Table of content

Iraqi Journal of Cancer and Medical Genetics

المجلة العراقية للسرطان والوراثة الطبية

ISSN: 20786123
Publisher: Al-Mustansyriah University
Faculty: Medicine
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

iraqi national specialized and peer reviewed scientific journal in cancer and medical genetics published by iraqi centre for cancer and medical genetics research/ al mustansria university

Loading...
Contact info

TEL: 07811187220
Email: icjmg@iccmgr.org

Table of content: 2011 volume:4 issue:2

Article
Novel Synthetic 3-Amino-2-Methylquinazolin-4(3H)- one (L) Induce Apoptosis and Modulate Antioxidant Enzyme Activity in Some Cancer Cell Lines
مقدرة مركب amino-2-methylquinazolin-4(3H)-one(L على حث الموت المبرمج وتحوير فعالية الأنزيمات المضادة للأكسدة في عدد من الخلايا السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

A quinazoline ring possess interesting biological activities, we study the combined cytotoxic activity, induction of apoptosis and antioxidant enzyme modulation of new synthetic aquinazoline compound in several cancer cell lines. This compound is 3-amino-2-methylquinazolin-4(3H)-one (L), it was synthesized in the laboratories of Department of Applied Science - University of Technology – Iraq. Its showed potent cytotoxic and growth inhibition effect on all cancer cell lines tested. Cells death was due to the induction of apoptosis through modulation of superoxide dismutase (SOD), glutathione S transferase (GST) and glutathione (glutathione L-glutamyl-L-cysteinylglycine, GSH). These results indicate that this compound has desirable drug-like properties; it’s of great significance to understand its full anti-proliferative mechanism.تمتلك المركبات المشتقة من حلقة الكوينازولين فعالية بايولوجة مميزة ، جرى التحري عن تثبيط النمو و السمية الخلوية وحث الموت المبرمج وقدرة تحوير فعالية الأنزيمات المضادة الأكسدة لأحد المركبات الجديدة المشتقة من هذه الحلقة والذي صنع في مختبرات قسم العلوم التطبيقية-الجامعة التكنولوجية وهو المركب3-amino-2-methylquinazolin-4(3H)-one(L) وذلك في عدد من الخطوط الخلايا السرطانية . والذي أظهر مقدرة عالية على قتل الخلايا السرطانية عن طريق حث الموت المبرمج من خلال تحوير فعالية الأنزيمات المضادة للأكسدةSOD و GST و GSHفي تلك الخلايا . يظهر هذا المركب قدرة دوائية مثيرة للأهتمام تتطلب المزيد من البحث.


Article
Antiproliferative Activity of Spironolactone: In Vitro Study
فعالية مثبط التكاثر للسبايرونولاكتون: في تثبيط نمو الخطوط الخلوية السرطانية

Loading...
Loading...
Abstract

Spironolactone SPL stock solution was studied against two cancer cell lines Hep-2, and AMN-3. These cell lines were exposed to different concentrations of SPL ranged from 0.0019 to 1000 μg/ml for 24, 48 and 72 hours durations. The optical density was measured under wavelength 492 nm with micro-ELISA reader after their staining with crystal violet dye. The results revealed a clear cytotoxic activity of pure SPL with high significances in a two cancer cell lines during the three exposure time, suggesting that the cytotoxic effect of pure spironolactone is a dose and time dependant. The best cytotoxic activity was on AMN-3 and Hep-2 cell lines at the high concentrations 1000, 500, 250, 125μg/ml. The results also suggest that AMN-3 cell line is the most sensitive cancer cell line to pure SPL than Hep-2 cell line after 24 hr. of exposure to drug.يعد هذا البحث دراسة أولية لاستكشاف فعالية مركبات الايض الثانوية لعقار السبايرونولاكتون بشكله الخام في التاثير في نمو الخلايا السرطانية خارج الجسم الحي، اذ تم تحضير الدواء بشكل مستخلص باستعمال المذيب (Dimethyl sulphoxide). اختبرت الفعالية السمية للمستخلص الخام لعقار السبيرونولاكتون في الخطوط الخلوية السرطانية (AMN-3, Hep-2) بتعريضها لعشرين تركيز (0.0019- 1000 مايكروغرام/مليلتر) وضمن مدد تعريض مختلفة (24،48،72) ساعة. كانت النتيجة وجد تاثير سمي واضح، وبمعنوية عالية في نمو الخلايا السرطانية بنسبة 95.5% علماً ان شدة السمية تزداد بزيادة التركيز ومدة التعريض، لذا فان التاثير السمي لعقار سبايرونولاكتون الخام يعتمد على التركيز ومدة التعريض، وكان التركيز السمي الاكثر كفاءة في تثبيط نمو خط الخلايا السرطانية نوع (AMN-3, Hep-2) بتركيز 1000 مايكروغرام/مليليتر، علماً ان عقار سبايرونولاكتون يمتلك تاثير تثبيطي على نمو الخلايا السرطانية في كل التراكيز المستخدمة ولكنه يعطي اعلى نسبة تثبيط في التراكيز العالية. وقد تبين من خلال هذه الدراسة ان الخط السرطاني (AMN-3) اكثر حساسية لعقار سبايرونولاكتون الخام من الخط السرطاني الثاني (Hep-2)فقد اعطى تثبيط بنسبة عالية وبمدة قصيرة خلال 24 ساعة من المعالجة بعقار سبايرنولاكتون. وهذه النتائج تشير الى وجود الفعالية التثبيطية لعقار سبايرونولاكتون الخام لنمو الاورام.


Article
Genotype Distribution of Angiotensin I- Converting Enzyme in Iraqi Arab Population
توزيع التغايرات الاليلية لجين الانزيم المحول للانجيوتينسين للعراقيين العرب

Loading...
Loading...
Abstract

The angiotensin-converting enzyme (ACE) gene in humans has an insertion-deletion (I/D) polymorphic which produce three allelic variants: II, ID & DD that associated with population relativity and relation with many genetic disease. The polymorphisms of ACE gene were investigated using polymerase chain reaction. The results showed a high frequency of the DD allele among the Iraqi Arab populations (50%), which is similar to those obtained from previous studies for Arab populations. More ever the distribution of ACE genotype among male and female (n= 100, 53male & 47 female) showed DD: 47.17%, II: 22.6% & ID: 30.19% in the male group and DD: 40.43%, II: 17.02% & ID42.55:% in the female group. Significant association of hypertension & diabetic with D allele of the ACE gene has been in Iraqi Arab population.يحتوي جين الانزيم المحول للانجيوتينسين (ACE) في الانسان على نوعين من التغايرات الوراثية: الادراج والحذف (I/D) مما ينتج ثلاث انواع من الطرز الجينية:(II, ID & DD) والتي لها علاقة باصول المجتمعات وارتباطها ببعض الامراض الوراثية مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر. في هذه الدراسة تم التحري عن التغايرات الوراثية لجين (ACE) باستعمال تقنية التفاعل المتسلسل لانزيم بلمرة الـ DNA (PCR) واظهرت النتائج انتشار الطرز الاليلي (DD) اذ وجد بنسبة 50% بين العراقين العرب وهي نتيجة مشابه لبقية الدراسات التي اجريت على الشعوب العربية. كما كشفت الدراسة عن التوزيع الاليلي في الذكور والاناث حيث كانت: (DD:47.17%, II:22.6% & ID:30.19%) للرجال و(DD:40.43%, II:17.02%& ID42.55:%) للنساء. كما اظهرت الدراسة وجود ارتباط معنوي بين شكل التغاير الاليلي DD ووجود الامراض الوراثية ( ارتفاع ضغط الدم والسكر ) في العراقين العرب.


Article
Oxidative stress and erythrocyte glutathione defense system in smokers and non-smokers gastric carcinoma patients
الاجهاد التأكسدي ونظام الجلوتاثايون الدفاعي في كريات الدم الحمر لدى المرضى المدخنين وغير المدخنين المصابين بسرطان المعدة

Loading...
Loading...
Abstract

The oxidative stress and the status of erythrocyte glutathione defense system were studied in male patients with gastric carcinoma in order to elucidate their clinical importance in the diagnosis. The study included 60 male patients with gastric cancer (30 non-smokers and 30 smokers) and an equal number of age-matched healthy control subjects. The incidence of oxidative stress was determined by measurement of the oxidative stress marker-malondialdehyde (MDA) in the plasma. The status of glutathione defense system was determined by measuring the level of reduced glutathione, as well as the activity of the enzymes: superoxide dismutase (SOD), catalase (CAT), glutathione peroxidase (GSH-Px), glutathione-S-transferase (GST) in the erythrocytes. After data analysis the following observations were obtained: plasma MDA level was significantly higher in smokers than non-smokers gastric cancer patients. The activities of erythrocyte SOD, CAT, GSH-Px, GST and reduced GSH levels were decreased in gastric cancer patients who were smokers as compared to non-smokers gastric cancer patients. In conclusion, smokers with gastric carcinoma are at high risk of oxidative stress, which in turn may result in initiating the promotion phase of carcinogenesis and generation of more cancerous cells. Moreover; plasma MDA and erythrocyte glutathione defense system may serve as a good auxiliary biochemical index in the diagnosis of patients with gastric carcinoma.تم دراسة مستوى الاجهاد التأكسدي ومستويات نظام الجلوتاثايون الدفاعي في كريات الدم الحمر لدى الذكور المصابين بسرطان المعدة (المدخنين وغير المدخنين) لبيان اهميتها السريرية في التشخيص. شملت الدراسة (60) ذكراً مصاباً بسرطان المعدة (30 مدخن و30 غير مدخن) وكذلك (60) شخصاً سوياً لغرض المقارنة (كمجموعة تحكم سوية). أُجري الكشف عن وجود الاجهاد التأكسدي بواسطة قياس مستوى دليل الإجهاد التأكسدي المالون ثنائي الالدهايد (MDA) في البلازما. كما تم تحديد نظام الجلوتاثايون الدفاعي عن طريق قياس مستوى الجلوتاثايون المختزل (GSH) وفعاليات كل من الانزيمات التالية: Superoxidase dismutase (SOD)، Catalase (CAT)، Glutathione peroxidase (GSH-Px) و Glutathione-S-transferase (GST) في كريات الدم الحمر. بعد معالجة النتائج إحصائياً تم ملاحظة وجود زيادة دالة في مستوى الMDA في البلازما عند المدخنين المصابين بسرطان المعدة مقارنة بالأصحاء، كما ان مستوى الMDA في البلازما عند المصابين بسرطان المعدة أعلى من مستواه عند المرضى غير المدخنين المصابين بنفس المرض. إن فعاليات الانزيمات (GSH-Px، CAT، SOD، GST) في كريات الدم الحمر إنخفضت إنخفاض دال عند المدخنين المصابين بسرطان المعدة مقارنة بغير المدخنين. نستنتج من ذلك إن المدخنين المصابين بسرطان المعدة على محك خطورة الارتفاع في في الإجهاد التأكسدي والذي بالتالي قد يؤدي الى تحفيز الطور الثاني في عملية السرطنة ومن ثم توليد خلايا سرطانية جديدة. من ناحية أُخرى يمكن استخدام المالون ثنائي الالدهايد في البلازما و نظام الجلوتاثايون الدفاعي في كريات الدم الحمر كدلائل كيمياحياتية مساعدة في تشخيص ومتابعة المرضى المصابين بسرطان المعدة.


Article
Expression of Ki67and p53 Proteins in Hodgkin ׳s Lymphomas and Non Hodgkin׳s Lymphomapatients using immunohistochemistry
تعبير البروتين Ki-67 والبروتين P53 في مرضى الهوجكن واللاهوجكن ليمفوما باستخدام تقنية المناعة النسيجية الكيمياوية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Hodgkin’s lymphoma (HL) and Non-Hodgkin’s lymphoma( NHL) are characterized by a profound disturbance of the cell cycle and apoptosis regulation., Ki-67 and P53 expression has been shown to be associated with adverse clinical outcome in a variety of malignant hematological disorders, including HL and NHL. Aim: This study aimed to clarify Ki-67 expression level and its correlation with p53 expression in HL and NHL. Material and methods: total of 28 newly diagnosed HL and NHL patients were investigated for Ki-67 expression and its correlation to p53 expression by immunohistochemical technique. Results: Ki-67 expression was observed in 46.7 % of HL patients while 7.7% of NHL patients gave positive Ki-67 expression. A significant Association between thetype of lymphoma and Ki67 expression (p<0.05) noticed. The histopathologcal type appeared to be 57.1% mixed cellularity and 37.5% of them showed positive Ki67 expression , while 42.9 % were intermediate grade and only 16.7 % showed positive Ki67 expression . There were no significant correlation between the histopathologcal type and Ki67 expression. only 4 ( 14.3 %) of the cases were p53 negative ,while the rest 24 cases were p53 positive ,and the majority ( 66.7% ) were within score 2 . Eight cases ( 28.6 %) were positive for Ki-67 and p53 , Ki-67 was negative in 71.4% cases , and four of them were negative for p53 and the rest 16 ( 80% )cases were p53 positive .A significant correlation was found between p53 and Ki-67 expression where( r=0.608,p=0.001) . conclusion : it is suggested that immunohistochemical studies of p53 and Ki-67 expression in tumor tissue including HL and NHL can help in monitoring of patients at risk, and the markers may aid in controlling the progression of lymphoma and detect the degree of aggressiveness of the disease to give suitable treatment and management of patients . خلفية الدراسة: ان مرض الهوجكن واللاهوجكن ليمفوما يتصف بانه نتاج لما يحدث من اضطراب او خلل في دورة الخلية و تنظيم عملية استماتة خلايا الورم الليمفاوي .فقد وجد ان نسبة ظهور المعلم Ki-67 و p53المميز للخلايا المنقسمة يترافق مع الحالة المرضية المتقدمة في مرضى الهوجكن واللاهوجكن ليمفوما . هدف الدراسة: استخدام تقنية المناعة النسيجية الكيمياوية للتقصى عن التعبير المناعي لمعلم انقسام الخلاياKi-67 ومدى التوافق الاحصائي بينه وبين بروتين السيطرة p53في مرضى الهوجكن واللاهوجكن ليمفوما . طرق العمل: شملت هذه الدراسة ثمانية وعشرون مريضا من مرضى الهوجكن واللاهوجكن ليمفوما باستخدام طرائق التصبيغ المناعي الخلوي لغرض فحص نسبة التعبير البروتين Ki-67 و P53. النتائج: سجلت هذه الدراسة ان 46.7% من الحالات اضهرت تعبيرا موجبا لبروتين Ki-67في مرض الهوجكن ليمفوما . و نسبة % 7.7 في مرضى اللاهوجكن ليمفوما . كما اظهرت الدراسة ان %57.1 من الحالات تحت الدراسة من نوع mixed cellularity وان %37.5 منها اظهرت تعبيرا موجبا للبروتين Ki-67 , بينما كانت %42.9 من الحالات المدروسة من نوع Intermediate grade وان% 16.7 منها اظهرت تعبيرا موجبا لنفس البروتين . و لم يكن هناك فرق معنوىبين نوع النسيج المرضي وتعبير البروتين . Ki-67 سجلت الدراسة ان هناك اربع حالات ذات تعبير سالب للبروتين p53 و اربعة وعشرين حالة ذات تعبير موجب للبروتين نفسه .عند استخراج الفرق المعنوي الاحصائي (p value) بين p53وki-67 تبين ان نسبة التعبير الموجب لكلا النوعين هو %28.6 بينما بلغ التعبير السالب للبروتين Ki-67 لوحده %71.4 وان اربعة منها هي سالبة للبروتين p53 و ستة عشر حالة موجبة لنفس البروتين وبلغت قيمة ( p) اقل من 0.05 كما ان هناك توافق معنوي قوي فيما بين p53 و Ki-67حيث بلغت قيمة ( r) 0.608. الاستنتاجات: ان الدراسة النسيجية المناعية لكلا البروتينين p53 وKi-67 في نسيج الورم الليمفاوي قد تساعد في متابعة مرضى الهوجكن واللاهوجكن ليمفوما لمعرفة شدة وتقدم المرض واعطاء العلاج المناسب .


Article
Determination of serum IL-8 level in women with breast cancer and their correlation with disease progression
تحديد مستوى الانترلوكين-8 في مصول النساء المصابة بسرطان الثدي وعلاقته بتقدم المرض.

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Interleukin-8 (IL-8) is a pleiotropic cytokine with a range wide of physiologic and pathophysiology activities, in addition to its role as an immunomodulatory cytokine. IL-8 is thought to function as a growth and differentiation factor in human cancer, by modulating metastasis and angiogenesis. Objectives: Determination of serum level of IL-8 in women with breast cancer, bengin tumor and healthy women and to assess, whether it correlates with the disease progression. Subjects and Methods: In the current study, the IL-8 levels were measured in 41 women with breast cancer, 21 with bengin tumor and 20 healthy women. Serum concentrations of human IL-8 were determined by enzyme – linked immunosorbant assay (ELISA) Results: The levels of serum IL-8 were increased significantly in breast cancer patients compared with bengin tumor and healthy women (P<0.05). Higher serum concentrations of IL-8 were seen in stage III of the disease compared to values obtained from stage II patients (P>0.05). Conclusions: The present study indicates that elevated IL-8 serum concentrations are strongly associated with breast cancer and correlated with clinical stage of disease. These results suggest that serum IL-8 measurements may be useful in estimation of disease progression in women with breast cancer. المقدمة: يعتبر الانترلوكين -8 متعدد الانتحاء وذو مدى واسع من النشاطات الفيزيائية وفسيولوجية الامراض بالاضافة الى دوره في التحوير المناعي، كما يعتقد ان وظيفته كعامل للنمو والتمايز بتغيير عملية الانتشار وتكوين الاوعية في السرطان . الهدف: تحديد مستوى الانتركولين -8 في مصول النساء المصابة بسرطان الثدي، الورم الحميد والنساء الاصحاء وتقييم علاقته بتقدم المرض. طريقة البحث: في الدراسة الحالية تم قياس الانترلوكين-8 في واحد واربعين عينة من النساء المصابة بسرطان الثدي واحدى وعشرين من النساء المصابة بالورم الحميد وعشرين من النساء الاصحاء، وقد تم تحديد تركيز الانترلوكين -8 باستخدام تقنية الاليزا .(ELISA) النتائج: اظهرت النتائج وجود زيادة معنوية في النساء المصابة بسرطان الثدي مقارنة مع النساء المصابة بالورم الحميد والاصحاء، كما لوحظ زيادة تركيز الانترلوكين-8 في المرحلة الثالثة للمرض مقارنة مع القيمة المستحصلة في المرحلة الثانية للمرض الاستنتاج: تشير الدراسة الحالية الى ان ارتفاع مستوى الانترلوكين -8 يقترن بقوة مع سرطان الثدي، كما انه يرتبط مع المرحلة السريرية للمرض، تقترح هذه النتائج بأن قياس الانترلوكين-8 ذو فائدة في تقدير تقدم المرض في النساء المصابة بسرطان الثدي.


Article
Molecular Investigation of Genetic Polymorphisms in Type 2 Diabetic Patients Using Random Amplified Polymorphic DNA (RAPD-PCR)
التحري الجزيئي عن التغايرات الوراثيه في مرضى السكري نوع 2 بأستخدام تضاعف الدنا متعدد الاشكال العشوائي لانزيم بلمرة الحامض النووي

Loading...
Loading...
Abstract

To find DNA markers associated with Type 2 diabetes mellitus (T2D) using RAPD-PCR (Random amplified polymorphic DNA-Polymerase Chain Reaction). Peripheral blood samples were collected from 12 unrelated Iraqis with type 2 diabetes mellitus and 10 apparently healthy individuals (control subjects). DNA was extracted and amplified using RAPD-PCR. Out of the 16 primers used, 3 did not produce amplification patterns. Seven primers produced monomorphic bands while 6 primers namely A10, A18, C5, D20, R3 and R4 produced polymorphic DNA profiles. The highest discriminatory power was produced by primers A18 and D20 reaching 25%. Primer D20 produced the highest number of bands (16) and largest molecular weight band 2.470Kb whilst primer A10 produced the lowest number of bands (3) and primer R4 the smallest molecular weight band of 0.296Kb. Furthermore a band of 1.056 Kb was produced by primer R4 with frequency of 100% in diabetic patients and total absence in control subjects. The total length of the genome screened was approximately 118.661Kb, 40% of which represent polymorphisms. In conclusion Polymorphisms between diabetic patients and control subjects can be detected by RAPD-PCR and DNA markers associated with type 2 diabetes mellitus can be found using the same technique. تهدف هذه الدراسه الى ايجاد مؤشرات وراثيه من الحامض النووي ذات علاقه بداء السكري من النوع الثاني بأستخدام تضاعف الحامض النووي متعدد الاشكال العشو ائي لانزيم بلمرة الحامض النووي. جمعت نماذج من الدم المحيطي لاثني عشر مريضا بداء السكري النوع الثاني لاتربط بينهم علاقه قربى و عشرة اشخاص اصحاء بالنسبه للمرض كنماذج سيطره بعد استخلاص الحامض النووي وتكثيره بتفاعل البلمره. من بين الـ 16 بادئا التي أستخدمت في هذه الدراسه, ثلاثه بادئات لم تعطي اي نتيجه تضاعف, فيمااعطت سبعة بادئات نمط تضاعفي غيرمتغايرفي حين اعطت ستة بادئات نمط تضاعفي متعدد الاشكال وهي 10A, 18A, 5C, 20D, 3R و 4R. سجلت اعلى قوه تمييزية بين البادئات للبادئ 18A و 20D حيث وصلت الى 25% و اعطى البادئ 20D اكبر عدد من الحزم (16حزمه) كذلك اعطى اكبر حجم بين الحزم المتضاعفه 2.470 كيلو قاعده بينما اعطى البادئ 10A اقل عدد من الحزم و سجلت للبادئ 4R اصغر حزمه متضاعفه بحجم 0.296 كيلو قاعده. اضافة الى ذلك انتجت حزمه من للبادئ 4R بتكرار 100% في مرضى السكري و غابت تماما في نماذج السيطره .تم التحري عن ما يقرب 118.661 كيلو قاعده من الحامض النووي الكلي للانسان مثلت 40% منها تغايرات وراثيه.نستنتج بانه يمكن التحري عن التغايرات الوراثيه في مرضى السكري نوع 2 باستخدام طريقه تضاعف الحامض النووي متعدد الاشكال العشوائي لانزيم بلمرة الحامض النووي كما وانه بالامكان ايجاد مؤشرات وراثية من الحامض النووي لمرضى السكري نوع 2 بأستخدام نفس التقنيه.


Article
Comparison between Spinacia oleracea and FeSO4 as a source of iron to treated anemia in mice
دراسه لمقارنة استخدام السبانخ Spinacia oleracea كمصدر للحديد مع كبريتات الحديدوز لمعالجة فقر الدم في الفأران

Loading...
Loading...
Abstract

In this study thirty healthy male mice (Swiss albino aged of eight week) were used and divided in five groups. Three groups were feed with bread made of flour containing spinach (three different percentage 10%, 20%, and 30% respectively) as source of iron, compare with group number four which was feed with bread made of flour fortified with premix (consist of FeSO4, Folic acid and Maize starch). It is add according to the information given by the supplier (200g/ 1000 kg flour). Group number five was the control (feed with bread made of unfortified flour). Same food was used during the time of the experiment (fourteen days). The study was designed to make anemia in all groups by injection with phenylhydrazine . Samples of blood were taken by bleeding through heart puncture to measure the hemoglobin (Hb) and the packed cell volume (PCV). At the end of the experiment, mice in all the groups were then sacrificed and slides from the tissues of heart, kidney, liver and spleen had been made to measure the histological effects of these sources of iron. Results showed that there were significant differences in weights, (Hb) and (PCV) between mice feed with bread containing (10%, 20% and 30%) spinach and that containing premix and the control. In the same time slides of harts, kidneys, livers and spleens did not showed any detectable effect.في هذة الدراسة استخدم ثلاثون من ذكور الفاران نوع (Swiss albino) وبعمر ثمان اسابيع.قسمت الفاران الى خمس مجاميع بواقع ست فاران في كل مجموعة. استخدم في تغذية المجاميع الثلاث الاولى على الخبزالناتج من طحين الحاوي على نسب مختلفة من السبانخ (10% , 20% و30%) كمصدر للحديد. الجموعه الرابعه تم تغذيتها بخبر ناتج من نفس الطحين ولكن دعم بمادة ال(premix) الحاويه على كبريتات الحديدوز, حامض الفوليك و نشا الذره وحسب تعليمات المجهز (200 غم لكل 1000 كغم من الطحين). الجموعه الخامسه استخدمت كمجموعة سيطره (control) غذيت على خبز ناتج من نفس الطحين ولكن بدون اي اضافه. اسخدم نفس الغذاء المشار اليه حتى نهاية التجربه البالغه اربع عشرة يوم. صممت التجربه لاحداث فقر دم في اربع مجموات . استخدم الفينايلهايدزين في احداث فقر الدم لدى الفاران بعد ان تم حقنها لمدة يومين متتالين بمادة الفينايلهادزين . بعد يومين تم التضحية بفارين من كل مجموعة لغرض قياس الهيمغلوبين(Hb (وحجم مضغوط الخلايا (PCV )ومقارنت ذلك بقيمها بعد انتهاء التجربه. بعد نهاية التجربه اخذت نماذج الدم من قلب كل حيوان لقياس نسبة الهيموغلوبين وحجم مضغوط الخلايا, ومن ثم ضحي بكافة الحيونات وتم اعداد شرائح لا انسجة القلب, الكلية, الكبد و الطحال. اظهرت النتائج وجود فروقات معنوية بين اوزان الحيونات وكذلك في نسب الهيموغلوبين وحجم مضغوط بين مجموعة القياس والمجاميع الاخرى . فيما لم يلاحظ وجود تاثير ملموس في انسجه كل من القلب. الكلية, الكبد والطحال في كافة المجاميع.


Article
Induction of plasmacytoma in mice and establishment of continuous cell line that lack Retinoblastoma gene expression
استحداث ورم سرطانة الخلية البلازمية في الفئران وانشاء خط خلوي مستمر منه فاقد للتعبير للمورث Retinoblastoma

Loading...
Loading...
Abstract

The pristane oil induced mouse plasmacytoma (MPC) model is the most widely used and accepted model and has provided the most data on plasmacytomagenesis so far. Plasmacytoma were induced in Swiss mice by the intraperitoneal injection of pristane (2,6,10,14-tetra-methylpentadecane) after a latent period of 5-6 months where the mice developed ascites tumors. Aspirated cells were cultured in tissue culture flasks and kept under observation and further passaged to obtain continues cell line. Peritoneal exudate cells were prepared from pristane-treated and control uninjected mice during the course of a 6-month period, and these cell suspensions were studied by means of cytology, histology and Immunohistochemistry methods to identify the plasmacytoma specific markers and the genetic changes. Results showed induction of the tumor in 50% of injected mice and the new cultured cell line were negative for Retinoblastoma (RB) and epidermal growth factor receptor (EGFR)نموذج ورم الخلية البلازمية المستحث بواسطة زيت البريستان هو من اوسع النماذج استخداما وقبولا, واكثر نموذج وفر معلومات عن نشوء سرطانة الخلية البلازمية لحد الان. تم استحداث سرطانة الخلية البلازمية في الفئران السويسرية عن طريق حقن البريستان بالخلب لمدة ستة اشهر حيث طورت الفئران اورام حبنية. تم زراعة الخلايا المرشوفة من موقع الورم في اوعية الزرع النسيجي وبقيت تحت المراقبة ومررت عدة مرات للحصول على خط خلوي مستمر منها. تم سحب رشفات خلوية من الفئران المحقونة وغير المحقونة خلال فترة حقن زيت البريستان التي امتدت لفترة ستة اشهر, وتم عمل مسحات خلوية وتم دراسة الورم نسيجيا وبالكيمياء المناعية النسيجية للمستضدات السطحية حيث اضهرت النتائج ان الورم كان سالبا لمستقبل عامل النمو الادمي EGFRو العامل الكابح للورم RB كما ضهر الورم في 50% من الفئران المحقونة بزيت البريستان.

Keywords

Retinoblastoma --- MPC --- Retinoblastoma --- MPC


Article
Study the anticancer activity of plant phenolic compounds
عزل الفينولات من بعض النباتات ودراسة فعالياتها المضادة للسرطان

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out to extract the phenolic compounds from tea leaves and pomegranate peel. It appeared that tea leaves contain 7 phenolic compounds: epigallocatechin-3-O-gallate, epigallocatechin, catechin, quercetin, myricitin, rutin, and gallic acid. Their concentrations were 8.9, 6.6, 2.4, 1.8, 1.4, 1.2, and 0.9 mg/g respectively. The total amount of phenolic compounds in tea leaves was 23.2 mg/g. The pomegranate peel contained 3 phenolic compounds: tannic acid, ellagic acid and gallic acid with a concentration of 2.0, 5.3, and 407 respectively. The total amount of phenolic compounds in pomegranate peel was 12.00 mg/g. Both tea leaves and pomegranate peel extracts inhibit the proliferation of two cancer cell lines, AMN3 and Hela with a concentration of 125, 250, and 500 ug/ml, and there was a positive concentration – effect relationship. The results were discussed according to the previously known biological effects of phenolic compounds. أجريت هذه الدراسة لاستخلاص المركبات الفينوليه من أوراق الشاي وقشور الرمان ، وأظهرت احتواء أوراق الشاي على (7) أنواع من المركبات الفينوليه وهي Epigallocatechin-3-O-gallate ،Epigallocatechin، catechin، quercetin، myricitin، Rutin، gallic acid وقد بلغت تراكيزالمركبات المستخلصه 0.9 , 1.2,1.4,1.8,2.4,6.6,8.9 ملغم / غم على التوالي وان مجموعها يساوي 23.2 ملغم / غم من وزن أوراق الشاي الأخضر الجافة، كما أظهرت احتواء قشور الرمان على (3) أنواع وهي ellagic acid , tannic acid , gallic acid وقد بلغت تراكيزها 4.7, 5.3, 2.0 على التوالي وقد بلغ إجمالي وزن الفينولات في قشور الرمان 12.00 ملغم / غم من وزن القشور الجافة . وظهر أن الخلاصات الفينوليه لأوراق الشاي وقشور الرمان كانت فعاله في منع تطور نوعين من خطوط الخلايا السرطانية هما خط سرطان الغدة اللبنية الفأري AMN3 وخط سرطانة عنق الرحم Hela بجميع التراكيز المستخدمة ( 125،250 ،500 مايكروغرام / مل ) وكان التأثير يزداد طرديا بزيادة التركيز . نوقشت فعالية الخلاصات الفينوليه المضادة للسرطان على أساس مجمل الفعاليات البايولوجيه المسجله لهذه المركبات.


Article
Effect of Different Concentrtions of Water Extract of Oyster Mushroom on the Growth of Cancer Cells In Vitro
تأثير التراكيز المختلفة من المستخلص المائي للفطر المحاري في نمو الخلايا السرطانية خارج الجسم الحي

Loading...
Loading...
Abstract

The spawn of the oyster mushroom Pleurotus ostreatus ( Jaq: Fr. ) was added to a sterilized and moist wheat straw and incubated at 25 ± 2 ºC for one month then transferred to the growth room at 25 ± 2ºC and 80-90% humidity and light was raised to 400 Lux. The fruiting bodies were dried and used for water extract of oyster mushroom. The extract was added to the line of cancer cells Hep-2 at the following concentration: 0.0 , 15.6 , 31.25 , 62.5 , 125 , 250 , 500 , 1000 micro gram / ml.The Results showed that the water extract of the oyster mushroom inhibited the growth of cancer cells at the concentration of 500 and 1000 microgram/ml after 24 hour of incubation at 37ºC. Increasing the incubation time to 48 hours increased the inhibition effect of the mushroom extract at all the concentrations used, while the growth of the untreated cells was not inhibited.Our conclustion the extract have inhibition effect on cell growth depend up on the time of exposure and concentration.جرى تكثير اللقاح الفطري للفطر المحاري Pleurouts ostreatus ( Jaq : Fr ) oyster mushroom الجيل الأول للسلالة البيضاء على بذور الحنطة ثم أضيف اللقاح الفطري إلى تبن الحنطة المعقم الرطب بنسبة 5%. تم الحضن بدرجة 25 ± 2ºم لمدة شهر. وتم الإنتاج بنفس درجة الحرارة مع رفع الرطوبة إلى 80 - 90% وشدة الإضاءة إلى 400 لوكس. تم جني الأجسام الثمرية بعد وصولها إلى الحجم المناسب وتقطيعها وتجفيفها وتجهيزها للاستخدام. أضيف المستخلص المائي للفطر المحاري إلى الخط الخلوي السرطاني Hep-2 بالتراكيز :- صفر ، 15.6 ، 31.25 ، 62.5 ، 125 ، 250 ، 500 ، 1000 مايكروغرام / مل. أوضحت النتائج أن المستخلص المائي للفطر المحاري سبب تثبيط نمو الخلايا السرطانية عند التركيزيين 500 و 1000 مايكروغرام بعد مرور 24 ساعة من الحضن بدرجة 37 ºم. وعند زيادة فترة الحضن إلى 48 ساعة أزداد تأثير المستخلص المائي للفطر المحاري بحيث سبب تثبيط نمو الخلايا السرطانية في حالة جميع التراكيز المستخدمة في حين لم تتأثر الخلايا السرطانية الغير معاملة . ازدادت نسبة التثبيط بزيادة تركيز المستخلص المائي للفطر المحاري.نستنتج من ذلك بأن للمستخلص الفطرى دور تثبيطى لنمو الخلايا السرطانية يزداد بازيادة وقت التعرض والتركيز.

Table of content: volume:4 issue:2