Table of content

Iraqi National Journal of Earth Science

المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض

ISSN: 16823222
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi National Journal of Earth Science is one of the Iraqi Academic Iraqi Scientific Journals (IASJ). It focuses on all branches of Geology, in addition to remote sensing related to Earth science. The journal is peer-reviewed, open access and electronic version. It had been established in 2001, by supporting of the Ministry of High Education and Scientific Research of Iraq and publishing two issues per year by the College of Science/University of Mosul. The journal receives manuscripts that written exclusively in Arabic and English. The reviewers will receive vouchers entitling them to a discount on the article processing charges (APC) of their next publication in this journal. The manuscripts should be processed by Turnitin software to prevent plagiarism.
No. of pages per issue ranges between (6-15) pages
No. of issues published between (2001-2012) was (18) issues

Loading...
Contact info

Phone No. 07703661567
E.mail: injes.journal@gmail.com

Table of content: 2008 volume:8 issue:1

Article
Indirect Evaluation of Chemical Composition in Illite/
التقييم غير المباشر للتركيب الكيميائي في الالايت/ السمكتايت متداخل الطبقات وتطبيقاته في بيئة الترسيب

Loading...
Loading...
Abstract

A total number of 22 samples representing the Jurassic Formations (Hussainiyat, Amij and Muhaiwir) from the clastic units were collected and used for mineralogical studies. X-ray diffraction studies have proved that kaolinite is the dominant clay mineral, the mixed layer illite/ smectite is randomly interstratified and rich in K-poor illite. Based on x-ray pattern decomposition of 001 reflection in conjunction with the chemical analysis of the clay fractions, it has been found that there is a difference in K replacement by H2O between illite of the southern parts, having the formula of [H2O1.2K0.3Al4(Al0.3Si7.7)O20(OH)4], and the illite of the northern parts [ H2O0.9K0.6Al4(Al0.6Si7.4)O20(OH)4]. Based on illite/ smectite composition there is a variation in pH of the deposi-tional environments and the intense weathering between northern and southern parts of the Formations. The variations have been deduced from the clay mineral assemblages. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تم جمع 22عينة حاوية على الأطيان ممثلة لتكاوين النظام الجوراسي (حسينيات وعامج ومحيور) من الوحدات الفتاتية بغية دراستها من الناحية المعدنية. اثبتت دراسات حيود الاشعة السينية ان الكاولينايت هو المعدن الطيني السائد, وان معدن الالايت/ السمكتايت متداخل الطبقات ذات تداخل عشوائي(randomly stratified) وغني بمعدن الالايت الفقير بالبوتاسيوم. استناداً الى تفسير انماط الاشعة السينية للانعكاس 001 وبالارتباط مع التحليل الكيميائي للاجزاء الطينية, وجد انه هناك اختلاف في كمية البوتاسيوم الذي يحل محل الماء بين الالايت في الاجزاء الجنوبية للتكاوين التي لها الصيغة [H2O1.2K0.3Al4(Al0.3Si7.7)O20(OH)4] وبين الالايت في الاجزاء الشمالية للتكاوين ذات الصيغة [H2O0.9K0.6Al4(Al0.6Si7.4)O20(OH)4]. استناداً الى وجود الاختلاف في تركيب الالايت/ السمكتايت هناك تباين في قيم الأس الهيدروجيني لبيئات الترسيب وفي شدة التجوية بين الاجزاء الشمالية والجنوبية للتكاوين المدروسة, كذلك تم استنتاج هذه الاختلافات من تجمعات المعادن الطينية.


Article
The Using of the Resistivity and Gravity Geophysical Methods in the Detection of the Subsurface Geology in Asky Mosul
استخدام طريقتي المقاومية الكهربائية والجذبية في استكشاف وتحديد الجيولوجيا تحت السطحية في جزء من منطقة اسكي موصل / شمال غرب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Present research includes application of the methods of electrical resistivity and gravity to explore and determine the subsurface geology in a part of the Asky Mosul area situated to the north-west of Iraq. The gravity survey included (51) stations distributed along (6) traverses extended towards the northwest-southeast, and drew Bouguer anomaly map. As for the geoelectrical survey has included measurement of (24) vertical electrical sounding points distributed along (4) traverses in the same direction of the gravity traverses above. All the (VES) points are interpreted quantitatively using the (IPI 2.1 Win) software. Through the interpretation of the geoelectrical results and link them with the boreholes sequences within the study area, we identified the subsurface stratigraphical sequences in the study area which appeared as the lower member of the Al-Fatha formation. The study also showed that the area is affected by set of step faults which divided the area to some horst and grabben structures. يتضمن البحث الحالي تطبيق طريقتي المقاومية الكهربائية والجذبية لاستكشاف وتحديد الجيولوجيا تحت السطحية في جزء من منطقة اسكي موصل الواقعة شمال غرب العراق. شمل المسح الجذبي قياس ( 51 ) محطة جذبية وزعت على ( 6 ) مسارات ممتدة باتجاه شمال غرب – جنوب شرق، ورسمت خارطة شذوذ بوجير. أما بالنسبة للمسح الجيوكهربائي فقد شمل قياس ( 24 ) نقطة جس كهربائي عمودي موزعة على ( 4 ) مسارات ممتدة باتجاه المسارات الجذبية اعلاه، وتم تفسير جميع نقاط المسح الجيوكهربائي تفسيرا كميا باستخدام برامج الحاسوب الجاهزة. تم الاعتماد على نتائج المسح الجيوكهربائي فقط في تحديد الجيولوجيا تحت السطحية لمنطقة الدراسة. فمن خلال نتائج تفسير البيانات الحقلية وربطها مع بيانات الابار المحفورة ضمن منطقة الدراسة، تم تحديد التتابعات الطباقية تحت السطحية في المنطقة والتي تبين انها تعود للعضو الاسفل من تكوين الفتحة. أيضا أظهرت الدراسة تأثر منطقة البحث بمجموعة من الفوالق المتدرجه والتي قسمت المنطقة الى مجموعة من البلوكات الصاعدة والهابطة.


Article
Diagensis and Factor Analysis of Sandstones of Injana Formation in Selected Sections Northern Iraq
العمليات التحويرية والتحليل العاملي للصخور الرملية لتكوين إنجانة في مقاطع مختارة شمالي العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Three sections of Injana Formation are studied in selected areas at Northern Iraq. Tewenty seven samples of sandstone are chosen for point counting and diagensis studies. The classification of these sandstone beds are feldspathic litharenite. A diagenetic study elucidates the presence of carbonate, iron oxide, clay and silicate cements, as well as compaction, replacement, recrystallization and alteration processes. Factor analysis shows three main factors controlling the distribution of mineral and rock fragments in sandstones reflecting the type of source rocks and the maturity of the sandstone beds. The first is diagensis , the second is metamorphism of the source rocks, while the third factor is the mechanical erosion of the source rocks. The study of minerals and factor analysis indicate an acidic igneous rocks affected by differential metamorphism of the source rocks with sedimentary rock (carbonate and clastic) and immature texture of sandstone rocks. درست ثلاثة مقاطع صخرية لتكوين إنجانة في مناطق مختارة من شمال العراق، تم اختيار (27) أنموذج من الصخور الرملية للدراسة، أظهرت الدراسة التصنيفية للصخور الرملية لمقاطع الدراسة أنها تقع ضمن حقل ((Feldspathic Litharenite. أشارت دراسة العمليات التحويرية إلى تواجد السمنت الكاربوناتي والطيني واكاسيد الحديد والسلكي، فضلاً عن عمليات الانضغاط والإحلال وإعادة التبلور والتغير. أوضح التحليل ألعاملي (Factor analysis) لنماذج مقاطع الدراسة وجود ثلاثة عوامل رئيسة تسيطر على توزيع المعادن والفتات الصخري في الصخور الرملية والتي تعكس أنواع الصخور المصدرية ودرجة نضوج الصخور الرملية وهي عامل العمليات التحويرية وعامل التحول لصخور المصدر وعامل التعرية الميكانيكية للصخور المصدرية. تشير الدراسات المعدنية والتحليل ألعاملي للصخور الرملية إلى أن الصخور المصدرية لتكوين إنجانة هي صخور نارية حامضية متعرضة لعملية تحول متباينة الشدة يرافقها صخور رسوبية (كاربوناتية وفتاتية ), وان نسيج الصخور الرملية للتكوين غير ناضج.


Article
A Theoretical Study Using Geographic Information Systems to Harvest Rain Water in Kand Structure Area Northern Iraq
دراسة نظرية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية لحصاد مياه الأمطار في منطقة تركيب قند شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

In order to reach to the fundamental basis of this research, a theoretical study was carried out for a suitable application of rainwater harvesting in the seasonal valleys. Wadi AL-Malh were selected in Kand Structure, located in northern Iraq to design rainwater harvesting techniques where two of this techniques was applied in the study area. The Geographic Information Systems database was initiated using (Arc View GIS V.3.1) software. A thematic map was prepared to detect the beast locations to construct rainwater harvesting techniques. لأجل التوصل إلى المبادئ الأساسية لفكرة البحث تم إجراء دراسة نظرية لتطبيق مبدأ حصاد مياه الأمطار في الوديان الموسمية إذ تم اختيار منطقة تركيب قند شمال العراق وبالتحديد وادي الملح لغرض تصميم تقنيات حصاد مياه الأمطار حيث تم عرض طريقتين من طرائق حصاد مياه الأمطار في منطقة الدراسة. أعدت قاعدة البيانات بالاعتماد على نظم المعلومات الجغرافية (GIS) بوساطة منظومة (Arc View GIS V.3.1). تم إعداد خارطة غرضية تخصصية تبين أفضل المناطق المقترحة لإقامة تقنيات حصاد مياه الأمطار.


Article
Biostratigraphy of the Balambo Formation (Lower Cretaceous ) in Jebel Azmer – Sulaimaniya Area, Northeastern Iraq
الطباقية الحياتية لتكوين بلامبو (الكريتاسي الأسفل) في جبل ازمر-منطقةالسليمانية، شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The Balambo Formation (Lower Cretaceous), exposed on Jebel Azmer in Sulaimaniya area northeastern Iraq, consists mainly of well bedded hard limestone. Outcrop of 224 m of the upper part of the Balambo Formation are well exposed on the surface with a steeply dipping angle. Planktonic foraminifera represent the major microfossil assemblage of the Balambo Formation. Nineteen cosmopolitan planktonic foraminiferal species were recorded from 92 samples. The identified planktonic foraminifera are of typical Tethyan character. Biostratigraphically the exposed part of the Balambo Formation is defined by four zones and two subzones, these are in ascending chronological order: Ticinella primula Zone, Biticinella breggiensis Zone which is divided into two subzones (Ticinella praeticinensis and Rotalipora subticinensis Subzones), Rotalipora ticinensis Zone and Rotalipora appenninica Zone. Accordingly the age of the Balambo Formation in Jebel Azmer is Middle–Late Albian. The presence of a major hiatus at the end of the Rotalipora appenninica Zone delineates the upper boundary of the formation in the studied section. يتألف تكوين بلامبو المنكشف في جبل أزمر في منطقة السليمانية – شمال شرق العراق بشكل أساس من الحجر الجيري جيد التطبق. يظهر الجزء العلوي من التكوين على السطح بسمك يبلغ 224 متراً وبزاوية ميل شديدة. تشكل الفورامنيفرا الطافية الجزء الرئيس من حشود المتحجرات الدقيقة ضمن تكوين بلامبو، إذ سُجّل منها 19 نوعاً ذو سمة عالمية من 92 نموذجاً تمت دراستها. حشود الفورامنيفرا الطافية المسجلة في الدراسة الحالية تمثل مناطق حوض التيثس. يتمثل الجزء المنكشف من تكوين بلامبو بأربعة أنطقة حياتية ونطاقين ثانويين وهذه الأنطقة هي من الأقدم إلى الأحدث: النطاق الأول (Ticinella primula Zone) والنطـاق الثاني (Biticinella breggiensis Zone) والذي ينقسم إلى نطاقين ثانويين هما: Ticinella praeticinensis Subzone and Rotalipora subticinensis Subzone والنطاق الثالث (Rotalipora ticinensis Zone)، والنطاق الرابع(Rotalipora appenninica Zone). وبذلك فإن عمر تكوين بلامبو في جبل أزمر هو الألبيان الأوسط – المتأخر. يتمثل الحد العلوي لتكوين بلامبو قيد الدراسة بفجوة في الترسيب في نهاية النطاق (Rotalipora appenninica Zone).


Article
Facies Analysis and Sedimentary Model of Burdigalian Stagein Kor Mor Well No.3, Kirkuk Area-Iraq
التحليل السحني والموديل الرسوبي لفترة البرديكالين في بئركورمور/3 منطقة كركوك – العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present study describes the sucessions of the Burdigalian stage, which includes: Euphrates, Dhiban Formations and intervening of Serikagne Formation with Euphrates Formation. Numerous microfacies are identified, based on different criteria. The microfacies of Euphrates Formation are: algal lime mudstone - wackestone, algal lime wackestone - packstone, lime packstone-grainstone, oolitic lime grainstone, and planktonic foraminiferal lime mudstone which represent the intercalation of Serikagne Formation with Euphrates Formation. The microfacies of Dhiban Formation are: lime mudstone, miliolidal lime grainstone and anhydrite lithofacies. On the basic of their properties and other sedimentary and biological features, the depositional environments are inferred. These contain a spectrum of depositional sites from outer lagoon to supratidal environments. تشمل صخور فترة البرديكالين (Burdigalian) على تكويني الفرات والذيبان مع تداخلات لطبقة من تكوين سريكاكني ضمن تكوين الفرات. قسمت صخورالتكوينات الى سبعة سحنات رئيسية وسحنتين ثانويتيين وسحنة صخرية واحدة اعتماداً على المظاهرالرسوبية والمكونات الحياتية، والسحنات الدقيقة لتكوين الفرات هي سحنة الحجر الجيري الطيني- الواكي الحاوي على الطحالب و سحنة الحجر الجيري الواكي- المر¬صوص الحاوي على الطحالب وسحنة الحجر الجيري المرصوص- الحبيبي وسحنة الحجر الجيري الحبيبي الحاوي على السرئيات فضلاً عن سحنة الحجر الجيري الطيني الحاوي على الفورامنيفرا الطافية والتي تمثل تداخل تكوين سريكاكني مع تكوين الفرات، ويشمل تكوين الذيبان على سحنة الحجر الجيري الطيني و سحنة الحجر الجيري الحبيبي الحاوي على المليوليد و سحنة الانهايدرايت الصخرية. من خلال مواصفات هذه السحنات والدلائل الحياتية ولاسيما الفورامنيفرا و الطحالب، تبين ان صخور فترة البرديكالين تضم طيفاً واسعاً من البيئات الممتدة من بيئة اللاكون الخارجي ولغاية بيئة فوق المد.


Article
Local Shortening of Folds and Detachment Surface Depth withExamples from the Foreland Belt of Iraq
التقصير الموضعي للطيات وعمق سطح الانفصال مع أمثلة من نطاق طيات الفورلاند في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The percentage of local shortening of the Foreland Folds is quantified on the basis of simple geological trend and calculations of appropriate mathematical approaches. The quantification method includes the measurements of the amount of the tectonic uplift of a measurement datum as well as, the amount of the entire uplifted mass represented in cross section by the area of the structural relief. The application of the present method at two separate areas of the Foreland Belt of Iraq was lead to encouraging results and confidence in uses for tectonic analysis. The obtained results comply with the tectonic concepts of the area, and in the mean time it is compatible with other relevant studies. تم حساب النسبة المئوية للتقصير الموضعي لطيات نطاق الفورلاند اعتماداً على المفاهيم الجيولوجية وتطبيق طرق رياضية مناسبة. هذه الطريقة الكمية تتضمن قياسات لمقدار الرفع التكتوني من مستوي القياس المرجعي والكمية الكليةالمرفوعة والممثلة بالمقطع العرضي بمساحة الارتفاع التركيبي. إن تطبيق هذه الطريقة على منطقتين من نطاق الفورلاند العراقي، اعطى نتائج مشجعة باستخدامها في التحليل التكتوني في هذا النطاق، وان النتائج المستحصلة قد تكاملت مع النظرة التكتونية للمنطقة وكانت متوافقة مع الدراسات المماثلة.


Article
Adverse Impact of Al-Khoser River upon Tigris River at Outfall Area
التأثيرات السلبية لمياه نهر الخوصر على نهر دجلة في منطقة المصب

Loading...
Loading...
Abstract

The present study included assessing current pollution of Al-Khoser by heavy metals and bacteria, which is one of the largest tributaries of the Tigris river in the left bank within Mosul city. The samples were collected from five estuary locations of the khosar river and actually two duplicate samples from each location and through two seasons had been taken, the first in April (spring) and the second in August (summer) 2006. The first collected samples used in the analyses of heavy metals included (Zn), (Cd), (Cu), (Co), and (Pb). While the second collection were used in the calculation of the total bacterial count (TBC) and measure the concentrations of nutrients nitrate and phosphate. The analyses of heavy metals showed higher values relative with in comparison with Tigris River. Both cadmium and copper were found over the limits for drinking water. This is resulting in a significant risk to living organisms in general. The analysis of bacterial count reflects the contamination of Al- Khosar river water. The interpretation of the results revealed an affection of Tigris river water by Al-Khosar river water and this cause a risk limits within 300 meters down stream its estuary. تتضمن الدراسة الحالية تقييم حالة التلوث الناتج بالعناصر الثقيلة والبكتريا لنهر الخوصر الذي يعد من اكبر روافد نهر دجلة للجانب الأيسر لمدينة الموصل. جمعت النماذج من خمسة مواقع من مصب نهر الخوصر وبواقع نموذجين لكل موقع وخلال مرحلتين الأولى في شهر نيسان والثانية في شهر أب لعام 2006. استخدمت عينات النموذج الأول في تحليل العناصر الثقيلة والمتضمنة) الرصاص، الكوبلت، النحاس، الكادميوم، الخارصين) في حين تم استخدام عينات النموذج الثاني في حساب العدد الكلي لبكتريا وقياس تركيزي المغذيات النباتية والطحلبية المتمثلة بالنترات والفوسفات. أظهرت نتائج تحاليل العناصر الثقيلة ارتفاع قيم هذه العناصر مقارنة بتركيزها في نهر دجلة، وارتفاع تركيزي الـ(Cd) و (Pb) عن الحدود المسموح بها عالميا لمياه الشرب مما سينتج عنه مخاطر كبيرة على الأحياء بصورة عامة.أما نتائج التحليل الإحيائي فأظهرت تلوث مياه نهر الخوصر بكتيرياً. كما بينت طريقة تمثيل النتائج تأثر مياه نهر دجلة بمياه نهر الخوصر وان هذا التأثير يكون خطرا ضمن حدود تصل إلى 300 متر أسفل مصب نهر الخوصر ضمن مياه نهر دجلة.


Article
The Effect of Adjacent Magnetic Sources on the Interpretation of Magnetic Anomalies
تأثير الأجسام النارية المجاورة على تفسير الشواذ المغناطيسية

Loading...
Loading...
Abstract

In interpreting magnetic profiles from the aeromagnetic map of Iraq, it is usually assumed that the observed anomalies are caused by homogeneous magnetic bodies forming the basement that is concealed beneath a thick cover of sediments. Many unknowns are faced in interpreting magnetic anomalies related to such deep sources. Among these: direction of magnetization in these sources, magnetic susceptibility and the contributions of the adjacent sources are the most important unknowns. Therefore, it is to be assumed that these anomalies are related to igneous bodies within the basement rocks and magnetized by induction only from the present earth’s magnetic field. In other word, the study is focused on one of the unknowns mentioned above, which is the effect of contribution of adjacent igneous body at different depths and sizes on the shape of main magnetic anomaly. Previous studies related to interpretation of aeromagnetic anomalies in Iraq, have assumed that these basement anomalies are not affected by adjacent igneous masses and as such not taken in consideration, (Al Mashhadani, 2000, Najar, 1999, Mohammed 1981, Mahmood, 1981, Aziz, 1981). In this paper ,the effects of such close magnetic sources will be considered . The suggested method is designed at estimating the amount of change in the -ve part of the anomaly occurring between two igneous sources, which in turn depends on how close the adjacent igneous sources to the main one. تهدف الدراسة إلى استنباط مخططات قياسية لمعرفة مدى تأثر الشواذ المغناطيسية المراد تفسيرها بالأجسام النارية المجاورة. استندت الدراسة على رسم مخططات لجسمين نموذجين الأول يمثل الجسم الرئيسي والثاني يمثل الجسم المجاور وبأشكال وأعماق ومسافات مختلفة للجسم المجاور .من المخططات المستنتجة وجدت النسبة بين المسافة للقيمة الموجبة لشذوذ للجسم الرئيسي والقيم الموجبة لشواذ الأجسام المجاورة إلى المسافة بين الشذوذ الموجب والسالب لشذوذ الجسم الرئيسي. كذلك النسبة بين القيم السالبة للشذوذ لكلا الجسمين إلى القيمة السالبة للشذوذ الجسم الرئيسي. طبقت هذه الدراسة على الخرائط المغناطيسية لمنطقة الرطبة الواقعة ضمن الجرف المستقر في العراق.


Article
Structure and Geomorphology of Shaikhan Anticline- Northern Iraq
تركيبية و جيومورفولوجية طية الشيخان المحدبة / شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Tectonic analysis of the Shaikhan Anticline in northern Iraq has been carried out using the available remote sensing data. The interpretation of aerial photographs and satellite images was correlated in the field with the ground truth, namely structural and geomorphologic features. It has been shown that the Shaikhan Anticline is located over and parallel to a listric fault in the basement rocks. Reactivation of this fault was basically responsible for the geometrical configuration of the Shaikhan Anticline. The listric fault is manifested in the form of a lineament on the satellite imagery and aerial photographs. This fault has cut through the sedimentary cover by normal sense of movement. It shows a small displacement on the beddings of the Pila Spi Formation along the northeastern limb of the anticline.أجري التحليل التكتوني لطية الشيخان المحدبة باستخدام معطيات التحسس التائي. ظهر من مظاهات تحليل الصور الجوية والمرئيات الفضائية مع الحقيقة الحقلية، ان طية الشيخان المحدبة واقعة فوق وموازية لفالق لستيري قاعدي وان اعادة الحركة على هذا الفالق كانت لها السيطرة على هندسية هذه الطية. ظهر هذا الفالق على شكل تراكيب خطية في الصور الجوية والمرئيات الفضائية. لقد كانت لاعادة الحركة على هذا الفالق في عصر الايوسين الاعلى السبب في تغاير سمك تكوين البلاسيي في جناحي الطية، وان أستمرارية هذه الازاحة قد قطعت الغطاء الرسوبي وظهرت على السطح لكن بازاحة قليلة.

Table of content: volume:8 issue:1