Table of content

Iraqi National Journal of Earth Science

المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض

ISSN: 16823222
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi National Journal of Earth Science is one of the Iraqi Academic Iraqi Scientific Journals (IASJ). It focuses on all branches of Geology, in addition to remote sensing related to Earth science. The journal is peer-reviewed, open access and electronic version. It had been established in 2001, by supporting of the Ministry of High Education and Scientific Research of Iraq and publishing two issues per year by the College of Science/University of Mosul. The journal receives manuscripts that written exclusively in Arabic and English. The reviewers will receive vouchers entitling them to a discount on the article processing charges (APC) of their next publication in this journal. The manuscripts should be processed by Turnitin software to prevent plagiarism.
No. of pages per issue ranges between (6-15) pages
No. of issues published between (2001-2012) was (18) issues

Loading...
Contact info

Phone No. 07703661567
E.mail: injes.journal@gmail.com

Table of content: 2010 volume:10 issue:2

Article
The Effect of Some Engineering Properties of Rocks on Stress Distribution around the Proposed Sheikh Ibrahim Tunnel -SouthJazirah Irrigation Project- Northern Iraq
تأثير بعض الصفات الهندسية للصخور على توزيع الاجهادات حول نفق شيخ إبراهيم المقترح لمشروع ري الجزيرة الجنوبي- شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This paper tackles engineering properties of rocks and stress distribution around the assumed tunnel at the proposed site of the Sheikh Ibrahim Tunnel, South Jazirah Irrigation Project, North of Iraq. A full description has been obtained depending on available records, that taken from the executed soil investigation reports of the project. The investigations were done in two stages: the first was the field investigation and the second was the laboratory. The rock mass in Sheikh Ibrahim tunnel mainly consists of evaporite, carbonate, and clastic rocks (marl, sandstone and claystone). Engineering properties have been determined and evaluated through (13) boreholes as previously mentioned in the records and then to establish the preliminary design of the tunnel. The data of (129) rock samples, that conclude laboratory testing (mechanical, dynamical, physical) and field testing ( study of fractures and permeability test), have been used in stress and distribution analysis around the assumed 10 meters diameter tunnel by using the two dimensional finite element analysis program.يتضمن البحث دراسة الصفات الهندسية للصخور وتوزيع الاجهادات حول محيط نفق افتراضي في الموقع المقترح لنفق شيخ إبراهيم ضمن مشروع ري الجزيرة الجنوبي- شمال العراق. تم الحصول على الوصف الكامل للكتلة الصخرية من خلال السجلات المتوفرة والمستقاة من تقارير تحريات التربة للمشروع، والمنفذة على مرحلتين، تمثل المرحلة الأولى أعمال التحريات الحقلية والثانية الفحوصات المختبرية. تك  ون صخور المتبخرات والصخور الكاربوناتية والصخور الفتاتية (المارل، الحجر الرملي وحجر الطين) الكتلة الصخرية الرئيسة في منطقة الدراسة. تم تعيين الصفات الهندسية وتقييمها من خلال 13 ) بئر استكشافي مثبت في السجلات أعلاه، ومن ثم وضع التصميم الأولي للنفق. استخدمت بيانات ) 129 ) نموذج صخري أجريت عليها الفحوصات الفيزيائية والديناميكية والميكانيكية المختبرية، فضلا عن ) الفحوصات الحقلية التي تضمنت دراسة التكسرات الموجودة في الصخور، واختبار النفاذية. ساعدت المعلومات المستقاة من تلك الفحوصات على هذه النماذج وفي الآبار الاستكشافية في تحليل وتوزيع الإجهاد حول محيط فتحة النفق الافتراضي ذو القطع الدائري وبقطر ( 10 ) م باستخدام برنامج تحليل .Examine 2D الإجهاد ثنائي الأبعاد


Article
Mesofracture Analysis of Azmur AnticlineNorth Eastern Iraq
تحليل تراكيب الكسور في طية ازمر شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Analysis of brittle failure structures carried out throughout a traverse across Azmur Anticline, NE Iraq. This includes widespread joints, mesofaults, planar and enechelon vein arrays and pressure solution surfaces ( stylolite seams ). The aim of this work is for unraveling the tectonic history and detecting tectonic episodes responded for the initiation and modification of such brittle failure structures.
Field observations and analysis revealed two subsequent compressive phases. The oldest trending ENE-WSW is normal to the Azmur fold axis, while the second is parallel to it. These directions ascertained by paleostress tensors deduced from slip analysis of striated mesofaults. Reorientation of stress regime from first compressive phase to the second has been attributed to the progressive oblique collision of Arabian and Eurasian plates. Furthermore, a final stretching phase in NE-SW direction had been deduced. This extensional phase which ought to the uplifting stage of fold structure is responsible for bedding parallel stylolite seams with vertical peaks, and normal slip faulting in the studied area.أنجزت دراسة تراكيب التكسر الهش من خلال مسار مستعرض على طية ازمر – شمال شرق العراق. هدف هذه الدراسة هو توضيح التاريخ التكتوني من خلال استنباط الفترات التكتونية التي انشأت تراكيب التكسر الهش في المنطقة. تتألف هذه التراكيب من الفواصل كثيرة الانتشار، الفوالق المتواجدة على مقياس المكشف الصخري ، العروق واسطح الاذابة الضغطية (الستايلولايت). اظهر تحليل التراكب اعلاه طورين تكتونيين انضغاطيين متعاقبين، الأول يتجه شمال شرق – جنوب غرب وعمودي على محور الطية، بينما الثاني يوازي محور الطية. وتأكد حدوث هذين الطورين التكتونيين من خلال متجهات (تنسرات) الاجهاد القديم والمستنتجة من تحليل انزلاق الفوالق. ان اعادة توجيه الحقل الاجهادي من الطور الانضغاطي الاول الى الطور الثاني يعود الى الاصطدام التقادمي المائل للطبقين العربي والاوراسي. فضلا عن ذلك فقد استنتج طور تمددي باتجاه شمال شرق – جنوب غرب. ان هذا الطور الناجم عن مرحلة رفع الطية ادى الى تكوين اسطح الاذابة الضغطية، ذات القمم الشاقولية الموازية لمستويات التطبق، فضلا عن تكوين فوالق اعتيادية في المنطقة


Article
Planktonic Foraminiferal Biostratigrapy of Shiranish Formation in Makhmur Well No. (1), Makhmur Area, Northern Iraq
الطباقية الحياتية للفورامنيفرا الطافية لتكوين شيرانش في بئر مخمور (1)منطقة مخمور شمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Planktonic foraminifera is studied from Shiranish Formation in Makhmur well No. (1), North Iraq between the depth interval (657-620) m. Three biostratigraphy Zones are recognized in these formation: 1. Globotruncanita elevata–Rosita fornicata Zone. 2. Globotruncana aegyptiaca Zone. 3. Gansserina gansseri Zone. 20 عبد الله سلطان شهاب الحديدي The results of this study are compared with the work of others inside and outside Iraq. The age of the Shiranish Formation in the said well is Late Companian to Early Maastrichtian. درست الفورامينفرا الطافية من تكوين شيرانش في بئر مخمور ( 1) شمال العراق بين الأعماق 657-620 ) م. وشخصت ثلاثة أنطقة طباقية حياتية في التكوين هي: ) 1. Globotruncana elevata- Rosita fornicata Zone. 2. Globotruncana aegyptiaca Zone. 3. Gansserina gansseri Zone. قورنت نتائج الدراسة الحالية مع دراسات سابقة داخل القطر وخارجه وحدد في البئر المذكور عمر تكوين شيرانش من الكامبانيان المتأخر الى الماسترختيان المبكر.


Article
New Species of Ostracoda Genus Cytherella Jones, 1849 from the Upper Cretaceous of Hamrin Area North Eastern Iraq
أنواع جديدة من الاوستراكودا للجنس Cytherella Jones, 1849 من الطباشيري العلوي في منطقة حمرين شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
Four new ostracod species belonging to the genus Cytherella Jones, 1849 described from the Upper Cretaceous succession of Hamrin area NE Iraq namely: Cytherella shiranishensis sp. nov; ; C. iraqiensis sp. nov.: C. mushoriensis sp. nov.; and C. kirkukiensis sp. nov.

Keywords: Ostracoda; Cytherella; Cretaceous; Iraq.
Cytherella Jones, تم وصف أربعة أنواع جديدة من قشريات الاوستراآودا تعود للجنس 1849 والتي شملت الأنواع التالية : Cytherella shiranishensis sp. nov; C. iraqiensis sp. nov: C. mushoriensis sp. nov.; and C. kirkukiensis sp. nov. . وتم وصفها من الطباشيري العلوي لمناطق شمال العراق.


Article
Tectonostratigraphy of Lower Cretaceous in Southern Iraq
الطباقية التكتونية للطباشيري الأسفل في جنوب العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Stratigraphic units during Lower Cretaceous in southern of Iraq were affected largely by tectonic agent. Neo-Tethys ocean occupied the distance between passive margins of Arabian and Iranian plates. South of Iraq represented the continental shelf of passive margin of Arabian plate. This tectonic situation made the sediments in eastern parts of passive margin in south of Iraq effected by marine agents, and the sediments in western parts was effected by continental agents, whereas the middle parts was effected by both agents. As result of that, three sediment regions were formed in south of Iraq. First, marine sediment region that occupy the eastern part of south of Iraq near the Iraq-Iran borders. Second, mixed sediment region that occupy Basra area and extend toward north. Third, continental sediment region that occupy western part of Basra near the western desert. Half graben basins that formed by listric faults in the passive margin caused the local changes in distribution of sediments in south of Basra. These three sediment regions formed all during Lower Cretaceous and maybe extend toward the middle of Iraq and north of Baghdadتأثرت التتابعات الطباقية للطباشيري الأسفل في جنوب العراق بالعامل التكتوني بشكل كبير. كان المحيط التيثي الجديد يشغل المسافة بين الحافة الخاملة للطبق العربي والحافة النشطة للطبق الإيراني.كانت منطقة جنوب العراق تمثل الرف القاري للحافة الخاملة من الطبق العربي. بسبب هذا الوضع التكتوني كانت رسوبيات الأجزاء الشرقية من الحافة الخاملة لجنوب العراق متأثرة بالعوامل البحرية، ورسوبيات الأجزاء الغربية كانت متأثرة بالعوامل القارية، أما الأجزاء الوسطية منها فتمثل منطقة التأثير المشترك لكلا العاملين البحري والقاري. ونتيجة ذلك، تكونت في مناطق جنوب العراق ثلاث انطقة ترسيبية هي: نطاق الترسبات البحرية وهو يشغل الجزء الشرقي من جنوب العراق على الحدود العراقية الإيرانية، ونطاق الترسبات المختلطة وهو يشغل منطقة البصرة ويمتد باتجاه الشمال، ونطاق الترسبات القارية وهو يشغل الجزء الغربي من منطقة البصرة قريبًا من الصحراء الغربية. إن وجود أحواض أنصاف المنخسفات الناتجة من الفوالق اللستيرية في مناطق الحافات الخاملة عمل على إحداث تغييرات رسوبية موقعية في منطقة جنوب العراق. استمرت عملية تكون هذه الأنطقة الثلاث طيلة فترة الطباشيري الأسفل. ويعتقد أن هذه الأنطقة الترسيبية الثلاث تمتد باتجاه وسط العراق وربما لبعض مناطق شمال بغداد.


Article
Utilizing Hydraulic Barriers to Reduce Leakage of Hot Water and Enhance Sulphur Production at Mishraq MineNorthern Iraq
استعمال الحواجز الهايدروليكية لتقليل تسرب المياه الحارة وتحسين إنتاج الكبريت في منجم كبريت المشراق شمال العراق

Authors: Thabit D. Mahder – Bashi
Pages: 35-50
Loading...
Loading...
Abstract

Sulphur is produced at Mishraq mine by hydrodynamic method (modified Frasch method) of injecting super – heated water 165؛C through a special well in to the sulphur horizons to melt the sulphur underground.
A seepage of super–heated water at 132؛ C to the Tigris River has been noticed, which cause drop in deposit pressure as well as polluting the river water. A drop of sulphur productivity has also been noticed in some regions of the mine despite of their content of high sulphur percentage, and injection of huge quantities of hot water.
Hydraulic barriers were located according to the transmissibility and temperature distribution maps.
The barriers consist of wells especially designed for injection of cold water down to the sulphur horizons. The barriers were shown to be very effective in increasing the ground water pressure and decreasing the hot water seepage to the river, and dropped the general hot water factor (m3 water/1ton sulphur), from 20.0 to 12.0; besides, the productivity of sulphur increased from 1.5 ton/hr to 5 ton/hr.
ينتج الكبريت بالطريق الهايدروديناميكية (طريقة فراش المحورة ) وذلك بضخ ماء شديد الحرارة بدرجة 160ْم من خلال أبار خاصة إلى داخل الطبقات الإنتاجية لصهر الكبريت تحت الأرض. لوحظ تسرب كبير للمياه الحارة بدرجة وصلت إلى 132ْم إلى نهر دجلة. أدى هذا التسرب إلى تلوث مياه النهر وانخفاض في ضغط المياه داخل الطبقات الإنتاجية كما لوحظ أن معدل الإنتاج قد انخفض بالرغم من احتوائها على نسب عالية من الكبريت وضخ فيها كميات كبيرة من المياه الحارة. حددت مواقع الحواجز الهيدروليكية على ضوء خرائط الناقلية والانتشار الحراري. هذه الحواجز تتكون من عدد من الآبار صممت خصيصاً لضخ المياه الباردة إلى داخل الطبقات الإنتاجية. أثبتت هذه الحواجز فعاليتها، في رفع مستوى الماء الجوفي في الطبقات الإنتاجية والحد من تسرب المياه الحارة إلى النهر، كما أدت إلى تقليل نسبة المياه الحارة اللازمة لكل طن كبريت، حيث انخفض معامل الإنتاج العام من 20م3 ماء/1طن كبريت إلى 12 م3ماء/1طن كبريت ورفع الإنتاجية من 1.5 طن/ساعة إلى 5 طن/ساعة.


Article
Hydrochemistry and Water Quality of Some Wells Distributed at Wana Area Northern Iraq
هيدروكيميائية ونوعية المياه لمجموعة من الآبار المنتشرة في منطقة وانةشمال العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The present work, deals with hydrochemistry and water quality of some shallow wells in Wana area, northern Iraq and its validity for irrigation, through the physical and chemical analyses of 13 water samples selected from these wells distributed in the study area. حازم جمعة محمود 46 The results revealed that there are two factors controlling the hydrochemistry of water in the area. The first is natural factor represented by type of rock components of the studied area, and the second is anthropogenic factor which is human activities. Owing to the natural factor, the analyzed water tend to be of non carbonate hardness by the influence of the evaporates of Fat'ha formation. Despite the great influence of Fat'ha formation rocks on water quality in the area, however the direct feeding of Tigris river to the well waters prevents the increasing of the concentration of ions and this made these waters valid for irrigation purposes.يهتم البحث الحالي بدراسة هيدروكيميائية المياه لمجموعة من الآبار السطحية في منطقة وانة، ( وتحديد نوعيتها وصلاحيتها لأغراض الري، من خلال إجراء التحاليل الفيزيائية والكيميائية لمياه ( 13 بئر موزعة على منطقة الدراسة. وقد أظهرت نتائج البحث وجود عاملين رئيسين يسيطران على هيدروكيميائية المياه في آبار منطقة الدراسة، العامل الأول هو عامل طبيعي يتمثل بنوعية المكونات الصخرية لمنطقة الدراسة، والثاني هو عامل غير طبيعي يتمثل بالنشاطات الزراعية في المنطقة. ونتيجة لتأثير العامل الأول فان مياه منطقة الدراسة تميل إلى سيادة العسرة الغير كاربونية بتأثير صخور المتبخرات العائدة لتكوين الفتحة. وعلى الرغم من التأثير الكبير لصخور تكوين الفتحة على نوعية المياه في منطقة الدراسة إلا أن التغذية المباشرة من مياه نهر دجلة لمياه الآبار تحول دون ارتفاع تراكيز الايونات بشكل كبير، الأمر الذي ساعد على صلاحية مياه الآبار لأغراض الري.


Article
Opaque Minerals in Metavolcanic Rocks of the Mawat Ophiolite Complex, NE Iraq: Aspects of Mineral Beneficiation
المعادن المعتمة في الصخور البركانية المتحولة لمعقد ماوات الاوفيوليتي شمال شرق العراق: مجالات الاستفادة المعدنية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
Sporadic copper – iron opaque minerals are found associated with metabasalts of the Mawat ophiolite complex, NE Iraq. These minerals are found as disseminations and in veins cross – cutting the host rocks. The essential opaque minerals are chalcopyrite and pyrite with minor iron oxide minerals namely magnetite and hematite. Fe – hydroxides and copper chloride minerals represent the secondary products of chalcopyrite oxidation. The presence of these opaque assemblages is related to the tectonic evolution of the Mawat ophiolite complex originated at fore – arc suprasubduction zone ( SSZ ) and is explained by deposition from hydrothermal solutions during basalt – seawater interaction that causes also the metamorphism and alteration of the studied metabasalts.
A particular finding of interest was the efficiency of nitric acid to extract measurable amounts of copper. A high copper extraction recovery ( 95% ) was obtained applying ion – exchange method on Dowex 50 resin after dissolving rocks in 4M nitric acid.
تم ملاحظة وجود معادن معتمة حاوية للحديد والنحاس مرافقة وبصورة متقطعة لصخور البازلت المتحولة ضمن معقد ماوات الاوفيولتي شمال شرق العراق. تتواجد هذه المعادن على هيئة حبيبات مبعثرة ضمن الصخور المضيفة لها, كما انها غالبا ما تتواجد مع معادن آخرى في عروق قاطعة لصخور البازلت. يمثل معدن الجالكوبيريت المعدن الاساسي لهذه المعادن المعتمة وكذلك معدن البايرايت مع قليل من المعادن الاكاسيدية للحديد وبالتحديد المكنتايت والهيمتايت. أما المعادن الهيدروكسيدية والكلوريدية للحديد والنحاس فتعتبر نواتج ثانوية لاكسدة الجالكوبيرايت. ان وجود هذه المعادن المعتمة يرتبط ارتباطا وثيقا بواقع التطور التكتوني لمعقد ماوات الاوفيولتي الذي نشأ في مقدمة القوس البركاني فوق نطاق الغوران. لقد تم تفسير نشأت هذه المعادن على انها ترسبت من محاليل مائية ساخنة خلال عملية التفاعل بين ماء البحر وصخور البازلت والتي بدورها أدت الى حدوث تحول وتحلل صخور البازلت المدروسة. من الملاحظات المثيرة للاهتمام هو كفاءة حامض النتريك في استخلاص كميات مقدرة من النحاس. تم الحصول على نسبة استخلاص عالية لفلزالنحاس (95%) عند محاولة تركيزه وعناصر أخرى بأتباع طريقة التبادل الايوني ياستخدام الراتنج نوع ( Dowex 50 )بعد اذابة الصخور بحامض النتريك بعيارية 4 مولاري.


Article
Paleoecology of some Upper Cretaceous Formations from Selected Wells Northwest and Middle Iraq
البيئة القديمة لبعض تكاوين العصر الطباشيري الأعلى مـن آبـار مختـارة شمـال غرب و وسط العراق

Loading...
Loading...
Abstract

On the basis of the biocontents, lithological features and analysis of the microfacies, an attempt is made to establish the nature of paleoecology and depositional environments of some Upper Cretaceous formations from northwest and middle Iraq ,of which the successions are represented by the formations from the oldest to the youngest are Khasib, Tanuma, Sa'di, Mushorah, Hartha and Shiranish.
A wide spectrum of environmental types distributed between deep and shallow marine environments. The implication of paleoecological interpretations for different Ostrscode species and other fossils recorded in the studied sections highlights the strong correlation between the environmental parameters in particular the depths and the lifestyle of these organisms including specific morphologies and faunal abundance.In addition to that from palaeocological point view the identified biocontents represent a southern shelf tythes fauna.
تمت دراسة البيئة القديمة والبيئات الترسيبية لبعض تتابعات العصر الطباشيري الأعلى في شمالي غرب العراق و وسطه و ذلك بالاعتماد على المحتوى الإحيائي والصفات الليثولوجية و تحليل السحنات Ibrahim Y. Al-Shareefi et al., 68 الدقيقة, فتبينت أن هذه التتابعات تتألف من التكوينات المرتبة من الأقدم إلى الأحدث كالتالي: الخصيب، التنومة، السعدي، المشورة، الحارثة و شرانش. أظهرت الدراسة الحالية ان هذه التكوينات قد ترسبت ضمن طيف واسع من البيئات القديمة توزعت مابين البيئات العميقة و الضحلة, كما ان التفسيرات البيئية والمعتمدة بالأساس على متحجرات الاوستراكودا و بعض أنواع المتحجرات الدقيقة الأخرى لهذه الترسبات قد سلطت الضوء على العلاقة القوية ما بين العديد من المحددات البيئية و لاسيما عمق المياه و طبيعة معيشة هذه الأحياء وشكلها الخارجي ومدى وفرتها. إن دراسة المتحجرات الدقيقة في هذه الدراسة قد أظهرت عائديتها إلى المنطقة الجنوبية من التيثس.


Article
Recognition Between Eudiscoaster and Heliodiscoaster Using Competitive Neural Network
التمييز بين الايوديسكواستر و الهيليوديسكواستر باستخدام الشبكة العصبية التنافسية الذكية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSITRACT
This research is aimed to design an Eudiscoaster and Heliodiscoaster recognition system. There are two main steps to verify the goal. First: applying image processing techniques on the fossils picture for data acquisition. Second: applying neural networks techniques for recognition.
The image processing techniques display the steps for getting a very clear image necessary for extracting data from the acquisition of image. This picture contains the fossils. The picture should be enhanced to bring out the pattern. The enhanced picture is segmented into 144 parts, then an average for every part can easily be computed. These values will be used in the neural network for the recognition.
For neural network techniques, Competitive neural network was used for comparisons. The weights and output values will be stored to be used later in identification. The Competitive network succeeded in identification and attained to (False Acceptance Rate = 15% - False Rejection Rate = 15%).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تم في هذا البحث تصميم نظام للتعرف على الايوديسكواستر و الهيليوديسكواستر التابعة لمتحجرات النانو الكلسية بالاعتماد على الشبكة العصبية التنافسية الذكية. حيث تم اعتماد اتجاهين رئيسين للوصول إلى الغاية المنشودة: الأول يتكون من عمليات تحليل صور المتحجرات المجهرية قيد الدرس للتوصل إلى قاعدة بيانات كل نوع، والثاني هو استخدام الشبكة العصبية التنافسية لغرض التمييز. تتضمن عمليات تحليل الصورة كل العمليات على صورة المتحجر التي تم التقاطها ولغاية الوصول إلى أوضح صورة لاستخراج البيانات منها. تبدأ العملية بالتقاط صورة تحوي على المتحجر ثم سيتم تحسين الصورة، وبعدها سيتم تقسيمها إلى 144 جزء، ويمكن بسهولة استخراج معدل كل جزء من هذه الأجزاء. و سيتم استخدام هذه القيم كإدخالات لشبكة عصبية من أجل التمييز. تم استخدام إحدى طرق الشبكات العصبية للمقارنة وهي الشبكة العصبية التنافسية الذكية. إن قيم الأوزان والإخراج في الشبكة العصبية المستخدمة سيتم خزنها ليتم استعمالها في عملية التمييز. وقد .(% نجحت الشبكة وحققت (نسبة خطأ القبول = 15 % - نسبة خطأ الرفض = 15

Table of content: volume:10 issue:2