Table of content

The Medical Journal of Tikrit

مجلة تكريت الطبية

ISSN: 16831813
Publisher: Tikrit University
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Scientific journal issued by the Faculty of Medicine / University of Tikrit, and all quarterly SSH months and shall be published in Alankelsah

Loading...
Contact info

Web site: http://tikrit-medicine.tripod.com/ id10.html
جامعة تكريت / كلية الطب مجلة تكريت الطبية / ص.ب: (19) E-mail: tmj_tucom@yahoo.com

Table of content: 2011 volume:2 issue:172

Article
Spacing Effects on Maternal-Child Health. A Hospital Based Study at Tikrit Teaching Hospital
تأثيرات تباعد في صحة الأم والطفل. دراسة مستشفى القائم في المستشفى التعليمي في تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The effects of birth spacing are hard to measure precisely, nonetheless available evidence in developing countries shows that short intervals are linked to high infant death rates .child health also affect by short spacing like low birth weight, prematurely and poor resistance to infection, the mother health deteriorates due to short interval spacing between pregnancies which is the leading cause to maternal depleting syndrome. The aim of this study is to assess the effects of pregnancy spacing on maternal & newborn health, & women's attitude to family planning methods. A descriptive study done in Tikrit teaching hospital from 1st of January to end of September 2009.110 cases divided into 3 groups, 1st spacing interval < 1 year, 2nd 1-2 years & 3rd group > 2 years depending on age of the last child. Data collection was by a special questionnaire form; patients were observed during pregnancy & followed up until delivery. Neonate's condition was estimated by Apgar score & birth weight. The study found that53.3% of study population were having spacing less than one year 48% of neonate for this group were subjected to resuscitation and 5% were having stillbirth in those with less than one year spacing the deaths happened and in the group of women who having space more than 2 years 77.8% of their outcome were active babies The study reviled that 32%of the women not used any contraceptive method most of them from 1st group and 24% used oral contraceptive pills specially among 2nd group. Short interpregnancy intervals cause poor maternal & perinatal outcomes; also the populations' knowledge about family planning services & benefits is poor.الآثار المترتبة على المباعدة بين الولادات من الصعب قياس على وجه التحديد، فإن الأدلة المتاحة في البلدان النامية رغم ذلك يدل على ان ترتبط فترات قصيرة إلى ارتفاع معدلات وفيات الأطفال. صحة الطفل تؤثر أيضا بواسطة تباعد قصيرة مثل انخفاض الوزن عند الولادة، قبل الأوان، ومقاومة الفقراء للإصابة، والدة الصحة تتدهور بسبب تباعد زمني قصير بين الحمل والذي هو السبب الرئيسي لمتلازمة أوزون الأمهات. والهدف من هذه الدراسة هو تقييم الآثار المترتبة على المباعدة بين الحمل على صحة الأم وحديثي الولادة، وموقف المرأة على وسائل تنظيم الأسرة. دراسة وصفية أجريت في مستشفى تكريت التعليمي من 1 يناير وحتى نهاية سبتمبر 2009.110 الحالات تنقسم الى 3 مجموعات، 1 الفاصلة التباعد <1 سنة، 2 1-2 سنوات ومجموعة 3> 2 سنوات تبعا لعمر الطفل الماضي. وكان جمع البيانات بواسطة استمارة استبيان خاصة؛ لوحظت المرضى خلال فترة الحمل ومتابعتها حتى الولادة. وقدرت حالة الوليد عن طريق حرز أبغار والوزن عند الولادة. ووجدت الدراسة that53.3٪ من الذين شملتهم الدراسة كانوا يتناولون تباعد أقل من سنة واحدة وتعرض 48٪ من حديثي الولادة لهذه المجموعة إلى إنعاش، و 5٪ وبعد ولادة جنين ميت في تلك السنة مع تباعد أقل من واحد في وفاة حدث وضمن مجموعة وكانت النساء اللواتي وجود مساحة أكثر من 2 سنة 77.8٪ من نتائجها أطفال نشط الدراسة يلعن ان 32٪ من النساء عدم استخدام أي وسيلة لمنع الحمل ومعظمهم من المجموعة 1 و 24٪ تستخدم حبوب منع الحمل عن طريق الفم وخاصة بين مجموعة 2. فترات قصيرة interpregnancy تسبب سوء نتائج الأمومة وفترة ما حول الولادة، كما علم السكان "حول خدمات تنظيم الأسرة والفوائد غير الفقراء.


Article
Hysterectomy: A Clinicopathologic Study
استئصال الرحم: دراسة سريري إمراضي

Loading...
Loading...
Abstract

To study the most common pathologies identified in hysterectomy specimens in Duhok and Erbil, and to correlate the findings with the clinical indications. Descriptive study. All hysterectomy specimens in the period between January 2007 and December 2008 were studied. Data including age, parity, indication and route of hysterectomy was collected from files of histopathology for detailed study. The specimens were processed routinely & stained with hematoxyllin and eosin stain and the histopathological examination was done by the pathologists. The clinical and pathological correlation was estimated. Departments of histopathology at Duhok and Erbil hospitals. Three hundred and ninety one hysterectomy specimens seen over the two year study period were studied. Women aged 40-49 years accounted for the highest number of cases, Hysterectomy was most often performed for abnormal vaginal bleeding (50.4%), followed by uterine leiomyoma (24.6%) and benign ovarian lesions (20.2%). Abdominal hysterectomy was the preferred approach (99.5%) for cases other than uterovaginal prolapse (0.5%) in which the vaginal route was performed. The most common pathology identified was leiomyoma (21.5%) followed by adenomyosis (20.4%) & ovarian corpus luteum cyst (13.0%). In 24.8% of cases, the specimens were normal grossly and microscopically. Benign pathologies were more common in hysterectomy specimens than their malignant counterparts with predominance of leiomyoma and adenomyosis amongst the benign conditions. The clinical and pathological correlation was 100% in cases of malignancy. There was clinical underestimation of leiomyoma, and benign ovarian lesionsلدراسة الأمراض الأكثر شيوعا التي تم تحديدها في العينات استئصال الرحم في دهوك وأربيل، وربط هذه النتائج مع المؤشرات السريرية. دراسة وصفية. وتمت دراسة جميع العينات استئصال الرحم في الفترة ما بين يناير 2007 وديسمبر 2008. وقد تم جمع البيانات بما في ذلك السن، والمساواة، ودلالة طريق استئصال الرحم من ملفات التشريح المرضي لدراسة مفصلة. تم تجهيز العينات بشكل روتيني وملطخة hematoxyllin يوزين وصمة عار وتم إجراء فحص الأنسجة من قبل الأطباء. ويقدر العلاقة السريرية والمرضية. أقسام التشريح المرضي في مستشفيات دهوك وأربيل. وتمت دراسة العينات استئصال الرحم وثلاث مئة و91 شهدت خلال فترة الدراسة لمدة سنتين. والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 40-49 سنة شكلت أكبر عدد من الحالات، وغالبا ما يقوم استئصال الرحم لوقف نزيف مهبلي غير طبيعي (50.4٪)، تليها ورم عضلي أملس رحمي (24.6٪) وآفات المبيض الحميد (20.2٪). وكان استئصال الرحم في البطن النهج المفضل (99.5٪) لحالات أخرى من الهبوط رحمي مهبلي (0.5٪) والتي تم تنفيذ طريق المهبل. كان علم الأمراض الأكثر شيوعا التي تم تحديدها ورم عضلي أملس (21.5٪)، يليه غدي (20.4٪) وكيس المبيض الجسم الأصفر (13.0٪). في 24.8٪ من الحالات، كانت العينات الطبيعية بشكل صارخ ومجهريا. وكانت الأمراض الحميدة أكثر شيوعا في عينات استئصال الرحم من نظرائهم خبيث مع غلبة ورم عضلي أملس وغدي بين الظروف الحميدة. وكانت العلاقة السريرية والمرضية بنسبة 100٪ في حالات الورم الخبيث. كان هناك سوء تقدير السريرية للورم عضلي أملس،وآفات المبيض حميدة


Article
Blood Lead Levels in Non-occupationally Exposed Individuals Contacting The Specialized Surgeries Hospital in 2008
مستويات الرصاص في الدم لدى الأفراد غير مكشوف مهنيا الاتصال مستشفى الجراحات التخصصية في عام 2008

Loading...
Loading...
Abstract

Lead has long been recognized as a harmful environmental pollutant. Apart from occupational exposures there are many ways in which humans are exposed to lead; through air, contaminated drinking water& food, deteriorating paint, and dust as it is used in paint, gasoline, water pipes, and many other products. So this study aimed to assess the mean blood lead level in non - occupationally exposed Iraqi individuals in order as a reflector of the degree of environmental pollution. The study could be regarded as a preliminary step in finding out the real magnitude of the problem. The study is a cross sectional study conducted during 2008 among selected people who proved not to be exposed to lead in occupational terms. They had been subjected to verbal inquiry and blood testing for lead. Subjects participated were 60 (43 males & 17 females) who were non - occupationally lead exposed individuals and attending the blood withdrawing unit preoperatively at The Specialized Surgeries hospital in Medical City in Baghdad. All of them were residing faraway from lead emitting plants. Collection of blood samples Blood Samples analysis done in The Poisoning Research Center. Blood lead level determination was carried out according to the procedure described in atomic absorption spectrophotometer manual model Buck scientific 220-GF. It has been found that the highest mean blood lead level was among the age group of 40-49 yrs (26.47 µg/dl). The mean blood lead level of the study group was (23.95 µg/dl) which is higher than the accepted level for environmental exposure (20 µg/dl). The mean blood lead level was higher in males 24.53 µg/dl in comparison with females 22.47 µg/dl. Environmental lead levels require regular monitoring of air lead level at least twice a year and identify the main causes of elevated levels with trying to control them. منذ فترة طويلة الرصاص المعترف بها على أنها ملوث البيئية الضارة. وبصرف النظر عن حالات التعرض المهني هناك العديد من الطرق التي يتم فيها تعرض البشر للرصاص، من خلال الهواء، ومياه الشرب الملوثة والمواد الغذائية، والطلاء المتدهورة، والغبار لأنها تستخدم في الطلاء، والبنزين، أنابيب المياه، والعديد من المنتجات الأخرى. تهدف هذه الدراسة لذلك لتقييم مستوى الرصاص في الدم يعني في غير - المعرضين مهنيا الأفراد العراقي في النظام باعتباره العاكس لدرجة التلوث البيئي. ويمكن اعتبار هذه الدراسة كخطوة أولية في معرفة الحجم الحقيقي للمشكلة. هذه الدراسة عبارة عن دراسة مقطعية أجريت خلال عام 2008 بين الشعب المختار الذي ثبت عدم التعرض للرصاص من حيث المهنية. تعرضوا للتحقيق لفظية وفحص الدم للرصاص. وشارك الموضوعات كان 60 (43 ذكور وإناث 17) الذين كانوا غير - قيادة الأفراد المعرضين مهنيا وحضور وحدة سحب الدم قبل الجراحة في مستشفى الجراحات التخصصية في مدينة الطب في بغداد. وجميعهم من المقيمين بعيد من النباتات التي ينبعث منها الرصاص. جمع عينات الدم الدم تحليل عينات عمله في مركز أبحاث التسمم. وأجري تحديد مستوى الرصاص في الدم وفقا للإجراءات المنصوص عليها في الامتصاص الذري نموذج دليل طيفي باك العلمي 220-GF. وقد وجد أن أعلى متوسط ​​مستوى الرصاص في الدم كان من بين الفئة العمرية من 40-49 عاما (26.47 ميكروغرام / دل). كان مستوى الرصاص في الدم يعني من مجموعة الدراسة (23.95 ميكروغرام / دل) التي هي أعلى من المستوى المقبول لالتعرض لعوامل بيئية (20 ميكروغرام / دل). كان الرصاص في الدم يعني مستوى أعلى في الذكور 24.53 ميكروغرام / ديسيلتر في مقارنة مع الإناث 22.47 ميكروغرام / ديسيلتر. مستويات الرصاص البيئية تتطلب مراقبة منتظمة لمستوى الرصاص في الهواء الأقل مرتين في السنة، وتحديد الأسباب الرئيسية لمستويات مرتفعة مع محاولة السيطرة عليها.


Article
Biochemical changes among Iraqi peoples with osteomalacia in saladdin area
التغييرات البيوكيميائية بين الشعوب العراقية مع لين العظام في منطقة صلاح الدين

Loading...
Loading...
Abstract

Osteomalacia is a common disease among elderly, it can be asymptomatic or mimic osteoporosis, bone & muscle tender on pressure is common & focal bone pain may occur in association with pathological fracture or at risk of fracture even after simple truma.The aim of this study is to find out the biochemical changes among patients with osteomalacia & to assess any association between the ostemalacia & different clinicoepidemiological variable of the patients. The study was for the period from the October 2008 to the March 2009. 190 patients were conducted as a case series study of Iraqi patients with osteomalacia in saladdin province, a structural questionnaire was used to collect information's from the patients. The results of this study revealed female predominant to male in aratio 3/1 & the incidence increased with progressing of age to reach its peak level during the 8th decade. Biochemical study revealed 155 (81.57%) of patients with normal plasma free calcium level, while 32 (16.84%) of patients with hypocalcaemia & 3(1.57%) of patients with hypercalcaemia. On other hand, the study of plasma inorganic phosphate level revealed 30(15.78%)of patients presented with hypophosphataemia &160 (84.22%) of patients with normal plasma phosphate level. Also the study revealed 16(8.43%) of patients have normal plasma alkaline phosphatase activity, while 174(91.57%) of patients with increased plasma activity. There was a statistical significant association between family history of similar illness with development of ostemalacia, the study revealed 49(25.78%) of patients have positive family history in first & second degree relatives, also the study revealed 144(75.78%) of patients were lived in rural area compared with 46(24.21%) of patients lived in urban. All studied patients denial any history of liver or gasterointestinal diseases. Also the study revealed sequel and complications of osteomalacia as fracture which present in 86(45.26%) of patients and bow legs in 150(78.94%) of patients. This study concluded that ostemalacia is a dangerous disease may lead to fracture, crippling & deformities. Early diagnosis & prevention of vitamin-D deficiency by sun light exposure, daily vitamin-D & calcium supplementation therapy to avoid burdens on the health system.لين العظام هو مرض شائع بين المسنين، وأنها يمكن أن تكون أعراض مرض هشاشة العظام أو تقليد، العظام والعضلات مناقصة على الضغط هو شائع والتنسيق آلام العظام قد تحدث وذلك بالتعاون مع كسر مرضي أو المعرضين لخطر الاصابة بكسور حتى بعد الهدف truma.The بسيط من هذه الدراسة هو لمعرفة التغيرات الكيميائية الحيوية بين المرضى الذين يعانون من لين العظام وتقييم أي ارتباط بين ostemalacia ومتغير clinicoepidemiological مختلفة من المرضى. وكانت الدراسة في الفترة من أكتوبر 2008 إلى مارس 2009. وأجريت 190 مرضى كحالة دراسة سلسلة من المرضى العراقيين مع لين العظام في محافظة صلاح الدين، واستخدم استبيان الهيكلية لجمع المعلومات التي من المرضى. كشفت نتائج هذه الدراسة الإناث إلى الذكور في الغالب aratio 3/1 وحدوث زيادة مع تقدم العمر لتصل إلى أعلى مستوياته خلال العقد 8. وكشفت الدراسة البيوكيميائية 155 (81.57٪) من المرضى الذين يعانون من الطبيعي البلازما مستوى الكالسيوم الحرة، في حين أن 32 (16.84٪) من المرضى الذين يعانون من نقص كالسيوم الدم و 3 (1.57٪) من المرضى الذين يعانون من فرط كالسيوم الدم. على صعيد آخر، كشف في دراسة مستوى البلازما الفوسفات غير العضوية 30 (15.78٪) من المرضى يعانون من hypophosphataemia و 160 (84.22٪) من المرضى الذين يعانون من الطبيعي البلازما مستوى الفوسفات. كما كشفت الدراسة 16 (8.43٪) من المرضى الذين لديهم طبيعية نشاط البلازما الفوسفاتيز القلوية، بينما 174 (91.57٪) من المرضى الذين يعانون من زيادة نشاط البلازما. كان هناك ارتباط ذات دلالة إحصائية بين التاريخ العائلي للمرض مماثل مع تطوير ostemalacia، وكشفت الدراسة 49 (25.78٪) من المرضى الذين لديهم تاريخ عائلي إيجابي في أقارب من الدرجة الأولى والثانية، كما كشفت الدراسة 144 (75.78٪) من المرضى كانوا يعيش في منطقة ريفية مقارنة مع 46 (24.21٪) من المرضى الذين يعيشون في المناطق الحضرية. درس جميع المرضى إنكار أي تاريخ من أمراض الكبد أو gasterointestinal. كما كشفت الدراسة تتمة ومضاعفات لين العظام والكسور التي تعرض في 86 (45.26٪) من المرضى والساقين في القوس 150 (78.94٪) من المرضى. اختتمت هذه الدراسة أن ostemalacia هو مرض خطير قد يؤدي إلى كسر، وتشل تشوهات. التشخيص المبكر والوقاية من نقص فيتامين د عن طريق التعرض لأشعة الشمس، يوميا فيتامين د والكالسيوم العلاج التكميلي لتجنب الأعباء على النظام الصحي.التراجع عن التعديلات جديد! انقر على الكلمات أعلاه لتعديلها وعرض ترجمات بديلة. إزالة القاموسالترجمة من Google للمؤسسات.


Article
The prevalence of adenoviral conjunctivitis in Tikrit district and the role of traditional medicine "OM AL KAASH" in transmission of the disease and in the severity of complications
انتشار التهاب الملتحمة الفيروسة الغدانية في منطقة تكريت، ودور الطب التقليدي "OM AL KAASH" في انتقال المرض وشدة المضاعفات

Loading...
Loading...
Abstract

Adenovirus (adeno) is responsible for a large proportion of sporadic cases of keratoconjunctivitis (KC) and for outbreaks of the disease in hospitals, schools, and factories(1-2).The eye infection is characterized by a moderate to severe KC, causing in proportion of the patients hazy vision lasting several years. In this study we estimated ten thousands (10000) of patients with conjunctivitis, who admitted to ophthalmology department -in Tikrit Teaching Hospital- for checking, from Tikrit city district ( including ALalam, Baji, Alboaajeel, and AL door) for the period [January 2010- February 2011]. The results showed that adenoviral keratoconjunctivitis represented 28% of all cases of conjunctivitis in the sample of the patients visit ophthalmology department in Tikrit teaching hospital, which is considered high in relation to allergic conjunctivitis 44%, and higher than bacterial conjunctivitis 20%. Also, the results put adenoviral conjunctivitis at the top of infectious conjunctivitis which accounts 52.1%,at the period of study in which a huge number of cases were seen, followed by bacterial conjunctivitis 39.2%, then other viral causes of conjunctivitis 2%, and other infections associated with conjunctivitis.اتش (الغدة) هي المسؤولة عن نسبة كبيرة من حالات متفرقة من التهاب القرنية و الملتحمة (KC) وكذلك لتفشي هذا المرض في المستشفيات، والمدارس، والمصانع (1-2). ويتميز التهاب العين من معتدلة الى KC حاد، مما تسبب في في نسبة من المرضى ضبابية الرؤية عدة سنوات دائم. في هذه الدراسة تشير تقديراتنا إلى عشرة آلاف (10000) من المرضى الذين يعانون من التهاب الملتحمة، الذي اعترف لقسم العيون في مستشفى تكريت التعليمي، لفحص، من مدينة تكريت حي (بما في ذلك قناة العالم، باجي، Alboaajeel، وباب الجامعة) للفترة [يناير 2010 - فبراير 2011]. أظهرت النتائج أن القرنية الفيروسة الغدانية تمثل 28٪ من جميع حالات التهاب الملتحمة في عينة من المرضى زيارة قسم طب العيون في مستشفى تكريت التعليمي، والتي تعتبر عالية بالنسبة لحساسية الملتحمة 44٪، وأعلى من 20٪ من التهاب الملتحمة البكتيرية. أيضا، وضعت نتائج الملتحمة الفيروسة الغدانية في الجزء العلوي من التهاب الملتحمة المعدية التي تمثل 52.1٪، في فترة الدراسة التي شوهدت في عدد كبير من الحالات، تليها 39.2٪ التهاب الملتحمة الجرثومي، ثم الأسباب الفيروسية الأخرى من 2٪ التهاب الملتحمة، و غيره من الأمراض المرتبطة التهاب الملتحمة.

Keywords

The prevalence of adenoviral conjunctivitis in Tikrit district and the role of traditional medicine --- اتش (الغدة) هي المسؤولة عن نسبة كبيرة من حالات متفرقة من التهاب القرنية و الملتحمة (KC) وكذلك لتفشي هذا المرض في المستشفيات، والمدارس، والمصانع (1-2). ويتميز التهاب العين من معتدلة الى KC حاد، مما تسبب في في نسبة من المرضى ضبابية الرؤية عدة سنوات دائم. في هذه الدراسة تشير تقديراتنا إلى عشرة آلاف (10000) من المرضى الذين يعانون من التهاب الملتحمة، الذي اعترف لقسم العيون في مستشفى تكريت التعليمي، لفحص، من مدينة تكريت حي (بما في ذلك قناة العالم، باجي، Alboaajeel، وباب الجامعة) للفترة [يناير 2010 - فبراير 2011]. أظهرت النتائج أن القرنية الفيروسة الغدانية تمثل 28٪ من جميع حالات التهاب الملتحمة في عينة من المرضى زيارة قسم طب العيون في مستشفى تكريت التعليمي، والتي تعتبر عالية بالنسبة لحساسية الملتحمة 44٪، وأعلى من 20٪ من التهاب الملتحمة البكتيرية. أيضا، وضعت نتائج الملتحمة الفيروسة الغدانية في الجزء العلوي من التهاب الملتحمة المعدية التي تمثل 52.1٪، في فترة الدراسة التي شوهدت في عدد كبير من الحالات، تليها 39.2٪ التهاب الملتحمة الجرثومي، ثم الأسباب الفيروسية الأخرى من 2٪ التهاب الملتحمة، و غيره من الأمراض المرتبطة التهاب الملتحمة.


Article
Skin testing evaluation of aeroallergens in patients with allergic rhinitis
جلد تقييم اختبار aeroallergens في المرضى الذين يعانون من حساسية الأنف

Loading...
Loading...
Abstract

Background; allergic rhinitis is common problem both in children and adults. Patients and methods; Retrospective study by which the skin test performed on (192) patients with allergic Rhinitis to determine the most common sensitizing allergen in our locality. Results; In (39.6%) of patients (76 patients) the test was positive to single allergen and in (60.4%) of patients (116 patients) it was positive to multiple allergens. Two allergens positive skin test form (23.9%), while the test was positive for three or above allergens (36.5%) of patients .Conclusion; House dust mite was the predominant allergen (19.1%) followed by mould 1 (17.5%).الخلفية؛ حساسية الأنف هي مشكلة مشتركة في كل من الأطفال والبالغين. المرضى والطرق، ودراسة استعادية من خلالها اختبار الجلد التي أجريت على (192) المرضى الذين يعانون من حساسية الأنف لتحديد مسببات الحساسية الأكثر شيوعا في توعية المجتمع المحلي لدينا. النتائج؛ في (39.6٪) من المرضى (76 مريضا) الاختبار كانت إيجابية إلى حساسية في واحدة و(60.4٪) من المرضى (116 مريضا) كانت ايجابية للحساسية متعددة. اثنين من المواد المسببة للحساسية ايجابية شكل اختبار الجلد (23.9٪)، في حين أن الاختبار كان ايجابيا لمدة ثلاثة أو أكثر المواد المسببة للحساسية (36.5٪) من المرضى الخاتمة؛. عثة غبار المنزل وكان للحساسية الغالبة (19.1٪)، يليه قالب 1 (17.5٪).


Article
Measles Outbreak in Mosul City 2008
الحصبة الفاشيات في مدينة الموصل 2008

Loading...
Loading...
Abstract

Measles is a highly contagious acute viral illness characterized by ageneralized maculopapular rash lasting ≥3days, a temperature ≥ 38.3°C , cough with or without coryza and conjunctivitis, with serologic test for measles immunoglobulin M (IgM) antibody or significant rise in measles antibody level (IgG) by standard serological assay. The aims of the study to measure the burden of measles out break in Mosul, to find out the seasonal distribution, and studying some of the clinical aspect of the disease. The study was done at Primary Health Care Department/ Part of Communicable Disease in Nineveh Health Office. Using biometric study design for a period from 1st August to end of October 2009 among reported cases of measles of ≥ 5 years old during 2008,. the data collected according to the WHO standard case definition of measles . standardized questionnaire form including, demographic characters, clinical manifestation, complication, laboratory investigation, history of immunization, management, and outcome. This study revealed that the attack rate percent (AR%) of measles outbreak ≥ 5 years old 2008, was 0.05%, case fatality rate (CFR) was zero. incidence of measles outbreak was 72.0% among (2-5)years old, with no difference between male and female child. 70% of complicated cases had Gastroenteritis and 24% had pneumonia. The study was showed that 81.6% of reported cases have got no history of vaccination. We conclude that outbreak occurred within the epidemiological wave of measles due to Low coverage immunization program. الحصبة هي مرض فيروسي شديد العدوى الحادة التي تتميز ageneralized 3days طفح ≥ دائم حطاطية، ودرجة الحرارة ≥ 38،3 درجة مئوية، والسعال مع أو بدون زكام والتهاب الملتحمة، مع اختبار مصل الدم عن الأجسام المضادة ضد الحصبة المناعي (الغلوبولين المناعي) M أو ارتفاع ملحوظ في مستوى الأجسام المضادة ضد الحصبة (مفتش) عن طريق فحص المصلية القياسية. أهداف هذه الدراسة لقياس عبء الحصبة من كسر في الموصل، للوقوف على التوزيع الموسمي، ودراسة بعض الجوانب السريرية للمرض. وقد تم في هذه الدراسة في إدارة الرعاية الصحية الأولية / الجزء من الأمراض المعدية في مكتب الصحة نينوى. باستخدام القياسات الحيوية تصميم الدراسة لفترة من 1 أغسطس إلى نهاية أكتوبر 2009 بين الحالات المبلغ عنها من الحصبة من ≥ 5 سنوات من العمر خلال عام 2008،. جمع البيانات وفقا لتعريف منظمة الصحة العالمية حالة مستوى من الحصبة. توحيد شكل الاستبيان، بما في ذلك الأحرف الديموغرافية، والمظاهر السريرية، تعقيد، مختبر التحقيق، وتاريخ، والتحصين إدارة النتائج و،. وكان معدل إماتة (CFR) هذه الدراسة كشفت عن أن معدل هجوم في المئة (AR٪) من تفشي مرض الحصبة ≥ 5 سنة 2008، بلغ 0.05٪، صفر. وكان معدل حدوث تفشي مرض الحصبة 72.0٪ بين (2-5) سنة، مع أنه لا يفرق بين طفل من الذكور والإناث. وكان 70٪ من حالات التهاب المعدة والأمعاء ومعقد 24٪ وكان الالتهاب الرئوي. وأظهرت الدراسة أن 81.6٪ من الحالات المبلغ عنها قد حصلت على أي تاريخ التطعيم. نخلص إلى أن تفشي وقعت داخل موجة وبائية من الحصبة بسبب انخفاض تغطية برنامج التحصين.


Article
Medial-lateral internal pin fixation compared to 2- lateral internal pin fixation in treatment of completely displaced supracondylar fractures of the humerus in children
وسطي-الجانبي تثبيت دبوس الداخلية مقارنة ب 2 - تثبيت دبوس الجانبي الداخلي في علاج الكسور فوق اللقمة المشردين تماما عظم العضد في الأطفال

Loading...
Loading...
Abstract

This is a prospective study to evaluate the stability of completely displaced supracondylar fractures of the humerus in children and risk of nerve damage and others complications after internal fixation of two groups of patients ; one group treated with medial- lateral pin fixation and the other group of patients treated with 2- lateral pin fixation. It is randomized controlled study. Patients with completely displaced supracondylar fractures admitted to Samarra general hospital during the period from first of February 2010 to first of January 2011and divided into group treated with medial-lateral pin(n=11) and the other group of patients treated with 2-lateral pin fixation(n=10). 21 patients included in this study with mean age was 6.5 years. The mean follow up period was 4 months. The mean loss in Baumann angle was 4.38 degrees for those treated with medial-lateral pin fixation and 4.8 degrees for those treated with 2-lateral pin fixation. The mean loss in carrying angle was 4.44 degrees and 4.9 degrees in medial-lateral pin fixation and 2-lateral pin fixation, respectively. The mean loss in elbow flexion was 5.67 degrees in medial-lateral pin fixation and 4.76 degrees in those treated with 2-lateral pin fixation. The mean loss in elbow extension was 6.35 degrees and 6 degrees in medial-lateral pin and 2- lateral pin fixation , respectively. There was no cases of iatrogenic nerve injury and no cases of infection or vascular injury and by the end of the period of physiotherapy all the cases regain full range of movements and there was no cases of elbow stiffness in either groups of patients. Statistical analysis show no differences in either groups of patients. هذا هو دراسة استطلاعية لتقييم استقرار لكسور فوق اللقمة شردوا تماما من عظم العضد في الأطفال وخطر تلف الأعصاب ومضاعفات أخرى بعد التثبيت الداخلي للمجموعتين من المرضى؛ مجموعة واحدة تعامل مع تثبيت دبوس وسطي، الأفقي ومجموعة أخرى من التعامل مع المرضى 2 - الجانبي تثبيت دبوس. فمن الدراسة العشوائية. المرضى الذين يعانون من كسور فوق اللقمة المشردين تماما الى المستشفى عام سامراء خلال الفترة من الأول من فبراير 2010 إلى الأول من يناير 2011and مقسمة إلى المجموعة التي تلقت العلاج مع وسطي-الجانبي دبوس (ن = 11)، ومجموعة أخرى من المرضى الذين عولجوا 2 الجانبي دبوس تثبيت (ن = 10). وكان وشملت 21 مريضا في هذه الدراسة مع متوسط ​​العمر 6.5 سنوات. متوسط ​​فترة المتابعة كان 4 أشهر. وكان متوسط ​​الخسارة في زاوية باومان 4.38 درجة للتعامل مع تلك تثبيت دبوس الإنسي الوحشي، و 4.8 درجة للتعامل مع تلك تثبيت دبوس 2-الجانبي. وكان متوسط ​​الخسارة في زاوية الحمل 4،44 درجة و 4.9 درجة في تثبيت دبوس وسطي-2-الأفقي والجانبي تثبيت دبوس، على التوالي. وكان متوسط ​​الخسارة في انثناء الكوع 5.67 درجة في تثبيت دبوس وسطي، الأفقي و4.76 درجة في تعامل مع تلك تثبيت دبوس 2-الجانبي. وكان متوسط ​​الخسارة في تمديد الكوع 6،35 درجة و 6 درجات في الإنسي الوحشي، ودبوس 2 - الجانبي تثبيت دبوس، على التوالي. لم يكن هناك أي حالات إصابة العصب علاجي المنشأ وجود حالات عدوى أو إصابة الأوعية الدموية وبحلول نهاية فترة العلاج الطبيعي جميع الحالات استعادة مجموعة كاملة من الحركات وعدم وجود حالات تصلب الكوع إما في مجموعات من المرضى. التحليل الإحصائي تبين عدم وجود فروق في أي من مجموعات من المرضى.


Article
Prevalence of enterobiasis (Enterobius vermicularis) and its Impact on Children in Kalar Town/Sulaimania- Iraq
انتشار داء السرميات (السرمية الدودية) وتأثيره على الأطفال في كلار Town/Sulaimania- العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The current study is designed to investigate the prevalence of Enterobius vermicularis among children aged between 1-12 years in Kalar town for the period from first of April to 30th of October 2008, and its effect on some physical, neurological, hematological and biochemical parameters. The scotch tape method is applied for 1008 children (557 male and 451 female). In order to compare the efficacy for detection of the eggs of E. vermiclais in stool samples, Direct wet mount technique, Zinc sulfate floatation technique and Scotch tape technique were applied on 101 children. Weight and height of 249 infected children, previously examined by scotch tape method, were measured, using mechanical scale and portable tape measure respectively and compared with 37 control cases. Venous bloods were collected from 106 infected and 25 non infected children. Estimation of serum total protein, albumin and globulin was done using spectrophotometer. Hemoglobin concentrations, packed cell volumes and white blood cells were estimated for 88 infected and 25 control cases. The total positive rate of infections was (24.9%). The rate of infection in males was (26.57%) higher than females (22.83 %). The rate of infection was higher (29.5 %) in school aged children, than preschool children (21.51 %). Positive results appeared in one child (0.95 %) for direct technique, while two children were positive by concentration technique (1.95 %), in comparison to scotch tape method which was (26 %) for the same tested children. Enterobius had significant relation with pruritis ani (61.42%) and nocturnal enuresis (53.38%) but had no effect on body weight and height of children. Although the Hb value was lower and WBC was higher in infected children than non-infected ones but their values were within normal تم تصميم الدراسة الحالية للتحقيق في انتشار السرمية الدودية بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-12 سنوات في مدينة كلار في الفترة من الأول من شهر نيسان إلى 30 أكتوبر 2008، وتأثيره على بعض البدنية، المعلمات، عصبية الدم والكيمياء الحيوية يتم تطبيق طريقة لاصق شفاف للأطفال 1008 (557 من الذكور والإناث 451). ومن أجل مقارنة فعالية للكشف عن البيض من vermiclais هاء في عينات البراز، وتطبق الطريقة المباشرة جبل الرطب، والزنك كبريتات أسلوب الطرح وسكوتش تقنية الشريط على 101 من الأطفال. تم قياس الوزن والطول من 249 طفلا من المصابين، درست من قبل طريقة لاصق شفاف، وذلك باستخدام مقياس الميكانيكية والمحمولة على التوالي شريط قياس ومقارنة مع الحالات مراقبة 37. وقد تم جمع الدماء وريدي من 106 مصاب و 25 طفلا من المصابين غير. وقد تم تقدير البروتين الكلي في الدم، والألبومين والجلوبيولين باستخدام مقياس الطيف. وقدرت تركيزات الهيموجلوبين، حجم الخلية معبأة وخلايا الدم البيضاء عن 88 حالة مصابة مراقبة و 25. وكان معدل إجمالي إيجابي من الالتهابات (24.9٪). وكان معدل الإصابة في الذكور (26.57٪) أعلى من الإناث (22.83٪). وكان معدل الإصابة أعلى (29.5٪) في الأطفال في سن المدرسة، من الأطفال قبل سن المدرسة (21.51٪). ظهرت نتائج إيجابية في طفل واحد (0.95٪) للتقنية مباشرة، في حين أن طفلين كانت ايجابية من قبل تقنية تركيز (1.95٪)، بالمقارنة مع أسلوب الاسكتلندي الذي كان (26٪) عن نفس الأطفال التي تم اختبارها. وكان السرمية علاقة كبيرة مع الحكة العاني (61.42٪) وسلس البول الليلي (53.38٪)، ولكن لم يكن لها تأثير على وزن الجسم وارتفاع الأطفال. على الرغم من أن قيمة الهيموغلوبين أقل، ومكافحة حرائق آبار النفط كانت أعلى في الأطفال المصابين من غير المصابة منها ولكن قيمها وكان ضمن الطبيعي.


Article

Pages: 78-99
Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study is to determine the outcome & factors that favorably or unfavorably affects the outcome in patients with severe closed, not penetrating, head injury. All patients of severe closed head injury between June to December of 2010 were admitted to the neurosurgical ICU in Al-Shaek Zaed hospital & Tikreet teaching hospital. Various factors were analyzed to assess the effect on outcome. Outcome was assessed on the basis of Glasgow outcome scale at 6 months following injury. The patients were categorized on the base of Age, gender, GCS, mechanism or cause of head injury, pathology on CT scan of brain, management whether surgical or medical & outcome. The factors that have been found to affect the outcome favorably were the age, the GCS, the associated systemic injury, the type of pathology. Conclusion: Patients who have an old age, low GCS, multiple head & extra-cranial injury, diffuse axonal injury, acute SDH after severe head injury have high mortality. والهدف من هذه الدراسة هو تحديد نتائج والعوامل التي تؤثر سلبيا أو إيجابيا على النتيجة في المرضى الذين يعانون من حاد مغلقة، وليس اختراق اصابة في الرأس،. تم قبول جميع المرضى الذين يعانون من اصابة حادة في الرأس المغلقة بين يونيو إلى ديسمبر 2010 إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى الجراحة العصبية Zaed آل Shaek وTikreet المستشفى التعليمي. وقد تم تحليل مختلف العوامل لتقييم تأثير على النتيجة. وجرى تقييم نتائج على أساس جدول نتيجة غلاسكو في 6 أشهر بعد الاصابة. وتم تصنيف المرضى على قاعدة من الجنسين، والعمر، GCS، آلية أو سبب اصابة في الرأس، علم الأمراض في الاشعة المقطعية للدماغ، وإدارة سواء الجراحية أو الطبية والنتيجة. العوامل التي تم العثور عليها في التأثير على نتيجة كانت إيجابية في العمر، والنظام العالمي للمراقبة، ويرتبط بها من ضرر النظامية، ونوع من الأمراض. والخلاصة: المرضى الذين لديهم سن الشيخوخة، GCS منخفض، رئيس متعددة وإصابة خارج الجمجمة، والإصابة محور عصبي منتشر، حاد SDH بعد اصابة حادة في الرأس لديها ارتفاع معدل الوفيات.


Article
Outcome of Endoscopic Sinus Surgery for Antrochoanal polyps
نتائج جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار لالاورام الحميدة غازية منعرية

Loading...
Loading...
Abstract

The antrochoanal polyp (ACP) occurs predominantly in children and young adults. In the treatment, since simple avulsion polypectomy is followed by a high recurrence rate, it is therefore common practice to remove the polyp's antral part as well. Endonasal Endoscopic Sinus Surgery has revolutionized in the treatment of sinonasal diseases as it re-establishes ventilation and mucocilliary clearance by limited resection of the inflammatory pathology or the anatomical defects present. The purpose of this study was to evaluate the outcome of endoscopic treatment of ACPs. Between February 2009-January 2011, we enrolled 21 patients with unilateral ACPs (15 left-sided, 6 right-sided). Factors including age, sex, presenting complaints, associated symptoms, physical findings, surgical procedure, histopathology, follow up and management of recurrence were studied .Completely removing the base of the ACPs was achieved through transnasal endoscopic (TE) or combined endoscopic and transcanine (CET) approach. The CET approach was used in recurrent patient. All patients received CT scan 6 months after surgery to evaluate the outcome of surgery. Most of the ACPs were multitudinous and the distributions of the ACPs’ origin in the maxillary sinus were as follows: posterior wall (90%), lateral wall (56.5%), and inferior wall (44.5). The success rate was 76.2 %in the TE approach and 100% in the CET approach. 5 in the TE approach recurred and all of them had concomitant rhinosinusitis. The three patients were cured in the revision CET operations. No major complications occurred. The present study conclude that endoscopic approach as compared to previous modalities of treatment is an effective and efficient method of treating Antrochoanal Polyps Endoscopic treatment of ACPs in children is safe and effective. Early diagnosis and treatment of ACPs is important because secondary rhinosinusitis can make the disease complicated and the surgeries difficult.وسليلة غازية منعرية (ACP) ويحدث في الغالب في الأطفال وصغار البالغين. في العلاج، ومنذ ويتبع بسيط استئصال السليلة قلع بنسبة تكرار عالية، وبالتالي فمن الممارسات الشائعة لإزالة جزء من الورم وغاري كذلك. جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار داخل الأنف قد أحدثت ثورة في علاج الأمراض sinonasal حيث اعادة انشاء والتهوية، وإزالة mucocilliary بواسطة استئصال محدودة من أمراض التهابات أو عيوب تشريحية الحالي. وكان الغرض من هذه الدراسة لتقييم نتائج العلاج بالمنظار من دالات تلويث قطبية شمالية. بين فبراير 2009 كانون الثاني 2011، التحق نحن 21 مريضا مع دالات تلويث قطبية شمالية من جانب واحد (15 في الجانب الايسر (6)، في الجانب الأيمن). وتمت دراسة العوامل بما في ذلك العمر والجنس وتقديم الشكاوى، والأعراض المصاحبة، والنتائج المادية وإجراء العمليات الجراحية، التشريح، ومتابعة وإدارة تكرار. تماما إزالة قاعدة دالات تلويث قطبية شمالية تم تحقيقه من خلال transnasal بالمنظار (TE) أو الجمع بين التنظير وtranscanine (CET) النهج. وقد استخدم هذا النهج في CET المريض المتكررة. وتلقى جميع المرضى الاشعة المقطعية 6 أشهر بعد خضوعه لجراحة لتقييم نتائج الجراحة. وكان معظم دالات تلويث قطبية شمالية الكثيرة وتوزيع أصل دالات تلويث قطبية شمالية "في الجيب الفكي وكانت على النحو التالي: الجدار الخلفي (90٪)، والجدار الجانبي (56.5٪)، والجدار السفلي (44.5). وكانت نسبة النجاح 76.2٪ في نهج الشركة المصرية للاتصالات، و 100٪ في نهج CET. تكررت 5 في نهج الشركة المصرية للاتصالات وجميع من لهم كان يصاحب ذلك التهاب الأنف و الجيوب. وقد شفي المرضى الثلاثة في عمليات CET مراجعة. وقعت أي تعقيدات كبيرة. هذه الدراسة نستنتج أن نهج بالمنظار بالمقارنة مع الطرائق السابقة من العلاج هو وسيلة فعالة وفعالة لعلاج الاورام الحميدة غازية منعرية علاج بالمنظار من دالات تلويث قطبية شمالية في الأطفال هي آمنة وفعالة. التشخيص المبكر والعلاج من دالات تلويث قطبية شمالية أمر مهم لأن التهاب الأنف و الجيوب الثانوية يمكن أن تجعل من مرض معقد والعمليات الجراحية الصعبة.


Article
Effects of repaglinide vs glimepiride on serum glucose concentrations, HbA1c and body weight in patients with type 2 diabetes mellitus
آثار glimepiride مقابل repaglinide في تركيزات الجلوكوز في الدم، ونسبة HbA1c ووزن الجسم في المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was designed to compare the efficacy of repaglinide and glimepiride in patients with type 2 DM. The study included 61 type 2 diabetic patients already on metformin therapy (850 mg daily). The primary efficacy end points for comparison were final serum glucose concentrations, and HbA1c and changes in Serum glucose concentrations and HbA1c values from baseline. Repaglinide or glimepiride had been added to metformin in order to control patient’s hyperglycemia. Repaglinide was used in a daily divided dose of 5mg before meals, 2mg at morning, 1mg afternoon, and 2mg at evening. Glimpiride was used in a daily dose of 4mg before lunch. Serum glucose concentrations was measured by using enzymatic colorimetric method and HbA1c was measured by using a commercial kit supplied by STANBIO laboratories, USA.وقد تم تصميم هذه الدراسة لمقارنة فعالية repaglinide وglimepiride في المرضى الذين يعانون من النوع 2 مارك ألماني. وشملت الدراسة 61 مرضى السكري نوع 2 بالفعل على علاج الميتفورمين (850 ملغ يوميا). وكانت نهاية الفعالية الأولية نقاط للمقارنة نهائي تركيز الجلوكوز في مصل الدم، ونسبة HbA1c والتغيرات في تركيز الجلوكوز في مصل الدم والقيم نسبة HbA1c من خط الأساس. وقد أضيف Repaglinide أو glimepiride إلى الميتفورمين من أجل السيطرة على ارتفاع السكر في الدم المريض. وقد استخدم Repaglinide في جرعة يومية مقسمة من قبل 5mg 2mg، وجبات الطعام في الصباح وبعد الظهر 1mg، 2mg، وعند المساء. وقد استخدم Glimpiride في جرعة يومية من 4mg قبل الغداء. وقد تم قياس تركيزات الجلوكوز في مصل الدم باستخدام طريقة اللونية الأنزيمية وتم قياس نسبة HbA1c باستخدام عدة التجارية التي توفرها المختبرات STANBIO، الولايات المتحدة الأمريكية.


Article
The Effects of Vitamin C on the Structure of Wistar Albino Rat's kidney
آثار فيتامين (ج) على هيكل الكلى ويستار في الجرذان البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been performed to detect any structural changes in the kidney of rats which have received intraperitoneal injections of vitamin C. Twelve adult male Wistar Albino rats has been used in this study, six of them were given vitamin C in a dose of (100 mg/kg body weight) intraperitonealy twice per week for one month, while the other six animals were injected normal saline intraperitonealy also and for the same period and served as a control group. All the animals were scarified at the end of the experiment, then small pieces of kidney were prepared for light microscopic examination. Some sections were obtained from the paraffin wax blocks and stained by H&E stain, while other sections were stained by Orcin-van gieson stain. Finally the slides were examined by Bx51 Olympus light microscope. The main results include the followings: -Expansion of the glomerular tuft of some glomeruli nearly obliterating the urinary spaces. -Collagen fibers proliferation in the cortex of kidney. -Focal areas of haemorrhage in the cortex of kidney. -Focal areas of mononuclear cells infiltration within the interstitium of the cortex. This is the first study to report that vitamin C causes proliferation of collagen fibers in the cortex of the kidney, in addition to the obliteration of the urinary spaces. وقد أجريت هذه الدراسة للكشف عن أي تغييرات هيكلية في الكلى من الفئران التي تلقت الحقن داخل الصفاق من فيتامين C. الفئران الذكور البالغين اثنا عشر يستار ألبينو وقد استخدمت في هذه الدراسة، وقدمت ستة منهم فيتامين C بجرعة (100 ملغم / كغم من وزن الجسم) intraperitonealy مرتين في الأسبوع لمدة شهر واحد، في حين تم حقن الستة الأخرى حيوانات طبيعية المالحة أيضا intraperitonealy و لنفس الفترة، وكانت بمثابة المجموعة الضابطة. وقد تم مشطوب جميع الحيوانات في نهاية التجربة، أعدت قطع صغيرة ثم الكلى للضوء الفحص المجهري. وقد تم الحصول على بعض المقاطع من الكتل شمع البارافين وملطخة بواسطة H & E وصمة عار، في حين تم صبغ أقسام أخرى من قبل، فان Orcin gieson صمة عار. وأخيرا تم فحص الشرائح بواسطة Bx51 مجهر ضوء أوليمبوس. النتائج الرئيسية تشمل ما يلي: التوسع في خصل كبيبي من بعض الكبيبات طمس ما يقرب من المساحات البولية. انتشار ألياف الكولاجين، في القشرة للكلية. -البؤري مناطق النزف في القشرة للكلية. -تنسيق مجالات تسلل خلايا وحيدات النوى داخل الخلالي من القشرة. هذه هي الدراسة الأولى أن أبلغكم أن فيتامين C يسبب انتشار ألياف الكولاجين في القشرة في الكلى، بالإضافة إلى طمس المساحات البولية.


Article
Earrlly rresulltts off uncementted ttottall hiip rrepllacement
rresulltts Earrlly uncemented من مجموع استبدال مفصل الورك

Loading...
Loading...
Abstract

Cementless stem is popular in Europe and gave excellent results. It was developed in hope that biological in growth would increase the longevity of the implant. In this report, we present a review of 35 cases (in 30 patients) of uncemented total hip arthroplasty performed in Al-Kadhimia hospital between 2003-2008. These patients were followed up for a period of 1.5 to 3 years .The etiology consisted mainly of secondary osteoarthritis due to avascular necrosis (23 cases), ankylosing spondylitis(2 cases),post-traumatic osteoarthritis(10 cases) .The average age of the patients at the time of arthroplasty was ( 41) years (21-65 years). The average period of follow up was 1.9 years. Harris hip score improved from less than (72) to an average of( 94) .Anterior thigh pain developed in one patient (2.8%) , Trendelenberg gait in (3) patients (8.5%), no patient developed subsidence of femoral stem, one patient developed grade one heterotrophic calcification (2.8%) and calcar atrophy in (3) patients (8.5%) and no loosening of either acetabular or femoral components was observed. Varus movement in the femoral stem observed in mild degree in two patients (5.7 %). Early results of uncemented total hip replacement are encouraging, however further long term results are essential to determine the longevity of such implant.Cementless الجذعية تحظى بشعبية في أوروبا وأعطى نتائج ممتازة. وقد وضعت ذلك في أمل أن البيولوجية في النمو من شأنه أن يزيد من طول العمر من عملية الزرع. في هذا التقرير، نقدم استعراضا ل35 حالة (في 30 مريضا) من uncemented تقويم مفاصل الورك التي أجريت في مستشفى الكاظمية آل بين 2003-2008. وأعقب هؤلاء المرضى للحصول على فترة من 1.5 الى 3 سنوات. المسببات تتألف أساسا من هشاشة العظام الثانوية بسبب النخر لاوعائي (23 حالة)، التهاب الفقار اللاصق (2 الحالات)، ما بعد الصدمة هشاشة العظام (10 حالة). ويبلغ متوسط ​​عمر وكان المرضى في ذلك الوقت من مفاصل (41) سنة (21-65 سنة). وكان متوسط ​​فترة المتابعة 1،9 سنة. هاريس الورك نتيجة تحسن من أقل من (72) الى ما معدله (94). ألم في الفخذ الأمامية المتقدمة في مريض واحد (2.8٪)، Trendelenberg مشية في (3) من المرضى (8.5٪)، أي هبوط المريض الجذعية المتقدمة من الفخذ، مريض واحد وضعت درجة تكلس متغايرة واحد (2.8٪)، وضمور في مهماز (3) من المرضى (8.5٪) و لم يلاحظ أي تخفيف من أي مكونات الحقي أو الفخذ. التقوس حركة في جذع الفخذ التي لوحظت في درجة معتدل في اثنين من المرضى (5.7٪). النتائج في وقت مبكر من uncemented استبدال مفصل الورك الكلي مشجعة، لكن النتائج على المدى الطويل زيادة ضرورية لتحديد طول العمر من عملية الزرع هذه.


Article
Demographic study of patients with rheumatoid arthritis in tikrit city
دراسة ديموغرافية من المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي في مدينة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

RA is a progressive and disabling auto-immune disease, it has serious physical, emotional and economic consequences characterized by inflammation of the lining at the joints end with complete tissue damage. 52 patients previously diagnosed rheumatoid arthritis according to the classification criteria set. The females were predominantly affected than male (4:1). Hands and feet deformities are significantly affected like swan neck in 84.6%& boutonnier deformities in76.9% but larger joints like shoulder and knee joints can also be involved .The presence of rheumatoid factor seen in 65% of cases. Disabled rheumatoid patients were 69%specialy those with prolong duration of the disease with multiple joints deformities that explain the rapid progression of the disease in our country because of delayed ARDMDs treatment, poor educational & economical state & there were (84-96%) of patients received bad and random protocols of NSAID and corticosteroids treatment with interrupted rehabilitation programs. So we call the health authorities to establish specific centers of autoimmune rheumatic and connective tissue diseases provided by diagnostic and therapeutic facilities to decrease the disabilities in our society. التهاب المفاصل الروماتويدي هو تقدمية وتعطيل مرض المناعة الذاتية، فقد خطيرة المادية والآثار النفسية والاقتصادية التي تتميز التهاب بطانة في نهاية المفاصل مع تلف الأنسجة كاملة. 52 مريضا شخصوا من قبل التهاب المفاصل الروماتيزمي وفقا لتصنيف معايير محددة. وتأثر في الغالب من الذكور والإناث (4:1). وتتأثر بشكل كبير اليدين والقدمين تشوهات مثل عنق بجعة في 84.6٪ وتشوهات boutonnier in76.9٪ ولكن أكبر المفاصل مثل مفاصل الكتف والركبة ويمكن أيضا أن تشارك. وجود عامل الروماتويد ينظر في 65٪ من الحالات. كانوا فقراء التعليمية ودولة اقتصادية وهناك مرضى الروماتويد وتعطيل 69٪ SPECIALY هؤلاء مع إطالة مدة المرض مع تشوهات في مفاصل متعددة لتفسير التقدم السريع للمرض في بلادنا بسبب تأخر العلاج ARDMDs، (84-96٪) من وتلقى المرضى الذين البروتوكولات سيئة وعشوائية من الأدوية المضادة للالتهاب والمعالجة القشرية مع برامج إعادة التأهيل توقف. لذلك فإننا ندعو السلطات الصحية لإنشاء مراكز محددة من أمراض المناعة الذاتية النسيج الضام الروماتيزمية والتي توفرها المرافق التشخيصية والعلاجية لخفض العجز في مجتمعنا.


Article
Outcome of children with Wilms' tumor in Duhok city, Kurdistan region, North of Iraq
نتائج الأطفال الذين يعانون من ورم ويلمز في مدينة دهوك، اقليم كردستان، شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Wilms' tumor is a curable disease in most of the affected children. The treatment has been improved in the past two decades, with the aid of multimodal therapy protocols. The aims of this study were to evaluate the treatment results, and to assess the survival and the principal prognostic factors in children with Wilms' tumor in Duhok city, Kurdistan region, North of Iraq. Forty-two children diagnosed as having Wilms' tumor in the period between August 1999 and August 2006, who received their treatment at Hevi pediatric teaching Hospital, were studied. Information relating to the patients and the characteristics of the tumor were evaluated. All patients were treated surgically by nephrectomy, followed by postoperative chemotherapy, without radiotherapy (not available), depending on the stage of the tumor, and according to the National Wilms' Tumor Study (NWTS) protocols. Of these 42 patients, 25 were males and 17 were females (male-to-female ratio =1.47:1). The median age at the time of diagnosis was 33 months. The distribution of patients according to the surgical stage was: stage I: 30.9%, stage II: 26.2%, stage III: 35.7%, stage IV: 7.1%. Favorable histology was diagnosed in 69% and unfavorable histology (focal or diffuse anaplasia) in 31% of the patients. Tumor relapse was seen in 12 patients (28.5%). After 4 years follow up, 29 cases (69%) were alive free of disease, two cases (4.7%) were alive with disease and 11 cases (26.2%) had died. The disease-free survival and the overall survival rates at 4 years were 69% and 73.8%, respectively. As a developing country, with limited diagnostic facilities and inadequate facilities for standard management, we believe that our survival rates, although lesser than a number of similar studies survival, were acceptable. Further research with more comprehensive investigation is recommended to improve the treatment results. ورم ويلمز مرض قابل للشفاء في معظم الأطفال المصابين. تم تحسين العلاج في العقدين الماضيين، مع المعونة من بروتوكولات العلاج المتعدد الوسائط. وكانت أهداف هذه الدراسة لتقييم نتائج العلاج، وتقييم مدى البقاء على قيد الحياة والعوامل النذير الرئيسية في الأطفال الذين يعانون من ورم ويلمز في مدينة دهوك، اقليم كردستان، شمال العراق. درست اثنين وأربعين طفلا تم تشخيصهم على أنها ورم ويلمز في الفترة بين آب 1999 وأغسطس 2006، والذين تلقوا علاجهم في مستشفى Hevi تعليم الأطفال، و. وجرى تقييم معلومات تتعلق المرضى وخصائص الورم. تم علاج جميع المرضى جراحيا بواسطة استئصال الكلية، يليها العلاج الكيميائي بعد العملية الجراحية، بدون العلاج الإشعاعي (غير متوفر)، وهذا يتوقف على مرحلة الورم، وفقا لدراسة ويلمز الوطنية "الورم (NWTS) البروتوكولات. من هؤلاء المرضى 42 عاما، كان 25 من الذكور و 17 من الإناث (الذكور والإناث نسبة = 1.47:1). وكان متوسط ​​العمر في ذلك الوقت من التشخيص 33 شهرا. وكان توزيع المرضى وفقا للمرحلة الجراحية: المرحلة الأولى: 30.9٪، والمرحلة الثانية: 26.2٪، والمرحلة الثالثة: 35.7٪، المرحلة الرابعة: 7.1٪. تم تشخيص الأنسجة مواتية في الأنسجة بنسبة 69٪ وغير مواتية (كشم تنسيق أو منتشر) في 31٪ من المرضى. واعتبر انتكاسة الورم في 12 مريضا (28.5٪). وكانت حالتين (4.7٪) بعد 4 سنوات متابعة و 29 حالة (69٪) وكانت على قيد الحياة خالية من الأمراض، على قيد الحياة مع المرض، و 11 حالة (26.2٪) قد توفي. وكان البقاء على قيد الحياة خالية من الأمراض ومعدلات البقاء على قيد الحياة عموما في 4 سنوات بنسبة 69٪ و٪ 73.8 على التوالي. باعتبارها دولة نامية، مع المرافق التشخيصية محدودة، وعدم كفاية المرافق لإدارة موحدة، فإننا نعتقد أن معدلات البقاء على قيد الحياة لدينا، على الرغم من أن أقل من عدد من الدراسات المماثلة البقاء على قيد الحياة، كانت مقبولة. من المستحسن إجراء مزيد من البحوث مع تحقيق أكثر شمولا لتحسين نتائج العلاج.


Article
Performance of Serological Diagnosis of TORCH Agents in Aborted versus non aborted Women of Waset province in Iraq
أداء التشخيص المصلي من وكلاء الشعلة في المرأة المجهضة أجهض مقابل عدم مقاطعة واسط في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to evaluate associations between prevalence of TORCH (Toxoplasma gondii, Rubella virus, Cytomegalovirus, Herpes simplex virus) infections and abortion in pregnant women in Waset government of Iraq. Three hundred blood samples were collected from women having bad obstetric history (BOH) out of 300, 162 have a history of spontaneous abortion, serum was separated and tested for IgM antibodies against TORCH using enzyme-linked immunosorbent assay (ELISA) .In abortion women IgM seropositivity was found as Toxoplasma 54% (P <0.05), Rubella_62.3% (P <0.05), CMV_60.2% (P> 0.05) and HSV_73.9% (P> 0.05). High percentage of repeated abortion (two and three or more) see in women seropositivity for CMV IgM and Rubella IgM 12.4% (P> 0.05) 5.7% (P <0.05) respectively, CMV and HSV infection have a statistically significant correlation with the incidence of abortion in addition the significant role of CMV infection of repeated abortion. So routine screening of all women in child bearing age, it shows the need to provide health edu-cation to pregnant women. وكان الهدف من هذه الدراسة لتقييم الارتباط بين انتشار المشعل (جوندياي التوكسوبلازما، فيروس الحصبة الألمانية، الفيروس المضخم للخلايا، فيروس الهربس البسيط) الالتهابات والإجهاض عند النساء الحوامل في الحكومة واسط من العراق. تم جمع عينات الدم وثلاث مئة من النساء وجود سوء التوليد التاريخ (بوه) من أصل 300، 162 لديهم تاريخ من الإجهاض التلقائي، تم فصل مصل الدم واختبار الأجسام المضادة ضد الغلوبولين المناعي TORCH باستخدام انزيم مرتبط المناعي فحص (ELISA). في النساء الإجهاض تم العثور على الغلوبولين المناعي إيجابية المصل كما التوكسوبلازما 54٪ (P <0.05)، Rubella_62.3٪ (P <0.05)، CMV_60.2٪ (P> 0.05) وHSV_73.9٪ (P> 0.05). نسبة عالية من الاجهاض المتكرر (اثنين وثلاثة أو أكثر) انظر في إيجابية المصل للنساء الغلوبولين المناعي CMV و IgM الحصبة الألمانية 12.4٪ (P> 0.05) 5.7٪ (P <0.05) على التوالي، وCMV عدوى فيروس الهربس البسيط لها علاقة ذات دلالة إحصائية مع الإصابة من الإجهاض، بالإضافة إلى الدور الهام للعدوى الفيروس المضخم للخلايا من الإجهاض المتكرر. الفحص الروتيني لذلك لجميع النساء في سن الإنجاب، فإنه يدل على الحاجة إلى توفير الصحة EDU-الموجبة للنساء الحوامل.


Article
Diisttrriibuttiion off allgD,, llasB,, piillB and nan1 genes among MDR clliiniicall iisollattes off Pseudomonas aerrugiinosa iin rrespectt tto siitte off iinffecttiion
Diisttrriibuttiion قبالة allgD،، llasB،، piillB والجينات nan1 بين clliiniicall MDR iisollattes قبالة الزائفة aerrugiinosa لين rrespectt TTO siitte قبالة iinffecttiion

Loading...
Loading...
Abstract

A number of Pseudomonas aeruginosa isolates collected in a previous study from patients admitted to Diyala hospital in Diyala city /Iraq, were re-identified and tested for their susceptibility to fourteen antibiotics. The results showed that all isolates 20(100%) were resistant to ampicillin, augmentin, cephalexin and carbenicillin , followed by cefotaxime (95%) ,ceftriaxone (90%) ,gentamicin (75%), ceftazidime (70%), pipracillin (65%), tobramycin (50%), ciprofloxacin (45%), amikacin (45%), then norfloxacin (30%), while all isolates 20 (100%) were sensitive to ofloxacin. Twenty multidrug resistant (MDR) isolates (five isolates from each infection source)which had the ability to resist must of tested antibiotics were chosen to study their abilities to produce five virulence factors according to the standard methods described by Cruickshank et al., 1975 and the results showed that all isolates 20(100%) had the ability to produce hemolysin and lecithinase, followed by alkaline proteases 12(60%), adhesion factors 19(95%) then urease 9 (45%). Then, these isolates were tested to evaluate the prevalence of four virulence genes (gene encoding for alginate (algD), elastase (lasB), type IV fimbrial biogenesis protein PilB (pilB) , and neuraminidase (nan1) ) by PCR technique using specific primers. The results showed that algD and lasB genes were widely disseminated (100%) in all studied isolates with no difference according to site of infection( source of isolates) , while pilB and nan1 genes were low disseminated (35%) and (15%),respectively, in these isolates with obvious distribution of pilB gene in respect to site of infection, since the results showed that this gene was widely disseminated in Pseudomonas aeruginosa isolated from wound infections 3/5 (60%), followed by 2/5 (40%) of ear isolates , then 1/5 (20%) for each of urine and burn isolates. For nan1 gene the results showed that 2/5 (40%) of urine isolates possess this gene ,followed by 1/5 (20%) of ear isolates ,while absolute absence of this gene was recorded in wound and burn isolates. From the results of PCR, we can concluded that algD and lasB genes may be important in all types of infections, while the prevalence of pilB and nan1 genes may be related to infection site (source of isolates). Our results on nan1 gene dissemination may support the hypothesis of Mitov et al., that the molecular-genetic detection of nan1 gene may be used as an indirect measure of CF pulmonary disease evolution because of the high prevalence of this gene in strains from CF infections (which recorded by many researchers) and its low dissemination in isolates from infections rather than CF (as we reported) . المعزولة وهناك عدد من الزائفة الزنجارية في دراسة سابقة من المرضى الذين أدخلوا إلى المستشفى في مدينة ديالى ديالى / العراق، وإعادة تحديد واختبار قابليتها لل14 المضادات الحيوية. أظهرت النتائج أن جميع عزلات 20 (100٪) وكانت مقاومة للأمبيسلين، augmentin، سيفالكسين وكربنيسيلين، تليها سيفوتاكسيم (95٪)، سيفترياكسون (90٪)، جنتاميسين (75٪)، السيفنازيديم (70٪)، pipracillin ( 65٪)، توبراميسين (50٪)، سيبروفلوكساسين (45٪)، الأميكاسين (45٪)، ثم النورفلوكساسين (30٪)، في حين كانت جميع العزلات 20 (100٪) حساسة للأوفلوكساسين. ويجب من المضادات الحيوية المقاومة للأدوية المتعددة اختبار العشرين (MDR) عزلة (خمسة عزلات من كل مصدر العدوى) التي لديها القدرة على مقاومة وقد تم اختيار لدراسة قدراتها على إنتاج عوامل الفوعة 5 وفقا للطرق القياسية التي وصفها كرويكشانك وآخرون، 1975 و أظهرت النتائج أن جميع عزلات 20 (100٪) لديها القدرة على إنتاج حالة دموية ويسيتيناز، تليها البروتياز القلوية 12 (60٪)، وعوامل الالتصاق 19 (95٪) ثم اليورياز 9 (45٪). ثم، تم اختبار هذه العزلات لتقييم مدى انتشار الجينات الفوعة أربعة (ترميز الجين الجينات (algD)، إيلاستاز (lasB)، نوع من البروتين الرابع نشوء حيوي خملي PilB (pilB)، والنورامينيداز (nan1)) بواسطة تقنية PCR باستخدام بادئات محددة . وأظهرت النتائج التي نشرت على نطاق واسع algD وlasB الجينات (100٪) في جميع العزلات درس مع عدم وجود اختلاف وفقا لموقع الإصابة (مصدر من العزلات)، في حين وزعت منخفض pilB والجينات nan1 (35٪) و (15٪) ، على التوالي، في هذه العزلات مع توزيع واضح من الجينات pilB في احترام لموقع الإصابة، حيث أظهرت النتائج التي تم نشرها على نطاق واسع هذا الجين في الزائفة الزنجارية المعزولة من التهابات الجرح 3/5 (60٪)، تليها 2/5 ( 40٪) من العزلات الأذن، ثم 1/5 (20٪) عن كل من البول والعزلات الحرق. لnan1 الجينات أظهرت النتائج أن 2/5 (40٪) من العزلات البول تملك هذا الجين، ثم بنسبة 1/5 (20٪) من العزلات الأذن، في حين تم تسجيل غياب مطلق لهذا الجين في الجرح والعزلات الحرق. من نتائج PCR، يمكننا أن خلصت إلى أن algD والجينات lasB قد يكون من المهم في جميع أنواع الالتهابات، في حين قد تكون ذات صلة انتشار pilB والجينات nan1 إلى موقع الإصابة (مصدر من العزلات). قد نتائجنا في نشر الجينات nan1 تؤيد فرضية Mitov وآخرون، يمكن أن تستخدم في الكشف الجزيئي الوراثي للجينات nan1 كتدبير غير مباشر من تطور مرض التليف الكيسي الرئوي بسبب ارتفاع معدل انتشار هذا الجين في سلالات من الأمراض CF (والتي سجلت من قبل العديد من الباحثين) ونشرها على الأقل في العزلات من عدوى بدلا من قوات التحالف (كما ذكرنا).


Article
Fine Needle Aspiration Cytology of Hepatocellular Carcinoma
علم الخلايا غرامة إبرة الطموح من سرطان الكبد

Loading...
Loading...
Abstract

A prospective study of (13) patients, from both sex, with hepatocellular carcinoma was done in Salahuldeen government in Tikrit teaching hospital in period extent from Feb. 2006 to Aug. 2010. Patients divided into: 1-Those underwent FNAC for liver mass (5 patients) (38.5%), for diagnosis in addition to clinical and radiological evaluation with measurement of alfa-fetoprtein (AFP) level in the serum of them. 2-Those didn't undergo FNA and diagnosis made by clinical and radiological evaluation, and measurement of serum AFP level, in addition to excisional biopsy for liver mass. Follow up of patients for both groups made by 6-12and18 months by clinical and radiological evaluation for tumor seeding along needle tract, distant spread and median survival. It has been showed that tumor seeding along needle tract didn't encountered in this study. Distant spread included brain, bone, lung and abdominal wall no statistically differ in both group, and seen in three patients of those underwent FNA (60%),and five patients of those didn’t undergo FNAC (62.5%) (P=0.7). Median overall survival rate was 13 months(8-18 months) in FNA group and 12 months in non-FNA group (8-16). The cumulative 6, 12- and 18 months overall survival were 80%, 60% and 40% respectively for FNAC group and 75%, 50 and 37.5% respectively for non FNAC group. There was no statistically differences between two groups (P= 0.77).وأجريت دراسة استطلاعية ل(13) مريضا، من كلا الجنسين، مع سرطان الكبد في الحكومة Salahuldeen في المستشفى التعليمي في تكريت مدى الفترة من فبراير 2006 إلى أغسطس 2010. المرضى تنقسم الى: 1-أولئك خضع FNAC لكتلة الكبد (5 مرضى) (38.5٪)، لتشخيص المرض، بالإضافة إلى السريرية والإشعاعية تقييم مع قياس ألفا، fetoprtein (اف ب) مستوى في مصل الدم منها. 2-أولئك لم يخضع FNA والتشخيص السريري الذي أدلى به والتقييم الإشعاعي، وقياس مستوى المصل لوكالة فرانس برس، بالإضافة إلى خزعة استئصالية للكتلة الكبد. متابعة المرضى لكلا الفريقين التي أدلى بها 6 أشهر من قبل 12and18 السريرية والإشعاعية تقييم للبذار ورم على طول المسالك الإبرة، وانتشار بعيدة ومتوسط ​​البقاء على قيد الحياة. ولقد اظهرت ان لم يكن مصادفة بذر ورم على طول إبرة الجهاز في هذه الدراسة. وشملت انتشار بعيد الدماغ والعظام والرئة وجدار البطن لا تختلف إحصائيا في كل مجموعة، وينظر في ثلاثة مرضى الذين خضعوا FNA (60٪)، وخمسة من المرضى الذين لم يخضعوا FNAC (62.5٪) (P = 0.7 ). وكان متوسط ​​معدل البقاء على قيد الحياة عموما 13 شهرا (8-18 شهرا) في مجموعة FNA و 12 شهرا في غير FNA للمجموعة (8-16). وكانت أشهر و 18 شهرا البقاء الإجمالي 80٪، 60٪ و 40٪ على التوالي للفريق FNAC و 75٪ و 50 و 37.5٪ على التوالي للفريق غير FNAC - التراكمي 6 و 12. لم يكن هناك أي اختلافات إحصائية بين المجموعتين (P = 0.77).


Article
The effects of norethisterone on blood pressure, serum glucose concentrations, AST, ALT, and alkaline phosphatase Activities
آثار نوريثيستيرون في ضغط الدم، وتركيز الجلوكوز في مصل الدم، AST، ALT، والأنشطة الفوسفاتيز القلوية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to investigate the effects of norethisterone on blood pressure (BP) , serum glucose concentration, Alanine amino transferase (ALT), Asparatate amino transferase (AST) and alkaline phosphatase activities. Forty tow female patients complain of bleeding problems were included in this study .The patients were diagnosed as having dysfunctional uterine bleeding and menstrual tension syndrome. Norethisteron therapy started for all women in a dose of 5 mg twice daily for 3 consequent cycles from 19th to 26th day of the cycle .Before drug administration, Blood pressure, Fasting serum glucose concentration (FSG), Alanine amino transferase Asparatate amino transferase ,and alkaline phosphatase activites were determined and at the end of the study period , re-measurement of the mentioned parameters were performed Assessment of drug effects was determined by comparing the data obtained before and after drug administration .The results revealed a significant increase in BP, serum glucose concentration Alanine amino transferase, Asparatate amino transferase and alkaline phosphatase activities after therapy with norethisterone tablet for 3 months. In conclusion , the use of norethisterone 5 mg twice a day for the treatment of bleeding disorders may cause elevation of blood pressure ,serum glucose concentration, AST, ALT and alkaline phosphatase activities.وقد أجريت هذه الدراسة لتقصي آثار نوريثيستيرون على ضغط الدم (BP)، تركيز السكر في الدم، الأمينية ترانسفيراز ألانين (البديل)، Asparatate الأمينية الأنشطة الفوسفاتيز ترانسفيراز (AST) والقلوية. وأدرجت أربعون المرضى من النساء يشكون من مشاكل سحب النزيف في هذه الدراسة. تم تشخيص المرضى مثل وجود نزيف الرحم مختلة والطمث متلازمة التوتر. بدأت Norethisteron العلاج لجميع النساء في جرعة من 5 ملغ مرتين يوميا لمدة 3 دورات يترتب على ذلك من 19 إلى 26 يوما من الدورة. قبل إدارة الدواء وضغط الدم والصوم تركيز الجلوكوز في مصل الدم (FSG)، ألانين Asparatate ترانسفيراز الأمينية الأمينية ترانسفيراز، و تم تحديد النشاطات الفوسفاتيز القلوية و في نهاية فترة الدراسة، تم إجراء إعادة قياس البارامترات المذكورة تم تحديد التقييم من آثار المخدرات من خلال مقارنة البيانات التي تم الحصول عليها قبل وبعد إدارة المخدرات. وأظهرت النتائج زيادة كبيرة في شركة بريتيش بتروليوم، المصل تركيز الجلوكوز الأمينية ترانسفيراز ألانين، Asparatate الأمينية الأنشطة الفوسفاتيز القلوية ترانسفيراز وبعد العلاج مع قرص نوريثيستيرون لمدة 3 أشهر. في الختام، يمكن استخدام نوريثيستيرون 5 ملغ مرتين يوميا لعلاج اضطرابات النزيف يسبب ارتفاع ضغط الدم وتركيز السكر في الدم، AST، ALT والأنشطة الفوسفاتيز القلوية.


Article
Violence among Secondary School Students in Tikrit City
العنف بين طلاب المدارس الثانوية في مدينة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

In Iraq, no available data or previous studies about health risk behaviors and protective factors among adolescents regarding violence and unintentional injuries among secondary school students in Tikrit City have been executed. This is a pioneer studies in this time and field. This study was done to provide data concerning knowledge, attitude and practices of risky health behaviors & protective factors regarding violence and unintentional injuries among secondary school students in Tikrit City. A descriptive cross-sectional study carried out on randomly selected (1750) students, in Tikrit from 20/11/2006-20/3/2007 by using a modified questionnaire according to Iraqi circumstances for secondary school students concerning violence and unintentional injuries among secondary school students in Tikrit City issues. A sample of 1750 secondary school students was studied, of which 69.5% were 16 years and older, 57.1% were urban students and 66.3% were male. 19.1% of students were from families displaced due to sectarian causes. One fourth of students were associated in physical violence one way or another, and 32.9% had been exposed to a severe injury. One third could not reach school due to violence in the streets. Conclusion Violence and unintentional injuries problems need to be looked into in depth, and to control for factors that might negatively affect it. في العراق، قد أعدموا لا تتوافر بيانات أو دراسات سابقة حول السلوكيات المحفوفة بالمخاطر الصحية وعوامل الحماية بين المراهقين فيما يتعلق بالعنف والإصابات غير المتعمدة بين طلاب المدارس الثانوية في مدينة تكريت. هذا هو دراسات رائدة في هذا الوقت والمجال. أجريت هذه الدراسة لتوفير البيانات المتعلقة بالمعارف والمواقف والممارسات من السلوكيات المحفوفة بالمخاطر الصحية وعوامل الحماية فيما يتعلق بالعنف والإصابات غير المتعمدة بين طلاب المدارس الثانوية في مدينة تكريت. وصفية مستعرضة الدراسة التي أجريت على الطلاب (1750) تم اختيارها عشوائيا، في تكريت من 20/11/2006-20/3/2007 باستخدام استبيان معدلة وفقا للظروف العراقية لطلاب المدارس الثانوية فيما يتعلق بالعنف والإصابات غير المتعمدة بين الثانوي طلاب المدارس في مدينة تكريت القضايا. وكانت 57.1٪ وتمت دراسة عينة من 1750 من طلاب المدارس الثانوية، والتي كانت 69.5٪ 16 سنة وما فوق، والطلاب في المناطق الحضرية و66.3٪ من الذكور. وكان 19.1٪ من الطلاب من الأسر المشردة نتيجة لأسباب طائفية. وارتبطت ربع الطلاب في العنف الجسدي بطريقة أو بأخرى، وتعرضت 32.9٪ لاصابة شديدة. قد لا تصل إلى ثلث المدارس بسبب العنف في الشوارع. اختتام العنف والإصابات غير المتعمدة مشاكل بحاجة الى أن ينظر فيها في العمق، والسيطرة على العوامل التي قد تؤثر سلبا عليه.

Table of content: volume:2 issue:172