جدول المحتويات

المجلة العراقية لدراسات الصحراء

ISSN: 19947801
الجامعة: جامعة الانبار
الكلية: رئاسة الجامعة او مراكز
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

الإصدار: تصدر المجلة العراقية لدراسات الصحراء عن رئاسة جامعة الانبار- العراق.

مجالات البحث: تعنى المجلة العراقية لدراسات الصحراء بنشر البحوث العلمية الخاصة بالصحراء والبيئة الصحراوية في العديد من المجالات العلمية والإنسانية (العلوم الزراعية - العلوم الطبية - علوم الحياة - النبت الطبيعي - جيولوجيا الصحراء - الموارد المائية والطبيعية وادارتها - العلوم الجغرافية - العلوم الاجتماعية - العلوم التاريخية) والخاصة بالبيئة العراقية والبلدان المجاورة.

تهدف المجلة لتطوير المسيرة العلمية في مختلف مجالات الصحراء ومكافحة التصحر، وتقبل المجلة المناقشات والردود العلمية على البحوث
المنشورة فيها.

دوريه النشر: تصدر المجلة بمجلد واحد سنوياً وبعددين.

لغة النشر : تنشر البحوث في المجلة باللغتين العربية و الإنكليزية مع ضرورة وضع خلاصه باللغة الإنكليزية في حالة نشر البحث باللغة العربية على ان تكتب المصادر باللغة الإنكليزية اما في حاله نشر البحث باللغة الإنكليزية يكون الملخص باللغة العربية.

Loading...
معلومات الاتصال

المجلة العراقية لدراسات الصحراء

العراق - محافظة الانبار - جامعة الانبار - رئاسة الجامعة - المجلات

بريد إلكتروني :
dsertstudiesjournal@uoanbar.edu.iq

Iraqi Journal of Desert Studies

Iraq - Anbar province - University of Anbar - Presidency of the university - The Journals

E-mail: dsertstudiesjournal@uoanbar.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2008 المجلد: 1 العدد: 2

Article
A NEW RECORD WITH A MORPHOLOGICAL AND ANATOMICAL DESCRIPTION OF THE SPECIES Silene papillosa Boiss. (CARYOPHYLLACEAE) IN IRAQ .
تسجيل جديد مع وصف مظهري وتشريحي للنوع Silene papillosa Boiss. من العائلة القرنفلية Caryophyllaceae في العراق .

المؤلفون: Mohammad Othman Musa محمد عثمان موسى
الصفحات: 1-10
Loading...
Loading...
الخلاصة

تم تسجيل نوع جديد ولاول مرة في العراق هو Silene papillosa Boiss. خلال الجولات العلمية الحقلية في المنطقة الجبلية – مقاطعة جبل سنجار MJS ، وبالتحديد قرب عين كرسي خلال فصل الربيع لعامي 2005 و 2006م . تم تشخيص النوع ومعاملته تصنيفياً مع وصف مظهري وتشريحي شامل .
لقد أودعت العينات النباتية الخاصة بالنوع المسجل لدى المعشب الوطني العراقي بالارقام 57811 ، 57812 ، 57813 ، ومعشب جامعة الانبار بالارقام 1521 ، 1522 ، 1523.
Abstract: This study was recorded for the first time in Iraq , It is Silene papillosa Boiss. during the field scientific trips in the Mountain Region – Jabal Singar District , Near of Ain Kursi , During a spring seasons of 2005 and 2006 . This species was diagnosed and taxonomic treatment as will as a morphological and anatomical description . The plant samples were deposited at the National Herbarium of Iraq with the numbers 57811 , 57812 , 57813, and in the Al-Anbar University Herbarium with the numbers 1521 , 1522 , 1523 .

الكلمات الدلالية


Article
CLIMATIC CHANGES & HISTORICAL REALITY OF DESERTIFICATION IN IRAQ & SURROUNDING AREAS DURING LATE QUATERNARY

المؤلفون: Abed S. Al-Dulaimy
الصفحات: 1-11
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The Iraqi territory & neighboring countries passed during geological history in many climatic variation, during which a successive periods of drought & wet conditions were seen periodically, where it's impact was reflected on geological record as seen in palynological zones (pollen-diagram) .It was found that the phenomenon of desertification was very old. The study deduced that there were many periods of drought (desertification) emerged during late quaternary period (36000Y.BP- present time ), that leads to predominance of pollens &spores of non- boreal vegetation that lived in this type of climate ( i.e Chenopodiaceae) . At the beginning of history climatic condition play the basic role that affected the desertification phases in Mesopotamian-plain and after the old human settle the plain & make his civilization in the region he start to play an important role in increasing desertification and become the main factor affected this phenomenon in addition to the climate factors ,which played a secondary role too. المستخلص مرت الأراضي العراقية والبلدان المجاورة بالعديد من التغيرات المناخية التي اثرت عليها خلال التاريخ الجيولوجي تعاقبت فيها المواسم الجافة والمطيرة دورياً والتي انعكست اثارها على السجل الجيولوجي, اذ حيث تبين بان ظاهرة التصحر قديمة جداً. أكدت الدراسة على إن ظهور العديد من فترات الجفاف خلال العصر الرباعي المتأخر والتي أدت الى سيادة مظاهر التصحر في المنطقة وذلك من خلال انتشار وتوزيع النواتج التكاثرية للنباتات(حبوب الطلع واللقاح). كانت العوامل المناخية هي الأساس في ظهور التصحر ولكن بعد استيطان الإنسان لمناطق وادي الرافدين اخذ يلعب دور مهماً في زيادة مظاهر التصحر وأصبح هو الأساس في هذه العملية فضلاً عن المناخ الذي لعب دوراً ثانوياً أيضا.


Article
RESPONSE OF FOUR WHEAT CULTIVARS ( TRITICUM AESTIVUM L ) TO RECOMMENDED FERTILIZER TREATMENT IN FOUR SITES OF THE WESTERN IRAQI UNDER PIVOT SPRINKLER IRRIGATION SYSTEMS
استجابة أربعة أصناف من القمح لمعاملة التوصية السمادية في أربعة مواقع من الصحراء الغربية تحت أنظمة الري بالرش المحوري

Loading...
Loading...
الخلاصة

Four applied experiments were conducted in four sites in the west desert of Iraq (Al-Anbar Area) during winter season of 2005/2006 to study the response of 4 wheat cultivars: Abu Ghraib, Sham 6, Iba 99 and Iba 95 as a main factor to the recommended fertilizers treatment (200 kg/ha DAP + 160 kg/ha Urea) and desert ecological conditions on growth and productivity grown under pivot sprinkler irrigation system from under ground water. RCBD was used with three replicates in all experiments. The results showed the following. 1) Abu Ghraib cultivar gave the higher values in the productivity and physiological characters compared with other cultivars in all sites. 2) All cultivars gave the highest yield in site 2 compared with other sites. Abu Ghraib gave the following values in this site: 530 branch/m2, 2300 gm dry weight/m2, 4310 cm2 leaf area/m2, 73 grain/spike, 35.16 gm/1000 grain, 3.5 gm/spike, 3724 grain yield kg/ha. Percentage of N, P, K in dry weight of plant was 0.613, 0.151, 0.136 respectively while percentage of protein and starch in grains were 13.35, 64.82 % respectively. 3) Sham 6 cultivar scored the second value in the productivity in this study. Abu Ghraib and Sham 6 cultivars were more able to bear desert environmental conditions than Iba 95 and Iba 99 cultivars. 4) There is benefits by investment soil and ground water in west desert of Iraq in wheat agriculture under pivot sprinkler irrigation system. 5) Development of wheat agriculture in west desert may contribute in reducing risk of desertification. المستخلص: نفذت تجربة حقلية في أربعة مواقع صحراوية مختلفة عن بعضها في منطقة الصحراء الغربية من العراق، محافظة الأنبار، للموسم الزراعي 2005/2006. بزراعة أربعة أصناف من القمح هي أبو غريب، شام 6، إباء 99، وإباء 95 كعامل رئيسي لدراسة استجابتها للظروف البيئية ولمعاملة التوصية السمادية في الترب الجبسية 200كغم DAP /هـ 160 + كغم يوريا /هـ ، على الصفات المورفولوجية والفسيولوجية والإنتاجية للأصناف الأربعة تحت أنظمة الري بالرش المحوري من مياه الآبار الجوفية. استخدم نظام تصميم القطاعات العشوائية الكامل وبثلاثة مكررات في كل التجارب. أظهرت النتائج تفوق الصنف أبو غريب في اغلب الصفات المورفولوجية والفسيولوجية والإنتاجية على بقية الأصناف وفي جميع المواقع. وقد حققت جميع الأصناف أعلى إنتاجية في الموقع الثاني بالمقارنة بالمواقع الثلاثة الأخرى. حيث حقق صنف أبو غريب في الموقع الثاني النتائج التالية: 530 فرع / متر مربع، 2300 غم وزن جاف / متر مربع، 4310 سم² مساحة الورقة/متر مربع، 73 حبة / سنبلة و 35.16 غم وزن لـ 1000 حبة و 3.5 غم/ سنبلة و 3724 كغم / هـ حاصل الحبوب وكانت نسبة العناصر K , P , N في الوزن الجاف 0.613 ، 0.151 ، 0.136 على التوالي. في حين كانت نسبة البروتين والنشا في الحبوب 13.35 , 64.82 % على التوالي. وجاء في المرتبة الثانية في الإنتاج صنف شام 6 الذي تفوق على صنفي إباء 99 وإباء 95 في صفة الحاصل الكلي للحبوب. أوصت الدراسة بتفضيل زراعة صنفي أبو غريب وشام 6 على صنفي إباء 99 وإباء 95 في منطقة الصحراء الغربية لاستجابتهما لمعاملة التوصية السمادية من جهة وتحملهما الظروف البيئية الصحراوية. كما أظهرت الدراسة أن هناك جدوى اقتصادية في استثمار الأراضي الصحراوية الصالحة للزراعة في منطقة الصحراء الغربية من العراق في زراعة القمح بالاعتماد على مياه الآبار الجوفية باستخدام التكنولوجيا الحديثة في الري (طريقة الرش المحوري). خلصت الدراسة أيضا بان تطور زراعة القمح في الصحراء الغربية والتوسع في أنظمة الري بالرش يمكن أن يساهم أيضا في تحويل الأراضي الجرداء إلى أراضي خضراء كخطوة مهمة نحو الأمام في الحد من ظاهرة التصحر.

الكلمات الدلالية


Article
RESPONSE OF THREE SUNFLOWER GENOTYPE ( HELIANTHUS ANNUS L.) TO POTASSIUM FERTILIZATION
إستجابة ثلاثة تراكيب وراثية من محصول زهرة الشمس .) Helianthus annuus L ) للتسميد البوتاسي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Three genetic of sunflower (Euroflor,Iraqi flower , F5) were planted in Experiment (main plot) at spring season 2004 at farming of Agriculture college , AL-Anbar university .It was done on aclay loam soil . four level of Potassium fertilizers (0, 24.9 , 49.8 , 74.7 ) kg k/ha were used at sub plots to determine response growth and seeds yield of sunflower . These factors (3x4) were input with split plot design at three replicates . seeds were planted in the second Middle of February , planting using 70 cm interrow , and 20 cm between hills , The genotype were significantly different in most of growth and seeds yield except weight of 1000 seed and oil content . These two genetic (F5) , (Euroflor) gave high rate of yield about (5.3 , 5.2) t/ha respectively . Euroflor cultivar gave high rate of fertility percentage in seeds (94.2%) , but (Iraqi flower ) cultivar was absorption highest average of Potassium in leaves reached about (0.50%) . Application of Potassium significantly effected in all characteristics , addition (74.7 kg) k/ha gave high rates . It for all (6.1) t/ha seed yield , (77.6 gm) weight of 1000 seeds , 95.8 % fertility percentage , 0.56% Potassium in Leaves , (134.9) cm plant high , (32.5) Leaf /plant , (21.9) cm disc diameter and 39.1 % oil percentage , it can be concluded from this study that the addition of k fertilizer gave the best results concerning the characters quality and yield of sunflower genotypes under the condition of this experiment. المستخلص: زرعت ثلاثة تراكيب وراثية من محصول زهرة الشمس(يورفلور، زهرة العراق، F5 ) في تجربة حقلية كمعاملات رئيسية في الموسم الربيعي عام 2004 في حقول كلية الزراعة – جامعة الانبار في تربة (مزيجة طينية ) واستخدمت أربعة مستويات من السماد البوتاسي هي (0 ، 24.9 ،49.8، 74.7 ) كغم k .هـ -1 كمعاملات ثانوية ، لمعرفة استجابة المحصول للتسميد البوتاسي . وضعت العوامل (3x4) بترتيب الألواح المنشقة Split plot design وبتصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات .زرعت البذور في النصف الثاني من شهر شباط في خطوط داخل ألواح وبمسافة زراعية (70x20) سم وبمعدل نبات واحد في الجورة . اختلفت التراكيب الوراثية معنويا في معظم صفات النمو والحاصل ما عدا صفتي وزن 1000 بذرة ونسبة الزيت ، تميز الصنفان الهجينان ( F5 ) و(يورفلور) في إعطاء أعلى معدل لحاصل البذور مقداره (5.3 و 5.2) طن .هـ -1 على التوالي ، وأعطى الصنف (يورفلور) أعلى معدل لنسبة الخصب في البذور بلغ(94.2%) .أثرت إضافة البوتاسيوم معنويا في جميع صفات النمو والحاصل ومكوناته ونسبة الزيت في البذور . أعطى المستوى السمادي (74.7) كغم k .هـ -1 أعلى معدل لكل من : حاصل البذور (6.1) طن . هـ -1 ، وزن 1000 بذرة (77.6) غم، نسبة الخصب (95.8%) ، البوتاسيوم في الأوراق (0.56%) ، نسبة الزيت (39.1%) نستنتج إن إضافة السماد البوتاسي أثرت ايجابيا في صفات النمو والحاصل لمحصول زهرة الشمس .

الكلمات الدلالية


Article
Role of Irrigation Method and Bitumen in Improvement of soil physical Characteristics and Yield of Corn
دور طريقة الري والبتيومين في تحسين بعض الخصائص الفيزيائية لتربة جبسيه وحاصل الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract A field experiment was conducted to investigate the role of irrigation method and bitumen (petroleum derived product) in improvement of soil physical characteristic and yield of corn at the Gypsiferous Soil Experimental Station in Aldoor, 200 km Northeast Baghdad, Iraq. Irrigation was practiced by there methods: surface, sprinkler, and drip. Bitumen was mixed with the upper 15 cm of soil surface at concentration of 0.5% on soil mass basis. A split-split plot in RCBD with four replicates was used in which the main plots were assigned for the irrigation treatment, subplots for the cultivation, and the sub-sub plots for bitumen treatment. Irrigation was accomplished based on evaporation of class-A pan. In general, results indicated that the application of bitumen improved soil characteristic and increased yield. Interaction between irrigation, cultivation and bitumen increased (MWD). Values of soil bulk density increased by 1.12, 5.7 with sprinkler and drip irrigation respectively comparing with surface irrigation. Significant interaction observed between irrigation and bitumen by its effects on the values of sub surface, the heights value, and on the other hand the lowest value was 0.725 cm/hr. Infiltration rate increased under sprinkler and drip irrigation, average infiltration rate increased under circumstance use of drip, sprinkler and surface irrigation. Addition of bitumen was improved subsurface hydraulic conductivity by 102% compared with no bitumen addition. Significant decreases observed with infiltration and average infiltration rate as result of bitumen uses. On the other hand the values of average infiltration rate for cultivated, none cultivated increased under uses of drip, sprinkler and surface irrigation. Grain yield was 4.6 and 3.68 ton/ha with surface drip, and sprinkler irrigation, respectively. Grain yield was superior with the addition of bitumen by 32% compared with not bitumen application. المستخلص نفذت تجربة حقلية في محطة أبحاث الترب الجبسية في الدور 200 كم شمال شرق بغداد، العراق بهدف دراسة دور طريقة الري والمشتق النفطي ( البتيومين) في تحسين بعض خصائص التربة الفيزيائية وفي حاصل الذرة الصفراء تحت أنظمة ري بالرش والتنقيط والسيحي. أضيف البتيومين خلطا" مع التربة للعمق0- 15 سم وبتركيز 0.5% على أساس وزن التربة الجاف. زرع محصول الذرة الصفراء صنف نيلوم بعد 15يوما" من موعد إضافة البتيومين. ووظف تصميم المنشقة- المنشقة بتوزيع RCBD وبأربعة مكررات.خصصت الألواح الرئيسة لمعاملات الري وشملت الثانوية الزراعة فيما احتلت معاملة البتيومين الألواح تحت الثانوية. تم الري بالاعتماد على بيانات التبخر من حوض التبخر صنف-A . أظهرت النتائج على العموم تحسنا" في خصائص التربة وزيادة في حاصل الحبوب نتيجة لإضافة البتيومين. إذ حصل زيادة في قيم معدل القطر الموزون للطبقة السطحية في التربة المزروعة. وأدى التداخل بين الري والزراعة و البتيومين إلى زيادة قيم معدل القطر الموزون. ولوحظ ارتفاعا في قيم الكثافة الظاهرية لمعاملات الري باالرش والتنقيط و بنسبة زيادة 1.12 و 5.7 % على التوالي مقارنة بطريقة الري بالغمر.وحصل ارتفاع في معدل الغيض عند الري بالرش والتنقيط. ، وأدت إضافة البتيومين إلى تحسين الايصالية المائية للطبقة تحت السطحية للتربة وبنسبة زيادة قدرها 102% مقارنة بمعاملة عدم اضافة البتيومين،الا انها ادت الى حصول انخفاض معنوي في معدل الغيض ومتوسط معدل الغيض نتيجة معاملة التربة بالبتيومين. وادى الري بالرش ومعاملة التربة بالبتيومين الى زيادة الايصالية المشبعة. وكان للتربة غير المزروعة والمروية بالتنقيط اعلى معدل غيض. بلغ إنتاج الحبوب 5.02 و4.6 و 3.68 طن/ هكتار عند الري بالغمر والتنقيط والرش وتفوقت التربة المعاملة بالبتيومين في حاصل الحبوب على التربة غير المعاملة وبنسبة ة 32%.

الكلمات الدلالية


Article
EVALUATION THE NATURAL VEGETATION RESOURCES AT KILOMETER 98 OASIS WEST OF IRAQ AND IT'S RELATION WITH AGRICULTURAL UTILIZATION
تقييم موارد النبت الطبيعي في واحة الكيلومتر 98 غربي العراق وعلاقته بالاستغلال الزراعي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract To identify the nature of differences which were happened to natural vegetation by agricultural utilization action at kilometer 98 oasis the natural vegetation was descriped at agricultural utilized soil series 142CCE. Wherever the present species were diagnosed and ecological system was analyized by measuring the plant community properties. The results of relatively distribution study for natural vegetation were showed that perennial species formed 61.5% in comparison with Annuals species which was reached 38.5%. Alhagi maurorum formed the higher percent followed by Helianthemum aegypticum, Lagonychium farctum, shanginia bacata, Haloxylon salicornicum, Centaurea sinaica, Artemisia scoparia and Ducrosia anethifolia for the perennial species. While the Annuals species were showed the super macy for Avena barbata followed by Hordium spontanium, Salsola barysoma, Avena wiesti, and Gundelia tourneforti. The agricultural utilization and the type of agricultural system were affected on the species percentages and its existence in this environment. when we was comparded this results with guest (1966) study, It was appeared the disappearance of many plant species from this region of Iraq, which means we needs to consolidation and checking for exist species in this important part of country with time and attempt to saving which is remain from it and returning which was lost in the future. المستخلص: للتعرف على طبيعة التغايرات الحاصلة في النبت الطبيعي بفعل عملية الاستغلال الزراعي ضمن الواحة كيلومتر98 غربي العراق ، وصف النبت الطبيعي في سلسلة التربة 142CCE المستغلة زراعياً . حيث شخصت الأنواع الموجودة فصلياً ثم حلل النظام البيئي بقياس صفات المجتمع النباتي . أوضحت نتائج دراسة التوزيع النسبي للنباتات الطبيعية بأن الانواع المعمرة منها تشكل 5و61% مقارنة بالأنواع الحولية التي بلغت 5و38% . وقد شكل العاقول أعلى نسبة يليه الخشين والشوك والطرطيع والرمث والكسوب والسلماس والحًـزة بالنسبة للأنواع المعمرة في حين أظهرت النباتات الحولية سيادة للشوفان يليه الشعير البًـري والخذراف والدوسر والكعوب . كان للأستغلال الزراعي ولنوع النظام الزراعي تأثيراً في نسب الأنواع وتواجدها في هذه البيئة . وعند مقارنة النتائج مع دراسة Guest,1966، أتضح أختفاء العديد من الأنواع النباتية مما يتطلب توثيق للأنواع المتواجدة في المنطقة مع الزمن ومحاولة أنقاذ ماتبقى منها وأعادة مافقد مستقبلاً .

الكلمات الدلالية


Article
STUDYING The EFFECT of HUMIC ACID AND LEAVE FERTILIZER ON VEGETATIVE GROWTH AND GREEN ONION YIELD-ANBAR GOVERNORATE
دراسة تأثير حامض الهيوميك والسماد الورقي على النمو الخضريوحاصل البصل الأخضر/ محافظة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

نفذت تجربة حقلية في أحد الحقول الزراعية التابعة لمدينة الرمادي/ محافظة الانبار وعلى ضفاف نهر الفرات للموسم الخريفي 2007 لدراسة تأثير حامض الهيومك السائل والسماد الورقي (يونغرين ) على النمو الخضري وحاصل البصل الأخضر .
تشير نتائج الدراسة أن أضافة حامض الهيومك والسمــاد الورقي رشاً على المجموع الخضري و لمرة واحده أظهرت تفوقها معنويا فــي صفة ( طول الورقة ــ عرض الورقة ـ عدد الاوراق ــ وزن البصلة ــ وزن الحاصل الكلي) على جميع المعاملات الأخرى حيث بلغت معدلاتها ( 69.87 ، 146.4 ، 9.3 ، 19.99 ، 20.1 ) على التوالي في حين أظهرت معاملة المقارنة تفوقها على جميع المعاملات الأخرى في صفة قطر عنق البصلة حيث بلغ (11.48 ملم ).
Abstract: A field experiment was carried out in Ramadi Town / Anbar province around Euphrates Banks during autumin season of 2007 to study the effect of fluid humic acid and unigreen (leave fertilizer) on vegetation growth and tube bulb yield. Results of the study indicated that the addition of humic acid and unigreen fertilizer using the spray method for one time to the green plants led to their superiority in leave length, its width, number of leaves, tube bulb weight and weight of the total yield on all other treatments with averages (69.87, 146.4, 9.3, 19.99, 20.1), respectively. Treatment comparison has shown their superiority in all other treatments concerning tube bulb stem which was (11.44 ml).

الكلمات الدلالية


Article
Evaluation of Euphrates River Water and Possibility of using lands adjacent it from AL-Qaim city until AL-Baghdadi city By Laboratory Analysis and remote Sensing
تقويم مياه نهر الفرات وإمكانية استغلال الأراضي المجاورة في حوضه من القائم إلى البغدادي بالتحليل المختبري والاستشعار عن بعد

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: This study included the recognition of physical properties (temperature, electric conductivity and turbidity), and the chemical properties (pH, TDS). The element of Na+ , K+ , Mg++, Ca++ , NH4+ , NO3- , NO2- , SO4-2 , PO4-3 , Cl- and HCO3- were calculated in the area of research which extend from AL- Qaim city to AL-Baghdadi city . The study was achieved in two different periods (winter and summer) and a comparison was done for the water quality to show its validity for human consumption of irrigation in the mentioned periods in companson with international values. The sodium adsorption rate is also determined to estimate the water validity for irrigation. The study involved the applications of remote sensing techniques and geographic information system and the water body (bulk) was classified for studying the spectral behavior of the sampling locations, and their reflective properties. Values did not exceed the permitted limits except ammonium and nitrate ions which rose above the normal limits in the research area and this refer to the possibility of use. The sodium adsorption ration result was being with in the approved international characters. These findings confirm the possibility of the use of treated water for drinking and farming. The result of both space image analysis and the laboratory analysis demonstrated their utility in studying some of the physical properties of water (turbidity, depth and temperature) in addition to the ability of discovering aquatic plant, their sites, and their effect on the spectral behavior of water. The above results show also the possibility of prediction of the existence of a pollutant by the variation in the spectral reflectivity and by some pollution related indicators such as plant cover spread, the region geologic formation, the population distribution. The direct estimation of some element such as sodium , potassium , calcium and magnesium is impossible by the space image in low concentration , while it is possible to infer on which in high concentrations by the different in density values of water , which gives indications enable in pursing the ecologic changes. The image space showed as well that the lands which is exploited in farming is limited and it lacks the plant cover, but there is a great chance for future investment for lands in farming and population inhabitation . Hamdany1429@Gmail.com المستخلص: تمت في هذه الدراسة معرفة الخواص الفيزيائية ( درجة الحرارة و الايصالية الكهربية EC و العكارة ) والخواص الكيميائية ( الرقم الهيدروجيني pH و مجموع الأملاح الكلية الذائبة TDS ) وتم حساب العناصر التالية (Na+ , K+ , Mg++ , Ca++ , NH4+ ,NO2- , NO3¬-, SO4¬-2 , PO4-3 , Cl- , HCO3- ) لمياه نهر الفرات في منطقة الدراسة التي امتدت من مدينة القائم إلى مدينة البغدادي , أجريت الدراسة في فترتين مختلفتين ( الفيض والصيهود ) وأجريت مقارنة لنوعية المياه لبيان مدى صلاحيتها للاستخدام البشري والري في الفترتين بالمقارنة مع القيم المعتمدة عالمياً , كذلك تم حساب نسبة امتزاز الصوديوم ( SAR ) وذلك لتقيم صلاحية المياه لاستخدامات الري . شملت الدراسة استخدام تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية حيث تم تصنيف الجسم المائي ودراسة السلوك الطيفي لمواقع اخذ العينات ودراسة خواصها الانعكاسية . أظهرت النتائج عدم تجاوز قيم الأيونات الحدود المسموح بها باستثناء ايونات الأمونيوم وايونات النتريت والتي ارتفعت عن القيم المسموح بها في منطقة الدراسة مما يشير إلى إمكانية الاستخدام . كذلك بينت نتائج حساب نسبة امتزاز الصوديوم إنها ضمن حدود المواصفات العالمية المسموح بها مما يشير إلى إمكانية استخدام المياه للشرب،بعد المعالجة، وفي الزراعة . إن دمج نتائج تحليل الصور الفضائية ونتائج التحليل ألمختبري أظهر إمكانية الاستفادة منها فــي دراسة بعض الخـــواص الفـــيزيائية للميــــاه ( العكارة و العمق ودرجة الحرارة ) بالإضافة الى إمكانية الكشف عن النباتات المائية وأماكن تواجدها وتأثيرها في السلوك الطيفي للمياه , كما بينت إمكانية التنبؤ باحتمالية وجود ملوث من خلال الاختلاف في الانعكاسية الطيفية و من خلال بعض الدالات التي ترتبط مع التلوث مثل انتشار الغطاء النباتي أو التكوين الجيولوجي للمنطقة أو الانتشار والتوزيع السكاني فيما لا يمكن تقدير العناصر بصورة مباشرة مثل ( الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم المغنيسيوم ) من خلال الصورة الفضائية في التراكيز الواطئة بينما يمكن الاستدلال على وجود تراكيز عالية منها من خلال اختلاف قيم الكثافة للمياه ،وبالتالي يعطي مؤشرات تمكن من المتابعة للتغيرات البيئية الفيزيائية والكيمياوية . بينت الصور الفضائية كذلك محدودية الأراضي المستثمرة زراعياً وافتقارها إلى الغطاء النباتي وتوجد إمكانية هائلة للاستثمار المستقبلي للأراضي لأغراض الزراعة والتوطين السكاني .

الكلمات الدلالية


Article
STRATEGY FOR RURAL DEVELOPMENT ( REGION OF DESERT PLATEAU IN IRAQ ) PLANNING MODEL
إستراتيجية للتنمية الريفية (إقليم الهضبة الصحراوية في العراق ) أنموذج تخطيطي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The region of desert plateau in Iraq is the broader natural regions in Iraq and represents 60% of the total area in which natural phenomenon vary and are reflected on the existence of a variety of developmental possibilities that can be used in sevsral directions of a agricultural development, industrial or humen development, this research focuses on the potential development of desert oeses through creation of centers for the stability of the rural agricultural-industerial activity which will be the nucleus of the proposed villages to attract nomads through the provision of public and community services. The researcher has come up with a structural outline of proposed village depending on the size of population planning standards where all the basic necessities of life, as well as economic activities adopted by the population are available, this schem was circulated to create a center to attrect developing the region of desert plateau in Iraq المستخلص: إقليم الهضبة الصحراوية في العراق, من أوسع الأقاليم الطبيعية في العراق ويمثل 60% من المساحة الكلية. تتنوع فيه الظواهر الطبيعية, وانعكس ذلك على وجود إمكانيات تنموية متنوعة يمكن استثمارها باتجاهات عديدة في مجال التنمية الزراعية او الصناعية او التنمية البشرية, تم التركيز في هذا البحث على إمكانية تنمية الواحات الصحراوية عن طريق خلق مراكز للاستقرار الريفي ذات نشاط زراعي – صناعي, بحيث تكون تلك القرى المقترحة نواة لاستقطاب البدو من خلال توفير الخدمات العامة والخدمات المجتمعية. توصل الباحث إلى وضع مخطط هيكلي لقرية مقترحة بحجم سكاني اعتمادا على معايير تخطيطية تتوفر فيها جميع مستلزمات الحياة الأساسية, فضلا عن النشاطات الاقتصادية التي يعتمدها السكان, هذا المخطط المقترح يكن تعميمه لخلق مركز استقطاب نامية في الهضبة الصحراوية في العراق.

الكلمات الدلالية


Article
وادي درنة في صحراء الجماهيرية الليبية دراسة هايدرومورفومترية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Derna Wadi is located in the northern – eastern of Libya . between the latitudes of 32° 30° to 32 50 north , and the longitudes of 22° to 22° 45 east . There are many hard formations in the studied area and geological structures that have great influences on the basin features .Derna formation and Al-Abrak formation are hard so they caused to form cliffs .Derna wadi is controlled by tectonic . Discharge in this wadi depends on rainfall and ground water ( springs), for this reason its discharge was 400 m3/s in the period of rain fall,and it reduced into 60 L/s in the arid period (summer) in 1999.According to the natural properties of the study area ,the numerical density is 0,11 wadi /km2 (coarse texture ). the Basin circularity is 0.31 . The shap of this basin is semi rectangular .its relief ratio is 12.9 m/k and the sinuousity ratio is 1.38 ,it passes in the youth maturity . The main activity in the basin is the agriculture processes. المستخلص يشتمل البحث على دراسة حوض وادي درنة دراسة هايدرومورفومترية, حيث يقع الوادي شمالي شرقي الجماهيرية الليبية ضمن منطقة الجبل الاخضر , بين دائرتي عرض 30 َ 32 ْ 50 32 ْشمالاً وخطي طول 22 ْ و45 22 ْ شرقاً . ويهدف البحث إلى الكشف عن الواقع الهايدرومورفومتري ومن ثم تأثير ذلك على بعض النشاطات البشرية وخاصة النشاط الزراعي . إن الخصائص الطبيعية لمنطقة البحث لها دور كبير في تكوين بعض الأشكال الأرضية وتطورها , حيث توجد التكوينات الصخرية الصلبة مثل تكوين درنة وتكوين الابرق التي ساعدت في تشكيل الحافات الصخرية خاصة على جوانب الودي .كما ان الوادي مسيطر عليه تكتونياً وذلك بفعل وجود الفواصل والصدوع التي أثرت على اتجاهات الوديان وامتداداتها . والأمطار هي إحدى العناصر المناخية ذات التأثير الكبير على هايدرومورفومترية الوادي والمغذية له , اذ بلغ تصريفه 400م3/ثا في فترة سقوط الأمطار عام 1999، وتنخفض إلى 60ل/ثا في فترة الصيف . أما التربة والنبات الطبيعي فأنَّ دورهما ضعيفاً في التأثير على الخصائص الطبيعية للوادي . ان الظروف الطبيعية جعلت شكل حوض الوادي اقرب الى الشكل المستطيل حيث بلغت نسبة تماسك المساحة 0.31 , كما يتصف هذا الحوض بأنه ذو نسيج تضاريسي خشن اذ بلغت كثافة الصرف العددية 0.11 وادي /كم2، ونسبة التضرس 12.9م/كم و هي نسبة عالية وتدل على التباين التضارسي ، كما تنطبق صفة الالتواء على المجرى اذ بلغت نسبة التعرج 1.38 . ومن خلال الدراسة المورفومترية يظهر ان الوادي يمر في مرحلة النضج المبكر ,حيث ان المقطع الطولي له اقرب الى الشكل المحدب . يعتمد السكان في حوض وادي درنة على مياه الأمطار وعلى المياه الجوفية في جميع نشاطاتهم الاقتصادية واستعمالاتهم اليومية للمياه .حيث تعتمد الزراعة على المياه الجوفية وعلى المياه السطحية الموسمية الواردة في الوادي , إذ أقيم سدان هما : سد البلاد بسعة خزنية 1.2 مليون متر مكعب وسد بو منصور بسعة 23مليون متر مكعب ,والهدف منهما تجميع المياه وخزنها ودرء خطر الفيضان عن مدينة درنة .يمارس السكان حرفة الزراعة معتمدين على المياه الجوفية ، حيث توجد ثلاث عيون مائية رئيسة في منطقة البحث ، وهي (عين البلاد ، عين بو منصور وعين الشلال ) .كما توجد ابار وهي 15بئرًا في منطقة أعالي الوادي ، و18بئراً في وسطه و16بئرًا في المنطقة السفلية من حوضه . كما يمارس السكان نشاطات أخرى مثل تربية الحيوانات و الصناعة والتجارة وبدرجة محدودة.

الكلمات الدلالية


Article
THE HUMAN FACTORS ROLE IN AGRICULTURAL PRODUCTS RATE DISCREPANCY OF AL-RAMADI DISTRICT COUNTRYSIDE DURING THE PERIOD (1995-2007)
دور العوامل البشرية في تباين معدل الغلات الزراعية في ريف مركز قضاء الرمادي خلال السنوات 1995-2007 . ( دراسة في الجغرافية الزراعية )

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The area of Euphrates valley in the low plane of Al-Anbar province is considered one of the idealist regions of the agricultural production as a result of the availability of the human and natural factors for the agricultural activity. This study is concerned with the effect of the human factors upon the agricultural products in the region which belong to Al¬Ramadi District for thirteen years (1995-2007). In spite of the content that the agricultural activity is influenced by both the human and natural elements, but with intention the natural factor is excluded and the focus is upon the role of the human farmer starting from the time of plantation till the time of the reaping. The idea of exclusion of the natural element is not the matter of decreasing their role but for their clear deep influence, because of the multi geographical studies that take Al- Anbar province as a field of study. The reason behind the concentration upon the role of the human elements is that these elements are still beyond the standards and measurements; but they are based on the personal freedom in the agricultural work, with the weakness of the rural consciousness and the agricultural culture, the negligence of the governmental guidance in addition to the personal experiences differences. All these reasons are a part of the human factors which cause the differences in the rate of the agricultural product at the end of the season. Five products are chosen to be ideal samples for the agricultural activity in the area. These samples are wheat, barley, sesame, compound corn, and the farm peanut that cover the activity of the two seasons( summer and winter). المستخلص تعد منطقة وادي الفرات ، في السهل الرسوبي من محافظة الأنبار من المناطق المثالية في الإنتاج الزراعي ، نظراً لتظافر العوامل الطبيعية والبشرية المواتية للنشاط الزراعي ، بشقيه النباتي والحيواني . ويتناول هذا البحث ، دراسة الدور المتأتي عن العوامل البشرية ومدى تأثيرها في تباين معدلات الغلات الزراعية ، في المنطقة التابعة أداريا لمركز قضاء الرمادي، لمدة ثلاث عشرة سنة (1995-2007 ). وعلى الرغم من القناعة بان النشاط الزراعي ، يخضع لتأثير العوامل الطبيعية والبشرية معاً ، غير إن هذا البحث قد استثنى دور العوامل الطبيعية – عن قصد – وتناول الدور الذي يقوم به الإنسان المزارع في مجمل العملية الزراعية ، ابتداًء من حراثة الأرض وانتهاءً بجني الحاصل الزراعي . ولم يكن ترك موضوع العوامل الطبيعية , استهانة بدورها , أو تقليلاً من أثارها , بل لوضوح تأثيرها من خلال سبر غور أسرارها , بفضل البحوث الكثيرة التي تناولت محافظة الأنبار بالدراسات الجغرافية المتكررة . إن الدافع الذي حدا بهذا البحث إلى التركيز على دور العوامل البشرية , يكمن في كون هذه العوامل , لازالت خارج القياس والمعايير , بل هي قائمة أساسا على الحرية الشخصية في العمل الزراعي , مع ضعف واضح في الوعي الريفي والثقافة الزراعية , وإهمال في الإرشاد الحكومي , وتباين أكيد في الخبرة الزراعية الشخصية . فكل هذه الاعتبارات تدخل ضمن العوامل البشرية التي يؤدي تباينها إلى تباين معدل غلة المحصول الزراعي في نهاية الموسم لقد تم اختيار خمسة محاصيل أنموذجا لما هو قائم من نشاط زراعي في ريف المنطقة , وهي الحنطة والشعير والسمسم والذرة التركيبية وفستق الحقل بما يغطي بعض نشاط الموسمين , الشتوي والصيفي.

الكلمات الدلالية


Article
HEALTH SERVICES EFFICIENCY IN HIT CITY
كفاءة الخدمات الصحية في مدينة هيت

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Hit city suffers from the worst health servies. Though, they are one of the most important basis which should be ocsertained for social and economic development. This is because it has indications to human service, which results from variation in the distribution of health institutions of the city sectors. Moreover ,there is shortage in the number of medical institutions and medical staff and health professions below the maximum of seientific expected rates.Although ,it has a regional nature which serves the neighboring regions which results in many Social and economic problems if it has not been treated in away which suits the number of present population and the grwth rate of the forth coming years. المستخلص: تعاني مدينة هيت من رداءة الخدمات الصحية علما إنها من أهم المرتكزات الأساسية التي ينبغي التأكيد عليها بوصفها اساسا بتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية لما تملكه من مؤشرات تهدف إلى خدمة الإنسانية ,وهذا ناجم عن تباين توزيع المؤسسات الصحية لإحياء المدينة فضلا عن النقص الحاصل في عدد المؤسسات الصحية والكوادر الطبية والمهن الصحية عن الحد الأدنى للنسب المقبولة علميا بالرغم من انها ذات طابع إقليمي يخدم المناطق المجاورة الأمر الذي يمكن أن ينجم عنه الكثير من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية إذا لم يعالج بشكل يتناسب وحجم السكان الحالي ومعدل النمو للسنوات اللاحقة.

الكلمات الدلالية

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: