جدول المحتويات

المجلة العراقية لدراسات الصحراء

ISSN: 19947801
الجامعة: جامعة الانبار
الكلية: رئاسة الجامعة او مراكز
اللغة: Arabic and English

This journal is Open Access

حول المجلة

الإصدار: تصدر المجلة العراقية لدراسات الصحراء عن رئاسة جامعة الانبار- العراق.

مجالات البحث: تعنى المجلة العراقية لدراسات الصحراء بنشر البحوث العلمية الخاصة بالصحراء والبيئة الصحراوية في العديد من المجالات العلمية والإنسانية (العلوم الزراعية - العلوم الطبية - علوم الحياة - النبت الطبيعي - جيولوجيا الصحراء - الموارد المائية والطبيعية وادارتها - العلوم الجغرافية - العلوم الاجتماعية - العلوم التاريخية) والخاصة بالبيئة العراقية والبلدان المجاورة.

تهدف المجلة لتطوير المسيرة العلمية في مختلف مجالات الصحراء ومكافحة التصحر، وتقبل المجلة المناقشات والردود العلمية على البحوث
المنشورة فيها.

دوريه النشر: تصدر المجلة بمجلد واحد سنوياً وبعددين.

لغة النشر : تنشر البحوث في المجلة باللغتين العربية و الإنكليزية مع ضرورة وضع خلاصه باللغة الإنكليزية في حالة نشر البحث باللغة العربية على ان تكتب المصادر باللغة الإنكليزية اما في حاله نشر البحث باللغة الإنكليزية يكون الملخص باللغة العربية.

Loading...
معلومات الاتصال

المجلة العراقية لدراسات الصحراء

العراق - محافظة الانبار - جامعة الانبار - رئاسة الجامعة - المجلات

بريد إلكتروني :
dsertstudiesjournal@uoanbar.edu.iq

Iraqi Journal of Desert Studies

Iraq - Anbar province - University of Anbar - Presidency of the university - The Journals

E-mail: dsertstudiesjournal@uoanbar.edu.iq

جدول المحتويات السنة: 2010 المجلد: 2 العدد: 2

Article
HYDROGEOLOGICAL CONDITIONS WITHIN ABU-JIR FAULT ZONE ( HIT–KUBAIYSA )
الظروف الهيدروجيولوجية ضمن نطاق فالق أبو الجيرهيت ـــ كبيسة

Loading...
Loading...
الخلاصة

شملت الدراسة تحديد الظروف الهيدروجيولوجية و الخصائص الهيدروليكية للطبقات الحاملة للمياه و انواعها ضمن النظام الهيدروجيولوجي لنطاق فالق أبو الجير ( هيت – كبيسة ) بالإضافة إلى تحديد السلوك الجرياني و تأثيره على حركة المياه الجوفية و علاقتها بالظواهر التركيبية العامة.
خلص البحث إلى تحديد الموازنة المائية الجوفية من حيث كميات المياه الجوفية الداخلة و الخارجة إلى ومن النظام الهيدروجيولوجي مع تحديد الكميات المفقودة على طول خــط الجـريان
( flow line ), حيث بلغ التصريف السنوي الداخل إلى النظام الهيدروجيولوجي (32.32 × 610 ) م3 / سنة, بلغ التصريف السنوي الخارج من النظام الهيدروجيولوجي (10.74 ×610 ) م3/ سنة, بينما بلغ التصريف السنوي المفقود على خط الجريان من النظام الهيدروجيولوجي ( 21.58×10 6) م3/ سنة بشكل تصريف لمياه الينابيع.
قدر تصريف المياه الجوفية المؤثر في ارتفاع مناسيب المياه الجوفية في هيت( 243000 ) م3/ سنة, و بلغ تصريف مياه الينابيع المؤثر على البيئة في هيت( 675 × 310 ) م3/ سنة, ليصبح إجمالي تصريف المياه المطلوب التخلص منه بـ( 918 × 310 ) م3/ سنة, من خلال تصميم شبكة صرف ثانوية إلى الشبكة الرئيسية لصرف مياه المجاري ليتم معالجتها بوحدة او عدة وحدات معالجة وحسب التصميم الأساسي المفروض اقتراحه من قبل مختصي الهندسة الصحية لصرف مياه المجاري في المدينة
Abstract: The Study tried to deduce the Hydrogeological conditions and the hydraulic characteristics of the water bearing horizons (type and classification) within the Hydrogeologic regime of Abu-Jir Fault zone. Also this study shed light on the flow behavior regime and it's impacts on the groundwater movement, considering the regional structural phenomena, especially, Abu-Jir Fault System. The main result derived from this study is the quantitative determination of subsurface water balance , such as in flow and out flow to /from hydrogeologic system ,as well as the water loses along flow line between in flow and out flow zones as springs water due to structural effects. The amount of groundwater inflow to the Hydrogeologic System is 32.32×106m3/year, while the groundwater outflow from the system is10.74×106 m3/year .The annual amount of water lose is 21.58×106m3/year. Finally the annual amount of ground water that affects Ecosystem in Hit throughout rising of ground water levels is 918×103 m3/year. Horizontal drain net of groundwater using plastic or asbestosis filter pipe must be installed accompanied with waste water drain net to solve groundwater problem before reaching water to treatment unit.


Article
APPLICATION OF ENVIRONMENTAL ISOTOPES TECHNIQUE IN GROUNDWATER RECHARGE WITHIN MULLUSA CARBONATE AQUIFER-WEST IRAQ
تطبيق تقنية النظائر البيئية في دراسة تغذية المياه الجوفية ضمن خزان ملصا الجيري الجوفي- ضبعة- غرب العراق

المؤلفون: Bayan M. Hussien بيان محي حسين
الصفحات: 1-18
Loading...
Loading...
الخلاصة

This paper applies environmental isotope techniques to interpret recharge mechanisms of Mullusa aquifer (East Rutba ) and offers an environmental isotope view . Mullusa aquifer is of major importance for the water supply of Rutba region in particular of increasing demand of water resources and sustainability assessment in the future.
The traditional hydro chemical and hydraulic interpretation show same phenomenon of groundwater source and interconnection, which may need advance isotope technique to define the exact actual origin of recharge water, using carbon-14 and tritium dating .
Based on the isotope analysis of deuterium, oxygen-18, tritium, carbon-13 and carbon-14, the recharge of the carbonate aquifer is mainly from direct infiltration of atmospheric water (Rainfalls and / or runoff ) originated to Indian low pressure depression through exposure outcrops within Hauran catchments area of ( 600-740 )m.asl due to south and southwest Rutba town . The isotope compositions also show that the groundwater is a mixture of an old groundwater with modern recharge in the areas adjacent to Rutba .
The maximum percentage of modern water ( pMC % ) is 71% (29% ancient ),which was usually found at the intensively infiltration zones of porous media and / or fractured areas ( Hauran valley ), while the minimum percentage of modern water is 10% (90 % ancient ), which was found at discharge zones as fossil water with very poor replenishment mechanism. Also, this research shed light on the paleo-hydrologic setting ,that may control the recharge mechanism using 14C dating for each site . Finally, the important detected result is that Mullusa aquifer in Dhabaa site (pumping station of multi boreholes system) stored ancient fossil water with slow and limited recharge. The reachable transit time of replenishment is of about 29000 years calculated by traditional hydrogeologic technique, which is closed to the value of residence time that detected by14C dating (31500 years ), so that it is necessary to regulate the production of groundwater according to active plan.
المستخلص: استخدمت النظائر المستقرة و الإشعاعية المتمثلة بعناصر الديتريوم , التريتيوم ,الأوكسجين-18 ,الكربون- 13 و الكربون-14 في تحديد الوضع الهيدرولوجي القديم لمنطقة الدراسة, بالإضافة إلى تحديد أصل ومصادر تغذية المياه الجوفية وعمرها في خزان ملصي الجوفي شرق الرطبة ( موقع الضبعة ), وبالتكامل مع بعض التطبيقات الهيدروليكية و الهيدروكيميائية التقليدية. استنادا إلى قيم نسب نظائر الديتريوم( 2H ‰) , الأوكسجين- (  18O ‰ )18 و الكربون-13  13C ‰) ( في المياه الجوفية فقد تبين أن مصدرها من ترشح مياه الأمطار والسيول عبر مقاطع وادي حوران وفروعه غرب و جنوب غرب الرطبة خلال فترات متعددة امتدت بين فترتي البليستوسين المتأخر و الهولوسين , ويعود أصلها إلى مياه الأمطار المحمولة بواسطة الغيوم المتكونة من تبخر مياه البحار و المحيطات المفتوحة مباشرة دون المرور بمراحل ثانوية من الدورة الهيدرولوجية(عدم وجود مؤثرات قارية) مثل البحار والبحيرات المغلقة وهي شبيهة بمياه الخط المطري القاري الداخلي بعيدا عن خط الأمطار الساحلي ويرجح أن يكون مصدرها ضمن حدود المنخفض الجوي الهندي( المحيط الهندي ) . أوضحت نتائج محتوى التريتيوم 3H ( TU ) بان هنالك نسبة من المياه الجوفية حديثة قدر عمرها ( بعد عام 1950) في مواقع أم ارضمة , مساد الرطبة و ابيلة , فيما قدر عمر المياه الجوفية في بقية المواقع قبل عام 1950, وقد أكدتها نتائج محتوى الكربون- ( pMC % ) 14 , والتي أثبتت وجود تغذية للمياه الجوفية مصدرها الفترة المطيرة الرابعة(هولوسين-2410BP ) قبل الآن ( قبل عام1950 ) في موقع أم ارضمة, إذ بلغت نسبة المياه الحديثة 71% ( pMC ) بالإضافة إلى عملية خلط للمياه الجوفية القديمة في موقعي رميلة و مساد الرطبة مصدرها الفترة المطيرة الثالثة(هولوسين-10000BP ) قبل الآن, إذ بلغت نسبة المياه الحديثة إلى المياه القديمة حوالي 45% ( pMC ) .كما بلغت اوطا نسبة للمياه الحديثة في موقع الضبعة و بنسبة 10% ( pMC ) وهي مياه مصدرها الفترة المطيرة الأولى(بليستوسين-31500BP ) قبل الآن. و أخيرا فان آبار محطة الضبعة تنتج من خزان جوفي يحمل مياه قديمة المصدر ولا يتميز بصفات الخزانات الجوفية المتجددة,إذ بلغت فترة عبور المياه الجوفية بين نطاق التغذية و التصريف حوالي29000 سنة ,لذا ينبغي وضع خطة إنتاج فعالة لضمان أطول فترة إنتاج ممكنة للمياه الصالحة لشرب الإنسان قبل تدهور مياهه بسبب الخلط مع مياه خزان الكعرة الجوفي.


Article
SOME EVIDENCE ON THE OCCURRENCE OF FELDSPAR MINERALS IN SAND DEPOSITS OF DIBDIBA FORMATION IN NASSIRIYA AREA, SOUTHERN IRAQ
شواهد تواجد الفلدسبار في رمال تكوين الدبدبة جنوبي العراق في محافظة ذي قار

Loading...
Loading...
الخلاصة

يتناول البحث دراسة لترسبات رمال تكوين الدبدبة الحاملة للفلدسبار في منطقة تل اللحم في محافظة ذي قار جنوبي العراق. خضعت النماذج الى عملية التحليل الحجمي الحبيبي , الفحص المعدني والبتروغرافي والتحليل الكيميائي للأكاسيد المرتبطة بمعادن الفلدسبار. بينت نتائج التحليل الحجمي ان الرمال عبارة عن ترسبات بأحجام الرمل والرمل الحصوي والحصى الرملي والحصى , اختص البحث بدراسة الاجزاء الرملية بين (2.00-0.063) ملم وبيان علاقتهما بالتركيب الكيميائي والمعدني لمعادن الفلدسبار أذ شكل الجزء الخشن جدا" مع الخشن (27.54) % بينما بلغ معدل الجزء المتوسط مع الناعم (38.82)%.
أظهرت الدراسة البتروغرافية وجود المرو بنوعيه الآحادي التبلور والمتعدد التبلور بمعدل (87.9)% والقطع الصخرية بمعدل (3.9)% ,أما الفلدسبار فيتواجد في الحجوم الخشنة مع الخشنة جدا" (2.0- 0.5) ملم بمعدل (5.9)% بينما في الحجوم المتوسطة مع الناعمة (0.5- 0.063) ملم فكان بمعدل (0.9)% .
أوضحت التحاليل الكيميائية للأجزاء الرملية ان السيليكا ,الالومينا ,البوتاسيوم ,الصوديوم ,الكالسيوم ,الحديد والكبريتات قد شكلت المعدلات (92.54, 2.08, 0.9, 0.56,1.01, 0.38, 0.63) %وعلى التوالي كما وأظهرت الدراسة المعدنية بأستخدام جهاز الاشعة السينية الحائدة ان معدن المرو يشكل (88)% كمعدل. بينما يشكل معدن الفلدسبار (12)% كمعدل مما يشير الى أمكانية استخدام مقالع Abstract Some sand samples bearing feldspar from dibdiba formation in Tell-Al- Laham area ( nassriya city) , southern Iraq were studied mineralogicaly , Geochemically and Petrographically to evaluated their contents of feldspar and Quartz. The grain size analyses showed that the Gravely sand deposits is mainly Composed of gravel , sand, sandy gravel and gravelly sand. The avearge content of very coarse and coarse sand fractions is making upto (27.54%) of the total deposits (0.063-2.00 mm) where as the medium and fine sand fractions make up (38.8%). The mean concentrations of Sio2 , Al2o3 , Cao , Na2o , K2o , Fe2o3 , and So3 are : ( 92.54 % , 2.08%, 1.01%, 0.56%, 0.9%, 0.38%, 0.63%) Respectively. Petrographic and Mineralogical studies revaled that all sand fractions (0.063-2.00mm) consist primarily of Mono& Polycrystalline quartz grains with small amount of rock fragments (6.25%) and some other impurities of secondary Gypsum. The avearge contents of feldspar minerals in sands of Tell-Al-Laham area is about ( 5.48%) including plajeoclase (Albite 1.1%) ,Alkali feldspar (orthoclase , Microcline & perthit 4.383%). All feldspar minerals were concentrated in a coarse & very coarse sand fractions of the deposits. There is a possibility to exploit the quarries of gravelly sand at the studies area for upgrading of feldspar ore by a froth floatation method.


Article
MONITORING AND EVALUATION OF SOIL SALINITY IN TERM OF SPECTRAL RESPONSE USING LANDSAT IMAGES AND GIS IN MESOPOTAMIAN PLAIN/ IRAQ
مراقبة وتقييم ملوحة التربه بدلالة الأستجابه الطيفيه باستخدام مرئيات لاندسات ونظم المعلومات الجغرافيه في منطقة السهل الرسوبي في العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Soil Salinity is one of the most important considerations for monitoring soil degradation and continued desertification that threat some regions in Iraq. Remote sensing techniques and GIS operations have been used for multidate image processing to detect and monitor the history changes of soil in the western part of Mesopotamian plain. The aim of this research is to assign the appropriate and effective image processing techniques to be implemented for monitoring, and then to evaluate soil salinity in the term of the corresponding spectral response in the best spectral band. Landsat MSS, TM, and ETM images for the periods 1972, 1990, and 2000 respectively have been selected, as well as ancillary data of the available salinity field measurements have been used. ERDAS (8.5), ENVI (3.6), and ArcGIS (9.2) softwares have been used for the purpose of digital processing, creation of information layers, integration, and statistical correlation. It is concluded that created image brightness and salinity indices indicate the increasing of salt affected soil during the mentioned period of images. And these image indices have the highest correlation coefficient with Mid-IR band. A predictive equation is established to estimate soil salinity in the term of spectral response of Landsat images; the effective relationship is specified at the value above 28 ds/m of Electrical Conductivity (EC), and the obtained correlation coefficient 87 % reaches to 95% when EC values of soil increase to more than 70 dS/m. المستخلص: تعد ملوحة التربه احدى الأعتبارات المهمه لمراقبة مشاكل تدهور التربه واستمرارية التصحر التي تهدد بعض المناطق في العراق. أستخدمت تقانة التحسس النائي وعمليات نظم المعلومات الجغرافيه لمعالجة المرئيات الفضائيه متعددة الأزمان لغرض تعيين ومراقبة احداث تغير التربه في الجزء الغربي من السهل الرسوبي في العراق. يهدف البحث الى تعيين افضل طرائق المعالجات الرقميه المناسبه والفعاله للمراقبة ثم تقييم ملوحة التربه بدلالة الأستجابه الطيفيه ذات العلاقه في افضل الحزم الطفيه. تم اختيار مرئيات لاندسات MSS, TM, ETM للفترات 1972, 1990, 2000 على التوالي مع استخدام قياسات العمل الحقلي المتوفره عن ملوحة التربه واستخدمت البرامج ERDAS (8.5) و ENVI (3.6) و ArcGIS (9.2) لغرض المعالجات الرقميه وانشاء الطبقات المعلوماتيه ومكاملة البيانات وايجاد العلاقات الأحصائيه. تبين ان انشاء مرئيات دليل السطوع ودليل الملوحة تظهر ازديادا في تأثير الملوحه في التربه خلال الفترات الزمنيه المشار اليها للمرئيات الفضائيه وان مرئيات الأدله تمتلك أعلى معاملات الترابط مع الحزمه الطيفيه تحت الحمراء المتوسط. استنبطت معادله تنبؤيه لتقدير ملوحة التربه بدلالة الأستجابه الطيفيه على مرئيات لاندسات حيث تكون العلاقه فعاله عند قيمة التوصيل الكهربائي الأعلى من 28 dS/m وان معامل الترابط المستحصل 87% يصل الى 95% عندما يرتفع التوصيل الكهربائي للتربه الى أكثر من 70 dS/m.


Article
DETERMINATION OF MANING ROUGHNESS VALUE FOR EUPHRATES RIVER AT AL-FALLUJA BARVAGES USING DIFFERENT THEORIES
تحديد قيم معامل الخشونة لماننك لنهر الفرات عند ناظم الفلوجة بأستخدام أساليب نظرية مختلفة

المؤلفون: Uday Hattem abdul Hameed عدي حاتم عبد الحميد
الصفحات: 25-31
Loading...
Loading...
الخلاصة

يعتبر معامل الخشونة لماننك من أهم المحددات التي يجب تقديرها في الحسابات التصميمية الهيدروليكية الخاصة بالقنوات المفتوحة.
في هذا البحث تم حساب معامل ماننك باستخدام عدد من الطرق الرياضية ( ماننك ، كندي ، باكورنس و اينشتاين ) لنهر الفرات عند مدينة الفلوجة ولمسافة ( 1700م ) لاختيار الأفضل من هذه الطرق وأكثرها ملائمة للنهر.
ومن المعروف أن معامل الخشونة لماننك يمتاز بتغير قيمه من موقع لأخر مع تغير التصريف في القنوات المفتوحة ، وباستخدام المعلومات المتوفرة لنهر الفرات عند مدينة الفلوجة ولعدة مقاطع وإجراء الحسابات اللازمة لها ولعدة تصاريف مختلفة.
كانت النتائج المحسوبة مقبولة مقارنة مع قيم محسوبة لبحوث سابقة.
Abstract: Manning's coefficient is used extensively in the hydraulic calculations of open channel flow. This research included evaluation of Manning's coefficient by using available methods as (Manning's, Bajorunas, Einstein and Kennedy) for Euphrates river at falluja regulator of distance (1700 m ) to select the best methods. The values of Manning's roughness coefficient in natural open channel varies with location and discharge, the necessary calculation have been done for a several chosen sections of Euphrates river at falluja regulator, the values of Manning's coefficient resulting were acceptable.


Article
DEVELOPMENT OF TURBINE SYSTEM FOR PUMPING DEEP UNDERGROUND WATER
تطوير منظومة توربينية لاستخراج المياه الجوفية العميقة

المؤلفون: Obaid Majeed Ali عبيد مجيد علي البجاري
الصفحات: 32-37
Loading...
Loading...
الخلاصة

بالنظر لقلة الأمطار في الآونة الأخيرة مما أدى إلى نزول مستوى المياه الجوفية بشكل كبير وخصوصاً في الأراضي الصحراوية ، لذلك فقد استوجب استخدام مضخات توربينية متعددة المراحل ولكن هذه المضخات تحتاج إلى قدره عالية لتشغيلها عند استخدامها في الآبار العميقة بسبب خسائر الاحتكاك والخسائر الناتجة من استخدام المساند والأعمدة الدوارة الني تنقل الحركة ، كما ان هذه المضخات عادة ما يتم تشغيلها باستخدام محركات كهربائية مما يستوجب وجود مصدر للطاقة الكهربائية بالقرب من البئر وهذا غالباً ما يكون غير موجود في الأراضي الصحراوية .
تم في البحث الحالي دراسة المضخات المستخدمة لاستخراج المياه الجوفية من الآبار الارتوازية العميقة والتي شاع استخدامها في الآونة الأخيرة نتيجة نزول مستوى المياه الجوفية الناتج من الجفاف ، وكان الهدف من الدراسة لتطوير هذه المضخات من اجل تحسين أدائها وزيادة كفاءتها وبالتالي تقليل الطاقة اللازمة لتشغيل هذه المضخات، حيث تم استخدام منظومة هيدروليكية لتشغيل المضخة والاستغناء عن المحركات الكهربائية وكذلك الاستغناء عن الأعمدة الدوارة والمساند وبالتالي تقليل الطاقة اللازمة لتشغيل المضخة .
أجريت دراسة عملية على مضخة توربينية ذات مواصفات معلومة تعمل بمحرك كهربائي تم نصبها على بئر ارتوازي بعد أن تم قياس عمق البئر ومستوى سطح الماء في البئر ، وعند تشغيل المضخة التوربينية تم اخذ البيانات المطلوبة لإجراء الدراسة ، بعد ذلك تم تصميم نموذج نظري مطور للمضخة التوربينية يعمل بالهايدروليك وتحت نفس الظروف الخارجية الخاصة بالبئر وقد تم حساب مواصفات النموذج الجديد المطور باستخدام المعادلات النظرية ، وعند مقارنة النتائج التي حصلنا عليها للمضخة التوربينية التي تم نصبها وتشغيلها على البئر الارتوازي مع النتائج التي تم الحصول عليها للنموذج النظري المطور تبين أن النموذج الجديد ذو كفاءة أعلى من المضخة المستخدمة حيث أن المضخة المصممة في النموذج النظري المطور تحتاج إلى طاقة اقل بكثير لتشغيلها للحصول على نفس التصريف.

Abstract: As a result of rainfall lack in the last years, the level of ground water was draw down especially in the desert lands , so it was important to use multistage turbine pumps , but this pumps need consume high power when use on the deep wells , because of the friction and transmission losses , the electrical energy usually used in these pumps which not available in the desert lands . In this study a multistage turbine pumps which is used widely in the deep wells in the last years as a result of lack of rain and decrease of under ground water. The goal of this study is to develop these pumps in order to improve performance and increase the efficiency to economize the power used in these pumps. A field study has been done on a specified turbine pump instilled on a deep well after locating the well depth and the water level in the well, when starting the turbine pump the necessary data for the study was recorded. Then a developed theoretical hydraulic model for the turbine pump is designed under the same water well conditions, and calculating the new pump parameters using the theoretical equations. By comparing the recorded parameters of the installed turbine pump with the results parameters from the theoretical model , it shows that the new model is efficient more than the used pump , where the designed pump in the theoretical model consume energy less than the instilled pump for the same flow rate


Article
DETERMINATION OF WATER HARVESTING REGIONS IN IRAQI WESTERN DESERT USING GIS SYSTEM
تحديد المناطق الواعدة لحصاد المياه في المنطقة الغربية من العراق باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Water resources is one of the most important criteria for societies building and their development. Evaluation, planning, and management of water resources are rasid to be one of important subjects in the humans life, particularly in arid and semiarid region like Iraqi western desert, since precipitation is extremely limited and spatially distributed, with poorly available ground water supply.
Rainwater harvesting is defined as a method for inducing, collecting, storing and conserving local surface runoff for agriculture in arid and semi-arid regions.
This paper examines the effects of different variables on the water harvesting in Iraqi western desert like catchments area, bed slope geometric and topographic properties. By using unit hydrograph theory, the volume of harvesting water was calculated, and by frequency and statistical analysis to determine maximum harvesting water for return period (5, 10, 25) years, with geographic information system (GIS) we make a number of maps for the region of optimum harvesting water which can use for design of agriculture and irrigation project in Iraqi western desert. The study show there is a potential ability for using the harvesting water in Iraqi western desert.
المستخلص: تعد الموارد المائية واحدة من أهم متطلبات بناء المجتمعات المدنية وتطورها, فالتخطيط وتقدير وإدارة الموارد المائية أصبح واحدا من أهم المواضيع في حياة البشرية, خاصة في المناطق الجافة وشبه الجافة مثل منطقة الصحراء الغربية العراقية, بسبب محدودية الأمطار الساقطة وتوزيعها مع قلة المتوفر من المياه الجوفية. من هنا كان موضوع إيجاد مصادر للمياه مع استغلال المتوفر بالطريقة المثلى يعد من الأهمية بمكان, حيث يمثل حصاد المياه أهم وأقدم التقنيات المعروفة في هذا المجال.يعرف حصاد المياه بأنه عملية أو طريقة (تجميع ,خزن,وحفظ ) مياه الإمطار الساقطة على منطقة معينة لإغراض الري والزراعة في المناطق الجافة وشبه الجافة. في هذا البحث تم دراسة العوامل المؤثرة على حصاد المياه في المنطقة الغربية من العراق من خلال دراسة تأثير المساحة المجمعة, ميل قاع قناة الوادي, الخصائص الهندسية والطبوغرافية للوديان وتأثير كل هذه العوامل على كمية المياه القابلة للحصاد. تم استخدام طريقة المخطط المائي القياسي لحساب كميات المياه التي يمكن حصادها, كما تم استخدام الطرق الإحصائية ودراسات التكرار لحساب أعلى كميات مياه لفترات تكرار (5,10,25) سنة ومن ثم استخدام تقنيات نظم المعلومات الجغرافية (GIS) لوضع خرائط تحدد المناطق الواعدة لحصاد المياه في المنطقة الغربية يمكن الاستفادة منها في عملية وضع التصاميم وإعداد الدراسات الخاصة بمشاريع السدود واستغلال مياه السيول في المنطقة حيث بينت الدراسة إمكانيات كامنة هائلة لحصاد المياه وتطوير الزراعة والري في المنطقة.


Article
INVESTMENT OF WATER DAMS IN WESTERN DESERT IN AGRICULTURAL PRODUCTION (AN ANALYTICAL STUDY AND ECONOMIC )
استثمار مياه سدود الصحراء الغربية في الإنتاج الزراعي (دراسة تحليلية واقتصادية)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The study showed that when the water diversion dams which equal to 252417000 m3/year when the amount of rain falling annually 130/mm to septic ground covered with concrete we can cultivation 394401 d. of wheat or 781476 d. of barley / year or irrigate 56927600 Olive trees or 74 022580 Grape Trees, or the establishment of 45903a fields of poultry produces 459030000 birds / Year, or 334 Cows station, each containing 500 cows to the overall annual production capacity of 609550 tons of milk, while in building an integrated farms, it can bee set up 48199 farms ,each farm is run by a family of 5 members each farm so that it contains 50 Fruit trees and 10 d. of crops with 50 head of sheep and 2 cows, and these farms are scattered around the dams in the 144 residential complexes, and each complex compound 333 farm (family) and dairy plant receives 5 tons / day, while the number of employees is 240995 people. in addition to the plants can be established to invest the available mineral resources in this desert as cement factories, bricks, glass, gypsum and some food factories and when integrated farms(48199 farm) productionis estimated by: 1-240995 tons/year of wheat 2-301243.75 tons/year of barley 3-7832.33 tons/year of olive = 939.88 tons/year of olive oil 4-5422.38 tons/year Grapes 5-48199 born of cows /year 6-1204975 born of sheep/year 7-351852.7 tons of Milk/year 8-2409.95 tons of wool/year Assuming the passage of 5 years of drought, this water sufficient for: 1-cultivation 78880.2 d. of wheat 2-cultivation 156295.2 d. of barley 3-irrigate 11385520 olive trees 4-irrigate 14804516 Grape Trees 5-establishment 9180 a field of poultry birds produced91800000 birds/year 6-establishment 66 station of cows where each station contains 500 cows, the total of producing = 120450 tons of milk / year. In terms of economic feasibility was the highest return on investment for poultry farms, a mounting to 69%, followed by fields of cattle , as was 43% , then the cultivation of wheat , which reached 32% , and is fourth place comes as barley cultivation was 21% ,The olive groves , vineyards and farms has been integrated with the user-profit less than 1, it is not economically feasible. المستخلص: لقد بينت الدراسة أنه عند تحويل مياه هذه السدود والبالغة 252417000 م3سنويا عندما يكون معدل الأمطار الساقطة بحدود 130 ملم/سنويا إلى خزانات أرضية إسمنتية مغطاة يمكننا زراعة394401 دونم من القمح أو 781476 دونم من الشعير / سنة أو ري 56 927600 شجرة زيتون أو 74 022580 شجرة عنب ، أو إقامة 45903 حقلاً للدواجن تنتج 459030000 طيراً / سنة ، أو 334 محطة أبقار بحيث تحتوي كل محطة على 500 بقرة بمجمل إنتاج سنوي قدره 609550 طن من الحليب ، أما في حالة إقامة مزارع متكاملة فانه يمكن إقامة 48199 مزرعة وكل مزرعة تدار من قبل عائلة مكونة من 5 أفراد بحيث تحتوي كل مزرعة على 50 شجرة فاكهة و10 دونم من المحاصيل مع 50 رأسا من الغنم و2 من البقر ،و تكون هذه المزارع موزعة حول السدود في 144 مجمعا سكنيا ، ويوجد في كل مجمع 333 مزرعة (عائلة) و معمل ألبان يستقبل 5 طن / يوميا ،أما عدد العاملين فيها فهو 240995 نسمة ، هذا بالإضافة لما يمكن إقامته من مصانع لاستثمار الثروة المعدنية المتوفرة في هذه الصحراء كمعامل الاسمنت والزجاج والجبس وبعض المصانع الغذائية ،وعند إنشاء المزارع المتكاملة (48199 مزرعة) يقدر الإنتاج بــ : 1- 240995 طن/ سنة من القمح 2- 301243.75 طن / سنة من الشعير 3- 7832.33 طن / سنة من الزيتون = 939.88 طن / سنة زيت الزيتون 4- 5422.38 طن /سنة عنب 5- 48199 مولود من الأبقار / سنة 6- 204975 1 مولود من الأغنام / سنة 7- 351852.7 طن حليب /سنة 8- 2409.95 طن صوف /سنة وبافتراض مرور 5 سنين من الجفاف فان هذه المياه تكفي لـــ : 1- زراعة 78880.2 دونم من القمح 2- زراعة 156295.2 دونم من الشعير 3- ري 11385520 شجرة زيتون 4- ري 14804516 شجرة عنب 5- إقامة 9180 حقلا للدواجن تنتج 91800000 طيرا / سنة 6- إقامة 66 محطة أبقار تحتوي كل محطة على 500 بقرة بمجموع إنتاج = 120450 طن حليب /سنة أما من حيث الجدوى الاقتصادية فقد كان أعلى عائد استثمار متحقق عند إقامة حقول الدواجن إذ بلغ 69% تليها حقول الأبقار حيث كان 43% ثم زراعة القمح إذ بلغ 32% وفي المرتبة الرابعة تأتي زراعة الشعير اذ كان 21% , أما مزارع الزيتون ومزارع العنب و المزارع المتكاملة فقد كان دليل الربحية لها اقل من 1 فهي ليست ذات جدوى اقتصادية .


Article
DUST STORMS AND THEIR ENVIRONMENTAL IMPACTS AT THE NORTHWEST PART OF ARABIAN GULF (A REVIEW)
العواصف الترابية و تأثيراتها البيئية في شمال غرب الخليج العربي (مراجعة عامة)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Aeolian deposits and dust storms have wide geographic distribution in Iraq and northeastern part of Arabian Gulf, this phenomenon get an overtaken interest owing to their environmental impacts on economic activity and human health. Most of aeolian deposits are in the form of dunes. Burchan is the dominant type of sand dunes at Najaf area initiated by the uni-directional northwesterly winds action, nevertheless; dome-shaped and elongated types of dune (Fixed dune) were also reported at Nasiriyia and Samawa. Dust storm phenomena are common in central and southern Iraq and northwest Arabian Gulf. Aeolian deposits are concentrated south of Baghdad, Karbula, Najaf, Nasiriya, Basrah as well as Kuwait. The major source area of dust is Baher el-Najaf sands, and ancient sediments of Dibidbba, Injana, and Rutba Formations cropping out of western Iraq, as well as, alluvial deposit of Tigris and Euphrates Rivers. The mineralogical analysis indicated higher percentage of light minerals in comparison with heavy one. Furthermore, the heavy and light mineral assemblages of the studied sand dunes proved that their materials have been derived from rocks cropping near by, as well as, the Tigris- Euphrates alluvial deposits contribute to the source materials. The mean values for Pb, Cd, Fe, Cu, and Ni heavy metals in dust fall over Thi-Qar governorate are:149, 8, 7569, 72 and 212 ppm respectively. These values indicate that vehicles engines besides agricultural activities form major sources of these metals المستخلص الرواسب الهوائية و العواصف الترابية من سمات المناطق القاحلة وشبه القاحلة , هذه الظاهرة ذات توزيع جغرافي واسع في شمال شرق الخليج العربي بسبب سيادة المناخ الجاف والتجوية الفيزيائية. نالت هذه الظاهرة اهتمام متزايد بسبب تأثيراتها البيئية على الصحة العامة و النشاط الاقتصادي.تعد الظروف الجوية المؤثر الحقيقي على انبعاث و نقل الغبار التي تهدد النشاط الزراعي و تحول المناطق إلى أراضي بور او أراض ذات إنتاجية قليلة. الرواسب الهوائية تنتشر بشكل كثبان رملية بنوعيها المتحرك بهيئة البرخان (النجف) الناتج من حركة الرياح الشمالية الغربية و الثابت بهيئة ألقببي و الطولي (السماوة و الناصرية). مصدر رواسب الكثبان الرملية هي بحر الرمال في النجف و التكوينات الجيولوجية: الدبدبة و الانجانة و الرطبة و الرواسب الفيضية لدجلة والفرات. العواصف الغبارية ظاهرة مألوفة وسط و جنوب العراق و شمال غرب الخليج العربي. اثبت التحليل المعدني للرواسب الهوائية ان نسبة المعادن الخفيفة يفوق الثقيلة. وان مصدرها مكاشف صخرية قريبة فضلا عن الرواسب الفيضية لدجلة و الفرات. إن معدل تركيز العناصر الثقيلة: الرصاص و الكادميوم و الحديد و النحاس و النيكل في الرواسب الغبارية يبلغ 149 و8 و7569 و72 و121 ج م م على التوالي. هذه التراكيز تعزى إلى حركة المركبات وعوادمها بالإضافة إلى النشاطات الزراعية في محافظة ذي قار.


Article
CLIMATIC PREDICTION OF THE TERRESTRIAL AND COASTAL AREAS, IRAQ CASE STUDY
التنبؤ المناخي للاراضي اليابسة والساحلية في العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Climatic data of four meteorological stations (Mosul, Baghdad, Basra and Rutba) were obtained. Temperature recorded data since 1960 till 2007, rainfall and evaporation recorded data since 1960 till 2008, 1970 till 2008 respectively were used. This study shows a presence of temperature increasing about 5ºC/ 47 years and increasing the evaporation rate with decreasing the rainfall rate. The climatic changes are positively controlled by carbon dioxide gas in the atmosphere.
Basra climate due to its situation, the nearest is expressed as a costal climate has a different behavior from Mosul, Baghdad and Rutba which are expressed as terrestrial المستخلص: تم الحصول على معلومات مناخية من أربعة محطات أنواء جوية هي الموصل وبغداد واالبصرة والرطبة, وتم إستخدام درجات الحرارة المسجلة منذ عام 1960 ولغاية 2007, كما تم إستخدام معلومات الامطار والتبخر منذ عام 1960 الى 2008 ومنذ عام 1970 الى 2008 على التوالي. بينت هذه الدراسة تزايد درجات الحرارة حوالى 5 درجة كل 47 سنة, وزيادة معدل التبخر المصاحب لتناقص نسبة الامطار, كما بينت الارتباط الموجب للتغيرات المناخية بغاز ثاني أوكسيد الكربون في الجو. إن البصرة وبحكم موقعها القريب من البحر فقد اعتبر مناخها ساحلي ذا سلوك مختلف عن مناخات الموصل وبغداد والرطبة والتي اعتبرت مناخات مناطق يابسة.


Article
CHARACTERIZATION & CLASSIFICATION OF FEHADA OASIS SOIL AT WESTERIN DESERT OF IRAQ
توصيف وتصنيف ترب واحة فهيدة في الصحراء الغربية من العراق

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract This study was conducted at Fehada oasis which located in the westerin desert (45km) south of Al-Quam constituency to identified the soil distribution within the oasis . The semi detailed survey operation was carried using the free lance soil survey method to study its soil and classified them also to prepare soil maps to this oasis. soil were classified accourding to U.S.D.A. S.S. 1998 system to Aridisols in order and Argids to sub order, and completed to soil series accourding to soil classification system suggested by Al-agidi 1981 .after that we was limited the positions of wanted pedons within the oasis. The pedons were disclosed and described morphologicaly and get samples for laboratory analysis. The results was showed existence two soil series within the oasis first is 142CCE which was desert soil series developed from limestone origin materals with fine texture, establish 75.9% from total area of oasis (1267donums) ,Most land of this series was cultivated with shadow trees, olves, pear and wheat crop . However second series its 132CCE which characteristics its desert soil series developed also from limestone orgin materals with moderate texture, established 23.8% from total area of the oasis (3979donums) accourding to the results we established the soil survey maps to the oasis with scale 1/20000. اجريت الدراسة في واحة فهيدة الواقعة في الصحراء الغربية 45كم جنوب قضاء القائم للتعرف على توزيع الترب ضمن الواحة، تم اجراء عملية مسح شبه مفصل باعتماد الطريقة الحرة لدراسة تربها وتصنيفها وإعداد خرائط ترب ، صنفت ترب الواحة اعتماداً على نظام تصنيف التربة الامريكي الحديث لعام 1998 ضمن الرتبة Aridisols وتحت الرتبة Argids ، مع استكمال تصنيف سلاسل الترب بموجب نظام تصنيف التربـة المقترح مـن قبل (1981,Al-agidi)، على أساسها حددت مواقع البيدونات ضمن الواحة وبعد كشف البدونات وصفت وصفاً مورفولوجياً أصولياً مع أخذ نماذج ترابية لأجراء بعض التحاليل المختبرية ،أوضحت نتائج الدراسة وجود سلسلتي تربة ضمن الواحة الاولى142CCE وهي سلسلة تربة صحراوية متطورة من مادة اصل كلسيه وذات نسجة ناعمة، تشكل نسبة 75.9% من المساحة الكلية للواحة (أي ما يعادل 1267 دونماً) ، اراضي هذه السلسلة معظمها مستغلة بزراعة اشجار الظلال والزيتون والكمثرى ومحصول الحنطة،اما السلسلة الثانية132CCE اذ تتصف بانها سلسلة تربة صحراوية متطورة من مادة اصل كلسية ذات نسجة معتدلة النعومة ، تشكل نسبة 23.8% من مساحة الواحة الكلية (أي ما يعادل 397.9 دونم) ،على اساس النتائج تم اعداد خريطة مسح تربة للواحة وبمقياس 1/20000.


Article
جدولة ري محصول الذرة الصفراء باستخدام المياه المالحة ومعامل الغسل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Less than 50% of leaching requirement application was chosen in order to reduce the negative offect of saline water in irrigation forming by conducting an experiment on clay loam soil, three qualities of water were : river water (Ec 1.4, SAR 2) saline well water ( Ec 4.99 ds/m, SAR 7.5), and mixed water with 1:1 ratio from both above mentioned waters ( Ec 3.1 ds/m, SAR 5), to irrigate corn plants during fall season (2006). The (50% leaching requirements) for each quality of used waters was calculated based on equation mentioned in FAO irrigation water quality index). Were the values (5,15,30%) for each of ( river water, mixed water, saline well water) respectively. Irrigation practices were applied by using a net of main and sub-main pipes, was designed for this purpose. Soil moisture was monitored by using netron probe device. The results showed that the use of mixed and saline water to Irrigate corn plants resulted in significant increase in soil surface (0-0.40 m) salinity which was 1.4 and 1.8 times more than pre planting. A significant increases in modulous ofrupture in soil irrigation with saline water, by 68% and a significant decreases in mean weight diameter by 33% compared with river water. Significant reduction by (23%) in relative yield of corn compared with river water, on the other hand no significant reduction was shown between mixed and river water on their effect on modulus of rupture and mean weight diameter and relative yield. It was calculated that the addition of 50% of minimum leaching fraction was not adequate for maintaining salt balance, and the importance of increasing saline water application, especially is fine-texturel soil like study soil. المستخلص: تم اختيار إضافة 50% اقل ما يمكن من متطلبات الغسل لتقليل الأثر السلبي للمياه الملحية في الزراعة الاروائية. وذلك بتنفيذ تجربة في تربة ذات نسجة مزيجة طينية استخدمت فيها ثلاث نوعيات من المياه هي: مياه نهر ( EC = 1.4 و SAR=2.0) ومياه بئر مالحة ( EC=4.99 و SAR= 7.5) ومياه مخلوطة بنسبة 1:1 من هذين النوعين (EC=3.1 و SAR=5.0) وذلك لري محصول الذرة الصفراء خلال الموسم الخريفي 2006. حسبت نسبة 50% من متطلبات الغسل لكل نوعية من المياه المستخدمة وفق المعادلات الواردة في دليل نوعية مياه الري الصادر عن منظمة الغذاء والزراعة للأمم المتحدة (FAO) وكانت قيمها 5 و 15 و 30% لكل من مياه النهر والمياه المخلوطة والمياه المالحة على التوالي، تمت عملية الري باستخدام شبكة من الأنابيب الرئيسية والفرعية صممت لهذا الغرض. تمت مراقبة رطوبة التربة باستخدام جهاز تشتت النيترونات. اظهرت النتائج إن استخدام المياه المخلوطة والمياه المالحة في ري نباتات الذرة الصفراء قد أدت إلى زيادة معنوية في ملوحة التربة السطحية ( صفرالى 40سم).بلغت 1.4و1.8 مرة عما كانت عليه قبل الزراعة. حصلت زيادة معنوية في قيمة معامل الكسر في التربة المروية بالمياه المالحة بلغت 68% وانخفاض معنوي في متوسط القطر الموزون مقداره 33% مقارنة مع مياه النهر. أدى استخدام المياه المالحة اختزالا معنويا في الحاصل النسبي لمحصول الذرة الصفراء بلغ 23% مقارنة مع مياه النهر.في حين لم تحصل فروق معنوية بين المياه المخلوطة ومياه النهر في تأثيرهما في معامل الكسر ومتوسط لقطر الموزون والحاصل النسبي. من هذا يتضح إن إضافة 50% من الحد الادني لمتطلبات غسل لم تكن كافية للمحافظة على التوازن الملحي وأهمية زيادة الكميات المضافة من المياه المالحة لاسيما في الترب الناعمة النسجة كتربة الدراسة.


Article
ANALYSIS OF THE CONSTRUCTION BEHAVIOUR OF WESTERN DESERT HORAN DAM H-2
تحليل التصرف الانشائي لسد حوران في الصحراء الغربية DAM H-2 باستخدام طريقة العناصر المحددة

المؤلفون: Ahmed Hazem Abdul Kareem احمد حازم عبد الكريم
الصفحات: 60-68
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: Horan Dam H-2 is earth dam located 18 km NE of Al- Rutba city one each of Anbar government. Horan wadi is located in stable zone of Iraq. No major folded and faulted structures exists in this area. The aim of this research involve the analysis of the construction behaviour for the dam body because of its important in saving the rainfall which used in agriculture and resist the desert increment in west of Iraq . The soil parameters which used in Geo-Slope program obtain from geological study and soil investigation report by (NCCL). The finite element method applied in this study with elastic-plastic soil model. The results analysis show that the dam body is stable and the choose of soil shear strength parameters have great effect on dam stability. The purpose of this analysis to reduce the risk of use this earth structures when engineering construction build on it. المستخلص: سد حوران DAM H-2هو سد ترابي يقع على بعد 18 كيلو من شمال شرق مدينة الرطبة وهي احدى مدن محافظة الانبار وهو ضمن منطقة من مناطق العراق المستقرة من الناحية الجيولوجية والخالية من التصدعات والفوالق الرئيسية. يهدف هذا البحث الى تحليل التصرف الانشائي لجسم السد وذلك لما لهذا المنشأ الهندسي من اهمية في خزن مياه الامطار لغرض استخدامها في الزراعة والتنمية المستدامة للاراضي الزراعية ومكافحة التصحر لمنطقة غرب العراق. تم الحصول على معاملات التربة التي استخدمت في برنامج حاسوب هندسي( Geo-Slope program ) من تقرير الدراسة الجيولوجية وتحريات التربة الذي اعده المركز الوطني للفحوصات الانشائية. تم استخدام طريقة العناصر المحددة في هذا البحث من خلال استخدام الموديل المرن – اللدن للتربة. وقد بينت نتائج التحليل ان جسم السد مستقر جيداً وان اختيار معاملات مقاومة التربة له تأثير كبير على استقرارية السد. ان اجراء هذا التحليل هو لتقليل المخاطر التي من المحتمل ان يتعرض لها السد عند استخدامه.


Article
EFFECT OF AMOUNT AND PATTERN OF LEACHING REQUIREMENT FOR SALINE IRRIGATION WATER ON CORN YIELD
تأثير كمية و نمط متطلبات الغسل عند الري بالمياه المالحة في حاصل الذرة الصفراء

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The study was conducted for determining the effect of application amount and pattern of leaching requirement for corn (zea mays L.) in fall season in 2007, in the soil and water resources center research station - Ministry of science and Technology. The experimental design was factorial complete randomize block design in three replicates. The main factors were three:- i. Two quality of irrigation water. ii. Two level of leaching requirement application. iii. Two pattern of leaching requirement. Soil chemical characteristics and yield of corn was monitored as affected by irrigation with saline water. Results indicated increasing in values for salinity of soil saturation paste solution for depth (0 – 60 cm) to values 3.7 time in irrigation with saline water without application of leaching requirement comparing with soil irrigated with river water. Using two levels (20 , 40 %) of leaching requirement caused reduction in the values of soil salinity to 30% and 43% comparing with treatment without leaching requirement respectively. Minimum redaction in the yield 14% was occurred in using the second pattern (application of leaching requirement after 50 days from the first application) with 40% level comparing with the yield of irrigation with river water. نفذت الدراسة في محطة أبحاث مركز التربة والموارد المائية – وزارة العلوم والتكنولوجيا للموسم الخريفي 2007. استخدمت تجربة عاملية باستخدام تصميم قطاعات كاملة التعشية (RCBD) وبثلاث مكررات تضمنت الدراسة على ثلاث عوامل رئيسية هي نوعين لمياه الري ومستويين لمتطلبات الغسل ونمطين لإضافة متطلبات الغسل.
تم مراقبة الخصائص الكيميائية للتربة وبيانات الحاصل لمحصول الذرة الصفراء كمؤشر لتحديد تأثير المياه المالحة.
أشارت النتائج إلى ارتفاع قيم ملوحة مستخلص العجينة المشبعة للتربة للعمق من ( 0- 60 سم ) عند الري بالمياه المالحة بدون إضافة متطلبات الغسل حيث ازدادت ملوحة التربة بمقدار 3.7 مرة بقدر ملوحة التربة المروية بمياه النهر.
أدى استخدام متطلبات الغسل بمستويين 20 و 40 % إلى خفض قيم ملوحة التربة بنسبة 30% و 43% على التوالي مقارنةً مع المعاملة المروية بنفس المياه بدون متطلبات غسل .
أدى استخدام النمط الثاني ( الإضافة لمتطلبات الغسل على دفعتين في بداية الموسم وبعد 50 يوم من الإضافة الأولى) بمستوى 40% إلى حصول اقل انخفاض في الحاصل وبحدود 14% بالمقارنة مع حاصل معاملة الري بمياه النهر (PW) .


Article
INFLUENCE OF LAND SLOPE AND STRAW LEVELS ON FORMATION AND CHARACTERS OF SOIL SURFACE CRUST
تأثير ميل الأرض ومستويات إضافة تبن الحنطة في تكوين وخواص قشرة التربة السطحية

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The experiment was conducted to elucidate the influence of slope and levels of straw addition on characters of soil surface crust under natural rainfall. Special metal containers were used with two slope 2% and 6% and three levels of straw (0, 2000 and 4000 kg-h). The results showed decrease in crust thickness, penetration resistance which coincide with land slope increasing and levels of straw addition. The influence of straw levels were significant in crust thickness, penetration resistance, bulk density and increases in moisture content of crust and under crust at the second and third levels in comparison with first level of addition. نفذت هذه التجربة لبيان تأثير الميل ومستويات إضافة تبن الحنطة في خواص قشرة التربة السطحية تحت ظروف التساقط الطبيعي وذلك باستخدام ألواح معدنية خاصة بميلين 2٪ و 6٪ وثلاثة مستويات من تبن الحنطة خلطاً مع التربة والمستويات هي: صفر، 2000، 4000 كغم تبن.هكتار-1. بينت نتائج الدراسة انخفاض سمك القشرة ومقاومتها للاختراق مع زيادة الميل وزيادة مستويات إضافة تبن الحنطة وكانت الاختلافات معنوية في تأثير مستويات إضافة التبن في سمك القشرة ومقاومتها للاختراق، وكذلك بالنسبة للكثافة الظاهرية وزيادة في المحتوى الرطوبي للقشرة وتحت القشرة في مستوى الإضافة الثاني والثالث مقارنة مع المستوى الأول من الإضافة.


Article
EFFECT OF THE SHAPE SURFACE OF ABSORBER PLATE ON PERFORMANCE OF BUILT-IN-STORAGE SOLAR WATER HEATER
تأثير شكل الصفيحة الماصة على اداء المجمع الشمسي الخازن الصندوقي

Loading...
Loading...
الخلاصة

An experimental and numerical study was carried out on a storage solar collectors to verify its suitability for domestic use. These storage collectors can be used as storage water tanks to replace the ordinary cubical or cylindrical tank commonly used in Iraqi houses. The paper includes study the effect of the shape surface of absorber plate on performance of storage solar collector by construction of three-box type, built –in-storage water heaters with three different shape of front absorber plat, flat, wavy, and zigzag shapes. Experiments were conducted in summer and autumn seasons, and the results were comprable to the theortical calculation.
The results indicated clearly that the storage collector can be used for providing hot water for domestic uses, the zigzag storage collector was the best to obtain a high temperature than the other two designs, also the finite difference model proved to be useful for prediction of water tempeatures under variable operating conditions.
المستخلص: يتضمن البحث دراسة عملية ونظرية لمجمع شمسي خازن وتحقيق ملاءمته للاستخدامات المنزلية. ويمكن استخدام هذا المجمع كخزان ماء بدلا من الخزانات المعتادة المكعبة أو الأسطوانية الشكل المستخدمة في البيوت العراقية. يتضمن البحث الحالي دراسة تأثير شكل الصفيحة الماصة على اداء المجمع الشمسي الخازن ببناء ثلاثة مجمعات شمسية ذوات اشكال صفيحة ماصة مختلفة مستوية وموجية ومتعرجة الشكل واجريت النجارب في فصل السيف والخريف وقورنت النتائج العملية مع النتائج النظرية. بينت النتائج امكانية استخدام المجمع لتجهيز الماء الساخن للاستخدامات المنزلية، وسجل المجمع الشمسي ذو الصفيحة الماصة المتعرجة نوعين(ZIGZAG) اعلى درجة حرارة للماء الساخن من الشكلين الاخرين، وتطابقت النتائج النظرية التي تم الحصول عليها باستخدام طرقة الفروقات المحددة مع النتائج العملية لمختلف الظروف.


Article
EFFECT OF SPRAYING TIME WITH FOLIAR NUTRITION BY NITROGEN ON MORPHOLOGICAL CHARACTERS OF TWO VARIETIES OF WHEAT UNDER IRRIGATION SPRAY
تأثير وقت الرش بالتغذية الورقية بالنتروجين في الصفات المظهرية لصنفين من القمح Triticum aestivum L. بطريقة الري بالرش

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The Experiment was conducted in pots contain 9 kg of soil during the season of 2005/2006 to study the effect of nitrogen day and night sprayed in various pushes and to study the interference between them in some morphological characters of two cultivars of wheat ( Abu Ghraib and Altahady). Complete random design (CRD) was used with three replicates. The results were as the following: The treatment of 6 pushes of foliar spraying with nitrogen for the two time day and night scored the highest value for height of plant (43.33, 42.9 cm/plant), leaf number (13.58, 11.07 leaf/plant), leaf area (28.25, 27.74 cm2/plant), branch number (2.22, 1.98 branch/plant), shoot dry weight (3.01, and root dry weight (0.93, 0.89 gm/plant) respectively. Both cultivars were more response for night nutrition spray much better than day nutrition spray. Abu Ghraib cultivar more response to all treatments than Altahady cultivar. Interaction treatment of 6 foliar pushes nitrogen fertilizer at night gave the highest values for all characters for both cultivars نفذت التجربة في أصص تحوي 9 كغم تربة خلال الموسم الزراعي 2005/2006 لدراسة تأثير الرش الليلي والنهاري بالنتروجين وبدفعات مختلفة والتداخل بينهما في الصفات المظهرية لصنفي القمح أبو غريب والتحدي بطريقة الري بالرش. استخدم التصميم العشوائي الكامل وبثلاثة مكررات. أوضحت النتائج ما يلي:
حققت معاملة 6 دفعات رش سماد ولكلا الوقتين الليلي والنهاري أعلى معدل لارتفاع النبات وعدد الأوراق والمساحة الورقية وعدد الفروع والوزن الجاف للمجموع الخضري والجذري حيث بلغ (43.33 و 42.9 سم/نبات) و (13.58 و 11.07 ورقة/نبات) و (28.25 و 27.74 سم2/نبات) و (2.22 و1.98 فرع/نبات) و (3.01 و2.85 غم/نبات) و(0.93 و0.89 غم/نبات) على التوالي.
كانت استجابة الصنفين لمعاملات الرش الليلي أفضل من استجابتها لمعاملات الرش النهاري. كما كانت استجابة صنف أبو غريب لجميع المعاملات أفضل من استجابة صنف (التحدي).
أما بالنسبة لمعاملات التداخل بين دفعات السماد ووقت الرش فقد أعطت معاملة 6 دفعات رش سماد يوريا ليلا لصنفي أبو غريب والتحدي أعلى المعدلات للصفات أعلاه وكانت قيمها بالنسبة لصنف أبو غريب 44.43 سم/نبات و 14.5 ورقة/ نبات و 28.96 سم2/نبات و 2.3 فرع/نبات و3.31 غم/نبات و0.942 غم/نبات على التوالي بينما كانت قيمها بالنسبة لصنف التحدي 42.23 سم/نبات و 12.67 ورقة/نبات و 28.53 سم2/نبات و 2.13 فرع/نبات و2.71 غم/نبات و 0.913 غم/ نبات) على التوالي.


Article
EFFECT OF FOLIAR SPRAY OF SOME NATURAL GROWTH REGULATORS (SEAWEED EXTRACTS) ON VEGETATVE AND FRUIT GROWTH OF OLIVE (Olea earopeae L.) Cv Bashyli.
تأثير الرش بمنظمات النمو الطبيعية (مستخلصات النباتات البحرية )في بعض صفات النمو الخضري والثمري للزيتون صنف بعشيقي (Bashyki)

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The research was conducted in the field of Horticulture department ,college of Agriculture and Forestery ,Mosul University-Mosul ,IRAQ. To study the effect of foliar spray of two seaweed extrcts on vegetative and fruit growth of olive (Olea earopeae L.)CV. Bashyki during (2007) year . Two concentrations (2ml and 4ml) of both seaweed extracts(Soluamine and Marmarine) were used as a foliar spray in addition to control treatement . Each tree was considered as an experimental unit . These treatements were laid out with (Randomized Complete Block Design) (RCBD) used with three replicates, results obtained could be Summarized as following :- Most seaweed extracts treatements were significantly enhanced vegetative growth of olive trees compared with control treatement , Foliar spray of Marmarine at (2ml/L)caused a significant increase in the length of branches during both seasons (spring and autumn), and the number and length of new seasonal branches , and chlorophyll content compared with control treatement. The effect of seaweed extracts treatements on fruit characlcristilcs was less significant than its effect on vegetative growth . نفذت هذه الدراسة في حقل الزيتون الديمي التابع لقسم البستنة/ كلية الزراعة والغابات في جامعة الموصل خلال موسم النمو (2007) لدراسة تأثير كل من مستخلص النباتات البحرية (Soluamine)و(Marmarine) المستخدمة بتركيزيين (4،2) مل/لتر إضافة إلى معاملة السيطرة ،فقد تم رش أشجار الزيتون صنف بعشيقي ثلاث مرات حتى درجة البلل الكامل ،وكانت الرشة الأولى عند بدء التزهير بتاريخ (2007/4/7) والرشة الثانية عند عقد الثمار بتاريخ (2007/5/20) والثالثة عند اكتمال نمو الثمار بتاريخ (2007/10/3) ،وذلك لمعرفة تأثير هذه المستخلصات على صفات النمو الخضري والثمري للزيتون ،وضعت عوامل الدراسة ضمن تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD) وبثلاثة مكررات حيث تضمنت الوحدة التجريبية شجرة واحدة ،واختبرت جميع النتائج حسب اختبار دنكن متعدد الحدود عند مستوى احتمال خطأ(%5) .
وقد أظهرت النتائج التأثير الايجابي للرش بمستخلصات النباتات البحرية في معظم صفات النمو الخضري وبعض الصفات الكمية والنوعية لثمار الزيتون ،فقد أدى الرش بتركيز(2ml/L) من مستخلص النباتات البحرية (Marmarine) إلى زيادة معنوية في معدل طول الأفرع النامية خلال الموسمين الربيعي والخريفي ،وكذلك زاد طول وعدد النموات الحديثة على الأفرع السنوية ،وأدى الرش بتركيز (2ml/L) من مستخلص ال(Soluamine) إلى زيادة معنوية في طول النموات الحديثة ومحتوى الكلوروفيل الكلي مقارنة مع معاملة السيطرة ،وكان تأثير الرش بالمستخلصات في الصفات النوعية للثمار اقل من تأثيرها في صفات النمو الخضري للزيتون .


Article
FEEECT OF DIFFERENT IRRIGATION METHODS IN SOME MORPHOLOGICAL AND PHYSICAL PROPERTIES OF AN GYPSIFEROUS SOIL AT AL-THIRTHAR AREA
تأثير طرائق ري مختلفة في بعض الصفات المورفولوجية والخصائص الفيزيائية لتربة جبسية في منطقة الثرثار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: This study was conducted at fields of Al-Majd agricultural company which located between falluga and thirthar at al saqlawia / Al-Anbar government, to study the effect of using different irrigation methods (flood - drip - sprinkler) irrigation to using its gypsiferous soils with irrigation water class C3S1, to know the effect of this irrigation methods in some soil morphological and physical properties . After semi detail survey, four positions were pointed that were different in agricultural using nature for three years as following:P1 virgin soil (B), P2 land which used for cereals with flood irrigation method (FW3), P3 land which used for cereals with sprinkler irrigation method (SW3) and P4 land which used for vegetable with drip irrigation method (DV3).These four pedons were described morphologically then soil samples were taken from each horizon to analysis some physical properties. The results showed that following: 1. The thickness of surface horizons for cultivated site increased in comparison with uncultivated soil from 18cm to 25 cm. 2. The soil structure grade was weak in all pedon’s , especially at soil which was under the flood irrigation 3. There is no significant effect for irrigation method on particle density at all horizons, this property data was showed decreasing in its value with increasing soil content of gypsum, but the bulk density was effected by irrigation practice significantly, it was increased 5.4%, 10.0% and 13.9%as mean for treatments DV3, SW3 and FW3 respectively. 4. There is significant effect for irrigation method on studied soil water properties (field capacity, wilting point and available water).Using of drip irrigation method was showed higher increasing in these properties in comparison with other irrigation methods. 5. Soil penetration resistance was decreased 3.9% in farming lands without significant different in comparison with virgin land, and lower value was pointed at Ap horizon for DV3 treatment reached 2.6 kg.cm-2 while the same horizon for SW3 treatment was showed the higher value 3.1 kg.cm-2. نفذت هذه الدراسة في حقول شركة المجد الزراعية الواقعة على طريق )فلوجة – ثرثار )/ ناحية الصقلاوية- محافظة الأنبار نظراً لاستخدام طرائق الري (السيحي و التنقيط و الرش)بمياه ذات صنف C3S1 في أستغلال تربها الجبسية، لمعرفة تأثير استخدام هذه الطرائق في بعض صفات التربة المورفولوجيةوالخصائص الفيزيائية. بعد اجراء المسح شبه المفصَل لمنطقة الدراسة، حددت أربع مواقع تختلف من حيث طبيعةالاستغلال الزراعي المستخدم لمدة ثلاث سنوات وكما يأتي: P1 أرض غير مستغلة زراعياً (B) وP2 أرض مستغلة لزراعة الحبوب بطريقة الري السيحي(FW3) وP3 أرض مستغلة لزراعة الحبوب بطريقة الري بالرش (SW3) و P4 أرض مستغلة لزراعة الخضر بطريقة الري بالتنقيط (DV3). البدونات الممثلة لهذه المواقع وصفت مورفولوجياً واستحصلت عينات ترابية وحسب الآفاق المشخصة لكل بدون وأجريت عليها بعض التحاليل المختبرية لتحديد بعض خصائصها الفيزيائية. أظهرت النتائج ما يأتي:
1. حصول زيادة في سُمك الآفاق السطحية للمواقع المستغلة زراعياً مقارنة بغير المستغلة، إذ ازدادت من 18سم الى 25 سم.
2. ضعف بناء التربة في البدونات الخاضعة للدراسة خصوصا عند أستخدام طريقة الري السيحي.
3. لم تكن لطريقة الري المستخدمه تأثيراً معنوياً في قيم الكثافة الحقيقية ولجميع آفاق بدونات الدراسة، مع أنخفاض قيمها بارتفاع محتوى التربة من الجبس . اما قيم الكثافة الظاهرية فقد أزدادت معنويا بنسبة5.4% و10.0% و13.9%كمعدل للمعاملات DV3وSW3وFW3 مقارنة بالمعاملةB .
4. لوحظ وجود تأثيرا معنويا لطريقة الري في الخصائص المائية للتربة المدروسة(المحتوى الرطوبي عند الشد 33 والشد 1500 كيلوباسكال والماء الجاهز). اذ أظهرت طريقة الري بالتنقيط أعلى زيادة في هذه المؤشرات مقارنة بطرائق الري الاخرى.
5. أنخفاض قيم مقاومة التربة للاختراق في المواقع المستغلة زراعياً بنسبة 3.9% وبفروق غير معنوية عن غيرالمستغلة زراعيا ،مع ملاحظة أدنى القيم لهذه الصفة عند الأفق Ap عند المعاملةDV3 بلغت 2.6 كغم.سم-2 في حين أظهر نفس الأفق للمعاملة SW3 أعلى قيمة بلغت 3.1 كغم.سم-2 .


Article
IMPROVEMENT OF WATER-STRESSED MAIZE GROWTH AND YIELD BY PARTITIONING OF PHOSPHORUS FERTILIZER
تحسين نمو وحاصل الذرة الصفراء المجهدة مائياً بتجزئة السماد الفوسفاتي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: A field experiment was carried out at Alsaqlwiyah town/fallujah/AL-Anbar Governorate, on a clay sandy soil to study partitioning of phosphatic fertilizer and water stress on growth and product characteristic of maize (Zea mays L.). The treatment combinations were two levels of phosphorous fertilizer, one dose and three doses application with three levels of water stress, non – stressed, stress at early growth and stress at flowering initiation stage arranged with factorial experiment using R.C.B.D design with three replicates. The results concluded that phosphorous doses significantly increased leaf area and individual plant yield. Water stress significantly decreased leaf area, plant height, individual plant yield and 100 grain weight. The application of three doses of phosphorus was superior than one dose. The plants that underwent water stress at early growth stage were more impacted than been at flowering stage. It could be concluded that phosphorus had potentiality to increase stressed-crop yield, whereas the initiation of phosphorus partitioning three times X water stress at pre-flowering improved individual crop yield 191.5 gm more than one time without partitioning X early water stress 182 gm. The integrated management of maize is very important to tolerate stressed environment, because of being difficult to apply phosphorus incorporatedly into soil, due to loss large accounts soil fixation and lowering of plant uptake.Therefore,it has to partition with plant growth stages to increase its efficiency. That is necessary to assist increase of extracting of latent abilities of processes which had important role for increasing water economics, production and productivity. These will emphasize properly scientific decisions for managing these operations. نفذت تجربة حقلية في ناحية الصقلاوية / الفلوجة – محافظة الانبار في تربة طينية رملية بهدف معرفة تأثير تجزئة السماد الفوسفاتي (فوسفات اليوريا) في بعض صفات النمو والحاصل للذرة الصفراء صنف ( تيتارا تركي ) تحت الإجهاد المائي . صممت تجربة عامليه باستخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة بثلاثة مكررات بأضافة الفسفور دفعة واحدة وثلاث دفعات (غير متساوية) تحت ثلاث مستويات من الإجهاد المائي, بدون إجهاد مائي وإجهاد في المرحلة التي يكون فيها عدد أوراق النبات 3- 4 أوراق وإجهاد مائي قبل مرحلة التزهير.
أشارت النتائج إلى أن تجزئة الفسفور إلى ثلاث دفعات زاد معنوياً من المساحة الورقية للنبات وحاصل النبات (غم / نبات) ووزن 100 حبة , وان الإجهاد المائي خفض معنوياً من المساحة الورقية للنبات وارتفاع النبات وحاصل النبات (غم / نبات) ووزن 100 حبة . تفوقت معاملة تجزئة الفسفور بثلاث دفعات معنوياً في تحسين جميع الصفات المدروسة على معاملة إضافة السماد بدفعة واحدة . و أشارت النتائج أيضاً إلى أن تعرض المحصول للإجهاد المائي في المرحلة التي يكون فيها عدد أوراق النبات 3-4 أورق من النمو له تأثير كبير في المراحل اللاحقة من النمو, لذا فأن إضافة الفسفور (فوسفات اليوريا) تعد ضرورية عند تعرض المحصول للإجهاد المائي مما يزيد تحمل النبات للإجهاد المائي كونه يحسن من صفات النمو مما ينعكس على صفات الحاصل , إذ إن تداخل معاملة التجزئة للسماد الفوسفاتي بثلاث دفعات مع معاملة الإجهاد المائي في مرحلة قبل التزهير حسنت من حاصل النبات (غم / نبات) والتي بلعت 191.5 غم مقارنة بإضافة السماد بدفعة واحدة في مرحلة الإجهاد التي يكون فيها عدد أوراق النبات 3-4 أورق والتي بلغت 182غم .
لذا فان الإدارة المتكاملة لمحصول الذرة الصفراء تعد أمرا مهماً تحت الظروف البيئية القاسية , ولصعوبة إضافة الفسفور خلطاً مع التربة وضياع كمية كبيرة منه بسب تثبيته بالتربة وقلة استفادة النبات منه يمكن تجزئة أنواع منه على مراحل نمو النبات وبالتالي زيادة كفاءة امتصاصه للنبات. إن إضافة الفسفور تحت عمليات خدمة التربة والمحصول من شانه أن يحسن القدرات الكامنة لهذه العمليات بما يؤكد دورها الكبير في اقتصاد الماء وزيادة الإنتاج والإنتاجية، المستندة إلى أساليب إدارة علمية سليمة.


Article
STUDY THE INHIBITION ACTIVITY OF THE CRUDE HYDRO EXTRACT OF MIRABILIS JALAPA ON CELL LINE RD AND AMN-3
دراسة القدرة التثبيطية للمستخلص المائي الخام لأوراق نبات لا لا عباس Mirabilis jalapa على نمو خلايا الخط السرطاني RD والخط السرطاني AMN-3 .

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract This study was conducted to figure on the inhibitory ability of the Aqueous "Four O'clock plant"(F.O.P), Mirabilis jalapa leaf extract on the RD and AMN-3 cancer lines. A crude aqueous F. O. P. leaf extract has been prepaired with four concentrations, 125, 250, 500 and 1000 Mg/ml to be exposed on the RD and AMN-3 cancer lines with exposure periods 24 , 48 and 72 hrs. This study has revealed the existence of an inhibitory effect of the extract (P<0.001) on killing the cells of both cancer lines for all concentrations as compared to control. The inhibitory effect has increased as concentration has increased. The killed cancer cells have increased significantly as concentration and time of exposure have increased as compared to control. The optimum exposure time was after 72 hrs in both cancer lines. There was an inversal linear relation ship between concentration and cell growth after the exposure periods 24 and 48 hrs; whereas, a non-linear relation ship was found between concentrans and cell growth after 72 hrs. اجريت الدراسة للكشف عن القدرة التثبيطية للمستخلص المائي لاوراق نبات لا لا عباس Mirabilis jalapa على خلايا الخط السرطاني RD و الخط السرطاني AMN-3 ، وذلك بتحضير مستخلص مائي خام لاوراق نبات لا لا عباس وبواقع اربعة تراكيز هي (125، 250، 500، 1000 ) مايكروغرام / مليلتر ، وتعريض خلايا الخطوط السرطانية اعلاه لهذه التراكيز وعلى ثلاث فترات من التعريض هي ( 24، 48، 72 ) ساعة.
اوجدت الدراسة وجود تأثير تثبيطي وبصورة معنوية ( P<0.001 ) للمستخلص في قتل خلايا كلا الخطين السرطانيين قيد الدراسة ولجميع التراكيز مقارنة مع مجموعة السيطرة ، حيث لوحظ ان التأثير التثبيطي قد بدأ من التراكيز الواطئة وازدادت شدة التثبيط بزيادة التركيز ، كما لوحظ ان اعداد الخلايا السرطانية المقتولة تزداد معنوياً مع زيادة كل من تركيز المستخلص والفترة الزمنية للتعريض مقارنة مع مجموعة السيطرة ، الا ان افضل فترة تعريض كانت ( 72 ) ساعة ولكلا الخطين السرطانيين ، كما وجد هناك علاقة خطية


Article
RECYCLING AND TREATMENT OF AGRICULTURAL SOLID WASTES FROM TOWNS
تدوير ومعالجة المخلفات الصلبة الزراعية للمدن

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Many research aim at benefiting from the solid wastes of houses , grocers and fruit shops by converting there wastes to organic fertilizers using biological techniques to decompose the waste which, then, will be used as nutrition to agricultural lands. The fermented organic fertilizer increases the productivity of heavy crops and it erades the environmental pollution problem because it is discarded in great amounts annually. The objective of the present research was to study the influential factors in the decomposition of wastes to gain the optimal conditions that increase the velocity of decomposition and the amounts of nitrogen compounds that attain it through the use of some organisms to top-up there secondary product values to be weal as organic fertilizer. Solid wastes of agricultural products and kitchens have been collected from Ramadi city (Taameem Quarter). An initial information list has been designed and distributed in to 100 vegetable shop and 1000 houses and flats. The results have shown that the average of waste weight from agricultural sources from families was 2 kg / home / day and 10 kg /shop /day. Treatments were prepared by forming a mixture of waste with rock phosphate (RP) P%8, with mixing percentages 0 and 30%, Nitrogen quantity in urea fertilizer was modified from 0, 0.24% urea . Decomposition was carried out under aerial and unaerial conditions. Two types of aerial bacteria Azomonas and Streptomycetes were used .The sample was putin plastic cups of 5 kg weight solid phase . Humidity was demermined at 60%. All treatments were subjected to the specified conditions in the study for two months. Results of analyzing the decomposition products show that:- All treatments have undergone thermal changes between 22 - 23 Co except the treatment under the unaeral conditions which recorded a noticeable rise to reach its climax at the 5th and 6th weeks with an average between 60 – 64 Co . The smallest pH 5.18 was recorded in decomposition treatments under unaerial conditions followed by treatments using Azomonas bacteria with 6.61 average. Moreover, mixing urea decreased pH to an average of 6.43. The total carbon quantity significantly decreased to 53.8% (182 g. C / kg) before decomposition in the treatments with 30% RP mixing using Azomonas and urea 0.24% . The was a significant increase in the total nitrogen with 14.9, 19.1, 18.6 % and 27.5% percentages, using Azomonas isolate and 30% RP mixing . C:N reached its lowest levels after the decomposition in Azomonas treatments 8:1 , 12.6:1 , 9.5:1 ,14.1:1. The upheld treatment urea 0.24% and RP O% under aerid conditions showed the highest levely of humic acids which was 12.65 g/kg. The beast treatment for dissolving phosphate composition was RP 30% and urea 0.24% under unaerial conditions , or using Azomonas provided 23.2 and 22.6 g p/kg with a dissolve ratio of 82.3% and 80.1%, respectively 0f total phosphate comositions. The higest quantity of phynol was 2.24 g/kg from treatment RP 30% and urea 0% under unaerial conditions, while the lowest quantity was between 0.23 and 0.75 g/kg with the control treatments and Azomonas. The best numerical density of microbes 8.35 Log cfu/ g was achived from the use of streptomycetes bacteria. تركز هدف العديد من الأبحاث للاستفادة من المخلفات الصلبة لأسواق الخضر والمنازل بتحويلها إلى سماد عضوي، وذلك باستخدام التقانات الحيوية لإجراء التحلل الحيوي للمخلفات وتحويلها الى سماد عضوي يمكن استخدامه لتسمية الأراضي الزراعية , ونظرا لما يحققه السماد العضوي المخمر من زيادة في إنتاج غالبية المحاصيل ويجنب مشاكل تلوث البيئة بسبب طرحها كميات كبيرة وبشكل مستمر على مدار السنة.
كان الهدف هو دراسة العوامل المؤثرة في عمليات تحلل المخلفات للحصول على أفضل الشروط التي يمكن من خلالها تسريع تحللها بما يرافق هذا التحلل من زيادة كمية المركبات النتروجينية فيها باستخدام بعض الأحياء الدقيقة بغية رفع قيمة هذه المنتجات الثانوية عند استخدامها كسماد عضوي. تم الحصول على المخلفات الصلبة للمنتجات الزراعية والمطابخ من مدينة الرمادي حي التأميم ، حيث نظمت استمارة معلومات أولية وزعت علي 100من أصحاب حوانيت الخضر والفاكهة و100 من الدور والشقق السكنية .أظهرت النتائج ان معدل وزن المخلفات ذات الأصل الزراعي للعائلة التي يمكن معالجتها 2 كغم دار يوم و 10 كغم حانوت يوم.
حضر المعاملات بتحضير خليط من المخلفات مع الصخر الفوسفاتي الخامRP ( 8%P) بنسبة خلط 0 و 30% عدلت كمية النيتروجين من سماد اليوريا بنسبة(N) 0 و 0.24% ، واجري التحلل تحت ظروف هوائية و لا هوائية ،واستخدم نوعين من البكتريا الهوائية تحت الظروف الهوائية Streptomycetes و Azomonas .وضعت العينات ضمن عبوات بلاستيكية بوزن 5 كغم من المواد الصلبة حددت نسبة الرطوبة 60% وخضعت المعاملات لمدة شهرين للشروط المحددة للدراسة.وتبين من نتائج تحليل نواتج التحلل مايلي:-
شهدت جميع المعاملات تغيرات حرارية تراوحت بين 22 الى 32 م0 عدا المعاملات تحت الظروف اللاهوائية فقد سجلت ارتفاع ملحوظ لتصل ذروتها في الأسبوع الخامس والسادس وبمعدل تراوح بين 60 الى 64 م0 . وسجل اقل رقم هيدروجيني 5.18 في معاملات التحلل تحت الظروف اللاهوائية تلتها معاملات استعمال بكتريا Azomonas بمعدل 6.61 ، كذلك كان للخلط مع 30% RP اثر في زيادة الرقم الهيدروجيني ، اما التدعيم باليوريا فقد أدى الى خفض الرقم الهيدروجيني لمعدل 6.43.
انخفضت كمية الكربون الكلي بشكل معنوي ووصل الانخفاض 53.8% (182 غمCكغم) من قيم الكربون الكلي قبل التحلل في معاملات الخلط 30%RP واستعمال Azomonas و (%0.24 يوريا ). وجود زيادة معنوية للنيتروجين الكلي بنسب 14.9% و 19.1% و 18.6% و 27.5% مع استعمال العزلة Azomonas مع الخلط 30% RP. بلغت C:N ادنى مستوياتها بعد التحلل في معاملات Azomonas 8:1 و12.6:1 و9.5:1 و 14.1:1 . أظهرت المعاملة المدعمة%0.24 يوريا و0%RP تحت الظروف اللاهوائية أعلى كمية للأحماض الدبالية بلغت 12.65 غم كغم، وان أفضل المعاملات لإذابة مركبات الفوسفات كانت 30%RP و %0.24 يوريا تحت الظروف اللاهوائية اواستعمال بكتريا Azomonas التي وفرت 23.2 و 22.6 غم P كغم بنسبة إذابة82.3% و80.1% لمركبات الفوسفات الكلية وعلى التوالي. وان أعلى كمية للمواد الفينولية 2.54 غم كغم من المعاملة 30%RP و%0 يوريا تحت الظروف اللاهوائية ، بينما كانت اقل كمية 0.23 الى 0.25 غم كغم مع معاملات السيطرة و Azomonas .ووجد ان أفضل كثافة عددية للميكروبات 8.35 Log.cfu/g تحققت من استعمال Streptomycetes.


Article
ENVIRONMENTAL POLLUTION STUDY OF TIGRIS RIVER WITHIN BAGHDAD CITY USING REMOTE SENSING TECHNIQUES
دراسة التلوث البيئي لنهر دجلة في مدينة بغداد بإستخدام تقنية التحسس النائي

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract The study was conducted for the recruitment of remote sensing technology to detect pollution in water of Tigris River within Baghdad city. Three satellites data was used: Landsat7 ETM+ U.S. satellite, with ground resolution of 30m, Spot5 French satellite, with ground resolutionof 2.5m,and Quick bird U.S satellite, with ground resolution of 0.6m,in addition to field survey which included the measurements of reflectance by photometer for the selected sites, A measurement of 36 points distributed along Tigris River starting from Kadhimiya town to the confluence point of Diyala River with Tigris River ,and stabilize the measurement points by means of G.P.S for the purpose of identifying the location of these points precisely on satellite images. Used program ERDAS 8.4 for image processing and classification of satellite images. The results showed the possibility of water separation in the river into three categories ,a natural water class ,polluted water with sewage and industrial pollutants class ,and shallow water class ,it has been shown that the increase in ground resolution will increase the possibility of water separation within the river to secondary classes . أجريت الدراسة لتوظيف تقنية التحسس النائي في تحديد ألتلوث ألحاصل في مياه نهر دجلة ضمن مدينة بغداد,إذ تم استعمال بيانات ثلاث أقمار صناعية وهي:ألقمر ألصناعي الأمريكي Landsat 7 ETM+بدقة تمييز مكانية 30mوبيانات ألقمر ألصناعي ألفرنسي SPOT5بدقة تمييز أرضية 2.5mوبيانات ألقمر ألصناعي ألأمريكي Quick birdبدقة تمييز أرضية 0.6m فضلا عن المسوحات ألحقلية التي تضمنت قياس ألانعكاسية بوساطة جهاز photometerللمواقع المختارة وهي 36 نقطة قياس موزعة على إمتداد نهر دجلة إبتداءا من مدينة الكاظمية وإنتهاءا في نقطة تقاطع نهر دجلة مع نهر ديالى,وتم تثبيت نقاط بوساطة جهازG.P.S.لغرض التعرف على هذه المواقع بدقة على الصورة الفضائية.تم إستعمال برنامجERDAS لإجراء المعالجات الرقمية والتصنيف للصور الفضائية.أظهرت نتائج ألدراسة إمكانية فصل المياة الى ثلاث اصناف ثانوية وهي:صنف المياه الطبيعية وصنف المياه الملوثة وصنف المياه الضحلة.


Article
STUDY OF SOME POLLUTION SOURCES FOR EUPHRATES RIVER WATER BETWEEN HEET AND RAMADI CITIES
دراسة بعض مصادر التلوث البيئي في مياه نهر الفرات بين مدينتي هيت والرمادي

المؤلفون: Bashar A. Mahmood بشار عبد العزيز محمود
الصفحات: 131-142
Loading...
Loading...
الخلاصة

Absrtract: The research involves the study of expected environmental pollution in Euphrates river water between Heet and Ramadi cities as a result of different human activities . Samples were taken from different places of river , i.c., Heet , Mohammady , Zoweyah , Tal aswad , Zankorah , Abodheab , and Ramadi . The physical and chemical properties of water samples were studied like pH , Total hardness , temperature , suspended sediments , dissolved solid , turbidity , conductivity ,The concentration of calcium , magnesium , sodium , potassium , phosphate ,sulphate , sulphide , chloride , fluoride ions were determined . Some trace elements like Cu , Ni , Zn , Pb and Cr were also determined . The analysis shows varitey of result compared with the national and Iraqi standards . The physical properties , for instance , the temperature , suspended sediments are within the allowable limits , whereas the conductivity , dissolved solid , and turbidity were higher than the allowable limits in same places . The chemical properties were within the allowable limits except increase in the concentration of SO4-2 , HCO3- and PO4-3 ions which show on increase in other places which reflects the bad environmental situaties in the river and affect its validity for domestic use . The concentration of trace elements , i.c. , Cu , Ni , Zn , Pb and Cr were less than the allowable limits which means that the water is not polluted py these elements تضمن البحث دراسة التلوث البيئي المحتمل في مياه نهر الفرات بين مدينتي هيت والرمادي نتيجة للفعاليات البشرية المختلفة حيث تم اخذ نماذج من ماء النهر في مناطق مختلفة وهي هيت والمحمًدي والزوّية وتل اسود وزنكورة والبو ذياب ثم الرمادي . درست الخواص الفيزيائية والكيميائية للعينات الماخوذة مثل الاس الهيدروجيني والعسرة الكلية ودرجة الحرارة والمواد الصلبة العالقة والمواد الصلبة الذائبة والعكورة . وكذلك تم ايجاد تركيز الايونات مثل الكالسيوم والمغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والفوسفات والكبريتات والكبريتيد والكلوريد والفلوريد وبعض العناصر النزرة مثل النحاس والنيكل والخارصين والرصاص والكروم . اظهرت التحليلات تباين في القيم مقارنة بالمواصفات العالمية والعراقية .
بالنسبة للخواص الفيزيائية كانت درجة الحرارة والمواد الصلبة العالقة ضمن الحدود المسموح بها بينما قيم التوصيل الكهربائي والمواد الصلبة الذائبة والعكورة كانت اعلى من الحدود المسموح بها في بعض المناطق . اما الخواص الكيميائية فكانت ضمن الحدود المسموح بها عدا ارتفاع في تركيز ايونات الكبريتات و البيكاربونات والفوسفات في بعض المناطق مما يؤكد خطورة الوضع البيئي للنهر ويهدد بتدني صلاحيته للاستعمال المنزلي . اما تراكيز العناصر النزرة مثل النحاس والنيكل والخارصين والرصاص والكروم فكانت اقل من الحدود المسموح بها وهذا يعني بان الماء غير ملوث بهذه العناصر .


Article
CLIMATE CHANGE AND ITS EXPECTED IMPACT ON HUMANS AND THE ENVIRONMENT IN THE ARAB WORLD
التغيير المناخي وأثاره المتوقعة على الإنسان والبيئة في الوطن العربي

المؤلفون: Khalaf H. Ali خلف حسين علي الدليمي
الصفحات: 143-177
Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The world is facing a change climate due to high temperatures and the consequent change in air pressure and direction, wind speed, precipitation, which resulted in a change in the environment and the activity of human , Climate change will have negative effects on developing countries ,There will be a change in water quality and quantity agricultural production, These have also negative reflections on the basic elements of human life, food, water, energy, The Arab region is one of the areas that will face the impacts of climate change on economic and environmental areas .These countries have not taken any procedures to confront that change, This research will address the causes of climate change and its anticipated problems in the world in general and the Arab world in particular. This paper discnsses eight aspects presented in eight sections as follows: first Section - global warming and climate change Section two - evidence of climate change Section III - anticipated problems resulting from climate change Section IV - Indicators of Climate Change in the Arab region Section V - Analysis of monitoring data for some climate monitoring stations in the Arab world: Section VI - effects of climate change expected in the Arab World Section VII - the expected results of climate change in the Arab World Section VIII - Strategies for Confronting Climate Change in the Arab World. It was clear from the study that climate change in the Arab region can be easily noticed through high temperatures and the change in the amount of rain falling, weather events like hurricanes and dust storms, and others ,An analysis &some of The available climate data has been made to arrive at highly accurate results away from prediction and forecasting. يواجه العالم تحديا كبيرا نتيجة التغير المناخي الناتج عن ارتفاع درجة حرارة الارض،والتي ترتب عليها تغير في الضغط واتجاه وسرعة الرياح والتساقط،والتي انعكست اثارها على البيئة والنشاط البشري،وقد كانت النتائج سلبية في العديد من الدول،حيث نتج عن التغير المناخي تغير في كمية ونوعية المياه والانتاج الزراعي،وقد انعكست اثار ذلك سلبا على عناصر الحياة الاساسية المتمثلة بالغذاء والماء والطاقة،وتعد المنطقة العربية من المناطق التي ستواجه تأثير التغير المناخي بشكل واضح اقتصاديا وبيئيا،وانها لم تتخذ الاجراءات المناسبة للحد من تلك التحديات،ففي هذا البحث تم تناول الجوانب الاساسية المتعلقة بالموضوع والتي شملت ثمانية مباحث هي:المبحث الأول- الاحتباس الحراري والتغيير المناخي،المبحث الثاني- دلائل التغيير المناخي،المبحث الثالث- المشاكل المتوقعة الناتجة عن التغيير المناخي،المبحث الرابع- مؤشرات التغيير المناخي في المنطقة العربية،المبحث الخامس– تحليل بيانات الرصد المناخي لبعض محطات الرصد في الوطن العربي،المبحث السادس –أثار التغير المناخي المتوقعة في الوطن العربي،المبحث السابع- النتائج المتوقعة للتغيير المناخي في الوطن العربي،المبحث الثامن- إستراتيجيات مواجهة التغيير المناخي في الوطن العربي.
وقد اتضح من تلك الدراسة ان التغير المناخي في المنطقة العربية معالمه واضحة من خلال ارتفاع درجات الحرارة والتغير في كميات الامطار الساقطة،والاحداث المناخية غير المألوفة من اعاصير وعواصف ترابية،وغيرها،وقد تم اعتماد تحليل لبعض البيانات المناخية المتاحة لغرض التوصل الى نتائج عالية الدقة بعيدا عن التكهنات والتوقعات.

جدول المحتويات السنة: المجلد: العدد: