جدول المحتويات

المجلة العراقية للعلوم

ISSN: 00672904/23121637
الجامعة: جامعة بغداد
الكلية: العلوم
اللغة: English

This journal is Open Access

حول المجلة

ان المجلة هي مجله تخصصيه شهرية علمية محكمة تصدرها كلية العلوم في جامعة بغداد وان الساده اعضاء هيئة التحرير يمثلون الأقسام العلمية الثمانية في كلية العلوم جامعة بغداد ووحداتها البحثية وهم من الأساتذة العلماء من ذوي الخبرات الواسعة والمهارات الكبيرة في تخصصاتهم العلمية و ان التخصصات التي تتضمنها هذه المجلة تشمل الفروع العلمية التالية:

علوم الفيزياء التطبيقية والصرفة.
علوم الرياضيات.
علوم الحاسبات وتقنية المعلومات.
علوم الكيمياء .
علوم التقانات الإحيائية.
علوم الأرض والجيو فيزياء والتحسس عن بعد.
علوم الفلك والفضاء ووحدة التحسس النائي.
علوم البايولوجيا وأبحاث المناطق الحارة

ان رؤى واهداف واليات عمل المجلة العراقية للعلوم تتلخص في نشر البحوث العلمية الرصينة في مجالات العلوم التطبيقية والصرفة ورفدها المجتمع العراقي العلمي بالبحوث العلمية ذات الفائدة الكبيرة للمساهمة في تطوير مختلف الفروع العلمية الأمر الذي يوفر دعما كبيرا للباحثين في جميع المرافق العلميه للتواصل في دعم الخطط التنمويه في العراق.

Loading...
معلومات الاتصال

Baghdad University
College of Science
Baghdad
Iraq
ijs@scbaghdad.edu.iq
07903375590
http://ijs.scbaghdad.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 51 العدد: 1

Article
THEORETICAL STUDY OF INTEGRATED CROWN ETHERS AND THEIR COMPLEXES WITH SOME TRANSITION AND LANTHANIDE IONS
دراسة نظرية لأيثرات تاجية ومعقداتها مع بعض ايونات الفلزات الانتقالية

المؤلفون: Basim I. Mahdi باسم ابراهيم مهدي
الصفحات: 1-17
Loading...
Loading...
الخلاصة

Geometrical parameters, ultraviolet and vibrational frequencies, relative stabilities, and heat of association of the six crown ethers (12O4, 12N4, 12S4, 12O2N2, 12O2S2, 12N2S2) were calculated by HF/STO-6G and HF/6-31G level of theory. The energies were calculated by single-point MP2 method using polarized 6-31G basis functions. The potential energy surface and HOMO-LUMO of these ligands indicate a remarkable change in electron density of 12O4 when nitrogen and sulfur atoms replaced the oxygen atoms which result in a major change in their ion selectivity toward transition (Co2+ , Ni2+ , Cu2+ , Rh2+ , and pd2+ ) and lanthanide (Nd2+ , Sm2+ , Eu2+ , Tm2+ , Yb2+ ) ions . The free ligands 12N4 and I2N2S2 were unstable in gas phase through geometry optimization but they are stable through complexation calculations. The heats of association with A-type and B-type ions were calculated by MMplus. In aqueous solution the 12N4 and 12S4 showed a high selectivity for Pd2+, Cu2+ions while the ligand 12O4 preferred to select Pd2+ and Rh2+ ions. The six ligands showed the same tendency for the lanthanide metal ions in the gas phase but they behave in a different manner in the aqueous phase. The theoretical IR vibrational spectra showed that Pd-N stretching, Pd-O stretching, and Pd-S stretching have a similar values within the range 603-616 cm-1.إن المعاملات الهندسية ، الترددات فوق البنفسجية والاهتزازية ، الاستقرار النسبي وحرارة التجمع للمركبات التاجية(12O4 12N4, 12S4, 12O2N2, 12O2S2, 12N2S2) ، قد تم حسابها بواسطة HF/STO-6G and HF/6-31G وتم حساب الطاقات باستخدام طريقة النقطة المنفردة MP2 والدالات الأساسية 6-31 G المستقطبة ,ويشير سطح الطاقة الكامنة و HOMO- LUMO لهذه الليكندات إلى حصول تغير واضح في الكثافة الالكترونية في الليكاند 12O4 عند إحلال ذرات النيتروجين والكبريت محل ذرات الأوكسجين ، حيث تؤدي إلى تغيرات أساسية بانتقائيتها الأيونية تجاه ايونات (Co2+ , Ni2+ , Cu2+ , Rh2+ , and pd2+) واللانثانات (Nd2+ , Sm2+ , Eu2+ , Tm2+ , Yb2+). اما الليكندات الحرة 12N4 و 12N2S2 فلم تكن مستقرة في الطور الغازي أثناء التمثيل الهندسي المثالي ولكنها استقرت عند حساب التعقيد . إن حرارة التجمع مع ايونات A-type و B-type قد تم حسابها باستخدام MM plus. وعند إذابتها في المحلول السائل فأن كل من 12N4 و 12S4 قد أظهرت انتقائية عالية تجاه ايونات Pd2+, Cu2+ بينما يميل الليكند 12O4 إلى انتقاء ايونات Pd2+ و Rh2+ . ان الليكندات الستة اعلاه اظهرت نفس الميل تجاه ايونات اللانثانات الفلزية في الطور الغازي ولكنها تصرفت بشكل مختلف في الطور المائي. وأظهرت اطياف ( I.R) قيم متشابهة لترددات مط الأواصر Pd- N, Pd- O, Pd-S ضمن المدى (603- 616) سم – 1.

الكلمات الدلالية


Article
THE DEVELOPMENT OF DURABLE ASPHALT PAVEMENT USING MODIFIED POLYMERS AND RESOL AS REINFORCING MATERIALS
تطوير اسفلت التبليط المتين باستخدام البوليمرات المعدلة والريزول كمواد مقوية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Asphalt is predominantly used to construct pavements for roads, highways, and airports. Both asphalt binder and asphalt – aggregate mixture show temperature and time dependent behavior. Rutting or permanent deformation is the leading cause of pavement deterioration in temperature and warm climatic regions of the world and low – temperature cracking is a common problem in cold regions. As the highway pavement infrastructure has aged and deteriorated, more pavements are in need of maintenance, rehabilitation, and reconstruction. This is traditionally done by placing hot mix asphalt overlay. Four contents of crumb rubber, waste plastic, polyvinyl alcohol, and resol are used. These are (2.5, 5.5, 8.0, 10.5)% by weight of aggregate, three contents of crumb rubber, waste plastic, polyvinyl alcohol, and resol are used as additives to asphalt cement represent about 1.3% from the percentage of asphalt cement. It was found that the addition of crumb rubber, waste plastic, polyvinyl alcohol, and resol increased the Marshall stability retained strength, and air voids. Resol and crumb rubber gave rise higher values of Marshall stability than waste plastic and polyvinyl alcohol. The study also allowed for the identification of many important engineering concerns which must be addressed in future, and more extensive, studies in this area. يستخدم الإسفلت في بناء الطرق والممرات السريعة ومدارج المطارات، أن صفات كل من الإسفلت الرابط وخليط ركام الإسفلت تعتمد على درجة الحرارة والفترة الزمنية للاستعمال. أن أثر عجلات السيارات والتشوه الدائم هو السبب المؤدي إلى تلف الطرق المبلطة بشكل مفرط في المناطق الحارة ومناطق الدفء المناخي في العالم وان التكسر الناتج من درجة الحرارة الواطئة هو مشكلة مألوفة في المناطق الباردة. وبما إن البنى التحتية للطرق المبلطة السريعة أصبحت قديمة وتالفة لذلك فقد برزت الحاجة إلى إدامة تبليط الطرق وإعادة تأهيلها وبناءها. وعادةً ما يتم ذلك بالطرق التقليدية من خلال أكسائها بطبقة من خليط الإسفلت الحار. أن أربع كميات من مسحوقي المطاط المستهلك وفضلات البلاستك وبولي فنايل الكحول والريزول تم استخدامها وهي (2.5 ، 5.5 ، 8.0 ، 10.5)% من وزن الركام ، وقد تم استخدام ثلاثة كميات من مسحوقي المطاط المستهلك وفضلات البلاستك وبولي فنايل الكحول والريزول كمواد إضافة إلى إسفلت الاسمنت وقد مثلت بحوالي 1.3% من نسبة إسفلت الاسمنت. وقد تم التوصل إلى أن إضافة مسحوق المطاط المستهلك وفضلات البلاستك وبولي فنايل الكحول والريزول يزيد من استقرارية المارشال وقوة الاستبقاء والفجوات الهوائية. يعطي كل من الريزول ومسحوق المطاط المستهلك قيم عالية من استقرارية المارشال أكثر من فضلات البلاستك وبولي فنايل الكحول.و توضح الدراسة ايضاًَ تعريف الكثير من الأمور الهندسية المهمة التي يجب التعرف عليها في المستقبل ودراسات مكثفة في هذا المجال.

الكلمات الدلالية


Article
ROLE OF PLANT GROWTH REGULATORS ATONIK AND HYPERTONIK IN REDUCING FLOWER DROPPING AND ITS AFFECT ON SEED YIELD
دور منظمي النمو Atonik و Hypertonik في تقليل تساقط أزهار نبات ألباقلاء وأثره في حاصل البذور

Loading...
Loading...
الخلاصة

The study was conducted during the winter season of 2004-2005 at tow locations , the first at the Experimental Station of Field Crop Department,College of Agriculture,Tikrit University. The second location was the Farms of Kifri city. The objective was to study the role of plant growth regulators Atonik and Hypertonik in reducing of flower dropping of tow broadbean cultivers(Local and Spanish), and its effect on seed yield .Asplit- split plot design was used with three replications. The main plots included the cultivers (Local and Spanish). The sub plot were the plant growth regulators(Atonik and Hypertonik). The sub-sub plots represented six dates of application: control(unapplication), soaking of seeds presowing in the solution of Atonik(1mL/L) and Hypertonik(0.5mL/L), spraying the plants at branch stage, beginning of bud formation, beginning of flowering, and beginning of pods formation. The soaking continued for 8 hours then seeds were dried at room temperature. The concentration of Atonik in spray solution was 400 mL/400Lof water, and Hypertonik was 200mL/400L of water.Agricultural practices were made according to recommendations.Results showed that local Cv. was superior over Espanish Cv.by 1.9 and 1.5%in leaf chlorophyll a and b content,respectively. Percentage of flower dropping of local Cv. Was reduced by 4 % and increased number of pods/plant and seed yield by 18 and 33.5 % , respectively. While Espanish Cv. Was superior in seed content of protein by 6.1%as a mean of two locations. Application of Hypertonik increased leaf content of chl.a , number of pods/plant and seed yield by 2.8, 8.6 and 10.8% in Tikrit location. While application of Atonik reduced flower dropping and increased number of pods/plant which reflected in increased seed yield by 9.9% in Kifri location. Application of PGR at the beginning of flowering increased leaf content of chl.a and b, number of pods/plant by 2.2, 2 and 2.2%, respectively, and reduced flower dropping by 6.3%, which reflected in increasing seed yild by 33.3%.on the other hand , application of PGR at the beginning of pod formation gave higher harvest index 54.4% and increased seed content of protein by 8.8% The interaction between study factors were significant in most studied charcters. In conclusion, the study suggested that the application of PGR at the beginning of flower reduced flowe dropping and increased seed yield. Atonik showed highest regulation of plant growth under salt conditions,especially when applied at the beginning of flowering. While Hypertonik showed highest regulation of plant growth under ordinary conditions. نفذت تجربة حقلية خلال ألموسم ألشتوي 2004 – 2005 في موقعين: ألاول محطة أبحاث قسم ألمحاصيل ألحقلية ألتابع لكلية ألزراعة- جامعة تكريت، والثاني في مزارع قضاء كفري لدراسة دور منظمي ألنمو Atonik و Hypertonik في تقليل تساقط أزهار صنفين من ألباقلاء وأثره في حاصل ألبذور. أستعمل ترتيب ألالواح ألمنشقة- ألمنشقة في تصميم ألقطاعات ألعشوائية ألكاملة بثلاثة مكررات. خصصت ألالواح ألرئيسية للصنفين (ألمحلي وألاسباني) وأحتل منظما ألنمو Atonik وHypertonik ألالواح ألثانوية. أشتملت ألدراسة كذلك على ستة مواعيد لأضافة منظمي ألنمو: ألمقارنة (من دون أضافة) ، ونقع ألبذور قبل ألزراعة في محلول Atonik (1 مل / لتر) ومحلول Hypertonik (0.5 مل / لتر) لمدة 8 ساعات ثم جففت هوائيا في ألظل. ورش ألنباتات في مرحلة ألتفرعات ، وبداية تكوين ألبراعم ، وبداية ألتزهير ، وبداية تكوين ألقرنات ألتي أحتلت ألالواح تحت ألثانوية. كان تركيز ألرش با لنسبة لمنظم ألنمو Atonik 400 مل / 400 لتر ماء للهكتار ألواحد ، وتركيز ألرش لمنظم ألنمو Hypertonik 200 مل / 400 لتر ماء للهكتار ألواحد. أجريت جميع ألعمليات ألزراعية حسب ألتوصيات.تشير ألنتائج ألى تفوق ألصنف ألمحلي في محتوى أوراقه من ألكلوروفيل a وb بنسبة1.9 و1.5 % على ألتوالي. وتميز بأنخفاض تساقط أزهاره بنسبة 4 % وزيادة عدد ألقرنات / نبات بنسبة 18 % ألذي أنعكس في زيادة حاصل بذوره بنسبة 33.5 %، بينما تفوق ألصنف ألاسباني في محتوى بذوره من ألبروتين بنسبة 6.1 % في متوسط ألموقعين. أدت أضافة منظم ألنمو Hypertonik ألى زيادة محتوى ألاوراق من ألكلوروفيل a بنسبة 2.8 % وزيادة عدد ألقرنات / نبات بنسبة 8.6 % وحاصل ألبذور بنسبة 10.8 % في موقع تكريت. بينما تفوق منظم ألنمو Atonik في خفض نسبة تساقط ألازهار وزيادة عدد ألقرنات / نبات ألذي أنعكس في زيادة حاصل ألبذور بنسبة 9.9 %.تفوق موعد الاضافة في بداية التزهير في زيادة محتوى الاوراق من الكلوروفيل a وb بنسبة 2.2 و2 % على التوالي ، وعدد القرنات / نبات بنسبة 2.2 %.وخفض تساقط الازهاربنسبة 6.3 % الذي أنعكس في زيادة حاصل البذور بنسبة 33.3 % عن معاملة من دون اضافة في متوسط الموقعين. من جهة اخرى سجل موعد الاضافة في بداية تكوين القرنات زيادة في دليل الحصاد 54.4 % ، ومحتوى البذور من البروتين بنسبة 8.2 % عن معاملة من دون اضافة في متوسط الموقعين . وكان التدلخل بين عوامل الجراسة معنويا في أغلب الصفات المدروسة. يستنتج من هذه الدراسة أن اضافة منظمات النمو في بداية التزهيرتخفض تساقط الازهار وتزيد حاصل البذور ومكوناته ، وان منظم النمو Atonik كان أكثر تأثيرا تحت ظروف الملوحة خصوصا عند اضافته في بداية التزهير. في حين كان منظم النمو Hypertonik الاكثر تأثيرا في الظروف الاعتيادية.

الكلمات الدلالية


Article
EFFECT OF SOYBEAN SEEDS AND URANYL NITRATE ON APOPTOSIS IN SPLEEN IN MALE RATS
تأثير بذور فول الصويا ونترات اليورانيل في ذوي خلايا الطحال لذكور الجرذان

Loading...
Loading...
الخلاصة

The effects of Soybean and Uranyl nitrate on the percentage, ultra structure and morphology of apoptosis in the spleen were investigated. Prepubertal albino male rats were equally divided as follows :control G1, G2 was given intragastrically 75mg / kg / b.w Uranyl nitrate, G3 was fed a diet contains 20% Soybean, and G4 was treated with both Uranyl nitrate and Soybean as in G2 and G3. The results showed a significant increase (p<0.05) in the mean value of percentage of apoptotic cells in the spleen in G2, G3 and G4 in comparison with control group and significant decrease (p<0.05) was observed in (G4) in comparison with (G2). In the study of electron microscope there was an increase in the number of spleenocytes that were in the early and later phases of apoptosis in the (G2) group which were characterized by chromatin condensation and chromatin aggregation in a crescent shape near the nuclear envelope, in addition to that some of these cells were characterized by chromatin fragmentation, irregular nuclear envelope and disappearance of chromatin. In the (G3) most of spleenocytes were in the normal appearance and some in the early and later phase of apoptosis. While in the (G4) there were numbers of spleenocytes in the normal appearance and others in different phases of apoptosis. From these results we can conclude that the treatment with Uranyl nitrate has a negative effect, and the active components of soybean reflect an important role in the inhibition of these effects on apoptosis in spleen. استهدفت الدراسة معرفة تأثير فول الصويا و نترات اليورانيل في النسبه المئويه لذوي الخلايا و التركيب الدقيق والخصائص المظهرية للذوي في الطحال ، قسمت 32 جرذا من ذكور الجرذان البيض غير البالغة الى اربعة مجاميع بحثية بالتساوي كما يلي: مجموعة السيطرة(G1)، والمجموعة المعاملة بنترات اليورانيل (G2) بتركيز 75 ملغرام/كغم من وزن الجسم عن طريق الفم باستخدام انبوب المعدة، والمجموعة المتغذية بفول الصويا (G3) بتركيز (20%), والمجموعة المعاملة بنترات اليورانيل وفول الصويا في ان واحد (G4) وكما في G2 وG3 على التوالي . استمرت المعاملة لمدة 21 يوما. اظهرت النتائج حدوث ارتفاع معنوي (P<0.05) في معدل النسبة المئوية للخلايا التي تمربمراحل الذوي في الطحال في( G2 و G3 وG4) قياسا بمجموعة السيطرة , وحدوث انخفاض معنوي (P<0.05) في (G4) قياسا بـ (G2).كما اظهرت الدراسة, باستخدام المجهر الالكتروني, حدوث زيادة في اعداد الخلايا الطحالية التي تمر بمراحل الذوي المبكرة والنهائية واتصاف غالبيتها بتكاثف المادة الكروماتينية وتجمعها بشكل هلالي قرب الغلاف النووي, فضلا عن عدم انتظام الغلاف النووي وتجزأ المادة الكروماتينية وفقدانها في اعداد من الخلايا في مجموعة (G2) , في حين ظهرت غالبية الخلايا الطحالية بالمظهر الطبيعي واعداد اخرى تمر بمراحل الذوي المبكرة والنهائية في المجموعة (G3) , وظهرت اعداد من الخلايا وهي تمر بمراحل الذوي المختلفة واخرى ظهرت بالمظهر الطبيعي في المجموعة (G4). يتضح من نتائج الدراسة الحالية ان لنترات اليورانيل تأثيرات سلبية وان المكونات الفعالة لفول الصويا مثل: الايزوفلافون والجنستين والديادزين لها تأثير فعال في تثبيط الآثار السلبية لنترات اليورانيل في ذوي خلايا الطحال.

الكلمات الدلالية


Article
HEAD PEDICULOSIS AMONG IN BAGHDAD AREA ELEMENTARY SCHOOLCHILDREN
قمل الرأس بين أطفال المدارس الابتدائية في بغداد (Pediculus humanus capitis )

المؤلفون: Shayma A. Mahmood شيماء عبد الأمير محمود
الصفحات: 49-55
Loading...
Loading...
الخلاصة

Head louse is an integumentary disease infesting human hair and caused by the ectoparasite Pediculus humanus capitis. The endimicity of the disease among Iraqi elementary schoolchildren was investigated during the period from January to May 2009 in the city of Baghdad. From eight elementary schools, 540 boys and girls were included in the study. The total rate of infestation was 13.5%, however this rate was significantly higher among girls (17.33%) comparing to boys (8.75%). The prevalence rate was found to be highly influenced by certain factors. These were including the age (the rate was significantly higher (18.7%) among the age group of >8-10 years compared to other age groups), the hair characters (the rate was significantly higher (14.35-22.2%) among the black, straight long hairs compared to other hair characters groups), the crowdness of the classrooms (the highest rate was noticed among children in highly crowded (15.7%) compared to non-crowded classrooms) and the socioeconomic standards of the children’s families (the highest rates (22-26.7%) were reported among children with different degrees of low economical, social and educational levels).يعد الابتلاء بقمل الرأس من الأمراض التي تصيب اللواحق الجسمية ويسببها الطفيلي بيدكيولوس كابيتس Pediculus humanus capitis)) تم التقصي عن وبائية المرض بين أطفال المدارس الابتدائية العراقيين في مدينة بغداد للفترة ما بين كانون الثاني ومايس 2009. من ثمانية مدارس ابتدائية, 540 ولدا وبنتا تم شمولهم بهذه الدراسة. كانت النسبة العامة للابتلاء بالمرض 13.5% مع وجود فارق معنوي في نسبة الابتلاء مابين البنات (17.33%) مقارنة بالأولاد (8.75%). وجد أن عددا من العوامل كان لها تأثير مباشر على نسب انتشار الطفيلي وشمل ذلك: العمر حيث كانت أعلى نسبة ابتلاء ما بين المجموعة العمرية أكثر من 8 – 10 سنوات (18.7%) مقارنة بالمجاميع العمرية الأخرى, صفات الشعر حيث وجد ان أعلى نسبة ابتلاء كانت بين الأطفال من ذوي الشعر الأسود, الطويل غير المجعد (من 14.35 إلى 22.2%) مقارنة ببقية المجاميع من الصفات الشعرية الأخرى, الكثافة التزاحمية في القاعات الدراسية حيث كانت نسبة الابتلاء أعلى في القاعات المزدحمة (15.7%) مقارنة بالقاعات غير المزدحمة, والمستوى الاجتماعي والاقتصادي لعوائل الأطفال المشمولين بهذه الدراسة حيث وجد أن العلاقة التناسبية ما بين المستوى الاجتماعي (أو التعليمي) الاقتصادي ونسبة الابتلاء بالمرض كانت علاقة قوية ولكن بدرجات متفاوتة تراوحت ما بين 22 – 26.7% للمستويات الاجتماعية الاقتصادية المتدنية.

الكلمات الدلالية


Article
STUDY OF SOME IMMUNOLOGICAL PARAMETERS OF IRAQI WOMEN TAKING COMBINED ORAL CONTRACEPTIVES
دراسة بعض المؤشرات المناعية للنساء العراقيات المتناولات لموانع الحمل الفموية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Combined oral contraceptive (COC) caused many immunological abnormalities; our study involved 25 woman taking COC one sheet/mounth and 20 women not use COC (control). The women were examined for acute phase proteins (caeruloplasmin, human alpha antitrypsin (AT) and C-reactive protein), also for antinuclear antibodies (ANA) and body mass Index (BMI). Our results showed significant increase in the level of caerulophasmin, AT and Crp in COC users which are 486.8mg/dL, 1889. 6mg/L and 7.79mg/L respectively compared with the control (non COC users) 355.9mg/dL, 1591.8mg/L and 3.9mg/L. Also results showed high significant increase in ANA level of COC users with a mean of 54.88 u/ml compared with control 36u/ml. BMI showed increase but not significant, in this study it appeared the relationships between ANA, Crp and ANA, and between Caerubplasmin, ANA, and also BMI, Crp with pearson correlation (r) respectively 0.395, 0.373, 0.349, P > 0.01. The increase of acute phase proteins were associated with the incidence of cardiovascular diseases, and the increase in the level of ANA was related to be more susceptibility to autoimmune diseases. موانع الحمل المركبة (COC) تسبب العديد من الإضطرابات المناعية، الدراسة الحالية شملت 25 مرأة تتناول شريط واحد/ شهر و20 مرأة غير متناولة لهذه الموانع (سيطرة). تم التحري عن بروتينات الطور الحاد (Caeruloplasmin, AT Human alpha antitrypsin, C-reactive protein) و الإضداد الذاتية للنواة ANA ومعامل كتلة الجسم BMI. أظهرت الدراسة أرتفاع معنوي في تركيز Caeruloplasmin، AT، وCRP في النساء متناولات للموانع الفموية) (COC users بمقدار 486.8mg/dL، 1889.6mg/L، 7.79mg/L مقارنة بالسيطرة التي بلغت 355.9mg/dL، 1591.8mg/L، 3.9mg/L على التوالي. كذلك أظهرت النتائج زيادة معنوية في تركيز ANA لـ COC users وكان المعدل 54.88 u/ml مقارنة مع السيطرة 36u/ml. وازداد معامل BMI لكن بصورة غير معنوية. وبنيت هذه الدراسة وجود علاقة بين Crp، ANA وبين Caeruloplasmin، ANA وبين Crp، BMI. اذ معاملات الإرتباط على التوالي 0.395، 0.373، 0.349 بدلالة معنوية P > 0.01. إن الزيادة في تراكيز بروتينات الطور الحاد يرتبط مع حدوث أمراض القلب الوعائية وان زيادة تركيز ANA تؤدي الى علاقة بزيادة قابلية الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

الكلمات الدلالية


Article
CARRIAGE STATE OF GAΒHS AMONG YEMENI SCHOOLCHILDREN AND THE UPPER LIMIT OF NORMAL FOR ASO IN DIFFERENT POPULATION GROUPS
حالة حمل بكتريا المكورات السبحية مجموعة أ الحالة للدم نوع بيتا بين أطفال المدارس اليمنيين والحد الطبيعي الأعلى لمستوى أضداد سموم الستربتولايسين واو في مجاميع سكانية مختلفة

المؤلفون: Madha Mohammed Sheet Saleh مضاء محمد شيت صالح
الصفحات: 63 -70
Loading...
Loading...
الخلاصة

The carriage state of Group A beta haemolytic Streptococcus is considered as an important spreading factor for the infection with Streptococcus pyogenes. To investigate that among Yemeni children, 172 apparently healthy school age children were tested by taking throat swab and blood samples. It was found that 15.1% of the total examined children were carrier for GAβHS, compared to 11.05% who were carriers for other groups of β-haemolytic Streptococci. No statistical significant difference was found concerning the age, gender or the area of residency of those children, but, a statistical variation been found when a high family index group was compared to a low family index group among which a higher carriage rate was found in those children from families of more than 6 members. Most GAβHS positive samples showed a positive results with ASO test (92.3%), however, other samples with positive results for non-βHS or non-streptococcal bacteria showed also different degrees for positivity with ASO test (57.9 and 70.8% respectively). The upper limit of normal for ASO titer among different population groups was higher in schoolchildren group (25%) compared to other groups (young adults and adults), and in females compared to males. No significant variation was noticed concerning people living in different areas of residency.تعد حالة حمل بكتريا المكورات السبحية مجموعة أ الحالة للدم نوع بيتا مصدرا مهما لنقل الاخماج المتسببة عن هذه البكتريا. لتقصي هذه الحالة بين الأطفال اليمنيين, تم فحص 172 من أطفال المدارس ممن يبدون أصحاء بأخذ عينة المسحة الحنجرية وعينة الدم. وجد أن 15.1% من الحالات المفحوصة كانوا حاملين للجرثومة مقارنة مع 11.05% ممن كانوا حاملين للمجاميع الأخرى من المكورات السبحية الحالة للدم نوع بيتا. لم يكن للعمر او الجنس أو مناطق السكنى أي تأثير معنوي للتباين بين المجاميع, ولكن كان للمقياس العددي للعائلة تأثيرا معنويا للتباين حيث إن نسبة حاملي الجراثيم كانت أعلى ما بين الأطفال المنتمين لعوائل يزيد عدد أفرادها عن 6. معظم الحالات الموجبة للمكورات السبحية مجموعة أ الحالة للدم نوع بيتا كانت موجبة أيضا لفحص أضداد سموم الستربتولايسين واو المصلي (92.3%) ومع ذلك فقد أبدى أفراد المجاميع الأخرى ممن كانوا موجبين لحمل المجاميع الأخرى للمكورات السبحية الحالة للدم نوع بيتا او حاملين لبكتريا لا تعود أساسا للمكورات السبحية نسبا متفاوتة من الايجابية لفحص أضداد سموم الستربتولايسين واو المصلي (57.9 و70.8% على التوالي). الحدود العليا لمعيارية أضداد سموم الستربتولايسين واو كانت مرتفعة في مجموعة الأطفال (25%) مقارنة بمجاميع البالغين اليافعين أو البالغين الكبار وكذلك في الإناث مقارنة بالذكور. لم يكن هتاك فروقا معنوية في هذا المجال للساكنين في مناطق جغرافية مختلفة.

الكلمات الدلالية


Article
THE EFFECT OF BRASSICA OLERACEA SEEDS EXTRACTS ON SOME PATHOGENIC BACTERIA
تأثير ألمستخلصات النباتية ألخام لبذور ألقرنابيط Brassica oleracea في بعض البكتريا الممرضة

Loading...
Loading...
الخلاصة

The antibacterial effect of (Brassica oleracea) Methanolic and aqueous crud extract was evaluated by an in vitro study testing the growth of various Gram-Positive and Gram-Negative bacteria . The bactericidal activity of this extracts was analyzed by serial dilution in tubes. In same time,the qualitative chemical tests was done for determine active materials in seeds of plant. This study,found that Gram-Negative and Gram-Positive bacteria susceptible to very low Methanolic extract concentrations. On the other hand, Gram-positive bacteria were more susceptible than Gram-negative bacteria, the minimal bactericidal concentration of Gram-positive bacteria was( 8 mg/100 ml) but minimal bactericidal concentration of Gram-negative bacteria was (16 mg/100 ml) that mean duble inhibation concentration of Gram-positive bacteria .but in same time ,not susceptible to aqueous extract. The chemical Test for crude Methanolic Extracts Indicate the Existance of: Glycosides , Alkaloid , Saponine , Essintial oils , Flavonoid and Terpines . this study suggest that Methanolic extract of ( Brassica olercea) seeds have inhibation effect on Gram-Posative and Gram-Negative bacteria لقد درست تأثيرالمستخلصات الخام(المائية و الميثانولية) لبذورنبات القرنابيط في نمو عزلات مختلفة من البكتريا الممرضةالموجبة والسالبة لصبغة كرام . استعملت طريقة التخافيف المتسلسلة في الانابيب لقياس الفعالية المثبطة للنمو البكتيري, فضلا عن أجراء مجموعة من الكشوفات النوعية للتحري عن وجود المركبات الفعالة في البذور . اظهرت النتائج تـأثر البكتريا السالبة والموجبة لصبغة كرام بالمستخلص الميثانولي الخام لبذور نبات القرنابيط, وقد كانت البكتريا السالبة لصبغة كرام اكثر تحسسا من البكتريا الموجبة لصبغة كرام تجاه المستخلص حيث كان التركيز المثبط الادنى للبكتريا الموجبة لصبغة كرام 8 ملغم/مل اما البكتريا السالبة لصبغة كرام فكان التركيزالمثبط الادنى لها 16 ملغم/مل أي ضعف التركيز المثبط الادنى للبكتريا السالبة لصبغة كرام .في الوقت نفسه، لم تبين النتائج اي تأثيرللمستخلص المائي مضاد للبكتريا الموجبة والسالبة لصبغة كرام . أظهرت نتائج الكشوفات النوعية للمركبات الفعالة احتواء البذور على المركبات التالية:(قلويدات , صابونينات , فلافونيدات , زيوت طيارة , كلايكوسيدات وتربينات ). لذا يمكن اعتبارألمستخلص الميثانولي الخام لبذور نبات القرنابيط(Brassica oleracea ) ذو فعالية تثبيطية للبكتريا الموجبة والسالبة لصبغة كرام قيد الدراسة.

الكلمات الدلالية


Article
THE USE OF LIPOPOLYSACCHARID AND GLUCAN AS IMMUNMODULATOR OF WOUND INFECTIONS
استخدام عديد السكريد الشحمي و الكلوكان كمعدل مناعي لخمج الجروح

Loading...
Loading...
الخلاصة

One hundred clinical samples were collected from infected wounds of patients admitted in Al-Yarmouk and Al-Kadymia hospital from 1-3 to1-9-2004. The results of aerobic culture appeard that 86% of bacterial isolates showed positive results and the bacteria Pseudomonasaeruginosa and klebsiella pneumonia was the most common isolates. Antibiotic susceptibility test was performed for P.aeruginosa and K.pneumonia and the results appear the two types of bacteria sensitive to imipenium and resistant to amoxiclave and cephalexin. Lps was extracted from the most drug resistant isolate P.aeruginosaa(Pa8) by hot phenol method and partial purified by gel filtration chromatography using sepharos-6-B and the results showed that carbohydrate and protein ratio in partial purified extracted were 37.5%and1.5% respectively,and the extract was free of amino acid. The results of immune by lps in 50Mg and glucan in 10 Mg and use the two substances together in the same concentrations gave best results appear through wound healing of skin that infect by P.aeruginosaa (Pa8) تم جمع 100 عينة سريرية من اخماج جروح مرضى راقدين في مستشفى اليرموك التعليمي و الكاظمية التعليمي للفترة من 1-3 الى 1-9 -2004. اظهرت نتائج الزرع الهوائي ان 86 عينة من اصل 100 عينة اعطت نتائج موجبة وكانت بكتريا Pseudomonasaeruginosa وklebsiella pneumonia اكثر العزلات تواجدا .اجري اختبار الحساسية لبكتريا P.aeruginosa و K.pneumonia واظهرت النتائج ان النوعين من البكتريا اظهرت اعلى حساسية تجاه مضاد الاميبنيم فيما كانت مقاومة لمضاد الاموكسيكلاف و السيفالكسين. استخلص عديد السكريد الشحمي من العزلة البكتيرية الاكثر مقاومة لمضادات الحياة P.aeruginosa(pa8) بواسطةطريقة الفينول الساخن ومن ثم تم تنقيته جزئيا باستخدام كروموتوغرافيا الترشيح بهلامSepharose-6-B واظهرت النتائج ان نسبة الكاربوهيدرات والبروتينات في المستخلص المنقى جزئيا كانت 37.5%و 1.5% على التوالي وكان المستخلص خال من الاحماض النووية. اظهرت النتائج ان التمنيع بعديد السكريد الشحمي بتركيز 50 مايكروغرام والكلوكان بتركيز10 مايكروغرام واستخدامهما معا كخليط بالتلركيزين السابقين اعطى افضل نتائج من خلال ظهور حالة الشفاء للجلد المخمج ببكتريا(Pa8) P.aeruginosaa.

الكلمات الدلالية


Article
STUDY OF THE DEPENDENCE OF GAMMA-ABSORPTION COEFFICIENT ON THE ORDER OF THE DOUBLE LAYER SHIELD
دراسة اعتماد معامل امتصاص أشعة كاما على ترتيب طبقتي التدريع

Loading...
Loading...
الخلاصة

Gamma absorption coefficient dependence on the order of the shielding material is measured using a proper electronic system and Cs-¬137 source. The measurements were carried out for iron, steel, copper, brass, lead and concrete as shielding materials. The dependence of gamma absorption coefficient on the atomic number and density of the absorber material is taken into account. The experimental and theoretical calculations are in a good agreement. It is found that the absorption coefficient value increases with increasing the absorber thickness of high atomic number (or density) and decreases with increasing the absorber thickness of low atomic number (or density), and slightly changes with increasing the thickness of any absorber when the difference between their atomic number (or density) is small, whereas it is affected by the order of the two-layer absorber if the difference between their atomic number is high. أستخدمت منظومة الكترونية مناسبة ومصدر سيزيوم-137 لقياس اعتماد معامل امتصاص أشعة كاما على ترتيب طبقتي مادة التدريع. أجريت القياسات على مجموعة من مواد التدريع، الحديد، الفولاذ، النحاس، النحاس الأصفر، الرصاص، والكونكريت آخذين بنظر الاعتبار اعتماد معامل الامتصاص على العدد الذري (أو كثافة) مادة التدريع. لقد وجد تطابق تام بين القياسات العملية والحسابات النظرية لمعامل الامتصاص حيث وجد أن هذا المعامل يزداد بازدياد سمك المادة ذات العدد الذري (أو الكثافة) الواطئ، ويتغير تغيرا طفيفا عندما يكون الفرق بين العدد الذري (أو الكثافة) لمادتي التدريع قليلا. بينما يتأثر كثيرا بترتيب طبقتي التدريع عندما يكون الفرق بين عدديهما الذري (أو كثافتيهما) عاليا.

الكلمات الدلالية


Article
DETERMINATION OF FREE RADICALS CONCENTRATION IN --IRRADIATED POLYMETHYLMETHACRYLATE USING POSITRON ANNIHILATION LIFETIME SPECTROSCOPY
تحديد تركيز الجذور الحرة في البولي مثيل ميثا أكريليت المشعع بأشعة كاما باستخدام مطيافية فناء البوزترون

Loading...
Loading...
الخلاصة

Low dose -irradiation effects on Polymethylmethacrylate (PMMA) polymer are studied by means of positron annihilation lifetime spectroscopy. An empirical formula is suggested to relate the ortho-positronium (o-Ps) lifetime,3 with the molecular weight of the polymer, Mn, and the concentration of the free radicals, [X], generated in PMMA polymer due to irradiation in air. It is shown that free radicals concentration increase with the absorbed dose, and it is measurable from the results of 3. The results showed that the positron lifetime parameters illustrate a significant behavior as the dose increase. In addition, a unique behaviors of the free positron annihilation parameters, 2 and I2, are reported. 2 is found to increase as the dose increased and the formation of (free radicals-positron) compound is thought to explain this result. The value of I2 is found to reach a nearly constant (saturated) value at a threshold dose, which is shown to support the lifetime results. دُرِسَ تأثير جرع واطئة من أشعة كاما على بوليمير البولي مثيل ميثا أكريليت (PMMA) باستخدام مطيافية فناء البوزترون. اُقتُرِحَتْ معادلة تجريبية لربط العمر الزمني (3) لفناء ذرة البوزترونيوم في الحالة المتعامدة (o-Ps) مع معدل الوزن الجزيئي للبوليمير (Mn) ومع تركيز الجذور الحرة [X] المتولدة في الـ(PMMA) نتيجة لتشعيعه في الهواء. شوهدت زيادة لتركيز الجذور الحرة مع زيادة الجرعة وكانت هذه الزيادة ممكنة القياس من نتائج (3). بينت النتائج أيضا ان معلمات فناء البوزترون تتصرف تصرفا مميزا مع زيادة الجرعة الممتصة. بالإضافة إلى ذلك، قُدِمتْ نتائج متميزة بمعلمات فناء البوزترون الحر (2 و I2) فقد وجد أن (2) تزداد مع زيادة الجرعة الممتصة والتي يعتقد بأن السبب وراءها هو تكوين المركب (الجذر الحر– بوزترون). أما قيمة ( I2) فقد وجدت بأنها تصل إلى قيمة عظمى (مشبعة) عند جرعة عتبة معينة، وهي نتيجة تدعم نتائج البحث الخاصة بالعمر الزمني للفناء.

الكلمات الدلالية


Article
GEOCHEMICAL, PETROGRAPHIC AND PETROPHYSICAL STUDIES TO EVALUATE THE SUITABILITY OF LIMESTONE FOR CEMENT INDUSTRY IN THE OUTCROPS OF FATH'A FORMATION, SUKKARIA AREA, WEST OF BAIJI.
دراسة جيوكيميائية بتروغرافية بتروفيزياوية لتقييم صلاحية الصخور الجيرية لغرض صناعة الاسمنت في بعض مكاشف تكوين الفتحة، في منطقة السكرية_غرب بيجي

المؤلفون: Sfoog Assi Hussein Al-Obaidy صفوك عاصي حسين
الصفحات: 107-122
Loading...
Loading...
الخلاصة

The geochemical, petrography, petrophysical, and some mechanical tests were done on the limestone samples of five quarries of Fath'a formation, west of Al-Sukkaria village, to evaluate the Suitability of the limestone as carbonate component in the mixture of cement industry. The results reflect the rising the concentrations of CaO and loss on ignition, and the decrease of the concentrations of SiO2, Al2O3, Fe2O3, SO3, Na2O, K2O, and insoluble residue, According to these geochemical properties, the tested samples are reliable as carbonate component for cement industry. The study of petrography reflect that the main component of the samples is Allochems which represented by Ooids and Pesolites. Digenesis processes, dissolution, micritization and limited recrystalization, were observed in the studied samples. The results of this study were confirmed the results of geochemical, petrophysical and mechanical studies. The petrophysical tests reflect the decrease of total density, specific gravity, and moisture content, and the rising of porosity of the samples. The mechanical tests reflect low compressive strength of the studied samples. These results confirm the suitability of the samples for cement industry. تم في هذه الدراسة اجراء الفحوصات الجيوكيميائية والبتروغرافية والبتروفيزياوية وبعض الخواص الميكانيكية لمادة الخام الرئيسية التي تمثلها نماذج الحجر الجيري الماخوذة من خمسة مقالع من مكاشف تكوين الفتحة غرب قرية السكرية لغرض تقييم صلاحيتها كاحد المواد الخام لصناعة الاسمنت. بينت النتائج ارتفاع نسب تراكيز اوكسيد الكالسيوم والفقدان عند الحرق وانخفاض نسب تراكيز اكاسيد السيليكا والالومينا والحديد والكبريتات والقلويات والفضالة غير الذائبة مما يجعلها ملائمة من ناحية تركيبها الكيمياوي لتمثل المكون الكاربوناتي في خلطة صناعة الاسمنت. بينت دراسة الشرائح المجهرية ان المكون الاساسي للنماذج المدروسة هو Allochems ممثلة بالسرئيات (Ooids) والحمصيات (Pesolites) كما لوحظ تاثير العمليات التحويرية الإذابة والمكرته وإعادة التبلور المحدود، وبهذا فان الدراسة البتروغرافية جاءت لتعزز القناعة بنتائج التحليلات الجيوكيميائية والفحوصات البتروفيزيائية والميكانيكية. بينت الفحوصات البتروفيزيائية انخفاض قيم الكثافة الكلية والوزن النوعي ومحتوى الرطوبة وارتفاع مسامية النماذج قيد الدراسة مما يعزز امكانية استخدامها ضمن خلطة الاسمنت، وهذا ما عززه أيضا انخفاض قيم المقاومة الانضغاطية حيث ان هذه الخواص البتروفيزيائية والميكانيكية تسهل عمليات القلع والتكسير والسحق والطحن.

الكلمات الدلالية


Article
USE OF PALEOMAGNETIC EVIDENCES FOR SOME TECTONIC IMPLICATIONS OF AQRA LIMESTONE OUTCROPS NORTHEASTERN IRAQ
أستخدام أدلة المغناطيسية القديمة لبعض التطبيقات التكتونية في مكاشف تكوين عقرة الجيري شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Maastrichtian Aqra limestone Formation at Maukaba and Zardabe localities were sampled for paleomagnetic investigations. 80 oriented limestone drill cores were collected from these localities, which are situated at the northeast part of Iraq. Following stepwise thermal demagnetization procedures, two main magnetic components were determined; a low-temperature component at (20-200)ºC that is regarded as overprint secondary unstable magnetic component with magnetic direction around the present Earth’s field; and medium - high temperature component at (250-600)ºC which is carried by high coercivity magnetic grains. It shows stable magnetic component. IRM reveals that the remanent magnetization in the Aqra limestone Formation is of a depositional origin and carried by a detrital magnetite grains. Rock magnetic analysis indicates that the primary magnetite is the dominant remanence carrying minerals observed in Maukaba and Zardabe specimens. Both of these rocks show stable and reverse paleomagnetic directions. There is a clear difference in the declinations between these two localities, which is probably due to the existed transverse faults and local tectonic movements. These movements usually indicated by the divergence of fold axis of Azmar anticline. By removing of these paleo movements It is clearly indicated that the folding and the divergence in the fold axis happened after Aqra Limestones rocks acquired their primary magnetic directions. It seems that the Neotethys Ocean to the north and northeast of studied area was still there during Maastrichtian age. The closure of this ocean apparently happened sometime between the Maastrichtian and Lower Tertiary. The rotational movement of Afro-Arabian plate towards the northeast part of Iraq causing the closing of the ocean and then the collision with Iranian and Turkish micro plates. This movement caused the Arabian plate to move about 20 degrees in latitude. تم دراسة المغناطيسية القديمة لمكاشف تكوين عقرة الجيري (الماسترختيان) في موقعي موكيبه وزردبي وذلك من خلال جمع (80) نموذج لباب موجه من الموقعين أعلاه الواقعة في شمال شرق العراق . بأتباع خطوات عملية التنظيف الحراري تم تحديد مركبتين مغناطيسيتين رئيسيتين ، مركبة تم نزعها عند درجة حرارة منخفضة (20-200) درجة مئوية والتي تعد مركبة مغناطيسية ثانوية مطبوعة غير مستقرة ذات أتجاه قريب من أتجاه المجال المغناطيسي الأرضي الحالي ، ومركبة تم عزلها عند درجة حرارة (متوسطة-عالية) (250-600) درجة مئوية والمحمولة من قبل حبيبات مغناطيسية ذات قوة ممانعة عالية وهي مركبة مغناطيسية مستقرة . أظهرت نتائج تقنية التحليلات الحرارية للمغناطيسية المتبقية بأن المغناطيسية المتبقية المتواجدة في صخور تكوين عقرة الجيري تمثل مغناطيسية ذات أصل ترسيبي محمولة بواسطة حبيبات معدن المكنتايت المتفتت والذي دلت عليه نتائج تحليل مركبات العينة ، حيث تبين أنها تمثل المعدن السائد الحامل للمغناطيسية المتبقية في عينات الموقعين أعلاه ، وتبين أن صخور كلا الموقعين تحمل أتجاهات مغناطيسية مستقرة ومقلوبة. يوجد اختلاف واضح في قيم زوايا الأنحراف بين هذين الموقعين وهذا ممكن أن يحصل بفعل حدوث الفوالق المستعرضة والحركات التكتونية المحلية. أن هذه الحركات عادة ما يستدل عليها من خلال ملاحظة أنحراف محور طية أزمر. وعند أرجاع محور طية أزمر الى موقعه السابق في موقعي موكيبه وزردبي، فأنه من الملاحظ بأن الأتجاهات المغناطيسية لهذين الموقعين سيتطابقان ليشكلان أتجاه خطي واحد يمثل محور طية أزمر قبل الأنحراف ، مما يدل على أن عمليتي الطي والأنحراف في طية أزمر قد حدثتا بعد أن أكتسبت صخور تكوين عقرة الجيري أتجاهاتها المغناطيسية الأولية. أن محيط التثس القديم الواقع في شمال وشمال شرق منطقة الدراسة كان موجودا خلال عصر الماسترختيان وأن أنغلاق هذا المحيط محتمل أنه قد حدث في الفترة ما بين الماسترختيان والعصر الثلاثي الأسفل . أن الحركة الدورانية للصفيحة الأفريقية-العربية بأتجاه شمال شرق العراق قد أدت الى أنغلاق المحيط ثم أصطدامها مع الصفيحتين الثانويتين الأيرانية والتركية ، الأمر الذي جعل الصفيحة العربية تتحرك بحدود (20) درجة خط عرض.

الكلمات الدلالية


Article
S* -SEPARATION AXIOMS
بديهيات الفصل - S*

Loading...
Loading...
الخلاصة

In this paper we introduce a new type of separation axioms which we call s*-separation axioms. We obtain the definition from standard separation properties by replacing open set by s*-open set in their definitions. Moreover, we study the relation between this type of separation axioms and each of generalized separation axioms (g-separation axioms) and standard separation axioms.في هذا البحث قدمنا نوع جديد من بديهيات الفصل أسميناها ببديهيات الفصل من النمطS*- S*-separation axioms) ). حصلنا على التعريف من خواص الفصل الاعتياديه باتخاذ المجموعه المفتوحة من النمط -S* بدلا من المجموعه المفتوحه بالاضافه إلى ذلك درسنا العلاقة بين هذا النوع من بديهيات الفصل وكل من بديهيات الفصل المعممة (generalized separation axioms) وبديهيات الفصل الاعتياديه.

الكلمات الدلالية


Article
THE INVERSE OF OPERATOR MATRIX A WHERE A≥I
معكوس مصفوفة المؤثرA حيث A≥I

المؤلفون: Mohammed Saleh Balasim محمد صالح بلاسم
الصفحات: 154-158
Loading...
Loading...
الخلاصة

Let H and K be Hilbert spaces and let H K be the cartesian product of them.Let B(H),B(K),B(H K),B(K,H),B(H,K) be the Banach spaces of bounded(continuous) operators on H,K,H K,and from K into H and from H into K respectively. In this paper we find the inverse of operator matrix B(H K) where B B(H) ,C B(K,H), D B(H,K), E B(K) and A≥ where is the identity operator on H K.ليكن كل من H,K فضاء هلبرت وليكنK Hهو الضرب الديكارتي لهما وليكن B(H),B(K),B(H K),B(K,H),B(H,K) فضاءات باناخ لكل المؤثرات المقيده(المستمره)على H,K,H K , ومنK الى H ومنH الىK على الترتيب.في هذا البحث سنجد معكوس مصفوفة المؤثر B(H K) حيث أن وأن A≥ حيث هو المؤثر المحايد على H K.

الكلمات الدلالية


Article
Classical Arabic Poetry Categorization using N-Gram Frequency Statistics
تصنيف الشعر العربي الكلاسيكي بأستخدام ترددات N-Gram الأحصائية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Most of the Arabic language vocabulary is built from the roots derivation. These roots are words composed of three to five consonants letters. Any performance in Arabic language for the purpose of information retrieval needs to deal with the language morphological and structural changes first (which is called the stemming process) then a statistical method for extracting information is implemented. This approach presents a method for categorizing the Classical Arabic Poetry (CAP) into its categorizations: Ghazal, Medeh, Wasef, Hijaa',..etc. by combining the algorithm of a light stemmer (which identify sets of prefixes and suffixes in an Arabic word in order to reach to the word root after removing the suffixes and prefixes) with "N-gram" statistical method (which retrieves the information independently of the language complexity). Two measures will be implemented: the "Manhattan distance" dissimilarity coefficient and the "Dice's measure" similarity coefficient for the purpose of categorization.معظم مفردات اللغة العربية مبنية من أشتقاقات جذور الكلمات. هذه الجذور هي كلمات مؤلفة من ثلاثة الى خمسة أحرف ساكنة. أي عملية تجرى على اللغة العربية لأغراض أسترجاع المعلومات تتطلب التعامل مع صرفيات اللغة وتغييرات بنائها أولاً (هذه العملية تسمى التجذير) ثم نستخدم طريقة أحصائية لأسترجاع المعلومات. هذا البحث يقدم طريقة لتصنيف الشعر العربي الكلاسيكي الى أصنافه المعروفة وهي: الغزل، المدح، الوصف، الهجاء،... الخ وذلك باستخدام كل من خوارزمية التجذير الخفيف (التي تميز مجاميع من الأضافات الأمامية والنهائية في الكلمة العربية ومن ثم حذفها لغرض الوصول الى جذر الكلمة) مع طريقة N-gram الأحصائية ( والتي تسترجع المعلومات دون الخوض في تعقيدات اللغة). نوعين من القياسات سوف يتم أستخدامهما وهما مسافة Manhattan المعامل الغير مماثل، وقياس Dice وهو المعامل المماثل لأغراض التصنيف.

الكلمات الدلالية


Article
THE IMPLEMENTATION OF MULTISTAGE HACKING DEFENSE SYSTEM FOR WIRELESS LANS
بناء نظام دفاع متعدد المراحل ضد القرصنة المعلوماتية للشبكات اللاسلكية المحلية

المؤلفون: Muayad K. Murtadha مؤيد خليل مرتضى
الصفحات: 166-176
Loading...
Loading...
الخلاصة

The security of wireless LANs has been a source of concern for businesses and individuals, who are aware of its advantages due to its flexibility, ease of development and reconfiguration. With the increase in the use of wireless LANs for enterprises and homes, where information resources are shared continually, security is of the essence. Wireless security and hacking defense systems becomes an alarming concern as everything being transmitted is available in the air. Encryption and Authentication are seen as major tools in the line of defense of wireless LANs. This paper discusses the various security protocols used in wireless LANs and how effective they are in keeping wireless LANs secure. The risks of using these protocols are outlined, and recommended suggestions for practical multistage hacking defense implementations with modern technologies are detailed. Also, the results of testing experiments for some protocols are presented. أمن الشبكات اللاسلكية المحلية اصبح مصدر اهتمام للاعمال العامة و الفردية التي تتطلع الى فوائدها بسبب مرونتها و سهولة تطويرها و كذلك اعادة تركيبها و برمجتها. مع ازدياد استخدام الشبكات اللاسلكية في الشبكات الكبيرة و المنزلية, حيث مصادر المعلومات يتم مشاركتها بأستمرار, أمن الشبكات اللاسلكية يعتبر جوهر الموضوع. أمن الشبكات اللاسلكية و انظمة الدفاع من القرصنة المعلوماتية اصبحت محور اهتمام شديد لأن جميع المعلومات المرسلة تكون متوفرة على الهواء. التشفير و الموثوقية ظهرت كأدوات رئيسية في خط الحماية في الشبكات اللاسلكية. هذا البحث يناقش مختلف بوتوكولات الحماية المستخدمة في الشبكات اللاسلكية و كيفية تأثيرها و فعاليتها في الحفاظ على أمن الشبكات اللاسلكية. المخاطر الخاصة بهذه البروتوكولات اوجزت، و كذلك توصية لمقترحات عملية لبناء دفاع متعدد المراحل ضد القرصنة المعلوماتية مع التقنيات الحديثة تم تفصيلها. كذلك نتائج بعض تجارب الاختبارات لبعض هذه البروتوكولات تم عرضها.

الكلمات الدلالية


Article
DIGITAL IMAGES EDGE DETECTION USING MATHEMATICAL MORPHOLOGY OPERATIONS
كشف حافات الصور الرقمية باستخدام عمليات التشكّل الرياضية

المؤلفون: Hanaa I. Ali هناء اسماعيل علي
الصفحات: 177-184
Loading...
Loading...
الخلاصة

The field of mathematical morphology contributes a wide range of operators to image processing, all based around a few simple mathematical concepts from set theory. The two most basic operations in mathematical morphology are erosion and dilation, both of these operators take two pieces of data as input; an image to be eroded or dilated, and a structuring element. Opening and closing are two important operators from mathematical morphology; they are both derived from the fundamental operations of erosion and dilation. The primary application of mathematical morphology in this work occurs in binary images throw applying erosion and dilation operations to extract boundary edges, and then basic morphology operations are adopted to grey level images which are erosion residue and morphological gradient in order to achieve image edges detection. ان حقل علم التشكّل الرياضي يسهم في جهد مشترك لمجال واسع من العوامل لمعالجة الصور،جميعها تستند حول بعض المبادئ الرياضية البسيطة من نظرية المجموعة. العمليتين الأساسيتين في علم التشكل الرياضي هما التآكل و التوسيع ، يأخذ كلا العاملين جزئين من البيانات كمدخلات : الصورة لأجل تآكلها أو اتساعها ، وكذلك العنصر البنيويّ. الفتح و الأغلاق عاملين مهمين من علم التشكل الرياضي، و كلاهما يشتق من العمليات الأساسية للتآكل و الأتساع في عملنا التطبيق الأولي لعلم التشكل الرياضي يظهر في الصور الثنائية عبر تطبيق عمليات التآكل والتوسيع لاستخراج حافات الحدود ، ومن ثم عمليات التشكل الاساسية تم تبنيها لصور المستوى الرمادي وهي بقية التآكل والانحدار التشكلي من اجل انجاز كشف حواف الصورة.

الكلمات الدلالية


Article
A VISUAL BASIC PROGRAM FOR SERCHING FILES IN A CDS ASTRONOMICAL CATALOGUES
برنامج بلغة الفجوال بيسك للبحث في ملفات جداول فلكية CDSمن نوع

Loading...
Loading...
الخلاصة

An algorithm was designed for searching a specify files within the astronomical catalogues, a program (in visual basic language) has been written to make a survey for an astronomical radio sources. This program gives the user a facility to access to any word on any text file in the catalogue. The program includes six searching cases, searching for any word, searching for frequency unit like (MHz), searching for specific values of frequency between minimum and maximum values, searching for declination words, searching for right ascension words, searching for journals, and Searching for authors. The data files for this program were loaded from website of CDS catalogue internet web site, 85 files for radio sources are loaded in our system as a first data collection to establish our system memory bank .This memory can be updated this data by adding more files to our system. A test for the program was carried out in all searching cases. صُمم برنامج للبحث عن ملفات معينة في جداول فلكية،) كُتب البرنامج بلغة الفجوال بيسك( لعمل مسح للمصادر الفلكية الراديوية، يقدم هذا البرنامج تسهيلات للمستخدم للوصول لاي كلمة في اي ملف في الجدول. يتضمن هذا البرنامج ست حالات للبحث، البحث عن اي كلمة و البحث عن وحدة تردد مثل (MHZ) و البحث في قيم معينة للتردد بين قيمة عليا و قيمة دنيا و البحث عن كلمات البعد الزاوي و كلمات المطلع المستقيم و اسماء مجلات و اسماء مؤلفين. بيانات الملفات لهذا البرنامج أُخذت من شبكة الانترنت من موقع CDS catalogue، 86 ملف للمصادر الراديوية حُملت الى نظامنا كمجموعة اولى لتأسيس ذاكرة لنا، يمكننا ان نُحدث هذ الذاكرة بأضافة المزيد من الملفات الى نظامنا. ان اختبار هذا البرنامج نُفذ عن طريق هذه الحالات الستة.

الكلمات الدلالية


Article
SERUM LEVEL OF P53 ANTIBODY AND TISSUE EXPRESSION OF P53 IN BREAST CANCER
المستوى المصلي للاجسام المضادة للـ p53 والتعبير النسيجي للـ p53 في سرطان الثدي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Mutation of the p53 tumor suppressor gene is common event in breast cancer. This alteration can result in cellular accumulation of p53 and may also found in serum p53-antibodies. The current study was established to investigate the correlation between the appearance of the serum p53-antibodies and tissue expression of p53 protein, as well as to explore the relationship between serum p53-antibodies and clinicopathological features in patients. Serum p53-antibodies levels were investigated in 40 breast cancer patients, 20 adenofibrosis patients control and in 20 healthy controls by ELISA. Immunohistochemical assay for tissue expression of the p53 mutant protein was also undertaken in the sam`e patients with breast cancer. The median serum levels of p53-antibodies in breast cancer patients was significantly higher than those in patients control and healthy individuals (P<0.05). Antibody against p53 was detected in the sera of 8 patients (20%) whereas the mutant p53 protein was detected in 16 (40%) of the breast cancer tissue. Moreover significant correlation was found between serum p53-antibody status and tissue expression of the mutant p53 protein (P<0.05). Interestingly, the positive rate of p53-antibodes in breast cancer were related to the absence of steroid hormone receptors (P<0.05), but it was not related to age, tumor stage, histologic grade and the size of tumor (P>0.05). These results indicated that the presence of p53- antibodies is probably triggered by the accumulation of tumor p53 protein, and it could be a useful marker to complement routine prognostic factors in breast cancer patients.أن حدوث الطفرة في p53 يعد من أكثر التغيرات شيوعا في سرطان الثدي كما ان هذا التغير أو التحول يؤدي الى التراكم الخلوي لبروتين p53 وربما يؤدي الى وجود أضداد في المصل ضد p53. أن هذه الدراسة جاءت للبحث عن الأرتباط بين ظهورالاضداد في المصل ضد p53 و التعبير النسيجي لبروتين ال p53 كذلك البحث عن العلاقة بين وجود الاضداد في المصل و الصور السريرية الأمراضية لدى المرضى. تم قياس المستوى المصلي لل p53 باستخدام تقنية ELISA ل 40 مريضة مصابة بسرطان الثدي مقارنة بمجموعة السيطرة و التي شملت 20 مريضة مصابة بتليف غدي و 20أمراة سليمة. كما تم أستخدام طريقة التصبيغ الكيميائي النسيجي المناعي لغرض فحص التعبير النسيجي لبروتين الطافر p53. أن متوسط المستويات المصلية للأضداد ضد p53 في مرضى السرطان كانت مرتفعة معنويا عند مقارنتها بمجوعتي السيطرة (P<0.05) كما تم تحديد الاضدادضد p53 في مصول 8 من المرضى) %20(, بينما وجد البروتين الطافر p53في نسيج 16 ) %40 ( بالأضافة الى ذلك لوحظ أرتباط قوي بين مستوى الاضدادفي المصل وبين مستوى البروتين الطافر p53في النسيج (P<0.05). ومن جهة أخرى وجد أن هناك أرتباط معنوي بين النسبة الموجبة للأضداد لل p53 وغياب مستقبلات هرمون الأستروجين و البروجسترون, في حين وجد أن هذه الاضداد ليست لها علاقة بعمر المريض و لابمرحلة الورم و التميز النسيجي للورم ولا حتى بحجم الورم. النتائج الحالية تشير الى أن الاضداد ضد p53 في مصل المرضى ربما يعود الى تراكم البروتين الطافر في النسيج كما ان هذه الاضداد يمكن ان تكون كعلامة مفيدة و مكملة للعوامل الأنذارية في سرطان الثدي.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 51 العدد: 1