Table of content

Al-Rafidain University College For Sciences

مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم

ISSN: 16816870
Publisher: Rafidain University College
Faculty:
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Al-Rafidain University College journal for sciences which includes various fields like medical , engineering and other sciences

Loading...
Contact info

info@coalrafidain.edu.iq

Table of content: 2011 volume: issue:28

Article
Legal problems in confronting digital terrorism. Statistic study
الاشكاليات القانونية في مواجهة ( الإرهاب الرقمي ) دراسة احصائية

Loading...
Loading...
Abstract

The crime of digital terrorism (terrorism via internet) is a kind of terrorist crimes. The terrorist crime is very old and taken place for a long time in different kinds, but its new kind is digital terrorism took place due to the technological advance witnessed by the world. The terrorist crime could be confronted by the traditional legal texts. Such legal texts cannot face the digital terrorism which means that there should be new legal frame works that enable the societies to face the crime of digital terrorism, terrorism via internet on one hand. This kind of crime is taken place by a means totally different from that terrorist crime before on the other hand. Sometimes these means are considered crimes even there is no action to be punished. The use of internet in certain methods to reach certain goal is formed a crime whether actually there is terrorist crime or not. This means that confronting the crime of digital terrorism entails removing a number of criminal rules even some constitutional criminal principles in order to face such crime and punish the doers. Thus, the rules governing the terrorist crime whether of responsibility or punishment are different from the rules that governing the normal crimes and sometimes are exception of the general rules. This topic has been dealt with from the legal angel with statistics done by surveying to collect data to find out the other legal opinions. جريمة الإرهاب الرقمي - الإرهاب عبر الانترنت - صورة من صور الجريمة الإرهابية واذا كانت الجريمة الإرهابية موغلة بالقدم وقد ظهرت منذ فترة زمنية طويلة بصور مختلفة الا ان صورتها المعاصرة (الإرهاب الرقمي) لم تظهر الا بعد التقدم العلمي الذي شهده العالم واذا كانت الجريمة الإرهابية بالإمكان مواجهتها بالنصوص القانونية التقليدية فان هذه النصوص والأطر القانونية التقليدية لم تعد قادرة على مواجهة الإرهاب الرقمي مما يعني ضرورة إيجاد اطر قانونية حديثة تمكن المجتمعات من مواجهة جريمة الإرهاب الرقمي – الإرهاب عبر الانترنت – هذا من جهة ومن جهة ثانية فأن هذه الجريمة تحصل بوسائل لم تحصل بها الجريمة الإرهابية سابقاً واحيانا تشكل هذه الوسائل جرائم بحد ذاتها دونما حاجة لاقترانها بوقوع فعل أصلي معاقب عليه اي ان استخدام الانترنت باليات معينة وبقصد الوصول لاهداف معينة يشكل جريمة قائمة بذاتها سواء وقعت جريمة إرهابية على ارض الواقع ام لم تقع وهذا يعني ان مواجهة الإرهاب الرقمي يستلزم بالضرورة استبعاد العديد من القواعد الجنائية بل وحتى بعض المبادىء الجنائية الدستورية كي يتسنى مواجهة هذه الجريمة ومعاقبة مرتكبيها وبالتالي فان القواعد التي تحكم الجريمة الإرهابية سواء من حيث المسؤولية او من حيث العقاب تختلف عن القواعد التي تحكم الجرائم العادية واحياناً تمثل استثناء من القواعد العامة وقد تم تناول هذا الموضوع من الناحية القانونية مع تعزيز الدراسة القانونية بدراسة إحصائية اعتمدت المسح بالعينة كأسلوب لجمع البيانات وطرحت إشكالية البحث في استمارة الاستبيان للوقوف على آراء وأفكار عينة البحث.


Article
A clinical study evaluating the effect of 0.4% stannous fluoride gel in controlling plaque and gingivitis
دراسة سريرية لتقييم تأثير جل 0,4 % فلوريد القصدير في السيطرة على الصفائح الجرثومية والتهاب اللثة.

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Stannous fluoride is a broad-spectrum antimicrobial agent. It has been incorporated into dentifrice formulations and shown to be effective in the prevention and reduction of gingivitis (17, 18, 20), the aim of the study was to determine whether conventional tooth brushing and twice daily use of a brush on 0.4% stannous fluoride (SnF2) gel would be more effective for controlling plaque accumulation and gingivitis than conventional tooth brushing alone. Materials and Methods: A randomized, six month, single examiner blind. Gingivitis study conducted according to the guide lines for evaluating chemotherapeutic products for the control of gingivitis. 0.4% stannous fluoride gel was tested against a commercially available negative control dentifrice (Crest Complete, KSA). The sample of the study included two groups, the first; control group (N=30) used tooth brushing with standard fluoride tooth paste( Crest Complete ,KSA),while the second; study group (N=30) used tooth brushing with the same tooth paste, supplemented with a 0.4% stannous fluoride gel used twice daily for the entire six month-study period. Clinical assessment involved plaque index(1) gingival index(2) and bleeding on probing index(3) were performed at base line, three and six months post-treatment. Result: The stannous fluoride gel (SnF2) group had highly significant lower scores for plaque index (PL.I, p< 0.01), gingival index (GI, p< 0.01) and bleeding tendency at all examinations than did the control group. For the study group, mean baseline PL.I score was 1.83, at three months it was reduced to 0.84and after six months it was 0.54.For the GI. Mean baseline GI. was 1.60, at three months it was 0.82 and after six months it was reduced to 0.57. Conclusion: It is concluded that the use of 0.4% SnF2 gel is an effective adjunct to mechanical tooth cleaning in decreasing plaque and gingivitis. Key words: Stannous fluoride, plaque, gingivitis. فلوريد القصدير هومضاد جرثومي واسع الطيف . تم مزجه مع مواد اخرى لتصنيع معاجين اسنان ولوحظ انه فعال في الوقاية والتقليل من التهابات اللثة.( 20,17,18). الهدف من الدراسة لتحديد فيما اذا كان تفريش الاسنان بطريقـة تقليدية او الاستعمال اليومي لهلام او جل فلوريد القصدير سيكون اكثر تأثيرا في السيطرة على تراكم الصفائح الجرثوميةوالتهابات اللثـــــة من الطريقـــــة التقليدية في التفريش المواد المستعملة وطريقة العمل: الدراسة شملت عينة عشوائية من المرضى المصابين بالتهابات اللثة واستمرت لستة اشهر وتم توزيع لتقييم تأثيرمادة كيميائية علاجية في السيطرةعلى التهابات اللثة .0,4% من جل فلوريد القصدير تمت مقارنته مع معجون اسنان اعتيادي يحتوي على الفلورايد (( Crest Complete ,KSA . الدراسة تضمنت مجموعتين هي المجموعة الضابطة وتكونت من ثلاثين شخصا , وهم اشخاص يستعملون معجون اسنان قياسي يحوي على الفلورايد ( ( Crest Complete ,KSA المجموعة الثانية : وهي المجموعة التجريبية وتكونت من ثلاثين شخصا يستعملون نفس معجون الاسنان القياسي اضافة الى التفريش بجل 0,4% فلوريد القصدير استعمال لمرتين في اليوم ولمدة ستة اشهر الفحص السريري شمل مؤشر الصفيحة الجرثومية(1) ومؤشرالتهابات اللثة (2) ومؤشر النزف عند التسمير(3) تم قياسه في الزيارة الاولى وبعد ثلاثة اشهر وبعد ستة اشهر. النتائج: بالنسبة للاشخاص الذين استعملوا فلوريد القصدير النتائج اظهرت فرقا معنويا كبيرا لمؤشر الصفيحة الجرثومية ولمؤشر التهابات اللثة ولمؤشر النزف عند التسمير عند المقارنة مع المجموعة الضابطة. وكان متوسط الصفيحة الجرثومية في الزيارة الاولى (1,83 )وبعد ثلاثة اشهر اصبحت (0,84) وبعد ستة اشهر كانت (0,54) اما لمتوسط مؤشر التهابات اللثة فكان( 1,60) في الزيارة الاولى وبعد ثلاثة اشهر قل المتوسط ليصبح (0,82) وبعد ستة اشهر اصبحت (0,57) الاستنتاج: ان استعمال 0,4% من جل فلوريد القصدير هو فعال وعامل مساعد للتفريش التقليدي الميكانيكي في تقليل تراكم الصفيحات الجرثومية والتهابات اللثة. الكلمات الدليلة: فلوريد القصدير , الصفائح الجرثومية , التهابات اللثة.


Article
Dental caries prevalence and severity in relation to residential factor among (6-9) years school age children in two different area in Baghdad city
انتشار و شدة نخر الاسنان وعلاقته بالعامل السكني والاقتصادي والاجتماعي بين اطفال بعمر (6-9) سنوات في منطقتين مختلفتين في مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to estimate the prevalence and severity of dental caries among(6-9) years old children in two different socioeconomic background area in Baghdad city . Dental caries diagnosis was done according to criteria of WHO(1987). The total sample composed of 240 children (120 males and 120 females). Results showed that the prevalence of dental caries for the total sample was 100%, in another word caries free percentage was zero. Result showed that for the primary dentition dmfs and dmft values were higher for males aged 6-7 and 7-8 years in high socioeconomic class (7.8 & 4.2 , 9.7 & 4.7) than in low socioeconomic class (6.7 & 3.9 ,7.2 & 3.2) with statistically no significant differences ( p> 0.05). For children aged 8-9 years in low socioeconomic area the values were higher compared with those in high socioeconomic area for both gender. For the permanent dentition the high social class showed higher prevalence of dental caries compared with their lower social class counter parts except females aged 8-9 years with low socioeconomic status recorded higher DMFS and DMFT values ( 2.66 & 2.6) compared to those in high socioeconomic (2.6 & 1.8), while the relation was not significant ( p>0.05). Generally the present study showed that the prevalence and severity of dental caries for primary teeth was higher among children with low social class (dmfs & dmft) than those with high social class, while the results were reversed for the permanent teeth. ان الهدف من هذه الدراسه هو ايجاد نسبة انتشار وشدة نخر الاسنان بين اطفال بعمر (6-9) سنوات في منطقتين ذات اختلاف اجتماعي واقتصادي في مدينة بغداد. تشخيص نخر الاسنان كان طبقا لمعايير منظمة الصحه العالميه لعام 1987. العينه الكليه متكونه من 240 طفل (120 ذكر و 120 انثى).ان الغرض من هذه الدراسه هو تقدير انتشارو شدة نخر الاسنان و علاقته بالعامل الاجتماعي والاقتصادي للاطفال في منطقتين مختلفتين في مدينة بغداد. اظهرت النتائج بالنسبه للاسنان اللبنيه بان قيم (dmft ,dmfs) للذكور بعمر 6-7 و 7-8 من الصنف الاقتصادي العالي كانت اعلى من الذكور من الصنف الاقتصادي المنخفض مع عدم وجود فروقات معنويه احصائيه ,اما بالنسبه للااطفال بعمر 8-9 سنوات كانت القيم (dmft ,dmfs) اعلى بالنسبه للاطفال من الصنف الاقتصادي المنخفض مقارنة بالاطفال من المنطقه ذات الصنف الاقتصادي العالي و لكلا الجنسين. اظهرت النتائج ايضا بالنسبه للاسنان الدائميه بان قيم (DMFS,DMFT) للاطفال من المنطقه الاقتصاديه العاليه اعلى من الاطفال في المنطقه الاقتصاديه المنخفضه ما عدا الاناث بعمر 8-9 سنوات كانت النتائج عكسيه مع عدم وجود فروقات معنويه احصائيه. الدراسه الحاليه اظهرت ان انتشار و شدة نخر الاسنان اللبنيه كان اعلى بين الاطفال من الطبقه الاجتماعيه المنخفضه مقارنة بالطبقه الاجتماعيه العاليه , بينما كانت النتائج معكوسه بالنسبه للاسنان الدائميه مع عدم وجود فروقات معنويه في كلتا الحالتين.

Keywords

Dental --- الاسنان


Article
E-Commerce's Payment Techniques and Their Suitability for Iraq According to Its Infrastructures
نظم الدفع في التجارة الالكترونية وملائمتها للعراق وفقاً لبناه التحتية

Loading...
Loading...
Abstract

Informatic era is supporting the needs for electronic solutions for the money transfer and electronic commerce, e-commerce, especially when the electronic services became available in any where by most governments. All these services and commerce activities are requiring Internet's charges payment by using credit cards. Gradually, these cards become very common in use by most companies, enterprises, banks, and governments to satisfy the needs of the customers. This research produces a survey, comparative study between e-payment techniques, to specify the best one which is suitable for Iraq to be used in the companies, enterprises, and government to support the e-commerce and money transfer. This specification is accomplished according to the properties of the techniques and the availability of Iraq Infrastructures. قد أسهم التقدم المعلوماتي في تعزيز الحاجة إلى حلول دفع إلكترونية وذلك مع توسع أنواع الخدمات المقدمة إلكترونياً، لاسيما الحكومية منها، والتي تتطلب جميعها تسديد الرسوم عبر الإنترنت باستخدام نظام ما. ومع توسع استخدام هذه النظم وإقبال المستهلكين من العديد من الفئات والقطاعات الشرائية عليها، تتسابق البنوك التجارية والشركات المتخصصة المانحة لتسهيلات الدفع الالكتروني في تقديم الميزات والحوافز التي تسهم في تلبية احتياجات جميع المتعاملين. هذا البحث يتطرق الى أنواع طرق الدفع الالكترونية من ناحية تقنية واستنتاج محاسنها، مساوئها وأمنيتها، وتحديد أفضل طريقةِ دفع يمكن استخدامها في المصارف والشركات في العراق اعتماداً على البنى التحتية المتاحة فيه.


Article
Steganography System Using Wavelet Transform ( Image Inside Image)
الكتابة المخفية باستخدام طريقة التحويل المويجي في الصور الرقمية

Loading...
Loading...
Abstract

Steganography is allowing a user to hide large amounts of information within image and audio files. Steganography is still in an experimental phase and no general theory is available This research suggests method of sub-image (secret image) hiding inside a covered image using discrete wavelet transform, in this method we hide secret image inside details information applied on a covered image. In this way, sub image must be shrinked its values in order to accommodate high resolution details, after this process is accomplished we must try to re-arrange shrinked secret image in simple manner by changing row positions and then changing columns position which get hide secret image and then convert to the inverse discrete wavelet transform it. The proposed system is tested using PSNR criteria and has proved that there are no tangible changes between the cover image and stego image الكتابة المخفية تسمح للمستخدم بأخفاء كميات كبير من المعلومات في ملفات الصور والصوت. الكتابة المخفية لاتزال في مرحلة الاختبار ولاتتوفر نظرية عامة . هذا البحث يقترح طريقة لاخفاء جزء من الصورة (الصورة المأمونة) في داخل الصورة الغطاء بأستخدام التحويل الموجي المتقطع، في هذه الطريقة نخفي الصورة المأمونة داخل المعلومات التفصيلية للصورة الغطاء. في هذه الطريقة، الصورة المأمونة يجب تقليص قيمها لكي تستوعب التفاصيل بدقة عالية ، ولاكمال العملية يجب اعادة ترتيب الصورة المأمونة بصورة بسيطة بواسطة تغيير موقع السطر ثم تغيير موقع العمود لكي يحصل اخفاء الصورة المأمونة ثم يتم التحويل الى معكوس التحويل الموجي المتقطع. تم اختبار النظام المقترح باستخدام معيار PSNR واثبت عدم وجود تغيير ملموس بين الصورة الغطاء والصورة بعد الاخفاء.


Article
Crimes of Information Technology and Their Proof
جرائم تقنية المعلومات وإثباتها

Authors: Talib Mohammed Jawad Abbas
Pages: 53-69
Loading...
Loading...
Abstract

Technologies and information systems are spread in all societies in advanced and less developed countries. These technologies affect their movement as they organize means of transport, communication, commerce, economy, industry and means of war and peace etc. Because of this scientific progress, the crime developed also, and new type of criminal appeared with new means far from the known classical form of crimes. The subject of this research is the crimes of information technology and how to prove it. This subject considered as a very important subject because it revealed new aspects and forms of crimes that connected with the development of means of usage to computers and Internet. Therefore, real need and deep research in the practical problems connected with this investigation of proof to information technology crimes, considered very important. عمت تقنيات ونظم المعلومات جميع المجتمعات في الدول المتقدمة والنامية، وباتت تؤثر على حركتها. تنظم المعلوماتية اليوم وسائل النقل والاتصال، حركة الاقتصاد والتجارة، مدخلات الصناعة والزراعة، أدوات التعليم والصحة وآلات الحرب والسلام. ونتيجة لهذا التطور العلمي الذي شهده العصر الحديث، تطورت الجريمة وظهرت نوعية من المجرمين الذين انتقلوا بالجريمة من شكلها التقليدي وأبعادها المحدودة إلى آفاق جديدة تعتمد على التقنية الحديثة. موضوع هذا البحث هو جرائم تقنية المعلومات وكيفية إثباتها، أي الجرائم التي تقع بطريق الحاسوب والإنترنت. ويعتبر هذا الموضوع من الموضوعات المهمة التي تثير جوانب جديدة ترجع إلى اتصالها بتطور وسائل التعاملات بسبب انتشار استخدام الحاسوب وخاصة استعمال شبكة الإنترنت. وانطلاقاً من الأهمية البالغة لهذا الموضوع على نحو ما أوضحنا فيما تقدم، تبين أن هناك حاجة للبحث المعمق في المسائل العملية المتصلة بتحقيق وإثبات جرائم تقنية المعلومات، لذا فأن هذا البحث ينصب على سبر غور المسائل الفنية والقانونية ذات الصلة بالتحقيق والإثبات. إن تناول موضوع البحث الرئيس يتطلب ابتداء التمهيد له باستعراض موجز بالتعريف بتقنية المعلومات، وهذا ما سيكون محلاً للمبحث التمهيدي باعتباره مدخلاً موضوعياً يحتاجه القارئ الكريم غير المحيط بالأبعاد الفنية. وليتحقق بحث جرائم تقنية المعلومات لابد من تحديد أركان جريمة تقنية المعلومات وأنواعها، وهو ما سيكون محلاً للمبحث الأول. وفي المبحث الثاني، فأننا نتناول موضوع الإثبات والتحقيق الابتدائي والنهائي.


Article
Neural Net Approach For Image Thinning
التنحيف باستخدام تقنية الشبكات العصبية

Loading...
Loading...
Abstract

Thinning is the operation that seeks to reduce a connected region of pixels of a given property set to a small size. One of the most applications of thinning is the image recognission. In this paper, we proposed a new algorithm for thinning an image using Neural Net approach called (Thinning Back- propagation algorithm, TBP), the results show that the operation considered including Zhang Suen algorithm, Hilditch's algorithm. Applying Zhang Suen and Hilditch's algorithms showed that the output of the Hilditch's algorithm is better from the presence of shape accuracy point of view. The proposed Thinning Back-propagation (TBP) algorithm is superior to other algorithms; the results show that the Hilditch's algorithm gives somewhat better results than Zhang Suen algorithm, therefore the proposed TBP has been implemented depending on the Hilditch's algorithm. The accuracy of the TBP is equivalent to Hilditch's algorithm but it is a little bit faster than Hilditch's algorithm. Experimental results are presented to compare the performance of the algorithms. تهدف عملية التنحيف الى تقليص حجم شكل معين الى حجم أصغر يحمل نفس مواصفات الشكل الاصلي. التنحيف له استخدامات واسعة في تطبيقات كثيرة من ضمنها تمييز الصور. في هذا البحث تم اقتراح خوارزمية جديدة للتنحيف بالاعتماد على الشبكات العصبية وتحديداً خوارزمية الانتشار العكسي سميت (خوارزمية التنحيف بالانتشار العكسي)، وانجزت مقارنات نتائج الخوارزمية المقترحة مع كل من خوارزمية زهانك سوين وخوارزمية هيلدج. بتطبيق خوارزمية هيلدج وخوارزمية زهانك سوين أثبت إن الخوارزمية الاولى هي افضل من ناحية المحافظة على دقة الشكل. اما خوارزمية التنحيف بالانتشار العكسي المقترحة فهي افضل من الخوارزميتين الاخريتين وذلك لانها تعطي نفس دقة خوارزمية هيلدج مع عمليات حسابية اقل.


Article
The Relation between Strategic thinking and Strategic decision ( An Exploraty Study for asample of the heads of scientificdepartments University Of Baghdad )
العلاقة بين التفكير الستراتيجي و القرار الستراتيجي (( دراسة استطلاعية على عينة من رؤوساء الأقسام العلمية / جامعة بغداد ))

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to draw attention to vocabulary strategic thinking elements and decision, especially at the level of middle management in organization so as its level to ensure effective contribution to achieving the goals of their organizations through the adopting of the concepts and applications of the strategic management at the level of thinking and decision. Questionnaire was distributed to (16) heads of scientific departments in a number of colleges of the University of Baghdad, designed to capture level of management and its impact on strategic decisions. The study has conclusions and recommendations. The most important conclusions that the correlation between the two sides strategic think and decision and the operating environment , University work have been identified as dynamic environment for the growth of strategic thinking of the mangers (heads of departments ) who have focused their attention on the appropriate decisions they are taking to the potential of their departments at the expense of their suitability and balance with the decisions adopted in other departments within same collage يهدف البحث إلى توجيه الاهتمام بمفردات العملية الستراتيجية تفكيراً وقراراً لاسيما عند مستوى الإدارات الوسطى في المنظمات على نحو يضمن مساهمتهم الفاعلة في تحقيق أهداف منظماتهم من خلال تبنيهم لمفاهيم وتطبيقات الإدارة الستراتيجية على مستوى التفكير والقرار . تم استخدام استمارة استبانة وزعت على (16) من رؤوساء الأقسام العلمية في عدد من كليات جامعة بغداد صممت للإحاطة بجوانب التفكير الستراتيجي عند هذا المستوى من الإدارة وأثره في قراراتهم الستراتيجية . اختتم البحث بجملة من الاستنتاجات والتوصيات ، ومن أهم الاستنتاجات إن هناك علاقة ارتباط معنوية بين جانبي التفكير والقرار الستراتيجي ، وان بيئة العمل الجامعي اتسمت بكونها بيئة متحركة مناسبة لنمو التفكير الستراتيجي عند المديرين ( رؤوساء الأقسام ) الذين يتركز اهتمامهم على ملائمة القرارات التي يتخذونها لإمكانات أقسامهم على حساب ملائمتها وتوازنها مع القرارات المعتمدة في الأقسام الأخرى ضمن نطاق الكلية الواحدة .


Article
Adaptive Filtering Method using of Non- Gaussian Moving Average model from First order (simulation study)
استخدام أسلوب التنقية المعدلة لنموذج الأوساط المتحركة غير الطبيعي من الدرجة الأولى (دراسة محاكاة)

Loading...
Loading...
Abstract

The interest of the time series focuses on the relations that linking the variables phenomenon and time, and to build a model suitable for time series requires the attention of parametric phenomenon, and Adaptive filtering method is one of the most important ways to build time series, In this paper, we used the Adaptive filtering method of non-Gaussian moving average model from first order MA (1 ) for several distributions of intermittent and continuous for a number of different volumes of samples and using simulation techniques. The values of estimators by Iterative process and by Adaptive filtering method increases as the size of the sample increased, The values MSE and MAPE to MA(1) model decrease as the sample size is increased, and for all kinds of discrete and continuous distributions. Keyword: Time series, Moving Average model, Iterative process, Adaptive filtering يتركز اهتمام السلاسل الزمنية بالعلاقة الدالية التي تربط بين متغيرين الظاهرة والزمن، ولبناء إنموذج ملائم للسلسلة الزمنية يتطلب اهتمام بمعلمة الظاهرة، وان طريقة التنقية المعدلة من اهم الطرائق لبناء السلاسل الزمنية وفي هذا البحث استخدمنا أسلوب التنقية المعدلة لنموذج الأوساط المتحركة غير الطبيعي من الدرجة الأولىMA(1) ولعدة توزيعات متقطعه ومستمرة ولعدد مختلف من حجوم العينات وباستخدام اسلوب المحاكاة. ان قيم المقدرات بطريقة Iterative process و بطريقة التنقية المعدلة تزداد كلما ازدادت حجم العينة و ان قيم MSE و MAPE لأنموذج MA(1) تصغر كلما ازدادت حجم العينة و لجميع انواع التوزيعات المتقطعة والمستمرة.


Article
Measuring the cost of information in educational organizations (Sample of the research in the College of Technology Management /Baghdad)
قياس كلفة المورد ألمعلوماتي في المنظمات التعليمية ( عينة البحث في الكلية التقنية الإدارية / بغداد )

Loading...
Loading...
Abstract

The idea of this research is based on measure the cost of information in educational organizations, as an economic resource generates revenues that can be measured in concrete and diagnose intangible as the cost incurred for that resource. The process of analysis and measurement of the cost of information in educational organizations have exceptional importance as a contribute to an effective contribution to achieving the mission, objectives and strategy of these organizations and to serve the national economy. The researcher on the results of the cost of each type of information that is produced in the learning organization (information science and information and accounting information the Internet), and the cost of information is electronic and manual where the importance of that in the process of directing the Department to the amount of introduction of technology in the production of information and its importance in shorthand many of the realization and as well as to keep pace with progress in educational organizations in the world. إن فكرة هذا البحث ترتكز على قياس كلفة المعلومة في المنظمات التعليمية ,باعتباره موردا اقتصاديا يدر عوائد يمكن قياسها بصورة ملموسة وتشخيصها بصورة غير ملموسة باعتبارها كلفة تم إنفاقها للحصول على ذلك المورد . إن قياس كلفة المعلومة في المنظمات التعليمية لها أهمية استثنائية كونها تسهم مساهمة فاعلة في تحقيق رسالة وأهداف وإستراتيجية تلك المنظمات وبما يخدم الاقتصاد الوطني . وقد توصلت الباحثة إلى نتائج كلفة كل نوع من أنواع المعلومة التي يتم إنتاجها في المنظمة التعليمية (المعلومة العلمية والمعلومة المحاسبية ومعلومة الانترنيت ) , وكلفة المعلومة الالكترونية واليدوية فيها وأهمية ذلك في عملية توجيه الإدارة إلى مقدار إدخال التكنولوجيا في إنتاج معلوماتها وأهمية ذلك في اختزال الكثير من الإعمال ومواكبة التطور الحاصل في المنظمات التعليمية في العالم .


Article
Analytical Study for Economics of Producing Rice in Najaf Governorate. During 2009 Season.
دراسة تحليلية لاقتصاديات انتاج محصول الرز للموسم الزراعي(2009) (محافظة النجف الاشرف نموذج تطبيقي) (دراسة ميدانية)

Authors: Raad Idan .Obaid
Pages: 130-149
Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to estimate and analyze the function of rice production in Najaf area Governorate through analyzing the relation between inputs and outputs, then to estimate a technical and economical efficiency in using the resources of production through their ideal elements. Also to limit the ideal standards in using the elements of production. This research depends on cross section data which presents the size of production in 2009 season, presented by (72) farms in the area. Statistical analyses used Cobb-Doglas function to clarify the relationship between inputs and out puts.The economic derivative was calculated in order to identify the pattern of the usage of Capital and labor resources . The optimum combination of these were found by using (131) hour/donum ,and(400285) dinar/donum,and the optimum production stands at(777.7) kg/donum,while the average production for each donum was (575)kg/donum.يهدف هذا البحث الى تقدير وتحليل دالة الانتاج لمزارعي محصول الرز في محافظة النجف الاشرف للموسم الزراعي الانتاجي 2009 م من خلال تحليل العلاقات بين المدخلات والمخرجات ثم تحديد الكفاءة الفنية والاقتصادية في استخدام موردي الانتاج العمل وراس المال ومن ثم تحديد التوليفات المثلى لكل منهما ،كما تم ايجاد دالة الطلب على موردي العمل وراس المال .وقد تم الحصول على البيانات الاولية من مصادرها الميدانية من خلال عينة عشوائية من مزارعي محصول الرز في محافظة النجف الاشرف للموسم الصيفي 2009. وقد تم اعتماد البيانات المقطعية لـ (72) مزرعة موزعة على جميع مناطق المحافظه وقد اختيرت محافظه النجف كنموذج تطبيقي لهذه الدراسة لانها تحتل المرتبة الاولى من بين محافظات القطر كافة من حيث المساحة المزروعة حيث بلغت لهذا العام (89750 ) دونم من المساحة الكلية المزروعة في العراق حيث بلغت لهذا العام (219420) دونم والتي شكلت ما نسبتة (40%) من مساحة وانتاج القطر(11) . وقد تبين من خلال نتائج التحليل الاقتصادي و الاحصائي معنوية دالة كوب –دوغلاص في التعبير عن العلاقة بين المدخلات والمخرجات ومنها ظهر ان المزارع تعمل بظل عوائد السعة المتناقصة (Decreasing Returns To Scale) حيث بلغت المرونة الانتاجية (0.787) بينما بلغ معدل انتاج الدونم في المزرعة (575 كغم /دونم) وان التوليفة المثلى من العمل (131 ساعة /دونم) ومن راس المال (400285 دينار/دونم).


Article
Resistance and terrorism in the International Law (Comparative Study)
المقاومة والارهاب في القانون الدولي (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

After the success of the public revolutions in our modern history, this could breathe down the haughty countries and jeopardize its historical interest to danger. After all this success the great countries start to use media and politics to (negativize) each revolutionary movement raising here and there by picturing it as violent movement or call it terrorism. The colonial media start to ensure by studies and psychological studies that the revoluter is a terrorist with violent personality, trying by this intention mixing between the resistant public revolutions and the violent and terrorist activities to show the human community that there is no resistance it’s just terrorism and terrorize each revoluter or resistance group as they described the Lebanese Party (Hezbollah) and Hamas Movement in Palestine as terrorist organization. Moreover, the resistance in Iraq has been mixed with terrorism equaled to (Al-Qaeda) organization – all called terrorism or by other negative terms, so in this research we try to define each terrorism and resistance, and to find the difference between them in the International Law and the UN, charter.بعد النجاح الذي سجلتهُ الثورات الشعبية في تاريخنا المعاصر. والتي استطاعت ان تكسر هيبة الدول الاستكبارية ، وتعرض مصالحها التاريخية للخطر . بعد هذا النجاح اخذت الدول الكبرى تتحرك إعلامياً وسياسياً لاطفاء طابع ( السلبية) والعدوانية او مايسمى ( بالارهاب ) على هذه الحركات الثورية ، التي تتفجر هنا وهناك من مناطق العالم. فأخذ الاعلام الاستكباري يؤكد من خلال بحوث ودراسات نفسية. على ان الانسان الثائر هو الانسان الارهابي ذو الطبيعة العدوانية محاولتاً منهم من خلال هذا الخلط المتعمد بين الثورات الشعبية المقاومة والاعمال العدوانية الارهابية لتصوير للمجتمع الانساني بأنه لاتوجد مقاومة وانما يوجد إرهاب فقط ويحاولوا الصاق تهمة الارهاب على كل شخص ثائر او مجموعة مقاومة كما فعلوا عندما وصفوا حزب الله اللبناني بالحزب الارهابي وحركة حماس في فلسطين تدرج ضمن المنظمات الارهابية والمقاومة الشريفة في العراق تخلط بالارهاب وتساوي مع تنظيم القاعدة الارهابي والكل يطلق عليه ارهاب اعمال عدوانية وغيرها من المصطلحات السلبية لذلك حاولنا من خلال بحثنا هذا: أولاً: تعريف كل من الارهاب والمقاومة وإيجاد الفرق بين المصطلحين في القانون الدولي ومنظمة الامم المتحدة. ثانيا: الحرب على العراق ومشروعية المقاومة العراقية.

Table of content: volume: issue:28