Table of content

ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES

مجلة الأنبار للعلوم الزراعية

ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211
Publisher: University of Anbar
Faculty: Agriculture
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Anbar Journal of Agricultural Sciences (AJAS) is Journal of Scientific Research on Agricultural Research Published by the University Of Anbar - college of Agriculture since 2005. It is issued twice or three times a year. The journal aims to disseminate distinguished scientific research to various fields of agricultural sciences. The Journal invites original work and research in various fields of agriculture and related papers written in Arabic and English may be sent for consideration to Editor-in-chief, Agriculture College, University Of Anbar. Papers submitted for publication must not have been published or accepted for publication elsewhere and each manuscript will be screened by the editorial board or referred to two specialists in the field.

Loading...
Contact info

Email:anbar-agri-jour@uoanbar.edu.iq

Website:http://www.ajas.uoanbar.edu.iq

Table of content: 2007 volume:5 issue:1

Article
Effect of depth and Irrigation Interval on some charcteristics growth and production for mung bean in gypsiferious soil under sprinkler irrigation.
تأثير عمق وفاصلة الأرواء في بعض خصائص نمو وأنتاج الماش في تربة جبسية تحت نظام الري بالرش

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted during (Autumn season 2002) in gypsiferious soil in Al-anbar governorate, Al-Majid company Field under sprinkler irrigation system, by using randomized complete block design with two irrigation water depth (642 , 514mm) and two irrigation interval (2/4 days) with three replicates for each treatment. The height of plant, Leaf area were measured at complete maturity stage of crop. Also the distribution roots was studied at 30 cm depth. Plants were harvested, the dry Yield of grains was determined. The best distribution of roots was achieved by using water depth (514 mm) and irrigation interval (2 days) with increasing in yield about 62%. نفذت تجربة حقلية في تربة جبسية في محافظة الأنبار – الصقلاوية موقع شركة المجد الزراعية خلال العروة الخريفية 2002 تحت منظومة ري بالرش المحوري (Lindsay) , وفقا لتصميم القطاعات العشوائية الكاملة , باستعمال عمقين لماء الري 642 و 514 ملم وفاصلتي أرواء يومان وأربعة أيام وبثلاثة مكررات لكل معاملة . قدر ارتفاع النبات والمساحة الورقية عند اكتمال نضج المحصول . كما تم دراسة توزيع المجموع الجذري للمحصول لعمق 30 سم . حصدت النباتات وقدر حاصل البذور الجاف . وقد ظهر تفوق عمق الماء 514 ملم باعتماد فاصلة أرواء قدرها يومان مقارنة باعتماد فاصلة أرواء أربعة أيام ولعمق الماء المذكور أنفا من حيث تحقيق توزيع جذري جيد في السطح وزيادة في الإنتاجية قدرها 62% .


Article
The role of Phosphogypsum applied to soil partly affected with salinity on yield and growth of corn (zea mays)
دور الجبس الفوسفاتي المضاف إلى تربة متأثرة بالأملاح في حاصل ونمو الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
Abstract

This trial was cared out in plastic pots to investigate the role of Phosphogypsum applied to soil partly affected with salinity on yield and growth of corn. The Phosphogypsum was added to soil partly salinity with the following percentage: 0%, 0.1%, 0.2%, 0.3%, 0.4%, and 0.5%. The pots were arranged in (CRD) with three replicate. The result revealed that a signification increase plant height and the dry weight of corn with increase in applied Phosphogypsum. In addition signification increases in the available Phosphor in soil after agriculture for all levels except the fourth level. Increase in Phosphor, Sulfate and redaction in Chloride in plant were found with the increase of Phosphogypsum application. أجريت هذا الدراسة في أصص بلاستيكية لمعرفة دور الجبس الفوسفاتي المضاف إلى تربة متأثرة بالأملاح في نمو وحاصل الذرة الصفراء , أضيف الجبس الفوسفاتي إلى تربة متأثرة بالأملاح وبالنسب آلاتية : 0% و 0.1 % و 0.2 % و 0.3 % و 0.4 % و 0.5 % , صممت التجربة باستخدام التصميم العشوائي الكامل وبثلاث مكررات . أظهرت النتائج حصول ارتفاع معنوي في اطوال النبات وزيادة معنوية في الوزن الجاف بزيادة الجبس الفوسفاتي المضاف كما حصلت فروقات معنوية بتركيز الفوسفور الجاهز في التربة بعد الزراعة ولكافة المستويات عدا المستوى الرابع وزيادة بكمية الفوسفور والكبريتات وانخفاض بكمية الكلورايد في النبات بزيادة اضافة الجبس الفوسفاتي .


Article
Effect of continuous and Alternative Irrigation with saline Drainage water on salt balance in soil and growth and production of Sorghum (Variety Ankath)
تأثير الري المستمر والمتناوب بمياه البزل المالحة في الاتزان الملحي في التربة ونمو وإنتاجية الذرة البيضاء ( صنف إنقاذ )

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted at one farms of the farmers Garma during atum season 2004 in silty loam texture, classified vertic terrifluvent to study the effect of continuous Irrigation saline Drainage water 3.45 ds/m and Alternative with river water 1.25 ds/m (Irrigation twice river water followed once by drainage water T2, Irrigation once with river water followed once by drainage water T3, Irrigation once with river water followed twice by drainage water T4) irrigated with river water was used as a control. On salt balance in the soil and growth and production of Sorghum (Variety Ankath). Results showed the river water was suitable water for irrigated and drainage water was non suitable water for irrigated, and appeared at incensed number of drainage water irrigated (T4, T5) caused significantly higher in soil saline (5.9, 8.8) ds/m respectively and significantly higher in SAR 4.4, 5.4 (mmol.L-1)1/2 respectively compared with irrigated river water 4.3 ds/m, 2.1 (mmol.L-1)1/2. Caused irrigated T1, T2 decreased in soil saline and irrigated T3, T4, T5 caused accumlalion in soil saline comported with soil saline before farming 4-9 ds/m. also irrigated T1, T2, T3, T4 and T5 caused increased in SAR comported with SAR before farming 1.55 (mmol.L-1)1/2. Irrigated alternative and continuous T3, T4, T5 caused significantly decreased in plant high and dry weight compared with irrigated T1, T2, also alternative Irrigated T2 caused decrease 14.5% in production, its still during the produces use of saline water in Irrigation for economics fields and saved about 28.57% sutiable water. أجريت التجربة في أحدى مزارع ناحية الكرمة في الموسم الخريفي من عام 2004 في تربة نسجتها مزيجية غرينية مصنفة Typic Torrifluvent لدراسة تأثير الري المستمر بمياه البزل المالحة T5 ذو مستوى ملحي كمعدل 3.45 دسيسيمنز . م-1 والمتناوب مع مياه نهر ذو تركيز ملحي 1.25 دسيسيمنز . م-1 ( ريتين ماء نهر بالتناوب مع ريه ماء بزل T2 , رية ماء نهر بالتناوب مع رية ماء بزل T3 , رية ماء نهر بالتناوب مع ريتين ماء بزل T4 ) والري بماء النهر بصورة مستمرة T1 كمعاملة مقارنة . أظهرت النتائج إن مياه النهر مقبولة للري ومياه البزل غير مقبولة للري , وان زيادة عدد الريات بمياه البزل T5 , T4 سببت ارتفاع معنوي في ملوحة التربة 5.9 و 8.8 دسيسيمنز . م-1 على التوالي وارتفاع معنوي في نسبة امتزاز الصوديوم 4.4 و 5.4 ( ملي مول . لتر-1 )1/2 على التوالي مقارنة بالري بمياه النهر المستمر 4.3 دسيسيمنز . م-1 و 2.1 ( ملي مول . لتر-1 )1/2 . سبب الري T2, T1 على انخفاض ملوحة التربة والري T5, T4, T3 على تراكم ملحي مقارنة بملوحـة ألتربـة قبـل الزراعـة 4.9 دسيسيمنز . م-1 وسبب الري T5, T4, T3, T2, T1 إلى زيادة نسبة امتزاز الصوديوم مقارنة بنسبة امتزاز الصوديوم قبل الزراعة 1.55 ( ملي مول . لتر-1 )1/2 كما أدى الري T5, T4, T3 إلى انخفاض معنوي في طول النبات ووزن النبات الجاف بالمقارنة مع طول النبات والوزن الجاف عند الري بـ T2, T1 وان الري المتناوب T2 سبب انخفاض مقداره 14.5% في الإنتاج وكان ضمن الاستخدام المنتج للمياه المالحة , وهذه سببت توفير مياه مقبولة للري مقدارها 28.57% وهذه كمية كبيرة يمكن استخدامها لري محاصيل أكثر حساسية للملوحة .


Article
Estimation of evaporation losses for centr pivot sprinkler irrigation system under AL-Jazeera desert conditions in Iraq
تقدير فواقد التبخر لمنظومة الري بالرش المحوري تحت ظروف صحراء الجزيرة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Field study was conducted during 2002-2003 to estimate evaporation losses for center pivot sprinkler irrigation system type Lindsay, From measuring differences between water depths at soil surface and discharges of sprinkler nozzles .evaporation losses ranged between 2.13 and 38.00%. اجريت دراسة حقلية خلال 2002 – 2003 لتقدير فواقد التبخر لمنظومة الري بالرش المحوري نوع Lindsay من قياس الفروقات بين اعماق المياه عند سطح التربة وتصاريف مباثق المرشات . لقد تراوحت معدلات فواقد التبخير بين 2.13 و 38.00 % .


Article
Estimation of surge infiltration function (CRT) in gypsiferous soil
تقدير دالة الغيض الموجي (CRT) في تربة جبسية

Loading...
Loading...
Abstract

A. I. Al-Abaid College of agriculture / Anbar University Abstract This research is performed at Anbar University site in gypsiferous soil classified as Gypsiorthids (37 % gypsum).to study the effect of cycle ratio time on infiltration behavior in surge infiltration state .at a steady time (2 minute )with continuity the second surge (8 h. ). Three ratios 1/4, 1/8 and 1/16were chosen to realize which minimize of them will achieve more success than the others to irrigation water under this system as compared to continues infiltration. The experiment is designed in accordance with randomized complete block design (RCBD) with three replicates by using double rings infiltrometer. The results showed that the infiltration rate doesn’t have constant decline in the gypsiferous soil as compared to normal behavior of other soils. The infiltration rate in the continues infiltration state decreased till 120 minutes reaching 7.40 cm.h-1 then it increase reaching 13.53cm.h-1 at the end of the test (8 h.).but in surge infiltration the infiltration rate decreases to 16.80 cm.h-1 after 120 minutes at the ratio 1/4 then reaches 19.77 cm.h-1 at the end of the test. At ratio 1/8 the decreasing occurs after 3 minutes to 13.80 cm.h-1 ,and continued to increase reaching 59.47 cm.h-1 at end of test .While at ratio 1/16 it reaches 9 cm .h-1 after 5 minutes and it increases till it reaches 27.40 cm.h-1 at the end of test . One of the important results in this study is that the surge cumulative infiltration for the three ratios (161.63, 330.17 and 181.07 cm) higher than continues cumulative infiltration(91.38 cm only). This indicates that these ratios un successful in water discharge in this gypsiferous soil .The results also showed that the infiltration rates is not steady along measurement time , it start with high rates then decrease ,and increase continuously till final measurement with fluctuating in declination and in increasing. The results showed that the basic infiltration rate for surge infiltration is higher than the continues infiltration at significant deferent’s showing the following results :19.77, 59.47 and 27.40 cm.h-1 respectively ,while it was 13.53 cm.h-1 for continues infiltration. The pausing infiltration time for surge infiltration is ceases for one minute only in second surge beginning of one replicate of the ratio:1/4 and 1/16 . أجري هذا البحث في تربة جبسية Gypsiorthids نسبة الجبس فيها 37% في موقع جامعة الأنبار بهدف معرفة تأثير زمن ونسبة الدورة Ratio Time Cycle في سلوك الغيض في حالة الغيض الموجي و عند زمن فتح ثابت وهو 2 دقيقة واستمرار الموجة الثانية حتى 8 ساعات واختيار ثلاث نسب هي 4/1 و 8/1و16/1 لمعرفة أي من هذه النسب تحقق نجاحا اكبر في تقنين مياه الري تحت هذا الأسلوب مقارنة مع الغيض المستمر . استخدمت ثلاثة مكررات للمعاملات الأربع هذه ، وقد وزعت عشوائيا وفقا لتصميم القطاعات كاملة العشوائية (RCBD) وذلك باستخدام حلقات الغيض المزدوجة Double rings infiltrometer. بينت النتائج أن معدل الغيض في تربة الدراسة ليس له انحدار مستمر كالسلوك المعتاد ، إذ استمر معدل الغيض بالانخفاض حتى الزمن 120 دقيقة ووصل إلى 7.40 سم.ساعة-1 في الغيض المستمر ثم بدأ بالزيادة حتى بلغ 13.53سم.ساعة-1 عند نهاية مدة القياس ( 8 ساعات ) .وأما في الغيض الموجي وعند النسبة 4/1 فقد انحدر معدل الغيض إلى16.80سم/ساعة بعد 120 دقيقة من الموجة الثانية وبلغ 19.77 سم.ساعة-1 عند نهاية مدة القياس، وأما عند النسبة 8/1 فقد كان هذا الانحدار منذ الدقيقة 3 إذ بلغ 13.80 سم.ساعة-1 ثم استمر بالصعود ثانية حتى بلغ 59.47 سم.ساعة-1 عند نهاية القياس . وأما عند نسبة الدورة16/1 فقد بلغ هذا الانحدار 9.00 سم .ساعة-1 وذلك عند الدقيقة 5 ، ثم ارتفع إلى 27.40 سم.ساعة-1 عند نهاية القياس .إن من النتائج المهمة في هذا البحث أن معدلات الغيض التجميعي الموجي وللنسب الثلاث كانت 161.63 و 330.17 و 181.07 سم وهي أعلى من الغيض التجميعي المستمر الذي كان 91,38 سم فقط, وهذا يدل على أن نسب دورات الري الموجي هذه لم تحقق نجاحا في المقنن المائي في هذه التربة الجبسية. بينت النتائج أيضا أن معدلات الغيض طيلة مدة القياس غير مستقرة فهي تبدأ بمعدلات عالية ثم تنخفض وتعود للزيادة المستمرة حتى نهاية القياس مرورا بمراحل انخفاض أو ثبات مؤقتة ثم تعود للزيادة ثانية .وكذلك فقد بينت النتائج أن معدل الغيض الأساسي للغيض الموجي كان أعلى معنويا من معدله في حالة الغيض المستمر ، فقد بلغ 19.77و 59.47 و 27.40سم.ساعة-1 وللنسب الثلاث على التوالي في حين كان 13.53سم.ساعة-1 فقط للغيض المستمر. أما زمن توقف الغيض والخاص بالغيض الموجي فقد استمر لمدة دقيقة مع بداية الموجة الثانية في أحد مكررات النسبة 4/1والنسبة 16/1.


Article
GENETIC PARAMETERS OF RAPESEED AS AFFECTED BY PLANTING DATE
المعالم الوراثية لمحصول السلجم بتأثير موعد الزراعة

Loading...
Loading...
Abstract

GENETIC PARAMETERS OF RAPESEED AS AFFECTED BY PLANTING DATE N. O. Sarkees* , A. M. Al-Jumaily** , A. A. A. Ali* and R. H. Baker* * Crop Sci. Dep. - College of Agriculture / Univ. of Baghdad ** Crop Sci. Dep. - College of Agriculture / Univ. of Al-Anbar Abstract A field trial was carried out at the experimental farm of the agricultural college, Abu-Ghraib during the growing season of 2003/2004 and 2004/2005 to investigate the effect of sowing dates on yield and yield components of eight rapeseed varieties. A split plot arrangement in randomized complete block design with three replicates was used. Planting dates were assigned at the main plots, where as the varieties were assigned in the sub plots. The results shoed that phenotypic and genotypic variances and coefficients of variability were varied for all characters studied with difference of planting dates. The values of phenotypic variances and coefficients of variability were larger than the genotypic for all characters in both seasons. Broad sense heritability percentage was higher in the November 27th planting for 1000 seed weight for the first season. While plant height and number of seeds per pot showed higher value in September 28th planting, also number of pods per plant had higher value in the October 18th and November 27th planting of the second season .Higher values of co heritability coefficient was obtained between harvest index and number of branches per plant in the October 18th planting (3.13) of the first season, while higher co heritability coefficient between seed yield and number of pods per plant (10.88) was found in the September 28th planting in the second season. The result showed that most of the values of genotypic correlations were larger than the phenotypic for both seasons. In the first season positive highly significant phenotypic and genotypic correlations were found between seed yield and 1000 seed weight in the October 18th planting (0.785,0.816), November 7th planting (0.799,0.806), and November 27th planting (0.789,0.800) and with harvest index (0.647,0.806) in the October 18th planting. While in the second season positive highly significant phenotypic and genotypic correlations were found between seed yield and plant height in the October 18th planting (0.643 and 0.763), November 7th planting (0.550 and 0.635) and November 27th planting (0.820 and 0.876) and with number of branches per plant (0.599 and 0.835) in the November 27th planting, and with number of pods per plant in the October 18th planting (0.799 and 0.882) and November 27th planting (0.569 and 0.595), and number of seeds per pod (0.667 and 0.708) in the September 28th planting, and with the 1000 seed weight in the November 7th planting (0.694 and 0.789) and November 27th planting (0.590 and 0.638). A positive highly significant genotypic correlation was found between seed yield and harvest index (0.528) and positive significant phenotypic correlation (0.444) in the September 28th planting .Therefore , these traits could be used as criteria to improve seed yield of rapeseed as affected by different planting dates. نفذت تجربة حقلية في حقل قسم المحاصيل الحقلية – كلية الزراعة – جامعة بغداد – أبو غريب خلال الموسمين الشتويين 2003 - 2004 و 2004 - 2005 بهدف دراسة تأثير مواعيد الزراعة على ثمانية تراكيب وراثية من السلجم . استخدم ترتيب الألواح المنشقة بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاث مكررات ، مثلت مواعيد الزراعة ( 28 أيلول ، 18 تشرين الأول ، 7و27 تشرين الثاني ) الألواح الرئيسة ، بينما احتلت أصناف السلجم الألواح الثانوية . أخذت البيانات لصفات حاصل البذور الكلي ومكوناته وبعض الصفات الأخرى عند كل موعد زراعي ولموسمين ، ثم حللت إحصائياً وقدرت التباينات ومعاملات الاختلاف المظهرية والوراثية ومعامل التوريث بالمعنى الواسع والمشترك لكل صفة ومعاملات الارتباط المظهرية والوراثية بين الصفات المدروسة . أظهرت النتائج بأن قيم التباينات ومعاملات الاختلاف المظهرية والوراثية اختلفت بين الصفات باختلاف موعد الزراعة والموسم ، وكانت قيم التباينات ومعاملات الاختلاف المظهرية أعلى من الوراثية في الصفات جميعها ولكلا الموسمين . أظهر معدل وزن البذرة أعلى معامل التوريث بالمعنى الواسع عند موعد الزراعة 27 / 11 في الموسم الأول . بينما أظهر ارتفاع النبات وعدد البذور في القرنة عند موعد الزراعة 28 / 9 ، وعدد القرنات في النبات عند موعدي الزراعة 18 / 10 و 27 / 11 أعلى معامل توريث بالمعنى الواسع في الموسم الثاني . كانت أعلى قيمة لمعامل التوريث المشترك في الموسم الأول بين دليل الحصاد وعدد الأفرع الأولية عند موعد الزراعة 18 / 10 ( 3.13 ) . أما في الموسم الثاني فكانت أعلى قيمة لمعامل التوريث المشترك بين حاصل البذور الكلي وعدد القرنات في النبات عند موعد الزراعة 28 / 9 ( 10.88 ) كانت أغلب قيم الارتباطات الوراثية أعلى من قيم الارتباطات المظهرية في كلا الموسمين ، وأن الارتباطات المظهرية والوراثية في الموسم الأول كانت موجبة عالية المعنوية بين حاصل البذور ومعدل وزن البذرة عند موعد الزراعة 18 / 10 و 7 / 11 و 27 / 11 ومع دليل الحصاد عند موعد الزراعة 18 / 10 . أما في الموسم الثاني فقد ارتبط حاصل البذور مظهرياً ووراثياً موجب عالي المعنوية مع ارتفاع النبات عند موعد الزراعة 18 / 10 و 7 / 11 و 27 / 11 ومع عدد الأفرع الأولية عند موعد الزراعة 27 / 11 ومع عدد القرنات في النبات عند موعد الزراعة 18 / 10 و 27 / 11 ومع عدد البذور في القرنة عند موعد الزراعة 28 / 9 ومع معدل وزن البذرة عند موعد الزراعة 7 / 11 و 27 / 11 . وارتبط حاصل البذور ارتباطاً وراثياً موجباً عالي المعنوية مع دليل الحصاد ( 0.528 ) وارتباطاً مظهرياً موجباً معنوياً ( 0.444 ) عند موعد الزراعة 28 / 9 . وعليه يمكن اعتماد الصفات أعلاه أدلة انتخابية لتحسين حاصل البذور في السلجم المتأثرة بمواعيد زراعة مختلفة .


Article
Effect of Planting Dates, Nitrogene Levels and Spacing Between Plants on seed yield and yield Components of oil seed Rape (Brassica napus L.)
تأثير مواعيد الزراعة ومستويات النتروجين ومسافات الزراعة بين النباتات في مكونات الحاصل وحاصل البذور والزيت في السلجم

Loading...
Loading...
Abstract

A field trail was conducted at the Field Crop Station of IPA Center for Agricultural Research, Baghdad, Iraq during 2001-2002 and 2002-2003 seasons to determine the effect of sowing dates, levels of Nitrogen, spacing between plants and the interaction between them on seed yield and yield components of rapeseed. Rapeseed was sown in four sowing dates (5, 25 Oct., 14 Nov., 4 Dec.). Each date was sown in a separated experiment. A split plot arrangement in randomized complete block design with four replicates was used for each date. Nitrogen levels (100, 200, 300) kg N/ha., were assigned in the main plots, where as the spacing between plants (4, 8, 12) cm were assigned in the sub-plots. The results showed that the first planting date (5 Oct.) gave the highest seed yield (2.7, 2.3 t/ha.) in the first and second seasons, respectively, and the highest oil yield (0.979 t/ha) in the second season. The level 300 kg N/ha gave the highest seed yield (2.5, 2.2 t/ha) in the first and second seasons, respectively, and the highest oil yield (0.904 t/ha) in the second season. The intra-spacing (4 cm) gave the highest seed yield (2.5, 2.1 t/ha) in the first and second seasons, respectively. And the highest oil yield (0.903 t/ha) in the second season. The interaction between first planting date (5 Oct.) and 300 kg N/ha gave the highest seed yield (3.4, 3.0 t/ha) for first and second seasons respectively and the highest oil yield (1.3 t/ha) for the second season. The interaction between first planting date (5 Oct.) and intra spacing (4 cm) gave the highest seed yield (3.3, 2.7 t/ha) for first and second season, respectively and the highest oil yield (1.2 t/ha) in the second season. The interaction between the first planting date (5 Oct.) and 300 kg N/ha with intra-spacing (4 cm) gave the highest seed yield and oil yield ( 3.4, 1.5 t/ha) respectively in the second season. Results showed that maximum seed yield and oil yield could be achieved by sowing rapeseed var. Cam-c in central Iraq at 5th of October and 300 kg N/ha. with intra-spacing (4 cm) which gave the highest seed yield (3.4 t/ha) and the highest oil yield (1.5 t/ha) in the second season. نفذت تجربة حقلية في محطة أبحاث المحاصيل العائدة إلى مركز أباء للأبحاث الزراعية – أبو غريب خلال الموسمين الشتويين 2001 - 2002 و 2002 - 2003 بهدف دراسة تأثير اختلاف مواعيد الزراعة ومستويات السماد النتروجيني ومسافات الزراعة بين النباتات وتداخلاتهما في حاصل البذور ومكوناته لمحصول السلجم . زرعت بذور السلجم بأربعة مواعيد زراعة منفصلة ( 5 و 25 تشرين أول ، 14 تشرين الثاني ، 4 كانون الأول ) . استخدم ترتيب الألواح المنشقة بتصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبأربعة مكررات لكل موعد زراعة احتلت مستويات السماد النتروجيني 100 ، 200 ، 300 (كغم N / هـ ) الألواح الرئيسة ومسافات الزراعة بين النباتات ( 2 ، 4 ، 12 سم ) الالواح الثانوية . أعطى موعد الزراعة الخامس من تشرين الأول أعلى حاصل للبذور ( 2.7 و 2.3 طن / هـ ) في الموسمين الاول والثاني وأعلى حاصل للزيت بلغ 0.98 طن / هـ في الموسم الثاني . أعطى المستوى السمادي 300 كغم N / هـ أعلى معدل لحاصل البذور بلغ 2.5 و 2.2 طن / هـ في الموسمين الأول والثاني بالتتابع وأعلى حاصل للزيت ( 0.9 طن / هـ ) في الموسم الثاني . حققت المسافة 4 سم أعلى حاصل للبذور ( 2، 5 و 2.1 طن / هـ ) للموسمين الأول والثاني بالتتابع . وأعلى حاصل للزيت ( 1.0 طن / هـ ) في الموسم الثاني . اعطى التداخل بين موعد الزراعة ( 5 تشرين الأول ) والمستوى السمادي 300 كغم N / هـ أعلى حاصل للبذور بلغ 3.4 و 3.0 طن / هـ للموسمين الأول والثاني بالتتابع وأعلى حاصل للزيت بلغ 1.3 طن / هـ في الموسم الثاني . أعطت النباتات المزروعة في 5 تشرين الأول بالمسافة 4 سم بين النباتات أعلى حاصل بذور ( 3.3 و 2.6 طن / هـ ) في الموسمين الأول والثاني بالتتابع وأعلى حاصل للزيت ( 1.2 طن / هـ ) في الموسم الثاني . كانت أفضل توليفة حققت أعلى حاصل بذور وزيت لمحصول السلجم عند الزراعة في 5 تشرين الأول وبمستوى تسميد 300 كغم N / هـ وعند مسافة 4 سم بين النباتات بلغا 3.8 طن بذور/ هـ و 1.5 طن زيت/ هـ في الموسم الثاني .


Article
EFFECT OF BORON AND POTASSIUM SPRAY ON QUALITY AND YIELD OF RAPESEED (Brassica napus L.)
تأثير رش البورون والبوتاسيوم في حاصل ونوعية بذور السلجم (Brassica napus L.)

Loading...
Loading...
Abstract

A field trial was conducted during winter seasons at 2003-2004 and 2004-2005 at field researches of Field Crops Dept., Agriculture Coll., Univ. of Baghdad, by spray of boron concentration (0, 5, and 10 ppm) and its source was boric acid (H3BO3) (6.5% B), and potassium concentration (0, 2000, and 4000 ppm) and its source was sulfate potassium (K2SO4) (42% K) at 75% flowering. The objective was to increase quality and yield of grains of rapeseed (Brassica napus L.). Randomized compete block design with three replicates was used. Plants spray with boron concentration (10 ppm) were superior with number of pods per plant, seeds yield, and oil yield (539.72 pod.plant-1, 1.48, and 0.56) ton.ha-1, respectively at 2003-2004 season, and (537.65 pod.plant-1, 1.47, and 0.56) ton.ha-1, respectively at 2004-2005 season. Plants spray with potassium concentration (4000 ppm) were superior with number of pods per plant, seeds yield, oil yield, and protein yield (567.88 pod.plant-1, 1.53, 0.60, and 0.26) ton.ha-1, respectively at 2003-2004 season, and (568.74 pod.plant-1, 1.53, 0.59, and 0.26) ton.ha-1, respectively at 2004-2005 season. The combination (10 B + 4000 K) ppm was the best, because it gives higher values to all characteristics under study. It could by concluded that number of pods per plant was the important yield components, which response to spray of boron and potassium, which lead to increase seeds yield, and that was confirm by significant positive correlated appearance between these two characteristics at both seasons (0.819 and 0.915), respectively compared with others. طبقت تجربة حقلية في الموسمين الشتويين 2003-2004 و 2004-2005 في حقل ابحاث قسم علوم المحاصيل الحقلية – كلية الزراعة – جامعة بغداد ، برش البورون بالتركيز (0 و 5 و 10 جزء بالمليون) واستعمل حامض البوريك (H3BO3) (6.5% B) مصدراً له ، والبوتاسيوم بالتركيز (0 و 2000 و 4000 جزء بالمليون) واستعمل كبريتات البوتاسيوم (K2SO4) (42% K) مصدراً له عند مرحلة 75% تزهير بهدف زيادة حاصل ونوعية بذور السلجم (Brassica napus L.). طبقت تجربة عاملية على وفق تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات. تفوقت النباتات المرشوشة بالبورون بتركيز 10 جزء بالمليون في عدد الخردلات في النبات (539.72 خردلة) وحاصل البذور وحاصل الزيت (1.48 و 0.56) طن.هـ-1 بالتتابع للموسم 2003-2004 و (537.65 خردلة) و (1.47 و 0.56) طن.هـ-1 بالتتابع للموسم 2004-2005. تفوقت النباتات المرشوشة بالبوتاسيوم بتركيز 4000 جزء بالمليون في عدد الخردلات في النبات (567.88 خردلة) وحاصل البذور وحاصل الزيت وحاصل البروتين (1.53 و 0.60 و 0.26) طن.هـ-1 بالتتابع للموسم 2003-2004 و (568.74 خردلة) و (1.53 و 0.59 و 0.26) طن.هـ-1 بالتتابع للموسم 2004-2005. كانت افضل توليفة هي (10 B + 4000 K) جزء بالمليون لاعطائها اعلى القيم لجميع الصفات المدروسة. ويمكن الاستنتاج ان عدد الخردلات في النبات كان الاهم من بين مكونات الحاصل التي تأثرت بالرش بالبورون والبوتاسيوم مما أدى الى زيادة حاصل البذور ويعزز ذلك ظهور علاقة ارتباط موجبة ومعنوية بين الصفتين ولكلا الموسمين (0.819 و 0.915) بالتتابع مقارنة بالصفات الاخرى.


Article
Effect of irrigation frequency and plant distribution on the growth and yield of corn (Zea maiz L.)
تأثير تكرار الري وتوزيع النباتات على نمو وحاصل الذرة الصفراء Zea maize . L

Loading...
Loading...
Abstract

A field study was carried out during fall seasons of 2004 and 2005, at Latifya experimental station on a silty clay soil the objective of this study was to know the effects of the increasing the irrigation periods and plant distribution on the growth and yield of corn. Three irrigation treatments (irrigation periods): 5–7 days (standard), 10–14 days (double) and alternating irrigation periods of 5–7 days and 10–14 days as a main plots and three sub treatment of plant distribution were used: 70×30 cm, 45×45 cm and 55×55 cm. The experiment was carried out during the autum fall of 2004 and 2005. Result showed that compared with the standard treatment doubling irrigation period (10–14) days caused average (4–5) days delay in tassling and silking; it also reduced plant height, leaf area. leaf area index and grain yield by 21%, 28%, 32%, and 30% respectively. Although water use efficiency was the same for the two treatments. Alternating irrigation caused a 2 days delay in tassling and a reduction in plant height, leaf area and grain yield of 7%, 11% and 15% respectively with the water use efficiency increased by more than 20%. The study also showed that a reduction in plant density in the sub treatment (55×55 cm) reduces the damage caused by water stress which caused by increasing irrigation period and water use efficiency. نفذت دراسة حقلية في تربة مزيجه طينية باستعمال ثلاث معاملات رئيسية لتكرار الري هي ري المحصول كل 5 – 7 يوم ( معاملة المقارنة ) ومضاعفة مدة الري ( 10 – 14 يوم ) وري بالتناوب مرة كل 5 – 7 يوم ومرة كل 10 – 14 يوم وثلاثة توزيعات للنباتات هي 70 سم × 30 سم و 45 سم × 45 سم و55 سم × 55 سم كمعاملات ثانوية وذلك في الموسميين الخريفيين لعامي 2004 و 2005 . بهدف معرفة تأثير تقليل عدد الريات من خلال زيادة المدة الزمنية بين الريات وكذلك توزيع النباتات في وحدة المساحة على نمو وحاصل الذرة الصفراء. بينت نتائج الدراسة إن مضاعفة مدة الري ( 10 – 14 يوم ) سببت تأخير مواعيد التزهير الذكري والأنثوي بمعدل 4 – 5 يوم واختزال في كل من ارتفاع النبات بنسبة 21 % والمساحة الورقية 28 % ودليل المساحة الورقية 32 % وحاصل الحبوب 30 % مقارنة بمعاملة المقارنة ( 5 – 7 يوم ) . ولم تختلف كفاءة استخدام الماء بينهما. أدى الري المتناوب إلى تأخير مواعيد التزهير الذكري لمدة يومين فقط واختزال في ارتفاع النبات بنسبة 7 % والمساحة الورقية بنسبة 11 % وحاصل الحبوب بنسبة 15 % فيما ازدادت كفاءة استهلاك الماء بنسبة أكثر من 20 % عن معاملة المقارنة. كما أظهرت نتائج الدراسة إن تقليل الكثافة النباتية للتوزيع 55 سم × 55 سم تؤدي إلى تقليل الضرر الناجم عن الشد المائي الذي يتعرض له النبات بتقليل عدد الريات وزيادة كفاءة استخدام الماء.


Article
Effect of sowing dates in yield and its quality for several cultivars of sesame (Sesamum indicum L.)
تأثير موعد الزراعة في الحاصل ونوعيته لعدة أصناف من السمسم Sesamum indicum L.

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment has been conducted in silty clay loam in Al-Jazira region in Al-Khalidia town - Al-Anbar province during summer season of 2000. to study the effect of four dates of sowing (1 may, 15 may, 1 June, 15 June) on yield and its quality of four cultivars of sesame (Al-Mahali, Ishtar, Babel, Rafadeen) and determine the best cultivar and date of sowing under the climate of Al-Anbar province. These factors (4×4) input with completely Randomize Block design with three replicates. The results summarized: Ishtar cultivar are superior significantly than others cultivars in capsule length, weight of 1000 seeds, seeds yield and also oil percentage and gave ahighest mean of seed yield (2300.31 , 2119.99) Kg/Ha and oil yield (1283.68 , 1221.86) Kg/Ha when that sowing in I and 15 may respectively. The plants sown in the 15 may gave a highest mean for the most yield characteristics and quality as compared with others sowing dates, while the plants sowing in 15 June gave a less mean for above except capsule length. We concluded from this study that Ishtar cultivar when sowing in the first half of may gave abest yield for seeds and oil in area unit. نفذت تجربة حقلية في تربة ذات نسجه مزيجة طينية في منطقة الجزيرة / ناحية الخالدية / محافظة الانبار في الموسم الصيفي لعام 2000 م بهدف معرفة تأثير أربعة مواعيد للزراعة ( 1 مايس , 15 مايس , 1 حزيران , 15 حزيران ) في الحاصل ونوعيته لأربعة أصناف من السمسم ( المحلي , عشتار , بابل , رافدين ) وضعت المعاملات العاملية ( 4 × 4 ) في تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبثلاث مكررات وتلخصت النتائج بما يلي : تفوق الصنف عشتار معنويا على جميع الأصناف في طول العلبة الثمرية , وزن 1000 بذرة , حاصل البذور وكذلك في نسبة الزيت وتفوق في إعطاء أعلى معدل لحاصل البذور ( 2300.31 ، 2119.99 ) كغم / هـ وحاصل الزيت ( 1283.68 ، 1221.86 ) كغم / هـ عند زراعته في 1 و 15 مايس على التوالـي . أعطت النباتات المزروعة في 15 مايس أعلى معدل لأغلب صفات الحاصل والنوعية مقارنة بالمواعيد الأخرى التي أعطت فيها النباتات المزروعة في 15 حزيران أدنى قيمة لها باستثناء طول العلبة الثمريـة . نستنتج من هذه الدراسة بان زراعة الصنف عشتار في النصف الأول من مايس كفيل بإعطاء أفضل إنتاجية للبذور والزيت في وحدة المساحة .


Article
ESTIMATION OF SEVERAL GNETIC PARAMETERS FOR OIL AND PROTEIN CONTENT IN MAIZE
تقدير بعض المعالم الوراثية لمحتوى الزيت والبروتين في الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted at the experimental field of Field Crops Department, during spring season, while in fall season 2001 it was conducted at the field of Al-Madain. The objective was estimation of several genetic parameters for oil and protein content in maize. In the first season, crossing was done among six inbred lines, (1) BK 10 (2) BK12, (3) BK15, (4) BK20, (5) BK2 and (6) BK6. In the second season a yield trial was conducted, on 15 hybrids, 6 parents and four different other genotypes, in simple partial lattice design with four replications. Significant differences were found among crosses and parents in studied characters also in (gi^i, si^j). The higher differences for the average degree of dominance, broad sense heritability (h2.bs%) and narrow sense heritability (h2.ns%) for oil and protein. The single crosses (4×2), (5×2) had the higher oil percentage (5.94%) and protein (10.25%) respectively. The single crosses (4×2), (5×2) appeared the higher value of positive heterosis (32.39%) for oil and (16.47%) for protein. The hybrids (4×2), (5×3) had the highest (si^j) for protein and oil percentage. It was concluded that the crosses (4 x 2) and (5 x 2) were promising hybrids for oil and protein content of maize grains. طبق البحث في حقل قسم المحاصيل الحقلية ـ كلية الزراعة / جامعة بغداد في الموسم الربيعي وفي حقل المدائن في الموسم الخريفي لعام 2001 . ادخلت ست سلالات نقية من الذرة الصفـــراء ( BK10 ـ1 و BK12 ـ2 و BK15 ـ3 و BK20 ـ 4 و BK27 ـ5 و BK30 ـ6 ) في برنامج للتهجين نصف التبادلي ، بهدف تقدير بعض المعالم الوراثية لمحتوى الزيت والبروتين في الهجن المستنبطة . اجريت التلقيحات بين السلالات النقية الستة باتجاه واحد . نفذت تجربة مقارنة الهجن وآبائها وأربعة تراكيب وراثية للمقارنة ( الصنف التركيبي بحوث 106 والهجين الثلاثي أباء 3001 والهجين الفردي شهد والصنف التركيبي تالار ) ، باسـتخدام التصميم الشـبكي البسيط الموزون جزئيا بأربعة مكررات . وجدت فروق معنوية بين التضريبات في نسبتي الزيت والبروتين وكذلك في تأثيرات قابليتي الائتلاف العامة والخاصة . وجدت اختلافات كبيرة في معدل درجة السيادة ونسبتي التوريث بالمعنى الواسع والضيق لصفتي الزيت والبروتين . أعطى الهجينان ( 2 × 4 ) و ( 2 × 5 ) أعلى نسبة للزيت ( 5.94% ) والبروتين ( 10.25% ) على التتابع . اظهر الهجينان ( 2 × 4 ) و ( 2 × 5 ) أعلى قوة هجين موجبة ومعنوية نسبة إلى أعلى الأبوين ( 32.39% ) لصفة الزيت و ( 16.47% ) لصفة البروتين ، كما تفوق الهجينان الفرديان ( 2 × 4 ) و ( 3 × 5 ) في القابلية الائتلافية الخاصة لصفتي الزيت والبروتين على التتابع . يستنتج من البحث بأن الهجينين ( 2 × 4 ) و ( 2 × 5 ) من الهجن الواعدة في احتوائها على نسبتي الزيت والبروتين العاليتيين .


Article
Comparison of Yield, its Components, and Other Agronomic Traits Of Different Exotic Whert Cultvars
مقارنة الحاصل وبعض مكوناته وصفات النمو الأخرى لأصناف مختلفة من الحنطة الخشنة ( القاسية )

Loading...
Loading...
Abstract

Aiming to evaluate the CIMMYT durum wheat (Triticum turgidum var. durum) cultivars, yield trials for 49 entries (International nursery 29IDYT) IN comparison with the local Gerardo cultivar were conducted at al-Latifyia Experimental Station during 1997/1998-1999/ 2000. Alpha lattice design with tow replictions for the 1st season and a randomized complete block design with three replications for the 2nd and 3rd seasons were used. Pooled analysis for the three seasons was practiced. Results revealed that days to heading, plant height, weight of 1000 kernel, and grain yield were affected significantly by the different cultivars under investigtion. No significant effect for the different sowing seasons yield only, whereas, the cultivars x sowing seasons interactions showed significant effects for almost all traits under investigation. In general, days to heading, plant height, and weight of 1000 kernel were ranged between 105-113.7 days, 84.4-101.0 cm., and 37.6-48.1 g, respectively. These results reflect the expanded variation in grain yield among cultivars. All entries out yielded 3446 to 5067 kg/ha. Twenty-one. 12, and 18 CIMMYT introduved durum wheat cultivars were exceeded in early heading, short plant height, and high grain weight over the local cultivar, respetively. The CIMMYT entries 2 and 28 (Yavaros 79 CM9799-126M-1M-5Y-0M and MINIMUS/COMB DUCK 2//CHAM 3 D98225-A-3Y-04M=040YRC-6M-0Y), respectively of the mentioned nursery gave the highest grain yield. Which was over than 5 t/ha with an increase of 25% over the local cultivar. بهدف تقييم إنتاج الحبوب لأصناف مختلفة من محصول الحنطة الخشنة ( القاسية ) Triticum turgidum var.durum جرى تنفيذ زراعة 49 صنف ضمن المشتل العالمي لتجارب المقارنة IDYT29 المدخلة من المركز العالمي لتحسين الذرة الصفراء والقمح CIMMYT مع صنف المقارنة المحلي جيراردو في تجربة مقارنة في الموسم الشتوي 1997 / 1998 – 1999 / 2000 في محطة تجارب اللطيفية التابعة لدائرة البحوث الزراعية والبيولوجية وبواقع ثلاث سنوات . استخدم تصميم آلفا الشبكي بمكررين للموسم الأول وثلاث مكررات للموسمين الثاني والثالث وحللت بيانات كل تجربة بصورة منفصلة كما جرى تحليل التباين التجميعي وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة للمواسم الثلاث . أوضحت النتائج تأثر صفات عدد الأيام للتسنبل وارتفاع النبات ووزن ألف حبة وحاصل الحبوب معنويا باختلاف الأصناف قيد الدراسة , ولم يكن لمواسم الزراعة المختلفة أي تأثير معنوي في حاصل الحبوب فقط . أما التداخل بين الأصناف ومواسم الزراعة فكان تأثيره عالي المعنوية في معظم الصفات المدروسة . على العموم تراوح معدل عدد الأيام للتسنبل بين 105 و 113.7 يوما وكان ارتفاع النبـات بين 84.4 و 101.0 سـم , في حين بلغ معدل وزن الآلف حبة بين 37.6 و 48.1 غم وانعكس ذلك على حاصل الحبوب الذي تراوح بين 3446 و 5067 كغم / هكتار . تبين أن الأصناف المدخلة من المركز الدولي CIMMYT قد تفوقت بواقع 21 صنفا فـي صـفة التبكير بالتسنبل و 12 صنفا في صفة انخفاض طـول النبـات و 18 صنفـا فـي صفـة زيـادة وزن الحبـة علـى الصنـف المحلـي , بينمـا تفـوق 45 صنفـا منهـا فـي حاصـل الحبـوب علـى الصنـف جيـراردو . تفـوق الصـنفـان 3 (Yavaros 79 CM9799 - 126M - 1M - 5Y - 0M) و 28 (MINIMUS/COMB DUCK 2//CHAM3 D98225-A-3Y-040=040YRC-6M-0Y) المدخلان في إعطاء حاصـلا حبوبيـا اكثر من 5 طن / هكتار أي بزيادة قدرها 25% تقريبا على الصنف جيراردو المزروع محليا .


Article
GENETIC AND PHENTOTYPIC CORRELATIONS FOR SOME BARLEY CHARACTERS (Hordeum distichum L.)
الارتباطات الوراثية و المظهرية لبعض صفات الشعير ذي الصفين (Hordeum distichum L.)

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was carried out in Abu-Ghraib. Research Station during winter season of 2004-2005 , to study the genotypic and phenotypic correlations for some barley characters Hordeum distichum L Using randomize complete block design with four replications , ten barley genotypes were used. Positive significant genotypic and phenotypic correlations between plant height and no. of spikes, grain weight were found (0.573 , 0.424) and (0.601 , 0.508) respectively. Spike length was showing positive significant genotypic and phenotypic correlation with number of grain per spike (0.945 , 0.819) and with flag leaf area (0.535) , under genetic correlation only. It was concluded that the breeder can rely on spike length , flag leaf area and plant height in selecting barley genotypes with higher grain yield . اجري البحث خلال الموسم الشتوي 2005-2004 في محطة ابحاث ابي غريب بهدف دراسة الارتباطات الوراثية والمظهرية لبعض صفات الشعيرHordeum distichum L.أتبع تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بأربعة مكررات ، باستخدام عشرة اصناف من الشعير ذي الصفين. ظهر ارتباط وراثي غير معنوي موجب بين عدد السنابل /م2 ووزن الحبة ((0.324 وارتبط ارتفاع النبات مع عدد السنابل/م2 ووزن الحبة(0.424,0.573) و (0.508,0.601) على مستوى معاملات الارتباط الوراثي والمظهري بالتتابع ارتبطت طول السنبلة ارتبلطاً وراثياً ومضهرياً مع عدد الحبوب في السنبلة ومساحة ورقة العلم (0.819,0.945) و (0.405,0.0535) على مستوى معاملات الارتباط الوراثي والمظهري بالتتابع 0 ارتبطت مساحة ورقة العلم مع عدد الحبوب في السنبلة (0.494,0.583) على مستوى معاملات الارتباط الوراثي والمظهري 0 نوصي باعتماد مربي النبات على طول السنبلة ومساحة ورقة العلم وارتفاع النبات عند اجراء انتخاب في التراكيب الوراثية للشعير في الاجيال اللاحقه .


Article
Effect of Space between plants and Nitrogen fertilizer on Growth and Grain yield of Corn
تاثير المسافه بين النباتات والتسميد النيتروجيني في نمو وحاصل الذرة الصفراء Zea mays L) ) صنف بحوث 106

Loading...
Loading...
Abstract

A field trial was conducted at farm of Qaim region silty caly soil to study the effect of space between plants and nitrogen fertilizer on growth and yield in Qaim .The objective of research is to determine the response of corn ( Booheth 106 ) in autumn season of 2005 fertilizer using three levels (80, 160, and 240) kg N/ha and using three spacing between hills (15, 25, and 35) cm, as sup plot. These factors( 3*3 ) were input in split plot design with three replication, seeds were planted at 20 july in rows 0.70 m spacing between. Nitrogen application incrased leaf area. Plant height and yield signifcantaly. So that 25 cm between hills gave the best means of these characteristics and resulted height rate of yield with using 160 and 240 kg N/ha. نفذت تجربه حقليه في حقول منطقة القائم ذات تربه مزيجه طينيه لمعرفة تأثير مسافات الزراعه ومستويات السماد النتروجيني على نمو وحاصل محصول الذرة الصفراء ( بحوث 106 ) في الموسم الخريفي لعام 2005 بترتيب الالواح المنشقه بتصميم القطاعات الكامله المعشاة وبثلاث مكررات . أستخدم لهذا العرض ثلاث مستويات من النتروجين 80 و 160 و 240 كغم N /هكتار وثلاث مسافات زراعه بين الجور15و25 و35 سم تمت الزراعه في ( 20 تموز ) . أظهرت النتائج بأن للأسمدة النتروجنية ومسافات الزراعه بين الجور تأثيرا معنويا على المساحه الورقيه وارتفاع النبات وحاصل النبات الواحد والحاصل الكلي . تبين ان زراعة الصنف التركيبي بحوث 106 على مسافة 25 سم بين الجور مع مستوى تسميد 240 و 160 كغم N/هكتاراو الزراعة على مسافة 15 سم بين الجور مع التسميد عند مستوى 240 كغم N /هكتار قد أعطت اعلى معدل لحاصل الحبوب بلغ 7.8و 7.7 و 7.6 طن حبوب / هكتار بالتتابع . نستنتج من ذلك بأن افضل توليفه هي بأستخدام المستوى السمادي 240 كغم N /هكتار مع الزراعة على مسافه 25 سم بين الجور عند زراعة الصنف التركيبي بحوث 106 في المنطقة الغربيه من العراق .


Article
AFFECTION OF SOME TREATMENT ON ROOTING OF SMALL ATTACHED DATE PALM (Phoenix dactylifera L.) OFFSHOOTS (BRAIM AND KHASTAWI CVS)
تأثيربعض المعاملات في تجذير فسائل نخيل التمرPhoenix dactylifera L. الصغيرة صنفي بريم وخستاوي على النبات الام

Authors: T. H. Reja ثامر حميد رجه
Pages: 149-162
Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted to study possibility of enhancing rooting of small attached Date Palm offshoots. This study includes two experiments: stage No. 1: root formation, each treatment was replicated 5 times and each replicate was a small nursing offshoots .A small nursing offshoots connected to their mother plant (8-10cm diameter) of two varieties ( Braim and Khastawi) were subjected to the following treatments for enhancing root formation :control, Seradix powder contain 8000 mg/l IBA , Seradix powder Contain 16000 mg/l IBA , Seradix powder contain 32000 mg/l IBA, injection 5 ml from ( NAA+IBA) 1000 mg/l. The results showed that injection treatment was superior in number, length and diameter of roots and newly formed leaves compared to control treatment but there is no significant difference between seradix powder 32000 mg/l IBA and injection treatment in dry weight percentage for root system. A clear varieted effect was found, where CV. Braim was superior in number, length, dry weight percentage for root system and newly formed leaves compared to CV. Khastawi. stage No. 2: the surviving percentage, after 12 month the offshoots were separated from their mother plants and treated with fungicide(Ridomel)12 months from planting the ability of offshoots were tested for surviving : the surviving ( persisting )percentage was high with all treatments compared to control . Treatment (Seradix powder contain 16000 mg/l and injection treatment) gave 100% survival compared to control. نفذت هذه التجربة لدراسة أمكانية تحفيز تجذير فسائل النخيل الصغيرة صنفي بريم و خستاوي على النبات الام . شملت الدراسة مرحلتين : المرحلة الاولى بهدف تجذير الفسائل اذ تضمنت الدراسة 5 معاملات وبواقع 5 مكررات للمعاملة الواحدة . تم أختيار الفسائل الصغيرة المتجانسة التوزيع قدر الامكان حول النخلة الام والتي تتراوح أقطارها بين(8-10) سم وعوملت قواعد الفسائل وكالاتي: معاملة (المقارنة) , نثر 5غم من مسحوقseradix والحاوي على 8000 ملغم /لتر IBA , نثر 5غم من مسحوقseradix والحاوي على 16000 ملغم /لترIBA , نثر 5غم من مسحوق seradix والحاوي على 32000 ملغم /لتر IBA, حقن 5سم3 من خليط (NAA+IBA )بتركيز 1000 ملغم /لتر. أظهرت النتائج الى ان معاملة الحقن قد ادت الى حدوث زيادة معنوية في معدل عدد وطول وقطر الجذور ومعدل عدد الاوراق الجديدة قياسا بمعاملة المقارنة لكن لم يكن هناك فروق معنوية بين معاملة نثر 5 غم من مسحوق seradix بتركيز 32000ملغم/لتر ومعاملة الحقن في ا لنسبة المئوية للمادة الجافة في الجذور.هذا و تشير نتائج التحليل الاحصائي الى ان الصنف بريم قد تفوق معنويا في عدد وطول و النسبة المئوية للمادة الجافة في الجذور ومعدل طول اطول ورقة جديدة مقارنة بالصنف خستاوي .اما المرحلة الثانية فكانت تهدف الى حساب النسبة المئوية لبقاء الفسائل في الحقل حيث بعد مرور 12 شهر من تنفيذ التجربة تم فصل الفسائل من امهاتها وعوملت بالمبيد الفطري رايدوميل وبعد مرور سنة كاملة من زراعتها في الحقل تم حساب نسبة البقاء اذ أ نفردت معاملة نثر 5غم من مسحوق seradix 16000 ملغم/ لتر ومعاملة الحقن بأعطاء اعلى نسبة لبقاء الفسائل في الحقل أذ بلغت 100% قياسا بمعاملة المقارنة والتي بلغت 40 % .


Article
Effect of some soil conditioner in some vegetatives and fruits Characters for Okra plant.
تأثير بعض محسنات التربة في بعض صفات النمو الخضري والثمري لنبات الباميا

Loading...
Loading...
Abstract

Two field experiments in Haditha city conducted, the objective of this research to study the effect of application levels residue paper and the Shemblan plant triturate levels on vegetative and fruit Characters of okra. The residue paper applies to soil with 0%, 0.75%, 1.5% and 3% from weight dry soil, also the Shemblan triturate apply to soil with 0%, 0.75% and 1.5% for weight dry soil. The result can be summarized as follows: 1- All levels increased number of leaves and leaf area when apply residue paper and the Shemblan triturate with all levels respectively as compared with control, in the same time. The levels with 3% increase internode number was observed as well as the secondary of branches effected by application levels 0.75% and 3% respectively compared with control. 2- There was an increasing in early of first fruit, when the residue papers apply in soil at levels 1.5% and 3%. And in the other hand, the Shemblan triturate in creasing in early of first fruit when applied in soil with level 0.75% and 1.5%, and it’s early with ten day for above levels respectively. While Significant Statistically increase observed in plant length when treat with soil by the residue paper with 0.75% and 3% beside the positive effect for this property when apply the Shemblan plant triturate at 0.75% and 1.5%. 3- The residue paper and the Shemblan plant triturate fixed positive effect in total yield at rates of 57.4%, 48.9% and 75.5% Compared Control when treatment soil with residue paper and it’s effect at rates of 63% and 112% when apply with levels 0.75% and 1.5% for the Shemblan plant triturate. أنجزت تجربتين حقليتين في مدينة حديثة على بعد 240 كم غرب مدينة بغداد بهدف دراسة تأثير مستوى إضافة المخلفات الورقية و مسحوق نبات الشنمبلان في بعض خصائص النمو الخضري و الثمري لنبات الباميا . أضيفت المخلفات الورقية بمستويات إضافة 0 % و 0.75 %و 1.5 % و 3 % من وزن التربة الجاف في حين أضيف مسحوق نبات الشنمبلان المائي الجاف بمستويات إضافة . % و 0.75 %و 1.5 % من وزن التربة الجاف . 1- أظهرت النتائج تأثيراً إيجابياً في صفات النمو الخضري إذ زاد عدد الأوراق و المساحة الورقية عند إضافة المخلفات الورقية بالمستويات 0.75 % و 1.5 % و 3% على التوالي قياساً بمعاملة المقارنة كما زاد عدد السلاميات عند مستوى3% فضلا عن إن المستويين 1.5 % و 3% اثر إيجابياً في عدد التفرعات الثانوية مقارنة بمستوى الإضافة 0 % في حين زاد عدد الأوراق بشكل مهم إحصائياً لمستويات إضافة مسحوق نبات الشنمبلان 0.75 % و 1.5 % قياساً بمعاملة المقارنة . 2- و بينت النتائج إن إضافة المخلفات الورقية عند مستوى 0.75 % و 3% قد بكرت في حاصل أول ثمرة و إن مسحوق نبات الشنمبلان قد بكر في حاصل أول ثمرة عند مستويي الإضافة 0.75% و 1.5 % و تبكير قدره عشرة أيام لكل من المستويين أعلاه على التوالي فيما زاد مستوى الإضافة 0.75 % و 3% من طول النبات عند معاملة التربة بالمخلفات الورقية ، هذا من جهة و من جهة أخرى اثر مسحوق نبات الشنمبلان تأثيراً إيجابياً على هذه الصفة عند المستويين 0.75% و 1.5 % أظهرت النتائج زيادة معنوية في حاصل القرنات الخضراء عند مستويات الإضافة 0.75 % و 1.5 % و 3% بالمخلفات الورقية قياساً بالمقارنة و بنسب زيادة قدرها 57.4 %و 45.9% و 75.5% عن معاملة المقارنة و كذلك زيادة معنوية عند المعاملة بمسحوق نبات الشنمبلان عند المستويين 0.75 % و 1.5 % بنسبة قدرها 63% و 112% على التوالي قياساً بمعاملة المقارنة .


Article
Effects of IBA , growing Media and Certain Treatments on Rooting of Olive Cuttings Olea europaea L.
تأثير حامض الاندول بيوتريك و الوسط الزراعي و معاملات معينة على التجذير لعقل الزيتون Olea europaea L.

Loading...
Loading...
Abstract

Three different experiments were conducted in a certain nursery. The aim of these experiments is to know the effect of the different concentration of the Auxin (IBA) growing media, and treatments of olive cuttings (sliced, normal cuttings and from previously ringed origin). Two cultivars of olive (17 years old) were tested, the first was Manzinello and the second was Ashrasy and cultivated the mid of February 2003 in Baghdad. Results of this study are summarized follows" 1- Ashrasey cultivar gave a significant increase in the rooting percentage (78.56%), the average number of roots in cutting (7.39 root/cutting) and finally the average length of roots (21.97 cm) in comparison with Manzinello cultivar. Also, the percentage of giving roots and average root length sliced cutting and those taken from previously ringed cuttings was (61.05-61.93 %) and (16.08-20.28 cm) respectively compared to the control (normal cuttings). However, the same results were true for the mentioned characters when a combined treatments between sliced and ringed cuttings. 2- The percentage one peat moss: river (1:1) sand that was treated 4000ppm gave the highest rooting percentage (83.73%), average of root number (13.1 root/cutting) and root length (33.65cm). An interacted treatment between rooting media (1:1) and the two cultivars gave a high significant percentage in the three studied characters. The sand media was the weakest in giving roots, then the media of (2:1). The treatment of IBA with 4000ppm gave the highest rooting percentage (70.77%), and the treatment of IBA with 3000ppm gave the highest root length (25.85 cm). The interacted treatments of IBA 3000ppm and Ashrasy cultivar gave the highest rooting percentage (95.43 %). The treatment of IBA 5000ppm the highest root number (11.53 root/cutting). The combined treatment of IBA 4000ppm and the Manzinello cultivars gave the highest average of root length (29.87 cm). Ashrasy cuttings show an optimum way of propagation, rapid and high percentage of giving roots (90%), but Labeeb cv. Show difficulty of giving roots. Khstawi cv. May be motivated by growth regulator or using suitable growing media (80.07%). تم تنفيذ ثلاث تجارب في بيت زجاجي لاحدى المشاتل الخاصة بهدف معرفة تاثير تراكيز مختلفة للاوكسين حامض الاندول بيوترك IBA و اوساط التجذير و بعض المعاملات للعقل بالتجريح او عقل تم اخذها من اغصان محلقة قبل عام لاشجار زيتون بعمر 17 سنة للصنفين مانزنيللو و اشرسي في منتصف شباط 2003 بغداد . و تتلخص نتائج الدراسة بما يلي ان صنف الزيتون اشرسي اظهر زيادة معنوية في نسبة التجذير (78.56 %) و معدل عدد الجذور في العقلة (7.39 جذر/عقلة) و معدل طول الجذور (21.97 سم ) قياسا بصنف المانزنيللو و زادت معاملة تجريح العقل و العقل المأخوذة من أغصان محلقة معنويا في النسبة المئوية للتحذير بلغت (61.05-61.93 % ) و طول معدل الجذور (20.28-16.08 سم) على التوالي قياسا مع معاملة المقارنة (العقل الاعتيادية). كما أعطت المعاملات المشتركة للتجريح و التحليق إلى تاثير معنوي في الصفات انفة الذكر اذ اظهر الوسط الزراعي (1:1) بتمرس : رمل نهري و المعاملة 4000 جزء بالمليون اعلى نسبة تجذير (83.73 %) و في معدل طول الجذور و عدد الجذور في العقلة و ادت معاملة التداخل بين وسط التجذير (1:1) و الاصناف لصنف الاشرسي الى اعطاء نسبة عالية معنوية في الصفات الثلاث المدروسة و كان الرمل اضعف وسط للتجذير يليه وسط التجذير (2:1) بتموس : رمل نهري و اعطت المعاملة IBA تركيز 4000 جزء بالمليون اعلى نسبة تجذير بلغ (70.77%) و المعاملة بتركيز 3000 جزء بالمليون اعطت اعلى معدل لطول الجذور (25.85 سم) و سجلت معاملة التداخل ما بين التركيز 3000 جزء بالمليون و بين صنف الاشرسي اعلى نسبة تجذير في العقلة بلغ (95.43 %) و كذلك المعاملة 5000 جزء بالمليون في اعطاء اكثر عدد من الجذور في العقلة (11.53 جذر/عقلة ) . و سجلت معاملة التداخل المشتركة لصنف الاشرسي مع التركيز 50000 جزء بالمليون اكثر عدد من الجذور في العقلة و سجلت معاملة التداخل ما بين التركيز 4000 جزء بالمليون و صنف المانزنيللو اكبر معدل لطول الجذور بلغ (29.87 سم) و اظهرت عقل الاشرسي سهولة في الاكثار و قد اعطت تجذير سريع و نسبة عالية (90%) بينما كانت عقل لبيب صعبة التجذير و اما صنف خستاوي فبالامكان زيادة التجذير المئوية بالمعاملة المناسبة (80.07 %) .


Article
Using hatchery by-product as a source of animal protein and its effect on brown layers (ISA Brawn) performance
استخدام مخلفات بيض التفقيس كمصدر للبروتين الحيواني ومدى تأثيرها في الأداء الإنتاجي للدجاج البياض المنتج للبيض ذو القشرة البنية ISA-BROWN

Authors: B. H. MousA براء حميد موسى
Pages: 189-197
Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in poultry farm, college of Agriculture, AL-Anbar University. The objective of this study was to determine the possibility of using hatchery by-product as a source of animal protein and its effect on brown layers performance. Four levels of hatchery by-product were used (0, 3, 7 and 9) % so four treatment were obtained with 5 replicates (3 bird/repl.) for each-sixty Isa-brown layers were used in this study which lasted for five periods (March-July), the duration of each period was 28 days. The results indicated non-significant differences in means egg production percentage (HD%) and in egg weight among experimental treatments. However, significant improvement was obtained in these traits during March and April in all treatments as compared with average of these traits during May, June and July. The some trends of non-significant was obtained concerning feed consumption and feed conversion efficiency. تم إجراء هذه الدراسة في حقول الطيور الداجنة التابع لقسم الثروة الحيوانية / كلية الزراعة – جامعة الأنبار, والهدف منها هو دراسة إمكانية استخدام مخلفات بيض التفقيس كمصدر للبروتين الحيواني ومدى تأثيرها على كفاءة أداء الدجاج البياض. حيث استخدمت أربعة مستويات من هذه المخلفات (9 , 7 , 3 , 0)% بواقع خمس مكررات للمعاملة الواحدة وفي كل مكرر 3 دجاجات (15 طير/ معاملة) واستخدم في التجربة 60 دجاجة بياضة منتجة للبيض ذو القشرة البنية ISA- BROWN )) وبعمر 22 أسبوع . استمرت الدراسة خمس فترات زمنية طول الفترة الواحدة 28 أسبوع (آذار – تموز) وقد أشارت النتائج إلى عدم وجود فروقات معنوية في معدل إنتاج البيض ومعدل وزن البيض بين معاملات التجربة بينما تفوق النسبة المئوية لإنتاج البيض ومعدل وزن البيض معنويا خلال شهري آذار ونيسان لجميع المعاملات مقارنة بالأشهر مايس , حزيران , تموز . كما أوضحت النتائج أيضًا عدم وجود فروقات معنوية في معدلات استهلاك العلف وفي كفاءة التحويل الغذائي لمعاملات التجربة , بينما لوحظ تحسن معنوي في كفاءة التحويل الغذائي للأشهر مايس, حزيران , وتموز .


Article
The role of plasmids in resistance of Salmonella to several antibiotics
دور البلازميدات في مقاومة بكتريا salmonella لبعض المضادات الحياتية

Loading...
Loading...
Abstract

During the recent study, the bacterium Salmonella was isolated from sewage using salmonella-shigella-agar and diagnosed according to cultural properties where the colonies appeared pale with black center. The sensitivity test was preformed for this bacterium against several antibiotics using disc technique. The results appeared that this bacterium was sensitive to the antibiotics amicacin, chloramphinicol, trimethoprin, doxycycline and streptomycine and resistant to tetracycline and lincomycin. Plasmid curing using elevated temperatures revealed that the resistance to tetracycline was carried on plasmid genes. تم في هذه الدراسة عزل الجنس البكتيري Salmonella باستخدام الوسط الزرعي Salmonella-shigella-agar من عينة ماء مجاري وشخصت اعتماداً على خصائصها الزرعية بالنمو على هذا الوسط ، حيث ظهرت البكتريا شاحبة بمركز اسود . أجري اختبار الحساسية لهذه البكتريا واظهرت النتائج حساسية البكتريا للمضادات الحياتية الاميكاسين وكلورافيتكول وتراي مثيبريم وستريتومايسين ودوكسي سايكلين ومقاوماتها للمضادات الحياتية تتراسايكلين ولنكومايسين . أظهرت نتائج التحييد باستخدام درجة الحرارة وجود صفة المقاومة للتراسايكين على البلازميد .


Article
Comparison of three rabbit breeds on performance, carcasses characters and meat chemical composition
مقارنة ثلاث سلالات من الأرانب في الأداء الإنتاجي وبعض صفات الذبيحة والتركيب الكيميائي للحم

Loading...
Loading...
Abstract

Sixty rabbits from three breeds (Local, Albino, Angora) were used to determine the impact of the breeds specificity on the performance parameters, some of the carcass characters and meat composition of deferent breeds. The rabbits were equally divided into 3 groups. Each batch contain both sexes of four weeks old. The rabbits were fed a standard ration consisting 16% CP, 2380 KCal as ametabolizable energy for sixteen weeks. At the termination of the experiment, all rabbits were weighed, sacrificed. Various carcass measurements were conducted, including carcass weight, edible offal w.t, dressing percentage. Whole chemical analysis of rabbits meat were abo couied out. Significant increase (p>0.5) of finished w.t, weekly body gain of the local breed were obtained which were 1296; 1151; 1187; 61; 51 and 53 gm for the local, Albino and Angora breeds, respectively. Concerning feed conversion efficiency, the local breed showed better feed utilization than Angora breed, while similar results were found to that of Albino breed which were 6, 7, 5.8 kg ration/ kg body gain. Carcass w.t (650 gm) and dressing percentage (55%) of local breed were higher than other breeds which were 554 and 555 gm, 52% and 52% for Albino and Angora, respectively. In all the breeds, there were no significant difference in chemical composition of the meat, except for ether extract which were higher (p>0.5) for Angora than other breed. Ether extract was records to be 5.3%, 4% and 4.2% for Angora, local and Albino breeds, respectively. Depending upon productivity index and carcass characters, it can be concluded that the local breed is better than Albino or Angora. استخدم في هذا البحث ستون أرنبا لثلاث سلالات هي المحلي، الالباينو والانكورا وبواقع عشرين أرنبا لكل سلالة ومن الجنسين (الذكور والإناث) وبعمر الفطام (4 أسابيع) وزعت إلى ثلاث مجاميع وغذيت لمدة (16 أسبوعا) على عليقة قياسية تحتوي 16% بروتين وطاقة ممثلة 2380 كيلو كالوري/ كغم وفي نهاية المدة وزنت الأرانب ثم ذبحت جميعها وأخذت قياسات الذبائح المختلفة (وزن الذبيحة، وزن الأحشاء المأكولة، نسبة التصافي) وكذلك اجري التحليل الكيمياوي الكامل للحوم الأرانب. أظهرت النتائج تفوقاً معنوياً عند مستوى احتمال 5% لسلالة المحلي عن بقية السلالات في الوزن النهائي ومعدل الزيادة الأسبوعية إذ كانت 1296، 1151 و1187 غم و61، 51 و53 غم لسلالات المحلي والالباينو والانكورا على التوالي، كذلك كانت أفضل كفاءة تحويل غذائي لأرانب سلالة المحلي عنه في سلالة الانكورا وتشابهت تقريبا مع سلالة الالباينو وكانت قيمتها 6، 7 و5.8 كغم علف/ كغم زيادة وزنية. وأظهرت النتائج تفوقاً معنوياً عند مستوى احتمال 5% في وزن الذبيحة ونسبة التصافي لسلالة المحلي عن بقية السلالات حيث كانت 650، 554 و555 غم و55، 52 و52% لسلالات المحلي والالباينو والانكورا على التوالي. وكما أظهرت النتائج عدم وجود فروقات معنوية في التركيب الكيمياوي للحم بين السلالات الثلاث فيها عدا نسبة مستخلص الإيثر حيث تفوقت وبصورة معنوية عند مستوى احتمال 5% سلالة الانكورا عن بقية السلالات حيث كانت 5.3% مقارنة مع 4 و4.2 لسلالتي المحلي والالباينو على التوالي. يستنتج من النتائج أعلاه بان سلالة المحلي هي الأفضل عن بقية السلالات في الأداء الإنتاجي وصفات الذبيحة.


Article
Effect of Prostoglandine PGF2 on Bacterial Elimination during Puerperium in Awassi Ewes
تأثير البروستوكلاندين في إزالة التلوث الجرثومي خلال فترة بعد الولادة في النعاج العواسية

Authors: N.W. Zaid نزيه ويس زيد
Pages: 211-217
Loading...
Loading...
Abstract

16 Awassi ewes have been used related to the animal farm in the Veterinary Medicine College, Baghdad University during 2006. Prostoglandine PGF2 was injected to (8) Awassi ewes on the day 4 post parturition, while (8) others Awassi ewes were left as control group. Vaginal swabs were taken for bacterial isolation on day 4, 16 and 28 post parturition. Isolated bacteria Escherichia coli and Staphylococcus aureus showed a significant (P<0.01) decrease in their count accompanied with progressing time after parturition. The treated ewes also showed early estrus as compared to control group. No pathogenic bacteria were isolated during this study. إستخدم 16 نعجة عواسية في هذه التجربة تابعة للحقل الحيواني لكلية الطب البيطري، جامعة بغداد سنة 2006 حيث تم حقن البروستوكلاندين في 8 نعاج عواسية عند اليوم الرابع بعد الولادة وتركت 8 نعاج دون علاج كحيوانات سيطرة، حيث تم متابعتها وأخذ مسحات مهبلية منها لغرض العزل الجرثومي عند اليوم 4، 16 و28 بعد الولادة. عزلت البكتريا القولونية والمكورات العنقودية خلال مدة الدراسة. لوحظ تناقص عالي المعنوية (P<0.01) في النسبة المئوية للعزل البكتيري مع تقدم الفترة بعد الولادة والذي كان مصاحباً لبدء دورة شياع مبكرة في المجموعة المعالجة مقارنةً بمجموعة السيطرة. ولم يتم عزل أي نوع أخر مرضي من البكتريا خلال هذه الدراسة.


Article
Evaluation of laying hens (ISA Brown) under commercial production during force resting
تقييم واقع الانتاج التجاري للدجاج البياض المنتج للبيض ذو القشرة البنية (ISA Brown) تحت ظروف الراحة الإجبارية

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted in one of privet commercial field at Al-Nahrowan , South of Baghdad, from 8/11/2005 to 17/7/2006. Force resting were used to face low prices of eggs because of avian influenza outbreak, 33 thousand of brown layer (ISA Brown) from 48 to 83 weeks of age (36 weeks) were used, the layer were distributed into 5 houses (mean of layer were 5500 to 6500), force resting were conducted at 61 weeks of age , the layers were fasted for 15 days, after that , the evaluation were lasted for 13 weeks before and after force resting. The results from this study showed that force resting significantly improve accumulated egg at rate of 10.92 egg/layer/13 wks , also, significantly improve feed conversion at rate of 14.90 gm per egg, also, daily feed intake were significantly improve at rate of 6.8 gm/layer/day for period after force resting. The conclusion of the study was the force resting is a good method for some problem that faces layer management. أجريت هذه الدراسة في احد الحقول التجارية الأهلية في ناحية النهروان جنوب بغداد للمدة من 8/11/2005 ولغاية 17/7/2006 ، واستعملت الراحة الإجبارية لمواجهة الأزمة الحاصلة نتيجة انتشار وباء انفلونزا الطيور وتدني أسعار البيض ، استعمل فيها 33 ألف دجاجة بياضة منتجة للبيض ذو القشرة البنية (ISA Brown) من عمر 48 ولغاية عمر 83 أسبوع (36 اسبوع) ، وكان الدجاج البياض موزع فيها على خمسة قاعات متوسط ما تحويه كل قاعة 5500 الى 6500 دجاجة ، أجريت عملية الراحة الإجبارية على هذا القطيع بعمر 61 أسبوع إذ قطع العلف لمدة 15 يوم ، وجرى بعد ذلك عملية تقييم للأداء الإنتاجي للقطيع لـ 13 أسبوع قبل وبعد عملية الراحة الإجبارية. أشارت نتائج الدراسة إلى أن عملية الراحة الإجبارية قد حسنت معنوياً من عدد البيض المنتج من كل دجاجة بواقع 10.92 بيضة / دجاجة/ 13 أسبوع ، وكذلك تحسن معامل تحويل غرام علف إلى بيضة بواقع 14.90 غم علف لكل بيضة ، بالإضافة الى زيادة العلف المستهلك بواقع 6.8 غم علف لكل دجاجة في اليوم لصالح الفترة الثانية التي تلت الراحة الإجبارية ، ومما سبق يمكن القول بانه يمكن استعمال الراحة الاجبارية لمواجهة الازمات التي تصاحب تربية الدجاج والخروج منها بنتائج مرضية.


Article
The Role of Streptomyces sp. To Improve Cellulase Enzyme Production By Using Lysobacter Enzymogenes On Date Palm Leaves
دور عزلة Streptomyces sp. في تحسين إنتاج أنزيم السليليز بوساطة بكتريا Lysobacter enzymogenes باستعمال سعف النخيل

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to improve using date palm leaves , which are very abundant to produse cellulase enzyme that an be used as carbon resonrce for L. enzymogenes bacterial isolate . streptomyces sp. was used as helper substrate media compared to other treatments used as another sources of carbon which depend on using NaOH as a base and HCL as an acid with heating . The ability of L. enzymogenes and Streptomyces sp. bacteria to lyse crude cellulose was tesed singularly and together to know their ability to produse cellulase enzyme . Results indicated that the largest diameter for the transperent area , which is as a result for cellulose lysing , is by using both bacteria together and also by treating the carbon source by NaOH and the diameter avarage was 5.7cm . However, other treatments for carbon resource in cellulose liquid media indicated that Streptomyces sp. as a carbon resource and L. enzymogenes to provide the specific enzyme with a pH adjustment gave a better enzyme production which was 8.727 unit / ml . The concentration of 1% of the carbon source was the best to enzyme production and the enzymic activity was 8.727 unit / ml , also the addition of carbon source on a dialy base interval gave in enzymatic activity of 10.902 unit / ml . However, normal daily feeding in co-ordirate with daily with draw gave an enzymatim activity of 10.878 unit / ml . Purification of the enzyme produced by L. enzymogenes was done by using ammonium sulphate as a sedmentation factor with a saturating percent ( 90% ) and ionic exchange chromatography with a DEAE - Sephacyle bar and sephacyl -S-300 as a gelatinous filtarating bar and 86.06% of the enzyme were re-extracted . The optimum pH was 6 , the optimum temp. was 60co and the time lasted for interation was 90 min. Molecular weight as done by gelatinous filterating bar was around 36000 dalton . The value of Mekalis Km was ( 12.75 U/ml/min ) and the maximum interaction velocity was ( 12.5mg/ml ) . تهدف هذه الدراسة الى محاولة تحسين استعمال سعف النخيل المتوفر بكميات كبيرة لانتاج انزيم السليليز باستعماله مصدرا كربونيا للعزلة البكتيرية L.enzymogenes من خلال استعمال اللقاح المساعد من بكتريا Streptomyces sp. مقارنة بعدد من المعاملات الاخرى المستعملة في تهيئة وتحضير المصدر الكربوني ، والتي تضمنت المعاملة بالقاعدة هيدروكسيد الصوديوم NaOH وحامض الهيدروكلوريك HCl والتسخين . اختبرت قابلية كل من بكتريا L.enzymogenes وبكتريا Streptomyces sp. في تحليل السليلوز في وسط السليلوز الصلب وكذلك اختبرت العزلتين معا لمعرفة امكانية استعمالهما معا في انتاج الانزيم ، واظهرت النتائج ان اعلى قطر للمنطقة الشفافة الناتج عن تحلل السليلوز كان عند استعمال العزلتين معا ومعاملة المصدر الكربوني بهيدروكسيد الصوديوم حيث بلغ معدل قطر المنطقة الشفافة 5.7 سم ، اما تاثير المعاملات المختلفة التي اجريت للمصدر الكربوني في انتاج انزيم السليليز في وسط السليلوز السائل فأظهر استعمال بكتريا Streptomyces sp. كمعاملة لتحضير وتهيئة المصدر الكربوني لتحليله من قبل بكتريا L.enzymogenes مع تعديل الرقم الهيدروجيني لوسط الانتاج افضل انتاجية للانزيم حيث بلغت الفعالية الانزيمية 8.727 وحدة / مللتر . وتبين ان تركيز 1% من المصدر الكربوني كان الافضل في انتاج الانزيم ، اذ بلغت الفعالية الانزيمية 8.727 وحدة / مللتر ، واعطت طريقة اضافة المصدر الكربوني بدفعات يومية الى وسط الانتاج افضل انتاجية للانزيم اذ بلغت الفعالية الانزيمية 10.902 وحدة / مللتر ، فيما لم تعط معاملة اضافة المصدر بطريقة التغذية اليومية المتزامنة مع السحب اليومي للمنتوج الا فعالية انزيمية مقدارها 10.878 وحدة / مللتر . اجريت عملية التنقية للانزيم المنتج بوساطة بكتريا L.enzymogenes باتباع خطوات تنقية تضمنت الترسيب بكبريتات الامونيوم بنسبة اشباع 90% وكروموتوغرافيا التبادل الايوني بوساطة عمود المبادل الايوني DEAE-Sephacyl والترشيح الهلامي بعمود Sephacryl -S-300 وقد امكن استرداد 86.06% من الانزيم ، كما بينت نتائج دراسة الظروف المثلى لفعالية الانزيم بعد التنقية ان الرقم الهيدروجيني الامثل لفعالية الانزيم كان 6 ودرجة الحرارة المثلى 60 ْم وبمدة تفاعل 90 دقيقة . اظهرت نتيجة تعيين الوزن الجزيئي للانزيم بوساطة طريقة الترشيح الهلامي ان الوزن الجزيئي للانزيم كان بحدود 36000 دالتن ، فيما بينت دراسة حركيات الانزيم ان قيمة ثابت ميكالس Km كانت (12.73ملغم/مللتر/دقيقة) في حين ان سرعة التفاعل القصوى Vmax كانت (12.5وحدة/مللتر).


Article
Response of some introduced and locally improved wheat and barley cultivars to infestation by three important insect pests in Ninava Province, North of Iraq
استجابة بعض أصناف القمح والشعير المدخلة والمستنبطة محليا للإصابة بثلاث من الآفات الحشرية المهمة بمحافظة نينوى في شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

A general surveys and field studies were conduct to investigate the relative susceptibility of some introduced and locally developed wheat and barley cultivars to infestation by Eurygaster integriceps put . Cephus pygmaeus L. and Exaeretopus tritici William in rain fed region in Ninava province during 1998- 2002 . Results indicated that infestation by the three pests occurred on all wheat and barley cultivars with significant variation depending on locations and seasons of the experiment . The lowest infestation levels of sunn pest and sawfly were recorded on the Waha wheat cultivar . Barley cultivars Jazira-2 and Zenbaka showed low response to both insect pests too . Results also indicated that all wheat and barley cultivars were infested by the soft scale insect E .tritici . The dry wheat D7 ,the bread wheat Rabeaa and the barley cultivar Arta showed less susceptibility than other cultivars to infestation by this pest .The feasibility of incorporating the promising cultivars in the management program of cereal crops in the region was discussed . نفذت مسوحات ميدانية ودراسات حقلية لتحديد الاستجابة النسبية لبعض أصناف القمح والشعير للاصابة بحشرة السونة Put Eurygaster integriceps والزنبور المنشاري Cephus pygmaeus L. والحشرة القشريةالرخوة William Exaeretopus tritici في المناطق الديمية بمحافظة نينوى خلال الاعوام 1998 – 2002 . أظهرت نتائج المسح الميداني أن حشرة السونة والزنبور المننشاري تنتشر على جميع الأصناف المزروعة في المناطق المختلفة وأن الحشرة القشرية الرخوة يتركز وجودها في المناطق شبه مظمونة الأمطار التابعة لقضاء تلكيف. إتضح أن جميع أصناف القمح والشعير تصاب بالأفات الثلاث مع وجود تباين في درجة إستجابة الصنف تبعا لموقع وموسم الدراسة. اظهرت النتائج ان صنف القمح القاسي واحة كانت حساسيته واطئة تجاه السونة والزنبور المنشاري نسبة الى عدد الحشرات وعدد النباتات المصابة بهذه الافات مقارنة بالاصناف الاخرى. أما بالنسبة لأصناف الشعير فقد أظهر الصنفان جزيرة-2 وزنبقة استجابة واطئة للاصابة بكلا الآفتين . في اختبارات حساسية اصناف القمح والشعير للإصابة بالحشرة القشرية الرخوة E.tritici تبين ان صنف القمح القاسي D7 وصنف القمح الناعم ربيعة كانا أقل استجابة للاصابة من بقية اصناف الشعير نسبة الى عدد الحشرات التي سجلت على نباتاتها مقارنة بالاصناف الاخرى. نوقشت اهمية انتخاب الصنف الذي اعطى مؤشرات ايجابية تجاه أي من الآفات لاستخدامه في تطوير أصناف جديده أكثر مقاومة للافة ضمن برامج التربية والتحسين وتتمتع بصفات نوعية وانتاجية مرغوبة وملبية للمتطلبات البيئية بالوقت نفسه ضمن أنظمة إدراة محاصيل الحبوب في المنطقة .


Article
The influence of the biological insecticide Agreen and two growth regulators, Cascade and Insegar, on corn stalk borer Sesamia cretica Led. (Phalaenidae: Lepidoptera)
تأثير المبيد ألاحيائي Agreen ومنظمي النمو Cascade وInsegar في بعض ألاوجه الحياتية لحفار ساق الذرة (Lepidoptera: Phalaenidae) Sesamia cretica Led

Loading...
Loading...
Abstract

Several studies were conducted to investigate the influence of Agreen (Bacillus thuringicasis agypti ) and the growth regulators, Cascade (Flufenoxuron) and Insegar (Fenoxycarb) on some biological aspects of corn stalk borer, Sesamia cretica Led. Results indicated no significant effect of Agreen on egg hatch. However an obvious reduction in hatching percentage was recorded for one day and four days old eggs treated with Cascade and Insegar.Hatching percentages were 64 and 69 % for one day and four days old eggs treated respectively with Cascade .The growth regulator Insegar resulted in 75 and 85 % of egg hatch for the two stages respectively .Results also showed that the susceptibility of first instar larvae was higher than that of the fourth instar larvae. The growth regulator Cascade showed highly influences on treated stages with percent of killing reached 81.5 and 82.1 % for 1st and 4th instar larvae respectively. A continous effects were also recorded on subsequent stages originated from individuals treated with Agreen and growth regulators.These include; delayed larval and pupal development, increased pupae and adults deformations.and reduced adults longevity and females fecundity. However, females originated from larvae treated with the growth regulators failed to lay any egg and died shortly after emergence. Results of this study will hopfully improve the management system for the control of corn stalk borer. تم اختبار فعالية المستحضر التجاري Agreen للبكتريا Bacillus thuringicasis agypti ومنظمي النمو Cascade (Flufenoxuron) وInsegar (Fenoxycarb) في ألاداء الحياتي لأدوار حفار ساق الذرة. Sesamia cretica Led.. أوضحت النتائج ان المبيد ألاحيائي لم يكن له تأثير ملموس على نسبة فقس البيض المعامل بعمر يوم أو أربعة أيام. وقد انخفضت النسبة بشكل كبير عند استخدام منظم النمو Cascadeوبلغت 64 و 69 لكلا العمرين على التوالي في حين بلغت 75، 85% عند استخدام منظم النمو Insegar. تبين عند معاملة الطورين اليرقين ألاول والرابع تفوق منظم النمو Cascade في إحداث أعلى نسب قتل في كلا الطورين وبلغت 81.5 و 82.1% على التوالي. ولوحظ وجود تأثيراً واضحاً على بقاء الدور اليرقي وتطوره إلى العذراء ثم إلى البالغة. كما لوحظ انخفاض في أوزان وأطوال العذارى الناتجة عن اليرقات المعاملة وحدوث فشل في ألانسلاخ وارتفاع نسبة العذارى والبالغات المشوهه. وقد اختصرت أعمار البالغات الناتجة وحدث انخفاض معنوي في عدد ونسبة فقس البيض الموضوع من قبل ألاناث المعرضة بدورها اليرقي إلى المبيد الأحيائي Agreen. إن التأثير الفعال الذي أحدثته هذه المركبات في ادوار حشرة حفار ساق الذرة تعطي مؤشراً ايجابياً على إمكانية إدخالها ضمن البرنامج المتكامل لمكافحة الحشرة والتقليل من ألاثر السلبي لاستخدام المبيدات الكيمياوية.


Article
The influence of the biological insecticide Agreen and two growth regulators, Cascade and Insegar, on corn stalk borer Sesamia cretica Led. (Phalaenidae: Lepidoptera)
تأثير المبيد ألاحيائي Agreen ومنظمي النمو Cascade وInsegar في بعض ألاوجه الحياتية لحفار ساق الذرة (Lepidoptera: Phalaenidae) Sesamia cretica Led

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Several studies were conducted to investigate the influence of Agreen (Bacillus thuringicasis agypti ) and the growth regulators, Cascade (Flufenoxuron) and Insegar (Fenoxycarb) on some biological aspects of corn stalk borer, Sesamia cretica Led. Results indicated no significant effect of Agreen on egg hatch. However an obvious reduction in hatching percentage was recorded for one day and four days old eggs treated with Cascade and Insegar.Hatching percentages were 64 and 69 % for one day and four days old eggs treated respectively with Cascade .The growth regulator Insegar resulted in 75 and 85 % of egg hatch for the two stages respectively .Results also showed that the susceptibility of first instar larvae was higher than that of the fourth instar larvae. The growth regulator Cascade showed highly influences on treated stages with percent of killing reached 81.5 and 82.1 % for 1st and 4th instar larvae respectively. A continous effects were also recorded on subsequent stages originated from individuals treated with Agreen and growth regulators.These include; delayed larval and pupal development, increased pupae and adults deformations.and reduced adults longevity and females fecundity. However, females originated from larvae treated with the growth regulators failed to lay any egg and died shortly after emergence. Results of this study will hopfully improve the management system for the control of corn stalk borer. تم اختبار فعالية المستحضر التجاري Agreen للبكتريا Bacillus thuringicasis agypti ومنظمي النمو Cascade (Flufenoxuron) وInsegar (Fenoxycarb) في ألاداء الحياتي لأدوار حفار ساق الذرة. Sesamia cretica Led.. أوضحت النتائج ان المبيد ألاحيائي لم يكن له تأثير ملموس على نسبة فقس البيض المعامل بعمر يوم أو أربعة أيام. وقد انخفضت النسبة بشكل كبير عند استخدام منظم النمو Cascadeوبلغت 64 و 69 لكلا العمرين على التوالي في حين بلغت 75، 85% عند استخدام منظم النمو Insegar. تبين عند معاملة الطورين اليرقين ألاول والرابع تفوق منظم النمو Cascade في إحداث أعلى نسب قتل في كلا الطورين وبلغت 81.5 و 82.1% على التوالي. ولوحظ وجود تأثيراً واضحاً على بقاء الدور اليرقي وتطوره إلى العذراء ثم إلى البالغة. كما لوحظ انخفاض في أوزان وأطوال العذارى الناتجة عن اليرقات المعاملة وحدوث فشل في ألانسلاخ وارتفاع نسبة العذارى والبالغات المشوهه. وقد اختصرت أعمار البالغات الناتجة وحدث انخفاض معنوي في عدد ونسبة فقس البيض الموضوع من قبل ألاناث المعرضة بدورها اليرقي إلى المبيد الأحيائي Agreen. إن التأثير الفعال الذي أحدثته هذه المركبات في ادوار حشرة حفار ساق الذرة تعطي مؤشراً ايجابياً على إمكانية إدخالها ضمن البرنامج المتكامل لمكافحة الحشرة والتقليل من ألاثر السلبي لاستخدام المبيدات الكيمياوية.

Table of content: volume:5 issue:1