Table of content

AL-TAQANI

مجلة التقني

ISSN: 1818653X
Publisher: Foundation of technical education
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A scientific and Refereed Journal Published by the Iraqi Foundation of Technical Education.
date of first issue: (1988)
No. of issue per year: (6-10)
No. paper per issue :(25)
No. of issue published between 2005 - 2012: (36)

Loading...
Contact info

Mobile : 07901477614
E-mail : ftelmia@yahoo.com

Table of content: 2010 volume:23 issue:5

Article
Incidance of multiple antibiotic resistance among strains of pathogenic Legionella pneumophila isolated from cooling towers
تردد المقاومة المتعددة للمضادات الحيوية بين السلالات المرضية لجرثومة Legionella penumophila المعزولة محليا من ابراج التبريد

Loading...
Loading...
Abstract

110 isolates were isolsted and identified as Legionella pneumophila. Antibiotics sensitivity was done to 110 isolates of pathogenic Legionella pneumophila isolates from cooling towers wich cause respiratory diseases. The highest percentage sensitivity of isolates was to Chloramphenicol (96.3%) and the Refampein (96.3%) . while the lowest percentage sensitivity to Polymaxin B (14.5%) and Ceohalothin (18.1%). All above local isolates were resistant (100%) to 5 or more antibiotics . تم عزل وتشخيص 110 عزلة لجرثومة Legionella pneumophila وتم اجراء اختبار الحساسية للمضادات الحيوية ل 110 عزلة محلية لجرثومة Legionella pneumophila المعزولة محليا من ابرج التبريد والتي تسبب امراض للجهاز التنفسي . كانت اعلى نسبة لحساسية العزلات للمضاد الحيوي كالاتي . كانت تجاه المضاد الحيوي Chloramphenicol وبنسبة ( 96.3% ) وكذلك للمضادالحيوي Rifampin وبنسبة (96.3 % ) ايضا . واقل نسبة للحساسية كانت اتجاه المضاد الحيوي Polymaxin B وبنسبة (14.5%) يليه المضاد الحيوي Cephalothin بنسبة (18.1%) , كانت جميع العزلات المحلية مقاومة وبنسبة 100% لخمسة انواع او اكثر من المضادات الحيوية .

Keywords


Article
Melatonin Ameliorates Hepatic Damage Induced by Cyclophosphamide in Rats
تأثير الميلاتونين في تقليل الضرر الكبدي المستحدث بالسايكلوفوسفامايد عند الجرذان

Authors: Mustafa Ghazi Alabbassi
Pages: 1-7
Loading...
Loading...
Abstract

The present study investigated the protective effect of melatonin on the tissue peroxidative damage in cyclophosphamide (CP) induced hepatotoxicity. Male albino rats of 250±20 gm were categorized into three groups. Two groups were administered CP (150 mg/kg/day intraperitoneally for 2 days) to induce hepatotoxicity; one of these groups received melatonin treatment (5 mg/kg intraperitoneally for 2 days 30 minutes prior CP administration). Group one served as the control. The extent of liver damage in CP-induced rats was evident from the increased activities of serum aminotransferases (ALT), alkaline phosphatase(ALP) and lactate dehydrogenase(LD); whereas melatonin pretreatment prevented the rise in these marker enzymes. Evaluation the changes of non enzymatic antioxidants glutathione along with malondialdehyde levels in the experimental groups. In CP-administered rats the antioxidant molecules showed depleted levels (p<0.05), in comparison with the control group. However the extent of lipid peroxidation and the abnormal antioxidant status were normalized in melatonin pretreated rats. Melatonin exerted cytoprotection towards liver organ at a dose of 5mg/kg/day. Histopathological examination also confirmed the protective efficacy of melatonin which may be efficacious as a hepatoprotectant in cyclophosphamide-induced liver toxicities.أظهرت هذه الدراسة الحديثة التأثيرات الوقائية للميلاتونين على الأنسجة المتضررة من فرط الأكسدة الناتج من استخدام السايكلوفوسفامايد والذي يؤدي إلى تسمم الكبد. تم استخدام ثلاثة مجاميع من ذكور الجرذ بوزن 250±20 غرام، أثنين من المجاميع تم إعطائهم السايكلوفوسفامايد بجرعة 150ملغم/كغم عن طريق البريتون ليومين لاستحداث تسمم الكبد. تم أعطاء الميلاتونين لأحد هذه المجاميع بجرعة 5ملغم/كغم عن طريق البريتون ليومين قبل ثلاثين دقيقة من استخدام السايكلوفوسفامايد. تم استخدام مجموعة أخرى من الجرذ كمجموعة سيطرة. تم تحديد مدى ضرر الكبد عن طريق اختبار وظائف الكبد وحساب مقدار الكلوتوثايون وامالوندايلديهايد, كذلك الفحص النسيجي للكبد. يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة إن استخدام الميلاتونين له القابلية على منع الضرر النسيجي الناتج من استخدام السايكلوفوسفامايد باستخدام الميلاتونين، كماان له القابلية في تحسين مستويات وظائف الكبد والكلوتوثايون اضافة الى خفض مستوى المالوندايلديهايد.


Article
THE EFFECTS OF LOW AND HIGH DOSE OF URANYL NITRATE ON HORMONAL ANALYSIS AND SOME BLOOD PARAMETERS IN RATS
تأثيرات الجرع الواطئة والعالية لنترات اليورانيل في التحليلات الهورمونية وبعض معايير الدم في الجرذان

Authors: Hana'a Ismail Dhahir
Pages: 8-13
Loading...
Loading...
Abstract

In this study the effects of low dose (75 mg/ kg/ bw) and high dose (100 mg/ kg/ bw) of uranyl nitrate (UN) on hormonal analysis and some blood parameters were investigated. Sixty male mature Sprague–Dawlley rats were divided into three equal groups. 1. Control group A (adminstrated normal Saline ) 2. Low dose group B (administrated 75 mg /kg/ bw of uranyl nitrate) 3. High dose group C (administrated 100 mg /kg/ bw of uranyl nitrate). The route of administration was oral intubations for 53 days. The results have recorded the following: 1. Low and high dose of uranyl nitrate treatment cause a significant (P<0.05) increament of alkaline and acid phosphatase enzyme in blood stream 2. Low and high dose of uranyl nitrate treatment cause a significant (P<0.05) increament of testosterone hormone. 3. Low dose of uranyl nitrate treatment cause a significant (P<0.05) elevation of total white blood cells ( WBCs ) count, while high dose of uranyl nitrate treatment cause a significant (P<0.05) decrement of total WBCs count 4. Low dose of uranyl nitrate treatment cause a significant (P<0.05) increament of Lymphocyte percentage, while a significant (P<0.05) decrement was found in nentrophil percentage 5. Low dose of uranyl nitrate treatment cause a significant (P<0.05) decreament of neutrophil percentage, while high dose of uranyl nitrate treatment restore the neutrophil percentage in blood. From this study we conclude that uranyl nitrate treatment caused a marked effect on some enzymes concentrations, hormonal level in blood stream and on total and differential count of WBCs. تم في هذه الدراسة البحث عن تأثيرات الجرعة الواطئة ( 75 ملغم / كغم / وزن الجسم ) والجرعة العالية (100 ملغم / كغم / وزن الجسم) من نترات اليورانيل في التحليلات الهورمونية وبعض معايير الدم. استخدم ستون جرذا ابيض ناضج قسموا إلى ثلاثة مجاميع متساوية وهي 1. مجموعة السيطرة (ا) :)أعطيت الماء المقطر). 2. مجموعة الجرعة الواطئة (ب) : أعطيت (75 ملغم / كغم / وزن الجسم من نترات اليورانيل) . 3. مجموعة الجرعة العالية (ج) : أعطيت (100 ملغم / كغم / وزن الجسم من نترات اليورانيل). جرعت الحيوانات عن طريق الفم ولمدة 53 يوما و سجلت النتائج التالية 1. ان الجرعة الواطئة والعالية من نترات اليورانيل أدت الى حصول زيادة معنوية (P<0.05) في انزيم الفوسفاتيز القاعدي والحامضي في مجرى الدم 2.ان المعاملة بالجرع الواطئة والعالية لنترات اليورانيل أدت إلى حصول زيادة معنوية (P<0.05) في هورمون التستوستيرون ( الشحمون الخصوي ) 3. ان المعاملة بالجرعة الواطئة لنترات اليورانيل أدت إلى حصول زيادة معنوية (P<0.05) في العد الكلي لخلايا الدم البيض بينما ادت المعاملة بالجرعة العالية من نترات اليورانيل إلى انخفاض معنوي (P<0.05) في العد الكلي لخلايا الدم البيض 4. ان المعاملة بالجرعة الواطئة من نترات اليورانيل أدت إلى حصول زيادة معنوية (P<0.05) في النسبة المئوية للخلايا اللمفية بينما أدت هذه الجرعة الواطئة إلى حصول انخفاض معنوي (P<0.05) في النسبة المئوية للخلايا العدلة 5. ان المعاملة بالجرعة الواطئة لنترات اليورانيل أدت إلى حصول انخفاض معنوي (P<0.05 ) في النسبة المئوية للخلايا العدله بينما أدت المعاملة بالجرعة العالية من نترات اليورانيل إلى استعادة النسبة المئوية للخلايا العدلة إلى الحد الطبيعي . من هذه الدراسة نستنتج إن المعاملة بنترات اليورانيل لها تأثيرات ملحوظة في تركيز بعض الانزيمات وفي مستوى الهورمونات في مجرى الدم وفي عدد خلايا الدم البيض والنسبة المئوية لهم

Keywords


Article
A study in campaign for commensal rodents control in Baghdad area
دراسة في حملة لمكافحة القوارض الداجنه في منطقة بغداد

Authors: Raad Hammodi Hasson
Pages: 14-19
Loading...
Loading...
Abstract

Rodents control methods gives possibility to reduce rodent's populations & parasitic diseases. Baited trap method with poisons of zinc phosphide 2.5% crushed wheat grains mixture for single day then substituted with Brodifacoum 0.005% for one month, were used in campaign lasted about one & half year in 21 districts chosen randomly in Baghdad area during 1988-1990. Results showed statistically significant decline p > 0.05 in the rodent's total mean density 32.92 ± 4.18 (1st. screening test) to 8.61 ± 2.12 (2nd. screening test) i.e. about 75.69 % general reduction percentage ; Reduction in Rattus norvegicus & Rattus rattus means was associated with statistically significant p > 0.05 increasing in mean of Mus musculus in 2nd. screening test ; Weak correlations between means ; Not statistically significant p < 0.05 regression between pre-post treatment means were recorded. Given parameters maybe useful for application in control campaigns in various cities of Iraq توفر عمليات السيطرة على القوارض إمكانية في تقليل مجاميعها السكانية وأمراضها الطفيلية. استخدمت طريقة المصائد ذات الطعوم بسموم خليط فوسفيد الزنك 2.5 % مع جريش الحنطة لمدة يوم واحد والمستبدلة بسموم بروديفاكوم 0.005 % الجاهزة لفترة شهر , أثناء حملة مكافحة القوارض التي استمرت لحوالي سنة ونصف في 21 محلة اختيرت عشوائيا في منطقة بغداد. أظهرت النتائج انخفاض ملحوظ إحصائيا بمستوى معنوي 0.05 > للمعدل الكلي لكثافة القوارض 32.92± 4.18 ( اختبار الكشف الأول ) إلى 8.61 ± 2.12 ( اختبار الكشف الثاني ) و بنسبة مئوية عامة ( % 75.96 ) ; كما سجل تناقص في معدلي الجرذ النرويجي و جرذ السقوف رافقهما ارتفاع ملحوظ إحصائيا بمستوى معنوي 0.05 > بمعدل الفأر المنزلي مع ارتباط ضعيف بين المعدلات وكذلك حدوث انحدار بين معدلي قبل – بعد المكافحة غير ملحوظ إحصائيا بمستوى معنوي 0.05 < . المؤشرات المقدمة لها أهمية في إجراء مخيمات لمكافحة القوارض في مختلف المحافظات العراقية وبداية لدراسات مستقبلية أخرى تهتم بالصحة العامة في بغداد والمدن الأخرى


Article
Correlation Analysis for the Kinetics Data of the Reaction between Some Sulphonamides with p- Dimethylaminobenzaldehyde
دراسة التحليل الارتباطي للنتائج الحركيه لتفاعل بعض ادوية السلفا مع مركب بارا- ثنائي مثيل امينوبنزالديهايد

Authors: Rabah A. Khalil --- Bashar Z. Al-khiro
Pages: 20-29
Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of this paper was to establish the factors affecting the rate constant for the reaction of six sulpha drugs with p- dimethylaminobenzaldehyde (DAB) through correlation analysis. Four parameters belonging to the sulphonamides have been suggested. The first was taking the type of sulphonamide amino group (N) primary, secondary, or tertiary. The second was for steric effect (M) which takes the number of the bulky methyl group into account. The third was the molecular weight (m.wt) of the sulphonamide molecule. The last one was belonging only to metal effect (S) for the sulphonamide containing metal ion. The correlation analysis was applied to the reaction of sulphonamide in the absence and presence of anionic surfactant (Sodium dodecyl sulphate, SDS). The results show that the parameter M is the predominant one in absence of SDS, while in the presence of SDS; N parameter is the predominant one. Additive parameters for the rate constant of these reactions in the absence and presence of SDS have been suggested with good standard deviaإن الهدف الرئيسي لهذا البحث هو تعيين العوامل المؤثرة على حركية التفاعل لستة من أدوية السلفا مع مركب بارا- ثنائي مثيل أمينوبنزالديهايد(DAB) من خلال طريقة التحليل الإرتباطي. لقد تم إقتراح أربع عوامل لهذه الدراسة، حيث يمثل العامل الأول نوع مجموعة الأمين العائدة للسلفوناميد إن كانت هذه المجموعة أحادية، ثنائية أو ثلاثية ويرمز لهذا العامل بـN. أما العامل الثاني فيبحث في تأثير الإعاقة الفراغية والتي تمثل عدد مجاميع المثيل الموجودة في مركب السلفوناميد ويرمز له بـM. العامل الثالث هو الوزن الجزيئي لمركب السلفوناميد و يرمز له بـm.wt. أما العامل الأخير فيعود لتأثير وجود أيون فلزي في تركيب السلفوناميد ويرمز له بـS. ولقد طبقت هذه التقنية على تفاعل السلفوناميد مع DAB بوجود وعدم وجود العامل الفعال سطحيا الأنيوني صوديوم دوديسيل سلفيت (SDS). وأظهرت النتائج أن العامل M هو المسيطر في حالة عدم وجود ألـSDS بينما يكون العامل N هو المسيطر في حالة وجود ألـSDS. وقد تم إقتراح معاملات إضافة لثابت السرع لهذه التفاعلات عند وجود وعدم وجود SDS مع قيم جيدة للإنحراف المعياري.

Keywords


Article
Correlation between surface roughness and fracture toughness of dental porcelain treated with different polishing materials and glazing techniques
العلاقه بين الخشونه السطحيه والصلاده الكسريه لخزف الاسنان المعالج بمختلف مواد وطرق التلميع والصقل

Authors: Nidhal Sahib Mansoor
Pages: 30-40
Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study was to measure the correlation between surface roughness and fracture toughness of porcelain restorations, after treated with different polishing materials and glazing techniques. Seventy metal-ceramic specimens were fabricated and divided into seven groups according to the type of surface treatment of porcelain. The surface roughness averages "Ra" of the specimens have been determined using the Profilometer device. The fracture toughness (Klc) of each specimen was measured using a Macro- Hardness Vickers Tester device supplied with a 9.8 N load indenter applied for (15 sec.) followed by measuring half diagonal of the fracture porcelain area and cracks length. Statistical analysis indicated high significant differences among the test groups. The study concluded that, Polishing and glazing of porcelain is necessary for porcelain restorations, and the surface roughness correlated the strength of porcelain materials. Polished porcelain with (rubber wheel and polishing paste) can be considered a good alternative to applied glaze of porcelain restorations which is characterized by time consuming and sensitive technique. Moreover, autoglazing porcelain followed by polishing or without polishing, proved to be disadvantageous since it increased surface roughness and lowered the fracture toughness of porcelain. Polishing +applied glaze can be used to get best surface smoothness and the best fracture toughness. أن الهدف من هذه الدراسة هو قياس العلاقة بين معدل الخشونة والصلاده الكسرية لتعويضات خزف الاسنان. حيث تم تحضير سبعون عينة مربعة من المعدن المغطاة بمادة الخزف السنية ,وزعت العينات الى سبع مجاميع حسب نوع التلميع و الصقل لأسطح الخزف. عينت معدلات الخشونة لسطح العينات بواسطة مقياس الخشونة (البروفيلوميتر), بعد ذلك تم فحص الصلادة الكسرية لكل عينة بواسطة مقياس الصلادة الكسرية الدقيق (فكرز) بتسليط 9،8 نيوتن لمدة 15 ثانية بواسطة المخزز ثم تم قياس نصف قطرالجزء المعيني المكسور من الخزف و قياس أطوال التصدعات الممتدة منه. أظهر التحليل الأحصائي للنتائج أن التنعيم و الصقل لمادة السيراميك المستعملة في صناعة الأسنان هو ظروري جدآ حيث انه يرفع من كفاءة هذه المادة ويطيل من فترة بقاءها و أن هناك علاقة ما بين الخشونة السطحية لمادة الخزف والصلادة الكسرية لها. أن الأستنتاجات المستنبطة من هذه الدراسة تبين أن تلميع الخزف بمسحوق الصقل الرملي ثم التلميع بالقرص المطاطي يليه أستعمال معجون التلميع بديل جيد للصقل الحراري المضاف , و من جهة أخرى نجد أن صقل الخزف بالتزجيج الحراري الطبيعي (سواء أجري بعد التلميع أو بدون تلميع) غير مفيد لأنه يزيد من خشونة السطح و يقلل من الصلادة الكسرية للخزف

Keywords


Article
Occurrence of Helicobacter pylori Specific antibodies in patients with Iron-deficiency anemia
التحري عن اضداد النوعية لبكتريا Helicobacter pylori عند مرضى فقر الدم نوع نقص الحديد

Authors: Ishraq Ahmed Chiad
Pages: 41-45
Loading...
Loading...
Abstract

This study evaluates the prevalence and significance of Helicobacter pylori (H. pylori) infection in patients with iron- deficiency anemia. Analysis serum samples for the presence of H. pylori antibodies by ELISA was performed in 123 iron deficiency anemia sample and 100 sample for blood doners as control. Highly percentage of H. pylori antibodies positive was found in gastric patients with iron- deficiency and it was higher in females (66%) than males (55%) respectively. Majority of cases (more than 79%) from rural area. Percentages of patients with history of anemia and positive H. pylori is (55.2%), while (84%) for history of gastritis and positive H. pylori in blood doners (P < 0.001). From this study concluded that the sero-prevalence of H. pylori in patients and doners are (59%), (22%) respectively.قيمت الدراسة مدى شيوع واهمية الأصابة بالـ H. pylori لدى مرضى فقر الدم نوع نقص الحديد. حيث حددت الأجسام المناعية المضادة للبكتريا بواسطة اختبار مقاييسة الروز المناعي المرتبط بالأنظيم. شملت الدراسة لدى 123 عينة لمرضى نقص الحديد و 100 عينة اخرى لمتبرعي الدم كسيطرة. وجد ان اعلى نسبة اصابة بالـ H. pylori عند المرضى المصابين بالتهاب المعدة مع وجود فقر دم نوع نقص الحديد. ان نسبة الاصابة عند الأناث اعلى من الذكور 66%, 55% على التوالي. كما عرف ان غالبية الحالات (اكثر من 79%) من المناطق الحضرية. نسبة الأصابة بالـ H. pylori لدى مرضى لهم تاريخ سابق بفقر الدم كانت 55.2% بينما 84% لمتبرعي الدم ولهم تاريخ بالتهاب المعدة, وكانت هذه النتائج ذات تأثير معنوي مهم (P <= 0.001). نستنتج من هذه الدراسة ان نسبة شيوع H. pylori عند مرضى نقص الحديد اعلى من متبرعي الدم وبنسبة تتراوح 59%, 22% على التوالي.

Keywords

H. pylori --- Iron-deficiency --- Anemia


Article
In vitro: Antimicrobial profile of Lactobacillus lactis on clinical isolates of Staphylococcus aureus
الفعالية المضادة لجرثومة حامض اللاكتيك على المكورات العنقودية الذهبية المعزولة سريرياً خارج الزجاج

Authors: Siham Umran Musa
Pages: 46-51
Loading...
Loading...
Abstract

A 150 samples of ear swabs were obtained from patients suffering from Otitis media (OM), visiting the consulate and out patient’s clinics of AL-Kararna hospital in Baghdad city. The period of the study was from February to the end of April 2006. The results showed that staphylococcus aureus was found in 36 isolates (24%) and their was no significant differences (P >0.05) in the isolation and identification between acute cases (12.6%) and chronic cases (11.4%). Results of antimicrobial activity of lactobacillus lactis on Staphylococcus aureus showed that their were 32 isolates inhibition (88.8%) with 18-22 mm in diameter zones of the susceptibility test between the acute or chronic cases. جمعت (150) مسحة أذن من المرضى المصابين بالتهاب الأذن الوسطى الحاد والمزمن Acute and chronic Otitis Media المراجعين للعيادة الخارجية والاستشارية لمستشفى الكرامة ببغداد , للفترة من شباط الى نهاية نيسان 2006. تم الحصول على العزلات النقية للعنقوديات الذهبية بواسطة اختبار أبي (API Staph) والتي كانت (36) عزلة نقية وبنسبة تواجد (24%) ولم تكن هناك فروق مهمة إحصائيا في نسبة تواجد البكتريا في مسحات الأذن للحالات الحادة او المزمنة وعلى مستوى احتمالية (P<0.05). اختبرت الفعالية ضد الجرثومة لجرثومة حامض اللاكتيك (Lactobacillus Lactis) ضد عزلات الدراسة السريرية باستخدام الانتشار في الوسط ألزرعي (Agar diffusion test). أظهرت نتائج الدراسة ان لبكتيريا حامض اللاكتيك فعالية عالية بتثبيط نمو عزلات الدراسة السريرية, حيث كانت عدد العزلات المثبطة (32) عزلة وبنسبة (88.8%), في حين تراوحت أقطار مناطق التثبيط (18-22) ملم. كذلك لم تسجل الدراسة اية فروق مهمة إحصائيا في نسبة التثبيط للعزلات بين الحالات السريرية الحادة والمزمنة (P<0.05). أثبتت نتائج الدراسة مختبرياً النشاط الضدمايكروبي لبكتريا حامض اللاكتيك ضد البكرتيا الموجبة لصبغة كرام وإحدى المسببات المرضية لالتهاب الأذن الوسطى بنوعية الحاد والمزمن

Keywords


Article
A study of Mothers practices about breast feeding
دراسة حول ممارسة الأمهات للرضاعة الطبيعية

Authors: Sulaf A. Hussain
Pages: 52-58
Loading...
Loading...
Abstract

A cross sectional study to identify the rate of mothers practicing breast feeding and causes to discontinue exclusive breast feeding was conducted in Al-A’adamyia primary health center in Baghdad. Sample size was 250 women between the ages of 18-45 and had at least one baby less than 18 months old. Data collected by questionnaire to obtain social and cultural information of mothers in the sample, and their practices of breast feeding and its duration. Results had revealed that 61.2% of mothers were of age group 21-30 years and 34% of them had finished at least 6 years of education. The most prevalent type of infant feeding was breast feeding in a rate of 60%, and 60.8% of mothers had started breast feeding their infants in less than 4 hours after delivery. Women who breast fed their babies believed that it is safer for their infant's health (32.1%) and it gives them psychological support (30.8%). The main causes for discontinuation of exclusive breast feeding were inadequate milk (77%) and sore nipple (23%). Mother’s education, age and job had a relationship on type of infant feeding. Researcher recommends training and teaching pregnant women about the benefits and management of breastfeeding, and encourages breastfeeding on demand. Also help mothers initiate breastfeeding within one half-hour of birth. دراسة مقطعية لغرض معرفة نسبة ممارسة الأمهات للرضاعة الطبيعية و أسباب العزوف عنها. أجريت هذه الدراسة في مركز الرعاية الصحية الأولية في قضاء الأعظمية بمدينة بغداد. بلغ حجم العينة 250 امرأة ممن تراوحت أعمارهن بين 18-45 سنة, و لديهن طفل واحدة على الأقل (عمره اقل من 18 شهرا). تم جمع المعلومات باستخدام استبيان أعد خصيصا للدراسة, وشمل على المعلومات الأجتناعية والثقافية للأم وممارستها للرضاعة الطبيعية و مدتها. اتضح من خلال تحليل البيانات الأولية ان إن 61.2% من الأمهات قيد الدراسة من الفئة العمرية 21-30 سنة وان (34%) أكملن 6 سنوات تعليم. بلغت نسبة الأمهات اللاتي ارضعن أطفالهن من الثدي 60% وقد بدأت الامهات ممارسة الرضاعة الطبيعية خلال اقل من 4 ساعات بعد الولادة و بنسبة 60.8%. واتضح ان الأمهات اللاتي اعتمدن الرضاعة من الثدي اخترن هذه الرضاعة كونها أكثر أمانا لصحة الرضيع (32.1%) و 30.8% منهم يشعرن بالراحة النفسية. سبب التخلي عن الرضاعة من الثدي كانت في 77% قلة الحليب في الثدي و تقرح الحلمة لدى 23% منهن. كان عمر الام و ثقافتها اضافة الى كونها موظفة او لا عوامل مؤثرة على اختيار نوع رضاعة الطفل. اوصت الدراسة بضرورة تثقيف وتدريب الحوامل على فوائد واسلوب الرضاعة الطبيعية وتشجيع الرضاعة حين الطلب. كذلك يجب مساعدة الأمهات على بدء الرضاعة خلال نصف ساعة بعد الولادة.


Article
THE EFFECT OF FIBER REINFORCEMENT ON TENSILE BOND STRENGTH OF ACRYLIC DENTURE BASE RESIN
تأثير التقويه بالفايبرات على قوة الشد السطحي لقاعدة الطقم الاكريليكي

Authors: Nuhad Hassan Mohammed
Pages: 59-65
Loading...
Loading...
Abstract

Partial fiber reinforcements have been employed to strengthen dentures both during repair and in the manufacturing process .The reinforcing fibers can be evenly distributed in the denture base polymer or alternatively fiber –rich phase in the denture base polymer can form a separate structure. The result of this study shows that glass fibers can be give higher tensile bond strength than that carbon fibers. وجهت الدراسة الحالية نحو تحسين متانة مادة الطقم الأكريليكي بالتعزيز بألياف الزجاج والكاربون المضاف الى رانتج الأكريليك الذي بلمر بطريقتين مختلفتين . أكدت النتائج المستحصلة أن اضافة الياف الزجاج الى رانتج الأكريليكي قد حسنت من متانة الطقم الأكريليكي افضل من الياف الكاربون

Keywords


Article
Preliminary Studies for the Binding of 125I –Anti CA 15-3 Antibody to the CA 15-3 in Human Breast Tumor Homogenate
دراسات تمهيدية لارتباط الضاد المتخصص 125I –Anti CA 15-3 Antibody مع CA 15-3 في مجانسات اورام الثدي في الانسان

Loading...
Loading...
Abstract

This study include the level of CA15-3 was determined in sera of (32) premenopausal malignant breast tumors patients, (15) postmenopausal malignant breast tumors patients, and (40) benign breast tumors patients matched with one group of (10) healthy women as control group by Immunoradiometric Assay (IRMA). The data obtained demonstrated highly significant increase (P<0.0001) in patients with malignant breast tumors, whereas slightly increase (P<0.05) in patients with benign breast tumors when matched with normal women. A modified Imunoradiometric Assay (IRMA) was used for determination of cytosolic carbohydrate antigen 15-3, using 125I-anti CA15-3 antibody and found to be suitable for the assessment of those antigens in benign and malignant breast tumors. The data revealed an increment of CA15-3 in the cytosolic fraction in comparison to the nuclear fraction. The binding of 125I –anti CA 15-3 antibodies with CA 15-3 was studied in three groups: benign breast tumor (Fibroadenoma), pre-and post- menopausal malignant breast tumors (IDC). The optimum conditions measured for the binding of three groups were included :CA 15-3 concentration in tissue homogenate , 125I -anti CA 15-3 antibody concentrations, temperature, time of the incubation, and optimum pH of the binding. The use of different halides and different divalent salts was shown to different effect on the binding between CA 15-3 and 125I –anti CA 15-3 antibody تضمنت هذه الدراسة تقدير مستوى الــ CA15-3 في امصال مجموعتين من النساء المصابات باورام الثدي الخبيثة تتكون المجموعة الاولى من (32) مصابة بأورام الثدي الخبيثة قبل انقطاع الطمث والمجموعة الثانية من (15) مصابة بأورام الثدي الخبيثة بعد انقطاع الطمث وضمت المجموعة الثالثة (40) مصابة بأورام الثدي الحميدة بالاضافة الى مجموعة رابعة شملت (10) نساء طبيعيات كمجموعة سيطرة . تم اعتماد طريقة الاختبار الاشعاعي المناعي المتري (IRMA). لوحظ زيادة معنوية كبيرة (P<0.0001) في مستويات CA 15-3 لدى النساء المصابات باورام الثدي الخبيثة وزيادة معنوية نسبياً (P<0.050) لدى النساء المصابات باورام الثدي الحميدة مقارنة بالنساء الطبيعيات. تم تطوير طريقة الاشعاع المناعي المتري (IRMA) بتقدير الـCA15-3 السايتوسولي باستخدام االضاد المتخصص (125I-anti CA15-3 antibody). وقد وجد ان هذه الطريقة مناسبة لتقدير هذه المستضدات في اورام الثدي الخبيثة والحميدة. اشارت النتائج الى زيادة انتشار هذه المستضدات في الجزء السايتوسولي عن النووي . تم دراسة تفاعلات الارتباط للـCA15-3 السايتوسولي مع االضاد المتخصص (125I-anti CA15-3 antibody) وتثبيت الظروف المثلى للتفاعل المتضمنة: تركيز CA15-3 في المجانس النسيجي وتركيز الضاد المتخصص 125I-anti CA15- ودرجة الحرارة وزمن حضن التفاعل وpH المثلى للارتباط. وجد هناك تاثيرات مختلفة للهاليدات وبعض املاح العناصر ثنائية التكافوء على الارتباط بين الـCA15-3 السايتوسولي مع االضاد المتخصص (125I-anti CA15-3 antibody) باستخدام الظروف المثلى.

Keywords


Article
Health Practices of Pregnant women to relive Urinary tract infections (UTI)
الممارسات الصحيه للنساء الحوامل لتخفيف حاله التهاب المجاري البوليه

Authors: Shukria Shadhan Jied
Pages: 85-93
Loading...
Loading...
Abstract

Descriptive analytic study was conducted to identify the practices of pregnant women to relive urinary tract infections (UTI) during pregnancy. Purposive sample of one hundred women selected from out patient department of Al-Elwyia maternity hospital & primary health care center (pHcC) in Shikh- Omar. For the period 15th July to 10th sept. 2005 Data was collected through Interview of study sample, questionnaire format was designed that consisted three parts, demographic variables, reproductive variables & variables related to health practices of pregnant women. Descriptive and inferential statistical procedures were used to analyze the data. The results of the study revealed that the highest percentage (45%) their age were ranged between (20-34) years and the highest percentage (60%) of them graduated from primary school & less. Most of them were house wives. (55%) of mother had (1-2) deliveries. also the study finding appeared were unsatisfied for some practices of study samples to relieve (UTI) also there are not significant relation ship between practices and same variables such as previous UTI & parity. therefore it is recommended that the necessity of visiting. MCH center as early as possible as well as the nurse must take the role as educator for reducing the Incidence of UTI. أجريت دراسة وصفية تحليلية للتعرف على الممارسات الصحية للحوامل لتخفيف حالة التهاب المجاري البولية خلال فترة الحمل تم اختيار عينة عمدية من مئة أم يراجعن العيادة الخارجية لمستشفى العلوية التعليمي لولادة ومركز رعاية الأمومة والطفولة في الشيخ عمر للفترة من الخامس عشر من تموزو لغاية العاشر من أيلول 2005. تم جمع البيانات عن طريق المقابلة لإفراد العينة وتم تصميم الاستمارة الاستبيانية المتكونة من (3) أجزاء (المتغيرات الديموغرافية للعينة، والمتغيرات الإنجابية، والمتغيرات المتعلقة بالممارسات الصحية للأمهات). استخد م الإحصاء الوصفي والاستدلالي لتحليل البيانات تشير نتائج الدراسة أن أعلى نسبة (45%) من الأمهات أعمارهن تتراوح بين (20-34) سنة وأن أعلى نسبة (60%) منهن خريجات الدراسة الابتدائية فما دون ومعظمهن ربات بيوت وأن أعلى نسبة (55%) من الأمهات لديهن (1-2) ولادة كذلك اظهرت النتائج أنها غير مقنعه لبعض الجوانب المتعلقه بممارسات العينه لتخفيف حاله التهاب المجاري البوليه وان هناك لم توجد علاقة ذات دلاله احصائيه بين الممارسات وبعض المتغيرات مثل الاصابه السابقه بالالتهاب وعدد مرات الحمل لذا توصي الباحثة بضرورة زيارة مركز رعاية الأمومة والطفولة بوقت مبكر بالإضافة إلى أن تأخذ الممرضة دورها في التثقيف الصحي لتقليل نسبة حدوث التهاب المجاري البولية خلال فترة الحمل

Keywords


Article
SEASONAL VARIATION OF TYPHOID FEVER IN KIRKUK CITY
انتشار حمى التايفوئيد في مختلف فصول السنة في مدينة كركوك

Authors: Raeeda Mahmoud Ebrahim
Pages: 94-98
Loading...
Loading...
Abstract

A retrospective study was carried in Kirkuk city for period from 2001 – 2004, to show the prevalence of typhoid fever among patients attended Kirkuk Hospitals (General Hospital , Azady Hospital and Primary Health Centers) . It was found that the distribution of the disease was highest in 2003 followed by 2002, 2001 and 2004. The rate of the disease was highest in female than male. The highest rate of infection was in autumn ( 39.3% ) followed by summer ( 38.6 % ), winter ( 35.8 % ) and spring ( 34.5 % ). It is concluded that the rate of Typhoid fever was high in Kirkuk city( 38.57 % ). اجريت هذه الدراسة الرجعية في مستشفيات كركوك( كركوك العام , ازادي , والمراكز الصحية ) للفترة من سنة 2001 لغاية 2004 وذلك لمعرفة مدى انتشار حمى التايفوئيد بين المراجعين لمستشفيات كركوك . ووجد أن أعلى نسبة للمرض كانت في عام 2003 (%44.02) , ويتبعها 2002 (%41.06), 2001 (%37.07) ثم 2004 (%34.63)وكذلك نسبة الإصابة في الإناث كانت أعلى من الذكور . أما بالنسبة الى فصول السنة حيث ان المرض كان أكثر انتشاراً في فصل االخريف (39.3%) ثم يتبعها الصيف(38.6%) ثم الشتاء (35.8% تم الربيع (34.5%) . نستنتج من هذه الدراسة ان نسبة انتشار المرض كانت عالية في مدينة كركوك(38.57%).

Keywords

Kirkuk --- Typhoid fever


Article
Toxic thiocyanate levels in saliva of healthy adult smokers and non smokers from Baghdad city
مستويات تركيز ايون الثايوسيانات في عينات لعاب الاشخاص الاصحاء من المدخنيين وغير المدخنيين من مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The use of tobacco is a world wide problem and the traditional method of tobacco use is smoking cigarettes. The aim of this study is to investigate the effect of cigarettes smoking on toxic thiocynate levels in saliva. Thiocynate levels were determined by spectrophotometic method, for salivary samples collected from 44 healthy adult volunteers salivary thiocyanate (mean ± standard deviation: 2800 ± 1210µM) levels were significantly higher in the group of 29 tobacco smokers than in the group of 15 non smokers (3530 ± 1410, 1070 ± 950 µM). Its concluded that the numbers of cigarettes smoking per day have the real effect on salivary thiocyanate level يعد التدخين مشكلة عالمية, ويمثل تدخين السكائر الطريقة التجارية الاكثر شيوعا.قدرت في هذه الدراسة مستويات تركيز آيون الثايوسيانات (SCN-) في عينات لعاب الاشخاص الاصحاء من المدخنين وغير المدخنين باستخدام طريقة قياس الامتصاصية في الطول الموجي المرئي. وكانت نتائج عينات (44) متطوع: ( المعدل ± الانحراف القياسي = M µ 1210 ± 2800) وسجلت نتائج المدخنين منهم ارتفاعا ملحوظا (0.001 >P) مقارنة بغير المدخنين، اذ كانت النتائج لـ 29 شخصا من المدخنين (M µ 1410 ± 3530( و 15 شخص من غير المدخنين (M µ 950 ± 1070(. ثبت نتيجة البحث ان عدد السكائر المدخنة في اليوم كمثل العامل الرئيسي المؤثرعلى تركيز ايون الثايوسيانات في لعاب الاشخاص المدخنين.


Article
Evaluation of serum calcium level at different stages of pregnancy
دراسة مستوى الكالسيوم في مختلف مراحل الحمل

Loading...
Loading...
Abstract

Calcium is an essential mineral to life . It is necessary for bone initiation and growth in the developing fetus and throughout life to maintain optimal bone health and structure . In this study it is conducted to evaluate serum calcium level at different stages of pregnancy (first, second and third trimester) in comparison with non pregnant women. The result shows that serum calcium in pregnant women is lower than non pregnant women especially in the third trimester , but this variation in small and statistically not significant since calcium is vital mineral and is affine homeostatic control mechanisms to maintain it at constant levels الكالسيوم معدن أساسي للحياة فهو ضروري لبناء العظام ونموها في الجنين , وللحفاظ على عظام صحية وقوية . لهذا السبب أجريت هذه الدراسة لتقييم مستوى الكلسيوم في الدم في فترات مختلفة من الحمل ( المرحلة الأولى , الثانية والثالثة) وقورنت النتائج مع مستوى الكالسيوم في الدم في النساء غير الحوامل وقد وجد أن نسبة الكالسيوم لدى النساء الحوامل أقل من النساء غير الحوامل وبصوره خاصة في المرحلة الثالثة أي الأخيرة من الحمل غير أن هذه النسبة ضئيلة وغير مهمة حسابيا وذلك كون ملح الكالسيوم من الأملاح المهمة في الدم للحفاظ عليه على مستوى ثابت تقريبا.

Keywords


Article
Etiology and antimicrobial resistance of bacterial bloody diarrhea in rural Babylon provinces
مسببات الاسهال ومدى مقاومة المضادات الحياتيه للبكتريا المسببه للاسهال الدموي في قرى محافظة بابل

Authors: Hydar Hamza Ibraheem Al- Taie
Pages: 108-115
Loading...
Loading...
Abstract

From January 2007 to April 2008, 500 stool samples were collected from persons with bloody diarrhea presenting to rural clinics to study the Etiology and antimicrobial resistance of bacterial bloody diarrhea in rural Babylon provinces. Cultural of 210 (42%) samples yielded 217 bacterial pathogens: 180 belong to which included species Shigella (98 S. flexneri, 31 S. dysenteriae type 1, 32 S. dysenteriae type non-1, 12 S. boydii, 8 S. sonnei), 23 Campylobacter, 13 non-typhoidal Salmonella, and 1 Vibrio cholerae O1. More than 90% of the isolates were resistant to trimethoprim-sulfamethoxazole and tetracycline, and more than 80% were resistant to ampicillin. Bloody diarrhea was most common among persons less than five years of age ( 98) and young adults 20–29 years old(110) تم جمع 500 نمذج براز للفترة من كانون الثاني 2007 الى نيسان 2008 من مرضى راجعوا مستشفيات خارج مركز محافظة بابل( قرى) وكانوا يعانون من اسهال دموي لدراسة مسببات ومقاومة المضادات الحياتية للبكتريا التي تسبب الاسهال الدموي في المحافظة . 210 نموذج (42%) اظهر الزرع البكتريولوجي لها وجود 217 مسبب بكتيري 180 تعود لجنس الشيكللا شملت الانواع (98 S. flexneri, 31 S. dysenteriae type 1, 32 S. dysenteriae type non-1, 12 S. boydii, 8 S. sonnei), 23 Campylobacter, 13 non-typhoidal Salmonella, و 1 Vibrio cholerae O1. ان اكثر من 90% من العزلات كانت مقاومة للمضادات الحياتية تراميثبرم – سلفاميثوكزازول والتتراسايكلين كذلك وجد ان اكثر من 80 % مقاومة للامبيسلين . كذلك بينت الدراسة ان الاسهال الدموي كان شائعا بين الاطفال دون سن الخامسة من العمر (98) و البالغين من عمر 20 الى 29 سنة (110 )

Keywords


Article
POINT PREVALENCE OF DEPRESSION, ANXIETY AND STRESS AMNOG NURSES AND PARA-MEDICAL STAFF IN TEACHING HOSPITALS IN MOSUL
انتشار اعراض الاكتآب والقلق والكرب عند الممرضين والفنيين الصحيين في المستشفيات التعليميه في مدينة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Symptoms of mental illness greatly vary dependent upon the specific disorder, but may include mild to chronic forms of distress, depression, anxiety, emotional disturbance, difficulties with attention, loss of cognitive abilities, maladaptive behavior, or the presence of hallucinations or delusions. This descriptive study was conducted throughout the period between (1rst) October (2006) to (15th) August (2007) to identify the prevalence of depression, anxiety and stress among sub-medical staff in Mosul Teaching Hospitals. The sample of the study were convenience, consisted of two groups: Nurses (250) and Paramedical staff (250); X-Ray personnel, Laboratories personnel, pharmacists and Physiotherapists working in Teaching Hospitals . International scale (DASS) was depended to identify the mental disorders. Data were collected through interview method with the subjects. Mean of score, Frequency and Percentage were used as statistical methods to analyze the data obtained. Almost of the items of the scale for the three disorders were excellent, (16%) of nurses were depressed while (7.6%) of the paramedical staff were depressed; (20.8%) of nurses were anxious while (7.6%) of the paramedical staff were anxious; (10%) of nurses were stressed while (6%) of the paramedical staff were anxious. The study concluded that there are more chances of exposure to psychological disorders among nurses than among other health personnel. It recommended that development of nurses and sub-medical personnel, relationship, communications with patient's family and community,; financially, psychologically and legally may be undertaken. تتغير أعراض المرض العقليِ اعتمادا على الاضطراب الحاصل، لكن قد تتراوح بين شكل بسيط إلى شكل مزمن من الشد النفسي، الكآبة، القلق، الاضطراب العاطفي، صعوبات الانتباه، خسارة القدرات الإدراكية , السلوك غير المتكيف، أَو الشكوى من الهلوسةِ أَو الأوهامِ. أجريت هذه الدراسة الوصفية للفترةِ (الأول من أكتوبر/تشرين الأولِ 2006 إلى الخامس عشرِ من أغسطس/آب 2007 ) للتعرف على انتشار الكآبة والقلق والشد النفسي بين الملاكات الطبية المساعدة في مستشفيات الموصل التعليمية. شملت العينة الملاكات المتواجدة حال الدراسة، وشملت مجموعتان: الملاك التمريضي (250) والملاكات شبه الطبية (250): المصورين الشعاعيين والعاملين في المختبرات ومساعدي الصيادلة والمعالجين الطبيعيين من العاملين في المستشفيات التعليمية. وتم اعتماد المقياس الدولي (دي أي إس إس) لتحديد الاضطرابات العقلية. وتم جمع البيانات خلال طريقة المقابلة، وتم استخدام معدل وسط الفقرة والتكرار والنسبة المئوية كطرق إحصائية. لتحليل البيانات المستحصلة. كانت معظم فقرات المقياس المستخدم وللاضطرابات الثلاثة ممتازة، حيث يشكو (16 %) من الملاك التمريضي و(7.6%) من الملاكات شبه الطبية من الكآبة؛ ويشكو (20.8 %) من الملاك التمريضي و(7.6%) من الملاكات شبه الطبية من القلق؛ في حين يشكو (10%) من الملاك التمريضي و(6%) من الملاكات شبه الطبية من الشد النفسي. استنتجت الدراسةُ بأنّ تعرض الملاكات التمريضية إلى الاضطرابات النفسية أكثر من الملاكات الطبية المساعدة الأخرى، وتوصي الدراسة بتطوير الملاكات التمريضية والطبية المساعدة الأخرى، العلاقات، الاتصالات مع عائلة المريض والمجتمع؛ مالياً، نفسياً وقانونيا.


Article
PREVALENCE OF URINARY TRACT INFECTIONS IN PATIENTS WITH RENAL STONES
مدى انتشار التهاب المجاري البوليه في المرضى المصابين بحصاة الكليه

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out in Kirkuk province, on patients attending Kirkuk hospitals, and private clinics from the 15th December 2004 until the 1st July 2005. Urine and blood samples were collected from 152 persons including 102 patients with urinary tract stones (61 males, 41 females), and 50 control healthy subjects (30 males, 20 females). General urine examination was done, and the results showed that 74 of the patients group were suffering from urinary tract infection, 25 of them were on antibiotics, and urine culture was done for the remaining patients. The results of urine culture showed that Escherichia coli infection (10.8%) was the commonest among patients with urinary tract stones, followed by proteus species (5.4%), Acinetobacter spp, Klebsiella spp (2.7%) for each and Pseudomonas spp, Staphylococci saprophyticus, Enterococci faecalis (1.35%) respectively. Significant increase in prevalence of urinary tract stones was demonstrated at age group (21-30 year), the highest rate was among housewives and officials, and (41.18%) of them had familial history of urinary tract stones. تم إجراء هذه الدراسة في مدينة كركوك للفترة من 15 شهر كانون الأول عام 2004 حتى الاول من شهر تموز عام 2005 للمرضى المراجعين للمستشفيات والعيادات الخاصة في مدينة كركوك0 شملت هذه الدراسة 152 شخصا, 102 منهم كانوا يعانون من حصيات المجاري البولية ( 61 ذكور, 41 إناث ), وخمسون أصحاء لغرض المقارنة (30 ذكور, 20 إناث ), ولقد تم جمع نماذج من الدم الوريدي والإدرار وتاريخ الحالة لكل واحد منهم0 تم إجراء فحص الإدرار العام لجميع نماذج الإدرار وقد بينت النتائج بان 74 مريضا كانوا يعانون من التهابات المجاري, 25 منهم كانوا في طور العلاج بالمضادات الحيوية0 تم إجراء زرع عينات الإدرار للمرضى الذين يعانون من التهابات المجاري البولية وكانت النتائج كالأتي: إن الاشيريشيا القولونية ( Escherichia coli ) كانت الأكثر شيوعا بين العوامل المرضية المسببة لالتهابات الجهاز البولي (10.18% ), Proteus spp (5.4 % ), Acinetobacter spp, Klebsiella spp (2.7 %) لكل منهما, و (1.35 % ) لكل من (Enterococci fecalis),(Staphylococci saprophyticus),(Pseudomonas spp). كما وأظهرت هذه الدراسة بأن النسبة الأعلى للإصابة بحصيات المجاري البولية كانت بين المجاميع العمرية ( 21-30 سنة), مع أعلى نسبة في ربات البيوت(33.34%) والموظفين (15.68%). كما تبين من الدراسة أن (41.18%) من المرضى كان لديهم تأريخ عائلي للإصابة بحصيات المجاري البولية.

Keywords

UTI --- Renal stone.


Article
The relationship between Helicobacter pylori CagA and antral Gastrin (G) and somatostatin (D) cells in chronic gastritis patients
العلاقة بين Helicobacter pylori CagA و إفراز الكاسترين(ج) والسوماتوستاتين (د) في مرضى التهاب المعدة المزمن.

Authors: Amal H. Salman
Pages: 135-144
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: Investigate the relationship between in situ expression of Helicobacter pylori CagA and the numbers of gastrin (G-cells) and somatostatin (D-cells) in gastric tissue investigated by immunohistochemical analysis. Methods: The paraffin embedded sections for antral mucosal biopsy specimens were examined using in situ hybridization technique with probe specific for CagA and investigated the expression of gastrin (G-cells) and somatostatin (D-cells) proteins by immunohistochemistry using specific monoclonal antibodies. Results: The number of G-cells per gastric gland was significantly higher in patients infected with H.pylori compared with uninfected patients or normal mucosa subjects(p<0.01). The number of D-cells was significantly higher in uninfected patients and normal mucosa subjects patients compared with H.pylori infection (p<0.01). In patients with chronic gastritis the presence of CagA were associated with higher expression of G cell and not influence to D cell. Conclusions: the results of this study was strongly suggest that H.pylori infection induction protein expression of G-cell and reduction of protein expression of D-cells and the H.pylori positive CagA might play a role in up-regulation of the expression of G- cells but not effects on the expression of D-cells. The resulting relative hypofunction of the inhibitory action of D-cells against G-cells might be one of the reasons for the existing hypergastrinemia. الهدف من هذه الدراسة هو إيجاد العلاقة بين مستويات التعبير في الموضع لجينHelicobacter pylori CagA على عدد خلايا الكاسترين (ج) والسوماتوستاتين(د) في نسيج المعدة والتي تم الكشف عنها بالتحليل الكيميائي النسيجي المناعي. طريقة الدراسة: تم التحري عن تعبير جين H.pylori CagA في المقاطع النسيجية المطمورة بالبرافين للخزع النسيجية المأخوذة من المعدة وذلك باستخدام تقنية التهجين في الموضع باستعمال مسبار خاص بجين CagA كذلك تم التحري عن تعبير خلايا الكاسترين (ج) والسوماتوستاتين(د) وذلك باستخدام التحليل الكيميائي النسيجي المناعي وباستعمال أضداد وحيدة النسلية. النتائج: وجد ان نسبة عدد خلايا (ج) تزداد معنويا في المرضى المصابين ببكتيريا H.pylori اذا ما تم مقارنتها مع المرضى غيرا لمصابين ببكتيريا H.pylori والاشخاص الاصحاء(p<0.01). وعدد خلايا (د) تزداد معنويا في المرضى الغير المصابين بالبكتريا والأشخاص الأصحاء مقارنة مع المرضى المصابين بالبكتيريا. ووجد إن جين CagA يشارك في ارتفاع نسبة خلايا (ج) بينما ليس له تأثير على خلايا (د). الاستنتاج: تبين الدراسة إن الاصابة ببكتيريا H.pylori تزيد تعبير خلايا (ج) و تختزل تعبير خلايا (د) وان H.pylori الموجبة لجين CagA قد تلعب دورا مهما في ازدياد تعبير خلايا (ج) ولكن ليس لها تأثيرا على تعبير خلايا (د) وفي النتيجة سوف يصبح هبوط في وظيفة خلايا (د) مقارنة مع خلايا (ج) التي ربما تكون احد أسباب زيادة نسبة الكاسترين في المعدة وبالتالي في الدم.

Keywords


Article
Kinetic and Thermodynamic Studies on the Binding of 125I –Anti CA 15-3 Antibody to the Isolated CA 15-3 from Human Breast Tumor Homogenate
دراسات حركية وثرموديناميكية لارتباط الضاد المتخصص 125I –Anti CA 15-3 Antibody مع CA 15-3 المعزول من مجانسات اورام الثدي في الانسان

Loading...
Loading...
Abstract

This research include, the studies of kinetic and thermodynamic parameter associated with the binding of 125I-anti CA15-3 antibody to isolated CA15-3 from benign (Fibroadenoma) and malignant breast tumors tissues (IDC) were investigated. It was shown that the reaction in all studied cases follow pseudo-first order reaction kinetics. The maximum binding (Bmax) of isolated CA15-3 in benigen tissue homogenates was 10.48x10-3 mg.mL-1 after 90 minutes incubation at 37oC, while the (Bmax) of isolated CA15-3 in malignant tissue homogenates was 13.38x10-3 mg.mL-1. The (Bmax) was decreased with increasing temperature. The values of affinity constant (Ka) were dependent on the temperature, Ka increased from 14.18 mg-1.mL at 5oC to 31.65 mg-1.mL at 45oC in benigen tissue homogenates , while Ka was increased from 13.87 mg-1.mL at 5oC to 23.81 mg-1.mL at 45oC in malignant tissue homogenates. The association constant K+1 increased with temperature in (Fibroadenoma). On the other hand, K+1 was independent of temperatures in (IDC). Time course, scatchard, Van’t Hoff and Arrhenius plots led to theoretical determination of thermodynamic parameters of both the standared state (i.e., ΔHo, ΔGo, ΔSo ) and transition state (i.e., Ea, ΔH*, ΔG*, ΔS*) for the formation of (125I-antiCA15-3 antibody /CA15-3) complex. The thermodynamic data shown that the binding reaction is an entropically driven reaction and suggest an involvement of hydrophobic forces in the stabilization of complexes.يتضمن البحث دراسة الخصائص الحركية والثرموديناميكية لارتباط الضاد المتخصص 125I-anti CA15-3 antibody مع المستضد الكاربوهيدراتي CA15-3 المعزول من انسجة اورام الثدي الحميدة والخبيثة. اشارت النتائج الى ان التفاعل يتبع حركيات المرتبة الاولى الكاذبة في كلا الحالتين. و كان اعلى ارتباط (Bmax) للـ CA15-3 المعزول من مجانسات الانسجة الحميدة 10.48×10-3 ملغم. مل -1 بعد 90 دقيقة من الحضن بدرجة حرارة 37 مo ، بينما كان اعلى ارتياط (Bmax) للـ CA15-3 المعزول من مجانسات الانسجة الخبيثدة 13.38×10-3 ملغم. مل -1 . اشارت النتائج الى ان (Bmax) تقل بزيادة درجة الحرارة. اظهرت النتائج اعتماد قيم ثابت الفة الارتباط (Ka) على درجة الحرارة اذ ازدادت قيمته من 14.18 ملغم -1.مل بدرجة 5 مo الى 31.65 ملغم -1.مل بدرجة 45 مo في انسجة مجانسات الثدي الحميدة ، بينما لوحظ زيادة قيم (Ka) من 13.87 ملغم -1.مل بدرجة 5 مo الى 23.81 ملغم -1.مل بدرجة 45 مo في انسجة مجانسات الثدي الخبيثة . استعملت نتائج المتابعات الزمنية لدرجات الحرارة المختلفة ورسومات سكاجرد وفانتهوف وارينيوس في حساب المعاملات الثرموديناميكية القياسية(ΔGo و ΔHoو ΔSo) والخالة الانتقالية ( Eaو ΔH*وΔG* و ΔS*) لتكوين المعقد . واشارت النتائج بان القوة الدافعة للتفاعلات الارتباطية تعتمد على دالة التغير الانتروبي مما تدل على اهمية التاثرات الكارهة للماء في تكوين المعقدات الناتجة .

Keywords


Article
Factors Affecting Contraceptives Use In a Sample of Women Attending Primary Health Center
العوامل المؤثرة لاستخدام موانع الحمل لعينه من النساء المراجعات لمركز الرعايه الصحيه الاوليه

Authors: Suhair Mohammed Hassoon
Pages: 167-174
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to determine the rate of contraceptive use and factors that might be related to this rate in a sample of women .The study was cross-sectional conducted in primary health center in Al-kadhmyia .The data was collected by direct interview and special questionnaire and the sample was randomly chosen. Analysis of these sample showed that (397) women (50.7%) were using contraception, while (386), (49.3%) not using contraception. Oral contraceptive pills were the most commonly used contraception (35.8%) followed by intrauterine device IUD (34.8%). The rate of oral contraception was higher in age group (30-39).While the IUD was more frequently used by age group (<20).Contraceptive was used more by women who had (4-6) live baby. Analysis of results by Chi – square test show that (age group, type of contraceptive, live baby and parity) was significant factors associated with contraceptive used. الهدف من الد راسة هو تحديد معدل استخدام موانع الحمل والعوامل المؤثرة به لعينة من النساءوهي دراسة مقطعية شملت مجموعة من النساء المراجعات لمركز الرعاية الصحية الاولية في مدينة الكاظمية. حيث جمعت المعلومات والبيانات باستخدام الاسئلة المباشرة للعينة عشوائيا . اظهرت نتيجة تحليل العينة ان(397) امراة تستخدام مانع الحمل (50.7%) بينما بلغت نسبة النساء اللواتي لايستخدمن فيها موانع الحمل(386) (49.3%). حبوب منع الحمل هي الاكثر استخداما من باقي الطرق حيث بلغت نسبة استخدامة (35.8%) ويلية اللولب الرحمي حيث بلغت نسبتة (34.8%) وكانت معدل استخدام حبوب منع الحمل هو الاعلى في الفئة العمرية (30-39)سنة اما اللولب الرحمي فكان استخدامة في الفئة العمرية (اقل من 20)سنة .موانع الحمل استخدمت بكثر للنساء الذين لديهم (4-6)ولادات. بعد تحليل النتائج بطريقة (Chi – square test )تبين وجود فرق معنوي واضح بين استخدام موانع الحمل و( العمر ,انواع موانع الحمل ,عدد الولادات).

Keywords

contraceptive --- parity --- oral pill --- IUD --- BSI.

Table of content: volume:23 issue:5