Table of content

Journal of University of Babylon

مجلة جامعة بابل

ISSN: 19920652 23128135
Publisher: Babylon University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal of University of Babylon (JUB) is an official journal of University of Babylon in Iraq, established in 1995.

JUB is publishing peer-reviewed, high-quality research papers and reviews in all branches of Engineering Sciences, Pure Sciences, and Humanity Sciences.

JUB publishes twelve issues of rigorous and original contributions in the Science disciplines of Biological Sciences, Chemistry, Geology Sciences, and Physics, and in the Engineering disciplines of Material, Civil, Computer Science and Engineering, Electrical, Mechanical, Chemical, and Architecture Engineering.

https://www.journalofbabylon.com/index.php/JUB/issue/archive

Loading...
Contact info

info@journalofbabylon.com,

jub@itnet.uobabylon.edu.iq.

+9647823331373

https://www.journalofbabylon.com

Table of content: 2009 volume:17 issue:1

Article
Characterizations of α-Light mappings

Authors: Khalid .Sh. Al-Shukree
Pages: 1-5
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this work, we give the definition of α-Light mapping for the first time (to the best of our knowledge) and investigate some of its several properties and characterization .Also, we study the relation between this concept and the concept of light mapping and we proved that the pull back of the α-light mapping is also α- light mapping. الخلاصة في هذا العمل، قدمنا مفهوما جديدا حسب علمنا ( التطبيق الواهن-α ) مع دراسة العديد من الخصائص والمميزات الخاصة بهذا المفهوم 0 ايضا درسنا العلاقة بين هذا المفهوم والتطبيق الواهن وبرهنا بأن لسحب الخلفي للتطبيق الواهن- α يكون ايضا تطبيقا واهنا- α0 .

Keywords


Article
النظام القانوني لعرض العفو على المتهم في التشريع العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

يعد عرض العفو على المتهم اجراءً تحقيقياً يتضمن عدم معاقبة المتهم عن الجريمة التي ارتكبها بعد تقديمه البيان الصحيح الكامل عنها وعن بقية المساهمين معه فيها. ولعرض العفو على المتهم شروط حددها القانون منها مايتعلق بالجريمة التي عرض العفو عنها، ومنها مايتعلق بالمتهم المعروض عليه العفو، ويترتب على عرض العفو على المتهم اما وقف الاجراءات القانونية – ضد المتهم المعروض عليه العفو – وقفاً نهائياً، ويخلى سبيله وذلك في حالة اذا ادلى بالمعلومات المتوافرة لديه عن الجريمة وكانت هذه المعلومات صحيحة وكاملة، واما ان يسقط حقه في العفو وتؤخذ هذه المعلومات دليلاً عليه، وذلك في حالة اذا كانت المعلومات التي قدمها بناءً على عرض العفو عليه غير صحيحة او قد اخفى بعض المعلومات عمداً. وعرض العفو على المتهم ذو اهمية كبيرة هدفه اكتشاف الجرائم الخطيرة والغامضة وبطبيعة الحال لايكون الا في الجرائم المهمة التي تعجز السلطات التحقيقية عن كشف غموضها او الادلة التي جرى جمعها لاتكون كافية لادانة المتهمين بارتكابها.

Keywords


Article
Separation Axioms and - Open Sets in Bitopological Spaces

Authors: Asaad M.A. Alhosaini
Pages: 6-12
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this paper we study especial cases of separation axioms in bitopological spaces by considering -open sets and prove some results about them comparing with similar cases in topological spaces. الخلاصة في هذا البحث درسنا حالة خاصة لبديهيات الفصل في الفضاءات ثنائية التوبولوجيا بالاستفادة من المجموعات المفتوحة واثبتنا بعض النتائج بالمقارنة مع الحالات المشابهة في الفضاءات التوبولوجية


Article
Effects of the Aqueous Extract of the of Cinnamonum zeylanicum Barks (Cinnamon) on Glucose, Haemoglobin and Lipid Profile in Alloxan – Induced Diabetic Rats

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Cinnamonum zeylanicum (cinnamon) bark is considered extensively in the endogenous system of medicine as a drug for diabetes in many countries . The current investigations focuses attention on the glucose and lipid lowering effect of the aqueous extract of Cinnamonum zeylanicum (cinnamon) barks on experimentally induced diabetes in rats . The biochemical parameters studied were plasma glucose, insulin , total cholesterol, triglycerides, phospholipids, mhaemoglobin, and glycosylated haemoglobin. In addition to measuring body weight , renal glucose reassertion were notified. Aqueous extract of cinnamon barks were orally administered daily for 30 days in a dose of 100 mg / kg body weight to alloxan– diabetic rats, and a significant reduction in the parameters measured was investigated compared to diabetic rats, meanwhile , Glibinclamise was used as standard reference drug. In conclusion cinnamon barks posses a hypoglycaemic with concurrent hypolipidemic effect in diabetic states , and may further suggests that cinnamon parks may be useful in the therapy and managements of diabetic hyperlipidemia through reducing lipids levels. الخلاصة يعد نبات الدارسين من الاعشاب الطبية المستخدمة كعامل مضاد لداء السكري في الكثير من دول العالم. لقد ركز البحث على تاثير المستخلص المائي لسيقان نبات الدارسين على نسبة السكر والدهون فى دم الجرذان المختبرية المخلقة بداء السكري. تمت دراسة المؤشرات البايوكيميائية والمتمثلثة بالجلوكوز, الانسولين, الهيموكلوبين والهيموكلوبين السكري, الكوليسترول, الفوسفولبدز والترايكليسرايد وكذلك وزن الجسم واعادة امتصاص الكلوكوز من البول. استخدمت الطريقة الفموية فى البحث لاعطاء المستخلص المائي لسيقان نبات الدارسين للجرذان المخلقة بداء السكر لمدة 30 يوم وبجرعة 100 ملغم لكل كغم وزن, واعتمادا على نتائج البحث فقد لوحظ انخفاض معدلات المؤشرات البايوكيميائية المدروسة ولذلك يمكن اعتبار الدارسين من الاعشاب الفعالة لتخفيض معدلات السكري ويجب تواصل الدراسات لايجاد علاجات اخرى فعالة لتخفيض معدلات الدهون بالدم.


Article
تقييم وجود الإصابات الطفيلية في التجويف الفمي في المرضى المصابين بأمراض ماحول السن في محافظة كربلاء,العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract During the period from May2005 till January2006,study was under taken to evaluation of occurrence of parasitic infections in oral cavity in patients with periodontal disease in Kerbala province. A total of 280 sample were examined from periodontal places and plaque, the examined sample were ranging from 25year old to more than 55year old. The over all percentage of infection was 28.2%.Signifecant differences were recorded between the over all percentage of infection and age as well as some factors like as smoking and working some medical habites. الخلاصة أجريت خلال المدة المحصورة بين شهر ايار2005 ولغاية شهر كانون الثاني, 2006 دراسة لتقييم وجود الإصابات الطفيلية في التجويف الفمي لدى المصابين بأمراض ماحول السن في محافظة كربلاء.وقد بلغت العينات المفحوصة280عينة,اخذت من المناطق المحيطة بالأسنان واللثة ومن البلاك (القلح) وقد تراوحت الأعمار المفحوصة من 25 سنة ولغاية55 سنة فأكثر.سجلت نسبة اصابة كلية 28.2%.ظهرت فروقات معنوية في علاقة الإصابة الكلية والعمر فضلا عن بعض العوامل المؤثرة كالتدخين وممارسة بعض العادات الصحية.

Keywords


Article
عملية ترسيم الحدود الدولية والمنازعات الناجمة عنها

Loading...
Loading...
Abstract

المقدمة تشير الممارسات الدولية إلى إن عملية تعين الحدود السياسية بين الدول المتجاورة تتم بوسائل متعددة منها، المعاهدات، القرارات التحكيمية أو القضائية الصادرة عن المحاكم الدولية وغيرها من الوثائق والسندات القانونية الأخرى. غير إن مجرد التعين للحدود الدولية لا يكفي لأن يضفي على هذه الحدود طابع الثبات والاستمرارية، إلا إذا ترجمت عملية التعيين هذه من مجرد تصور نظري خالص إلى واقع مادي ملموس على الطبيعة، ولا يكون ذلك إلا من خلال ما يطلق عليه فقهاء القانون الدولي بعملية الترسيم، التي يقوم بها خبراء بهذا الشأن تضمهم في الغالب لجان ترسيم مشتركة بين الأطراف المعنية، أو تقوم بها شركات عالمية متخصصة تستخدم احدث التقنيات وتكتفي الأطراف المعنية بالإشراف على أعمال هذه الشركات. ويكون ذلك بعد اتفاق الأطراف ذات العلاقة على نطاق السلطات التي تتمتع بها الجهة التي أوكل إليها القيام بعملية الترسيم، وفيما إذا كانت هذه السلطات مطلقة أو مقيدة، وخصوصا عندما تواجه الجهة المكلفة بالقيام بهذه العملية صعوبات طبوغرافية أو ديموغرافية، والتي تجعل من العسير إتمام عملية الترسيم إلا بعد إدخال التعديلات أو الانحرافات الضرورية على خط الحدود المزمع ترسيمه. فإذا تمت العملية على النحو الذي يتفق أو ينسجم مع إرادة الأطراف ذات العلاقة، كانت صحيحة ونافذة وتتمتع بقيمة قانونية في مواجهتهم، وتصبح الحدود ثابتة ونهائية ولا يمكن تعديلها بعد ذلك إلا باتفاقهم من جديد على هذه المسألة. ورغم أهمية الدور الذي تلعبه عملية الترسيم، إلا إنها قد تكون مصدرا لكثير من المنازعات الحدودية، وهو ما يؤيده واقع المجتمع الدولي كأن ينفرد احد الأطراف بعملية الترسيم، أو تتجاوز الجهة المختصة بالعملية السلطات الممنوحة لها، أو أن العملية لا تتسم بالدقة المطلوبة وغيرها من الأسباب التي سنبحثها بشكل مفصل في هذه الدراسة. التي كان احد أهدافها الرئيسية هو محاولة التعرف على هذه الأسباب حتى يمكن معالجتها أو تجنبها قبل حدوثها، وبالتالي تفادي نشوب نزاعات حدودية قد تتطور إلى نزاعات مسلحة لا طائل من ورائها سوى إزهاق الأرواح وتبديد الثروات والأموال. بالإضافة إلى محاولة التعرف على القواعد والأسس التي تنظم عملية الترسيم، حتى يمكن إتمامها بالدقة المطلوبة وبما يجعلها مقبولة من الدول المعنية، بحيث تصبح عاملا مهما في تحقيق الاستقرار في علاقات تلك الدول، بدلا من أن تكون مصدرا للمشاكل والخلافات التي يمكن أن تعكر صفو السلم والأمن الدوليين. ولا بد من الإشارة إلى إن نطاق هذه الدراسة يقتصر على عملية ترسيم الحدود البرية دون البحرية التي تحكمها قواعد القانون الدولي للبحار، وغرضنا من ذلك هو الدقة وعدم الإطالة في البحث. كما حرصنا على أن تكون هذه الدراسة معززه بأهم التطبيقات العملية والممارسات الدولية بشأن عملية الترسيم واهم المنازعات الحدودية التي عرضت على القضاء الدولي وكان مصدرها هذه العملية. بناءا على ما تقدم، سوف تقسم هذه الدراسة إلى مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة، وقد خصص المبحث الأول منها لبيان ماهية عملية ترسيم الحدود الدولية، ويتناول المبحث الثاني الجهة المختصة بعملية الترسيم والقيمة القانونية لأعمالها، والمبحث الثالث يلقي الضوء على أسباب منازعات الحدود الناجمة عن عملية الترسيم، أما الخاتمة فقد تضمنت أهم الاستنتاجات التي أمكن التوصل إليها.

Keywords


Article
علاقة الطبقة المخاطية لبكتريا Pseudomonas aeruginosa

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Twenty two of P. aeruginosa were isolated of patients suffering from burn، wound and urinary tract Infections، was determind Minimal Inhibitory Concentration (MIC) towards Four antibiotics، Amikacin، Gentamycin، Rifampicin and Ciprofloxacin. The results showed high resistance to Gentamycin and Ciprofloxacin at the MIC values were (64-210)gml (32-70)gml respectively. Whereas some isolates showed susceptible to Amkacin and since the MIC values were (7-25)gml and (4-20)gml respectively. ، Rifampicin The isolates showed ability to produce extracellular slime substance and the amount of slime layer were estimated by spectrophotometer. The results showed relationship between the slime layer ، quantity and an increasing in the MIC value ,the optical density of the slime layer of resistant isolates was (0.5-1.5) compared with sensitive isolates was (0.3-0.4). الخلاصة تم في هذه الدراسة تحديد التراكيز المثبطة الدنيا (MIC) Minimal Inhibitory Concentration لاربعـة من المضـادات الحيوية وهـي Amikacin، Gentamycin Rifampicin، ، Ciprofloxacinلـ (22) عزلة لبكتريا Pseudomonas aeruginosa المعزولة من اخماج الحروق والجروح والتهاب المجاري البولية. اظهرت العزلات صفة المقاومة تجاه Gentamycin ،Ciprofloxacin اذ تراوحت قيم التراكيـز المثبطـة الدنيـا MIC لتلك المضادات مـابيـن(64-210gml) ، (32-70gml) على التوالي. في حين تراوحت قيم التراكيز المثبطة الدنيا MIC مابين (4-20gml),(7-25 gml) لمضادات Rifampicin, Amikacin على التوالي. كما تم الكشف عن قابلية العزلات المقاومة والحساسة للمضادات على انتاج الطبقة المخاطية Slime layer وتقدير كميتها بجهاز المطياف الضوئي. اذ اظهرت العزلات المقاومة زيادة في كمية الطبقة المخاطية تراوحت مابين O.D= (0.5-1.5) بينما العزلات الحساسة المنتجة للطبقة المخاطية اعطت O.D=(0.3-0.4) .

Keywords


Article
آمر الضبط في قانون عقوبات قوى الأمن الداخلي

Loading...
Loading...
Abstract

التنظيم القانوني للسلطة كموظف أو هيئة أو محكمة يعد الأساس الراسخ في تنظيم السلطة التقديرية للجهة صاحبة الأختصاص, وفيه تقليل من حالات التعسف والتأثير السلبي على حقوق المجتمع. وفي مجال التنظيم العسكري عموماً وقوى الأمن الداخلي بشكل خاص فقد شرعت لذلك أنظمة تحكم نشاطات هذه الفئة إنسجاماً مع طبيعة هذه القوة التي تختلف عن القوى والدوائر الأخرى, كون هذه القوة تهدف إلى التأكيد على قيم الفئة التي تحميها وتقاليدها على أنها جزء من المصلحة العامة ولأجل سلامة وأمن هذه القوة وتحقيق أعلى درجات الضبط والانتظام لقوى الأمن الداخلي. لذا كانت أسس هذه القوة أستجابة إلى طبيعة عملها من حيث الألتزامات والواجبات المناطة بها وتماشياً مع العلاقة بين طبقاتها الأعلى والأدنى وتأكيد على أسس الطاعة والضبط لغرض بناء حياة تنظم واجبات هذه القوة لضمان استعدادها في الدفاع وحماية أرواح الناس وممتلكاتهم من شر الإرهاب والمنحرفين عن جادة القانون لتحقيق حياة سعيدة ناتجة عن تطبيق النظام العام بعناصره, الأمن العام, والسكينة العامة, الصحة. ومن هنا جاءت درجات الأمر استجابة لاختلاف طبقات هذه القوة وحفاظاً على هيبتها في الاستجابة والرد السريع مع ما احتوته من تفصيلات في قانونها المرقم 14 لسنة 2008 الذي يعد نقلة نوعية واستجابة لمدى وحجم التطور الذي أصاب قوى الأمن الداخلي مما يستوجب استقلالها بنظام عقوبات يعالج مشاكلها ويقدم الأحكام التي تعزز استقرارها ومسايرتها لمهامها المتنوعة.

Keywords


Article
دراسة المناعة الخلطية الموضعية لالتهاب الزائدة الدودية في الإنسان

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Acute appendicitis is acute condition happened as a result of obstruction of the bowel or excessive growth normal flora. Twenty three specimens of inflammed appendices were collected from AL-Hilla teaching hospital and Hashimyia hospital and we identify the bacteria found in appendicitis. The dominant bacteria were E. coli and Klebsiella. In addition, secretary immunoglobulins were separated and study of specific antibody titer . The results appeared high titers with surface antigens of bacteria . So the conclusion from this study these bacteria cause specific mucosal response. الخلاصة إن التهاب الزائدة الدودية من الأمراض المفاجئة ويحدث الالتهاب نتيجة انسداد القناة الهضمية أو نتيجة النمو الزائد للبكتيريا الطبيعية. تم في هذه الدراسة جمع عينات زائدة دودية من مستشفى الحلة التعليمي ومستشفى الهاشمية وكانت عدد العينات 23 وتم عزل البكتيريا الموجودة في الزائدة وكانت E.coli , Klebsiella هي البكتيريا السائدة وتم عزل الكلوبيولين المناعي الافرازي ودراسة التخصص المناعي للضد الإفرازي وكانت العيارات عالية مع المستضدات السطحية للبكتريا السالبة لصبغة غرام . نستنتج من هذه الدراسة أن البكتيريا تحفز استجابة مناعية موضعية متخصصة.

Keywords


Article
عزل وتشخيص بكتريا Acinetobacter baumannii المعزولة من حالات مرضية مختلفة وتشخيص عزلات Acinetobacter المزروعة على وسط أغار الدم الحاوي على السكريات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Acinetobacter baumannii was isolated from 424 samples from wound , urine , sputum , and blood, which were collected from Baghdad hospital / Medical city, 34 isolates (8.01 %) of Acinetobacter baumannii was identified depending on the morphological , cultural ,and biochemical characteristics , by Api 20 E system. The infection rate by Acinetobacter baumannii identified samples (wound , urine , sputum , and blood ) were (15 , 11, 6, 2) % respectively . The ability of Acinetobacter isolates to discolored blood agar that containing sugars was detected .All isolates showed their ability to discolored blood agar that containing sugars only from type aldose. الخلاصة عزلت 34 عزلة بكتيرية تعود للنوع Acinetobacter baumannii من بين 424 عينة شملت عينات (جروح ، ادرار ، قشع، دم) وبنسبة 8.01% جمعت من المرضى الراقدين في مستشفى بغداد التعليمي / مدينة الطب ، وقد شخصت من خلال الصفات الزرعية (المستعمرات) والمجهرية ( البكتريا) والاختبارات الكيميائية الحياتية وباستخدام نظام Api 20 E ، وقد كانت معدلات الاصابة ببكتريا Acinetobacter baumannii في العينات المشخصة (جروح ، ادرار ، قشع ، دم ) هي (15 ، 11، 6 ، 2) % على التوالي .تم التحري عن قابلية عزلات Acinetobacter على إزالة لون اغار الدم الحاوي على السكريات ، اذ اظهرت العزلات البكتيرية قابليتها على إزالة لون اغار الدم الحاوي على السكريات نوع الدوز Aldose وتغييره الى لون بني .

Keywords


Article
تأثير حالة نقص الدرقية المستحث على مبايض وارحام الفئران البيض

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Females which have on increasing or decreasing in secretion of thyroid hormones suffering a disorders in ovaries through the failure of ovulation due to cease of reproductive cycles , therefore , induced hypothyroidism were tested by orally administration of therapeutic dose of carbimazole 0.43 mg/kg for two months distributed to eight weeks to female albino mice , animals then sacrificed and thyroid glands and ovaries and uteri were weighing anhistological sections prepared. Ovarian follicles were counted and thickness of uteri lagers were measured. Results showing a significant decrease at P<0.01 in uteri weights and number of Graafian follicles and corpus lutei , while there is a significant increase of atvetic follicles . Primary and secondary follicles and tbickness of uteri layers never by affected in contrast with control group. الخلاصة ان تشوهات مختلف مفاهيم فسلجة التكاثر تظهر بوجود كلا من فرط الدرقية ونقص الدرقية، ففي الاناث ان نقص افراز هرمونات الدرقية او زيادتها يحدث خللاً في المبايض من خلال فشل عملية التبويض وينتج عنها توقف الدورات التكاثرية لذلك تم اختبار حالة نقص الدرقية الناتجة عن اعطاء الجرعة العلاجية 0.43 ملغرام /كغم من المضاد الدرقي الكاربيمازول وعن طريق الفم إلى اناث الفئران البيض البالغة ولمدة شهرين مقسمة إلى ثمانية اسابيع ، تم بعدها التضحية بالحيوانات واستئصال الغدة الدرقية والمبايض والارحام وبعد وزنها تم عد الجريبات المبيضية وقياس سمك طبقتي الرحم وهي طبقة البطانة الداخلية وطبقة العضلات. اظهرت النتائج انخفاضاً معنوياً (p < 0.01) في اوزان الارحام واعداد الجريبات الناضجة والاجسام الصفر في حين ظهرت زيادة معنوية (p < 0.01) في اوزان المبايض و اعداد الجريبات المنحلة ولم يتأثر اعداد الجريبات الاولية والثانوية وسمك طبقتي الرحم بالمعاملة بهذا العقار مقارنة بمجموعة السيطرة والتي اعطيت محلول الملح الفسيولوجي 0.85% وبنفس الطريقة.

Keywords


Article
واقع الأسواق المالية على المستويين العربي والعالمي

Loading...
Loading...
Abstract

ان من ابرز التغيرات اثرا في النظام المالي والنقدي الدولي تلك التطورات التى شهدتها الاسواق المالية الدولية (international Mature finsancial markers) التى تسمى ايضا بالاسواق المالية الناضجة او الرئيسة منذ العقد الثامن من القرن الماضي ,مقابل الاسواق المالية الناشئة (Emerging financial markets) التى تخص الاسواق المالية النامية ومنها الاسواق المالية العربية ,وقد تجلت تلك التطورات المذكورة سلفا في التدفقات المالية الدولية وتغيرات هامة في مصادر التمويل ,وبفعل تلك التطورات الدولية زادت حدة المنافسة الاستثمارية وظهر فيض واسع من الاستثمار نجم عنه نموا كبيرا في المحفظات الاستثمارية الامر الذي عزز من تعاظم درجة الاسواق المالية , وتجلت الوظيفة الرئيسة للاسواق المالية الوتجلت وظيفة الاسواق المالية الدولية الرئيسية في حشد المدخرات صوب الاستثمار وكذلك كمساعد كبير للسلطة النقدية على تحقيق سياستها النقدية ودفع النمو الاقتصادي بقوة نحو الامام وعزز هذا الاتجاه مساعي الدول المتقدمة من خلال اجراء تغيرات هيكلية وجذرية في اسواق المال لغرض جلب المزيد من المدخرات العالمية للاستفادة منها في توجيه النشاط الاقتصادي , فبادرت الى تحرير النشاط المالي من القيود المالية التي تعترض تحركات رؤؤس الاموال كافة واحداث مجال واسع من الابتكارات في مجال الاوراق المالية التى تزيد من توجيه وتعبئة الفوائض المالية المحلية والدولية ,وبسبب اندماج الاسواق المالية المحلية بالاسواق المالية العالمية حدثت تغيرات في محاور رئيسة في الاقتصاد القومي من خلال التاثير على كفاءة التخصيص العالمي للمدخرات وابتكار مصادر تمويل جديدة وزيادة السيولة الدولية فضلا عن انعكاساتها في اسعار الفائدة وفاعلية السياستين المالية والنقدية (1)وقد انتهجت الاقتصادات النامية هذا التوجه بهدف الحصول على المنافع التى يوفرها الاندماج وتحرر قطاعها المالي من القيود وزيادة قدرتها على المنافسة والحصول على اكبر قدر ممكن من الاموال دوليا حتى اطلق عليها الاسواق المالية الناشئة على غرار الاسواق المالية الناضجة ,بيد ان هذه المنافع لم تدم طويلا بل تحولت الى ازمات مالية وهذا ماحدث في الازمة الاسيوية عام(1997)وذلك بسبب الاندماج السريع بالاسواق المالية الناضجة وعدم تحمل الاقتصاد للتدفقات المالية الدولية,وتعد الاسواق المالية ومراكز التعامل المالي (البورصات) بمثابة مقياس لدرجة حرارة الاقتصاد اذ تؤثر السوق المالية في السوق النقدية من خلال التاثير في سعر البنك والذي يحدد من خلال العرض والطلب على السيولة النقدية في السوق النقدية اضافة الى علاقته باسعار الفائدة الاخرى في السوق (2) الامر الذي يتطلب وجود سوق مالية كفوءة وفاعلة ,كذلك ان نجاح عمليات السوق المفتوحة في السوق النقدية يعتمد على وجود سوق للسندات كبيرة ونشطة حتى يتمكن البنك المركزي من التاثير في المتغيرات الاقتصادية (3) ,كذلك توجد حساسية عالية بين الطلب على الائتمان ومستوى اسعار الفائدة والتي يجب ان تتمتع بمرونة عالية ازاء تغيرات سعر البنك كي تستطيع السلطة النقدية من تطبيق سياستها من خلال السوق المفتوحة وسعر البنك(4),اما السوق النقدية فانها تمارس تاثيرها في السوق المالية من خلال قنوات عدة منها مستوى اسعار الفائدة ومنح الائتمان المصرفي اضافة للعلاقة القوية بين سعر الفائدة واسعار الاسهم في سوق الاسهم وبين اسعار الفائدة واسعار السندات في سوق السندات وغيرها ,وللاحاطة العلمية بموضوع الاسواق المالية (موضوع البحث ) توجبت دراسته على النحو الاتي:

Keywords


Article
تصميم عدسة الكترونية عديمة التشويه والدوران

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this work, the doublet project magnetic lens with different pole pieces has been designed, which is consists of two lenses; one is of a single cylindrical pole piece and the other of a double spherical pole piece . The radial and spiral distortions have been corrected by using this lens at low and high magnification regions , after the magnetic field has been computed . الخلاصة تم في هذا البحث تصميم عدسة مغناطيسية مسقطية مزدوجة ذات أقطاب متنوعة, إذ تتكون من عدستين احداهما احادية القطب الاسطواني والاخرى ثنائية القطب الكروي . وقد تم باستخدام هذه العدسة تصحيح التشويهيين ألشعاعي والحلزوني عند منطقتي أوطأ وأعظم تكبير بعد أن حسب المجال المغناطيسي للعدسة .

Keywords


Article
تأثيرات أشعة كاما على الخواص الفيزيائية للمطاط SBR

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this research some physical properties of (SBR) solutions in heptane have studied before and after irradiation -rays using the source ( ) of average energy (1.22 Mev) with radiation dose of (255.08 Rad).The theological properties include viscosity were calculated and decrease of these values after radiation . mechanical properties were studied by measuring the ultrasonic velocity for different concentrations and decrease in values of absorption coeffient of ultrasonic wave of different concentration .optical properties such as absorbance and refractive index have been measured and decrease of optical properties value after radiation . الخلاصة يتضمن البحث دراسة بعض الخواص الفيزيائية لمادة المطاط SBR( ستايرين بيوتادين) المذاب بالهبتان قبل وبعد التشعيع بأشعة كاما المنبعثة من المصدر الكوبلت ( ) بمعدل طاقة مقدارها (1.22Mev) وبجرعة إشعاعية مقدارها (255.08 Rad) وقد درست اللزوجة النوعية ومعامل الامتصاص للموجات فوق الصوتية بتراكيز مختلفه فلاحظت ان التشعيع أدى إلي حدوث نقصان في هذه الخواص . كما تمت دراسة الخواص البصرية التي اشتملت على معامل الامتصاص البصري والانعكاسية فلاحظت النقصان في هذه الخواص بعد التشعيع أيضاً .

Keywords


Article
استخدام تقنية الانعكاسين المتتاليين لضوء الليزر لتقدير الكلوكوز في السائل المائي للعين وبدون تلامس

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This paper seeks to construct an optical system for the purpose of estimating the glucose level in the eye by using noninvasive Laser Helium neon light .Ocular Aqueous Humor was put in the Virtual Anterior Camber where a model for allowing Laser beams to pass through the eye-socket (Eye-chamber) through Double Reflection of the Laser beam . By knowing the degree of the rotation angle of polarization level the glucose level in the Ocular Aqueous Humor can be determined. Laser constancy in terms of polarization was taken in to consideration when designing the system. The conclusions clearly show the correspondence between the measured values and the estimated values of the component elements of the Ocular Aqueous Humor (under investigation) and concentration (100mg/dl) by means of empirical mathematical relations especially devised for this purpose. الخلاصة الغاية من هذا البحث هو بناء منظومة بصرية لتقدير نسبة الكلوكوز في العين باستخدام ضوء ليزر هليوم – نيون وبدون تلامس Noninvasive . فقد تم وضع السائل المائي للعين Ocular Aqueous Humor في حجرة العين (الافتراضية) Anterior Chamber. حيث تم وضع نموذج لدخول ضوء الليزر لحجرة العين ومن خلال انعكاسيين متتاليين Double Reflection لحزمة الليزر. وبمعرفة مقدار زاوية الدوران لمستوى الاستقطاب يمكن تحديد نسبة الكلوكوز في السائل المائي للعين. وان استقرارية الليزر من حيث الاستقطاب أخذت بنظر الاعتبار عند تصميم المنظومة. أوضحت النتائج مدى الاتفاق بين القيم المحسوبة والقيم التي تم تقديرها للعناصر المكونة للسائل المائي العيني (تحت الدراسة) ولتركيز (100 mg/ dL) وذلك من خلال العلاقات الرياضية التجريبية والتي تم استنباطها لهذا الغرض.

Keywords


Article
مستوى نتائج التخطيط الشامل والمبرمج للقطاع السياحي في ظل إدارة فعالة

Authors: عقيل قاسم هاشم
Pages: 89-110
Loading...
Loading...
Abstract

لتامين دوام السياحة لابد من إدارة رشيدة لتأثيراته على الصعيد (البيئي الاقتصادي الاجتماعي) ودراية تامة بتطور أحوال البيئة والاقتصاد والحالة الاجتماعية للمواطنين بالاعتماد على مؤشراتهم لإدامة جودة المنتوج السياحي وأسواق السياح وخاصة بفضل حسن التخطيط والتنفيذ والإدارة .غير إن نماء السياحة يتطلب مراقبة ومتابعة لاتتوقف لاتخاذ تدابير المعالجة الآنية العاجلة. الغاية من التخطيط هو انماء النشاط السياحي وتوفير مكاسب اقتصادية واجتماعية لصالح المجتمع مع تامين استمرار اداء القطاع السياحي عبر (حماية البيئة الثقافية المحلية) ؛ولابد من إدراج التخطيط السياحي في اطار برنامج زمنى . وفى سياق التخطيط لابد من النظر في كل مقومات السياحة من المغريات والأنشطة الجاذبة للسياح ومرافق الإيواء والخدمات السياحية والنقل وسائر الخدمات ذات التاثير المباشر بصناعة السياحة والسائح والمؤسسات الداعمة. لذالك يجب على كل مخطط ومؤسسة تهتم بالنشاط السياحي او قائمة عليه أن تهتم بأصول التخطيط وقواعد العمران والتصميم وبشكل يتيح اندماج المباني والبيئة المحيطة بدون مشاكل مصاحبة لها ووفق معايير جودة عالمية متعارف عليها والتي جميعا تصب في سبيل بناء صناعة رصينة لدعم اقتصاد البلد. ونظرا للطلب المتزايد على النشاطات السياحية المتعددة والمتنوعة وتزايد الطلب المحلي والعالمي عليها والمدخولات الاقتصادية الكبيرة منها وتعدد أذواق المستهلكين المحليين والعالميين برزت الحاجة لتخطيط مثل تلك الفعاليات والأنشطة لضمان ديمومة تلك الموارد المالية لدعم الاقتصاد . لقد استحدثت أساليب عديدة وابتكرت طرق حديثة في الإنتاج لإرضاء أذواق المستهلكين نظرا لما لها من تأثير ايجابي مباشر وإسهام فعال في اقتصادات تلك الدول والتي أخذت على عاتقها تنمية هذا النشاط واعتماد البرمجة والتخطيط وفق أسس ومعايير عالمية لضمان حصولها لعوائد اقتصادية ثابتة لها .إن التوزيع الجغرافي الصحيح للموارد الموجودة في ( الإقليم المحافظة المنطقة ) قد تكون غير متجانسة فقد يكون بعضها طبيعي والبعض الأخر صناعي أي من صنع الإنسان وهو مايتوجب معالجات تخطيطية وفق برنامج مدروس ومخطط له مسبقا لإمكانية الاستفادة الاقتصادية منه فقد تكون تلك المقومات ضمن نطاق المنطقة الواحدة أو متباعدة عن بعضها وهنا يتوجب التخطيط الدقيق لهذه الصناعة المراد تنميتها إضافة إلى القطاعات والصناعات الأخرى في ذلك المكان وهنا تظهر قدرة المخطط والبرنامج التخطيطي على تحقيق الكفاءة الاقتصادية من خلالها وإمكانية الإدارة من متابعة تلك النتائج الجيدة ودعمها مستقبلا.

Keywords


Article
دراسه تقنيات التربة لموقع الابنيه الجامعيه في جامعة القادسيه

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research was conducted on the soil of the university buildings - based on the province of Qadissiyah investigations undertaken by the company for relying soil investigations of this site in 2006, and thus aims to search the calendar for this soil Jyotknique not have significance in the design construction. The research contained drilling (10) distributed on the test wells and the depth of the buildings (10) m. Reliance was placed in the calendar on the information obtained from field work and the results of laboratory testing of the models Almlkhalkhalp and loose soil from the study area. The search results showed that the soil mud slides containing low percentage of sand and mud to classify high and low plasticity with plastic Mtaatzbzbp depth. Ranged from the number of strikes (N) to examine the penetration index (SPT) between the (5-23) a, the level of underground water (0.65-0.90) m below the natural surface of the earth (NGS). The moisture content (MC) between (22.9% -30.1%) of the weight of models. The distribution granuloma ranged between the proportion of mud (43% -78%) and the proportion of silt (17% -46%) and the proportion m of sand (1% -31%). Limits ranged Atterbeyg reduce liquidity (LL.) between (32.5% -56.1%) and below the index (PI) between (14.8% -28.4). Were calculated with soil collection of Static Method, Dynamic Method ranged (CU) between (4.0 - 6.0) ton / m2, u between (5-7) in a way that static method. The calculated Dynamic method ranged between (2.6-9.8) t / m 2 and for different depths and under 2 m. It appeared from the investigation and laboratory testing of soil that needs to be pre engineering installations for the purpose of engineering them. الخلاصة تم اجراء هذا البحث على تربة الابنية الجامعية -محافظة القادسية بالاعتماد على التحريات التي قامت بها شركة المعول لتحريات التربه لهذا الموقع عام 2006، و بذلك يهدف البحث الى التقويم الجيوتنكنيكي لهذه التربة لم له اهمية في التصاميم الانشائية. تضمن البحث حفر (10) بئراً اختباري موزعة على الابنية وبعمق (10)م. تم الاعتماد في التقويم على المعلومات المستحصلة من العمل الحقلي وعلى نتائج الفحص المختبري للنماذج الملخلخلة وغير المخلخلة المأخوذة من تربة منطقة الدراسة.اظهرت نتائج البحث بأن التربة طينية غرينية تحتوي على نسبة رمل قليلة وتصنف الى طينية عالية اللدونة وواطئة اللدونة متتذبذبة مع العمق. وتراوحت عدد الضربات (N) لفحص الاختراق القياسي (SPT) بين (5-23) ضربة، مستوى الماء الجوفي من (0.65-0.90)م تحت مستوى سطح الارض الطبيعي (N.G.S.). ومحتوى الرطوبة (M.C) بين (22.9%-30.1%) من وزن النماذج. اما التوزيع الحبيبي فقد تراوحت نسبة الطين بين (43%-78%) ونسبة الغرين بين (17%-46%)م ونسبة الرمل بين (1%-31%). وقد تراوحت حدود اتربرك لحد السيولة (LL.) بين (32.5%-56.1%) ومؤشر للدونة (PI) بين (14.8%-28.4). تم حساب قابلية تحمل التربة بطريقتي Static Method , Dynamic Method وقد تراوحت (CU) بين (4.0-6.0) طن/م2 و u بين (5-7) بطريقة static method. اما المحسوبة بطريقة Dynamic method فقد تراوحت بين (2.6-9.8) طن/م2 ولمختلف الاعماق ودون الـ 2م. وقد تبين من خلال التحري والفحص المختبري بأن التربة بحاجة الى معالجات هندسية لغرض اقامة المنشآت الهندسية عليها.

Keywords


Article
مقارنة تكاليف إنتاج الطاقة الكهربائية بين محطات القدرة النووية ومحطات القدرة التقليدية (البخارية، الغازية، النفطية) في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

تختلف بلدان العالم في اعتمادها بدائل الوقود المستخدم في إنتاج الطاقة الكهربائية، استناداً إلى مدى توفّر الوقود البديل، وعلى اقتصادية كلفة إنتاجه، إذ اعتمد العالم على مرّ السنين على بدائل الوقود التقليدية كالفحم، والغاز، والنفط، والرياح، والمياه... الخ، لكونها الأكثر وفرة واقتصادية، فمثلاً في الصين يُعدّ إنتاج الطاقة الكهربائية من الوقود الحجري اقتصادياً، في حين يُعدّ الفحم الحجري والغاز من البدائل المصنّفة ذات الكُلف الحرة والموارد السهلة المنال في كل من أمريكا وأستراليا وأوربا. ومع اختلاف بدائل الوقود المستخدم، تختلف محطات إنتاج الطاقة الكهربائية، فهناك المحطات ذات القدرة الحرارية، اعتماداً على المياه، أو المحطات ذات القدرة الغازية، اعتماداً على الغاز كوقود، أو المحطات ذات القدرة الهايدرولية، اعتماداً على النفط. وقد تراجعت المميزات التنافسية لهذه المحطات والوقود المُشغّل لها مع ظهور الميزة التنافسية للوقود النووي (Nuclear Power)، فضلاً عن تذبذب أسعار الغاز والنفط، وظهور مشكلة النضوب للموارد الطبيعية، ومشاكل التلوث البيئي، وعُدّت هذه المحطات والوقود المستخدم فيها من البدائل التقليدية. وبدأ العالم يتّجه نحو استخدام الوقود النووي كبديل ذات الميزة التنافسية الأفضل، وكحل لمشكلة ارتفاع تكاليف بدائل الوقود المستخدم في إنتاج الطاقة الكهربائية التقليدية. فمثلاً في الولايات المتحدة الأمريكية (US) الأكثر بلدان العالم تقدماً، يظهر الشكل رقم (1) تفوق الميزة التنافسية للوقود النووي مقارنةً ببدائل الوقود التقليدية الأخرى المستخدمة في إنتاج الطاقة الكهربائية.

Keywords


Article
المكافحه المتكامله لمرض تقرح ساق البطاطا المتسبب عن الفطر

Authors: ابراهيم خليل حسون
Pages: 120-130
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aims to control Pathogen caused stem canker and black scurf on Potato by biological control agent Bacillus subtilis and induced chemical compounds such as Bion and Saliclic acid .It was clear from study that biocontrol B.subtilis treatment ( 5×109 CUF/ml)under field condition and the existing of pathogenic Fungus isolate Rhizoctonia solani (RS1)caused significant decrease in disease incidence and severity which reached 9 ،6 % respectively, compaering with the control treatment (Pathogen Fungus only) which was 80-72% respectively.Also the treatment caused significant decrease in disease inidence and severity by sclerotia which reached 7.0 ، 4.0% respectively comparing with the control treatment which was disease incidence and severity by the secrotia which reached 75 ، 45% respectively. Two treatments of integrated control B.subtilis with Bion and B.subtilis with Salicylic acid under field condition and pathogenic Fungus isolate ( RS1 ) caused significant decrease in disease incidence and severity which reached 6.0 , 4.0 , 7.0 , 5.8 % respectively, comparing with the control treatment (Pathogen fungs only ). and treatments of integrate control B.subtilis with Bion and B.subtilis with Salicylic acid which give 70، 79 Kg tybers respectively comparing with control treatment (Pathogen Fungus only) which give 26 kg tubers. الخلاصة هدفت الدراسة الى مكافحه مسبب مرض تقرح ساق البطاطا والقشرة السوداء بعامل المكافحه الاحيائية Bacillus subtilis ومركبات الاستحثاث الكيميائيه الـ Bion وحامض السالسليك . اتضح من الدراسة ان معاملة المكافحة الاحيائية B.subtilis (5× 109 وحدة تكون مستعمرة . مل-1) تحت ظروف الحقل وبوجود عزلة الفطر الممرض Rhizoctonia solani (RS1 ) سببت خفض معنوي في نسبة وشدة الاصابة بالمرض اذ بلغت 6و9% قياسآ الى معاملة المقارنة (الفطر الممرض بمفرده) والتي كانت 80 و72 على التوالي . وادت المعاملة الى خفض معنوي في نسبة وشدة الاصابة بالاجسام الحجرية اذ بلغت 7.0و 4.0 % والتي كانت نسبة وشدة الاصابة بالاجسام الحجرية فيها 75 و 45 % . حققت معاملتا المكافحه المتكامله الـ B. subtilis و الـ Bion و B.subtilis وحامض السالسليك تحت ظروف الحقل وبوجود عزلة الفطر الممرض ( RSI ) الى خفض معنوي في نسبة وشدة الاصابه بالممرض 6.0 و 4.0 و 7.0 و 5.8% على التوالي قياسأ الى معاملة المقارنة ( الفطر الممرض بمفرده ) .وحققت معاملتا المكافحة المتكاملة B.sutilis والـ Bion وB.subtilis و حامض السالسليك 72 و70 كغم درنات على التوالي قياسأ الى مقدار الحاصل في معاملة المقارنه (الفطر الممرض بمفرده) والتي حققت 26 كغم درنات .

Keywords


Article
التنمية العربية ...التحديات وسبل المواجهة

Authors: سامره نعمة كامل
Pages: 127-136
Loading...
Loading...
Abstract

أن التغييرات العالمية المتلاحقة وبوتيرة متلاحقة تفرض تحديات جسيمة على العالم العربي على مستوى حرية التجارة الدولية وتحرير رؤوس الأموال العالمية , هذه التحديات تمس في الصميم أمن الوطن العربي السياسي وتنميته الاقتصادية وتحديثه الاجتماعي , ولقد تناولنا في هذا البحث أثار هذه التحولات الاقتصادية الدولية بالأخص التحدي الأعظم : تحدي العولمة , وقد قامت هذه التحولات الدولية ( العولمة ) بتأسيس نظام عالمي أصبح مطلوب من الوطن العربي الاندماج فيه سواء كان ذلك عن اقتناع أو عن غير اقتناع , وأصبح هذا النظام العالمي يحمل في طياته خصوصا بالنسبة للدول النامية والوطن العربي في مقدمتها الكثير من المخاطر وأن كان يحمل في طياته الكثير من الفرص التي يمكن استثمارها , والمحصلة النهائية لأي دولة أو أمه سوف تتحدد بمدى الكفاءة والجدية في التعامل معه , لذلك حاولنا في هذا البحث تبيان تأثير التحولات والتغييرات الاقتصادية الدولية على مشهد التنمية العربية وعلى مستقبلها .

Keywords


Article
الموارد المالية واهميتها في العملية الاقتصادية الاسلامية

Authors: عباس كريم الخفاجي
Pages: 137-157
Loading...
Loading...
Abstract

الحمد لله رب العالمين مولانا الحق كما يحب ان يحمد وكما هو اهله والصلاة والسلام على خير الخلق اجمعين سيدنا ونبينا المصطفى ابي القاسم محمد (صلى الله عليه وسلم) خاتم النبيين الذي بعثه رحمة للعالمين وعلى اله الطيبين الطاهرين وصحبه اجمعين. وبعد..........يعد موضوع الموارد المالية من الموضوعات المهمة لانه صميم ادارة الدولة العربية الاسلامية والعمود الفقري لنظامها الاداري, ومن هنا جاء اختيار الباحث لهذا الموضوع ليكون هدفا لدراسته وتسليط الضوء على هذا الموضوع الحيوي المهم. وقد اقتضت طبيعة الدراسة ان يقسم البحث الى ثلاثة مباحث فقد تناول المبحث الاول الاركان الاساسية والمهمة للعملية الاقتصادية التي اساسها هذه الموارد وهي الارض والعمل والماء, حيث تكون الارض بمثابة المسرح الذي تجري عليه كل العمليات الاقتصادية الى جانب العمل الذي يعد عماد كل شئ مع النعمة الكبيرة التى انعم بها الله على عباده الا وهي (الماء) قال تعالى (وجعلنا من الماء كل شئ حي). فيما تناول المبحث الثاني التنظيمات المالية للدولة العربية الاسلامية منذ عصر الرسول (ص) مستعرضاً أهم التطورات التي حصلت على هذا الموضوع خلال العصور (الراشدي, الاموي,العباسي). في حين جاء المبحث الثالث متضمناً لأهم موارد بيت المال مع ذكر لابرز مصاريف بيت المال (النفقات). وقد اعتمدت هذه الدراسة على جملة من المصادر تنوعت بين الاصيلة منها والحديثة وكان بعضها ذا فائدة كبيرة لاغنى عنها ولبعضها الاخر فائدة ثانوية, ويأمل الباحث انه وفق في تسليط الضوء على هذا الموضوع الحيوي المهم والذي يعد مكملاً لما قد بدأ به الباحثين الآخرين.

Keywords


Article
اختيار تربة رملية مزيجة بكر لدراسة تأثير المبيدCypermethrin على الاحياء المثبتة للنتروجين عند رطوبة السعة الحقلية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The physical and chemical properties of different cultivated and uncultivated soils have been study. duplicate samples were collected for (0-30)cm depth, of Elluvial soils(Typic Torrifluvent) Abukhasseb, Majdiah and (Typic quartzipsamnents)from Shuaibah .The statstical analysis showed that there were high signifficant corrleation (R). Moreover all physical properties perdicated values were highly correlated at 0.01 level . The soils texture(clay,claylome-lomeysand) classify Fin to Cores (Abukhasseb, Majdiah)-( Shuaibah) continuously. Percent of clay in soils were ranged(52.33-535.4)g/kg with increised salinity (2.1-9.4)ds/m,and(48.6-248.3) g/kg calcium carbonate for Abukhasseb and Shuaibah soils respectively. The elluvial soils rejected due to differences properties for sepheir fine texture.There were no significsnt correlated between cultivated and uncultivated soils for same station. Effect of insecticide Cypermethrin was studied on loamysand of uncultivated Shuaibah soil , low cations,organic matter salinity, and high percentage of sand.The insecticide was applied in (0.5,1,1.5) mg/L.The concentration of insecticide and the incubation periode (7, 14 ,21) days affected were highly correlated at 0.01. level bacteria ,fungi and Azotobacter density there is no effect of the concentration and the incubation periode on nitrogenase activity.No correlated between the incubation periode on nitrogenase activity and soil moister. الخلاصة درست بعض المواصفات الفيزيائية والكيميائية لترب مزروعة وغير مزروعة,بواقع مكررين من عمق (0-03) سم لترب رسوبية Typic Torrifluvent)) (أبي الخصيب ,الماجدية) وتربةالهضبة من الشعيبة.(Typic quartzipsamnents)وصنفت الترب ناعمة(طينية- طينية مزيجة) لتربتي أبي الخصيب والماجدية على التوالي الى (مزيجة رملية) لتربة الشعيبة.اختلافات نسب مفصولات الترب من موقع الأخر حيث تراوح محتوى الطين في الترب بين (52.3- 535.4)غم/كغم تزايدت معها الملوحة و قيم كاربونات الكالسيوم (2.1-9.4)ds/m،، (48.6 -248.3) غم/كغم لتربتي الشعيبة و أبي الخصيب على التوالي. ولم تكن هناك فروق معنوية لمفصولات الترب المزروعة وغير المزروعة لنفس الموقع.لكن الفرق عالي المعنوية لمواقع الترب مع مفصولاتها وبمستوى أحتمالية0.01)). الاختلافات المتعددة في خصائص الترب تجعل الدراسة صعبة خاصة في الترب الرسوبية ذات النسجةالناعمة.لذا أختيرت تربة الشعيبة غير المزروعة التي اتصفت بأنخفاض الملوحة ,الكاتيونات ,والرطوبة.ودرس تأثير المبيدCypermethrin بعد وضع طبقة من الصوف الزجاجي أسفل العمود نضدت الأعمدة بخليط التربة والقش بنسبة %2 وبوزن ثابت لكل عمود بواقع 600 غم تربة. اضيف المبيد للتربة بتركيز (o.5، 1، 1.5) ملغرام /لتروعلى فترات حضن (7، 14، 21) يوم وعند رطوبة السعة الحقلية ,وتركت تربة المقارنة بدون أضافة.اظهرت النتائج وجود فروق معنوية بمستوى( 0.01) للتركيزوفترات الحضن لكل من بكتريا وفطريات التربة وبكتريا الازوتوبكتر. ولم تكن هناك فروق معنوية لتراكيز وفترات الحضن للمبيد في نشاط انزيم النايتروجينيز, كذلك الفروق غير معنوية لتراكيز وفترات الحضن للمبيد على رطوبية للتربة.

Keywords


Article
مفتاح لعزل انواع خنافس ورق النبات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study consists of a certain key to separate fifteen types of (Coleoptera ) chrysomelidae family in Iraq. The samples have been collected by making scientific trips to some different Iraqi provinces or by lending from scientific establishments. The researcher has classified and applied them by depending on male-genitalia. The male-productive organs have been fixed on a small lable by glue with each sample that represents its kind, sa as to be sure of these kinds when they are compared to other productive organs. All new kinds have been sent to the British Natural History Museum and have been classified as new kinds for science, but they are not described yet. الخلاصة يشمل هذا البحث مفتاح لعزل خمسة عشر نوعاً من عائلة خنافس ورق النبات (Coleoptera ) chrysomelidae في العراق. حيث تم الحصول على النماذج لهذه الانواع بطريقة الجمع او عن طريق السفرات العلمية الى محافظات القطر المختلفة او عن طريق الاعارة من المؤسسات العلمية . اعتمدت السوءة الذكرية في تشخيصها وتصنيفها . ثم ثبتت الاعضاء التناسلية الذكرية العائدة لهذه الانواع على كارت صغير بواسطة صمغ خاص مع كل نموذج يمثل النوع وذلك للتأكد من صحة هذه الانواع فيما قورنت بالاعضاء التناسلية للانواع القريبة منها . علماً ان الانواع الجديدة في هذا البحث ارسلت الى متحف التاريخ الطبيعي البريطاني. وقد صنفت على اساس انها انواع جديدة للعلم غير انها لم توصف.

Keywords


Article
المدح والذم في العربية

Authors: محمد احمد زكي
Pages: 159-166
Loading...
Loading...
Abstract

المدحُ لغةً مدحه، مَدْحاً ومدحةً أي أَحسنَ الثناءَ عليه ومدحه وامتدحه. المديحً والمدحة والامدوحة هو ما يمدح به.والجمع مدائح، وممدَّح كـ ((محمد)) ممدوح جداً وتّمَدَّحَ أي تكلَّف أَنْ يُمْدَحَ وافتخرَ بمِاليسَ عنده وَوَهِمَ الجوهري في قوله : ((أَمَدَّحْتُ لغةً في أمدحتُ))( ).

Keywords


Article
الأنساق النصية وأفق التلقي في سورة التكوير

Authors: أوراد محمد كاظم
Pages: 167-182
Loading...
Loading...
Abstract

تقديم شكلت المشاريع النقدية التي افرزتها الدعوات المتأثرة، بالانبهار الفكري الحاصل في المجالات المعرفية المختلفة، هاجساً قوياً خضع لتأثيره النقّاد الحداثيون الذين افرزتهم التيارات الثقافية المنضوية تحت الخطاب النقدي بوجه عام. وكان لبعض المفاهيم نحو: العلمية، والادبية، والمعرفية، والفلسفية، والعالمية.... وسوى ذلك من المفاهيم التي سيطرت على المنظومة المعرفية عامة أثرها في رفد ماتم انتاجه من مقاربات نقدية بسمة التعقيد والغموض، لاسيما ماحدث في مرحلة الحداثة، التي كان من نتائجها-مثلا- ماعرف بـ(البنيوية)، ثم ازدياد ذلك التعقيد في المرحلة التي اعقبتها التي تمثلت بالمناهج التي ظهرت مابعد مرحلة الحداثة (ميتا حداثية) التي يمكن وصفها بـ(الميتا بنيوية). إن انطواء النص على قيم مهيمنة وأخر ثانوية يجسد تأزرها جميعا ًفضاء نصياً نظر اليه بعضهم بوصفه فوضى اومتاهات اسلوبية تضلل القارئ فيلجأ في احيان كثيرة -الى اقحام الياته النقدية ليكون لها الحضوة على حساب تفسير النص الإبداعي وتحليل الياته الجمالية، فتبدو قراءة النص حافلة بالادوات النقدية، وموغلة في استدعاء -ولو قسراً- الاحالات المسكوت عنها، بهدف اثبات مزاعم الناقد النقدية، وبسط سلطته النقدية، فيستحيل الابداع النقدي- بدلاً- من بناء المعنى الجمالي وإبراز جماليات النص الابداعية - الى نص يتعمد الناقد فيه الى فرض سلطته النقدية التي تدعم هياكل النظرية وتعزز اسسها الحافلة بالغموض والتعقيد - لاسيما في ظل مناهج الميتابنيوية - متناسياً - الناقد - في احيان كثيرة - انه بصدد قراءة جمالية لاالانهماك في تفصيل المقولات النقدية او الدخول في دهاليز النظرية التي قد تخضع في مرحلة لاحقة الى سطوة الفكر التفكيكي الساعي قدماً الى نقض المقاربات والنظريات القائمة واثبات فشلها او قصور موضوعيتها في التحليل الجمالي !! وتأسيساً على ماسبق يمكن القول ان القطيعة التي سعت بعض المزاعم النقدية الى خلقها بين النص الإبداعي وعملية فهمه او قراءته، يمكن حسرها او الحد من تفاقمها بانهماك القارئ وتحفيز ذخيرته المعرفية وتفعيل آفاقه في القراءة، إذ سيفضي ذلك - دون ريب - الى فك الشفرات وملء الفراغات، ومن ثم الوصول الى عملية انتاج المعنى الذي هو اساس فهم النص جمالياً.

Keywords


Article
نموذج حسابي للعلاقة بين سرعة اسطوانة الدراس ونسبة تكسر حبوب الحنطة عند سرع أرضية مختلفة للحاصدة المركبة .

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study was performed in Babel province to find the effect of ground speeds and threshing cylinder speed of combine harvester ( Germany made ,Class type ) changing on the percentage of wheat grain damage . The study indicated that the grain damage percentage decrease with increasing harvester ground speed . At the same time increasing the cylinder speed significantly increase the percentage of grain damage . The study showed that there is no interaction of these two parameters on the grain damage percentage. Depending on the percentage of grain damage at all treatments we found a mathematical equation for each ground speed help in predicted grain damage percentage which will happen with changing the speed of threshing cylinder , and the equations are : Y = 0.014 X2 – 0.593 X + 7.05 at ground speed (1.0-1.5 km/hr ) Y = 0.0016 X2 – 0.0375 X + 0.6053 at ground speed (2.0-2.5 km/hr ) Y = - 0.00175 X2 + 0.1554 X - 2.323 at ground speed (3.5-4.0 km/hr ) The study recommend ground speeds of (2.0 - 2.5 km/hr , 3.5 - 4.0 km/hr ) , and not to use the speed (1.0 - 1.5 km/hr) because the percentage of damage is high , in addition to low harvester efficiency at this speed . The study also recommend cylinder speed not more than 23.33 m/sec for all ground speeds . الخلاصة نفذت الدراسة في مشروع المسيبمحافظة بابل لإيجاد العلاقة بين تغيير السرعة الأرضية وسرعة اسطوانة الدراس في ألحاصده ألمركبه على نسبة تكسر الحبوب لمحصول الحنطة صنف أبوغريب وتم استعمال حاصده مركبه نوع Class ألمانية الصنع. وقد أشارت النتائج إلى أن تغير السرعة الأرضية للحاصدة يؤثر بشكل معنوي على نسبة تكسر الحبوب حيث إن زيادة السرعة الأرضية يقلل من نسبة الحبوب المتضررة . كما أشارت النتائج إلى إن زيادة سرعة اسطوانة الدراس يزيد بشكل معنوي من نسبة تكسر الحبوب , كما أكدت الدراسة بأنه لا يوجد تداخل في تأثير العاملين على نسبة تكسر الحبوب . وبالاعتماد على معدلات نسب تكسر الحبوب عند جميع المعاملات تم التوصل إلى معادلات رياضيه لكل سرعة أرضيه تساعد في التنبؤ بنسبة التكسر التي سوف تحدث عند تغيير سرعة اسطوانة الدراس والمعادلات هي: أ. عند سرعة 1- 1.5 كم ساعة تكون العلاقة Y = 0.014 X2 – 0.593 X + 7.05 ب.عند سرعة 2- 2.5 كم ساعة تكون العلاقة Y = 0.0016 X2 – 0.0375 X + 0.6053 ج.عند سرعة 3.5-4 كم ساعة تكون العلاقة Y = - 0.00175 X2 + 0.1554 X – 2.323 حيث : النسبة المئوية المتوقعة للحبوب المتكسرة = Y ، السرعة المحيطية لاسطوانة الدراس م/ ثانية = X وأوصى البحث باستعمال السرع الأرضية 2- 2.5 كم ساعة , 3.5- 4 كم ساعة و عدم استعمال السرعة 1- 1.5 كم ساعة لأن نسبة التكسر فيها عالية إضافة إلى قلة إنتاجية ألحاصده عند تلك السرعة. كما أوصى البحث بعدم استعمال السرع العالية لأسطوانة الدراس ( أكثر من 29.33 م ثانيه ) عند جميع السرع الأرضية.

Keywords


Article
تاثير نوعين من المحاريث باعماق وسرع مختلفة في اداء الوحدة الميكنية وبعض صفات التربة الفيزيائية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The experiment was conducted to evaluate the effect two plows on some machine mint performance parameters and soil physic properties , at the experiment fields of Babylon . split unit with Randomized complete block design , under three replication 0.05was used in the study. Two plows (mold board plow and disk plow) represent the main plot , three tillage depth (15,20and 25)cm represent sup- plot, and three tractors speed (L3,H1,H2)kmhr represent sup-sup plot, in some performance parameters and soil physic properties , two seasons 20032004and 20042005. (slippage percentage ,practical productivity, field efficiency , fuel consumption ,power losses due to slippage , drawbar power , soil bulk density, soil volume disturbed, soil porosity and soil penetration resistance The experiment results showed the following 1- mold board plow was significant superior compared with disk plow in all study properties two season studies. 2- Increase of tractor s speed and tillage depth two season studies. caused an increase of (slippage percentage ,practical productivity, , power losses due to slippage , drawbar power , soil bulk density, soil volume disturbed and soil penetration resistance, decrease other study properties with tractors speed and tillage depth two season studies. 3- The interaction between plows and tractor practical speed effect significant in all study properties, slow tractor practical speed(L3)4.248kmhr with plows in two season studies. gave the less mechanism unit aspects and soil physic properties, (slippage percentage ,practical productivity, , power losses due to slippage , drawbar power , specific resistance, soil bulk density, and soil penetration resistance, and soil volume disturbed) decrease fuel consumption , with three speed 6.932kmhr two season studies. 4- The interaction between tillage depth and tractor practical speed effect significant in all study properties two season studies. slow tractor practical speed(L3)4.248kmhr and tillage depth 15cm two season studies ,gave the less mechanism unit aspects and soil physic properties(slippage percentage , power losses due to slippage , drawbar power , specific resistance, soil bulk density, and soil penetration resistance and soil volume disturbed), while high tractor practical speed(H2) 6.932kmhr with tillage depth25cm two season studies, gave high to other properties. 5- The interaction between plows and tillage depth, effect significant in all study properties two season studies, gave interaction between plows and tillage depth 15cm less mechanism unit aspects and soil physic properties, but it interaction between plows and tillage depth 25cm gave high mechanism unit aspects and soil physic properties, two season studies. 6- The interaction between plows with tillage depth and tractor practical speed, effect significant in all study properties two season studies slow tractor practical speed(L3)4.248kmhr and tillage depth 15cm with moldboard ,gave the less mechanism unit aspects and soil physic properties(slippage percentage , power losses due to slippage , drawbar power , soil bulk density, soil penetration resistance and soil volume disturbed),but it tillage depth 25cm with high tractor practical speed(H2) 6.932kmhr and disk plow high to study properties, two season studies. الخلاصة تضمن البحث دراسة اداء الصفات الفنية للساحبة MF-285s وبعض صفات التربة الفيزيائية ,نفذ البحث في محافظة بابل وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة المعشاة RCBDللالواح المنشقة المنشقة وبثلاث مكررات, اذ مثلت الالواح الرئيسية نوع المحراث (المطرحي والقرصي ) في حين مثلت الالواح الثانوية ثلاث اعماق للحراثة (15و20و25) سم ومثلت الالواح تحت الثانوية ثلاث سرع للوحدة المكنية (L3وH1وH2) كم/ساعة في بعض الصفات الفنية للساحبة وصفات التربة الفيزيائية ولموسمي الدراسة 2004/2003و2005/2004 وتم دراسة الصفات التالية النسبة المئوية للانزلاق, الانتاجية الفعلية, الكفاءة الحقلية, استهلاك الوقود , القدرة المفقودة بالانزلاق, القدرة على ذراع السحب , المقاومة النوعية للسحب , الكثافة الظاهرية للتربة, المسامية الكلية للتربة, حجم التربة المثار, مقاومة التربة للاختراق .وتبين النتائج : 1- تفوق المحراث المطرحي معنويآ على المحراث القرصي في جميع الصفات المدروسة ولموسمي الدراسة. 2- عند زيادة السرعة العملية للوحدة المكنية وعمق الحراثة ولموسمي الدراسة ,ادى الى زيادة كل من النسبة المئوية للانزلاق ,الانتاجية الفعلية للوحدة المكنية , القدرة المفقودة بالانزلاق, القدرة على ذراع السحب , الكثافة الظاهرية للتربة,مقاومة التربة للاختراق, حجم التربة المثار,بينما انخفضت بقية الصفات المدروسة بزيادة السرعة العملية للوحدة المكنية لجميع الاعماق كما انخفضت بزيادة العمق بقية الصفات المدروسة ولجميع السرع ولموسمي الدراسة. 3- تاثير التداخل بين المحاريث والسرعة العملية للوحدة المكنية كان معنويآ في جميع الصفات المدروسة ولموسمي الدراسة اذ اعطت المعاملة للسرعة الاولى4.248كم/ساعة ولكلا المحراثين ولموسمي الدراسة اقل نسب لبعض الصفات الفنية وصفات التربة الفيزيائية النسبة المئوية للانزلاق ,الانتاجية الفعلية للوحدة المكنية , القدرة المفقودة بالانزلاق, القدرة على ذراع السحب ,المقاومة النوعية , الكثافة الظاهرية للتربة,مقاومة التربة للاختراق, حجم التربة المثار,بينما انخفضت كمية الوقود المستهلك والكفاءة الحقلية وزاد حجم التربة المثار عند السرعة الثالثة 6.932كم/ساعة لموسمي الدراسة. 4- تاثير التداخل بين اعماق الحراثة والسرعة العملية للوحدة المكنية كان معنويآ في جميع الصفات المدروسة ولموسمي الدراسة اذ اعطت المعاملة للسرعة الاولى4.248كم/ساعة وعمق الحراثة 15سم. ولموسمي الدراسة اقل نسب لبض الصفات الفنية للساحبة وصفات التربة الفيزيائية ,النسبة المئوية للانزلاق , القدرة المفقودة بالانزلاق, القدرة على ذراع السحب ,الكثافة الظاهرية للتربة, مقاومة التربة للاختراق وحجم التربة المثار , بينما اعطت المعاملة للسرعة الثالثة 6.932كم/ساعة مع العمق 25سم ولموسمي الدراسة اعلى نسب للصفات المدروسة ولموسمي الدراسة. 5- تاثير التداخل بين المحاريث واعماق الحراثة كان معنويآ في جميع الصفات المدروسة .وسجلت معاملات التد اخل بين المحاريث وعمق الحراثة 15سم اقل نسب للصفات الفنية للساحبة وصفات التربة الفيزيائيةواعلى نسب للمقاومة النوعية للسحب وحجم التربة المثارولموسمي الدراسة, بينما اعطت معاملات التداخل بين عمق الحراثة 25سم والمحاريث اعلى نسب للصفات الفنية للساحبة وصفات التربة الفيزيائية ولموسمي الدراسة . 6- تاثير التداخل بين المحاريث وعمق الحراثة والسرعة العملية للوحدة المكنية كان معنويآ ولجميع الصفات المدروسة ولموسمي الدراسة .اذاعطت المعاملة لعمق حراثة 15سم والسرعة الاولى4.248كم/ساعة مع المحراث المطرحي اقل نسب للصفات الفنية للساحبة وصفات التربة الفيزيائية (النسبة المئوية للانزلاق , المفقودة بالانزلاق, القدرة على ذراع السحب ,الكثافة الظاهرية للتربة,حجم التربة المثار, مقاومة التربة للاختراق ولموسمي الدراسة,وانخفضت بقية الصفات لنفس العمق مع السرعة الثالثة 6.932كم/ساعة ولموسمي الدراسة .بينما اعطت المعاملة لعمق الحراثة 25سم والسرعة الثالثة 6.932كم/ساعةمع المحراث القرصي اعلى نسب لجميع الصفات المدروسة ولموسمي الدراسة .

Keywords


Article
THE PROTAGONIST IN WILLIAM SHAKESPEARE’S

Authors: FATIN ADNAN ABED AMEER
Pages: 194
Loading...
Loading...
Abstract

Tragedy is a term broadly applied to literary, especially dramatic, representations of important and serious events, which end in a disastrous conclusion for the protagonist or chief character. More precise and detailed discussion of tragic form properly began with Aristotle’s classic analysis. He defined tragedy as: The imitation of an action that is and also, as having magnitude, complete in itself, in language with pleasurable accessories, each kind brought in separately in the parts of the work, in a dramatic, not in a narrative form; with incidents arousing pity and fear, wherewith to accomplish its catharsis of such emotions.

Keywords


Article
الملوثات البيئية و أثرها على بعض المؤشرات التشريحية والمظهرية لأوراق نبات القوغ الحور

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Under the environmental impure effect on (dicoty.ledones) there was some anatomical and indicational changes happened .such as upper and lower skin thickness, mezophilic , interior layeres , flute diameter , upper and lower skin cells number the hole number , length and width. In anatomical case . as in indicational case there was changes in leaf neck length and width , this appear that the plant has a god resistance against polluted substance in spite of it's influenced . الخلاصة تحت تاثير الملوثات البيئية للمدينة على اوراق نبات القوغ الحور المدروس وجدت احداث بعض التغيرات التشريحية والمظهرية فيها من حيث سمك البشرة العليا والسفلى والطبقة الميزوفيلية والحشوية وقطر القصبات وعدد الخلايا البشرة العليا والسفلى وعدد وطول وعرض الثغور من الناحية التشريحية . اما من الناحية المظهرية مثل طول وعرض عنق الورقة وطول القصيبات فيها والتي اظهرت ان هذا النبات يبدو مقاومة جيدة اتجاه الملوثات في المدينة رغم تاثره بها .

Keywords


Article
تقييم كفاءة الفطر الاحيائي Trichoderma harzianum ومساحيق بعض النباتات في مكافحة الفطـر Rhizoctonia solani المسبـب لمـرض تقـرح السـاق والقشـرة السـوداء على البطاطـا تحـت ظـروف الظلـة الخشبيـة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This study aim to examin the efficacy of T. harzianum fungus and or extracts of cabbage L., Barley L., Mustard L., and Mustard seeds against the caused agent of stem canker and Black Scurf disease on Potato, R.solani T. harzianum revealed highly antagonistic effect against the pathogenic isolat of R. solani, It was less than 2 under laboratory condition. The result showed ,that the plant powders of tested plants had inhibitory against the growth of this fungus on PSA. The Mustard leaves 3% was siynificantly inhibit fungal growth to about 66.6%. The agueous extract had slight enfluens on radial growth of this fungus under lathhouse condition the result showed that beltanol fungicide had higher fungal inhibition than other treatments, T. harzianum and Barley powder treatment exhibited higher effect on fungal growth than that of T. Harzianum treatment alone compared with untreated plant in which disease incidence of stem canker was 88.8% and severity was 75.5% , and Black Scurf disease was 80.5% and 67.7% respectivety. Plants powders of all treatments reduced the disease incidence and severity of this fungus. Mustard leaves powders reduced stem canker disease incidence and severity to 19.4% and 11.6% respectively and disease incidence and severity of Black Scurf disease on tubers to 14.5% and 10.4% respectively. Also all treatments indicated significant increase the growth parameters of all tested plants compared with that in control treatment. الخلاصة هدفت الدراسة الى اختبار كفاءة الفطر T. harzianum وبعـض المساحيـق والمستخلصات النباتية في مكافحة الفطر R. solani المسبب لمرض تقرح الساق والقشرة السوداء على البطاطا. اتضح من الدراسة ان لفطر المكافحة الاحيائية T. harzianum مقـدرة تضاديـة عالية ضد عزلات الفطر الممرض R. solani وكانـت درجة التضاد اقـل مـن 2 تحت الظروف المختبرية. اظهرت النتائج ان لمساحيق النباتات المستعملة في البحث (اوراق القرنابيط، اوراق اللهانة، اوراق الشعير، اوراق الخردل البري وبذور الخردل البري) قدره تضاديه عاليه ضد نمو الفطر الممرض على الوسط الزرعي PSAاذ وصلت النسبه المئويه لتثبيط نمو الفطر الممرض فيها الى 66.6% لمسحوق اوراق الخردل عند التركيز (3%)، في حين لم يحقق المستخلص المائي للنباتات تأثيراً كبيراً في نمو الفطر الممرض على الوسط الزرعي وتحت ظروف الظلة الخشبية، اظهرت النتائج ان المبيد الكيميائي Beltanol كان الأكفأ من بين جميع المعاملات. كما اظهرت نتائج التربه تفوق خليط العامل الاحيائي T. harzianum ومسحوق اوراق الشعير على معاملة الفطر T. Harzianum بمفرده اذ كانت نسبة وشدة الاصابة بمرض تقـرح الساق 88.8 و 75.5% علـى التوالي ونسبة وشـدة الاصابة بالقشرة السوداء 80.5 و 67.7% على التوالي، في حين ان معاملات المساحيق النباتية جميعها ادت الى خفض نسبة وشدة الاصابة بالمرض بتفوق معاملة مسحوق اوراق الخردل البري والتي ادت الى خفض نسبة وشدة الاصابة بمرض تقرح الساق الى 19.4 و 11.6% على التوالي، وخفضاً معنوياً في نسبة وشدة الاصابة بمرض القشرة السوداء على الدرنات الى 14.5 و 10.4% على التوالـي. كما ادت جميع المعاملات الى رفع معنوي في معايير نمو النبات مقارنة بمعاملة الفطر بمفرده.

Keywords


Article
تأثير وزن البصلة والسماد في نمو وتزهير وصفات ابصال

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The study was conducted during Fall seasons 2002/2003 and 2003/2004 including planting of four bulbs weight levels (12, 17, 22 or 27 gm). Plants were fertilized with four differeat concentrations of each N,P,K (control; 0.23:0.25:0.27; 0.11: 0.13 or 0.03: 0.04:0.04 gm/pot). Each rate was divided into three equal doses, the first dose was added two weeks after planting date; the second was added when the flower bud became visible and the third dose after the flower bud development. The experiment was designed in factorial experiment according to the RCBD., with three replicates. Planting bulbs with 12 and 17 gm weight reduced flowering percentage in both seasons (35.42, 43.75%) respectively as well as No. of florets/in florescence, but they increased No. of bulblets on the second season (2.58, 2.31) respectively. However, 22 and 27 gm were elevated % of flowering; No. of flowers and length of peduncle for both seasons and diameter of first flower; flowering period on the first season. Dry matter percentage was increased as well as on the second season (25.81, 25.83%) respectively. الخلاصة نفذت الدراسة في الموسمين الخريفيين لعامي 2002/2003 و 2003/2004 وتضمنت الدراسة أربعة اوزان من الابصال 12، 17، 22، 27 غم. سمدت النباتات بأربعة مستويات مختلفة من كل من NوPوK (المقارنة، 0.23: 0.25: 0.27، 0.11: 0.12: 0.13، 0.03: 0.04: 0.04 غم/اصيص) بثلاث دفعات متساوية، الاولى بعد اسبوعين م الزراعة والثانية عند ظهور البراعم الزهرية والثالثة بعد نهاية التزهير. صممت التجربة عاملية حسب تصميم القطاعات الكاملة المعشاة (R.C.B.D) وبثلاث مكررات. ادت زراعة الابصال بالوزنين 12 و 17 غم على التقليل من نسبة التزهير في الموسمين (35.42 و 43.75%) على التتابع وعدد البصيلات لكنهما زادتا من عدد الاوراق للموسم الاول (3.78 و 3.52) بالتتابع وعدد الزهيرات/نورة في الموسم الثاني (2.58 و 2.31 بصيلة) بالتتابع، في حين تفوق الوزنين 22 و 27 غم في ارتفاع النسبة المئوية للتزهير كما وزاد من عدد الزهيرات/نورة وطول الحامل الزهري للموسمين وقطر الزهيرة الاولى ومدة التزهير للموسم الاول، فيما زادتا النسبة المئوية للمادة الجافة للابصال في الموسم الثاني (25.81 و 25.83%) بالتتابع. اضافة المستوى المرتفع من السماد ادت الى زيادة عدد الزهيرات/نورة للموسمين (4.08 و 3.25) على التتابع وتقليل قطر الزهيرة الاولى (3.81)سم، الا انه ادى الى تأخير البزوغ وزيادة عدد البراعم النامية للموسم الثاني اذ بلغت (24.46 يوم و 3.54 برعم) بالتتابع. في حين عمل المستوى المتوسط على زيادة النسبة المئوية للمادة الجافة للابصال للموسمين (26.23 و 26.54) على التوالي.

Keywords


Article
La réalité politique et sociale dans

Authors: Ahmed Abid Abass.
Pages: 236-273
Loading...
Loading...
Abstract

Balzac voulait affirmer son désir de présenter la pluralité des classes sociales et de montrer leur interaction,en décrivant une réalité qui impose sa nécessité et ses limitations aux désirs des individus le colonel Chabert présente l´opposition entre l´individu et la famille et décrit l´ individu seul face à la société ,mettant en scène le fantasme du(( revenant)),ce mort qui vient juger les vivants.Balzac donne à chacun de ses personages une passion simple mais dominante,qui constitue son caractère propre et puis il leur attribue les habitudes ,les gestes et les professions qui leur conviennent:Le colonel Chabert ,devoué à Napoléon,échoue dans la reconquête de son identité.Sa femme Madame Ferraud ,opportuniste qui ne pense qu´à la fortune et le statut social au détriment des devoirs moraux .Le notaire Derville,homme de la justice qui essaye de récupérer les droits en faveur des opprimés.Vergnaud,le pauvre et le fidèle à Chabert. Le grand souci de Balzac n´ est pas d ´ observer la réalité mais de la transformer;pour lui la représentation de la réalité sociale est inséparable de la réalité politique,et il a pu mettre la fiction littéraire au service d´une idéologie déterminée.

Keywords


Article
Corrosion of Low Carbon Steel in Gasoline –Water (Brine) Mixture

Authors: Fadhil Sarhan Kadhim
Pages: 255-265
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The application of two - phase flow are found in chemical & petroleum industry such as: production tubing, casing tubing, horizontal pipe lines, chemical reactors & refineries. The aim of the investigation is to measure the corrosion rate of low carbon steel in gasoline water mixture at different temperature (303K, 313K & 323K) & different rotary speed (30r.p.m, 60r.p.m & 90r.p.m). The gasoline concentration in mixture is ranging from (10 to 30% v/v). The corrosion rate measurement has been performed by the following techniques: 1-weight loss 2-polarization The weight loss result showed that the corrosion rate decrease as the gasoline percent increased & the corrosion rate increase with temperature & rotary speed increasing .In cathodic polarization the limiting current density decrease as the gasoline percent increased. It is important to mention here the polarization experiments carried out in stationary condition at the temperature (303K+_ 273K). الخلاصة ان تطبيقات الجريان ثنائي الطور واسعة اتلانتشار في الصناعات الكيمياوية والصناعة النفطية مثل انابيب الانتاج وانابيب البطانة الانابيب الافقية الناقلة للنفط الخام والمفاعلات الكيمياوية والمصافي الهدف من هذه الدراسة هو قياس معدلات تآكل الصلب الواطيء الكاربون في خليط من (الكازولين – ماء). معدل التآكل في خلبط (كازولين-ماء) تحت ظروف تشغيلية مختلفة من درجات حرارة (323K,313K,303K) وسرع دوران مختلفة ((90r.p.m , 60r.p.m , 30r.p.m وتراكيز مختلقة للكازولين في الماء تتراوح( 30%-10) نسبة حجمية . معدل التآكل تم قياسة بطريقتين هما : 1-طريفة فقدان الوزن . 2-طريقة الاستقطاب . ان نتائج طريقة فقدان الوزن اوضحة بأ ن معدل التآكل يقل مع زيادة نسبة تركيز الكازولين في الخليط وان معدل التاكل يزداد بازدياد درجة الحرارة وسرعة الدوران . ان نتائج طريقة الاستقطاب الكاثودي اوضحت ان كثافة التيار المحدد تقل مع زيادة تركيز الكازولين في الخليط. ومن الجدير بالذكر ان تجارب الاستقطاب اجريت في وسط ساكن ودرجة حرارة ( 303K+_273K).

Keywords


Article
Study The Factors Affecting The Proposed Model To Calculate The Rate Lateral Migration Of The Tigris River In The Kut City

Authors: Ayad Kadhum Hussein
Pages: 266-279
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The proposed model depends on bank shear stress for the external riverbank, lateral bed slope, volumetric longitudinal bed load discharge per unit channel width, lateral to longitudinal bed load discharge ratio, bend scour factor, and stream power. In this research, was discussed factors affecting the proposed model used to calculate the rate lateral migration happening in the bank of the River Tigris in the Kut city.Several variables have been used to compute the factors mentioned them, among these variables, radius of curvature, top water width, depths of water, angle of bend, velocities of water, longitudinal water surface slope, and mean diameter of sediment particles. The proposed model shows that the migration rate decreases as the radius of curvature, top water width, angle of bend, flow velocity at bend entrance (unless it exceeds the flow velocity at bend exit), flow velocity at bend exit (unless it exceeds the flow velocity at bend entrance), and depth of water near the outer bank are increased. On the other hand, the proposed model shows that the annual migration rate increases as the flow velocity at channel centerline, flow depth at channel centerline, longitudinal water surface slope, mean particle diameter at channel centerline and near the outer bank, bank shear stress for the external river bank, volumetric longitudinal bed load discharge per unit channel width, lateral to longitudinal bed load discharge ratio, and bend scour factor are increased. الخلاصة يعتمد النموذج المقترح على إجهاد القص المسلط على الضفة الخارجية وميل القاع العرضي وتصريف الرسوبيات بالاتجاه الطولي و العرضي ومعامل تآكل الضفة الخارجية وقدرة الجريان. تم في هذا البحث مناقشة العوامل المؤثرة على النموذج الرياضي المستخدم لتخمين مقدار التآكل الحاصل في الضفة الخارجية لنهر دجلة داخل مدينة الكوت حيث استخدمت عدة متغيرات لحساب العوامل المذكورة منها نصف قطر الحنية والعرض العلوي للماء في النهر وتصريف النهر الكلي وعمق الماء في مواقع مختلفة وزاوية الحنية وميل سطح الماء العلوي ومعدل قطر جزيئة الرسوبيات في منتصف النهر وقرب الضفة الخارجية للنهر . وقد تبين من نتائج النموذج المقترح إن معدل الزحف يقل بزيادة كل من :- نصف قطر الحنية في خط المنتصف , العرض العلوي للماء , زاوية الحنية , سرعة الماء في الماء في مخرج الحنية ( مالم تتجاوز السرعة في المدخل ) , عمق الماء قرب الضفة الخارجية. على الجانب الأخر فقد اظهر النموذج المقترح إن معدل الزحف يزداد بزيادة كل من :- سرعة و عمق الجريان في خط المنتصف , ميل سطح الماء العلوي معدل قطر جزيئه الرسوبيات الخارجية وتصريف الرسوبيات بالاتجاه الطولي والعرضي معامل تآكل الضفة الخارجية.

Keywords


Article
Chemical Resistance of Same Commercial Polymers

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The aim of this work to study the effect of different liquids and chemical solutions on polymers. The polymers was choosing commercially is important (unplasticized PVC, plasticized PVC and polyester). The results show the color change in samples after immersed in solution and in the same time show change in weight, the concentrated acid show more effect than anther solutions. The mechanical properties also affected by chemical solutions, the mechanical tests show decreasing in the flexure strength, compression strength and hardness values for glass-reinforced polyester, HNO3 show more effective than anther chemical solutions, it is show decreasing in compression strength by 23% and in hardness by 22%, while the flexure strength reduced by 60%. الخلاصة الهدف من البحث الحالي دراسة تأثير سوائل ومحاليل كيميائية مختلفة على خواص البوليمرات, البوليمرات المختارة مهمة تجاريا (البولي فينل كلورايد الغير ملدن و البولي فينل كلورايد الملدن والبولي استر). أظهرت النتائج تغير في لون العينات بعد الغمر في المحاليل الكيميائية وبنفس الوقت اظهرة تغير في وزن العينات مع ملاحظة إن الحوامض المركزة أظهرت تأثير اكبر من بقية المحاليل. كذلك الخواص الميكانيكية تأثرت بالمحاليل الكيميائية فبينت الفحوصات الميكانيكية انخفاض في مقاومة الانثناء ومقاومة الانضغاط والصلادة للبولي استر المقوى بألياف الزجاج, اظهر حامض HNO3 تأثير اكبر من بقية المحاليل الكيميائية, إذ اظهر انخفاض في مقاومة الانضغاط بمقدار 23% وفي الصلادة بمقدار 22% بينما اظهر انخفاض في مقاومة الانثناء بمقدار 60% .

Keywords


Article
An Algorithm For Optimum Design Of Three Phase Core Type Distribution Transformer

Authors: Riath Toman Thahab
Pages: 291-307
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The field of transformer design remains a very active field for researchers because of the large practical applications of transformers not only in Ac bulk power transmission and distribution but also in modern power converters. This research presents an algorithm, which design an optimum core type transformer. The proposed algorithm varies the dimensions of the window of the core by varying window height to window width ratio. For each ratio the program give a complete design and calculates the performance criteria. The algorithm adopts four vital criteria for evaluating each design. The optimum design is selected by compromising between these four criteria. The algorithm was tested with distribution transformers from the Iraqi distribution power system by selecting standard KVA and turn ratio used in this system. The result obtained suggests that the given design has a very high efficiency, an acceptable no load to full load current ratio, a copper to core loss ratio within the specified standard and a reasonable weight. From the results obtained its concluded that all optimum designs are achieved with relatively low window height / width ratio. الخلاصة يتناول هذا البحث بناء برنامج للتصميم الامثل للمحولات ثلاثية الأطوار قلبية الشكل. يمتاز مجال تصميم المحولات برغبة واسعة من قبل الباحثين لما تمتاز به المحولات من تطبيقات واسعة في عدة مجالات . يقوم البرنامج المقترح في هذا البحث بتغيير أبعاد القلب الحديدي للمحولة من خلال تغيير نسبة ارتفاع النافذة إلى عرضها داخل القلب الحديدي للمحولة. لكل قيمة من هذه النسبة يقوم البرنامج بأجراء تصميم للمحولة وحساب معايير الأداء.لتقييم التصميم يقوم البرنامج باحتساب أربعة معايير. تم تطبيق البرنامج المقترح على تصميم محولات ذات مقننات قياسية من نظام التوزيع لمنظومة القدرة العراقية. تظهر النتائج بان التصميم المثالي له كفاءة عالية و نسبة تيار اللاحمل إلى تيار الحمل التام ملاءمة وكذلك نسبة الخسائر النحاسية إلى الخسائر الحديدية تقع ضمن الحد المقرر للتصميم الكفوء.

Keywords


Article
Development and Evaluation of Chromium- Modified Aluminide Diffusion Coating

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this work nickel superalloy Inconel 600 was coated with two different types of coatings Cr modified aluminide coating this is called(Aluminizing- Chromizing) and Y-doped Cr modified aluminide coating this is called (Aluminizing- Chromizing- Yttriumizing) using pack cementation method. Diffusion coating was carried out in one step process by simultaneous aluminizing –chromizing process and by simultaneous aluminizing- chromizing- yttriumizing process using the conversion reaction of 10 wt.% Cr2O3, 10 wt.% Al, 2 wt.% NH4Cl, 4 wt% NaCl and 72 wt.% Al2O3 and 2% Y2O3 when required. The diffusion coating processes were carried out at 1050 oC for 8hrs. After diffusion coating the coating layer was found to be consisted of: -NiAl. Cyclic oxidation test in air was conducted on the Inconel 600 coated with Cr-modified aluminide coating and on the Inconel 600 alloy coated with Y-doped Cr modified aluminide coating in the temperature range 700- 1100 oC. The oxidation cycles include 10 hrs. at furnace temperature. The results indicate that Y-doped Cr modified aluminide coating is more effective in increasing the oxidation resistance of Inconel 600 alloy. The role of yttrium can be attributed to an improvement of the adherence of the oxide scales. الخلاصة تم في هذا البحث طلاء سبيكة ذات أساس نيكل ( الانكونل 600) بنوعين من الطلاء : الأول طلاء الألمنيوم المدعم بالكروم و يدعى ( الألمنه – الكرمنة) والثاني طلاء الألمنيوم المدعم باليتريوم والكروم ويدعـى ( الألمنه – الكرمنة- التطعيم باليتريوم) بتقنية السمنته . جرى الطلاء الانتشاري آنيا لنوعي الطلاء من خلال التفاعل للمكونات التالية : 10 wt.% Cr2O3, 10 wt.% Al, 2 wt.% NH4Cl , 4 wt% NaCl ,72 wt.% Al2O3 أما بالنسبة للنوع الثاني من الطلاء فيتم بإحلال فقط 2 wt.% Y2O3 من الألومينا. تمت عملية الطلاء الانتشاري بدرجة حرارة 1050 oC ولمدةhr. 8 . لقد وجد إن طبقة الطلاء الانتشاري تتكون من الطور -NiAl . جرى اختبار الأكسدة الدوري لسبيكة الانكونل 600 قبل وبعد الطلاء في مدى من درجات الحرارةoC ( 700 - 1100) وبمعدل 10hr للدورة الواحدة. أشارت النتائج إن تدعيم الألمنيوم باليتريوم والكروم أكثر كفاءة في زيادة مقاومة التأكسد لسبيكة الانكونل 600 , ويرجع ذلك إلى دور اليتريوم في تحسين التصاقية طبقة الأوكسيد الواقية.


Article
Modeling and Simulation of the Speed Control System for Al-Hilla Gas Turbine Power Station

Authors: Saba Yassoub Ahmed
Pages: 322-349
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The presented work is a case study for the speed control system of the gas turbine used in Al-Hilla electrical power station. It is based on the manufacturer data given by the turbine manuals and also on the readings taken from the daily operation sheets of the power generating unit. The turbine control system is composed of three main loops: start up, temperature control, and speed control loops. A general study for the start up and temperature control loops were performed, then a detailed study for the speed control system with estimation of the system parameters was followed. The system block diagram was constructed and it turned to be a third order system with two nonlinearities, dead zone and saturation. A digital model was then developed to estimate this system in both linear and non-linear cases, where the modified Euler method was used as the numerical integration routine within the system model. An analytical solution for the control system in its linear form was also performed and the accuracy of the digital model was checked against the exact solution of the linear system transfer function. The digital model was used to adjust the value of one of the system parameters, which was not given in the manufacturer's data, in order to achieve some performance specifications. The system model was also used to study the effects of small parameters variations on the performance of the turbine control system. الخلاصة تضمن البحث دراسة لجهاز السيطرة على سرعة التوربين الغازي المستخدم في محطة الحلة الغازية, معتمدا على المعلومات المتوفرة من الدليل الخاص بالتوربينات الغازية وكذلك من بيانات التشغيل اليومية الخاصة بالوحدات التوربينية. يتألف جهاز السيطرة في التوربين الغازي من ثلاثة أجزاء رئيسة هي: السيطرة على بدء الحركة والسيطرة على درجة الحرارة والسيطرة على السرعة. وقد تم إجراء دراسة عامة على جهازي السيطرة على بدء الحركة والسيطرة على درجة الحرارة, كما تم إجراء دراسة تفصيلية على جهاز السيطرة على السرعة مع حساب المتغيرات الخاصة به فضلا عن تكوين المخطط التفصيلي لأجزاء النظام مبينا فيه درجة المعادلة التفاضلية التي تمثل النظام وأيضا أجزاء النظام ذات الخواص غير الخطية. وقد تم إعداد نموذج رقمي لتمثيل نظام السيطرة على السرعة باستخدام الحاسبة الالكترونية لكل من الحالة الخطية المثالية والحالة غير الخطية الفعلية, معتمدا على طريقة اويلر المعدلة في حل التكامل العددي الموجود في النظام, وقد تم إجراء دراسة تحليله لنظام السيطرة في كل من الحالة الخطية وغير الخطية. استخدم النموذج الرقمي في تحديد قيمة إحدى متغيرات النظام غير المتوفرة في المعلومات الخاصة بالتوربينات وكذلك في دراسة تأثير الزيادة والنقص الطفيف في قيم المتغيرات على خواص نظام السيطرة على سرعة التوربين الغازي.

Keywords


Article
Stochastic Model for Monthly Flow to Bekhem Reservoir at the North of Iraq

Authors: Ruqaya K.M. Al-Masudi
Pages: 375-388
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In this study (ARMA) method of time series analysis is applied to monthly flow for Bekhem reservoir. This method involves decomposition of the historical series into trend, seasonality and residual components. Stochastic ARMA models are then fitted to the residuals. Forecasts of the future value of the flow rate for 5th years starting from the last observation in Sep. 1982 to the observation in Oct. 1988 are also made by using ARMA. الخلاصة لقد تم في هذه الدراسة استخدام واحدة من طرق تحليل السلاسل الزمنية لغرض دراسة المعدلات الشهرية للجريان إلى خزان بخمة. تتضمن هذه الطريقة تحليل السلسلة الزمنية إلى مركبة الاتجاه ومركبة الدورية والمركبة المتبقية.وقد استخدمت المركبة المتبقية لغرض بناء النموذج التنبئي.ثم تم إيجاد القيم المستقبلية للتصاريف لمدة خمس سنوات تبدأ من سنة 1983 ولغاية 1987 .

Keywords


Article
Privacy : A Decisive Factor In Design…

Authors: Hassan Abd Ali Al-Guesbi
Pages: 389-394
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Privacy, like territoriality, is a process that is at once an extremely important dimension of our daily lives, yet one we often manage at a low level of awareness. To accomplish our privacy goals, we must be skilled at balancing our own desires, those of others, and the physical environment. Privacy is a relatively new concept. While the word "privacy" first appear in the 15th century, the meaning most closely related to how the word is used today did not emerge for another four hundred years. (Gordon,2004). To many people, privacy means one of two things. One of these is being apart from other people. The other is being sure that other individuals or organization do not have access to certain information about them. These two everyday meanings represent only part of the meaning of privacy. For example, one view of privacy in environmental psychology is that privacy processes sometimes lead individuals to seek more social interaction. Dictionaries tend to provide an excellent insight into the way a word is commonly used defines privacy as "The quality or state of being apart from company or observation; freedom from unauthorized intrusion," and does not specify whether this relates to people or data (Websters, 2003). "The state or condition of being alone, undisturbed, or free from public attention, as a matter of choice or right; freedom from interference or intrusion. (OED, 2003). The invasions of privacy occur when someone physically intrudes on us or when someone collects information about us that we do not want them to have. Some of us need more privacy than others; some of us need different kind of privacy; all of us need more privacy at certain times and less at others. Privacy is closely tied to territoriality, crowding, and personal space. It is even related to how we speak, to our nonverbal, and to our developmental processes. It is intimately involved with other important psychological processes, including emotion, identity, and our sense of control. All of these faces of privacy are interesting in their own right, but understanding privacy serves a larger purpose: assisting in the design of better-built environments. We cannot accomplish this goal without knowing how to measure privacy, what personal and situational factors influence it, and how privacy is related to other behavior processes. الخلاصة تعتبر الخصوصية (Privacy) بمختلف أنواعها من مقومات التصميم الناجح عن طريق التكرار المتدرج بانسياب عبر مستوياتها (Hierarchy)، إبتداءً بالجانب الشخصي (الأمن الفردي أو الجسدي) وإنتهاءً بحدود الملكية والانتماء (Territoriality). وتعني الخصوصية، برأي الكثيرين، أما العزلة أو السرّيّة لاغير، ولكن الأرجح هو أن ذلك يمثل جزءً من المعنى الأشمل للخصوصية. حيث أن مقياس الخصوصية للفرد متغيّر عبر الزمان أو حسب المكان أو وفق ظروف البيئة والمحيط. فقد تختلف خصوصية الفرد الواحد اعتماداً على الجنس، أو الخلفية، أو الحالة النفسية أو الثقافية أو الاجتماعية... كما ويمكن أن تختلف هذه الخصوصية بين فرد وآخر في نفس المجتمع أو حتى في نفس الأسرة. ولابد للمخططين والمصممين ومتخذي القرارات من أن يحاولوا تحقيق الخصوصية والحفاظ عليها وعلى ديمومتها استناداً الى ضوابط متفق عليها (Check List)، ومعايير موضوعية شاملة (Guide Lines)، ومقاييس عالمية معتمدة. والشيء المميز في الخصوصية هو أنها مصطلح مرن ومتغيّر باستمرار، يحتمل الكثير ويحتاج الى التحسس بها واحتوائها وتوجيه تغيّرها بدقةٍ متناهية تحقيقاً للأهداف والغايات المرجوة.

Keywords


Article
Analysis of Production Line of a Product in State Company of Electrical industries

Authors: Zuher Hassan Abdullah
Pages: 395-405
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The international industrial products become basically dependent on firstly, the quality, secondly the quantity. Hence, the relative importance of quality becomes the basic factor in industrial products for the deep effect on -creating the competitive spirit between the production companies, for obtaining international markets. This research aims to analyze the technology method to synthesize the products. That's to identify the quality control point dependent in the manufacturing stages from one side and standing on the critical properties for these products from the other side and that affects directly its operative efficiency. The state company of electrical industries was selected as the application place for this research due to the following reasons:- a. For seeking increase in their products. b. For the pulsing happened in their products quality. الخلاصة أصبح الإنتاج الصناعي العالمي يعتمد أساساً وفي المقام الأول على النوع وثم في المقام الثاني على الكم أي ان الأهمية النسبية للنوعية أصبحت العامل الأساس في الإنتاج الصناعي لما لها من تأثير عميق في خلق روح المنافسة بين الشركات المنتجة في كسب الأسواق العالمية للتصدير وفتح أسواق جديدة. يهدف البحث إلى تحليل المسلك التكنولوجي لتصنيع المنتجات وذلك للتعرف على نقاط السيطرة النوعية المعتمدة في مراحل التصنيع من جهة والوقوف على الخصائص الحرجة لتلك المنتجات من جهة أخرى والتي تؤثر بشكل مباشر على كفاءتها التشغيلية. لقد تم اختيار الشركة العامة للصناعات الكهربائية كحالة تطبيقية للبحث الأسباب التالية: أ‌. لزيادة الطلب على منتجاته. ب‌. للتذبذب الحاصل في نوعية منتجاتها.

Keywords


Article
The Optimum Location of Diwaniyah Sewage Treatment Plants

Authors: Ahmed M. AL-Sulaimen
Pages: 406-419
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The purpose of this research is to decide the optimum location of a wastewater treatment plant in terms of people health and environmental aspects of AL-Diwaniyah city. However, the waste water only from the districts was disposed to treatment plants so as to recycle them and then into river water which it is represented by AL-Diwaniyah river along the Shatt AL-Hillah that divides the city into two parts. The aim of this research is to find the least path of conveyance of the wastewater treatment plant and to achieve the least cost of treatment. This research based on twenty eight districts in Diwaniyah city are selected districts to be studied and grouped into three parts to be investigated in terms of sea level. The direction of the winds was also considered as an important factor to evaluate the suitability of the proposed positions. In addition, the district No. 1 is already serviced by the No. 1 treatment plant. Google Earth was used to determine most of the investigated parameters. Linear programming by (Win QSB) Program technique was also adopted to optimize the selected positions of treatment plants. الخلاصة الغرض من هذا البحث هو تحقيق الوصول الى الموقع الامثل لوحدة المعالجة الخاصة بالصرف الصحي كونها تؤثر على صحّة الإنسانِ والبيئةِ في مدينةِ الديوانيه.على أية حال، أن المناطق المشمولة بالصرف الصحي تؤخذ مياه مجاريها الى وحدات المعالجه لمعالجتها ومن ثم الى النهر الذي هو يمثل شط الديوانيه(أمتداد شط الحله) الذي يُقسّمُ المدينة إلى جزأين. أهداف هذا البحثِ هو وصول مياه المجاري مِنْ المناطق المدروسةِ إلى وحدات المعالجه الخاصةِ بها بأقصر طريق ووقت ممكن ، الحصول على موازنة بين القدرةِ التصميمَيه لوحدات المعالجةَ وكمية مياه مجاري الواصله من تلك المناطقِ، وأخيراً، تحقيق أقل كلفةِ في عملية التخلص من مياه الصرف الصحي . لإنْجاز هذه الأهدافِ، تم تسمية ثمان وعشرون منطقة رئيسيه في مدينةِ الديوانيه مختارة من مجموعةِ البياناتِ الاحصائيه لمناطق الديوانيه التي تم الحصول عليها بالتعاون مع المجلس المحلي في المدينه، بحيث قُسّمتْ المدينه إلى ثلاثة أقسامِ تَضمّنَ كُلّ قسم وحدة معالجه واحدة بإلاعتِماد على مستوى المناطق الخاصة بها عن سطحِ البحرَ. مع الجدير بالذكر انه تم تحديد مناطق وحدات المعالجه والمناطق البديله لها من الناحيه البيئيه ( اتجاه الرياح في كل منطقه ) واستملاكات الاراضي المحيطه بها من قبل الدوائر المعنيه في المدينه، بالإضافة الى أن المنطقةَ الاولى(القسم الاول) مخدوم اصلا مِن قبل وحدة المعالجةِ رقم واحد بحيث تم حساب الإرتفاعات للمناطقِ من خلال مُسَاعَدة برنامج (Google Earth) كون أن مياه المجاري تنصرف من الحد الاعلى الى الحد الادنى ومن ثم إلى وحدات المعالجةَ الخاصة بكل قسم وبعدها إلى النهرِ. كذلك تم التعامل مع طرقِ متطورةِ مِنْ عمليات البحوث الهندسيه لتحقيق الوصول الى الموقع الأمثل والمعروفه (برمجة الاهداف) وهي طريقة خاصّة مِنْ البرمجة الخطيةِ مِن قِبل برنامج (Win QSB) الذي تم استخدامه للوصول الى الاهداف المذكور اعلاه.

Keywords


Article
قياس كمية الغبار المتساقط في كراجات مدينة الحلة الرئيسية ومدى تلوث هذا الغبار بعنصر الرصاص

Authors: خالد صفاء الخالدي
Pages: 434-445
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims to estimate falling dust quantity in the main transportation garages in Hilla city and lead concentration in this dust that result from vehicles exhausts, as well as compare the results with standards limits. As it known that the largest two garages in Hilla city are the union garage that lying on street 60, which assigned for transportation in and outside the governorate, and the second garage is Bab AL-Hussein garage that lying at Bab AL-Hussein area in Babylon city, this garage is assigned for transportation inside the governorate. In this study six studying sites were chosen for each garage (one in entrance, and another in the exit, while the other four sites were distributed inside the garage) for monitoring and measurement, this study was done in year (2005)(during April, June, July, and September). The results showed that falling dust quantities have wide range variety during studying period, where it wobbled in the union garage between (46.75–132.98 g/m2), and between (55.55 – 112.23 g/m2) in Bab AL-Hussein garage, where falling dust quantities were variety among all of studying period and did not follow unified pattern, and the same thing was for lead concentration in the falling dust where it wobbled between (42.8 – 230.0 mg/kg) in the union garage and between (48.85-200.22) mg/kg in Bab AL-Hussein garage. الخلاصة يهدف هذا البحث إلى قياس كمية الغبار المتساقط في كراجات وسائط النقل الرئيسية في مدينة الحلة ومدى تلوث هذا الغبار بعنصر الرصاص الناتج من عوادم المركبات, ومقارنة النتائج مع المحددات القياسية. وكما معروف إن اكبر كراجات مدينة الحلة هما الكراج الموحد والواقع على شارع 60 وهو مخصص للنقل داخل وخارج المحافظة, و الكراج الثاني هو كراج باب الحسين والواقع في منطقة باب الحسين وهو مخصص للنقل داخل المحافظة فقط. في هذه الدراسة تم اختيار ستة مواقع دراسية لكل كراج (موقع في باب الدخول وآخر في باب الخروج والمواقع الاربعه الأخرى موزعه داخل الكراج ) لغرض المراقبة والقياس ، وقد أجريت الدراسة خلال صيف عام 2005 (خلال أشهر حزيران وتموز وآب وأيلول). أظهرت نتائج البحث إن كميات الغبار المتساقط كانت متباينة بشكل كبير خلال فترة الدراسة, فقد تذبذبت في الكراج الموحد مابين ( 46.75 -132.98غمم2) , ومابين(55.55 -112.23غمم2) لكراج باب الحسين، حيث كانت كميات الغبار المتساقط متباينة ما بين المواقع جميعا خلال أشهر الدراسة ولم يتخذ توزيعها نمطا موحدا, وكذلك بالنسبة لتراكيز الرصاص في الغبار المتساقط قد تذبذبت مابين (42.8 – 230.0 ملغمكغم) في الكراج الموحد و (48.85 – 200.22 ملغمكغم) لكراج باب الحسين.

Keywords


Article
دراسة تأثير الفناء الداخلي في معالجة الظروف المناخية والاجتماعية للوحدات السكنية العربية

Authors: إخلاص كريم
Pages: 446-455
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Architectural composition has its social and environmental background and from observation the environmental natural for Arabic area that the Arabic human was and still communicating and interacting with his environment and the universe distinguishably. We ca see that in any Arabic city or Islamic city specially in hot dry area include Iraq see clearly used the manner "Courtyard", this pattern is a basic nook for designing houses. The "Courtyard" is an enclosed zone from all sides and open upward to sky and specific from interior spaces. The Arabic Architectural can creation a comfortable weather social and environmental. The "Courtyard" opened to be a (semi-private) space providing effective mechanisms of ventilation, lighting in the same time. The "Courtyard" survived ply with in its indentitiy to many period beginning from Babylon period until this time, with addition some changing that made "Courtyard" more efficiency The "Courtyard" furniture and components like " Eawan, Ursi, Badgeer…" are considered to be adequate and suitable for such solutions. الخلاصة إن التكوين المعماري للمباني يكون له دائماً خلفية بيئية واجتماعية ومن ملاحظة الطبيعة البيئية للمنطقة العربية إن الإنسان العربي كان وما زال أكثر اتصالاً بالكون وتأثراً به. حيث نشاهد إن في أي مدينة عربية قديمة أو إسلامية وخاصة في المناطق الحارة الجافة ومن ضمنها العراق بوضوح استخدام أسلوب الفناء الداخلي, هذا النمط الذي احتل زاوية الأساس في تصاميم الدور السكنية. ذلك الفضاء المغلق من جهاته الأربعة والمفتوح من الأعلى إلى السماء والمحدد بالفضاءات الداخلية من احد أو جميع جهاته الداخلية. حيث تمكن المعمار العربي من تكوين جو مريح بيئياً واجتماعياً. ففي هذه المناطق يؤدي الفناء الداخلي وظيفة توفير الإنارة والتهوية الطبيعية في آن واحد, حيث تعمل تيارات الحمل الحراري على تهوية المنزل وتبريده . وقد بقي الفناء محتفظاً بهويته لعدة عصور أبتداءاً من العصر البابلي وحتى وقتنا الحاضر,مع إضافة بعض التغيرات التي زادت من فعالية الفناء فكانت هذه الإضافات متمثلة بالنافورة وخاصة في العصر الإسلامي كذلك الأواوين والطارمات والاورسي واستخدام الأنسجة لتغطية الفناء الداخلي.

Keywords


Article
دراسة تاثير الركام المنقطع التسلسل والركام الفاشل بالتدرج على مقاومة انضغاط الخرسانة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The effect of gap-grading coarse aggregate on the compressive strength of the concrete is studied in this research. Four types of mixtures are done in this research, the first one represents concrete mix with continuously graded aggregate, the second one represents concrete mix with gap-grading aggregate by omitting one of the intermediate size, while the third and the fourth one represent concrete mixes with coarse aggregate non-identical with standard specification by reducing percentage passing from two intermediate size . The standard specification followed in this research is the standard specification for concrete aggregates (ASTM ,2003) The results of testing have been showed that the gap-grading coarse aggregate having a slight negative influence on the compressive strength, while the slight deviation at some intermediate size of coarse aggregate having a slight positive influence on the compressive strength. الخلاصة لقد تم بهذا البحث دراسة تأثير الركام المنقطع التسلسل والركام الفاشل بالتدرج على مقاومة الانضغاط للخرسانة حيث أجربت الدراسة مختبريا وذلك بعمل أربعة نماذج من خلطات خرسا نية مثل النموذج الأول خلطة خرسا نية ذات ركام متسلسل ،النموذج الثاني كان لخلطة خرسا نية ذات ركام منقطع التسلسل بعد حذف إحدى المقاسات المتوسطة بينما النموذج الثالث والرابع كان لخلطات خرسا نية فاشلة بالتدرج وذلك عن طريق تقليل النسب المئوية المارة من مقاسين متوسطين وفقا للمواصفة القياسية المتبعة في هذا البحث وهي المواصفة القياسية الأمريكية الخاصة بمتطلبات التدرج للركام الخشن (ASTM standard C33-03) . ومن تلك الخلطات الخراسانية تم اخذ 48 عينة ( مكعب خرساني قياس 0150x150x15 ملم ) بواقع 12 عينة لكل خلطة خرسا نية ، بعدها تم أجراء فحص الانضغاط لتك العينات بأعمار( 28,21,14,7) يوم . وفد اطهرت نتائج البحث انخفاض مقاومة الانضغاط للخلطات الخرسانية ذات الركام المنقطع التسلسل عن الخلطات الخرسانية ذات الركام المتسلسل بمقدار(6% )ولعمر 28 يوم بينما كانت مقاومة الانضغاط الخلطات الخرسانية ذات الركام الفاشل بالتدرج أعلى بمعدل (3%) من تلك الحاوية على ركام متسلسل.

Keywords


Article
التغيرات الحاصلة في معدلات الإجهاد الفعالة لتربة جامعة القادسية نتيجة سحب المياه الجوفية

Authors: خالد وليد هادي
Pages: 477-486
Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The effect of ground water draging from the soil of Al -Qadisiya university on the rates of different stresses in the soil layers has been carried especially the effective stresses. From the results of field work and laboratory tests we detected of physical and engineering properties for the essential layers in the studied area and the evalution of total neutral and effective stresses in soil layers for the natural water table level and when it drops down ward to 4m and to 8m under the natural level the values of effective stresses ( )raised between (15.93) Ton m2 – (21.91) Ton m2 in the fine bed (C). الخلاصة تم في هذا البحث دراسة تأثير سحب المياه الجوفية لتربة جامعة القادسية في تغير معدلات الإجهادات المختلفة في طبقات التربة وبالأخص الإجهادات الفعالة ومن خلال نتائج العمل الحقلي ونتائج الاختبارات تم تحديد الخواص الفيزياوية والهندسية المهمة لطبقات التربة الرئيسية في منطقة الدراسة وتم تقييم الإجهادات الكلية والمتعادلة والفعالة في طبقات التربة عند منسوب الماء الاعتيادي ثم عند انخفاض منسوب الماء الى (4 متر) و(8 متر) حيث وجد ان قيم الإجهادات الفعالة (σ-) للتربة قد ازدادت من ( 15.93 طنم2 )إلى (21.91 طنم2) ضمن الطبقة الناعمة الحبيبات والتي رمزنا لها بالرمز (C).

Keywords

Table of content: volume:17 issue:1