Table of content

al-academy

مجلة الاكاديمي

ISSN: 25232029 18195229
Publisher: Baghdad University
Faculty: Fine Arts
Language: Arabic

This journal is Open Access

About

jornal of the college of fine Arts University of baghdad

web site : jcofarts.uobaghdad.edu.iq

Loading...
Contact info

email : al.academy@cofarts.uobaghdad.edu.iq
phone number: 009647703467114
web site : jcofarts.uobaghdad.edu.iq

Table of content: 2009 volume: issue:52

Article
أنظمة التكوين في رسوم الفنان جواد سليم دراسة تحليلية

Authors: محمد الكناني
Pages: 7-38
Loading...
Loading...
Abstract

جاء بحثنا الموسوم- التكوين في اعمال جواد سليم- منطلقا- من ان جواد سليم مشكلة فنية كبرى تحتاج للبحث الدقيق والاستقصاء البعيد في الوقت الذي لم يتناوله أي ناقد بالبحث والدراسة التحليلية سوى نثار من المقالات التي يحررها اصدقاء الفنان كل عام عند حلول ذكرى وفاته، وبالطبع ان محاولة الكتابة عند سليم، تتطلب كما في كل دراسة تزعم الدقة الموضوعة، ان تتم دراسة الواقع الاجتماعي، ودراسة اخرى للتأثيرات الغربية ومقارنة ما بين تأثيرات الواقع والموروث العربي وهذه المقارنة ليست اضافية بل اساسية والسبب واحد هو كما قال جواد (الفن مرآة) أي ان هذه الدراسة تمنحنا فهماً صحيحاً للشروط التي انتجت هذا الفن او اسهمت في انتاجه.

Keywords


Article
الصوفية في الرسم الحديث(التجريدية أنموذجا)

Loading...
Loading...
Abstract

يعد الفن الحديث من أكثر الفنون إثارة للجدل والأسئلة، في ضوء تمترسه خلف مقولات فلسفية ورؤى فكرية رافقت منجزه العياني منذ البداية، بوصفها محركات نظرية وموجهات يتحرك من خلالها وعلى أساسها الشكل المتحقق عبر سلسلته الزمنية. ولعل فعل مقولات (أفلاطون وديكارت وكانت وبرجسون) ماثلة بقوة في هذا المنجز، الذي يحتفي بالكثير بما يمكن تأويله والانفتاح على مرجعياته القرائية المتعددة. وتعد الصوفية مساراً فكرياً وروحياً بعيداً عن سياقها الديني والتاريخي، فيما يخص الإنسان المسكون بهاجس التحرر من عالم مادي يشعر أنه يقيده، هي تجربة تصله بذاته العميقة، وبما يتجاوز الواقع الذي يحجبه عن هذه الذات، والنظر إليها على أنها تجسيد لرؤية فنية؛ لا تنفي العالم المادي، بل تنفيه بوصفه حجاباً يحجب الواقع الحقيقي والفعلي، إذ ستكون لتجربتها الفريدة أهمية تجعل من هذه الدراسة ممكنة.

Keywords


Article
مباديء النسابة والتصوير في تكثير طبقات المقامات العربية

Authors: حسام يعقوب اسحق
Pages: 55-83
Loading...
Loading...
Abstract

المستخلصتتميز الثقافات الموسيقية لدى معظم الشعوب بنسابة المقامات وتصويرها في طبقات مختلفة، كظاهرتين وجدتا مع الموسيقى في طريق تطورها التأريخي الكبير منذ الحضارات القديمة، الا أنهما ظلتا تعانيان من التعثر والتعطل الفني والتقني والتعليمي في البلدان العربية، لان ممارسة الموسيقى لم تبلغ مستوى الاحتراف الذي عليه اليوم عالميا، فلا زالت المقامات تعلم في طبقات متداولة تناقض نسابتها لبعضها، بحكم نظرية "الاستجابة الصوتية"( ) فضلا عن مواصلة الملحنين والعازفين حتى منتصف القرن الماضي تقريبا، اعتماد اليقة الشفاهية في التلحين والعزف التي تتطلب موهبة خاصة وارتياضاً شخصياً طويلاً، في حين يفرض عصر انتشار التدوين الموسيقي اليوم، اضافة الى الموهبة، مهارات اخرى تتلخص في استخدام النص الموسيقي المدون في طبقة والعزف بطبقة جديدة. ونظرا لندرة تعرض كتب مباديء نظريات الموسيقى العربية لهاتين الظاهراتين وكثرة وجود الأخطاء التي تعرقل الأداء الفوري للمدونات الموسيقية والناجمة عن قلة المام الملحنين والعازفين بمباديء نسابة وتصوير المقامات لكثرتها ولقلة اكتراث التعليم الموسيقي وأدبياته بتعليمها، اقتضت الضرورة تثبيت مباديء النسابة والتصوير على غرار الطريقة الاوروبية التي تلتزم البساطة وتتجنب التعقيد

Keywords


Article
التلقي في المسرح التربوي

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصةيتناول البحث الحالي ظاهرة التلقي في المسرح التربوي بأنماطه الثلاثة (مسرح الأطفال والدراما التعليمية والمسرح في التعليم) ويشير الى أهمية التلقي كعملية تواصلية تسهم بأنجاز بنية العرض المسرحي وتكمل المعنى من خلال التفاعل مع خطاب العرض وفك شفراته من قبل المتلقي (الطفل والطالب) عبر أشكال المسرح المشار اليها ، وقد تضمن البحث (أهمية البحث والحاجة اليه ، ومشكلة البحث ، وهدفه ، وحدوده ، وتحديد المصطلحات) أما المبحث الثاني فقد تناول (جمالية التلقي ، والتلقي في مسرح الكبار ، وخصوصية التلقي لدى الأطفال) أما المبحث الثالث فقد تضمن أنماط التلقي في مسرح الأطفال والدراما التعليمية والمسرح التعليمي، وتضمن المبحث الرابع الاستنتاجات والتوصيات واهم الاستنتاجات

Keywords


Article
التلفزيون في العصر الرقمي في مواجهة التغيير

Authors: عصام عيسى علوان
Pages: 103-128
Loading...
Loading...
Abstract

من أكبر وأشمل التغيرات التي واجهها التلفزيون , منذ أختراعه في ثلاثينات القرن العشرين كصندوق في إحدى زوايا المنزل ويجلس الناس للتحديق في شاشته الزجاجية , هو دخوله العصر الرقمي . فلم يعد كما كان بل خضع لتغيرات جوهرية في المجالات كافة , في مجال إنتاج برامجه , وفي مجال توصيلها الى المشاهدين وفي مجال المشاهدة ذاتها . صار التلفزيون يستقبل عن طريق الأنترنيت أو الكومبيوتر الشخصي بل حتى بوساطة الهاتف النقال . ومن هنا يأتي أهمية هذا البحث الذي يسد الحاجة إلى تغطية مسار التحولات الاتصالية الكبرى الذي أوجدتها التقنية الرقمية , حيث يقدم معلومات تفيد المهتمين بأمر التلفزيون وليطلعوا على التغيرات التي يواجهها هذا الجهاز . هذا البحث أذن يهم الطلبة والمنتجين والمخرجين وحتى التقنيين ليتعاملوا وفق المتطلبات الجديدة .

Keywords


Article
شعرية السرد السينمائي والتركيبات الحكائية في الشكل الفلمي

Authors: طه حسن الهاشمي
Pages: 129-148
Loading...
Loading...
Abstract

المقدمةلقد انتشرت في الاونة الاخيرة الدراسات التي تعني بعلاقة الشعر بالسينما، وكلما ازدادت هذه الدراسات وانتشرت ازداد غموض المقصود بشعرية السينما ولقد اتيحت الفرصة للباحث للمشاركة في الندوة الدولية الموسومة بـ"شعرية السرد السينمائي" المنعقدة على هامش مهرجان الاسماعيلية للافلام التسجيلية في خريف عام 2006، ولقد هاله تضارب الرؤى والاراء في موضوعة شعرية السرد السينمائي بل ان العجب يزداد عندما ترى صانعي افلام ونقادا ومثقفين تتباعد عندهم مسافات الفهم والتفسير لشعرية السينما لذا جاء هذا البحث ليسد هذا النقص منطلقا من مشكلة اساسية هي: ما المقصود بشعرية السينما وشعرية السرد السينمائي؟ ومن ما هي شروط السرد السينمائي ليصبح شعرا سرديا، واهمية هذا البحث تنطلق من ان هناك التباس واضح في تحديد هذا الامر لابد من حله او تنظيم مقتربات لفهم السينما الشعرية ليكون في متناول المعنيين بالفن السينمائي ويهدف البحث ايضا للكشف عن طبيعة السينما الشعرية طالما تنطلق لتقف ازاء فن الشعر ولكن عبر وسيطها التعبيري الخاص بها وكانت حدود البحث حدودا ذهنية لا تقف عند فلم بعينه، او تواريخ زمانية او مكانية على وجه التحديد

Keywords


Article
التصميم الداخلي بين الذاتية والموضوعية

Loading...
Loading...
Abstract

في ظل حضور المتغيرات التي يمتلكها المصمم الداخلي والمتمثلة في قدراته الفكريّة وتجاربه المتعددة والإسلوبية في مجال الإختصاص، فضلا عمّا يحمله من معايير قيميّة ترتبط غالبا بفكرة عقائدية ذات موروث حضاري، فهي تؤدي بالنتيجة انعكاسات تتسم بطابع الذاتيّة على مستوى الفعل التصميمي .ومن جانب آخر فإن المبدأ الوظيفي وإيجاد أشكال ملائمة للوظيفة في الفضاء الداخلي من خلال تشكيلات بصريّة تحكمها قيم فنية , هي الغاية التي يتبناها المصمم والتي ترتبط بالمحتوى الثقافي والإجتماعي , بوصف الشكل في النتاج التصميمي إستجابة لعوامل معقدة ومتعددة وعقلانية , تشترط على المصمم أن لا يفرض الشكل على الفضاء , بل يستنتجه بصورة موضوعية من خلال الواقع الحياتي والبيئي المحيط به .ومن هذا الإيجاز تبرز جدليّة العلاقة بين ما يمكن أن يتم إسقاطه من قبل المصمم ضمن المعيار الذاتي على الفضاء الداخلي المرآد تصميمه ، وما تفرضه الموضوعية في إحتواء الناتج الحضاري وصياغته بما يتوافق مع أسس التصميم الداخلي ومعطياته الوظيفية .ومما تقدم تمكن صياغة مشكلة البحث الحالي بالسؤال الاتي :هل ينبغي للمصمم الداخلي أن يترجم فعل التصميم للفضاءات الداخليّة العامّة بشكل موضوعي أم ذاتي ؟

Keywords


Article
مظهرية المنتج الصناعي ودورها في تفضيلات المستخدم

Authors: جاسم خزعل بهيل
Pages: 169-188
Loading...
Loading...
Abstract

يمثل البعد المظهري للمنتج الصناعي أحد العوامل المهمة والاساسية في عمليات تقبل المستهلك للمنتج, وتتميز المظهرية باختلاف الادوار التي تؤديها في التأثير في المتلقي, وعلى مختلف الاصعدة , الجمالية, والوظيفية , والتفاعلية. وعلى الرغم من أن القيم الجمالية Values aesthetics والمظهرية, كانت قد دائما أدت دورا مميزا في تصميم المنتجات الصناعية, فإننا نرى هذا الدور قد تصاعد بشكل مفاجئ في القرن الحادي والعشرين, عندما أصبحت المجتمعات والسوق متطلبة لمثل هذه الأبعاد, وعندما أصبحت تكنولوجيا الإنتاج متطورة أيضا بشكل أكبر. ولغرض التنافس والنجاح في عملية تسويق المنتج, وجب على المنتجين وقبلهم المصممين الصناعيين, أن ينظروا إلى ما وراء الاعتمادية و مستوى النوعية الفيزياوي, ويعيروا اهتماما أكبر للقيم الجمالية وقيم النوعية الموضوعية لمنتجاتهم. ففي ضوء تطور القطاعات المختلفة للتكنولوجيا, وكون المنتجات أشياء يعول عليها في أداء الأهداف المعدة من اجلها, أصبحت اليوم شيئا مسلما به بالنسبة للمستهلك وبأنها غالبا ما تعد بكونها التذكرة الأساسية التي يستطيع من خلالها المنتج الدخول في مجال التنافس في السوق. أما المميزات والمقاييس الأخرى, كالاستخدامية والقيم الجمالية فهي غالبا ما تتمثل بكونها العامل الأساس في تقبل المستهلك للمنتج. ولا تقتصر هذه العملية على ما يحويه المنتج من قيم الجمال الشكلي, اذ يضاف الى ذلك البعد الوظيفي والاستخدامي , واللذين قد يمثلان جزءا من تكوين الهيأة أو كتكوينات شكلية على سطوحها

Keywords


Article
التوظيف الدلالي لبناء اللقطة – المشهد عند الموجة الفرنسية الجديدة

Authors: ماهر مجيد إبراهيم
Pages: 189-224
Loading...
Loading...
Abstract

يكمن سرد ديمومة الفن السينمائي، في انه يتعامل بمرونة مع مفرداته ولغته الفنية، موظفاً إياها بأساليب وطرق تمنح ما هو معروض أبعاداً دلالية مضافة، ورؤية جديدة لا تتوقف عند قالب معين، هذا الاشتغال ينبع من قدرات عناصر اللغة السينمائية في التعبير، وكذلك استثمار قدراتها الخلاقة، فضلاً عن الاشتغال الاعتيادي لتلك العناصر، ان التوظيف الدلالي الذي تنتج عنه مديات تعبيرية جديدة، يضفي على تلك العناصر سحر قوة منزاحة مجسدة للكثير من المعاني، وفي تاريخ السينما ظهر الكثير من التيارات السينمائية التي نادت بتوظيف بعض العناصر الفنية من اجل الوصول إلى أهداف فكرية بحت ولا سيما توظيف آلة التصوير، ففي الواقعية الإيطالية الجديدة تم توظيف آلة التصوير بحركاتها وزواياها الاعتيادية من خلال الواقع اليومي المعيش ليعكس مصداقية الأحداث والأفعال التي تعرض وهي تحقق مديات تعبيرية جديدة، فظهر ما يسمى بمصطلح اللقطة – المشهد، والذي يعتمد أساسا على آلة التصوير بحركاتها وزواياها وحجوم لقطاتها. وبعد ظهور طروحات (بازان) في مجلة كراسات سينمائية، التي تناولت مجموعة من الأفكار السينمائية، قد تم تبنيها من قبل بعض الشباب المثقف سينمائياً، كعملية الابتعاد عن التصنع المتكلف للفلم السينمائي، واعتماد الواقع كمادة خام للسينما، وكذلك تحقيق الاستمرارية المكانية الزمانية، من اجل منح الأحداث مصداقية التجسد مرئياً وفكرياً أمام عين المتلقي، فحملت الأفلام السينمائية، التي حملت اسم تيار الموجة الجديدة، ومن تأثر بها سواء داخل فرنسا او غيرها من البلدان، توظيفاً دلالياً لحركة آلة التصوير في بناء اللقطة – المشهد، فارضة بذلك أسلوباً إخراجياً جديداً يكاد لا يخلو منه أي فلم سينمائي، من هنا تبرز المشكلة في الكيفيات التي يتم من خلالها توظيف حركات آلة التصوير دلالياً في بناء اللقطة – المشهد في أفلام الموجة الجديدة الفرنسية؟

Keywords

Table of content: volume: issue: