Table of content

Regional Studies

دراسات اقليمية

ISSN: 18134610
Publisher: Mosul University
Faculty: President of University or centers
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

Regional Studies:is a scientific,quarterly,academic and refereed journal; issued by Regional Studies Center. The first issue of it was in 2004; it publishes 4 issues yearly; it aims at publishing Studies concerning affairs and relations of Iraq and neighboring states in political, economic,historical , cultural, geographical and law aspects.

Loading...
Contact info

Email:regionalstudies2003@yahoo.com
Phone Number:07481705878

Table of content: 2009 volume: issue:14

Article
Ships And Boats In Arab Gulf: A stiry of Glorious Struggle
السفن والمراكب في الخليج العربي.. قصة كفاح مجيد

Loading...
Loading...
Abstract

History of Ships connects with the history of human beings to open secrets of nature.Navigation gets high place among man’s discoveries. It tackles mans courage to explain the glorious story of ships and boats in Arab Gulf. We should return back to connect this paper with those fighters. Islamic navigation had been distributed geographically between two Seas: Indian Ocean and Mediterranean and Ships in Mediterranean were different from those in Indian Ocean and Arab Gulf. It is well known that Arabs in Gulf area were professionals in ships and boats indnstry Since old ages and ships in the Gulf have got lateen sail. In this paper, we find a description for the most signify cant types of Ships in Arab Gulf. They are Baghla, Al – Boom. Al – Ghurab, Al – Ghalafa, Al – Jalbud, Al – Taknat, Al – Tranki, Al – Sinbuk, Al – Beteel, Al- kanja, Al – Shuoee, Al – Bokara Al – Zarook, Al – Dunkiya and Al – Mashhuof. As for centers of making Ships in Arab Gulf Kuwait was the most important Ports in Arab Gulf during 19th century and Later. The Paper confirms the necessity to take Care in Sea Gulf heritage, documenting its events and characters by establishing a museum contains all types of Ships, pictures, types, forms, traders and makers who practiced this great profession across history in order to be a guide for the vitality of that people. يرتبط تاريخ السفن، بتاريخ كفاح الإنسان الطويل، من أجل فك مغاليق أسرار الطبيعة. وللملاحة منزلة رفيعة بين اكتشافات الإنسان المتعددة، فهي دليل ناصع على جرأة الإنسان وعناده ولكي نوضح القصة المجيدة لتأريخ السفن والمراكب في الخليج العربي، ينبغي أن نرجع قليلاً الى الوراء لنصل البحث بأولئك المجاهدين الذين جابوا البحار من أرباب الحضارات القديمة. لقد توزعت البحرية الإسلامية توزيعاً جغرافياً بين بحرين: هما المحيط الهندي والبحر المتوسط، وتبعاً لذلك تميزت السفن التي تمخر عباب البحر المتوسط عن نظيراتها في المحيط الهندي والخليج العربي. فقد كانت مراكب المحيط الهندي والخليج العربي تخاط بالليف، بينما كانت مراكب البحر المتوسط تدق بالمسامير. وكما هو معروف فأن العرب في الخليج العربي برعوا بصناعة السفن والمراكب منذ أقدم العصور واختصت السفن الخليجية بالشراع المثلث، وثمة محاولات جادة تتم اليوم في بعض بلدان الخليج العربي من أجل تأصيل وتجذير صناعة السفن التقليدية وفي البحث وصف لأهم أنواع السفن في منطقة الخليج العربي وأبرزها البغلة، والبوم، والغراب، والغلافة، والجالبوط، والتكنات، والترانكي، والسنبوق، والبتيل، والقنجة، والشوعي، والبقارة والزاروك، والدنكية، والمشحوف. أما مراكز صنع السفن في الخليج العربي، فأهمها الكويت التي كانت من الموانئ المهمة في الخليج العربي في القرن التاسع عشر وما بعد ذلك بقليل.. والبحث يؤكد على ضرورة الاهتمام بالتراث البحري الخليجي، وتوثيق أحداثه وشخوصه، وذلك من خلال إقامة (متحف) يضم أنواع السفن، وصورها، وأنواعها، وأشكالها، وكيفية بناءها، وسير أبرز البحارة، والتجار، والصناع، الذين مارسوا هذه المهنة العظيمة عبر التاريخ، ليكون معلماً تهتدي به الأجيال القادمة، ودليلاً على حيوية هذا الشعب العريق.


Article
الأحزاب وأثرها في رسم السياسة الإسرائيلية

Loading...
Loading...
Abstract

The most important characteristic that distinguishes the Israeli party system is party pluralism. This reflects a variety of thoughts and programs dedicated for Israeli policy and affecting it. The competition and conflict among Israeli political parties for reaching power becomes evident as the Knesset elections approach. This leads to bloc or other political dissidence making new parties. This happened when Ariel Sharon established Kadima Party in 2005 before the Knesset elections in 2006. It is found that despite reaching power in 2005, the Likud had an impact on the Israeli policy through the thoughts and personality of Sharon, in addition to his stand regarding the permanent compromise project (Road Map), and not through the party programs. Sharon presented the unilateral separation plan for withdrawing from the Israeli settlements in Gaza Strip. This case was repeated when Kadima reached power in 2006 and when Ehud Olmert presented his special plan known as the (Assembly Plan) which included withdrawal from some of the Israeli settlements in the West Bank trying to affect the Israeli foreign policy through a temporary settlement for the Palestinian – Israeli conflict. ان اهم الظواهر التي يتميز بها النظام الحزبي الاسرائيلي. التعددية الحزبية، حيث ان وجود احزاب متعددة يعكس افكار وبرامج كثيرة ومتباينة لرسم وادارة السياسة الاسرائيلية والتاثير فيها. وان التنافس والصراع ما بين هذه الاحزاب للوصول الى السلطة يظهر بشكل واضح عند اقتراب موعد انتخابات الكنيست الاسرائيلي ، ويؤدي الى تكتلات حزبية او انشقاقات حزبية اخرى، وتشكيل احزاب جديدة وهذا ماحصل عند قيام ارئيل شارون بتاسيس حزب كاديما عام 2005 قبل انتخابات الكنيست الاسرائيلي السابع عشر عام 2006. وتبين من خلال البحث انه على الرغم من وصول حزب الليكود الى السلطة عام 2003 فقد كان التأثير في السياسة الاسرائيلية ليس برنامج الحزب، بل أفكار وشخصية شارون وموقفه من مشروع التسوية الدائمية (خارطة الطريق)، وطرحه خطة الفصل التي تضمنت الانسحاب احادي الجانب من المستوطنات الاسرائيلية في قطاع غزة، وتكرر ذلك عندما وصل حزب كاديما الى السلطة 2006، وطرح ايهود اولمرت خطته الخاصة (خطة التجيمع) التي تضمنت الانسحاب من بعض المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية ، محاولاً التأثير في السياسة الاسرائيلية عن طريق تسوية مرحلية للصراع الفلسطيني الاسرائيلي


Article
منظمة الأمم المتحدة بين التفعيل والتهميش بعد انتهاء الحرب الباردة

Loading...
Loading...
Abstract

يحاول البحث أن يوضح دور منظمة الأمم المتحدة مرحلة مابعد انتهاء الحرب الباردة والانفراد الأحادي للقوة الدولية المهيمنة والمتمثلة بالولايات المتحدة الأميركية وينطلق من رؤية موضوعية ووفق منهج وصفي تحليلي بغية الوصول الى الحقيقة ومعرفة اين تكمن شرعية القرارات من عدمها ومن ثم أين يتجه العالم وهل تحتاج هذه المنظمة الى التفعيل أم سينالها التهميش والاقصاء0


Article
التغيير والانفتاح لخدمات الاتصالات والمعلومات واثره في الاداء الاقتصادي لعينة من الدول المتقدمة والنامية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper identifies the directions of developing the information and communication services, and measuring the changing and opening effects of the sector in the economic performance. It includes two basic pivots ,the first one , deals with the theoretical field of communication services trade , and the second concerns with the analysis of its directions of development and effects on the economic performance for this sample of developed and developing countries يهدف البحث التعرف على اتجاهات تطور خدمات الاتصالات والمعلومات، وقياس اثرالتغيير والانفتاح لهذا القطاع في الاداء الاقتصادي، ويتضمن البحث محوريين اساسيين، الاول، يتناول الاطار النظري لتجارة خدمات الاتصالات، والثاني يهتم بتحليل اتجاهات تطورها واثرها في الاداء الاقتصادي لعينة من الدول المتقدمة والنامية.


Article
إيران ومشروع تزويد قطر بالمياه

Authors: ريّان ذنون العبّاسي
Pages: 133-147
Loading...
Loading...
Abstract

Water projects between Iran and Qatar have participated in enhancing the joint relations after the Gulf war 1991 and the Consequences of political and economic effects which included the whole area. Iran is wishing to reconfirm its relations with the states of Arab Gulf Council, the Iranian government Presented to Qatar a project aiming at providing Qatar with with waters through a pipeline starting from Karon River, Southwest of Iran passing through Arab Gulf waters and at last reaching Qatar. This project faced So many problems related to political Conditions in the area Lately in the Last Century and the high costs of Constructing this projects. This has made the project so difficult to be achieved. أسهمت مشاريع المياه المقترحة بين إيران وقطر في تعزيز العلاقات المشتركة بينهما في أعقاب حرب الخليج الثانية عام 1991، وما أفرزته من تأثيرات سياسية واقتصادية شملت دول المنطقة كافة. وانطلاقاً من رغبة إيران في إعادة توثيق علاقاتها من جديد مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، عرضت الحكومة الإيرانية على قطر مشروعاً يهدف إلى تزويدها بالمياه العذبة عبر مد شبكة أنابيب، تبدأ من نهر الكارون الواقع جنوب غربي إيران ثم تمتد مع محاذاة الساحل الإيراني مروراً تحت مياه الخليج العربي وصولاً في النهاية إلى قطر، بهدف مساعدتها في حل مشكلتها المائية. واجه المشروع معوقاتٍ كثيرة ارتبط بعضها بالظروف السياسية التي تعّرضت لها منطقة الخليج العربي أواخر القرن الماضي وما بعده من جهة ، وكذلك لارتفاع تكاليف بناء المشروع من جهةٍ ثانية، جعل من الصعب على البلدين المباشرة بتنفيذ مشروعهما المشترك في ظل وجود هذه المعوقات.

Keywords


Article
دور المرأة في الثغور والعواصم (132-354هـ) إلى نهاية القرن الرابع للهجرة/ العاشر للميلاد

Loading...
Loading...
Abstract

Arab resources have always neglected the woman’s role in Arab Islamic society in general and Thugur and Awasim in particular. They mentioned only some information regarding the most significant women but we were able to gather these information and confirm that the woman has got an important role in defending these areas side by side with the man . The woman has got courage especially in that part and the so city was based on Jehad and declaring change . This matter relates to all citizens of the society including women and infact woman confirmed that she had a great role. أحجمت المصادر العربية كثيرا عن تناول دور المرأة في المجتمع العربي الإسلامي بصورة عامة ومجتمع الثغور والعواصم بصورة خاصة ، واكتفت بإيراد معلومات متفرقة عن اشهر النساء أو بعض الحالات ، إلا أننا استطعنا أن نجمع شتات تلك المعلومات المتفرقة في بطون المصادر وان نثبت إن المرأة دور بارز في الدفاع عن الثغور والعواصم جنبا الى جنب مع الرجل ، وإنها استطاعت أن تسطر أسمى معاني البطولة والشجاعة ، خاصة في تلك البقعة المسماة الثغور والعواصم ،والتي كانت تعتبر منطقة جهاد ومثاغرة أعداء الدين ، وان المجتمع في تلك البقعة كان قائم على أساس الجهاد وإعلان النفير وهذا الأمر يخص أفراد المجتمع جميعا بضمنهم النساء ، وبالفعل فقد أثبتت المرأة ان لها دورا كبيرا وحضورا مميزا..


Article
إيران وجمهوريات منطقة القوقاز(دراسة في العلاقات السياسية والاقتصادية 1991 – 2008 )

Loading...
Loading...
Abstract

Iranian Policy towards Caucus area has emerged from Political , economic and Security considerations and Iran was able to build new relations with each stats of that area especially Armenia which enlarged its relation and cooperation with Iran in which this relation reached the stage of Partnership , That was the opposite of Iran – Azerbaijan relations , These relations was all the time Full of tension and unstable due to cases and problems between them especially the issue of dividing Caspian sea wealth and the Azeri minority in Iran , In spite of this ,Iran tried to be opened towards Azerbaijan and improving relations with it . Iran's relations with the states of Caucus area came under the influence of regional and international competition and the struggle of imposing influence especially Russia and u.s.a as well as Controlling the largest economic investment projects in the region . انطلقت السياسة الإيرانية تجاه منطقة القوقاز من عدة اعتبارات سياسية واقتصادية وأمنية ، وتمكنت إيران خلالها من بناء علاقات جيدة مع دول هذه المنطقة ولاسيما مع أرمينيا ، التي وسعت من علاقاتها وتعاونها مع إيران حتى وصلت مرحلة الشراكة ، على النقيض من العلاقات الإيرانية – الأذربيجانية ، التي اتسمت في معظم الأوقات بالتوتر وعدم الاستقرار ، بسبب القضايا والمشاكل بينهما ولاسيما قضية تقاسم ثروات بحر قزوين ، والأقلية الاذرية في إيران ، ورغم ذلك فقد سعت إيران باتجاه الانفتاح نحو أذربيجان وتحسين العلاقات معها ، بهدف استثمار ثروات أذربيجان النفطية في بحر قزوين ، وقد خضعت علاقات إيران مع دول منطقة القوقاز لتأثير التنافس الإقليمي والدولي وصراع فرض النفوذ لاسيما بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية ، ومحاولات الهيمنة والحصول على أكبر مشاريع الاستثمار الاقتصادية في هذه المنطقة .


Article
تفكك يوغسلافيا وانهيار مشروع صربيا الكبرى

Authors: عبد شاطر عبد الرحمن
Pages: 185-220
Loading...
Loading...
Abstract

The project of Great Serbia has arisen in the nineteenth century connected with a historical claim for a state needs to be regaining as much lands belonging to the Serbian Monarchy in the Middle Ages as possible. It is also related to a national ethnic project aiming at unifying all Serbs in a single state. Serbs consider the establishment of the Yugoslavian state in 1918 as an achievement of such national objective. Therefore, they have insisted on keeping this state under their dominance whether in the monarchical Yugoslavia (1918-1941) or the Socialist Federal Yugoslavia (1945-1992) by applying centralization and the dominance of the Serbs on all country institutions including military, administrative and security ones. Besides the Serbs, the Yugoslavian state has included several other nationalities the most prominent of which are the Croats, Slovenes, Bosniaks, Macedonians, Albanians and Montenegrins. Each one of them has their own national project aiming at through establishing their own homeland. These projects were in conflict with the project of Great Serbia. Thus, these national groups, since the establishment of Yugoslavia, have got involved in political contests, even military ones, ended up in the 1990s by the disintegration of Yugoslavia and the collapse of the project of Great Serbia. ظهر مشروع (( صربيا الكبرى)) في القرن التاسع عشر مرتبطا بادعاء تاريخي لدولة يراد لها أن تستعيد اكبر قدر ممكن من الأراضي التي كانت تعود للمملكة الصربية في القرون الوسطى, ومرتبط بمشروع قومي عرقي يهدف إلى توحيد جميع الصرب في دولة واحدة. وقد رأى الصرب في تأسيس الدولة اليوغسلافية سنة 1918 تحقيقاً لهذا الهدف القومي, لذلك أصروا على إبقاء هذه الدولة تحت هيمنتهم سواء في يوغسلافيا الملكية ( 1918-1941) أو يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية (1945-1992) وذلك بفرض المركزية في إدارة البلاد وهيمنة الصرب على كل مؤسسات الدولة الإدارية والعسكرية والأمنية. ضمت الدولة اليوغسلافية فضلا عن الصرب قوميات عديدة أخرى أبرزها ( الكروات, والسلوفينيين, والبوشناق, والمقدونيين, والمنتنغريون, والألبان) وكان لكل واحد من هؤلاء مشروعه القومي الذي يطمح من خلاله الى تأسيس وطنه القومي الخاص به والذي كان يتقاطع مع مشروع ( صربيا الكبرى). دخلت هذه المجاميع القومية منذ تأسيس يوغسلافيا في منافسات سياسة, بل وحتى عسكرية انتهت في تسعينيات القرن العشرين بتفكك يوغسلافيا وانهيار مشروع صربيا الكبرى.


Article
قبرص في الإستراتيجية الأمريكية

Authors: وليد محمود احمد
Pages: 221-236
Loading...
Loading...
Abstract

The Mediterranean sea had formed an important place for American expansion , that had witnessed dispute between the great powers for along time. There is no doubt that any power want to naval sovereignty should depend on a strong base , and at the same time able to arrive its targets , that what was realize by England at the end of 19 Cen . when it was able to obtain the Cyprus island of the strategic importance which is known lately by the American but they did not compute with England to avert consequence that may Russia make use of it . hence , the American intervened at the pretext of solving that problems of the island in order to put it under their control for making it an essential base according to their the recent military strategy شكل حوض البحر المتوسط ميدانا مهما وحيويا للتوسع الأمريكي في هذا المسطح المائي المهم , والذي شهد منذ وقت طويل نزاعا للنفوذ والصراعات الدولية بين القوى العظمى . مما لاشك فيه أن أي قوة تريد الهيمنة البحرية لابد وان تستند إلـى موطئ قدم ترتكز عليها ، وبنفس الوقت تجعلها قادرة على الوصول إلى مناطق نفوذها وهذا ماادركته بريطانيا نهاية القرن التاسع عشر عندما تمكنت من الحصول على جزيرة قبرص ذات الأهمية الإستراتيجية ، الأمر الذي تنبه له الأمريكيون فيما بعد ، إلا أنهم بدو غير راغبين في مزاحمة البريطانيين تفاديا لما قد ينجم عن ذلك من إشكاليات يستفيد منها خصومهم الروس لذا فقد تدخل الأمريكيون بذريعة اهتمامهم بحل مشكلات الجزيرة بهدف السيطرة على مقدرات الأمور فيها وبما ينسجم مع سياساتهم الرامية إلى جعل الجزيرة قاعدة أساسية في إستراتيجيتهم العسكرية المعاصرة .


Article
الإصلاح السياسي في سوريا

Loading...
Loading...
Abstract

The Political reform cause in Arab states represents specially after 11,September 2001, an essential side for politicians in Arab states. The American pressures & emerged on these states to do such political reforms within ruling regimes. But, that does not mean that most of Arab states carried out reforms under American pressures. There are many Arab states made political reforms as for internal pressures by public opinion or by opposing parties. Syria conducted political reforms as president Bashar Al – Assad demand to change the government attitudes and policies to make Syria a scientific and progressive state.شكلت مسالة الإصلاح السياسي في الدول العربية, وتحديدا بعد أحداث 11 أيلول 2001 جانبا مهما لدى السياسيين في الدول العربية, وبرزت الضغوط الأمريكية على هذه الدول لإجراء إصلاحات سياسية في أنظمتها الحاكمة. إلا أن هذا لا يعني أن معظم الدول العربية أجرت إصلاحات بسبب الضغوط الأمريكية, بل هنالك دول عربية أدخلت إصلاحات سياسية بسبب الضغوط الداخلية, كمطالب الرأي العام بالتغيير والإصلاح أو الأحزاب السياسية المعارضة للسلطة. وسوريا عملت على إجراء إصلاحات سياسية بسبب رغبة الرئيس السوري بشار الأسد بتغيير سياسية في الحكومة وسياستها, والسبب في ذلك يعود إلى توجهاته العلمية ورغبته في جعل سوريا بلد علمي متقدم.


Article
تعديل الدستور وأثره في تغيير خصائص الدساتير

Loading...
Loading...
Abstract

Constitution is regarded as the law on which the ruling regime relies. It organizes the relation among the state's different bodies in accordance with the principle of legitimacy in the way of protecting rights and liberties. Each constitution has formal and objective characteristics that distinguish it from other constitutions. States put these characteristics in consistency with the nature, traditions, and the history of the people of the state that wants to choose the most ideal and the most fit for the state and for its society, for this reason it makes constitutional amendments and the latter have their effects on the characteristics or attributes included in the constitution.يعد الدستور بمثابة القانون الذي يرتكز عليه نظام الحكم وينظم العلاقة بين هيئات الدولة المختلفة وفقاً لمبدأ المشروعية وكيفية حماية الحقوق والحريات . وكل دستور لايخلو من سمات ومميزات شكلية وموضوعية تميزه عن غيره من الدساتير وتضع الدول هذه السمات بما يتوافق وطبيعة وعادات وتاريخ شعب الدولة التي تريد اختيار الأمثل والأنسب لها ولمجتمعها لذلك تقوم باجراء تعديلات دستورية فتظهر هنا أثر هذه التعديلات على هذه الخصائص أو السمات التي يتضمنها الدستور.

Table of content: volume: issue:14