Table of content

Tikrit Journal of Engineering Sciences

مجلة تكريت للعلوم الهندسية

ISSN: 1813162X 23127589
Publisher: Tikrit University
Faculty: Engineering
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Tikrit Journal for Engineering Sciences is not limited to a specific aspect of science and engineering but is instead devoted to a wide range of subfields in the engineering sciences. While it encourages a broad spectrum of contribution in the engineering sciences, its core interest lies in issues concerning material modeling and response. Articles of interdisciplinary nature are particularly welcome.
The primary goal of the new editors is to maintain high quality of publications. There will be a commitment to expediting the time taken for the publication of the papers. The articles that are sent for reviews will have names of the authors deleted with a view towards enhancing the objectivity and fairness of the review process.
Articles that are devoted to the purely mathematical aspects without a discussion of the physical implications of the results or the consideration of specific examples are discouraged. Articles concerning material science should not be limited merely to a description and recording of observations but should contain theoretical or quantitative discussion of the results. TJES now register in the following database:
TJES is indexed by DOAJ, getCited Database, WorldCat Database, ProQuest Database, Electronic Journals Library, J-Gate, and Google Scholar.
The DOI prefix: 10.25130

Loading...
Contact info

Phone number : 07701219659
E-Mail : tjes94@gmail.com
tahseen@tu.edu.iq

Table of content: 2012 volume:19 issue:1

Article
Empirical Models for the Correlation of Metrological Data for Tikrit-TuzKhurmato and Kirkuk-IRAQ
نموذج رياضي تصحيحي لمعطيات الظروف الميترولوجيا لمناطق تكريت,طوز خورماتو وكركوك العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Measurements of metrological data of maximum, minimum ambient temperature, humidity and sunshine duration for a period of 23 years during the period of 1977-2000, at Tikrit (34. 35°N, 43.37°E), TuzKurmato (34.88°N, 44.64°E), and Kirkuk (35.30°N, 44. 21°E) were used to establish an Angstrom type correlation equations for direct global solar radiation. The diffuse radiation was estimated by using Klien and Page Models. This calculation appears to be sufficient to discriminate each station from the others due to it’s local characteristic of the sites. The overall results shown for TuzKurmato, the received radiation on the plane surface is higher than Tikrit and Kirkuk while the diffuse radiation reversely behaved as for Tiktit is the highest. The developed model can be used for estimating global solar radiation on horizontal surfaces. The monthly average total solar radiation was estimated. The value of correlation coefficient (r) and value of Root Mean Square Error (RMSE), Mean Bias Error (MBE) and Mean Percentage Error (MPE) were determined for each equation


Article
رؤية نقدية للسمات المميزة للنسيج الحضري الإسلامي
Criticizing Review for the Significant Characteristics of the Islamic Urban Fabric

Loading...
Loading...
Abstract

In the beginning of the International Style receding, at the modernism stage breeches, and the post-modern start, in the last quarter of the previous century, when Architects and Thinkers called to return to heritage and historical worth, to obtain the architectural identity, the Architects and Thinkers of Arab and Muslims got back inducing the ancient architectural heritage of towns and buildings, to reveal the Arabic and Islamic identity. The Urban Fabric of these ancient towns was, as a result, one of the most important pedestals of deep-seated characters of the Islamic and Arabic identity, through its organic pattern, co-operative condensed fabric, close bendy lanes, and closed courtyards. But the structural analyses of the ancient urban fabric, in this paper, clarified some facts, the Condense Fabric and the closed courtyards were a synchronic solution of the climatic circumstances, fitting the synchronous technical evolution, the Organic Pattern of the Urban Fabric was a reflection of the absence or weakness of the central authority, that couldn’t make initial planning of towns and sectors. This research approves an Islamic doctrine for urban fabric, deeply different of the current in the previous studies. مع بداية انحسار موجة الطراز العالمي، في أعقاب مرحلة الحداثة، وعلى أعتاب مرحلة ما بعد الحداثة، في الربع الأخير من القرن العشرين، حين تعالت صيحات المناداة بالعودة إلى القيم التراثية والتاريخية، والكشف عن مقومات الهوية في نظرية العمارة الغربية، انبرى المفكرون المعماريون، من العرب والمسلمين، إلى استقراء الموروث العمراني، محاولين الكشف عن هوية العمارة العربية والإسلامية في ثنايا النصوص المعمارية التراثية؛ فكان النسيج الحضري للمدن التقليدية التراثية، بنمطه العضوي المتضام، وأزقته الضيقة الملتوية، وفناءاته المغلقة، وارتفاعاته المنخفضة، (في نظر الكثيرين منهم) من أبرز ثوابت هوية العمارة العربية والإسلامية. ولكن التحليل البنيوي للنسيج الحضري أوضح العديد من القضايا التي تفسر هذا المفهوم، وهي : يمثل النسيج الحضري المتضام، والفناءات الداخلية حلولا مناخية لظروف زمانية ومكانية، تناسب مستوى التطور التكنولوجي وقتذاك، ولم يكن استجابة لمتطلبات إسلامية أو عربية.تمثل عضوية النسيج الحضري انعكاسا لغياب أو ضعف السلطة المركزية، وعدم قدرتها على إعداد التخطيط المسبق للمدن والمحلات، ولم تكن مقصدا تخطيطيا أو معماريا. وهكذا فإن هذا البحث يقدم تصورا إسلاميا لهذا المفهوم، بمنظور مغاير لما ألفته الدراسات السابقة.


Article
تركيبة وإنتاجية النفايات الصلبة في مدينة الموصل مقارنة بين عقدين
Two Decades Comparison of Solid Waste Composition and Generation in Mosul City

Loading...
Loading...
Abstract

Survey and sampling collections on municipal solid waste (MSW) composition and generation rate of Mosul city was conducted for more than six months with daily repetition .The results revealed the variation of solid waste components with the domination of food and organic waste. Other components as paper, glass, plastic, metal, tin can, textiles and wood were clearly shown. Also small percentages of rubber, leathern materials, trimming and others were founded also. The percentages of different solid waste components with those dominated in the 1988 were made. The apparent differences were attributed to changes of consumption style and living of Iraqi families. Organic matter which constituted (68.17%) can be using to produce soil conditioners. Recycled and reused matters comprised (20.0%) could also be advantageously used. The remaining small percentages which amounted (11.83%) could be sent to landfill. Statistical analyses were done to represent the scatter of each component about the mean value. The daily per capita generation rate of solid waste in the city as pure residential generation amounted to (0.305 Kg/capita per day). The Gross generation of various types of solid waste was calculated as (0.61 Kg/capita per day). Some mathematical relations were used to forecast the future generation rate and composition of the city solid waste. تم في هذا البحث ولمدة ستة أشهر متواصلة إجراء المسح الميداني وجمع العينات المطلوبة لتحديد تركيبة ومعدل نشوء النفايات الصلبة في مدينة الموصل. أظهرت النتائج تشعب تركيبة النفايات الصلبة مع هيمنة المواد الغذائية والعضوية على بقية المكونات .اشتملت تركيبة النفايات إضافة إلى المواد الغذائية على الورق والكارتون بأنواعه والزجاج والبلاستك والنايلون وعلب الألمنيوم وأغلفة المأكولات والمعادن بأنواعها والمنسوجات بأنواعها وحفاظات الأطفال ومخلفات الحدائق والخشب والمطاط والمواد الجلدية إضافة إلى الأتربة. كما تم أيضا مقارنة النتائج المستحصلة من حيث التركيبة ونسب المكونات الوزنية ومعدل نشوء النفايات مع نتائج دراسة سابقة جرت قبل عقدين من الزمن. تبين من تحليل النتائج وجود اختلافات واضحة بين المكونات ونسبها الوزنية في الوقت الحاضر عن مثيلتها السابقة. بلغت نسبة الفضلات الغذائية والنفايات العضوية (68.17 %) والتي يمكن استخدامها في إنتاج مواد َدبًالية أو مكيفات للتربة. كما بلغت نسبة المواد التي يمكن تدويرها أو إعادة استخدامها (20%) مما يدع جزءاً ضئيلا فقط للطرح في مواقع الطمر الصحي وبنسبة لا تتجاوز (11.83% ) . تم إجراء التحليل الإحصائي لنتائج مكونات النفايات الصلبة والتي أثبتت أن الانحراف المعياري للفضلات الغذائية والورق كانت هي الأكبر بسبب تباين النتائج وتشتتها عن المعدل الحسابي . بلغ معدل الإنتاج اليومي للنفايات الصلبة المنزلية فقط ) 0.305 كغم/فرد) , في حين وصل المعدل الكلي لإنتاج النفايات بمختلف أنواعها (0.61 كغم/فرد). استخدمت بعض المعادلات الرياضية للتنبؤ بالزيادة في كمية النفايات الصلبة التي ستنتج مستقبلا مع زيادة السكان وما يصاحبها من زيادة إنتاجية الفرد من النفايات .


Article
Bearing Capacity of Eccentrically Loaded Strip Footing on Geogrid Reinforced Sand
قابلية التحمل لأساس شريطي محمل لامركزياً على تربة رملية مسلحة

Authors: Dr. Jawdat K. Al-Tirkity
Pages: 14-22
Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to demonstrate the effects of geogrid reinforcement on the bearing capacity of strip footing under eccentric loading. Numerical analysis using finite element program called (PLAXIS 2D Professional v.8.2) are presented. The effect of each of the depth ratio of the topmost layer of geogrid (u/B), the vertical distance ratio between consecutive layers (h/B), number of geogrid layers (N), and the effective depth ratio of reinforcement (d/B) on the bearing capacity were studied, where (B) is the footing width. Also, the combined effect of load eccentricity ratio (e/B), depth of embedment ratio of footing ( /B) and the angle of internal friction ( ) on the ultimate bearing capacity were investigated. تهدف هذه الدراسة إلى إظهار تأثير التسليح على قابلية التحمل لأساس شريطي تحت تأثير حمل لا مركزي. قدمت نتائج التحليل العددي لبرنامج للعناصر المحددة يدعى (PLAXIS 2D Professional v.8.2 ). تم دراسة تأثير نسبة عمق الدفن لأول طبقة من التسليح (u/B) ونسبة المسافة العمودية بين طبقات التسليح (h/B) وعدد طبقات التسليح (N) ونسبة العمق الفعال لطبقات التسليح (d/B) على قابلية التحمل، حيث (B) هي عرض الأساس، ومن ثم دراسة التأثير المركب لنسبة اللامركزية في الحمل (e/B) ونسبة عمق الدفن للأساس (/B ) وأيضا زاوية الاحتكاك الداخلي ) ( للتربة على قابلية التحمل القصوى.


Article
Treatment of Oily Wastewater Produced From Old Processing Plant of North Oil Company
معالجة المخلفات النفطية الناتجة من وحدة التركيز القديم لشركة نفط الشمال

Authors: Dr. Faris Hammoodi Al-Ani
Pages: 23-34
Loading...
Loading...
Abstract

The main objectives of this research were to study and analyses oily wastewater characteristics originating from old-processing plant of North Oil Company and to find a suitable and simple method to treat the waste so it can be disposed off safely. The work consists of two stages; the first was the study of oily wastewater characteristics and its negative impacts. The results indicated that oil and grease were the most dominant pollutant with concentration range between 1069 – 3269.3 mg/l that must be removed; other pollutants were found to be within Iraqi and EPA standards. The next stage was the use of these characteristics to choose the proper technology to treat that wastewater. This stage was divided into two stages: the first stage was a jar tests to find the optimum doses of alum, lime and powdered activated carbon (PAC). The second stage was the treatment by a batch pilot plant constructed for this purpose employing the optimum doses as determined from the first stage to treat the waste using a flotation unit followed by a filtration-adsorption unit. The removal efficiencies of flotation unit for oil and grease, COD, and T.S.S found to be 0.9789, 0.974, and 0.9933, respectively, while the removal efficiency for T.D.S was very low 0.0293. From filtration – adsorption column the removal efficiencies of oil and grease, T.D.S, COD, and T.S.S were found to be 0.9486, 0.8908, 0.6870, and 0.7815, respectively. The overall removal efficiencies of pilot plant were 0.9986, 0.8939, 0.9921, and 0.9950, respectively. The results indicated that this type of treatment was the simplest and most effective method that can be used to treat produced oily wastewater before disposal. الهدف من البحث هو دراسة خواص المخلفات النفطية ومحاولة ايجاد طريقة مناسبة وسهلة لمعالجتها والوصول بها الى حد مقبول للطرح. تضمن البحث مرحلتين , الأولى هي دراسة خواص للمخلفات النفطية ، حيث بينت النتائج إن هناك زيادة في تراكيز بعض العناصر وخاصة الدهون والزيوت. المرحلة الثانية انقسمت إلى قسمين, الأول تضمن أجراء فحوصات الجرة لإيجاد الجرعة المثالية الشب,الجير,ومسحوق الكاربون المنشط. أما الثاني فهو تصميم وإنشاء محطة بحثية تألفت من وحدتي معالجة رئيسيتين هي التطويف و الترشيح –الامتزاز. بينت النتائج ان لعملية التطويف القابلية العالية لإزالة الدهون والزيوت ,COD ,T.S.S وبمعدل ازالة 0.9789, 0.9740, و0.9933, على التوالي. أما عملية الترشيح - الامتزاز فكانت نسبة إزالة جميع المواد عالية جدا بمعدل إزالة 0.9486, 0.8908, 0.6870, و0.7815 للدهون والزيوت, T.D.S, COD,و T.S.S على التوالي. وكان معدل الإزالة الكلية 0.9986, 0.8939, 0.9921, و0.9950 على التوالي.


Article
تقييم طريقة الخط في حل معادلات الجريان في التربة ومقارنتها بطريقة العناصر المحددة
Evaluation Of Method Of Line (MOL) For Solution Of Soil Water Flow Equations And Comparison With Finite Element Method (FEM)

Pages: 25-43
Loading...
Loading...
Abstract

The objective of this research is to evaluate Method of Line (MOL) used for solution of water flow equations through porous media using MATLAB package functions for solution of ordinary differential equations ODE,s , instead of writing long programs codes. sink & source term to MOL model were included. Then Comparing MOL model with another model that uses finite element method in solving water flow equations (FEM) in one dimensional flow using computer program code in FORTRAN. Two cases were examined for evaluation and comparison of these two models. Firstly, infiltration phenomena using sandy soil was studied with the same parameter for both models. Results show that there is a divergence between the two models along time of 60 minutes of infiltration. Changes of moisture content with soil depth were sharp with FEM model. Second case, data of the volume of water content for wheat field where used taking irrigation and evaporation into account, along the growth period of wheat crop and different depths up to 100 cm. Results show that output of FEM model has high degree of agreement with the measured data for all depths and along all period of growth. Data given by MOL model were less in values than measured data for all depths and along all period of wheat growth time. يهدف البحث إلى تقييم طريقة Method Of Line (MOL) في حل معادلات جريان الماء في التربة باستخدام دوال حزمة MATLAB في المعادلات التفاضلية ODF,s بطريقة الفروقات المحددة finite difference بدلا من البرامج ذات الشفرات الطوذيلة المكتوبة بلغات البرمجة المختلفة, وإضافة معلم التزويد والسحب sink & source الى طريقة MOL. ثم مقارنة طريقة الMOL مع طريقة العناصر المحددة Finite Element (FEM) المستخدمة في حل معادلات الجريان باتجاه واحد بالطريقة العددية باستخدام برنامج حاسوب بلغة FORTRAN . تم اختبار حالتين في عملية التقييم والمقارنة , الأولى دراسة لعملية الارتشاح باستخدام تربة رملية بمعاملات ثابتة لكلا النموذجين ,وأظهرت النتائج أن هنالك تباعدا بين قيم كلا النموذجين مع الزمن الذي تراوح من 1 إلى 60 دقيقة حيث كان التغيير في المحتوى الرطوبي للتربة مع العمق حادا في نموذج FEM وتدريجيا وبطيئا مع نموذج MOL . أما في الحالة الثانية فاستخدمت بيانات حقلية لحقل مزروع بنبات الحنطة بإدخال عاملي الري والتبخر تم فيها مقارنة قيم المحتوى الرطوبي ألحجمي للتربة على مدار فترة النمو ولأعماق التربة المختلفة لحد 100 سم , امتازت بيانات نموذج FEM بتطابق مع القيم المقاسة على درجة عالية من الثقة باستخدام t test على مستوى احتمالية 0.01 طوال فترة النمو وعلى أعماق التربة المختلفة . أما نموذج MOL فكانت بياناته اقل من البيانات المقاسة حقليا ولكنها بصورة موذ ازية لمختلف اعماق التربة وعلى مدار فترة النمو . ا


Article
Using of Local Limestone as Aggregate in Concrete Mixture
استخدام ركام الحجر الجيري المحلي كركام في الخلطة الخرسانية

Authors: Dr.Muyasser M. Jomaa'h
Pages: 35-43
Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the field investigations and construction properties for using limestone as a lightweight course aggregate in concrete mixture in stead of normal coarse aggregate. Concrete cubes samples have been prepared with dimensions of 150*150*150 mm according to ASTM. For these samples the normal coarse aggregate was replaced by 100% coarse crushed limestone. Three types of limestone which were used (Al-Sinea, Makhool and Himreen), it was found that the Al-Sinea type of limestone gave a good combination (fcu =32.11MPa without admixtures). The obtained results showed a suitable reduction in dead loads of structural elements and cost. Accordingly, the usage of limestone will improve the structural applications and concrete mix properties to attain economic viability. These above results make limestone as a good alternative of normal coarse aggregate. يختص هذا البحث بالتحريات الحقلية والخصائص الإنشائية لاستخدام الصخور الجيرية كركام خشن في الخلطة الخرسانية كبديل عن الركام الاعتيادي الثقيل للحصول على خرسانة جديدة أقل وزنا"الى حد ما وذات مقاومة انضغاط معتمدة إنشائيا". حيث تم إعداد نماذج خرسانية لمكعبات قياسية (150×150×150)ملم , حسب المواصفات الأمريكية المعتمدة لفحوصات المواد, باستخدام الصخور الجيرية المكسرة المدرجة كبديل عن الركام الاعتيادي وبنسبة استبدال 100%في الخلطة , تم اختيار ثلاث مواقع مهمة تعتبر مصادر أساسية لتوفر هذه الصخور كمادة خام ضمن الرقعة الجغرافية لمحافظة صلاح الدين وهي (منطقة الصينية وسلسلة جبال مكحول وسلسلة جبال حمرين). بينت النتائج أن نوع الصخور المأخوذة من منطقة الصينية هي الأكثر ملائمة حيث حققت مقاومة انضغاط المكعب القياسي عند استخدامها كركام خشن في الخلطة الخرسانية قيمة مقدارها ( 32,11 ميكاباسكال). أن هذه النتائج التي تم الحصول عليها تشير بشكل واضح لإمكانية تقليل الأحمال الثابتة (الميتة) للمنشآت أو العناصر الإنشائية من خلال تقليل كثافة الخرسانة إضافة لتخفيض كلف الإنشاء وبالتالي فان محاولة زيادة استخدام هذا النوع من الصخور في التطبيقات الإنشائية وتحسين خصائص المنشآت يوفر كفاءة اقتصادية واستفادة من المصادر الطبيعية للصخور كبديل مهم عن الركام الاعتيادي. الكلمات الدالة:الصخور الجيرية,مقاومة انضغاط الخرسانة,خصائص المواد.


Article
Experimental Investigation of the Effects of Some Operating Diesel Engine Variables on Emitted Particulate Matters (PM)
دراسة عملية لتأثير بعض المتغيرات التشغيلية لمحرك ديزل على السناج المنبعث

Authors: Adel M. Saleh
Pages: 44-49
Loading...
Loading...
Abstract

The diesel engine is the most efficient prime mover commonly available today. Diesel engines move a large portion of the world’s goods, power much of the world’s equipment, and generate electricity more economically than any other device in their size range. But the diesel is one of the largest contributors to environmental pollution problems worldwide, and will remain so, with large increases expected in vehicle population. This experimental study has been conducted with direct injection diesel engine and particulate matters (PM) concentrations were measured at variable operating variables. The results show that PM concentrations influence by changing equivalence ratio, load, engine speed and injection timing. يعد محرك الديزل من أعلى المحركات الأولية المتوفرة اليوم كفاءة، إذ تعمل محركات الديزل في نقل جزء كبير من بضائع العالم، وتجهز قدرة لمعظم الأجهزة، كما تولد طاقة كهربائية أقتصادية أكثر من أي جهاز آخر في مدى حجومها. ولكن محركات الديزل هي أحد أعظم المساهمين في مشاكل التلوث البيئي حول العالم، وستبقى كذلك، مع الزيادة الواسعة في أعداد السيارات المتوقعة.تمت هذة الدراسة العملية بمحرك ديزل ذي حقن مباشر وتم قياس تراكيز المواد الدقائقية (السخام) في ظروف تشغيلية مختلفة. بينت النتائج أن تراكيز المواد الدقائقية تتأثر بالتغير في النسبة المكافئة والحمل و سرعة المحرك وتوقيت الحقن. الكلمات الدالة: المواد الدقائقية، النسب المكافئة، توقيت الحقن، الحمل

Keywords

PM --- Equivalence Ratio --- Speed --- Injection Timing --- Load


Article
تفعيل الذراع الالي بشريا من خلال وحدة التعشيق لتطوير دعم عمليات التغذية
An Interactive Human Interface Arm Robot with the Development of Food Aid

Authors: نشوان ضياء زكي
Pages: 44-53
Loading...
Loading...
Abstract

يعتبر هذا النظام من الأنظمة المساعدة باستخدام الروبوتات(الرجل الألي) لذوي الاحتياجات الخاصة (المعاقين) والذي يحتاجون إلى دعم في وجبات الطعام. إن شكل هكذا نظام يستطيع التواصل مع الإنسان باستخدام التشخيص الصوتي ودوال العبارات الكلامية وباستخدام المعالجة الصورية. إن استخدام نظام المعالجة الصورية يمكن النظام من تشخيص العناصر التي سوف يتم التعرف عليها مثل الصحن، الكوب وغيرها. إن طريقة الجمع بين عمليتي التشخيص الصوتي والمعالجة الصورية تمكن من عملية التواصل بين الاله والإنسان.


Article
Characterization of Lean Misfire Limits of Mixture Alternative Gaseous Fuels Used for Spark Ignition Engines
وصف لحدود الأطفاء الضعيفة لأنواع من الوقود الغازي البديل المستخدم في محرك اشتعال بالشرارة

Authors: Miqdam Tariq Chaichan
Pages: 50-61
Loading...
Loading...
Abstract

Increasing on gaseous fuels as clean, economical and abundant fuels encourages the search for optimum conditions of gas-fueled internal combustion engines. This paper presents the experimental results on the lean operational limits of Recardo E6 engine using gasoline, LPG, NG and hydrogen as fuels. The first appearance of almost motoring cycle was used to define the engine lean limit after the fuel flow was reduced gradually. The effects of compression ratio, engine speed and spark timing on the engine operational limits are presented and discussed in detailed. Increasing compression ratio (CR) extend the lean limits, this appears obviously with hydrogen, which has a wide range of equivalence ratios, while for hydrocarbon fuel octane number affect gasoline, so it can' t work above CR=9:1, and for LPG it reaches CR=12:1, NG reaches CR=15:1 at lean limit operation. Movement from low speeds to medium speeds extended lean misfire limits, while moving from medium to high speeds contracted the lean misfiring limits. NOx, CO and UBHC concentrations increased with CR increase for all fuels, while CO2 concentrations reduced with this increment. NOx concentration increased for medium speeds and reduced for high speeds, but the resulted concentrations were inconcedrable for these lean limits. CO and CO2 increased with engine speed increase, while UBHC reduced with this increment. The hydrogen engine runs with zero CO, CO2 and UNHC concentrations, and altra low levels of NOx concentrations at studied lean misfire limits.شجع التأكيد المتواصل على الوقود الغازي كوقود نظيف واقتصادي ومتوفر البحث عن الظروف المثالية لمحركات الاحتراق الداخلي العاملة بالوقود الغازي. وتقدم هذة الورقة النتائج العملية على حدود التشغيل الضعيفة لمحرك ريكاردو E6 يستخدم الكازولين، الغاز النفطي المسال، الغاز الطبيعي والهيدروجين، ولقد استخدمت حالة ظهور أول إطفاء للشرر لتعريف حدود المحرك الفقيرة بعد تقليل تدفق الوقود تدريجيا. درس تأثير نسبة الانضغاط، سرعة دوران المحرك، وتوقيت الشرر على أداء وملوثات المحرك وفحصت بالتفصيل. إن زيادة نسبة الانضغاط تمدد حدود الاشعال الضعيفة، ويظهر هذا الأمر بوضوح عند استخدام الهيدروجين، والذي له مجال نسب مكافئة عريض، بينما لأنواع الوقود الهيدروكاربوني المستخدمة بالبحث كان الرقم الاوكتاني يؤثر على الكازولين لذا لم يعمل محركه أعلى من CR=9:1، أما محرك الغاز النفطي المسال فوصل إلى CR=12:1، وللغاز الطبيعي كانت CR=15:1، كما أن الانتقال من سرع بطيئة الى سرع متوسطة يزيد من الحدود الضعيفة لكل أنواع الوقود المدروسة، بينما التحرك من سرع متوسطة إلى عالية يقلل من حدود الإطفاء للمحرك. تزداد تراكيز NOx، CO و UBHC بزيادة نسب الانضغاط لكل أنواع الوقود المستخدم في الدراسة، بينما تقل تراكيز CO2 بهذه الزيادة، وتزداد تراكيز NOx للسرع المتوسطة وتقل للسرع العالية، كما تزداد تراكيز CO وCO2 بزيادة سرعة المحرك، بينما تقل ملوثات UBHC بهذة الزيادة، وبينت الدراسة أن محرك الهيدروجين يعمل عند تراكيز CO، CO2 و UBHC تساوي صفر، وبمستويات متدنية جدا من تراكيز NOx عند حدود الإطفاء المدروسة. الكلمات الدالة: حدود الاطفاء, الغاز النفطي المسال، الغاز الطبيعي، هيدروجين

Keywords

Misfire limit --- LPG --- NG --- hydrogen


Article
استخدام العمليات البايوكيمياوية في معالجة الحمأة
The Use of Biochemical Processes in Sludge Treatment

Authors: محمد سالم شهاب
Pages: 54-61
Loading...
Loading...
Abstract

The feasibility of using combination of effective microorganism (EM1) and conventional chemical conditioner was evaluated in this study to assess and discern the dewatering properties of the secondary sludge that produced from wastewater treatment plant of the medical assembly in Mosul city. Conventional coagulants such as lime, Alum, and ferrous sulfate, six doses for each coagulant type i.e)5- 30)(10 - 60 (and (25 -150mg/l( respectively, were used in the sludge conditioning processes for enhancement of the sludge dewatering capacity. The characteristics of conditioned sludge, such as specific resistance of filtration (SRF (were determined at each dose.Experimental results indicated that effective microorganism seeds have a passive effect on SRF value which was about %) 71.4(and (%75(in lime and ferrous sulfate respectively.While in Alum conditioning process a significant effect on SRF reduction was accomplished which was about %)-47.9( and (- %32.8( for effective microorganism and Alum dose increments respectively. The best Alum dosage, for minimum SRF 0.98348×10 12 m /kg, was 60 mg/l at 1 % of effective microorganism. تم في هذه الدراسة تقييم إمكانية استخدام مزيج من الأحياء المجهرية الفعالة (EM1) وبعض أنواع المخثرات الكيمياوية التقليدية في تحسين كفاءة نزع الماء من الحمأة الناتجة عن محطة معالجة المطروحات السائلة في المجمع الطبي لمدينة الموصل.حيث تم استخدام الجير، الشب وكبريتات الحديدوز كمخثرات تقليدية في عمليات تكييف الحماة بواقع ست جرع تراوحت مابين (5-30)،(10-60) و(25- 150 ملغم/لتر) لكل نوع على التوالي، إذ تم حساب معامل مقاومة الحمأة لنزع الماء عند كلا من هذه الجرع.بينت النتائج المختبرية أن للأحياء المجهرية الفعالة تأثير سلبي على معامل نزع الماء من الحمأة حيث كان معامل التأثير بحدود(71.4%) و(75%) لكل من الجير وكبريتات الحديدوز على التوالي . بينما كان للشب تأثيرا ملحوظا في تقليل قيمة هذا المعامل حيث كان معامل التأثير بحدود(49.9- %) و (32.8- %)عند زيادة تركيز كل من الأحياء المجهرية الفعالة وجرع الشب على التوالي.كانت الجرعة المثلى للشب والتي أعطت اقل قيمة لمعامل نزع الماء مساوية لـ 1012× 0.98348 م/كغم,مساوية لـ 60 ملغم / لتر عند 1% من تركيز الأحياء المجهرية الفعالة.


Article
Comprehension of Posted Highway Traffic Signs in Iraq
قابلية فهم سائقي المركبات للعلامات المرورية المعلقة في العراق

Authors: Aodai Abdul-Illah Ismail
Pages: 62-70
Loading...
Loading...
Abstract

Level of posted highway traffic signs (HTSs) comprehension by drivers is used to investigate the effectiveness of the posted HTSs in Iraq. Twenty four HTSs, different characteristics of drivers, and survey with questions of short answer and multiple-choice is selected for this aim. The study results show that there is an increase in the driver comprehension process of HTSs with the increasing of his level of education, level of urbanization of his residence and driving daily practice. Inverse relation occurred with the increasing of driver number of accidents. The results of this research show that it is very important to modify some of the HTSs so as to be easy for comprehending by making it more legible and more appropriateness, also it is recommended to educate drivers to raise there ability to understand the meanings of all the HTSs.تم استعمال مستوى فهم سائقي المركبات لمعنى العلامات المرورية المعلقة لغرض تحديد كفاءة أداء هذه العلامات.لأجل هذا الغرض تم استعمال 24 علامة مرورية,استبيان لعدة خصائص مختلفة للسائق, و أسئلة من أنواع متعدد الخيارات و الإجابات القصيرة. أظهرت نتائج البحث تباين في مستوى قابلية السائق لفهم العلامات المرورية يرتفع مع ارتفاع كل من المستوى التعليمي, درجة تحضر منطقة السكن لسائق المركبة, و الممارسة لعملية السياقة. تنعكس هذه العلاقة حيث ينخفض مستوى فهم سائقي المركبات لمعنى العلامات المرورية مع ازدياد عدد الحوادث التي ارتكبها. أظهرت نتائج الدراسة انه من المهم جدا تطوير تصميم بعض العلامات الحالية لتكون أكثر وضوحا و تناسبا مع المعنى المراد منها. مع التوصية بتطوير العلامات المرورية لتكون أسهل فهما , بجعلها أكثر وضوحا وتناسبا مع المفهوم المراد منها. كذلك التوصية بتثقيف سائقي المركبات لرفع قدراتهم على فهم المعنى المراد من جميع العلامات المرورية. الكلمات الدالة: العلامات المرورية, الحوادث, قابلية الفهم, مستوى التعليم.


Article
Design and Implementation of O/C relay using Microprocessor.
تصميم وتنفيذ مرحلات زيادة التيار باستخدام المعالج الدقيق

Loading...
Loading...
Abstract

This work presents the design and implementation of a versatile digital overcurrent (O/C) relay using a single microprocessor. The relay is implemented by a combination of a look-up table and a counter. The software development and hardware testing are done using a microcomputer module based on a 8-bit microprocessor. The digital processing of measured currents enables a separate setting of operating values selection of all types of inverse or constant time characteristics overcurrent protection. This protection provides reasonably fast tripping, even at terminal close to the power source were the most serve faults can occur excluding the transient condition. So this method has an excellent compromise between accuracy hardware and speed.يشتمل هذا البحث على تصميم واستخدام مرحلات زيادة التيار باستخدام دائرة معالج دقيق ومنفرد. المرحل تم تنفيذه عن طريق استخدام جدول مخزون في ذاكرة المعالج وعداد. تم فحص الجانبين البرامجي والعملي باستخدام نموذج من حاسب دقيق يعتمد في عمله على نظام 8-bit . تقوم الدوائر العملية بقراءة التيار ومقارنته مع قيمة تيار الالتقاط ليتم على ضوئه اختيار نوعية مرحلات التيار إما عكسية أو ثابتة مع الزمن. هذا الاختيار سوف يوفر الحماية الكافية للنظام بالإضافة إلى أنها سريعة ومناسبة ومتوائمة مع الدوائر العملية. كما إن هذه الحماية تكون شاملة وتغطي كافة أجزاء المنظومة بما في ذلك الأجزاء القريبة من المصدر حيث تكون الأعطال مؤثرة ، وتستثنى من ذلك الحالات العابرة. الكلمات الدالة: المعالج الدقيق ، مرحلة زيادة التيار ، تيار ألالتقاط


Article
Evaluation and Study the Effect of Additives and Other Factors on Tensile Strength of Asphalt Paving Mixtures
تقييم ودراسة تأثير المضافات والعوامل الأخرى على مقاومة الشد لخلطات التبليط الإسفلتي

Authors: Hanaa Khaleel A. Al-Baiti
Pages: 80-96
Loading...
Loading...
Abstract

The resistance of asphaltic concrete to cracking is dependent upon its tensile strength and flexibility characteristics. Also the low tensile strength has recognized as a major contributor to other performance problems. The fatigue life of mixtures decreases exponentially with decreasing of tensile strength. This trend is justified by the loss in stiffness and thereby initiating cracks and stripping. The main objective of this research is intended to study the effect of different variables related with the used materials and the external conditions on the tensile strength and predict a model of indirect tensile strength in asphalt concrete paving materials under the local prevailing conditions and investigate the effect of percent of additives of (Polyestrene resins and Hydrated Lime) to enhance the resistance ability of asphalt concrete mixture against distresses. The main affected factors; soaking, asphalt content, compaction, aggregate maximum size and temperature, influence on the indirect tensile strength and presented through a statistics analysis model for tensile strength in asphalt mixture. إن مقاومة الخرسانة الإسفلتية للتشققات تعتمد بصورة رئيسية على مقاومتها للشد وخصائص المرونة. كما أن مقاومة الشد الواطئة تعتبر بصورة رئيسية سببا في مشاكل أداء التبليط الأخرى. إن عمر الكلل للخلطات يتناقص بعلامة آسية مع تناقص مقاومة الشد للتبليط. هذه العلاقة تتحقق بفقدان الصلابة وبذلك تنشأ التشققات والتعرية لطبقة التبليط الإسفلتية العليا. إن الهدف الرئيسي من هذه البحث هو بيان تأثير العوامل المختلفة المتعلقة بالمواد المستعملة والظروف الخارجية على مقاومة الشد والتي تؤثر بشكل مباشر على حدوث التشققات في طبقات التبليط الإسفلتية. كذالك استحداث موديل تنبؤي لمقدار مقاومة الشد في طبقة التبليط الإسفلتي تحت الظروف المحلية وتحري تأثير النسب المختلفة للمواد المضافة (راتنج البولي ستايرين و الكلس المائي لتحسين قابلية الخلطة الإسفلتية ضد التشوهات. إن العوامل الرئيسية المؤثرة على مقدار مقاومة الشد غير المباشر والتي تشمل (كمية الإسفلت وتأثير الغمر وعدد الضربات واختلاف درجة الحرارة والمقاس الأقصى للركام والمضافات تم تمثيلها من خلال موديل التحليل الإحصائي لمقاومة الشد للخلطة الإسفلتية).

Table of content: volume:19 issue:1