جدول المحتويات

مجلة علوم ذي قار

ISSN: 19918690
الجامعة: جامعة ذي قار
الكلية: العلوم
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

مجلة علوم ذي قار مجلة نصف سنوية تصدرها كلية العلوم – جامعة ذي قار تضطلع بنشر البحوث الأصيلة والقيمة ضمن مجال العلوم الصرفة
تاريخ اول عدد صدر سنة 2008 .
عدد الاعداد التي تنشر في السنة اثنان.
عدد الاصدارات التي صدرت خلال الفترة بين 2008 - 2013 هو 13 عدد.

Loading...
معلومات الاتصال

Email: journalscience@yahoo.com

جدول المحتويات السنة: 2012 المجلد: 3 العدد: 2

Article
Acomparative study of the effect of Cisplatin and Albendazole in the Echinococcosis infection in vivo and in vitro and study of the associated histological changes
دراسة مقارنة للتاثيرات العلاجية لعقاري Cisplatin و Albendazole في الأصابة بداء الأكياس العدرية Echinococcosis داخل وخارج الجسم الحي ودراسة التغيرات النسجية المصاحبة لها

Loading...
Loading...
الخلاصة

Summary: The present study is included evalution activity cisplatine and albendazole in killing of protoscolices isolation from sheep liver In vitro, also studying pathogenic effects on the liver and kidney and activity of them on hydatid cyst number. Also this study improved capability of cisplatin and albendazole to enter the hydatid cyst. This study appeared that cisplatin has ahigh activity in killing of protoscolices In Vitro which reached for percentage (51.8 , 92.8) % after (1,2) weeks subsequently in concentration ( 1 mg / ml ) in compared with Albendazole drug which reached for percentage ( 26.2 , 54.2 ) % when used it in the same concentration . The mice when inoculated with 1500 protoscolices in peritoneum and dosage by cisplatin and albendazole each one alone after (1,2, 3,4) months from infection. The cisplatin caused decrease in hydatid cyst number which it isolated from infected mice in contrast with the mice treatment with Albendazole which appeared number of hydatid cyst near from control group. The histological change in liver of mice treatmented with cisplatin appeared variation in inflammation response but it was less in compared with control group. The infected mice which treated with Albendazole appeared high inflammation response. The histological effects on the kidney which it was bleeding and necrosis in urinary tubules and the effects and change on the kidney increase with progress infection period. الخلاصة : تضمنت الدراسة الحالية تقييم فعالية عقاري Cisplatin وAlbendazole في قتل الرؤيسات الاولية المعزولة من اكباد الاغنام خارج الجسم الحي ، ودراسة التاثيرات المرضية على الكبد والكلية ،وفعالية العقارين على اعداد الاكياس وقابيلة النفاذ داخلها. اثبتت هذه الدراسة ان لعقار Cisplatinفعالية عالية في قتل الرؤيسات الاولية خارج الجسم الحي والتي بلغت 51.8% و 92.8% بعد اسبوع واسبوعين على التوالي، اذ استخدم العقار بتركيز ( 1 ملغم/مل ) وقورن مع عقار Albendazole والتي بلغت نسبة فعاليته 26.6% و 54.2% عند استخدامه بالتركيز والفترة نفسها، وتبين ان لعقارCisplatin قابلية على النفاذ داخل الاكياس العدرية خارج الجسم الحي وقتل الرؤيسات . اصيبت الحيوانات بالرؤيسات الاولية بحقنها 1500 رؤيس اولي/فار داخل الخلب ، وجرعت بالعقارين كلاً على حده بعد ( 1 و 2 و3 و 4 ) اشهر من الاصابة . كما سبب استخدام عقار Cisplatin انخفاض في اعداد الاكياس العدرية المعزولة من الحيوانات المصابة مختبرياً وعلى عكس مالوحظ في العينات المعاملة بـ Albendazole والتي كانت اعدادها مقاربة لمجاميع السيطرة . واظهرت التغيرات النسجية لاكباد الحيوانات المصابة حصول استجابة التهابية متباينة الشدة فقد كانت الاستجابة الالتهابية اقل شدة في الحيوانات المعاملة بـCisplatin بالمقارنة مع مجاميع السيطرة ، اما العينات المعاملة بـ Albendazoleفقد كانت ذات استجابة التهابية واسعة .كما سببت الاستجابة النسجية على مستوى الكلية في الحيوانات المصابة حالات من نزف وتنخرات في النبيبات البولية وازدادت شدة التغيرات بتقدم فترة الاصابة.

الكلمات الدلالية


Article
Antimicrobial activityof seed extracts of Foeniculum vulgare on diarrhea causing bacteria
تجاه الجراثيم المسببة للاسهال Foeniculum vulgare الفعالية المضادة للجراثيم لمستخلص بذور

المؤلفون: Muna Abdul-Imam Almazini
الصفحات: 3-8
Loading...
Loading...
الخلاصة

The antibacterial activity of ethanolic extracts from the seeds of Foeniculum vulgare was tested against Staphylococcus aureus, Escherichia coli, Salmonella enterica enterica (Typhi), Salmonella enterica enterica (Typhimurium) and Shigella dysenteriae pathogenic bacteria that cause diarrhea. The Minimum Inhibitory Concentration of the seed extract against Staphylococcus aureus and Escherichia coli is 300 mg /ml while that of Salmonella enterica enterica (Typhi), Salmonella enterica enterica (Typhimurium) and Shigella dysenteriae is 400 mg /ml, 500mg /ml and 600mg /ml respectively.أختبرت فعالية المستخلص الايثانولي لبذور نبات Foeniculum vulgare تجاه الجراثيم المرضية Staphylococcus aureus، Escherichia coli ،Salmonella enterica enterica(Typhi) ,Salmonella enterica enterica (Typhimurium) وShigella dysenteria المسببة للاسهال. وجد ان التركيز المثبط الادنى لمستخلص البذور تجاه Staphylococcuc aureus وEscherichia coli كانت 300 ملغم/مليلتر بينما بلغت تجاه Salmonella enterica enterica(Typhi) ,Salmonella enterica enterica (Typhimurium) وShigella dysenteria (400 ملغم/مليلتر, 500 ملغم/مليلتر ،600 ملغم/مليلتر)على التوالي .

الكلمات الدلالية


Article
Detection of Helicobacter pylori antibodies in Patients with Chronic

المؤلفون: Najah Ali Mohammed نجاح علي محمد
الصفحات: 9-15
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: The study was carried out to determine the prevalence of H. pylori antibodies in patients with chronic liver disease (CLD), by detecting the presence of stool antigen (HpSA), serum, and salivary anti-H. pylori antibody using ELIZA and compared with Rapid Urease test (gold standard). A one hundred and seventy six endoscopy were carried out for patients with or without chronic liver disease. The result indicated that among 130 patients with (CLD), and 46 patients without CLD, the commonest endoscopy diagnosis by gastric biopsy was gastritis (22.72%), duodenal ulcer (17.61%), and Gastric ulcer (11.93%). The serum antibody positivity was higher (83.0%), followed, HpSA (74.4%), salivary antibody positivity (71.0%) and rapid urease test (RU) positivity (70.6%). In controls salivary antibody and rapid urease test positivity was higher than in CLD patients, while HpSA and serum antibody was higher in CLD patients. On the other hand, it was associated with sex and age. The sensitivity and specificity of HpSA were 94.6% and 91.6%, respectively.الخلاصة: تم التحري عن اضداد الملویة البوابیة لدى المصابین بام ا رض الكبد المزمن والذین اجري لهم تنظیر هظمي, وذلك بالكشف عن تلك الاضداد في مصل الدم واللعاب ومستضد الملویة البوابیة في الخروج بطریقة الالی ا ز واستخدام اختبا ا رلیوریز(للخزعة) كمعیار ذهبي 0 اجریت الاختبا ا رت ل 176 مریض, تطلبت حالتهم اج ا رء تنظیر هظمي واخذ خزعة من المعدة. ومن بین 130 مریض مصاب بمرض كبدي مزمن 46 مریضا غیر مصاب بمرض كبدي مزمن , كان التشخیص الاكثر شیوعا بالتنظیر الهظمي هو التهاب المعدة ( 22,72 %), التهاب الاثني ,(% عشري ( 17,61 %) وقرحة المعدة ( 11,93 %) .وكانت ایجابیة الاضداد عالیة في مصل الدم ( 83 %), واختبار الخروج ( 74,4 واختبا ا رللعاب ( 71,0 %) ثم في اختبار الیوریز ( 70,6 %). كانت الایجابیة للملویة البوابیة في اختبار الیوریز واختبار اللعاب عالیة بین مجموعة السیطرة,بینما كانت ایجابیة اختبا ا رلخروج واختبار المصل اكثر بین مجموعة مرضى الكبد المزمن, مع وجود علاقة بین ایجابیة الملویة البوابیة في اللعاب وبین تقدم العمروالجنس.وكانت حساسیة ونوعیة اختبار اللعاب 94,6 % و 91,6 % على التوالي.

الكلمات الدلالية

Key words: H. pylori --- CLD --- stool Ag --- saliva Ab.


Article
Physiological and epidemiological studies on Kala- azar disease in Missan
في محافظة میسان (Kala-azar) دراسة فسلجیة ووبائیة عن مرض الحمى السوداء

Loading...
Loading...
الخلاصة

Summary: The present study was made to known the effect of Kala-azar disease on some biochemical parameters in children. The GOT, GPT ALP, total protein and total bilirubin were measured in 50 infected children for both sex (21 male and 29 female). The research also included the study of (number of infected children and their ages during the 16 last year and months of year). The results showed significant increase (P<0.005)in male and high significant (P<0.005)in female in GOT in the infected children compared with health children .The value of GPT didn’t show significant differ in male ,but its show high significant increase (P<0.001) in the infected female. The value of ALP show significant increase (P<0.005) in infected male, while its value didn’t show significant different in female. The values of total protein and bilirubin don’t reach to significant level in infected children compared with control. The percent of infection differ during the last 16 years ago. High percent in the infected male were record in 2007 (64%) and low percent in 1995 (41%), high percent of the infected female were record in 1995 (59%) and low percent in 2007 (36 %.) The age of children between 1-2 year recorded high number of infection about (961) case , while the age greater than 5 year recorded low number of infection ( 31) case. The month of year also effect on the number of infection, high percent of the infection were recorded during Jenuary (17.7%) and low percent in Augest (2.4%).الخلاصة: على بعض المعاییر الكیموحیویة عند (Kala- azar أجریت هذه الد ا رسة لمعرفة تأثیر الاصابة بمرض الحمى السوداء (الكلاا ا زر Glutamic Pyruvic و Glutamic Oxaloacetic Transaminase(GOT) الاطفال , اذ تم قیاس قیمة انزیمات المصل والبروتین الكلي والبیلروبین الكلي في دم 50 طفلا مصابا بالحمى Alkaline Phosphatase (ALP) و Transaminase(GPT) 2010 ,كما /2/ 2009 ولغایة 1 /7/ السوداء من كلا الجنسین ,حیث شملت عینات الد ا رسة 21 ذك ا ر و 29 انثى وذلك خلال الفترة من 1 تضمن البحث د ا رسة عدة مؤش ا رت وبائیة شملت ( اعداد الاطفال المصابین بالمرض خلال السنوات الست عشر الاخیرة, تأثیر عمر الاطفال على انتشار المرض خلال تلك السنوات , تأثیر اشهر السنة على انتشار المرض ) . للمصابین GOT عند الاناث في قیمة انزیم P< عند الذكور وعالي المعنویة 0.01 P<0.O - سجلت الد ا رسة حدوث ارتفاع معنوي 5 اختلافا معنویا عند الذكور المصابین مقارنة بالسلیمین في حین اظهرت قیمة هذا الازیم GPT مقارنة بالسلیمین. لم تظهر قیمة انزیم عند P< ارتفاعا معنویا 0.005 ALP عند الاناث المصابات مقارنة بالسلیمات. اظهرت قیمة انزیم P< ارتفاعا عالي المعنویة 0.001 الذكور المصابین مقارنة بالسلیمین, في حین لم تظهر قیمة هذا الانزیم اختلافا معنویا في الاناث المصابات مقارنة بالسلیمات. - بالنسبة الى قیمة البروتین الكلي والبیلروبین الكلي فانها لم تظهر اختلافات معنویة عند الاطفال المصابین ولكلا الجنسین مقارنة بالاطفال السلیمین . - اختلفت نسب الاصابة بهذا المرض بین الاطفال خلال السنوات الست عشر الاخیرة ,اذ سجلت سنة 2007 اعلى نسبة لاصابة الذكور 64 % وسنة 1995 اقل نسبة لاصابة الذكور 41 % وسنة 1995 اعلى نسبةلاصابة الاناث 59 % وسنة 2007 اقل نسبة .% لاصابة الاناث 36 2 سنة اعلى عدد لاصابات الاطفال بهذا المرض اذ بلغ مجموع اصابتها 961 اصابة بینما سجلت الفئة - - سجلت الفئة العمریة 1 العمریة اكبر من 5 سنوات اقل عدد لاصابات الاطفال بهذا المرض 31 اصابة . - ان لاشهر السنة تأثیر على عدد الاطفال المصابین بالمرض , اذ كانت اعلى نسبة للاصابة خلال شهر كانون الثاني اذ بلغت .% %17.7 واقلها خلال شهر اب اذ بلغت 2.4

الكلمات الدلالية


Article
Situation of Rabies in Iraq: A retrospective study 2006-2010

المؤلفون: Maral Fathalla Thabit
الصفحات: 16-21
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Rabies is a highly fatal viral zoonotic disease that is transmitted to human body via the saliva of infected mammals. It is endemic in Iraq especially in rural areas. A cross-sectional retrospective study was carried out in order to obtain 5 year analysis of rabies cases (2006-2010) in the zoonotic section of Center of Communicable Disease Control (CDC), Baghdad city during January 2011. All case records of diagnosed human rabies admitted in different Iraqi governorates hospitals were reviewed and then statistically analyzed. The results showed that the total number of registered rabies cases in Iraq during the included study period was equal to (106) cases, the highest number (27) cases was during the year (2009).The epidemiological profile of patients, showed the predominance of males(91) cases compared to females (15) cases. People at risk were children below ten years of age (35.8%). Distribution of rabies cases according to different Iraqi governorates was highest in Baghdad city (17.92%) and this was directly related to the highest number of dog bite victims (18.12%) also in Baghdad city, while the monthly distribution of registered rabies cases showed no evident seasonal variation. Recommendations was suggested for health education to increase awareness of people towards the problem, control of stray dogs and incorporate rabies control within the activities of primary health care activities.الخلاصة: داء الكلب هو اكثر الام ا رض المشتركة الفیروسیة الممیتة التي تنتقل الى جسم الانسان من خلال لعاب اللبائن المصابة. یستوطن المرض في الع ا رق خصوصا" في المناطق القرویة. انجزت د ا رسة مقطعیة رجعیة لغرض الحص ول على تحلیل لاصابات داء الكلب 2010 ) في وحدة الام ا رض المشتركة الخاصة بمركز السیطرة على الام ا رض الانتقالیة في محافظة بغداد - على مدى خمسة اعوام ( 2006 خلال شهر كانون الثاني عام 2011 ،تم م ا رجعة جمیع الحالات المسجلة لداء الكلب المشخصة و الداخلة في مختلف مستشفیات المحافظات الع ا رقیة و من بعد ذلك تم تحلیل المعلومات احصائیا". اظهرت النتائج بان العدد الكلي لاصابات داء الكلب المسجلة في الع ا رق خلال سنوات الد ا رسة المشمولة كان مساویا" ( 106 ) اصابة ، العدد ( الاكبر و هو ( 27 ) اصابة كانت في عام ( 2009 ) ، اظهر النمط الوبائي للمرضى المصابین اغلبیة الذكور( 91 ) اصابة مقارنة بالاناث( 15 اصابة . الاشخاص المرشحین للخطورة هم الاطفال دون العشر سنوات من العمر( 35.8 %) . كما اظهر توزیع الاصابات حسب المحافظات الع ا رقیة النسبة الاكبر في محافظة بغداد ( 17.92 %) و هو یتناسب طردیا" مع النسبة الاكبر من ضحایا عضات الكلاب( 18.12 %) ایضا" في محافظة بغداد، بینما اظه ا رلتوزیع الشهري لوقوع الاصابات عدم وجود اي تغی ا رت موسمیة واضحة. تم تقدیم التوصیات بالتثقیف الصحي لزیادة وعي الناس نحو المشكلة ،السیطرة على الكلاب السائبة و دمج برنامج السیطرة على داء الكلب ضمن مهام الرعایة الصحیة الاولیة .

الكلمات الدلالية


Article
Trace metals distribution in fish tissues (Cyprinus carpio and Barbus luteus) and
توزیع العناصر النزره في انسجة الاسماك (الكارب الاعتیادي والحمري) ورواسب المصب العام قرب مركز مدینة

المؤلفون: Basim Y. ALKhafaji باسم یوسف الخفاجي
الصفحات: 22-30
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The present study was conducted to investigate the concentration and distribution of four trace metals cadmium, cobalt, copper and lead, in exchangeable and residual phases of the sediment in Al-Masab Alamm and tissues (gills, liver and muscle) of two important commercial species of fish (Cyprinus carpio and Barbus luteus) during summer season 2010. Also the present study include some physical and chemical properties of this ecosystem. The results showed clear coordination between air and water temperature in all study locations. Air and water temperatures ranged between (34.5-39.31) ºC and (26.22-32.01) ºC respectively. PH, salinity, dissolved oxygen and biological oxygen demand ranged between (7.3-8.6), (4.3-9.01) ‰, (6.0-7.70) mg/L and (2.26-3.25) mg/L respectively. Localized variations were noticed in percentages composition of sediment contents of clay, silt and sand. Total organic carbon ranged between (0.28-1.85) in study stations. The mean concentrations of Cd, Co, Cu and Pb in exchangeable and residual phases as follow Cd (4.22, 0.14), Co (12.40, 19.33), Cu (4.76, 12.71) and Pb (29.21, 1.85) μg/g dry weight respectively. The present study showed a difference in concentrations of studied metal in different tissues of fish, these concentrations varies from one species to another and the tissues of same species showed differences in concentration of studied metals. This due to the nature and the function of the tissue and ability of fish on regulating the level of the metals in their bodies during the uptake and elimination processes.الخلاصة: أجریت هذه الد ا رسة لقیاس ت ا ركیز وتوزیع أربع من العناصر النزره (الكادمیوم ,الكوبلت ,النحاس والرصاص) في نهر المصب العام للرواسب بجزیئیها المتبادل والمتبقي وأنسجة (الغلاصم ,الكبد والعضلات) لنوعین من الأسماك التجاریة المهمة جمعت من المصب العام خلال موسم الصیف 2010 . وكذلك شملت الد ا رسه الحالیة د ا رسة بعض الخصائص الفیزیائیه والكیمیائیة لذالك النظام البیئي.أظهرت - 39.31 )°م و( 26.22 - نتائج الد ا رسة توافق واضح بین درجة ح ا ررة الهواء ودرجة ح ا ررة الماء في جمیع المواقع اذ ت ا روحت بین ( 34.5 8.6 ). سجلت قیم الملوحة - 32.01 ) °م ,وكانت قیم الاس الهیدروجیني ذات مدى ضیق في جمیع المواقع وت ا روحت بین ( 7.3 (3.25- 7.70 )ملغم/لتر و( 2.26 - 9.01 )جزء بالألف,( 6.00 - والأوكسجین المذاب والمتطلب الحیوي للأوكسجین بین( 4.3 ملغم/لتر.سجلت اختلافات موقعیه في النسب المئویة لمكونات الرواسب من الطین والغرین والرمل ت ا روحت معدلات محتوى الكاربون .%(1.85- العضوي الكلي في الرواسب بین ( 0.28 بلغت معدلات ت ا ركیز العناصر النزرة في الرواسب بجزیئیه المتبادل والمتبقي كالأتي الكادمیوم ( 4.22,0.14 ), الكوبلت 12.40,19.33 ), النحاس( 4.76,12.71 ) والرصاص( 29.21,1.85 ) (مایكروغ ا رم/غ ا رم) وزن جاف على التوالي. ) تبین من الد ا رسة وجود ت ا ركیز متباینة من العناصر النزرة في أنسجة كلا النوعین من الأسماك. إن ت ا ركیز العناصر المدروسة تختلف في ت ا ركمها من نوع لأخر, وتختلف في أنسجة النوع الواحد. وهذا یعود إلى طبیعة ووظیفة الأنسجة وقابلیة الأسماك على تنظیم مستویات هذه العناصر في أجسامها خلال عملیات الأخذ والأ ا زله.

الكلمات الدلالية


Article
The Effect of Profen and Vitamin C on rate of Sperm abnormalties and Weight of
في النسبة المئویة لتشوھات النطف واوزان ا لخصى و البروستات لذكور الفئران البیض C تأثیر البروفین وفیتامین

المؤلفون: Aseel Raheem Mardan أسیل رحیم مردان
الصفحات: 25-32
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : The present research was conducted on 36 white mice of similar weights by using one of the nonsteroid anti-inflammation drugs, namely profen. Vitamin C was used to assess the sperm abnormality; the testes mean weight, and prostate gland weight. The mice were divided into three equal groups. The mice of the first group were injected with profen (200mg. /kg. for each), the second was injected with profen and vitamin C (200mg. /kg. for each), and the third group was the control one. The mice of the first two groups were injected, in the peritoneum membrane once a day for a month. The treatment with profen resulted into an increase in the percentage of the abnormal sperms compared to the control group (10.74 ± 1.92 and 4.17 ± 1.26 respectively). The results have shown that the treatment with vitamin C and profen led to a decrease in the percentage of the abnormal sperms compared to the profen group (10.74 ± 1.92). The statistical analysis has shown considerable differences (P< 0.05) for this group compared to the control one; this means that the use of vitamin C with profen decreases the percentage of abnormality effected by profen. Also, there happened a considerable decrease (P< 0.05) in the testes weight treated with profen (2526.8 ± 6.48 mg.) compared to the control group (3203 ± 9.9 mg.). However, the testes weight was high in the group treated with profen and vitamin C (3245.5 ± 13.8 mg.) compared to the profen group. In addition, there were no considerable statistical differences between the control group and the profen and vitamin C group. As for the prostate gland, there was a considerable decrease (P<0.05) in the weight when treated with profen (890 ± 9.3 mg.) compared to the control group (896 ± 9.9 mg.). Furthermore, there were no statistically considerable differences (P< 0.05) between the profen and vitamin C group (900 ± 9.0 mg.) compared to the control and profen groups.الخلاصة: 25 )غم - 16 )اسبوع والأوا زن مابین ( 22 - اجري البحث على ستة وثلاثون فأ آ ر من ذكور الفئ ا رن المختبریة ذوات الأعمارمابین ( 12 لملاحظة التغی ا رت الحاصلة في النطف ومعدل وزن الخصى ووزن غدة البروستات . وقسمت الفئ ا رن C باستخدام البروفین واستخدام فیتامین الى ثلاث مجامیع، بواقع اثنى عشر فأر للمجموعة الواحدة. حقنت المجموعة الأولى بعقار البروفین بتركیز ( 200 ملغم/كغم) وحقنت المجموعة بتركیز ( 200 ملغم/كغم) لكل منهما أما المجموعة الثالثة من الفئ ا رن فكانت مجموعة السیطرة والتي حقنت C الثانیة بعقار البروفین وفیتامین بالمحلول الفسیولوجي فقط. وحقنت الفئ ا رن بالعقار لمرة واحدة یومیا في غشاء البریتون لمدة 30 یوما.ً إن معاملة ذكور الفئ ا رن المختبریة 4.17 فیماكانت ± بالبروفین أدت الى ارتفاع معنوي في النسبة المئویة للنطف المشوهة مقارنة بمجموعة السیطرة التي قیمتها 1.26 .10.74± قیمتهالمجموعةالبروفین 1.92 5.58 مقارنة مع ± والبروفین وجود انخفاض في النسبة المئویة للنطف المشوهة 1.56 C بینما أظهرت النتائج ان المعاملة بفیتامین لهذه مع مجموعة السیطرة (P< 10.74 واوضح التحلیل الإحصائي عدم وجود فروق معنویة ( 0.05 ± مجموعة البروفین حیث كانت قیمتها 1.92 مع البروفین یقلل معنویا من النسبة المئویة للنطف المشوهة التي یسببها البروفین. واشارت النتائج الى C مما یدل على ان استخدام فیتامین 2526.8 ملغم مقارنة بمجموعة السیطرة الذي ± في معدل وزن الخصى عند المعاملة بالبروفین الذي قیمته 6.48 ( P< انخفاض معنوي( 0.05 93253 ملغم في حین لوحظ من النتائج ان معدل وزن الخصى كان مرتفعآ للمجامیع المعاملة بالبروفین وفیتامین ± كانت قیمته 9.9 بین (p< 3245.5 ملغم مقارنة مع مجموعة البروفین. وقد بین التحلیل الإحصائي عدم وجود فروق معنویة ( 0.05 ± حیث كانت قیمته 13.8 C . C مجموعة السیطرة ومجموعة البروفین مع فیتامین في وزن غدة البروستات عند المعاملة بالبروفین الذي كانت قیمته (P< واشارت نتائج البحث الى انخفاض غیر معنوي ( 0.05 بین مجموعةالبروفین (P< 896 ملغم.وكذلك لم تكن الفروق معنویة ( 0.05 ± 890±9.3 ملغم مقارنة بمجموعة السیطرة الذي كانت قیمته 9.9 900 ملغم عند مقارنتها مع مجموعة السیطرة ومجموعة البروفین. ± حیث كانت قیمته 9.0 C وفیتامین

الكلمات الدلالية


Article
Investigation of the antifungal activity of some non-antifungal drugs in clinical
تحري الفعالیة المضادة للفطریات لبعض الادویة غیر المضادة للفطریات في عزلات سریریة لفطریات الاذن:دراسة

المؤلفون: Rana Muhsin Khalaf رنا محسن خلف
الصفحات: 31-39
Loading...
Loading...
الخلاصة

Summary: Otomycosis is one of the commonly encountered problems in otolaryngology practice. Treatment of otomycosis is challenging, and requires a close follow-up; in addition treatment with classical topical or systemic antifungal drugs might be associated with problems of resistance, mucosal irritation, and systemic toxicities, such problems necessitate finding new approaches and cellular targets that can be attacked by new drugs. Proton pump, calcium channels and mitotic spindle are potential targets. Aim of this study is to investigate the antifungal activity of some non-antifungal drugs, namely lansoprazple (proton pump inhibitor), verapamil (calcium channel blocker), albendazole and mebendazole (antihelminthic drugs) against clinical isolates of otomycosis.Ear swaps were collected from 18 patients with otomycosis attending otolaryngology outpatient clinic-Al-Habboobi Hospital. Fungal identification was done depending on microscopical and colonial morphology. Antifungal effect of the tested drugs was assessed by agar well-diffusion assay. Eighteen samples were examined, 13 (72%) of them were positive for fungal growth, 6 were Aspergillus niger , 1 was Aspergillus flavus, 2 were Candida albicans, and the other 4 were Non- albicans Candida.lansoprazole, verapamil, albendazole and mebendazole showed significant antifungal activity at the tested concentrations against Aspergillus niger, Aspergillus flavus, and fluconazole resistant Candida albicans and Non- albicans Candidaالخلاصة: تعتبر فطریات الاذن من الام ا رض الشائعة في عیادات الاذن و الانف و الحنجرة . یشكل علاج فطریات الاذن تحدیا لكل من الطبیب و المریض لما یستدعیه من متابعة مستمرة بالاضافة الى المشاكل المرتبطة باستخدام الادویة المضادة للفطریات منها مشكلة مقاومة الفطریات للادویة, واحتمال تسبب هذه الادویة بتهییج الغشاء المخاطي للاذن الوسطى, كذلك احتمالیة حدوث بعض الثأثی ا رت السامة لهذه الادویة. لذا اصبح من الضروري البحث عن الیات جدیدة و جزیئات خلویة یمكن استهدافها بادویة جدیدة مضادة للفطریات.هدف هذه الد ا رسة هو تحري الفعالیة المضادة للفطریات لبعض الادویة المستخدمة في علاج حالات اخرى غیر الانتانات الفطریة, وهي لانزوب ا رزول(دواء مثبط لمضخة البروتون),فی ا ربامیل (دواء غالق لقنوات الكالسیوم), البندازول و مبندازول (ادویة مضادة للدیدان) مقا رنة بالفلوكونازول(مضاد فطري) في عزلات سریریة لفطریات الاذن كخطوة لأیجاد علاج اكثر امان و فعالیة من الادویة التقلیدیة المستخدمة. تم اخذ مسحات الاذن من 18 مریض مصاب باع ا رض فطریات الاذن یزورون العیادة الخارجیة لام ا رض الانف و الاذن و الحنجرة في مستشفى الحبوبي العام-محافظة ذي قار. تم تشخیص الفطریات المسببة اعتمادا على الشكل المجهري وخصائص المستعمرة. تم تحري 72 %) كانت موجبة للنمو الفطري, 6 منها ) التأثیر المضاد للفطریات للادویة المستخدمة بطریقة الحفر بالاغار.تم فحص 18 عینة, 13 اسبرجلس نایغر, 1 اسبرجلس فلیفس, 2 كاندیدا البیكانس و 4 نون البیكانس كاندیدا.وجد ان للادویة المستخدمة(لانزوب ا رزول, فی ا ربامیل, البندازول و مبندازول) تأثیر مضاد للفطریات معتد به في الت ا ركیز المختبرة ضد كل من اسبرجلس نایغر, اسبرجلس فلیفس و كاندیدا البیكانس ونون البیكانس كاندیدا المقاومة للفلوكونازول.

الكلمات الدلالية


Article
Effect of Muslin Bagging Technique on the Control of Greater Date Moth:Arenipses
فعالیة مبید البیرمثرین والتغطیة باكیاس الموسلین في مكافحة عثة الطلع

المؤلفون: Salih Mahdi Kazim صالح مھدي كاظم
الصفحات: 33-38
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: This study was conducted to combat Arenipses Sebella and Batrachedra amydraula by covering bunch palm. The experiment started in March 2009 and 2010 in the gardens of the Aldfas within the Missan province. The experiment was conducted by using five treatments. The first treatment Spray bunch palm nets Pyrethrum and the spray rate of every two months and that in March and may and July and September. the second treatment are spraying pesticide coverage with the lifting of the cover recurring bunch nets sprayed with Pyrethrum mints in march and then covered with bags muslin directly for a period of 60 days and reiterated the steps the same transaction in June.the third treatment is to cover bunch bags beginning of march until the harvest of fruits and fourth treatment is spraying pesticide in question.coverge immediately until the harvest of fruits either fifth treatment of control. Results showed that the lowest infestation and intensity percentage of the fruits by two lepidopterist insects. Greater and lesser date moths were in the fourth treatment, then in the third one. On the other hand infestation and intensity percentage were not significantly different from control first and the second treatment .in addition the weights of fruit at harvest under the influence of those transaction, the result showed superiority treatment and then the fourth treatment, while the third .was the lower weight is the treatment of the fifth and the first and second. Bags injury also prevented other fruit pests such as insect stores and birdsالخلاصة: أجریت هذه الد ا رسة لمكافحة حشرتي عثة الطلع والحمیرة وذلك بتغطیة عذوق النخیل في الفترة من آذار 2009 و 2010 في بساتین منطقة الدفاس ضمن مركز محافظة میسان . حیث تم أج ا رء 5 معاملات المعاملة الأولى رش عذوق النخیل بمبید بیرمثرین وكانت عملیة الرش بواقع كل شهرین وذلك في آذار وأیار وتموز وأیلول . أما المعاملة الثانیة (هي الرش بالمبید والتغطیة مع رفع التغطیة والتكثیف المتكرر ) حیث رشت العذوق بمبید بیرمثرین في منتصف آذار ثم غطیت العذوق مباشرة بأكیاس الموسلین لمدة أسبوعین ثم كشفت العذوق لمدة 60 یوم وكررت خطوات المعاملة نفسها في حزی ا رن . أما المعاملة الثالثة هي تغطیة العذوق بالأكیاس ابتداء من آذار حتى موسم القطاف دون رش أي مبید وفي المعاملة ال ا ربعة هي الرش والتغطیة حتى موسم القطاف أما المعاملة الخامسة هي معاملة السیطرة . بینت النتائج أن اقل نسبة إصابة واقل شدة إصابة بالحشرتین المذكورتین هي المعاملة ال ا ربعة الرش والتغطیة ثم تلیها المعاملة الثالثة التغطیة دون رش مبید أما المعاملات الأخرى فهي نتائجها متشابهة حیث لا توجد فروق معنویة. إضافة إلى ذلك أوا زن الثمار عند الجني تحت تأثیر المعاملات المختلفة لوحظ تفوق المعاملة ال ا ربعة ثم الثالثة في حین كانت اقل الأوا زن هي المعاملة الخامسة ثم المعاملة الأولى وتلیها المعاملة الثانیة كذلك منعت الأكیاس إصابة الثمار بالآفات الأخرى بما فیها حش ا رت المخازن والعصافیر .

الكلمات الدلالية


Article
Distribution of the parasite Fasciola gigantica in the intermediate host in Al-Najaf
في المضیف الوسطي في محافظة النجف الاشرف Fasciola gigantica إنتشار طفیلي

المؤلفون: Muna Hashim Gzi منى ھاشم غزاي
الصفحات: 39-47
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: This study included the detection of the Prevalence rate of Fasciola gigantica parasite in intermediate host in Najaf governorate from July 2009 to June 2010. The intermediate host (Lymneae auricularia) collected from three regions (Bahar Al -Najaf, Kufa and Manadhera) were found to be most susceptible to be infected by this parasite. The prevalence rate recoded in this study was 5.08 % in Manadhera, 2.45 % in Kufa and 0.92 % in Bahar Al -Najaf.الخلاصة: في المضائف الوسطیة في Fasciola gigantica شملت الد ا رسة الحالیة التحري عن نسب الاصابة بطفیلي دیدان الكبد العملاقة التي جمعت Lymneae auricularia محافظة النجف في الفترة من تموز 2009 لغایة حزی ا رن 2010 فحصت عینات المضائف الوسطیة من ثلاثة مناطق (منخفض بحر النجف، قضاءالكوفة والمناذرة ) وسجلت عدة إصابات بهذا الطفیلي إذ كانت نسب الاصابة 5.08 % في المناذرة ، 2.45 % في الكوفة و 0.92 % في منخفض بحر النجف.

الكلمات الدلالية


Article
Bacteriological study of diabetic foot ulcer and it's relation to metabolic control in
دراسة التواجد الجرثومي لقرحة القدم السكریة وعلاقتھ بالسیطرة الایضیة لداء السكري في الناصریة / العراق

المؤلفون: Basim A. Muter باسم عذیب مطر
الصفحات: 40-46
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Background: Diabetes mellitus is a progressive disease; diabetic foot is the major complication of it, and eventually lead to development of gangrene and lower extremity amputation. Objective: To study the relative frequency of bacterial species cultured from diabetic foot infections and it's relation to the hypoglycemic treatment Patient and method: A case control study of 95 patients was included as two groups: Group 1: 45 hospitalized diabetic patients in AL-Hussein teaching hospital in AL-Nassriah city with diabetic foot lesions. Group 2 (control group): 50 diabetic patients but without diabetic foot lesions collected as outpatient from diabetic center in AL-Nassriah city. All the 95 patients were investigated with measurement of blood sugar (RBS) and HbA1C. Deep tissue biopsies were taken from the diabetic foot lesions of the 45 patients and were inoculated into freshly prepared thioglycollate broth medium. Bacterial species were identified by conventional bacteriological methods. Result: Clinical grading and bacteriological study of 45 patients with diabetic foot lesions revealed: Aerobic Gram-positive bacteria accounted for 71.2%. Staphylococcus aureus was the most frequent (37.8%) and Streptococci group A (20 %), and Staphylococcus epidermidis was regularly associated with the lesions (13.3 %). Gram-negative rods accounted for (24.4%). Pseudomonas aerogenosa was the most predominant gram negative bacilli (11.1 % ) , Escherichia coli (8.9 % ) and Enterobacter (4.5% ) , while undetected microorganism in diabetic foot ulcer was ( 4.4 % ) . Conclusions: Staph. aureus and Streptococcus group A were the two most common isolates detected in diabetic foot ulcer . The ages of (60-70) years were the most common age group that infected, with high percent for those with poorly controlled diabetes for long duration especially those not treated with regular insulin and poorly controlled diabetic status.الخلاصة: داء السكري هو مرض تقدمي , واصابات القدم السكریة قد تؤدي في النهایة الى الغنغرینا وبتر الاط ا رف السفلى . ان الهدف من الد ا رسة هو الحصول على نسب الج ا رثیم المعزولة من اصابات القدم السكریة وعلاقتها بالسیطرة الایضیة لداء السكري . تمت الد ا رسة على 95 مریضا مصابا بداء السكري وقسموا الى مجموعتین : المجموعة الاولى : 45 مریضا یشكون من اصابات القدم السكریة وهم مرضى ا رقدون في مستشفى الحسین التعلیمي في مدینة الناصریة . المجموعة الثانیة : 50 مریضا مصاب بداء السكري فقط بدون اصابة القدم السكریة وهم مرضى م ا رجعین لمركز السكري في الناصریة . في الدم لكل المرضى في المجموعتین وتم اج ا رء فحوص عینة النسیج العمیقة لاصابات ( HbA1c ) تم قیاس نسبة السكر الت ا ركمي القدم لمرضى المجموعة الاولى وعوملت الى وسط محضر بشكل جید وقد میزوا بالطرق البكتریولوجیة التقلیدیة . وبعد التصنیف السریري والد ا رسة البكتریولوجیة للمرضى المصابین بجروح القدم السكریة , ظهرت البكتریا الموجبة لصبغة ك ا رم بنسبة 71.2 % من الاوساط هي البكتیریا الاكثروجودا وبنسبة 37.8 % وكانت البكتیریا ( Staph.aureus ) الزا رعیة واظهرت النتائج ان المكوا رت العنقودیة الذهبیة . % هي النوع الثاني في الد ا رسة وبنسبة 20 ( Group A Streptococci ) من نوع المكوا رت السبحیة محللة للدم نوع الفا . % كانت بنسبة 13.3 ( Staphylococcus epidermidis ) كما اظهرت النتائج ان البكتیریا من نوع المكوا رت العنقودیة الجلدیة %11.1 (Pseudomonas aeruginosa) اما البكتیریا السالبة لصبغة ك ا رم فكانت بنسبة 24.4 % وكانت نسبة الذوائب الزنجاریة بنسبة 4.5 % . بینما ( Enterobacter ) %8.9 بینما كانت البكتیریا المعویة (Escherichia coli) وكانت نسبة الایشریكیا القولونیة . % كانت نسبة البكتیریا الغیر مكتشفة في قرحة القدم السكریة 4.4 - دلت الد ا رسة ان المكوا رت العنقودیة الذهبیة هي الجرثومة الاكثر شیوعا اكتشفت في قرحة القدم السكریة . وان المجموعة العمریة 60 70 سنة كانت المجموعة العمریة الاكثر تاث ا ر وبالمستوى العالي لمرضى السكري وخصوصا اولئك المعالجین بغیر الانسولین والذین یعانون من عدم انتضام في نسبة السكر في الدم . كما اظهرت النتائج النسبة العالیة لقرحة القدم السكري ( 51.1 % ) عند المرضى . ( الذین كانت نسبة السكر الت ا ركمي لدیهم عالیة ( اكثر من 8.5

الكلمات الدلالية


Article
Extraction of glycoside compound from Salicorinia europeae L. and evaluation of its
Salicorinia europeae L. استخلاص مادة كلایكوسیدیة من نبات السالیكورنیا

المؤلفون: Sabaa Ali Mohammed Al-Fadal سبأ علي محمد الفضل
الصفحات: 47-56
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Saponin glycoside compound isolated from Salicorinia europeae L.(Salicornioideae:Chenopodiaceae), that proved by using specific test (haemolysis test,foam test and libermann bruchard test).TLC was used to detect the purity of this compound which give one spot,also IR-spectrum,UV-spectrum,Melting point,solubility were also used to detect the chemical properties of this compound.The antibacterial activity of extracted glycoside was examined against two clinical isolates[Escherichia coli and Staphylococcus aureus] using disk diffusion method.Cork Poorer method was used to determine the minimum inhibitory concentration (MIC) for the extracted glycoside.The study showed that the MIC values of the compound was 35,35,55 V/V% ,against clinical isolates Escherichia coli, Staphylococcus aureus, Pseudomonas aeruginosa respectively.المستخلص: وشخص المركب بأستخدام الاختبا ا رت: Salicorinia europeae L .. تم عزل احد الكلایكوسیدات الصابونیة من نبات كما حددت نقاوة المركب بأستخدام تقنیة كروماتوغ ا رفیا الطبقة (Haemolysis test, foam test and libermann bruchard test) الرقیقة,كذلك تم أستخدام طیف الاشعة تحت الحم ا رء وطیف الشعة فوق البنفسجیة ودرجة الانصهار واختبار الذائبیة لتشخیص الخصائص الكیمیائیة لهذا المركب.أختبرت الفعالیة الضد-بكتیریة للكلایكوسید المستخلص ضد العزلتین: كذلك أستخدمت طریقة الحفرلتحدید التركیز المثبط الادنى للكلایكوسید المستخلص Staphylococcus aureus و Escherichia coli Staphylococcus aureus, (35,35,55 V/V%) واظهرت النتائج أن التركیز المثبط الادنى للبكتریا السریریة المستخدمة كان على التوالي. Escherichia coli, Pseudomonas aeruginosa

الكلمات الدلالية

Glycoside --- Saponin --- Salicorinia europeae L. --- Minimum inhibitory concentration --- Infrared


Article
Effect of the infection with Schistosoma haematobium (Bilharz, 1952) on Body,
في أوزارن الجسم Mus musculus والكبد والطحال والكلیتین للفئران المختبریة Schistosoma haematobium (Bilharz, تأثیر الأصابة بطفیلي المنشقة الدمویة ( 1952

المؤلفون: Sundus J. Razak سندس جعفر رزاق
الصفحات: 48-54
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: About 80 laboratory mice type BALB/c (40 male and 40 female) in age two months (40 animals)and three months (40 animals) before infection with Schistosoma haematobium were it are used in this study, 30 of these animals as a control group, and 50 of these were infected by cercaria of S. haematobium, the body wieght of infected and uninfected mice were measured after one, tow and three months of infection, and the weight of internal organs (liver, spleen and kidney) were measured in the same period as above. The results showed there was effect of infection on weight of body and other organs compared with uninfected mice. The body weight of infected mice was decreased compared with uninfected animals in all study period and in both genera that had the same age. Therefore, the liver, spleen and kidney weight were increased in infected animals especially in the second and third month of infection in. while the weight of liver and kidney of infected mice were decreased in the first month of infection compared with uninfected mice.الخلاصة: من كلا الجنسین ( 40 إناث و 40 ذكور) كانت BALB/c سلالة Mus musculus أ ست عُمل في الد ا رسة الحالیة 80 فأ ا رً مختبریا نوع بعمر شه رین ( 40 فئ ا رً) وثلاثة أشهر ( 40 فئ ا رً) قبل تعریضها للإصابة بالمنشقة الدمویة ، عُرض منها 50 فردا للأصابة بطفیلي المنشقة بینما ترك ( 30 ) فئ ا رً منها كمجموعة سیطرة ومن كلا الجنسین، أُخذ وزن الجسم الكلي للفئ ا رن ، Schistosoma haematobium الدمویة السلیمة والمصابة بعد شهر وشهرین وثلاثة أشهر من الأصابة، ا رفقه تشریح الفئ ا رن وأخذ وزن الأعضاء الداخلیة لها (الكبد والطحال والكلیتین) التي یمر الطفیلي فیها خلال دورة حیاته، أظهرت النتائج أن هناك تأثی ا رً للإصابة بهذا الطفیلي على أوا زن الجسم والأعضاء قید الد ا رسة مقارنة بالفئ ا رن السلیمة، أذ أدت الإصابة إلى خفض وزن الجسم بصورة معنویة للفئات العمریة قید الد ا رسة ولكلا الجنسین مقارنة بالسلیمة منها والتي لها العمر نفسه ، بینما أدت الإصابة إلى تضخم في الطحال والكبد والكلیتین الذي لوحظ من خلال الزیادة المعنویة في أوا زنها للفئ ا رن المصابة مقارنة بالسلیمة خاصة بعد مرور شهرین وثلاثة أشهرعلى الأصابة ولكلا الجنسین أیضا،ً ولوحظ أیضا حدوث أنخفاض معنوي في وزن الكبد والكلیتین بعد شهر من الأصابة في الفئ ا رن المصابة بعمر ثلاثة وأربعة أشهر.

الكلمات الدلالية

Schistosoma haematobium --- Mice --- Body weight --- Liver weight --- spleen weight --- Kidney weight


Article
Detection of Hepatits C Virus (HCV) by ELISA, RIBA and Reverse Transcriptase-
بتقنیات الالیزا والریبا والاستنساخ العكسي والتفاعل التضاعفي لسلاسل C— التحري عن فایروس التھاب الكبد نمط

المؤلفون: Basima A.Abdullah باسمة احمد عبدلله
الصفحات: 55-67
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Introduction: the silent disease (Hepatitis C virus) is considered as one of the major causes of chronic hepatitis and cirrhosis, hence the aims of study to detect Hepatitis C virus among hemodialysis and peritoneal dialysis in Nineveh Governorate/Iraq. Patients and Methods: (80) blood samples were collected from dialysis patients 46 (57.5%) males, (42.5%) females at age (15-60) years, the average age (37.5) years, include (50) heamodialysis patients, (30) peritoneal patients and (100) person from health blood donors as a control group. We used ELISA version 3.0 to detect anti-HCV and confirm the positive and equivocal results by Recombinant Immunoblot Assay version 3.0 (RIBA HCV 3.0), and used Reverse Transcribtase Polymerase Chain reaction (RT-PCR) to confirm positive and equivocal results by RIBA technique. Results: the current study showed significant differences (P≤0.05) between percentage of anti-HCV and HCV RNA between heamodialysis, peritoneal dialysis and control group. The percentage of anti-HCV when tested by ELISA in serum of heamodialysis patients was (48%) positive, (48%) negative, (4%) equivocal, while (2%) positive (98%) in serum of peritoneal dialysis, (1%) positive, (99%) negative in control group. We used RIBA technique to confirm positive and equivocal results in ELISA the results showed (44%) positive, (52%) negative and (4%) equivocal between heamodialysis patients, (2%) positive, (98%) negative between peritoneal dialysis, while showed (1%) positive, (99%) between control group. We used (RT-PCR) to confirm positive and equivocal results in RIBA technique; it showed (50%) positive between heamodialysis patients, (2%) positive in peritoneal dialysis, (1%) positive in control group. Conclusion: the prevalence of Hepatitis C virus was higher in Heamodialysis than peritoneal dialysis in Nineveh Governorate/Iraq.الخلاصة: من المسببات الكبرى لالتهاب الكبد المزمن والتشمع، لذا هدفت الد ا رسة (C المقدمة: یعد المرض الصامت (التهاب الكبد الفایروسي نمط بین مرضى الدیلزة الدمویة والبریتونیة في محافظة نینوى/الع ا رق. C للتحري عن فایروس التهاب الكبد نمط 42.5 %) اناثا والذین ت ا روحت اعمارهم بین ) 57.5 %) ذكوا رً و 34 ) المرضى وط ا رئق العمل: جُمع ( 80 ) نموذج دم من مرضى الدیلزة 46 60-15 ) سنة بمعدل عمر ( 37.5 %) سنة منهم ( 50 ) مریض دیلزة دمویة و( 30 ) مریض دیلزة بریتونیة و ( 100 ) شخصا من متبرعي الدم ) الذكور كعینة سیطرة. تم التحري عن الاجسام المضادة للفایروس باستخدام الالی ا ز الجیل الثالث. واكدت النتائج الموجبة والمشكوك فیها باستخدام تقنیة اللطخة المناعیة المأشوبة الجیل الثالث (الریبا) واستخدمت تقنیة الاستنساخ العكسي والتفاعل التضاعفي لسلاسل الدنا لتوكید الموجبة والمشكوك فیها. Anti-HCV فح وصات بین نسب تواجد الفایروس والاجسام المضادة له في مرضى الدیلزة الدمویة (P≤ النتائج: اظهرت الد ا رسة وجود فروقات معنویة عند ( 0.05 والبریتونیة وعینة السیطرة حیث بلغت ( 48 %) موجب و( 48 %) سالب و( 4%) مشكوك فیها بین مرضى الدیلزة الدمویة و( 2%) موجب و( 98 %) سالب بین مرضى الدیلزة البریتونیة و( 1%) موجب و( 99 %) سالب بین متبرعي الدم. واكدت النتائج الموجبة والمشكوك فیها باتسخدام تقنیة الالی ا ز الجیل الثالث. واستخدمت تقنیة الریبا حیث اظهرت ( 44 %) موجبا و( 52 %) سالبا و( 4%) مشكوك فیه بین مرضى الدیل زة الدمویة، ( 2%) موجبا و( 98 %) سالبا بین مرضى الدیلزة البریتونیة و( 1%) موجبا و( 99 %) سالبا بین متبرعي الدم واستخدمت تقنیة الاستنساخ العكسي والتفاعل التضاعفي لسلاسل الدنا لتوكید نتائج الموجبة والمشكوك فیها بتقنیة الریبا. حیث اظهرت ( 50 %) موجبا بین مرضى الدیلزة الدمویة و( 2%) موجبا بین مرضى الدیلزة البریتونیة و( 1%) موجب بین متبرعي الدم. عالیا بیم مرضى الدیلزة الدمویة مقارنة مع مرضى الدیلزة البریتونیة C الاستنتاجات: كان انتشار الاصابة بالاتهاب الكبد الفایروسي نمط ومتبرعي الدم.

الكلمات الدلالية


Article
STUDY OF EPIPHYTIC ALGAE ON Ceratophyllum demersum L. FROM TWO
في محطتین من شط العرب Ceratophyllum demersum L. دراسة الطحالب الملتصقة على الشلنت

المؤلفون: Azhar A. Al-Saboonchi أزھار الصابونجي
الصفحات: 57-63
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: This study is carried out on the epiphytic algae on Ceratophyllum demersum L. that collected from two different stations at Shatt al-Arab River to investigate the variations in quantity and quality of the epiphytic algae according to location of aquatic plant. A total of 80 taxa of epiphytic algae were identified at two studied areas; diatoms were the dominant (57taxa) followed by Cyanobacteria (12 taxa) and Chlorophyta (11 taxa). There were variations in the total algal species at two studied stations. Most of the identified algae were originally benthic but some were planktonic such as (Cyclotella spp.; Coscinodiscus sp.; Stephanodiscus sp.; Bacillaria paxillifer and Scenedesmus spp.). Six species appeared during the study period; which may be due to their wide range in temperature tolerance. Higher value of BOD5 (22-15 mg/l) associated with higher quantity of Ceratophyllum demersum. This conclusion may apply on epiphytic algae which collected from this aquatic plant.الخلاصة: اجریت هذه الد ا رسة لتحدید أنواع الطحالب الملتصقة على النبات المائي الشلنت والذي جمع من محطتیین مختلفتین من شط الع رب لتحدید الاختلافات في نوعیة وكمیة الطحالب الملتصقة أعتمادا على منطقة تواجد النبات المائي.تم تشخیص 80 نوعا من الطحالب الملتصقة على النبات المائي (الشلنت) وللمحطتین, الدایتومات هي السائدة وتمثلها 57 نوع والطحالب الخضر المزرقة تتمثل ب 12 نوع بینما تم تشخیص 11 نوع تعود للطحالب الخض ا رء.هنالك أختلافات بالمجموع الكلي للانواع المسجلة بین المحطتین .اغلب الطحالب المشخصة اصلها و Bacillaria paxillifer و Stephanodiscus sp. و Coscinodiscus sp. و Cyclotella spp. قاعي وقسم منها هائم مثل ظهرت ست أنواع بشكل مستمر خلال فترة الد ا رسة والسبب یعود الى قابلیة تحملها لمدى واسع من التغی ا رت في . Scenedesmus spp. 15 ) ملغم/لتر وا رفقتها كمیات عالیة من النبات المائي وهذا ینطبق - درجات الح ا ررة . ت ا روحت قیم المتطلب الحیاتي للاوكسجین ما بین ( 22 على الطحالب الملتصقة حیث ازدادت أعدادها في الموقع الذي یمتاز بأرتفاع قیم المتطلب الحیاتي للأوكسجین

الكلمات الدلالية

Diatoms --- epiphytic algae --- species composition --- Shatt al-Arab --- Ceratophyllum demersum


Article
Synthesis and characterization of Novel Schiff bases and evaluation of Corrosion inhibitors and biological activity
تحضير ودراسة قواعد شف جديدة وتقييمها كمثبطات للتاكل ومضادات للبكتريا

Loading...
Loading...
الخلاصة

Novel Schiff bases have been prepared from (6R,7R)-3-[( acetyloxy)methyl]-7-[[( Z)-2-(2-aminothiazol-4-yl)-2-(methoxyimino)acetyl]amino]-8-oxo-5-thia-1-azabicyclo[4.2.0]-oct-2-ene-2-carboxylate sodium and 2,4-dihydroxy benzaldehyde ,3-methoxy-4-hydroxy benzaldehyde and3,4-dimethoxy benzaldehyde .The homogeneity of the compounds was chered by TLC .The structures of these Schiff bases have been characterized using IR,UV-Vis Spectroscopy, Elemental analysis(CHNS) ,melting points uncorrected ,These Schiff bases have been studies as Corrosion inhibitors for brass in acide media (0.5 N HCl) and antibacterial of the Schiff bases have also been tested against both Gram-positive and Gram –nagative bacteria . تم في هذا البحث تحضير قواعد شف جديدة من المركب 6R,7R)) اسيتايلوكسي مثيل -7-(Z) (2)--2امينوثايازول 4- بل )-2-(ميثوكسي امينيو)اسيتايل )امينو 8-اوكسو-5-ثايا-1-ازاباي سايكليو(4.2.0) اوكتو2-ين-2-كاربوكسيلات الصوديوم , مع كل من الالديهايدات 4,2- ثنائي هيدروكسي بنزالديهايد , 3 - ميثوكسي -4-هيدروكسي بنزالديهايد والمركب 4,3- ثنائي ميثوكسي بنزالديهايد كما تم التاكد من المركبات المحضرة من خلال متابعتها بطريقة TLC وشخصت بالطرق الطيفية من خلال اطياف الاشعة الفوق البنفسجية- المرئية والاشعة تحت الحمراء وتحليل العناصر الدقيق (CHNS). كما قيست لها درجة الانصهار . كما درست المركبات المحضرة (قواعد شف) كمثبطات للتاكل لمادة البراص في الاوساط الحامضية (0.5N HCl), كما قيمت قدرة هذه المركبات على التثبيط البكتيري لنوعين من البكتريا الموجبة والسالبة.

الكلمات الدلالية

Synthesis --- Novel --- Schiff base --- Corrosion inhibitor --- biological activity.


Article
AStudy of the effect of propolis extract (Bee glue) in reducing toxicity of Acrylamide
تأثیر المستخلص الكحولي للبر وبولیس ( صمغ النحل ) في التقلیل من سمیتھ الأكریلماید

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The present study was designed to determine the toxic effects of Acrylamide on Liver and Kidney organs functions and parameters blood in female rat, as well as, the evaluation of the benefit role of Propolis in relieving these effects in female rat. The results revealed that in studied, which were as follows: Significant decrease (P<0.05) in body weight, body weight gain compared control group.Significant increase (P<0.05) in Liver weight and Significant decrease (P<0.05) in kidneys weight compared control group. Significant decrease (P<0.05) in RBCs count, Hb estimation and PCV, WBCs compared control group. Significant decrease (P<0.05) in total protein and albumin compared control group, and significant increase (P<0.05) in total globulin, Creatin and Urea compared control group.Significant increase (P<0.05) in ALT, AST enzymes compared control group. The histopathological results revealed a blood vessel congestion and tissue hemorrhage, in each of liver, kidneys, as well as, while the tubular epithelial cells suffered from necrosis. The hepatocytes showed a necrotic and degenerative, and an increase in the number of kupffer cells. On the other hand, the results revealed that supplementation of porpolis with provender will relieve the toxicological effects of acrylamide, in all parameters included in this study. It can be concluded that the exposure to porpolis present led to an toxicological changes, while Acrylamide supplementation relieve these effects, as well as its role in retention of Acrylamide.الخلاصة: صممت الد ا رسة لتحدید التأثی ا رت السمیة للاكریلماید في وظائف الكبد والكلیة وبعض المعاییر الدمیة لإناث الجرذان المختبریة ، فضلا عن تقییم الأثر الذي یؤدیه استخدام المستخلص الكحولي البر وبولیس ( صمغ النحل ) في التقلیل من سمیته. وكانت نتائج الد ا رسة الحالیة على النحو الآتي: في وزن الجسم ومعدل الكسب ألوزني في المجموعة المعاملة بالأكریلماید مقارنة مع مجموعة السیطرة. في (P< انخفاض معنوي ( 0.05 وزن الكلیتین للمجموعة المعاملة بالأكریلماید عند مقارنة أوا زنهما مع (P< وزن الكبد وانخفض معنویا ( 0.05 (P< حین ارتفع معنویا ( 0.05 في عدد كریات الدم الحمر، مستوى خضاب الدم ، حجم الخلایا المرصوص (P< مجموعة السیطرة. بینت النتائج انخفاض معنوي ( 0.05 المعاملة بالأكریلماید بتركیز ( 150 ملغم / كغم) مقارنة مع مجموعة السیطرة. B وعدد خلایا الدم البیض الكلي في المجموعة في مستوى البروتین الكلي والألبومین في المجموعة المعاملة بالأكریلماید مقارنة مع مستواهما في (P< أشارت النتائج انخفاض معنوي ( 0.05 المعاملة بالأكریلماید (B) في مستوى الكلوبیولین، الكریاتین و الیوریا في المجموعة الثانیة (P< مجموعة السیطرة، قابله ارتفاع معنوي ( 0.05 مقارنة مع مجموعة السیطرة. في مصل الدم المجموعة المعاملة بالأكریلماید مقارنة مع AST و ALT في مستوى إنزیمات (P< بینت النتائج ارتفاع معنوي ( 0.05 مستواهما في مجموعة السیطرة.أظهرت نتائج الفحص النسجي تغی ا رت مرضیة متباینة تمثلت باحتقان الأوعیة الدمویة والنزف الدموي، في كل من الكبد والكلیتین، إضافة إلى تحلل بطانة النبیبات الكلویة وتنخر الخلایا الكبدیة. من جانب آخر، أظه رت النتائج أن تناول المستخلص الكحولي البروبولیس ( صمغ النحل ) مع الأكریلماید أدى إلى تحسن واضح في المعاییر التي اشتملت علیها الد ا رسة، إذ اقتربت مستویات تلك المعاییر لتصل قریبة من مستویات مجموعة السیطرة، كما اقتربت الأنسجة المدروسة في ترتیبها وشكلها من المقاطع المأخوذة من حیوانات السیطرة. یستنتج من نتائج هذه الد ا رسة أن التعرض لللأكریلماید قد أدى إلى حصول اض ا رر في وظیفة وتركیب كل من الكبد والكلیتین والمعاییر الدمویة، كما یستنتج أن الإضافة المستخلص الكحولي البروبولیس ( صمغ النحل ) مع اللأكریلماید قد ساهم في تقلیل تأثی ا رته السمیة.

الكلمات الدلالية


Article
Effects of Chrome Lignosulfonate Concentration and Temperature on Compressive
المستخدم G ودرجة الحرارة على قوة تصلب الأسمنت صنف Chrome Lignosulfonate تأثیرات تركیز

المؤلفون: Jamal Harbi Al-Seedi جمال حربي حسین السعیدي
الصفحات: 76-84
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The primary function of Retarders in cement slurry design is to increase the thickening time to allow time for placement of the liquid slurry, The current study to observe the effects of temperature and different concentrations of the substance chrome lignosulfonate used as retarder (one on the additives)to cement class G used in cementing operation wells in oil fields southern Iraq on the compressive strength of the cement .The compressive strength of the samples concrete was measured by UCA equipment with different temperature depending on the depth and internal conditions of the well ( 40Cº ,60Cº and 80Cº), and pressuring affixed amount of 3000 psi .The experiments showed that the highest compressive strength was 1308 psi ,3130psi,3200psi of cement slurry where the concentration of chrome lignosulfonate 0.1% at temperature 40 Cº,60Cº,80Cº respectively after a period of curing time24 hours ,while the less compressive strength within the study was 326 psi , 412 psi , 477 psi of cement slurry where concentration of chrome lignosulfonate 0.5% after curing time 24 hours. The concrete increased as the temperature during the curing time increased within the range studied and decreasing compressive strength with addition a higher level of chrome lignosulfonate.الخلاصة: الوظیفة الأساسیة للمبطئات في تصمیم الخلیط الأسمنتي هو لزیادة زمن تخثر الأسمنت للوصول إلى الزمن المسموح لضخ وٕا ا زحة سائل الأسمنت داخل البئر ضمن الشروط الداخلیة من درجة ح ا ررة وضغط.لذلك تخصصت الد ا رسة الحالیة لملاحظة تأثی ا رت المتغی ا رت درجة الح ا ررة و الت ا ركیز المختلفة لمادة كروم- لكنو سلفونیت المستخدمة كمبطئ (أحد المضافات) على قوة التصلب المستخدم في تسمیت الآبار النفطیة في حقول جنوب الع ا رق. حیث تم قیاس قوة التصلب مختبریا" لجمیع G للسمنت صنف وبدرجات ح ا ررة مختلفة (UCA) الخلطات الأسمنتیة المحضرة بإضافة ت ا ركیز مختلفة من مادة كروم لكنوسلفونیت بواسطة جهاز 3000 . وأوضحت التجارب أن PSI 80 درجة مئویة وضغط ثابت مقداره , 60 , اعتمادا" على عمق وظروف البئر الداخلیة , 40 3200 للخلطة الأسمنتیة التي تركیز كروم لكنوسلفونیت % 0.1 وبدرجات psi 3130 و psi, 1308 psi أعلى قوة تصلب كانت 412 PSI ,326 PSi 80 على التوالي خلال 24 ساعة بینما كانت أقل قوة تصلب ضمن الد ا رسة الحالیة Cº, 60Cº , 40Cº الح ا رریة 80 على التوالي Cº, 60Cº , 40Cº 477 للخلطة الأسمنتیة التي یكون فیها تركیز كروم لكنوسلفونیت % 0.5 بدرجات الح ا ررة PSI , بعد فترة زمنیة مقد ا رها 24 ساعة كما وجدت الد ا رسة أن قوة التصلب تزداد بزیادة درجة الح ا ررة وزمن الأنتظار ضمن معدل درجات الح ا ررة والزمن في هذة الد ا رسة . كما أوضحت الد ا رسة نقصان قوة التصلب بصورة ملحوظة عند إضافة ت ا ركیز عالیة من مادة كروم لكنوسلفونیت.

الكلمات الدلالية

Compressive Strength --- Chrome Lignosulfonate --- Oil Well Cementing


Article
Effect of Urea and Humic acid fertilization on some chemical/physical Properties and
تأثیر المعاملة بالیوریا وحامض الھیومك في بعض الصفات الكیمیائیة والفیزیائیة والحاصل

المؤلفون: M. J. AL-Kaaby محمد جاسم الكعبي
الصفحات: 82-88
Loading...
Loading...
الخلاصة

Summary: This study was conducted in AL-Qaraf region, Thi-Qar province, to study the effect of earth fertilization by Urea and Humic acid on some chemical/physical properties and yield of cow pea. A local cultivar of cowpea was planted during autumn seasons of 2009 a factorial experimental design within R.C.B.D with three replicates was used with two factors. The first factor was the Urea (46%) with three levels (0, 10 and 15kg N/ dunam). The second factor was the humic acid with three levels (0, 300 and 600 g / dunam). the result showed that :( 15kg N/ dunam) and (600 g humic acid / dunam) treatment gave asignificant superiority on the all studies characterstic (the ratio of protien , carbohydrate content in cowpea seeds tissues , leaves content of (NP- K)) and (The mean number of nodules , branches/plant , leaf area and plant height respectively) also ( the pods weight /plant and gave higher total yield (1.77 ton/dunam) (1.52 ton/dunam) respectively) as compared with other treatments . Interaction treatments result showed that; (15kg N/ dunam) + (600 g humic acid / dunam) treatment gave asignificant superiority at (the ratio of protein, the mean number of nodules), and for (leaf area as well as branches/plant and plant height) respectively as compared with other treatments. (10kg N/ dunam) + (600 g humic acid / dunam) treatment gave asignificant superiority on the other studies characterstic with( carbohydrate content in cowpea seeds tissues , the pods weight /plant and gave higher total yield (2.35 ton/dunam)) , also asignificant leaves content of (N-P-K).الخلاصھ: اجریت الد ا رسه في احد الحقول الاهلیة في ناحیة الغ ا رف / محافظة ذي قار بهدف معرفة تأثیر معاملة محصول اللوبیاء بالیوریا وحامض الهیومك في بعض الصفات الكیمیائیة والفیزیائیة والحاصل ، حیث تم زا رعة صنف اللوبیاء المحلیة خلال الموسم الخریفي ( 2009 ) حیث دونم) وحامض الهیومك بثلاثة / N شملت المعاملات التسمید الارضي بكل من الیوریا (% 46 ) بثلاثة مستویات ( 0 و 10 و 15 كغم دونم) والهیومك ( 600 / N 600 غم/دونم ) . وقد اظهرت النتائج تفوق معاملتي التسمید بكل من الیوریا ( 15 كغم , 300, مستویات ( 0 وكذلك (معدل ( N,P, K غم/دونم) لجمیع الصفات المدروسة ( النسبة المی ؤیة من البروتین والكاربوهید ا رت ومحتوى الاوا رق من عناصر ال عدد العقد الجذریة للنبات والمساحة الورقیة وعدد التفرعات وطول النبات ) و(الحاصل الكلي للنبات و الحاصل الكلي الذي اعطى ( 1.77 طن/ N دونم) و( 1.52 طن/ دونم) على التوالي) قیاسا بمعاملة المقارنة . اما بخصوص التداخل فلقد اظهرت النتائج تفوق معاملتي(الیوریا ( 15 كغم /دونم ) + الهیومك ( 600 غم/دونم)) للصفات المدروسة ( النسبة المیؤیة للبروتین و معدل عدد العقد الجذریة للنبات والمساحة الورقیة وعدد دونم ) + الهیومك ( 600 غم/دونم)) / N التفرعات وطول النبات ) قیاسا بمعاملة المقارنة. كذلك اظهرت النتائج تفوق معاملة (الیوریا ( 10 كغم معنویا في صفات (نسبة الكاربوهید ا رت ومعدل حاصل النبات الواحد والحاصل الكلي الذي اعطى ( 2.35 طن/ دونم), وكذلك محتوى الاو ا رق . N,P, K من عناصر ال

الكلمات الدلالية


Article
A new procedure for preparation of Sulfon-Z compounds.
طریقة جدیدة لتحضیر المركبات الحاویة على الاصرة سلفون- ز.

المؤلفون: Alaa H. K. Al- Daraji علاء حسین الدراجي
الصفحات: 85-93
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract : Four compounds (Sulfon – Z) were prepared by a new procedure where Z is; N, S, O, and relating moieties. This procedure have many advantages comparing with other methods, its simple and easy, short time for preparation process (45 minutes in maximum), available starting materials (such as compounds; A, B, C, and others), cheap, relativily high percentage yield ( 60 – 96 %). However, above points are depending on the nature of starting materials. The products were identified by; melting point, thin- layer chromatography technique and Infra-red spectra. In addition, biological activity of these compounds have been studied against three different species (St.aureus, E . coli and Candida albicans).الخلاصة: في هذا البحث تم تحضیرها اربع مركبات (سلفون- ز) حیث س= نایتروجین، اوكسجین، كبریت، و غیرها من الجذور المشابه لها بواسطة ط ریقة جدیدة ، تمتاز هذه الطریقة بانها؛ بسیطة و سهلة، تتطلب وقت قصیر في عملیة التحضیر ( 45 ) دقیقة كحد اقصى،من مواد 75 )، لكن جمیع هذه الممی ا زت تعتمد على طبیعة المواد المستخدمة في هذه الطریقة. - اولیة متوفرة، رخیصة نسبیا،ً نسبة انتاج عالیة (% 96 جمیع نتائج البحث تم تشخیصها بواسطة؛ تقنیة درجة الانصهار، الفصل بواسطة الطبقة الرقیقة، و تقنیة الاشعة تحت الحم ا رء. بالاضافة الى الفعالیة الحیاتیة حیث قیست للمركبات المحضرة في هذا البحث و تمت د ا رسة المركبات المحضرة على انواع مختلفة من الكائنات الدقیقة.

الكلمات الدلالية


Article
EFFECT OF AGRICULTURE SITES AND GROWTH STAGES
تأثیر مواقع الزراعة ومراحل النمو في الصفات الفیزیائیة والكیمائیة لثمار نخیل التمر

المؤلفون: M.Sh.Abdul-Wahed محمود شاكر عبد الواحد
الصفحات: 89-94
Loading...
Loading...
الخلاصة

Summary: This study was conducted in three sites of basrah fields (Hartha, Shutt Al-Arab and Abu-Alkhasseb , during the growing season 2002 , to vestigated the agriculture site on physical and chemical properties of date palm fruits cv . khentar at the Chemri ,Khalal and Rutab stages ,The results showed that the site was had a significant effect on physical and chemical properties of date palm cv. Khentar .So the statistical analysis results showed that there were a significant difference among sites in physical and chemical properties of date palm fruit in Abu-Alkhaseb site had significant effect compaire with other sites.الخلاصة: أجریت التجربة في ثلاث مواقع من بساتین النخیل في محافظة البصرة تمثلت في قضاء شط العرب وناحیة الهارثة وقضاء ابي الخصیب خلال موسم النمو 2002 , لمعرفة تاثیر مواقع الزا رعة في الصفات الفیزیائیة والكیمیائیة لثمار نخل التمر صنف الكنطار خلال م ا رحل النمو الثلاث ( الجمري و الخلال و الرطب) . یظهر من نتائج التجربة ان للمواقع تأثی ا رَ معنویا في الصفات الفیزیائیة والكیمیائیة للصنف المدروس حیث تبین من نتائج التحلیل الاحصائي ان هناك فروقات معنویة بین المواقع الثلاث في الصفات الفیزیائیة والكیمیائیة وقد تفوق موقع (قضاء ابي الخصیب) على موقعي الهارثة وشط العرب في التأثیر في الصفات المدروسة لثمار نخیل التمر صنف الكنطار .

الكلمات الدلالية


Article
Comparative Study for the Levels of Trace Elements in Water from Southern Part of Iraq during 1996 – 2010
دراسة مقارنة لمستويات المعادن النزرة في مياه أنهار جنوب العراق مابين 1996 – 2010

المؤلفون: Muayad H.Mohammed مؤيد حسن محمد
الصفحات: 94-100
Loading...
Loading...
الخلاصة

A comparative study for the levels of trace elements in water from southern part of IRAQ for the period of time 1996 to 2010 was carried out to investigate the quality of waters. The study is based on the chemical analysis of trace elements: Cd, Co, Cr, Cu, Fe, Mn, Ni, Pb and Zn. For subsurface water samples covered 12 stations along Al-Izz , Tigress, Euphrates, Shatt Al-Arab, Khor Al-Zubair, Shatt Al-Basrah and Main Outlet Drainage (MOD) rivers. Spectrophotometry was adopted for this analysis. The results showed that levels of trace elements were between those for dissolved phase and particular matter of water in region which normally analyzed by atomic spectrometer. Trace elements concentrations reported by this study were higher than allowed levels by WHO and IRPR without any classification of the phase studied. Fluctuation of elements concentrations in the area attributed to metal input as well as geochemical and hydrological characteristics of the water.أجريت دراسة مقارنة لتقييم نوعية مياه انهار جنوب العراق للفترة الممتدة بين 1996 و 2010 حيث اعتمدت الدراسة على التحليل الكيميائي للمعادن النزرة: الكادميوم والكوبلت والكروم والنحاس والحديد والنيكل والرصاص والخارصين لعينات مياه تحت السطحية غطت 12 محطة خلال أنهار دجلة والفرات والعز وشط العرب وقناة التصريف الرئيسي وخور الزبير وذلك باستخدام الطرق الطيفية في التحليل. أظهرت النتائج أن مستويات المعادن النزرة كانت أعلى بكثير من الفترة السابقة وهي بين الطورين الذائب والعالق والتي غالبا ما تحدد باستخدام مطيافية الامتصاص الذري والتي كانت أعلى من المستويات المسموح بها من قبل منظمة الصحة العالمية ونظام حماية الأنهار العراقية بدون تحديد الطور المعين. ويعزى سبب التذبذب في تركيز المعادن النزرة في المنطقة إلى ما يضاف منها نتيجة للعمليات المختلفة إضافة إلى المميزات الهيدرولوجية والجيوكيميائية للمياه.

الكلمات الدلالية


Article
دراسة عملیة تبادل الشحنة في استطارة ذرة - ذرة ملتصقة / سطح بوجود اقتران إلكترون- فونون

المؤلفون: جنان مجید المخ
الصفحات: 95-110
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The adsorption of atoms on the surface and its effect on the charge transfer process in the hyper – thermal energies regime, is one of the most important subject in surface physics especially in studying the effect of electron – phonon coupling. And to study this effect due to the recoil of the adatom through out the scattering of atom from surface covered with low coverage , Anderson Hamiltonian is used which incorporates the interaction of the scattering atom with the adatom and the interaction of the adatom with the surface atoms. Since the atom is scattered from the adatom and the charge transfer happens through out resonance and quasi-resonance charge transfer. The Hamiltonian incorporates also the electron-phonon coupling interaction .The system of equations for scattered atom-adatom/ surface is treated using the wide band approximation. The system of equations are solved numerically using six-order Runge-Kutta method with the accuracy is checked at each time. The treatment is applied to real system, that is Li-K/W, since the ionization probability of the scattered atom , the occupation number of the adatom and the number of phonons on the adatom are calculated as function of all the variables that related to the treatment such as the initial energy of the scattered atom . The effects of the adatom-adatom interaction when the adatom are identical or not are investigated. In addition, it is found that the ionization process is enhanced when the adatoms are not identical. The ionization probability and the number of phonons are calculated as a function of coupling strengths variation. The maximum number of phonons, that generated due to recoil, is calculated as a function of the initial energy of the scattered atom and it is found that our calculations are within.الملخص: لغرض د ا رسة تأثیر اقت ا رن إلكترون-فونون بسبب ارتداد الذ ا رت الملتصقة خلال استطارة ذرة عن سطح مغطى بتغطیة واطئة , أستخدم المؤثر الهاملتوني لأندرسون وقد عُولج نظام المعادلات الخاص بذرة مستطیرة-ذرة ملتصقة/ سطح باستخدام تقریب الحزمة العریضة . طبقت إذ حُسِبتْ احتمالیة التأین للذرة المستطیرة وعدد الإشغال للذرة الملتصقة وعدد الفونونات المتولدة , Li – K/W المعالجة لنظام حقیقي هو علیها دال ةّ لكل المتغی ا رت المتعلقة بالمعالجة كالطاقة الابتدائیة للذرة المستطیرة .أخذ تفاعل ذرة ملتصقة-ذرة ملتصقة بنظر الاعتبار عندما تكون متماثلة وغیر متماثلة ووجد أن عدم التماثل یعزز عملیة التأین. حسبت احتمالیة التأین وعدد الفونونات دال ةّ لتغیر قوى الاقت ا رن. وقد حُسِب أكبر عدد ممكن من الفونونات التي تتولد بسبب الارتداد بوصفها دال ةّ للطاقة الابتدائیة للذرة المستطیرة ووجد أن حساباتنا لم تتجاوز هذا العدد. وأخی ا رً تضمنت الد ا رسة مناقشة موسعة حول دینامیكیتي انتقال الشحنة والطاقة والعوامل المتعلقة بهما.

الكلمات الدلالية


Article
Alternative fuels for vehicles
الوقود البديل لوسائط النقل

المؤلفون: Taha Younis Sabti طه يونس سبتي
الصفحات: 101-111
Loading...
Loading...
الخلاصة

The purpose of this paper is based on a review of technical literature on the topic of alternative fuel for vehicles (AFVs) which describes the advantages and disadvantages compared to conventional vehicles running on conventional fuels (diesel and gasoline). In addition, the study included the emissions of a fuel cell vehicle (FCV) and internal combustion engine vehicle (ICEV).Global warming; climate change, greenhouse gas (GHG) emissions, and the quality of the air have all been a major concern in the next decades. It is important to identify the major contributors to greenhouse gas emissions in order to develop effective methods and strategies for their reduction. The transportation sector is responsible for a great percentage of the greenhouse gas emissions as well as the energy consumption in the world [18].Ultimately; we will need to replace gasoline with a zero – carbon fuel. All AFVs that have so far been promoted with limited success (electric vehicles, natural gas vehicles, methanol vehicles, and ethanol vehicles) have been each suffered from several of these barriers. Any one from these barriers can be a showstopper from an AFV, even where other clear benefits are delivered.Increasingly alternative economies are being suggested, whereby the growing energy demand of the future is met with greater efficiency and with more renewable energy sources such as ethanol, methanol, biodiesel, hydrogen, wind, solar and biomass. Hydrogen is being promoted as an alternative energy carrier for sustainable future. Many scientists argue that its use as a transportation fuel offers a number of attractive advantages over existing energy sources. It is a high quality carbon-free energy carrier, which can achieve improved efficiencies at the point of use with reduced or zero GHG emissions over the entire “well-to-wheel” (WTW) life cycle. These benefits are even future underpinned by the fact that hydrogen can be manufactured from primary energy sources, such as natural gas, coal, biodiesel, ethanol, methanol, wind, solar and biomass, contributing towards greater energy security and flexibility. الهدف من هذا البحث هو استعراض للتقنيات الحديثة لموضوع الوقود البديل لوسائط النقل حيث أستعرض أهم المزايا والعيوب لهذه التقنيات مقارنة مع المركبات التي تعمل بأنواع الوقود الشائعة ( الديزل و الكازولين ). إضافة لذلك تضمنت الدراسة إنبعاثات خلايا الوقود ومحركات الاحتراق الداخلي. أن ارتفاع درجات الحرارة ، التغير المناخي ، انبعاث الغازات الدفيئة ، ونوعية الهواء جميعها تثير قلقا بالغا في السنوات القليلة المقبلة ومن المهم أن نحدد مصادر انبعاث غازات الاحتباس الحراري في سبيل تطوير أساليب واستراتيجيات فعالة للحد منها. أن قطاع المواصلات هو أحد الأسباب الرئيسية للتلوث وهو المسؤول عن نسبة مئوية كبيرة من انبعاث غازات الاحتباس الحراري فضلا عن استهلاك الطاقة في العالم. لهذا نحن بحاجه لاستبدال الكازولين بوقود أخر خالي من الكربون. أن جميع أنواع الوقود البديل المستخدم حاليا حازت على نجاحات محدودة مثل ( المركبات التي تعتمد الطاقة الكهربائية,المركبات التي تعمل بوقود الغاز الطبيعي ,وكذلك المركبات التي تعمل بالغازات ألعضويه كلميثانول والايثانول ) والتي لاقى استخدامها الكثير من العوائق والصعوبات وبالرغم من ذلك يعد أستخدمها انجازاً كبيراً قد تحقق في هذا المجال. في هذا البحث تم استعراض بعض المزايا و العيوب لأنواع الوقود البديل لوسائط النقل والتي يتوقع أن تصبح مجديه تجاريا على المدى الطويل مثل الهيدروجين. أن الكثير من العلماء توصلوا إلى قناعه أن استخدامه كوقود له مزايا أفضل بكثير من باقي مصادر الطاقة لأنه ذو جودة عالية وخالي من أنبعاثات الكربون و كفاءة عالية. أضافه لهذه المزايا فأن الهيدروجين يمكن تصنيعه من مصادر الطاقة الأولية كالغاز الطبيعي و الايثانول والميثانول والديزل العضوي للمساهمة في تحقيق قدر أكبر من طاقة أمنه ونظيفة للبيئة.


Article
Simulation and Modeling of a AC-DC Converter Controlled by Pulse Width
محاكاة وأنماط عاكس تیار متناوب- تیار مستمر یسیطر علیھ بواسطة تعدیل عرض النبضة باستخدام تقنیة

المؤلفون: Hasanain A. Hanoon حسنین عبدالوھاب حنون
الصفحات: 112-122
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: This work presents the design, analysis, and simulation of AC-DC converter topology incorporating a voltage source converter (VSC) and a direct converter, connected with medium frequency transformer isolation. A control method is studied by which it is possible to reduce the transformer core losses by only magnetizing the transformer when a Pulse Width Modulation (PWM) pulse should be applied on the AC side of the system. By alternately commutating the two converters it is possible to achieve soft switching conditions for all of the semiconductor elements. Furthermore, it is shown that resonant commutation of the voltage source converter is possible by utilizing the cycloconverter for short circuiting the transformer terminals.المستخلص: هذا العمل یمثل تصمیم وتحلیل ومحاكاة لعاكس تیار متناوب- تیار مستمر الذي هو عبارة عن اتحاد عاكس مصدر الفولتیه وعاكس آخر مربوطین بواسطة محوله ذات تردد متوسط معزولة. طریقة السیطرة تدرس إمكانیة اخت ا زل خسائر ألمحوله باستخدام مغناطیسیة المحولة ,آلیة السیطرة هي تعدیل عرض النبضة. عكس التیار بالتناوب بین العاكسین تمكن من انجاز شرط المفتاح الناعم لكل أجهزة أشباه الموصلات, بالإضافة إلى ذلك توضیح حالة الرنین في جزء عاكس مصدر الفولتیه یكون ممكن بالفائدة من الدائرة القصیرة على أط ا رف ألمحوله.

الكلمات الدلالية

AC-DC Converter --- medium-frequency transformer --- Soft Switching --- PWM control


Article
Image Classification System Based on Multi-wavelet and Neural Network
نظام تصنيف الصور باستخدام المويجات المتعدده و الشبكه العصبيه

المؤلفون: Ausama A. Majeed اسامه عزيز مجيد
الصفحات: 123-133
Loading...
Loading...
الخلاصة

Image classification with the generation of signature to the image. This paper propose approach of image classification based on multi-wavelet transform which has a matrix structure, and combines plays a great role in industrial, remote sensing, and military applications. It is concerned all features that a simple scalar wavelet cannot have at once. A successful classification rate of 98% was achieved with this method. Also, the Neural Network (NN) classifier is combined with the multi-wavelet transform. The purposed neural network is a feed-forward multilayer. The learning algorithm uses is Levenberg Marquardt Algorithm. It is found that such combination is capable of performing advanced computation and approximates of a desired input-output behavior. The effect of this combination on the classification task is considered an average classification rate of 100% is achieved for Discrete Multi-wavelet with Neural Network method. إن تصنيف الأنسجة لعب دوراً كبيراً في الصناعة والتحسس عن بعد وفي التطبيقات العسكرية. في السنوات الأخيرة تحليلات المويجة أصبحت مهمة في تحليل وتمييز الصور. اعتمد البحث على تصنيف الصور بالاعتماد على دمج التحويل متعدد المويجات مع الشبكه العصبيه.إن تحويل متعدد المويجات ذو تركيب مصفوفاتي تناظري مما يجعله مناسباً جداً لاستخلاص الصفات وبصورة أكفأ من تحويل الموجة العددي. أن تحويل متعدد المويجات حقق نجاحاً مقداره 98٪ في تصنيف الصور وبدمج الشبكة العصبية مع تحويل متعدد المويجات يكون مقدار تأثير الاتحاد على عملية التصنيف في إنجاز وتنفيذ الصور بمقدار 100٪ ، حيث تم التدريب باستخدام طريقة(Levenberg Marquardt Algorithm ) .

الكلمات الدلالية


Article
Comparative study to some semi numerical methods for solving nonlinear Wave-like Equations with variable coefficient
دراسة مقارنة طرائق شبه عددية لحل معادلات شبه الموجة اللاخطية بمعاملات متغيرة

المؤلفون: Mohanad Riyadh Saad مهند رياض سعد
الصفحات: 134-148
Loading...
Loading...
الخلاصة

In this paper we solve the nonlinear wave-like Equations with variable coefficient by three Semi numerical methods, varational iteration method (VIM), homotopy perturbation method (HPM) and homotopy analysis method (HAM). The solution obtained by these methods are Compared with the solution obtained by Adomian decomposition method (ADM) and the exact solution [8].تناولنا في هذا البحث حل معادلة شبه الموجة بمعاملات متغيرة بثلاثة طرائق مختلفة وهي VIM , HPM و HAM. الحل الناتج من استعمال الطرائق الثلاث تمت مقارنته مع الحل التحليلي والحل الناتج من تطبيق طريقة ADM [8].

الكلمات الدلالية

ADM --- VIM --- HPM --- HAM --- Nonlinear wave-like Equations with variable coefficient.


Article
Homotopy Perturbation Method for Solving Fokker-Planck Equation

المؤلفون: Jehan M. Khudhir جيهان محمد خضر
الصفحات: 149-162
Loading...
Loading...
الخلاصة

In this paper, linear and nonlinear Fokker-Planck equations and some similar equations by using homotopy perturbation method are solved. Some examples are solved by homotopy perturbation method to illustrate the simplicity and reliability of this method. في هذا البحث, سنقوم بحل معادلة فوكر-بلانك وبعض المعادلات المشابهة لها باستخدام طريقة اضطراب الهوموتوبي. بعض الامثلة حلت باستخدام طريقة اضطراب الهوموتوبي لبيان بساطة وقابلية تلك الطريقة .

الكلمات الدلالية


Article
Homotopy perturbation method with modified Riemann –Liouville derivative for solving fractional- time partial differential equations

المؤلفون: Abeer Majeed Jassim عبير مجيد جاسم
الصفحات: 163-173
Loading...
Loading...
الخلاصة

The aim of this paper is to present an efficient and reliable treatment of the Homotopy perturbation method (HPM) and the modified Riemann –Liouville derivative for partial differential equations with fractional time derivative. The fractional derivative is described in the Jumarie sense. The results reveal that the proposed method is very effective and simple and leads to accurate, approximately convergent solutions to fractional partial differential equations.الهدف من هذا البحث تقديم معالجة كفوءة و فعالة لطريقة الأختلال الهوموتوبي perturabation ,Homotopy ومشتقة ريمان المتطورة modified Riemann -Liouville للمعادلات التفاضلية الجزئية ذات اشتقاق كسري زمني . الاشتقاق الكسري هو من وجهة نظر .Jumarie النتائج تظهر ان الطريقة المعتزمة هي جدا كفوءة وسهلة تقود الى تقريب تقارب الحلول للمعادلات التفاضلية الجزئية الكسرية.

الكلمات الدلالية


Article
Effect of projected band gap in the F-- Cu system on the resonant charge transfer
على عملیة انتقال الشحنة الرنیني F-- Cu تاثیر فجوة الحزمة المسقطة في نظام

المؤلفون: Ahmmed abbas Mohammed احمد عباس محمد
الصفحات: 174-183
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: In this paper we study the effect of projected band gap on the resonant charge transfer when we use the grazing F- projectile on the Cu surface with jellium potential. A wave-packet propagation method is used in the treatment of the resonant charge transfer process (RCT).Our study describe the long interaction time (low collision velocities)and we find the RCT efficiency is drastically reduced by the presence of the band gap. The important parameters are studied such that energy and width as a function to the distance between the surface and the projectile as well as the projected density of state at two different distance near (1 a.u.) and far from the surface (6 a.u.).الخلاصة: Cu تسقط على سطح F- درس في هذا البحث تاثیر فجوة الحزمة المسقطةعلى عملیة انتقال الشحنة الرنیني وذلك باستخدام قذائف بزوایا صغیرة معه .استخدمنا طریقة انتقال حزمة الموجة لوصف التفاعل الحاصل بین القذیفة والسطح عند ازمان طویلة اي عند التصادمات الضعیفة ولاحظنا ان عملیة انتقال الشحنة تتاثر بالفجوة عن طریق د ا رسة طاقة الرنین وعرض حزمة كثافة الطاقة كدالة للمسافة وكذلك .(6 a.u.) 1) والاخر بعید a.u.) د ا رسة تاثیر المسافة بین القذیفة والسطح عند مسافتین احدهما قریب

الكلمات الدلالية


Article
ANALYSIS AND MODELLING OF COMPLEX DECISION SITUATIONS
تحلیل ونمذجة حالات القرار المعقدة

المؤلفون: Najah Rasoul نجاح رسول
الصفحات: 184-189
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: This paper suggests specific logical ideas that lead to scientific analysis and building implementable models for complex decision situations that arise in modern organizations. These models should be easily understood and applied by decision makers in a changed system environment with multiple objectives.المستخلص: الهدف من هذا البحث هو اقت ا رح أفكار منطقیة محددة تؤدي إلى تحلیل علمي وبناء نماذج قابلة للتطبیق في حالات الق ا رر المعقدة التي تظهر في المؤسسات الحدیثة .هذه النماذج یجب أن تكون سهلة الفهم والتطبیق من قبل صانعي الق ا رر في بیئة المنظومة المتغیرة ذات الأهداف المتعددة .

الكلمات الدلالية

Decision --- Modelling --- Analysis.


Article
Experimental Evidence of an Optical Bistability Based on Self - Focusing
شاھد عملي على ثنائیة الاستقرار البصري الناتجة عن التبؤر الذاتي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Optical bistability based on Self – Focusing of low power CW He-Ne laser radiation ,at the wavelength of 0.632m ,has been experimentally evidence in liquid CS2 using a new simple and effective technique. New experimental results supporting the hypothesis that optical bistability based on self –focusing of laser radiation occurs in liquid are present in this article. Mirrorless limiting mode is observed too.الخلاصة: أثبت عملیا حصول تاثیر ثنائیة الاستق ا رر البصري الناتج عن التبؤر الذاتي لطاقة أشعاع واطئه من لیزر الهلیوم نیون ذو طول الموجي 0.632 مایكرومتر في سائل ثنائي كبریتید الكاربون بأستخدام طریقة بسیطة مؤثره .النتائج العملیة الجدیدة في هذا البحث دعمت وأثبتت فرضیة امكانیة حصول ثنائیة ألاستق ا رر البصري على اساس التبؤر الذاتي لأشعاع اللیزر الحاصل في السائل . لوحظ كذلك العمل بالنمط المحدد بدون أستعمال الم ا ریا.


Article
Electrical Properties of poly Vinyl Alcohol (PVA) doped with Alizarin orang Azo dye

المؤلفون: Rusel D. Salem رسل داود سالم
الصفحات: 194-205
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The electrical properties investigation for poly Vinyl Alcohol (PVA) doped with Alizarin orang Azo dye films was carried out for films prepared by cast method. Conduction processes were analysed through measuring (Current – Voltage) and (Conductivity – temperature) relationships in the voltage and temperature ranges (1-250) V and (293 -333) K respectively. The resistance of the doped films is found to have a negative thermal coefficient.The activation energy at temperature (293-333)K was about (0.74)eV is found from the ohmic region of the dark (current – voltage) characteristic. The conductivity at temperature 293 K was equal to 1.2×10-10(S.cm-1).The deviation from ohm's law has been analysed in term of the available conduction theories, Schotky conduction mechanism was concluded.الخلاصة: المشوب بصبغة الی ا زرین البرتقالیة اللون المحضر ( PVA) تم في هذا البحث د ا رسة الخواص الكهربائیة للبولیمر بولي فنیل الكحول 1) و – 250)V بطریقة الصب. تم قیاس خواص( التیار –الفولتیة) و (التوصیلیة – درجة الح ا ررة) في مدى من الفولتیات ودرجات الح ا ررة 293 ) على التوالي. – 333)K أظهرت الد ا رسة أن مقاومة الاغشیة المشوبة تمتلك معامل ح ا رري سالب وأن طاقة التنشیط المحسوبة من خلال تحلیل خواص (التیار – 0.74 ). تم حساب التوصیلیة الكهربائیة الحجمیة عند مدى درجات الح ا ررة وكانت قیمتها في ) eV الفولتیة) عند المنطقة الاومیة كانت قیمتها 1.2 , ولقد كان تأثیر درجة الح ا ررة واضحا في زیادة التوصیلیة الكهربائیة حیث ازدات التوصیلیة بمقدار ×10-10(S.cm- درجة الح ا ررة الغرفه ( 1 .(293 – 333) K ثلاثون مرة تقریبا عند مدى درجات الح ا ررة تم تحلیل الانح ا رف عن السلوك الاومي من خلال نظریات التوصیل الكهربائي في البولیم ا رت الصلبة وقد وجد بأن آلیة التوصیل من نوع شوتكي هي الاكثرمطابقة في وصف النتائج العملیة.

الكلمات الدلالية

electrical properties --- d.c conductivity --- Schotky conduction mechanism


Article
K-Shell Double Photoionization Cross Section of (Be, Mg and Ca) Atoms
(Be, Mg and Ca) العرضیة للذرات K - التأین الضوئي المضاعف لمقاطع قشرة

المؤلفون: Ala'a A. Khalf علاء عبد الحسن خلف
الصفحات: 206-209
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Double photoionization cross sections has been calculated using Hartree-Dirac-Slater method for Be, Ca and Mg atoms, the result were compared with Colgan et.al and Kheifets et.al theoretical data. Experimental measurements of photoioniztion cross sections was not available in order to make a comparison with our calculations. In general our results of the photoionization cross sections gave a good match with the theoretical data that compared with for Be and Ca atoms specially at high energies, and the same behavior for Mg atom but with no matching.الملخص: باستخدام طریقة هارتري- دی ا رك- سلیتر،وقد (Be, Mg and Ca) تم حساب المقاطع العرضیة التأین الضوئي المضاعف للذ ا رت قورنت النتائج المستحصلة مع الحسابات النظریة لكل من الباحثین كولجان وجماعته وخیفایت وجماعته . لم یتوافر لدینا قیاسات عملیة للمقاطع العرضیة للتاین الضوئي لغرض اج ا رء مقارنة مع حساباتنا النظریة. بصورة عامة نتائجنا المستحصلة للمقاطع العرضیة للتاین اعطت توافق جید مع الحسابات النظریة التي تمت المقارنة معها لذرتي البریلیوم والكالسیوم وخصوصا عند الطاقات العالیة، ولقد كانت النتائج لحالة ذرة المغنیسیوم متشابهه من حیث التصرف ولكن من دون الحصول على تطابق.

الكلمات الدلالية


Article
MEASUREMENT OF RADON CONCENTRATION IN IRAQI AND IMPORTED

المؤلفون: R. M. RAMADHAN
الصفحات: 210-215
Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACT: The determination of the radon concentration that emitted from one of the important building materials which enter directly in our life, the cement ,is carried out by using Solid State Nuclear Track Detector (SSNTDs).The samples of cement from different origins {Iraq (UM QASER, KOFA, ERBIL, SULAYMANIYAH) cement ,Iranian (SHAHREKORD, BOSHER, SEPAHAN,FARS) cement, Indian (SANGHI, HATHI), cement, Pakistani (EAGLE , CAMEL, FALCON ) cement , Kuwaiti (Kuwait ) cement, K.S.A.( Al-QASEM ) cement and U.A.E. (STAR, SHARJAH ) cement} are collected. The results show that the average of maximum value of radon concentration was 37.188 Bq/m³ which emitted from Pakistani cement, and the average minimum value was 28 Bq/m³ which emitted from Iraqi cement. The range of the effective dose for workers in this field was from 0.1139 mSv/y to 0.2038 mSv/y and to the visitors of the locations of the production and stores of cement was from 0.0142 mSv/y to 0.0254 mSv/y.الخلاصة: الهدف من الد ا رسة هو تحدید تركیز غاز الردون- 222 في واحد من أهم المواد التي تدخل الحیاة مباشرتا.ألا وهو الاسمنت ,حیث جمعت نماذج الاسمنت من مناشئ اسمنت مختلفة؛ ع ا رقیة, إی ا رنیة, هندیة, باكستانیة,كویتیة, سعودیة و إما ا رتیة. النتائج اظهرت ان معدل اعلى قیمة لتركیز ال ا ردون كانت 37.188 بیكرل لكل متر مكعب في الاسمنت الباكستاني ومعدل أقل قیمه لتركیز ال ا ردون كانت 28 بیكرل لكل متر مكعب في الاسمنت الع ا رقي. مدى الجرع المؤثرة للعاملین في هذا المجال كان من 0.1139 ملي سیفرت لكل سنة الى 0.2038 ملي سیفرت لكل سنة و ل ا زئري مواقع أنتاج وتخزین الاسمنت فكانت من 0.0142 ملي سیفرت لكل سنة الى 0.0254 ملي سیفرت لكل سنة.

الكلمات الدلالية


Article
Optical Parameter and Energy Loss Function of 3, 3', 3'', 3'''-tetra poly (1, 4-diaminobenzen phthalate) phthalocyanine copper (II) (TPPC) Thin Film

Loading...
Loading...
الخلاصة

The optical properties of the 3, 3', 3'', 3'''-tetra poly (1, 4-diaminobenzen phthalate) phthalocyanine copper (II)(TPPC)thin film (0.7µm) were characterized from the analysis of the experimental recorded transmittance and reflectance data in the spectral wavelength range (300-900 nm). The values of some important parameter of the studied film, such as refractive index, extinction coefficient, optical absorption coefficient and complex dielectric constant are determined. The surface, volume energy loss function and electronic interband transition strength have calculated depending on dielectric constant of the TPPC thin film. درست الخصائص البصرية لفلم رقيق للبولمر TPPC محضر بطريقة الطلاء باستخدم تقنية البرم. استخدمت قياسات النفاذية والانعكاسية للفلم الرقيق في حساب الثوابت البصرية للفلم . بينت قيم الامتصاص البصري انتقال مباشر مسموح بين الحزم قرب حافة الامتصاص وبفجوة طاقة بصرية( 3.94eV) . كذلك تمت دراسة دوال خسارة طاقة الفوتون الضوئي عند السطح وكذلك للحجم بالاستعانة بطيف العازلية الضوئية للفلم الرقيق. اظهرت نتائج القياسات المختلفة قيم مرتفعة لفجوة الطاقة وكذلك لمعامل الانكسار للفلم الرقيق. ان قيمة فجوة الطاقة التي تم حسابها هي ضمن قيم فجوة الطاقة الضوئية لاشباه المصلات ذات فجوات الطاقة العالية.

جدول المحتويات السنة: 2012 المجلد: 3 العدد: 2