Table of content

Iraqi National Journal of Earth Science

المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض

ISSN: 16823222
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi National Journal of Earth Science is one of the Iraqi Academic Iraqi Scientific Journals (IASJ). It focuses on all branches of Geology, in addition to remote sensing related to Earth science. The journal is peer-reviewed, open access and electronic version. It had been established in 2001, by supporting of the Ministry of High Education and Scientific Research of Iraq and publishing two issues per year by the College of Science/University of Mosul. The journal receives manuscripts that written exclusively in Arabic and English. The reviewers will receive vouchers entitling them to a discount on the article processing charges (APC) of their next publication in this journal. The manuscripts should be processed by Turnitin software to prevent plagiarism.
No. of pages per issue ranges between (6-15) pages
No. of issues published between (2001-2012) was (18) issues

Loading...
Contact info

Phone No. 07703661567
E.mail: injes.journal@gmail.com

Table of content: 2012 volume:12 issue:2

Article
Mineralogy, Petrography and Chemistry of Two Local Plasters, Iraq
معدنية وبتروغرافية وكيميائية نوعين من البلاستر المحلي

Loading...
Loading...
Abstract

The mineralogy, petrography and chemistry of two local plasters (Rasheed and Madae'n) and a dental stone were studied. Mineralogical study by x-ray diffraction spectrometer proved that the three gypsum products consist mainly of bassanite or hemihydrate (CaSO4. 0.5 H2O) with minor amounts of gypsum and anhydrite. The petrography of the studied thin sections, reveals that the two local plasters consist of dispersed prismatic, monoclinic crystals with ill-defined edges (bassanite of the β-hemihydrate). Dental stone consists of more packed, prismatic monoclinic crystals with well-defined and sharp edges (bassanite of the α–hemihydrate). Compressed powders of the two local plasters improved their crystal shapes and edges and made their outlines similar to dental stone or (α–hemihydrate). Chemical analyses of Rasheed and Madae'n plasters suggest that they consist of more than (96%) bassanite with small amounts of gypsum and anhydrite. Based on these compositions, the two local plasters are suitable for moulding, casting and constructional purposes. They are unsuitable for surgical plasters. تم دراسة معدنية وبتروغرافية وكيميائية نوعين من البلاستر (الجبس) المحلي الرشيد والمدائن وحجر الاسنان. أوضحت الدراسة المعدنية بواسطة جهاز الأشعة السينية الحائدة (XRD) إن نواتج الجبسوم الثلاثة تتكون بصورة رئيسة من معدن باسنايت أو هيميهايدرايت مع كميات قليلة من الجبسوم والانهايرايت. وأوضحت الدراسة البتروغرافية لمساحيق هذه النواتج بأن نوعي البلاستر المحلي يتكونان من بلورات متباعدة موشورية احادية الميل وذات حافات غير منتظمة (باسنايت من نوع β-hemihydrate). ويتكون حجر الأسنان من بلورات موشورية احادية الميل اكثر تراصا وذات حافات منتظمة (باسنايت من نوع α–hemihydrate). وبعد تسليط ضغط معين على مسحوق النوعين من البلاستر المحلي، تبين ان الأشكال البلورية اصبحت اكثر انتظاما والحافات اكثر وضوحا مما قبل عملية الانضغاط وأن هذه البلورات تشبه بلورات حجر الأسنان وقريبة من (α–hemihydrate). وأوضحت التحاليل الكيميائية لبلاستر الرشيد والمدائن بأنهما يتكونان من معدن باسنايت بنسبة اكبر من (%96) مع كمية قليلة من الجبسوم والأنهايدرايت واعتمادا على التركيب الكيميائي فإن هذين النوعين من البلاستر يصلحان لأعمال القولبة والصب (moulding and casting) وأعمال البناء كذلك، ولا يصلحان لاستعمال البلاستر الجراحي (surgical plaster).


Article
Geotechnical Maps of West and Pump Canals and their Branches of the Southern Jazirah Irrigation Project – NW Iraq
خرائط جيوتكنيكية للقناة الغربية وقناة الضخ والفروع التابعة لهما لمشروع ري الجزيرة الجنوبي - شمال غرب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The main object of this work is to establish some of geotechnical maps of western canal, the pumping canal and their branches in the Southern Jazirah Irrigation project NW Iraq. Data have been collected, with different depths, from the drilled 218 boreholes. The data divided into three zones depending on the depth of each zone 5 meters, the first one is 0-5 m., the second is 5-10m. and the third is 10-15m. The mean values of engineering properties, represented by Atterberg limit (Liquid limit, Plastic limit And Plasticity index) and bulk density have been adopted as basis to prepare these maps.. The purpose of this division is to ensure information about these properties especially, for construction and agriculture purposes in order to helps designer in distribution of small and large constructions all over the project. The results show that the mean value of plasticity index reached 25 which is vital in ensuring non disturbance in soil while packing. The soil is characterized with swelling and shrinkage potential by having liquid limit rang between (40-50) and plastic limit between (30-20). Liquid limit and plasticity index have been used in soil classification of each zone. To illustrate the distribution of these properties SURFER program has been utilized. The engineering –geological maps show that the distribution of most engineering properties tends to improve towards west and south west of the project, except that the medium bulk density in site of pump stations which are deemed the best density for establishing such stations .Whereas the values of the bulk density were between low to very low in the whole project, whereof such bulk are useful in agricultural purposes because of the tendency of its water absorption and the reduction in surface runoff. تضمن هذا البحث إعداد مجموعة من الخرائط الجيوتكنيكية للقناة الغربية وقناة الضخ والفروع التابعة لهما والواقعة ضمن مشروع ري الجزيرة الجنوبي– شمال غرب العراق. تم ذلك من خلال استخدام 218 حفرة استكشافية من تقارير سابقة وبأعماق مختلفة وصلت إلى أكثر من 15 متر للحفرة الواحدة. اعتمد معدل قيم الصفات الهندسية في كل نطاق والمتمثلة بحدود اتيربيرك وهي حد السيولة، حد اللدونة ومعامل اللدونة، فضلا عن الكثافة الكلية في إعداد هذه الخرائط، إذ تم تقسيم البيانات إلى ثلاثة نطق بسمك 5 متر لكل نطاق. كان الغرض من هذا التقسيم توفير معلومات وافية عن توزيع تلك الصفات وأهميتها للأغراض الهندسية والزراعية، ليستفيد منها المصمم في توزيع المنشات الكبيرة والصغيرة في عموم مناطق المشروع. بلغ معدل قيم معامل اللدونة بحدود %25 والذي يكون غاية في الأهمية في عدم حصول اضطراب للتربة عند رصها. امتازت تربة المشروع بخاصية جهد متوسط للانتفاخ والتقلص وذلك لامتلاكها حد سيولة تراوح بين %(40-50) ومعامل لدونة بين %(20-30). ساعدت المعلومات المتمثلة بحدود اتيربيرك لاسيما حد السيولة ومعامل اللدونة في تصنيف تربة المشروع لكل نطاق ضمن مخطط اللدونة. استخدم برنامج راسم الخرائط SURFER لبيان توزيع هذه الصفات في النطق أعلاه. إن معظم توزيع الصفات الهندسية كانت تميل إلى التحسن باتجاهي الغرب والجنوب الغربي لمنطقة لمشروع، باستثناء الكثافة الكلية المتوسطة في مواقع محطات الضخ والتي عدت أفضل كثافة ملائمة لإقامة مثل تلك المحطات. بينما كانت قيم الكثافة الكلية واطئة إلى واطئة جدا في عموم منطقة المشروع، إذ يمكن الاستفادة منها للأغراض الزراعية بسبب زيادة قابليتها على امتصاص الماء وتقليل السيح السطحي.


Article
Microfacies and Depositional Model Jeribe Formation (Early Middle Miocene), Northwestern of Iraq
السحنات الرسوبية والموديل الرسوبي لمنكشفات تكوين جريبي (المايوسين الأوسط المبكر) شمال غربي العراق

Loading...
Loading...
Abstract

It appears that the tectonism throughout early middle Miocene played an important role in the variations and distribution of facies zones within Jeribe basin. Although, the domination of the lagoonal influences within the most studied exposed succession; microfacies analysis revealed the influences of many other shallow environmental zones. Intermittent tectonic uplifts in basement blocks are reflected by successive secondary marine regressions toward the center of the basin in Sheikh-Ibrahim area. However, this regression had led to the termination of the Jeribe successions at studied area. This is represented at study area by a thick development of tidal flat facies overlain by a fresh lake facies at eastern parts; however it is exclusively represented by a thin bed of tidal flat facies at the western parts.يبدو أن التكتونية خلال المايوسين الأوسط المبكر أدت دوراً حاسماً في تنويع الأنطقة السحنية وتوزيعها في حوض تكوين جريبي. ورغم سيادة تأثيرات نطاق البيئة اللاغونية على معظم تتابعات التكوين المنكشفة، إلا إن التحليل السحني الدقيق أظهر تأثيرات أنطقة بيئية ضحلة أخرى. ويعتقد ان انعكاسات الرفع التكتوني المتقطع الحاصلة في بلوكات القاعدة كانت تظهر على هيئة تراجعات بحرية ثانوية متتالية. إذ تشير نتائج التحليل السحني إلى أن تلك الانسحابات الثانوية المتعاقبة كانت تتجه نحو مركز الحوض في منطقة الشيخ إبراهيم. وقد تجسدت ذلك سحنياً باختتام تتابعات التكوين في الاجزاء الشرقية لمنطقة الدراسة بسحنات المسطح المدي السميكة المطورة المتبوعة بالسحنات البحيرية العذبة وفي الاجزاء الغربية بطبقة نحيفة من سحنات المسطح المدي فقط.


Article
Structural Analysis and Tectonic Interpretation of Brittle Failure Structures at Perat Anticline – NE Iraq
التحليل التركيبي و التفسير التكتوني لتراكيب التكسر الهش في طية بيرات المحدبة - شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Perat anticline is located about 100 km. northeast Mosul city. It extends NW-SE for about 35 km through high folded zone of the foreland fold belt of the Zagros collision zone. Joints were classified into sets and systems according to their relations with three mutually perpendicular tectonic axes. Tension sets are ac and bc, the first one formed by extension along fold axis accompanying direct compression perpendicular to fold trend, whereas the second is the product of relaxation that succeeded the primary compression. The shear systems are hko, hol and okl developed successively during direct compression and subsequent relaxation episodes of each tectonic pulse. Planar calcite veins occupying ac, bc and hko joint sets and systems are also prevalent in the study area. Furthermore, singular and conjugate enechelon lenticular vein arrays are displayed within some carbonate units of study area. They enclose acute angles either with a or b tectonic axes indicating that they have been formed under two alternating stress regimes. The maximum horizontal compressive stress axis was perpendicular and parallel to the fold axis in the first and second regimes respectively. The planar and lenticular vein arrays are associated with two orthogonal pressure solution sets (stylolite seams). The peaks of them refer also to the mentioned directions of the maximum horizontal compressive stress. The juxtaposition of these two brittle structure types reflects their kinematic interrelation and hence non-dilation deformation type. Paleostress analysis of mesofaults falls into compressive, extensional and strike slip states. σ1 axis of compressive and strike slip states lies in normal and parallel orientations with respected fold axis. Whereas σ3 axis of extensional state lies normally to the same fold axis. This state seems compatible with the final uplift of the fold which supplemented also by development of bedding parallel stylolite seams with vertically pointing peaks. تقع طية بيرات المحدبة شمال شرق العراق وتبعد بحدود 100 كم شمال شرق مدينة الموصل. وتمتد 30 كم باتجاه شمال غرب-جنوب شرق في نطاق الطيات العالية ضمن نطاق الفورلاند لحزام زاجروس التصادمي. صنفت الفواصل في هذه الدراسة إلى مجاميع و أنظمة اعتماداًًً على علاقاتها الهندسية مع المحاور التكتونية المتعامدة (a, b, c). ظهرت من التحليل مجموعتين شديتين هما(ac, bc)، تكونت المجموعة الأولى نتيجة التمدد بموازاة محور الطية والذي ترافق مع الانضغاط المباشر والعمودي على محور الطي. فيما عدت المجموعة الثانية نتيجة الارتخاء الذي أعقب الانضغاط الأولي.تكونت أنظمة القص (hko, hol, okl) خلال عملية الانضغاط الأولي وفترات الارتخاء التي أعقبت كل نبضة تكتونية. وقد سادت منطقة الدراسة مستويات من عروق الكالسايت صنفت إلى مجاميع وأنظمة (ac, bc, hko).وظهرت كذلك صفوف من العروق العدسية المرتبة انشلونيا بمجاميع منفردة ومقترنة في التكاوين الجيرية. تشكل المجاميع المقترنة من هذه العروق زاوية حادة حول المحورين التكتونيين (a) أو(b) وهذا يشير إلى تكون تلك المجاميع بتأثير نظامين متناوبين من الإجهاد.وان محور الإجهاد الأفقي الأعظم كان عموديا وموازيا لمحور الطية في نظامي الإجهاد المتعاقبين على التوالي. ترافقت صفوف العروق العدسية والمستوية مع مجموعتي صفائح إذابة الضغط المتعامدتين فيما بينهما (Stylolite Seams)، وتشير أيضا قمم مجموعتي هذه الصفائح إلى اتجاهي الإجهاد الانضغاطي الأفقي الأعظم المذكورة أنفا.إن ظهور نوعي التكسر الهش سوية ًًًيعكس العلاقات الحركية لتكونها، فضلا عن نوع التشويه الغير التمددي. وتبين من تحليل الإجهاد القديم للفوالق ظهور حالات الإجهاد الانضغاطية، التمددية والإزاحة المضربية. إن اتجاه محور الإجهاد الأعظم (1σ) لحالتي الإجهاد الانضغاطية والإزاحة المضربية يكون عموديا وموازيا لمحور الطية، بينما محور الإجهاد الانظغاطي الأصغر (3σ) لحالة الإجهاد التمددي يكون عموديا لنفس محور الطية. وتتوافق هذه الأخيرة مع عملية الرفع النهائي للطية والتي رافقها تكون صفائح إذابة الضغط ذات القمم الشاقولية على مستويات التطبق.


Article
Using Remote Sensing Techniques on the Study of Desertification and the Sand Dunes Movements in Biji Area Northern Iraq
استخدام تقنيات التحسس النائي في دراسة ظاهرة التصحر وحركة الكثبان الرملية في منطقة بيجي شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Remote sensing techniques had been used to identify the total areas of the land covered with sand dunes for the region to the east of Lake Al-Thar Thar and towards Biji industrial town, and detecting the direction of its movement based on data obtained from the satellite images Landsat-5 (TM) 1990, and Landsat-7 (ETM +) 2000, also specify the land use of the region through the identification of sites of industrial plants, roads, water, rock, soils, and others. The results showed that the sand dunes presence as a characteristics bands as well as the possibility of determining the total area that covered by sand dunes during the specified interval time. The results showed the great variety of the areas for the region covered with sand dunes and it ranging between (249.89) km2 in the year 1990 and about (643.92) km2 in 2000.The increases of the area covered by the sand dunes was due to the movement of sand dunes to the east of (Biji) and south-east towards Tikrit city, also many of the industrial establishment in the region was affected and exposed to the problem of sand drifting. This make the determination of the direction and the speed of movement of sand dunes taking into consideration when we planning for expansion of urban and industrial future of the industrial city of Biji. استخدمت تقنيات التحسس النائي في تحديد مناطق تواجد الكثبان الرملية في المنطقة الممتدة بين بحيرة الثرثار وباتجاه منطقة بيجي الصناعية ومعرفة مساحتها واتجاه حركتها بالاعتماد على المرئيات الفضائية للقمرين الاصطناعيين الامريكيين Landsat-5 TM لعام 1990و Landsat-7 ETM+ لعام 2000، وتحديد استخدامات الأرض في المنطقة من خلال تحديد مواقع المنشآت الصناعية، والطرق، المياه، أنواع الترب وغيرها. بينت نتائج الدراسة عن تواجد الكثبان بهيئة انطقه مميزة فضلا عن إمكانية تحديد المساحة الكلية للمناطق المغطاة بالكثبان الرملية خلال الفترة اعلاه. أشارت النتائج إلى تباين مساحة الكثبان الرملية في المنطقة خلال فترة الدراسة حيث تراوح بين (249.89) كم مربع في سنة 1990 وازدادت هذه المساحة لتصل بحدود ((643.92 كم مربع في سنة 2000 ، كما أن الزيادة في مساحة المنطقة المغطاة بالكثبان كان بسبب حركة الكثبان الرملية باتجاه الشرق (مدينة بيجي) والجنوب الشرقي باتجاه مدينة تكريت حيث أثرت بشكل واضح على العديد من المنشأة الصناعية في المنطقة وبالتالي تعرضها لمشكلة زحف الكثبان الرملية والانسياق الرملي (زحف الترب الرملية). الأمر الذي يدعونا إلى أخذ اتجاه حركة الكثبان الرملية بعين الأعتبار عند التخطيط للتوسع العمراني والصناعي المستقبلي لمدينة بيجي الصناعية. الكلمات ألمفتاحيه :التصحر ؛ الكثبان الرملية ؛ التحسس النائي.

Keywords


Article
Structural Analysis of Brittle Failure Structures in Spi Res Anticline - Northern Iraq
التحليل التركيبي لتراكيب التكسر الهش في طية سبي ريس المحدبة - شمالي العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study involves different aspect of brittle failure structures at Spi Res Anticline within the foreland fold belt of north Iraq. It aims to decipher whether the late Cretaceous orogenic episode has any fracturing consequence to the rock sequence of this period at investigated area. This was accomplished by comparison of various fracture modes between Upper Cretaceous and Tertiary rock sequence exposed at studied area. The study area is prevailed with widespread joints and tabular veins, little mesoscopic faults and scarce of pressure solution surfaces (stylolite). Joint analysis showed two extensional sets (ac and bc) and three shear systems (hko, hol and okl). However, hko acute about a and b system was prevailed and followed by ac and bc sets. The openings of most of joint sets were filled later by calcareous or siliceous precipitations without any kinematic indications, some refers to extension normal with vein walls and for a single growth episode. A little number of striated mesoscopic faults were registered throughout both Cretaceous and Tertiary rocks in study area. Most of them are reverse, others are normal and strike slip. Further, two sets of stylolite seams were found scarcely, peaks of the first oriented parallel with the bedding dip, whereas those of the other set trended parallel to bedding strike. The kinematic analysis of mesoscopic faults and shear joints in study area gave a number of compressive and strike slip stress tensors. The maximum horizontal stress (δmax ) of these tensors lie in N-S, NE-SW, E-W and NW-SE general trends. Accordingly, they were organized into two compressive tectonic regimes. One representing the component normal to the orogenic front, acted in N-S and NE-SW directions. Whereas the other representing the component parallel with the orogenic front, acted in E-W and NW-SE directions. Both components were resulted from oblique collision of Arabian and Eurasian plates. However, these two compressive tectonic regimes are supported by a couple sets of stylolites with their peaks either normal or parallel to the trend of Spi Res Anticline. No brittle failure structures belonging to orogenic episode of Late Cretaceous were recognized in the Upper Cretaceous succession of study area in the present investigation. تتضمن هذه الدراسة النواحي المختلفة لتراكيب التكسر الهش في طية سبي ريس المحدبة ضمن حزام طيات الأرض المتقدمة- شمالي العراق. وتهدف إلى تبيان مدى تأثر صخور حقبة الكريتاسي في منطقة البحث بتشوه التكسر لطور نهاية الكريتاسي من الاوروجيني. ولغرض بلوغ هذه الغاية، فقد أجريت مقارنة شاملة لمختلف هيئات الكسور بين صخور تتابعي الكريتاسي الأعلى والثلاثي المنكشفة في منطقة الدراسة. لقد أظهرت كلا من التحري الحقلي وتقنيات التحليل المكتبي بأن منطقة الدراسة تسودها فواصل واسعة الانتشار وعروق لوحية، وقليل من الفوالق على مقياس المكشف الصخري وندرة من أسطح إذابة الضغط ( الستايلولايت ). أظهر تحليل الفواصل وجود مجموعتين شديتين متعامدتين هما ac و bc وثلاثة أنظمة قصية وهي hko و hol و okl، وذلك بناءا على العلاقة الهندسية النظامية لمستويات الفواصل مع كل من مستويات التطبق ومحور الطية. وكانت درجات الشيوع لهذه الفواصل على النحو الأتي: hko الحاد حول المحورين a وb تليها مجموعتي ac و bc ثم hol و okl . وتشغل العروق فتحات معظم مجاميع الفواصل في منطقة الدراسة، وتتكون من ترسبات كلسية أو سيليكية ثانوية متأخرة عن ولادة الفواصل، وبذلك لا تحمل أية أدلة حركية باستثناء القليل منها الذي يشير إلى تمدد متعامد على جداري العرق ولمرحلة نمو أحادية. تم تسجيل القليل من أسطح الفوالق المصقولة والمحززة على مقياس المكاشف الصخرية في صخور كلا حقبتي الكريتاسي والثلاثي المنكشفة في منطقة الدراسة وتشير علامات الانزلاق على أسطح هذه الفوالق إلى أن معظمها هي عكسية وأخرى اعتيادية ومضربية الإزاحة. ووجدت مجموعتين من مستويات الستايلولايت ضمن بعض الوحدات الصخرية للطية، تتجه قمم المجموعة الأولى باتجاه ميل الطبقات ( أي متعامدة مع محور الطية)، فيما تتجه قمم المجموعة الأخرى بموازاة مضرب الطبقات ( أي بموازاة محور الطية ). التحليل الحركي للفوالق والفواصل القصية في منطقة الدراسة أسفر عن عدد من تنسرات الإجهاد الإنضغاطية والمضربية الإزاحة إضافة إلى أنواع ثانوية طبقا لنسب الإجهاد الخاصة لكل من تلك التنسرات. إن محور الإجهاد الأفقي الأعظم δmax لهذه التنسرات يقع في الإتجاهات العامة N-S و NE-SW و E-W و NW-SE. وقد قسمت هذه التنسرات إلى نظامين تكتونييين إنضغاطيين متعاقبين، أولاهما يمثل المركبة المتعامدة مع جبهة الأوروجيني وكان فاعلا باتجاهي N-S و NE-SW. فيما الآخر يمثل المركبة الموازية لجبهة الأوروجيني وكان فاعلا باتجاهي E-W و NW-SE. كلا المركبتين نتجتا من التصادم المائل بين الطبقين التكتونيين العربي والأوراسي. إن تمييز هذين النظامين التكتونيين الانضغاطيين قد تعزز بتشخيص مجموعتين من الستايلولايت ذات القمم المتعامدة والموازية لمحور طية سبي ريس. ولم تسفر مقارنة تراكيب التكسر الهش بين صخور حقبتي الكريتاسي الأعلى والثلاثي في منطقة الدراسة الحالية عن تميز الأولى بتراكيب من التكسر عائدة لطور نهاية الكريتاسي للأوروجيني.


Article
On Some Ostracode Species of the Avanah Formation from Dohuk Area N. Iraq
بعض أنواع الاوستراكودا من تكوين افانا، في منطقة دهوك، شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Six Ostracode species belonging to the Trachyleberididae and Xestoleberididae are recorded for first time from Avanah Formation (M.Eocene), Dohuk area, Northern Iraq.These species are: Uroleberis globosa Ducasse 1967, Uroleberis sp., Acanthocythereis (Canthylocythereis) heijranensis sp. nov. Acanthocythereis (Canthylocythereis) sp., Acanthocythereis (Canthylocythereis) alacer Al-Furaih 1992, and Anommatocythereis beserensis sp. nov. تم وصف ستة أنواع من الاوستراكودا التي تعود إلى عائلتي Trachyleberididae and Xestoleberididae وسجلت لأول مرة من تكوين افانا (الايوسين الأوسط)، منطقة دهوك، شمال العراق وهي: Uroleberis globosa Ducasse 1967, Uroleberis sp., Acanthocythereis (Canthylocythereis) heijranensis sp., Nov, Acanthocythereis (Canthylocythereis) sp., (Canthylocythereis) alacer Al-Furaih 1992, and Anommatocythereis beserensis sp., nov.


Article
Two New Species of Acritarchs From the Ordovician of Iraq
وصف نوعين جديدين من الأكريتارك من الأوردوفيشي في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Two new distinctive species of acritarchs belonging to genus Fractoricoronula are described from strata of Late Ordovician Epoch in borehole Khleisia–1 in Iraq. These are Fractoricoronula densa sp.nov. and Fractoricoronula khabouri sp.nov.شملت الدراسة تصنيف ووصف نوعين جديدين من طحالب الأكريتارك التي تعود إلى الجنس Fractoricoronula من صخور الاوردوفيشي الأعلى في بئر خليصيه – 1 في العراق وهما: sp.nov. Fractoricoronula densa و Fractoricoronula khabouri sp.nov.

Table of content: volume:12 issue:2