Table of content

Iraqi Journal of Civil Engineering

المجلة العراقية للهندسة المدنية

ISSN: 19927428
Publisher: University of Anbar
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Civil Engineering (IJCE) is a Scientific and Evaluated Journal dealing with journal publishing scientific research in the field of its competence (Civil Engineering), like Structural Engineering, Building Materials Engineering, Geotechnical Engineering, Transportation Engineering, Dams and Water Resources Engineering, Surveying, Remote Sensing in the different fields of Civil Engineering……..
IJCE is Published by the College of Engineering – University of Anbar. The journal publishes the referred original and valuable engineering research papers in both Arabic and English languages. This journal refereed by specialized and qualified professors in most of the Civil Engineering fields and those specialists from the many Iraqi Universities and it has a consulting committee that consists of good scientific and academic reputation professors.
IJCE is a half annual journal and it is got international number ISSN 1992-7428. Date of first issue (2001) and it was called 1st Special Issue. After that the 2nd Special Issue, both of these issues containing the papers which were participate in the 1st Iraqi Conference in Civil Engineering. Then many issues were published. It was stopped for some time because of the bad conditions of Al-Anbar District, and then the journal is continued issuing up to day in 2012.

Loading...
Contact info

E_ mail: ijoceng@yahoo.com
submit.ijce@uoanbar.edu.iq

Table of content: 2009 volume:6 issue:1

Article
خواص الوحدات الخرسانية الجاهزة الصب المنتجة باستخدام ركام ناعم ذو محتوى الاملاح اعلى من 0.5 %

Authors: ميس فؤاد الربيعي
Pages: 1-21
Loading...
Loading...
Abstract

At the last period, the problems of the pre-cast concrete units have been increased rapidly due to its unconformity to the adopted specifications with regards to sulphate content. The high content of sulphate in Iraqi fine aggregate in many aggregate quarries, which are out of the Iraqi standard specification limits, causes many difficulties for most pre-cast concrete units Factories to provide an acceptable fine aggregate with regards to sulphate content. This study has been conducted to assess the possibility of using fine aggregate with sulphate content higher than the upper limit of the Iraqi standard (0.5%) to produce pre-cast concrete units: hollow concrete block and paving concrete brick, where the total amount of sulphate has been controlled by decreasing the fine aggregate content in the adopted mixes. The tests are conducted on reference mix with an acceptable fine aggregate according to the Iraqi standard (with regards to sulphate content) and three mixes with fine aggregates contain (1.19, 1.90 and 2.47%) of sulphate respectively. The hollow concrete block and paving concrete brick are produced from all these mixes. The results indicate the possibility of using unacceptable fine aggregate (those with sulphate content higher than 0.5%) to produce an acceptable hollow concrete block and paving concrete brick according to Iraqi specifications. This could be done by reducing the fine aggregate content in the mixtures within a specific limit.الخلاصة:-
كثُرت في الاونة الاخيرة مشاكل الكتل الخرسانية الجاهزة الصب نتيجة لعدم مطابقتها للمواصفات المعتمدة من حيث نسبة الاملاح. ان وجود كميات كبيرة من الركام الناعم ولمقالع عديدة يحتوي على نسب املاح خارج حدود المواصفة العراقية ادى الى توليد العديد من الصعوبات في معظم معامل الخرسانة الجاهزة الصب للحصول على ركام ناعم مطابق للمواصفات من حيث نسبة الاملاح.
اجريت هذه الدراسة لبحث امكانية استخدام ركام ناعم ذو نسب املاح اعلى من الحد الاقصى المسموح به في المواصفة العراقية (%0.5) لانتاج كتل خرسانية جاهزة الصب من البلوك الخرساني المجوف او طابوق الرصف لخرساني. و تم التحكم في النسبة الكلية للاملاح من خلال تقليل محتوى الركام الناعم في الخلطات المعتمدة.
اجريت الفحوصات على خلطة مرجعية ذات ركام ناعم مطابق للمواصفات العراقية (من حيث نسبة الاملاح) وثلاث خلطات اخرى ذات ركام ناعم يحتوي على (1.19, 1.90و 2.47%) من الكبريتات على التوالي, وتم انتاج البلوك الخرساني المجوف وطابوق الرصف الخرساني من جميع هذه الخلطات.
بينت النتائج امكانية استخدام الركام الناعم غير المطابق للمواصفات من حيث نسبة الاملاح لانتاج بلوك خرساني مجوف وطابوق رصف خرساني مطابق للمواصفات العراقية المعتمدة من حيث المقاومة والامتصاص ونسبة الاملاح الكلية. و ذلك من خلال تقليل محتوى الركام الناعم في الخلطات وضمن حدود معينة.
الكلمات الدالة: الوحدات الخرسانية الجاهزة الصب, الاملاح الداخلية في الخرسانة, املاح الكبريتات في الركام الناعم.


Article
Characteristics and Compositions of Solid Waste in Baghdad

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
Solid waste data survey for the period from 1977 and 2002 has been collected and
analyzed, while the solid waste generated in six regions in Baghdad, which were selected
and estimated to be 1435 houses and 28643 households for the period 2000-2005 was
studied. The growth of Baghdad's population, increasing urbanization and rising standards
of living have all contributed to an increase in both the amount and the variety of solid
domestic wastes.
The amounts of waste generated and their sources, the type of materials in each
waste stream, their properties, potential toxicity, and the hazards were evaluated. The lack
of reliable time series on solid waste streams and rapid changes in the composition of
waste streams are a serious impediment to setting priorities in solid waste management in
Baghdad. The basic conclusions from this study are:-
- The waste generated per capita in Rusafa, Kerkh and Baghdad increased from 0.32,
0.46 and 0.354 kg/day in 1977 to 0.98, 1.37 and 1.11 kg/day respectively in 2002.
- Municipal wastes in Baghdad have a higher proportion of organic matter and ash,
higher moisture content and lower paper content. Organic matter and ash may account for between 76-89% of all wastes in low income settlements. The
percentage of organic waste decreased from 91.17% in 1977 to 64% in 2002, while
plastic, paper, textile, metal, wood and glass wastes increased slightly at the same
period.
- Collected solid wastes amounts were less than evaluated solid wastes amounts
during the period from 1977 to 2005 because of war and economic sanction.
Keyword: SolidWaste management, Waste composition and characteristics, Baghdad cityتم جمع وتحليل البيانات للمخلفات الصلبة للفترة من عام 1977 لغاية عام 2002 مع اختيار نماذج للمخلفات الصلبة المتولدة في ( 6) مناطق من بغداد شملت 1435 بيت و 28643 فرد للفترة من عام 2000 لغاية 2005 . إن نمو السكان في بغداد وارتفاع مستويات المعيشة ساهمت في زيادة كمية ونوعية مختلف المخلفات المدنية المتولدة. أوضحت الدراسة ما يأتي: 1. ازدياد المخلفات المتولدة لكل شخص في الرصافة، الكرخ من 0.32 و 0.46 كغم/يوم في عام 1977 إلى 0.98 و 1.37 كغم/يوم في عام 2002 على التوالي وفي بغداد ازدادت المخلفات المتولدة من 0.354 . كغم/يوم في عام 1977 إلى 1.11 كغم/يوم في عام 2002 89 )% من المواد العضوية - 2. تحتوي المخلفات المنزلية في مدينة بغداد على نسبة تراوحت بين ( 76 والرماد ومحتوى رطوبي عالي. كما لوحظ انخفاض نسبة المواد العضوية من 91.17 % في عام 1977 إلى 64 % في عام 2002 في حين ازدادت قليلاً نسب مخلفات الورق، النسيج، المعادن، الخشب ومخلفات الزجاج وبشكل تدريجي ولنفس الفترة. 3. إن الكميات الحقيقية للمخلفات الصلبة هي اقل من الكميات المتوقعة والتي تم تقييمها للفترة من عام 1977 ولغاية 2002 بسبب الحروب والعقوبات الاقتصادية.

Keywords


Article
Water Budget and Performances of Three Rainfall – Runoff models for Upper Adhaim River Basin

Authors: Ayad S. Mustafa --- Thair Sh. Khayyun
Pages: 12-30
Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
An applied hydrological models were performed to model the rainfall-runoff relationship for Upper Adhaim River Basin. Three lumped integral models (hydrologic models) based upon the concept of the unit hydrograph were applied to analyze the rainfall-runoff relationship on a daily basis. These models are: the Simple Linear Model (SLM), the Linear Variable Gain Factor Model (LVGFM), and the Non-Linear Model (NLM). Five performance evaluation criteria have been used in this study. The application results of the (SLM) model showed a weak rainfall-runoff relationship. It was demonstrated that the linear assumption is valid only for the first four antecedent days. A considerable non-linear rainfall-runoff relationship was clearly observed from the results of (LVGFM) and the (NLM) models. Both models were satisfactorily identified at system memory of (17) antecedent days. However, the (LVGFM) was slightly superior to the (NLM). The (LVGFM) identified at system memory of seventeen antecedent days was used to simulate runoff flows. The simulation results show an acceptable applicability for the (LVGFM) in terms of simulating runoff events in time of its occurrence and volumetric fitness. The water budget for Upper Adhaim River Basin showed that an average of 73.4% from annual rainfall was evapotranspired, 8.0% was infiltrated and 18.6% was observed as direct runoff.
استخدمت ثلاثة نماذج هيدرولوجية لنمذجة وتحليل العلاقة اليومية بين الامطار والسيح السطحي لحوض نهر ،(SLM) اعالي العظيم التي تعتمد على مبدأ الهيدروغراف القياسي. ان النماذج المستخدمة هي: النموذج الخطي البسيط اظهرت الدراسة بعد استخدام خمسة .(NLM) والنموذج الغير خطي (LVGFM) نموذج عامل المكسب للمتغير الخطي اظهر علاقة ضعيفة بين المطر والسيح الخطي. وان الفرضيات الخطية (SLM) معايير لتقييم كفاءة النماذج بان نموذج صحيحة فقط للايام السابقة الاربعةالاولى. ان نتائج العلاقة الغير خطية بين المطر والسيح السطحي كبيرة وتلاحظ بشكل ( قد حققا نتائج مقبولة عند ( 17 (NLM) و (LVGFM) ان كلا النموذجين .(NLM) و (LVGFM) واضح لنماذج وعلى ،(NLM) قد حقق نتائج افضل بعض الشيء مقارنة بنموذج (LVGFM) يوم سابقاً وعلى ايه حال فان نموذج للتنبؤ بالجريان السيح السطحي. اظهرت نتائج الدراسة التقارب المقبول (LVGFM) هذا الاساس فقد استخدم نموذج بين السيح السطحي الحقلي والنظري من حيث الوقت والحجم، كما خلصت دراسة الموازنة المائية لحوض نهر اعالي العظيم بان 73.4 % من المطر السنوي يكون على شكل تبخر ونتح و 8.0 % على شكل ارتشاح وان 18.6 % يقاس على شكل سيح سطحي مباشر.

Keywords


Article
إنتاج خرسانة جديدة خفيفة الوزن مع دراسة بعض خصائصها الميكانيكية و الحرارية

Authors: يوسف خلف يوسف
Pages: 22-37
Loading...
Loading...
Abstract

This research work includes production of new type of light weight concrete and studies the mechanical and thermal properties. Several proportions of raw materials were used to produce this type of concrete. This study is intended to produce light weight concrete with low thermal conductivity so that it can be used for concrete masonry units. Polystyrene aggregate was added as percentages by weight of cement to improve the thermal properties of this type of concrete .Mechanical , and thermal tests with difference ages were made in this work .For polystyrene concrete with polystyrene cement ratio (p/c) of (2.67 – 6 )% , the28-day compressive strength range is from (4.31 – 2.67)MPa, flexural strength range is from (3.05-1.719 ) MPa , density range is from ( 1493-1213 ) kg/m 3 ,and thermal conductivity range is from ( 0.91-0.782)% as a percentage by that of reference mix. The study show suitability of this type of concrete to be used in concrete masonry units of non-bearing walls.الخلاصة:
تضمن هذا البحث إنتاج ودراسة خواص خرسانة جديدة خفيفة الوزن ،حيث تم استخدام نسب مختلفة من المواد الأولية الداخلة في إنتاج هذا النوع من الخرسانة .
يهدف البحث إلى إنتاج خرسانة خفيفة الوزن ذات عزل حراري جيد يمكن استخدامها في تصنيع الوحدات البنائية مع التركيز على الجانب الاقتصادي في إنتاج هذا النوع من الخرسانة من مواد متوفرة وبأقل كلفة ممكنة، حيث تم استخدام حبيبات البولي ستايرين المعروف محليا (الفلين) كنسبة من وزن الإسمنت لغرض تحسين خاصية العزل الحراري.
فحوصات ميكانيكية وحرارية أجريت على العديد من النماذج وبأعمار مختلفة وتم التوصل إلى إنتاج خرسانة خفيفة ذات مقاومة انضغاط تتراوح ما بين (2.67 -4.31( ميكا باسكال بعمر 28 يوم وبكثافة تتراوح ما بين (1213- 1493) كغم /م3 ومعاير كسر يتراوح مابين (1.719 - 3.05) ميكاباسكال أما قيمة التوصيل الحراري لهذا النوع فتراوحت مابين ( 0.782 -0.91) ٪ نسبة إلى الخلطة المرجعية
اظهر البحث إمكانية استخدام هذا النوع من الخرسانة في تصنيع الوحدات البنائية للقواطع غير المحملة وكذلك الاهتمام بالمحافظة على البيئة وتقليل مسببات التلوث وذلك باستهلاك وحدات التغليف المصنعة من مادة البولي ستايرين-(الفلين).

Keywords


Article
تقييم نوعية مياه الشرب وكفاءة محطة تصفية ماء الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

In the circumstances interface Iraq wars and a lack of public services to citizens, water remains the most important requirements of daily life and must be accorded primary importance by ensuring that the processing of citizens with drinking water quality and conformity with the standard specifications, and that can be done not through the presence of plants To treat drinking water with high efficiency. In this research study of the Show a water Fallujah, which consists of the traditional liquidation of most water stations in Iraq , sedimentation and filtration and sterilization, has been studying each stage of the three phases through the collection of information and testing of each phase, has found that the plant Efficient (57%) of a deposition, and the efficiency (50%) of the nomination phase and the efficiency (40-90%) in the sterilization stage, within the World Health Standards for water quality characteristics , PH was equal to( 6.7), and equal to (3 turbidity unit international) turbidity, and electrical Alaissali (1100 μs/cm ), and the total salt concentration of TDS equal to (530mg/L) for drinking water out of the station, The concentration of suspended solids (40 mg / L) are not in conformity with the specificationsالخلاصة :
في ظل الظروف التي واجهت العراق من حروب ونقص في الخدمات العامة للمواطنين ، يبقى الماء أهم
متطلبات الحياة اليومية ولا بد من أيلاءه الأهمية الأولى من خلال الحرص على تجهيز المواطنين بالماء الصالح للشرب
وبنوعية مطابقة للمواصفات القياسية ، ولا يمكن أن يتم ذلك ألا من خلال وجود محطات لمعالجة مياه الشرب ذات
كفاءة عالية .
تم في هذا البحث دراسة محطة تصفية ماء الفلوجة ، التي تتكون من مراحل التصفية التقليدية الموجودة في
معظم محطات الماء في العراق وهي الترسيب والترشيح والتعقيم ، لقد تم دراسة كل مرحلة من المراحل الثلاثة من
خلال جمع المعلومات وأجراء الفحوصات (الفيزيائية والكيميائية والبايلوجية) وحسب كل مرحلة ، وقد وجد أن المحطة
90 %) في - تعمل بكفاءة ( 57 % ) بالنسبة لمرحلة الترسيب ، وكفاءة ( 50 %) بالنسبة لمرحلة الترشيح وكفاءة ( 40
مرحلة التعقيم ،وضمن حدود مواصفات الصحة العالمية بالنسبة إلى خصائص الماء النوعية حيث كان الرقم
الهيدروجيني مساويا إلى ( 6.7 )، والعكارة مساوية إلى ( 3 وحدة عكارة دولية) ،والايصالية الكهربائية( 1100 مايكروسيمنس/سم ) ، وتركيز الأملاح الكليةTDSمساوية إلى( 530 ملغم/لتر) لماء الشرب الخارج من المحطة ، أماتركيز المواد الصلبة العالقة ( 40 ملغم/لتر) فهي غير مطابقة للمواصفات .

Keywords


Article
Exact Probability Equation for Friction Piles in Clay

Authors: Hayder Hassan. Al. Jairry
Pages: 31-45
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:
This paper presents exact probabilistic model as a complementary mathematical
base for the traditional deterministic approach to quantify the selection of a factor
of safety for each term of the load equation of friction piles in clay. The procedure
of assigning a partial value of factor of safety for each clay layer using a quantified
probabilistic model instead of the use of a single global factor of safety for all
layers that based on arbitrarily judgments seems to introduce an enhancement to
both economical and safety consideration in the design procedure of the friction
piles. it is suggested in this paper to derive probabilistic equation that describe each
layer of the problem individually, each term of the pile load equation (clay layers) consists on a certain amount of uncertainty and each request assigning a certain
value of factor of safety to eliminate this variability and to keep the probability of
failure (which is more reliable risk index) at certain level. Exact probability
equation is mathematically derived on the bases of the variability inherited in soil
parameters (average un-drained shear strength and thickness of each clay layer
inserted). The equation was verified using Monte carol simulation method and
results indicate excellent agreement in both, probability distribution shape and
calculated failure values. The relationship between factor of safety and probability
of failure produced from the derived equation was inspected in addition to the
sensitivity of the equation to the change of the variability of input parameters
through a reference example.
Keywords: Friction Pile, Load, Probability, factor of safetyيعتمد البحث على تطبيق نظرية الاحتمالات لاشتقاق معادلة رياضية تستخدم كملحق في التقريب التقليدي للتحليل وكمساعد لتقييم معاملات الأمان المختارة لكل حد من حدود معادلة التحمل (لكل طبقة) في ركائز الاحتكاك في التربة الطينية. مقترح البحث يكمن في اشتقاق نموذج احتمالي قابل للتطبيق لكل طبقة من طبقات التربة الطينية على حدة, كل حد من معادلة تحمل الركيزة (كل طبقة من التربة) يحتوي على مقدار معين من الشك نتيجة للتغاير في معاملات التربة ولإلغاء هذا التغاير ولجعل احتمالية الفشل ضمن حد معين يتطلب استخدام معامل آمان جزئي لكل طبقة. أسلوب تعيين قيمة جزئية لمعاملات الأمان لكل طبقة باستخدام موديل كمي احتمالي بدلا من افتراض اعتباطي (غير كمي) لقيمة مفردة تستخدم لكل الطبقات سيساهم في تحسين الجانب الاقتصادي إضافة إلى جانب الأمان في تصميم وتنفيذ ركائز الاحتكاك. معادلة الاحتمالية الدقيقة قد تم اشتقاقها رياضياً على أساس المتغيرات المورثة لمعاملات التربة (معدل مقاومة القص وسمك الطبقة الطينية). تم التحقق من تصرف المعادلة المشتقة (توزيعها الاحتمالي وقيم احتمالية الفشل) باستخدام طريقة المحاكاة (مونت كارلو) وأظهرت النتائج توافقاً دقيقاً. قد تم دراسة العلاقة بين معامل الأمان واحتمالية الفشل إضافة إلى حساسية المعادلة للتغاير في معاملات التربة ومن خلال نموذج توضيحي.

Keywords


Article
Modeling Materials Movement Process on Construction Site by Applying Computerized Simulation Technique
نمذجة عملية نقل المواد داخل الموقع الإنشائي باستخدام تقنية المحاكاة بالحاسوب

Loading...
Loading...
Abstract

This research concerns, with studying the proposed of a simulation program, which is related with the process of movement and handling of construction materials on site. to reduce the handling wastes cost. This research deals with all factors affecting construction materials movement on site. Through a proposed program, weakness points of the mentioned factors can be specified and treated either with an applied program or Administrative procedures. Detailed literature survey was performed, detailed field investigation, analysis of collected data, and interviews with selected and well qualified and experienced management personal representing a wide variety of construction firms and companies. The results obtained from the mentioned actions confirmed the research hypothesis. A computer program was prepared, to simulate all construction materials movement stages affecting the movement and handling of construction materials. The proposed program, includes and perform several functions such as , simulation of construction materials management activities, evaluation of the existing status, finding out management solutions and training aspects, that helps in training engineers, possessing little experience in managing construction materials on site. To examine the capability extent of applying the proposed program at the site, the program function applied on tow construction projects and to be examined by experts. The examination was illustrated the program efficiency to reduce movement and handling costs of construction materials. The research recommended the applications of the proposed program to get its benefits and to achieve the research objectives. Further and future researches were proposed, such as expert system to evaluate and develop the performance of construction management in the field of on site materials management.الخلاصة:
يهتم هذا البحث بدراسة تتعلق بعملية نقل ومناولة المواد داخل الموقع الإنشائي باستخدام تقنية المحاكاة بالحاسوب لتقيل كلفة المناولة وتسهيلها وتقليل نسبة الضائعات خلالها، بحيث يتناول هذا البحث كافة العوامل التي تؤثر على حركة المواد الإنشائية داخل الموقع، ومن خلال برنامج يعد لهذا الغرض يتم تحديد نقاط الضعف في هذه العوامل ومعالجتها أما ببرنامج تطبيقي أو إجراءات إدارية، ولغرض إنجاز هذا الهدف تطلب إجراء مراجعة تفصيلية للأدبيات والكتب والبحوث والمنشورات التي تناولت موضع إدارة المواد الإنشائية، ومراحل حركة المواد الإنشائية داخل الموقع بصورة خاصة، إضافة إلى إجراء دراسة ميدانية مستفيضة من خلال جمع المعلومات المتعلقة بما تحتويه مراحل حركة المواد الإنشائية من عوامل تؤثر على عملية نقل ومناولة المواد الإنشائية، من خلال المقابلات الشخصية، وتم إعداد استمارة استبيان شملت جميع هذه العوامل حيث تم استبيان عدد من المختصين وذوي الخبرة في مجال إدارة المشاريع ، ومـن مختلف قطاعات التشييد في العراق (الشركات العامة والخاصة)، وقد تم جمع المعلومات وتحليل الأجوبة حيث تم التوصل إلى ما يثبت صحة فرضية البحث.
تم إعداد برنامج يحاكي جميع مراحل حركة المواد الإنشائية التي لها تأثير على نقل ومناولة المواد الإنشائية، وقد تضمن البرنامج المقترح ما يأتي , إجراء المحاكاة لإدارة المواد الإنشائية وتقييم واقع الحال وإيجاد الحلول الإدارية ، وجانب التدريب الذي يمكن تدريب المهندسين الذين يمتلكون خبرة قليلة في كيفية التعامل مع المواد الإنشائية.
ولاختبار إمكانية تطبيق البرنامج المقترح في ميدان العمل ,تم استعراض عمل البرنامج تطبيقياً على مشروعين إنشائيين وعلى مجموعة من الخبراء حيث اظهر الاختبار كفاءة البرنامج في تقليل كلفة نقل ومناولة المواد كما تم وضع عدد من التوصيات التي تتضمن تطبيق البرنامج والاستفادة من نتائجه للوصول إلى الأهداف التي من اجلها جرى البحث, كما تم اقتراح إجراء بحوث ودراسات لاحقة خاصة ببناء قاعدة بيانات وبناء نظام خبير لتقويم وتطوير كفاءة إدارة المشاريع في مجال إدارة المواد داخل الموقع.

Keywords


Article
Some properties of light weight concrete containing carbon fiber

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:-
This investigation studies the mechanical characteristics of carbon fiber reinforced
light weight aggregate concrete, containing different percentages of fiber. The effect of
using high range water reducing agent (SP) with 8% silica fume (SF) and 8% high
reactivity Metakaolin (HRM), as a partial replacement by weight of cement, on the
behavior of (LWA) concrete is also studied.
This investigation was carried out using several tests. These tests were workability fresh
and hardened density, compressive strength, splitting tensile strength and modulus of
rupture. Tests were performed for specimens at ages of (7,28,60,90 and 180) days . The
test results indicated that the inclusion of carbon fiber to the light weight concrete mix did
not affect the compressive strength significantly, while the splitting tensile strength and
the modulus of rupture were improved significantly. The addition of silica fume and
metakaolin improves the compressive, splitting tensile , and modulus of rupture strengths
of carbon fiber light weight concrete. The average improvement was about (26.5%, 71%
and 73 %) respectively for carbon fiber LWA concrete containing silica fume and (28%,
72% and 75%) respectively for carbon fiber LWA concrete containing high reactivity
metakaolin.يتضمن هذا البحث دراسة الخواص الميكانيكية للخرسانة الخفيفة الوزن المسلحة بنسب مختلفة من الياف الكاربون. كما تم دراسة تأثير الملدن المتفوق مع % 8 من ابخرة السليكا او % 8 من الميتاكاوؤلين العالي الفعالية (كتعويض جزئي من وزن السمنت) على سلوك الخرسانة الخفيفة الوزن الحاوية على الياف الكاربون. تم اعتماد عدة فحوصات لاجراء هذا البحث وهي فحوصات قابلية التشغيل والكثافة للخرسانة الطر ية والمتصلبة ومقاومة 180, 90, 60, 28 )يوم . , الانضغاط ومقاومة الانشطار ومعاير الكسر. وتمت الفحوصات بعد اعمارمعالجة ( 7 بينت نتائج الفحص بان وضع الياف الكاربون مع الخرسانة الخفيفة الوزن لم يؤثر على مقاومة انضغاط الخرسانة بشكل واضح, الا ان مقاومة الانشطار ومعاير الكسر قد تحسنت بشكل مهم . ان اضافة ابخرة السليكا والميتاكاوؤلين مع الخرسانة الخفيفة الوزن الحاوية على الياف الكاربون قد حسنت من الخواص الميكانيكية لها. , %71,% وان معدل التحسن في مقاومة الانضغاط ومعاير الكسر ومقاومة الانشطار كان حوالي ( 26.5 %73 )على التوالي للخرسانة الخفيفة الوزن المسلحة بالالياف والحاوية على ابخرة السليكا وان نسب التحسن 75 %)على التوالي للحرسانة الخفيفة الوزن المسلحة بالالياف والحاوية على الميتاكاؤولين . ,%72,% كانت( 2

Keywords


Article
Effect of High Temperature on Compressive Strength of StructuralLightweight and Normal Weight Concretes

Authors: Mahmoud Kh. Mohammed
Pages: 59-74
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:
This research studies the effect of high temperature which is reached to 600 °C on
structural lightweight and normal weight concrete. Lightweight concrete mix designed
according to ACI committee 211-2-82 with mix proportion 1:1.12 :3.35 by volume .The
wc ratio equal to 0.5 by weight and cement content 550 kgm3. Mix proportions of
normal weight concrete were 1:2:3 by weight with cement content 400 kgm3 and same
wc. The design compressive strength at 28 days of normal weight concrete (NWC) and
lightweight concrete (LWC) were 34.7 MPa and 22.62 MPa respectively. Compressive
strength tests were performed on 100 mm cubes exposed to high temperature 100,200,400
and 600 °C. The normal weight concrete and light weight concrete test specimens were
exposed to high temperature for 10 minute suddenly at the required degree. Moreover,
light weight concrete test specimens tested after graduate exposure to high temperature
reaching to the required degree with and without drying to examine the effect of moisture
content.
The results indicated that the structural lightweight concrete exhibits approximately
similar compressive strength loss compared to normal weight concrete up to 600 °C at 28
days in graduate exposure .The percentage of reduction on compressive strength was
30% in lightweight concrete compared to 28% in normal weight concrete at 600 °C .In
sudden exposure to high temperature ,the opposite behavior was noticed .The percentage
of reduction on compressive strength was 64.4% in lightweight concrete at 600°C .
Drying of lightweight concrete specimens before graduate exposure to high temperatures
significantly reduce the loss of compressive strength.يتضمن البحث دراسة تأثير درجات الحرارة العالية والتي تصل إلى 600 درجة مئوية على خرسانة إنشائية ACI خفيفة الوزن و خرسانة اعتيادية الوزن . صممت الخلطة الخرسانية الخفيفة الوزن تبعا ل حيث كانت نسب الخلط ألحجميه 1:1.12:3.35 ونسبة الماء إلى الإسمنت الوزنية 0.5 committee211-2-82 ومحتوى الإسمنت 550 كغم/م 3.نسب خلط الخرسانة الاعتيادية الوزنية كانت 1:2:3 وبمحتوى اسمنت 400 كغم/م 3 وبنفس نسبة الماء إلى الاسمنت. مقاومة الانضغاط للخرسانة الاعتيادية والإنشائية خفيفة الوزن بعمر 28 يوم 35.4 و 22.62 نت/ملم 2 على التوالي. أجريت فحوصات مقاومة الانضغاط الخرسانة الاعتيادية الوزن على مكعبات خرسانية بأبعاد 100 ملم تحت درجات الحرارة العالية 400,200,100 و 600 درجة مئوية وذلك برفع درجة حرارة الفرن إلى الدرجة المطلوبة ومن ثم تعريض النماذج للحرارة لمدة 10 دقائق و فحصها مباشرة أما الخرسانة الخفيفة الوزن فقد فحصت وفق الطريقة أعلاه إضافة إلى فحصها من خلال التعرض التدريجي للحرارة لحين الوصول إلى الدرجة المطلوبة بتجفيف وبدون تجفيف لمعرفة مدى تأثير المحتوى الرطوبي . أشارت النتائج إلى أن الخرسانة الإنشائية خفيفة الوزن أبدت فقدانا مشابها في مقاومة انضغاطها عند التعرض التدريجي للحرارة حيث كان الفقدان في مقاومة الانضغاط عند 600 درجة مئوية بعمر 28 يوم 30 % مقارنة ب % 28 للخرسانة الاعتيادية الوزن. أما الأولى فقد أبدت فقدانا أعلى في مقاومة الانضغاط وفي كل الدرجات الحرارية عند التعرض المباشر لدرجات الحرارة العالية و بلغ أعظم فقدان 64.4 % عند 600 مئوي.كما كان لتجفيف النماذج بالنسبة للخرسانة الخفيفة الوزن قبل التعرض للحرارة اثر كبير في تقليل الفقدان في مقاومة الانضغاط عند التعرض التدريجي للحرارة العالية.

Keywords


Article
The Dilemma at Signalized Intersection Dilemma Zone

Authors: Mehdi I. AL-Kubaisi
Pages: 75-88
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
When drivers are approaching a signalized intersection at the onset of a
yellow change interval, they must decide whether to stop or cross the
intersection. This can be a difficult decision when the vehicle is located
within the dilemma zone and the result is sometimes a rear-end crash due to a
sudden stop. Dilemma zone is defined as an area close to an intersection in
which a vehicle can neither stop safely before the intersection nor clear the
intersection without speeding before the red signal comes on. This research studies
the driver behavior during the amber onset in the signalized intersection.
One signalized intersection was selected in Damascus city to collect data for
this purpose. Data was collected using video recording technique. Data were
abstracted, processed and analyzed using programs developed for this purpose. The
study examined 226 drivers on the amber onset, 42.47% of them were found to be
conflicted by the dilemma zone phenomenon. 51.25% of them conflicted with
accelerating, 42.5% who stopped abruptly, and 6.25% who passed during the red
signal.
Key words: dilemma zone, amber onset, clearing distance, stopping distanceعندما یقترب السائقون من تقاطع عند ظھور الضوء الاصفر یجب ان یقرروا التوقف او عبور التقاطع. ھناك صعوبة في ھذا القرار عندما تكون العربة ضمن المنطقة المعضلة وقد یحدث احیانا تصادم جراء التوقف المفاجيء. المنطقة الحرجة ھي المساحة التي لا تستطیع العربة فیھا التوقف او العبور بامان قبل ظھور اللون الاحمر. ھذا البحث یدرس تصرف السائقین عند ظھور اللون الاصفر في التقاطعات. تم اختیار تقاطع یعمل بالاشارة الضوئیة في مدینة دمشق لجمع البیانات. تم جمع البیانات بواسطة التصویر الفدیوي. جمعت البیانات ولخصت وعولجت وحللت باستخدام برامج طورت لھذا الغرض. الدراسة اجریت على 226 سائق عند ظھور اللون الاصفر ووجد ان 42.55 % منھم تعرضوا للمنطقة المعضلة وان %51.5 من ھذه النسبة تعرضوا لعملیة تسریع 42.5 % منھم تعرضوا لتوقف مفاجيء بینما وجدت الدراسة %6.25 منھم تجاوزوا التقاطع عند ظھور اللون الاحمر

Keywords

Table of content: volume:6 issue:1