Table of content

AL-Anbar University journal of Economic and Administration Sciences

مجلة جامعة الانبار للعلوم الاقتصادية والادارية

ISSN: 19988141
Publisher: University of Anbar
Faculty: Economic and Administration / Ramady
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A quarterly scientific journal dealing with administrative, economic, accounting, statistical and informatics studies, issued by the Faculty of Management and Economics / Anbar University. The first issue was published in 2008 and continues to be published and publishes research and economic studies and related fields Economic, administrative and other problems that fall within the competence of the magazine.
The journal is awarded the International Standard Numbering (ISSN), which is to disseminate the research of teachers and professors in colleges and universities inside and outside Iraq for the purposes of scientific promotion and dissemination of knowledge

Loading...
Contact info

م. محمد صالح جسام
07801212079


Dr.Mamdoohattalla@gmial.com
07811431799 د. ممدوح عطااالله
07814607689

Table of content: 2011 volume:4 issue:7

Article
The Impact of Oil Revenues Fluctuations on Macroeconomic Indicators and Financial Markets Performance of Arab-Gulf Countries
أثر تقلبات الإيرادات النفطية في مؤشرات الاقتصاد الكلي وأداء أسواق الأوراق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي

Loading...
Loading...
Abstract

The dependence of most Arab Gulf countries on oil as a basic commodity and as an only source of its revenues for financing their development programs has subjected their economies to unsystematic fluctuations that are being felt in international oil markets, on the macro economies of these countries and on the performance their financial markets. The significance of this research lies in the relations between the fluctuations in oil market and the performance of financial markets coupled with the desired need for in-depth theoretical analysis. The research aims at structuring appropriate theoretical paths for the two markets and the repercussion of these fluctuations on the indicators of the performance of financial markets, assuming a positive relation between oil market fluctuation and financial markets. The theoretical framework consists of cyclical fluctuations; crude oil markets and their relations to financial markets. While the empirical aspects analyze the relation between oil market fluctuation and measuring their impact on financial market performance in those countries. So far most research dealing with the relations between the two markets, financial and oil, has been conducted in oil-importing advance Western economies with highly developed financial markets. This situation obviously differs from those economies whose national products rely on one major resource such as Arab Gulf countries whose financial markets are still in their infancy. And in order to examine whether this hypothesis is true or not, a couple of approaches are used in association: the first descriptive one by relying on theoretical studies concerning oil market fluctuations and macro-variables on the one hand, and the focus on macro-variables (including oil market returns) and stock-market performance on the other hand. The second approach depend on these major equations for currency-market indices (MARKET CAPITALIZATION, VALUE TRADED, LOCAL INDEX) إنّ اعتماد اغلب دول الخليج العربي على سلعة النفط وعوائدها كسلعة أساسية لتمويل برامجها التنموية، جعل اقتصادات هذه الدول تتأثر بالتقلبات التي تشهدها اسواق النفط العالمية، وإنعكاس ذلك في اداء الاقتصاد الكلي لهذه الدول وعلى اداء اسواقها المالية. إنّ أغلب البحوث التي تناولت العلاقة بين السوقين(المالي والنفطي) هي بحوث لدول غربية متطورة مستوردة للنفط وذات أسواق مالية متطورة، وهي بطبيعة الحال تختلف من حيث العلاقة مع دول معتمدة على مصدر رئيسي في ناتجها القومي كدول الخليج العربي والتي تكون أسواقها المالية حديثة النشأة. وتبرز أهمية البحث من خلال تحليل العلاقة بين تقلبات أسواق النفط وادآء الاسواق المالية وما يتطلبه ذلك من توجهات في التحليل وعمق في النظرية، أما الهدف فيتضن بناء المسارات النظرية بين السوقين وإنعكاس تقلبات اسواق النفط في مؤشرات ادآء اسواقها المالية، وذلك بافتراض وجود علاقة موجبة بين تقلبات اسواق النفط والاسواق المالية. ويتضمن الاطار النظري نظرية التقلبات الاقتصادية وأسواق النفط الخام وعلاقتها بالاسواق المالية، اما الاطار العملي للبحث فينقسم إلى تحليل العلاقة بين تقلبات الايرادات النفطية و علاقتها بمؤشرات ادآء الاسواق المالية في دول الخليج العربي. وانطلاقا من فرضية البحث التي تذكر أنّ تقلبات أسواق النفط لها تأثير على المتغيرات الكلية في دول الخليج العربي ومن ثم انتقال تأثير هذه المتغيرات الكلية إلى أدآء الأسواق المالية، ومن أجل اختبار صحة الفرضية من عدمها، تم استخدام أسلوب الربط بين الاتجاهين الوصفي أولا، من خلال الاستناد إلى الدراسات النظرية من جانب تقلبات أسواق النفط والمتغيرات الكلية من جهة، والتركيز على المتغيرات الكلية (من ضمنها عوائد أسواق النفط) وأدآء الأسواق المالية من جهة أخرى، والكمي ثانيا وذلك بالاعتماد على ثلاثة معادلات رئيسية لمؤشرات أسواق الأوراق المالية(القيمة السوقية وحجم التداول والمؤشر العام لأسعار الأسهم)، وعلى غرار النتائج تقترح الدراسة ما يأتي: تنويع مصادر الدخل في الدول الخليجية بصور عامة، لتلافي الآثار الناجمة عن تقلبات أسواق النفط، وامكانية التراجع في الاحتياطي والانتاج على وفق مستويات سقف النضوب . 2- زيادة نشاط أسواق الأوراق المالية الناشئة في دول الخليج وذلك من خلال التعاون المشترك بين الأسواق المالية الخليجية داخليا وخارجيا، وتنويع الأدوات الاستثمارية في هذه الأسواق.


Article
Using Seasonal Time Series Models to Forecast Electrical Power Consumption in Fallujah City
استخدام نماذج السلاسل الزمنية الموسمية للتنبؤ باستهلاك الطاقة الكهربائية في مدينة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

This research deal with using seasonal time series models to study and analysis the monthly data on consumption of electricity in Fallujha city for the period (2005-2010) , whereas this models are distinct with high accuracy and flexible in analysis time series . The results of application show that the proper and efficiency model for representing time series data are the multiplicative seasonal model of order : SARIMA(1 , 1 , 1)×(0 , 1 , 1)12 According to estimation results of this model done forecasting to monthly consumption of electrics capacity for two years ahead from the period Jan. 2011 to Dec. 2012 , these values show a harmonic direction with the same original time series. تم في هذا البحث استخدام نماذج السلاسل الزمنية الموسمية لدراسة وتحليل البيانات الشهرية عن استهلاك الطاقة الكهربائية في مدينة الفلوجة للفترة (2005-2010) لما تمتاز به هذه النماذج من دقة ومرونة عاليتين في تحليل السلاسل الزمنية . وأظهرت نتائج التطبيق ان النموذج الملائم والكفوء لتمثيل بيانات السلسلة الزمنية هو النموذج الموسمي المضاعف من الدرجة : SARIMA (1 , 1 , 1) × (0 , 1 , 1)12 ووفقاً لنتائج تقدير هذا النموذج تم التنبؤ بكميات الاستهلاك الشهري للفترة من كانون الثاني 2011 ولغاية كانون الأول 2012 ، حيث أظهرت هذه القيم تناسقاً مع مثيلاتها في السلسلة الزمنية الأصلية .


Article
The Role of Private Banks In Financing Small and Medium Enterprises in Iraq
دور المصارف الخاصة في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Small and Medium Enterprises (SMEs) constitute the backbone of an economy. They not only provide employment and, therefore income opportunities to a large number of people, but they are also at the forefront of technological innovation and export diversification. The banking sector - specifically commercial banks and specialized banks - have several ways to get involved in SMEs finance, ranging from the creation or participation in SMEs finance investment funds, to the creation of a special unit for financing SMEs within the bank. This paper aims to shed light on the experience of Iraqi commercial banks in financing SMEs and under policies of the transition from the planned economy to the economy based on the forces of supply and demand. The available data show that there are two channels through which the financing of SMEs by Iraq commercial banks, the first channel is through the Iraq company for bank guarantees, while the other channel is the Iraqi company for financing SMEs. Which reflected by increasing the volume of loans funded by commercial banks, the total gross loans are approximately 40 billion dinars, and is expected to double in one year based on current monthly growth. تشكل المشروعات الصغيرة والمتوسطة العصب الرئيسي لاقتصاد أية دولة؛ فهي لا تقدم فرصا للتوظف وبالتالي مصدرا للدخل لقطاع عريض من الأفراد فحسب، بل إنها تعد أيضًا الدافع الرئيسي للمزيد من الابتكارات التكنولوجية وتنوع الصادرات. ومن ثم؛ فهي تعتبر أحد المحركات الرئيسية للنمو الاقتصادي. يظهر دور المصارف في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة واضحًا، خاصة المصارف التجارية والمتخصصة. ويتراوح هذا الدور ما بين تأسيس الصناديق التي تقوم بتمويل هذه المشروعات والاستثمار فيها، أو إنشاء وحدات خاصة داخل المصارف لتمويل هذه المشروعات . يهدف هذا البحث إلى إلقاء الضوء على تجربة المصارف العراقية التجارية في تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وفي ظل سياسات التحول من الاقتصاد الموجه إلى الاقتصاد القائم على قوى العرض والطلب . وتشير البيانات المتاحة إلى ظهور قناتين يتم من خلالهما تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة بواسطة المصارف التجارية العراقية ، القناة الأولى هي عن طريق الشركة العراقية للكفالات المصرفية ، اما القناة الأخرى فهي الشركة العراقية لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة . مما انعكس على زيادة حجم القروض الممولة من قبل المصارف التجارية ، حيث بلغ المجموع الإجمالي للقروض ما يقارب 40 مليار دينار ، ويتوقع أن يتضاعف هذا خلال عام واحد فقط طبقا لمعدلات النمو الشهرية الحالية


Article
Macroeconomic polices in Iraq during the years 1990 to 2010 And opportunities available in developing the Iraq economy Comparable study
السياسات الكلية في العراق خلال الفترة 1990 -2010 والفرص المتاحة للنهوض بالاقتصاد العراقي (دراسة مقارنة )

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi economy is considered as adrivers one inspite of the domination of oil sector on the gross domestic product . Iraqi economic suffer form structural weakness in all sector because of the weakness of Policies and programs that implanted in recent years war and sunction have acleare effecteps On the Iraqi economic and its apility to grew Macro analysis concedredas as an important Which enable the planer to see the reailty of economic This research concurred With macro economical policies before and After invasion. يعد الاقتصاد العراقي من الاقتصادات المتنوعة رغم هيمنة القطاع النفطي على مجمل قيمة الناتج المحلي الإجمالي وقد عانى هذا الاقتصاد من اختلالات هيكلية في قطاعاته بسبب ضعف السياسات والبرامج التي طبقت خلال العقود الماضية وكان لظروف الحرب والحصار آثار واضحة على واقع الاقتصاد العراقي وإمكانيات نموه رغم وفرة الموارد المالية والبشرية والمادية وان الاهتمام بالدراسات الكلية أمر مهم جدا لكي يكون المخطط على معرفة من الواقع الاقتصادي للبلد وتضمن البحث السياسات الاقتصادية الكلية قبل الاحتلال وأثناء فترة الاحتلال والفرص المتاحة للنهوض بالاقتصاد العراقي


Article
the effects of devaluation on some economic variables ,especially ,transfer of capital among the countries in the world
أثر تخفيض سعر الصرف على بعض المتغيرات الاقتصادية مع التركيز على انتقال رؤوس الأموال في بلدان مختارة

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the effects of devaluation on some economic variables ,especially ,transfer of capital among the countries in the world. It was selected three countries : mexico,Pakistan and Kenya, as a sample for this research .These countries devaluated their currencies at defferent times . So, this research explans the effect of a devaluation on some economic variables before and after a devaluation يتناول هذا البحث الأثر الذي يمكن أن يتركه القيام بتخفيض قيمة العملة في بعض المتغيرات الاقتصادية ، وعلى وجه الخصوص أنتقال رؤوس الأموال نابين دول العالم . وقد أختار البحث ثلاثة دول وهي المكسيك والباكستان وكينيا كعينة له حيث قامت هذه الدول بتخفيض قيم عملاتها بأوقات مختلفة ، ويتحرى البحث أثر هذا التخفيض في بعض المتغيرات الاقتصادية بهذه الدول ماقبل ومابعد ذلك التخفيض .


Article
The impact of information in decision-making process An Empirical Study in the Directorate of Municipal in Ramadi
اثر المعلومات في عملية اتخاذ القرار : دراسة تخطيطية تطبيقية في مديرية بلدية الرمادي

Loading...
Loading...
Abstract

Occupy a distinct importance of information in today's world, given what happened from a massive revolution in information technology and telecommunications cast a shadow on the work of public and private organizations alike. Of facts that have become a reality is that management, in essence, decision-making process as a decision-making an essential and important management functions known (planning, organization and command and control), which became the decision-making in the opinion of many scholars of management and essential function of management functions and linked planning. The importance of this issue of the role and impact of information to support managers when making strategic decisions and operational task in their organizations, and the importance of information in reducing the reliance on intuition and guesswork when making major decisions in the organization. The main objective of this study is to highlight the impact of information in management decision-making in the Directorate of Municipality of Ramadi. This study has been applied on a random sample by 109 employees from the Directorate of Municipal gray out of 532 employees, accounting for 20% of the research community. Was the adoption of a measure of the Likert five-year and the use of statistical methods (arithmetic mean, standard deviation) and percentages for the analysis of data on the main themes of the study. The study found the main conclusion is that the rules and regulations and laws is one of the sources of greatest importance in the collection of information required in the management decision-making in the organization researched. The most important recommendations were centered in the use of databases and new technologies in the field of information because it provides the time and effort and money and support for administrative decision-makers in the organization. تشغل المعلومات أهمية متميزة في عالم اليوم, نظرا لما حصل من ثورة كبيره في مجال تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات ألقى بظلاله على عمل المنظمات العامة والخاصة على حد سواء. من الحقائق المعروفه أن الإدارة في جوهرها عملية اتخاذ القرارات حيث يمثل اتخاذ القرار عنصراً أساسياً و مهماً من وظائف الإدارة المعروفة (التخطيط و التنظيم و القيادة والرقابة ) ، اذ اصبح اتخاذ القرارات في رأي الكثير من علماء الإدارة وظيفة أساسية من وظائفها وربطت بالتخطيط . وتنبع أهمية هذا الموضوع من دور المعلومات وأثرها في دعم المدراء عند اتخاذهم لقراراتهم الإستراتجية والتشغيلية المهمة في منظماتهم ,وأهمية المعلومات في التقليل من عملية الاعتماد على الحدس والتخمين عند اتخاذ القرارات الرئيسة في المنظمة . إذ كان الهدف الأساسي من هذه الدراسة هي إبراز اثر المعلومات في اتخاذ القرارات في مديرية بلدية الرمادي . لقد طبقت هذه الدراسة على عينه عشوائية بواقع 109 موظف من مديرية بلدية الرمادي من أصل 532 موظف ,وشكلت نسبة 20 % من مجتمع البحث . وتم اعتماد مقياس ليكرت الخماسي واستعمال الطرق الإحصائية (المتوسط الحسابي ,الانحراف المعياري)والنسب المئوية لتحليل البيانات المتعلقة بمحاور الدراسة الرئيسة. وتوصلت الدراسة إلى ابرز استنتاج هو ان الأنظمة واللوائح والقوانين تعد من المصادر ذات الأهمية القصوى في جمع المعلومات المطلوبة في اتخاذ القرارات الإدارية في المنظمة قيد الدراسه . إما أهم التوصيات فكانت تتمحور في استخدام قواعد البيانات والتقنيات الحديثة في مجال المعلومات لأنها توفر الجهد والوقت والمال والدعم لمتخذي القرارات الإدارية في المنظمة .


Article
Technical and Economic feasibility study of producing chicken meat project in the province of Anbar
دراسة جدوى فنية واقتصادية لمشروع إنتاج فروج اللحم في محافظة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Poultry meat is the best alternative to red meat, the volume of demand has increased due to population increase and improve the level of income and relatively high prices of red meat, but that domestic production is unable to meet the increasing demand, forcing the state to allow for importing a large quantities of these goods, the annual demand rate for this commodity has been estimated for the next five years up to (408000) tons per year and estimated the size of the gap between expected consumption and domestic production is expected only (300000) tons per year, which requires increased investments in this area to ensure the needs of citizens of the local production instead of importing them from abroad . therefore , we have conducted a study of technical and economic feasibility for a project in the production of poultry meat to be placed in the hands of farmers and investors to take advantage of them and encourage them to invest in this area. I have shown the evaluation criteria from the standpoints of business profitability and profitability of national feasibility of investment and the weakness of the risk, it reached the payback period (2,7) years, and the simple rate of return is (31%) and internal rate of return (35.6%) and social rate of return is (25%) and sensitivity analysis showed that the degree of risk is weak , since increasing the values of the factors affecting the project by the (10-50%) or decline the same percentage does not have a great impact ,so that the evaluation criteria and in particular the net present value of the project to be a negative value , which indicates that the projects produce white meat has high profitability and low risk , and this project is very important and we should encourage to investment in it.تعد لحوم الدواجن البديل الأفضل للحوم الحمراء ، فقد تزايد حجم الطلب عليها بسبب زيادة عدد السكان وتحسن مستوى الدخل نسبيا وارتفاع أسعار اللحوم الحمراء ،الا إن الإنتاج المحلي عجز عن تلبية الطلب المتزايد مما اضطر الدولة الى السماح بأسترداد كميات كبيرة من هذه السلعة ،لقد قدر معدل حجم الطلب السنوي على هذه السلعة للسنوات الخمس القادمة بحدود (٤٠٨ )إلف طن سنويا وقدر حجم الفجوة بين الاستهلاك المتوقع والانتاج المحلي المتوقع بحدود (300) إلف طن سنويا مما يستوجب زيادة الاستثمارات في هذا المجال لتأمين حاجة المواطنين من الانتاج المحلي بدلا من استيرادها من الخارج . لذلك قمنا بأجراء دراسة جدوى فنية واقتصادية لمشروع انتاج لحوم الدواجن لوضعها بين ايدي المزارعين والمستثمرين للاستفادة منها وتشجيعهم على الاستثمار في هذا المجال.لقد اظهرت معايير التقييم من وجهتي نظر الربحية التجارية والربحية القومية جدوى الاستثمار وضعف المخاطرة ، اذ بلغت فترة الاسترداد (2،7) سنة ، ومعدل العائد البسيط (31%) ومعدل العائد الداخلي (35،6%) ومعدل العائد الاجتماعي (25%) وان تحليل الحساسية اظهر ان درجة المخاطرة ضعيفة اذ ان زيادة قيم العوامل المؤثرة في المشروع بنسبة من (10_50%) او انخفاضها بنفس النسبة لا يكون تأثيرها كبيراً بحيث تصبح معايير التقييم وبخاصة صافي القيمة الحالية للمشروع سالبة مما يدل على ان مشاريع انتاج اللحوم البيضاء تتمتع بربحية عالية وانخفاض المخاطرة وهي من المشاريع الجديرة بالاهتمام وتشجيع الاستثمار فيها .


Article
Using the Method of the Mutual Integration analysis to show the effect of the monetary and real variables in inflation
استخدام منهج تحليل التكامل المشترك لبيان اثر المتغيرات النقدية والحقيقية في التضخم

Loading...
Loading...
Abstract

The results indicates to knowing the effect of the monetary variables presented by showing the money and the real variables expressed by Gross Domestic Product (GDP) The Current variables from these are the governmental expenditure and the Exchange Rate variables, on Inflation in King Jordan through Period (1970 – 2007) The study uses the test of the unit root to limit the degree of the integration for the variables, and method of Johansson for the mutual integration to test that there is an equilibrium relationship between the variables. These variables are (Inflation, Exchange Rate and Governmental Expenditure) integrated in the first class, so that; there is an equilibrium relation between these. Variables in the long range. In analyzing the differences and the immediate response, shows that there is a direct relation between them. And the direction of the causal relation of these variables to the inflation. يستهدف البحث إلى معرفة اثر كل من المتغيرات النقدية ممثلة بعرض النقد ( (Mon والحقيقية معبرا عنها بالناتج المحلي الإجمالي ( GDP ( أما المتغيرات المالية منها الإنفاق الحكومي ( Gov ) ومتغيرات سعر الصرف Exchange Rat على التضخم في المملكة الأردنية خلال الفترة ( 1970–2007) فقد استخدم البحث اختبار جذر الوحدة لتحديد درجة التكامل للمتغيرات ، وطريقة جوهانس للتكامل المشترك لاختبار وجود علاقة توازنية بين المتغيرات . وكانت المتغيرات ( التضخم، سعر الصرف ، والإنفاق الحكومي ) متكاملة من الدرجة الأولى وبذلك كانت هناك علاقة توازنية بين هذه المتغيرات في المدى الطويل ، وعند تحليل التباين ودالة الاستجابة الفورية تبين وجود علاقة طردية بينها أيضا وان اتجاه العلاقة السببية من هذه المتغيرات إلى التضخم


Article
International Finance and Lending Processes of the Arab Fund for Economic and Social Development for Period (1974-2009)
التمويل الدولي والعمليات الاقراضية للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي للفترة (1974-2009)

Loading...
Loading...
Abstract

Given the important and vital role played by the Foundation of the Arab Fund for Economic and Social Council as a source of financing for development has attracted the attention of Arab specialists and researchers in many countries. The research aims to clarify the importance of financing operations carried out by the Arab Fund as a source of financing for development in the Arab countries, and analyze the nature of loans to Arab countries and indicate the role of the institution in the financing of development and investment in Arab countries. Has been the adoption of analytical descriptive method in research based on the analysis of data on the evolution of the Financial Operations of the Arab Fund and the Foundation of the reports of some international organizations and bodies, Arab, and Arab Fund annual reports. As we have tried in this research to shed light on the financial problems in some countries that did not use loans from the Arab Fund are optimized such as corruption of the administrative and financial located in those countries, which led to the accumulation of debt and become accepting all the terms of loans from developed countries and other financial institutions نظرا للدور المهم والحيوي الذي تقوم به مؤسسة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي باعتبارها مصدرا من مصادر تمويل التنمية العربية فقد حضي باهتمام المختصين والباحثين في العديد من البلدان. يهدف البحث إلى توضيح مفهوم التمويل وحركاته وأهمية العمليات التمويلية التي يقوم بها الصندوق العربي باعتباره مصدر من مصادر تمويل التنمية في الأقطار العربية ، وتحليل طبيعة القروض المقدمة للدول العربية وبيان دور المؤسسة في تمويل التنمية والاستثمار في البلدان العربية . وقد تم اعتماد المنهج الوصفي التحليلي في البحث مستندا على تحليل البيانات الخاصة بتطور العمليات التمويلية لمؤسسة الصندوق العربي والصادرة عن تقارير بعض المنظمات والهيئات الدولية والعربية ، وتقارير الصندوق العربي السنوية . كما حاولنا في هذا البحث تسليط الضوء على مشاكل مالية في بعض الدول التي لم تستغل القروض المقدمة من الصندوق العربي استغلالا امثل كالفساد الإداري والمالي وغيرها من المشاكل الاقتصادية الموجودة في تلك البلدان ، مما أدى إلى تراكم الديون وأصبحت متقبلة كل شروط القروض من الدول المتقدمة والمؤسسات المالية الأخرى .


Article
Analysis of variance of the model general linear multivariate approved ((form balanced)) error retailers analyze the contrast of the model general linear single variable-based
تحليل التباين للنموذج الخطي العام متعدد المتغيرات المعتمدة ((النموذج المتزن)) بخطأ التجزئة بتحليل التباين للنموذج الخطي العام الأحادي المتغير المعتمد

Loading...
Loading...
Abstract

Collected data from panels agricultural pilot in the Faculty of Agriculture - University of Baghdad singled to study two types of fertilizer, measured (Tun / h) represents the first factor A, and the measurement (kg / h) and a second factor B, and predict [ number of plants - measured Weight (Ton / h) - Weight (kg / h)], was conducted from the Factor experience of grades ( staff ) and three dates and four replications . The research aims to diagnose an error in the retail phenomena, multidimensional analysis of variables based general linear model-based single - variable and vice versa. The theoretical side of the single-variable analysis of variance theory based (the balanced design) with repeaters, and multivariate analysis of variance-based methods (Wilkes Lambda, Pillais trace, Lawley – Hotelling Trace) and has been approved method of (Hotel ling's trace) in the application by statigraph program. The results of tests of the moral influence of workers and their interaction at different levels of confidence between single and multiple, which requires a formula to make sure the design data according to the fractional began phenomenon as the "choice based on the assumption of the wrong statistical method in accordance with the requirements of practical. جمعت بيانات من ألواح زراعية تجريبية في كلية الزراعة – جامعة بغداد اختصت بدراسة نوعين من السماد بقياس ( طن/ هـ) يمثل العامل الأول A، وبقياس (كغم/هـ) ويمثل العامل الثاني B، والتنبؤ بــ ]عدد النباتات – بقياس / قياس الوزن (كغم/هـ) – الوزن (كغم/هـ) [ ، وقد أجريت تجربة عاملية من رتبتين(عاملين) وبثلاث مواعيد وبأربعة مكررات. يهدف البحث الى تشخيص خطأ التجزئة في الظواهر ذات الأبعاد المتعددة المتغيرات المعتمدة بتحليل النموذج الخطي العام أحادي المتغير المعتمد والعكس بالعكس. تم عرض الجانب النظري لنظرية تحليل التباين الأحادي المتغير المعتمد (الانموذج المتزن) ذي المكررات، وتحليل التباين المتعدد المتغيرات المعتمدة بطرائق ( Wilkes Lambda, Pillais trace, Lawley – Hotelling Trace) وقد تم اعتماد طريقة Hotel ling’s trace في الجانب التطبيقي باستخدام الحزم الإحصائية ٍstatigraph . بينت نتائج اختبارات المعنوية لتأثير العاملين وتفاعلهما الى اختلاف مستويات المعنوية مابين الأنموذجين الأحادي والمتعدد ، مما يقتضي التأكد من صيغة التصميم التجزيئي أبتدأ وفق معطيات الظاهرة اذ ان " الاختيار مبني على افتراض خاطئ للطريقة الاحصائية وفق مقتضيات عملية التطبيق قد يؤدي الى نتائج تباينات لا تعبر عن حقيقة الظاهرة باعتماد أسلوب تحليل التباين بالتجزئة الأحادي المتغير المعتمد بدلا من اعتماد اسلوب التحليل بالانموذج المتعدد المتغيرات لتحليل التباين"


Article
The Fiscal Policy and the Magerial and financial corruption, Applied study in Egypt at period 1980- 2008
السياسة المالية والفساد الاداري والمالي دراسة تطبيقية في مصـر للمدة 1980 – 2008

Loading...
Loading...
Abstract

The relationship between fiscal policy and financial and administrative corruption of important issues and vital, through the analysis of the impact of that relationship has been approaching the subject from both sides to ensure the first position of fiscal policy between the economic policies through their instruments, represented by taxes and government spending and public debt, deposits of economic and social development while ensuring The second administrative and financial corruption and the corruption was complex and complicated phenomenon, which exists in all sectors of government and private, is why the different means of crawling inside the communities and re-produce itself. Research hypothesis: - Find assumes that there is a causal relationship between the overlapping corruption and fiscal policy, represented by Ppaduadtha (overall revenues - public expenditure - the surplus or deficit of the general budget). As well as for his research on indicators of corruption in the Egyptian economy The research aims to the corruption indexes in the Egypts economic_ in additional to notifying the relationship between the financial policy and corruption . The research by pothesis that there is a casual overlap relation between corruption and the financial policy. The method of the research includes two elements. First is the theoretical one, searching the concepts and the types of the corruption. The second assumes to using the analysis of the vector Auto Regression ( V. A. R ) to find out the casual relations between corruption and the financial policies. The results shows that the best casual relations may be achieved by temporal retardation for two years, where showing that there is a casual relation from the general revenue to the managerial and financial corruption, The is the increases of the general revenue causes the managerial and financial corruption while there is no casual relation between corruption and other total variables chosen. The study recommends to the importance of emphasizing on the special studies corruption, and there is more probable chance for the universities and the researches centers to face these matters. تعد العلاقة بين السياسة المالية والفساد الاداري والمالي من المواضيع الهامة والحيوية وذلك من خلال تحليل الاثر المترتب عن تلك العلاقة تم تناول الموضوع من جانبين تضمن الاول مكانة السياسة المالية بين السياسات الاقتصادية ذلك من خلال ادواتها متمثلة بالضرائب والانفاق الحكومي والدين العام والامانات الاقتصادية والاجتماعية في حين تضمن الجانب الثاني الفساد الاداري والمالي ولما كان الفساد ظاهرة متشعبة ومعقدة، وهو موجود في كافة القطاعات الحكومية منها والخاصة فلهذا تختلف وسائل الزحف داخل المجتمعات واعادة انتاج نفسه


Article
" The Roles of Leadership Styles in Organizational Politics" Descriptive and analysis study of a sample of workers in the answers to the Agriculture Department of Al-Anbar
دور الأنمــاط القيـادية فـي التسييس التنظيمي دراسة وصفية تحليلية لعينة من إجابات العاملين في مديرية زراعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The main objective of this research focus to build and test a model explains the role of leadership styles in the phenomenon of Organizational Politics proposed by researchers in the light of the review of the literature relating to the Variables of research, to study the research problem that was diagnosed role of leadership styles in determining the level of Organizational Politics located in the organization discussed in the context of the regulatory process , In order to achieve this goals research are presented an offer in theory of the literature on the concepts (patterns of leadership, and Organizational Politics), after the organization of systematic hypotheses logical embodied default specimen, has been tested a number of statistical methods adopted for the analysis of data collected in the light of the response sample of Agriculture Department of Anbar numbered (48) questionnaire designed for the purposes of research, The results provide most of the research hypotheses, which was the most prominent of a correlation significant morale among the leadership styles and Organizational Politics, as well as the positive and negative patterns of leadership on the rise and fall of Organizational Politics.تركز الهدف الرئيسي لهذا البحث على بناء واختبار انموذج يفسر دور الأنمــاط القيـادية فـي ظاهرة التسييس التنظيمي الذي اقترحه الباحثان في ضوء مراجعة الادبيات المتعلقة بمتغيري البحث، لدراسة مشكلة البحث التي تمثلت بتشخيص دور الأنماط القيادية في تحديد مستوى التسييس التنظيمي الموجود في المنظمة المبحوثه في سياق العملية التنظيمية، وللوصول الى ذلك قدم البحث عرضا نظريا لما كتب حول مفهومي (الانماط القيادية، والتسيس التنظيمي)، بعد تنظيم منهجي لفرضيات منطقية تجسدت بانموذج افتراضي، تم اختباره بعدد من الاساليب الاحصائية اعتمدت لتحليل البيانات التي جمعت في ضوء استجابة عينة من مديرية زراعة الانبار بلغ عددها (48) استبانة صممت لاغراض البحث، وأظهرت النتائج صحة اغلب فرضيات البحث، والتي كان من ابرزها وجود علاقة ارتباط ذات دلالة معنوية بين الأنماط القيادية والتسيس التنظيمي، فضلاً عن الاثر الايجابي والسلبي للانماط القيادية على ارتفاع وانخفاض التسييس التنظيمي.


Article
An Impact Organizational Intelligence of Managerial leaders in Extinction for non wishing Behaviors Worker An Opinion study of sampling lecturing Institute member's in university of Mosul
أثر الذكاء التنظيمي لدى القيادة الإدارية في إطفاء السلوكيات غير المرغوبة للعاملين دراسة لأراء عينة من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The process of extinction nondesiring behaviors workers did not isolation an important of managerial leaders in study field position, then through this measurements there are a good attitude in field that concerned with depending of measurements and diagnosis of non wishing behaviors worker, this stated that leader's motivated to recruitment many methods that supported with extinction as well as contribution of agreement from researchers', then availability cognitive. The process of non wishing behavior constraint and extinction that can field the movement of leaders. The study reaches many conclusions, the most important of these are: The measure of organizational intelligence for managerial leaders is give availability share to involved and extinction of nondesiring behaviors worker's in position study. According to above conclusion the study suggest many recommendations. لم تكن عملية إطفاء السلوكيات غير المرغوبة لدى العاملين بمنأى عن اهتمامات القادة الإداريين في الموقع ميدان الدراسة، فقد تبين من خلال المعطيات ان هناك توجها جادا في مجال استلهام معطيات العمل ورصد السلوكيات غير المرغوبة لدى العاملين الى حد لجوء تلك القيادات الى توظيف عدد من الطرق الداعمة لعملية الإطفاء والمساهمة في امتصاص حدتها، وهذا ما كان متفقا عليه من قبل المبحوثين، مما يوفر لنا انطباعا بأن عملية تحجيم السلوكيات غير المرغوبة وحتى إطفاءها كان ميدانا لحركة القادة وموطأ لترجلهم الى الحد الذي أشر درجة مرضية من الذكاء لديهم بخصوص التعامل مع تلك العملية. وقد خلصت الدراسة باستنتاج أساس مفاده أن مؤشرات الذكاء التنظيمي لدى القيادات الإدارية قد أخذت نصيبا أوفر في احتواء بل إطفاء بعض السلوكيات غير المرغوبة للعاملين في الموقع المدروس. وبناء على تلك الاستنتاجات فقد خلصت الدراسة إلى عدد من التوصيات.


Article
Requirement of Environmental Auditing In the light of the Generally Accepted Auditing Standards (GAAS)
متطلبات التدقيق البيئي في ضوء معايير التدقيق المقبولة قبولاً عاماً *(GAAS)

Loading...
Loading...
Abstract

In view of the relationship between the accounting and auditing by that any accounting operations must be accompanied by an audit to confirm them and to give technical opinion neutral in, Therefore it was necessary to be created several attempts to research in determining how professional by which to audit the financial statements relating to contributions from business organizations in solve the negative impacts on the environment resulting from the exercise of business organizations for their various activities. Accordingly, discussions dealt with identification of a set of requirements that could contribute to an environmental audit of the financial statements and how they have been through to that data related of business organizations practices to bear of their responsibilities towards what caused the damage to the surrounding environment that are within its scope. The researcher Has been reached on a set of findings and recommendations including: that the auditing standards generally accepted represents a set of instructions can be guided by the auditor in the performance of his work and judging it by owners, and its general concept is no different when you rely on for any types of auditing can be performed by the auditor, including environmental auditing, and therefore, the verdict on the performance of the environmental auditor through the general, standards of field work and standards of reporting , requires: 1. the focus on environmental impacts and to identify all the related matters of accounting, administrative and legal by the auditor is both theoretical and practical, which could contribute to increase his expertise in this area within the modern profession of auditing. 2. The expansion in the auditor duties to include audit of the environmental impacts of the economic units activities in the light of a managerial policies, laws and legislation, and what you need objective evidence and accounting treatments of their own. 3. it should includes the auditor report clauses of the results of the environmental audit and his opinion in the light of the accounting principles generally accepted and the extent of stability and continue to apply and contribute to give a clear picture of all the entities that can provide them with the auditor's report on the commitment of the economic unit concerned laws and regulations relating to the environment and their impact on unit activity and economic continuity in carrying out its activities different. نظراً للعلاقة المتواصلة بين المحاسبة والتدقيق من حيث أن أية عمليات محاسبية يجب أن يصاحبها تدقيقاً للتأكد منها وإعطاء الرأي الفني المحايد بها، فقد كان لابد من أن تنشأ عدة محاولات بحثية في تحديد الكيفية المهنية التي يمكن من خلالها القيام بتدقيق البيانات المالية المتعلقة بمساهمات منظمات الأعمال في معالجة التأثيرات السلبية على البيئة والناتجة عن ممارسة منظمات الأعمال لنشاطاتها المختلفة. وعليه فقد تناول البحث تحديد مجموعة من المتطلبات التي يمكن أن تساهم في إجراء التدقيق البيئي المتعلق بتدقيق البيانات التي تحتويها القوائم المالية والكيفية التي تم من خلالها التوصل إلى تلك البيانات الخاصة بممارسة منظمات الأعمال لمسؤولياتها تجاه ما تحدثه من أضرار بالبيئة المحيطة التي تعمل ضمن نطاقها. وقد تم التوصل إلى مجموعة من النتائج والتوصيات أهمها: إن معايير التدقيق المقبولة قبولاً عاماً تمثل مجموعة إرشادات يمكن أن يسترشد بها مراقب الحسابات في أداء عمله والحكم عليه من قبل الجهات التي تكلفه بالعمل، وهي ـ بمفهومها العام ـ لا تختلف عند الإعتماد عليها في أي نوع من أنواع التدقيق التي يمكن أن يقوم بها مدقق الحسابات، بما في ذلك التدقيق البيئي، وبالتالي فإن الحكم على أداء المدقق البيئي من خلال المعايير الشخصية (العامة) ومعايير العمل الميداني ومعايير التقرير، يتطلب: 1. ضرورة الإهتمام بالتأثيرات البيئية والتعرف على كل ما يتعلق بها من أمور محاسبية وإدارية وقانونية من قبل المدقق ومن الناحيتين النظرية والعملية التي يمكن أن تساهم في زيادة خبرته في هذا المجال الحديث ضمن مهنة تدقيق الحسابات. 2. ضرورة توسيع عمل مدقق الحسابات عند تكليفه بمهام التدقيق البيئي، من خلال ما تتطلبه التأثيرات البيئية الناتجة عن قيام الوحدات الإقتصادية بنشاطاتها المختلفة من برامج خاصة لتدقيقها في ضوء مجموعة السياسات الإدارية والقوانين والتشريعات الخاصة بها، وما تحتاجه من أدلة موضوعية ومعالجات محاسبية خاصة بها. 3. أن يتضمن تقريره العام فقرات خاصة بنتائج التدقيق البيئي وإبداء رأيه فيها في ضوء المبادئ المحاسبية المقبولة قبولاً عاماً ومدى الثبات والإستمرار بتطبيقها وبما يساهم في إعطاء صورة واضحة لكافة الجهات التي يمكن أن يقدم لها تقرير المدقق بمدى إلتزام الوحدة الإقتصادية المعنية بالقوانين والتشريعات المتعلقة بالبيئة ومدى تأثيرها على نشاط الوحدة الإقتصادية وإستمراريتها في القيام بنشاطاتها المختلفة.


Article
Evaluating the performance of Investment portfolio / Applied study in Amman Stock Exchange
تقييم أداء المحافظ الاستثمارية /بالتطبيق في سوق عمان المالي

Loading...
Loading...
Abstract

The current research focuses on evaluating the performance of the investment portfolios using a scale of risk adjusted return, according to Sharpe ,Treynor and Jensen, indicators it covers up the period of 2009, and requests to achieve the selection hypothesis Find 116 companies to discuss the contribution as a sample shares are traded on the Amman Stock Exchange by 13 companies representing the banking sector, 10 companies representing the insurance sector, 57 companies representing the service sector, and 36 companies represented the industrial sector. The research has based on the premise that (Result of measuring the performance of investment portfolios to achieve the best results and access to accurate and objective measurement). The research concludes to many conclusions including: Most fluctuations in stock prices of companies in the four sectors are not linked to the market, but the resulting from other factors, as well as, the decline in the monthly rates of return reflects on the market portfolio showed a negative value and do not enhance corporate revenue generated additional revenues do not cover the low returns on a regular market. The research also concludes that the use of risk adjusted return measure of trade-offs between investment portfolios is the best use of risk and return separately. The results of the analysis showed that there are differences in evaluating the performance of investment portfolios, according to indicators of Sharpe, Treynor and Jensen because each indicator focuses on a particular aspect of risk. ركز البحث الحالي على تقييم أداء المحافظ الاستثمارية باستخدام مقياس العائد المعدل بالمخاطرة وفقا لمؤشرات شارب , ترينور وجنسن، وقد غطى البحث فترة عام 2009، ولغرض اختبار فرضية البحث تم اختيار 116 شركة مساهمة كعينة للبحث يتم تداول أسهمها في سوق عمان المالي وبواقع 13 شركة تمثل قطاع البنوك، 10 شركات تمثل قطاع التأمين، 57 شركة تمثل قطاع الخدمات، ومثلت 36 شركة القطاع الصناعي.واستند البحث إلى فرضية مفادها (يترتب على قياس أداء المحافظ الاستثمارية تحقيق أفضل النتائج والوصول إلى الدقة والموضوعية في القياس). وتوصل البحث إلى عدة استنتاجات أهمها : أن معظم أسباب التقلبات في أسعار أسهم الشركات ناتجة عن عوامل أخرى تؤثر في السوق وأن العوامل التي تخص الشركات ترتبط بالسوق بشكل ضعيف في القطاعات الأربعة، فضلا عن ذلك فإن انخفاض معدلات العوائد الشهرية قد انعكس على محفظة السوق وظهرت بقيمة سالبة ولم تعزز الشركات العوائد المتحققة بعوائد إضافية لا نظامية تغطي انخفاض عوائد السوق. واستنتج البحث أيضا أن استخدام مقياس العائد المعدل بالمخاطرة في المفاضلة بين المحافظ الاستثمارية هو أفضل من استخدام العائد والمخاطرة كل على حدة.كما أظهرت نتائج التحليل أن هناك تباين في تقييم أداء المحافظ الاستثمارية وفقا لمؤشرات شارب وترينور وجنسن لأن كل مؤشر يركز على جانب معين من المخاطرة.


Article
Occupational Safety in the state Company for Refractors (An Analytical Study)
السلامة المهنية في الشركة العامة لصناعة الحراريات (دراسة تحليلية)

Authors: Abid J. Al Kubaisi
Pages: 335-345
Loading...
Loading...
Abstract

Work accidents considered as an important problem that the state Co. for Refractories faces . This study aims to know the most import and factors that cause work accident inthis company through studying and analizing this problem in this Co. depending on sampling included (40) accidents forms for the period 1998-2002 . This research discussed the nature of work accidents in this Co. and their year number . Also Showed distribution of work accidents according to :- Departments , type of accident , its location Human body , age and education level . Finally conclusion and recommendation the researcher belives that they will contribute to build effective safety program for this company help to pervert work accidents تعد ظاهرة حوادث العمل احدى المشاكل التي تعاني منها الشركة العامة لصناعة الحراريات.لذلك فأن هذه الدراسة تهدف الى التعرف على أهم العوامل ذات العلاقة بحوادث العمل من خلال دراسة وتحليل أصابات العمل في هذه الشركة بأعتماد المسح الميداني ومن خلال استمارة تقرير الحوادث المعدة لهذا العرض والبالغة(40)حالة للسنوات 1998-2002،للتعرف على طبيعة هذه الاصابات وعددها السنوي وتوزيعها بحسب اقسام الشركة وبحسب نوع الاصابة وموقعها من الجسم والسبب المباشر لحدوثها ،وكذلك حسب فئات العمر والمستوى التعليمي وقد تم استخلاص استنتاجات معينة بصدد هذه المشكلة يمكن في ضوئها تقديم التوصيات والمعالجات التي يمكن ان تسهم في وضع برنامج للسلامة المهنية في الشركة ،واعتماد الاجراءات الكفلية للحد من هذه الحوادث والاصابات


Article
Job Satisfaction of Academic Staff (An Empirical Study in al Anbar University)
الرضا الوظيفي بين أعضاء هيئة التدريس دراسة تطبيقية في جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Universities have a very important roles in developing countries and achieving their scientific and educational goals . Academic Staff within these Universities play an important roles in achieving these goals . Therefore, they should have a great deal of attention from their superior to improve their work environment in order to achieve a high level of Job satisfaction . Satisfaction leads to high moral spirit and then improving the level of performance. From this point of view the researchers choose the University of Anbar as a field of research. The sample contains teaching staff within the University . 150 questionnaires were choosing and analyzed by using Spss & Minitab statistics programs and the results showed a good levels of satisfaction for these staff this levels differ in according to the variables examined . The results also show a significant correlation between satisfaction and the individual features. ان للجامعات دور مهم وأساسي في تنمية البلد وفي تحقيق أهدافها التربوية والعلمية وتحقيق النهضة المنشودة فيه وان العاملين في الجامعات من تدريسيين وادارين هم حجر الزاوية في العملية التربوية والعلمية لذلك وجب الاهتمام بهم وتحسين ظروف عملهم . إن الكفاءات الجيدة تحتاج الي مناخ عمل جيد وصحيح بما يوفر لها الظروف الملائمة للعمل والتعبير عن طاقاتهم الي ابعد مدى . ان رفع مستوي الرضا الوظيفي للعاملين يسهم إسهاما واضحا في رفع الروح المعنوية للعاملين ومن ثم تحقيق الفاعلية في أدائهم وإبداعهم . انطلاقا مما تقدم فقد تم إجراء هذه الدراسة علي عينة من تدريسي جامعة الانبار لمعرفة واقع الرضا الوظيفي لديهم عن إعمالهم ومن ثم في اثر هذا الواقع على مستوي أدائهم، لقد تم توزيع استمارات الاستبيان علي دوائر رئاسة الجامعة وعلي الكليات التابعة لها عن طريق دائرة التخطيط والمتابعة في رئاسة الجامعة وتم اختيار 150 استمارة من بين الاستمارات الصالحة وبعد إجراء التحليل الإحصائي باستخدام برنامج Spss وبرنامج Minitab بينت النتائج وجود مستوي جيد من الرضا لدي هولأء العاملين وبنسب مختلفة وحسب كل محتوى من محتويات الرضا والبالغة سبعة محتويات، كذلك بينت نتائج هذه الدراسة عدم وجود علاقة ارتباط بين مستوى الرضا الوظيفي لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعة الانبار والخصائص الفردية لهم .


Article
The Impact of the Development of Intellectual Capital on Technological Proficiency and its Reflections on the Cost Reduction Application to the National Company for Furnishing Industries in Nineveh
اثر تنمية رأس المال الفكري على الإتقان التكنولوجي وانعكاساته على خفض التكلفة بالتطبيق على الشركة الوطنية لصناعات الأثاث المنزلي (ش.م) مختلطة في نينوى.

Loading...
Loading...
Abstract

The intellectual capital and it`s development in most industries is important and necessary to enhance the competitive advantage of the company by raising the skills and capacities and capabilities necessary for innovation and technological proficiency, where the use of technology, the ruling requires the increased expertise of staff and his mastery of his performances, as well as to drive innovation and contribute to the process control of the national innovation and works to improve productivity, and to raise the level of performance or proficiency will lead to the result of better use of available resources, worked to reduce the costs of activities and products and thus increase the profitability of the company. يعد رأس المال الفكري وتنميته في معظم الصناعات أمر هام وضروري لتعزيز الميزة التنافسية للشركة من خلال رفع المهارات والقدرات والقابليات اللازمة للابتكار والإتقان التكنولوجي ، حيث أن استخدام التكنولوجيا الحاكمة تتطلب زيادة خبرة الكادر وإتقانه لأدائه وكذلك حتى تقود إلى الإبداع والإسهام في عملية السيطرة على مواطن الابتكار، وتعمل على تحسين الإنتاجية كما أن رفع مستوى الأداء أو الإتقان سوف يقود بالنتيجة إلى الاستخدام الأفضل للموارد المتاحة فيعمل على خفض الكلف للأنشطة والمنتجات وبالتالي يزيد من ربحية الشركة.


Article
The Ethical Standards Effect for Managerial Accountant in the Quality of Financial Reports Information An Applied Study in A Sample of Accountants in Tikrit City
أثر المعايير الأخلاقية للمحاسب الإداري في جـودة معلومات التقارير المالية دراسة حالة على عينة من المحاسبين في مدينة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The basis of economic developments and the expansion of the practice of manufacture activities and trade, has expanded the role of accounting as a tool to ensure the circulation proper wheel of development through the translation and control of economic activities of organizations, the use of information and analysis has enabled individuals to realize the reality of the world in which they live, they need the information for the purpose of the right move in their daily, whether that information concerning aside economically or socially or whatever aspect of life, do not stop at this point, but that the basis of the work of any organization of business organizations is the information because most decisions in the various administrative levels are making and taken in the shade, it is that increase of knowledge decision makers and reduce the risk of uncertainty and even contribute directly to determine the best alternative from a range of alternatives available to the other, and became such an urgent need for information must be obtained for the purpose of ensuring the survival and the continuation of the organizations. It is well known that accounting privacy in this matter are those that prepare and submit information (quantitative and non quantitative), through financial reports to those levels, and as long as it is directed for internal purposes, the preparation will be the responsibility of the management accountant in the organization, and to be able to accounting to meet these needs shall practitioners adherence to standards of business ethics as a prerequisite for the submission of accounting information in the form of management which can carry out its functions to the fullest, the failure in the system of management accounting (or any system) can destroy all the efforts of the organization in achieving success and progress.انطلاقاً من التطورات الاقتصادية واتساع رقعة ممارسة النشاطات الصناعية والتجارية، اتسع دور المحاسبة كأداة لضمان الدوران السليم لعجلة التنمية من خلال ترجمة ومراقبة النشاطات الاقتصادية للمنشآت، فاستخدام المعلومات وتحليلها مكن الأفراد من إدراك حقيقة العالم الذي يعيشون فيه، فهم بحاجة إلى المعلومات لغرض التحرك الصحيح في أعمالهم اليومية سواء كانت تلك المعلومات تخص جانباً اقتصادياً أو اجتماعياً أو أياً من جوانب الحياة، ولا يقف الأمر عند هذا الحد بل إن أساس عمل أي منشأة من منشآت الأعمال هو المعلومات لإن أغلب القرارات وفي مختلف المستويات الإدارية تبنى وتتخذ في ظلها، فهي التي تزيد من معرفة متخذ القرار وتخفض من مخاطر عدم التأكد بل وتساهم بصورة مباشرة في تحديد البديل الأفضل من بين مجموعة البدائل المتاحة إلى غير ذلك، وأصبحت مثل هذه المعلومات حاجة ملحة يتوجب الحصول عليها لغرض ضمان بقاء واستمرار المنشآت. ومن المعلوم أن للمحاسبة خصوصية في هذا الأمر فهي التي تعدُّ وتقدم المعلومات (الكمية وغير الكمية) عن طريق التقارير المالية إلى تلك المستويات، وطالما أنها موجهة لأغراض داخلية فإن إعدادها سيكون من مسؤولية المحاسب الإداري في المنشأة، ولكي تتمكن المحاسبة من تلبية هذه الحاجات وجب على ممارسي المهنة الالتزام بمعايير أخلاقيات الأعمال كشرط أساسي لتقديم المعلومات المحاسبية بالشكل الذي يمكّن الإدارة من القيام بوظائفها على أكمل وجه، فالقصور في نظام المحاسبة الإدارية (أو أي نظام) يمكن أن يهدم كل جهود المنشأة في تحقيق النجاح والتقدم.


Article
Using Markov chains to calculate the means of students staying at the dept. of math. / college of education for pure sciences / Al-Anbar University
استخدام سلاسل ماركوف في حساب متوسط مدة بقاء الطالب في قسم الرياضيات بكلية التربية للعلوم الصرفة / جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper aims at calculating the mean of student staying at the dep. Of math. College of education for pure sciences- university of Anbar before awarded the B.sc. in mathematics. This mean can be used in estimating the number of graduate students in upcoming years. The absorbing Markov matrix was used for that purpose. Results have shown that 88% of first year students can get the B.sc. in mathematics, 97% of second year students, 97% of third year students and 99% of fourth year students. يهدف هذا البحث إلى حساب متوسط عدد سنوات بقاء الطالب في قسم الرياضيات بكلية التربية للعلوم الصرفة في جامعة الانبار قبل حصولة على شهادة البكالوريوس في الرياضيات, وهذا المتوسط يمكن أن نستخدمة في تقدير أعداد الطلاب الذيــن سيتخرجون في السنوات القادمة. وتم استخدام المصفوفة الماركوفية الماصة في تقدير متوسط بقاء الطالب في قسم الرياضيات. وأظهرت النتائج أن 88% من طلاب المرحلة الأولى يحصلون على البكالوريوس, وبلغت نسبة الطلاب الذين يحصلون على البكالوريوس المرحلة الثانية, الثالثة, الرابعة هي 97%, 97% و 99% على التوالي

Table of content: volume:4 issue:7