Table of content

AL-TAQANI

مجلة التقني

ISSN: 1818653X
Publisher: Foundation of technical education
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and Refereed Journal Published by the Iraqi Foundation of Technical Education.
date of first issue: (1988)
No. of issue per year: (6-10)
No. paper per issue :(25)
No. of issue published between 2005 - 2012: (36)

Loading...
Contact info

Mobile : 07901477614
E-mail : ftelmia@yahoo.com

Table of content: 2011 volume:24 issue:4

Article
A STUDY OF ASSOCIATION BETWEEN SOME EPIDEMIOLOGICAL AND BACTERIOLOGICAL FEATURES TO BURN'S PATIENTS IN BAGHDAD TEACHING HOSPITAL
دراسة التلازم مابين بعض الجوانب الوبائية والبكتيرية لمرضى الحروق في مستشفى بغداد التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت الدراسة الحالية للتعرف عن التلازم مابين بعض الصفات (الجوانب) الوبائية والبكتيرية لمرضى الحروق وتعقيداتها للفترة الممتدة من الأول من تشرين الثاني / 2007 حتى الثلاثين من نيسان / 2008 للمرضى المراجعين أو الراقدين في مستشفى بغداد التعليمي . تم اختيار مائة مريض مصاب بالحروق عشوائياً بعد فحصهم وتشخيصهم من قبل الطبيب المختص. تم مليء استمارة الاستبيان المعدة مسبقاً والخاصة بالجوانب الوبائية لكل مريض والتي شملت الجنس والعمر والحالة المعاشية او الاقتصادية وموقع السكن وطبيعة عمل المريض المصاب. بينما تضمن الجانب البكتيري جمع مسحات جلدية من المناطق المتعرضة للحروق (الجلد) ولجميع المرضى تحت ظروف معقمة وبإشراف الطبيب المشرف على علاج الحالات المصابة . نقلت العينات المرضية الى المختبر لاستكمال الفحوص المختبرية البكتيرية . زرعت العينات على الأوساط الزرعية الخاصة والعامة ، ولوحظ النمو البكتيري ثم تلته فحوص التشخيص النهائي للعزلات. أوضحت النتائج إن نسبة الإصابة كانت عالية في الإناث مقارنة مع الذكور (%63) و(%37) على التوالي . بينما كانت إصابات الحروق عالية في مرضى المجموعة العمرية 30-16 سنة إذ بلغت (%52). وكانت نسبة الاصابة عالية أيضاً في مرضى العوائل الفقيرة حيث بلغت (%54) ، في حين سجل المرضى الساكنين في المناطق الريفية – مدينة نسبة عالية بالإصابة حيث كانت (%41) ، وتفاوتت نسب الاصابة حسب طبيعية عمل الشخص المصاب. أما نتائج الزرع البكتيري الأولي، أعطت نتيجة ايجابية عالية (%78). وكانت مجموع العزلات التي تم الحصول عليها من جميع عينات الزرع الاولي 92 عزلة وبنسبة مئوية (117.9%) وهي نسبة عالية ومهمة مرضياً . أظهرت العزلات السالبة لصبغة كرام نسبة تردد أكثر من الاخرى الموجبة لصبغة كرام (%73.9) و (%26.06) على التوالي . ولوحظ من النتائج إن بكتريا الزائفة الزنجارية Pseudomonas spp. ترددت بنسبة عالية جداً (%48.9) مقارنة مع بقية العزلات الموجبة او السالبة لصبغة كرام ، حيث كان نسبة تردد او تواجد بكتريا الكلبسيلا Klebsiella spp. والمكورات العنقودية Staphylococcus spp. والمكورات السبحية Streptococcus spp. بنسب اقل (%25) و (%18.4) و (%7.6) على التوالي. من خلال نتائج الدراسة الحالية يلاحظ أهمية الظروف او الجوانب الوبائية في حالات الاصابة بالحروق سواء كعوامل مساعدة او مهيئة للإصابة أو مسرعة في شفاء الحالات المصابة ، إضافة الى أهمية التشخيص البكتيري المبكر للحالات المصابة للسيطرة على تعقيدات الإصابات الثانوية للبكتريا في حالات الحروق وبالتالي سهولة المعالجة الطبية العلمية الدقيقة .

Keywords


Article
ROLE OF SOME SHIGELLA SEROTYPES IN DIARRHEAL PATHOGENESIS IN CHILDREN UNDER FIVE YEARS OLD.
تأثير بعض الانماط المصلية لجراثيم الشيكلا في امراضية الاسهال بين الاطفال دون الخامسة من العمر

Authors: زينة قاسم خليل
Pages: A18-A26
Loading...
Loading...
Abstract

Shigellosis presents not only as bacillary dysentery but also in other clinical forms , like gastroenteritis ,colitis and diarrhea . Septicemia can be a feature especially in children . The research aimed to study the induced of Shigella to the cases of diarrhea between children under five years age, determine the prevalence serotypes, determine the clinical signs accompanied by Shigella and determine their antibiotic susceptibility to the antibiotics used in treatment of diarrhea. The research extended over five months from April till August 2008, where 400 diarrheal fecal samples were collected; the acute diarrheal cases represent 79% of total diarrheal cases compression to 21% of chronic cases. From these samples 21 cases caused by Shigella at a percentage of 5.3%, in male the percentage was 43% while 57% in female. The serotypes were 62% for Shigella flexneri and 24% for Shigella sonnei and finally the type Shigella dysenteriae represent 14% . Shigella flexneri represent 6% and Shigella sonnei represent 2,4% for ages under one year, between one to three years Shigella flexneri represent 2%, Shigella sonnei represent 1% and Shigella dysenteriae represent 1%, between three to five years Shigella flexneri represent 2% and Shigella dysenteriae represent 1% . The clinical signs arranged between 84% for watery diarrhea, 80,8% for vomiting, 59.8% for hyperthermia and 30.3% for abdominal colic. The sensitivity test showed the resistance of Shigella to (Tetracycline,Cefotaxime , Ampicillin , Nalidixic acid , Cloramphenicol , Trimethoprim / sulfamethoxazole and Streptomycin ) and they were sensitive to ( Neomycin and Ciprofloxacin ) . الإصابة بجراثيم الشيكلا لا تظهر بشكل إسهال عصوي دموي فقط بل توجد عدة أشكال أخرى مثل التهابات المعدة والأمعاء و التهابات القولون والإسهال وكمآل نهائي قد تحدث حالات التسمم الدموي خاصة في الأطفال . استهدف البحث دراسة جراثيم الشيكلا في احداث حالات الاسهال بين الاطفال دون سن الخمس سنوات وتحديد انماطها المصلية وتحديد الاعراض المرضية المرافقة لحدوث الاصابة لكافة الاعمار المختارة فضلا عن معرفة مدى حساسيتها للمضادات الحيوية الشائعة الاستخدام في معالجة الاسهال . استمر البحث خمسة اشهر ابتداءا من شهر نيسان و حتى نهاية شهر اب لعام 2008 , تم جمع 400 نموذج اسهالي برازي من الاطفال المراجعين والمتواجدين في مستشفى الاطفال المركزي ولعمر دون سن الخمس سنوات وكانت حالات الاسهال الحاد تمثل 79% من مجموع حالات الاسهال الكلية مقابل 21% لحالات الاسهال المزمن , من بين تلك الحالات شخصت 21 حالة كانت تسببها جراثيم الشيكلا ومثلت نسبة 5,3% وكانت نسبة الاصابة بين الذكور 43% اما نسبة الاصابة بين الاناث كانت 57% . اما الانماط المصلية التي شخصت فكانت النسبة للنوع Shigella flexneri تمثل 62% وللنوع Shigella sonnei 24% واخيرا مثل النوع Shigella dysenteriae نسبة 14% . كانت نسبة الاصابة للنوع Shigella flexneri 6% والنوع Shigella sonnei 2,4% تتفئة العمرية ما دون السنة الاولى , اما الاعمار من سنة الى ثلاث سنوات كان للنوع ٍShigella flexneri قد مثل 2% والنوع Shigella sonnei قد شكل نسبة 1% اما النوع Shigella dysenteriae قد شكل نسبة 1% . اما الاعمار من ثلاث الى خمس سنوات فكانت نسبة الاصابة للنوع Shigella flexneri مثلت 2% وللنوع Shigella dysenteriae مثل 1% . اما العلامات السريرية فتباينت وبنسبة 84% لحدوث الاسهال المائي و 80,8% احالات القيئ و 59,8% لحالات ارتفاع درجات الحرارة و 30,3% لحالات المغص المعوي , كما اظهرت النتائج لفحص الحساسية للمضادات الحيوية مقاومة البكتيريا لكل من (Tetracycline,Cefotaxime , Ampicillin , Nalidixic acid , Cloramphenicol , Trimethoprim / sulfamethoxazole and Streptomycin ) وكانت البكتيريا حساسة لكل من المضادين ( Neomycin and Ciprofloxacin ) .

Keywords


Article
STUDY THE INHIBITING EFFECT OF PRECIPITATED PROTEIN OF CURCUMA IN BOTH GRAMS NEGATIVE AND POSITIVE BACTERIA
دراسة التأثير التثبيطي للراسب ألبروتيني للكركم على عدد من الجراثيم السالبة والموجبة لصبغة كرام

Loading...
Loading...
Abstract

The aims of the study is to identify the inhibition activity of precipitated protein of Curcuma root plant on a group of bacteria, both Gram negative and positive such as: E. coli, Proteus vulgaris, Corynebacterium pyogenes, Klebsiella pneumonia, Bacillus cerus and Staphylococcus aureus. Precipitated protein was obtained from Curcuma root plant from a specified place in Mosul city, and was classified in the college of science/ Department. of Biological Sciences. Isolates are obtained from specialized Lab. And Al-Khansa hospital Lab. In Mosul city. All isolates were checked by many diagnostic biochemical tests. E.Coli is Gram negative, non-motile, non-spore forming, positive for glucose fermentation, negative to urease, nitrate, methyl red, voges proskauer, H2s, production tests. Proteus vulgaris, Gram negative, positive for glucose fermentation, urease, H2s, production tests, negative to citrate, indol tests. Klebsila pneumonia is a Gram negative, non-motile, positive for glucose fermentation, catalase, citrate, urease, voges proskauer tests, and negative for indol, methy red tests. Staphylococcus aurese, Gram positive, non-motile, non-spore forming, and is arranged in clusters like groups, positive for glucose fermentation, urease, nitrate production tests, and it is negative to oxidase, indol tests. Cornyebacterium pyogenes, Gram positive, non-motile, non-spor forming, pleomorphic bacteria, positive for glucose fermentation, and negative for oxidase, indol, catalase, nitrate methyl red tests. Bacillus ceruse, Gram positive, positive for glucose fermentation, Nitrate, citrate, negative for urease test. In this study Kirby Bauer method was used to identify the inhibitory effect of precipitated protein. For sterilization, (1) gram of the precipitated protein was dissolved in (5) ml of dimethylsulphoxid and the mixture was sterilized by pasteurization in (62) c˚ for (15) minutes, and 1 cm of the sterilized mixture was added to a vial containing (100) discs, and was fixed on Miller Henton agar, then was incubated at 37 c˚ for 24 hours. Measuring the inhibition zone growth, the inhibition zone was different according to the type of bacteria. The higher effect of inhibition was observed on E. coli, Proteus vulgaris, Bacillus cerus, Staphylococcus aureus، the precipitated protein showed less inhibition effect on Klebsiella pneumonia than the previous types, and the precipitated protein didn't show inhibitory effect on Corynbacterium pyogenes when compared with the control sample which contained antibiotics, Ciprofloxacin (5) mg, it is the preferred , and Gentamycin (10) mg. هدفت الدراسة إلى معرفة مدى التأثير التثبيطي للراسب ألبروتيني لجذور نبات الكركم والتي لها أهمية في مجال استخدام الأعشاب الطبية حيث تمت الدراسة على مجموعة من البكتيريا السالبة والموجبة لصبغة كرام مثل بكتيريا E. coli، Proteus vulgaris Corynbacterium progenes ، Klebsilla pneumonia Bacillus cerus, ، aureus Staphylococcus، واظهر الراسب ألبروتيني الذي تم الحصول علية من جذور نبات الكركم الذي تم الحصول عليه من احد الأماكن المختصة في بيع النباتات والإعشاب الطبية في مدينة الموصل، وتم تصنيفه في كلية العلوم، قسم علوم الحياة / جامعة الموصل. تم الحصول على العزلات من احد المختبرات التخصصية ومختبر مستشفى الخنساء في مدينة الموصل وتم التأكد من جميع العزلات التي تم الحصول عليها بواسطة عدد من الاختبارات الكيموحيويه التشخيصية لكل نوع وكانت جراثيمcoli E. سالبه لصبغة الكرام ،غير متحركة ،غير مكونه للابواغ ، ومخمرة للكلوكلوز، وسالبة لاختبارات اليوراز ، فوكس بروسكار ، والنترات ، وإنتاج كبريتيد الهيدروجين،وموجبة لاختبار المثيل الأحمر ،فضلا عن ذلك تعتبر جراثيم Proteus vulgaris سالبه لصبغة الكرام ،ومخمرة للكلوكلوز وموجبه لاختبار اليوراز، وإنتاج كبريتيد الهيدروجين، وسالبه لاختبارات الاندول، السترات ، وان جراثيم Klebsilla Pneumonia سالبه لصبغة الكرام غير متحركة ، ومخمره للكلوكوز، وموجبه لاختبارات الكاتالااز، اليوراز، السترات، فوكس بروسكاور ،وسالبه لاختبارات الاندول، المثيل الأحمر ، وان جراثيم Staphylococcus aureus من الجراثيم الموجبة الكرام ،غير المتحركة ،وغير المكونة للاابواغ ، وتترتب بشكل عناقيد ، مخمره للكلولوز ، موجبه لاختبارات اليوراز، النترات ، وسالبه لاختبارات الاوكسيداز ، الاندول ، وتعتبر جراثيم Corynebacterium pyogenes من الجراثيم الموجبة لصبغة الكرام ،غير المتحركة ،وغير المكونة للاابواغ وتكون متعددة الإشكال، مخمره للكلولوز وسالبه لاختبارات الاوكسيداز، الكاتالااز، الاندول ،النترات، المثيل الأحمر، وان جراثيم Bacillus Cereusموجبه لصبغة الكرام، مخمره للكلوكوز، وموجبه لاختبارات النترات، السترات، وسالبه لاختبار اليوراز. وتم اختبار الفعالية التثبيطية للراسب ألبروتيني استخدام طريقة Kirby-Bauer method ، ولغرض تعقيم الراسب ألبروتيني تم إذابة (1) غرام من الراسب إلى (5) مل من مادة ثنائي مثيل السلفوكسيد ثم عقم المزيج بطريقة البسترة بدرجة (62) م لمدة (15) دقيقة ثم أضيف (1) مل من الراسب المحضر والمعقم إلى قنينة حاوية على (100) قرص معقم وتم تثبيت الأقراص على أكار المولر هنتون وحضنت الأطباق وتم قياس قطر تثبيط النمو بواسطة مسطرة بلاستيكية شفافة وقورنت النتائج بالمصادر العلمية حيث اظهر الراسب تأثيرا تثبيطيا متفاوتا على الجراثيم المستخدمة في الدراسة وكان التأثير التثبيطي الأعلى على جرثومة E. coli، جرثومة ، Proteus vulgaris ، وجرثومة Bacillus cerus ، جرثومة aureus Staphylococcus، واظهر الراسب تأثيرا تثبيطيا على Klebsilla pneumonia ولكن اقل من الأنواع السابقة الأخرى عند مقارنة النتائج مع عينات السيطرة وقياس قطر التثبيط، ولم يظهر تأثير تثبيطي للراسب على جرثومة Corynbacterium pyogenes مقارنة مع عينات السيطرة المستخدمة في الدراسة وهي المضاد الحيوي Ciprofloxacin (5) ملغم وهو المضاد الحيوي المفضل، ) Gentamycin10) ملغم . Abstract:

Keywords


Article
THE FACTORS AFFECTING THE INCREASE OF MYOCARDIAL INFARCTION AND CEREBRO- VASCULAR ACCIDENTS IN KRKUK CITY
العوامل المؤثرة على زيادة نسبة انتشار الجلطة القلبية والسكتة الدماغية في مدينة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

تمثل إمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية أهم الإمراض الفتاكة في العالم وهي تنجم عن أية انسداد يحول دون تدفق الدم وبلوغه القلب أو الدماغ مما ينتج عنه هبوطا مفاجئا في الدورة الدموية (1) . تم متابعة الحالات الواردة من مراجعي مستشفى ئازادي العام بمدينة كركوك للفترة من شباط/ 2008ولغاية شباط /2009 لتحديد أهم العوامل المؤثرة في حدوث الجلطة القلبية والسكتة الدماغية وتأثير العمر إضافة إلى مقارنة حالات الإصابة بين المدن والريف حيث لوحظ إن نسبة الجلطة القلبية(47.43%)وهي اقل من نسب حدوث السكتة الدماغية والتي كانت شكلت نسبة (57.56%). تبين أن الذكور المصابين شكلوا أعلى نسبة إصابة في الجلطة القلبية( 2و34%) عنه في الإناث ( 4و13%) وكذلك في السكتة الدماغية ( 28.8 %) إن الساكنين في المدن هم أكثر عرضة للإصابة بالجلطة القلبية والسكتة الدماغية ( 55و69%) عنه في الريف كما لعب العمر دورا أساسيا في حدوث المرض خبث كانت الإصابة بالجلطة القلبية أعلى في الأعمار المتقدمة ( أكثر من 65 سنة ) ( 45%) عنه في الأعمار المبكرة. توصي الدراسة باعتماد الأنظمة الغذائية المتوازنة وممارسة الرياضة البدنية بشكل مستمر مع تشجيع التثقيف الصحي عن أهمية المرض وكيفية الوقاية منه Heart and vessels disease are regarded as the most dangerous disease including myocardial infarction and cerebral vascular accidents(Cerebra- Vascular Accidents ), and their structure which prevent the blood supply to reach the heart and brain that result to sudden failure in circulation (1) The cases was diagnosed in Al. Azadi hospital in KirKuk city from (1/2/ 2008)to (1/2/2009)to detect the main factors affecting the occurrence of Myocardial Infarction and Cerebra- Vascular Accidents and the effect of age with comparison between the cases in rural and urban area It was found that the percentage of myocardial infarction was (47.43%) and it is less than Cerebra- Vascular Accidents occurrence (57.56%). Male were more affected with Myocardial Infarction (34.2%) than female (13.4%) also in the Cerebra- Vascular Accident (28.8%). People who were living in urban areas were more affected with Myocardial Infarction and Cerebra- Vascular Accidents (69.55%) than rural places also the age have an on the diseases occurrence which show that the advanced age groups were more affected (above 65 years ) (45%) than early age groups The study recommended that regular balanced diet with continuous exercises and encouraging the health education about the disease infection and prevention


Article
EFFECT OF VITAMIN E IN CHRONIC RENAL FAILURE AND RENAL ANAEMIA
تأثير فيتامين E لمرضى الفشل الكلوي المزمن والانيميا الكلوية

Authors: Enaam Aziz Jasim
Pages: 1-5
Loading...
Loading...
Abstract

In this study we aimed to evaluate the role of oxidative stress as a contributing factor on the extent of free radical damage on lipid (measured as malondialdehyde, MDA) and their effect on antioxidant defense mechanism (measured as vitamin E in the serum of chronic renal failure patients, CRF predialytically and renal anaemia) through studying the effect of vitamin E supplementation as an antioxidant on the markers of oxidative stress as well as on hemoglobin in haemodialysis (HD) patients. Methods: Plasma malondialdehyde(MDA), plasma creatinine, urea and haemoglobin (Hb) concentration were measured in 40 HD patients(both sex) and compared with 20 healthy(both sex), matched controls. After 3months of vitamin E supplementation in a dosage of 600mg/day (not to accede the safety daily dose) [1], the baseline parameters were reassessed in the same patients group تهدف هذه الدراسة معرفة تأثير فيتامين E كعامل مضاد للاكسدة وبجرعة ۰۰ ٦ ملغم/يوم للمرضى الذين يستعملون الكلية الصناعية. (دفاع وقياس معدلات تركيز اليوريا والكرياتنين وخضاب الدم) ،كعامل مساعد تعتمد عليه الجذور الحرة في اكسدة الدهون وذلك بقياس المالوندالديهاد ، تركيز الهيموغلوبين، قياس كفاءة الكلى plasma creatinin وblood urea لـ ٤۰ مريض(لكلا الجنسين) بمرض الفشل الكلوي المزمن ومقارنة النتائج مع ۲۰ اصحاء (من كلا الجنسين) بعد ۳ اشهر من التزود بأخذ فيتامين E بجرعة ۰۰ ٦ ملغم/يوم لـ۲۰ مريض(من كلا الجنسين) و ۲۰ مريض (من كلا الجنسين) بدون فيتامين E حيث يستعمل نفس التقييم للنتائج لكلتى المجموعتين. اظهرت النتائج التي تم الحصول عليها كون مستوى MDAقبل التزود بفيتامين E خطر حيث معدلاته الاحصائية اقل من p<0.0001اما بعد التزود بفيتامين E فقد ارتفعت معدلات مستوى MDA اما تركيز الهيموغلوبين فلم يتأثر تقريبا. كما تبين ان عدم اتوازن لمرضى الفشل الكلوي ممكن ان يساهم في زيادة فقر الدم الكلوي. العلاج بالتزود بفيتامين E ممكن ان يقلل تكوين الجذور الحرة بشكل فعال لمرضى الفشل الكلوي ولكنه لم يؤثر على معدلات فقر الدم لهم.

Keywords


Article
THE EFFECT OF LOCAL FACTORS IN THE DEVELOPMENT OF DENTURE STOMATITIS
تأثير العوامل الموضعية على ظهور التهاب الفم الناتج من استخدام التعويضات السنية

Authors: Suliman M. Ali
Pages: 6-11
Loading...
Loading...
Abstract

Denture stomatitis is the most common oral disorder found in denture wearers. It is usually associated with presence of Candida albicans infection. The study was carried out of (70) denture wearers to determine the effect of local predisposing factors, the oral and denture hygiene habits, age of denture and age of denture wearers and degree of Candida colonization on the denture surface to development the denture stomatitis. (47) case with denture stomatitis and (23) control were investigated clinically and mycologically. Clinical investigation included oral and denture hygiene assessment, age of denture and age of denture wearers statistically measured and denture swabs for Candida culture growth collected in standardized method. Results were showed that no significant differences (P > 0.05) between oral and denture hygiene habits and denture age. However in denture stomatitis group dentures were less older (6- 10) years then in controls(more than 10 years) but tended to be dirtier and related to the higher degree of denture stomatitis. The age of dentures was not related to the degree of inflammation but was with the degree of Candida colonization. The denture stomatitis, which develops frequently in older Patients (20%) more than meddle age. Significant difference (P < 0.05) was obtained in the degree of Candida colonization between denture stomatits and control group. Poor denture hygiene increase colonization of Candida which interact initiative local factors in the development of denture stomatitis. يعتبر التهاب الفم الناتج عن استخدام التعويضات السنية المتحركة من اكثر الاعتلالات الفموية شيوعا، وظهور المبيضات البيضاء. اجريت الدراسة على (70) مستخدم لتعويضات سنية متحركة. تم فحص العوامل المؤثرة على حدوث من خلال صحة تجويف الفم وصحة التعويضات السنية مع حساب عمر التعويضات وعمر مستخدمي التعويضات، كذلك تم تسجيل شدة ظهور التجمعات للمبيضات البيضاء وعلاقتها مع التهاب الفم. (47) مستخدم ظهر التهاب الفم و(23) مستخدم حالة مستقرة، تم تشخيص وعزل المبيضات البيضاء بالفحص المظهري والمجهري حسب الطرق النموذجية السائدة. اظهرت النتائج عدم وجود فروقات احصائية مهمة (P>0.05) بين صحة تجويف الفم والحالة الصحية للتعويضات وعمر التعويضات السنية. لوحظ في مجموعة التهاب الفم عمر التعويضات اقل من (10-6) سنوات مقارنة بالمجموعة المستقرة اكثر من (10) سنوات مع رداءة التعويضات. ان عمر التعويضات السنية لا علاقة لها مع شدة التهاب الفم ولكن العلاقة مع شدة التجمعات للمبيضات البيضاء. وزيادة التهاب الفم بنسبة (%20) مع الاعمار الكبيرة. وجود فروقات احصائية مهمة (P<0.05) مع زيادة التجمعات المبيضات البيضاء على التعويضات في المجموعتين، رداءة صحة التعويضات يساعد على زيادة التجمعات الذي يعتبر من العوامل المساعدة لالتهاب الفم.

Keywords


Article
EFFECT OF CALCIUM HYPOCHLORITE AS DISINFECTING ADDITIVE ON THE DIAMETRAL TENSILE STRENGTH OF DENTAL STONE TYPE III USING DIFFERENT DRYING METHODS
تأثير هايبو كلوريت الكالسيوم كمادة معقمة على قوة الشد القطرية لمادة الجبس الحجري الصلب نوع ٣ باستخدام طرق تجفيف مختلفة

Authors: Hawraa Khalid Aziz
Pages: 12-20
Loading...
Loading...
Abstract

This In-vitro study was conducted to evaluate the effect of calcium hypochlorite as a disinfectant solution in different concentration on the diametral tensile strength (DTS) of type III dental stone by using microwave and air-drying methods. Calcium hypochlorite [Ca(OCL)2] solution was prepared in the concentration from 0.3 to 1.8% and cylinder specimens of type III dental stone were constructed according to manufacturer's recommendation. Half of specimens were dried in open air, the other dried in a microwave oven for 10 minutes. All these specimens were tested under diameral tensile strength using Instron testing machine with cross head speed 0.5 cm/min. ANOVA, least significant difference and student T-Test were used for statistical comparisons. The results indicated that the strength of stone was decreased with increased of concentration of disinfectant with exception that there was no significant difference between 0.3% and control group. In addition to the strength values for dental stone dried in microwave oven were higher than those dried in open air. The conclusion of this study it is possible to mix 0.3% Ca(OCL)2 solution with dental stone, as well as the use of microwave oven for drying stone had positive effect on the tensile strength أجريت هذه الدراسة المختبرية من اجل تقييم تأثير مادة هايبوكلوريت الكالسيوم كمادة معقمة وبتراكيز مختلفة على قوة الشد القطرية لمادة الجبس نوع ٣ باستخدام طريقتين مختلفتين للتجفيف أما بالهواء أو بفرن المايكروويف. حضر محلول هايبوكلوريت الكالسيوم بتراكيز تتراوح من 0.3 – 1.8 %، صنعت العينات اسطوانية الشكل من مادة الجبس بحسب توصيات الشركة المصنعة. نصف هذه العينات تم تجفيفها في الهواء والنصف الأخر تم تجفيفها بفرن المايكروويف لمدة 10 دقائق، وبعد ذلك تم تحديد قوة الشد القطرية لجميع العينات باستخدام جهاز Instron وبسرعة 0.5 سم / دقيقة . أظهرت النتائج ان قوة مادة الجبس تقل بزيادة التركيز ماعدا لايوجد فرق معنوي بين استخدام تركيز 0.3% وعدم استخدام المادة المعقمة بالإضافة إلى قيم قوة الشد لمادة الجبس التي تم تجفيفها بفرن المايكروويف كانت أعلى من قيم المجاميع التي تم تجفيفها في الهواء. تبين من النتائج ان من الممكن مزج محلول هايبوكلوريت الكالسيوم بتركيز 0.3% مع مادة الجبس بالإضافة إلى استخدام المايكروويف كان له تأثير ايجابي على قوة الشد لمادة الجبس.

Keywords


Article
SEROPREVALENCE OF TOXOPLASMA GONDII AMONG PREGNANT WOMEN IN BAGHDAD CITY
نسبة الاصابة بداء المقوسات ضمن النساء الحوامل باستخدام الاختبارات المصلية في مدينة بغداد

Authors: Taghreed Kheder Mohammed
Pages: 21-28
Loading...
Loading...
Abstract

The current study is one of the prime investigations to evaluate the prevalence rate of T. gondii among pregnant women in Baghdad city and to consider some of the environmental and personal factors that may contribute to infection. Serum samples of 212 pregnant women of 18 to 33 years of age attending the Maternity hospital in Baghdad were tested for anti-Toxoplasma IgG and IgM antibodies using enzyme-linked immunosorbent assay (ELISA). Serological results, reflecting T. gondii prevalence rate, were statistically analyzed and linked to epidemiological data collected through a standard questionnaire. The seroprevalence of anti-Toxoplasma IgG was 28.77 % (61 out of 212), whereas IgM seropositivity was 23.8 %. The highest IgG and IgM seroprevalence were among participants aged 26 to 33 years (31.3 % and 9.1 % respectively). No statistically significant relation was observed between T. gondii seroprevalence and the other variable factors studied. The current study indicates that there is a considerable rate of Toxoplasma infection among pregnant women in Baghdad and support the concern that Iraqi women may be vulnerable to that infection. Moreover, it shows the need to provide health education to pregnant women in order to prevent primary infection during pregnancy تهدف هذه الدراسة إلى تقييم نسبة الإصابة بطفيلي التوكسوبلازما بين النساء الحوامل في مدينة بغداد و كذلك دراسة العوامل البيئية المحيطة و كذلك العادات الشخصية لهؤلاء النسوة والتي قد تساهم في انتشار المرض. تم اختبار عينات دم (212 ) من النساء الحوامل في المرحلة العمرية ما بين 18 – 33عامًا و اللاتي يترددن على مختبرات الصحة المركزي لمعرفة اسباب الاجهاض المتكرر. وأخضعت كل العينات لاختبار الادمصاص المناعي المرتبط بالانزيم للكشف عن الأجسام المضادة لطفيلي التوكسوبلازما من النوعين"IgG" و"IgM"و أجريت الاختبارات الإحصائية اللازمة لتحليل هذه النتائج وبيان مدى ارتباطها بالمعلومات البيئية والعادات الشخصية والتي سيقت من خلال نموذج للإستبيان الذي تم إستيفاؤه من النسوة المشاركات في الدراسة. وقد أظهرت النتائج أن النسبة المئوية لوجود الأجسام المضادة من النوع " IgG "، والتي تدل على نسبة الإصابة بطفيل التوكسوبلازما بين عينات البحث بلغت 76.3 % ( 61 سيدة من إجمالي 212 ) بينما كانت نسبة تواجد الأجسام المضادة "IgM"، والتي تعبر عن الحالة الحادة للمرض، لا تتعدى % 23.8 كما أوضحت الدراسة أن نسبة تواجد الأجسام المضادة "IgG"و" IgM"كانت الأعلى بين المصابات من المرحلة العمرية الأكبر ( 26 - 33 ) عاما حيث كانت 31.3 % ، 9.1 % على التوالي. كذلك لم تكن هناك أي علاقة إحصائية دالة بين نسبة الإصابة بطفيل التوكسوبلازما بين عينة البحث وأي من المتغيرات البيئية والشخصية التي تم دراستها. تدل نتائج هذه الدراسة على أن هناك نسبة عالية نسبيا من الإصابة بطفيلي التوكسوبلازما بين النساء الحوامل في مدينة بغداد ، مما يحث على البدء في برامج للتثقيف الصحي للنساء الحوامل لمنع الإصابة الأولية بطفيل التوكسوبلازما أثناء فترة الحمل والتي قد تؤدى إلى مضاعفات سلبية على الجنين .

Keywords


Article
THE EFFECT OF FISSURE MORPHOLOGY ON CARIES SEVERITY OF ADULTS IN NORTH IRAQ
تاثير شكل الشقوق الطاحنه على شدة النخر عند البالغين في شمال العراق

Authors: Faraed D. Salman
Pages: 29-37
Loading...
Loading...
Abstract

Background: The presence of pits and fissures are normal occurrence found in molars, premolars. They can be considered as areas with high susceptibility to caries lesion. Materials and Methods: The extracted premolars were 655 for orthodontic purposes. Ekstrand clinical severity index (1995) was used to assess the severity of primary fissure occlusal caries. They were divided into 5 subgroups on the basis of fissure morphology (I, V, U, IK and Y types)(Nagano,1961). Thereafter, the teeth were sectioned into buccolingual direction in central fossa and microscopically analyzed by stereomicroscope (150× magnification). Aim of study: The study was designed to examine the effect of fissure morphology on primary caries of occlusal fissures in premolars in North of Iraq. Results : V– and IK– shaped fissures were found to have the maximum percentage (48% and 22.44%, respectively). Percentage was very poor for I (18.77%), Y (18.01%) and U (17.09%) types of fissure Conclusions: V– and U– shapes have less severity of dental caries in comparison with I–, Y– and IK– types with increasing severity index scores. ان وجود الوهاد والشقوق هو تكوين طبيعي في الطواحن والضواحك ،فهي تعتبر مناطق عالية لحدوث النخر.صممت هذه الدراسة لفحص تاثير شكل الشقوق الطاحنة على النخر الابتدائي في هذه الشقوق للضواحك في شمال العراق .تم استخدام مؤشرEkstrand(1995) لقياس شدة النخرعلى السطوح الطاحنة. تم قلع (655) ضاحك مستخدمة لغرض التقويم ،قسمت الاسنان الى خمس مجاميع حسب شكل الشقوق لمؤشر )Nagano (1961. قطعت الاسنان في مركز الوحدة الدهليزية اللسانية ثم فحصت بالستيروميكروسكوب قوة تكبيره 150 مرة .اظهرت النتائج ان نوع الشقوق ((V&IK كان اعلى نسبة(22.44%&48 %) على التوالي متبوعا ب (I) (18.77%)،) (Y) 18.01) ثم (U) (17.09%). ظهران الاشكال ( (U&Vتمتلك اقل شدة للنخر مقارنة ب ( IK,I,Y) مع زيادة درجات شدة النخر مع عدم وجود فروقات معنوية لكلا الجنسين حسب توزيع اشكال الاخاديد المختلفة.


Article
PREPARATION AND IDENTIFICATION OF SOME NEW DERIVATIVES FOR SALBUTAMOL DRUG
تحضير وتشخيص بعض المشتقات الجديدة لدواء السالبيتيمول

Loading...
Loading...
Abstract

In this research new derivatives of salbutamol were prepared that known high medicinal effectiveness, through the interaction coupling with daizonium salts of the following substituted aniline compounds (4-amino aniline , 4-chloro -2-nitro aniline, 2,3-di methyl aniline ,9-amino naphthol, Benzedine , 2-amino 1,3,4- thiodiazol-5- thiol ). The prepared compounds were identified using spectroscopic methods (UV-Visible, FTIR). تم في هذا البحث تحضير مركبات جديدة للمركب الدوائي ا لسالبيتمول المعروف بفعاليته الدوائية العالية من خلال تفاعل ازدواج ملح الديازونيوم لها مع بعض معوضات الانيلين(4- امينو انيلين ,4- كلورو-2- نايترو انيلين ,2,3 - داي مثيل انيلين ,9- امينو نفثول ,بنزيدين ,2- امينو 4,3,1- ثايادايازول-5-ثايول). تم تشخيص المركبات المحضرة باستخدام بعض الطرق الطيفية UV-Visible, FTIR

Keywords


Article
ISOLATION OF CA15-3 FROM BENIGN AND MALIGNANT BREAST TISSUES HOMOGENATES AND STUDY THE OPTIMUM CONDITIONS OF THE BINDING WITH 125I-ANTI-CA15-3 ANTIBODY
عزل CA15-3 من مجانسات انسجة الثدي الحميدة والخبيثة ودراسة الظروف المثلى لارتباطه مع الضاد المتخصص 125I-anti CA15-3

Loading...
Loading...
Abstract

Gel filtration chromatography technique was used for partial purification of CA15-3 from benign and malignant breast tumors homogenates. The results revealed the presence of one form of CA15-3 with a high molecular weight (440 KD). This type possesses a high affinity for the binding to its antibody 125I-anti CA15-3. The experiments of optimum conditions of the binding between the partially purified CA15-3 and 125I-anti CA15-3 antibody were determined, in benign breast tumor and malignant breast cancer homogenates. Studies on the stability of both partial purified CA15-3 and crude CA15-3, show that the crude CA15-3 was more stable than the purified CA15-3 استخدمت تقنية الترشيح الهلامي للتنقية الجزئية للـCA15-3 من مجانسات اورام الثدي الحميدة والخبيثة. اشارت النتائج الى وجود قمة واحدة ذات وزن جزيئي عالي(440 كيلو دالتون) وتملك الفة ارتياط عالية تجاه الضاد المتخصص 125I-anti CA15-3 antibody . تم تعيين الظروف المثلى لتجارب الارتباط بين الــCA15-3 المنقى جزئيا من مجانسات اورام الثدي الخبيثة والحميدة مع الضاد المتخصص 125I-anti CA15-3 antibody في مجانسات اورام الثدي الحميدة والخبيثة .اظهرت الدراسة ان استقرارية الــCA15-3 غير المنقى اكثر من اسقرارية الــCA15-3 المنقى جزئيا.

Keywords


Article
EFFECT OF DIFFERENT DOSES OF CIGARETTE SMOKING ON PERIODONTAL HEALTH STATUS AND ALVEOLAR BONE LEVEL AMONG DIFFERENT GROUPS OF CURRENT SMOKER PATIENTS (COMPARATIVE STUDY)
تأثير جرع مختلفة من تدخين السجائر على الحالة الصحية للانسجة ما حول السنية ومستوى العظم السنخي بين مجموعات مختلفة من المرضى المستمرين بالتدخين (دراسة مقارنة)

Authors: FIRAS B. HASHIM
Pages: 61-70
Loading...
Loading...
Abstract

Background: Cigarette smoking is very common. The aim of this study was to compare the effect of different doses of cigarette smoking on periodontal health status and alveolar bone level among different groups of current smoker patients Materials and Methods: Seventy five subjects were participated in the study, the subjects with an age range (35-55) years old male, twenty five subjects were light smokers, other twenty five were moderate smokers and the last twenty five one were heavy smokers. All periodontal parameters: plaque index (PLI), gingival index (GI), bleeding on probing (BOP), probing pocket depth (PPD), clinical attachment loss (CAL) and cemento enamel junction to alveolar crest distance (CEJ-AC) were recorded for all teeth except the third molar which was excluded. The system included in the study was charge-coupled device (CCD) digital intra oral radiography by using digital bitewing radiograph, the unit of measurement was from cemento-enamel junction to alveolar crest distance (CEJ-Ac distance) per site in millimeters. Results: there was high significant difference in mean plaque index between all groups, significant difference in mean gingival index between all groups while there was high significant difference of bleeding sites between all groups. We use scales for ease of estimation for probing pocket depth and clinical attachment loss parameters, it involve the scales (0,1,2,3) for probing pocket depth and scales (1,2,3,4) for clinical attachment level. The results showed that there was high significant difference in all scales between all groups in our study in probing pocket depth and clinical attachment level. High significant difference was found in mean cemento enamel junction –alveolar crest distance between all groups Conclusions: Heavy smokers group revealed more periodontal tissue destruction and alveolar bone loss than moderate and light smokers groups. Moderate smokers group revealed more periodontal tissue destruction and bone loss than light smokers group by clinical examination and digital radiographic analysis. الخلفية: تدخين السجائر شائع جدا، الغاية من هذه الدراسة هي مقارنة تأثير جرع مختلفة من تدخين السجائر على الحالة الصحية للانسجة ما حول السنية ومستوى العظم السنخي بين مجموعات مختلفة من المرضى المستمرين بالتدخين المواد والطرق: خمسة وسبعون شخص شاركوا في الدراسةِ، الاشخاص ذكور بمدى عُمر من 35-55 سنة، خمسة وعشرون شخص كَانوا قليلينَ التدخين، خمسة وعشرون آخرون كَانوا معتدلين التدخين َ والخمسة والعشرون الأخيرة كَانوا مدخّنون بإسرافَ. كل المؤشرات للأنسجة ما حول السنية: مؤشر اللويحة الجرثومية, مؤشر التهاب اللثة, مؤشر النزف عند التسبير, مؤشر عمق الجيوب,مؤشر فقدان الانسجة الرابطة سريريا ومؤشر المسافة من منطقة الاتصال بين الميناء والسمنت الى حافة السنخ احتسبت على الاسنان كلها عدا سن العقل اللذي الغي. الطريقة المتبعة في هذه الدراسة هي الة الشحن المزدوجة الرقمية الشعاعية لداخل الفم وكذلك باستعمال الفلم الرقمي ذات الاطباق، وحدة القياس كانت من منطقة الاتصال بين الميناء والسمنت الى حافة السنخ مقاسة موقعيا بالمليمترات. النتائج: هناك فرق معنوي عالي في مؤشر اللويحة الجرثومية بين كل المجاميع، فرق معنوي في مؤشر التهاب اللثة بين كل المجاميع بينما كان هناك فرق معنوي عالي في مؤشر النزف عند التسبير بين كل المجاميع. وضع مقياس من اربعة درجات لعمق الجيوب مبني على الزيادة في عمق الجيب وكذلك نفس طريقة القياس في مؤشر فقدان النسيج الرابط السريري، النتائج اظهرت هناك فرق معنوي عالي في كل الدرجات لكل مقياس بين كل المجاميع، هناك فرق معنوي عالي في مؤشرالمسافة من منطقة الاتصال بين الميناء والسمنت الى حافة السنخ بين كل المجاميع الاستنتاجات: اظهرت مجموعة المدخنين بأسراف فقدان في الانسجة ما حول السنية والعظم السنخي اكثر من مجاميع المدخنين القليلين والمعتدلين، مجموعة المدخنين المعتدلين اظهروا فقدان في الانسجة

Keywords


Article
OXIDATIVE STRESS AND METABOLIC CONTROL IN TYPE 2 DIABETIC PATIENTS
الإجهاد المؤكسد و السيطرة السكرية في مرضى داء السكري النوع الثاني

Authors: Mohammed Naji Kassim
Pages: 70-78
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: The aim of this study is to investigate some oxidative stress related parameters in type 2 diabetes mellitus (T2DM) and to determine the effect of glycemic control on these parameters. Methods: Serum lipid peroxidation product (MDA) and glucose levels and the activity of superoxide dismutase(SOD), catalase(cat) and HbA1c ratio in erythrocytes were assessed. In addition serum levels of copper, zinc and iron were also measured using flame atomic absorption spectrophotometer Results: Erythrocyte -SOD and CAT activities and serum zinc level in type 2 DM(T2DM) were significantly lower than those of the control subjects (p < 0.001). MDA level in type2DM was significantly higher than the control subjects (p < 0.001). During poor glycemic control ,on the other hand, serum copper showed no significant differences . A statistically negative correlation (p < 0.01) was found between MDA generation and SOD, CAT and serum zinc and a significant positive correlation with serum copper and glucose. Serum iron showed no significant positive correlation with MDA in T2DM patients .A statistically negative correlation (p<0.01) was found between HbA1c with SOD, CAT and serum zinc. A statistically positive correlation was found between HbA1c with MDA, serum copper and glucose (p< 0.01). Conclusion: There is an association between oxidative stress and metabolic control in diabetic patients. هدف الدراسة: الهدف من هذة الدراسة هو التحري عن بعض المؤشرات المتعلقة بحالة الأجهاد المؤكسد لمرضى السكري النوع الثاني ومعرفة تأثير السيطرة السكرية على هذة المؤشرات . طرق البحث: تم حساب منتج اكسدة الشحوم ومستوى الكلوكوز في مصل الدم ونشاط السوبراوكسايددسميوتيز والكاتاليز والهيموغلوبين (A1c)في خلايا الدم الحمر اضافة الى النحاس والخارصين والحديد في مصل الدم بأستعمال جهازالمطياف الدري ذو اللهب . النتائج: نشاط السوبراوكسايد دسميتيز والكاتاليز المتواجد في خلايا الدم الحمر وكذلك خارصين مصل الدم اقل بشكل مؤثر في مرضى السكري النوع الثاني منه بمجموعة السيطرة (P<0.001) . مستوى منتج اكسدة الشحوم في السكري النوع الثاني اعلى بشكل مؤثر منه بمجموعة السيطرة (P<0.001). عند السيطرة السكرية الضعيفة نجد ان النحاس و الحديد في مصل الدم لا يؤشر الى اختلاف مؤثر . وجدت علاقه احصائية سالبة (P<0.01) بين منتج اكسدة الشحوم و السوبر اوكسايد ديسميوتيز و كذلك بين الكاتاليز و خارصين مصل الدم . و علاقة موجبة مؤثرة لنحاس مصل الدم و الكلوكوز مع السيطرة السكرية . حديد مصل الدم اوضح عدم وجود علاقة موجبة مؤثرة مع منتج اكسدة الشحوم في مرضى السكري نوع الثاني. علاقة احصائية سالبة (P<0.01) وجدت بين الهيموغلوبين أي وان سي مع السوبر اوكسايد ديسميوتيز و الكاتاليز و خارصين مصل الدم. علاقة احصائية موجبة وجدت بين الهيموغلوبين أي وان سي مع كل من منتج اكسدة الشحوم و نحاس مصل الدم و كذلك الكلوكوز (P<0.01) . المضمون: هنالك دليل واضح بمصاحبة الاجهاد المؤكسد للسيطرة السكرية في مرض السكري

Keywords


Article
EFFECT OF DENTURE CLEANSERS ON TRANSVERSE STRENGTH OF HEAT CURE POLYMERIZING ACRYLIC RESIN
تأثيرمنظفات طقم الأسنان على القوة المستعرضة لمادةالأكريلك الحار المستخدمة في صناعة قاعدة الطقم

Loading...
Loading...
Abstract

A routing denture cleaning regimen should be designed to remove and prevent re accumulation of microbial plaque. Denture can be cleaned mechanically, chemically or through combination of both. The purpose of this study was to assess transverse strength of heat polymerized denture base acrylic resin immersed in denture cleansers (protefix active cleanser) for 15 min, 3 times a day for 10 days. 30 Rectangular specimens made from heat cured acrylic resin were divided into two groups; the first one is the control group which consisted of (15 specimens) immersed in distilled water and the second one is the experimental group which consisted of (15 specimens) immersed in a denture cleanser. The result of this study showed that there was non significant difference between the two groups at (P> 0.05). Generally, the finding of this study showed that chemical denture cleansers used according to the manufactures instructions did not cause alterations in transverse strength of heat polymerized acrylic resin which submitted to soaking cycle that simulated 30 days of use. يجب تنظيف طقم الأسنان دائما وذلك للتخلص ومنع تجمع الصفائح المايكرو بيه .طقم الأسنان ممكن تنظيفه ميكانيكيا أو كيميائيا أو الاثنان معا. الغرض من هذه الدراسة هو لتقيم القوة المستعرضة لمادة الاكريلك الحار المستخدمة في صناعة قاعدة طقم الأسنان بعد غمرها في محلول أقراص التنظيف لطقم الأسنان نوع ((Protelix لمدة 15 دقيقة,ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام. أعدت 30 عينة مستطيلة من مادة الاكريلك الحار وقسمت إلى مجموعتين :مجموعة مراقبة (15)عينة غمرت في ماء مقطر,ومجموعة تجريبية (15) عينة غمرت في محلول أقراص تنظيف طقم الأسنان . وأظهرت نتائج هذه الدراسة بعدم وجود فرق معنوي بين المجموعتين. عموما استخدام المنظفات الكيميائية لطقم الأسنان حسب التعليمات الصناعية لأتسبب تغيرات في القوة المستعرضة لمادة الاكريلك الحار بعد خضوعه لدورة غطس مماثلة إلى 30 يوما من الاستخدام .

Keywords


Article
PRELIMINARY STUDIES OF CARBOHYDRATE ANTIGEN 19-9 (CA19-9) ON HUMAN BREAST TUMORS
دراسات تمهيدية للمستضد الكاربوهيدراتي ((CA 19-9 في مجانسات اورام الثدي في الانسان

Loading...
Loading...
Abstract

A solid-phase immunoradiomertric assay sandwich technique (IRMA) was used for the determination of the carbohydrate antigen 19-9 (CA19-9) defined by a monoclonal antibody 125I-anti CA19-9 in sera of 10 premenopausal malignant breast tumors patients, 10 postmenopausal malignant breast tumors patients, and 10 benign breast tumors patients matched with one group of 10 healthy women as control. The data obtained demonstrated significant increase (P<0.05) in patients with benign and premenopausal malignant breast tumors, whereas highly significant increase (P<0.005) in patients with postmenopausal malignant breast tumors when matched with normal women. An Immunoradiometric Assay (IRMA) for the determination of cytosolic CA19-9 was developed, using 125I-anti CA19-9 antibody and found to be suitable for assessment of those antigens in benign and malignant breast tumors. The data revealed an increment of CA19-9 in the cytosolic fraction in comparison to the nuclear fraction. استخدمت طريقة الاختبار المناعي المتري لتعيين المستضد الكاربوهيدراتي CA19-9 المعرف بواسطة الضاد للارتباط 125I-anti CA19-9 antibody في امصال عشرة نساء مصابات باورام الثدي الخبيثة قبل انقطاع الطمث وعشرة مصابات باورام الثدي الخبيثة بعد انقطاع الطمث وعشرة مصابات باورام الثدي الحميدة وعشرة نساء سليمات كمجموعة سيطرة . لوحظ زيادة معنوية (P<0.05) في مستويات CA19-9 لدى النساء المصابات باورام الثدي الحميدة والخبيثة قبل انقطاع الطمث. في حين لوحظ زيادة معنوية كبيرة (P<0.005) لدى النساء المصابات باورام الثدي الخبيثة بعد انقطاع الطمث مقارنة بالنساء السليمات . تم تطوير طريقة الاختبار الاشعاعي المناعي المتري (IRMA) في تقدير الـCA19-9 السايتوسولي باستخدام الضاد المتخصص (125I-anti CA19-9 antibody) وقد وجد ان هذه الطريقة مناسبة لتقدير المستضدات في اورام الثدي الخبيثة والحميدة. اشارت النتائج الى زيادة انتشار هذه المستضدات في الجزء السايتوسولي عن النووي.

Keywords


Article
FACTORS ASSOCIATED WITH RELAPSE AMONG DRUG- DEPENDENCS IN IBIN RUSHED HOSPITAL IN BAGHDAD 2006
العوامل المرتبطة بالعودة الى الاعتماد الدوائي بعد النقاهة بين المعتمدين على الادوية في مستشفى ابن رشد في بغداد لعام 2006

Authors: Alaa Saleem Tawfeeq
Pages: 103-112
Loading...
Loading...
Abstract

The health importance of drug use and dependence is growing from year to year, as it is not a health problem only; it is a formidable moral, social and economic problem. The central point in treatment of drug dependence is relapse ( returning back to take the drug after treatment).The aim of this study is to throw some light on the socio demographic characters of the drug dependents and the factors associated with relapse of drug dependence. During the period from 1st January_31 December 2006, 67 admitted male drug dependents were diagnosed by psychiatrists in Ibin rushed Psychiatric Hospital in Baghdad with age ranging between 10 years and >50 years . Socio demographic characters and factors associated with relapse were investigated by interviewing with patients or their family and by reviewing their records. It was found that 34% of drug dependents were admitted to the hospital for the first time and 66% (44 of 67) had relaps (admitted more than once).54% of them were 20-29 years old, 45% were secondary school educated, 76% were un employed, 54%were married, 60%of them was using the drugs for more than3 years and 43.3% were depend on sedative and hypnotic drugs. The factors associated with relapse were social problems 91%, peer pressure 52. %. Un employment 39%, family problems 7.5% and duration of using the drug p 0.001 . Conclusion: The characters of the study sample are: young age patients, secondary school educated, married, Un employed. Most of them depend on sedative and hypnotics. The main factor that associated with relapse of drug dependence is social problems. Recommendation ;Strict legal control on marketing of the drugs and more public awareness to drug abuse. More studies are needed to know the factors leading to itiation and continuationof drug use and relaps. ان الاهمية الصحية لاستخدام الادوية والاعتماد عليها بدات تزداد من عام لاخر وذلك لانها ليست مشكلة صحية فقط ,بل انها مشكلة اخلاقية و اجتماعية واقتصادية هائلة .النقطة الاساسية في علاج الاعتماد الدوائي هي الانتكاسة( العودة لاستخدام الدواء بعد النقاهة).الهدف من هذه الدراسة هو القاء بعض الضوء على الصفات الديموغرافية الاجتماعية للمعتمدين على الادوية وعلى العوامل المرتبطة بالعودة للاعتماد بعد النقاهة.خلال الفترة من 1من كانون الثاني الى 31كانون الاول لعام 2006,تم تشخيص سبع وستون معتمد على الدواء الراقدين في مستشفى ابن رشد النفسي في بغداد وكانت اعمارهم تتراوح بين 10 الى اكثر من 50 عاما .تم استقصاء المعلومات الديموغرافية الاجتماعية والعوامل المرتبطة باللرجوع للاعنماد الدوائي بعد النقاهة , بواسطة المقابلة الشخصية مع المرضى اوعوائلهم وبمراجعة تقاريرهم الطبية و لقد وجد من خلال البحث ان 34% من العتمدين على الادوية قد ادخلوا للمستشفى للمرة الاولى و66% ادخلوا للمستشفى لاكثر من مرة .54%أعمارهم تتراوح بين20- 29سنة . و45% منهم تحصيلهم الدراسي الثانوية و76% منهم ليس لديهم عمل,54% متزوجون, 60 % كانت مدة تعاطيهم الدوائي اكثر من 3 سنوات 43 % منهم مدمنين على الادوية المهدئة والمنومة. وأوضحت الدراسة إن العوامل المرتبطة بالاعتماد الدوائي بعد النقاهة هي المشاكل الاجتماعية 91% وضغط الإقران 52% البطالة 39% والضغط العائلي 7% ومدة تعاطي الدواء. الاستنتاج: لقد وجد من خلال البحث بان صفات المعتمدين هي: المرضى في عمر الشباب ,حاصلين على الشهادة الثانوية, متزوجين وليس لديهم عمل,مدمنين على الادوية المهدئة المنومة و اهم عامل مرتبط بالعودة الى الاعتماد الدوائي بعد النقاهة هو المشاكل الاجتماعية التوصيات:السيطرةالقانونية الصارمة على تسويق الادوية.زيادة الوعي الجماهيري لمشكلة سوء استخدام الدواء وبالحاجة لبحوث اخرى لمعرفة العوامل المؤدية لاستخدام الادوية والاستمرار عليها والانتكاسة بعد العلاج


Article
PREVALENCE OF HEPATITIS C AMONG PATIENTS WITH ΒTHALASEMIA IN DIYALA- IRAQ
نسبة انتشار التهاب الكبد الفايروسي نوع سي بين مرضى الثالاسيميا في محافظة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hepatitis C infection is a worldwide problem, specialy in polytransfused patients including those with Thalassemia. There is evidence that prevalence of HCV among thalassemic patients is high in Iraq ,but figures are conflicting . Prevalence and age distribution among such patients in Diayla governorate is unknown. Objective: The aim of this paper is to report the prevalence of hepatitis C among patients with thalassemia in Diyala Governorate / Iraq and relation to some individual factors among these patients . Patients and methods: 110 thalassemic patients tested for anti hepatitis C Ab using third generation Elisza test and confirmatory immunoblot assays. Results : The prevalence of hepatitis C is 26.4%. Significant associations were found with male gender and young age group. Non significant relation was found with No. of transfusions per last year and with splenectomy. مرض التهاب الكبد الفايروسي مشكلة واسعة الانتشار في كافة ارجاء العالم خاصة لدى المرضى الذين يتطلب علاجهم نقل دم بصورة متكررة . هناك دلائل تشير الى سعة انتشار هذا المرض بين مرضى الثالاسيميا في العراق رغم ان الارقام متفاوتة من مكان الى اخر . تهدف الدراسة الى معرفة انتشار هذا المرض بين المرضى المصابين بالثالاسيميا في محافظة ديالى . تم شمول 110 مريض من مرضى الثالاسيميا في هذه الدراسة حيث تم اجراء اختبار فحص ايلايزا 0الجيل الثالث) على نماذج الدم المسحوبة و قد تم اجراء الفحوصات المختبرية التوكيدية اللازمة. كانت نسبة انتشار المرض طبقا لهذه الدراسة 24,4% .كانت هناك علاقة ذات قيمة احصائية مع الذكور بينما اثبتت الدراسة ان نسبة انتشار المرض كانت عالية(بعلاقة ذات قيمة احصائية ) في صغار العمر مقارنة بكبار العمر .


Article
KNOWLEDGE OF MOTHERS CONCERNING POST PARTUM HEMORRHAGE
معارف الأمهات المتعلقه بالنزف بعد الولاده

Authors: Shukria shadhan jiad
Pages: 121-127
Loading...
Loading...
Abstract

Descriptive study was conducted to identify the knowledge of mothers about post partum hemorrhage (P P H). A purposive sample of one hundred women who admitted at ALELWYIA Maternity Hospital for period from 1st of Feb. to end of may2006 data were collected through interviews of study sample questionnaire format was designed that A consisted of three part: demographic variable .reproductive variable and variable related to Knowledge of mothers, descriptive and inferential statistical procedures where used to analyze the data.The result of the study revered that the highest percentage (72%) of mothers their age where ranged between (21-25) years and the highest percentage (60%) of them graduated from primary school and less. Most of mothers where house wives (78%) mothers Knowledge about (P P H) were unsatisfied for Knowledge also their were significant relationship between Knowledge of mothers and some variable such as gravidity and type of delivery their for it’s recommended that أجريت دراسة وصفية للتعرف على معارف الأمهات المتعلقة بالنزف بعد الولادة تم اختيار عينة عمديه من مئة أم أدخلت إلى المستشفى العلوية للولادة للفترة من الأول من شباط ولغاية 30 من مايس 2006 ,تم جمع المعلومات عن طريق المقابلة الشخصية تم تصميم الاستمارة ألاستبيانيه المتكونة من 3 أجزاء المتغيرات الديموغرافية .المتغيرات الإنجابية والمتغيرات المتعلقة بمعارف الأمهات تم استخدام الإحصاء الوصفي والاستدلالي عند تحليل البيانات , تشير نتائج الدراسة إن أعلى نسبة (72%) من الأمهات أعمارهن تتراوح( 21_25) سنة وأعلى نسبة(60% ) منهن خريجات الدراسة الابتدائية فما دون ومعظمهن (78%) ربات بيوت كما ان هنالك علاقة ذات دلالة إحصائية بين معارف الأمهات وبعض المتغيرات كعدد مرات الحمل ونوع الولادة لذا توصى الباحثة بضرورة إقامة برامج تثقيفية حول النزف بعد الولادة وتحسين معارف الفريق الصحي واخص بالذكر الممرضات ليأخذن دورهن في التوعية والتثقيف الصحي

Keywords


Article
STUDY OF THE ANTIMICROBIAL ACTIVITY OF ROSEMARY (ROSMARINUS OFFICINALIS L.) CALLUS EXTRACT AND SELECTED TYPES OF ANTIBIOTICS AGAINST SOME BACTERIAL SPECIES
دراسة الفعالية الميكروبية لمستخلص الكالس لنبات اكليل الجبل Rosmarinus officinalis L. وانواع منتخبة من المضادات الحيوية ضد بعض انواع البكتريا

Loading...
Loading...
Abstract

The chemical analysis of rosemary (Rosmarinus officinalis L.) callus ethanol extract was carried out using gas chromatography-mass spectrometry (GC-MS). The most abundant compounds of callus ethanol extract were, qunoline alkaloid, phytol, eucalyptol, camphor, borneol, verbenone and bornyl acetate. Escherichia coli and Salmonella typhi showed resistance to Rifampicin and Erythromycin, while they were sensitive to other antibiotics. On the other hand, Staphylococcus aureus showed moderate sensitivity to antibiotics used. Standard compounds have an activity at range of 0.7 to 2.5 cm, Rosmarinic acid and carnosic acid were found to be the most effective antimicrobial compounds against bacterial species involved in this study. The study indicates that higher concentrations of the extract were required to inhibit gram-negative bacteria. It was found that 320 ul/ml of callus extract was enough to inhibit Escherishia coli, while 640 ul/ml of extract was required to inhibit Salmonella typhi. Callus ethanol extract was more active against gram-positive bacteria; Staphyllococcus aureus. Their growth was inhibited at 60 ul/ml of the extract. Thus, the callus extract having a broad spectrum activity against gram positive and gram negative bacteria. اجري التحليل الكيميائي للمستخلص الكحولي لكالس نبات اكليل الجبل Rosmarinus officinalis L. باستعمال كروماتوكرافيا الغاز GC-MS. كانت المكونات الرئيسية لمستخلص الكالس الكحولي هي: quinoline alkaloid، Phytol، eucalyptol، camphor، verbenone و bornyl acetate. اظهرت بكتريا Escherishia coli و Salmonella typhi مقاومة للمضادين ريفامبسينRifampicin وارثرومايسين Erythromycin، بينما كانت حساسة لبقية المضادات الحيوية. من جانب آخر، اظهرت بكتريا Staphylococcus aureus حساسية متوسطة للمضادات الحيوية المستعملة. امتلكت المركبات القياسية فعالية للمدى 0.7-2.5 سم، وجد ان حامض الروزمارينكRosmarinic acid وحامض الكارنوسك Carnosic acid اكثر المركبات تأثيرآ مايكروبيآ ضد انواع البكتريا في هذه الدراسة. اشارت البيانات الى الحاجة الى تراكيز عالية لتثبيط البكتريا السالبة لصبغة كرام. وجد ان 320 مايكروليتر/ مللتر من مستخلص الكالس كافية لتثبيط E. coli ، بينما يحتاج الى 640 مايكروليتر/ ملليتر من المستخلص لتثبيط Salmonella typhi . كان مستخلص الكالس الكحولي اكثر فعالية ضد البكتريا الموجبة لصبغة كرام: Staphylococcus aureus، حيث ثبط نموها عند 60 مايكرولتر/ مللتر من المستخلص. لهذا، فأن مستخلص الكالس يمتلك فعالية واسعة ضد البكتريا الموجبة والسالبة لصبغة كرام.


Article
MICRODETERMINATION OF IRON IN ORGANO IRON COMPOUNDS AND IRON DRUGS
التقدير المايكروغرامي للحديد في مركبات الحديد العضوية والأدوية الحاوية على الحديد

Authors: Mohammed .S.A. Al – Hafidh
Pages: 139-148
Loading...
Loading...
Abstract

A microgram amount of Organo iron and iron containing drug were decomposed using Schoniger flask combustion technique using a Pyrex- glass spiral as a sample holder. A 10mg of solid sodium sulphite was mixed with the weighed sample before the combustion step , 10ml of 5N- hydrochloric acid was used as absorbent solution, and 1ml of 20% perchloric acid was added to the resulting solution prior to the boiling step. The iron content was finally determined using atomic absorption spectrophotometer at wave length (248.3nm) with the help of a calibration graph prepared from standard solutions of ferric chloride. The percentage error were ranging from – 0.28 to + 0.35%, and the percent standard deviation was (0.869).` تم تعيين كميات ضئيلة (مايكروغرامية) من الحديد في المركبات العضوية والدوائية بطرقة تحليلية بسيطة وسهلة. تعتمد الطريقة على تحويل المركبات العضوية الحاوية على الحديد إلى مركبات لا عضوية باستخدام طريقة الحرق في دورق الأوكسجين وباستخدام حامل نموذج حلزوني الشكل مصنوع من الزجاج المقاوم للحرارة. تم مزج 10ملغم من كبريتيت الصوديوم الصلب مع النموذج الموزون المعد للتحليل قبل عملية الاحتراق، كما وأستخدم 10 مل من محلول حامض الهيدروكلوريك بتركيز (5N) كمحلول ماص. وأضيف إلى المحلول الناتج مللي لتر واحد من حامض البيروكلوريك بتركيز(20%) قبيل خطوة الغليان. أخيرا تم تقدير محتوى الحديد في النموذج باستخدام مطياف الامتصاص الذري عند طول موجي (248.3nm) نانوميتر، وذلك بمساعدة منحى معيار تم تحضيره مسبقاً من مجموعة محاليل قياسية لكلوريد الحديديك. كانت نسبة الخطأ تتراوح بين 0.28-إلى 0.35%+ ، والانحراف القياسي النسبي (0.869).

Keywords


Article
OBESITY AMONG SECONDARY SCHOOLS FEMALE STUDENTS
السمنة بين طالبات المدارس الثانوية

Authors: Alla H. Ansaf --- Assel H. Shemal
Pages: 149-155
Loading...
Loading...
Abstract

The present paper is a cross-sectional study conducted on secondary schools female students in Benghazi, Libya, over a six-months period, from October 2007 to March 2008 . The survey adopted a multi-stage random sample. The number of students in the sample were 2509 from the total number of 21209 students, this sample represents 11.8% from the total number of female students. The dietary behavior , activity, obesity related knowledge and family history data were obtained . The chi-square (χ2) test was used to compare the prevalence rate of obesity in relation to certain characteristics, dietary, and activity. Odds ratio (OR) and the corresponding 95% of confidence interval (95% C.I) were used to estimate the risk factors. The results of this study provide evidence of a high prevalence of overweight and obesity among the students ( 34.1%). The important risk factors for obesity observed in this study were family history, eating whilst watching television, lack of physical activity, and high calorie diet. It is noted that 67.6% of students did not monitor their weight regularly. In addition, it found that 98.3% agreed to the opinion that exercise is essential for health, and 94.5% agreed that obesity was dangerous for health. We also found that only 43.2% believed that fast food contains a lot of bad lipid. We recommend that there should be an integrated program to raise awareness of the dangers of obesity and how to avoid it, as well as improving students' knowledge about nutrition and healthy eating habits to promote healthy body weight management and reduce the overweight and obesity. دراسة مقطعية أجريت على طالبات المدارس الثانوية في مدينه بنغازي في ليبيا للفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2007 لغاية مارس/آذار 2008 باستخدام العينة المتعددة المراحل .لقد كان عدد الطالبات في العينة 2509 طالبه من مجموعهن البالغ 21209 أي بنسبه مقدارها 11.8%من مجموع الكلي .حيث تم الحصول على بيانات عن سلوك التغذية وممارسه النشاط ربع كاي للمقارنة بين معدل انتشار السمنة وبالتغذية والنشاط . وتم استخدام نسبه الارجحيه بحدود ثقة مقدارها 95% لتقدير عوامل الخطورة . حيث لوحظ ارتفاع في نسبة الطالبات اللائي أوزانهن فوق الطبيعي وكذلك المصابات بالسمنة ،إذ كانت هذه النسبة تساوي 34.1% .إن أهم عوامل الخطورة التي تم الحصول عليها هي؛ إصابة احد الوالدين أو كلاهما بالسمنة ،الأكل إثناء مشاهدة التلفزيون، نقص في النشاط وكذلك عدم ممارسه الرياضة إضافة إلى احتواء الطعام على سعرات حرارية عاليه الرياضي والتاريخ المرضي للعائلة وكذالك بعض المعلومات وعلاقتها بخصائص معينه بظاهرة السمنة . لقد استخدم اختبار م.وقد لوحظ إن 67.6% من الطالبات لا يراقبن أوزانهن بصوره منتظمة، وان 98.3% منهن يعتقدن أن ممارسة الرياضة أمر ضروري لصحة الإنسان، وأن 94.5% من الطالبات يعرفن أن للسمنة مخاطر على الصحة . إضافة إلى ذلك فأنه فقط 43.2 منهن يعتقدن أن الأكلات السريعة تحوي على كمية من الدهون الضارة. و خرجت الدراسة بجملة من التوصيات ، منها ضرورة وضع برنامج متكامل للتحذير من مخاطر السمنة وكيفية تجنبها ، وكذلك تطوير معلومات الطالبات حول التغذية وعادات الأكل الصحية لضمان الحصول على الوزن الصحي وتقليل انتشار السمنة بين الطالبات

Keywords


Article
EFFECT OF WATER–SOLUBLE FRACTIONS (WSF) OF KEROSENE ON THE OSMOREGULATION OF THE PENAEID SHRIMP METAPENAEUS AFFINIS H. MILIN–EDWARDS (CRUSTACEA: DECAPODA: PENAEIDAE)
تأثير الأجزاء الذائبة بالماء من الكيروسين على عملية التنظيم الازموزي للروبيان METAPENAEUS AFFINIS (H. MILIN-EDWARDS) (صنف: القشريات، رتبة: عشارية الأقدام، عائلة: البنايدي)

Authors: Wisam A. Farid
Pages: 156-161
Loading...
Loading...
Abstract

In the present study, the effect of water soluble fractions (WSF) of kerosene on the osmoregulation of penaeid shrimp M. affinis was studied. The shrimp was exposed to concentration of 300 ppb of kerosene WSF for a period of 30 days. The osmotic concentration of the haemolymph of the shrimp was measured by freezing point determination once a week. The ability of shrimp to maintain haemolymph osmolality was significantly decreased (p<0.05) after one week exposure to the WSF of kerosene. The shrimp was also exposed to acute kerosene WSF pollution for 24 hours period. It was then placed in pure sea water for a recovery period of three weeks. The ability of shrimp to maintain haemolymph osmolality was reduced two weeks after exposed to acute oil pollution but it was retuned within three weeks. تم دراسة تأثير الأجزاء الذائبة بالماء من النفط الأبيض على التنظيم الازموزي للروبيانM. affinis ، حيث عرض الروبيان إلى تركيز 300 جزء بالبليون من الأجزاء الذائبة بالماء من النفط الأبيض لمدة 30 يوم. تم قياس التركيز الازموزي لهيمولينف الروبيان بدلالة درجة الانجماد مرة بالأسبوع. أن قابلية الربيان على حفظ الازموزية انخفضت معنويا (عند مستوى احتمالية 0.05) بعد أسبوع واحد من التعرض إلى الأجزاء الذائبة بالماء من النفط الأبيض. كما تم تعريض الربيان إلى تلوث نفطي حاد بالأجزاء الذائبة بالماء من الكيروسين لمدة 24 ساعة، ثم تم وضعه في ماء بحر نظيف لمدة ثلاث أسابيع لغرض الاسترجاع. أن قابلية الروبيان على حفظ الازموزية انخفضت أسبوعين بعد التعرض إلى التلوث النفطي الحاد ولكن استعادها خلال الثلاث أسابيع.

Keywords

Table of content: volume:24 issue:4