Table of content

Al-Mustansiriyah Journal for Pharmaceutical Sciences

مجلة المستنصرية للعلوم الصيدلانية

ISSN: 18150993
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Pharmacy
Language: English

This journal is Open Access

About

Al-Mustansiriah Journal of Pharmaceutical Sciences (AJPS) publishes original articles in Pharmaceutical, Medical & related sciences including:
Research articles in Pharmacology, Toxicology, Clinical Pharmacy, Medicinal Chemistry, Pharmaceutics, Clinical Laboratory Sciences, and Pharmacognosy. AJPS published twice yearly.

Loading...
Contact info

For more information visit (AJPS) website
http://mjops.com/
E-mail: collegeofpharmacy@uomustansiriyah.edu.iq
P.O. Box: 14070
E-mail: mjops@uomustansiriyah.edu.iq
G-mail: journalcolpharm@gmail.com

Table of content: 2006 volume:3 issue:1

Article
Some Variables Affecting Microencapsulation of d–alpha Tocopherol Succinate

Authors: Khalil I. Yehia يحيىخليل
Pages: 1-10
Loading...
Loading...
Abstract

d-alpha tocopherol succinate, (Vit.E) is one of the most important vitamin, that is incorporated in food and nourishment due to its high biological activity against free radical formation inside cells. This study was illustrated in the followings: - Microcapsules of d - alpha tocopherol were prepared from different core:wall ratios 1:1 , 1:2 and 1:3 by solid dispersion method using ethyl cellulose (Ethoel ®) polymer . - The powdered microcapsules with 1:1 core:wall ratio is formulated as tablets with good appearance and hardness. - The drug release was found to be increased as a function of increasing, core:wall ratio, stirring speed and pH – medium. - The profile of cumulative different pH – medium release of the drug gives rise an indication of prolonged release dosage form. “ during 6hrs. of dissolution”د – الفا تو كوفیرول سكسونیت ھو واحد من أھم الفیتامینات الموجودة والذي ھو حالیاً یستخدم في ھذه الأیام ف ي الغ ذاء والتغذی ة نظراً لفعالیتھا البایولوجیة العالیة ضد تكونات المتطرف الحر داخل الخلیة. الدراسة الحالیة قد توضحت من خلال المواضیع التالیة : , - الكبسولات المجھریة لعقار د – الفا تو كوفیرول قد حضرت بمختل ف النس ب للم ادة اللبی ة والغ لاف الخ ارجي وبنس ب 1:1 2:1 وكذلك 3:1 بطریقة المنتشر الصلب. - الكبس ولات المجھری ة والمحض رة بش كل مسحوق وبنسبة مادة لبیة إلى الغلاف الخارجي 1:1 ق د حض رت بش كل حب وبكجرعة دوائیة ذات شكل وصلابة جیدة. - وجد أن تحرر العقار من الكبسولات المجھریة یزداد كدالة بزیادة المادة اللبیة إلى الغلاف الخارجي, سرعة ال دوران وكذلك إلى الوسط الھایدروجیني الحامضي. - أن شكل تحرر العقار لمجموع المادة المتحررة في وسط ھایدروجیني حامضي مختلف, یعطي دلالة على استعمال ھذا النوع من تحرر العقار كجرعة دوائیة طویلة المفعول. - أن الدراسة قد أعطت حمایة جیدة للعقار أعلاه من العوامل البیئیة الخارجیة.

Keywords


Article
The Immunoenhancing properties of living Rhizobium

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to shed some light on the influence of living Rhizobium meliloti (non pathogenic bacteria) on the immune system of mature mice. Thirty male mice, 6-8 weeks old, 19-22gm weight divided into two groups, test group (n.=20), orally administrated with 100μl (4x106 CFU/ml normal saline) for 12successive days, at the same time and rout control group (n.=10) received 100 μl of sterile normal saline. Tests for immunomodulation effects of this bacteria were applied after immunization of both groups with 0.2ml, (10% sheep red blood cells) interaperitonialy on day 4 and 8 of scheduale. Arthus reaction, delayed type hypersensitivity, E-rosette forming test, serum antibody level, phagocytosis index and nitro blue tetrazolium reduction were assessed on day 11 and 12 of program, mean while effect of the bacteria on the body weight of each group were studied. Interestingly, this non-pathogenic living bacteria showed immunopotentiating activities in experimental animals reflected by these in vivo & in vitro assays.الخلاصة الحی ة والغی ر مرض یة عل ى الجھ از المن اعي للفئ ران Rhizobium meliloti صممت ھذه الدراسة لتسلیط الضوء على ت اثیر بكتری ا البالغة. ومجموع ة (n.= 22 ) غم، قس مت ال ى مجم وعتین، مجموع ة الاختب ار ( 20 - 8) اسبوع وبوزن ( 19 - ثلاثون من ذكور الفئران بعمر ( 6 4) لم دة 12 x106CFU/ml normal saline) جرعت مجموعة الاختبار وعن طریق الف م ب 100 م ایكرولیتر . (n.= السیطرة( 10 یوم، وبنفس الوقت والطریقة أعطیت مجموعة السیطرة 100 مایكرولیتر من محلول ملحي وظیفي معقم. تم اختبار التاثیر المناعي لھذه البكتریا ولكلا المجموعتین المدروسة من الحیوانات بعد تمنیعھا بواسطة 0.2 مل من كری ات ال دم الحم ر بتركیز ( 10 %) وفي التجویف الصفاقي وفي الیومین 4 و 8 من نھایة فترة المعاملة بالبكتریا. اجري تفاعل ارث س SRBCs للخروف NBT فحصالتشكیل الزھري التائي، تحدید عیاریة الاجسام المضادة، معامل البلعمة، اخت زال ص بغة ،DTH وفرط الحساسیة الاجل 12 ) یوم على المعاملة بالبكتریا. - ووزن الجسم للحیوانات الممنعة بعد مرور ( 11 أظھرت الدراسة إن بكتریا الرایزوبیوم الحیة الغیر المرضیة تحفز الجھاز المناعي والذي انعكس في ھذه الدراس ة خ ارج وداخ ل جس م الحیوان المختبري

Keywords


Article
Effects of Treatment with Zinc Sulphate on the Oxidative Stress State during Chronic Exposure to Lead in Humans

Loading...
Loading...
Abstract

Oxidative stress has been recently implicated in the pathogenesis of lead poisoning. Consequently, the potential protective effects of antioxidant agents had been raised. This study was designed to explore the potential protective effects of zinc against the oxidative stress due to chronic exposure to lead Lead-exposed workers were treated with 100mg zinc sulphate / day for 2 months, and the extent of oxidative stress was evaluated by measuring of erythrocytes and plasma content of GSH and MDA, in addition the Cu, Zn and Pb blood level were measured also. The results of this study showed that treatment with zinc sulphate significantly lowered MDA production and increased glutathione levels in plasma and erythrocytes. Blood lead levels, which were elevated significantly due to chronic exposure, showed a reproducible reduction after treatment with zinc sulphate, associated with improvement in copper and zinc levels in the plasma of lead workers. In conclusion, daily supplementation with zinc as antioxidant to lead exposed workers seems to be beneficial in the prevention of oxidative stress associated with chronic exposure.الخلاصة حدیثا تم الإثبات بان الإجھ اد التأكس دي م ن ض من العوام ل المس ببة ف ي التس مم بالرص اص، وتبع ا ل ذلك فق د ب رزت الفعالی ة العلاجی ة والوقائیة لمضادات الأكسدة.كرست ھذه الدراسة لإظھار الفعالیة الوقائیة لدى الزنك عل ى الإجھ اد التاكس دي المس تثار بزی ادة التع رض للرصاص. لقد تم إعطاء العاملین المتعرضین للرصاصسلفات الزن ك بجرع ة 100 ملغ م یومی ا لم دة ش ھرین ، وق د ت م تقی یم الإجھ اد في خلای ا ال دم الحم راء وف ي بلازم ا ال دم إض افة إل ى ذل ك ت م (GSH) والكلاتاثایون (MDA) التاكسدي وذلك بقیاس المالوندایلدیھاید ف ي ھ ذه الدراس ة أیض ا ت م قی اس مس تویات بع ضالفل زات الزھی دة .PCV ، قیاس مستوى البروتین الكلي ، الالبومین ، الھیموكل وبین لمقدار (الرصاص، النحاس، الزنك ) في عینات دم العاملین في المس بك. ان التحلی ل الإحص ائي للنت ائج باس تخدام الزن ك اظھ ر نقص ان وزی ادة ملحوظ ة ف ي مس توى الكلاتاث ایون ف ي خلای ا ال دم الحم راء ( MDA) ملح وظ ف ي مع املات أكس دة ال دھون المالوندایلدیھای د والبلازم ا عن د الع املین بس بب التع رضالم زمن للرص اص. كم ا أن الع لاج باس تخدام الزن ك أدى إل ى انخف اضملح وظ ف ي مس توى الرص اصب دم العم ال المتعرض ین مص حوبا بتحس ن بمس توى الزن ك والنح اس. مم ا س بق نس تنتج أن اس تخدام الزن ك یومی ا للع املین المتعرضین للرصاصقد یكون ذو نفع كبیر في تقلیل الإجھاد التاكسدي المصاحب للتعرضالمزمن للرصاص.

Keywords


Article
The ability of melatonin to influence oxidative stress and lower the dose of prednisolone in patients with alopecia areata

Loading...
Loading...
Abstract

Alopecia areata (AA) is a common, autoimmune unpredictable, nonscaring form of hair loss. Melatonin is the most potent antioxidant known, it protect cells from so called free radical damage. Orally administered prednisone has proved effective to stimulate new hair growth for patients with AA, but its potential side effects which include weight gain, metabolic abnormalities, acne and menstrual problems makes difficulty in prescribing cortisone in high doses for patients with AA. This study was designed to assess the clinical significance of the melatonin in reducing the dose of corticosteroids (prednisolone), and as a consequence, their side effects in patient with AA. The results of this study reveal the potential clinical significance of two months treatment with this antioxidant (melatonin) in reducing the dose of prednisolone from 100mg to 10mg administered each other day and improving the rate of hair growth by attenuating free radicals damaging effect on immune system, thereby decreasing the immune complex deposition. According to the results of this study, the use of melatonin may have an important role in protecting the immune system, and decreasing the dose and side effects that result from the use of high dose of corticosteroids.الخلاصة داء الحاص ة البقعی ة م ن الأم راضالمناعی ة الش ائعة ھ و تس اقط الش عر عل ى ش كل بق ع دائری ة ملس اء وم ن الممك ن أن تك ون غی ر ملحوضة.یعتبر المیلاتونین من أقوى مانعات الأكسدة المعروفة, حیث یق وم بحمای ة الخلای ا م ن الت أثیر المحط م للج ور الح رة. ی ؤدي الكورتیزون المعطى عن طریق الفم إلى تحفیز نمو الشعر حیث اثبت فعلیا فعالیة البردنزولون لمرضى داء الحاصة البقعیة مع تأثیره الجانبي المؤثر والذي یتضمن زیادة الوزن ,اضطرا بات في العملیات الأیضیة ,انتشار الحبوب و اضطراب الدورة الشھریة مما یجعل صعوبة وصف الكورتزون بجرعات عالیة للمرضى. صممت ھذه الدراسة لتقیم الأھمیة السریریة للعلاج لمدة شھرین باستخدام مانع الأكس دة (المیلات ونین ) ف ي تقلی ل جرع ة البردنزول ون وبالتالي تقلیل تأثیره الجانبي الناتج من الجرعة العالیة المعطاة للمرضى المصابین بداء الحاصة البقعیة. أضھرت نتائج ھذه الدراسة الأھمیة السریریة العالیة للمیلاتونین في تقلیل جرعة البردنزولون م ن 100 مل غ إل ى 10 مل غ ب ین ی وم و آخر وتحسین سرعة نمو الشعر عن طریق إنھ اء الت أثیر الھ دام للج ذور الح رة عل ى الجھ از المن اعي و بالت الي تقلی ل ترس ب المعق دات المناعیة. وتبعا لذلك فأن ھذه الدراسة تبین أھمیة دور المیلاتونین ف ي حمای ة الجھ از المن اعي مم ا ی ؤدي إل ى تقلی ل الحاج ة إل ى ج رع عالیة من الكورتیزونات ( البردنزولون) و بالتالي تقلیل التأثیر الجانبي الناتج من الجرع العالیة.

Keywords


Article
Synthesis and characterization of benzylidene- [1,3,4]thaidiazol -2-yl-amine

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to synthesize chemically 2-aminothiadiazole derivatives and conversion to Schiff’s base. The principle synthesis of these compounds was to involve three steps: First : by thermal cyclization of thiosemicarbazied with carbon disulfide in the presence of potassium hydroxide dissolved in anhydrous ethanol to yield 2-amino-5- mercapto-1,3,4-thiadiazole. Second : by thermal cyclization of thiosemicarbazied with substituted carboxylic acid and sulphuric acid, to yield 2-amino-5-R-1,3,4-thiadiazole. Third : Schiff’s base formation by reflux of aromatic aldehyde with 2-amino-5-R-1,3,4-thiadiazole in the presence of ethanol. The chemical structures of all prepared compounds were confirmed by spectral data (UV-visible and IR spectroscopy) tables (1, 2, and 3).الخلاصة مب دأ التخلی ق Schiff’s base 2- وتحویلھا إلى قواع د ش ف aminothiadiazole ھذه ألدراسة صممت للتخلیق الكیمیائي لمشتقات أل لھذه ألمركبات یعتمد على ثلاثة خطوات : مع ثنائي كبریتید الكاربون بوجود ھیدروكسید البوتاسیم المذاب في الایثانول المطلق thiosemicarbazied أولا :ً الغلق الحراري لل 2-amino-5- mercapto-1,3,4-thiadiazole للحصول على yield مع مشتق الحامضالكربوكسیلي بوج ود ح امضالكبریتی ك المرك ز لیعط ي thiosemicarbazied ثانیا :ً الغلق الحراري لل .2-amino-5-R-1,3,4-thia diazole 2- مع الدیھایدات أروماتیة في الایثانول. amino-5-R-1,3,4-thiadiazole ثالثا :ً تكوین قواعد شف بتفاعل ت م تش خیصالمركب ات المحض رة ع ن طری ق مطیافی ة الأش عة ف وق البنفس جیة والمرئی ة ومطیافی ة الأش عة تح ت الحم راء ودرج ات .( الانصھار, ( جدول 1و 2

Keywords


Article
Effect of metformin and antioxidant agents on oxidative stress status and follicular maturation in women with polycystic ovary syndrome

Loading...
Loading...
Abstract

In this study, forty-two Iraqi Arab Women with PCOS were involved and they were classified into three groups according to type of treatment: 1) Group І: fourteen patients who administered metformin (500mg t.i.d). 2) Group П: fourteen patients who administered combination of metformin (500mg t.i.d) with vitamin C (250mg t.i.d) 3) Group PI: fourteen patients who administered combination of metformin (500mg t.i.d) with vitamin E (200mg t.i.d).All groups were treated for three months . The present study includes the measurement of serum malondialdehyde, Vitamin E and its metabolite (tocopheronic acid) play an important role in alleviation of oxidative stress(MDA) and may potentiate the metformin activity in maturation of folliclesالخلاصة في ھذه الدراسة شاركت أثنان وأربعون إمرأة عراقیة مصابة بمتلازمة المبیضمتعدد الأكیاس وقد قسمن إلى ثلاثة مجموعات حسب نوع العلاج: 1) المجموعة الأولى : وتشمل ( 14 ) مریضة عولجن بعقار المتفورمین وبجرعة 500 ملغم ثلاث مرات یومیا. 2) المجموعة الثانیة : وتشمل ( 14 ) مریض ة ع ولجن بمرك ب مك ون م ن المتف ورمین بجرع ة 500 ملغ م ث لاث م رات یومی ا وفیت امین بجرعة 250 ملغم ثلاث مرات یومیا. ( C ) 3) المجموعة الثالثة :- وتشمل 14 مریضة عولجن بمركب مكون من عقار المتفورمین بجرعة 500 ملغم ثلاث مرات یومیا مًع عقار بجرعة 200 ملغم ثلاث مرات یومیاً.كل ھذه المجامیع عولجت لمدة ثلاثة اشھر. ( E ) فیتامین تم اخذ نماذج من دم سحبت المریضات والص حیحات الص ائمات عل ى الأق ل لم دة 12 س اعة وبص ورة دوری ة لم دة ثلاث ة اش ھر بحی ث یؤخذ نموذج الدم مرة واحدة في الشھر وھي الفترة العلاجی ة للمریض ات ،لغ رضقی اس وتحدی د مس توى الم الون ثن ائي الالدیھای د ف ي مصل الدم. وجد ف ي ھ ذه الدراس ة أن أكث ر المریض ات بمتلازم ة المب یضمتع دد الأكی اس یع انین الض غط التأكس دي ال ذي یج ب أن لایھم ل عن د وتأیضھ لھ دور مھم في تخفیف الضغط التأكسدي ویؤازر فعالیة المتفورمین في انضاج الجریبات. E العلاج.وجد كذلك إن فیتامین

Keywords


Article
Effects of non-steroidal antiinflammatory drugs on the glycemic satae and inflammatory marker in poorly controlled type ii dm patients

Loading...
Loading...
Abstract

Recent studies have shown that inflammatory markers like C-reactive protein (CRP) predicts future risk of diabetes mellitus (DM), and the data about the relationship between inflammation and the role of cyclooxygenase (COX) enzyme with type 2 DM are scar. In the present study, the clinical use of COX-inhibitors to improve glycemic state in type 2, poorly controlled DM patients was tested. Thirty eight(38) type 2 diabetic patients (12 males and 26 females) with age range of 55±S.E.1.25yrs., who are maintained on hypoglycemic agents for 6.5±S.E.0.92 years, but with poor glycemic control, were included in the study and randomly allocated into 3 groups; first group was treated with 25mg/day rofecoxib and the second was treated with 100 mg/day diclofenac for 2 months. The third group served as control for comparison. Fasting serum glucose (FSG), glycated hemoglobin (HbA1c), CRP and body mass index (BMI) were evaluated pre- and post-treatment. All the poorly controlled type 2DM patients included in the study were presented with high CRP levels. Treatment with rofecoxib and diclofenac for 60 days, showed relatively non-significant decrease in CRP, and did not produce any significant improvement in glycemic control. It could be concluded that COX pathway may not be the major contributor to the inflammatory events associated with DM and its associated complications. Further extensive pharmacologically based evaluation in this respect was necessary.الخلاصة واحتمالی ة الإص ابة ب داء الس كري ف ي المس تقبل CRP أثبت ت دراس ات متع ددة العلاق ة ب ین ارتف اع مس توى المع اییر الالتھابی ة مث ل المفترضمازالت غیر واضحة بشكل ت ام . وم ن خ لال ھ ذه الدراس ة COX ومضاعفاتھ ، لكن العلاقة بین ھذه الظاھرة ودور الإنزیم الانتقائیة والشاملة في السیطرة COX- نحاول تقدیم أدلة قائمة على نتائج سریریة حول إمكانیة الاستخدام السریري لمثبطات الإنزیم 2 على مستوى الكلوكوز لدى مرضى داء السكري الذین فشلت العقاقیر الخافضة للكلوكوز في تحقیقھا . أجریت الدراسة على ( 38 ) مریضا بداء السكري من النوع الثاني ( 12 ذكر ا و 26 أنثى) و بمعدل عمر( 55 ) سنة والخاض عین للع لاج لمدة معدلھا ( 6,5 ) سنة و لكن بدون استجابة تامة ، وتم تقسیمھم إلى ثلاثة مجامیع ، المجموعة الأول ى ت م علاجھ ا بعق ار روفیكوكس ب 25 ملغمی وم والمجموع ة الثانی ة بعق ار دایكلوفین اك 100 ملغ م ی وم ولم د ش ھرین ، أم ا المجموع ة الثالث ة فق د اس تخدمت كمجموع ة سیطرة وبدون علاج من ھذا النوع . قبل البدء بالعلاج وبعد شھرین من الاستمرار علیھ . HbA1c , S.Creatinin , CRP, BMI و FSG تم قیاس مستویات أظھرت الدراسة عدم ق درة الت داخل العلاج ي باس تخدام العق اقیر المض ادة للالتھاب ات غی ر الس تیرویدیة (روفیكوكس ب و دایكلوفین اك ) وللفترة الزمنیة المذكورة من تحقیق نتائج ذات فرق معنوي في الس یطرة عل ى مس توى الكلوك وز عل ى ال رغم م ن خف ضنس بة معی ار .CRP الالتھاب ف ي العملی ة الالتھابی ة المص احبة ل داء الس كري ق د لا COX من خلال النتائج التي تم الحصول علیھا یمكن الاستنتاج بان دور الإن زیم یكون ھو العامل الأساسي بھذا الشأن ، وان الأمر بحاجة إلى دراسات سریریة أخرى أكثر شمولا لتسلیط المزید من الض وء عل ى ھ ذا الموضوع .

Keywords


Article
The Biocompatibility of eugenol after an intraosseous implantation

Loading...
Loading...
Abstract

The biocompatibility of the Eugenol, as one of the commonest root canal filling (RCF), material was evaluated through an intraosseous implantation of this material in the mandible of the Syrian hamsters. Forty Syrian hamsters were divided into 5 groups, 8 animals in each group, group 1 as control, and group 2, 3, 4, 5 as experimental groups. After the animal was anesthetised, the skin was reflected and a hole of 2mm. diameter X 2mm. depth was drilled in all the hamster mandibles. A mixture of Eugenol and Zinc oxide as a paste was placed in that hole of each animal of the experimental groups and left for different periods, 7 days, 14 days, 21 days, and 28 days. After the hamsters were sacrificed, a histological examination of the implantation site was performed, the results showed that Eugenol elicited a severe inflammatory reaction at day 7, and this inflammatory reaction is increased to become more severe at day 14, and the reaction begin to decrease with the 21 day giving about the same histopathological picture of after 7 days to become moderate after 28 days. Our conclusion is that the Eugenol is a biologically irritant material even after 4 weeks of its intraosseous implantation.الخلاصة التوافق الاحیائي لزیت القرنفل و الذي ھو أحد المواد الشائعة الاستعمال في حشوات جذور الأسنان قد تم اختباره من خ لال زرع ھ ف ي عظمة الفك لحیوان الھامستر. أربعون حیوان ھامستر قسمت الى خمسة مجامیع ، مجموعة قیاسیة تحتوي على ثمانیة حیوان ات و أرب ع مج امیع أخ رى ھ ي مج امیع التجارب تحتوي كل منھا على ثمانیة حیوانات . بعد أن تم تخدیر الحیوان ، تمت إزاحة الجلد وتم عمل ثقب صغیر 2 ملم قطراَ و 2 ملم عمقاَ ف ي الف ك الس فلي للحی وان ث م وض عت عجینة من زیت القرنفل و اوكسید الزنك ف ي ھ ذا الثق ب وت م خیاط ة الجل د ف وق مك ان ال زرع وت رك ف ي محل ھ لك ل مج امیع التج ارب الأربع. تركت المجموعة الأولى اسبوعاَ واحداَ و تركت الثانیة اسبوعان و الثالثة ثلاثة أسابیع و الأخیرة الرابعة أربعة أسابیع قبل قت ل الحیوان. بعد قتل الحیوان تم فح صموق ع ال زرع نس یجیا .َ بین ت النت ائج أن زی ت القرنف ل ق د أدى إل ى ردة فع ل ش دیدة ج دا بَع د س بعة أی ام م ن زرعھا و أزداد رد الفعل الى درجة أكبر بعد 14 یوم في حین ابتدأت ردة الفعل بالنقصان لتصبح تقریبا كما كانت علیھ بع د 7 أی ام. إن ھذه الحالة تناقصت لتصبح متوسطة الشدة بعد 28 یوماَ. نستنتج م ن ذل ك ب ان زی ت القرنف ل ھ و م ادة مخرش ة حیوی ا حَت ى بع د أربع ة أسابیع من زرعھا في العظم

Keywords


Article
Prevalence of epstein barr virus in malignant lymphomas in Iraq

Loading...
Loading...
Abstract

Malignant lymphomas are among the common tumors that are associated with and may complicate Epstein Barr Virus (EBV) infection. Although the strongest association is with the endemic Burkitt lymphomas (BL), the trend of association with sporadic lymhpomas reveals a consistently increasing prevalence of the virus in Hodgkin’s disease (HD) in recent years compared to the non-Hodgkin type (NHL) which may point to a possible role for the virus in the predisposition and etio-pathogenesis of the disease. evaluate the association of EBV with Hodgkin’s and non-Hodgkin lymphomas in relation to age, sex and HD subtype retrospectively using archival tissue biopsy sections. Method: EBV was detected by In Situ Hybridization (ISH) using EBERs RNA probes in paraffinembedded tissue sections prepared from archival tissue biopsy blocks.(a) EBV was detected in 25 of 40 HD cases (62.5%), 9 of 30 (30%) NHL cases, 4 of 10 (40%) BL cases, and in 5 of 20 (25%) other (non-BL) NHL cases. (b) Among the EBV-positive HD cases, 19 (76%) were of the mixed cellularity (MC) subtype, 1 (4%) of the Nodular Sclerosis (NS) subtype, 1 (4%) of the Lymphocyte Predominance (LP) subtype and 4 (16%) cases were of the Lymphocyte Depletion (LD) subtype. (c) Age distribution of HD cases revealed a bi-modal pattern characterized by an early major peak (67.5% of cases) below 35 years and a minor peak (32.5% of cases) above the age of 40. On the contrary, NHL cases revealed a nearly even age distribution (43.3% versus 56.6%) below and above the age of 40, respectively. (d) No difference was observed in the incidence of HD between males and females where the ratio was close to 1:1. On the other hand, a slight male predominance was seen among NHL cases with a male to female ratio of 2:1. (a) the prevalence rate of EBV infection was high among HD cases and fell within the prevalence rates found in previous similar studies revealing a range of values from 20 to 90%. (b) the higher prevalence of EBV positivity in HD compared to NHL found in this study points to a more substantial role for the virus in the pathogenesis of former compared to the latter disease which also comes in agreement with the greater environmental element compared to the genetic element in the etiology of HD. (c) The unexpected high EBV positivity in the LD subtype of HD may be interpreted as result of the progression of some of the early less aggressive MC-HD cases to the advanced more aggressive LDHD subtype. (d) the bi-modal age distribution of EBV-positive HD cases follows the same pattern of distribution of the disease in general and testifies for the influence of environmental factors in the incidence of the disease.الخلاصة الأورام اللمفاویة الخبیثة تعد من الأورام الشائعة التي تنتج عن الإصابة بفیروس ابشتاین بار. رغم العلاقة السببیة الوثیقة بین الفیروس والورم اللمفاوي الخبیث المتوطن نوع بركت، فان التوجھ العام للعلاقة السببیة مع الأورام اللمفاویة المتفرقة الحدوث تش یر إل ى ازدی اد مضطرد في نسبة انتشار مرضھوجكن المصحوب بالإصابة بفیروس ابشتاین بارفي السنوات الأخیرة بالمقارنة بالورم اللمفاوي ن وع اللاھوجكن، الأمر الذي من المحتمل أن یدل على وجود دور لھذا الفیروس التسبب بالإص ابة بھ ذا الم رضوأح داث الآلی ة الامراض یة لھ. الغرضمن الدراسة: تقییم العلاق ة الس ببیة ب ین فی روس ابش تاین ب ار والأورام اللمفاوی ة بنوعیھ ا- الھ وجكن واللاھ وجكن وعلاق ة ذل ك بالعمر عند حدوث الإصابة والجنس والأنواع الفرعیة الأربعة لمرضھوجكن. طرق البحث: تم التقصي عن وجود فیروس ابشتاین بار في المقاطع النسیجیة المحضرة من عینات مرض یة م اخوذة م ن العقداللمفاوی ة لمرضى الأورام اللمفاویة الخبیثة باستخدام تقنیة التھجین الموقعي. النتائج: (ا) تم تقصي الفیروس في 25 حلة من اصل 40 حالة ھوجكن، 9 حالات من اص ل 30 حال ة لاھ وجكن، 4 ح الات م ن اص ل 10 حالات بركت لمفوما، وفي 5 حالات من اصل 20 حال ة لاھ وجكن غی ر البرك ت لمفوم ا. (ب) م ن ب ین ح الات الھ وجكن الموجب ة 16 ) من نوع %) و 4 LP و NS وحالة واحدة (%) من كل من نوعي MC 76 ) حالة من نوع %) كان ھناك 19 ، EB لفایروس ال ج) أظھرت الدراسة إن سبعة وعشرون حالة ھوجكن من اصل 40 حالة أي بنسبة (% 67.5 ) ھ ي الاربع ین س نة مقاب ل 13 م ن ).LD اصل 40 اي ( % 32.5 ) فوق سن الاربعین سنة. كما إن التوزیع العمري للحالات اظھر خطا بیانیا ثنائي القمم. أما ضمن ال 30 حال ة 43.3 )، عل ى الت والي مظھ رة توزی ع عم ري اح ادي القم ة. (د) ل م یلاح ظ %) 56 ) و 13 % ) لاھ وجكن، كان ت النت ائج المقابل ة: 17 (+/_19.15) اختلاف كبیر في الإصابة العمریة للإناث والذكور في كلا الحالتین، الھ وجكن واللاھ وجكن [ك ان مع دل العم ر 39.15 4.74 _+) لل ذكور المص ابین ) 9.54 _/+) للان اث المص ابة بھ وجكن، و 30.33 ) للذكور المص ابین بم رضھ وجكن، مقاب ل 40.80 6.01 _/+) للإن اث المص ابة ب اللاھوجكن كان ت نس ب ال ذكور للإن اث 1:1 لھ وجكن و 2:1 ) بم رضاللاھ وجكن مقاب ل 35.26 للاھوجكن، على التوالي. نستنتج من ھذه الدراسة مایلي: (ا) إن مع دل انتش ار فی روس ابش تاین ب ار ع الي ب ین ح الات الھ وجكن وتتف ق ھ ذه النتیج ة م ع مع دلات انتشار الفیروس في ھذا المرضالمعلنة في دراسات مماثلة س ابقة والت ي تت راوح ب ین 20 % ال ى 90 %. (ب) ان مع دل الانتش ارالعالي لفیروس ابشتاین بار بین حالات ھوجكن بالمقارنة بحالات اللاھوجكن في ؤھذه الدراسة تشیر الى الدور الھام لھذا الفیروس في اح داث الامراضیة لحالات ھوجكن الامر الذي یتفق مع ما معروف عن اھمیة العوامل البیئیة بالمقارن ة م ع العوام ل الوراثی ة ف ي التس بب بھ ذا من مرضھوجكن ربما تشیر ال ى التط ور المض طرد LD المرض. (ج) النسبة العالیة غیر المتوقعة لانتشار فیروس ابشتاین بار نوع . LD-HD الاقل شراسة الى الحالات المتقدمة الاكثر شراسة من نوع MC-HD

Keywords


Article
Investigation the effect of different concentrations of carbomer & Co solvent propylene glycol on the releasing process of tinidazole from vaginal aqueous gel

Authors: Salmo M. Hiba هبة سلمو
Pages: 75-85
Loading...
Loading...
Abstract

The ability of local mucoadhesive vaginal aqueous gel to deliver the antibacterial, antiprotozoal tinidazole (TND) to vaginal endolayers is dependent on its releasing out of the drug from vehicle to the mucosal layer of the vagina and then exert its local effect. This depends upon the physicochemical properties of the drug, vehicle & the composition of the releasing medium used. The effect of different concentration of carbomer 941(0.5, 1&2% w/w) on the release of TND (2%w/w) from the aqueous gel base in absence & presence of various concentration of propylene glycol (PG) to the stimulant vaginal fluid (S.V.F) medium was investigated. The release of TND from low concentration of carbomer (0.5% w/w) aqueous gel base was higher & its followed fickian mechanism of the release while an anomalous mechanism holds the releasing of drug from a high concentration of carbomer (1&2% w/w) aqueous gel base, the release of TND from aqueous gel containing low concentration of PG was markedly higher than that of aqueous gel having a higher concentration of PG. The solubility of TND in different concentration of PG : water solution were also investigated. The releasing method were carried out using both S.V.F (pH4.2) & citrate buffer (pH4.2). It was found that the using of S.V.F considered to be useful for the evaluation of topically prepared vaginal dosage form as a releasing medium. Furthermore the swelling index or (swelling percent) of 1gm carbomer polymer in S.V.F was measured after 4 hours incubation of the dry polymer in the fluid. The initial rate of swelling & the swelling equilibrium of (0.5, 1&2% w/w) dry carbomer in the S.V.F were also investigated, 0.5 % w/w cabomer aqueous gel has a high rate of swelling & swelling to equilibrium size rapidly, while 1&2% w/w carbomer aqueous gel having a low rate of swelling & swelling to equilibrium size slowly.الخلاصة إن قابلیة الالتصاق المخاطي الموضعي للھلام المائي المھبلي لإخراج المض اد البكتی ري والمض اد الطفیل ي لم ادة التینی دازولمن الوس ط الناقل لھ یعتمد على نفاذه من مذیبة إلى الطبقة المخاطیة المھبلیة لإعطاء تأثیره الموضعي وھذا یعتمد على الصفات الفیزیاویة لكل من الدواء والمذیب ومكونات الوسط المحرر المستعمل. لقد تمت دراسة تأثیر التراكیز المختلفة للكاربومیر ( ٢ ،١ ،٠٫٥ ٪) على تحری ر التینی دازول ( ٢٪) إل ى الوس ط المش ابھ للس ائل المھبل ي من قاعدة الھلام المائي بوجود وعدم وجود تراكیز مختلفة من البروبلین كلایكول وقد تبین إن أعلى نفاذ تم الحصول علیھ من التركیز القلیل للكاربومیر ( ٠٫٥ ) وكذلك في التركیز القلیل للبروبلین كلایكول في قاعدة الھلام المائي. وأیضا قد تمت دراسة ذوبان التینی دازول في تراكیز مختلف ة م ن خل یط محل ول الم اء والب روبلین كلایك ول. إن الدراس ة تم ت باس تخدام ن وعین م ن الوس ط المح رر وھ و الوس ط المشابھ للسائل المھبلي بالآس الھیدروجیني ٤٫٢ ومحلول الستریت ال دارئ و ب الآس الھی دروجیني ٤٫٢ . ولق د تب ین إن اس تعمال الوس ط المشابھ للسائل المھبلي یعتبر مفید في تقییم المستحضرات المھبلیة الموضعیة. إضافة إلى ذلك قد تم حساب نسبة الانتفاخ في ١غم من الكاربومیر الجاف بعد أربعة ساعات حضانة في الوسط المشابھ للسائل المھبلي, .(٪ وكذلك دراسة سرعة الانتفاخ الأولیة والانتفاخ المساوي للكاربومیر الجاف ( ٢ ،١ ،٠٫٥ ف ي نف س الوس ط, ولق د تب ین م ن ھ ذه الدراس ة إن تركی ز ( ٠٫٥ ٪) للك اربومیر ف ي قاع دة الھ لام أعط ى أعل ى س رعة للانتف اخ الأول ي والانتفاخ إلى الحجم المساوي, إما تركیز ( ٢ ،١ ٪) فقد أعطى اقل سرع للانتفاخ الأولي واقل حجم مساوي من الھلام المنتفخ.

Keywords


Article
Effect of amoebiasis on serum electrolytes in children diarrhea

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been performed on 54 patients with Amoebiasis after they head diagnosed by microscopic examination and we have ignore other causes of diarrhea. The aim of this work is to study the effect of diarrhea caused by Amoebiasis in children on some of biochemical variables. The patients were divided into three groups according to the age, the control consist of 22 children with out Amoebiasis (healthy chilled) .The results of each age group of patients were compared with the same age group of the control, also the results indicated that the level of serum total, direct and indirect bilirubin in patients with Amoebiasis was significantly higher than that for control for each age group. The results indicated that the level of serum sodium, potassium, chloride, calcium and phosphorous of the patients was significantly lower than that for control in each age group. This study indicates that the diarrhea caused by Amoebiasis affected some of the liver and the intestine functions, which leaded to some biochemical changes in serum.الخلاصة أجریت ھذه الدراسة على 54 طفلا مصابا بالإسھال نتیج ة الإص ابة بطفیل ي امبیوس یز وش ملت الدراس ة 22 طف لا غی ر مص ابین بھ ذا الطفیلي كمجموعة سیطرة, قو رنت نتائج كل فئة عمری ھ للمص ابین م ع نت ائج نف س الفئ ة المری ة للأطف ال غی ر المص ابین, و أوض حت النتائج إن مستوى كل من البیلیروبین الكلي والمباشر والغیر مباشر في مصل الدم للأطفال المصابین كانت ذات مستوى معن وي أعل ى من مجموعة الس یطرة ل نفس الفئ ة العمری ة .بینم ا كان ت مس تویات الالیكترولیت ات لك ل م ن الص ودیوم, الكالس یوم, البوتاس یوم, الكل ور, والفسفور في مصل الدم للأطفال المصابین كانت اق ل معنوی ا مم ا ھ ي علی ھ ف ي مجموع ة الس یطرة ل نفس الفئ ة العمری ة للأطف ال غی ر المصابین . تشیر ھذه الدراسة إلى إن الإصابة بھذا الطفیلي تؤثر على وظائف الكبد والأمعاء مما یؤدي إل ى ح دوث بع ضالتغی رات البایوكیمیائی ة في مصل دم المصابین .

Keywords

Table of content: volume:3 issue:1