جدول المحتويات

تنمية الرافدين

ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X
الجامعة: جامعة الموصل
الكلية: الادارة والاقتصاد
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

تصدر مجلة تنمیة الرافدین (TANRA) عن کلیة الإدارة والاقتصاد / جامعة الموصل (العراق: نینوى – الموصل)، وهی مجلة علمیة فصلیة محکمة. وتعد من اهم المجلات البحثیة المحکمة على المستوى المحلی والإقلیمی والدولی، اذ تنشر المجلة مجلداتها واعدادها باللغتین العربیة والانجلیزیة منذ عام (١٩٧٩) فی العلوم الاقتصادیة والإداریة والمحاسبیة والمالیة ونظم المعلومات الإداریة وغیرها من الحقول المعرفیة ذات الصلة. فاستمراریة النشر فی مجلة تنمیة الرافدین بوصفها منتدى اکادیمی علمی، یؤکد على انها حازت على ثقة الباحثین والکتاب نتیجة الرصانة العلمیة والتقویم السلیم للمفاهیم والأفکار الواردة فی البحوث والمقالات المنشورة فیها للارتقاء بالواقع الاقتصادی والإداری والمحاسبی والمالی المستهدف على المستوى المحلی والإقلیمی والدولی. تستقبل مجلة تنمیة الرافدین کافة الدراسات البحثیة ومنها البحوث الاصیلة، وبحوث الاستعراض (المراجعة)، ودراسات الحالة فی جمیع تخصصات کلیات الإدارة والاقتصاد. وبالإضافة الى ذلک، فإنها تغطی مدى واسع من المفاهیم والأفکار المعاصرة والمبتکرة فی سیاق التطورات والابداعات فی المیادین العالمیة.

تنشر مجلة تنمیة الرافدین (TANRA) اعدادها ومجلاتها تحت ترخیص (the license of Creative Commons Attribution ٤,٠ International (CC-BY)). کما انها تستخدم نظام المراجعة (A double-blind peer) من اجل ضبط جودة البحوث. تتطلب مجلة (TANRA) رسوم مالیة قدرها (١٠٠) دولار امریکی من اجل نشر البحوث المقبولة. علماً بانه المجلة غیر مدعومة من ایة جهة حکومیة او غیر حکومیة.

تطمح مجلة تنمیة الرافدین الى تحفیز وتوسیع النقاش والحوار حول المفاهیم والأفکار والنظریات المعاصرة فی المجالات المتنوعة للعلوم الاقتصادیة والإداریة والمحاسبیة والمالیة ونظم المعلومات الاداریة بین الباحثین والعلماء والکتاب من خلال التشجیع على نشر بحوثهم ومقالاتهم التحلیلیة والتجریبیة بقصد تنمیة المعرفة وإثراءها، ووفقاً للمعاییر العالمیة لکتابة البحوث العلمیة.

Loading...
معلومات الاتصال

دورية تنمية الرافدين ص.ب 78
كلية الادارة والاقتصاد / جامعة الموصل
موبايل: 07707488885
فاكس وطني: 060814433
e-mail: tanmiatal-rafidain@uomosul.edu.iq
website:tanmiyat.mosuljournals.com

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 32 العدد: 97

Article
Determinants of Private Capital Flows in a Number of East Asian Countries with Special Reference to Exchange Rate
محددات تدفقات رأس المال الخاص في عدد من دول شرق أسيا "بالتركيز على سعر الصرف"

المؤلفون: Sadoon Husieen Farhan سعدون حسين فرحان
الصفحات: 9-21
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract This research discusses one of the most important subjects of international finance, the determinants of private capital flows in a number of East Asian Countries. The research aimed at studying and discussing the determinants of the Private Capital's Flows through focusing on the variations of Exchange Rate in several East Asian Countries for the period (1980 - 2005). It is hypothesized that there are many factors affecting the capital flows, and the changes of Exchanges Rate are the most important among them. The research used the theoretical analysis started by the main concepts and ended with the analysis of the theoretical relationship between the determinant factors of the capital flows. The research is enhanced by using a set of instantaneous equations, (2SLS) method is selected to estimate the models of the research. The sample of this research involved three countries (South Korea, Indonesia and Malaysia). The research concluded some results; the most important is that the low variation in Exchanges rate is the main variable which determines the capital flows in the economies of these countries, while it is not seem that there is a significant relationship between Capital's Flow and the other determinants. المستخلص يناقش هذا البحث أحد أهم موضوعات التمويل الدولي، ألا وهو محددات تدفق رأس المال الخاص في عددٍ من دول شرق أسيا، هدف البحث إلى دراسة ومناقشة محددات تدفقات رأس المال الخاص بالتركيز على تغيرات سعر الصرف في عددٍ من هذه الدول للمدة (1980-2005)، مستنداً إلى فرضية ترى بأن هناك عوامل عدة تؤثر في تدفقات رأس المال، إلا أن تغيرات سعر الصرف تعد أهمها، واستخدم التحليل النظري الذي بدأ بالمفاهيم الرئيسة وانتهى بتحليل العلاقة النظرية بين العوامل المحددة وتدفقات رأس المال، وعزز البحث باستخدام منظومة المعادلات الآنية واختيرت طريقة (2SLS) لتقدير النماذج الخاصة بالبحث، وتضمنت عينة البحث ثلاث دول (كوريا الجنوبية، اندونيسيا، ماليزيا). وتوصل البحث إلى عدد من النتائج، أهمها أن تغيرات سعر الصرف المنخفضة هي المتغير الرئيس المحدد لتدفقات رأس المال في اقتصاديات هذه الدول، في حين لا يبدو أن هناك علاقة مهمة بين تدفقات رأس المال والمحددات الأخرى.

الكلمات الدلالية


Article
The Role of Brainstorming in Enhancing the Effectiveness of Crisis Treating A Study of Decision Taker's Opinions in a Sample of Iraqi Organizations – Nineveh
دور تقانة الذهانة المعمقة (العصف الذهني) في تعزيز فاعلية معالجة الأزمات دراسة لآراء متخذي القرارات في عينة من المنظمات العراقية-نينوى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The researchers sought in their first step of the paper to find the origin of the brainstorming, its significance, what concerns its requirement, and the condition of organizing its sessions. The views of the writers and the researchers concerning the details are mentioned above have been exhibited. In the second step, they present their proceeding concept for the blast throughout two perspectives, the individual and the organizational, since it contributes in bringing about the best and the most perfected thoughts in this field. The third step seeks to show the reason of this crisis, its reasons and the ways of management through some views of some researchers and writers as well. They concluded the positive and negative sides of the crises in their proceeding concept, and the reasons behind adopting this concept. In addition to what is related to the course, it passes through from the early beginning till it ends as a result of submitting many approaches. The fourth step centers around the actual role that the brainstorming can play in treating and approaching the crisis which can affect the organization. For this purpose, they selected a group of organizations in Mosul City as a sample - group (community) for their research. They collected the required data from mangers through a special questionnaire prepared by themselves. After processing these statistic numbers through the relation between two groups the connection and the influence. They reached to what proves the integrity of those two groups. They presented also a group of proposals; the most important one in the necessity of renewal of doing this research (researching) in some other organizations to draw the attention of others managements to the importance of this concept in contributing and augmenting some other problems that might encounter them. المستخلص سعى الباحثون في الخطوة الأولى لبحثهم نحو الوقوف على نشأة مفهوم الذهانة المعمقة (العصف الذهني) وبيان أهميته وما يخص مستلزمات وشروط تنظيم جلساته، وبعد أن استعرضوا آراء الكتاب والباحثين بخصوص التفاصيل المشار إليها، قدموا وكخطوة ثانية مفهومهم الإجرائي لهذه الذهانة، وذلك من منظوري: الأفراد والمنظمات بوصفها تقانة يمكن أن تفيد الفرد في توليد أفضل الأفكار وأتمها في أي من المجالات التي تستخدم فيها، كما يمكن أن تفيد المنظمات في مختلف المجالات أيضاً. أما الخطوة الثالثة فكانت نحو الوقوف على مفهوم الأزمة وأسبابها وسبل إدارتها، وذلك في ضوء آراء الكتاب والباحثين أيضاً. وانتهت بتقديمهم لمفهومهم الإجرائي للأزمة في حالتي كونها إيجابية أو سلبية، وبيان مسوغات هذا المفهوم، فضلاً عما يخص مراحل الدورة التي يمكن أن تمر بها كل أزمة من الأزمات منذ لحظة ولادتها حتى اختفائها نتيجة للمعالجات التي يمكن أن تخضع لها. وأما الخطوة الرابعة فكانت نحو الوقوف على حقيقة الدور الذي يمكن أن يؤديه توظيف تقانة الذهانة المعمقة في معالجة الأزمات التي تعصف بالمنظمات، وقد اختار الباحثون لهذا الغرض عدداً من المنظمات في مدينة الموصل مجتمعاً لبحثهم، وقاموا بتحصيل مايستلزم من البيانات من عينة من المديرين في هذا المجتمع بواسطة استمارة استبانة خاصة أعدّوها لأغراض بحثهم. وبعد أن تمت معالجة هذه البيانات إحصائياً في إطار علاقتي الارتباط والأثر، توصل الباحثون إلى إثبات معنوية وإيجابية هاتين العلاقتين، واللتين قدموا في ضوئهما جملة من المقترحات لعل من أهمها مقترحهم القاضي بضرورة إجراء البحث من جديد في منظمات أخرى للفت انتباه الإدارات فيها لأهمية الذهانة المعمقة بوصفها تقانة يمكن أن تسهم في تعزيز نواحي معالجتهم للأزمات التي يواجهونها.

الكلمات الدلالية


Article
Integration (IMI) And Its effect In Elimination the Wastes and defects (Field Study in General Company for the Ready Made in Nineveh)
أثر تكامل منظومة الاستقصاء، الطريقة والتنفيذ (IMI)* في تقليص الضياعات والعيوب (دراسة ميدانية في الشركة العامة للألبسة الجاهزة في محافظة نينوى)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The heavy fighting competition among the industrial companies made the executives to detect and determine the new methods to promote the competitive position. The most effective method of avoiding the potential of defects and wastes in production elements through the system is called by investigation, method, and implementation (IMI). The correlation between three components of the system has been analyzed to reach the degree of integration between their components. The related correlation and regression for system have been measured in wastes and defects reduction. The results and conclusions pointed that the system of the investigation, method and implementation are considered to be the most new approaches that strive to control quality problems and detection. It also put suitable solutions to reduce wastes and defects. It is suggested that it is possible to announce the quality culture and follow up wastes and defects at all levels of employees, and undetermined the responsibility for quality and specify the causes of defects in department of quality or organize the responsible for quality in the company. The modern concepts and approaches should be adopted in quality. المستخلص إن اشتداد الصراع التنافسي بين الشركات الصناعية دفع القائمين على إدارتها إلى البحث عن مداخل وأساليب حديثة لتعزيز موقعها التنافسي، والسبيل الأكثر فاعلية لتجنب ذلك هو التصدي لمكامن الهدر والضياع في عناصر الإنتاج. يسعى البحث إلى كشف وتحديد العيوب والضياعات في عناصر الإنتاج من خلال تبني المنظومة المعروفة بالاستقصاء والطريقة والتنفيذ (IMI)، وتم تحليل العلاقة بين مكونات المنظومة الثلاثة لمعرفة درجة التكامل بين هذه المكونات، ومن ثم قياس علاقة الارتباط والتأثير للمنظومة في تقليص الضياعات والعيوب. والوصول إلى النتائج، وعلى ضوء النتائج المستخرجة تم الوصول إلى مجموعة من الاستنتاجات، من أهمها إن منظومة (IMI) تعد من المداخل الحديثة التي تسعى إلى البحث عن مشاكل الجودة وكشفها، ومن ثم وضع المعالجات المناسبة للقضاء عليها بهدف الوصول إلى القضاء أو التقليل من الضياعات والعيوب. وتم وضع مجموعة من المقترحات التي يمكن تبنيها من قبل الشركة المبحوثة لتحسين أدائها وتقليل الضياعات والعيوب، ومن أهمها نشر ثقافة الجودة والبحث والاستقصاء عن العيوب والضياعات لدى جميع الأفراد العاملين، وأن لا تنحصر مسؤولية الجودة والبحث عن أسباب ظهور العيوب في قسم الجودة أو التنظيم المسؤول عن الجودة في الشركة، وتبني المفاهيم والمداخل الحديثة (مثل إدارة الجودة الشاملة) في توسيع نشر المسؤولية عن الجودة.

الكلمات الدلالية


Article
The Use of Value Chain as One of the Modern Strategies to Cost Management Aiming to the Decrease, with the Application of State Company of Drugs Industry and Medical Appliances – Nineveh
استخدام سلسلة القيمة كأحد الاستراتيجيات الحديثة لإدارة التكلفة بهدف التخفيض بالتطبيق على الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في نينوى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The world of business and economy nowadays is characterized by change since the productive systems have been electronically administered. The basic goal is how to get the clients by the means of the presentation of high and good quality of both products and services with a lower cost through which the company is able to reinforce its competitive position and the traditional procedures are no longer to be there. The cost management represents one of the most important modern entrances in the computer administration under the shadow of the modern industrialization in a world of sharp competition which made the management thinking base on the costs and how to manage them and how to reduce them for the purpose of improving the financial performance of the company. Depending on what have been mentioned earlier the administration of costs is according to strong and scientific strategies which work for the purpose of the cost reduction without affecting the product quality and the presentation of service. The strategic value series is regarded one of the most important and modern strategies depended upon in the field of administration and cost reduction. The activities have been divided and classified into other activities which added value, possibly developed and doing other activities without any kind of value or importance should be ignored and neglected. The choice has fallen upon the State Company for Drug Industries and Medical Appliances at Nineveh as the place in which the study is going to be held to which represented one of the most important industrial companies at Nineveh and the capacity of the division of its producing operations into different activities المستخلص يتسم عالم الأعمال والاقتصاد اليوم بالتغير، إذ دخلت الأتمتة والأنظمة الإنتاجية التي تدار الكترونياً، وأصبح كسب رضا الزبون من خلال تقديم منتجات وخدمات ذات جودة عالية وبكلف مخفضة هو الهدف الاستراتيجي الأسمى الذي من خلاله تستطيع الشركة تعزيز مكانتها التنافسية ولم يعد للأساليب التقليدية والتخمينات الشخصية مكانة. فأصبحت إدارة الكلف تمثل أحد أهم المداخل الحديثة للمحاسبة الإدارية في ظل بيئة التصنيع الحديثة وعالم تسوده المنافسة الحادة، إذ أخذ تفكير الإدارة ينصب على الكلف وكيفية إدارتها وإمكانية تخفيضها، حيث يرى بعض الباحثين بأن إدارة الكلف هي الطريقة الوحيدة لتحسين الأداء المالي للشركة. من هذا المنطلق جاء التفكير بضرورة إدارة الكلف على وفق استراتيجيات علمية رصينة تعمل على خفض الكلف من دون المساس بجودة المنتج أو الخدمة المقدمة. وتعد إستراتيجية سلسلة القيمة واحدة من أهم الاستراتيجيات الحديثة المعتمدة في إدارة وخفض الكلف، إذ يتم تقسيم الأنشطة وتصنيفها وفق أنشطة تضيف قيمة يجب تنميتها وأنشطة لا تضيف قيمة يجب تشذيبها أو حذفها. وقد تم اختيار الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في نينوى كمحل للدراسة التطبيقية، لأنها تمثل أهم الشركات الصناعية في نينوى، فضلاً عن إمكانية تقسيم عملياتها الإنتاجية إلى عدة أنشطة رئيسة وفرعية.

الكلمات الدلالية


Article
The Requirements of Applying Lean Manufacturing in Iraqi Industry A Pilot Study in Sate Company of Drugs Industry and Medical Appliances – Nineveh
متطلبات تطبيق التصنيع الرشيق في الصناعة العراقية دراسة استطلاعية في الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية-نينوى

المؤلفون: Mohammed M. Al-Dabbagh محمد منيب محمود الدباغ
الصفحات: 99-115
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract This research came to explain the possibility of applying lean manufacturing on State Company for Drugs Industries and Medical appliances-Nineveh. This approach drew the attention to different managerial levels at the industrial and service companies in the progressed and developing countries, especially those who try to meet the demands instantaneously with perfect quality and reduced wastes. It is an approach which differs from traditional concept as much as it focuses on waste reduction and fast throughput, both of which contribute to decrease inventories. Hence, this research aims at introducing theoretical concepts to company management studied including the concept importance of lean manufacturing and its requirements in addition to studying the availability of these requirements in studied company. The research concluded that the company has an acceptable knowledge concerning Lean Manufacturing, in addition to the availability of basic requirements to apply Lean Manufacturing, and it doesn't used statistical quality control. المستخلص جاء هذا البحث محاولة لتحديد إمكانية تطبيق التصنيع الرشيق في الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية - نينوى. إذ أخذ هذا المفهوم يستحوذ على اهتمام العديد من الشركات الصناعية والخدمية في البلدان النامية والمتطورة وخصوصاً تلك التي تحاول الإيفاء باحتياجات زبائنها بشكل آني وبالجودة المناسبة وبأقل ما يمكن من الهدر. ويختلف هذا المفهوم عن المفاهيم التقليدية كونه يركز على القضاء على الهدر وزيادة سرعة التسليم للمخرجات وبالشكل الذي يخفض مستويات المخزون. من هنا فإن هدف البحث هو تقديم أطر نظرية للشركة المبحوثة حول مفهوم التصنيع الرشيق وأهميته ومتطلبات تطبيقه، فضلاً عن التعرف على مدى توافر هذه المتطلبات في الشركة المبحوثة. وتوصل البحث إلى أن الشركة لديها معرفة مقبولة عن هذا المفهوم إضافة إلى توافر المتطلبات الأساسية لتطبيقه فيها، وأنها لا تطبق الأساليب الإحصائية في الرقابة على الجودة.

الكلمات الدلالية


Article
(GBOM) A Strategic Approach for Treating High Variety in Mass Customization System
GBOM) مدخل استراتيجي لمعالجة التنويع العالي في نظام الإيصاء الواسـع

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract This paper adopts anew philosophy for planning and controlling materials and parts which are necessary for customization production in small payments under high variety. GBOM is a an effective programmed treatment for large volumes of data which are associated with the great number of technical formula of every variety. This is achieved through maintaining the general technical formulae of the product species only. The main objectives of this paper is building a data base depends on establishing a general formulae for the product species. This formulae is maintained to be the origin of every next formulae of another product. This actually takes place when every customer select his/her specification according to the treatment system of GBOM throng a direct dialogue with the manufacturing company. The paper also includes an illustration for the concept and mechanism of GBOM by applying the designed software on a case study, which is represented by a product of the general company for manufacturing furniture in Mosul. المستخلص يتناول البحث فلسفة جديدة للتخطيط والسيطرة على المواد والأجزاء في عمليات الإنتاج وفق الايصاء ولحجم دفعات صغيرة في ظل التنويع العالي. إذ تعد(GBOM) معالجة برمجية كفوءة للكميات الهائلة من البيانات التي تتولد نتيجة العدد الكبير من التراكيب الفنية المرافقة لكل تنويع، وذلك من خلال الاحتفاظ بالتركيبة الفنية العامة لفصيلة المنتوج فقط. تتجسد الأهداف الأساسية للبحث في بناء قاعدة بيانات بإمكانيات (Oracle) تعتمد في هيكلها على صياغة تركيبة فنية عامة لفصيلة المنتج، ويتم الاحتفاظ بها ويشتق منها التركيبة الفنية لكل تنويع، وذلك بعد أن يختار الزبون المواصفات على وفق منطق المعالجة لـ (GBOM) وبحوار مباشر مع الشركة المصنعة. هذا ويتضمن البحث متابعة لمفهوم وآلية (GBOM) من خلال تطبيق البرمجيات المصممة بوصفها دراسة حالة لأحد منتجات الشركة العامة لصناعة الأثاث المنزلي في الموصل.

الكلمات الدلالية


Article
The Analysis of Elements of Human Resources Development
تحليل مكونات التنمية البشرية في الوطن العربي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The aim of development has no longer nowadays only achieving an increase in the national income, but exceeded to interest in other aspects within the scope of economic development, almost the factors affiliated with the development of human resources and to provide the major needs. On this basis, new indicators and referents have been widely used to express these capabilities. The importance of this research started from the magnificent role of the human development of evaluating the better life and achieving higher levels of social and economic welfare. The objective of research is to explain the scope of development achieved in Arab countries and the scope of human resources development and the differences among these countries. The problem of the current research is to find a unified formulae among the world countries that include all primary components of the human development. This can be seen through the human resources measurement in the world countries. It hypothesized that the Arab countries have realized variously a very advanced rate in the human recourses. The quantities method has been used on the basis of allowed data analysis. The research concluded that Arab countries have profoundly achieved an acute progress in human resources development. So, the national rate of human resources increased from 0.518 in 1975 to 0.684 in 2002, the compound annual growth 1.03%. Arab countries have been able to reduce the gap considerably, where the gap has noticeably expanded inside the countries separately. المستخلص لم يعد هدف التنمية في الوقت الحاضر مجرد تحقيق زيادات في معدلات الدخل القومي، بل تعداه نحو الاهتمام بالجوانب الأخرى التي تدخل ضمن نطاق التنمية الاقتصادية، ولا سيما الجوانب المرتبطة بتنمية الموارد البشرية وتوفير الحاجات الأساسية. وعلى هذا الأساس فقد أصبحت مؤشرات ومدلولات جديدة تستخدم للتعبير عن هذه القدرات وتطويرها. إن أهمية البحث تنطلق من خلال الدور الكبير الذي تؤديه التنمية البشرية في توفير الحياة الأفضل وتحقيق مستويات عالية من الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية. إن هدف البحث هو بيان مدى التطور الذي حققته البلدان العربية في مجال تنميتها البشرية والفروق فيما بينها تتمثل مشكلة البحث في كيفية إيجاد صيغة موحدة ومتفق عليها بين دول العالم المختلفة تحتوي على المكونات الأساسية للتنمية البشرية، بحيث يمكن قياس درجة رقي البلدان في مجال تنميتها البشرية. إن فرضية البحث تنطلق من كون أن الدول العربية قد حققت نسبة متقدمة في مجال تنميتها البشرية ولكن بشكل متفاوت بينها. وكان أسلوب التحليل المستخدم هو الأسلوب الكمي (القياسي) المستند إلى تحليل البيانات المتاحة. ولقد توصل البحث إلى أن البلدان العربية حققت تقدماً جوهرياً في مجال تنميتها البشرية، إذ ارتفع المتوسط العام لدليل التنمية البشرية من 0.518 عام 1975 ليصل إلى 0.684 في عام 2002 محققاً معدل نمو سنوي مركب قدره 1.03 % . كما استطاعت البلدان العربية من تضييق الفجوة بينها بشكلٍ ملموس. كما لوحظ بأن الفجوة اتسعت داخل بعض البلدان كل على حدة.

الكلمات الدلالية


Article
Suggested Model of Developing an Internal Control System on Environmental Pollution Costs in the Northern Cement General Company
نموذج مقترح لتطوير نظام الرقابة الداخلية على تكاليف التلوث البيئي في الشركة العامة للسمنت الشمالية*

Loading...
Loading...
الخلاصة

The interest in environmental pollution has been magnificently increased for the increase in costs. Some units may constitute 22% of industrial costs except the raw materials. Therefore, units should be warranted an internal control system that is met by the cost control requirements and provide the sufficient control procedures. The current research also aims to specify the components of environmental internal control and the requirements and suggesting a model to develop this sort of control in the State Company of Northern Cement. It is hypothesized that the environmental internal control model and the provision of requirements may lead to the increase in the system of internal control towards the costs of the environmental pollution. The descriptive approach has been depended as for Arabic and foreign references. In addition to the analytical approach, the interviews and data of the company have been taken into consideration to reach to a suitable suggested model to the system of internal control to the costs of environmental pollution. It recommended that the company should follow the suggested model to increase the efficacy of internal control and the financial control has to ensure the policy and procedures of environmental control costs, as well as assisting the rates of allowed environmental pollution.المستخلص تزايد الاهتمام بتكاليف التلوث البيئي، وذلك بسبب زيادة هذه التكاليف إذ تشكل في بعض الوحدات 22% من التكاليف الصناعية عدا تكاليف المواد الخام، لذلك أصبح ضرورياً على هذه الوحدات أن تُضَمن نظام الرقابة الداخلية فيها متطلبات الرقابة على هذه التكاليف، وتوفر الإجراءات الرقابية الكافية لذلك. ويهدف البحث إلى تحديد مكونات الرقابة الداخلية البيئية ومتطلباتها واقتراح أنموذج لتطوير هذا النوع من الرقابة في الشركة العامة للسمنت الشمالية. يستند البحث إلى فرضية مفادها أن وجود أنموذج للرقابة الداخلية البيئية وتوفر متطلباتها وعناصرها يؤدي إلى زيادة فاعلية نظام الرقابة الداخلية تجاه تكاليف التلوث البيئي. وسيتم اعتماد المنهج الوصفي بما هو متاح من مصادر عربية وأجنبية، بالإضافة إلى المنهج التحليلي من خلال إجراء مقابلات شخصية والإطلاع على بيانات الشركة محل التطبيق ومن ثم تحليلها وتشغيلها للوصول إلى أنموذج مقترح لنظام الرقابة الداخلية على تكاليف التلوث البيئي فيها. ومن خلال البحث ننصح الشركة بإتباع ما ورد في الأنموذج المقترح إذا ما أرادت زيادة فاعلية نظام الرقابة الداخلية فيها، وعلى ديوان الرقابة المالية والجهات المختصة الأخرى زيادة تأكيدهم على الشركات بضرورة تبني سياسات وإجراءات للرقابة على تكاليف التلوث البيئي، فضلاً عن التقيد بنسب التلوث البيئي المسموح بها ومتابعتهم لذلك بصورة جدية.

الكلمات الدلالية


Article
Volatility and Risk of Economic Growth: The Determinants and Effects in Developing Countries
تذبذب النمو الاقتصادي ومخاطره العوامل المحددة والآثار في البلدان النامية

المؤلفون: Atheel A. al-Jomard أثيل عبدالجبار الجومرد
الصفحات: 183-192
Loading...
Loading...
الخلاصة

This article aims at identifying the variables that influence economic growth volatility, in order to promote the policies that lead to a high and maintainable growth in the long-run. The article used the standard deviation of annual growth rates to measure volatility, and selected 14 variables out of 54 reported in the literature to explain growth volatility. The model was then estimated by using data from 72 countries and applying WLS method. After excluding extreme cases, and countries that achieved nearly no growth during the last decade, it became clear that six explanatory variables had significant influence on growth volatility. These variables were: democracy index, natural logarithm of completed years of education per capita, the standard deviation of consumer price index, the standard deviation of exports to GDP, competitiveness index and risk index. The results indicates that macroeconomic policies which aim at achieving price stability, enhancing competitiveness and lessening exports instability would lead to less growth volatility. This, in turn would produce higher growth in the long-run and help to achieve the objectives of economic development. المستخلص يهدف هذا البحث إلى تشخيص المتغيرات المفسرة لتذبذب النمو، لغرض تسهيل إدارة خطره ودعم السياسة الرامية إلى رفع معدل النمو في الأجل الطويل في البلدان النامية. وقد اعتمد البحث صيغة الانحراف المعياري لمتغير معدل النمو السنوي مقياساً لتذبذب النمو. وانتقى البحث أربعة عشر متغيراً من بين أربعة وخمسين لتفسير تذبذب النمو. وقد جرى تقديراً نموذج البحث على بيانات اثنين وسبعين بلداً باستخدام طريقة المربعات الصغرى الموزونة. وبعد استبعاد المشاهدات المتطرفة، والبلدان التي أخفقت في تحقيق نمو خلال العقدين الأخيرين، اتضح أن هنالك ستة متغيرات تؤثر بوضوح في تذبذب النمو وهي: مؤشر الديمقراطية واللوغاريتم الطبيعي لمتوسط نصيب الفرد من سنوات التعليم في أول الفترة، والانحراف المعياري للرقم القياسي لأسعار المستهلك، والانحراف المعياري لنسبة الصادرات إلى الناتج المحلي الإجمالي، ومؤشر التنافسية، ومؤشر المخاطر. وأكدت نتائج البحث أن سياسات الاقتصاد الكلي التي من شأنها أن تحقق استقراراً في الأسعار وتعزز المقدرة التنافسية للاقتصاد وتحد من تقلبات عوائد الصادرات، ستؤدي إلى انخفاض تذبذب النمو، مما يسهم في رفع متوسط معدل النمو وديمومته ويساعد في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية.

الكلمات الدلالية


Article
Position Study For The Possibility Of Establishing Integrated System Of The Environment, Safety And Occupational Health" According To The Specifications (ISO: 14001:2004) (OHSAS: 18001:1999)
دراسة موقفية لإمكانية إقامة النظام المتكامل للبيئة والسلامة والصحة المهنية وفُق المواصفتان ((ISO:14001:2004) & (OHSAS:18001:1999

المؤلفون: Ragheed Ibrahim Ismail رغيد إبراهيم إسماعيل
الصفحات: 193-223
Loading...
Loading...
الخلاصة

This study sought to determine the feasibility of establishing an integrated system requirements for health, safety and environment according to specifications (OHSAS: 18001) (Occupational Health and Safety Assessment Series) (ISO: 14001:2004) pre-feasibility study in a sample of industrial firms in Mosul ,we have therefore been addressed in this research on the concept of standard management of occupational health and safety (OHSAS: 18001) and its benefits were also clarify the concept of environmental management system (ISO: 14001:2004 and its requirements and benefits, has also been noted in this research to some previous studies related to the topic (Specifications ISO14001/2004 & OHSAS18001/1999), in addition to the discussion to the complementary relationship between the specifications, ISO14001/2004 &, OHSAS18001/1999 as well as to reach a researcher to a number of conclusions and recommends, that the government (state) to pay attention in the areas of (facilities for sewage treatment and the safety and cleanliness of industrial projects, and the costs of operation and maintenance of equipment and systems for the control of air pollution, sewage treatment, waste management or (Waste management). المستخلص سعت هذهِ الدراسة إلى تحديد إمكانية إقامة متطلبات النظام المُتكامل للصحة والسلامة والبيئة على وفُق المواصفتين (OHSAS:18001) (Occupational Health and Safety Assessment Series) (ISO:14001:2004) دراسة موقفية في عينة من الشركات الصناعية في محافظة الموصل/ فقد سعى الباحث إلى التطرق إلى مفهوم مواصفة إدارة الصحة والسلامة المهنية (OHSAS:18001) وفوائدها كما تم توضيح مفهوم نظام الإدارة البيئة (ISO:14001:2004) ومتطلباتها وفوائدها، وتم الإشارة في هذا البحث إلى بعض الدراسات السابقة المرتبطة بالمواصفتان، بالإضافة إلى تَطرق البحث إلى العلاقة التكاملية بين المواصفتان، وقد تمّ وضع أنموذج افتراضي يعكس متطلبات المتغيرات الرئيسة للبحث والتي بدورها عبرت عن متطلبات النظام المتكامل للمواصفتين ISO14001/2004 & OHSAS18001/1999 بالإضافة إلى توصل الباحث إلى عدد من الاستنتاجات منها تختلف الشركات المبحوثة في مستوى امتلاكها مؤهلات إقامة متطلبات نظم الإدارة المتكاملة ومن أهم المُقترحات التي توصل إليها الباحث بأنه على الحكومة (الدولة) أن تُولي الاهتمام في مجالات (المرافق الخاصة بمعالجة مياه الصرف الصحي وسلامة ونظافة المشاريع الصناعية، وتكاليف تشغيل وصيانة المعدات الخاصة ونظم مراقبة تلوث الهواء، ومعالجة مياه الصرف الصحي وإدارة النفايات أو (إدارة الهدر).

الكلمات الدلالية

OHSAS:18001:1999 --- ISO:14001:2004 --- Health Safety and --- Environment --- EHS


Article
Motivations And Its Effect On Job Satisfaction Study Apilot To Sample On Doctors In Hospitals Of Mousl City
الحوافز وأثرها في الرضا الوظيفي دراسة استطلاعية لعينة من الأطباء في مستشفيات مدينة الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research deals the relations between the incentive and job satisfaction, the problem of research was represented by lack or littleness for inventive in all level especially in hospitals so this research to aim at: 1. Identifying the use of incentives in all types in the hospital s sample of study. 2. Identifying the level of job satisfaction between the doctors who is working in hospital. 3. Identifying the effect relation between the incentive and job satisfaction. The structure of a hypothesis mainly reflect the relationship between motivation and job satisfaction is (there is a correlation between the impact of the incentives and career satisfaction) and to test the validity of the hypothesis has been collected and analyzed data by adopting the resolution prepared for this purpose as well as personal interviews with some of the sample, which was chosen from a group hospitals (khan’aa , Ibin Al-Atheer, Al-Salam and General Hospital) and analyzed the data using some statistical methods (Spss-15 for windows), and concluded series of findings and proposals that contributed to the strengthening the positive aspect and address the negative aspects of the organizations discussed, namely: 1. The wages offered to the doctors are inadequate. 2. The absence of rewards for overtime. المستخلص تناول البحث موضوع علاقة الحوافز وأثرها في الرضا الوظيفي، إذ تمثلت المشكلة في انعدام أو قلة الاهتمام والعناية بالحوافز بكافة مستوياتها في المستشفيات بصورة خاصة، لذا فقد جاء البحث لتحقيق الأهداف الآتية: 1. التعرف على استخدام الحوافز بأنواعها (المادية و المعنوية) كافة في المستشفيات عينة البحث. 2. التعرف على مستوى الرضا الوظيفي للأطباء العاملين في تلك المستشفيات. 3. التعرف على العلاقة التأثيرية بين الحوافز والرضا الوظيفي. وقد بني البحث على فرضية رئيسة تعكس العلاقة بين الحوافز والرضا الوظيفي وهي (يوجد علاقة أثر وارتباط بين الحوافز والرضا الوظيفي) ولاختبار صحة الفرضية تم جمع وتحليل البيانات، وذلك بالاعتماد على استبانه أعدت لهذا الغرض، فضلاً عن المقابلات الشخصية مع بعض أفراد العينة التي تم اختيارها من مجموعة من المستشفيات (الخنساء، ابن الأثير، السلام، والمستشفى العام) وحللت البيانات باستخدام بعض الأساليب الإحصائية SPSS-15 for windows، واختتم البحث بمجموعة من الاستنتاجات والمقترحات التي تسهم في تعزيز الجوانب الايجابية ومعالجة الجوانب السلبية في المنظمات المبحوثة وأبرزها: 1. إن الأجور التي تقدمها للأطباء غير كافية. 2. عدم وجود مكافآت للعمل الإضافي.

الكلمات الدلالية


Article
The Role of the Market Knowledge in Realizing a Marketing Innovation An Exploration Study for a Number Of Tourist Organization in Dohuk City
دور المعرفة السوقية في تحقيق الابتكار التسويقي دراسة استطلاعية في عدد من المنظمات السياحية في مدينة دهوك

المؤلفون: Khayree A. Awsow خيري علي اوسو
الصفحات: 243-263
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The purpose of this research is to determine the role of the market knowledge in realizing the marketing innovation at a level of the some tourist organization based on a hypothetical sample. The sample takes into consideration the nature of the relation between the market knowledge and the marketing innovation. Thus two essential hypotheses were adopted; they included a number of sub- hypotheses in order to accomplish the research objectives and to complete the requirements, the researcher set at theoretical frame using the subject material. Also, a group of tourist organizations in Dohuk City was selected to conduct the field survey. A sample consisting of (67) respondents was selected, it included managers, assistant and head of departments in those organization in addition questionnaire template which was developed to collect and process the data. Through some statistical methods, results were analyzed and the hypotheses were examined, the most important conclusions have indicated that there is a correlation and effect relation between the market knowledge and the marketing innovation. Also the research has suggested a number of recommendation that concentrate on the role of role of market knowledge in realizing a marketing innovation. المستخلص يهدف البحث إلى تحديد دور المعرفة السوقية في تحقيق الابتكار التسويقي على مستوى عدد من المنظمات السياحية منطلقا من أنموذج فرضي يأخذ بنظر الاعتبار طبيعة العلاقة بين المعرفة السوقية والابتكار التسويقي، وتم بناء فرضيتين أساسيتين تنبثق منها مجموعة من الفرضيات الفرعية، وتحقيقا لهدف البحث وإكمال متطلباته باشر الباحث بإعداد إطار نظري بالإفادة من أدبيات الموضوع، واختيرت مجموعة من المنظمات السياحية في مدينة دهوك لإجراء الجانب الميداني، تكونت عينة البحث من (67) من المدراء والمعاونين ورؤساء الأقسام في هذه المنظمات، وجرى تطوير استبانة لجمع بيانات الجانب الميداني، ومن خلال بعض الأساليب الإحصائية تم تحليل النتائج واختبار الفرضيات، وتمثلت أهم الاستنتاجات بوجود علاقة إرتباط وأثر بين المعرفة السوقية والابتكار التسويقي، وتوصل البحث إلى مجموعة من التوصيات التي تركز على دور المعرفة السوقية في تحقيق الابتكار التسويقي.

الكلمات الدلالية


Article
A Study about the Demolition of Traditional Houses in Mosul (Social and Economical Study)
دراسة عن هدم الدور التراثية في مدينة الموصل (دراسة اجتماعية- اقتصادية)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Housing is an important basic need that is closely related to the process of change and development. The housing activity is complex and has important historical dimensions. As a process housing is not only concerned with the number of dwellings available, but in fact is a part of the total social and political milieu of society. The housing unit itself is a complex commodity that has a different function to the many people involved; in its design, production, exchange, distribution and use. Housing also forms a large part of the urban activities .The study of housing embodies many of the urban complexities. The research is an attempt to reveal the problems that arose from destroying traditional buildings, especially those used for dwelling. In spite of the many regulations issued before the year 2003, the problem is still aggravating either because the regulations were concerned only with the historical buildings or with traditional houses exceeding 200 years old, and a third reason might be the negligence to employ these regulations. The treatment of this problem will certainly help to cure present unemployment and also will help in developing more than (80) economical fields. The research is concluded with a number of relevant and quite applicable recommendationsالمستخلص تتناول هذه الدراسة موضوع هدم الوحدات السكنية القديمة من قبل مالكيها أو الجهات الحكومية في مدينة الموصل لأجل فتح الشوارع أو تحويلها إلى عمارات تجارية ذات مردود مالي كبير مما يؤدي إلى تفاقم مشكلة السكن التي فاقت كل التوقعات خاصة بعد تحديد عمل الجمعيات التعاونية للإسكان وقلة ما توزعه الدولة من أراضٍٍٍٍٍٍ سكنية والقيود التي يضعها المصرف العقاري للتسليف فضلاًُ عن المستجدات المختلفة على الساحة العراقية التي أثرت على قطاع الإسكان منها هدم العديد من الوحدات السكنية نتيجة للحروب وعمليات التهجير المختلفة. وبينت الدراسة أن عوامل عديدة شجعت على عمليات الهدم أغلبها نجم عن سياسات الدولة المتبعة من قبل مؤسساتها مثل المصرف العقاري، دوائر البلديات، دائرة الطرق والجسور (سابقاً)، فضلاً عن توجهات السكان نحو البيوت الحديثة لما يتوقعوه من توفر وسائل الراحة التي تفوق تلك المتوفرة في المساكن القديمة، وخلصت الدراسة إلى عدة مقترحات أهمها تفعيل القوانين السابقة وعلى رأسها قانون رقم (55) لسنة 2002 ولاسيما ما يتعلق بالآثار القديمة، خاصة تلك الصالحة للاستعمال وعدها من المواقع الأثرية التي يمنع هدمها واستثناءها من شرط القدم البالغ 200 سنة إلى أقل من ذلك. فضلاً عن فتح المجال لمساهمة القطاع الخاص لتمويل مشاريع السكن.

الكلمات الدلالية


Article
Relationship between the Activities of Materials Management and the Dimensions of Operations performance A Case Study in the Factory of Ready-Made Clothes at Mosul City
العلاقة بين أنشطة إدارة المواد وأبعاد أداء العمليات دراسة حالة في معمل الألبسة الولادية في الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study sought for determining the relationship between the activities of materials management and the dimensions of processes performance in the Factory of Ready-Made Clothes in Mosul, where these activities of materials management are considered of the important activities in the organization beside the activities of operations, marketing, financing and others. Because of the limitedness of studies which tackled the relationship between the activities of materials management and the dimensions of processes performance and especially in the Iraqi environment. The two researchers, in their present study, sought for including these dimensions in their variables within a thorough frame in an attempt to study the relationship between them. Generally, the study tries to answer the following inquiries: 1. Is there a clear imagination for the managers in the Factory of Ready-Made Clothes in Mosul about the activities of materials management and the dimensions of processes performance? 2. What is the nature of the relationship between the activities of materials management and the dimensions of processes performance in the factory under study? The study reached to a set of some important conclusions: - There is a significant connection relationship between the activities of materials management and the dimensions of processes performance. - There is a significant effect for the activities of materials management in the dimensions of Operations s performance. Depending on the conclusions, which the study achieved, a set of harmonized suggestions with these conclusions have been presented, one of the most important suggestions: - The management of factory must emphasize on the relationship between the activities of materials management and the dimensions of Operations performance to reach the integrated and interchange relationships that aims to improve the dimensions of Operations performance then improving the factory performance. المستخلص سعت الدراسة إلى تحديد العلاقة بين أنشطة إدارة المواد وأبعاد أداء العمليات في معمل الألبسة الولادية في الموصل، إذ تعد أنشطة إدارة المواد من الأنشطة المهمة في المنظمة إلى جانب أنشطة العمليات والتسويق والتمويل وغيرها. ولمحدودية الدراسات التي تناولت العلاقة بين أنشطة إدارة المواد وأبعاد أداء العمليات وبخاصة في البيئة العراقية، فقد سعى الباحثين إلى تضمين دراستهم الحالية هذه الأبعاد بمتغيراتها ضمن إطار شمولي في محاولة لدراسة العلاقة بينهما. وبشكل عام تحاول هذه الدراسة الإجابة عن التساؤلات الآتية: 1. هل هناك تصور واضح لدى المدراء في معمل الألبسة الولادية في الموصل عن أنشطة إدارة المواد فضلاً عن أبعاد أداء العمليات؟ 2. ما طبيعة العلاقة بين أنشطة إدارة المواد وأبعاد أداء العمليات في المعمل قيد الدراسة؟ وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها: - هناك علاقة ارتباط معنوية بين أنشطة إدارة المواد وأبعاد أداء العمليات. - هناك تأثير معنوي لأنشطة إدارة المواد في أبعاد أداء العمليات. واعتماداً على الاستنتاجات التي توصلت إليها الدراسة فقد قدمت عدد من المقترحات المنسجمة مع هذه الاستنتاجات ومن أهمها: - التأكيد على إدارة المعمل بالاهتمام بالعلاقة بين أنشطة إدارة المواد وأبعاد أداء العمليات للوصول إلى علاقات ذات جدوى متكاملة ومتبادلة تهدف إلى تحسين أبعاد أداء العمليات ومن ثم تحسين أداء المعمل.

الكلمات الدلالية


Article
The Challenges Facing the Application of Modern Management Accounting Techniques Studying for The Opinion a Sample of Accountants in the City of Mosul
التحديات التي تواجه تطبيق الأساليب الحديثة في المحاسبة الإدارية دراسة لآراء عينة من المحاسبين في مدينة الموصل

المؤلفون: Muthana F. Al-Zaidy مثنى فالح بدر الزيدي
الصفحات: 311-334
Loading...
Loading...
الخلاصة

The present research aims at identifying modern techniques of management accounting, showing the stages of their development and identifying the challenges that prevent their application in Iraqi companies. The research hypothesizes that these challenges represent a real problem, and make them subject of diagnostic analysis to provide a greater opportunity to develop the role of management accounting systems. To achieve the goal of the research, a survey form has been designed and distributed to a sample of accountants in the City of Mosul, and then statistical analysis of responses has been made to investigate the samples using (Excel). The basic conclusion of the research is to deal with the challenges of the application of modern techniques and binding to many Iraqi companies especially in the light of the challenges of the current external environment. The research recommended the need for the scientific and academic reevaluation of management accounting practices applied in Iraq and drafting a conceptual framework for a better management accounting practices. المستخلص شهدت السنوات الأخيرة ابتكار العديد من الأساليب الحديثة في المحاسبة الإدارية وفي مختلف المجالات، وتم تقديم هذه الأساليب لتجاوز نواحي القصور في الأساليب التقليدية التي يعتقد بأنها تقدم معلومات مضللة لمتخذي القرار. ففي الوقت الذي استطاع فيه الأكاديميون ابتكار الأساليب الحديثة وإثبات فائدتها في دعم متخذي القرار بالمعلومات الملائمة، واجهت هذه الأساليب مجموعة من التحديات التي أدت إلى عدم تطبيقها. يهدف هذا البحث إلى التعرف على الأساليب الحديثة في المحاسبة الإدارية ومراحل تطورها والوقوف على تحديات تطبيقها في الشركات العراقية. ويفترض البحث أن التحديات التي تواجه تطبيق الأساليب الحديثة تمثل مشكلة حقيقية وإن إخضاعها للتشخيص والتحليل يقدم فرصة أكبر لتطوير دور نظم المحاسبة الإدارية في الشركات العراقية. لتحقيق هدف البحث تم تصميم استمارة استبانة وتوزيعها على عينة من المحاسبين في مدينة الموصل، وتم إجراء التحليل الإحصائي على إجابات عينة البحث باستخدام برنامج (Excel)، وقد خرج البحث بمجموعة من النتائج أهمها، إن التعامل مع تحديات تطبيق الأساليب الحديثة يعد أولويةٍ ملزمة للكثير من الشركات العراقية خصوصاً في ظل تحديات البيئة الخارجية الراهنة. وقد أوصى البحث بضرورة قيام الجهات العلمية والأكاديمية بإعادة تقييم ممارسات المحاسبة الإدارية المطبقة في العراق وصياغة إطار مفاهيمي لأفضل ممارسات المحاسبة الإدارية في العراق.

الكلمات الدلالية


Article
A Comparative Study of a Sample of Countries According to the Levels of Manufacturing
الخصخصة وأثرها في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر دراسة مقارنة لعينة من الدول وبحسب مستويات التصنيع

Loading...
Loading...
الخلاصة

Privatization means a transformation from the public sector into the private sector by means of the sale of the losing institutions in the public sector to companies or individuals from the private sector. General transformation policy is known from socialist economies centrally drawn up various economies to the new liberal economic system. Countries have adopted form programs for its economies to enable them preparing the economy and the society for this transformation and privatization is the last stage in the process of transformation into free market system. Foreign direct investment is considered one of the effective factors in the growth and development of states and an index of economic ability to accommodate with the global developments, transformation towards market mechanism. The dominion of the multi-national companies upon the movement of commodities and services and markets' openness which contribute in increasing financial flows volume towards countries. FDI contributes in transforming technology and assists in compensating (lie deficit in local savings; therefore it is considered a financing source for them and can connect countries with a global production net. Thus care has been focused on suitable policies to attract foreign direct investments which are considered an incentive for growth. المستخلص تتمثل الخصخصة بسياسة التحول العام من إقتصاديات موجهة أو مخططة مركزياً، أو إقتصاديات مختلطة إلى إقتصاد ليبرالي. كما ويعد الاستثمار الأجنبي المباشر FDI أحد العوامل المؤثرة في تطور ونمو الأقطار، ومؤشراً على قدرة الإقتصاد في التكيف مع التطورات العالمية والتحول نحو آلية السوق، وسيطرة الشركات متعددة الجنسية على حركة السلع والخدمات، وانفتاح الأسواق يسهم في زيادة حجم التدفقات المالية نحو الأقطار. ويسهم FDI في نقل التكنولوجيا، ويساعد على تعويض النقص الحاصل في المدخرات المحلية، لذلك يعد مصدراً تمويلياً مهماً، ويستطيع ربط الأقطار بشبكة إنتاج عالمية، لذلك كان التركيز على السياسات الملائمة لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تعد محركاً للنمو، والتنمية الإقتصادية، ومدى تأثير التدفقات في المتغيرات الإقتصادية المختلفة، وهذا الأمر كان محور اهتمام البحث، كما ويهدف البحث إلى تقدير وتحليل أثر الخصخصة، فضلاً عن بقية العوامل الأخرى التي لها تأثيرات مختلفة بحسب الأوضاع الإقتصادية لكل دولة من دول العينة، وتتمثل هذه العوامل بـ (الناتج المحلي الإجمالي، سعر الصرف، والتضخم، والميزان التجاري، والخصخصة، والزمن)، وتتركز هذه التأثيرات في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر للمجموعتين، المجموعة الأولى المتمثلة بدول آسيوية تضم (اليابان، سنغافورة، كوريا الجنوبية، ماليزيا) والمجموعة الثانية المتمثلة بمجموعة الدول الأوربية، والتي تضم (بريطانيا بوصفها دولة رائدة في مجال الخصخصة، وهنغاريا، بولندا، وبلغاريا)، وتم تقسيم المجموعتين على وفق التصنيف الصناعي، خلال المدة 1980-2003.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 32 العدد: 97