Table of content

Diyala Journal of Agricultural Sciences

مجلة ديالى للعلوم الزراعية

ISSN: 20739524
Publisher: Diyala University
Faculty: Agriculture
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Journal identity

Diyala Journal of Agricultural Sciences: Refereed Scientific Journal Publish in two numbers per year by College of Agriculture –Diyala
University . Impact factor 4.758

Loading...
Contact info

http://www.agriculmag.uodiyala.edu.iq/
E-mail : DJAS@agriculture.uodiyala.edu.iq
Tel : 009647713275190

Table of content: 2009 volume:1 issue:1

Article
Effect of magnetized water on certain seminal plasma traits of Hy – Line Brown roosters
تأثير الماء الممغنط في بعض صفات البلازما المنوية لديكة هاي لاين البني

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted at the poultry house / Department of Animal Resources / College of Agriculture, University of Sulaimanya during the period from 1/8/2007 to 1/6/2008 to investigate the effect of different intensities of magnetically treated water on seminal plasma traits of roosters. A total of 80 Hy – Line Brown cocks, 22 weeks old were used in this experiment. Cocks were randomly distributed into 4 treatment groups of 4 replicates each. Each treatment group constitutes 20 cocks with 5 cocks for each replicate. Experimental treatments included in this experiment were: Treatment 1: roosters drank magnetically treated water which passed through magnetic device with strength of 500 gauss, treatment 2: roosters drank magnetically treated water which passed through magnetic device with strength of 1000 gauss, treatment 3: roosters drank magnetically treated water which passed through magnetic device with strength of 2000 gauss, and treatment 4: roosters drank normal water without magnetism which considered as control group. Seminal plasma traits included in this experiment were: concentrations of seminal plasma glucose, protein, cholesterol, and activities of GOT, GPT, alkaline phosphatase and acid phosphatase. Results revealed that treated the cocks with magnetically treated water resulted in highly significant (p < 0.01) decrease as concerns the concentrations of seminal plasma glucose, protein, cholesterol and activity of GOT and GPT enzymes and highly significant (p < 0.01) increase in regard to the activity of alkaline phosphatase and acid phosphatase enzymes in seminal plasma. However, T3 (2000 Gauss) recorded the best results in relation to all seminal plasma traits included in this experiment. In conclusion, treated the cocks with magnetically treated water resulted in significant improvement in reproductive performance of cocks as indicated by the increase of positive components of seminal plasma constituents and the decrease of negative components of seminal plasma constituents. Therefore, magnetized water technique can be used as one of important tools for enhancing the reproductive efficiency of roosters. ـــــــــــــــــــــــــــــ * Part of Ph. D. dissertation of the second أجريت هذه التجربة في حقل الطيور الداجنة التابع لقسم الإنتاج الحيواني، كلية الزراعة / جامعة السليمانية للمدة من 1/8/2007 لغاية 1/6/2008 لبحث تأثير شدات مختلفة من الماء المعالج مغناطيسيا ً في بعض صفات البلازما المنوية للديكة. واستخدم فيها 80 ديك نوع هاي لاين البني Hy – Line Brown عمر 22 أسبوع ، اذ تم توزيعها على أربعة معاملات وبواقع 20 ديك للمعاملة الواحدة. وكانت كل معاملة تتكون من 4 مكررات وبواقع 5 ديكه للمكرر الواحد. وكانت معاملات التجربة كما يلي: المعاملة الأولى (T1) : الديكة التي تناولت الماء الممغنط المار على جهاز المغنطة ذات شدة 500 Gauss، المعاملة الثانية (T2) : الديكة التي تناولت الماء الممغنط المار على جهاز المغنطة ذات شدة 1000 Gauss، المعاملة الثالثة (3T) : الديكة التي تناولت الماء الممغنط المار على جهاز المغنطة ذات شدة 2000 Gauss، والمعاملة الرابعة (C) : ديكة مجموعة المقارنة التي تناولت الماء العادي (غير ممغنط). أما صفات البلازما المنوية التي تضمنتها التجربة الحالية فهي: تراكيز الكلوكوز ، البروتين ، الكولسترول الكلــــي ، ونشــــــاط إنزيمات GOT ،GPT ، الفوسفاتيـــز القاعـــدي Alkaline phosphatase (ALP) والفوسفاتيز الحامضي (ACP) Acid phosphatase. أشارت نتائج التجربة إلى أن معاملة الديكة بماء معالج مغناطيسيا ً أدت إلى انخفاض عالي المعنوية (أ < 0.01) في نشاط أنزيم GOT، نشاط أنزيم GPT، تركيز البروتين، تركيز الكولسترول، وتركيز الكلوكوز في البلازما المنوية والى ارتفاع عالي المعنوية (أ < 0.01) في نشاط أنزيم الفوسفاتيز الحامضي والفوسفاتيز القاعدي في البلازما المنوية خلال جميع أشهر التجربة وفي المعدلات العامة لهذه الصفات. من ناحية ثانية، فأن المعاملة T3 ( 2000، Gauss) قد حققت أفضل النتائج فيما يتعلق بجميع الصفات التي شملتها التجربة الحالية. ــــــــــــــــــــــــــ • البحث جزء من أطروحة دكتوراه للباحث الثاني.


Article
Evaluation of PCR, ELISA, and Culture Methods for the Diagnosis of Animal Brucellosis .
تقييم كفاءة اختباراتPCR , الاليزا والزرع الجرثومي في تشخيص داء البروسيلات في الحيوانات

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was undertaken to evaluate polymerase chain reaction (PCR) technique in the diagnosis of brucellosis in comparison with the enzyme linked immunosorbent assay (ELISA) and microbiological culture techniques in animal’s blood and aborted fetuses. Thirty animal blood samples were used 20 of them were rose bengal plate test (RBPT) positive and which were subdivided into two groups (11) vaccinated and (9) not-vaccinated, and 10 negative controls. ِAll these samples were examined by PCR using primer pair to amplify a 223-bp region within a gene coding for 31-kDa Brucella antigen, ELISA and culture. Five aborted fetuses were also included in this study these were examined by PCR using the same mentioned pair of primers and culture only. The results of the 20 RBPT +ve blood samples revealed that 13 and 7 were also positive by PCR and ELISA representing 65% and 35% sensitivity, none was positive by culture. There was no positive case among the control group by all the tests which included in this study so its specificity were 100%. The overall agreement between PCR and ELISA and PCR and culture were 73.33% and 56.66% respectively. From the five aborted fetuses which included in this study 4 were positive for Brucella infection by PCR and 3 of the 4 were also positive by culture, one was negative by both. The overall agreement between PCR and culture was high and reached 80%. On the basis of biochemical characteristics results the two isolates which were from sheep fetuses were Brucella melitensis and one Brucella abortus isolates from aborted buffalo fetus. Due to many advantages, like speed, safety, high sensitivity and specificity, PCR is recommended to use in the diagnosis of animal brucellosis but its results need more evaluation in the vaccinated animal. استهدفت الدراسة الحالية تقييم الفحص المعتمد على تقنية PCR (polymerase chain reaction) بالمقارنة مع كل من فحصي الاليزا (enzyme linked immunosorbant assay) والزرع الجرثومي في تشخيص داء البروسيلا في دم الحيوانات واجنتها المجهضه. تم أستخدام 30 عينة دم لحيوانات منها 20 موجبه لفحص الروزبنكال[RBPT+ve))Rose Bengal Plate Test ] والتي بدورها تم تقسيمها الى مجموعتين الأولى ملقحه بعدد(11) والثانيه غيرملقحه بعدد(9) و 10 سيطرة سالبه للفحص المذكور.كل هذه العينات تم فحصها باللأليزا والPCR باستخدام زوج البادئات المخصص بمضاعفة جين بوزن 223 زوج قاعدي مشفرلمستضد البروسيلا ذو وزن 31 كيلودالتون كما تم أستخدام 5اجنة مجهضة اختبرت بالـ PCR وباستخدام نفس البادئات المشار اليها والزرع الجرثومي فقط. تم تأكيد الأصابة بالبروسيلا في عينات دم الحيوانات العشرين والتي كانت موجبة لفحص الروزبنكال في 13 حسب اختبارPCR و7 حسب أختبار الأليزا وهي بهذا تمثل نسب حساسية بلغت %65 و %35على التوالي. لم يتم الحصول على اي عزل جرثومي من هذه العينات. كما ان الأختبارات الثلاثة كانت سالبة في جميع افراد مجموعة السيطرة بهذا تكون الخصوصية لكل منهم .%100 نسبة التوافق الكلية بين PCR والأليزا و PCR والزرع الجرثومي بلغت 73.33% و %56.66 على التوالي. خمسة اجنة مجهضة تم شمولها في هذه الدراسة , اربعة منها اظهرت نتيجة موجبة لفحص PCR وثلاثة من هذه الأربعة كانت ايضا موجبة للزرع الجرثومي. واحدة كانت سالبة لكلا الاختبارين. نسبة التوافق الكلية بين PCR والزرع الجرثومي كانت الأعلى وقد بلغت 80% . على اساس نتائج الأختبارات البايوكيميائية, العزلتين اللتين تم الحصول عليهما من اجنة الأغنام المجهضة كانتا من نوع Brucella melitensis بينما العزلة التي تم الحصول عليها من جنين الجاموس كانت من نوع Brucella abortus . بلنظر للفوائد العديده للPCR والمتمثله في السرعه والامان والحساسيه والخصوصيه العاليتين نوصي باستخدامه في التشخيص. الاان قدرته على تمييز الحيوانات المصابه من الملقحه غير دقيقه وتحتاج مزيد من الدراسه.


Article
Soil losses as affected by raindrop impact and aggregate sizes under different soil water potentials.
فقد التربة وتأثره بصدمات قطرات المطر وحجم تجمعات التربة تحت جهود ماء تربة مختلفة .

Loading...
Loading...
Abstract

Soil losses of different aggregate sizes were studied under a range of raindrop sizes and matric potentials .A single raindrop device was used to produce four different sizes of drops namely ,2.45,3.34,4.0 and 4.93 mm in diameter with a constant height (163) cm. Soil losses were collected by aluminum foil cups. The effect of raindrop sizes and aggregate sizes on soil losses under a range of soil matric potentials were statistically significant at (0.01) level. Soil losses increased with increasing raindrop sizes and aggregate sizes with respect to matric potential. On the other hand, soil losses decreased rapidly as matric potential increased from (0) to 40 cm. The higher amount of losses at (0) potential as compared with higher potential. Soil losses gives good indication for the stability of soil aggregates. درس فقد التربة لمختلف حجوم التجمعات تحت مدى من حجوم القطرات المطرية وجهد ماء التربة. استخدم جهاز خاص لإنتاج أربعة حجوم من القطرات المطرية وهي4.93 , 4.00 , 3.34 , 2.45 ملم قطر , وأسقطت من ارتفاع ثابت مقداره ( 163) سم . وجمعت التربة المفقودة بواسطة أكواب من رقائق الألمنيوم . كان تأثير حجوم القطرات المطرية المفردة و حجوم التجمعات في فقد التربة ذو معنوية إحصائية عالية عند مستوى (.01 ) أظهرت النتائج إن فقد التربة يزداد مع زيادة حجم قطرات المطر وحجم التجمعات عند ثبوت جهد ماء التربة . أما في الجانب ألآخر فأن فقد التربة قل بصورة سريعة مع زيادة جهد ماء التربة من ( 0 ) سم إلى ( 40 ) سم .أعلى كمية لفقد التربة سجلت عند الإشباع (جهد 0 سم) مقارنة مع الجهود الأعلى بسبب أن تجمعات التربة تكون أكثر حساسية للتفتت عند الإشباع . بينت الدراسة أن فقد التربة يعد ذو علاقة وثيقة مع ثباتية تجمعات التربة.


Article
Study the karyotype for local and white Leghorn Chickens
دراسة الهيئة الكروموسومية لطيور الدجاج المحلي واللكهورن الأبيض

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the Dept. of Animal Resources, College of Agriculture. University of Baghdad and completed at the laboratories of dangerous material and environmental research at the ministry of science and technology during the period from 15/10/2004 to 30/9/2005 to investigate the karyotype features of the Local and White Leghorn chickens, because there is no such studies about this subject in Iraq before, so four birds from each of Local and White Leghorn chickens at sexual maturity which were vaccinated with staphylococcus aureus (S.aureas) antigene killed by formalin prepared for this purpose were employed for this study. By using lymphocyte leocus culture technique photographic karyotype pictures for Blast cell of female leghorn were obtained and pictures for chromosomes at Metaphase for local female were re-arranged according to their length from CH 1 to CH 8 including the Sex chromosomes CH 5. أجرى البحث في حقل الطــيور الداجــنة / قسـم الثروة الحيوانــية كلية الزراعة جامعة بغداد وأكمل في مختبرات المواد الخطرة وبحـوث البيئة في وزارة العلوم والتكنولوجيا للمــدة من 2004/10/15 لغاية2005/9/30 ونظرا لعدم وجود دراسات ســابقة في العراق حول موضوع طبعة النواة في الطيور الداجنة، فقد هدفت هذه الدراسة إلى وضع اللبنة الأولى في دراســة طبعة النــواة في طيــور الدجاج المحلي ودجاج اللكهــورن الأبيض إذ استخدمت مجموعتين من الطيور ، دجاج محلى ولكهورن ابيض٬ بعمر النضج الجنسي بعدد أربعة لكل منهما. لقحت طيور المجموعتين بمستضد (AG) لجرثومة Staphyloccocus aureas (S.aureas) مقتول بالفــورمالـين قد حضّـر لهذا الغرض. وباستخدام تقانة زرع الخلايا اللمفاوية لتلك الطيور المحفزة حصلنا على صور لطبعة النواة لأنثى دجاج لكهورن مع كروموسومات في الطور الاستوائي لأنثى دجاج محلي رتبت حسب أطوالها أزواجا من الأول ولغاية الثامن ومن ضمنها الخامس كروموسوم الجنس.


Article
Using Sodium chloride Salts to prepare protein concentrate from cat fish heads and studying the chemical composition and physical (functional) properties
استخدام أملاح الصوديوم لتحضير مركز بروتين رؤوس أسماك الجري ودراسة تركيبه الكيميائي وخواصه الفيزيائية.

Loading...
Loading...
Abstract

The Chemical composition of Cat Fish Silurus triostegus heads were studied ,the percentage of protein content was 22.96% ,moisture 70.05% ,fat 4.66% and ash 2.11%. using sodium chloride salts (1,3 and 5)% to prepare protein concentrate from this fish heads ,the obtained yield percentage is increasing as concentration of sodium salt ,the yield was (8.5, 9.3, 10.3)% respectively in concentrate 1%,3%,and 5% .the chemical composition of protein concentrate the percentage of protein ,ash ,and fat is increasing with increment of sodium salts concentration ,the moisture percentage is lowering with gradually increment sodium salts concentration Noticed it contained high percentage of minerals as (Calcium ,sodium ,potassium and magnesium) ,and have a good physical (functional) properties ,especially solubility ,fat binding ,water absorption ,viscosity .to all salt concentration . تم دراسة التركيب الكيميائي لرؤوس أسماك الجري Silurus triostegus، فكانت نسبة البروتين 22.96% والرطوبة 70.05% والدهن 4.66% أما الرماد فكان 2.11% ، واستخدمت أملاح الصوديوم بتراكيز مختلفة 1 ، 3 ،5 % لتحضير المركز البروتيني من رؤوس الأسماك قيد الدراسة ، فلوحظ أن نسبة الحاصل للمركز البروتيني المحضر تزداد بزيادة تركيز أملاح الصوديوم المستخدم فقد بلغ 8.5% و9.3% و10.3% على التوالي في التراكيز الملحية 1% و3% و5% ، ثم أجريت التحاليل الكيميائية والفيزيائية للمركز البروتيني المحضر فلوحظ أن محتواه من البروتين والدهن والرماد يزداد بزيادة تراكيز أملاح الصوديوم المستخدمة في حين ينخفض محتواه من الرطوبة بزيادة هذه التراكيز،كما تميز المركز البروتيني المحضر بغناه من العناصر المعدنية كالكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والمغيسيوم ،وأتصف المركز المحضر قيد الدراسة بخواص فيزيائية (وظيفية) جيدة وخاصة قابليته على الذوبان وربط الدهن وإمتصاص الماء واللزوجة ولكافة التراكيز الملحيه المستخدمة في التحضير .


Article
Use of Bees honey for inhibition of bacterial growth which isolated from Burn patients .
استخدام عسل النحل في تثبيت نمو البكتريا المعزولة من المرضى المصابين بالحروق .

Loading...
Loading...
Abstract

This bacteriogical study was conducted in department of burns of general Baquba Hospital to assess the bacterial of burns , (126) swabs were collected from(70) patients with burns the period from 15/11/2003 to 15/7/2004. The swabs were cultured on suitable media for isolation and diagnosis of bacteria. Different concentrations of honey were tested against 18 isolates from bacterial genera in this study (by diffusion in agar ) whereas , the determination of Minimum Inhibitory Concentration (MIC) for honey were done for all isolates . The result of cultures showed that 101(80.16%) of the burns swabs yielded bacterial growth while 25 (19.84%) were negative. The number and percentage of bacterial isolates were as follow: Enterobacter spp. 35(34.66%) Pseudomonas ,aeruginosa 24 (23.76%), Staphylococcus aureus 21 (20.79%) , Escherichia coli 8(7.92%) , Klebsiella spp. 8(7.92%) , proteus mirabilis 5(4.95%). The diameters of inhibition zones of different concentration of honey(20,40,60,80,100)%. against Ps. aeruginosa , Enterobacter spp ., klebsiella spp., Staph .aureus , E.coli and Pr . mirabilis at aconcentration were (0,0,0,4,6,9) mm, (0,0,3,4,7,10) mm, (0,0,4,5,6,15) mm, (0,0,5,9,11,20) mm, (0,0,0,10,20,25) mm and (0,0,6,20,22,25) mm respectively. Whereas the (MIC) of honey for Enterobacter spp., Ps. aeruginosa,Staph. aureus and, E. coli was (40%) while the (MIC ) for Klebsiella spp., Pr. mirabilis were (30and25)% respectively . أجريت هذه الدراسة خلال المدة من 15/11/2003 إلى 15/7/2004 وشملت 70 مريضاً راقداً في ردهة الحروق/ مستشفى عام بعقوبة والذين يعانون من حروق ذي درجات مختلفة وذلك لعزل البكتريا المسببة لأخماج الحروق بعد زرع 126 مسحة مأخوذة من المرضى على أوساط زرعيه ملائمة للعزل والتشخيص ثم اختبرت فعالية تراكيز مختلفة من العسل (بطريقة الانتشار في الاغار) ضد 18 عزلة للأجناس البكتيرية قيد الدراسة أما حساب التركيز المثبط الأدنى للعسل فقد أجري للعزلات كافة . أظهرت نتائج الفحوص الزرعية إن (101)(80.16%) من المسحات حوت على نمو بكتيري في حين كانت (25)(19.84%) سالبة.وقد كانت أعداد ونسب العزلات البكتيرية كالأتي: Enterobacter spp. (35)(%34.66), Pseudomonas aeruginosa (24)(%23.76) , Staphlococcus aures (21)(%20.79) , Escherichia coli (8)(%7.92) , Klebsiella spp. 8(%7.92) , Proteus mirabilis (5)(%4.95). أظهرت نتائج اختبار فعالية العسل ضد (18) عزلة بكتيرية عائدة للأجناس Ps.aeruginosa ,Enterobacter spp., Klebsiella spp.,Staph aureus, E.coli وPr.mirabilis عند التراكيز (100,80,60,40,20)% إن معدلات أقطار مناطق التثبيط على الوسط الزرعي للعزلات البكتيرية كانت (0,0 ,6,4 ,9) ملم، (10,7,4,3,0) ملم ،(15,6,5,4,0) ملم ،(20,11,9,5,0) ملم،(25,20,10,0,0) ملم،(25,22,20,6,0) ملم على التتالي. أما قيمة التركيز المثبط الأدنى(MIC) للعسل لعزلات Enterobacter spp. ,Ps.aeruginosa ,Staph. aureus ,E.coli قد كانت (40%) و (25,30)% لعزلات Klebsiella spp. ,Pr.mirabilis .


Article
Histological and Crossly effects of mange mites infestation of native goat in Baghdad.
التغيرات النسجية والعيانية في جلود الماعز المحلي المصابة بحلم الجرب في بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of this study was to demonstrate the effect of mange infestation on the chrome tanned leathers of the native goat. For the 1st time in Iraq. It has been conducted by purchasing a number of mange infected hides from AL-Shu'ala abattoir and some scattered private farms in al-shuala Baghdad. The gross examination study of chrome tanned leather of goat revealed Disturbance in the granular surface of the leather and roughness of the granular layer. Severe destruction in the dermis and epidermis layers were also seen, which causes malformation and decrease in leather's surface quality. The histopathological examination of the affected leather with mange mites revealed: thickness of the layers, acanthosis, hyperkeratosis and sever infiltration of inflammatory cell in both dermis and epidermis. هدفت الدراسة إلى الكشف عن مدى التأثيرات التي تسببها حلم الجرب على جلود الماعز المحلي المدبوغة بالكروم و لأول مرة في العراق من خلال شراء عدد من الجلود المصابة بالجرب من مجزرة الشعلة واماكن بيع الحيوانات في الشعلة في بغداد . كشفت الدراسة العيانية لجلود الماعز المدبوغة بالكروم ظهور اضطراب في السطح الحبيبي للجلد وخشونة الطبقة الحبيبية ولوحظ تحطم شديد في طبقة البشرة والأدمة مسببة عيوبا في سطح الجلد ورداءة نوعيتة ’ في حين اظهرت الفحوصات النسجية للجلود المصابة بالجرب تثخن طبقات الجلد وفرط نمو الطبقة الشوكية (الشواك ) وفرط التقرن وارتشاح للخلايا الالتهابية في البشرة والأدمة .


Article
Test of some microorganismes to adsorbent and detoxification of T-2 toxin from animal diet
أختبار فاعلية بعض الأحياء المجهريه في أدمصاص السم T2 وإبطال سميته

Loading...
Loading...
Abstract

The result show that bacteria Lactobacilus rhamnosus GG (5 ×1010), Sacchromyces serevisiae(15 ×1010) and the compost of Pleurotus ostreatus at 7% used reduction T2- toxin from liquid media with 60, 68, and 45% respectively .The blood serum characters albumens and immunoglobulin (β,γ ) proteins show good improving in the biological agent addition to the animal diet treatment compared to T2-toxin treated only. The blood enzymes GPT and ALP show low concentration to the biological agent treated compared to T2-toxin treated only, but GOT enzyme stay in height level. أختبرت كفاءة البكتريا Lactobacilus rhamnosus GG (5 ×1010) وحدة تكوين مستعمرة والخميره Sacchromyces serevisiae (51 ×1010) وحدة تكوين مستعمرة ومخلفات الفطر المحاري Pleurotus ostreatus بنسبة 7 %لازالة السم في الوسط السائل الحاوي على 500 ملغم /لترمن السم T2_toxin. أظهرت النتائج ان أضافة البكترياL. rhamnosus GG والفطر المحاري P. ostreatus والخميره S. serevisiae ادى الى أختزال السم بنسبة 60 ،68 ،45 % على التوالي. كما أدت أضافة البكتريا L. rhamnosus GG بمعدل 5 ×1010 خليه/غم والفطر المحاري ostreatus P. بنسبة 7 % والخميره S. cerevisiae بمعدل 15 ×1011 خليه/غم الى ارتفاع نسبة الالبومينات في مصل الدم حيث بلغت25.1, 25.09و25.5 % للمعاملات%7P.ostreatus+T2_toxin, S.cerevisiae+T2_toxin و L. rhamnosus+ T2_toxin على التوالي مقارنة مع معامله السم لوحده بلغت24.77 %. اما الكلوبيولينات المناعيه βوγ فقد اظهرت تحسنا جيدا في نسبة هذين البروتينين مقارنة بمعاملة السم لوحده.وبقيت فعالية انزيم الـ GOT Glutamic Oxaloacetic Transaminase مرتفعه نسبيا اما فعالية انزيمي الـ GPT Glutamic Pyruric Transaminase وALP Alkaline Phosphatase فقد انخفضت معنويا لمعاملات العوامل الاحيائيه مقارنة بمعاملة السم لوحده.


Article
Classification of Transferrin and its relation to some productive and physiological traits in native chicken.
دراسة تحديد وعلاقة أنواع الترانسفيرين مع بعض الصفات الإنتاجية و الفسلجية في أفراخ الدجاج المحلي .

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been conducted to identify Transferrin (Tf ) Types and their relation to some physiological traits of native chicken , These traits were include : weight gain (gr) , hemoglobin values(gr/100ml) , packed cell values% , and mortality % . Ninety chicks of native chicken raise on floor litter from one day age to 8 weeks . ln the first week blood samples taken directly from heart and blood serum was isolated . Transferrin types were isolated by gel electrophoresis technique. Three types of Tf were identified A 39 , AB 23, B 28 The results indicated that , although the transferrin A is high in value in all traits but the differences among the three types were not significant and the means of these traits were weight gain. 69.40 g , 67.129 g , 66.986 g for type A, AB and B respectively. hemoglobin values ( 10.329, 9.691 , 9.343)gr/100ml for type A, AB and B respectively . packed cell values ( 29.987 , 28.901 and 28.892)% for type A, AB and B respectively . mortality ( 0.648 , 0.543 , and 0.446)% for type A , AB and B respectively . أجريت هذه الدراسة لتحديد أنواع الترانسفيرين وعلاقتها مع بعض الصفات في أفراخ الدجاج المحلي وهي الزيادة الوزنية ( غم) ، معدل قيم الهيموغلوبين(غم/ 001مل) , معدل حجم كريات الدم المرصوصة و معدل نسب الهلاك(%) . استخدم في هذه التجربة ( 90 ) فرخ دجاج محلي تم تربيتها على الفرشة من عمر يوم واحد والى نهاية التجربة ( 8 ) أسابيع , في الأسبوع الأول تم اخذ عينات الدم من القلب مباشرة وتم عزل مصل الدم من النماذج وحدد نوع الترانسفيرين بطريقة الهجرة الكهربائية على الهلام حيث كانت النتائج وجود ثلاثة أنواع من الترانسفيرين وهي نوع A = 39 ونوع AB = 23 ونوع B = 28 .وبالرغم من تفوق نوع الترانسفيرين Aعلى بقية الأنواع في جميع الصفات المدروسة إلا أن الفروقات لم تكن معنوية بين الأنواع الثلاثة حيث بلغت معدل قيم الزيادة الوزنية 69.40 و 67.129 و 66.986 غم وقيم الهيموغلوبين 10.329 و 9.691 و 9.343 غم/001مل وقيم حجم الخلايا الدموية المرصوصة% 29.987 و 28.901 و 28.892 وقيم نسب الهلاك% 0.648 ، 0.543 و0.446 لأنواع A و AB و B على التوالي .


Article
Effect of Moisture Tension, Seed Hardening and Potassium Fertilizer into the Quantity and Quality Characteristics of Corn Plant.
تأثير الشد الرطوبي وعملية تقسية البذور والسماد البوتاسي على الصفات الكمية والنوعية لمحصول الذرة الصفراء .

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in silty clay soil at Diyala Governorate, Baquba (Longitude 69E12 Latitude 34N31). To observe the effect of different period of irrigation (5, 10, and 15) days, symbol as (w1, w2, and w3), and seeds hardiness processing before planting corn seeds (Zea mays) as not soaking, soaking in water, salt solution (Calcium Chloride) and acid solution CH3COOH, (T0, T1, T2, and T3). Two levels of Potassium fertilizer was used (0, 80kgh-1). The corn variety (research 106) was planted in Randomized Complete Block Design, by used three replications. The result gave evidence that the biological yield was increased significantly by five days irrigation. Whereas in irrigation of (15) days increased significantly the quantity of proline and percentage of protein in plant leaves. Seeds hardening by water gave significant effect for the biological crop and increased of proline quantity and the chlorophyll in leaves. In contrast the seeds soaking in salt solution of Calcium Chloride increased of protein percentage. Seeds soaking in acidic solution before planting corn plant, lead to increase of leaves area. Adding of Potassium fertilizer act in reducing of negative effect of moisture tension and in quantity an quality characteristics of yield. The aggregation of proline , particularly with Potassium fertilizer and seeds soaking in water, before planting of corn plant, may be responsible in regulation of water movement inside plant and circumistances of moisture tention stress. نفذت التجربة في تربة ذات نسجة طينية غرينية في محافظة ديالى لمعرفة تاثير فترات الري المختلفة 5 ، 10، 15 يوم المتمثلة بالرمز w2 ,w1 و w3 وعمليات تقسية البذور (بدون نقع ،نقع بالماء،نقع بمحلول حامضي ،نقع بمحلول ملحي )المتمثلة بالرمزT2,T1,T0و T3 والسماد البوتاسي ((80,0 كغم K 0 هـ ـ1المتمثلة بالرمز((k1,k . تمت زراعة محصول الذرة الصفراء صنف بحوث ( 106) . نفذت هذه الدراسة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبثلاثة مكررات . أشارت النتائج إلى إن فترة الري كل (5) أيام كان لها دور معنوي في زيادة الحاصل البايلوجي للنبات وزيادة المساحة الورقية وكمية الكلوروفيل في الاوراق النباتية في حين تفوقت معنويا فترة الري كل ((15 يوم في زيادة كمية البرولين والنسبة المئوية للبروتين في الاوراق النباتية . وتفوقت عملية تقسية البذور بالماء معنويا في زيادة الحاصل البيولوجي للنبات وزيادة كمية البرولين والكلوروفيل في الأوراق النباتية ، في حين كان لنقع البذور في المحلول الملحي لكلوريد الكالسيوم دوراً في زيادة النسبة المئوية للبروتين في الأوراق النباتية وتفوقت معاملة نقع البذور بالمحلول الحامضي قبل الزراعة بزيادة المساحة الورقية للنبات. وتفوق معنوياً مستوى أضافة السماد البوتاسي في اختزال التأثيرات السلبية للشد الرطوبي في كمية حاصل النبات وصفاته النوعية . أن عملية تجمع البرولين لاسيما مع التسميد البوتاسي ونقع البذور بالماء قبل الزراعة يمكن أن تكون الإلية المسؤولة عن دور البوتاسيوم في تنظيم حركة الماء داخل النبات وبالتالي تحمل المحصول لظروف الإجهاد الرطوبي .


Article
EFFECT OF TILLAGE SYSTEMS AND FERTILIZERS ON GROWTH AND SEED YIELD OF SUNFLOWER CROP (Helianthus annuus L.)
تأثير بعض نظم الحراثة والتسميد في نمو وحاصل محصول زهرة الشمس Helianthus annuus L.

Loading...
Loading...
Abstract

A field study was conducted at the experimental farm of the College of Agriculture, University of Baghdad Abu–Grab at latitude ˚33.22 N and longitude ˚44.24 E, during the spring seasons of the year (2006 and 2007) to study the effect of tillage systems and fertilizers on some growth traits and seed yield of sunflower crop (Helianthus annuus L.). A split-Plot arrangement in a Randomized Complete Block Design with three replicates was used. Three tillage systems treatments including, Mold board plow, Chisel plow with control treatments (no-tillage) were assigned in the main plots , and four fertilizers treatments including, cow and chicken manure chemical fertilizers with control treatments (no-fertilizer) in the sub-plots. L.S.D at (0.05) level were used to compare the means of treatments. During the flowering and maturity stage plant high , number of leaves leaf area, weight of dry matter of (leaves , stems , disks and roots) and seed yield were studied in this research. The experimental results showed the following: 1. Tillage treatments including Mold board plow influenced on the plant morphological characters plant high , number of leaves , leaf area, weight of dry mater and gave the highest seed yield (3.51 and 3.05 t/ha) compared with control treatment for the two seasons respectively. 2. Cow and chicken manure fertilizers showed improve in soil physical and chemical properties which reverse to improve plant growth traits and sunflower yield for the two seasons. 3. The interaction between tillage systems and organic fertilizers treatment was showed improvement in all plant growth traits and seed yield of sunflower crop for the two seasons also. نفذ البحث في حقول كلية الزراعة – جامعة بغداد الواقعة على خط عرض ¢22 °33 شمالاً وخط طول¢24 °44 شرقاً وارتفاع 34.1 م فوق مستوى سطح البحر وللموسمين الربيعيين 2006 و2007 لدراسة تأثير بعض نظم الحراثة والتسميد في نمو وحاصل البذور محصول زهرة الشمس(صنف زهرة العراق ZahratIrag). استخدم تصميم الألواح المنشقة Split-Plot Design ضمن تصميم القطاعات التامة التعشية Randomized Complete Block Design وبثلاث مكررات. مثلت معاملات الحراثة ]معاملة الحراثة باستعمال المحراث المطرحي والمحراث الحفار فضلا" عن معاملة المقارنة (بدون حراثة)[ المعاملات الرئيسة ، بينما مثلت معاملات التسميد ]التسميد بمخلفات الأبقار ومخلفات الدواجن والتسميد باليوريا فضلاً عن معاملة المقارنة (بدون تسميد)[ المعاملات الثانوية. وتم تحليل النتائج إحصائياً واختبرت الفروقات بطريقة اقل فرق معنوي L.S.D على مستوى احتمالية (0.05). تم دراسة صفات النمو والحاصل خلال مرحلة التزهير والنضج التام والتي تضمنت ارتفاع النبات وعدد الأوراق والمساحة الورقية ووزن المادة الجافة الكلية للنبات وشملت (الأوراق والسيقان والأقراص والجذور) والحاصل الكلي للبذور. أظهرت النتائج بما يلي: 1. أسهمت الحراثة بالمحراث المطرحي في تحقيق زيادة معنوية بجميع الصفات النباتية المدروسة. كما حققت زيادة معنوية في الحاصل الكلي للبذور بلغ(3.35 و3.13 طن.هكتار-1) ولكلا الموسمين بالتتابع مقارنة بعدم الحراثة. 2. أدى استعمال الأسمدة العضوية المتمثلة بمخلفات الأبقار والدواجن إلى تحسين الصفات الفيزيائية والكيميائية للتربة مما أنعكس في تحسين صفات نمو النبات وزيادة إنتاجيته مقارنة بمعاملة الأسمدة الكيميائية ومعاملة المقارنة ولكلا الموسمين. 3. أدى التداخل بين المحراث المطرحي والتسميد العضوي إلى زيادة معنوية في أغلب الصفات المدروسة وحاصل البذور لنبات زهرة الشمس وللموسمين أيضاً.


Article
Effect of some plants extracts on the storabity of potato tubers (Solanum tuberosom L.) Desiree Cv.
تأثير بعض المستخلصات النباتية في القابلية الخزنية لدرنات البطاطا (Solanum tuberosom L.) صنف ديزري*

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted on potatoes tubers, Desiree Cv. grade A from spring season of 2004 which has been obtained from Horticulture Dep. Fields. Curing was carried out for these tuber seeds and divided them to a loats each loat was dipped in either Dill seed extract, the leaves extract of Rosemary and sage with three concentration (2, 4, 8 gm/ L H2O) for each extract beside Greap water as (1.5, 30, 6.0 ml/ L H2O), as well as the control treatment. Dipping was done for 10 and 20 min. and the treated tubers stored in a cold store at 4 ± 2C0 and relative humidity of 85% from 1/6/2004 until 31/12/2004. Tubers then preperated from spring cultivation by conditioning from three weeks. Results show that Sage extract increased sprouting percentage to 82.97% and T.S.S to 5.60 also increased peroxidase enzyme activity to 26.24 absorbing unit/ gm tuber but decreased protein percentage to 1.22. Vit C. content increased to 7.52 mg/ 100 gm in the control treatment. نفذ البحث على درنات البطاطا صنف ديزري رتبة A للعروة الربيعية لموسم 2004 والتي تم الحصول عليها من زراعتها في حقول كلية الزراعة/جامعة بغداد/ أبو غريب، واجري العلاج التجفيفي ثم غطست الدرنات بمستخلصات بذور الشبنت وأوراق كل من أكليل الجبل والمريمية بثلاثة تراكيز هي 2 ، 4 ، 8 غم/ لتر ماء مقطر إضافة إلى مستحضر ماء غريب وبتركيز 1.5 ، 3.0 ، 6.0 مل/ لتر ماء مقطر، فضلاً عن معاملة المقارنة ولمدة 10، 20 دقيقة، خزنت بعدها الدرنات في المخزن المبرد في درجة حرارة 4±2 م0 ورطوبة نسبية 85% بتاريخ 1/6/2004 ولغاية 31/12/2004 نقلت بعدها للتكييف لمدة ثلاث أسابيع لأجل زراعتها للموسم القادم وأظهرت النتائج تفوق معاملة المريمية في زيادة النسبة المئوية للتزريع إلى 82.97% و T.S.S إلى 5.60 وفعالية إنزيم البيروكسيديزالى 26.24 وحدة امتصاص/ غم درنات في حين انخفضت النسبة المئوية للبروتين إلى 1.22 وارتفاع محتوى درنات المقارنة من فيتامين C إلى 7.52 ملغم/100 غم مقارنة بالمعاملات الأخرى.


Article
Causal Agents of Tomato and Cucumber Fruits Rot Under Cold Storage (4 ْ C)
مسببات تلف ثمار الطماطة والخيار الفطرية تحت ظروف الخزن المبرد (4ْ) سلزية .

Loading...
Loading...
Abstract

In study carried out in the cold storage unit, horticultural department and plant protection department laboratories , college of Agriculture / University of Baghdad showed that Alternaria , Pencillium and Rhizoctonia are the fungi that causes tomato fruits decay in the cold storage under 4 ْ C This is the first record of Rhizoctonia as a one of tomato fruits rot under 4 ْ C in Iraq . There is no fungal infection on cucumber fruits.. Waxing tomato fruits reduced the severity of the fungi Alternaria and Pencillium infection and gave shelflife (24 days) there is no infection with Alternaria and Pencillium up to 24 days on fruits of this treatment while keeping fruits without packing reduced the severity of the infection with Alternaria without any infection with Pencillium , while waxing treatment revealed lowest level of infection severity and frequency after 24 days. في دراسة أجريت في وحدة المخازن المبردة /قسم البستنة ومختبرات قسم وقاية النبات في كلية الزراعة / جامعة بغداد أظهرت وجود الأجناس Alternaria و Pencillium و Rhizoctonia على ثمار الطماطة في المخازن المبردة تحت درجة 4 ْ سلزية وهذا أول تسجيل للفطر Rhizoctonia كأحد مسببات تعفن ثمار الطماطة في المخازن المبردة في العراق. ولم تظهر أية إصابة فطرية على ثمار الخيار. ان تشميع الثمار أدى إلى اقل شدة إصابة بالفطريات Alternaria و Pencillium وسجلت أطول مدة خزن وبلغت 24 يوماً ، ولم تسجل هذه المعاملة أي إصابة بالفطر Alternaria او Pencillium لمدة 24 يوماً في حين سجلت معاملة وضع الثمار بصورة مكشوفة (فل) اقل شدة إصابة بالفطر Alternaria ولم تسجل معاملة (الفل) أي اصابة بالفطر Pencilliumفي حين سجلت معاملة التشميع اقل شدة اصابة ونسبة تكرار وذلك بعد 28 يوماً.


Article
EFFECT OF PARTITION OF POTASSIUM APPLICATION IN FIELD AND PHYSOIOGICAL CHARACTERS OF CORN (Zea Mays L.)
تأثير تجزئة السماد البوتاسي في الصفات الحقلية والفسلجية للذرة الصفراء

Loading...
Loading...
Abstract

On the purpose of finding the effect of partition application of potassium on some field physiological characters of corn. A field experiment was carried out at the research farm ،college of Agric University of Baghdad ، during the spring and autumn seasons of 2002. A split plot arrangement in R. C. B. D. with three replications of genotypes (Bohoth 106, IPA 5012 , IPA 3001 and IPA 3003) were assigned in the main plots , while four application time of potassium 120 kg K/ha (all potassium applied after emergence as a control) and three other treatments include the partition of potassium (five , four , three parts) were assigned in sub plots. The field physiological traits , number of days to 75% tasselling and silking , height of plant and ear , number of plant leaves and its area , crop growth rate and dry weight at anthesis and mature. Partition application potassium fertilizer every two weeks (five parts) led to shortening the period flowering tassel (2 day) and silk (1 day) in spring. The percent of increasing in weight of dry matter at physiological mature was 2% and leaves area was 3% , and crop growth rate when comparison with control treatment. Lowest plant height and ear height while the number of leaves increase to 16 leaf for autumn. The hybrid IPA 3003 gave highest crop growth rate (2.33 and 2.61 gm/cm2/ day) and highest weight of dry matter at flowering (189.79 , 57.20 gm) in both season , respectively ,and higher weight of dry matter at physiological mature (274.57 gm) for spring season. بهدف معرفة تأثير تجزئة إضافة البوتاسيوم في الصفات الفسلجية للذرة الصفراء، تمت زراعة أربعة تراكيب وراثية من الذرة الصفراء هي ( بحوث 106 وإباء 5012) وهما صنفان تركيبان والهجينان الثلاثيان ( إباء 3001 وإباء 3003) للموسمين الربيعي والخريفي لعام 2002. نفذت التجربة في حقل قسم المحاصيل الحقلية – كلية الزراعة – جامعة بغداد. مثلت هذه التراكيب معاملات رئيسة وزعت على الألواح الرئيسة عشوائيا في تجربة عامليه وفق ترتيب الألواح المنشقة باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات ، فيما كانت المعاملات الثانوية مواعيد إضافة السماد البوتاسي وهي إضافة الكمية الموصى بها 120 كغم K/هـ دفعة واحدة عند البزوغ (المقارنة) وتجزئتها إلى خمس وأربع وثلاث أجزاء أضيفت كل أسبوعين وثلاثة وأربعة أسابيع بالتتابع. سجلت البيانات على صفات النمو الفسلجية وهي عدد الأيام حتى تزهير 75% ذكري وأنثوي وارتفاع النبات وارتفاع العرنوص وعدد أوراق النبات ومساحتها ومعدل نمو المحصول والوزن الجاف للنبات عند التزهير وعند النضج. حللت البيانات وفق التصميم المستخدم وقورنت المتوسطات بأقل فرق معنوي 5%. أوضحت البيانات إن تجزئة البوتاسيوم وإضافته بخمس دفعات (كل أسبوعين) أدت إلى تبكير التزهير الذكري للموسم الربيعي بمدة يومين عن أضافته مرة واحدة (المقارنة) وتبكير التزهير الأنثوي بمدة يوم واحد وزيادة وزن النبات الجاف عند النضج بنسبة 2% وزيادة مساحة الأوراق بمعدل 3% قياساً بمعاملة المقارنة ومعدل نمو المحصول. وتقليل ارتفاع النبات والعرنوص وزيادة عدد أوراق النبات إلى 16 ورقة للموسم الخريفي. تفوق الهجين الثلاثي 3003 وأعطى أعلى معدل لنمو المحصول (2.33 و2.61 غم /سم2/يوم) وأعلى وزن جاف عند التزهير (189.79 و157.20 غم) للموسمين الربيعي والخريفي وأعطى أعلى مساحة أوراق 0.506 م2 وأعلى وزن جاف عند النضج (274.57 غم) للموسم الربيعي.


Article
Economic Importance of Some Soil Insects on the Potato Crop in the middle of Iraq.*
الأهمية الأقتصادية لبعض حشرات التربة على محصول البطاطا في وسط العراق*

Loading...
Loading...
Abstract

Potato tubers (Solanum tubersom L.) attacked by some of soil insects especially the larvae of Wireworms (Agriotes spp.), larvae of Black Cutworm(Agrotis ipsilon) and Mol cricket (Gryllotalpa gryllotalpa (L.) .The damage of these insect doesn’t observed in oftentimes until the tubers pulling out. This study were conducted to evaluate the population density and percent of infection according to crop growth stage of potato. The results showed that the larvae of wireworms were accompanied the growth of crop in autumnal form planting tubers at the second half of September until harvested in the second half of January. The highest average number of larvae (2.4 larvae sample) were recorded at during October which synchronism with the first growth stage (sprout development),and the percent infestation of tubers was 11.11 % . In spring planting the highest average number of larvae (3.2 larvae/sample) was recorded during April which synchronism with tuber initiation and the percent of infestation was 14.13%. The black cutworm was accompanied the Crop growth during the first fourth stages only in autumnal planting. The highest average number of larvae (1.4 larvae / sample) was recorded during November when the crop was at tuber initiation .In spring planting the larvae of cutworm escort crop from the second stage (vegetative growth) and even the stage of maturation . The highest average number of larvae (2.4 larvae/sample)was recorded during April with 11.11 % infestation. Sample methods did not succeed to estimate the population density of Mol cricket, but their injures were recorded in the spring and autumn planting in the all stages of plant growth and the highest percent of infestation was 22.22% in spring planting during vegetation growth stage . ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ * Part of Msc. Thesis to second author. College of Agri. Unvi. Of Baghdad 2007. تتعرض درنات البطاطا ( Solanum tubersoum L ) للأصابة بعدد من حشرات التربة اهمها يرقات الديدان السلكية Agriotes spp ويرقات الدودة القارضة السوداء Agtotis ipsilon والكاروب Gryllotalpa gryllotalpa والتي لا يظهر ضررها غالباً الا عند قلع الدرنات , ولطبيعة معيشة هذه الحشرات في التربة وعدم ملاحظة ضررها بسهولة فقد اجريَ هذا البحث لدراسة الكثافة العددية والنسب المؤية لآصابة الدرنات وحسب مراحل نمو محصول البطاطا . أظهرت نتائج الدراسة ان يرقات الديدان السلكية قد رافقت نمو المحصول في الزراعة الخريفية أبتداءاً من زراعة الدرنات في النصف الثاني من أيلول وحتى قلع المحصول في النصف الثاني من كانون الثاني وان اعلى معدل لعدد يرقات كان خلال شهر تشرين الأول اذ بلغت 2.4 يرقةعينة وقد تزامن هذا مع المرحلة الأولى لنمو المحصول وهي مرحلة التبرعم وسجلت اعلى نسبة مؤية للاصابة اذ بلغت 11.11% اما في الزراعة الربيعية فان اعلى معدل لاعداد اليرقات كان خلال شهر نيسان (3.2 يرقةعينة) والذي تزامن مع مرحلة تكون الدرنات وسجلت فيها اعلى نسبة مؤية للاصابة اذ بلغت 14.13% . اما الدودة القارضة السوداء فقد رافقت المحصول خلال مراحل نموه الاربعة الاولى فقط في الزراعة الخريفية , وكان اعلى معدل لليرقات خلال شهر تشرين الثاني ( 1.4 يرقةعينة ) عندما كان المحصول في مرحلة تكون الدرنات , وفي الزراعة الربيعية وجدت اليرقات مرافقة للمحصول ابتداءاً من المرحلة الثانية ( مرحلة النمو الخضري ) وحتى مرحلة نضج الدرنات وان اعلى معدل لاعداد اليرقات كان خلال شهر نيسان اذ بلغ 2.4 يرقةعينة وتزامن هذا مع مرحلة تكوين الدرنات , في حين ان اعهلى نسبة مؤية للاصابة (11.11% ) كانت خلال مرحلة النمو الخضري .اما حشرة الكاروب فلم تنجح طريقة اخذ العينات في تقدير كثافتها العددية ولكن سجلت اضرارها في الزراعتين الربيعية والخريفية ولجميع مراحل نمو النبات وكانت اعلى نسبة مؤية للاصابة 22.22% خلال مرحلة النمو الخضري وللزراعة الربيعية .


Article
Response of Some Cotton Gossypium Hirsutum L. Properties to the Tillage Systems and Fertilizers .
استجابة بعض صفات القطن Gossypium Hirsutum L. لنظم الحراثة والأسمدة

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was conducted at the farm of the college of Agriculture, Baghdad University during the two seasons of 2006 and 2007 on cotton Gossypium Hirsutum L.. The objective of this study was investigated to response of some cotton properties to tillage systems and fertilizers. A split plot design under randomized complete block design with three replications was used. Tillage systems (moldboard plow, chisel plow and no-tillage) were represent main plot treatments , fertilizers ( cow and chicken manure, chemical fertilizer and no fertilizer) as sub plot. L.S.D (0.05) for comparing the means of properties was used in this experiment. Leaf area, Plant height, length of inters nodes, number of sympodia per plant, dry root weight and lint yield were studied in this research. The experimental results showed the following: 1- Tillage moldboard treatment was significant increased percentage of leave area, plant height, and length of inter nodes, number of sympodia per plant, dry root weight for the two seasons, also increased lint yield percentage during seasons 2006 compared with other treatments. 2- Cow and chicken manure fertilizers treatments, increased in leaf area, plant height, length inter nodes, number of sympodia dry root weight and lint yield for the two seasons compared with other treatments. 3- The interaction between tillage moldboard and fertilizer include cow treatment was significant increased all the properties were studies in this research compared with other treatments. نفذ البحث في حقول كلية الزراعة – جامعة بغداد للموسمين الزراعيين 2006 و 2007 في تربة مزيجية طينية غرينية لدراسة استجابة بعض صفات القطن Gossypium Hirsutum L. ( الصنف لاشاتا(Lashata)) لنظم الحراثة والاسمدة واستعمل تصميم الألواح المنشقة ضمن تصميم القطاعات التامة التعشية وبثلاث مكررات. اذ مثلت معاملات الحراثة ( الحراثة بالمحراث المطرحي والمحراث الحفار فضلاً عن معاملة المقارنة( بدون حراثة) الالواح الرئيسية بينما مثلت معاملات التسميد ( التسميد بمخلفات الأبقار ومخلفات الدواجن والتسميد الكيميائي فضلاً عن معاملة المقارنة (بدون تسميد) الالواح الثانوية. تم تحليل النتائج إحصائياً واختبرت الفروقات بطريقة أقل فرق معنوي L.S.D على مستوى احتمالية 0.05.تم دراسة الصفات التالية: المساحة الورقية ، ارتفاع النبات ، طول السلامية ، عدد الأفرع الثمرية ، وزن الجذور و حاصل قطن الشعر . واظهرت النتائج بمايلي: 1-إن معاملة الحراثة بالمحراث المطرحي تفوقت معنوياً في زيادة نسبة المساحة الورقية ، ارتفاع النبات ، طول السلامية ، عدد الأفرع الثمرية ، ووزن الجذور لكلا الموسمين كذلك زيادة في نسبة حاصل قطن الشعر في الموسم الأول فقط مقارنة بالمعاملات الاخرى. 2- تفوق التسميد بمخلفات الابقار في زيادة نسبة المساحة الورقية ,ارتفاع النبات, طول السلامية ، عدد الأفرع الثمرية ,وزن الجذور ، وحاصل قطن الشعر مقارنة بعدم إضافة السماد ومعاملات التسميد الاخرى وللموسمين. 3- أدى التداخل بين المحراث المطرحي والتسميد بمخلفات الابقار إلى زيادة معنوية في جميع الصفات المدروسة باستثناء صفتي طول السلامية ووزن الجذور مقارنة بالمعاملات الأخرى.


Article
اثر اتجاه الخطوط وتوزيع النباتات في صفات نمو الذرة الصفراء ( Zea mays L.)*
Effect of Row Direction and plant distribution on growth Characteristics of Maize (Zea mays L . )

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at the field of the College of agriculture / University of Diala ,during autumn season 2006 , to determine the influence of plant rows orientation in addition to find best plants distribution including fixed plant density . The design used was the randomized complete block design (R . C .B . D . ) ,in a factorial experiment with three replications , the replicate include , two plant rows orientation ( East-West , North-South ) and the plants distribution ( 20 x100 , 40 x 50 ,80 x25 ) cm. Between plants and rows respectively . Characters evaluated were number of days from planting to 75% flowering (tasseling and silking ), plant high (cm) , leaf area ( L A ) (ds2 ) , Leaf Area Index ( L A I ) ,Stem diameter ( cm ). The results were as follows : 1- Plant height, ( L A ) and ( L A I ) are significantly affected by row direction . 2- silk appearance, plant height , L A and L A I are significantly affected by plants distribution. 3- Significant interaction effect were observed between plant row direction and plants distribution on plant high , L A and L A I . لدراسة اثر اتجاه الخطوط وإيجاد أفضل توزيع للنباتات ضمن كثافة نباتية ثابتة نُفذت هذه الدراسة في لكلية الزراعة – جامعة ديالى خلال الموسم الخريفي 2006. نفذت الدراسة بتجربة عامليه بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة (R.C.B.D) وبثلاثة مكررات، واشتمل المكرر على اتجاهين لخطوط الزراعة هما ( شرق – غرب وشمال– جنوب ) وثلاثة توزيعات للنباتات هي ( 20×100، 40× 50، 80× 25 ) سم ودرست الصفات الآتية:- عدد الأيام من الزراعة لغاية 75% أزهار ذكري وأنثوي وارتفاع النبات ( سم ) والمساحة الورقية ( دسم 2) ودليلها وقطر الساق (سم)أظهرت الدراسة النتائج الآتية: 1-أن اتجاه الخطوط ( شمال - جنوب) كان له أثرا معنويـاً موجبا في كل من ارتفاع النبات ( سم ) والمساحة الورقية ( دسم2 ) ودليلها. 2-أن لتوزيع النباتات أثراً معنوياً في عدد الأيام من الزراعة لغاية 75% إزهار أنثوي وارتفاع النبات (سم) والمساحة الورقية ( دسم2 ) ودليلها. 3-ظهر تداخل عالي المعنوية بين اتجاه الخطوط وتوزيع النباتات في صفات، ارتفاع النبات (سم) والمساحة الورقية ( دسم2 ) ودليلها


Article
المقومات الطبيعية ومدى ملائمتها لزراعة قصب السكر Saccharum officinarum L. في محافظة ديالى
The natural Factors and their suitability for Sugarcane Succharum officinarum L. cultivation in Diyala Governorate .

Loading...
Loading...
Abstract

Study of the natural factors namely, Geographic site, climatic factors, irrigation resources and soil characteristics were investigated in Diyala Governorate. The aim of study was to Know the capability and suitability of Sugarcane Succharum officinarum L. cultivation and its economic industrialization in Diyala Governorate. The following results showed : 1. As the governorate is situated between latitudes 33˚ 11 and 35˚ 28 north of equator , so that it is considered as part of sugarcane productive region . 2. Middling of mean temperature during the first months of the crop growth (tillering stage). Then, gradually increases during months which are coincident with the great vegetative growth stage. Followed, by gradual decrease of temperature during both early and late maturity stages are considered of significant positive effect on the crop growth and maturity. 3. Coincident of lightly duration length with the increase of temperature during Sugar cane growth stage is considered of magnificent favorable condition for the crop growth and maturity. 4. Total mean yearly rainfall in the governorate is about 169.4 mm. This indicates that Sugarcane cultivation is impossible without using other irrigation resources. للنهوض بزراعة المحاصيل السكرية و تصنيع السكر في محافظة ديالى ، تم دراسة المقومات الطبيعية للمحافظة المتمثلة بالموقع الجغرافي ، العوامل المناخية ، الموارد المائية والتربة بهدف معرفة مدى إمكانية و ملائمة زراعة قصب السكر .Saccharum officinarum L وتصنيع السكر اقتصاديا ً في المحافظة . أظهرت نتائج الدراسة ما يلي : 1- لوقوع محافظة ديالى بين دائرتي عرض 33 11 ˚ إلى 35 28 ˚ شمال خط الاستواء ، فهي إذن تقع في منطقة انتشار قصب السكر . 2 - إن اعتدال معدل درجات الحرارة خلال الأشهر الأولى من نمو محصول قصب السكر ( مرحلة التفرعات ) وارتفاعهـا تدريجيا خلال الأشهر الموافقة لمرحلة النمو الخضري الكبرى ومن ثم انخفاضها تدريجيا أيضا خلال مرحلتي النضج المبكر و المتأخـر لها أثر إيجابي كبير في نمو ونضج المحصول . 1 – 2 بلغت درجة حرارة الليل خلال الأشهر آيار ، حزيران ، تــــموز ، آب وأيلول 24.5 و 27.2 و 30.7 و 30.5 و 26.8 م˚ بالتتابع ، وهــو ليل دافئ يساعد في إعطاء نمو خضري غزير خلال مرحلة النمو . كما إن انخفاض درجة الحرارة مع التباين الكبير بين درجتي حرارة الليل والنهـار خلال شهري كانون الأول وكانون الثاني المتوافقة مع بداية مرحلة النضج النهائي للمحصول له أثر إيجابي كبير في زيادة نسبة السكروز ونقاوة العصير أيضا . - 2 – 2 إن ظهور الصقيع ( انخفاض درجات الحرارة تحت الصفر المـئوي ) خلال شهر كانون الأول له أثرا سلبيا طفيفا في نسبة السكروز وحاصل السيقان وذلك لقلة عدد الأيام التي تعرضت لها المحافظة للصقيع قياسا مع منطقة المجر الكبير في محافظة ميسان المعروفة بزراعة المحصول . 3 - توافق طول فترة الإضاءة مع ارتفاع درجات الحرارة خلال مراحل نمو المحصول وهذا التوافق يتلاءم بشكل كبير مع نمو ونضج المحصول ، إذ بلغت عدد ساعات شروق الشمس خلال شهر آذار ونيسان 6.45 و 9.68 ساعة . يوم‾۱ بالتتابع ، وهي ملائمة لدخول المحصول مرحلة التفرعات وتكوينه لتفرعات غزيرة في بداية النمو ، كما بلغت خلال الأشهر حزيران ، تموز و آب 12.40 ، 13.25 و13.53 ساعة . يوم‾۱ بالتتابع ، وهي مناسبة لإعطاء نمو خضري غزير وزيادة في استطالة سيقان المحصول ، بينما بلغت خلال شهري كانون الأول وكانون الثاني 6.28 و 6.52 ساعة . يوم‾۱ بالتتابع ، وهي ملائمة جدا ً لدخول المحصول مرحلة النضج النهائي وزيادة نسبة السكروز وحاصل السكر . 4 - إن مجموع كمية الأمطار الساقطة خلال السنة في المحافظة هو 169.4 ملم وهذا يعطينا مؤشرا ً على إن اعتماد الأمطار في زراعة المحصول يعتبر غير ممكنا ، ولكن هذا لا يقف عائقا ً أمام زراعته باعتبار أن للمحافظة موارد مائية أخرى متمثلة بشكل رئيس بالمياه السطحية ( نهر ديالى وجداوله وفروعه ) والمتواجدة في اغلب المساحات الصالحة للزراعة في المحافظة علما إن معظم هذه الأمطار تسقط خلال مرحلة النضج وعندما تكون حاجة النباتات إلى الماء قليلة أو معدومة .


Article
THE EFFECT OF CULTIVATION AND IRRIGATION WATER QUALITIES ON SOME MORPHOLOGICAL PROPERTIES OF GYPSIFEROUS SOILS IN THIRTHAR REGION.
تأثيرالأستغلال الزراعي ونوعية مياه الري في بعض الصفات المورفولوجية لتربة جبسية في منطقة الثرثار

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was carried out to evaluate the effects of using cereal – fallow cropping system and irrigation water quality on some morphological properties of gypsiferous soil at Al-Saglawia ,Al-Anbar governorate. According to free lance soil survey result, three locations were selected. The locations were differed in the quality of irrigation water which used. The survey was depended on the variation in the topographical features and natural vegetation. The cereal – fallow cropping system was employed at these locations during the last ten years Eight pedons (two from each site) were cultivated, one from soil locally called (Gathini)and the second one called (Hamra) ,as well as ,two pedons from uncultivated soils. All sites were cultivated with wheat. Water samples were collected at every location and analyzed to limitation its quality .The results could be summarized as fallows:- 1- All studied soils were shallow G2 (20 50 cm). 2- Soil texture was varied, the gypsiferous soil (Gathini),G2 223 FXW has moderate coarse texture, while(Hamra),G2 233 FXW ,was medium coarse texture class. Both agricultural practices and irrigation water quality have no significant effect on soil texture. 3- The agricultural practices had a clear effect on the surface horizon thickness. It increased from 20 cm in the virgin soils(uncultivated)horizon A1 to 25 cm in cultivated horizon Ap .Flooding irrigation had negative effect on the surface horizons structure .it caused destroyed to soil aggregates because of rapid wetness which accompanying this method of irrigation. 4- The boundary between surface horizons and gypsum was abrupt ,but it showed gradual boundary specially at the two uncultivated pedons. 5- Irrigation water quality has clear effect on the morphology of surface horizon in studied soils Which were irrigated with ground water showed higher gypsum accumulation in Ap horizon because of high concentrations of calcium and sulfate ions in these water,whose deposition with time inform gypsum therefore the plow horizon in these pedons pointed Apy,in comparison with soils irrigated by thirthar canal water whose named Ap. 6- Horizon A1 of uncultivated soils and horizon Ap of the cultivated soils, irrigated with ground water, showed a presence of clear individual coarse gypsum crystals in the soil skeleton . Such crystal was not clear in soils irrigated with Al- Tharthar water.The gypsiferous sub surface horizons had clear white gypsum crystals filling soil pores. أجريت دراسة لبيان تأثير الأستغلال الزراعي بنظام (حبوب – بور ) ونوعيات مياه الري المستخدمة في المنطقة في بعض الصفات المورفولوجية لتربة جبسية في ناحية الصقلاوية(الثرثار)-مقاطعة/36 الجبل التابعة الى محافظة الآنبار. أجريت عملية مسح أستطلاعي لمنطقة الدراسة حدد فيها ثلاث مواقع تختلف في نوعية مياه الري المستخدمة والمستغلة لمدة عشر سنوات ، أجري مسح حر بالاعتماد على التغايرات في الطوبوغرافية والنبت الطبيعي اذ عمل عدد من الحفر المثقبية فحصت خلالها بعض صفات التربة ولعمق لايتجاوز المتر ،على أثره تم كشف ثمان وحدات ترب اساس وبوافع أثنان في كل موقع مستغل زراعيا احداهما في ترب (الجثانة) والأخر في (الحمرا) إضافة الى وحدتي تربة اساس غير مسستغلة زراعيا (بكر).أن النظام الزراعي المتبع في المواقع إعلاه (حبوب – بور) وأستخدام نفس أسلوب الحراثة(المحراث القرصي) والمحصول المزروع هو الحنطة صنف(أبوغريب).جمعت نماذج من مياه الري في كل موقع لتحديد نوعيتها. حيث أظهرت النتائج مايلي:- 1-ان جميع الترب المدروسة تقع ضمن الترب ذات العمق الضحلG2 (20-50سم). 2-أختلاف صنف النسجة لسلسلتي ترب الدراسة،الأولى ترب جبسية(جثانة)والتي سلسلتها G2 223 FXW معتدلة الخشونة والثانية ترب جبسيه (حمرا) والتي سلسلتهاG2 233 FXW متوسطة الخشونة.مع عدم وجودتأثير معنوي للأستغلال الزراعي ونوعية مياه الري في صنف النسجة للسلسلتين قيد الدراسة. 3-كان للعمليات الزراعية كالحراثة والري تأثيرهما الواضح في سمك الأفق السطحي اذ ازداد من20 سم في الترب البكر الى 25 سم في الترب المستغلة زراعيا،وكان لأسلوب الري السيحي المتبع في المنطقة تأثير سلبي في بناء الأفاق السطحية ،اذ ادى الى تحطم التجمعات بسبب الترطيب السريع المرافق لهذا الأسلوب من الري. 4-كانت الحدود الانتقالية بين الآفاق السطحية والآفق الجبسي الذي يليه مفاجئ مع ظهور الحدود التدريجية ولاسيما في وحدتي ترب الاساس غير المستغلة زراعيا. 5-كان لنوعية مياه الري المستخدمة في كل موقع تأثيره الواضح في تسمية الأفق السطحي لترب الدراسة فالترب التي كانت تروى بالمياه الجوفية لوحظ عندها حصول زيادة في تراكم الجبس في الآفق Ap لاحتواء هذه المياه على نسب عالية من آيونات الكالسيوم والكبريتات واللذان يترسبان مع الزمن على هيئة جبس،لذا رمز لأفق الحراثة في وحدات ترب الأساس المروية بهذه المياه بالرمزApy،أما الترب المروية بمياه قناة الثرثار فقد رمز لأفق الحراثة فيها بالرمزAp. 6 -أظهرالأفق A1 في وحدات ترب الأساس غير المستغلة زراعيا والأفق Ap في وحدات ترب الأساس المستغلة زراعيا والمرويةبمياه جوفية تواجد بلورات منفردة وخشنة للجبس في نسيج التربة وبصورة مميزة،أصبحت غيرمميزةفي وحدات ترب الأساس المروية بمياه قناة الثرثار،أماالآفاق تحت السطحيةالجبسية فقد كانت بلورات الجبس واضحة وبلون أبيض مالئة للمسامات البينية للتربة.


Article
Determination of minimum inhibitory concentration from chemical Pesticides on bacteria Azotobacter numbers with period of incubation diffrant .
تحديد أدنى تركيز مثبط من المبيدات الكيميائية في أعداد بكتريا الازوتوباكتر تحت مدد حضن مختلفة .

Loading...
Loading...
Abstract

Three Laboratory experiments were carried out with (CRBD ) design, to Study the effect of three chemical pesticides namely; fungicide (benomyl ) ,Insecticide (super atracedein ) and herpicide (grawand ab) with (4) levels for each treatment on A.chroococcum number .Three dilution of inculation bacterial ( 10-4 , 10-5 , 10-6) with four period of Incubation (3, 6, 12 and 18) day were used for measuring (MIC) of bacterial cell number. The results showed that (MIC ) of fungicide with dilution of ( 10-4) is (1.2 ) g.L-1 and (0.6 )g.L-1 for each dilution of ( 10-5 and 10-6) for (18) day Incubation . The (MIC ) of Insecticide is ( 0.875)ml.L-1 for the period of (6,12 and 18) day Incubation with all dilution Inculation . The (MIC ) of herbicide is (20)ml.L-1 for (6) day Incubation with dilution of 10-4 , 10-5 and (10) ml .L-1 for dilution of 10-6. For the period of Incubation (12,18 ) day the (MIC) is (10 )ml.L-1 for dilution 10-4 and (5) m.L-1 for both dilution of 10-5 and10-6. The results showed that the dilution of 10-4 is considered resistant for concentration of pesticide as compared with 10-5 , 10-6 . أجريت ثلاث تجارب مختبريه باستعمال تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (CRBD ) لدراسة تأثير ثلاث مبيدات كيميائية المبيد الفطري( بينوميل )، المبيد الحشري (سوبرالتراسيدين ) ومبيد الأدغال (جرا وند آب) ولأربعة تراكيز لكل منهما (الموصى به واقل وأعلى منه والمقارنة ) في أعداد بكتريا A.chroococcum عند استعمال ثلاث تخافيف مختلفة من اللقاح البكتيري ( 10-6, 10-5, 10-4 ) ولأربع مدد حضن مختلفة لتحديد اقل تركيز مثبط لأعداد خلايا البكتريا ( MIC) minimum Inhibitory Concentration . أظهرت النتائج إن أدنى تركيز مثبط الـ ( MIC ) للمبيد الفطري (بينوميل ) في تخفيف اللقاح 10-4 هو (1.2 ) غم .لتر-1 ، وفي التخفيفين 10-6, 10-5 هو( 0.6 )غم .لتر-1 وعند مدة الحضن (18 ) يوما . كان الـ (MIC ) للمبيد الحشري ( سوبرالتراسيدين ) هو ( 0.875 ) مل .لتر-1 وعند مدة الحضن ( 6 , 12 , 18 ) يوما ولجميع تخافيف اللقاح المستعملة . أما الـ (MIC ) لمبيد الأدغال (جرا وند آب ) هو ( 20 ) مل .لتر-1 عند مدة الحضن (6 ) أيام وفي الخفيفيــن 10-5 , 10-4 ، أما في التخفيف10-6 فكان (10 ) مل .لتر-1. عند مدة الحضن (12 , 18 ) يوما كان الـMIC ( 10 ) مل. لتر-1 في التخفيف 10-4 ، وفي التخفيفين 10-6 و 10-5 هـــو ( 5 )مل.لتر-1 . تشير النتائج إلى ان تخفيف اللقاح المستعمل من نفس العزلة من بكتريا A.chroocooccum يتأثر بتراكيز المبيدات المضافة ومدد الحضن المختلفة ، إذ كانت البكتريا في التخفيف 10-4 أكثر تحملا لمستويات المبيدات المضافة مقارنة بالخفيفين 10-6 و 10-5 .


Article
GENETIC ANALYSIS FOR CROSSES AMONG LINES OF MAIZE
التحليل الوراثي لتهجينات بين سلالات من الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
Abstract

A line x tester analysis involving three lines of maize (Agr183, W13R and W17.161) and six testers (OH40, IK58, IK8, ZP, DK and SH) was done. Lines, testers and crosses among them were planted using RCBDesign with three replications, and data taken for traits: plant height, upper ear height, number of leaves over upper ear, number of ears per plant, length and diameter of ear, number of rows per ear, number of grains per row, 100-grain weight and grain yield per plant. Marked significant heterosis was observed for almost all the traits examined. It was shown that additive gene action was more important in the inheritance of plant height, length of ear and 100-grain weight, and non additive one more important in the inheritance of upper ear height, number of leaves over upper ear, number of ears per plant, number of rows per ear and grain yield per plant. Among lines (W17.161) and among testers (IK8) were the best general combinors for the most of traits, and the cross (Agr183 x DK) was the best specific combinor. Broad sense heritability was high for all traits and narrow sense one was high for plant height, ear length and 100-grain weight, moderate or low for the remainder traits, while genetic advance as percent of the mean was moderate for number of ears per plant and 100-grain weight and low for the remainder traitsالخلاصة اعتمدت طر قٌة تحل لٌ السلالة x الفاحص باستخدام ثلاث سلالات من الذرة الصفراء )آباء ( ه Agr183 و W13R و W17.161 وستة فواحص )امهات( ه :ً OH40 و IK58 و IK8 و ZP و DK و SH . زرعت السلالات والفواحص والهجن ب نٌها باستخدام تصم مٌ القطاعات العشوائ ةٌ الكاملة بثلاث مكررات، وسجلت ب اٌنات عن صفات ارتفاع النبات وارتفاع العرنوص العلوي وعدد الاوراق فوق العرنوص العلوي وعدد العرانصٌ بالنبات وطول وقطر العرنوص وعدد صفوف العرنوص وعدد الحبوب بالصف ووزن 100 حبة وحاصل الحبوب بالنبات. ب نٌت النتائج وجود قوة هج نٌ معنو ةٌ ومرغوبة لبعض الهجن ف جم عٌ الصفات. وظهر ان الفعل الج نٌ الاضاف اكثر اهم ةٌ ف وراثة صفات ارتفاع النبات وطول العرنوص ووزن 100 حبة، والفعل الج نٌ غ رٌ الاضاف اكثر اهم ةٌ ف وراثة صفات ارتفاع العرنوص العلوي وعدد الاوراق فوق العرنوص العلوي وعدد العرانصٌ بالنبات وعدد صفوف العرنوص وحاصل الحبوب بالنبات. كانت السلالة ( W17.161 ( والفاحص ) IK8 ( الافضل ف قدرتها العامة على الاتحاد، والهج نٌ ) DK x Agr183 ( الافضل ف قدرته الخاصة على الاتحاد. ظهر التور ثٌ الواسع عال اًٌ للصفات جم عٌها، والتور ثٌ الض قٌ عال اًٌ لصفات ارتفاع النبات وطول العرنوص ووزن 100 حبة، وب نٌ متوسط وواطئ لبق ةٌ الصفات. اما التحس نٌ الوراث المتوقع كنسبة مئو ةٌ من المتوسط لكل صفة كان متوسطاً لصفت عدد العرانصٌ بالنبات ووزن 100 حبة وواطئاً لبق ةٌ الصفات. المقدم


Article
Efficiency of Some Storage Packages to Protect Green Bean Pods Under 8  C.
كفاءة نوع العبوة في الحفاظ على قرنات الفاصوليا الخضراء تحت درجة 8 مئوية

Loading...
Loading...
Abstract

A study was carried out in the cold storage unit, Hort. Dept. and laboratories of Plant Prot. Dept. , College of Aric. , Univ. of Baghdad, during the seasons 2005-2006 showed that isolation of the genera Alternaria , Aspergillus and Penicillium as a causal agents of green bean pods rot under 8 , this is the first record in Iraq of these genera on green bean pods in cold storage. Sterilization of pods and packing them in netted bags decreased the percentage of infection severity by Alternaria . No infection was occurred for non sterilized pods treatment with Aspergillus and the best treatment was polyethylene bags with 32 holes. The genus Penicillium was not found in non sterilized pods kept in polyethylene bags with 32 holes and sterilized pods kept in netted bags . Less weight loss percent in sterilized and non sterilized pods kept in polyethylene bags with 16 holes. There was no physiological disorder occurred in sterilized and non sterilized pods kept in polyethylene bags with 16 and 32 holes. the netted bags treatment record higher firmness in sterilized pods after 4 and 6 days storage . No pod cracking was occurred significantly in different treatments.The sterilization of green bean pods and packing them in the netted bags prolong period of storage .أظهرت دراسة أجريت في وحدة المخازن المبردة / قسم البستنة ومختبرات قسم وقاية النبات في كلية الزراعة / جامعة بغداد للموسمين 2005 – 2006 عزل الأجناس Alternaria و Aspergillus و Penicillium كمسببات لتلف قرنات الفاصوليا الخضراء عند خزنها تحت درجة 8 مئوية وهذا أول تسجيل لهذه الأجناس كمسببات لتعفن الثمار في المخازن المبردة في العراق. إن تعقيم القرنات وخزنها في الأكياس المشبكة أدى إلى خفض النسبة المئوية لشدة الإصابة بالفطر Alternaria . لم تحدث إصابة بالفطر Aspergillus في جميع الثمار غير المعقمة وأفضل معاملة هي أكياس البولي اثلين المثقبة 32 ثقباً . لم يظهر الفطر Penicillium في معاملتي أكياس البولي اثلين 32 ثقباً للقرنات غير المعقمة والأكياس المشبكة للقرنات المعقمة . إن اقل نسبة فقد بالوزن للقرنات المعقمة وغير المعقمة كانت في معاملة أكياس البولي اثلين ذات 16 ثقباً. لم تحدث أضرار فسلجية للقرنات المعقمة وغير المعقمة في معاملتي أكياس البولي اثلين ذات 16و32 ثقباً. سجلت معاملة الأكياس المشبكة للقرنات المعقمة أعلى صلابة بعد 4 و 6 أيام من الخزن. لم تحدث تشققات معنوية في المعاملات المختلفة . إن تعقيم قرنات الفاصوليا الخضراء وخزنها في الأكياس المشبكة أدى إلى إطالة مدة الخزن.


Article
Estimation hybrid vigor for Yield quality and quantity characters of tomato grown under plastic tunnels.
تقدير قوة الهجين لصفات الحاصل الكمية والنوعية في الطماطة المزروعة تحت الأنفاق البلاستيكية.

Loading...
Loading...
Abstract

Seven tomato genotypes were used in a study , four of them was well known varieties such as Early Person represented in this study (1), Special Pack (2) , Super Qween (5) and Castel Rock (6). The other three parents was local deviser progency they are : SL3 , represented by (3) , WL4 (4) and LL1 represented by (7). The seeds were planted in February 2002, using full diallel crosses with first method of fixed model Griffing 1965(18). The first hybrid seeds which then planted with their parents in January under plastic house condition until these seedlings reached a size suitable to be planted under plastic tunnel during February 2003 and 2004 seasons at a private farm, Beni Saaid district, Diala governorate. Using RCBD with three replicates, each replicate contain all the hybrids and their parents as well as the hybrid control. The following characters such as , mean of fruit weight (gm) early and total yield (t/ha) , fruit hardness, T.S.S % total acidity and vitamin C contain in fruit. The experiment results shows that the parents 1 and 7 was superior in early yield, but while the parents 2 and 4 superior in total yield and the parent 1 which was best in the fruit quality . While the parent 2 which was lowest in fruit hardness and v.c content. The diallel hybrid (2×4) was superior in fruit weight and early yield in both seasons, the diallel hybrids (2×3) and (3×7) and reciprocal hybrid (7×1) which was superior in total yield in both seasons. The reciprocal hybrid (7×1) was superior in fruit hardness and the fruits of diallel hybrids (3×7) which was best in the T.S.S. أجريت هذه الدراسة في حقل خاص في ناحية بني سعد محافظة ديالى للمواســم الزراعية 2002 ،2003 و2004 واستخدمت فيها اربعة اصناف من الطماطة وهيEarly Person و Special Pack و Super queen و Castel Rock وثلاث سلالات مستنبطة محلياً وهي SL3 و WL4 و LL1 واعطيت الرموز 1 ، 2 ، 5 ، 6 ، 3 ، 4 و7 على التوالي في الدراسة.اجري التضريب التبادلي بينها وفق الطريقة الأولى والانموذج الأول المقترحة من قبل Griffing (1956) وبالاتجاهين المباشر والعكسي، تم زراعة الآباء والهجن الناتجة منها وهجين المقارنة جنان وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة للموسمين2003 و2004 وبثلاثة مكررات، درست قوة الهجين لمجوعة من الصفات الكمية وصفات نوعية الثمار، اظهرت نتائج التحليل الاحصائي والوراثي تفوق الأبوان 1 و7 في الحاصل المبكر والابوان 2 و4 في الحاصل الكلي وكانت ثمار الأب 1 هي الأفضل في صلابة الثمار بينما كانت ثمار الأب 2 هي الأقل صلابة واقل محتوى من المواد الصلبة الذائبة الكلية، وتفوق الهجين التبادلي (2×4) بمتوسط وزن الثمرة والحاصل المبكر وللموسمين بينما تفوق الهجينان التبادليان (2×3) و (3×7) والهجين العكسي (7×1) بكمية الحاصل الكلي وللموسمين. وتفوقت ثمار الهجين العكسي (7×1) بصلابتها العالية وان ثمار الهجين التبادلي (3×7) كانت هي الأفضل في نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية وقد ظهرت قوة هجين موجبة ومعنوية في الصفات المدروسة لعدد من الهجن التبادلية والعكسية وكذلك ظهرت قوة هجين سالبة في الهجن الأخرى.


Article
Efficiency of Clove oil against casuals of seedling damping – off Pythium aphanidermatum (Edson) Fitzpatrick on cucumber
فعالية زيت القرنفل في مكافحة الفطر aphanidermatum Pythium المسبب لمرض سقوط البادرات على الخيار

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to : (1) evaluate effectively of clove tree oil (Eugenia caryophylata Thunb) against the growth of Pythium aphanidermatum In Vitro . (2) Determine the effective extract concentration on seedling damping - off caused by pathogen on cucumber In Vivo , and (3) Identify the active component (s) of the effective Clove oil. The results showed that Clove oil extracted by steam distillation at 250 , 500 and 1000 ppm inhibited the growth of P. aphanidermatum by 33.3 , 100 and 100%. Thin layer chromatographic analysis of the clove oil revealed that Eugenol was the active component against the pathogen . As consequence artificially contaminated soils , drenched with clove oil at 2000 ppm was significantly reduced the damping - off on cucumber by both pathogens . هدفت هذة الدراسة الى اختبار فعالية زيت القرنفل ضد نمو الفطر Pythium aphanidermatum المسبب لمرض سقوط البادرات , وتحديد التركيز الفاعل وطريقة المعاملة ضد المرض في الحقل وتشخيص المادة او المواد الفعالة لزيت القرنفل المؤثرة ضد الفطر . واظهر زيت القرنفل المستخلص بالتقطير البخاري فعالية جيدة في تثبيط نمو الفطر P.aphanidermatum عند التراكيز 250 ، 500 ، 1000 جزء في المليون ، حيث بلغت نسبة التثبيط للفطر ( 33.3% ، 100 % و 100 % ) على التوالي . ولقد تم تشخيص مركب اليوجينول Eugenol من زيت القرنفل كمادة فعالة في تثبيط الفطر الممرض على الصفائح الكروموتوغرافية الرقيقة . واظهرت نتائج الاختبارات داخل البيت البلاستيكي تفوق زيت القرنفل بتركيز 2000 جزء في المليون في حماية بذور وبادرات الخيار من الاصابة بالفطر P.aphanidermatum

Keywords

oi --- Fitzpatrick --- زيت --- قرنفل --- مرض --- بادرات


Article
CORRELATION AND PATH COEFFICIENT ANALYSIS FOR YIELD AND SOME OF ITS COMPONENTS IN BREAD WHEAT (Triticum aestivum L.)
الارتباط وتحليل معامل المسار لصفات الحاصل وبعض مكوناته في حنطة الخبز (Triticum aestivum L.)

Loading...
Loading...
Abstract

Six varieties of bread wheat (IPA 95, IPA 99, Abo-Graib, Fateh, Tahadi and Taka1) were used in this study. These varieties were planted at two locations in Diyala Governorate, the first Baladrose and the second Mandely, using randomized complete block design with three replications. Data recorded on plant height, spike length, number of tillers per m2, number of grains per spike, 1000-grain weight and plant yield, to determine the growth and yield component characters that correlated (environmentally, genetically and phenotypically) with yield, and partition the correlation coefficients to direct and indirect effects, through path coefficient analysis, to use it as a selection indices for plant yield improvement in wheat. The results showed that the most characters positively and significantly correlated with plant yield, and path analysis method (environmentally, genetically and phenotypically) showed that number of grain per spike and 1000-grain weight high and positive direct effects (genetically and phenotypically) with yield at the two locations. In addition the total direct and indirect effects (environmentally, genetically and phenotypically) of these two characters was positive and high, thus the two characters could be used as effective selection indices for plant yield improvement in wheat. تضمنت الدراسة ستة أصناف من حنطة الخبز هي (أباء95 وأباء99 وأبو غريب وفتح وتحدي و طاقة1) زرعت في موقعين ضمن محافظة ديالى (قضاء بلدروز) و (ناحية مندلي) باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبثلاث مكررات, ودرست صفات (ارتفاع النبات وطول السنبلة وعدد الاشطاء للمتر المربع وعدد الحبوب بالسنبلة و وزن 1000حبة وحاصل النبات)، بهدف تحديد أهم صفات النمو ومكونات الحاصل المرتبطة بيئياً ووراثياً ومظهرياً مع حاصل النبات وتجزئة معاملات الارتباط إلى تأثيرات مباشرة وغير مباشرة عن طريق تحليل معامل المسار لغرض استخدامها كأدلة انتخابية لتحسين حاصل النبات في الحنطة. أظهرت النتائج أن معظم الصفات كان لها ارتباط (بيئياً ووراثياً ومظهرياً) موجب ومعنوي مع حاصل النبات, وأظهرت طريقة تحليل معامل المسار (بيئياً ووراثياً ومظهرياً) أن صفتي عدد الحبوب بالسنبلة ووزن 1000 حبة حققتا تأثيراً مباشراً (وراثياً ومظهرياً) موجب وعالي في حاصل النبات لكلا الموقعين فضلاً عن أن المجموع الكلي للتأثيرات المباشرة وغير المباشرة (بيئياً ووراثياً ومظهرياً) للصفتين كان موجب وعالي القيمة, لذا يمكن اعتبار هاتين الصفتين أدلة انتخابية فعالة لتحسين حاصل النبات في الحنطة.


Article
EFFECT OF QUALITY OF IRRIGATION WATER AND NITROGEN FERTILIZER ON MILLET CROP.
تأثير نوعية مياه الري والسماد النتروجيني في محصول الدخن .

Loading...
Loading...
Abstract

Factorial experiment was conducted with randomized complete design at College of Agriculture during (2001- 2002), (10Kg) of silty loam soil was put at each pot, (10plants) of millet were planted per pot. The first factor was nitrogen levels (80,160, and 240 Kg N.ha-1), while second factor was quality of irrigation water (Dijla Deraa and Abu Ghraib rivers). Results showed that reduced yield of green forage percentage (15.93 %)when irrigated with Dijla Deraa river in comparison with Abu –Ghraib river, leaf flag area was increased percentage (44.06 %, 45.50%) when used second and third levels of nitrogen fertilizer in comparison with the first, high percentage protein in grain of millet was (12.55 %) when interaction between third nitrogen level with Abu – Ghraib river. نفذت تجربة عامليه باستعمال التصميم العشوائي الكامل(CRD ) في كلية الزراعة_ جامعة بغداد , خلال الموسم الزراعي ( (2002 _ 2001، إذ استعملت أصص بلاستيكية سعة (10كغم ) ، ملئت بتربة مزيجه غرينية من إحدى حقول منطقة سبع البور الواقعة شمال غرب بغداد بحوالي(30كم) ، زرعت ببذور الدخن بواقع (10) نباتات لكل أصيص ، اشتملت التجربة على عاملين : ألأول ثلاثة مستويات من النتروجين (80, 160, 240) كغم N.هـ-1 والثاني نوعيتين من مياه الري هما : مياه ذراع نهر دجلة ومياه نهر أبو غريب وبأربعة مكررات. أشارت النتائج إلى انخفاض حاصل العلف الأخضر بنسبة (15.93%) عند استخدام مياه ذراع نهر دجلة مقارنة مع مياه نهر أبي غريب , ازدادت مساحة ورقة العلم بنسبة (44.06%و45.50%)عند استعمال المستوى الثاني والثالث من السماد النتروجيني مقارنة بالمستوى الأول, كانت أعلى نسبة مئوية للبروتين في حبوب الدخن (12.55%) لمعاملة تداخل المستوى الثالث من السماد النتروجيني مع مياه نهر أبي غريب


Article
The Effect of Mash Moisture and Die Holes on Fish Pellet Mincer Performance
تأثير رطوبة العليقة وفتحات التشكيل في أداء معدة انتاج الحبيبات العلفية للأسماك .

Loading...
Loading...
Abstract

This research included studying some variables process manufacture mash animal inform pellets for fish feed from during determination two levels for mash moisture are 39.2 and 42.3% and using die holes with three diameters are 2 , 4 and 6 mm and effect it in pellet mincer performance during power consumption, Equipment productivity and also pellet temperature and pellet water absorption. The experiment carried out using the completely randomized design (CRD) with three replication. The results showed that with increase mash moisture from 39.2 to 42.3% it significant effect in increase the productivity and decrease power consumption and pellet temperature and pellet water absorption with increase die holes diameter from 2 to 4 to 6 mm to it significant effect appeared in increase The productivity and decrease the power consumption and pellet temperature and pellet water absorption and the best state between two factors mash moisture and holes diameter are mash moisture 42.3% and die holes diameter 6 mm it provided the productivity up (39.11 kg / h) and the lest power consumption (0.982 kw) and the least pellet temperature 32.3 C and lest water absorption at water immersion different. شمل البحث دراسة بعض متغيرات عملية تصنيع العليقة الغذائية للحيوانات بشكل حبيبات علفية لتغذية الاسماك من خلال تحديد رطوبة للعليقة بمستويين هما(39.2 و 42.3%) واستخدام فتحات تشكيل لمعدة الانتاج بثلاث مستويات هي(2 و 4 و 6 ملم) وتأثيرهما في أداء معدة الانتاج البريمية من خلال القدرة المستهلكة وانتاجية المعدة وكذلك دراسة حرارة الحبيبات العلفية الناتجة ونسبة امتصاص الحبيبات للماء. نظمت معاملات التجربة وفق التصميم العشوائي الكامل (CRD) وبثلاث مكررات واختبرت الفروق المعنوية بين المعاملات بأستخدام اختبار اقل فرق معنوي (LSD) عند مستوى احتمالية 5%. اظهرت النتائج ان زيادة رطوبة العليقة من 39.2 الى 42.3% اثرت معنوياً في زيادة الانتاجية وانخفاض القدرة المستهلكة وحرارة الحبيبات وامتصاص الحبيبات للماء ، اما فتحات التشكيل فقد ادى زيادة اقطارها من 2 الى 4 الى 6 ملم الى تأثير معنوي في زيادة الانتاجية من جهة وانخفاض في القدرة المستهلكة وحرارة الحبيبات وامتصاص الحبيبات للماء من جهة اخرى. وكانت افضل توليفة بين عاملي الرطوبة والفتحات هي رطوبة العليقة 42.3% وفتحات التشكيل 6 ملم التي اعطت اعلى انتاجية بلغت 39.11 كغم / ساعة واقل قدرة مستهلكة بلغت 0.982 كيلوواط واقل ارتفاع في حرارة الحبيبات بلغت 32.3 ْم واقل امتصاص لحبيبات للماء مع أوقات متعددة للغمر.


Article
دراسة تأثير بعض المؤشرات التقنية في أداء منظومة الري بالرش شبه الثابت

Loading...
Loading...
Abstract

The study was conducted to evaluate performance of semi-permanent sprinkler irrigation system . The experiment included main line with three length (10-100) ,(100-190), And (190-280) M,which represent main plot . sub line in three length (0-60) , (60-120) , and (120-180)M,which represent sub plot . Uniformity coefficient (VC%) , distribution uniformity (Du1/4) , efficiency of application (Ea%) and over all efficiency of the system(OE%) were studied in this experiment. Split plot design within randomized complete block was used . Result can be summarized as follow: Main line in length (10-100)M recorded best UC, Du 1/4 ,Ea and OE % which give (77.3 ,70.7 , 85.7 ,and 67.3 )% respectively . Also the sub length (0-60) M gave higher Vc, ,Du and Ea % Which recorded ( 76.9 ,66 ,86.7 ,and 66.5 %) respectively . The interaction between main length (10-100 ) M and sub length(0-60) And (60-120)M gave higher (Vc) then recorded (82 and 80.3 %) respectively Also they gave best ( Du1/4 ) which recorded (72 and 71 % ) respectively In parameter (Ea % ) the interaction between sub line ( 0-60 )M and main line In both length ( 10-100 ) and ( 100-190 m) gave best (Ea%) which is (88 and 87) Respectively , in additional the main length ( 10-100m ) and sub (0-60m) Recorded best (OE%) which (71.7 %) . أجريت هذه الدراسة لاختبار كفاءة أداء منظومة الري بالرش شبه الثابت نفذت كتجربة عامليه وفق تصميم القطع المنشقة split plot design وبقاطعات كاملة عشوائية RCBD حيث كانت الأطوال 10- 100 م و 100 – 190 م مستويات الأنبوب الرئيسي كعامل رئيسي main plot أما العامل الثانوي sub plot فكان الأنبوب الفرعي وبثلاث مستويات 0 – 60 م و 06 – 120م و 120 – 180 وبثلاث مكررات وتم دراسة كل من معامل الانتظام ومعامل التجانس للربع الأقل وكفاءة الإضافة والكفاءة الإجمالية . تمخضت نتائج الدراسة عن : عند الطول 10 – 100 م للأنبوب الرئيسي تم الحصول على أفضل معامل انتظام 77.3% وأعلى تجانس توزيع (70. % وأفضل كفاءة إضافة 85.% وكفاءة لجمالية 67.3% كما تفوق الأنبوب الفرعي عند الطول 0 – 60 م في كل من معامل الانتظام وتجانس التوزيع للربع الأقل وكفاءة الإضافة والكفاءة الإجمالية إذ بلغت 66.5,86.7,66,76.9% على التوالي , أما التداخل بين الأنابيب الرئيسية والفرعية فظهر تفوق الطول 10 – 100 م على الطولين 0 – 60 م و 60 – 120 م للأنبوب الفرعي في معامل الانتظام اذ سجلا %80.3,82 على التوالي وفي صفة تجانس التوزيع للربع الأقل أعطيا 71,72% على التوالي , أما كفاءة الإضافة فقد سجل تداخل الأنبوب الفرعي عند الطول 60-0 مع الأنبوب الرئيسي للطولين 100-10 م و 190-100 م أفضل كفاءة وكانت 87,88 على التوالي فضلا" عن إن الأنبوب الرئيسي عند الطول100-10 م والفرعي عند 60-0 م سجلا أفضل كفاءة إجمالية للإضافة وكانت %71.7 لذا نوصي بإجراء دراسات أخرى لتحديد أفضل الأطوال عند ضغوط تشغيلية محددة .


Article
EVALUATION OF THE NATURAL PLANT RESOURCES AT OASIS Fhaida WESTERN OF IRAQ AND ITS RELATIONSHIPS WITH AGRICULTURAL UTILIZATION
تقييم موارد النبت الطبيعي في واحة فهيدة غربي العراق وعلاقته بالاستغلال الزراعي .

Loading...
Loading...
Abstract

To identify to the differences nature which were happened to natural vegetation by agricultural utilization action at oasis Fhaida. The natural vegetation was descripted at agricultural utilized soil series 142CCE. Wherever the present species were diagnosed and ecological system was analyized by measure the plant community properties. The results of relatively distribution study for natural vegetation were showed that perennial species formed 40% in comparison with Annuals species which was reached 60%. Alhagi maurorum formed the higher percent followed by Lagonychium farctum, and Atriplex tataricum, Artemisia herbaalba , 15.8 , 13.0 , 5.8 , 5.4% respectively for the perennial species. While the Annuals species were showed the super macy for Avena Salsola barysoma followed by, Cutantdia memphitica, Avena barbata, and Plantago ovate, 2.5, 2.5, 1.8, 33.8, 10.1, 9.3% respectively. The agricultural utilization and the type of agricultural system were affected on the species percentages and its existence in this environment. when we was compared this results with (11) study, It was appeared the disappearance of many plant species from this region of Iraq, which means we needs to consolidation and checking for exist species in this important part of country with time and attempt to saving which is remain from it and returning which was lost in the future. للتعرف على طبيعة التغايرات الحاصلة في النبت الطبيعي بفعل عملية الاستغلال الزراعي ضمن واحة فهيدة غربي العراق ، وصف النبت الطبيعي في سلسلة التربة 142CCE المستغلة زراعياً . حيث شخصت الأنواع الموجودة فصلياً ثم حلل النظام البيئي بقياس صفات المجتمع النباتي . أوضحت نتائج دراسة التوزيع النسبي للنباتات الطبيعية بأن الأنواع المعمرة منها تشكل 40% مقارنة بالأنواع الحولية التي بلغت 60% . وقد شكل العاقول أعلى نسبة والشوك والرغل والشيح وبنسبة 15.8 , 13.0 , 5.8 , 5.4% على التوالي بالنسبة للأنواع المعمرة في حين أظهرت النباتات الحولية كانت للخذراف يليه الشعيرة ، الشوفان وآذان الجدي وبنسبة 2.5 , 2.5 , 1.8 ,33.8 ,10.1 , 9.3% على التوالي. كان للاستغلال الزراعي ولنوع النظام الزراعي تأثيراً في نسب الأنواع وتواجدها في هذه البيئة . وعند مقارنة النتائج مع دراسة (guest،1966) ، أتضح اختفاء العديد من الأنواع النباتية مما يتطلب توثيق للأنواع المتواجدة في المنطقة مع الزمن ومحاولة إنقاذ ما تبقى منها وإعادة ما فقد مستقبلاً


Article
STUDY OF CORRELATION, VARIANCE AND DETERMINATION SOME GENETIC PARAMETERS FOR YIELD COMPONENTS INWHEAT
دراسة الارتباط والتباين وتقدير بعض المعالم الوراثية لصفات الحاصل ومكوناته في حنطة الخبز

Loading...
Loading...
Abstract

Implemented this Experiment in Haweija, Government of krikuk during the season 2007 using planted five varieties of wheat (Abo-gharib3, Maxibak, Ibaa99, hamm6, Iraq) in three replication using randomized completely block design for study the correlation, variance and some genetic parameters. The results showed significant different at 1% in mean of variety in all traits except length of spike and the spike number/plant showed significant different's at 5% the genetic variance was biter variances. Heritability can between 0.11 for weight of 1000 grain in sprinkler irrigation and 0.99 for many characters in the irrigation methods the character of high heritability indicated to selection index. The correlation showed positive significant correlation in the number of day in surface irrigation at 1% and high plant correlated with spike length at 1% in surface irrigation. The number of grain in spike wasn’t significant correlation with weight of 1000 grain in the three methods. نفذت التجربة في قضاء الحويجة – محافظة كركوك في الموسم الشتوي للعام 2007 ، زرعت خمس أصناف من الحنطة الناعمة (ابو غريب 53 ، شام 6 ، اباء 99 ، العراق ، مكسيباك ) بثلاث مكررات وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة لدراسة الارتباط والتباين وبعض المعالم الوراثية . أظهرت النتائج أن متوسط التباين للأصناف كان معنويا عند مستوى 1% لجميع الصفات عدا صفتي طول السنبلة وعدد السنابل / نبات حيث كان اختلافها عند مستوى 5%.وبالنسبة للتباينات فقد كان التباين الوراثي اكبر التباينات للصفة التي كان توريثها عالي مما يدل على ان تأثير البيئة قليل على تلك الصفات وان العامل الوراثي هو المسيطر وتراوحت نسبة التوريث مابين 0.11 لصفة وزن 1000 حبة في طريقة الري بالرش 0.99 لصفات عديدة في طرق الثلاث. ان الصفات ذات التوريث العالي تعطي موشراً الى كونها تصلح كأدلة انتخابية وان ارتفاع التباين البيئي كان سبباً لانخفاض توريث الصفات ذات التوريث الواطئ وارتفعت قيم التحسين الوراثي المتوقع في قيمها ولجميع الصفات في طرق الري الثلاث وهذا يعود إلى ارتفاع توريثها. وبالنسبة للارتباطات فقد ارتبطت صفة عدد الايام من الزراعة الى النضج في طريقة الري السيحي ارتباطاً موجباً معنوياً وعلى مستوى 1% وكان ارتباط صفة ارتفاع النبات موجباً ومعنوياً على مستوى 1% مع طول السنبلة وعدد الحبوب بالسنبلة كما ارتبطت صفة عدد السنابل في طريق الري السيحي ارتباطاً موجباً وعلى مستوى 1% مع صفة عدد السنيبلات ولم تكن صفة عدد الحبوب بالسنبلة فلم يكن ارتباطها فعالاً مع صفة وزن 1000 حبة ولطرق الري الثلاث.


Article
Test of the effectively of some plant extracts against casuals of seedlings damping - off Pythium aphanidermatum (Edson) Fitzpatrick on cucumber
اختبار فعالية مستخلصات بعض النباتات ضد نمو الفطر Pythium aphanidermatum المسبب لمرض سقوط البادرات على الخيار . ء

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to : (1) evaluate effectively of some plant extracts Basil (Ocimum basilicum L.) , Blue gum (Eucalyptus microtheca F.) , Myrtle (Myrtus communis L.), Oleander (Nerium oleander L.) and clove tree (Eugenia caryophylata Thunb) against the growth of Pythium aphanidermatum and In Vitro . (2) Determine the effective extract concentration on seedling damping - off caused by each pathogen on cucumber In Vivo . The results showed that ethanolic extract of the clove was superior over that of the other examined plants in preventing growth of pathogen. The growth of P. aphanidermatum was totally prevented at 500 and 1000 ppm clove ethanolic extract respectively. Portioning the clove ethanolic extract by various organic solvents indicated that the inhibitor (s) was mainly separated with diethyl ether and to less extract with ethyl acetate . Component(s) separated by the diethyl ether was inhibited the growth of pathogen at 1000 ppm. However , the component (s) separated by the ethyl acetate at 1000 ppm was cause 75% inhibition to P.aphanidermatum . On the other hand, total inhibition of P. aphanidermatum was obtained with powdered raw clove at 0.1 into Potato Dextrose Agar. هدفت هذه الدراسة إلى اختبار فعالية مستخلصات بعض النباتات ( الريحان واليوكالبتوس والياس والدفلة والقرنفل ) ضد نمو الفطر Pythium aphanidermatum المسبب لمرض سقوط البادرات , وتحديد التركيز الفاعل وطريقة المعاملة ضد المرض في الحقل واظهرت النتائج الاتي : عند إجراء الاختبار الحيوي للمستخلص الكحولي الخام للنباتات ، وجد ان المستخلص الكحولي الخام للقرنفل يمتلك فعالية قوية ضد نمو الفطر عند التراكيز 250 ، 500 ، 1000 جزء في المليون مقارنة مع باقي مستخلصات باقي النباتات المدروسة ، حيث بلغت نسبة التثبيط للفطر P.aphanidermatum ( 11.10% ، 100 % و 100 % ) على التوالي . وعند تجزئة المستخلص الكحولي الخام للقرنفل واجراء الاختبار الحيوي للاجزاء المفصولة عند التركيز 1000 جزء في المليون ، وجد ان لمستخلص ثنائي اثيل الايثر ومستخلص خلات الاثيل فعالية في تثبيط نمو الفطر P.aphanidermatum بلغت100 % ، 75.60 % على التوالي . ووجد عند اضافة مسحوق البراعم الزهرية للقرنفل الى الوسط الغذائي ال PDA وبتركيز 0.1 % قد سبب تثبيطا كاملا لنمو الفطر P.aphanidermatum


Article
Effects of herbicide Chevalier on wheat weeds and effect of on residues on successive crops .
تاثير مبيد الأدغال شيفالير على ادغال الحنطة وتأثير متبقياته على بعض المحاصيل اللاحقة .

Loading...
Loading...
Abstract

Two field trials and other glasshouses pot experiments were carried out at the fields of the Agricultural College / Abu ــ Ghraib during the period 2004ـــ 2005 to investigate the residual effects of herbicide Chevalier15WG ( Mesosulfuron ــ methyl + Iodosulfuron ــ methyl sodium ) , which is used to control weeds of wheat (Triticum aestivum) on the successive crops ( corn , sorghum ) . The subsequent effect of this herbicide on seed yield and yield components was also studied . Results revealed that Chevalier was highly effective in controlling both types of weeds in wheat data obtained after 30 and 60 days of application showed that broadleaf weeds density were reduced to 8 and 7 plants / m² , respectively , compared to 84 and 135 plants / m² in not treated weedy plots . Densities of grassy weeds were 3 and 2 plants / m² compared to 55 and 63 plants / m² in control plot during the same periods ، respectively . Consequently , wheat yield and yield components were improved spikes number per m2 , number of seeds per spike and weight of 1000 seeds were 309 spikes / m² , 51.7 seeds / spike and 46.9 gm / 1000 seeds , respectively , in the Chevalier treated plots compared to 200.2 spikes / m² , 43.5 seed / spike and 42.3 gm / 1000 seeds in the nontreated weedy plots , respectively . increase in wheat yield components consequently resulted in significant increase in the yield of wheat seeds 43 % when compared with the nontreated plots . there were no significant differences regarding characters included in this study between Chevalier and Lintur and Granstar which used as control . Results of bioassay tests revealed that the herbicide Chevalier was dissipated in soil samples after 3 ــ 5 months of application when corn and sorghum were taken after various periods after application and used as indicator crops for the herbicide residues. Plant growth characters such as plant height , fresh plant weight , root length and weight were considered in determining Chevalier residual effect . No significant residual effects of the herbicide were detected on growth and yield of the crops ( corn , sorghum ) planted directly after wheat . نفذت تجربتان حقليتان واخرى في أصص بلاستكية في البيت الزجاجي في حقول كلية الزراعة - أبو غريب خلال الفترة 2004 - 2005 ، بهدف دراسة التأثير المتبقي لمبيد شيفاليـر Chevalier15WG المستعمل لمكافحة الأدغال عريضة ورفيعة الأوراق المرافقة لمحصول الحنطةTriticum aestivum L. ( إباء 95 ) على بعض المحاصيل ( الذرة الصفراء والذرة البيضاء ) المزروعة بعد حصاد الحنطة ، كما درس تاثير المبيد في انتاجية محصول الحنطة المعامل ومكونات الحاصل . أظهرت النتائج كفاءة عالية لمبيد شيفالير في مكافحة الأدغال عريضة ورفيعة الأوراق المرافقة لمحصول الحنطة ، إذ بلغت كثافة الأدغال عريضة الأوراق بعد 30 و 60 يوما من موعد الرش 8 و 7 نبات /م² على التوالي ، مقارنة بـ 84 و 135 نبات / م² للمعاملة المدغلة ، كانت كثافة الأدغال رفيعة الأوراق 3 و 2 نبات / م² على التوالي قياسا بـ 55 و 63 نبات / م² للمعاملة المدغلة . انعكس ذلك بشكل إيجابي في زيادة مكونات الحاصل والمتمثلة في عدد السنابل / م² وعدد الحبوب / سنبلة ووزن 1000 حبة . إذ أعطت معاملة شيفالير309 سنبلة / م² و51.7 حبة / سنبلة و 46.9غم ، مقارنة مع 200.2 سنبلة / م² و 43.5 حبة / سنبلة و42.3 غم في المعاملة المدغلة . وانعكس ذلك في زيادة الحاصل بنسبة 43 % مقارنة مع عدم استعمال المبيد ، لم تلاحظ أية تأثيرات سلبية في نباتات الحنطة خلال فترة التقييم . ولم تكن هناك فروقات معنوية في الصفات المدروسة بين مبيد الشيفالير ومبيدي كرانستار ولنتور المستخدمين كمقارنة . أظهرت نتائج التقييم الحيـــوي Bioassay تلاشي مبيد شيفالير بعد 3 - 5 أشهر من موعد الرش في حقول محصول الحنطة عند استعمـــال الـذرة الصفـــراء Zea mays L. و الذرة البيضــــــاء Sorghum bicolor (L.) كنباتات دالة للكشف عن متبقيات المبيد في التربة وذلك من خلال بعض صفات النمو المدروسة المأخوذة بعد فترات مختلفة من موعد الرش والمتمثلة بارتفاع النباتات والوزن الخضري وطول الجذور والوزن الطري للمجموع الجذري . أشارت النتائج الى عدم وجود تأثيرات معنوية لبقايا المبيد المستعمل في الحنطة على نمو وانتاجية المحاصيل المزروعة لاحقا كالذرة الصفراء والذرة البيضاء .


Article
دراسة تحليلية لتقدير دوال التكاليف الانتاجية والحجم الامثل لمحصول الرقي في محافظة بابل لعام 2008 .

Authors: رحيم كاظم حسن
Pages: 352-357
Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الى دراسة واقع تكاليف انتاج محصول الرقي وتحديد الحجم الامثل للانتاج وتحديد المساحة المثلى ومقارنتها بالحجم والمساحة المتحققة فعلا.واوضحت نتائج البحث انة تشكل تكلفة البذور نسبة كبيرة من بنود التكاليف المتغيرة الكلية اذ تشكل 65% من مجموع التكاليف المتغيرة الكلية تليها الاسمدة اذ تشكل 20% من مجموع التكاليف المتغيرة الكلية.كما ان المزارعين لا يحققون الحجم الامثل للانتاج والبالغ 2613 طن ويجب العمل على تمكين المزارعين من تحقيق الحجوم المثلى التي تحقق الكفاءة من خلال زيادة حجم المساحات المزروعة نحو المساحات المثلى التي توصلت اليها الدراسة وذلك عن طريق الدمج او الاشتراك او الايجار بين المزارعين.

Keywords

SIZE --- PRODUCT --- تحليل --- انتاج --- حجم --- رقي --- محصول

Table of content: volume:1 issue:1