Table of content

Al-Qadisiyah Medical Journal

مجلة القادسية الطبية

ISSN: 18170153
Publisher: Al-Qadisiyah University
Faculty: Medicine
Language: English

This journal is Open Access

About

• Medical journal published by the Faculty of Medicine / University of Qadisiyah every six months, dealing with all medical specialties (basic and clinical), the Journal accepts original research and reports on important medical cases.
• Language version of the Journal is English
• The first number of the Journal of Qadisiyah medical issued in February of 2005.
• The medical Journal of Qadisiyah ISSN-winning private journals
• All researches submitted for publication sent to the scientific evaluation with Specialty to decide on the validity of published and scientific contents as it is or modify them or not fit for publication by reviewers opinions
• Research published in the medical Journal Qadisiyah is taken out a system upgrade scientific researcher
• Researches numbers issued posted on the Iraqi academic scientific journals
• Self-finance Journal

Loading...
Contact info

Mobile:07801202382-07812575858
E-mail :joumed@qu.edu.iq

Table of content: 2011 volume:7 issue:12

Article
Evaluation of the antimicrobial effect of endodontic sealers on microbiota associated with root canal infections

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to evaluate the antimicrobial effect of the most commonly used sealers against the microorganisms that isolated from teeth with root canal infections. One hundred and twenty patients whom attended dental clinic of Al-Diwaniyah Teaching Hospital for root canal treatment on one tooth only were included. By using VITEK 2- Compact system to identify the microorganisms associated with endodontic infections, Streptococcus bacteria were more frequently isolated (105 isolates), and this number was including S.pyogenes 24(16.5%) , S. mutans 23(15.6%), S.sangius 14(9.5%), S.angiosus 10(6.8%), S.pneumonia 9(6.3%), S.intermedius 9(6.3%), S.mitis 6(4%), S.salivarius 5(3.4%), Enterococcus faecalis had been recovered from root canals of 5(3.4%)teeth,. Also this study revealed that Staphylococcus bacteria were isolated from 25 infected root canal, consisting of S.aureus 17(11.5%) and S.epidermides 8(5.4%), whereas Lactobacillus acidophilus isolated in small percentage (3.4%). Candida albicans represented 12(8.1%) of tested isolations, In this study, the agar diffusion test had been used to evaluate the antimicrobial effect of commercially used endodontic sealers, the mean diameter of inhibition zone was the smallest with calcium hydroxide (1.2 mm), whereas the highest was with zinc oxide eugenol (14.9 mm). The inhibition zone of zinc oxide eugenol (antimicrobial effect) was significantly higher by a mean of 13.7 mm compared to the reference material (calcium hydroxide). The use of Resin based sealer would significantly increase the diameter of inhibition zone by 2.2 mm compared to reference sealer material. The antibacterial effect of zinc oxide eugenol and resin based were both very high compared to that of reference sealer material. جاءت الدراسة الحالية لتقييم التأثير الضد مايكروبي لعدد من المواد المستخدمة في ختم قناة جذر السن ضد الاحياء المجهرية المعزولة من جذور الاسنان المخمجة. تم خلال هذه الدراسة جمع 120 مسحة مأخوذة من قنوات جذور الأسنان العائدة لمرضى يعانون من خمج قنوات جذور الأسنان ، من المراجعين لعيادة طب الأسنان في مستشفى الديوانية التعليمي. تم بأستخدام نظام الــ VITEK 2- Compact تشخيص المحتوى المايكروبي المصاحب لأصابات قنوات جذور الأسنان، كانت أنواع المسبحيات Streptococcus هي الاكثر عزلا وبنسبة (105 عزلة)، حيث تضمنت S.pyogenes بنسبة %16.5))، S.mutans (%15.6)، S.sangius %9.5))، S.angiosus (%6.8)، S. pneumonia (%6.3)، S.intermedius (%6.3)، S.mitis (%4)، S.salivarius (%3.4)، وكذلك عزلت Enterococcus faecalis في 5 قنوات فقط (%3.4)،.كما أظهرت النتائج أن العنقوديات Staphylococcus عزلت من 25 مسحةمتمثلة بأنواع S.aureus (%11.5)، والـ S.epidermides (%5.4)، وكذلك عزلت عصيات الحليب acidophilus Lactobacillus بنسبة ضئيلة (3.4%). اما المبيضات Candida albicans فقد عزلت في 10 من قنوات الأسنان (%8.1) فقط. أستخدم اختبار الانتشار لتحديد الفعالية الضد مايكروبية لعدد من المواد التجارية المستخدمة في ختم قناة جذر السن المخمجة من خلال قياس قطر منطقة التثبيط ، أظهرت النتائج أن اقل معدل لقطر التثبيط كان يعود لهيدروكسيد الكالسيوم (1.2 ملم)، في حين اعلى قطر كان لاوكسيد الزنك الممزوج بزيت القرنفل (14.9 ملم)، منطقة التثبيط لاوكسيد الزنك الممزوج بزيت القرنفل (التأثير الضد مايكروبي) كانت اعلى معنويا وبمعدل 13.7 ملم مقارنة مع المادة المرجع (هيدروكسيد الكالسيوم). استخدام مادة الختم الصمغية قد رفع من قطر منطقة التثبيط بمقدار 2.2 ملم مقارنة بمادة الختم المرجع.التأثير الضد مايكروبي لكل من اوكسيد الزنك الممزوج بزيت القرنفل و مادة الختم الصمغية كان اعلى مقارنة مع مادة الختم المرجع وبفروقات معنوية عالية (p< 0.001).

Keywords


Article
A prospective comparison of off-flap epi-LASIK and P.R.K for correction of myopia

Loading...
Loading...
Abstract

Purpose:To compare the clinical post operative results of off-flap epi-LASIK and photorefractive keratectomy (P.R.K) for the correction of myopia Methods:In Al-Hillah teaching Hospital (Laser Unit),100 eyes of 50 patients with myopia in which off-flap epi-LASIK was done to one eye and photorefractive keratectomy (P.R.K ) was done to other eye , in epi-LASIK mechanical separation of the corneal epithelium was performed with MORIA epikeratome and alcohol assisted separation with 25 seconds application of 18% alcohol (P.R.K technique). Ablation was performed with NIDEK CXIII laser . The patients were seen daily until epithelial healing and at one, three, and six months, time to epithelial healing , haze grades and pain scales were recorded Results:pre operative myopic spherical refraction was (-3.90 ± 1.45 diopters ) range (-2.00 to-6.50 diopters ) , the mean time to epithelial healing was slightly longer after (P.R.K ) (4.9 ± 0.6 days ) compared to epi-LASIK (4.20 ± 0.56 days ). Of both techniques (P.R.K and epi-LASIK) treated eyes 94% achieved 6/6 after six months; the grades of pain and haze were nearly similar in both off-flap Epi-LASIK and P.R.K Conclusions:Off-flap epi-LASIK and P.R.K offer effective correction of myopia with comparable results regarding postoperative pain and haze تم في هذه الدراسة مقارنة النتائج العملية لكلا التقنيتين (ابي ليزك منزوعة الغلاف ) وتقنية (بي- ر- ك ) في معالجة قصر البصر بواسطة الأكزايمر ليزر باستخدام مئة عين لخمسين مريض مصاب بقصر البصر أجريت لهم عملية تصحيح قصر البصر بواسطة الأكزايمر ليزر باستخدام تقنية الأبي ليزك لعين وتقنية(بي – ر- ك ) للعين الأخرى ,تم استخدام جهاز القشط الميكانيكي ( MORIA ) في تقنية الأبي ليزك وتم استخدام الكحول بتركيز (18% ) لمدة (25) ثانية في تقنية (بي- ر ك ) لفصل الطبقة الطلائية للقرنية تم إجراء عملية التصحيح بالأكزايمر ليزر باستخدام جهاز نوع (نايدك-اليابان ) تم تسجيل زمن شفاء الطبقة الطلائية للقرنية بشكل كامل , مقاييس عتمة أو غشاوة القرنية ,مقاييس الألم وحدة البصر في كلتا التقنيتين ونتائج البحث كانت درجات قصر البصر تتراوح بين اثنان إلى ستة ونصف وحدة بؤرية , معدل زمن شفاء الطبقة الطلائية للقرنية كان أطول قليلا باستخدام تقنية (بى – ر – ك ) التقليدية 94% من المرضى في كلتا الطريقتين كانت درجة الرؤيا لديهم 6 /6 بعد ستة أشهر من إجراء عملية التصحيح مقاييس الألم ودرجة العتمة أو الغشاوة للقرنية كانت متشابهة تقريبا في كلتا الطريقتين استنتج ان كلا الطريقتين في علاج قصر البصر بالأكزايمر ليزر كانت فعالة ومؤثرة وكانت النتائج متقاربة من حيث الألم ودرجة الغشاوة التي تحدث بعد عملية التصحيح ولكن عدم استخدام الكحول في تقنية الابي ليزك يؤدي إلى تلافي التأثيرات السمية المؤذية للكحول على قرنية العين


Article
Toxoplasmosis among schizophrenic patients in Al-Rashad Teaching Hospital

Loading...
Loading...
Abstract

Background;Studies showed that people with schizophrenia and other mental disorders have a higher incidence of exposure to T.gondii. The aim of the present paper is to estimate the rate of toxoplasmosis in schizophrenic patients. Methods;A total of (125) serum samples were studied.(100) patients from AL- Rashad Teaching Hospital compared with (25) healthy person as a control group; during the period from October 1,2009-March31,2010. All were male of age (20-55 years).Serum samples were tested by using ELISA Toxoplasma technique for Ab. detection (IgG and IgM) in addition to the serum testosterone concentration. Results;The results showed that 49% schizophrenics have IgG positive Toxoplasma ,6% have positive IgM and 4% have both IgG and IgM positive Toxoplasma .The risk of having schizophrenia in subjects with positive IgG Ab is 5 times higher than negative IgG Ab persons. The mean IgG Ab. titer was higher (1.1) in schizophrenics. The serum testosterone concentration was significant (6.1)in schizophrenics & was significantly higher in schizophrenics with positive IgG Ab.(7.1). No associations were found between toxoplasmosis and residence, smoking, alcohol consumption, educational level, history of contact with cats, or marital status. Conclusion;Schizophrenics have IgG positive Toxoplasma , high IgG Ab titre & serum testosterone concentration. أظهرت الدراسات أن مرضى الفصام لديهم نسبة تعرض للإصابة بداء المقوسات. يهدف البحث لمعرفة العلاقة بين داء المقوسات ومرضى الفصام وعلاقة التيستوستيرون بداء القطط مقارنة بالأشخاص الأصحاء.أجريت هذه الدراسة على (100) شخصا مصابين بألفصام تم اختيارهم من مرضى مستشفى الرشاد التعليمي و(25) شخصا اعتمدوا كعينة ضابطة ، للفترة من الأول من تشرين الأول عام 2009 إلى نهاية اذار من عام 2010.جميع العينات كانت من الذكور فقط وأعمارهم بين 20 – 55 سنه. كل العينات فحصت باستخدام تقنية الامتزاز المناعي المرتبط بالأنزيم (الاليزا) للتحري عن الأضداد المناعية لداء المقوسات للأجسام المضادة ( IgG) و (IgM) وكذلك تم قياس نسبة الهرمون الذكري لجميع العينات.أظهرت النتائج أن الإصابة بداء المقوسات للأجسام المضادة نوع (IgG) أو (IgM) أو (IgG مع IgM) من (63) مريضا كانت النتيجة ألموجبه للأجسام المضادة (IgG) هي (49) و(6) موجبه (IgM) و( 4) موجب لكلا النوعين(IgG و IgM) بينما بالنسبة للأشخاص الأصحاء كانت النتيجة هي (4) للأجسام المضادة (IgG) و(0%) للأجسام المضادة (IgM). يتبين أن نسبة خطر الاصابه بالفصام خمسة مرات أكثر للأشخاص ذوي النتائج الموجبة لفحص داء المقوسات المزمن مقاربة بالنتائج السلبية لنفس الفحص. وأيضا وجود فرق معنوي بالنسبة لداء المقوسات المزمن لمرضى الفصام وبمستوى (1.1) مقارنة مع الأشخاص الأصحاء . بينما أظهرت النتائج عدم وجود فرق معنوي بالنسبة لداء المقوسات الحاد لمرضى الفصام (0.483) مقارنة مع الأشخاص الأصحاء (0.472) p-value= 0, 82) ) تم قياس نسبة التيستوستيرون لجميع العينات وأظهرت النتائج وجود فرق معنوي(6.1) لمرضى الفصام مقارنة مع الأشخاص الأصحاء(4.6) . p-value= 0.001)) كذلك كان الفرق معنويا بالنسبة لمعدل تركيز التيستوستيرون لمرضى الفصام لداء المقوسات المزمن الموجب حيث كانت النتيجة (7.1) بينما للفحص السالب (5.1 ). أما في داء المقوسات المزمن والحاد فلم يكن هناك فرق معنوي لمرضى الفصام والأشخاص الأصحاء من ناحية المنطقة السكنية,التدخين, تناول الكحول, المستوى التعليمي, وجود قطه في البيت والحالة الزوجية.


Article
Determination of EEG for smell sensitive brain’s areas by using chemical stimulators

Authors: Shireen H.Ramadhan --- Abdulridha S.Younis
Pages: 33-40
Loading...
Loading...
Abstract

The electroencephalogram (EEG) is a unique and valuable measure of the brain’s electrical functions. It is a graphic display of a difference in voltages from two sites of brain function recorded over time. Physical, chemical and mechanical stimulators appear as wave frequency, action potential amplitude changes which are reaching different areas in the brain. Each area is responsible to record a certain type of stimulator whether it is chemical that is received by smelling, and test senses, physical stimulator by hearing, , and vision senses, or touching stimulator. This research is concentrated on the determination of the most sensitive areas (the correct channels of electrodes placement system) of the brain that are responsible to receive the highest chemical stimulation due to the action of Lavender perfume stimulator (Lavender perfume with concentration of 50 % ), for normal males and females subjects for smelling sense. Ten males and the same numbers of females all subjects selected within the age range between (25- 30) years old. It has been found that T3 and T4 are the best channels connections for smelling sense for both male and female, and that the mean relative action potential (The ratio of action potential amplitude after to that before exposure of perfume stimulation) for males are higher than that for females, these results reflect that males are more sensitive than females in this type of perfume and may be it is not in other type, and the mean relative action potential amplitude for the channels T3, T4, T5, T6, P3, and P4 are 2.05, 1.80, 1.12, 1.20, 1.10, and 1.10 for males and 1.96, 1.76, 1.12, 1.11, 1.09, 1.09 for females respectively. يعتبر مخطط كهربائية الدماغ (EEG) مقياس فريد وذو أهمية لتقييم وظيفة الدماغ كهربائياً وهو عبارة عن مخطط يعرض الاختلاف بفروق الجهد الكهربائي بين اي موقعين على الدماغ تسجل عبر فترة من الزمن. من ذلك يمكن الحصول على موجات ذات ترددات مختلفة تظهر تبعاً لانواع المحفزات سواءً كانت فيزائية, كيميائية, او ميكانيكية وعندها يمكن تقييم استجابة المناطق المسوؤلة عن اي نوع من المحفزات وتحديد المناطق المثالية للتحسس من قبل الحواس الخمسة (الشم, التذوق, الرؤية, السمع, واللمس) من خلال المخططات التي تسجل قيمة الازاحة لفرق الجهد الكهربائي تبعاً لتركيز المحفز واستجابة المناطق المختلفة التي تستلم وتظهر الاثر الكهربائي الناتج حيث ان هناك مناطق مختلفة في الدماغ كل يستجيب لنوع معين من المحفزات فيما اذا كان كيميائياً يمكن تحسسه بالشم او التذوق, والمحفز الفيزيائي الضوئي الذي يمكن تحسسة بالرؤيه, والمحفز الفيزيائي الصوتي بواسطة السمع اما المحفزات الميكانيكية كالشد والضغط والسحب فان حاسة اللمس هي المسوؤلة. هذا البحث يركز على تقييم تحسس المناطق المختلفة للدماغ ومدى قوة الاستجابة لكل منطقة للحصول على القنوات المثالية لربط الاقطاب الكهربائية لجهاز (EEG) تبعا للتسمية العالمية لنظام التوصيل لتحديد منطقة التحسس لحاسة الشم باستخدام عطر اللافندر(Lavender perfume) وبتركيز 50%. عينة البحث كانت لاشخاص متطوعين طبيعيين عشرة من الذكور ونفس العدد من الاناث تتراوح اعمارهم بين (25 – 30 سنة). لقد استخلص من هذا البحث بان القنوات المثالية لربط الاقطاب هي (T3 , T4) وهي الاكثر تحسساً لهذا النوع من المحفزات ولكلا الجنسين وان معدل التاثير النسبي لازاحة فرق الجهد الكهربائي الفعال (نسبة فرق الجهد الكهربائي الفعال بعد الى فرق الجهد قبل التعرض) لمجموعة الذكور كان أكبرمنه عند الاناث ولهذا النوع من المحفزات الكيميائية (عطر اللافندر) وربما يكون يكون التحسس معكوسا لانواع اخرى من العطور. كان معدل التاثير النسبي لازاحة فرق الجهد الكهربائي لقنوات الربط (T3, T4, T5, T6, P3, and P4) هي (2.05, 1.80, 1.12, 1.20, 1.10,1.10) بالنسبة للذكور و (1.96, 1.76, 1.12, 1.11, 1.09, 1.09) للاناث وعلى التوالي.

Keywords


Article
Primary Burkitt's lymphoma of the ovary (Case Report)

Loading...
Loading...
Abstract

Ovarian neoplasms are rare in children . We had reported a case of primary Burkitt's lymphoma of the ovary in a 3-year-old girl presented with chronic abdominal pain with fever, pallor, and abdominal mass which was proved after laparatomy and histopathological study of the excised tumour to be a primary Burkitt's lymphoma of the ovary. اورام المبيض نادرة في الاطفال . لقد وثقنا حالة لمرض (بيركت) اللمفاوي الابتدائي في مبيضي طفلة عمرها ثلاث سنوات كانت تشكو من الام مزمنة في البطن مع حمى وشحوب الوجه وورم في اسفل البطن . وبعد اجراء عملية فتح البطن الاستكشافي واستئصال الاورام وارسالها الى الفحص النسيجي تاكد بان المريضة مصابة ب ( ورم بيركت اللمفاوي الابتدائي في المبيضين ) .

Keywords

Burkitt --- ovary --- lymphoma


Article
Effect of evening primrose oil on primeralary blood coagulation investigation in male rabbits

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed to determine the effects of Evening primrose oil (EPO) on haemostatic parameters following 30 and 60 days administration of 90 mg/kg (EPO( to healthy male rabbits. The laboratory resulting in significant increase in Prothrombin time (PT), activated partial thromboplastin time (aPTT) assays (p<0.01), platelets count significantly decreased (p<0.01) at both times. While fibrinogen concentration are insignificantly decreased. These effects might be due to inactivation or inhibition of factors affecting coagulation. هدفت هذه الدراسة لمعرفة تاثير زيت زهرالربيع على معايير التخثربعد 30 و60 يوم من اعطاء 90 ملغمكغم من زيت زهرالربيع لذكور الارانب السليمة .التي نتجت عن زيادة بالغة الاهمية في وقت البروثرومبين ووقت البارشيال ثرومبوبلاستين (p<0.01) وعدد الصفيحات الدموية قل بنسبة بالغة الاهمية (p<0.01) في كلا الوقتين بينما تركيز الفايبرنوجين قل بنسبة غير مهمة . هذه التاثيرات ربما تكون نتيجة هبوط في بعض عوامل التخثر.

Keywords


Article
A comparison study of saliva content before and after menopause

Loading...
Loading...
Abstract

Background:- In recent year saliva test is used instead of blood test in many medical fields for being more accurate and not invasive, for example it is used for evaluation of the benefit of using hormonal replacement therapy as treatment in post menopausal women. Objective:- As relatively little is known about the effect of age on salivary composition, the aim of this study is to compare between saliva content before and after menopause for some of biochemical markers which are used for diagnosis of many medical condition and risk groups. Methods :- Sixty-eight female were participate in this study, divided for two groups the first group consist of thirty-four female in premenopausal age and another thirty-four female represent the second group postmenopausal. Salivary samples were taken to assess urea level, glucose level, uric acid and cholesterol levels. Results:- The results shows that urea level along with cholesterol level were significantly higher in postmenopausal women (P<0.01) while uric acid and glucose shows no significant difference (P>0.01). في السنوات الأخيرة وفي العديد من الحقول الطبية بدأ الاعتماد على فحص اللعاب بدل الدم لأغراض التشخيص يكون أكثر استخدام كونه ومن الناحية الطبية أدق ولا يتسبب بالألم ومن ضمن هذه المجالات استخدامه لتقييم مدى الاستفادة من العلاج الهرموني للنساء بعد سن اليأس . ما نملكه من المعلومات حول التغيرات المحتمل حدوثها لمكونات اللعاب في المراحل العمرية المختلفة هي قليلة جدا" . ولهذا كان الهدف من هذه الدراسة هي إجراء مقارنة بين محتويات اللعاب للنساء قبل سن اليأس ومحتوياته بعد سن اليأس مركزين في البحث على بعض المتغيرات الكيميائية المهمة لأغراض التشخيص للعديد من الأمراض . اشتركت في هذا البحث 68 أمرآة مقسمات إلى مجموعتين أساسيتين الأولى للنساء قبل سن اليأس وكانت تشمل 34 فتاة وتتراوح أعمارهن بين 18-22 سنة ، وشملت المجموعة الثانية 34 امرأة بعد سن اليأس تراوحت أعمارهن بين 52-66 سنة .. تم جمع العينات من اللعاب لأغراض الفحص (اليوريا ، الكلوكوز ، اليورك اسد وأخيرا" الكولسترول ) أوضحت النتائج إن مستوى اليوريا مع الكولسترول كان عاليا" وبدلالة إحصائية معنوية لدى النساء بعد سن اليأس بينما لايوجد فرق في مستويات (اليورك اسد والكلوكوز (P 51-25 لدى المجموعتين .

Keywords

saliva --- menopause


Article
Bacterial Species associated with appendicitis

Loading...
Loading...
Abstract

The study included the detection of bacterial species in 110 excised appendix being taken from 110 patients having acute appendicitis who were referred to Al-Kufa Teaching Hospital, department of urology whose ages ranged from 4 to 60 years old. The patients were 69 (62.7%) males and 41(37.3%) females. The clinical features of patients being observed by surgeons were recorded. Those were right iliac fosse pain, generalized abdominal pain, fever, loss of appetite and nausea. White blood cells count, C-reactive protein and general urine analysis were also studied, in addition to abdominal ultra-sonography and computer tomography (C.T.). The age group of both sexes being more susceptible for appendicitis ranged from 11 to 20 years old. The ratio of males to females' infections was 1.7:1. A total of 111 bacterial isolates were isolated from inflamed appendicitis of 110 patients with acute appendicitis. Positive bacterial cultures were detected in 90 (81.8%) patients while 20 (18.2%) patients showed no growth. The aerobic bacteria accounted for 87 (78.4%) isolates whereas anaerobic were only 24(21.6%) isolates. Gram-negative bacteria were presented in 107 (96.4%) while gram-positive bacteria were accounted for 4 (3.6%). Escherichia coli was the predominant pathogens, since it accounted for 36 (32.4%) of all isolates followed by Bacteroides spp. 21 (18.9%), Klebsiella pneumoniae 18 (16.2 % ), Pseudomonas aeruginosa 11 (9.9%), Citrobacter freundii 7 (6.3%), Salmonella typhi 5 (4.5%), Proteus mirabilis 5 (4.5%), Enterobacter aerogenesa 4 (3.6%), Peptodtreptococcus 2 (1.8%), Staphylococcus aureus 1 (0.9%) and Clostridium perfringns 1 (0.9%). Mixed cultures were detected in 21 cases*, in which more than one organism were detected. Most of mixed bacterial isolates were aerobic with anaerobic bacteria 13 (61.9%) in which Escherichia coli was the common, since it accounted for 15 (71.4%). تم خلال هذه الدراسة الكشف عن الأنواع البكتيرية المرافقة لالتهاب الزائدة الدودية، حيث تم دراسة 110 زائدة دودية ملتهبة بعد استئصالها من 110 مريضا كانوا مصابين بالتهاب الزائدة الدودية الحاد وأحيلوا الى مستشفى الكوفة التعليمي-وحدة الجراحة البولية. تراوحت أعمار المرضى ما بين 4-60 سنة، كان 69 منهم من الذكور(62.7%) و41 (37.3%) من الإناث. الأعراض السرسرية التي لاحظها الطبيب الاختصاص أخذت بنظر الاعتبار في هذه الدراسة وشملت ألم في جهة البطن اليمنى، ألم عام في البطن، حمى، فقدان الشهية، غثيان. صورتي الأشعة السينية وفوق الصوتية (C.T.) أخذت أيضا بنظر الاعتبار.أجريت للمرضى بعض الفحوصات المختبرية كتعداد كريات الدم البيض والبروتين الفعال-C وفحص الإدرار العام. أظهرت النتائج ان الفئة العمرية الأكثر استجابة للإصابة بالتهاب الزائدة تراوحت ما بين 11 الى 20 سنة وإن نسبة الإصابة في الذكور الى الإناث هي 1.7-1. تم عزل وتشخيص 111 عزلة بكتيرية، حيث ظهر النمو البكتيري في 90 (81.8%) عينة في حين لم يظهر مثل هذا النمو في 20 عينة (18.2%). أعداد البكتريا الهوائية كانت 87 عزلة (78.4%) في حين أعداد البكتريا اللاهوائية كانت 24 عزلة (21.6%). غالبية الأنواع البكتيرية (107 عزلة- 96.4%) المعزولة كانت السالبة لصبغة غرام مقابل 4 عزلات فقط (3.6%) كانت موجبة لصبغة غرام. كانت بكتريا القولون Escherichia coli السائدة بــــ 36 عزلة (32.4%) تلتها بكتريا Bacteroides spp. 21 عزلة (18.9%)، Klebsiella pneumoniae 18 عزلة(16.2%)، Pseudomonas aeruginosa 11 عزلة (9.9%)، Citrobacter feundii 7 عزلات(6.3%)، Salmonella typhi 5 عزلات(4.5%)، Proteus mirabilis 5 عزلات(4.5%)، Enterobacter aerogenesa 4 عزلة (3.6%)، Peptostreptococcus 2 عزلة (1.8%)، Staphylococcus aureus عزلة واحدة (0.9%) والــ Clostridium perfringens عزلة واحدة(0.9%). ظهر خليط لنمو بكتيري في 21 عينة، غالبيته لأنواع بكتيرية هوائية ولا هوائية معا 13(61%) وكانت بكتريا القولون E. coli السائدة بـــ15 عزلة (71.4%).

Keywords


Article
Some physiological changes in men and women after an acute myocardial infarction

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to assess some hematological and biochemical changes related to the acute myocardial infarction patients ,since the levels of these constituents are very important for the health care team to know how the body is responding to the different therapies that being provided and this will help the medical staff for proper management with less morbidity and mortality . The study proceeded from March /2010 to August / 2010. There are 48 patients with acute myocardial infarction (AMI) and healthy subjects of both sexes. The patients were diagnosed by specialist physicians by using positive troponin I tests, typical chest pain and changes in ECG . A total number of 26 patients ; 14 males and 12 females and 22 of healthy control subjects ; 12 males and 10 females.The ages of subjects ranged between 40 to 60 years. Those patients were admitted to the cardiac care unit (CCU) in Marjan Teaching hospital in Hilla city. A history and physical examination were obtained and laboratory tests were performed in all subjects during first 3 days of attack . Concerning the hematological parameters , it was found that white blood cells(WBCs) count and erythrocyte sedimentation rate (ESR) of male and female AMI patients showed significant increase(P<0.001) in comparison with healthy controls. Regarding the biochemical parameters ,it was found significant increase(P<0.001) in total serum triglycerides, total cholesterol, LDL and VLDL (P<0.01)in male and female AMI patients in comparison with healthy controls .While HDL significantly decrease(P<0.001) in both male and female patients in comparison with that of control. Serum magnesium and zinc concentration of both male and female AMI patients showed significant decrease(in male , P<0.05 ; P<0.01 and in female , P<0.01; P<0.01 , respectively) in comparison with control. While ,serum calcium, blood urea and serum creatinine in patients with AMI of both males and females are significantly increased (P<0.001) (exception in calcium, female at P<0.01 ) in comparison with the controls groups. تضمنت هذه الدراسة معرفة التغييرات التي تحدث لبعض المعايير الدموية والكيميوحيوية لدى المرضى المصابين بمرض احتشاءالقلب الحاد وذلك لأهميتها في مساعدة الفريق الطبي لمعرفة كيفية استجابة الجسم للعلاج المعطى مؤدياً إلى علاج أفضل. شملت الدراسة ثمانية وأربعون شخصا مصابا بمرض احتشاءالقلب الحاد و من غير المصابين (السيطرة)من كلا الجنسين , ست وعشرون(أربعة عشر ذكر و اثنتي عشر أنثى) مريضا و أثنى وعشرون(اثنتا عشر ذكر و عشرة أنثى) شخصا سليم . تراوحت أعمارهم ما بين 40 – 60 سنه. تمت معاينة المرضى من قبل أطباء اختصاص بواسطة الفحص الايجابي لتحليل التروبونين Ι ، الم الصدر النموذجي و التغيرات في التخطيط . أنجز هذا البحث في ردهة الإنعاش في مستشفى مرجان التعليمي خلال الفترة من آذار إلى ﺁب 2010. تميز الأشخاص المصابين بمرض احتشاءالقلب الحاد بارتفاع معنوي (0.001 ) في عدد كريات الدم البيض وسرعة ترسيب كريات الدم الحمر لدى المرضى مقارنة بالأصحاء. أما بخصوص المتغيرات الكيميوحيوية أظهرت نتائج مستوى الكولسترول الكلي، الشحوم الثلاثية، البروتينات الدهنية قليلة الكثافة زيادة معنوية(0.001 ) و البروتينات الدهنية قليلة الكثافة جدا(0.01 ) بينما مستوى البروتينات الدهنية عالية الكثافة أظهرت تناقصا معنويا(0.001 ) لدى المرضى مقارنة بالأصحاء. سجلت نتائج مستويات المغنيسيوم و الزنك انخفاضا معنويا (( 0.05 و0.01 في الذكور, إما في الإناث كانت 0.01 ؛ 0.01 ،على التوالي) في حين أظهرت تراكيز كل من الكالسيوم ، ا ليوريا والكرياتينين لدى المرضى المصابين بااحتشاء القلب الحاد ارتفاعا معنويا(0.001 )(عدى في الإناث سجل الكالسيوم 0.01) مقارنة بالأصحاء.

Keywords


Article
Survey of malformations at birth in Al-najaf Al-ashraf province

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted surveys to collect cases of congenital anomalies of the years 2005, 2006.2007 and 2008 live births in the maternity hospital and children in the province of Najaf, where the results were 378 cases deformation (deformation of the brain and neural tube defect, small head size, congenital cardiovascular, lip clefts, palate clefts, the structural defects, hydrocephalus, malformations of the digestive system) of the total 9653 live births, which was increased by 222 (58.7%) case of females, while males were increased by 158 cases (41.3%). The on the basis of the distribution of cases, depending on years of study was the year 2006, more frequent and the least of the past year 2008. The results of this study showed a higher rate of malformations of the brain and spinal cord and the least of which is the spine bifida Over the years of study. In 2005, the more abnormalities (19) the case of mothers aged 24-20 years, but 2006 was the number of cases (69) status of mothers aged 44-40 years, while the year 2007 resembled 2006 more than that age group is 44-40 in the occurrence of cases, and the year 2008 were the highest in the age group 29-25 years (35.3%). أجريت هذه الدراسة المسحية لجمع حالات التشوهات الخلقية للسنوات2005 ,2006 ,2007 و 2008 من الولادات الحية في مستشفى الولادة والأطفال في محافظة النجف الاشرف حيث كانت النتائج 378 حالة تشوه(تشوهات الدماغ والحبل الشوكي, الصلب الأشرم, صغر حجم الرأس, تشوهات الجهاز القلبي الوعائي, فلج الشفة ,فلج الحنك , تشوهات الجهاز الهيكلي , استسقاء الرأس , تشوهات الجهاز الهضمي )من مجموع 9653 ولادة حية , كانت منها 222 بنسبة (%58,7 )حالة من الإناث بينما الذكور كانوا 158 حالة بنسبة (41,3% ) .أما على أساس توزيع الحالات اعتمادا على سنوات الدراسة فكانت سنة 2006 أكثر السنوات تكرارا واقلها سنة 2008 . كما أظهرت نتائج هذه الدراسة وجود أعلى نسبة من تشوهات الدماغ والحبل الشوكي واقلها هي حالات الصلب الأشرم وعلى مدار سنوات الدراسة. في عام 2005 كانت أكثر حالات التشوه (19) حاله الأمهات تتراوح أعمارهن 24-20 سنة, أما عام 2006 فكان عدد الحالات (69) حاله لأمهات تتراوح أعمارهن 44-40 سنة بينما شابهت سنة 2007 سنة 2006 بان أكثر فئة عمرية هي 44-40 في حدوث الحالات ,أما عام 2008فكانت أعلى نسبة فيها هي للفئة العمرية 29-25 سنة (35,3% ).

Keywords


Article
Immunological assessment of hemodialysis patients in Al-Diwaniya and Al-Najaf governorates

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out to investigate the immunological status of special category of patients who were ongoing Hemodialysis process as they at End-Stage Renal Disease (ESRD).The study group (patients) included were 82 individuals who were regularly attending HD units at AL-Diwaniya Teaching Hospital and AL-Hakeem Teaching Hospital (AL-Najaf AL-Ashraf) / Iraq during the period Nov.2008 -Aug.2009. Another two control groups; the 1st (n=50)who were apparently healthy and the 2nd(n=32) patients with UTI other than ESRD. They all subjected to a questionnaire form regarding many general variables. Blood samples collected and each divided into tow aliquots; the 1st for hematology and the second (serum) for biochemical and serology tests including IFN-γ and IL-8 assays using ELISA. The interesting results those of serum IFN-γ, IL-8(pg/ml) and CRP(mg/ml) among the three study groups; the median concentration of IFN- γ in HD patients and renal disease (not failure) was zero , while it was 0.05 in healthy control. However, the only significant difference was between the first and third groups. Interleukin -8 has seem to be more significant different as it has had median concentration of, 24.1, 23.7, and 104.1 in the three groups above , respectively. اجريت الدراسة الحالية للتحري عن الحالة المناعية لمجموعة خاصة من المرضى الذين تجرى لهم عملية الديلزة الدموية (الغسل الكلوي) بسبب وصولهم الى ما يسمى المرحلة النهائية (متاخرة ) لمرضى الكلى( الفشل الكلوي= ESRD). شملت الدراسة مجموعة من المرضى (عدد82=) الذين يراجعون وحدة الديلزة الدموية في مستشفى الديوانية التعليمي و مستشفى الحكيم التعليمي / النجف الأشرف خلال الفترة مابين شهر تشرين الاول لسنة 2008 وشهر اب لسنة 2009 .كما شملت الدراسة مجموعتين ضابطتين(سيطرة) شملت الاولى مرضى مصابين بامراض بالجهاز البولي ولكن ليس العجز الكلوي وهم (10) مرضى , و(22) مريض مصاب بإلتهاب الكبد الفابروسي B أو C، والثانية ضمت (50) شخصا من الاصحاء عيانيا .جميع افراد الدراسة شملوا باستمارة المعلومات العامة المعدة لهذا الغرض. جمعت عينات الدمّ من جميع افراد الدراسة وقسمت الى جزئين ؛ الاول لفحوص صورة الدم و الثاني (المصل) للفحوصات البايوكيمياوية والمصلية والتي شملت قياس مستويات الانترفيرون كاما والانترلوكين 8 (IL-8) بإستخدام فحص الاليزا .كان تركيز الانترفيرون كاما والانترلوكين -8 (pg/ml) بين المجاميع الاربع التي درست.ظهر الانترفيرون كاما بمعدل (صفر) في مرضى العجز الكلوي ومجموعة مرضى الجهاز البولي ,في حين كان معدله (0.1 ) ,(0.05) في مجموعة التهاب الكبد الفايروسي ومجموعة الاصحاء على التتالي.وكان الاختلاف معنويا من الناحية الاحصائية بين المجموعة الاولى والثالثة فقط. وكان الاختلاف في تركيز IL-8 اكثر اهمية من الناحية الاحصائية حيث ظهر بمعدلات تركيز ((23.7) ,(24.1 104.1), (86.9),) في المجاميع الاربعة على التتالي. اكدت نتائج هذه الدراسة حالة الانهيار المناعي في مرضى العجز الكلوي ,والتي تزداد مع عمر المرض ومع ازدياد مرات الغسل الكلوي الاسبوعية,اضافة الى ظهور الانترفيرون كاما والانترلوكين -8 كعوامل تفريقية جيدة بين المجاميع الاربعة .اوصت الدراسة باجراء دراسات مستقبلية اوسع تشمل عوامل مناعية اخرى.

Keywords


Article
The pattern of skin diseases in Karbala city: A retrospective study

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Knowing the patterns of skin diseases is a vital step in the education of primary health care physicians and in planning curriculum for teaching medical students.Moreover, these types of studies are necessary to provide adequate therapeutic services to those suffering from these diseases. Objective: To determine the characteristic pattern of various skin disorders for all the patients who visited the dermatology outpatient clinic at Al Husseiny Teaching Hospital, in Karbala City. Patients and methods: A retrospective and descriptive study was conducted in order to describe the skin diseases patterns. The medical records of patients attending the dermatology outpatient clinic from January 2009 to January 2010 were reviewed. Diagnosis was mainly based on clinical findings, but supplemented by further investigations when needed. Results: A total of 4169 patients were seen during this period and the ages ranged from 4 days to 85 years. They represent 30 .4 % of the total patients visited the outpatient clinics at our hospital .There were 2267 (54.4%) males and 1902(45.62%) females giving a male: female ratio of 1.2:1. The highest number of people in this series was between the ranges 5-35 years of age making 61.4% of the total. The top six skin diseases were eczema/ dermatitis (28%), viral infections (20.5%), Bacterial infections (13.7%), parasitic diseases (10.8%), Acne vulgaris (7.02%) and Urticaria (6.23%).The major disorder in males and female was eczema/ dermatitis (15.3 %) and (12.7%) respectively Conclusions: Our results showed that eczema/dermatitis, is the most common disease in both male and female followed by infection especially viral infection and parasitic disease in our region. Emphasis should be placed on this group of common skin diseases at all levels of health care system and should implement appropriate training programs for diagnosis and management to decrease referrals to dermatology clinics. ان معرفة أنماط الأمراض الجلدية هي خطوة حيوية في تعليم أطباء الرعاية الصحية الأولية وكذلك في وضع المناهج الدراسية لتدريس طلاب الطب. وعلاوة على ذلك هذه الأنواع من الدراسات ضرورية لتوفير الخدمات العلاجية المناسبة. الهدف تحديد نمط الأمراض الجلدية لجميع المرضى الذين زاروا العياده الخارجية للأمراض الجلدية في مستشفى الحسيني التعليمي في مدينة كربلاء المقدسة. أجريت دراسة وصفية إستعادية لوصف أنماط الأمراض الجلدية. جرى مراجعة السجلات الطبية للمرضى الذين حضروا العياده الخارجية للامراض الجلدية منكانون الثاني 2009 الى كانون الثاني 2010. واستند التشخيص أساساً على الصورة السريرية، ولكن مع مزيد من الفحوصات المناسبة عند الحاجة . وكانت النتائج شوهد 4169 مريضاً خلال هذه الفترة ، تراوحت أعمارهم بين 4 أيام إلى 85 سنة. كانت هناك 2267 (54.4٪) من الذكور والإناث 1902 (45.62٪) فكانت نسبة الذكور إلى الإناث 2.1:1. أكبر عدد من المرضى في هذه الدراسة كان يتراوح بين 5 سنوات إلى 35 سنة من العمر أي حوالي 61.4% ٪ من المجموع. ومثلت أعلى نسب الأمراض: الأكزيما (28 ٪)، العدوى الفيروسية (20.5 ٪)، الالتهابات البكتيرية (13.7 ٪)، الالتهابات الطفيلية (10.8 ٪)، حب الشباب الشائع (7.02 ٪) والشرى (6.23 ٪)، وكان المرض الأكثر شيوعاً في كل من الذكور والإناث هو الأكزيما (15.3 ٪) و (12.7 ٪) على التوالي. أظهرت النتائج التي توصلنا إليها أن الأكزيما هي المرض الأكثر شيوعاً في كل من الذكور والإناث تليها العدوى الفيروسية والعدوى الطفيلية وخاصة في محافظة كربلاء المقدسة . ينبغي التركيز على هذه المجموعة من الأمراض الجلدية الشائعة في جميع مستويات الرعاية الصحية وينبغي أن تؤخذ بنظر الاعتبار عند إعداد برامج التدريب المناسبة لتتشخيصها وعلاجها لتقليل الإحالة إلى العيادات الخارجية في المستشفى.

Keywords

Pattern --- Skin disease --- Karbala --- Iraq


Article
Pathogenicity islands of Escherichia coli isolated from clinical samples

Loading...
Loading...
Abstract

Background:- Pathogenicity islands (PAI) are located on the chromosome; however, they can also be part of bacterial plasmid and phages . PAIs were first described in uropathogenic E. coli (UPEC). Gene encoding for hemolysin, P pili, S fimbriae have been found on various PAIs in different E. coli strains of UTI . Objective:- The aim of this study to investigate the some of pathogenicity islands markers of E.coli isolated from clinical samples by using molecular primer. Patients and methods:- In a total, 12 E.coli strains were collected in this study. Strains were isolated from various clinical samples by standard bacteriological methods. PCR was conducted to determine the PAIs of the isolates by using primers papC, papG(I, II), sfa, hlyC/A , iucC and PAi. The PCR amplification product were visualized by electrophoresis on 1% agarose gels for 45min at 60v. the size of the amplicons were determined by comparison to the 100 bp allelic ladder. Results: In this study, 12 isolates of Escherichia coli were genotypically characterized by PCR assay. Among isolates studies it was found that PAi is found in only one isolates (urine). PapGI is absent from all isolates while papGII is present in ten isolates mostly in urine (n=3) and vagina(n=3), papC is present in only one isolate include urine, sfa is present only in three isolates. Also, the gene hlyC/A is present in five isolates, mostly in urine(n=3), also, these positive isolates had the ability to produce extracellular hemolysin, and aerobactein gene iucC is present in eight isolates mostly in stool(n=3) and rectal(n=3). Conclusion: Each steps in the infection process can be mediated by a number of alternative virulence factors and each strain may have a unique combination of these factors. Recommendation:- Direct molecular identification of E. coli in clinical samples. الجزر المرضية توجد على الكروموسوم البكتيري, ومع ذلك توجد ايضا على البلازميد البكتيري. وقد تم اكتشاف الجزر المرضية لبكتريا القولون المعوية التي تصيب الجهاز البولي. الكشف عن بعض الجزر المرضية لبكتريا القولون المعوية المعزولة من عينات سريرية مختلفة. تم دراسة اثنا عشر عزلة من البكتريا المعوية معزولة من عينات سريرية مختلفة شخصت بالطرق البكتريولوجية. وقد استخدم جهاز PCRللكشف عن بعض انواع الجزر المرضية. وقد استخدم جهاز الترحيل الكهربائي بفولطية60 ولمدة 45 دقيقة. في هذه الدراسة اثنا عشر عزلة من البكتريا المعوية خضعت للدراسة الوراثية للكشف عن وجود بعض الجزر المرضية باستخدام جهاز PCR وقد اظهرت الدراسة بان الجين PAi موجود في عزلة واحدة فقط وهي الادرار. وقد لوحظ ايضا ان papGII موجودة في عشر عزلات اغلبها تعود الى عزلات الادرار والمسحات المهبلية بينما papGI غير موجود في جميع العزلات. كما لوحظ ان papC موجود في عزلة واحدة فقط هي الادرار. من عوامل الالتصاق الاخرى هي sfa وقد لوحظ وجودها في ثلاثة عزلات فقط. وقد اظهرت الدراسة ايضا الهيمولايسين موجود في خمس عزلات اغلبها تعود الى عزلات الادرار وقد وجد ايضا ان لهذه العزلات لها القدرة على انتاج الهيمولايسين في الوسط الزرعي. وقد لوحظ ايضا ان جين iucC موجود في ثمان عزلات تعود اغلبها الى مسحات المستقيم وعزلات الخروج. كل خطوة من عملية الاصابة تكون بواسطة مجموعة من عوامل الضراوة, وكل عزلة تمتلك مجموعة من هذه العوامل

Keywords


Article
Histopathological study on the effect of antioxidants (vitamin E and selenium) in hepatotoxicity induced by lead acetate in rats

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out to evaluate histopathological changes in rats liver induced by different doses and durations of lead acetate toxicity and to investigate the therapeutic effects of vitamin E and Selenium together against lead poisoning.Thirty two adult male rats (Rattus rattus), randomized into four groups (n=8) were used for this study. In group I rats received only drinking water as control while in group II , III and IV rats were given o.5%,1%,1.5% lead acetate respectively in drinking water for ten weeks. Two animals from each group were sacrificed and and dissected after five weeks and ten weeks of treatment with lead acetate.One week later animal groups were treated orally with vitamin E and selenium as a daily dose for two weeks(100mg Vit.E and 0.25mg Se/kg B.W) for first week and (200mg Vit.E and 0.5mg Se/kg B.W) for second week respectively. Also two animals from each group were sacrificed at the end of each period.The obtained results showed that lead acetate caused progressive histopathological changes depending upon the duration of exposure and concentration of lead acetate in drinking water but the treatment with antioxidants (vitamin E and Selenium together) decrease the damage to liver cells . It can be concluded that those antioxidants seem to have a benefit effects to recovery the liver tissue lead burden and had a therapeutic effects against hepatoxicity. اجريت الدراسة للتعرف على تاثير الجرع السمية لمحلول خلات الرصاص من خلال دراسة التغيرات النسجية المرضية في كبد الجرذان المجرعة تجريبيا والتأثير العلاجي المشترك لفيتامين E والسلينيوم في التقليل من التسمم الحاصل للكبد. استخدم في الدراسة 32 من ذكور الجرذان البيضاء البالغة حيث قسمت عشوائيا الى اربع مجاميع (كل مجموعة تألفت من 8 حيوانات). اعطيت المجموعة الاولى ماء شرب فقط وعدت مجموعة سيطرةgI اما بقية المجاميع gII gIII, gIV, فقد اعطيت ماء شرب يحثوي على خلات الرصاص بتراكيز (%1.5, 1.0, 0.5) على التوالي لمدة عشرة اسابيع وتمت التضحية بحيوانين من كل مجموعة وشرحت بعد انتهاء خمسة اسابيع وعشرة اسابيع من المعاملة بخلات الرصاص و بعد اسبوع جرعت الحيوانات يوميا فيتامين E والسلينيوم معا عن طريق الفم لمدة اسبوع واحد اذ جرعت 100 ملغم من فيتامين E و0.25 ملغم من السلينيوم لكل كيلو غرام من وزن الجسم وفي الاسبوع الثاني جرعت 200 ملغم من فيتامين E و 0.5 ملغم من السلينيوم. لكل كيلو غرام من وزن الجسم وتمت التضحية ايضا بحيوانين من كل مجموعة في نهاية كل فترة تجريع بمضادات الاكسدة. اظهرت النتائج ان التسمم بالرصاص سبب تغيرات نسجية مرضية واضحة تدرجت مع الزيادة في مدة التعرض و مع الزيادة في الجرع السمية لخلات الرصاص الا ان المعاملة بمضادات الاكسدة (فيتامينE والسلينيوم ) قللت من الاضرار التي اصابت الخلايا الكبدية . يستنتج من الدراسة الحالية ان فيتامين E والسلينيوم يمكن استخدامهما سوية كمواد علاجية للتقليل من سمية الكبد

Keywords


Article
Protoscolicidal effects of ferulic acid on viability of protoscolices of hydatid cyst: In vitro study

Loading...
Loading...
Abstract

Ferulic acid is one of phenolic compounds derivatives that reported to be a successful antimicrobial agent. This study aimed to investigate the effect of Ferulic acid solution on the viability of Echinococcus granulosus protoscolises. To evaluate the effects of various concentrations of Ferulic acid, 126 samples of live protoscolices of hydatid cyst were exposed to 10, 20 and 30 mg/ml concentration of Ferulic acid and 50% hypertonic glucose solutions as a positive control and 30% dimethylsulfoxide (DMSO) as a control and solvent. The protoscolicidal effect evaluated after 1, 3 and 7 minute, the protoscolicidal effects were determined by 0.1% eosin (eosin exclusion test), in this test protoscolices viability determined depending on the change in protoscolices green color to red after dye. A 30 mg/ml of Ferulic acid revealed perfect protoscolicidal effect (100% fatality rate) in 7 minute post treatment wile 50% hypertonic glucose made a significant decrease in protoscolices viability (94% fatality rate) in the same duration of exposure. The results showed that Ferulic acid solution is highly effective in killing protoscolices of Echinococcus granulosus in vitro. حامض الفيروليك هو احد مشتقات المركبات الفينولية والذي يحتوي على قدرة كبيرة لتثبيط النمو المايكروبي, ان الدراسة الحالية تهدف للتحقق من تاثير هذا الحامض على حيوية الرؤوس الاولية لدودة المشوكات الحبيبية, استخدم في هذه الدراسة 126 عينه من الرؤوس الاولية استخلصت من اكباد الاغنام المصابة باالاكياس المائية, وقد عرضت هذه الرؤوس الى ثلاث تراكيز مختلفة من حامض الفيروليك وهي 10 و 20 و 30 ملغ مل, بالاضافة الى تركيز 50% من محلول الكلوكوز المركز الذي استخدم كمحلول سيطرة, تم حساب التاثير القاتل للمحاليل بعد مرور 1 و 3 و 7 دقيقة وقد تم قياس نسبة القتل بالاعتماد على اختبار نفاذ صبغة الايوسين الذي يعتمد على تغير لون الاخضر للرؤوس الحية الى احمر بعد قتلها, وقد اثبتت الدراسة ان التركيز 30 ملغ مل هو التركيز الامثل حيث كانت نسبة القتل في هذا التركيز 100% بعد مرور 7 دقيقة من العلاج , في حين كانت نسبة القتل لمحلول الكلوكوز المركز 94% لنفس الفترة الزمنية.

Keywords


Article
Effect of licorice extract on lipid profile in hypercholestermic male rabbits

Loading...
Loading...
Abstract

Atherosclerosis is degeneration, hardening and loss of elasticity ,it includes accumulation of lipid, inflammatory cells, and fibrous tissue in the intima, which causes intimal thickening of large and mid-sized arteries. Oxidative stress plays a major role in initiation, propagation and rupture of atherosclerotic plaque. Glycyrrhiza glabra is an herb of Fabacea family which contain hypolipidemic compounds and flavonoids with high antioxidative properties. This study was conducted to determine the effect of Glycyrrhiza glabra extract on blood lipids and atherosclerosis in rabbits fed with high cholesterol diet.Results show that Glycyrrhiza glabra significantly decrease total cholesterol (TC), low- density lipoprotein cholesterol (LDL) and triglyceride (TG) levels with increase in high- density lipoprotein cholesterol (HDL), also it significantly decreases MDA level and increases serum GSH level. Hence Glycyrrhiza glabra extract has hypolipidemic and antioxidant effect. التصلب العصيدي هو ضمور وتثخن وفقدان المطاطية ,تشمل تراكم الدهون والخلايا الالتهابية كذلك الانسجة الليفية في بطانة الشرايين مما يسبب تثخن بطانة الشرايين الكبيرة والمتوسطة .الاجهاد التاكسدي يلعب دورا كبيرا في بتداء وتطور وظهور لويحة عصيدية.عرق السوس من النباتات التي تحوي مواد لها تاثير خافض للدهون وفلافونويدات لها تاثير مضاد للاكسدة. اجريت هذه الدراسة لتقييم تاثيرالمستخلص المائي والكحولي لعرق السوس على مستوى الدهون في مصل الدم والتصلب العصيدي في ذكور الارانب التي اعطيت غذاء عالي الكولسترول واظهرت النتائج انخفاضا معنويا بمستوى الكولسترول الكلي والكولسترول واطئ الكثافة والكليسيرول الثلاثي وارتفاعا معنويا بتركيز عالي الكثافة

Keywords


Article
Determinants of immediate outcome of surgical esophagectomy

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Transhiatal esophagectomy (THE) has been gaining popularity for the past two and a half decades. In 1978 Orringer and Sloan renewed interest in this procedure, presenting it as an alternative approach to the more traditional transthoracic esophagectomy. This is done without a thoracotomy and the physiologic impact on the body is minimized, resulting in decreased morbidity and mortality rates. Patients and methods: this is retrospective and prospective study include total number of 93 patients underwent surgical esophagectomy for different reasons during period of time from December 2003 until July 2011, in AL- Najaf Governorate hospitals. Patients reviewed retrospectively, postoperative outcome that noticed during one month period postoperatively. Surgical access is divided into three approaches either left or right thoracotomy approach with laparotomy. Third approach was the transhiatal esophagectomy. Results: The mean age of patients was the oldest in right thoracotomy group (5o± 6.5 years) and less in left thoracotomy group (48± 4.6 years) and least in transhiatal group (46±5.1 years). Transhiatal group for non tumor causes is exceptional group as this is childhood with age (6±2.3 year). There is significant predominance of male gender and the adenocarcinoma is the predominant histopathological type in all groups. This study addressed that transhiatal approach is a better option for esophageal resection if the patient is good candidate for this approach, as this approach has shorter surgical time, less hospital stay, no anastomotic leak, no gastric dilatation as stomach will be enclosed in the esophageal bed, however this approach- the transhiatal- has more blood loss and more incidence of cardiac compression and arrhythmias which need special and close observation and management. Conclusions: Transhiatal approach is a better option in suitable candidate that has better immediate surgical outcome yet it need more close observation and management. Background:Transhiatal esophagectomy (THE) has been gaining popularity for the past two and a half decades. In 1978 Orringer and Sloan renewed interest in this procedure, presenting it as an alternative approach to the more traditional transthoracic esophagectomy.(1) This is done without a thoracotomy and the physiologic impact on the body is minimized, resulting in decreased morbidity and mortality rates. ان عملية رفع المرئ عبر فتحة المرئ الحجابية حصلت على شعبية كبيرة خلال السنوات الاخيرة .في عام 1978 اورنجر وسلون جددوا الاهتمام بهذه الطريقة الجراحية واعتبروها طريقة بديلة الى عملية رفع المرئ عبر عملية فتح الصدر التقليدية .هذه العملية تجرى دون الحاجة الى عملية فتح الصدر وبذلك فان التاثير الفسلجي السلبي على الجسم جراء عملية فتح الصدر يتضائل وبذلك فان هذه العملية تقلل من نسبة المضاعفات و الوفاة. هذه الدراسة استعادية و مستقبلية تشمل 93 مريضا اجريت لهم عمليات رفع المرئ الجراحية لاسباب عدة خلال الفترة من 2003 –شهر كانون الاول ولغاية 2011 شهر تموز في مستشفى النجف التعليمي . نتيجة المرضى بعد العملية تلاحظ خلال فترة شهر كامل .شملت الدراسة ثلاثة طرق لاجراء عملية رفع المرئ وهي اولا طريقة فتح الصدر للجهه اليسرى مع عملية فتح البطن . والطريقة الثانية فتح الصدر للجهه اليمنى مع عملية فتح البطن والطريقة الثالثة هي عملية رفع المرئ عبر فتحة المرئ الحجابية . اظهرت الدراسة ان الاكبر سنا كان في مجموعة المرضى الاولى (عملية فتح الصدر للجهه اليمنى ) واقل سنا في المجموعة الثانية (عملية فتح الصدر للجهه اليسرى ) والاقل عمرا في المجموعة الثالثة (عملية رفع المرئ عبر فتحة المرئ الحجابية ) . بينت الدراسة زيادة ملحوظة في نسبة الذكور كما بينت الدراسة ان الورم الغدي السرطاني هو الاكثر شيوعا . كما بينت الدراسة ان عملية رفع المرئ عبر فتحة المرئ الحجابية هي الطريقة الافضل اذا كان المريض مرشحا جيدا لهذه العملية وذلك لان هذه الطريقة تضمن وقت اقصر للعملية ، وقت اقصر للرقود في المستشفى ،مع عدم وجود مضاعفات .ولكن هذه الطريقة بينت ان نسبة فقدان الدم اثناء العملية نسبة اعلى مع زيادة نسبة حدوث اضطراب دقات القلب . استنتج ان عملية رفع المرئ عبر فتحة المرئ الحجابية طريقة افضل عند المرضى المناسبين وذات نتائج مباشرة افضل ولكنها تحتاج الى متابعة ومعاجلة دقيقة

Keywords


Article
Effect of omeprazole on reproductive hormonal levels and sexual function in male patients with peptic ulcer disease

Authors: Imad A-J Thanoon --- Ala'a Qusay Mahmood
Pages: 190-198
Loading...
Loading...
Abstract

Objectives: To assess the effects of Omeprazole at a fixed dose on sexual function (by self reporting questionnaire) and serum levels of testosterone, prolactin, follicle stimulating hormone (FSH), luteinizing hormone (LH), and estradiol (E2) in newly diagnosed male patients with peptic ulcer disease, in comparison to healthy controls. Patients and Methods: Patients were received and interviewed in Ibn-Sina Hospital, out-patient clinic, medical section and were selected according to certain criteria. From 60 male patients selected only 43 completed the follow-up study. Initially sexual function were assessed using a self-reporting questionnaire and a blood samples were taken with assay of serum testosterone, prolactin, FSH, LH and E2 using Minividus technique. Patients than put on Omeprazole therapy 20mg twice daily for 45 days with Clarithromycin 500mg twice daily and Metronidazole 500mg twice daily for the initial 10 days. By the end of the suggested period of follow-up, sexual function were assessed by self-reporting questionnaire and other blood samples were taken with assay of serum testosterone, prolactin, FSH, LH and E2 using the same analytical technique. Included in this study also forty apparently healthy age, matched male volunteers as a control group . Blood samples were also withdrawn from them and assay of serum testosterone prolactin, FSH, LH and E2 were done , with assessment of sexual function using the same self reporting questionnaire. For both groups ( the patients and controls), body mass index were calculated using special equation. Results:There was insignificant differences in the parameters of sexual function between patients with peptic ulcer disease in the pre-therapy stages and the controls, so as in the serum levels of testosterone, prolactin, FSH, LH and E2. After therapy there was a significant differences in the mean serum level of testosterone from the pre-therapy stage and the controls, with insignificant differences in the sexual function parameters and serum levels of prolactin, FSH, LH and E2. Conclusion: Long term Omeprazole therapy might cause a reduction in the level of testosterone hormone with insignificant effects on other sexual hormonal levels (prolactin, FSH, LH and E2) within significant effect on sexual function, in male patients with peptic ulcer disease. لتقييم تاثير الامبرازول بجرعه ثابته على الوظيفه الجنسيه(باستخدام استبيان الابلاغ الذاتي) ومستوى الهرمونات التناسلية في مصل الدم مثل هرمون الشحمون الخصوي، هرمون الحليب، هرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول عند الذكور المشخصين حديثاَ بداء القرحه الهضميه بالمقارنة مع مجموعة الضبط. تم استقبال المرضى ومقابلتهم في العياده الخارجيه- القسم الطبي لمستشفى ابن سينا التعليمي .تم انتقاء المرضى وفق معايير خاصه.من اصل 60 مريضا تم انتقاءهم فقط 43 اكملوا دراسة المتابعه. في البدايه تم تقييم الوظيفه الجنسيه باستخدام استبيان الابلاغ الذاتي وتم سحب عينات دم وتحديد مستوى الهرمونات التاليه, هرمون الشحمون الخصوي، هرمون الحليب، الهرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول في مصل الدم باستخدام تقنية enzyme –linked fluorescent assay بوسطة جهازVIDAS. بعدها تم وضع المرضى على علاج الامبرازول بجرعة 20 ملغم مرتين يوميا لمدة 45 يوما مع الكلارثرومايسين بجرعة 500 ملغم مرتين يوميا والمترونيدازول بجرعة 500 ملغم مرتين يوميا مدة العشرة ايام الاوليه من العلاج. في نهاية الفتره المقترحه لدراسة المتابعه تم اعادة تقييم الوظيفه الجنسيه للمرضى وتم سحب عينات دم وتحديد مستوى هرمون الشحمون الخصوي، هرمون الحليب، الهرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول في مصل الدم باستخدام نفس التقنيه التحليليه .ادخل لهذه الدراسة ايضاَ اربعون من الذكور الاصحاء من اعمار مقاربه لمجموعة المرضى كمجموعة ضبط. تم سحب عينات دم منهم وقياس مستوى نفس الهرمونات المذكورة اعلاه مع تحديد الوظيفه الجنسيه باستخدام نفس استبيان الابلاغ الذاتي . تبين ان هناك اختلافات غير معنوية في مفردات الوظيفه الجنسيه ومستويات هرمون الشحمون الخصوي ,هرمون الحليب، الهرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول في مصل الدم لدى المرضى في مرحلة قبل العلاج بالمقارنة مع مجموعة الضبط.بعد العلاج كان هنالك انخفاضا معنويا في مستوى هرمون الشحمون الخصوي بالمقارنه مع فترة قبل العلاج ومجموعة الضبط ,مع اختلافات غير معنويه في مفردات الوظيفه الجنسيه ومستوى هرمون الحليب، الهرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول في مصل الدم استنتج ان العلاج الطويل بعقارالامبرازول قد يسبب انخفاضا في مستوى هرمون الشحمون الخصوي مع تاثيرات غير معنويه على مستوى هرمون الحليب، الهرمون المحفز للجريبي، هرمون اللوتين وهرمون استرادايول في مصل الدم لدى المرضى الذكور المشخصين حديثاَ بداء القرحه الهضميه.


Article
Effects of Akaka Allium akaka Gmel. extracts on the control of bacterial growth

Loading...
Loading...
Abstract

Several experiments were conducted, to determine the effects of extracts of vegetative parts of Lusha (Allium akaka) on growth of some human and plant pathogenic bacteria such as Staphylococcus aureus, Escherichia coli, Xanthomonas campestris and Erwinia caratovora. Plant vegetative parts were extracted (crude extraction) using distilled water and ethanol (90%). Concentrations of 500, 1000, 5000 and 10000g disc-1 and g ml-1 were tested. Sterilized distilled water used as control. CRD was applied with four replications, the results analyzed statistically using SPSS and the means were compared using Duncan Multiple Range Test at 0.01 level. Results showed that ethanol extracts were effective at concentration of 5000g disc-1and 10000g ml-1 against Staphylococcus aureus, Xanthomonas campestris and Erwinia caratovora while aqueous extract affected on Staphylococcus aureus at 10000 g ml-1only. Escherichia coli were not affected by the plant extract at all concentrations used in this study. Agar disc diffusion technique was more effective than disc saturation method for determination of plant extract effects on the growth of bacteria. لمعرفة تاثير مستخلص الاجزاء الخضرية لنبات اللوشة (أكاكا) في السيطرة على نمو بعض انواع البكتريا الممرضة للانسان (Erwinia caratovoraو Xanthomonas campestrisوالنباتات( (Escherichia coli و Staphylococcus aureus) استخلصت الاجزاء الخضرية لنباتات اللوشة (أكاكا) بالماء المقطر والايثانول(90%) وتم تحضير المستخلص بتراكيز 500و1000و5000و 10000 مكغم/قرص و مكغم/مل بالاضافة الى الماء المقطر المعقم كمعاملة ضابطة. طبقت التجارب بالتصميم العشوائي الكامل باربعة مكررات وتم تحليل النتائج بواسطة برنامج SPSS وقورنت متوسطات المعاملات بواسطة اختبار دنكن متعدد الحدود على مستوى 0.05 من المعنوية ودلت النتائج على ان مستخلص الايثانؤل كان فعالاَ بتركيز5000 مكغم/قرص و10000 مكغم/مل في السيطرة في نمو Staphylococcus aureus, Xanthomonas campestris و Erwinia caratovora والمستخلص المائي اثرت بتركيز 10000 مكغم/مل فقط في Staphylococcus aureus. لم تتاثر Escherichia coli باي من التراكيزالمستخدمة في الدراسة. طريقة Agar disc diffusion technique كانت ادق واوضح في اظهار تاثيرات المستخلص النباتي في نمو البكتريا من طريقة disc saturation technique .

Keywords


Article
BCG & tuberculin induced experimental lapin secondary cryoglobulinemia

Loading...
Loading...
Abstract

جرى استخدام كل من BCG والتيوبيركلين بوصفهما منبهان مناعيان محتملان لاستثارة الاستجابة المناعية الباردة في نموذج الأرنب . وتضمنت الدراسة برامج التمنيع وفرط التمنيع بBCG والتيوبيركلين من خلال الاستجابة المناعية الأولية والثانوية . وكانت قرائن التعرف على الاستجابة المناعية الباردة من خلال نسب الكرايوكريت في الترسيب المتعاكس بدرجة 4مْ والذوبان بدرجة 45مْ .حيث تبين ان التيوبيركلين وBCG منبهان مناعيان جيدان في استثارة الاستجابة المناعية الباردة في الأرنب .وظهرت زيادة الكلوبيولين البارد المحتثة تجريبيا في الأرنب ثانوية مختلطة مشتركة أو غير مشتركة مع عامل الرثوانية ويمكن تصنيفها من صنف II-III وبناءا على ذلك فان هذا النموذج التجريبي لزيادة الكلوبيولين البارد يوفر دعم لزيادة الكلوبيولين البارد العفوية في مرضى التدرن الرئوي . جرى استخدام كل من BCG والتيوبيركلين بوصفهما منبهان مناعيان محتملان لاستثارة الاستجابة المناعية الباردة في نموذج الأرنب . وتضمنت الدراسة برامج التمنيع وفرط التمنيع بBCG والتيوبيركلين من خلال الاستجابة المناعية الأولية والثانوية . وكانت قرائن التعرف على الاستجابة المناعية الباردة من خلال نسب الكرايوكريت في الترسيب المتعاكس بدرجة 4مْ والذوبان بدرجة 45مْ .حيث تبين ان التيوبيركلين وBCG منبهان مناعيان جيدان في استثارة الاستجابة المناعية الباردة في الأرنب .وظهرت زيادة الكلوبيولين البارد المحتثة تجريبيا في الأرنب ثانوية مختلطة مشتركة أو غير مشتركة مع عامل الرثوانية ويمكن تصنيفها من صنف II-III وبناءا على ذلك فان هذا النموذج التجريبي لزيادة الكلوبيولين البارد يوفر دعم لزيادة الكلوبيولين البارد العفوية في مرضى التدرن الرئوي .

Keywords


Article
Traumatic dorso lumbar spine fractures and its management

Loading...
Loading...
Abstract

The dorsolumbar segment is an unstable zone between fixed dorsal and mobile spine. The posterior approach with interpedicular screws and rods for segment stabilization was found appropriate method. Forty eight consecutive patients of dorso-lumbar spine injuries with or without neurological deficit ranged from 18-55 years were included in this study. LI vertebra was fractured in 32 cases, D12 in 12 cases l 1 in 3 cases and D10 in one case.21 patients presented with unstable fractures, 12 of them presented with complete paraplegia while 9 presented with incomplete neurological deficit. 16 patients with stable fractures treated conservatively while 32 patients treated surgically by decompression of the cord (Laminectomy) at the site of injury with stabilization by interpedicular screws and rods. All sixteen patients without neurological deficit and stable fractures treated conservatively and return to the work within 3 weeks of injury, 9 patients presented with partial neurological deficit showed significant improvement after surgery, while those 12 patients who presented with complete paraplegia showed no any significant improvement. The anterior wedge compression angle decreased postoperatively and there is improvement in kyphosis and decrease in severity of the pain. Transpedicular screws fixation with rods is the method of choice in treatment of dorsolumbar spine injury for stabilization and decompression to allow improvement of neurological deficit and early rehabilitation. تعد إصابات العمود الفقري بمستوى الفقرات الصدرية القطنية من الإصابات الشائعة والخطرة في أن واحد بسبب الانتقال من مستوى الفقرات الصدرية الثابتة إلى مستوى الفقرات القطنية المتحركة والتي بدورها تكون سهلة الانكسار أو الخلع تم دراسة ثمانية وأربعون حالة أدخلت جميعها خلال الأسبوع الأول من الإصابة . كانت أعمار المرضى بين (18-55) سنة وسبب الإصابات أما السقوط من علو أو حوادث السيارات . كان هناك ستة عشرة مريض إصاباتهم مستقرة عولجوا تحفظيا بيما كان هناك اثنان وثلاثون مريضا عولجوا جراحيا بواسطة تثبيت العمود الفقري باستعمال براغي وقضبان من مادة التينانيوم بعد إن أجريت عملية فتح الفقرات وتحرير النخاع ألشوكي من الضغط الحاصل بسبب انكسار جسم الفقرة ورجوعه إلى الخلف وضغطة على النخاع ألشوكي . تحسنت حالة المرضى الذين كانوا يعانون من ضرر عصبي جزئي بينما لم نلاحظ أي تحسن على المرضى الذين يعانون من شلل الإطراف السفلى الكامل .تحسن حالة تقوس العمود الفقري ما بعد العملية بالإضافة إلى تراجع حدة الألم المصاحبة للكسر


Article
The more for the less: fracture fixation tools for spine stabilization in difficult war times with analysis of modes of failure

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq witnessed major war conflicts with devastating effects on the health care system .War and aftermath consequently affected standards of spine care. Patients with different spine melodies that jeopardize spine stability or neural integrity were stabilized using fracture fixation tools, that are inexpensive and were relatively available. This report describes the current application of short and long pedicle screw-plate constructs as spine stabilizers with analysis of modes of failure . Twenty two patients with grades two and three spondylolisthesis were stabilized with short single level constructs and followed for (5.3-10) years.Four patients had screw or plate failure. Long segment constructs with two segments fixed above and two segments below the index level were applied in eleven trauma and tumor cases with instability and incomplete or impending neurologic injury that jeopardize cord function .Three patients got caudal screws failure .Patients had statistically significant improvement in radiological and patient oriented outcome measures. Attaining the right biomechanical environment is more important than actual metal for fusion success and stability. شهد العراق احداث حروب كبيرة كان لها اثر كبير على العناية الصحية في البلد وعلى مستوى معايير العناية بامراض العمود الفقري. ان ظروف الحرب وعدم توفر اجهزة ومواد تثبيت العمود الفقري المعروفة عالميا،ادى الى استخدام بدائل اجهزة وادوات تثبيت الكسور والعظام المستخدمة في الاصابات لكونها متوفرة ورخيصة الثمن ،حبث استخدمت هذه الادوات لتثبيت ازاحة الفقرات القطنية لاثنان وعشرون مريضا بواسطة البليت والبراغي مع ترقيم عظمي خلقي. تمت متابعة المرضى لمدة (3,5 -10 سنوات ) مع عرض تحليلي لاسباب فشل التثبيت لاربعة مرضى كما اجريت لاحدى عشر مريض عمليات تثبيت اربعة فقرات اثنان فوق مستوى الاصابة واثنان تحت الاصابة على مستوى الفقرات الصدرية القطنية لمرضى مصابين بحوادث مع كسور او اورام العمود الفقري, حدث فشل البراغي التحتية لثلاث مرضى مع عرض تحليلي لاسباب الفشل في التثبيت . ان موجبات استخدام مثل هذه الادوات لمرضى مصابين بامراض العمود الفقري مع عدم استقرار الفقرات او المهددة بحصول تلف في الجهاز العصبي وفي مثل هذه الظروف قد يساعد المرضى حيث لوحظ تحسن احصائي نسبي من الناحية السريرية والشعاعية . ان الاستخدام الصحيح حسب قواعد الميكانيكا الحياتية للعمود الفقري هو اكثر اهمية من نوع ادوات التثبيت المستخدمة جراحيا.

Keywords


Article
The significance of preoperative white blood cells count and ultrasonography for diagnosis of acute appendicitis

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Appendicectomy is still the most common surgical procedure; but diagnostic failure may still occur & leads to delay in treatment or negative appendicectomy. Objectives of this study:to evaluate value of preoperative white blood cells count &ultrasonography in diagnosis of acute appendicitis Patients and methods:This study had been carried on 588 cases of acute appendicitis. Appendicectomy done for all cases. Over period of 4 years from January 2006-january 2010. the range of age was between 7-76 years. With mean age of (41.5 years).and median age 25 years old. 366 males (62.244%) and 222 females (37.755). ultrasonography done for all patients by our radiologists. white blood cells count performed in our lab. Results:Negative appendicectomy rate was 102 patients (17.346%) this rate was 42 patients (11.475%) for male and 60 patients (27.027%) for female patients. positive appendicitis in 486 Increase white blood cells count for acute appendicitis (histological positive result) in 388 patients (79.835%) from the 486 patients. And increase white blood cells count for non-acute appendicitis (i.e. negative histological result) in 52 patients (50.980) from the 102 patients. Conclusion:In spite of the improvement tests for acute appendicitis we could not sufficiently reduce the negative appendicectomy rate. If there is doubt about the diagnosis although leukocyte levels and altrasonographic result are normal, especially for female patients performing further radiologic examination such as CT can be favorable. تمت الدراسة على 588 مريض مصاب باعراض التهاب الزائدة الدودية،جميعهم تم لهم استئصال الزائدية الدودية بعملية جراحية ،خلال اربعة سنوات من كانون الثاني 2006- الى كانون الثاني 2010 . 366 مريض ذكر و222 مريضة انثى، اعمارهم تتراوح بين 7-76 سنة. جميعهم يشكون من اعراض التهاب الزائدة الدودية مثلا الم حول السرة او الم اسفل الجهة اليمنى من البطن مع تقيء وعدم الشهية للاكل الخ. وتم اجراء فحص سونار البطن لجميعهم, واجراء فحص عدد كريات الدم البيضاء لهم في شعبة الاشعة وشعبة المختبر التابعين للمستشفى .الهدف من هذة الدراسة لمعرفة اهمية اجراء فحص سونار البطن واجراء الفحص المختبري لعدد كريات الدم البيضاء لغرض تشخيص التهاب الزائدة الدودية.وتم استئصال الزائدة الدودية لكل المرضى وارسلت الزائدة للفحص النسيجي للتاكد من حقيقة التهابها من عدمة. وكان هناك 102 مريض ,كانت نتيجة الفحص النسيجي سالبة اي بنسبة%346. 17. وكانوا 42 مريض ذكر و60 مريضة انثى. وتبين ان نسبة اجراء عملية سالبة تقل كلما كان هناك ارتفاع في عدد كريات الدم البيضاء وهناك دلائل على التهاب الزائدة الدودية بواسطة السونار. وتبين وجود نتيجة للفحص النسيجي موجبة في 486 مريض اي بنسبة%653. 82 . زيادة عدد كريات الدم البيضاء في الدم للحالات الموجبة للزائدة الدودية كانت في 388 مريض اي بنسبة%835 .79. وكانت عدد كريات الدم البيضاء في الدم للحالات السالبة في 52 مريض اي بنسبة%980. 50.في 198 مريض اي بنسبة%673. 33 كان فحص السونار سالب. ومن 198 مريض كان 89 مريض اي بنسبة%949. 44 كانت نتيجة الفحص النسيجي موجبة.و390 مريض اي بنسبة%326. 66 كان فحص السونار موجب والفحص النسيجي ل 45 مريض منهم اي بنسبة%538. 11 سالب .


Article
The effect of chronic use of combined Oral contraceptive pills on pap smear

Loading...
Loading...
Abstract

To assess the probability that combined oral contraceptive pills increase the risk of cervical epithelial changes ( like dysplasia or other changes ),we conducted a case controlled study in Diwaniyah maternity & pediatric teaching hospital; ninty –two women with chronic use of combined oral contraceptive pills ( using pills for 5 years or more ) were chosen as a study group ,while one hundred –twenty women with no history of using the pills ( non-users ) were selected as a control group for evaluation,both the control & study groups were matched by age,parity,socio-economic status & number of sex partners ( all with a single partner being a muslim). This is to rule out any other effects on the pap smear except for the use of combined oral contraceptive pills,all women were non-smokers, the duration of using the pills was 5 years or more in the study group( all are chronic users which means using the pills for more than 5 years ), our findings were close to some other studies ; it showed an association between chronic use of combined oral contraceptive pills & cervical cellular changes. دراسة مستقبلية لاختبار احتمالية التأثير السلبي للحبوب المانعة للحمل المزدوحة الهورمون في زيادة مخاطر التغيرات الخلوية لعنق الرحم ( تغيرات لا سرطانية أو ما قبل السرطانية ),حيث أجرينا دراسة حالات مسيطر عليها في مستشفى الديوانية التعليمي للنسائية و الاطفال,وقد تم اختيار اثنان و تسعون سيدة يستعملن الحبوب المانعة للحمل المزدوجة الهورمون لفترة طويلة ( 5 سنوات أو أكثر ) واعتبرت هذه هي مجموعة الحالات المدروسة , بينما اختيرت مائة و عشرون سيدة لا يستعملن الحبوب المانعة للحمل كمجموعة السيطرة لتقييم النتائج , كلا المجموعتين ( مجموعة الحالات و مجموعة السيطرة )تمت مماثلتها من حيث العمر, عدد الأ طفال , الحالة الاقتصادية و الاجتماعية , و عدد شركاء ممارسة الجنس ( شريك واحد لكل امرأة لكون جميع الحالات هن نساء مسلمات ), تمت هذه المماثلة لكي نتجنب تأثير العوامل الاخرى على مسحة عنق الرحم فيما عدا الحبوب المانعة للحمل , كذلك فان جميع السيدات غير مدخنات للسكائر,وأن مدة استعمال الحبوب في مجموعة الدراسة هي 5 سنوات او اكثر( جميع السيدات لديهن استعمال طويل للحبوب المانعة للحمل ),ان النتائج التي حصلنا عليها هي نتائج مقاربة لبعض الدراسات الاخرى الخاصة بهذا الموضوع ,و قد أظهرت نتائجنا وجود علاقة ذات أهمية بين الاستخدام الطويل للحبوب المانعة للحمل المزدوجة الهورمون وبين التغيرات الخلوية النسيجية لعنق الرحم .

Keywords


Article
Lipid profile and pre – eclampsia

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: To assess if there are changes in lipid profile in pre-eclampsia and if these changes can be used as marker of severity of the condition. Study design: This study include 100 pregnant women divided into 3 groups. 1) 25 pregnant women with sever pre-eclampsia in the third trimester. 2) 25 pregnant women with mild-moderate pre-eclampsia in the third trimester . 3) 50 apparently healthy pregnant women of comparable age &parity in the third trimester. All were investigated for serum lipid profile including serum cholesterol(CH) serum triglyceride(TG) serum high density lipoprotein(HDL) serum low density lipoprotein(LDL) serum very low density lipoprotein(VLDL) Result: There was significant increase in serum TG ,VLDL and LDL level in women with pre -eclampsia than the control group and no significant difference in the serum cholesterol, while patient with pre-eclampsia had lower HDL level. When we compare patient with sever pre-eclampsia with patient with mild pre - eclampsia we found that women with sever pre -eclampsia has significantly higher level of TG and VLDL only. تهدف الدراسة الحالية لتقييم ما إذا كانت هناك تغييرات في نسبة الدهون المصاحبة لمقدمة الارتعاج وامكانية استخدام هذه التغيرات كعلامات لشدة المرض.شملت هذه الدراسة 100 امرأة حامل وقسمت الى ثلاث مجموعات ,المجموعة الأولى تضمنت 25 امرأة حامل لديها مقدمات ارتعاج حادة في الثلاثينيات من العمر والمجموعة الثانية 25 امرأة حامل لديها مقدمات ارتعاج معتدلة في الثلاثينيات أيضا وتم مقارنتها مع 50 امرأة بحالة صحية جيدة في سن مماثلة كمجموعة ضبط حيث شملت الدراسة الفحوصات المختبرية (قياس مستوى الكوليسترول في الدم,قياس مستوى الــTriglyceride ,قياس مستوى الـ LDL , قياس مستوى الــ VLDL وقياس مستوى الــ (HDL حيث بينت النتائج ان هنالك زيادة واضحة في مستوى VLDLو Triglyceride و LDL وانخفاض في مستوى HDL لدى النساء المصابات بمقدمة الارتعاج,كما ان النساء المصابات بمقدمة الارتعاج من النوع الشديد لديهن ارتفاع في مستوى TGوVLDL عند مقارنتهن بالنساء المصابات بمقدمة الارتعاج من النوع المعتدل

Keywords


Article
Amelioration Of Doxorubicin Induced Cardiotoxicity

Loading...
Loading...
Abstract

The therapeutic usefulness of doxorubicin (DXR), an anthracycline antibiotic, is limited by its cardiotoxicity. The present study investigated the effects of vitamin E, carvedilol, telmisartan and omega-3 against doxorubicin-induced cardiotoxicity in rats using biochemical approaches . Telmisartan (1 mg/kg/day) orally, vitamin E(100 mg/kg) orally. carvedilol (10mg/kg) orally and omega-3 (20 mg/kg) orally were administered orally for 7 days followed by doxorubicin (15 mg/kg) was injected intraperitoneally (ip) as a single dose . Rats treated with DXR showed cardiotoxicity as evidenced by elevation of serum lactate dehydrogenase (LDH) activity, serum creatin kinase (CK-MB);serum malondialdehyde (MDA) level, catalase activity did not change in our study after treatment with doxorubicin . Post-treatment with vitamin E , carvidilol, omega -3 and telmisartan elicited a significant decrease in the activities of LDH and CK-MB in comparison with DXR-treated group. Furthermore , post-treatment with vitamin E , carvidilol, and telmisartan also significantly decreased lipid peroxidation (MDA level) in comparison with DXR group. These results suggest that vitamin E , carvidilol, omega -3 and telmisartan treatment provides a significant protective effect against acute-doxorubicin induced cardiotoxicity in rat. اجريت الدراسة الحالية للتعرف على التاثير العلاجي لكل من فيتامين E,والكارفيدلول والتلمسارتان والاوميغا-3 في التقليل من سمية القلب الناتجة عن الدوكسوربسين في الجرذان باستخدام الطرق الكيموحيوية. جرعت الجرذان بــ (20,10,100,1) ملغم من وزن الجسم يوميا بكل من فيتامين E و والكارفيدلول والتلمسارتان والاوميغا-3 على التوالي لمدة 7 ايام وحقنت بعدها تحت الخلب بجرعة مفردة من الدوكسوربسين . لوحظ وجود ارتفاع في مستوى الــــــــــــــ ( (LDHوالـــ (CK-MB) والـــ (MAD) ولوحظ ايضا حصول انخفاض معنوي في مستوى الـــ (DHH) والــ (CK-MB) بعد العلاج بفيتامين E, الكارفيدلول,التلمسارتان والاوميغا-3 بالمقارنة مع المجموعة المعاملة بالدوكسوربسين .كما لوحظ حصول انخفاض معنوي في اكسدة الدهون (MDA) بعد العلاج بفيتامين E والكارفيدلول والتلمسارتان. يمكن الاستنتاج ان المواد المستخدمة في الدراسة الحالية لها تاثيرات وقائية اتجاه التسمم الحاد للقلب في الجرذان.

Keywords

Table of content: volume:7 issue:12