Table of content

Iraqi Journal of Science

المجلة العراقية للعلوم

ISSN: 00672904/23121637
Publisher: Baghdad University
Faculty: Science
Language: English

This journal is Open Access

About

Iraqi Journal of Science (IJS) is a peer reviewed open access journal issued by the College of Science at the University of Baghdad. It is a monthly journal that publishes original research articles in a wide range of subjects. The prestigious interdict planar editorial board in the journal reflects the diversity of subjects covered in the journal. The journal is being published since 1956.

The journal is basically self – financed by applying fees on the researcher’s work published in the journal. However, the journal is also supported by the college of science at the University of Baghdad.

Loading...
Contact info

Baghdad University
College of Science
Baghdad
Iraq
ijs@scbaghdad.edu.iq
07903375590
http://ijs.scbaghdad.edu.iq

Table of content: 2009 volume:50 issue:1

Article
EXTRACELLULAR SUPEROXIDE DISMUTASE CHANGES IN PATIENTS WITH DIFFERENT BRAIN TUMORS
التغيرات في ال EXTRACELLULAR SUPEROXIDE DISMUTASE عند مرضى أورام الدماغ المختلفة

Authors: Ali W. Numan --- Hathama R. Hasan
Pages: 1-7
Loading...
Loading...
Abstract

The Specific activity of extracellular superoxide dismutase (EC-SOD) was measured in healthy persons and in patients with benign and malignant brain tumors. The results show decrease of the EC-SOD specific activity in sera of patients with benign and malignant brain tumors in comparison to that of control group.This study concentrated on studying the changes that occur in sera EC-SOD activity of patients with benign and malignant brain tumors, in comparison to that of normal individuals. The result also revealed that this isoenzyme is present in many different molecular weights forms (as judged by polyacrylamide gel electrophoresis), some of these with no enzymatic activity. Conversion among these forms occurs in the malignant sera.تم قياس فعالية انزيم Extracellular superoxide dismutase (EC-SOD) في مصول الاصحاء والمصابين باورام الدماغ الحميدة والخبيثة اذ اظهرت النتائج انخفاض في فعالية انزيم EC-SOD في مصول الاشخاص المصابين باورام الدماغ الحميدة والخبيثة مقارنة مع الاشخاص الاصحاء. ركزت هذه الدراسة ايضا على دراسة التغيرات الحاصلة في فعالية المتناظر الانزيمي EC-SOD في مصول مرضى سرطان الدماغ الحميدة و الخبيثة مقارنة بفعاليته في مصول الأشخاص الأصحاء حيث لوحظ و باستخدام الرحلان الكهربائي، أن هذا المتناظر موجود بعدة أشكال و بأوزان جزيئية مختلفة ، البعض منها يظهر فعالية انزيمية و البعض الآخر بدون فعالية انزيمية و يتم تحول قسم من هذه الاشكال من الصيغة غير الفعالة في الحالة الطبيعية وعند المرضى المصابين بأورام الدماغ الحميدة إلى صيغة فعالة في المرضى المصابين بأورام الدماغ الخبيثة

Keywords


Article
FLOW INJECTION- SPECTROPHOTOMETRIC DETERMINATION OF AMOXICILLIN BASED ON ITS OXIDATIVE CONDENSATION WITH 4-AMINOANTIPYRINE
التقدير الطيفي-الحقن الجرياني الاموكسيسيلين بالاعتماد على تكاثفه التاكسديمع 4-امينو انتي بايرين

Authors: Hind Hadi --- Mouayed.Q.Al-Abachi
Pages: 8-15
Loading...
Loading...
Abstract

Simple methods were proposed for the spectrophotometric determination of amoxicillin (AMX) in pharmaceutical formulations . The methods are based on the reaction of AMX with 4-aminoantipyrine (4AAP)) in the presence of potassium persulphate in alkaline medium .The reaction water soluble red colour product is measured at ëmax 510 nm using both batch and flow injection analysis (FIA) approach .The effect of chemical and physical parameters were investigated by univariate method. Under the optimum conditions ,calibration graphs were observed linear from 1-60 and 1-120 ىg mL-1 AMX with detection limits of 0.173 and 0.395 ىg mL-1 AMX by batch and FIA procedure respectively. The relative standard deviations of the proposed methods were less than 0.67 and 0.59 by batch and FIA procedure respectively. The FIA sample throughput was 40 h-1. The proposed methods were successfully applied to the determination of AMX in injections and capsulesيتضمن البحث تطوير طريقة طيفية جديدة وبسيطة للتقدير الكمي للمقادير الضئيلة من الاموكسيسيلين في المحاليل المائية والمستحضرات الصيدلانية باستخدام المطياف الضوئي-الحقن الجرياني .تعتمد الطريقة على تفاعل الازدواج التاكسدي بين الاموكسيسيلين مع كاشف 4-امينوانتي بايرين في وسط قاعدي حيث يتكون ناتج احمر مستقر وذائب في الماء يعطي اعلى قمة امتصاص عند طول موجي 510 نانوميتر .تشير منحنيات الامتصاص مقابل التركيز بان قانون بير ينطبق ضمن مدى التركيز 1-60 و1-120 مايكروغرام.مل-1 من الاموكسيسيلين وبحد كشف 0.173 و0.395 مايكروغرام.مل-1 من الاموكسيسيلين لطريقتي الدفعة والحقن الجرياني على التوالي وبمعدل نمذجة 40 نموذج بالساعة.تمت دراسة الظروف المثلى للتفاعل وجميع المتغيرات الكيميائية والفيزيائية بدقة وطبقت الطريقتين بنجاح على المستحضرات الصيدلانية الحاوية على الاموكسيسيلين.

Keywords


Article
PERIPHERAL LYMPHOCYTE SUB – POPULATIONS ANALYSIS IN HYDATIDOSIS PATIENTS WITH DIFFERENT CLINICAL PARAMETERS
تحليل أنواع أجيال الخلايا اللمفاوية المحيطية في مرضى الأكياس العدرية ذوي الدلائلالطبية المختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

Lymphocyte sub-population analysis had been done by indirect and direct immunostaining (CD-markers) technique for eighty- two hydatidosis patients with different clinical parameters. This technique showed, a significant decrease in percentage of CD3, CD4 cells in hydatidosis patients compared to healthy control group,while the results showed that the level of CD8 cells was higer than the control group. The CD4/ CD8 ratio was lower in hydatidosis patients in comparison to the control group.Furthermore, the percentage of CD14 cells of hydatidosis patients was significantly lower than that of the control group,and there was insignificant increase in CD22 of hydatidosis patients in comparison to that of control group.In general,this study showed that there was no significant difference in all types of CD cells percentage between hydatidosis patients in relation to different clinical parameters,except in relation to the size of the cysts.تم التعرف على أنواع أجيال الخلايا اللمفاوية المحيطية لاثنين وثمانين مريض مصاب بالأكياس العدرية ذوي الدلائل الطبية المختلفة بطريقة التصبيغ المناعي المباشرة وغير المباشرة. بينت هذه الدراسة وجود انخفاض معنوي في نسبة خلايا الـCD3 والـCD4 في مرضى الأكياس العدرية مقارنة بمجموعة السيطرة بينما كانت خلايا الـCD8 أعلى من مجموعة السيطرة.نسبة خلاياCD4/CD8 كانت اقل في مرضى الأكياس العدرية مقارنة بمجموعة السيطرة ,علاوة على ذلك كان هناك انخفاض معنوي في نسبة خلايا الـCD14 لمرضى الأكياس العدرية مقارنة بمجموعة السيطرة وكان هناك ارتفاع غير معنوي في نسبة خلايا الـCD22 في مرضى الأكياس العدرية مقارنة بمجموعة السيطرة.بشكل عام أظهرت هذه الدراسة عدم وجود فروق معنوية بين كل أنواع الخلايا اللمفاوية المعلمة(CD-cells ) بين المرضى بالدلائل الطبية المختلفة ما عدا حجم الأكياس

Keywords


Article
EFFECT OF ANGIOTENSIN CONVERTING ENZYME INHIBITOR {CAPTOPRIL}AND SELECTIVE ß1-ADRENERGIC RECEPTORS BLOCKER {ATENOLOL} ON PROTEINURIA IN HYPERTENSIVE DIABETIC PATIENTS
تأثيرالعقارالمثبط للإنزيم المحول للانجيوتنسين(كابتوبريل) والعقارالانتقائي الذي يعمل على غلق مستقبلات بيتا 1 (الاتينولول) عل مستويات البروتين في إدرار مرضى داء السكر و فرط ضغط الدم.

Loading...
Loading...
Abstract

Diabetes mellitus is one of the common health problems. It has many serious complications among them are hypertension and diabetic nephropathy which may lead to renal failure. The first sign of early stage renal of failure or diabetic nephropathy is proteinuria which {presence of an abnormal amount of protein in urine} which leads to hypertension. As its known that hypertensive patients need treatment and those with diabetes and proteinuria need more attention to be given during choosing their antihypertensive medications by using effective drugs with less side effects and comply with many aspects that are looked for by both the physician and the patient. This study was conducted on {28} diabetic patients using insulin for treatment , those patients were newly diagnosed to have hypertension as a complication of diabetes. The medications that are used as antihypertensive for them are either angiotensin converting enzyme inhibitors{ACEI} or Atenolol{tenormin}. According to the antihypertensive drugs used for treatment they were classified into two groups : Group-A- ACEI patients, and group-B- Atenolol patients. The aim of this study was to find whether Atenolol has an effect on proteinuria or not and to compare this effect if any with ACEI, despite the fact that ACEI has a renoprotective effect on kidney but because Atenolol became widely used for the management of hypertension whatever the aetiology of hypertension. As it is known well that for every medication there are side effects some of them might be serious so Atenolol needed to be used cautiously in diabetic patients because it causes masking of hypoglycemia in addition to other side effects but its widely used by our physicians in diabetic patients so we want to demonstrate here whether it has an effect on the level of proteinuria which might be a cause, or a result of hypertension in diabetic patients, in order to decrease the unwanted side effects on those patients and to pay more attention during choosing the medications used for such patients. Therefore {24} hour urine was collected for each patient and total protein in urine was measured before starting treatment and after different periods from using medications, in addition to monitor blood pressure and blood glucose levels.From the results obtained it was clear that ACEI still the effective drug, it significantly ( p < 0.05) lowers both blood pressure and the level of proteinuria in contrast to Atenolol which was not significant in lowering the level of proteinuria but effectively lowered blood pressure . It was concluded that ACEI still the best to be the first choice medication for diabetic hypertensive patients, while Atenolol needs more attention and follow up for the patients when its decided to be used. داء السكري هو أكثر الأمراض شيوعاً ، و المضاعفات التي يسببها كثيرة و البعض منها تكون خطيرة، و من أكثر المضاعفات شيوعاً هي: ارتفاع ضغط الدم و تلف الكلى و الذي ينتهي بالفشل أو العجز الكلوي. من أولى علامات العجز الكلوي نتيجة داء السكر هي الإدرار الزلالي (وجود البروتين في الإدرار) و الذي يؤدي إلى فرط ضغط الدم . كما هو معروف فان مرضى فرط ضغط الدم يحتاجون للعلاج و أولئك الذين يعانون من داء السكر والإدرار الزلالي بالإضافة إلى أن فرط ضغط الدم بحاجة إلى عناية أكثر عند اختيار العقار لعلاج ارتفاع ضغط الدم لديهم وذلك بان يكون العلاج المستخدم ذو تأثيرات جانبية قليلة و فعالية عالية و يلبي الأهداف و الجوانب المرجوة من استخدامه لكل من الطبيب و المريض. هذا البحث اجري على (82) مريضاً يعانون من داء السكر منذ سنوات و يستخدمون الأنسولين في العلاج ، وهؤلاء المرضى يعانون من ارتفاع ضغط الدم كأحد مضاعفات داء السكر و تم استخدام إما عقار التينورمين أو مثبط الإنزيم المحول للانجيوتنسين لعلاج ارتفاع ضغط الدم . قُسم هؤلاء المرضى اعتماداً على نوع العقار الذي وصف من قبل الطبيب لعلاجهم إلى مجموعتين:المجموعة الأولى: استخدمت العقار المثبط للإنزيم المحول للانجيوتنسين. المجموعة الثانية:استخدمت عقار التينورمين. كان الهدف من البحث هو معرفة فيما إذا كان لعقار التينورمين تأثير على مستويات البروتين في الإدرار في مثل هكذا مرضى و مقارنة هذا التأثير مع العقار المثبط للإنزيم المحول للانجيوتنسين المعروف بفعاليته في تقليل مستويات البروتين في الإدرار و فعاليته في حماية الكلى، و لكن أُختير عقار التينورمين لأنه أصبح واسع الاستعمال في علاج اغلب حالات ارتفاع ضغط الدم مهما كان المسبب لارتفاع ضغط الدم و المعروف أن لكل دواء هناك حالات يجب أن يستخدم فيها و أخرى يفضل فيها عدم استخدامه و بالنسبة لعقار التينورمين فان احد تأثيراته الجانبية هو التأثير على مستوى السكر في الدم {masking of hypoglycemia} وقد يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم إضافة إلى تأثيراته الجانبية الأخرى و لكن وبالرغم من هذا إلا انه يستخدم و بشكل كبير لهؤلاء المرضى فما أردناه هنا هو تسليط الضوء و التركيز فيما إذا كان لهذا العقار القدرة على تقليل مستويات البروتين في الإدرار(الإدرار الزلالي) لمرضى داء السكر والذي ربما يكون سبباً أو نتيجةً لفرط ضغط الدم في هؤلاء المرضى و لغرض التقليل من التأثيرات الجانبية غير المرغوب بها والانتباه أكثر عند اختيار العلاجات والأدوية.تم جمع عينات الإدرار لمدة (24) ساعة لكل مريض و قيست مستويات البروتين الكلي قبل البدء بالعلاج و بعد فترات زمنية مختلفة من استخدام كلا العقارين بالإضافة إلى مراقبة مستويات السكر في الدم و مستويات ضغط الدم . من النتائج التي تم الحصول عليها اتضح أن العقار المثبط للإنزيم المحول للانجيوتنسين قلل وبشكل ملحوظ مستويات كل من البروتين في الإدرار ومستويات ضغط الدم و بمعنويةP<0.05 أما بالنسبة للتينورمين فلا يكون تأثيره ملحوظاً بصورة كبيرة في خفض مستويات البروتين في الإدرار و لكنه فعّال في خفض ضغط الدم .مما تقدم يتبين و بشكل واضح بان العقار المثبط للإنزيم المحول للانجيوتنسين يبقى هو الخيار الأمثل لعلاج فرط ضغط الدم لدى مرضى داء السكر و ذلك لفعاليته في أكثر من جانب من جوانب العلاج مما يساعد على تقليل كمية الأدوية المستخدمة و عددها و نوعيتها وبالتالي يساعد المريض على التجاوب أكثر في الالتزام بالعلاج على العكس فيما إذا كانت الأدوية كثيرة - وهذا أيضا ماأردنا توضيحه- فلو استخدم عقار التينورمين الذي يعمل على خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة فانه ستكون هناك حاجة لاستخدام عقار آخر معه لخفض مستويات البروتين في الإدرار ، ناهيك عن التداخل الدوائي الذي يحدث عند استخدام أكثر من عقار وغيره من التأثيرات الجانبية .

Keywords


Article
IDENTIFICATION OF Leishmania PARASITES IN CLINICAL SAMPLES OBTAINED FROM CUTANEOUS LEISHMANIASIS PATIENTS USING PCR TECHNIQUE IN IRAQ
التعرف على طفيليات اللشمانيا في العينات السريرية المستحصلة مِنْ المرضى المصابين بالطور الجلدي بإستخدام تقنيةَ سلسلة تفاعل الانزيم المتبلمر في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Cutaneous Leishmaniasis (CL) is an endemic disease and one of the major health problems in Iraq. Leishmania major is confirmed as the causative agent of CL in this region. In Al- Qadessia province alone, the recorded total cases of CL were 618 from 2005-2007. We aimed to determine the effectiveness of a polymerase chain reaction (PCR) technique for identification and differentiation of the Leishmania parasite in clinical samples. The lesion exudates were collected from 27 suspected patients (12 males and 15 females) and used for smear slide preparations, culture on NNN medium then DNA isolation. The isolated DNA was amplified by PCR, including primers selected on repetitive kDNA for identification of a Leishmania subgenus, and the amplified DNA electrophoreses was done. The PCR results showed that only L. major exists. Our results indicate that the PCR technique is sensitive and specific for the detection and differentiation of agents of CL in this area. يعتبر داء اللشمانيات النوع الجلدي من الامراض الطفيلية المتوطنة في العراق فهو يشكل مشكلة صحية حقيقية في هذا البلد. ففي محافظة القادسية لوحدها سجلت 618 حالة اصابة للفترة الواقعة بين 2005 - 2007. تهدف هذه الدراسة الى تحديد فعالية استخدام تقنية سسلة تفاعل الانزيم المتبلمر PCR في الكشف والتفريق بين انواع طفيلي اللشمانيا في العينات السريرية. جمعت عينات من افات الطور الجلدي من 27 مريض (12 ذكر و15 أنثى) مصاب بالطور الجلدي . حيث كان مدى عُمرهم 12-60 سنةَ. العينات اجريت عليها الفحوصات المختبرية من تحضير المسحات الزجاجية والزرع المختبري على الوسط الزرعي الثلاثي (NNN). تم استخلاص الدنا من العزلات المعزولة وبعد تضخيمه بأستخدام بادئات خاصة مصممة للجين المشفر للدنا المسمى kDNA الخاص بعترات طفلي اللشمانيا. تم تمرير نواتج الدنا المضخم في جهاز الترحيل الكهربائي للدنا حيث ان النتيجة اظهرت بأن الطفيلي نوع L. major هو النوع الوحيد الذي تم التحري عنه. النتيجة اكدت بأن تقنية سلسلة تفاعل الانزيم المتبلمر هي طريقة حساسة ودقيقة للتحري والتفريق بين انواع طفيلي اللشمانيا.

Keywords


Article
ASCORBIC ACID INDUCED LOSS OF AN ANTIBIOTIC RESISTANCE PLASMID IN Serratia marcescens
تحفيز فقدان بلازميد المقاومة للمضادات الحيوية في بكتريا Serratia marcescens باستخدام حامض الاسكوريك

Loading...
Loading...
Abstract

Four bacterial isolates Serratia marcescens (S. m.1, S. m.2, S. m3, S. m.4) were tested for their resistance toward ten Antibiotics which consider the most common usage in the hospitals in the country by antibiotic disc method. The isolate S. m.1 was selected according to the antibiotic resistance results since it was resist for several antibiotics and four of these antibiotics were chosen because of the previous researches referred to that these features are carried by plasmid which is Ampicillin, Streptomycin, Tetracyclin and Chloramphenicol and used as a plasmid markers, the DNA of the isolate S. m.1 was contain a plasmid band , the Ascorbic acid used in different concentrations as a curing agent for the bacteria S. marcescens plasmids, the results of the curing experiment showed that the curing of S. marcescens with ascorbic acid was succeeded in 0.67 %, the cured bacteria isolate have lost its ability to resist the four antibiotics which the mother isolate was resist, and the plasmid DNA extraction for the cured bacteria result showed that the cured bacteria have lost the plasmid band which confirm that this plasmid which coded for Antibiotic resistance feature against the four antibiotics mentioned above. تم اختبار اربعة عزلات من بكتيريا Serratia marcescens ( 4(S. m.1, S. m.2, S. m3, S. m. واختبرت حساسيتها تجاه عشرة من المضادات الحيوية الاكثر استخداماً في القطر بطريقة الاقراص حيث انتخبت العزلة S. m.1 على ضوء المقاومة للمضادات الحيوية ,وكانت مقازمو لعدد من المضادات الحيوية انتخب منها لؤبعة لكون الدراسات السابقة اشارت لكونها ذات منشأ بلازميدي وهي الامبسلين والستربتومايسين والتتراسايكلين والكلورامفينيكول واستخدمت كمؤشرات بلازميدية, تم استخلاص الدنا البلازميدي للعزلة قيد الدراسة واكدت عملية الترحيل الكهربائي في هلام الاكاروز احتواء العزلة S. m.1 على حزمة بلازميدية, تم استخدام مادة الاسكوربك اسد بتراكيز مختلفة كمادة محيدة لبلازميدات بكتيريا Serratia marcescens ,اظهرت النائج نجاح عملية التحييد للعزلة قيد الدراسة بنسبة 0.67 % , ان العزلة البكتيرية المحيدة فقدت القدرة على مقاومة المضادات الحيوية الاربعة التي كانت العزلة الام تقاومها كما تم استخلااص الدنا البلازميدي للبكتيريا المحيدة واظهرت نتائج الترحيل الكهربائي ان البكتيريا المحيدة فقدت الحزمة البلازميدية مما يؤكد ان هذا البلازميد يحمل صفة المقاومة للمضادات الحيوية الاربعة المذكورة اعلاه.

Keywords


Article
TEMPERATURE INFLUENCE ON THE GELATION PROCESS OF TETRAETHYLORTHOSILICATE USING SOL-GEL TECHNIQUE
تاثير درجة الحرارة على عملية التحول الى حالة الجل لمادة التترااثيل اورثوسيليكات باستخدام تقانة سول – جل

Authors: Wesam A. A. Twej
Pages: 43-49
Loading...
Loading...
Abstract

been investigated. The Investigations are made with three variable parameters: water to TEOS molar ratios (1.4, 2, and 10), different pH values and reaction temperatures (25, 40 and 55 ◦C). The study shows that, the reaction temperatures have different effects on the gelling time according to other sol-gel preparation parameters. The values of the activation energy (Ea) were estimated to be approximately the same in the studied range of initial hydrolysis ratio 1.4, 2, 10, slightly varying around 21.2 kJ.mol-1, when the recipes derived under tightly closed cover. While under open recipe and with R-ratio equal to 1.4, Ea rises to 37.2 kJ.mol-1. تم في هذا البحث دراسة زمن التحول الى حالة الجل لمادة الكيل السليكا المتكونة باستخدام تقانة Sol-Gel. اجريت هذه الدراسة عند ثلاث نسب مولارية(ماء:التترايثوكسي) 1.4 و 2 و10. وتحت عدة قيم للـ pH واجري التفاعل عند ثلاث درجات حرارية ( 25 و 40 و55) ◦C . لقد بينت الدراسة ان لدرجة حرارة التفاعل تاثيرات مختلفة على زمن التحول الى حالة الجل اعتمادا على معلمات التفاعل الاخرى. عند اجراء التفاعل في حاويات محكمة الاغلاق كانت قيمة طاقة التفاعل المحسوبة تفريبا ثابتة وهي بحدود 21.2 kJ.mol-1 لكل النسب المولارية للماء الى المادة الاساسية TEOS( 1.4, 2, 10), بينما ارتفعت قيمة هذه الطاقة الى 37.2 kJ.mol-1 عند اجراء التفاعل في حاويات مفتوحة الاغطية وذلك للوصفة ذات النسبة المولارية 1.4 فقط.

Keywords


Article
RE-EXAMINATION THE EXACT CENTER OF MASS CORRECTION FOR LONGITUDINAL ELECTRO-EXCITATION FROM FACTORS OF 13C NUCLEUS
إعادة إختبار التصحيح الدقيق لمركز الكتلة على عوامل التشكل الطولية الاستطارة الالكترونية لنواة13C

Loading...
Loading...
Abstract

The inelastic longitudinal electron scattering form factors are calculated for the low-lying excited states of 13C with Jπ T= 3/2- 1/2 (3.684 MeV) and 5/2- 1/2 (7.55 MeV). The two-body interaction of Cohen and Kurath is used to generate the 1p-shell wave functions. The exact value of the center of mass correction which is calculated in the translation invariant shell model (TISM) is included, giving good results. The data are well reproduced when the core polarization effects are included through effective nucleon charge. A higher 2p-shell configuration enhances the form factors for q-values and resolves many discrepancies with the experiments. The results are compared with other theoretical models. حسبت عوامل التشكل الطوليةغير المرنة للإستطارة الألكترونية للمستويات المنخفضة لحالات النواة 13C , Jπ T= 3/2- 1/2 (3.684 MeV) و 5/2- 1/2 (7.55 MeV) . أستخدم تفاعل الجسيمين لـ Cohen-Kurathللحصول على الدالة الموجية للغلاف .1pأدخلت القيمة الحقيقية لتصحيح مركز الكتلة مع فضاء اٍنموذج الأغلفة غيرالمعتمد على حركة مركز الكتلة ) (TISM معطية نتائج جيدة. البيانات تم حسابها ثانية بشكل جيد عندما أدخل تأثير أستقطاب القلب من خلال الشحنة الفعالة للنوية. أدى مساهمات المدارات العالية كالغلاف2p- الى زيادة عوامل التشكل لقيم الزخوم المنتقلة وحل العديد من التباينات مع التجارب. قورنت النتائج الحالية مع البيانات العملية وكذلك مع نتائج نماذج أخرى.

Keywords


Article
HYDROGEOLOGICAL ASSESSMENT OF THE CRETACEOUS STRATIGRAPHIC UNITS EXPOSED ALONG THE NORTH-EASTERN LIMB OF AZMAR ANTICLINORIUM, SULAIMANY, NE IRAQ
التقييم الهيدروجيولوجي للوحدات الطباقية العائدة الى زمن كريتاسي والمنكشفة على طول الجناح الشمالي الشرقي لطية ازمر سليمانية شمال شرق العراق

Authors: Dara Faiq Hama Amin
Pages: 56-66
Loading...
Loading...
Abstract

Cretaceous stratigraphic water bearing units were evaluated hydrogeologically in combination with hydraulic parameters derived from single (productive) well test. The main recharge of water bearing units comes from percolation of precipitation. Generally all the tested wells taping water bearing units are productive wells and partially penetrating. The transmissivity values obtained by recovery test methods both by INFINITE EXTENT and AQTESOLVE 4.02 software programs reveal as high as double values calculated by constant pumping test methods, particularly for the Balambo aquifer, thus constant pumping test results were employed. While results for the Tanjero Formation are close and similar, therefore both methods were considered in calculating aquifer parameters. Some new hydrogeologic classification for those stratigraphic units was proposed and outlined under the section of hydrogeology. The groundwater flows from the NE limb of Azmar towards the east and north east directions. The hydraulic gradient is steeper within the Balambo aquifer, while it is gentler within the Tanjero aquitard. Drawdown of about 60m will be expected by the discharge of 432m3/day in the first 4 hours of pumping after which the Tanjero aquitard may approach the steady state and the drawdown may be minor. The groundwater storage in the Balambo aquifer indicates considerable volume that sustained water for long period in the region. Moreover, increasing drilling wells that associated with growing tourist activity and irrigation projects in the recent years, may affect most of the area within the Tanjero Formation, while this effect is limited within the Balambo aquifer system. تم تقيم الوحدات الطباقية الحاملة للمياه للعصر الطباشيري هيدروجيولوجيا مع المعاملات الهيدروليكية المشتقة من إختبار البئر المنفرد. ان التغذية الرئيسية لهذه الوحدات تاتي من عملية ترشيح الساقط المطري. بشكل عام جميع الآبار المختبرة والخارقة للوحدات الحاملة للمياه الجوفية هي آبار منتجة والخارقة جزئيا. إن قيم معامل الناقلية المحصلة بطرق فحص الإستعواض بإستخدام برنامجي ( 4.02 INFINITE EXTENT and AQTESOLVE) اظهرت قيم مضاعفة قياسا للقيم المحسوبة بطريقة اختبار الضخ الثابت، وخصوصا لخزان بالامبو، لذلك اعتمدت على نتائج اختبار الضخ الثابت لهذا الخزان، بينما في تكوين تانجيرو كانت النتائج متقاربة، لذا فالطريقتين (الإستعواض و اختبار الضخ الثابت) قد اخذتا بنظر الإعتبار في عملية حساب معاملات الخزان. اقترح الباحث بعض التصانيف الجديدة لهذه الوحدات الحاملة للمياه الجوفية تحت موضوع الهيدروجيولوجي. تتدفق المياه الجوفية من طرف أزمر باتجاه الشرق والشمال الشرقي لمنطقة الدراسة. ان الإنحدار الهيدروليكي لتكوين بالامبو اشد منه لتكوين التانجيرو. يتوقع ان تحصل انخفاض في منسوب المياه الجوفية بمقدار 60م في الساعات الأربعة الاولى من الضخ عندما يضخ البئر بمقدار 432م3/يوم، بعد ذلك قد يصل تكوين التانجيرو الى الحالة المستقرة والإنخفاض في المنسوب المائي قد يكون اقل. ان المخزون المائي لتكوين بالامبو يشير الى وجود كميات معتبرة من المياه الجوفية كافية لسد حاجيات المنطقة لفترات طويلة. فضلا عن ذلك، ان الزيادة في حفر الآبار مقترنا بازدياد نشاطات الحركة السياحية والمشاريع الاروائية في السنوات الاخيرة في منطقة الدراسة، قد يؤثر سلبا على معظم مناطق تكوين تانجيرو، في حين ان هذا التاثير قد يكون محدودا على نظام خزان بالامبو

Keywords


Article
PREDICTION OF RESERVOIR PERMEABILITY FROM WIRE LOGS DATA USING ARTIFICIAL NEURAL NETWORKS
تخمين نفاذية صخور المكمن النفطي من قراءات المجسات البئرية باستخدام تقنيةالشبكات العصبية الصناعية

Authors: Amnah M. Handhel
Pages: 67-74
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a methodology to predict reservoir permeability from well logs data by using an artificial intelligence technique namely artificial neural network. A multilayered perceptron trained by backpropagation algorithm was used to build the predictive model. The performance of the net results was measured by correlation coefficient. The implemented artificial neural network model is demonstrated by applying it to Mishrif limestone reservoir at Nasyria oil field, south of Iraq. The results show that artificial neural network was capable of reproducing permeability (horizontal and vertical) with very high accuracy, so that the calculated correlation coefficients for horizontal and vertical permeability were 0.85 and 0.90, respectively. The results could be generalized to other field after examining new data, and a regional study might be possible to study reservoir properties in south of Iraq with cheap and very fast constructed models.يتطرق البحث الحالي الى امكانية استخدام احدى تقنيات الذكاء الصناعي المعروفة باسم الشبكات العصبية الصناعية للتنبؤ بقيم نفاذية الصخور المكمنية باستخدام المجسات البئرية المختلفة. بني نموذج الشبكة العصبية الصناعية اعتماداً على معمارية النوع الشائع منها وهي الشبكة العصبية المتعددة الطبقات واستخدمت طريقة الانسياب للخلف لغرض تدريبها (معايرتها). تم تقييم ادائية الشبكة العصبية باستخدام معامل الارتباط التربيعي. طبق نموذج الشبكة العصبية المعاير للتنبؤ بقيم النفاذيات (الافقية والعمودية) على تكوين المشرف في حقل الناصرية ، جنوب العراق. بينت النتائج الامكانية العالية جداً لنموذج الشبكة العصبية للتنبؤ بقيم النفاذيات فقط باستخدام قراءات المجسات البئرية لخمس مجسات شائعة هي مجس النيوترون والمجس الصوتي ومجس الكثافة ومجس الحث العميق ومجس اشعة كاما. خرجت الدراسة بنتيجة مفادها امكانية استخدام مثل هذه التقنيات الحديثة وغير المكلفة في حقل جيولوجيا النفط في العراق.

Keywords


Article
A NEW REGIONAL APPROACH FOR FREE DISTRIBUTED PARAMETER SYSTEMS
طريقة جديدة لمنطقة بالأنظمة التوزيعية الحرة

Authors: Naseif Jasim Al-Jawari
Pages: 75-83
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this paper is to develop a new approach based on state exponential estimator. More precisely, we extend the notion of regional exponential observability as in ref. [1] to the case where the dynamical systems are uncontrolled (F-systems). For different sensors, we give the characterizations of regional exponential free observer in order that exponential free observability can be achieved. Furthermore, we show that, there exists a dynamical F-system for distributed diffusion F-system is not exponential F-observable in the usual sense, but it may be regional exponential F-observable. الهدف من هذا البحث هو تطوير طريقه جديدة تعتمد على مفهوم المخمن الاسي للحاله. بشكل ادق توسيع القابليه على المشاهده التقاربيه المنطقيه كما في المصدر [1]، عندما تكون المنظومات الحركيه غير مسيطرعليها (منظومات حره). وعليه لانواع مختلفه من المجسات نعطي مميزات مفهوم المشاهد الحر الاسي المنطقي، لأجل انجاز القابلية على ألمشاهده الحره الاسيه لتلك المنظومات. علاوة على ذلك برهنا انه توجد منظومه حره توزيعيه حراريه ليست قابله للمشاهده الحره الاسيه في المعنى العام، ولكن قابله للمشاهده الحره الاسيه المنطقيه.

Keywords


Article
ON ORTHOGONAL REVERSE DERIVATIONSOF SEMIPRIME RINGS
حول تعامد المشتقات المتعاكسة في الحلقات شبه الاولية

Authors: Abdul Rhman.H.Majeed
Pages: 84-88
Loading...
Loading...
Abstract

In this paper some results concerning two reverse derivations on semiprime rings are presented. These results are related to a result which is inspired by the classical result of E. Posner. This result is asserts that if R is a 2- torsion free semiprime ring, f and h are non-zero reverse derivations of R. Then f h can not be a non-zero derivation. A notion of orthogonal reverse derivations arises here.
Key word and phrases: prime ring, semi-prime ring, derivation, reverse derivation, orthogonal reverse derivation.قدمنا في هذا البحث بعض ا لنتائج حول المشتقات المتعاكسة على الحلقات شبه الاولية.هذه النتائج لها علاقة بنتيجة بوسنر المعروفة. احدى هذه النتائج تتضمن,اذاكانت R حلقةشبه اولية طليقة الالتواء من النمط 2 f ,و h مشتقات متعاكسة علىR .فان f h لايمكن ان تكون مشتقة غير صفرية.استخدمنا هنا مفهوم تعامد المشتقات.

Keywords


Article
A DIPLOID GENETIC ALGORITHM WITH EXOGENOUS RECOMBINATION FOR BREAKING MERKLE-HELLMAN KNAPSACK
الخوارزمية الجينية الثنائية مع اعادة تجميع الابعاد لكسر حقيبة ميركل هيلمان

Loading...
Loading...
Abstract

Cryptanalysis is the science and study of methods of breaking cryptographic techniques. Cryptanalytic attack on Merkle-Hellman knapsack using Genetic Algorithm (GA) was done by Spillman. Then Garg et al improved the Spillman GA. The objective of this paper is to harness the power of GA used by Garg et al. to get more reliable results and in less computation time. This paper utilizes a GA, known as diploid GA with exogenous recombination scheme for translating each number in ciphertext into the correct ASCII code for the plaintext characters. Our results are compared with Garg et al. result and they proved that diploid GA with exogenous recombination scheme is more efficient and highly successful in finding the correct bit pattern for the hard knapsack sum.تحليل الشفرة هو علم ودراسة طرق كسر الشفرة. تحليل حقيبة ميركل هيلمان باستخدام الخوارزمية الجينية طبقت من قبل سبلمان. كارج واخرون حسنوا الخوارزمية الجينية لسبلمان. هذا البحث يساهم في تقوية الخوارزمية الجينية المستخدمة من قبل كارج للحصول على نتائج ذات موثوقية عالية وبوقت قليل. استخدمت الخوارزمية الجينية الثنائية مع اعادة تجميع الابعاد لتحويل كل رقم في النص الشفر الى رمز ASCII للحرف في النص الصريح. قورنت نتائجنا مع نتائج كارج واخرون. اثبت النتائج ان استخدم الخوارزمية الجينية الثنائية مع اعادة تجميع الابعاد ناجحة في ايجاد البت الصحيح لمجموع الحقيبة الصعبة وذات كفاءة عالية.

Keywords


Article
INTRA CORRELATION DESTRUCTION TECHNIQUEFOR ENCRYPTION DATA
تقنية تحطيم الترابط الداخلي لتشفير البيانات

Authors: Alaa Noori Mazher
Pages: 94-100
Loading...
Loading...
Abstract

The need for efficient technique for data encryption is clear. Our attention will be devoted to design hybrid technique which, consists of simple and efficient methods such as RLE, vector substitution, and matrix operations. The adopted technique consists of three stages. Each stage contains a specific tool that is suitable for varied type of data such as text, image, and video .In first stage, different methods could be applied depending on the source data format: applying Run Length Encoding (RLE) and Addition Neighboring Element (ANE) to the image, audio and video, while pattern matching is applied to text file format . Stage two involves matrix manipulation and rotation. Element substitution is implemented to the matrix in third stage; a key substitution matrix is used for the process of substituting elements of the matrix. The key matrix will be sent to the destination receiver in order to enable him or her to reconstruct the original data. Finally it must be mentioned that a good result have been obtained using arbitrary plain text and standard image (Leena), where some investigations proved that it is so hard to break the encrypted data.إن الحاجة إلى طرائق كفوءة لتشفير البيانات هي واضحة.إذ سيتوجه اهتمامنا إلى تصميم تقنية هجينه والتي تتكون من طرائق وأدوات بسيطة وكفوءة ومتوفرة, مثل تقنية RLE وعمليات المصفوفات وطرق أخرى . تتكون التقنية المستعملة من ثلاث مراحل كل مرحلة تتكون من أدوات محددة وملائمة للاستخدام مع مختلف البيانات كملفات الصورة والصوت والفيديو والنص . المرحلة الأولى يمكن أن تطبق عدد من الطرائق معتمدة على نوع الملف المعالج حيث تطبق تقنية RLE وكذلك تقنية ANE على ملفات الصور والصوت والفيديو بينما تطبق تقنية مطابقة الأنماط على ملفات النصوص ,أما المرحلة الثانية فتتضمن استخدام عمليات المصفوفات وتدويرها. حيث تقنية تبديل العناصر تطبق على المرحلة الثالثة معتمدة على مصفوفة مفتاح وهذه المصفوفة ترسل إلى وحدة فك التشفير وذلك لتمكينه من إعادة تشكيل البيانات الأساسية .

Keywords


Article
AN ADAPTIVE IMAGE STEGANOGRAPHY COMPRESSION METHOD BASED ON DWT
طريقة ضغط وإخفاء مطورة للصور تعتمد التحويل المويجي

Loading...
Loading...
Abstract

Steganography is the art of hiding messages in an unsuspected cover. The aim of this paper is to hide larger number of multi messages inside one cover image depending, using the low-low-block-features LLBF of wavelet transformation. The method of embedding messages based on Least-Significant-Bit (LSB) of cover image. The imperceptibility of the messages and cover images is assessed by using the Mean- Square-Error (MSE), the peak signal to noise ratio (PSNR) and the image histogram.إن علم الاختزال هو فن إخفاء الرسائل في وعاء بعيد عن الشك. الهدف من البحث هو إخفاء أكبر عدد من الرسائل داخل صورة واحدة اعتمادا على تبني معاملات الترخيم الواطئة للتحويل المويجي. أما طريقة التضمين للرسائل فكانت باستعمال تقنية الحشر Least Significant Bit ، كما أستعمل معيار معدل مربع الخطأ و معيار نسبة قمة الإشارة إلى الضوضاء فضلا عن المخطط التكراري للصور.

Keywords


Article
DIGIT RECOGNITION USING FRACTAL AND MOMENT INVARIANTS
تمييز الارقام باستخدام الكسوريات والعزوم الثابتة

Authors: Bushra Q.Al-Abudi
Pages: 110-119
Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents quantitative and qualitative methods based on fractal geometry and invariants moment to recognize the printed or handwritten digits. The fractal features are computed for the area of image segment within the frame. The analysis of the results showed that the fractal dimension can be recognized different digits printed at same font size, but it can not distinguish the printed digits or handwritten at different font sizes. The lacunarity appears high ability in recognizing printed or handwritten digits at different font sizes. The investigation of fractal description efficiency necessitates comparing the fractal performance with a common moment descriptor used in this field. The comparison proved that the fractal geometry possess high digit recognition capabilities and it gave 93% score of recognizing the printed digits during 6.6 s and 71% to recognize handwritten digit during 6.8 s, which is greater than the corresponding values 81% and 64% scores during 1.5s and 1.7 s, respectively given by the moments. في هذا البحث تمت دراسة الوصف الكمي والنوعي لهندسة الكسوريات والعزوم الثابتة لتمييز ارقام مطبوعة و المكتوبة باليد . وقد تم حساب الخواص الكسورية لمساحة الصورة المجزاة داخل الاطار. اظهرت نتائج التحليل ان البعد الكسوري يمكن ان يميز ارقام مطبوعة مختلفة في نفس حجم الخط لكن لايميز الارقام المطبوعة او المكتوبة باليد في حجوم خط مختلفة.لقد اظهرت استخدام الفجوة قابلية عالية في تمييز الارقام في حجوم خط مختلفة لبحث كفاءة الوصف الكسوري يستلزم مقارنة اداء الوصف الكسوري مع وصف العزم المستخدم في هذا المجال. اضهرت نتائج المقارنة ان الهندسة الكسورية تمتلك قابلية غير عالية وقد اعطت 93% لتمييز الارقام المطبوعة خلال 6.6ثانية و71% خلال 6.8ثانية وهي اكثر من 81% و64% خلال 1.5 و1.7 ثانية على التولي المعطاة باستخدام العزوم.

Keywords


Article
DISTRIBUTION OF HLA POLYMORPHISM IN A SAMPLE OF IRAQI ARABS IN COMPARISON WITH THREE ARAB GULF POPULATIONS
توزيع تعدد الأشكال الوراثي لمستضدات خلايا الدم البيض البشرية (HLA) في عينة من العراقيين العرب وبالمقارنة مع ثلاث مجاميع سكانية خليجية

Authors: Ali H. Ad'hiah
Pages: 120-125
Loading...
Loading...
Abstract

The HLA-class I (A and B) and -class II (DR and DQ) alleles were investigated in 145 (72 males and 73 females) unrelated Iraqi Arabs, and their percentage frequencies were compared with the corresponding frequencies in three populations of the Arabian Gulf region (Kuwaitis, Saudis and Omanis). At HLA-A locus, the distribution of the alleles showed no significant difference, while alleles of HLA-B, -DR and -DQ loci showed a significant different distribution in the four populations, especially, B and DR loci. These findings point to differences in the origins of these four distinct Arabic-speaking communities, brought about possibly by an evolutionary recent admixture of the original inhabitants with neighboring and distant populations, although a common ancestor is clear and a later divergence had occurred during evolution.درست أليلات نظام مستضدات خلايا الدم البيض البشرية من الصنف الأول (A و B) والصنف الثاني (DR و DQ) في 145 (72 ذكور و 75 إناث) من العراقيين العرب، وقورنت نسبها المئوية مع نظائرها في ثلاث مجاميع سكانية خليجية (كويتيين وسعوديين وعمانيين). لم تظهر تكرارات الأليلات في الموقع A فروقا معنوية بين المجاميع السكانية المدروسة، إلا أن أليلات المواقع B و DR و DQ قد اختلفت معنويا بين هذه المجاميع وبالأخص B و DR. تبين هذه النتائج الاختلافات الأصولية لهذه المجاميع التي تتكلم اللغة العربية والناتجة من مزج تطوري حديث للسكان الأصليين مع مجاميع سكانية مجاورة وأخرى بعيدة، بالرغم من وجود أصل مشترك ومن ثم حصل انحراف خلال التطور.

Keywords


Article
STREPTOCOCCAL THROAT INFECTION AMONG YEMENI CHILDREN
التهاب البلعوم ببكتريا المسبحات القيحية بين الأطفال اليمنيين

Authors: Madha Mohammed Sheet Saleh
Pages: 126-135
Loading...
Loading...
Abstract

This package was conducted in Taiz/ Yemen as cross sectional study and mainly aimed to determine the prevalence rate of Group Aβ- herrolyhc streptococcus among school age children cases (1-15years) with pharyngitis and/ or tonsillitis. GAβHS was found in 28.6% out of the total 475 throat swab specimens, which were taken from cases with clinical sore throat. A peak of GAβHS bacterial isolates was noticed in the 6-10 years age group. The gender was found of no value as a risk factor in increasing or decreasing the prevalence rate of infection. Other risk factors were found variable in their influence as the family size, which was of high significant effect on the prevalence rate of GAβHS infection, and the seasonal variation as it was found that the highest prevalence rates at winter season (November and December) as well as rainy season (July and August). No association was pointed out between the GAβHS isolates and the results of anti-streptolysin. Antimicrobial sensitivity test revealed that amoxicillin was the antibiotic of choice for the presumptive treatment of GAβHS sore throat as 94.3% of the isolates were sensitive for this antibiotic.أجريت هذه الدراسة المقطعية في مدينة تعز-اليمن لتحديد نسبة انتشار بكتريا المسبحات القيحية المجموعة أ الحالة للدم نوع ب بين أطفال المدارس المرضى بالتهاب البلعوم واللوزتين. النتيجة كانت ايجابية في 28.6% من مجموع الحالات السريرية الكلية (475). مع وجود قمة في نسبة الإصابات في الفئة العمرية 6-10 سنوات. لم يكن لجنس الأطفال كعامل مؤثر أي اثر معنوي في نسبة الانتشار للمرض بينما كان لبعض العوامل الأخرى تأثيرا معنويا واضحا في ذلك مثل حجم الأسرة حيث ازدادت نسبة الانتشار في الأطفال الذين ينتمون إلى اسر ذات حجم عددي كبير وكذلك كان للفصل المناخي تأثيرا مشابها حيث كانت نسبة الانتشار المرضي عالية في موسم الشتاء وموسم الأمطار. لم تجد هذه الدراسة أي علاقة ما بين النتائج الموجبة لتلك البكتريا والنتائج المصلية لفحص مضاد الستربتولايسين او. بالنسبة لنتائج فحص حساسية تلك البكتريا لمجموعة من المضادات الحياتية فقد وجد ان أفضل مضاد حياتي افتراضي لعلاج هذا المرض هو الاموكسيسلين وبنسبة تحسس وصلت إلى 94.3% من مجموع العزلات المدروسة في هذا الفحص.

Keywords

Table of content: volume: issue: