Table of content

Iraqi National Journal of Earth Science

المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض

ISSN: 16823222
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi National Journal of Earth Science is one of the Iraqi Academic Iraqi Scientific Journals (IASJ). It focuses on all branches of Geology, in addition to remote sensing related to Earth science. The journal is peer-reviewed, open access and electronic version. It had been established in 2001, by supporting of the Ministry of High Education and Scientific Research of Iraq and publishing two issues per year by the College of Science/University of Mosul. The journal receives manuscripts that written exclusively in Arabic and English. The reviewers will receive vouchers entitling them to a discount on the article processing charges (APC) of their next publication in this journal. The manuscripts should be processed by Turnitin software to prevent plagiarism.
No. of pages per issue ranges between (6-15) pages
No. of issues published between (2001-2012) was (18) issues

Loading...
Contact info

Phone No. 07703661567
E.mail: injes.journal@gmail.com

Table of content: 2006 volume:6 issue:2

Article
Analytical Comparison Study Between Khabour and Tanjero Formations Northern Iraq
دراسة تحليلية مقارنة بين تكويني الخابور وتانجيرو في شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Tanjero Formation is one of the best studied stratigraphic units and recently shown to be deposited in foreland basin in different shallow and deep environments. Conversely, Khabour Formation is not studied in detail in term of environment, tectonic and sequence stratigraphy. Therefore, the lower part of the former formation assigned as a norm or model for comparison for the latter one. The comparison is achieved concerning the stratification characteristics; types of trace fossils, type of system tracts, type of environments, source area tectonics and their relation with red beds. The result of this comparison revealed that Khabour Formation, in many aspects, is analogous to lower part of Tanjero Formation. The result of the comparison is showed that Khabour Formation is deposited in different environments include fluvial, deltaic, shelf, slope and deep marine. Among these, now, only the sediments of shelf and slope are cropped out. The thick succession of sandstone with interbeds of shale of this formation is deposited in lowstand system tract forming lowstand wedge. The paleocurrent was possibly toward southwest and the basin may be bordered by active fault during Ordovician. The source area was dioritic or gneissoid body which was possibly weathered in wet climate.يعد تكوين تانجيرو من أفضل الوحدات الطباقية المدروسة والذي ظهر على انه ترسب في حوض مقدمة القارة وفي بيئات مختلفة بعكس تكوين الخابور الذي لم يدرس بشكل كافي من ناحية بيئة الترسيب، التتابعات الطبقية والتكتونية. اعتبر تكوين تانجيرو نموذجا للمقارنة ولدراسة تكوين الخابور من حيث مميزات التطبق وأنواع أثار المتحجرات وأنظمة مسار الترسيب وأنواع البيئات والصخور المصدرية والتكتونية. النتيجة لهذه المقارنة أظهرت أن لتكوين الخابور المظاهر المشتركة مع الجزء السفلي لتكوين تانجيرو وتبين أن تكوين الخابور قد ترسب في بيئات مختلفة من ضمنها النهرية, الدلتاوية, الرصيفية, المنحدرات القارية والبحرية العميقة. من هذه البيئات تنكشف الترسبات الرصيف والمنحدر القاري فقط في الوقت الحاضر. ترسبت التتابعات السميكة من الحجر الرملي مع التداخل للحجر الطيني أثناء نظام المسار الواطئ مكونة وتد المسار الواطئ وأن اتجاه التيار القديم هو بأتجاه الجنوب الشرقي ويحتمل قد ترسبت في حافة لصدع فعال في عصر الأوردفيشي, والصخور المصدرية هي الدايورايت أو الجسم النايسي الذي من المحتمل أنه تعرض الى التجوية في مناخ رطب.


Article
Implications and Influences of Length Variations of the Forward Filter Using the Convolution Approach
مدلولات وتأثيرات تغير طول الفلتر الأمامي باستخدام أسلوب ألاحتواء

Authors: Marwan Mutib مروان متعب
Pages: 1-10
Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at the study of convolution implications for1-D forward filter length variation using different apparent resistivity patterns with sampling intervals depending upon number of filter coefficients . Three geoelectric models were obtained for each pattern by applying three filter frequencies. Each geoelectric model contains resistivity reflection coefficients, transversal resistance ratios, Longitudinal conductance ratios and Dar Zarrouk parameters. It has been found that the reflectivity coefficients were the least affected with the changing of the filter length while there is an obvious contrast in other geoelectric parameters. The study has shown that variations in filter length has no relation with variations in maximum penetration depth or with the length and dip of the field curve branches. However, it is possible to exploit multi-sampling technique of the field curve for diagnosing the length of the forward filter which determine the upper value of the maximum depth of penetration. يهدف البحث إلى دراسة مدلولات الاحتواء لتغير طول الفلتر الأمامي ذو البعد الواحد مع مجموعة متنوعة من أنماط المقاومية الظاهرية كدوال لفواصل القياس وبنمذجة معتمدة على عدد المعاملات الفلترية. تم تعريض كل نمط إلى ثلاثة ترددات فلترية باستخدام برنامج الاحتواء الأمامي للحصول على ثلاثة موديلات جيوكهربائية يتضمن كل منها معاملات الانعكاس المقاومي ونسب المقاومة المستعرضة ونسب التوصيل الطولي بالاضافه إلى معاملات دار زاروك. أظهرت الدراسة إن قيم معامل الانعكاس هي الأقل تأثرا بتغير طول الفلتر المستخدم بينما حصل تباين واضح في قيم المعاملات الجيوكهربائية الأخرى. كما اتضح بان تزايد أو تناقص طول الفلتر ليس له علاقة بتفاوت عمق الاختراق الأقصى أو بطول فروع المنحنيات الحقلية وبميلها لكنه بالمقابل يمكن استثمار النمذجة المتعددة للمنحني الحقلي في تشخيص طول الفلتر الأمامي الذي يحدد أعلى قيمة لعمق الاختراق الأقصى.


Article
Petrography and Diagentic Processes in Sandstone of Injana Formation in Kand Fold, North Iraq
البتروغرافية والعمليات التحويرية في الصخور الرملية لتكوين انجانة في طية قند,

Loading...
Loading...
Abstract

The sandstone of Injana Formation (Late Miocene) in Kand anticline consists dominently of carbonate rock fragments, among other types, followed by quartz, feldspars and mica. The ground mass is represented by higher amount of calcite cement in comparison to silica, clay and ferrigenous cements. Classification of the sandstones indicates their calclithic litharenite type. The source rocks embrace sedimentary, metamorphic and igneous rocks. The sandstones have been affected by early-diagentic events which mainly include carbonate cement and consequently subduced compaction. The processes of early-mesogentic diagenesis resulted in a decrease of primary porosity with a concomittant increase of secondary porosity during late diagenetic stage due to dissolution of carbonate cement. تتكون الصخور الرملية لتكوين انجانة (المايوسين المتأخر) في طية قند من القطع الصخرية الكاربوناتية والمرو والفلدسبار والمايكا والحشوة والسمنت الكاربوناتي والحديدي والطيني والسيليكي فضلاً عن المكونات الأخرى. ظهرت الصخور الرملية بأنها غير ناضجة معدنياً ومن نوع الارينايت الصخري الغني بالقطع الصخرية الكاربوناتية (Calclithic Litharenite), ومصدرها تضمن صخور رسوبية ومتحولة ونارية. تأثرت الصخور الرملية بالعمليات التحويرية المبكرة بشكل رئيس, وعدت عملية السمنت الكاربوناتي من أكثرها شيوعاً, فضلاً عن أن الصخور الرملية لم تعانِ من عملية الانضغاط بدرجة كبيرة. أدت العمليات التحويرية المبكرة والمتوسطة إلى قلة المسامية الأولية في حين ازدادت المسامية الثانوية نتيجة إذابة السمنت الكاربوناتي بفعل العمليات التحويرية المتأخرة.


Article
Facies Analysis and Depositional Environment of Khurmala Formation in Bekhair Anticline –Dohuk Area, North Iraq
ألتحليل ألسحني والبيئة ألترسيبية لتكوين خورمالة في طية بيخير - منطقة دهوك،

Loading...
Loading...
Abstract

The studied surface section of Khurmala Formation which lies in the northeast of Dohuk city north Iraq consists of mixed carbonate and clastic sediments, package about 60 meter thick of Early Eocene age. The carbonate sediment is comprising four microfacies association allocated to shoal bank (Kh2), lagoon (Kh1), intertidal (Kh1, Kh3), and supratidal (Kh4), while the clastic sediment included two lithofacies affiliated to estuaries depositional environment. A depositional model of the Khurmala Formation was proposed. Diagenetic processes of dissolution and dolomitization are recognized in microfacies (Kh3). درس مقطع تكوين خورمالة المنكشف على الجناح الشمالي لطية بيخير شمال شرق مدينة دهوك، المتكون من تتابعات جيرية وفتاتية سمكها 60 متراً بعمر الايوسين المبكر،احتوت التتابعات الجيرية على أربعة سحنات دقيقة والتي تعكس بيئات ترسيبية تمتد من الركام الضحل (Kh2) وبيئة البحيرة الشاطئية المغلقة (Kh1) والبيئة المدجزرية (Kh1, Kh3) وتنتهي بالبيئة فوق المدجزرية (Kh4) بينما ضمت التتابعات الفتاتية على سحنتين صخاريتين (Kh5, Kh6) تعودان إلى ترسبات المصبات. كما تم رسم الموديل الرسوبي للتكوين، وأمكن تمييز عمليتين تحويريتين هما الإذابة والدلمتة في السحنة الدقيقة(Kh3).


Article
Sequence Stratigraphy of Gercus Formation (Middle Eocene) in Sulaimaniya Area, Northeastern Iraq
التتابع الطباقي لتكوين الجركس (الايوسين الاوسط) في منطقة السليمانية- شمال

Loading...
Loading...
Abstract

The Middle Eocene Red Beds known as typical facies of Gercus Formation in north and northeastern Iraq. In the field they cropout as red succession of claystone, lensoidal sandstones and conglomerates. Tectonically the beds are exposed in the folded area of the Zagros Fold-Thrust belt of northeastern Iraq. The whole formation consists of major low stands system tract within stratigraphic record of Tertiary which belongs to 2nd order sea level change. This major lowstand system tract is divided into two depositional sequences named upper and lower sequences which are modulated within 3rd order sea level change. About 90% of its thickness is deposited in the lower sequence, and 10% in the upper one. The lower sequence bounded by SB1 and SB2 from the bottom to the top respectively. It is comprised of SMST, TST and HST. Only the LST of the upper sequence is represented in the Gercus Formation, while the other systems tracts are possibly included in the carbonate of Pila Spi Formation. The SMST consists of alternation of red claystone and marl which are locate at the top of Khurmala Formation. The TST (middle part of Gercus Formation) is composed of grey marl and laminated marly limestone. The HST consists of alternation of red claystone, laminated sandstone and calcareous shale. The LST consists of 1-4m of rounded and sorted conglomerate located at the upper part of Gercus Formation. This system tract is underlain by an erosional unconformity. The inferred depositional environment is most possibly braided delta plain which is prevailed by fresh water influx and flooding by marine water. This is shown in the field by mud cracks, marl marine sediments and laminated sandstone which deposited in upper flow regime. ان التتابعات الفتاتية الحمراء لتكوين جركس العائد لفترة الايوسين الاوسط تمثل سحنات نمودجية للمولاس في شمال وشمال شرق العراق. حيث تظهر الطبقات الحمراء في الحقل عتى شكل الحجر الطيني، الحجر الرملي والكونكلومريت .تكتونيا تظهر الطبقات في منطقة حزام الطيات العالية ومنطقة الزحف لسلسلة الزاكروس في شمال شرق العراق. لقد امكن تميز تتابعين طباقيين في هدا التكوين سميتا بالتتابع الاسفل والاعلى، ان %90 من السمك الكلي للتكوين قد ترسب فى التتابع الاسفل والمتبقي منه قد ترسب في التتابع الاعلى. يكون الحد الاسفل للتتابع الاسفل ب (SB2) بينما الحد الاعلى ب (SB1). يحتوي التتابع السفلي كل من الانظمة المسارية ( SMS, TST, HST) بينما تظهر (LST) العائدة للتتابع الاعلى في الجزء العلوي من تكوين الجركس, اما الانظمة الاخرى فتتواجد في تكوين البلاسبي. ان (SMST) يتكون من تعاقب الحجر الطيني الاحمر مع المارل فوق الجزء العلوي لتكوين خورمالة. تمثل (TST) الجزء الاوسط من التكوين وتحتوي على المارل الرصاصي مع طبقات رقيقة من الحجر الجيري المارلي، اما ال ( HST) فهو مكون من تعاقب الحجر الطيني الاحمر، الحجر الرملي المترقرق والحجر الجيري الطيني.ان (LST) يتكون من طبقة كونكلوميريت ذات سمك(1 الى 4)م والذي يقع في اعلىتكوين جركس تحت الحد الفاصل مع تكوين بلاسبي.ان البيئة الترسيبية افترضت بان تكون سهول دلتاوية ضفائرية غمرت بمياه عذبة مع احتمالية طغيانه بمياه البحرفي بعض الاحيان. وقد تم الاستدلال على تلك البيئة في الحقل من خلال ملاحظة وجود الشقوق الطينية, والترسبات البحرية (المارل) وطبقات رقيقة من الحجر الرملي والتي ترسبت خلال التدفق العالي للجريان.


Article
Comparison in Morphotectonic Analysis of Selected Basins in Nineveh Governorate North of Iraq
مقارنة في التحليل المورفوتكتوني لاحواض مختارة في محافظة نينوىشمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study deals with morphotectonic analysis of eight surface drainage basins which varies in their basin geometry. These basins are distributed within the major structural zones in Nineveh Governorate north of Iraq. Analysis of longitudinal valley profiles of these basins indicated their effects by a group of morphotectonic variables, which characterized each distinct segments differently. Both bifurcation ratio and mean order length relationships against the drainage basin orders showed clear evidences to differentiate between effected and non effected basins with active tectonic deformation. These comparisons demonstrate a new concept that might be able to utilize in morphotectonic comparison studies. يتناول هذا البحث دراسة مورفوتكتونية تحليلية لثمانية أحواض تصريف سطحية متباينة في خصائصها الحوضية ومنتشرة ضمن أنطقة حدود التراكيب الجيولوجية الرئيسة في محافظة نينوى شمال العراق. أشارت نتائج تحليل المقاطع الطولية الى تأثر مجاري هذه الوديان لمجموعة من المتغيرات المورفوتكتونية مما أكسب كل مقطع خصائصه المتباينة. أعطت علاقة نسبة التشعب ومعدل أطوال مراتبها مع رتبة المجرى لهذه الاحواض دلائل واضحة في التفريق بين نمط الاحواض المتأثرة بالنشاط التكتوني عن الاخرى غير المتأثرة. ان أسلوب المقارنة هذا أعطى تصور حديث يمكن استخدامه في الدراسات المورفوتكتونية المقارنة.


Article
Stratigraphy of the Gulneri Formation (Upper Cretaceous) in the Type Section, Dokan Area, Northeastern Iraq
طباقية تكوين كولنيري (الكريتاسي الاعلى) في المقطع النموذجي – منطقة دوكان – شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Eight planktonic and six benthonic foraminiferal species were recorded from the type section of the Gulneri Formation at the site of Dokan Dam, Dokan area, northeastern Iraq. The sediments of the Gulneri Formation consist basically of organic–carbon rich black shale and represent a record of the ocean anoxic event 2 (OAE2) across the Cenomanian–Turonian boundary. The planktonic foraminiferal assemblages of the Gulneri Formation indicates an Early Turonian age for the formation .سجل تواجد 8 انواع من الفورامنيفرا الطافية و 6 أنواع من الفورامنيفرا القاعية ضمن تكوين كولنيري في مقطعة النموذجي عند موقع سد دوكان قرب بلدة دوكان , شمال شرق العراق . تتكون ترسبات تكوين كولنيري بشكل اساس من السجيل الاسود الغني بالكاربون العضوي وتعكس هذه الترسبات احداث استنزاف الاوكسجين في البحار عبر الحد الفاصل بين السنومانيان والتورونيان . حدد عمر تكوين كولنيري في المقطع قيد الدرس بالتورونيان المبكر .


Article
Kyanite and Staurolite Detrital Grains: Chemistry and Occurrence in Recent Sediments of Tigris River, Northern Iraq
حبيبات الكايانايت والستورولايت الفتاتية: الكيميائية والتواجد في الرواسب الحديثة لنهر دجلة في شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present work describes the mineralogy and optical properties of the detrital kyanite and staurolite occurring in the recent deposits of Tigris River and its tributaries in northern Iraq using thin section microscopy and scanning electron microscopy. In addition, chemical analyses are obtained using electron microprobe analyzer for the detrital kyanite and staurolite grains and then were used as indicators to elucidate the provenance; by comparing their chemistry with the same minerals in the metamorphic rocks of Turkey. There is a good similarity in mineral chemistry between them affirming that the detrital kyanite and staurolite are derived from the metamorphic rocks (schist) that contain kyanite and staurolite, which are transported by Tigris River to the Iraqi territories after the process of disintigration. في الدراسة الحالية وصفت الخواص المعدنية والبصرية لمعدني الكايانايت والستورولايت الموجودة في الرواسب الحديثة لنهر دجلة وروافده في شمال العراق باستخدام الوسائل المناسبة خصوصا المجهر الخاص بوصف الشرائح الرقيقة والمجهر الالكتروني الماسح. فضلا عن ذلك، فقد اجري التحليل الكيميائي بالمجس الالكتروني لتحديد كيميائية المعادن المدروسة، ومن ثم استخدم التحليل دليلا لاستنباط المصدرية عند مقارنة نتائج التحليل الكيميائي مع المعادن نفسها الموجودة في الصخور المتحولة في تركيا. وظهر تشابه جيد بينهما مما يؤكد بأن هذين المعدنين قد اشتقا من الصخور المتحولة (نوع النضيد) الحاوية المعدنين المذكورين، واللذين انتقلا في نهر دجلة الى الاراضي العراقية بعد عملية التفكك.


Article
The Effect of Using the Waters of Ain Alsafra Spring on Jaundice Disease / Northen Iraq
تأثير استعمال ماء ينبوع عين الصفرة على مرضى اليرقان (ابو صفار) شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The studied Area is situated at a distance of (28 km) east of Mosul . It is lying between longitudes (43o 22´ 30") and (43o 30´ 00") and latitudes (36o 20 00") and (36o 24 00") . The major part of the area consist of Pila Spi Formation (M.U. Eocene) . The present study has involved in the determination of concentration of essential chemical elements for the health of human being with five water springs :(Ain Alsafra, Squf, Karawan, Semmak and Baadra) These elements are (Ca, Mg, Zn, Mn, Cu, Ni, Co). The highest concentrations for these element were in Ain–Alsafra waters. It’s worth mentioning that (Mn) is only present in AinAl-safra waters and having a concentration of (0.36 mg/ L), which makes up about (30 %) of body requirement for these elements. The present study has concluded that the healing effects from jaundice of Ain Alsafra waters among other waters within the area are due to it’s concentration with the above mentioned elements especially manganese (Mn), with concentrations meeting most of requirements of patient for these elements. It is worth mentioning that local residents of nearby villages, who used the Ain Al-safra waters have developed an immunity from jaundice which has never been recorded in this area for decades. تقع منطقة الدراسة على بعد (28) كم الى الشرق من مدينة الموصل بين خطي طول ("30 ´22 430) و ("00 ´40 430) وخطي عرض ("00 ´20 360) و ( "00 ´20 360). تميزت مياه عين الصفرة بأحتوائها على تراكيز عالية نسبياً للعناصر (Ca , Mg ,Zn , Mn , Fe , Cu , Co , Ni) مقارنة مع مياه الينابيع الاربعة الاخرى (اسقف، كروان، سماق وباعذرة)، المتواجدة في جبل عين الصفرة بالرغم من ان جميع الينابيع تنبثق من صخور كاربونات الكاليسيوم المتمثلة بتكوين البلاسبي (Pila Spi Formation) (M.U. Eocene). وقد توصلت هذه الدراسة الى بيان السبب العلمي لانفراد مياه ينبوع عين الصفرة في شفاء المرضى المصابين باليرقان (Jaundice) وذلك لأحتواء هذه المياه على العناصر اعلاه (بتراكيز عالية نسبياً) وخاصة عنصر المنغنيز (Mn) الذي وصل تركيزه الى (0.36 mg/L) والذي يشكل حوالي (30 %) من احتياج جسم الانسان لهذا العنصر .وإن هذه التراكيز تتماشى مع تعويض النقص الحاصل لهذه العناصر في جسم الانسان المصاب بالمرض . ومن خلال المسح الذي اجري في هذه الدراسة تبين ان السكان المحليين للقرى تستعمل مياه ينبوع عين الصفرة للشرب قد اكتسبوا مناعة ضد مرض اليرقان الذي لم تسجل لديهم أي اصابة به خلال سنين.


Article
A Mathematical Technique for Analyzing Folds With the Computer Program “FOLDPI”
طـريقة رياضية لتحليل الطيات باستخدام البرنامج الحاسوبي FOLDPI

Loading...
Loading...
Abstract

A mathematical technique for analyzing folds was proposed instead of the tedious and slow graphical method. Procedure of this technique comprises converting the data of bedding planes to pole attitudes, calculation of the mean pole vector of fold limbs, obtaining the best fit π-circle, determining the fold geometric properties and finding fold cylindricity. This procedure was carried out by FOLDPI, a GWBASIC computer program written for the purpose of this application. Most of the geometrical properties of fold were dealt with. In addition, an example taken from the Sinjar Anticline was used for testing the validity of this technique. The results of testing the program against manually obtained solutions proved that this technique can be very helpful in getting faster and more accurate results أُقترحت هذه الطريقة الرياضية لتحليل الطيات بدلاً من الطريقة البيانية السابقة (طريقة شكل باي). تتضمن هذه الطريقة تحويل قراءات وضعيات مستويات الطبقات إلى وضعيات الأقطاب ثم إيجاد الاتجاه الجيبتمامي لهذه المتجهات (الأقطاب)، حساب معدل وضعية جناحي الطية والمنطقة المفصلية (إن وجدت)، أيجاد أفضل دائرة باي تَمرُّ بمعدل وضعية جناحي الطية، حساب الصفات الهندسية للطية وأخيراً إيجاد درجة اسطوانية الطية. وأُلحق بهذه الطريقة البرنامج الحاسوبي FOLDPI وهو برنامج أُعد بلغة بيسك لتسريع إنجاز عملياتها. وقد حُلِلَت طية سنجار بواسطة هذه الطريقة كنموذج لاختبار مدى صلاحيتها. وكنتيجة، أُثبت أن هذه الطريقة ليست مشجعة فقط بل إنها أسهل وأسرع وأدق.


Article
Hydrogeological study of Hamdania area in the light of geoelectrical investigation
هيدروجيولوجية منطقة الحمدانية في ضوء الاستكشاف الجيوكهربائي

Loading...
Loading...
Abstract

A geoelectrical study of the Hamdania area, east of Mosul city, indicates presence of four geoelectrical zones represent different geological formations. Correlation of VES data with boreholes information indicate that Injana Formation and the overlying beds, up to the topsoil surface layer, represent the main aquifer in the area. It is an unconfined aquifer and the movement of water is from north and north east to south and southwest towards Tigris river, following the topography. يتناول البحث دراسة جيوكهربائية لمنطقة الحمدانية شرق مدينة الموصل. حيث أظهرت الدراسة وجود أربعة أنطقه كهربائية تمثل تكوينات جيولوجية مختلفة. بينت نتائج الجس الكهربائي وبمقارنتها مع معلومات الآبار في المنطقة بأن المياه الجوفية تتواجد في صخور تكوين الانجانة وما فوقها لغاية غطاء التربة حيث يشكل هذا التكوين الخزان الجوفي الرئيس في المنطقة. إن هذا الخزان يعتبر خزاناً غير محصور، وان حركة المياه الجوفية تكون من الشمال والشمال الشرقي نحو الجنوب والجنوب الغربي باتجاه نهر دجلة ومتماشيا مع طبوغرافية المنطقة.


Article
Measurements of Detergents Concentration (Linear Alkyl Benzene Sulfonates LAS) for Tigris River Water in Mosul City and Treatment with Sulphurized and Phosphorized Granular Activated Carbon
قياس تركيز المنظفات (سلفونات البنزين الالكيلية المستقيمة) الملوثة لمياه نهر دجلة في مدينة الموصل ومعالجتها بالكاربون المنشط الحبيبي (المكبرت والمفسفر)

Loading...
Loading...
Abstract

The present study depended on (54) samples of water, nunicipal wastewater (39) samples Tigris river water (north, middle and south) of Mosul city (9) samples and water supply treatment plants (Al-Maa Al-Muwahad & Al-Danadan) (6) samples. Analytical results showed the LAS concentration in nunicipal wastewater samples may vary between (0.67-2.5)mg/L and in Tigris river water (north, middle and south) was found (0.01, 0.35 & 0.9) mg/L respectively. The concentration of some heavy metals (Cu, Cr, Pb, Mn & Fe) was measured using atomic absorption spectrophotometer for the river raw water samples and water supply treatment plants samples. The removal affinity percentage of heavy metals (Cu, Cr, Pb, Mn & Fe) was calculated. Study's results indicated decreasing in heavy metals removal efficiency with increasing in detergents (LAS) concentration in Tigris river water, this improved (LAS) acts as a dispersion factor for heavy metals in wastewater which prevents its sedimentation and removing. In order to decrease the environmental and health dangers of detergents pollution, wastewater curing by using a special unit of treatment (suggested by the investigators) with four types of granular activated carbon (GAC) which prepared by investigators (research under edditing) as adsorbent for LAS molecules. Study's results show the dependent method suitibility in reducing detergents pollution percentage by 84% as a maximum. The ability of LAS uptake from river wastewater by using sulfurized and phosphorized GAC obtained from Molasses was found to be (80.3-84.4%), by using sulfurized and phosphorized GAC obtained from asphalt was found to be (30-69%) at special laboratory condition (temperature 25oc and constant pH), that showed a high affinity of LAS molecules toward sulfurized GAC more than phosphorized GAC. اعتمدت الدراسة الحالية على (54) عينة من المياه، مياه فضلات منزلية مطروحة إلى النهر(39) عينة, ماء النهر (شمال, وسط وجنوب) مدينة الموصل (9) عينات, ماء الإسالة في محطتي الماء الموحد والدندان (6) عينات. أظهرت النتائج التحليلية أن تركيز الـ (LAS) في عينات مياه الفضلات المنزلية المطروحة إلى النهر لكلا الجانبين في مدينة الموصل تراوح بين (67.0- 5.2) ملغم/لتر وفي عينات مياه (شمال ، وسط ، جنوب) نهر دجلة كان تركيزه (01.0 , 35.0 , 9.0) ملغم/ لتر ، وقيس تركيز بعض العناصر الثقيلة (Cu,Cr,Pb,Mn&Fe) باستخدام جهاز الامتصاص الذري لعينات ماء النهر الخام وماء الإسالة لمحطتي (الماء الموحد والدندان) , وتم احتساب النسبة المئوية لإزالة العناصر الثقيلة (Cu,Cr,Pb,Mn&Fe) في محطتي التصفية. أشارت نتائج الدراسة نقصان نسبة إزالة العناصر الثقيلة بازدياد تركيز المنظفات (LAS) في مياه النهر وهذا يؤكد أن (LAS) تعمل كعامل انتشار (Dispersion) للعناصر الثقيلة في المياه الملوثة مما يعيق ترسبها وإزالتها. ولغرض تخفيف المخاطر البيئية والصحية للتلوث بالمنظفات تم معالجة عينات المياه الملوثة باستخدام وحدة معالجة خاصة مقترحة من قبل الباحثين ومعاملتها بأربعة أنواع من الكاربون المنشط الحبيبي ألمحضر من قبل الباحثين (بحث قيد النشر) كمادة مازة لجزيئات الـ LAS. وقد أظهرت نتائج الدراسة ملائمة الطريقة المعتمدة في تخفيض نسبة تلوث المنظفات بمقدار 84% كحد أعلى وإمكانية إزالة الـ LAS من مياه النهر الملوثة باستخدام الكاربون المنشط الحبيبي المكبرت والمفسفر المحضر من المولاس بنسبة (3.80-4.84%) ، وباستخدام الكاربون المنشط الحبيبي المكبرت والمفسفر المحضر من الإسفلت بنسبة (30-69%) عند ظروف مختبرية خاصة (درجة حرارة 25 ْم وpH ثابتة)، وملاحظة ألفة جزيئات المنظفات(LAS) لحبيبات الكاربون المنشط المكبرت أكثر من حبيبات الكاربون المنشط المفسفر.

Table of content: volume:6 issue:2