نمو العزلتين M1, M3 وتبين بأنهما تنموان بشكل جيد في الدرجة الحرارية 40 و45 مْ وان العزلة M1 تستطيع النمو في درجة حرارية 50 مْ أما عند الدرجات الحرارية المنخفضة فلم تستطيع كلا العزلتين المنتخبتين من النمو في درجة حرارية 5 مْ ودرس تأثير الملوحة على نمو العزلتين وتبين بأنها تنموان بشكل جيد في التركيز 3% NaCl أما في التركيز 7% فقط استطاعت العزلةM1 من النمو وتحمل هذا التركيز في حين لم تستطيع كلا العزلتين من النمو في التركيز 10 % من كلوريد الصوديوم.


Article
A STUDY OF EFFECT OF REINFORCING FIBERS DIRECTION FOR THE POLYMER COMPOSITES ON THE THERMAL CHARACTERIZATION USING COMPUTER MODELING
دراسة تأثير اتجاه ألياف التسليح على الخواص الحرارية للمتراكبات البوليمرية

Loading...
Loading...
Abstract


ABSTRACT:The study was created using "ANSYS 5.4" the Physical CAD tool to find out the effect of fiber direction on thermal characterization for tow types of the polymer composites. One was the epoxy reinforced with Glass fibers composite (EGF), the other was the Polyester reinforced by the same type of fibers (PGF). The fibers angled with tow angles 00 and 450 with pivot of each type of the composites. The loads and boundary conditions (B.C) was applied as different temperatures. The study included temperature distribution, thermal flux and thermal gradient in which obtained directly from the package. The thermal conductivity withal was calculated from the results. The analysis showed that the temperature distribution is almost constant for all models, the thermal flux was 1743 (J/S.m2) for the EGF composites with 00 and 1494 (J/S.m2) for the 450, thermal gradient was 3134 (K0/m) for 0 0 and 4187 (K0/m) for 45 0. For PGF composites the values of thermal flux was 1799 (J/S.m2) for 00 and 1505 (J/S.m2) for 450, the thermal gradient was 3112 (K0/m) for the 00 and 4187 (K0/m) for 450. Thermal conductivity obtained from the previous results and the highest value was 0.578 (W/K0.m) for PGF 00, followed by 0.556 (W/K0.m) for EGF with the same angle of fibers. Other hand the other composites EGF and PGF with 45 0 had a lower values for thermal conductivity which were both about 0.36 (W/K0.m), for that reason we conclude that the last tow types (with 450 angle) were preferred to use in applications as water tanks or other thermal insulation systems.
أجريت دراسة باستخدام برمجية ال الحاسوبية لمعرفة تأثير اتجاه الألياف على الخصائص الحرارية لنوعين من إحداها . [my thesisP7L المتراكبات البوليمرية (تصنف المتراكبات تبعاً للمادة الاساس وليس مادة التسليح) [ 3 النوع الآخر كانت متراكبة البولي استر ،(EGF) متراكبة الايبوكسي المقواة بألياف الزجاج سميت اختصاراً وضعت الألياف بزاويتين 00 و 450 مع المحور الأساسي .(PGF) المقواة بنفس النوع من الألياف وسميت للمتراكبة. الأحمال والشروط الحدودية سلطت على هيئة درجات حرارية مختلفة. تضمنت الدراسة توزيع الدرجات الحرارية، التدفق والانحدار الحراري والتي ح  صلت من البرمجية مباشرةً. بعد الحصول على النتائج السابقة تم حساب التوصيلية الحرارية للمواد. دلت النتائج على أن توزيع درجات الحرارة ثابت تقريباً لجميع النماذج، التدفق ، 1494 للمتراكبة بزاوية 450 (J/S.m بزاوية 00 و ( 2 EGF 1743 لمتراكبات (J/S.m الحراري كان ( 2 للمتراكبة ذات الزاوية 450 . اما بالنسبة (K0/m) بزاوية 00 و 4187 (K0/m) الانحدار الحراري كان 3134 1799 للزاوية 00 و 1505 (J/S.m فإن القيم كانت كالتالي. قيم التدفق الحراري كانت ( 2 PGF لعينات المتراكبة بزاوية 00 و 4187 (K0/m) للزاوية 450 ، أما الانحدار الحراري فقد كانت قيمته 3112 (J/S.m2) 45 . قيمة التوصيلية الحرارية حصلت من النتائج السابقة وكانت أعلى قيمة لها o للمتراكبة ذات الزاوية (K0/m) لنفس EGF 0.556 للمتراكبة (W/K0.m) بزاوية 00 ، تلتها القيمة PGF 0.578 للمتراكبة (W/K0.m) الزاوية. من ناحية أخرى كانت العينات ذات الزاوية 450 ذات اقل قيمة للإيصالية الحرارية والتي كانت لكلا 0.36 ، من هذه الدراسة اتضح أن العينات الأخيرة (ذات الزاوية 450 ) من أفضل (W/K0.m) النوعين تقريباً العينات المختبرة للاستخدام في تطبيقات العزل الحراري مثل خزانات الماء و أوعية الحفظ المعرضة لدرجات الحرارة العالية.


Article
Test the inhibition activity of two local Streptomyces isolates by used sawdust as a carbone source
اختبار الكفاءة التثبيطية لعزلتين محليتين من بكتريا الستربتومايسس باستخدام نشارة الخشب كمصدر كربوني.

Loading...
Loading...
Abstract

Two local Streptomyces (Streptomyces O3 & Streptomyces TS36 ) was used in this study. The isolate Str. O3 has been isolated from one of Ramadi city soil, the isolate has been selected based on it's ability of producing cellulase through it's ability of digesting sawdust as culture medium to test inhibition activity against some pathogenic bacteria. The isolate Stre.TS36 prediagnosed in college of science-University of Al-Anbar has also been used. The isolate Str.O3 was described phenotypically and physiologically by many cultures media, also has been diagnosed by different temperatures, and it's ability of growth in different salt concentrations and different pH was also tested, in which selected optimum conditions to producing inhibition activity against tested pathogenic bacteria Staphylococcus aureus& E. coli.. Result showed the ability of the two selected streptomyces used in studying it's utilization of sawdust as a carbon source for growth and production of inhibition activity against pathogenic bacteria, in which the solid culture and liquid culture methods were used to grow the two local isolates to produce the inhibition activity in presence of sawdust, both isolates were able to produce the inhibition activity in both solid and liquid cultures, the isolates Str.O3 and Str.TS36 were able to produce inhibition activity in test cultures 2,3 and 4 containing 0.3, 0.7 and 1.5 g/ml of sawdust respectively against Staphylococcus aureus similar to or little better than control culture that does not contain sawdust, also the isolates Str.O3 was able of producing inhibition activity in the same previous test cultures against E. coli, the isolate Str. O3 showed high stability in high temperature in which it was able to grow and produce inhibition activity in temperature 40C0 comparing with isolate Str.TS36 that was able to grow and produce inhibition activity in 28 C0.استخدمت في هذه الدراسه عزلتين محليتين من بكتريا الستربتومايسس Streptomyces O3و Streptomyces TS36، تم عزل العزلة Stre. O3 من احدى ترب مدينة الرمادي واختيرت العزلة على اساس قدرتها على انتاج انزيم السليليز من خلال قدرتها على استهلاك نشارة الخشب كوسط زرعي لاختبار الفعالية التثبيطية لها تجاه بعض البكتريا المرضية كما تم استخدام العزلـة Stre. TS36 المشخصة مسبقا في كلية العلوم-جامعة الانبار، وصفت العزلة Streptomyces O3 مظهريا وفسلجيا وباستخدام اوساط زرعية عديدة كما شخصت مظهريا بدرجات حرارية مختلفة واختبرت قدرتها على النمو في تراكيز ملحية مختلفة واس هيدروجيني مختلف حيث تم اختيار الظروف المثلى لها لانتاج الفعالية التثبيطية تجاه بكتريا الاختبار المرضية المكورات العنقودية الذهبية والاشريكيا القولونية.
اظهرت النتائج قدرة عزلتي بكتريا الستربتومايسس المستخدمه في الدراسة على استهلاك نشارة الخشب كمصدر كربوني في النمو وانتاج الفعالية التثبيطية تجاه البكتريا المرضيه ، اذ استخدمت طريقتي المزارع الصلبه والسائلة في تنمية عزلتي بكتريا الستربتومايسس لانتاج الفعالية التثبيطية بوجود نشارة الخشب حيث تمكنت كلتا العزلتين من انتاج الفعالية التثبيطية في المزارع الصلبة والسائلة، اذ تمكنت العزلتين Str O3 و Str TS36 من انتاج الفعالية التثبيطية في الاوساط الاختبارية 2و3و4 الحاوية 0.3و0.7و1.5 غم/مل على التوالي من نشارة الخشب تجاه بكتــــريا Staphylococcus aureus بصورة مماثلة او افضل بقليل من وسط السيطرة الغير حاوي على نشارة الخشب،كما تمكنت العزلة Str O3 من انتاج الفعالية التثبيطية في نفس الاوساط الاختبارية السابقة تجاه بكتريا E coli ، واظهرت العزلة Str O3 استقرارية عالية بدرجات حرارية عالية اذ تمكنت من النمو وانتاج الفعالية التثبيطية بدرجة حرارة 40م مقارنة بالعزلة Str TS36 التي تمكنت من النمو وانتاج الفعالية بدرجة حرارة 28م.


Article
DIFFERENT CORE INTERACTING BOSON-FERMION MODELAND SPECTROSCOPIC FACTOR ANALYSIS
التحليل باستخدام قلب مختلف بواسطة نظام تفاعل البوزون-فرميون وحساب العامل الطيفى

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:The level structure of 125Te by considering 124Te as a core for positive parity low-lying states has been investigated. Spectroscopic factor for both pick-up and stripping reactions were deduced according to the Interacting Boson-Fermion Model(IBFM) and compared with experimental results. Considering 126Te as a core gives best description to the 125Te nucleus. 124 كقلب بالنسبه للمستويات ذات البرم الموجب . العامل Te 125 باعتبار Te تم دراسة تركيب المستويات فى ال الطيفى لكلا التفاعلين الالتقاط والفظي تم حسابه من خلال نظام تفاعل البوزون- فرميون , وقورنت النتائج مع النتائج العمليه 124 كقلب . Te 126 كقلب يعطى وصف افضل من اعتبار Te . اعتبار


Article
ERROR CORRECTING CODE USING LATIN SQUARE
تصحيح خطأ الرموز باستخدام المربع اللاتيني

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:Digital data stored in computers or transmitted over computer networks are constantly subject to error due to the physical medium in which they are stored or transmitted. Error-correction codes are means of introducing redundancy in the data so that even if part of it is corrupted or completely lost, the original data can be recovered. Error correcting codes are used in modern technology to protect information from errors. Burst error correcting codes are needed in virtually uncountable applications. Such codes will be called complete burst error correcting codes. There are quite a few constructions for complete burst error correcting codes. This paper presents an error correcting code based on the concept and the theory of the Latin Squares, where it employ the characteristics of the orthogonal Latin Squares to correct the errors. That is not complete burst error correcting codes, since it can correct most burst pattern of length i „T n, but not all of them. However, if the number of uncorrectable patterns is sufficiently small, this code can be used in practice as a burst error correcting code.

البيانات الرقمية التي تخزن في الحاسبات أَو التي ترسل عبر شبكات الحاسوب بالتاكيد خاضعة للخطأ بسبب الوسط الفيزيائي هي وسائل تستخدم فضلة من البيانات حتى إذا تعرض (ECC) المستخدم في الخزن او الارسال. ان رموز تصحيح الخطأ تستخدم في التقنية الحديثة (ECC) جزء منها للخطأ أَو الفقدان، فيمكنها ان تسترجع البيانات الأصلية . رموز تصحيح الخطأ لكي نحمي المعلومات من الأخطاء. رموز تصحيح الخطأ المتتابع مطلوبة في التطبيقات المختلفة. مثل هذه الرموز تدعى رموز تصحيح الخطأ المتتابع الكامل. هناك عدد محدود نسبياً من رموز تصحيح الخطأ المتتابع الكامل. يقدم هذا البحث طريقة مقترحة من رموز تصحيح الخطأ تستند على مفهوم ونظرية المربعات اللاتينية، حيث يستخدم خصائص المربعان اللاتينية المتعامدة لتصحيح الأخطاء. ان الطريقة المطورة هي ليست من طرق رموز تصحيح الخطأ لكن ليس الكل. على أية حال، إذا كانت ، n ³ i المتتابع الكامل، لكن يممكن أن تصحح أكثر تتابع من الاخطاء بطول الاخطاء صغيرة بما فيه الكفاية، فان هذه الطريقة ممكن أَن تستخدم كطريقة من طرق رموز تصحيح الخطأ المتتابع.


Article
STUDY OF AMYLASE ENZYME AND AMYLASE CREATININE CLEARACE RATE IN NON INSULIN DEPENDENT DIABETES MELLITUS
دراسة مستوى أنزيم الاميليز ومعدل تصفية الاميليز إلى الكرياتنين في مرضى السكري غير المعتمد على الأنسولين

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was determined to check the effect of NIDDM on Amylase Enzyme and amylase creatinine clearance rate. The specimens were collected from 48 patients suffering from Non Insulin Dependant Diabetes Mellitus (23 females,25 males). Amylase tests, creatinine test in serum and urine were done. The results show increased of amylase level in serum, urine amylase and amylase ceratinine clearance rates were (262, 520,7.8) respectively when compared with the control were (140, 313,3.19) respectively.تهدف هذه الدراسة إلى توضيح تأثير الإصابة بداء السكري غير المعتمد على الأنسولين Non Insulin Dependant Diabetes Mellitus على أنزيم الاميليز البنكرياسي. اذ تم جمع 48 عينة من دم والإدرار أشخاص مصابين بداء السكري غير المعتمد على الأنسولين, وشملت الدراسة إجراء اختبار أنزيم الاميليز لدم والإدرار المرضى وأجراء فحص الكرياتنين في الدم والإدرار مرضى السكري. وقد أوضحت الدراسة حدوث ارتفاع معنوي في قيمة اميليز المصل (262) somogyi بالمقارنة مع مجموعة السيطرة (140) somogyi. إما الإدرار فقد بينت الدراسة ارتفاع معنوي في قيمة أنزيم الاميليز في الإدرار لدى المرضى المصابين بداء السكري(541) somogyi بالمقارنة مع مجموعة السيطرةsomogyi (313) , كما أوضحت الدراسة حدوث ارتفاع معنوي في معدل تصفية الاميليز إلى الكرياتنين (7.8) بالمقارنة مع مجموعة السيطرة (3.19).


Article
A qualitative Study of Digital Dermatoglyphices In Relation With ABO Blood Groups
دراسة وصفية في الخطوط الجلدية لبنان الأصابع وعلاقتها بمجاميع الدم حسبنظام (ABO)

Loading...
Loading...
Abstract

This study addressed the breakdown of the three main models for fingerprints and its subsidiaries and their relationship by blood collections system (ABO) - Students of Life Sciences Department - Faculty of Education - University of Anbar, including the ten fingers of both hands. The models show that more common among members of the sample is a Alaruyat rate Percentage (56.67%), followed by Almstdiratt and percentage (36.83%) and least bows and a percentage (6.33%), while the fingers of one hand, it was noted that the middle finger right Walid is pregnant for the bulk of the Alaruyat and percentage (72.5%) and least ring finger and by (40%) As for the finger Pinkie is pregnant for the bulk of the Alaruyat for labor and the left percentage (74.166%) and least finger Central by (48.333%), and for Mstdiratt ring finger was the right of the labor is pregnant for the bulk of the Almstdiratt and percentage (54.166 %) And least finger Central and Pinky and the percentage respectively (25.833%) (25%) as well as labor left ring finger is pregnant for the bulk of the Almstdiratt and percentage (54.833%) and least Pinkie finger percentage (17.5%). As for the brackets were The index finger is the most hesitant and percentage (10%) of the labor right and left Walid (12.5%). To investigate the relationship of blood groups as the (ABO) of the fingers. Alaruyat found that individuals living with blood groups (A, B, O, AB) were more numerous in Central finger for labor and the right percentage (76.324%), while individuals living with blood groups (A, B, AB) was the index finger is a less number of Alaruyat and percentage (32.903%), while for the group Blood (O) found that the ring finger is carrying the least number of Alaruyat rate (28.571%). As for labor, the left-positive individuals blood groups (AB, O, B, A) was Pinkie finger with a greater number of Alaruyat and percentage (82.755%) The individuals living with blood groups (O, B), the index finger a lower number of Alaruyat and percentage (20.027%), but for individuals living with blood groups (A, AB,), the ring finger with fewer Alaruyat and percentage (41.089%). For Mstdiratt found that individuals living with blood group (A) For Walid right thumb was that a larger number of Almstdiratt and percentage (16.091%) The individuals living with blood groups (O, AB), the ring finger is a larger number of Almstdiratt and percentage (22.499%), while individuals living with blood groups (O, A) was pointing Central is a less number of Almstdiratt, and individuals living with blood group (AB) found that finger Pinkie was a less number of Almstdiratt percentage ( 8.333%), while for the left hand, found that individuals living with the blood groups (AB, O, A), the ring is a larger number of Almstdiratt and percentage (17.165%), while people living with blood group (B) was the index finger is , Which holds the largest number of Almstdiratt percentage (17.360%), while for individuals living with blood groups (B, AB) found that a lower number of Pinky and the percentage (5.343%). As for the brackets found that the index finger of both hands and is the largest number of pregnant and all Blood groups (AB, O, B, A). There was a convergence of some difference in the qualities and other attributes when comparing the results with the results of other research areas of genetic different. تناولت هذه الدراسة نسب توزيع الطرز الثلاث الرئيسية لبصمات الأصابع وفروعها وعلاقتها بمجاميع الدم حسب نظام (ABO) – لطلبة قسم علوم الحياة – كلية التربية- جامعة الانبار ، شملت الأصابع العشرة لكلتا اليدين .لقد تبين أن أكثر الطرز شيوعاً بين أفراد العينة هو طراز العرويات وبنسبة مئوية ( 56.67% ) يليها المستديرات وبنسبة مئوية ( 36.83% ) وأقلها الأقواس وبنسبة مئوية ( 6.33% ) ، أما بالنسبة لأصابع اليد الواحدة فقد لوحظ أن إصبع الوسطى لليد اليمنى هو الحامل للعدد الأكبر من العرويات وبنسبة مئوية ( 72.5% ) وأقلها إصبع البنصر وبنسبة ( 40% ) أما بالنسبة لإصبع الخنصر هو الحامل للعدد الأكبر من العرويات بالنسبة لليد اليسرى وبنسبة مئوية ( 74.166% ) وأقلها أصبع الوسطى وبنسبة ( 48.333% ) ، وبالنسبة للمستديرات فقد كان إصبع البنصر لليد اليمنى هو الحامل للعدد الأكبر من المستديرات وبنسبة مئوية ( 54.166% ) وأقلها إصبعي الوسطى والخنصر وبنسبة مئوية على التوالي ( 25.833% ) ، ( 25% ) كذلك لليد اليسرى إصبع البنصر هو الحامل للعدد الأكبر من المستديرات وبنسبة مئوية ( 54.833% ) وأقلها إصبع الخنصر بنسبة مئوية ( 17.5% ) .أما بالنسبة للأقواس فقد كان إصبع السبابة هو الأكثر تردداً وبنسبة مئوية ( 10% ) لليد اليمنى ولليد اليسرى ( 12.5% ) .وللتحري عن علاقة مجاميع الدم حسب نظام (ABO)من أنواع الأصابع .وجد إن العرويات في الأفراد الحاملين لمجاميع الدم (A,B,O,AB ) كانت أكثر عددا في أصبع الوسطى بالنسبة لليد اليمنى وبنسبة مئوية (76.324%) , أما الأفراد الحاملين لمجاميع الدم (A , B , AB )فكان أصبع السبابة هو الذي يحمل اقل عددا من العرويات وبنسبة مئوية ( 32.903%), أما بالنسبة لمجموعة الدم (O ) وجد إن أصبع البنصر هو الحامل للعدد الأقل من العرويات وبنسبة ( 28.571%). أما بالنسبة لليد اليسرى فان الأفراد الحاملين لمجاميع الدم (AB , O , B , A) كان أصبع الخنصر لديهم يحمل اكبر عدد من العرويات وبنسبة مئوية ( 82.755%)أما الأفراد الحاملين لمجاميع الدم (O , B ) فان إصبع السبابة يحمل اقل عدد من العرويات وبنسبة مئوية (20.027%), أما بالنسبة للإفراد الحاملين لمجاميع الدم ( A, AB, ) فان إصبع البنصر يحمل العدد الأقل من العرويات وبنسبة مئوية (41.089%). أما بالنسبة للمستديرات وجد أن الإفراد الحاملين لمجموعة الدم (A ) وبالنسبة لليد اليمنى كان أصبع الإبهام هو الذي يحمل العدد الأكبر من المستديرات وبنسبة مئوية ( 16.091%)أما الأفراد الحاملين لمجاميع الدم (O , AB )فان أصبع البنصر هو الذي يحمل العدد الأكبر من المستديرات وبنسبة مئوية (22.499%) , أما الأفراد الحاملين لمجاميع الدم (O , A ) فكان أصبع الوسطى هو الذي يحمل اقل عدد من المستديرات , أما الأفراد الحاملين لمجموعة الدم ( AB ) وجد أن أصبع الخنصر كان يحمل اقل عدد من المستديرات بنسبة مئوية (8.333%) , وأما بالنسبة لليد اليسرى وجد أن الأفراد الحاملين لمجاميع الدم ( AB , O , A) فان البنصر هو الذي يحمل العدد الأكبر من المستديرات وبنسبة مئوية (17.165%) , أما الأفراد الحاملين لمجموعة الدم (B) كان إصبع السبابة هو الذي يحمل اكبر عدد من المستديرات بنسبة مئوية (17.360%) أما بالنسبة للأفراد الحاملين لمجاميع الدم (B , AB ) وجد ان الخنصر يحمل اقل عدد وبنسبة مئوية ( 5.343%).أما بالنسبة للأقواس وجد أن إصبع السبابة ولكلتا اليدين هو الحامل للعدد الأكبر ولجميع مجاميع الدم (AB , O , B , A) .كان هناك تطابق بعض الصفات واختلاف في صفات أخرى عند مقارنة النتائج مع نتائج بحوث أخرى من مناطق وراثية مختلفة .
كلمات مفتاحية: الخطوط الجلدية ، بنان الأصابع ،(ABO )


Article
Correlation Between Glucose – 6 – Phosphate Dehydrogenase Deficiency Level and Some Haematological Parameters on Newborn Blood in Al-Anbar Governorate-Ramadi
دراسة العلاقة بين نقص فعالية أنزيم G6PD وبعض المتغيرات الدموية في دم الأطفال حديثو الولادة في مدينة الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to determine the prevalence of Glucose-6-Phosphate Dehydrogenase (G6PD) deficiency in Al-Anbar Governorate-Ramadi and to study the different relationships between these cases and different haematological parameters values. In addition to that this study aimed to investigate the degree of G6PD deficiency in both sever and moderate status and to find the ratio of this enzyme deficiency in both sexes .One hundred sixty six (166) samples from both sexes (80) males and (86) females(neonates) were collected. Results showed that the overall frequency among neonates of G6PD deficiency was 10.84% (13.75% males and 8.13% females.Significant difference in G6PD deficiency was found between both sexes, males showed more frequency than females (P< 0.01.) Males showed high ratio of acute G6PD deficiency than females (P< 0.01), vise versa for the moderate G6PD deficiency. The normal G6PD activity level, mean ± standard deviation among neonates was (10.85±0.88) IU/gm.Hb.,this mean activity value was (9.77±0.82)IU/gm.Hb.for males and (11.93±0.95)IU/gm.Hb.for females, while this value among neonates with G6PD deficiency was (1.59±0.120)IU/gm.Hb.,for males (0.98±0.063)IU/gm.Hb.and (2.21±0.187)IU/gm.Hb. for females respectively.Patients with G6PD deficiency neonates showed significantly lower (P< 0.01) haemoglobin (Hb), packed-cell volume (PCV), red blood cell count (RBC) and enzymatic activity values than G6PD normal subjects.While Reticulocyte count was higher in the samples of neonates with G6PD deficiency but this increase was not significant in comparison to the normal neonates. (P> 0.05)Also non significant differences (P> 0.05) were found between samples of normal individuals and those of G6PD deficiency regarding white blood cell count (WBC) .استهدفت الدراسة الحالية تحديد نسبة انتشار حالات نقض فعالية الأنزيم G6PD في مركز محافظة الأنبار-الرمادي ودراسة العلاقات المختلفة بين هذه الحالات ومستويات المتغيرات الدموية في النماذج المدروسة.كما استهدفت الدراسة تشخيص مستوى نقص الأنزيم G6PDبنوعيه الحاد والمتوسط وإيجاد العلاقة بين نسبة نقص فعالية الأنزيم وجنس الطفل وشملت الدراسة 166 طفلاً حديثو الولادة بواقع 80 ذكراً و86 أنثى.
بينت النتائج أن نسبة انتشار الإصابة الكلية بالنقص الأنزيمي في نماذج الأطفال حديثي الولادة 10.84% وكانت في الذكور 13.75% وفي الإناث 8.13%. وبينت النتائج وجود اختلافات معنوية لنسبة الإصابة بالنقص الأنزيمي وكانت مرتفعة في الذكور مقارنة مع الإناث تحت مستوى الاحتمال (P  0.01).
سجلت قيمة الفعالية الأنزيمية في الأطفال حديثي الولادة الطبيعيين بمعدل بلغ (0.88 ± 10.85) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين وكانت في الذكور بمعدل (0.82 ± 9.77) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين وفي الإناث بمعدل (0.95 ± 11.93) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين أما في الأطفال حديثي الولادة المصابين بالنقص الأنزيمي فقد بلغ معدل الفعالية الأنزيمية(0.120 ± 1.59) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين وكانت في الذكور بمعدل بلغ (0.063 ± 0.98) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين وفي الإناث كانت بمعدل(0.187 ± 2.21) وحدة دولية /غم.هيموكلوبين على التوالي. بينت النتائج أن المصابين بنقص فعالية الأنزيم G6PD كانت لديهم مستويات منخفضة معنوياً (P < 0.01) من هيموكلوبين الدم وحجم الكريات المكدسة وتعداد الخلايا الحمراء وقيم الفعالية الأنزيمية مقارنة بالقيم الطبيعية ،غير أن تعداد الخلايا الشبكية كان مرتفعاً في نماذج الأطفال حديثي الولادة المصابين بالنقص الأنزيمي لكن هذا الارتفاع لم يكن معنويا (P > 0.05) مقارنة مع الأطفال حديثي الولادة الطبيعيين.كذلك لم يلاحظ وجود فرق معنوي (P > 0.05) بين النماذج الطبيعية والمصابة فيما يتعلق بتعداد خلايا الدم البيضاء .


Article
Use of some industrial wastes in production of surface thermoisolator tials
استخدام بعض المخلفات الصناعية في تصنيع كاشي للتسطيحعازل للحرارة

Loading...
Loading...
Abstract

processing of non-conducting mosaic( from glass waste , ceramic and white cement ) for roofing which includes coating the building roofs . It is non- conducting for heat , humidity and sound . It functions as a substitute for processed cement coats and tiles which are used in coating building roofs . The most important point is to get rid of environment pollutions cullet glass, ceramic and cement , and re-use themتم في هذا البث تصنيع كاشي عازل للحرارة والرطوبة والصوت من حطام الزجاج وحطام السيراميك ومخلفات معامل السمنت كبديل للشتايكر المصنع من السمنت وبديل لكاشي القرميدي المستخدم في تغليف اسطح المباني والطارمات والجدران والديكوار بعد اضافة الوان اثناء عملية التصنيع هذا وان النقطة الاهم هي القضاء على ملوثات البيئة وجعلها في خدمة المستهلك .


Article
Astudy of thermal degradation kinetics on the biological activity of actellic in controlling of aphids ( Myzus persicae) on cucumber
دراسة حركية التحلل الحراري لمبيد أكتلك Actellic على فعاليته البايولوجية في مكافحة حشرة المن (( Myzus persicaeعلى نبات الخيار.

Loading...
Loading...
Abstract

Several experiments were conducted at Al – Ramadi distinct / Al – Anbar province, Iraq in 2007 to investigate effect of thermal degradation kinetics of actellic (2-Diethylamino-6-methylprimidin-4-yl-dimethyl phosphorothionate) on the biological activity in controlling of aphids ( Myzus persicae) on cucumber . The insecticide was exposed to six tempertures levels in the laboratory ( 0 , 5 , 10 , 20 , 40 and 60 C˚ ) for five exposal periods ( 1 , 2 , 4 , 6 and 8 h ) before field application in infestation % of aphids and productivity of cucumber were estimated . Resulte showed that actellic activity was decreased at ( 0 C˚) with increasing exposing tempertures where as infestation % was ( 27 % ) at ( 60 C˚) , up to ( 10 % ) at ( 0 C˚ ) lead to decrease productivity of plant with increasing temperatures . The higher average obtained under ( 5 C˚ ) was ( 3347kg / D ) , While it decreased at ( 60 C˚ ) of ( 2815 kg / D ) . The results showed that thermal degradation of actellic which measured by ion phosphorus increased while pH reduced by increasing temperature. The kinetic studies indicated that the rate of reaction is of the first order by drawing the relation between Ln ( Po / Pt ) with time of temperature which showed a linear relation, Dissociation pesticide actellic. Thermodynamic functions actellic degradation calculated such as ( Activation Energy, Enthalpy , Entropy , Gibbs function ) Which is highly effect by temperature . تم تنفيذ البحث في أحد الحقول الزراعية التابعة لمدينة الرمادي / محافظة الأنبار- العراق للموسم 2007 بهدف دراسة تأثير حركية التحلل الحراري لمبيد أكتلك Actellic (2-Diethylamino-6-methylprimidin-4-yl-dimethyl phosphorothionate) على فعاليته البايولوجية في مكافحة حشرة المن ( ( Myzus persicaeعلى نبات الخيار وتأثير ذلك بالمقابل على الإنتاجية . حيث تم تعريض المبيد مختبريا" لدرجات حرارية مختلفة ( 0 , 5 , 10 , 20, 40 و 60 م˚ ) ولفترات زمنية مختلفة ( 1 , 2 , 4 , 6 و 8 ساعة ) , ومن ثم اختبرت فعالية المبيد لكافة المعاملات أعلاه حقليا" لأجل دراسة نسبة الإصابة والإنتاجية في نباتات الخيار .
وتبين من نتائج الدراسة أن تعرض مبيد Actellicللحرارة المرتفعة ( 60م˚ ) تسبب في خفض كفاءته في التقليل من نسبة الإصابة حيث بلغت أعلاها (27% ) , وسجلت أدناها (10%) في معاملة ( 0م˚ ) . أظهرت النتائج ارتفاع كمية الحاصل الى أعلى مستوى بلغ (3347 كغم / دونم ) وذلك عند معاملة مبيدActellic بدرجة حرارة ( 5 م˚ ) , في حين أنخفض الى أدنى قيمة ( 2815كغم / دونم ) عند المعاملة بدرجة ( 60 م˚ ) . وقد بينت الدراسة أيضا" أن التجزئة الحرارية للمبيد الفسفوري العضوي Actellic والمقاسة بدلالة تركيز ايونات الفسفور [P] المتحررة تزداد في حين تقل قيمة الاس الهيدروجيني [pH] المحلول مع زيادة زمن تأثير درجة الحرارة وقد أوضحت الدراسة الحركية أن سرعة التفاعل هي من المرتبة الأولى برسم العلاقة اللوغارتيمية بين Ln ( Po / Pt ) مع أزمنة الحرارة فكانت العلاقة خطية ، كما تم أحتساب سرعة تحلل مبيد Actellic وأحتساب الدوال الثرموديناميكية ( طاقة التنشيط ، أنثالبي التنشيط ، أنتروبي التنشيط والطاقة الحرة التنشيطية ) وكان لدرجة الحرارة تأثير كبير في قيمها.


Article
دراسة معقدات النيكل (II) والنحاس (II) مع قاعدة شيف ثمانية المخالب
Study of Ni(II) and Cu(II) complexeswith Schiff base octadented

Loading...
Loading...
Abstract

The reaction between 3,3-,4,4– tetraaminobiphenyl and o-hydroxy benzaldehyde in 1:4 molar ratio affords a novel tetrabasic octadentate Schiff base (Fig(1) ) . Its reaction with Ni(OAc)2 in 1:2 molar ratio. Leads to the formation of dinuclear complexes of the general formula [Ni2L] and the latter. reacts with the metal halide MX2 ( M= , Ni, Cu, X=Cl or Br ) in 1:2 molar ratio to form tetranuclear complexes of the general formula [ Ni2LM2X4], M=Ni,Cu . The coordination of the Schiff base in the dinuclear complexes seems to occur via N- azomethine and the deprotonated OH groups , while the further coordination in the tetranuclear complexes seems to take place via the lone pair of electrons available on the oxygen atoms . The structural features of the chelates have been confirmed by elemental analysis , IR ,Uv –vis and magnetic measurement .The compounds have been prepared at the room lab Temperature. يتضمن البحث تحضير قاعدة شيف من التفاعل التكثيفي بين 3،3 َ،4،4َ – رباعي امينو ثنائي الفنيل مع اورثوهيدروكسي بنزلدهايد بنسبة 4:1 مولار تكون هذه القاعدة رباعية الهيدروكسيد ثمانية المخالب والتركيب المحتمل لها موضح بشكل رقم (1) . عند تفاعل هذه القاعدة مع خلات النيكل الثنائية حصلنا على معقد ثنائي النواة وبنسبة 2:1 مولار Ni2L] [ كما موضح بالشكل رقم (2) . وقد لوحظ أيضا ارتباط الهالوجين مع ايونات العناصر وبشكل [MLX2] لذلك يمكن الحصول على معقدات رباعية النواة عند استخدام ايونات النحاس الثنائي مع ايونات النيكل الثنائية ويكون [Ni2LM2X4]حيث (M = Ni , Cu و X = Cl ,Br ). وبشكل [Ni2lCu2Cl4] .في معقدات ثنائية النواة تبدو قاعدة شيف متناسقة عن طريق مجموعة OH بعد فقدان البروتون وكذلك ذرات النتروجين لمجموعة الأزوميثان . بينما تناسق معقدات رباعية النواة يحدث عن طريق المزدوجات الألكترونية الموجودة على ذرات الأوكسجين بشكل جزيء ، تم تشخيص المركبات الكليتيه بواسطة التحليل الدقيق للعناصر ومطيافية الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية المرئية إضافة إلى قياس الحساسية المغناطيسية للمعقدات . وتم تحضير جميع المركبات في درجة حرارة الغرفة .


Article
Synthesis and characterization of mixed ligands complexes of Bipyridayl and 2, 3-Dimethyl-1-phenyl-4-salicylidene-3-pyrazolin-5-one with MnII, FeII, CoII, NiII and CuII
تحضير وتشخيص معقدات الليكندات المختلطة للبايبردايل و 3،2-ثنائي مثيل-1-فنيل-4-سلسلدائين-3-بايروزولين-5-اون مع MnII,FeII,CoII,NiII,CuII

Loading...
Loading...
Abstract

The mixed ligands complexes of Bipyridayl and 2, 3-Dimethyl-1- phenyl-4-salicylidene-3-pyrazolin-5-one (HL) with Mn (II),Fe(II),Co(II),and Ni (II) and Cu (II) .were prepared. They were characterized by using (FT-IR) spectroscopy, (UV-Vis) spectrophotometry and chlorine amount test, flame atomic spectroscopy absorption also using in addition magnetic measurement of the susceptibility and molar conductance. This study showed that the ligand (HL) behaves as a bidentate chelating ligand and the complexes are octahedral geometrical.تم تحضير معقدات الليكندات المختلطة للبايبردايل (bipy) و 3،2-ثنائي مثيل-1-فنيل-4-سلسلدائين-3-بايروزولين-5-اون (HL) مع أيونات بعض املاح العناصر الانتقالية المنغنيز و الحديد و الكوبلت و النيكل و النحاس الثنائية التكافؤ . تم تشخيص المعقدات المحضرة بواسطة طيف الأشعة تحت الحمراء (FT-IR)و طيف الأشعة فوق البنفسجية والمرئية (UV-Vis) ، تقنية الأمتصاص الذري اللهبي للعناصر ومحتوى الكلور إضافة الى قياسات الحساسية المغناطيسية والتوصيلية المولارية . أظهرت الدراسة ان الليكند (HL) يسلك سلوكا ثنائي السن كما وجد أن المعقدات ذات شكل ثماني السطوح .


Article
Scientific Astronomical Criteria for the Crescent Visibility and Actual sighting.
المعايير العلمية الفلكية لإمكانية رؤية الهلال الوليد والرؤية الفعلية الشرعية

Loading...
Loading...
Abstract

The main goal to which we aspire is to reach a unified scientific astronomical criteria in order to determine the possibility of a sighting of the crescent newborn which support by the majority of astronomers and scholars of religion in order to work on the standardization of our events Islamic religious sites, as is the case in determining the beginning of the holy month of Dhul Hijjah, which does not differ by two in the Islamic world. To reach such criteria requires cooperation between the scientific astronomers and the religious scholars in order to narrow the differences and inequalities that often happening. The differences could be two days and in some cases three days. In this study we offer some observations and recommendations on this subject. أن الهدف الرئيسي الذي نصبو إليه هو التوصل إلى معيار علمي فلكي موحد لتحديد أمكانية رؤية الهلال الوليد يحظى بتأييد غالبية علماء الفلك وعلماء الدين بغية العمل على توحيـد مناسباتنا الدينية الإسلامية المقدسة، كما هو الحال في تحديد بداية شهر ذي الحجة المبارك الذي لا يختلف عليه اثنان في العالم الإسلامي. أن التوصل إلى مثل هذا المعيار الموحد يتطلب تعاونـا" وجهـودا" علمية مستمرة من قبل الفلكيين، ويتطلب أيضا" حوارا" متواصلا" مع علماء الدين وذلك بغيـة تضييق الخلافـات والتفـاوت الذي غالبا" ما يحصل ويصل إلى يومين وفي بعض الأحيـان إلى ثلاثـة أيام. في هـذه الدراسة نقـدم أيضا" بعض الملاحظات والتوصيات حول هـذا الموضوع.


Article
Using Simulation In Teaching Simple Linear Regression
استخدام المحاكاة في تدريس الانحدار الخطي البسيط

Loading...
Loading...
Abstract

This paper aims to use simulation in teaching simple linear regression, computer stimulation can be used to teach complicated statistical concepts in linear regression more quickly and effectively than traditional lecture alone. In this paper we present example which simulates the linear regression model in order to verify the probabilistic behavior of resulting least square estimators.ان الهدف من البحث هو توظيف المحاكاة في تدريس الانحدار الخطي البسيط, أن محاكاة الحاسوب يمكن أن تستخدم في تدريس المفاهيم الاحصائية المعقدة في الانحدار الخطي بسرعة وفعالية أكثر من طريقة المحاضرة التقليدية. في هذا البحث قدمنا مثال تطبيقي يوضح كيفية محاكاة نموذج الانحدار الخطي من أجل التحقق من السلوك الاحتمالي لمقدرات المربعات الصغرى الاعتيادية.

Table of content: volume:2 issue:3