Table of content

Journal of university of Anbar for Pure science

مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة

ISSN: ISSN: 19918941
Publisher: University of Anbar
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Anbar for Pure Science: (JUAPS) is dedicated to publish research papers from all disciplines of pure science. Subject areas cover, but not limited to, physics, chemistry, biology, environmental sciences, Earth sciences, biotechnology, nanotechnology, mathematics and computer science. This is a quality controlled, peer-reviewed journal. The first issue was published on 2007. Journal of University of Anbar for Pure Science (JUAPS) has 3 issues per year. The Journal welcomes the submission of manuscripts that meet the general criteria of significance and scientific excellence. Papers will be published shortly after acceptance. This journal is issued by the college of science, university of Anbar.

Loading...
Contact info

Mobile : 07825842504
Mobile :07723161875

E-mail:juaps@uoanbar.edu.iq

Viber:+9647723161875

Table of content: 2009 volume:3 issue:3

Article
ISOLATION AND IDENTIFICATION OF PATHOGENIC BACTERIA FROM DRINKING WATER IN SALAHDEEN PROVINCE BY USING MEMBRANE FILTER METHOD
عزل وتشخيص البكتريا المرضية من مياه الشرب في محافظة صلاح الدينبطريقة المرشحات الغشائية

Loading...
Loading...
Abstract

We isolate and identified pathogenic bacteria from samples of drinking water which supplied to the citizens in five different sectors in salahdeen pvovince : samara , al-dour, al-alam, alouja, and hammad shihab village . The duration of this study about five monthes from January up to June 2008 . We use the technique of membarane filters because it was agood techuique and give accuriced results . in this technique the samples of water concentrate so there was an ability to isolate bacterial species which presented in these samples in any numbers , so we garntee that we have accuried results . inthis study we concentrate upon pathogenic bacteria which have bad influency on health especially acute dirrehae which transfered by water .we wisolate the bacterial species as below : Esherichia coli , Enterobacter aerogenes , Shigella sp , Salmonella sp , Klebsiella sp , Pseudomonus sp , Aeromonus sp , and Vibrio cholera.تم عزل وتشخيص البكتريا المرضية من نماذج لمياه الشرب والمزودة للمواطنين في خمسة مناطق مختلفة في محافظة صلاح الدين وهي : سامراء , الدور , العلم , العوجة , قرية حماد شهاب , . واستغرقت فترة الدراسة خمسة شهور من شهر كانون الثاني ولغاية شهر حزيران من العام 2008 . استخدمت في هذه الدراسة تقنية المرشحات الغشائية وهي من التقنيات الجيدة والتي تعطي نتائج مضبوطة . وقد تم التركيز في هذه الدراسة على البكتريا المرضية ذات التأثيرات الصحية السيئة على الإنسان وخاصة حالات الإسهال الشديدة والتي يعتبر الماء وسيلة انتقالها . وقد تم عزل الأنواع البكتيرية التالية : Escherichia coli , Enterobacter aerogenes,, Shigella sp , Salmonella sp , Klebsiella sp , Pseudomonus sp , Aeromonus sp . and Vibrio cholera .


Article
The Role of Lactate Dehydrogenase in Differentiating Between Bacterial and Non -Bacterial Meningitis in children Under Five Years in Ramadi Maternity and Children Hospital
دور انزيم اللاكتيت ديهايدروجينيز في التشخيص التفريقي بين التهاب السحايا الجرثومي وغير الجرثومي في الأطفال تحت سن الخامسة في مستشفى النسائية والأطفال في الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to find out the usefulness of lactate dehydrogenase (LDH) level in cerebrospinal fluid (CSF) in differentiating bacterial from non-bacterial meningitis in children below 5 year of age . A total of 177 patients who were admitted to the AL-Ramadi Maternity and children hospital, AL-Anbar, Iraq During a period of one year ( from 1st.November / 2007 to 1st.November 2008), for diagnosis and treatment of meningitis were included in the study. Cerebrospinal fluid samples were collected from patients by lumbar puncture(LP) for diagnosis. Levels of LDH were measured spectrophotometrically in Randox commercially prepared kits and compared in bacterial , non-bacterial meningitis and controls.The study revealed that only 24 cases have meningitis. Bacterial meningitis present in 19(79%) . Of them 11(46%) with positive culture and 8(33%) with negative culture (partially treated), while the remaining 5(21%) were found to be non-bacterial cases. The study concluded that measurement of LDH levels in CSF is beneficial in differentiating bacterial from non-bacterial meningitis since it was significantly increased in bacterial meningitis.صممت الدراسة الحالية بهدف معرفة أهمية تركيز إنزيم اللاكتيت ديهايدروجينيزفي السائل المخي ألشوكي في التفريق بين التهاب السحايا الجرثومي وغير الجرثومي في الأطفال تحت خمس سنوات في مستشفى النسائية والأطفال في الرمادي .شملت الدراسة 177 طفلا دون سن الخامسة من العمر يعانون من أعراض وعلامات التهاب السحايا وادخلو إلى المستشفى لغرض التشخيص والعلاج للفترة من 1 تشرين الثاني 2007 إلى 1 تشرين الثاني 2008 حيث تم جمع السائل المخي الشوكي من هؤلاء الأطفال بطريقة البزل القطني لغرض التشخيص كما تم قياس تركيز إنزيم اللاكتيت ديهاديدروجينيز بطريقة المطياف الضوئي.من خلال الطرق المختبرية المتعددة للتشخيص ،تبين أن 24 حالة يعانون فعلا من التهاب السحايا .بينت النتائج أن 19 حالة ( 79 % ) يعانون من التهاب االسحايا البكتيري وينقسمون إلى 11 حالة ( 46 % ) كانت نتيجة الزرع البكتيري موجبة وأن 8 حالات ( 33 % ) كانت نتيجة الزرع البكتيري سالبة بينما عد العدد المتبقي 5 حالات ( 21 %) هو التهاب سحايا غير بكتيري.استنتجت الدراسة أن بالإمكان الاستفادة من قياس تركيز إنزيم اللاكتيت ديهايدروجينيز في السائل المخي ألشوكي للتفريق بين نوعي التهاب السحايا إذ انه يرتفع معنويا في حالة التهاب السحايا البكتيري


Article
Spectrophotometric Determination of Nitrazepam in Pharmaceutical Tablets by Oxidative Coupling Reaction with Pyrocatechol
التقدير الطيفي لنايترازيبام في الأقراص الصيدلانية بوساطة تفاعل الازدواج التأكسدي مع البايروكاتيكول

Loading...
Loading...
Abstract

A simple and sensitive spectrophotometric method was developed for the determination of nitrazepam (NZP) in pharmaceutical tablets. The method was based on oxidative coupling organic reaction of reduced NZP with pyrocatechol in the presence of ferric sulfate to form red water soluble product with maximum absorbance at 510 nm. The reaction conditions were studied and optimized. The linear range for the determination of NZP, and the detection limit were 1 – 24 ىg mL-1 and 0.698 ىg mL-1, respectively. The proposed method has been applied successfully for the determination of NZP in pharmaceutical tablets. A statistical comparison of these results with those obtained by the British pharmacopoeia procedure using the Student t-test and variance ratio F-test shows a good agreement and indicates no significant difference in accuracy and precision at the 95% confidence.يتضمن البحث تطوير طريقة طيفية بسيطة و حساسة لتقدير النايترازيبام في الأقراص الصيدلانية. تعتمد الطريقة على تفاعل الازدواج التأكسدي العضوي لدواء النايترازيبام المختزل (بوساطة مسحوق الخارصين وحامض الهيدروكلوريك) مع البايروكاتيكول بوجود كبريتات الحديديك، إذ يتكون ناتج أحمر ذائب في الماء أظهر أقصى امتصاصية عند طول موجي 510 نانومتراً. تم دراسة و تثبيت ظروف التفاعل الفضلى. كان مدى 24 مايكروغرام مل- 1 و بحد كشف 0.698 مايكروغرام مل- 1. طبقت الطريقة بنجاح في تقدير النايترازيبام – الخطية لتقدير النايترازيبام بين 1 مع نتائج طريقة دستور الأدوية البريطاني، و وجد أنه لا يوجد F و t في الأقراص الصيدلانية، و تم مقارنة نتائجها إحصائياً باستعمال اختباري .% فرق معنوي في دقة و مصداقية الطريقة المقترحة مع طريقة دستور الأدوية البريطاني عند مستوى ثقة 95


Article
EXPERMENTAL STUDY TO COMPARE BETWEEN THE EFFECT OF ALCOHOLIC AND AQUEOUS EXTRACT OF CLOVE ON THE GROWTH OF STAPHYLOCOCCUS AUREUS ISOLATED FROM MASTITIS IN COWS INVITRO AND INVIVO
دراسة تجريبية لمقارنة تأثير المستخلص الكحولي والمائي للقرنفــلعلى نمو جرثومة المكورات العنقودية الذهبية المعزولة من حالات التهابالضرع في الابقار في الزجاج وداخل الجسم

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to investigate the role of alcoholic and watery extract of clove on the invitro Inhibition if staphylococcus aureus , which were Isolated from acute bovine mastitis and the therapeutic role of these extract in mammary gland of mice which were used as animal model in experimental infection design. Inorder to study the pathogensis of these Isolates and their role on acut mastitis study included the therapeutic effect of watery extract of clove in the Mammary gland infection compared with the positive group (mice injected withs staph . aureus without treatment) .The watery extract of clove dissolved in water (300) mg /ml showed highly Inhibition effect on stuph . aureus growth in vitro so its gave ( 53.3) mm inhibition zone while the alcoholic extract which dissolved in water showed the lowest effect with (35 ) mm zone by the same concentration at (300)mg/ml . study inclued also the therapeutic effect of daily orally treatment dose 100mg /ml of watery extract of clove in the patgogensis of staph.aureus in these treatment period continous (30) day after 48hr of injection 125cfu/ml in mice in addition to use positive control group (mice injected with staph . aureus with out any treat ment) , clinical signs were shown side effect of clove extract after 15 day of treatment . histological study showed the role of clove extract it’s the same as histopathologcal changes in compared with the negative control and the mammary gland of these animal showed negative growth for staph.aureus .نفذت الدراسة لمعرفة دور المستخلصات الكحولية والمائية للقرنفل في تثبيط جرثومة المكورات العنقودية الذهبية خارج وداخل الجسم والمعزولة من حالات التهاب الضرع الحاد بعد احداث الاصابة التجريبية للغدد اللبنية في الفئران والتي استخدمت انموذجا" حيوانيا" بديلا" للابقار بجرثومة المكورات العنقودية الذهبية عن طريق اختبار المعاملة العلاجية للمستخلص المائي للقرنفل في امراضية الجرثومة داخل الغدد اللبنية للفئران ومقارنتها مع مجاميع السيطرة المحقونة بالجرثومة وغير المعاملة . حضر المستخلص المائي والكحولي للقرنفل وبثلاث تراكيز تقريبية ( 300،200،100 ) ملغم/مل ، اذ اظهرت جميع هذه المستخلصات تأثيرا" تثبيطيا" معنويا" في نمو الجرثومة في الزجاج ، اذ اظهر المستخلص المائي والمذاب بالماء عند التركيز 300 ملغم/مل ، اعلى قطر تثبيط في نمو جرثومة المكورات العنقودية الذهبية في الزجاج فقد احدث تثبيطا" معنويا" احصائيا" أذ بلغ معدل قطر التثبـــيط ( 53.36 ) ملم بينما احدث المستخلص الكحولي والمذاب بالكحول تثبيطا" معنويا" احصائيا" قدره (41)ملم في حين احدث المستخلص الكحولي والمذاب بالماء تثبيطا" احصائيا" (35) ملم عند التركيز نفسه (300)ملم . اختبر التأثير العلاجي بالتجريع الفموي وبجرعة يومية واحدة وبتركيز 100 ملغم /مل للمستخلص المائي والمذاب بالماء للقرنفل في امراضية المكورات العنقودية الذهبية داخل الجسم اذ استغرقت مدة العلاج (30) يوم بعد مرور 48 ساعة على حقن الفئران بجرثومة المكورات العنقودية الذهبية وبجرعة (125) وحدة تكوين مستعمرة .مل-1 مع استخدام مجموعة سيطرة حقنت بالجرثومة ولم تعالج بتلك المستخلصات ، وملاحظة العلامات الظاهرة على الحيوان اذ لوحظ وجود اعراض جانبية على الحيوانات المعاملة بالمستخلص المائي للقرنفل بعد 15 يوما" من العلاج والى انتهاء مدة المعاملة (30) يوما " .اظهرت نتائج التقطيع النسيجي تغييرات مرضية نسيجية مقاربة مقارنة بمجموعة السيطرة المحقونة وغير المعاملة ، كما اظهرت الغدد اللبنية المعاملة بالقرنفل نتيجة سالبة للعزل الجرثومة على وسط المانيتول مقارنة بمجموعة السيطرة التي اعطت نتيجة موجبة .


Article
The Study of Adsorption and Desorption of Picloram on six Agricultural Soils
دراسة الد ينمية والحركية لامتزاز- والابتزاز لمبيد بايكلورام على ست ترب الزراعية

Loading...
Loading...
Abstract

A study was conducted to determine the differences in the adsorption - desorption behavior of picloram [4-amino-3, 5, 6-trichloropicolinic acid] which is an ionic herbicide on six agricultural soil samples. Employing linearized versions of three kinetic models, namely first-order, Elovich, and power function equations, data from batch equilibrium method revealed that the adsorption - desorption of picloram on the selected soil samples followed the first order rate law. Linear and Freundlich models were used to describe the adsorption of the pesticide. Wide variation in adsorption affinities of the soils to the pesticides was observed, Kd values for picloram varied between 1.406 and 2.151 mlg-1 and KF for picloram between 1.078 and 1.189 mlg-1 for adsorption processes. The value of Kd and KFranged from 0.439 to 0.625 mlg-1, 1.045 to 1.585 mlg-1 respectively for the desorption processes. The desorption processes exhibited with the percent 26.4-94.3% these percentage from adsorbed, as compared to adsorption processes percentage is 16.8-56.9 %.
Considering the experimental ko / ko'= keq, the agreement in the compactions is quite satisfactory. It indicates to a good approximation that adsorption in the systems studied may be viewed as a reaction in which a solute molecule collides with an adsorption site to form the adsorption complex, the desorption constant ko' vary by more than an order of magnitude. The large difference in the equilibrium adsorption arise mainly from the difference in the rate of desorption. Values of Ko by using Bigger equilibrium constant for desorption of picloram on selected soil samples were in the following from 2.673 to 11.395. All desorption isotherms exhibited hysteresis. Higher desorption hystersis (picloram was less readily desorbed),

الخلاصة الدراسة أجربت على أظهار الفوارق في سلوك إمتزاز-و إلابتزاز التنافسي للمبيد بايكلورام و البيانات من التجربة طبقت عليها ثلاث نماذج بإستعمال قانون السرعة للمرتبة الأولى- ايلوفج – معادلة القوة لأظهار الفوارق في هذا السلوك على ست نماذج لمواقع مختلفة من ترب زراعية بإستعمال طريقة التوازن الدفعي.، اما البيانات من التجربة فقد تطابقت مع نموذجى الخطي وفرندليك و التي حصلنا بموجبها على معامل الإمتزازية لعملية إلامتزاز بينما بلغت mlg-1(1.189 - بين( 1.078 KF و حين بلغت قيم معامل mlg-1 ( 2.151 – تراوحت بين ( 1.406 (Kd) الخطية كذلك قد قيس (Ko) على التوالي. وإن قيم ثابت الاتزان mlg-1 (1.585 - 1.045), (0.625 - هذه القيم لعملية إلابتزاز بين ( 0.439 11.39 ). كل تجارب الابتزاز يزداد او يقل معتمدا في ذلك على ظاهرة التخلف والتى تم - بإستعمال قانون بايكر للتوازن و قد تراوحت بين ( 2.673 وصفها حسب فرندليك .


Article
COMPARISONS OF THE INHIBITORY EFFECT OF LACTIC ACID BACTERIA AND ITS FILTRATE WITH SOME ANTIBIOTICS AGAINST Staphylococcus aureus
مقارنة التاثير التثبيطي لبكتريا حامض اللبنيك ورواشحها مع بعض لمضادات الحيوية ضد جرثومة المكورات العنقودية الذهبية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted to compare the inhibitory effect of lactic acid bacteria and its filtrate which were concentrated two times and half non-concentrated filtrate with some antibiotics which used usually as therapeutic against Staphylococcus aureus growth. Three lactic acid bacteria isolates were obtained for this goal from microbiology dept. laboratory, Vet. College - Baghdad university and these three isolates were lactobacillus casei (v1), L. casei (v2) and L. fermentatum .Sixty hundred and two milk samples were collected from 358 cows infected with acute and sub clinical mastitis distributed between Zob'aa village in Abu-Ghraib and Al-Naser station of cows in Al-sewera city. Samples were cultured on blood base agar and Manittol salt agar, biochemical tests were performed to ensuring the results of diagnosis Diagnostic study depending upon morphological, cultural and biochemical tests yielded the isolation of 173 staphylococcus aureus isolate.The susceptibility tests showed that S. aureus isolates varied on their sensitivity towards antibiotics , all these isolates were found to be resistante by the percentage 100% to Ampicillin ,Lincomycine and vancomycin and 94,8% , 47,4% to pencillin-G and chloromphenicol respectively while these isolates were found to be susceptible 100%, 90,75% , 76,88% , 72,26% and 71,1% to ciprofloxacin, Kanamycin, Gentamycin, Sulfatri metheprime and tetracycline respectively. The three Isolates of lactic acid bacteria varied on their inhibitory effect against S. aureus Isolates L. casei (v1) showed their inhibitory effect against S. aureus isolates which were sensitive to ciprofloxacin, kanamycin, Gantamycin, Sulfa tri metheprime, Tetracycline, Penicillin-G, Chloramphenicol with inhabitation zone of 13mm while the zone increase to 18mm with the same isolates L. casei (v1) against S. aureus which resist to antibiotics except Ciprofloxacin. L. casei (v2) gave inhibitory zone of 19mm against S. aureus isolates sensitive to antibiotics and 20mm for S. aureus isolates resist to antibiotics isolates of L. fermentum differed in their inhibitory effect between observed effect 15mm against S. aureus which were sensitive antibiotics to more effect against the same isolates 17mm which were resist to antibiotics. Filtration of lactic acid bacteria isolates growth showed good inhibitory effect range between 18-20mm against S. aureus which were sensitive to antibiotics and 19-22mm against the same isolates which were resist to antibiotics.Concentration filtrate of lactic acid bacteria showed an increase of the inhibitory zone (23,24,23) mm for L. casei(v1) , L. casei(v2) , and L. fermentum respectively after concentrated in compare with (19,22,20)mm before concentratedنفذت هذه الدراسة لغرض مقارنة التاثير التثبيطي لبكتريا حامض اللبنيك ورواشحها المركزة مرة واحدة اومرتين ونصف وغير المركزة مع بعض المضادات الحياتية المستخدمة كعلاجات ضد نمو جرثومة المكورات العنقودية الذهبية المعزولة من حالات التهاب الضرع الحاد وتحت السريري في الابقار. تم الحصول على ثلاث عزلات لبكتريا حامض اللبنيك هي Lactobacillus casei(v1) وال Lactobacillus casei(v2) وال Lactobacillus fermentatum من مختبر الاحياء المجهرية /كلية الطب البيطري / جامعة بغداد والتي عزلت من مهبل بعض الحيوانات الحقلية . جمعت 602 عينة حليب من 358 بقرة مصابة بالتهاب الضرع الحاد وتحت السريري من موقعين هما محطة ابقار النصر / الصويرة وقرية زوبع في ابي غريب ، زرعت نماذج الحليب تلك على وسطي اكار الدم والمانيتول الملحي الصلب وتم تاكيد التشخيص باعتماد سلسلة من الاختبارات الكيموحيوية .اظهرت نتائج هذه الاختبارات التشخيصية وجود 173 عزلة شخصت بأنها المكورات العنقودية الذهبية staphylococcus aureus .اظهرت نتائج فحص حساسية هذه العزلات تجاه عدد من مضادات الحيوية انها كانت مقاومة 100% للامبيسلين واللنكومايسين والفانكومايسين في حين كانت مقاومة بنسبة 94.8% و 47.4% لمضادي البنسلين _ج والكلورومفنكول على التوالي بينماكانت هذه العزلات حساسة بنسبة 100% للسبروفلوكساسين وبنسبة 90.75% ، 76.88% و 71.1% للكنامايسين والجنتامايسين والتتراسايكلين على التوالي ، تباينت عزلات بكتريا حامض اللبنيك الثلاث في فعاليتها التثبيطية حيال جرثومة المكورات العنقودية الذهبية اذ اظهرت العزلة L. casei (v1) فعالية تثبيطية واضحة تجاه جرثومة المكورات العنقودية الذهبية الحساسة لمضادات السابروفلوكساسين والكنامايسين وبمعدل قطر تثبيطي 13ملم في حين زاد قطر التثبيط الى 18 ملم لنفس العزلة L. casei (v1) حيال عزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة لمضادات الحيوية باستثناء السابروفلوكساسين.اعطت بكتريا L. casei (v2) قطراً تثبيطياً قدره 19 ملم ضد عزلات المكورات العنقودية الحساسة لمضادات الحيوية و 20 ملم للعزلات المقاومة لهذه المضادات.اما عزلة L. fermentatum فقد تباينت في قدرتها التثبيطية بين التثبيط الواضح 15 ملم حيال عزلات المكورات العنقودية الذهبية الحساسة لمضادات الحيوية وزيادة القدرة التثبيطية الى 17 ملم ضد العزلات المقاومة للمضادات الحياتية .ادى استخدام راشح بكتريا حامض اللبنيك الى إعطاء قدرة تثبيطية جيدة تراوحت بين 18-20 ملم ضد عزلات المكورات العنقودية الذهبية الحساسة للمضادات و 19-22 ملم ضد العزلات المقاومة للمضادات.ادت عملية تركيز راشح بكتريا حامض اللبنيك مرتين ونصف باستخدام جهاز التجفيد الى زيادة اقطار التثبيط الى 23-24-23 ملم عند استخدام العزلة L. casei (v1) والعزلة L. casei (v2) والعزلة L. fermentatum على التوالي مقارنة باقطار التثبيط التي بلغت 19-22-20 ملم قبل التركيز .


Article
STUDY OF PHYSIOLOGICAL AND BIOCHEMICAL COMPONENTS FOR CORD BLOOD AFTER LABOR
دراسة المكونات الفسلجية والبايوكيميائية لدم الحبل السري بعد الولادة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:This study aims at collecting umbilical cord blood from infants in Al-Ramadi city. It estimates some of the cellular and biochemical blood criteria and achieves immunological tests to find specific antibodies for some pathogenic cases in addition to the study of chromosomal form for the lymphocytes . The results showed the following: v Blood tests: Hb concentration decreased in cord blood it reaches the mean 13.25 gm/dl , ESR increased at 13.71mm/hr , PCV increased at mean 49.2% ,WBC increased at the mean 12600 cell/mm3. Neutrophile increased at the mean 36.6 % . Basophile , Acidophile ,monocyte, decreased at the mean respectively 0.02,0.18,0.48%.While lymphocytes increased at the mean 60.5%. v Biochemical tests: Cholestrol decreased at the mean 74.5%. Blood sugar also decreased at the mean 75.2mg/dl.Total proteins and albumine decreased at the mean 6.23gm/dl and 4.12gm/dl. Transaminases activityGOT,GPT increased at 41.32 U/L and 38.18 U/L.Bilirubin increased at the mean 1.57 mg/dl. Creatine decreased at the mean 8.77 mg/dl . Urea increased at 30.36 mg/dl. v Electrophoresis:There were certain differences in the proteins patterns of the serum of the cord blood and the mothers serums as wellاستهدفت الدراسة الحالية جمع نماذج دم الحبل السري من الأطفال حديثي الولادة في مدينة الرمادي ودراسة وتحديد بعض معايير الدم الخلوية والكيموحيوية اظهرت النتائج ما يأتي:
1.نتائج اختبارات الدم:لوحظ ارتفاع تركيز الهيموكلوبين في دم الحبل السري اذ بلغ المتوسط العام لتركيز الهيموكلوبين 13.25 غم/100مل ، كما لوحظ ازدياد معدل ترسب كريات الدم الحمر (ESR) في دم الحبل السري اذ بلغ المتوسط العام لمعدل ترسب كريات الدم الحمر 13.71 ملم/ساعة ، كما لوحظ ازدياد حجم مضغوط الدم (PCV) في دم الحبل السري وبلغ المتوسط العام لحجم مضغوط الدم 49.20% وازدادت اعداد خلايا الدم البيض الكلية (Total WBCs) في نماذج الحبل السري وبلغ المعدل العام لخلايا الدم البيض الكلية 12600 خلية/ملم3 ، كما ازدادت اعداد خلايا الدم البيض العدلة في دم الحبل السري وبلغ معدل عدد خلايا الدم البيض العدلة في دم الحبل السري 36.60% كما لوحظ انخفاض اعداد كل من خلايا الدم البيض القعدة والحمضة والخلايا وحيدة النواة اذ بلغ متوسط اعدادها 0.02 و 0.18 و 0.48 % على الترتيب بينما ازدادت اعداد خلايا الدم البيض اللمفية وبلغ معدل اعدادها 60.50%.
2. نتائج الاختبارات الكيموحيوية: لوحظ انخفاض مستوى الكوليسترول في مصل دم الحبل السري اذ بلغ معدله 74.5 ملغم/100 مل ، اما بالنسبة لمستوى سكر الدم فقد لوحظ انخفاض مستوياته في دم الحبل السري اذ بلغ معدله 75.2 ملغم/100مل ، كما انخفض تركيز البروتينات الكلية والالبومين في مصل دم الحبل السري اذ بلغ معدل تركيز كل منهما 6.23 و 4.12 غم/100 مل على الترتيب ، ارتفعت فعالية الانزيمات الناقلة لمجموعة الامين اذ بلغ معدل فعالية انزيم GOTلمصل دم الحبل السري 38.18وحدة/لتر اما انزيم GPT فقد بلغ معدل فعاليته 41.32 وحدة/لتر، كما لوحظ ارتفاع تركيز البيليروبين وبلغ معدله 1.57ملغم/100 مل، اما الكرياتين فقد انخفض معدل تركيزه الى 0.77ملغم/100مل، كما تبين ارتفاع مستوى اليوريا في مصل دم الحبل السري وبلغ معدل تركيزها 30.36ملغم/100مل.


Article
Flow Injection With inhibited Chemiluminescence Method for the Determination of Adrenaline Hydrochloride
الحقن الجرياني مع طريقة التثبيط بالتألق الكيميائي لتقدير هيدروكلوريد الادرنالين

Loading...
Loading...
Abstract

A simple rapid and accurate flow injection inhibitory chemiluminescence method has been developed for the determination of adrenaline hydrochloride based on its inhibition of the chemiluminescence from the luminol ،V potassium hexacyanoferrate (III) system. The linear range of determination is 8.0 „e 10-12 ،V 8.0 „e 10-10 mgl-1 for adrenaline hydrochloride and the detection limit is 4.0 „e 10-9 g ml-1. The method has been applied to determine the content of adrenaline in pharmaceutical preparation with satisfactory results.

طريقة سهلة وسريعة ودقيقة للحقن الجرياني المثبط بالتألق الكيميائي تم تطويرها لتعيين هيدروكلوريد الادرينالين بالاعتماد على تثبيط 10 ملغم/لتر لهيدروكلوريد - 10 * 2 الى 8.0 - 10* التألق الكيمائي من نظام لومينال-بوتاسيوم هكسوسيانيد الحديد الثلاثي ، المدى الخطي 8.0 9 مل /لتر ، يمكن يمكن تطبيق الطريقة لتعدين الادرينالين في المستحضرات الصيدلانية بنتائج مقنعة. - 10 * الادرينالين وحد الكشف 4


Article
A study of condensation of propane-1,3Diamine with formaldehyde
دراسة تكاثف بروبان -3,1- ثنائي أمين مع الفورمالديهايد

Loading...
Loading...
Abstract

The condensation of formaldehyde with propane-1,3-diamine gave four products depending on the conditions of the reaction of them dimer, trimer, tetramer and pentamer of N,N΄-bis(methylene)propane-1,3-diamine products (CH2=NCH2CH2CH2N=CH2). Their structures were determined by MS, elemental analysis and 1H NMR spectroscopy methods. The structure of the pentamer was additionally determined by X-ray diffraction analysis. من خلال دراسة تكاثف مركب الفورمالديهايد مع مركب بروبان- 3,1 -ثنائي أمين أعطت أربعة نواتج كل على حده وحسب ظروف وهذه .CH2=NCH2CH2CH2N=CH بس(مثيلين) بروبان- 3,1 -ثنائي أمين 2 -N,N΄ التفاعل وهي ثنائي، ثلاثي، رباعي وخماسي للمونومير 1). إن التركيب الخماسي قد H NMR) وطيف الرنين النووي المغناطيسي (CHN) المركبات شخصت بواسطة طيف الكتلة، تحليل العناصر .(X-ray) شخص بواسطة تحليل انحراف الأشعة السينية


Article
A STUDY OF THE EFFECT OF COMBINATION OF CEFTAZIDIME AND EDTA ON SOME TYPE OF BACTERIA ISOLATED FROM INFECTED WOUND.
دراسة التأثير الخلطي لمضاد السيفتازديم مع EDTA على بعض انواع البكتريا المسببة لالتهابات الجروح .

Loading...
Loading...
Abstract

:A total of 100 swab samples were obtained from patients suffering from wound infection. The isolates were identified using different microscopical cultural characteristics and biochemical tests. Final identification of gram negative bacteria were performed by using API 20 E system. The most common bacteria isolates was Pseudomonas aeruginosa (37.64 %) followed by Staphylococcus aureus (23.52%). Escherichia coli and Klebsiella spp. (14.11%) each of them. Followed by Proteus mirabilis (8.23%), finally Enterococcus faecalis and Serratia marcesence (1.17%) each of them.Sensitivity of the isolates to antibiotic leveled high resistance to Amoxicillin, cefotaxime, ceftazidime, Gentamicin and Tobramycin. To less extent was the resistance to Ciprofloxacin, Amikacin, Cefepime, imipenem, norfloxacin, P-ofloxacin and Azitromycin. Combination of EDTA and ceftazidime gave interesting results against the local bacterial isolates.It was concluded from this study the possibility of using a combination of Ceftazidime with EDTA to treat infected wounds with high success rateجمعت (100) مسحة اخذت من مرضى يعانون من التهابات الجروح .زرعت هذه العينات على الاوساط الزرعية الاغنائية والتفريقية لغرض عزل المسببات البكتيرية ، ومن ثم أخضعت المزارع البكتيرية الى الفحوصات المجهرية والبايوكيميائية لغرض تشخيصها. تم استخدام عدة التشخيص api20E لغرض التشخيص النهائي للبكتريا السالبة لصبغة كرام.اظهرت النتائج ان بكترياPseudomonas aeruginosa الممرض السائد حيث كانت النسبة (37.64%)، تليها كل من بكتريا Staphylococcus aureus (%23.52) وبكتريا Escherichia coli وKlebsiella spp. وبنسبة(%14.11) لكل منهما. تليها بكتريا Proteus mirabilis (%8.23) ، واخيرا Enterococcus faecalis و Serratia marcesence (%1.17) لكل منهما .أظهرت العزلات تباينا واضحا وبنسب مختلفة في مقاومتها للمضادات الحيوية. أظهرت اغلب العزلات مقاومة لمضادات الاموكسسلين والسيفاتكسيم والسيفتازديم والجنتاميسين والتوبرمايسين في حين اظهرت العزلات حساسية عالية لمضادات السيفابيم والامبينيم والسبروفلوكساسين والازترونام والبيفلوكساسين والنورفلوكساسين والاميكاسين .اظهرت البكتريا حساسية عالية عند خلط مضاد السيفتازديم مع EDTA مقارنة مع استعمال مضاد السيفتازديم لوحده . وقد استنتج من الدراسة امكانية استعمال خليط السيفتازديم و EDTAفي علاج الجروح وبكفاءة عالية.


Article
Synthesis and Characterization Complexes Of Cr(III),Mo(V) and W(VI) with Schiff Base Derivatives from (2-hydroxy-benzylidene) and Urea or Thiourea and Study of its biological activity.
تحضير ودراسة معقدات الكرومIII ) ) ,الموليبدينيوم(V) والتنكستن (VI) مع قواعد شف المشتقة من( -2هيدروكسي- بنزيليدين ) والثايوريا اواليوريا ودراسة فعاليتها البايولوجية

Authors: عمر حمد شهاب عمر حمد
Pages: 35-39
Loading...
Loading...
Abstract

Acetylenic amine (N,N-Bis propargy piperazine) were synthesized and diagnosed in spectroscopic method (Uv-visibl and IR) and (C.H.N) analysis . Preparing and studying new complexes by using ligand that from acetylenic amine which using this purpose at the first time with metal chlorides(Mo+3 ,Cr+5 ,W+6 ,Fe+3 ). Studying of complexes by using suitable methods have been diagnosed in Uv-Visible, IR, Magnetic susceptibility , atomic absorption ,electric conductivity measurement and molar ratio, all result obtained from different techniques above which were found that their corresponding with the proposed structures for the prepared complexes . Complexes appeared liquid crystal properties therefore they have been studied careful (∆H, ∆S) of liquid crystal stages for both changes calculated which were found that their corresponding with the data in literature.

ع قواعد شف المشتقة من (VI) والتنكستن (V) الموليبدينيوم , ( III ) تحضير ودراسة معقدات الكروم -2 هيدروكسي- بنزيليدين ) والثايوريا اواليوريا ودراسة فعاليتها البايولوجية


Article
PURIFICATION AND CHARACTERIZATION OF PROTEASE FROM Pseudomonas aeruginosa ISOLATED FROM SOME WOUND AND BURN INFECTION.
تنقية وتوصيف انزيم البروتييزProtease من بكتريا الزوائف الزنجاريةPseudomonas aeruginosa المعزولة من بعض التهابات الجروح والحروق.

Loading...
Loading...
Abstract

Twenty Four isolates of Pseudomonas aeruginosa were identified. The isolates were 8(33%) from wound infections, 16(66%) isolates from burn infections. The sensitivity of Pseudomonas aeruginosa isolates was been tested against (10) antibiotics showed isolates version resistance with different percentage against antibiotics. Pseudomonas aeruginosa exhibited (100%) resistance to Ampicillin. While percentages of resistance to Cefixime and Ceftazidime were (95.8%) and (79%) respectively. Resistance percentages to Tobramycin, Piperacillin, Norfloxacillin, Ciprofloxacin were (41.6%), (20.8%), (20.8%) and (4%) respectively. All isolates of Pseudomonas aeruginosa were highly sensitive (100%) to Aztronam, Imipenem, Cefepime. The optimum conditions for protease production were in LB medium with a pH (8) after (48) hrs of incubation at (35) Cº. Purification of the protease was done using ion exchange chromatography DEAE-cellulose and gel filtration with sephadex G-100. Molecular weight of the purified protease was measured by sephadex G-100 and it was found to be around (21379) Dalton. The optimum temperature of enzyme activity was (35) Cº. However, the pH (8) was for activity and stability of this enzyme. Zn++ and Ca++ ions may play a role in the enhancement and stability of the enzyme. Enzyme activity was not inhibited in the presence of reducing agent such as Cysteine, but it was inhibited in the presence of EDTAشخصت(24)عزلة من بكترياPseudomonas aeruginosa ، إذ تضمنت(8)عزلات من بكتريا Pseudomonas aeruginosa (33%) من حالات التهاب الجروح،(16)عزلة(66%)من التهابات الحروق. اختبرت حساسية بكتريا Pseudomonas aeruginosa ضد (10) مضاداً حيوياً وقد أظهرت العزلات تباينا واضحا وبنسب مختلفة في مقاومتها للمضادات الحيوية . إذ أظهرت بكتريا Pseudomonas aeruginosa نسبة المقاومة (100%) تجاه مضادات الامبسلين . بينما بلغت نسبة المقاومة لمضادات السيفاكسيم ، والسفتازديم ( 95.8%)،(79%) على التوالي. وبلغت نسبة المقاومة لمضادات التوبرامايسين ، الببراسيلين ، النورفلوكساسين والسبروفلوكساسين (41.6%) ، (20.8%) ،(20.8%) و(4% )على التوالي . في حين أظهرت جميع العزلات لبكتريا Pseudomonas aeruginosa حساسية عالية (100%) تجاه مضادات الازترونام ، امبينيم والسيفابيم . درست الظروف المثلى لإنتاج إنزيم البروتييز باستعمال وسط لوريا عند رقم هيدروجيني(8) ولمدة(48) ساعة من الحضن بدرجة حرارة(35) مº. نقي إنزيم البروتييز المنتج من العزلة Pseudomonas aeruginosa PsaW2 باستعمال كروماتوغرافيا التبادل الايوني DEAE–celluloseوكروماتوغرافيا الترشيح الهلامي بعمود هلام سيفادكس G-100.قدر الوزن الجزيئي للإنزيم المنقى بطريقة الترشيح الهلامي بعمود هلام سيفادكس G-100وكان (21379 ) دالتون ، وبلغت درجة الحرارة المثلى لفعالية البروتييز (35)مº والرقم الهيدروجيني الأمثل لفعالية وثبات الإنزيم كانت (8) .أوضحت نتائج تأثير بعض المثبطات والعوامل المختزلة والكلابية في فعالية الإنزيم ، إن فعالية الإنزيم قد ازدادت عند معاملته بايونات Ca++ و Zn ++ مما يدل أنها تلعب دوراً في تحفيز وثبات الإنزيم ، ولم تثبط فاعلية الإنزيم بوجود العوامل المختزلة مثل السستين ، بينما تثبط فعالية الإنزيم بوجود العوامل الكلابية EDTA


Article
A new approach to the prediction of the hybridization of a p-block central atom and the final geometrical structureof a molecule or an ion
طريقة عملية جديدة لاستنتاج التهجين لذرة مركزية تعود لعناصر p-block معاستنتاج التركيب الهندسي النهائي للجزيئة او الايون

Loading...
Loading...
Abstract

. This paper describes simple rules that can minimize the uncertainties in explaining the process of finding the hybridization of a p-block central atom and the geometrical structure in a covalent molecule or an ion. The current rules to predict the hybridization and geometrical structure are based on Lewis’s structure, Pauli’s principle, covalent bond theories and the VSEPR model. This is a practical and easy way used by teachers and students.الخلاصة يصف هذا البحث قواعد بسيطة والتي عند تطبيقها يمكن تضييق هامش الخطأ إلى أقصى حد عند تحديد التهجين لذرة مركزية تعود إلى عناصر في أيون أو مركب تساهمي بالاضافة إلى الشكل الهندسي النهائي. أن هذه القواعد تعتمد أساسا على تركيب لويس (p-block) الزمر الرئيسية لغرض أيجاد (VSEPR) ومبدأ باولي وكذلك نظرية الاصرة التساهمية بالإعتماد على فكرة تنافر المزدوجات الالكترونية في الاغلفة التساهمية تهجين الذرة المركزية في أيون أو مركب وكذلك التركيب الهندسي. أن الطريقة المذكورة هي طريقة عملية وبسيطة ويمكن استخدامها من قبل الطلبة والأساتذة


Article
Preparation and study of some Transition Metal Complexes with Liquid Crystal Properties
تحضير ودراسة بعض معقدات العناصر الانتقالية ذات الخواص البلورية السائلة

Authors: Omar Hamad Shehab عمر حمد
Pages: 44-47
Loading...
Loading...
Abstract

: Acetylenic amine (N,N-Bis propargy piperazine) were synthesized and diagnosed in spectroscopic method (Uv-visibl and IR) and (C.H.N) analysis . Preparing and studying new complexes by using ligand that from acetylenic amine which using this purpose at the first time with metal chlorides(Mo+3 ,Cr+5 ,W+6 ,Fe+3 ). Studying of complexes by using suitable methods have been diagnosed in Uv-Visible, IR, Magnetic susceptibility , atomic absorption ,electric conductivity measurement and molar ratio, all result obtained from different techniques above which were found that their corresponding with the proposed structures for the prepared complexes . Complexes appeared liquid crystal properties therefore they have been studied careful (∆H, ∆S) of liquid crystal stages for both changes calculated which were found that their corresponding with the data in literature.

وشخص المركب بالطرق الطيفية الأشعة فوق (N,N-Bis propargyl piperazine ) تم تحضير الأمين الاستليني تم تحضير ودراسة معقدات جديدة تحضر .(C.H.N) البنفسجية والمرئية والأشعة تحت الحمراء إضافة إلى التحليل الدقيق للعناصر تم .(Mo+3 ,Cr+5 ,W+6 ,Fe+ لأول مرة باستخدام الأمين الاستليني المحضر كليكند مع أملاح العناصر الانتقالية ( 3 تشخيص المعقدات المحضرة بالطرق الطيفية المناسبة وهي الأشعة فوق البنفسجية – المرئية ، الأشعة تحت الحمراء ، الحساسية المغناطيسية، الامتصاص الذري ،قياسات التوصيلية الكهربائية ، والنسب المولارية وقد أيدت النتائج المستحصلة من مختلف التقنيات التراكيب المقترحة للمعقدات المحضرة . أظهرت المعقدات المحضرة صفات بلورية سائلة لذا فقد درست تفصيليا وتم للأطوار البلورية السائلة والتي وجد أنها تتطابق مع القيم المنشورة في الأدبيات في هذا (ΔH, ΔS) حساب الدوال الثرموديناميكية المجال.


Article
STUDY OF SOME BACTERIAL POLLUTANUTS IN EUPHRATES WATER AND THE LAKES OF THERTHER AND HABBANIAH
دراسة بعض الملوثات البكتيرية في مياه نهر الفرات وبحيرتي الحبانية والثرثار

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:This research included a study about the pollution of environment that out came from public efficiencies and humanity activities on the quality and context of Euphrates river from the Ramadi entrance city to its end in Falluja city involving Habbanyah and Therthar lakes. This study included some bacterial pollution involving the Total Plate Count of the aerobic microbes in addition to isolation and identification of some bacteria that present in the Euphrates river and Habbanyah and Therthar lakes and Dissolved Oxygen and the rate of Biological Oxygen Demand. The results have shown an average allowable values of dissolved oxygen were (7.7) mg/L and (4.67) mg/L the biological oxygen demand which was exceeded the allowable values average. Microbial study showed that the total aerobic bacteria which have recorded different results as it reached aminimum levels in some sites (F1 station (70 CCm3) and maximum levels in others (F2 station) (314×104 CCm3). The results of isolation and identification of bacteria have shown the presence of the follwing genera :Enterobacter (24%) ،Klebsiella Pneumoniae (17.6 % ) ،Pseudomonas spp (16.2%) ، Citrobacter (12.5%) ، Escherichia coli (12.1%) ،Proteus mirabilis (5.5)، Salmonella spp (5%) Shigella spp (3.7%)، Flavimonas Oryzihabitas (2.8%) . Enterobacter spp was the dominant genus compared with others bacteria have indicated surely the organic and microbial pollutions of the Euphrates water at the studied sites.تضمن البحث دراسة بعض الملوثات البكتيرية لمياه نهر الفرات ابتداءً من منطقة دخوله مدينة الرمادي ثم مدينة الخالدية وحتى نهاية مجرى النهر في مدينة الفلوجة وبحيرتي الحبانية والثرثار إذ تم حساب العدد الكلي للبكتريا الهوائية إضافة إلى عزل وتشخيص بعض الاجناس البكتيرية من العينات التي تم قياس قيم الأوكسجين المذاب وقيم المتطلب الحيوي للأوكسجين لها. أظهرت النتائج ان معدل قيم الأوكسجين المذاب كانت (7.7) ملغم/لتر وانخفاض قيم المتطلب الحيوي للأوكسجين ومتجاوزة للحدود المسموح بها وبمعدل(4.67) ملغم/لتر. أظهرت النتائج أن أدنى القيم للعدد الكلي للبكتريا الهوائية على امتداد منطقة الدراسة كانت القيم (70)خلية/سم3 في محطة F1وأعلى قيمة كانت 314 × 10 4 خلية/سم3 في محطة F2.بينت نتائج العزل والتشخيص في منطقة الدراسة أمكانية عزل وتشخيص أجناس بكتيرية عديدة مثل Enterobacterبنسبة 24) %) وpneumoniae Klebsiella بنسبة %17.6)) وPseudomonas spp بنسبة (%16.2) وCitrobacter بنسبة( %12.5) و Escherichia coli بنسبة(%12.1) وmirabilis Proteusبنسبة (5.5 % ) و Salmonella spp بنسبة (5%) وShigella spp بنسبة (3.7%) و Oryzihabitans Flavimonas بنسبة ( %2.8) ، وكان جنس Enterobacter هو أكثر الاجناس سيادة ، ويعد وجود هذه البكتريا دليلاًً على التلوث العضوي والتلوث المايكروبي للمياه.


Article
Preparation and identification of some a new derivative for Trimethoprim drug
تحضير وتشخيص بعض المشتقات الجديدة لدواء التراي مثبرين

Loading...
Loading...
Abstract

In this reaction new derivatives for Ttrimetheprim compound, which have high medicinal effectiveness, was prepared by the interaction of its coupling diazonium salt with some substituted phenol compounds (2-naphthol , 4-bromo phenol, 2,5-dimethoxy phenol ,2,4-dinitro phenol , 3-chloro phenol.Chemical structures of all products were confirmed by photometric methods such as U.V. visible and FTIR.The biological activities was also examined for these compounds.Gram + ve bacteria (bacillus) , Gram –ve bacteria (E-Coli) and fungi (Aspiringussb).

تم في هذا البحث تحضير مركبات جديدة للمركب التراي مثبرين المعروف بفعاليته الدوائية العالية من خلال تفاعل ازدواج ملح الديازونيوم لها مع بعض معوضات الفينول( 2- نفثول ، 4- برومو فينول 5,2 -داي ميثوكسي فينول، 4,2 -داي نايترو فينول ، 3- كلورو فينول). تم الأنشطة البايولوجية قد تم بحثها أيضا لهذه مركبات مع UV-Visible, FTIR تشخيص المركبات المحضرة باستخدام بعض الطرق الطيفية البكتريا الموجبة والبكتريا السالبة والفطريات .


Article
The Effect of Metal Complexes of DL – Methionine on Some Biochemical Parameters
تأثير معقدات الحامض الاميني الميثيونين مع أنواع من العناصر النزرة على بعض المتغيرات البايوكيميائية.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :The donor properties of the amino acid Methionine CH3 SCH2 CH2 CH (NH2) COOH (HMt), were investigated for a number of transition Metal Ions , Co(ذ ) , Ni(ذ ) , Cu(ذ), Zn( ذ ) , Cd(ذ ) , Hg( ذ) , Pb (ذ ) .Methionine behaves as on anionic ligand (Mt)and generally forms neutral complexes , M" Mt2 the metal attains its usual higher coordination number by linking with the( N) atom of – NH2 group and with one or both the(O) atom of the – COO- group .In these complexes the ( S) atom of the –S CH2 group is still available for coordination. To help in the structural study of Methionine complexes a number of complexes were prepared and investigated .The effect of Methionine with detoxic (Pb, Hg, Cd ) on Glutathione s- Transfers and MDA were investigated.

تتضمن الدراسة تأثير معقدات الحامض الاميني الميثيونين مع أنواع من العناصر النزرة الانتقالية مثل عنصر الكوبلت ، النيكل ، النحاس ، الزنك ، الكادميوم ، الزئبق ، الرصاص حيث ان .الحامض الاميني المثيونين يرتبط بأواصر تناسقية مع عدد من الذرات مثل ذرة النايتروجين الموجودة في مجموعة الأمين .ومع ذرة الاوكسجين الموجودة في مجموعة الكاربوكسيل. ومع ذرة الكبريت الموجودة في مجموعة الثايول. وتم دراسة تأثير معقد ت الحامض الاميني المثيونين مع العناصر الرصاص والزئبق والكادميوم .على بعض المتغيرات البايوكيميائية والإنزيمية مثل إنزيم الكلوتاثايون اس _ ترانسفريز والمالون داي الديهايد .


Article
ISOLATE AND PURIFY THE DIAGNOSIS AND COMPLEX STUDY OF NICOTINE AND ITS IMPACT AND WATER EXTRACTS OF THE TOBACCO PLANT TO SOME SPECIES OF BACTERIAL PATHOGENICITY
عزل وتشخيص وتنقية مركب Nicotine ودراسة تأثيره والمستخلصات المائية لنبات التبغ على بعض الأجناس البكتيرية المرضية

Loading...
Loading...
Abstract

Extraction and purification were Nicotine alkaloid from leaves of tobacco plant Nicotiana tobacum medical use of some of the ways in diagnostic spectral IR, UV , TLC, Melting point and examined some of the chemical study of the impact of their effectiveness have been against some bacteria, the specter of disease and measure the inhibition of the effectiveness of this compound in addition to the abstract knowledge of the influence of the tobacco plant to the water, the results showed the superiority of Nicotine alkaloid extracted water to plant tobacco, and all concentrated on all types of bacteria . Gave the highest composite zone to discourage the amount of 25 mm to focus 50 mg / ml of Pseudomonas bacteria, while the less zone to discourage the concentration 1 mg / ml and 2 mm of the bacteria Staphylococcus and E. coliتم استخلاص وتنقية قلويد Nicotine من أوراق النبات الطبي التبغ Nicotiana tobacum باستخدام بعض الطرق الطيفية التشخيصية Infra Red ,Ultra Violate , Thin Layer Chromatography , Melting point وبعض الكشوفات الكيمياوية وتم دراسة تأثير فعاليتها ضد بعض أنواع البكتريا المرضية الموجبة والسالبة لصبغة كرام Staphylococcus aureus و Pseudomonas aeruginosa و Escherichia coli و قياس أقطار التثبيط لفعالية هذا المركب إضافة إلى معرفة تأثير المستخلص المائي لنبات التبغ Nicotiana tobacum ، أظهرت النتائج تفوق قلويد Nicotine على المستخلص المائي لنبات التبغ ولجميع التراكيز وعلى كل أنواع البكتريا ، إذ أعطى المركب أعلى قطر للتثبيط وقدره 25 ملم في التركيز 50 ملغم/ مل على بكتريا Pseudomonas بينما بلغ اقل قطر للتثبيط في التركيز 1 ملغم /مل وكان 2ملم لبكتريا Staphylococcus و E. coli .


Article
The effect of Cd substitution in PbS thin film on the optical properties
تأثير استبدال الكادميوم Cd على الخواص البصرية للغشاء الرقيق PbS

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Thin films of Cd¬x¬Pb¬1-x S were prepared by chemical spray pyrolysis with
( x=0.6 , 0.7 , 0.8 , 0.9 , 1 ) .The optical properties of prepared thin films were studied by UV-VIS spectrophotomer . From the measurement of absorption and transmission , the optical parameters and the optical energy gap (Eg) were calculated .The optical energy gap (Eg) was increased with increasing the value of Cd from 1.2 eV when x=0.6 to 2.4 eV when x=1 . The maximum value of refractive index (n) is equal to 2.5 and the maximum value of extinction coefficient is varied between 0.2 to 0.45 depending on the value of x . The film with x=0.7 was doped by Ag in the ratio 1% ,3% and 5% . The film after dopping have a direct energy gap also and the value of Eg were increased with increasing (Ag) ratio , these values increased from 1.2 eV for absent Ag to 1.74 eV for 5% Ag .

وقد درست الخواص . x = بطريقة الرش الكيميائي الحراري لقيم 0.6,0.7,0.8,0.9,1 CdxPb1-xS تم تحضيراغشية رقيقة من من قياسات طيف الامتصاصية والنفاذية تم حساب الثوابت البصرية . UV-VIS البصرية للاغشية المحضرة باستخدام مطياف x= 1.2 عندما 0.6 eV من Cd حيث كانت قيمة فجوة الطاقة البصرية تزداد بزيادة نسبة الكادميوم . Eg وفجوة الطاقة البصرية تتغير بين k تساوي 2.5 ، وكذلك فان قيمة معامل الخمود (n) وقد وجد ان اعلى قيمة لمعامل الانكسار . x= الى 2.44 عندما 1 1,3,5 .وقد وجد ان الغشاء wt% بعنصر الفضة وبنسب x = تم تطعيم الغشاء عند قيمة 0.7 . x 0.2 الى 0.45 معتمدة على قيمة 1.2 في حالة غياب الفضة الى 1.74 eV بعد تطعيمه يمتلك فجوة طاقة مباشرة تزداد بزيادة نسبة الفضة هذا القيمة تزداد من . % عندما تكون نسبة الفضة 5 eV


Article
SESONAL VARIATION IN THE NATUTAL DIET OF KHISHNI LIZA ABU (HECKEL, 1843) FROM TIGRIS RIVER, IRAQ
التغيرات الفصلية لمكونات غذاء سمكة الخشني (1843 , (Heckel Liza abuالمصيـدة من نهر دجلة، العراق

Loading...
Loading...
Abstract

:A total of 467 fish of Khishni, Liza abu (Heckel,1843) were collected to study their natural diets and its seasonal variation. Four stations at Tigris River between Wana (Nynawa) at North and Al- Zaafaraniya South of Baghdad; had been chosen for this research. The research showed, that fishes mainly consumed plant (51.8%) and fewer animals in origin materials (18.7%), proving that it is an omnivores fish. Green and blue green algae ranked first (19.6%, 15.6%, 22.1%) in the diet of fish during the study period, followed by diatoms (15.4%, 17.0%, 18.9%) and insects with their larvae (11.7%, 10.6%, 9.0%), while detritus ranked forth according to volumetric (V%), occurrence (O%) methods of analysis and ranking index respectively. Sand occupied about a quarter of the stomach volume during the study period, but wasn't treated as a diet. Fish were found consuming green and blue green algae (17.9%, 27.2%, and 33.1%), followed by diatoms and insects with their larvae during spring, however it mainly depended on algae (15.5%, 16.6%, 18.0%), diatom and zooplanktons during summer. Diatoms ranked first (18.5%, 17.5%, 21.6%) during autumn, followed by insects and algae, while algae came first during winter (14.3%, 20.2%, 21.3%), followed by detritus and diatoms this time. Green and blue green algae (19.7%, 21.7%, 26.5%), diatoms and insects larvae were the first three items in the diet of L. abu from north of Sammura barrage.Whereas, algae (16.7%, 18.1%, and 21.8%), diatoms and detritus were the main diet of fish from the south of Sammura, The research also showed that, the two length groups of fish (less and more than 150mm) almost consumed the same food. Algae ranked first in diets of the two groups (20.9%, 20.2%, 21.3%) and (28.2%, 17.8%, 27.0%) respectively according to the above three methods of analysisصيدت467 سمكة من أسماك الخشني (, 1843 Liza abu (Heckel لدراسة طبيعة غذائها المتناول وتغيراته الفصلية في عام كامل. أختيرت أربع محطات لهذا الغرض على نهر دجلة، بين مدينتي وانه (محافظة نينوى) شمال الموصل والزعفرانية جنوب بغداد. أظهر البحث أن أسماك الخشني أعتمدت في غذائها مدة البحث على مصادرغذائية نباتية الأصل (51.8%) وأخرى حيوانية بنسب أقل ((18.7% مما يؤكد أن السمكة مختلطة التغذية. وكانت الهائمات النباتية من طحالب خضر وخضر مزرقة في المقدمة (19.6% و15.6% و22.1%)، متبوعة بالدايتومات (15.4% و%17.0 و18.9%) والحشرات مع يرقاتها (%11.7 و %10.6 و9.0%)، وجاء الفتات العضوي رابعاً، محسوباً بطريقتي التكرار والحجم التقريبي إضافة إلى دليل مستوى الأهمية على التتالي. واحتلت الرمال حوالي ربع حجم معد الأسماك المدروسة خلال مدة الدراسة. ولم تعتبر الرمال جزء من الغذاء في هذا البحث. ووجدت الأسماك في فصل الربيع تتناول الطحالب الخضر والخضر المزرقة في المقدمة (17.9% و27.2% و33.1%) متبوعة بالدايتومات والحشرات مع يرقاتها. واعتمدت السمكة صيفاً بشكل رئيس على الطحالب أولاً (15.5% و16.6% و18.0%) متبوعة بالدايتومات والهائمات الحيوانية. بينما نجد الدايتومات أتت في مقدمة الغذاء المتناول (18.5% و17.5% و21.6%) في الخريف يليها الحشرات ويرقاتها والطحالب الأخرى. بينما جاءت الطحالب في مقدمة الغذاء المتناول شتاء (14.3% و20.2% و21.3%) متبوعة هذه المرة بالفتات العضوي والدايتومات. وكانت الطحالب الخضر والخضر المزرقة (17.9% و21.7% و26.5%) والدايتومات والحشرات مع يرقاتها في مقدمة الغذاء المتناول من قبل الأسماك شمال سدة سامراء. وجاءت الطحالب (16.7% و18.1% و21.8%) والدايتومات والفتات العضوي في مقدمة الغذاء المتناول من قبل الأسماك المصيدة من محطتي البحث جنوب سامراء حسب طرائق تحليل مكونات الغذاء الثلاث أعلاه. وأوضح البحث أيضاًُ بأن مجموعتي الأطوال المختلفة للأسماك (أقصر وأطول من 150ملم) تتداخل في نوعية غذائهما المتناول، إذ جاءت الطحالب في مقدمة الغذاء المتناول %21.3, %20.2, %20.9)) و((%27.0, %17.8, %28.2 لكلا المجموعتين، متبوعة بالديتومات والحشرات في الأسماك الصغيرة، والديتومات والفتات العضوي في الأسماك الكبيرة على التتالي.


Article
Meromorphic Functions That Share One Finite Value CM or IM with Their First Derivative
دوال الميرومورفك التي لها حصة قيمة واحدة منتهية CM او IM مع مشتقتها الاولى

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper we shall prove that if a non-constant meromorphic function and its derivative share the value CM (IM) and if ( ), then either or ( ), where and are constants. These results give improvement and extension of the following result of Gundersen: if a non-constant meromorphic function and its derivative share two distinct values CM, then .

لها حصة قيمة واحدة f ¢ دالة ميرومورفك غير ثابتة و مشتقتها f في هذا البحث نحن سوف نبرهن، اذا كانت , 1 S(r, f ) واذا كانت (IM) CM (¥,0 ¹) a منتهية f r N = ÷ ÷ ø ö ç çè æ ( , ) ) , 1 S r f f r N = ÷ ÷ ø ö ç çè æ ¢ + ÷ ÷ø ö ç çè æ f z او f = f ¢ فان اما ،( N r, 1 Ae f z a z c+ - - = 1 ( ) ( ) ) Ae z f z a 1 2 ( ) 2 - - ثابتان . c 0) و ¹)A ) حيث ان = دالة ميرومورفك غير ثابتة و مشتقتها f اذا كانت :Gundersen هاتان النتيجتان هي تطوير و توسيع للنتيجة التالية العائدة الى . f = f ¢ فان ،CM (¥ ¹) a لها حصة قيمتان مختلفتان 0 و f ¢


Article
التغذية الطبيعية لأربعة من أنواع أسماك نهر الفرات عند مدينة الشامية، العراق
NATURAL DIET OF FOUR FISH SPECIES FROM THE EUPHRATES RIVER AT ASH-SHAMIYAH, IRAQ

Loading...
Loading...
Abstract

A total of 401 fish belonging to four fish species were collected from the Euphrates River near Ash-Shamiyah (40km west of Ad-Dewaniyah). These fish were Hemrri, Barbus (Carasobarbus) luteus (Heckel, 1843) Khishni, Liza abu (Heckel, 1843), Lassaf, Alburnus caeruleus Heckel, 1843 and Carassuan carp Carassius carassius (Linnaeus, 1758). The stomach contents of the fish were evaluated by using ranking index (%R), occurrence method (%O) and approximate volumetric method (%V). The study showed that detritus (plant in origin) (56.84%, 25.34%& 42.84%), sand, zooplanktons and green & blue green algae were the main food items taken by L. abu, according to above methods respectively. Plant in origin materials formed 69.46% of fish consumed diet according to ranking index. On other hand, Barbus luteus was found mainly feeding on aquatic plants (31.44%, 15.15% & 30.0%), as well as detritus and zooplanktons. The fish was also found to have a greater plant in origin diet (71.36%). The study showed that zooplankton ranked first in the foregut contents of Alburnus caeruleus. It formed 25.20%, 22.64% and 18.25% of fish diet; it came with close percentages with detritus and sand. Plant in origin materials formed 45.62% of fish diet, according to ranking index, i.e. it's an omnivorous fish. Carassius carassius were also an omnivorous fish. Detritus ranked first in its foregut contents (39.35%, 16.56% and 31.59%), followed by sand, green and blue green algae, plant tissues and zooplanktons in close percentages, according to the above three methods of analysis respectively. Plant in origin materials formed 61.32% of fish diets. Sand as a food was not assessed in this study. صيدت 401 سمكة من الأسماك المتواجدة في نهر الفرات قرب مدينة الشامية (40كم غرب مدينة الديوانية). وشملت الأسماك المصيدة: الحمري Barbus (Carasobarbus) luteus (Heckel, 1843) والخشني (Heckel,1843) Liza abu واللصاف Heckel,1843 Alburnus caeruleus والكارب الكراسين (Linnaeus, 1758) Carassius carassius . جمعت عينات الأسماك للمدة بين شهر كانون الثاني(يناير) 2002 وكانون الأول (ديسمبر) من العام نفسه بإستخدام شبكة السياسي الخيشومية ((gill net وشبكة السلية (cast net).
درست محتويات القناة الهضمية للأنواع المدروسة بإستخدام دليل مستوى الأهمية (R%) وطريقتي تكرار التواجد (O%) والحجم التقريبي V)%) لتحديد محتويات القناة الهضمية من العناصر الغذائية. أظهرت النتائج أن المكون الرئيس لمحتويات معدة سمكة الخشني هو الفتات العضوي (56.84% و25.34% و42.84%) الذي شكل أعلى نسبة وتلاه حبيبات الرمال والهائمات الحيوانية ثم الطحالب الخضر والخضر المزرقة. وشكلت المكونات النباتية الأصل نسبة 69.46% من غذائها المتناول. وكان غذاء سمكة الحمري يتألف من النباتات المائية أولاً %15.15, %31.44) و30.0%) ثم الفتات العضوي ثانياً والهائمات الحيوانية والطحالب الخضر والخضر المزرقة. وكانت السمكة تميل للغذاء النباتي بنسبة عالية (71.36%). وتبين من نتائج الفحص إن سمكة اللصاف تتناول الهائمات الحيوانية التي جاءت أولاً ( 25.20% و22.64% و18.25%) بنسب مقاربة للفتات العضوي والرمال. وكانت السمكة مختلطة التغذية، تميل للمكونات النباتية بنسبة 45.62%. أما سمكة كارب الكراسين فكانت مختلطة التغذية أيضاً، فقد شكل الفتات العضوي أعلى نسبة في قناتها الهضمية وجاء في المقدمة (39.35% و16.56% و31.59%) تلاه الرمال والطحالب الخضر والنباتات المائية والهائمات الحيوانية بنسب متقاربة. وشكلت المكونات النباتية نسبة 61.32%من الغذاء المتناول. لم تعتمد حبيبات الرمل مادة غذائية في هذا البحث.


Article
Depth estimation of spherical bodies using Differential Operators (Gradient PgP r , Laplacian ر2Z and Biharmonic ر4Z ) to its gravity fields.
تقدير العمق لاجسام كروية باستخدام المعاملات التفاضلية للانحدار، معاملات لابلاس والتوافقية المزدوجة لمجالاتها الجذبية.

Loading...
Loading...
Abstract

Differential Operators (Gradient, Laplacian and Biharmonic) have been used to determine anomaly characteristics using theoretical gravity field for spherical bodies with different depths, radius and density contrasts. The intersection between the gravity field and the three differential operator's fields could be used to estimate the depth to the center of the spherical bodies regardless their different radius, depths and density contrasts. The Biharmonic Operator has an excellent result, were two zero closed contours lines produced. The diameter of the internal closed zero contour line define almost precisely the depth to the center of spherical bodies. This is an attempt to use such technique to estimate depths. Also, the Biharmonic Operator has very sensitivity to resolve hidden small anomaly due the effect of large neighborhood anomaly, the 2nd derivative Laplacian Filter could reveal these small anomaly but the Biharmonic Operator could indicate the exact depth. The user for such technique should be very care to the accuracy of digitizing the data due to the high sensitivity of Biharmonic Operator.The validity of the method is tested on field example for salt dome in United States and gives a reasonable depth result.استخدمت المعاملات التفاضلية ( الانحدار، لابلاس والتوافقية المزدوجة) لتحديد خصائص الشواذ لاجسام كروية ثلاثية الابعاد لها اعماق وانصاف اقطار وتباين كثافي مختلف ومن خلال مجالها الجذبي المحسوب نظريا. تقاطع المجال الجذبي مع المجالات التفاضلية المحسوبة يمكن ان تعين في حساب العمق الى مركز الاجسام الكروية بغض النظر عن الاختلاف في انصاف اقطارها واعماقها وتباينها الكثافي. معامل التوافقية المزدوجة اعطى نتائج ممتازة، حيث يعطي انغلاقين كنتوريين وبقيمة صفرية. قطر الانغلاق الداخلي ذي القيمة الصفرية يحدد العمق الى مركز الاجسام الكروية.هذه هي محاولة لاستخدام هذه الطريقة في حساب العمق، وللمعامل التوافقي المزدوج حساسية كبيرة لاظهار التراكيب الصغيرة والمخفية بتأثير الاجسام القريبة والكبيرة، مرشح لابلاس لحساب المشتقة الثانية يمكنه ايضا اظهار هذه التراكيب الصغيرة ولكن معامل التوافقية المزدوجة يمكنه حساب العمق. المستخدم لهذه الطريقة يجب ان يكون حذرا خلال حساب قراءاته لكون معامل التوافية المزدوجة حساس جدا لتغير هذه القراءات. صلاحية الطريقة اختبرت على قبة ملحية في الولايات المتحدة كمثال واعطت الطريقة نتيجة صائبة للعمق.


Article
A COMPARATIVE STUDY OF THE BACTERIAL CONTENT IN THE MEATS OF CHICKEN SLAUGHTERED ACCORDING TO THE ISLAMIC LAW (HALAL) AND THAT WHICH IS NOT SLAUGHTERED ACCORDING TO THE SAME LAW.
دراسة مقارنة للمحتوى البكتيري للدجاج المكبر عليه وغير المكبر عليه

Loading...
Loading...
Abstract

The results of this study which is the first in the Kirkuk city showed that there are a high bacterial content in the samples which obtained from some organs of chicken which slaughtered randomly not on Islamic law ( Halal) {(muscle, spleen, heart)}, while the results showed appearance 100× 105 cell/ml in the plates which inoculated with blood sample of same chickens. In comparison with same sample of chickens which slaughtered according to Islamic law, which did not appeared any bacterial growth in the cultivated plates except appearance of 60 colony (20 × 105) cell/ gm after 72 hour of incubation of spleen and muscle samples. These last results may be due to contamination during the work and registed in the results to preserve the scientific integrity. From the samples of chickens slaughtered randomly not on Islamic law, different gram positive and gram negative bacterial species were isolated and identified ( Staphylococcus. aureus ( 5) 19.2% , Staphylococcus. albus ( 5) 19.2% , Klebsiella spp. ( 7) 26.9% , E.coli (5) 19.2% , Pseudomonas aeruginosa (3) 11.5% , Enterobacter spp. (1) 3.8%). The results indicated that the most bacterial isolates possessed multiple antibiotics resistance, in spite of the appearance of pseudomonas aeruginosa in the muscle and spleen of chickens slaughtered according to Islamic law, this result may be due to contamination during the work. These results were confirmed due to the same sensitivity results of the isolates to the same antibiotic Ciprofloxacin (CIP) and approximately in same inhibition zone and resistant to other antibiotics whichبينت نتائج الدراسة الحالية وهي الاولى من نوعها في محافظة كركوك على الاقل منذ تاسيس الجامعة فيها ظهور محتوى بكتيري في العينات الماخوذة من بعض اعضاء الدجاج غير المكبر عليه (العضلة ، الطحال ، القلب ) في حين ظهرت 100×10 5 خلية / مل في الطبق المزروع من الدم مقارنة بنفس العينات الماخؤذة من الدجاج المكبر عليه اذ لم يظهر اي نمو بكتيري في الاطباق المزروعة باستثناء ظهور 60 مستعمرة (معدل 20 × 10 5) خلية / غم بعد 72 ساعة من حضانة الاطباق المزروعة بعينة الطحال والعضلة وهذه النتائج ظهرت في مكرر واحد فقط. وقد تكون هذه النموات بسبب حدوث التلوث وبنفس النوع البكتيري ويؤكد هذه الحالة نفس النتيجة في مقاومة المضادات الحيوية.تم عزل بعض الاجناس والانواع البكتيرية الموجبة والسالبة لملون كرام من الاعضاء المستخدمة في الدراسة والماخوذة من الدجاج غير المكبر عليه وتمثلت بكل من Staphylococcus aureus (5) 2 .19% و Staphylococcus albus (5) 2. 19% و spp. Klebsiella (7) 9. 26% وE.coli(5) 2. 19% و aeruginosa Pseudomonas(3) 5. 11 % و Enterobacter Spp. (1) 8. 3%. بينت النتائج ان اغلب العزلات البكتيرية كانت تمتلك صفة المقاومة المتعددة للمضادات الحيوية multiple antibiotics resistance ، بالرغم من الحصول على عزلات من aeruginosa Pseudomonase من نماذج العضلة والطحال للدجاج المكبر عليه الا انه من الممكن ان تكون هذه العزلات نمت بسبب حدوث التلوث اثناء العمل وما يؤكد ذلك انها كانت حساسة فقط للCiprofloxacin ( CIP) وبنفس قطر التثبيط تقربيا ومقاومة لباقي المضادات الحيوية اضافة الى ان هذه العزلات ظهرت في مكرر واحد فقط وتم تسجيلها ضمن النتائج حفاظا على الامانة العلمية.


Article
Estimation of the Normalized Difference Vegetation Index (NDVI) Variation for Selected Regions in Iraq for two Years 1990 & 2001
تقدير دليل تغاير الغطاء النباتي المعدّل (NDVI)لمنطقة مختارة من العراق وللعامين 1990 و2001

Loading...
Loading...
Abstract

The Normalized Difference Vegetation Index (NDVI) is commonly used as a measure of land surface greenness based on the assumption that NDVI value is positively proportional to the amount of green vegetation in an image pixel area. The Normalized Difference Vegetation Index data set of Landsat based on the remote sensing information is used to estimate the area of plant cover in region west of Baghdad during 1990-2001. The results show that in the period of 1990 and 2001 the plant area in region of Baghdad increased from (44760.25) hectare to (75410.67) hectare. The vegetation area increased during the period 1990-2001, and decreases the exposed area.

الخلاصة: أن دليل تغاير الغطاء النباتي المعدل يستعمل غالباً كمقياس لكثافة الغطاء النباتي لسطح الارض المبنية على أفتراض أن قيم دليل للقمر الصناعي (pixel) تغاير الغطاء النباتي المعدل تتناسب أيجاباً مع كمية أو كثافة الغطاء النباتي في مساحة عنصر الصورة الامريكي لاندسات من معلومات التحسس النائي التي تستخدم لتقدير مساحة الغطاء النباتي في منطقة غرب بغداد خلال الفترة 1990 و 2001 . بينت النتائج أن في الفترة من 1990 الى 2001 انخفضت مساحة الأرض المكشوفة (الجرداء) وازدادت المساحة الخضرية من ( 44760.25 ) هكتار الى ( 75410.67 ) هكتار


Article
EFFECT OF GROWTH REGULATOR (GIBBERELLIC ACID GA3) AND ORGANIC FERTILIZER (SHEEP MANURE) ON GROWTH AND PRODUCTION OF WHEAT (Triticum aestivum ).
تأثير منظم النمو (حامض الجبرليك GA3) والسماد العضوي (مخلفات الأغنام) على نمو وإنتاج القمح Triticum saestivum

Loading...
Loading...
Abstract

Pots experiment was conducted under normal conditions GA3 used in 4 levels: (0, 25, 50, 100 mg/l) while the organic fertilizer used in 3 levels: (0, 72, 144 gm/pot). Complete Randomized Design was used with three replicates. Results showed the following: 1- Treatment of GA3 (25 mg/l) gave high values in plant height (44.6 cm/plant), leaf area (20.1 cm2 /plant), dry weight (2.2 gm/plant), branch no/plant (4.1), chlorophyll content (4.8 mg/gm), starch in grains (66.4 %), and protein in grains (12.9 %). 2- Treatment of 144 gm/pot organic fertilizer gave the highest value in: dry weight (2.3 gm/plant), branch/plant (4.3), chlorophyll content (5.2 mg/gm), protein in grains (13.1 %). 3- The interaction between treatments of GA3 (25 mg/l) and 144 gm/plant organic fertilizer gave significant values compared with other treatments such are: plant height (46.5 cm), leaf area (21.9 cm2/plant), dry weight (2.6 gm/plant), branch no/plant (5 branch), chlorophyll content (5.8 mg/gm), starch in grains (70.5 %), protein in grains (16 %), grains/spike (32 grain), weight of 1000 grains (28.2 gm) and grains yield/pot (10.8 gm).استخدمت التراكيز التالية بالنسبة لمنظم النمو : صفر و 25 و 50 و 100 ملغم/لتر . أما العامل الثاني ( السماد العضوي ) فاستخدم بثلاثة مستويات : صفر و 72 و 144 غم/ أصيص أي ما يعادل صفر و 16 و 32 طن سماد عضوي/هـ. نفذت التجربة في أصص كبيرة الحجم ( سعة 9 كغم ) باستخدام التصميم العشوائي الكامل وبثلاثة مكررات. أظهرت النتائج ما يلي:
1 – تفوق معاملة 25 ملغم/لتر (GA3 )على بقية معاملات حامض الجبرليك في صفات ارتفاع النبات ، المساحة الورقية ، الوزن الجاف ، عدد الفروع في النبات، الكلوروفيل الكلي، محتوى حبوب القمح من النشاء و البروتين وكانت القيم : 44.6 سم /نبات، 20.1 سم2 / نبات، 2.2غم / نبات، 4.1 فرع / نبات، 4.8 ملغم / غم، 66.40 % و 12.9 % على التوالي .
2 – تفوق معاملة 144 غم سماد عضوي / أصيص على بقية معاملات السماد العضوي في الصفات التالية: الوزن الجاف / نبات، عدد الفروع / نبات، الكلوروفيل الكلي، البروتين في الحبوب وكانت قيمها كما يلي: 2.3 غم/نبات و 4.3 فرع / نبات و 5.2 ملغم/غم و 13.1 % على التوالي .
3- بالنسبة للتداخل فكان أفضلها معاملة تداخل 25 ملغم/لتر حامض الجبرليك مع 144 غم سماد عضوي / أصيص فقد أعطت تفوقا معنويا على معظم معاملات التداخل في الصفات التالية : ارتفاع النبات، المساحة الورقية، الوزن الجاف / نبات، عدد الفروع / نبات، الكلوروفيل الكلي، نسبة النشاء والبروتين في الحبوب وعدد الحبوب / سنبلة، ووزن 1000 حبة والحاصل الكلي للحبوب / سندانة وكانت قيمها كما يلي : 46.5 سم / نبات، 21.9 سم2 / نبات، 2.6 غم / نبات، 5 فرع/ نبات، 5.8 ملغم / غم، 70.5 %، 16%، 32 حبة / سنبلة و 28.2 غم و 10.8 غم / سندانة على التوالي .


Article
Exposure rates and radiation doses due to ambient gamma rays/Anbar governorate.
معدلات التعرض والجرع الاشعاعية الناجمة عن اشعة كاما المحيطية/محافظة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Radiation exposure rates and radiation doses were measured in 174 locations in the Western Desert. Exposure rates were measured 1m above the ground with NaI (Tl) scintillation detector. Total radiation doses due to external exposure to the ambient gamma ray in the same previous locations were measured with FAG-FH 40 F2. The radioactivity concentrations of 238U, 232Th and 40K in selected soil and rocks samples were measured using gamma spectroscopy system based on high purity Germanium detector. Then, absorbed doses due to presence of 238U, 232Th and 40K in the samples were estimated. The exposure rates ranged between (5.0-71.7) ىR/h, while the average of radiation dose due to the exposure to ambient gamma ray ranged between (0.7-3.32) mSv/y. Doses due to expose to the concentrations of 238U, 232Th and 40K in the soil and rocks of the Western Desert were calculated. The average of these exposure doses ranged between (0.03-1.84)mSv/y.جرى قياس معدلات التعرض الاشعاعي والجرع الاشعاعية الناجمة عن التعرض لاشعة كاما المحيطية في ( 174 ) موقعا ضمن الصحراء الغربية- العراق. قيست معدلات التعرض باستخدام العداد الوميضي المرتبط بكاشف ايوديد الصوديوم المنشط بالثاليوم بينما قيست معدلات الجرع الاشعاعية في نفس المواقع باستخدام جهاز قياس معدلات الجرع الناجمة عن التعرض الخارجي لاشعة كاما الالماني المنشأ. كما تم قياس التراكيزالنشاط الاشعاعي في نماذج منتخبة من الترب والصخور المتكشفة في مواقع قياس (FAG) نوع فاك اعلاه باستخدام منظومة تحليل اطياف كاما المستندة الى عداد الجرمانيوم عالي النقاوة. تراوحت معدلات التعرض في مواقع القياس بين 3.32 ) ملي سيفرت في السنة. كما جرى - 71.7-5.0 ) مايكرورونكن في الساعة بينما تراوحت معدلات الجرع الاشعاعية بين ( 0.7 ) احتساب الجرع الاشعاعية الناجمة عن التعرض لاشعة كاما الناتجة عن تراكيز اليورانيوم والثوريوم والبوتاسيوم مجتمعة المقاسة في 1.84 ) ملي سيفرت في السنة. - نماذج الترب والصخور المنتخبة من منطقة الدراسة وتراوحت الجرع بين( 0.03 mSvy


Article
BIODEGRADATION OF CERTAIN PLASTICS USED IN COATING CABLES OF ELECTRICAL ENERGY &TELEPHONES IN THE SOILS OF ANBAR – GOVERNERATE.
التفكك الحيوي للبلاستك المستخدم في تغليف قابلوات الطاقة الكهربائيةوالهاتف في بعض ألأنواع من تربة محافظة الأنبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to test the resistant of three different plastics towards biodegradation. Thes plastics are polyvinyl chloride( PVC) and low density polyethylene ( LDPE ) which are used currently in the insulation of cables, and the resin of polyester ( UPE ) Three different types of bacteria ( Staphylococcus , Pseudo aeraginosa Escheriohia coil )were planted on plastics in different soils of Anbar (Saqlawiyeh , ramadi , Qaeim ) . The biodegradation was followed via the decreace in the overall weight and the molecular weight due to the chains scision and the shift in the functional groups using ( FT– IR) and( I.R, UV), and the depression in the viscosities . Microscope was also use to follow the surface corrosion . The result obtaind indicate that the pvc give the highest resistant tawards biodegradation , and the resistant of the three plastics follow the sequencep;- ( PVC > UPE > PE) .The nature of the soil had also not played a role in the stability of the plastics useds in this research.أجريت هذه الدراسة على نوعين من البلاستك المستخدم حاليا في تغليف القابلوات كمواد عازلة وهما متعدد كلوريد الفاينيل ( PVC ) ومتعدد أثلين واطيء الكثافة ( LDPE) ونوع ثالث افتراضي هو راتنج البولي استر (UPE ) , تم استخدام ثلاثة أنواع من البكتريا ( Staph , Psedo , Ecoil ) تم زرعها على نماذج البلاستك في ثلاث أنواع من التربة من مناطق في الأنبار هي ( الصقلاوية , الرمادي , القائم ) , أجريت متابعة للتفكك الحيوي من خلال النقصان في الوزن العام والوزن الجزيئي بسبب قطع السلاسل البوليمرية , والزحف الحاصل بالمجاميع الوظيفية بوساطة مطيافية (FTIR ) و ( IR) ومطيافية الأشعة فوق البنفسجية UV, وانخفاض قيم اللزجة . واستخدام المجهر الضوئي المستقطب لمتابعة التآكل على السطح , جاءت نتائج العملية متطابقة بشكل كبير حيث أعطى بلاستك ( PVC ) مقاومة عالية تجاه التفكك الحيوي بسبب وجود الكلور ولم يكن لنوع التربة تأثيرا واضحا على استقرارية القابلوات . ويمكن ترتيب استقرارية البلاستك تجاه التفكك وفق التسلسل ( PVC > UPE > PE)ويمكن اطالة عمر البلاستك بأظافة مجموعة معوظات على سسلسلة البوليمر مثل الهلوجينات اوغيرها من العناصر المشابه لمنع نمو للبكتريا . كما بينت هذه الدراسة امكانية استخدام التفكك الحيوي كأحدى الطرق الصديقة للبيئة للتخليصها من النفايات البلاستيكية.


Article
Design and Implementation of Virtual Grid-Based Parallel Computer (VGBPC)
تصميم وتنفيذ حاسبة متوازية افتراضية معتمدة على الشبكة

Loading...
Loading...
Abstract

: Many Areas in Science and industrial applications requires huge computation power that is must achieve the desired level of computation. The field of distributed computing covers all aspects of computing and information access across multiple processing elements connected by any form of communication network. In this paper we investigate the design and implementation of a grid based system depending on an Intranet based on Windows operating system. The proposed Virtual Grid-Based Parallel Computer (VGBPC) system was written using C# and .NET 3.5 framework. The system uses the remote computer as a node to accomplish the execution task. The Grid Manger system was built to be initiated on the server of the Intranet which responsible of partitioning the task and assigning each partition to Grid thread that is transmitted to the Grid Executer. The Grid Executer implemented in this work responsible of receiving the threads from the Grid manger, executing them and resending them back to the Grid Manager. The proposed system was used to accomplish parallel Prime Number Checker to investigate the (VGBPC) capabilities.

الخلاصة تتطلب العديد من التطبيقات في مجالات العلم والصناعة أجراء حسابات كبيره جدا للوصول الى المستوى المطلوب في هذه التطبيقات . إن حقل الحساب الموزع يغطي كل مجالات الحساب والوصول الى المعلومات خلال العديد من عناصر الحساب الموصوله بأي شكل من أشكال شبكات الأتصالات. في هذا البحث قمنا بدراسة تصميم وتنفيذ نظام إحتسابي شبكي يعتمد على نظام تشغيل ويندوز . إن النظام النظام يستخدم . (C# and .Net المقترح والذي أسميناه الحاسوب المتوازي الأفتراضي المعتمد على الشبكة قد نفذ بأستخدام ( 2008 حاسبة بعيده حتى تقوم بأجراء مهمة التنفيذ .أن مدير الشبكة تم بناءه ليعمل على الخادم الخاص للشبكة المحلية ويكون مسؤولا عن تجزئة المهمة تحت التنفيذ الى أجزاء ومن ثم نقل هذه الأجزاء عبر الشبكة الى المنفذ على الحاسبة البعيدة .يكون المنفذ مسؤولا عن إستلام هذه الأجزاء من مدير الشبكة وتنفيذها وبعد ذلك إعادة إرسالها الى مدير الشبكة. استخدم النظام المقترح لايجاد وفحص الارقام الاولية لدراسة خصائصه


Article
AN ENVIRONMENTAL STUDY OF CHEMICAL AND PHYSICAL POLLUTANTS IN EUPHTARES RIVER WATER IN RAMADI AND FALLUJAH .
دراسة بيئية للملوثات الكيميائية والفيزيائية المؤثرة في مياه نهر الفرات فيالرمادي و الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

:This research include study about the contamination of environment that outcome from public efficiencies and humanity activities on the quality and context of Euphrates river in Ramadi and Falluja. The physical study showed that the turbidity, electrical conductivity exceeding the allowable values. The Total suspended solids within the allowable values.The Chemical study showed that the river has neutral properties tended to slightly basic. Total hardness, Calcium and Magnesium were exceeded allowable values ,while bicarbonateWithin the allowable values. It was noted that the values of Sodium and Potassium was high but did not exceed the allowablevalues, Iron average was Within the allowable values.The study has shown that sulphate ion values was exceed the allowable values, while the average for chloride ions fluoride , sulphide within the allowable values . It was also noted that the concentration of Heavy metals and Trace elements were within the allowable values, except for Lead and Cadmium and copper was exceed the allowable values in some study sites.تضمن البحث دراسة التلوث البيئي نتيجة الفعاليات السكانية والنشاطات البشرية في نوعية وبيئة مياه نهر الفرات في مدينة الرمادي ومدينة الفلوجة . أظهرت الدراسة الحالية ارتفاع قيم اغلب الصفات الفيزيائية والكيميائية في مياه النهر، مما يؤكد تأثير بحيرة الثرثار والمبازل والفضلات المنزلية وبالأخص ضمن مدينة الفلوجة . كما أظهر تركيز بعض العناصر النزرة والثقيلة ومستوى الزيوت والشحوم في بعض مواقع الدراسة قيما أعلى من الحدود القصوى المسموح بها عالميا بسب قذف فضلات المناطق الصناعية في مياه النهر بدون معالجة مما يؤكد خطورة الوضع البيئي لنهر الفرات ويهدد بتدني صلاحيته للاستعمال المنزلي.
بينت دراسة الخواص الفيزيائية ان معدلات العكارة والتوصيلية الكهربائية كانت متجاوزة للحدود القصوى المسموح بها في حين كان معدل المواد الصبلة العالقة مرتفعا وضمن الحدود المسموحة. وبينت الدراسة الكيميائية ان مياه النهر تمتلك صفات متعادلة تميل الى الخواص القاعدية الضعيفة ، وتجاوزت الأملاح الذائبة والعسرة الكلية والكالسيوم والمغنيسيوم القيم المسموح بها ، في حين كان تركيز ايون البيكاربونات ضمن الحدود المسموح بها ، ولوحظ ان قيم الصوديوم والبوتاسيوم كانت مرتفعة إلا أنها لم تتجاوز القيم المسموح بها. ، وكان معدل تركيز الحديد ضمن الحدود المسموح بها. كما تبين ان ايون الكبريتات تجاوز القيم المسموح بها بينما كانت المعدلات لايونات الكلوروالفلور والكبريتيد ضمن الحدود المسموح بها. كما لوحظ ان تركيز المعادن الثقيلة والعناصر النزرة كانت ضمن الحدود المسموح بها عدا الرصاص والكادميوم والنحاس فقد تجاوزت الحد الأعلى في بعض مواقع الدراسة.


Article
Fibers Direction Effect on Tensile Elasticity of Epoxy Composites Using Computer modeling
"تاثير اتجاه الالياف على معامل مرونة الشد لمتراكبات الايبوكسي باستخدام النمذجة الحاسوبية"

Loading...
Loading...
Abstract

In this research a sample of glass fiber reinforced Epoxy Composite was subjected to a tensile load to study the effect of fiber directions on the tensile elasticity theoretically using Finite Element Method (FEM) . MSC-NASTRAN computer package was used for the purpose of this study. Tensile test was done on the design samples when fibers angled with the Load direction at 0o ,45o and 90o in order to find out the direction which provides the best mechanical properties. Through the tests result and color spectrum analysis, we found that 0o angle provides the best properties, followed by 45o angle, while at 90o angle shows lowest value of elasticity modulus.في هذا البحث تم تصميم نموذج من متراكبات الايبوكسي المقوى بألياف الزجاج وتعريضه لإجهادات الشد ودراسة تأثير اتجاهات لهذا لغرض تفعيل (MSC-NASTRAN) استخدمت برمجية . (FEM) الالياف على مرونة الشد باستخدام طريقة العناصر غير المحددة 0) باتجاه الحمل لغرض الوصول الى أفضل الخصائص الميكانيكية. من o,45o,90o) اختبارات الشد للنموذج المصمم عندما تصنع الألياف زوايا (90o) 45 ) ثم الزاوية o) 0) تليها الزاوية o) خلال نتائج الاختبارات وتحليلات الطيف اللوني وجد ان افضل قيم لمعامل مرونة الشد تكمن عند الزاوية التي اعطت اقل قيمة لمعامل المرونة


Article
DETERMINATION OF THE OPTIMUM CONDITIONS FOR SILVER RECOVERY FROM PHOTOGRAPHIC FIXER IN SOME STATE SYRIAN HOSPITALS AND PRIVATE CLINICS
تحديد الظروف المثالية لاستخلاص الفضة من المثبت المستخدم في التصوير الشعاعي لبعض المستشفيات والعيادات السورية

Loading...
Loading...
Abstract

A low cost metal replacement method has been used to determine the optimum conditions for silver recovery in photographic fixer received from different clinics. The chosen experimental parameters and their range were (i) pH 3- 5, (ii) reaction time 1-7 days, (iii) different metals and metal alloys and (iv) suitable acid at concentration 10% (in weight). The silver concentration in the manageable fixer solution should be ≤ 5 mg/ L. The method by using these optimum conditions is particularly suited for treating the fixer solution in a manner which enables to considerable reduction in cost of silver recovery and reduced environmental pollutionتم استخدام طريقة ألإحلال بالفلزات لتحديد أفضل الظروف لاستخلاص عنصر الفضة من محلول المثبت المستخدم في التصوير الشعاعي في بعض العيادات والمستشفيات في سوريا. اعتمدت القياسات على (أ) دالة الحامضية (pH) بين3-5 (ب) زمن الاستخلاص بين1-7 أيام (ج) فلزات وسبائك فلزية مختلفة (د) حوامض مختلفة بتركيز وزني 10% للحصول على الدالة الحامضية المطلوبة. ولإغراض بيئية تم استخلاص الفضة بحيث يكون تركيزها في محلول المثبت ≤ 5ملغم/ لتر. أن النتائج العملية قد أظهرت أن طريقة استخلاص عنصر الفضة من محلول المثبت بواسطة الإحلال بالفلزات واعتمادا على الظروف المستخدمة في هذا البحث هي طريقة عملية ومناسبة من ناحية اقتصادية وكذلك من ناحية الحفاظ على البيئة كونها تساعد في اختزال التلوث الناتج عن وجود ايونات الفضة.


Article
INCREASED CHEMICAL REACTION BY THE CERAMIC
السيراميك يزيد من سرعة التفاعلات الكيميائية

Loading...
Loading...
Abstract

في هذا البحث تم تصنيع قطع سيراميكية بورسلينية من مواد عراقية 100%وباستخدام رمال النجف لاول مرة بنسبة 30% ومن هذه المواد ايضا هي الكاؤولين الابيض بنسبة 45% ,الرمل الزجاجي بنسبة 25% وحطام الزجاج بنسبة 5%. تستخدم في التفاعلات الكيمياوية لمعامل انتاج الحوامض والغازات حيث تستخدم في ملئ الرئكترات و تساعد في زيادة سرعة التفاعلات الكيميائية ومنها معامل انتاج الامونيا وانتاج حامض الفسفوريك وانتاج غاز ثنائي اوكسيد الكاربون المستخدم في الصناعات الغذائية . اضافة الى استخداماتها في عمليات تكرير وتصفية النفط, تكون بهذه القطع المصنعة باشكال واحجام مختلفة تساعد هذه التعرجات الموجودة في القطع على عملية تسريع الانتاج من خلال زيادة سرعة التفاعلات , وتكون لهذه القطع مواصفات مشابهة للقطع الاجنبية المستوردة وبأقل الاسعار مما يوفر العملة الصعبة للبلد In this research, We produce ceramic filling by Iraqi material 100%.By use for the first time, Al-Najaf sand by ratio 30% and Kaolinitic 45%, Silica 25%, glass crach 5%.In chemical reaction for acid and gases factories which used that to putting the filling to increasing which reaction surface catalysts and part of that is Amonia production factories and acid phosphor production which used in industrial alimentative. Add for that ,Its used for analysis and filter oil. Through using special weight from main material after grind with chosen grine size which helped to increasing for production and thats will be increasing for reaction speed. For this pieces produce same property for import forgien and by low coasted which saving dollars to the country


Article
تحسين مواصفات قير هيت كمادة تسطيح بإستخدام مسحوقمطاط الاطارات المستهلكة

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة: من اهم الملوثات البيئية التي نواجهها اليوم هي التخلص من الاطارات المستهلكة . استخدم في هذه الدراسة مسحوق الاطارات المستهلكة باستخدام النايتروجين السائل لتجميد قطع الاطارات لغرض سحقها و الحصول على مسحوق ناعم ( عابر للمنخل رقم 35 ذو الحجم 500 مايكرون ) . استخدم المسحوق كمادة مالئة اضيفت الى قير هيت الطبيعي بنسب وزنية مختلفة ( مسحوق مطاط الاطارات (المادة المالئة)-غم- لكل 100 غم قير هيت ) النسب هي 30 ، 15 ، 10 ، 5 ، 0 . ثم درست خواص قير هيت الطبيعي قبل وبعد اضافة المادة المالئة ( مسحوق الاطارات (ASTM ) كانت نسبة ال 30 غم / 100 غم قير هيت هي النسبة المثلى والتي من خلالها يمكن لقير هيت ان يحقق كل من المواصفات العالمية 88 ) كمادة تسطيح . - والمواصفات العراقية ( 1196 D312) من اهم الملوثات البيئية التي نواجهها اليوم هي التخلص من الاطارات المستهلكة . استخدم في هذه الدراسة مسحوق الاطارات المستهلكة باستخدام النايتروجين السائل لتجميد قطع الاطارات لغرض سحقها و الحصول على مسحوق ناعم ( عابر للمنخل رقم 35 ذو الحجم 500 مايكرون ) . استخدم المسحوق كمادة مالئة اضيفت الى قير هيت الطبيعي بنسب وزنية مختلفة ( مسحوق مطاط الاطارات (المادة المالئة)-غم- لكل 100 غم قير هيت ) النسب هي 0 , 5 , 10 , 15 , 30 . ثم درست خواص قير هيت الطبيعي قبل وبعد اضافة المادة المالئة ( مسحوق الاطارات ) كانت نسبة الـ 30غم / 100 غم قير هيت هي النسبة المثلى والتي من خلالها يمكن لقير هيت ان يحقق كل من المواصفات العالمية (ASTM D312) والمواصفات العراقية ( 1196-88 ) كمادة تسطيح .


Article
STUDY OF CARBOHYDRATES OXIDATION IN SOME NUTRIENTS
دراسة لتفاعلات الأكسدة للسكريات في بعض المواد الغذائية

Loading...
Loading...
Abstract

This research concerned with the study of the oxidiation reactris of some natural products as : whey, Dates Al – Zahidi , Treacle , starch of corn , Banana and water melon , with some oxidizing agent like: conc . nitric acid , in the presence of V2O5 as catalyst ( at room temperature ) and permanganate ion in acidic medium . The results obtained indicate clearly , that oxalic acid is the major product during oxidiation of natural products with conc . nitric acid in the presence of V2O5 as catalyst , liquid N2O4 also obtained as a side product . while mucic acid is obtained as a major product when we used permanganate ion as oxidizing agent . The products were identified by spectroscopic methods and thin layer chromatography ( T.L.C )تضمن البحث دراسة لتفاعلات الأكسدة للسكريات في بعض المواد الغذائية المتمثلة بالتمر ألزاهدي ، الدبس ، الموز ، الرقي ، نشا الذرة ، وشرش الحليب باستعمال عوامل مؤكسدة مختلفة وبوجود خامس اوكسيد الفناديوم كعامل مساعد وعلى النحو الأتي . أ- حامض النتريك المركز ب ـ المحلول المائي لبرمنكنات البوتاسيوم في وسط حامضي وفي درجة حرارة الغرفة أظهرت نتائج الدراسة تكون حامض الاوكزاليك كناتج رئيسي عند استعمال حامض النتريك المركز كعامل مؤكسد بوجود خامس اوكسيد الفناديوم كعامل مساعد إضافة إلى تكون رباعي اوكسيد ثنائي النايتروجين N2O4 كناتج ثانوي ، في حين تكون حامض الميوسيك كناتج رئيسي عند استعمال المحلول المائي لبرمنكنات البوتاسيوم في وسط حامضي. تم تشخيص النواتج بالطرق الطيفية للأشعة تحت الحمراء ، الأشعة فوق البنفسجية – المرئية إضافة إلى الطرق التحليلية كروماتوغرافيا الطبقات الرقيقة T.L.C .


Article
ISOLATION OF SOME ACTIVE MATERIALS FROMTrigonella foenum – graecum SEEDS AND STUDY THEIR BIOLOGICALACTIVITY
عزل المواد الفعالة في بذور نبات الحلبة Trigonella foenum-graecum ودراسة فعاليتها الحيوية.

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:This study includes isolation of some materials from Trigoella foenum-graecum seeds and estimation of their percentage like Saponins , Volatils Oils , Glycosides , Alkaloids and proteins . The antibacterial activity study was performed for the active materials which isolated from Trigoella foenum-graecum seeds against four genus of pathogenic bacteria by using Agar–well diffusion method . It appeared from this study that all of the isolated active materials have inhibitory effect on the bacteria were used . The study also includes separation of free fatty acids from Oils of Trigonella foenum-graecum seeds estimation of fatty acids percentage by using gas chromatography techniques . Amino acids were separated from Trigoella foenum-graecum seeds by Thin Layer Chromatography ( T.L.C. ) . The study also included the determination of metals in Trigoella foenum-graecum seeds, by using the Atomic Absorption techniques as Mg , Fe , Zn , Co , Al , Cu , Se , Ni and Mn , While the determination of the metals which found in considerable amounts by using Flame Photometer technique like Ca , Na , Li and Baاجريت دراسة كيميائية – حيوية لبذور نبات الحلبة Trigonella foenum-graecum وعزل بعض المواد الفعالة كالصابونينات ، الزيوت الطيارة ، الكلايكوسيدات ، القلويدات والبروتينات ، وجرب فعالية المواد المعزولة على نمو أربعة أجناس من البكتريا المرضية السالبة والموجبة لصبغة كرام بطريقة الانتشار بالحفر حيث أظهرت هذه المواد المعزولة تأثيراً تثبيطياً واضحاً على نمو هذه الأجناس البكتيرية المستخدمة ، وأستخدمت تقنية كروماتوغرافيا الغاز(G.C) في تقدير وتشخيص بعض الأحماض الدهنية الحرة المشبعة وغير المشبعة في بذور نبات الحلبة ، واعتمدت طريقة كروماتوغرافيا الطبقة الرقيقة(T.L.C) في تشخيص بعض الأحماض الأمينية في بذور نبات الحلبة ، وقدرت العناصر المعدنية Mg , Fe , Zn , Co , Al , Cu Se , Ni , Mn , باستخدام تقنية الانبعاث الذري ، وكذلك قدرت عناصر أخرى مثل Ca , Na , K , Li , Ba باستخدام تقنية مطيافية انبعاث اللهب .


Article
STUDY OF ADSORPTION METHYLENE BLUE DYE FROM AQUEOUS SOLUTIONS BY ATTAPULGITE CLAY BY THE BATCH AND THE COLUMN METHOD
دراسة امتزاز صبغةMethylene Blue من محاليلها المائية باستعمال طين الأتبلغايتبطريقتي الدفعات وعمود الفصل

Loading...
Loading...
Abstract

In this work a study was carried out to estimate the ability of Attapulgite clay as a new adsorbent for adsorption and removal of Methylene Blue dye from aqueous solutions. At first, the batch method was used to determine the best adsorption ratio from the concentration used of Methylene Blue dye between (50-10 mg/L), and the result show that the best concentration of dye was (10 mg/L) and the adsorption ratio was (86.28%). The shaking time that it equal to (35 min.) and the best pH value that give better adsorption ratio was (8). The effect of temperature and thermodynamic functions wear also studied and found that the adsorption ratio was increased with increased the temperature and the reaction was endothermic. After fixing the best conditions for the adsorption, the column method was used and the adsorption ratio was equal to (88.16%)تـم فـي هـذا البـحث دراسة قابلية طين الأتبلغايت للعمل كمادة امتزاز جديدة لامتزاز وإزالة صبغةMethylene Blue من محاليلها المائية . في البداية ، استعملت طريقة الدفعات لتحديد أفضل نسبة امتزاز من بين التراكيز المستعملة للصبغة والتي تراوحت بين (50-10 mg/L) فأظهرت النتائج أن أفضل تركيز يعطي أفضل نسبة امتزاز كان (10 mg/L) ونسبة الامتزاز كانت (%86.28) ، كما تم دراسة زمن الرج وكان مساوياً إلى (35) دقيقة كذلك فأن أفضل دالة حامضية تعطي أفضل نسبة امتزاز كانت مساوية الى (8) . كما تمت دراسة تأثير درجة الحرارة والدوال الثرموديناميكية وقد لوحظ إن الامتزاز يزداد بزيادة درجة الحرارة والتفاعل من النوع الماص للحرارة . وبعد تثبيت أفضل الظروف لعملية الامتزاز , استعملت طريقة عمود الفصل فكانت النسبة المئوية للامتزاز هي (%88.16) .


Article
قياس تراكيز اليورانيوم في نماذج ترب بعض العيون الكبريتيةباستخدام كاشف الأثر النووي CR-39

Loading...
Loading...
Abstract

A concentration of uranium was measured in this study for seventeen samples of soil distributed in three Sulphuric Spring addition other regions as a back ground on the Hit City in AL-Anbar Governorate. The uranium concentrations in soil samples measured by using fission tracks registration in (CR-39) track detector that caused by the bombardment of Uranium nuclei (U) with thermal neutrons from (241 Am-Be) neutron source that has flux of (5 ×103 n cm-2 s-1). The concentrations values were calculated by a comparison with standard samples. The results shows that the uranium concentrations in first spring varies from (1.564- 2.253 ppm), second sprin (1.797-1.979 ppm), while in third spring are (1.964-2.518 ppm), and the average uranium concentration in other regions (1.572ppm). The conclusionshows that the uranium concentration in Sulphuric Spring is relatively higher than back ground.تم في هذا البحث قياس تراكيز اليورانيوم لسبعة عشر عينة ترابية موزعة في ثلاثة عيون كبريتية بالاضافة الى مناطق اخرى كخلفية اشعاعية في قضاء هيت بمحافظة الانبار عن طريق تسجيل أثار شظايا الانشطار في كاشف الأثر النووي (CR-39) الناتجة من قصف نوى اليورانيوم بالنيوترونات الحرارية من المصدر النيوتروني (241Am-Be) بفيض نيوتروني حراري (5 ×103 n cm-2 s-1). تم تحديد التراكيز بالحسابات المعتمدة على المقارنة مع العينات القياسية، ومن خلال النتائج المستحصلة وجدنا ان تراكيز اليورانيوم في نماذج الترب للعين الكبريتي الاول تتراوح بين (1.564- 2.253 ppm) وللعين الكبريتي الثاني (1.797-1.979 ppm)وللعين الثالث (1.964-2.518 ppm) وأما معدل التركيز في المناطق الاخرى هي (1.572ppm). ويتضحُ من خلال النتائجِ انَّ تركيز اليورانيوم في العيون الكبريتية أعلى نسبياً من الخلفية الاشعاعية للمنطقة.


Article
THEORITICAL CALCULATION OF THERMAL DISTRIBUTION FOR MATERIAL OF SYMITRICAL CROSS SECTION
الحسابات النظرية للتوزيع الحراري للمواد ذات المقاطع العرضية المتناظرة

Loading...
Loading...
Abstract

The distribution and thermal absorption for many materials have large impotents in the manufactures which depends upon the transfers of the heat such that the nuclear reactors and any manufactures used the thermal properties. This study depends on the finite deference method for cross section of regulars shape from the test materials .The alternating direction iterative technique and the boundary value problem used in this research. The advantage of this type of study in spite of primary solution , used the conduction equation in any type of conductors. The results compare relatively with curves results of program MUTTR which obtains from reference (1التوزيع والامتصاص الحراري في المواد المختلفة له أهمية كبيرة في المصانع التي يعتمد تشغيلها وديموميتها على انتقال الحرارة كما في المفاعلات النووية ومن هذه المواد هي الوقود و السموم القابلة للاحتراق ،أعمدة السيطرة والدروع .....الخ.الامتصاص و التوزيع الحراري يحتاجان الى آلية متابعة الانتقالات الحرارية في المقاطع العرضية للاشكال الهندسية المنتظمة كمداخن المصانع و مواد الوقود النووي و في مواد أعمدة السيطرة.هذه الدراسة تختص بالتغيرات بمعدلات التوزيع الحراري في خلايا تلك المداخن والمبادلات الحرارية وفي قضبان الوقود النووي وأعمدة السيطرة و سمكها والموصلات .حسابات معدل انتقال الحرارة حسبت نظريا باستخدام برنامج أعد لهذا الغرض.تقنية المتغيرات الاتجاهيه التقريبية ومسائل القيم الحدودية استخدمت هذه الحسابات ،أن محاسن هذه الطريقة بالرغم من شكلها الابتدائي فان لها فائدة في الدراسات التصحيحية السريعة للموصلات. النتائج قورنت نسبيا مع نتائج المنحنيات التي تم الحصول عليها من البرنامج (MUTTR) الموجودة في المصدر (1).


Article
EFFECT OF CUPPER DOPPING ON THE OPTICAL PROPERTIES OF ZNS THIN FILMS
تأثير النحاس على الخواص البصرية لكبرتيد الخارصين ZnS

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper thin films of ZnS dopped with cupper has been prepared using thermal chemical spray pyrolysis at (623)K and pressure of (1.2)bar. The optical properties of these films have been measured in the rang(300-900)nm ,different optical properties has shown different behaviour as the wavelength in reuses as explained in the teتم تحضير أغشية ZnS بطريقة الرش الكيميائي الحراري مطعمة بالنحاس بنسب مختلفة %10, %20 ,%30 ,عند بدرجة حرارة (K o623) تحت ضغط bar(1.2) . تمت دراسة الخواص البصرية ولمدى أطوال موجية nm(900-300) باستخدام جهاز مطياف للأشعة المرئية و الفوق البنفسجية (UV-visible) فقد سجلت النفاذية قيمة عالية جداً وتمت كذلك دراسة معامل الخمود وظهر أنه يتناقص مع الطول ألموجي ويزداد بزيادة تركيز الشوائب وكذلك تم حساب معامل الانكسار وظهر أنه يتناسب عكسياً مع الطول ألموجي للأطوال غير المرئية .وكذلك تمت دراسة الانعكاسية ولوحظ إنها تحدث تغيرا في منحنيات الانعكاسية عند الطاقات المقابلة لفجوة الطاقة البصرية الممنوعة.و تم حساب ثابت العزل الكهربائي الحقيقي ولوحظ انه يزداد بزيادة طاقة الفوتون.ومن رسم الإشكال لوحظ مدى التشابه بين منحنيات معامل الخمود وثابت العزل الكهربائي الحقيقي والخيالي.


Article
STUDING OF ELECTRIC PROPERTIES OF THIN FILMS FOR THE COMPOUND CU(IN1-XALX)S2 PREPARED BY CHEMICAL SPRAY PYROLYSIS
دراسة الخواص الكهربائية لاغشية المركب Cu(In1-xAlx)S2 الرقيقة المحضرة بطريقة الرش الكيميائي الحراري

Loading...
Loading...
Abstract

Thin films of Cu(In1-xAlx)S2 have been prepared using chemical spray pyrolysis method as a function of the concentration [where (x=0,0.1,0.2,....,1)] with thickness (0.55±0.05 μm) at substrate temperature of 300 °c , through the study of X-ray diffraction we found the prepared thin films have polycrystalline and chalcopyrite structure with tetragonal arrangement, and preferred orientation along (112) direction, The absorptance spectra have been recorded for wavelength range (200_1100 nm) were used to calculate the absorption coefficient and optical energy gap , and the electronic transition were found of the allowed direct type and value of energy gap for CuInS2 equal 1.52 ev at x=0 and equal 3.20 ev for CuAlS2 at x=1 ,whereas the absorption coefficient values be (104- 105 cm-1) in all prepared thin films,through the absorption coefficient and absorption edge we calculated the value of the electrical conductivity that equal 6.893 and 3.273 (Ω.cm)-1 and value of resistively for prepared films that equal 0.145 and 0.305 (Ω.cm) for CuInS2 and CuAlS2 respectivelyحضرت الاغشية الرقيقة للمركب Cu(In1-xAlx)S2 بطريقة الرش الكيميائي الحراري كدالة الى التركيز ] حيث (x=0,0.1,0.2,….,1) [ وبسمك (0.55±0.05 μm) عند درجة حرارة القاعدة 300°c ، ومن خلال دراسة حيود الاشعة السينية وجدنا بان الاغشية المحضرة تمتلك تركيب الجالكوبارايت ومتعددة التبلور ذو الترتيب الرباعي والاتجاه المفضل على طول المستوي (112) ، سجل طيف الامتصاصية والنفاذية لمدى الاطوال الموجية (200-1100 nm) واستخدم لحساب معامل الامتصاص ،وفجوة الطاقة البصرية ، والانتقالات الالكترونية وجدت من النوع المباشر المسموح وقيمة فجوة الطاقة البصرية للمركب CuInS2 هي 1.52 ev عند x=0 وللمركب CuAlS2 تساوي 3.20 ev عند x=1 ، بينما قيم معامل الامتصاص كانت تساوي (104-105 cm-1) لجميع الاغشية المحضرة ، ومن خلال معامل الامتصاص وحافة الامتصاص تم حساب قيمة التوصيلية الكهربائية التي تساوي 6.893 و3.273 (Ω.cm)-1 والمقاومية للاغشية المحضرة تساوي 0.145 و 0.305 (Ω.cm) لكل من CuInS2 و CuAlS2 على الترتيب .


Article
TULLY - FISHER RELATION PROOFING
إثبات صحـة عـلاقة تولي – فيشر( Tully - Fisher )

Authors: AKRAM M. ALI أكرم محمد علي
Pages: 177-183
Loading...
Loading...
Abstract

Tully – Fisher relation is a tool to study mass – luminosity relation for all galaxies and other properties , the spiral galaxies was studied by this relation can use as standard candle to measure the distance for far and fast objects that turn aside from Hubble line. But somebody make doupt about this relation for far than 200Mph and high velocities because the hardly widening of the 21 cm line from HI atom , so we use the LEDA web site , that having more than 3 million objects with its data, to prove the correct of this relation even for the more distance by finding the little standard devation , slope and other veraibles that deal with mass and luminosityتظهر علاقة Tully - Fisher ( TF ) كأداة لدراسة العلاقة بين الكتلة والضيائية للمجرات بأشكالها المختلفة ، فالمجرات الحلزونية التي ترتبط سرعة دورانها مع الكتلة هي أكثر المجرات المدروسة من خلال هذه العلاقة ، حتى إنها تظهر كأداة مهمة لدراسة خصائص المجرات بشكل عام وقياس السرع الشاذة والحركات للمجرات التي تنحرف عن خط هابل لتمدد المجرات . لكن البعض يشكك في صحة هذه العلاقة للمسافات الكبيرة لأبعد من 200 ميغافرسخ وللسرع العالية ، بسبب صعوبة تعريض خط 21 سم الصادر عن ذرة الهيدروجين المتعادل ( HI ) وقياسه بدقة . لهذا عمدنا هنا إلى استخدام موقع LEDA الذي تتوفر فيه كافة البيانات لأكثر من 3 مليون جرم سماوي وذلك من اجل إثبات صحة هذه العلاقة حتى للمسافات البعيدة وذلك من خلال الحصول على الانحراف المعياري والميل للعلاقة ودراسة بعض المتغيرات التي لها علاقة بالضيائية والسرعة.


Article
DETERMINE THE EFFECTIVE PARAMETERS IN GRAVITATIONAL LENSES AND STUDY THE ALTERNATIVE EFFECTS BETWEEN THEM
تحديد العوامل المؤثرة في العدسات الجذبية ودراسة التأثير المتبادل بينها

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the gravitational lens in cosmology and astronomy, and a brief historical review for the evolution of the gravitational lenses have been introduced. The effective parameters are determined by using the geometrical model of the Point mass gravitational lens. A study of the effective strength of the geometrical distances ,the source and the lens distances , the distance between the lens and the source ,and the impact parameter in the distance from the source to the image. By using the variation of the image distance with respect to the geometrical distance . We concluded that the strengths effect of these parameters approaching zero at very large distances, except that of the distance between the lens and the source which seems to be constant. This kind of behavior has been explained .:تضمن البحث في مقدمته عرضا لأهمية العدسات الجذبية في الدراسات الكونية والفلكية مع موجز تاريخي لتطور نظرية العدسة الجذبية ومفاهيمها.و تم تحديد العوامل الفاعلة باستخدام النموذج الهندسي للعدسة الجذبية النقطية.كما تمت دراسة شدة تأثير الأبعاد الهندسية التي هي –بعد المصدر عن الراصد وبعد العدسة عن الراصد وبعد المصدر عن العدسة وعرض الحزمة – في بعد الصورة عن المصدر بأخذ تغاير بعد الصورة نسبة الى كل بعد منها.وتوصلنا إلى إن شدة هذه التأثيرات تقترب من الصفر عند الأبعاد الكبيرة جدا ,باستثناء شدة تاثير البعد بين العدسة والمصدر الذي يكون ثابتا.وقد تم تفسير هذا السلوك.


Article
HYDRODYNAMIC STUDY AND HYDROCHEMICAL OF WATER SPRINGS ALONG THE ZONE OF SOUTHERN EUPHRATES RIVER IN WESTERN DESERT FROM IRAQ
دراسة هيدروديناميكية وهيدروكيميائية لمياه الينابيع الممتدة على المسار الجنوبي لنهر الفرات في الصحراء الغربية من العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The studied springs are aligned along on south zone of Euphrates river from western desert. In this study by using analysis chemical of spring water in order to use to get Hydrochemical parameters are used in this study when was used to the hydrochemical parameter of spring water to show hydrodynamic activity of water was high so that hydrocarbon accumulation was little that been known can to use this water in irrigation jobs and human activity, agriculture accumulation building in this desertإن الينابيع المدروسة تتواجد بصورة مرتبة على طول المسار الجنوبي لنهر الفرات ضمن الصحراء الغربية، وفي هذه الدراسة تم استخدام التحاليل الهيدروكيميائية لمياه العيون لاستخدامها للحصول على المعاملات الهيدروكيميائية. وعند استخدام المعاملات الهيدروكيميائية وجد أن النشاط الهيدروديناميكي عالي وهذا يؤدي إلى أن يكون التجمع الهيدروكاربوني قليل وكذلك تم التعرف على إمكانية استخدام مياه هذه العيون في المجالات الاروائية والنشاط البشري وبناء تجمعات زراعية في هذه الصحراء


Article
CONTINUOUS DETECTING OF GROWING OF THE MIDDLE RIVER ISLANDS BY USING THE REMOTE SENSING TECHNIQUE AND THE NEGATIVE EFFECTS TO THE RIVER
متابعة نمو الجزرات النهرية الوسطية باستعمال تقنيات التحسس النائي و اثر ذلك السلبي على النهر

Loading...
Loading...
Abstract

The sediment pollution consider one of the negative effects to the river by entrance of many quantities of loose sediment carried by the water then stay in the channel at the bottom and banks caused the river islands with many negative effects such as the narrow and shallow of the channel , as it happened in Tigris River now, we used the remote Sensing techniques to study that effect within period of many years . Three case study chosen in north and middle and south of Tigris river course . using satellite records and historical maps we get the sequence of maps in different periods and by matching to gather and by mechanism of sediment we get the exact regions of growing island and the threaten places that maybe in future covered by sediments .Tigris river now in bad condition by the increase of sediment in the channel because of The low level of discharge and the great possibility to narrowing of channel in some places its decrease with 62% and the increase the total number of islands and their areas .We give suggestion to remove the sediment from the channel and give sudden Discharge huge quantities of water from the dams to push out the cumulative sediment there .
الخلاصة: يعتبر التلوث الرسوبي احد أنواع الملوثات النهرية و يقصد به دخول كميات كبيرة من الرسوبيات المحمولة بواسطة مياه النهر نفسه الى داخل المجرى ثم ترسبها بعد فترة هناك مسببة في نشوء أثار بيئية سلبية كضيق المجرى او قلة العمق ومثل هذه الحالات موجودة في الأنهار العراقية بوضوح ومن التطبيقات في مجال التحسس النائي هو دراسة نمو الجزرات الوسطية عبر السنين باستعمال التسجيلات الفضائية المختلفة . اختيرت ثلاثة مناطق شمال و وسط و جنوب مجرى نهر دجلة و نم دراستها عبر سلسلة من الصور الفضائية و رسمت الخرائط للجزرات النهرية الموجودة في كل سنة ومن ثم طبقت هذه الخرائط على بعضها و حددت مناطق النمو للجزرات و اتجاهاته و المناطق المهددة بالترسيب المستقبلي عبر دراسة ميكانيكية حركة الدقائق الرسوبية . اتضح بان نهر دجلة وفي حالته الحالية من قلة التصريف في السنوات الأخيرة مهدد تماما بزيادة نمو الجزرات النهرية و ضيق مجراه و زيادة تقارب ضفافه من بعضها , فقد قل عرض النهر في بعض المناطق بنسبة 62% و تضاعف عدد الجزرات في مناطق أخرى من مناطق الدراسة . واقترح عدد من الإجراءات التي تساهم في زيادة فعالية النهر مجددا مثل الكري او إطلاق كميات مياه إضافية بصورة فجائية من السدود للمساهمة في دفع الرسوبيات التي تجمعت في المجرى وإعادة النشاط مرة ثانية .


Article
THE DEVELOPMENT METHOD OF APPROXIMATION THE OBJECTIVE FUNCTION TO SOLVE FRACTIONAL LINEAR FRACTIONAL PROBLEMS.
الطريقة المطورة لتقريب دالة الهدف لحل مسائل البرمجة الكسرية

Loading...
Loading...
Abstract

Approximation of Fractional objective function one of methods to solve Fractional linear programming problems(F.L.P.P.) using steps and Approximation of objective function. In this paper we development of this method (new methods to solve To Solve FLPطريقة تقريب دالة الهدف هي إحدى طرائق بحوث العمليات لحل مسائل البرمجة الكسرية، حيث تعتمد طريقة الحل اسلوب المراحل والتقريب لدالة الهدف.هدف البحث هو تطوير هذه الطريقة ، وقد تمكنا من اختزال عدد المراحل والجداول التي اعتمدت في هذه الطريقة إلى حد بعيد .وتضمن البحث برنامجاً شاملاً أو الحقيبة ( Package ) بلغة ( فيجوال بيسك)
( Microsoft Visual Basic ) يمكن من خلاله استخدام طريقة تقريب دالة الهدف ، والطريقة المطورة لها لحل مسائل البرمجة الكسرية بسهولة وسرعة كبيرتين .


Article
SHRINKAGE ESTIMATOR FOR A SINGLE OBSERVATION IN N(Θ,V) PROBLEM WITH UNKNOWN VARIANCE
المقدر المتقلص لحالة المشاهدة الواحدة في مشكلة N(θ,V) إذا كان التباين غير معلوم

Loading...
Loading...
Abstract

this search, Shrinkage Estimator has been studied for a Single Observation in N(θ,V) problem when variance is unknown. We proved that there is a relationship between Shrinkage Estimator and Normal Bayes Estimator. properties of this Shrinkage Estimator, Risk Function, optimal cases, Shrinkage Estimators when variance more than one, Shrinkage Estimators when variance less than one, two theorems have been put into focus في هذا البحث تم دراسة مقدر التقلص ( Shrinkage Estimator ) لحالة المشاهدة الواحدة ( Single Observation ) في مشكلة إذا كان التباين غير معلوم وأثبتنا العلاقة بين هذا المقدر المتقلص و مقدر بيز الطبيعي (Normal Bayes Estimator ) وتمت دراسة خواصه ودوال خطورته و دراسة الحالات المثالية والمقدرات المتقلصة ذات التباين الأكبر من واحد والمقدرات المتقلصة ذات التباين الاقل من واحد وتم تقديم مبرهنتين حول موضوع البحث.

Table of content: volume:3 issue:3