Table of content

TANMIAT AL-RAFIDAIN

تنمية الرافدين

ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X
Publisher: Mosul University
Faculty: Economic and Administration
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Tanmyat Al-Rafidain is a journal interested in publishing researches in economics, administrative and informatics aspects, the papers are subject to review and proofread by experts in the fields of specialty before issue. The papers are accepted for Iraqis and non-Iraqis in both English and Arabic. The magazine was founded in 1979, The magazine issued prepared on a quarterly basis by four numbers per year, The magazine has issued 113 number to so far

Loading...
Contact info

دورية تنمية الرافدين ص.ب 78
كلية الادارة والاقتصاد / جامعة الموصل
موبايل: 07707488885
فاكس وطني: 060814433
e-mail: tanmiatal-rafidain@uomosul.edu.iq
website:tanmiyat.mosuljournals.com

Table of content: 2007 volume:29 issue:86

Article
The Conceptual Template of the Strategic Accountancy and The Applications in Iraqi Environment
الإطار المفاهيمي للمحاسبة الإستراتيجية وتطبيقاتها في البيئة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Accounting has no longer merely a record of the financial events in a regular record by using computer or manual job, but it has become nowadays able to face a big challenge in submitting the necessary and enough information for many enterprises and categories used it in the economic unit in order to help them for making decision. The accounting system may help the units in achieving their targets, so the efficiency and activity of the systems probably affect the efficiency of these units to achieve disclosure, faithfulness and objectivity. The research aims at submitting the definition of accounting strategy and the contribution to achieve the targets in the economic unites under the new development and the effect of definition on information submitted by the accounting profession and also the testing the application in Iraqi environment. المستخلص لم تعد المحاسبة مجرد تسجيل للإحداث المالية في سجلات منتظمة باستخدام الحاسوب أو العمل اليدوي وإنما أصبح الشغل الشاغل اليوم مواجهة التحديات الكبيرة التي يواجهها المحاسبون في توفير المعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات وعلى مختلف المستويات. والوظيفة الرئيسة للمحاسبة هي تقديم المعلومات الملائمة والكافية للجهات والفئات العديدة المستفيدة من الوحدة الاقتصادية لمساعدتهم وارشادهم باتخاذ القرارات، وبما أن النظم المحاسبية تساعد الوحدات عاى تحقيق أهدافها فإن كفاءة هذه النظم وفاعليتها تنعكس على كفاءة الوحدات وتتحدد بمدى تحقيقها لأهداف الإفصاح والصدق والموضوعية. يهدف البحث إلى تقديم مفهوم المحاسبة الإستراتيجية وكيفية المساهمة في تحقيق أهداف الوحدات الاقتصادية في ظل التطورات العالمية الجديدة ومدى تأثير المفهوم على ما تقدمه الوظيفة المحاسبية من معلومات، فضلاً عن فحص الواقع التطبيقي في البيئة العراقية.

Keywords


Article
The Identification of Strengths and Weaknesses Points as Indicators for Changing Into The Learning Organizations: A Field Study to a Sample of Organizations in Mosul District
تحديد نقاط القوة والضعف بوصفها مؤشرات للتحول إلى المنظمات المتعلمة- دراسة إستطلاعية لعينة من المنظمات في محافظة نينوى(*)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research tackles the attempt of limitation of the strength and weakness as an index of changes to the learning organization by a theoretical review which tackles the main of researchers and thinkers in the management field about the learning. The main concept which mentioned by the (Senge), about the learning organization, he defines it as the organization which seek continuously to be enlarged by their abilities to create their future that what danger mentions in 2000. The learning organizations are organizations in which their individuals enlarge continuously their abilities to create the result they want. The research attempts to answer the main question which is the problem of the study is (Have our Iraqi organization strength and weakness that make them a learning organization?). The researchers assume that the field framework that (it is possible to consider some of the Iraqi organizations as learning are more than others) depending on a description and survey approach. It is concluded that the following: By analyzing the internal and external factors, the results showed that the general company for transferring the electric power has elements that may be able to learn more than other organizations which are the sample of the research. According to the conclusions, the researchers gave many recommendations. The researchers depended on a group of keywords by which they can get the basic references as (learning organization - organization learning). المستخلص اشتمل البحث على محاولة لتحديد نقاط القوة والضعف بوصفها مؤشرات للتحول إلى المنظمات المتعلمة من خلال عرض إطار نظري تناول أبرز ما ذكر من قبل الباحثين والمفكرين في مجال الإدارة حول المنظمات المتعلمة، وكان من أبرز هذه المفاهيم ما ذكره الباحث Senge حول المنظمات المتعلمة ، إذ عرّفها على أنها المنظمات التي تسعى دائماً وبشكل متواصل إلى التوسع من خلال إمكانياتها لخلق مستقبلها ، وهذا ما جاء به الكاتبان (داغر وصالح) عام 2000 من أن المنظمات المتعلمة هي منظمات يوسع فيها الأفراد باستمرار قدراتهم على خلق النتائج التي يريدونها . حاول البحث الإجابة على تساؤل أساس يشكل مشكلة البحث وهو (هل تمتلك منظماتنا العراقية نقاط قوة وضعف تجعل منها منظمات متعلمة؟) وقد اختبر الباحثان من خلال الإطار الميداني الفرضية التي تنص على (يمكن عدّ البعض من منظماتنا العراقية متعلمة أكثر من غيرها) من خلال الاعتماد على منهج (وصفي مسحي)، وقد تم التوصل من خلال الاختبار إلى جملة من الاستنتاجات كان من أهمها: (من خلال تحليل العوامل الداخلية والخارجية أظهرت النتائج أن لدى الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية مقومات تمكنها من أن تكون متعلمة أكثر من المنظمات الأخرى عينة البحث)، واعتمادا على الاستنتاجات التي تم التوصل إليها قدم الباحثان عدداً من التوصيات المنسجمة مع الاستنتاجات، وقد اعتمد البحث على مجموعة من الكلمات المفتاحية التي من خلالها تمكن الباحثان من الحصول على المصادر الأساسية ، وكانت هذه الكلمات (المنظمات المتعلمة - التعلم المنظمي - التعلم أحادي الدورة - التعلم المنظمي) .

Keywords


Article
Inventory Control System for Fast Moving Items in Baghdad Electricity Distribution State
نظام سيطرة على الخزين للمواد سريعة الحركة في الشركة العامة لتوزيع كهرباء بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The problem of this research is in the Inventory control system in the need for the material inventory to the products and goods. This happened for the purpose of fulfilling the offer long term and short term periods. Any project in business requires keeping the storage to guarantee the fluency of operations. The methods and scientific operations have became widespread to solve the administrative problems to reach to the suitable decisions via the ideal solutions with different levels of planning and inventory control. The current research tackled the indication to some statistical tools and the way of using them in order to control inventory system. Additionally, the Reorder Level and Safety Stock of the local markets has been regarded; this case occurred to avoid two cases: first, to avoid accumulation of goods in inventory as considered to be exploited the capital. Second, avoiding the deficit happened in the company. A Single exponential smoothing (SES) to forecast the Demand. This method has been taken in order to know the waiting period as the single exponential smoothing (SES) is more suitable because the stability of original orders is highly recommended. The best way of forecasting in this method is single exponential smoothing (SES). المستخلص تظهر مشكلة السيطرة على الخزين عند تواجد الحاجة للتخزين المادي للسلع والمنتجات لأغراض الوفاء بالطلب على مدار زمني (محدد قصير وطويل)، ويحتاج أي مشروع في مجال الأعمال إلى الاحتفاظ بالمخزون لضمان الاستمرار الكفوء للعمليات . إن الأساليب و الطرائق العلمية أصبحت شائعة الاستعمال في حل المشاكل الإدارية للتوصل إلى القرارات الصحيحة بإيجاد الحلول المثلى للمشاكل الإدارية التي تواجه الإدارة بمستويات مختلفة للتخطيط و السيطرة على الخزين . تناول هذا البحث عدداً من الادوات الإحصائية وكيفية استخدامها للسيطرة على الخزين، و حساب مستوى إعادة الطلب و رصيد الأمان Reorder Level and Safety Stock للمواد التي تجهز من الأسواق المحلية و ذلك تجنباَ لحالتين، الأولى عدم تكدس المواد في المخازن بوصفه رأس مال مستثمر والثاني تجنباَ للعجز التي قد تصيب الشركة. اذ تم استخدام طريقة التمهيد الأسى الفردي للتنبؤ، وذلك لمعرفة الطلب خلال مدة الانتظار وتم استخدام هذه الطريقة كون أن الطلب الأصلي متغير، وان مدة الانتظار ثابتة، و بما ان طريقة التمهيد الأسى هي الأنسب، بسبب استقرارية الطلبيات الأصلية، وان افضل أسلوب للتنبؤ في مثل هكذا حال هي طريقة التمهيد الأسى الفردي.

Keywords


Article
The Accountancy Processing of Under Construction Projects – Excavations and Survey Expenses 1283 in Petrol Units With The Application on Northern Oil Company
المعالجة المحاسبية لحساب مشروعات تحت التنفيذ – نفقات الاستكشاف والمسح 1283 في الوحدات النفطية بالتطبيق على شركة نفط الشمال

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Oil production and extraction passed in general with four major stages, they are; discovery and oil scanning, well digging and renewal, production and finally refining. The time period may for the first stage is however short or may take long time reach to ten years. Thus, the oil company during the first stage got an uncertainty factor of petrol existence relatively. In the final period there were two probabilities, they are the existence of petrol in huge quantities or inexistence (or in an uneconomic way). Therefore, the payments should be delimited in terms of income, capitalistic or successful efforts ways. This should account the oblivion for there were a probability to uncover petrol in scanning and discovering. This account can be blocked in three cases: 1. In abandoning the project in that area. 2. Shifting into other oil productive wells. 3. Selling to other companies. In each of these above cases there are three policies might be followed by the oil companies. They are no allocation for the under construction projects – payments of discovering (1283) and allocation for each project. So, the current research sought in details of accounting according to the previous cases and the application on the Northern Oil Company. المستخلص يمر إنتاج النفط بأربعة واستخراجه مراحل هي مرحلة الاستكشاف والمسح عن النفط ومرحلة حفر البئر وتطويره ومرحلة الإنتاج ومرحلة التكرير، وقد تكون المدة الزمنية للمرحلة الأولى مدة قصيرة جداً، أو قد تستغرق عدة سنوات، تصل إلى عشر سنوات أو اقل في بعض الأحيان، لذا فان الشركة النفطية وطوال مدة المرحلة الأولى سيكون لديها عامل عدم التأكد من وجود النفط كبير ومرتفع نسبيا، وفي النهاية سيكون هناك احد الاحتمالين، وهما وجود النفط بكميات تجارية أو عدم وجوده (أو وجوده بكميات غير اقتصادية)، لذا يجب معالجة النفقات التي تتحملها الشركة في هذه المرحلة معالجة صحيحة ومقبولة، وهناك ثلاث طرائق لمعالجة هذه النفقات وهي الطريقة الايرادية والطريقة الرأسمالية وطريقة المجهودات الناجحة. وينشأ حساب مشروعات تحت التنفيذ – نفقات إستكشاف ومسح 1283 في الطرق الثلاث، ولكنه يظهر في الميزانية فقط في الطريقة الثانية والثالثة، ويستمر ظهوره في جانب الموجودات طوال مدة المسح والاستكشاف، ويستلزم ذلك ضرورة إحتساب إندثار لهذا الحساب، وذلك لوجود احتمالية عدم اكتشاف النفط في مدة الاستكشاف والمسح. ويقفل هذا الحساب في ثلاث حالات وهي: - 1. عند التنازل عن المشروع أو المنطقة. 2. عند التحول إلى آبار نفطية منتجة. 3. عند البيع لشركات أخرى. وكل حالة من الحالات أعلاه ستواجه ثلاث سياسات يمكن أن تتبعها الشركة النفطية، وهي عدم تكوين مخصص لاندثار حساب مشروعات تحت التنفيذ – نفقات استكشاف ومسح 1283 وتكوين مخصص لإجمالي المشاريع وتكوين مخصص لكل مشروع أو منطقة على لذا فان البحث يدخل بتفاصيل المعالجة المحاسبية على وفق كل حالة من الحالات السابقة الذكر وأيضا حاول الباحث تطبيق الدراسة على شركة نفط الشمال.

Keywords


Article
The Economic Potential Abilities of Animal Breeding in Gaza Distinct
الإمكانات الإقتصادية الكامنة للثروة الحيوانية في قطاع غزة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The animal production economy faced in Gaza district several limitation and constraints, despite of the complacency. However, the so – called contribution of this sector was almost % 6 of the totally local production in 2004. This sector also faced increasing rates of productive costs during time, specifically feed constituents. They were about % 45 - % 79 according to the animal activity; and consequently increasing the prices of animal productions such as beefs that increased % 75 during one decade and half, whilst the increasing of other prices was in a lower rate. The medium of individual consumption of animal products are still low in contrarily with Israel. The current research focused on the animal products, activities and geographical distribution, as well as the marketing activities of the mentioned products and the range of the important coherences of backgrounds of the animal productions in Gaza district. المستخلص تواجه إقتصاديات الانتاج الحيواني في قطاع غزة قيوداً ومعوقات متعددة، على الرغم من أنه يتسم بالتواضع، اذ لم تتجاوز مساهمته 6% من إجمالي الناتج المحلي عام 2004، وقد واجه القطاع المذكور معدلات متزايدة في التكاليف الانتاجية مع الزمن، ولاسيما بالنسبة للمكونات العلفية، اذ تراوحت بين 45%-79% وفقاً لنوع النشاط الحيواني، وترتب عليه تزايد أسعار المنتجات الحيوانية، ولاسيما لحوم الابقار التي تزايدت بما نسبته 75% خلال عقد ونصف، في حين كان تزايد باقي الاسعار بنسبة أدنى، ولازال متوسط إستهلاك الفرد من المنتجات الحيوانية منخفضاً مقارنة باسرائيل أو دول الجوار الجغرافي، وقد إهتم البحث بالتصنيف الحيواني ونشاطاته الموردية وكذلك بتوزيعه الجغرافي، فضلاً عن إهتمامه بالنشاطات التسويقية للمنتجات المذكورة، ومدى أهمية الترابطات الامامية والخلفية للمنتجات الحيوانية في قطاع غزة.

Keywords


Article
The Effect of Exports on Direct Foreign Investment Follow in Selected Arab Countries
أثر الصادرات على تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر

Authors: Dina A. Omar دينا احمد عمر
Pages: 129-146
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Arab countries face great difficulties in obtaining sufficient local capital to realize the required level of investment for the human and natural resources. Most of these countries are characterized by low income per individual and low GDP compared with other developed countries. This led to low levels of investment and consequently, a decrease in growth of income and product in accumulated capital Hence, average growth of income and product decreased so much that these countries fell in the poverty which caused a shortage in local capital growth. Therefore, most of these countries focus on attracting foreign investments as they are one of the sources to fill the gap in the financial and local resources. This is done through providing the appropriate investment conditions by updating organizational and legislative frames governing investment and facilitating the investing companies business. The study aims at measuring and analyzing factors governing direct foreign investment export special in some of the Arabic countries. Quantitative method is used in the study to identify these factors including national growth product, inflation, and governmental expenditure and saving. المستخلص تواجه الدول العربية صعوبات في الحصول على رؤوس أموال محلية وبمقادير كافية لتحقيق المستوى المطلوب من الاستثمار لمواردها الطبيعية والبشرية، فاغلب هذه الدول تتسم بانخفاض متوسط نصيب الفرد فيها من الناتج القومي الإجمالي، وانخفاض معدلات نمو ناتجها القومي بالمقارنة مع الدول المتقدمة، ذلك أدى الى تدني مستوى الاستثمار فيها، ومن ثم تضاءلت معدلات نمو رؤوس الأموال وتراكمها وتراجعت معدلات نمو الدخل والإنتاج وبالتالي هي واقعة في دوامة الفقر المفرغة التي سببت قصوراً في نمو الادخارات المحلية، لذلك اهتمت هذه الدول في جذب الاستثمارات الأجنبية بوصفها أحد مصادر سد الفجوة في الموارد المالية والموارد المحلية من خلال تهيئة المناخ الاستثماري الملائم بتحديث الأطر التنظيمية والتشريعية المتحكمة بالاستثمار، فضلا عن توفير متطلبات تسهيل أعمال الشركات المستثمرة. يهدف البحث إلى محاولة قياس العوامل المؤثرة في الاستثمار الأجنبي المباشر وتحليلها ولاسيما الصادرات في عدد من الدول العربية، فقد اعتمدت دراستنا على الأسلوب الكمي في تقدير هذه العوامل والتي هي (الناتج القومي الإجمالي، والصادرات، والتضخم، والإنفاق الحكومي، والادخار).

Keywords


Article
The Processes of Knowledge Management and Labor Productivity: The Relation and The Impact: An Pilot Study in Managers' Opinions On a Sample of Industrial Organizations in Ninevah Province
عمليات إدارة المعرفة وإنتاجية العمل: العلاقة والأثر دراسة استطلاعية لآراء المدراء في عينة من المنظمات الصناعية في محافظة نينوى

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص سعت الدراسة إلى تحديد العلاقة والأثر بين عمليات إدارة المعرفة وإنتاجية العمل في عينة من المنظمات الصناعية في محافظة نينوى. إن عمليات إدارة المعرفة تعد من العمليات الحيوية التي لها دور بارز في تحقيق عدد من الأهداف ومنها هدف زيادة إنتاجية العمل. ولمحدودية الدراسات التي تناولت العلاقة والأثر بين هذه المتغيرات ولاسيما في البيئة العراقية، فقد سعى الباحثان إلى تضمين دراستهم الحالية هذه الأبعاد بمتغيراتها ضمن إطار شمولي في محاولة لدراسة العلاقة والأثر بينهما. وبشكل عام يمكن التعرف على مضامين المشكلة من خلال التساؤلات الأتية: 1. هل هناك تصور واضح لدى المدراء في المنظمات قيد الدراسة عن مفهوم إدارة المعرفة وعملياتها؟ 2. هل هناك تصور واضح لدى المدراء في المنظمات قيد الدراسة عن مفهوم إنتاجية العمل؟ 3. هل يمتلك المدراء في المنظمات قيد الدراسة تصوراً واضحاً عن علاقة وأثر عمليات إدارة المعرفة في إنتاجية العمل؟ وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها: - هناك علاقة ارتباط معنوية بين عمليات إدارة المعرفة وإنتاجية العمل في المنظمات قيد الدراسة. - هناك تأثير معنوي لعمليات إدارة المعرفة في إنتاجية العمل في المنظمات قيد الدراسة. واعتماداً على الاستنتاجات قدمت الدراسة عدداً من التوصيات المنسجمة مع هذه الاستنتاجات. Abstract The study sought to specify the relation and the impact between the processes of knowledge management and labor productivity in a sample of industrial organizations in Ninevah Province. Processes of knowledge management are considered to be vital that have an eminent role in implementing some of the objectives including the increase of labor productivity. Due to limited number of the studies that dealt with the relation and the impact between such variables in the Iraqi environment in particular; the two researchers have tried to include their current study these dimensions with variables within an inclusive frame in an attempt to study the relation & the impact between them. In general, it is possible to recognize the contents of the problem through the following queries: 1. Do managers of the organizations under discussion have a clear vision about the concept of knowledge management and its processes? 2. Do managers of the organizations under discussion have a clear vision about the concept of labor productivity? 3. Do managers of the organizations under discussion have a clear vision about the relation & the impact of the processes of knowledge management on labor productivity? The study has attained a number of inferences; the most important of which are as follows: - There has been a significant correlation between the processes of knowledge management &labor productivity in the organizations under discussion. - There has been a significant influence of the processes of knowledge management on labor productivity. Relying on the aforementioned inferences attained by the research; a number of recommendations have been introduced consistent with these inferences.

Keywords


Article
Comparison Between Two Methods, H.S.L. and The Iteration Method to Estimate Parameter of Ridge
مقارنة طريقتي H.S.L. والطريقة التكرارية لتقدير معلمة الحرف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The multi - linearity is one of the problems that the researchers are avoided. In this problem, the least squares estimates will be inadmissible Therefore, we used the Ridge Regression which has a biased estimates and has a more efficient estimates than the least squares. In this paper we used the Ridge Regression and we used two methods for the estimation of Ridge factor (K) , the first , is the iterative method , and the second , is Hocking , Speed and lynn (H. S. L.) .The comparison is made between the two methods by using the total mean square error criterion. المستخلص من المشاكل التي تواجه الباحثين مشكلة تعدد العلاقات الخطية، إذ قد يؤدي وجود هذه العلاقات بين المتغيرات قيد الدراسة الى أن تكون مقدرات معلمات إنموذج الانحدار باستخدام طريقة المربعات الصغرى وهي احدى الطرائق غير المتحيزة غير مقبولة، ولذلك يجب اللجوء الى إحدى الطرائق المتحيزة ومنها طريقة إنحدار الحرف. في هذه الدراسة اعتمدنا طريقة إنحدار الحرف وتم اختيار طريقتين من طرائق تقدير معلمة الحرف (K)، وهما الطريقة التكرارية (Iteration method)، وطريقة (H.S.L.) (Hocking, Speed and Lynn)، وتمت المقارنة لاختيار أفضل طريقة باعتماد معيار أقل متوسط مربعات الخطأ الكلي.

Keywords


Article
The Accounting Problems In Dealing With Processing The Financial and Trading Transactions Within The Electronic Commerce and The Impact On The Components of The Accounting System of The Working Companies in Iraq
المشاكل المحاسبية عند معالجة الصفقات المالية والتجارية في ظل التجارة الالكترونية وأثرها في مقومات النظام المحاسبي للشركات العاملة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aimed at the acknowledgement of the theoretical framework of the electronic trade, in an attempt to show its probable effects on the components of the accounting system. Moreover, this will happen through the identification of the real shape of the electronic trade in Iraq to shed the light on the main elements where any weakness are found in the accounting order system of the trade firms working in it. This is applicable for the methods used in the electronic trade. The data concerning this study were accumulated in a wide prior questionnaire specially planned for this purpose and then were distributed on group of ninety selected trade firms working in Iraq fifty eight of which responded, where as thirty two firms refused to respond , fearing of her own private data to be shown. The results of the study showed that % 72 of those Iraqi firms were dealing with the electronic trade with some other firms inside the country and abroad, while % 64 of were dealing with the importers, % 63 of were using the web site for advertisement and exhibiting only ,% 51 were practicing sales & purchases and payment. Only % 29 of them were dealing with the electronic trade method with the consumer. The statistical results of analysis showed the complete refusal of the hypothesis of the study. Since there were no connections or any influence of using the electronic trade to develop the components of accounting order system, as result of many reasons concerning the remaining of the traditional image to implement and execute the accounting order system? This result in a sort of mixture of the income deduced from the electronic trade with the income deduced from the traditional trade, as well as the indifference of applying the accounting rules. That will encourage the formation of accounting and auditing standard Iraqi board to put a new rule or even mending the existing rules. In away that cures the aspects that arose, when wing the electronic trade. Such as the expenses attributed to the electronic repayment process or taxation resulted from the intangible, commodities transition more over the non-existence of an appropriate. Moreover, legal environment are to be considered apriority to fix and deal with the electronic contracting, the digital signatures, the confidentiality of the data and the absence of the specialty of law. In the conclusion of this study, we showed some recommendations. المستخلص استهدفت هذه الدراسة التعريف بالاطار النظري للتجارة الالكترونية في محاولة لإظهار الآثار المحتملة لها في مقومات النظام المحاسبي من خلال تحديد واقع التجارة الالكترونية في العراق، لإلقاء الضوء على أبرز عناصر الضعف لمقومات النظام المحاسبي للشركات التجارية العاملة فيه والمطبقة لاساليب التجارة الالكترونية. جمعت معلومات هذه الدراسة بوساطة إستبانة، صممت لهذا الغرض ووزعت على عينة من الشركات التجارية العاملة في العراق بلغ عددها 90 شركة، إستجاب منها 58، في حين إمتنع 32 شركة تحت ادعاء الخوف على بياناتها الخاصة. بينت نتائج الدراسة أن 72% من الشركات العراقية تتعامل باسلوب التجارة الالكترونية مع الشركات الاخرى داخل وخارج القطر، 64% تتعامل مع الموردين، 63% تستخدم الشبكة للعرض والإعلان فقط، و51% تمارس عمليات البيع والشراء والدفع في حين 29% فقط يتعامل باسلوب التجارة الالكترونية مع المستهلك. وبينت نتائج التحليل الإحصائي رفض فرضيات الدراسة، اذ ظهر عدم وجود إرتباط وتأثير لاستخدام التجارة الالكترونية في مقومات النظام المحاسبي نتيجة مجموعة من الأسباب، تتعلق ببقاء الصورة التقليدية لتنفيذ النظام المحاسبي، مؤدياً إلى دمج الدخل الناتج عن التجارة الالكترونية مع الدخل الناتج عن التجارة التقليدية، فضلا عن عدم وجود إهتمام بتطبيق القواعد المحاسبية بما يشجع مجلس المعايير المحاسبية والرقابية العراقي على وضع قواعد محاسبية جديدة، أو حتى تعديل القواعد الموجودة بما يعالج الجوانب المترتبة على استخدام التجارة الالكترونية كالنفقات المرتبطة بعملية الدفع الالكتروني، والتهرب الضريبي الناتج عن انتقال السلع غير الملموسة، إلى جانب عدم تهيئة بيئة قانونية مناسبة تعد مطلباً سابقاً للتجارة الالكترونية تعالج التعاقد الالكتروني، وحجية التوقيع الرقمي، وامن وسريتها البيانات مع عدم وجود الاختصاص القضائي.وفي نهاية الدراسة تم عرض مجموعة من التوصيات.

Keywords


Article
The Volatile Effect on Stock Prices Movements A Study of Iraqi Stock Market
المؤثرات الفائقة في حركة أسعار الأسهم دراسة في سوق العراق للأوراق المالية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The research aimed at testing many of internal variables which related to sample from Iraqi industrial sector companies that registered in Baghdad Stock Exchange. Those are cash dividend profits, dividend profits as stocks, and P/E ratio, and those effects in stocks price vicissitudes. The time period covered three years from 1998-2000. The achievement of research purpose required select the samples consisting of 10 industrial companies which have been choose it on certain bases. This research depended on three hypotheses: First: There is a significant relation between cash dividend profits and stocks prices vicissitudes. Second: There is a significant relation between dividend profits as stocks and stocks prices vicissitudes. Third: There is significant relation between P/E Ratio and stocks prices vicissitudes. The study reached to some conclusions: 1. Cash dividend profits, dividend profits as stocks and P/E Ratio don’t have any effect on stocks prices vicissitudes , in the other mean this variable don’t expression the a vicissitudes in stocks prices . 2. A big side from stocks prices vicissitudes are not depend on logical basics, and stand to other features effected, some of them are internal related by companies activities. Some of them are external come from psychologist trend reflection in behavior and manners of investors, and there is anther process which happen inside the financial markets. المستخلص استهدف هذا البحث اختبار عدد من المتغيرات الداخلية المتعلقة بعينة من شركات القطاع الصناعي العراقي المساهمة المسجلة في سوق العراق للأوراق المالية، وهي مقسوم الأرباح النقدي ومقسوم الأرباح بشكل أسهم ومكرر (مضاعف) الربحية P/E Ratio وأثرها في تقلبات أسعار الأسهم. وقد غطت مدة البحث ثلاث سنوات للفترة من 1998ولغاية 2000. وتطلب تحقيق هدف البحث اختيار عينة تكونت من 10 شركات تم اختيارها على وفق أسس معينة. وقد إعتمد البحث اختبار ثلاث فرضيات: الأولى: توجد علاقة تأثير معنوية موجبة بين مقسوم الأرباح النقدي وتقلبات أسعار الأسهم. الثانية: توجد علاقة تأثير معنوية موجبة بين مقسوم الأرباح بشكل أسهم وتقلبات أسعار الأسهم. الثالثة: توجد علاقة تأثير معنوية موجبة بين مكرر (مضاعف) الربحية وتقلبات أسعار الأسهم. وتوصل البحث إلى الاستنتاجات التالية: 1. عدم وجود تأثير لمقسوم الأرباح النقدي ومقسوم الأرباح بشكل أسهم ومكرر الربحية في تقلبات أسعار الأسهم، أي بمعنى آخر أن هذه المتغيرات لا تفسر التقلبات في أسعار الأسهم. 2. إن جانباً كبيراً من تقلبات أسعار الأسهم لا يستند الى أسس منطقية، أي أنها تخضع لتأثير متغيرات أخرى بعضها داخلية تتعلق بنشاط الشركات وبعضها خارجية تنبع من اتجاهات سيكولوجية تنعكس في سلوك المستثمرين وتصرفاتهم، فضلا عن وجود ممارسات أخرى تحدث داخل الأسواق المالية.

Keywords


Article
The Direct Foreign Investment within the Variables and Requirements of Sustainable Development
الاستثمار الأجنبي المباشر في ظل متغيرات ومتطلبات التنمية المستدامة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study endeavors to analyze the relations between direct foreign investment and sustainable development indicator and the measurement. It contains three sectors namely: primary, industrial and public services. It also includes different sub-sectors whose data have been collected from international investment reports. This research covers the period 1987 - 2003 which is, as we believe, suitable enough for the purpose of the research. It highlights direct investment fact according to the variables of sustainable development and direct foreign investment. In this study, multiple regression analysis and cluster analysis models are used to measure the influence of explanatory variable which represents the above mentioned main sectors besides the sub-sectors, on the dependent variables (such as the quality of Co2 emission… etc). Moreover, the research tackles the essential economic sectors according to the size of direct foreign investment flow merger process towards polluting and depleting natural resources. What’s more there are flows towards unpolluted and depleted sectors. This research ends with several recommendations aiming at activating direct foreign investment towards the realization of sustainable development variables in most countries all over the world especially developing countries. المستخلص يسعى البحث إلى تحليل العلاقة بين الاستثمار الأجنبي المباشر ومؤشرات التنمية المستدامة وقياسها، ويشمل البحث ثلاثة قطاعات رئيسة، أولي، صناعي، خدمي، هذا فضلاً عن تضمينه قطاعات فرعية مختلفة والواردة بياناتها في تقارير الاستثمار العالمية وملاحقها، وغطى البحث المدة بين (1987م – 2003م)، وهي مدة نعتقد أنها مناسبة لأغراض هذا البحث، فضلاً عن الإحاطة بواقع الاستثمار الأجنبي المباشر في ظل متغيرات التنمية المستدامة والاستثمار الأجنبي المباشر في ظل متطلبات التنمية المستدامة. لقد استخدم إنموذج تحليل الانحدار المتعدد والتحليل العنقودي في قياس أثر المتغيرات المفسرة التي تمثل القطاعات الرئيسة الثلاث، القطاع الأولي، الصناعي، والخدمي التي تتضمن قطاعات فرعية مختلفة على المتغيرات المعتمدة المتمثلة بـ (كمية انبعاثات غاز ثنائي أوكسيد الكربون CO2، استهلاك الطاقة غير المتجددة، معدل نصيب الفرد من غاز ثنائي أوكسيد الكربون CO2)، المعبرة عن البيئة، ولقد تضمن البحث القطاعات الاقتصادية الرئيسة والفرعية على أساس حجم تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر عبر الحدود من خلال عمليات الدمج والحيازة، بهدف الوصول إلى تحديد القطاعات التي تدفق إليها الاستثمار الأجنبي المباشر بشكل كبير. والنتائج الرئيسة للبحث انتهت اللى أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر عبر الحدود بوساطة الدمج والحيازة تكون متدفقة في اتجاه قطاعات ملوثة ومستنزفة للموارد الطبيعية وفي ذات الحالة هناك تدفقات في قطاع غير ملوث وغير مستنزف للموارد الطبيعية، فضلاً عن أن هناك مجموعة من القطاعات الفرعية كانت في مقدمة بعض العناقيد وهي ملوثة في الوقت نفسه ومستنزفة أيضا للموارد الطبيعية. وخلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات التي من خلالها نبتغي تفعيل الاستثمار الأجنبي المباشر باتجاه تحقيق متغيرات التنمية المستدامة في معظم دول العالم ولاسيما النامية منها.

Keywords


Article
Suggested Method to Forecast the Graduated Number of Primary Schools` Pupils
طريقة مقترحة للتنبؤ بعدد خريجي طلبة المدارس الابتدائية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research includes a suggested Method to Forecast the graduated number of Pupils from the primary schools for the period 2006-2016. This method firstly depends on the number of pupils in the primary schools in the age range 6 -15 years. The child who admitted to primary schools at age of 6 years, he will graduate at age13, and he is allowed to graduate no more than 15 years old. Secondly, depends on the graduating probabilities for the pupils at age of 13the, 14th and 15th years from the primary school. المستخلص يتضمن البحث طريقة مقترحة للتنبؤ بعدد الطلبة الخريجين من المدارس الابتدائية للسنوات 2006-2016، والذي يعتمد أولاً على عدد الطلبة المتواجدين في المدارس الابتدائية والذين هم من عمر 6 سنوات ولغاية عمر 15 سنة. فالطالب هنا يدخل المدرسة وعمره 6 سنوات، ويتخرج بعمر من 13 سنة ولغاية ما هو مسموح به من عمر أقصاه 15 سنة. وثانياً يعتمد على احتمالات تخرج الطلبة من المدارس الابتدائية للأعمار (13، 14، 15) سنة.

Keywords

Table of content: volume:29 issue:86