Table of content

ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES

مجلة الأنبار للعلوم الزراعية

ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211
Publisher: University of Anbar
Faculty: Agriculture
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Anbar Journal of Agricultural Sciences (AJAS) is Journal of Scientific Research on Agricultural Research Published by the University Of Anbar - college of Agriculture since 2005. It is issued twice or three times a year. The journal aims to disseminate distinguished scientific research to various fields of agricultural sciences. The Journal invites original work and research in various fields of agriculture and related papers written in Arabic and English may be sent for consideration to Editor-in-chief, Agriculture College, University Of Anbar. Papers submitted for publication must not have been published or accepted for publication elsewhere and each manuscript will be screened by the editorial board or referred to two specialists in the field.

Loading...
Contact info

Email:anbar-agri-jour@uoanbar.edu.iq

Website:http://www.ajas.uoanbar.edu.iq

Table of content: 2009 volume:7 issue:2

Article
Similarity and dissimilarity in the Rate of Soil weathering Indices for various Ecosystem and Physiographic Units
التشابه والاختلاف في معدلات دلائل تجوية الترب في انظمة بيئية ووحدات فيزيوغرافية متنوعة

Loading...
Loading...
Abstract

* , Salah M. F. Al-Juraysi* and Abdul-Karym A. Mkelf** * Soil Science Dept.- College of Agriculture/ ** Center of desert studies/ University of Al-Anbar Abstract Twenty two soil site were chosen in the main and sub physiographic units according to exploratory soil map of Iraq (1); these soil site represented various Ecosystem systems (2). Morphological. Chemical and physical soil properties were studied.. Total Oxide in these soil were determined– Weathering indices for heavy minerals (HM); Silica minerals (SM); index minerals (IM); R1; R2; and (MgO CaO) were use in these soil which various in parent material and Ecosystem .Results showed decrease of weathering in all soils sites and the rate of weathering increase in desert soil under the DWD Ecosystem. According to Nessibet scheme soils clustering in sedimentary environment and shows the interaction between Marsh and eastern region. Similarity index showed similarity some soil site with another in spite of various physiographic and Ecosystem. Statistic analysis showed the weathering indices arrangement as fallow R2> R1> HM >IM >SM >CaO MgO. These arrangements reflect the effects of Climate nature practices and Ecosystem on weathering of minerals from various Clay mineral. أجريت دراسة شملت 22 موقع تربة توزعت ضمن وحدات فيزيوغرافية رئيسيه وثانوية حسب تقسيمات Buringh (1 (ومثلت أنظمة بيئية متنوعة حسب تقسيمات Guest (2) . قدرت الاكاسيد الكلية في الترب وحسبت معدلاتها واستخدمت نسب HM.SM.IM.R1.R2.CaOMgO) ( كدلائل تجوبه للتعبير عن حالاتها وشدتها في ترب هذه المواقع باختلاف موقعها الفيزيوغرافي ونظامها البيئي وماده الأصل لها . أوضحت النتائج ضعف حاله التجوية في عموم ترب الدراسة وإنها أخذت بالزيادة ضمن الوحدة الفيزيوغرافية الرئيسية الصحراء وضمن النظام البيئي الصحراوي بصوره اكبر .كما أشارت النتائج إلى أن ترب الدراسة انعزلت ضمن بيئاتها ألترسبيه المتنوعة وان هنالك تداخل بين الوحدات الفيزيوغرافية الثانوية ضمن نطاقي بيئة الاهوار الجنوبية ونطاق المصب والشريط الساحلي . وأوضحت مقاييس التشابه والاختلاف إلى وجود تداخل في تشابه بعض سلاسل الترب مع مثيلاتها على الرغم من تباعد وحداتها الفيزيوغرافية وأنظمتها البيئية المختلفة . كما أوضح التحليل الإحصائي أن نسب دلائل التجوية التي تحقق اقل تباين وانحراف قياسي واقل خطا قياسي وحسب أفضليتها تأخذ التسلسل التالي .R2> R1 >HM> IM >SM >CaO MgO. وهذا يعكس تأثير تداخل الظروف المناخية وطبيعة الاستغلال الزراعي والمنظومة البيئية السائدة على قدرة معادن الأطيان على التجوية وتحرر العناصر من الشباك البلورية لمختلف الأطيان.


Article
Effect of feeding different types of roughage on the performance of pregnant Awassi ewes
تأثير استخدام أنواع مختلفة من ألاعلاف الخشنة على أداء النعاج ألعواسية ألحوامل

Authors: Ali H. Jassim علي حمد جاسم
Pages: 1-e-5-e
Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was designed to study the performance of Awassi pregnant ewes fed different types of roughage (green, hay and silage) during late pregnancy. Twenty four Awassi ewes (initial weight 47.01 ± 0.9 Kg) aged 2-3 years mated in mid June were used in a three treatments completely randomized design. Animals were housed and grouply penned 8 weeks before lambing. Treatment 1 (G1) consisted of alfalfa green roughage, Treatment 2 (G2) was fed whole crop maize silage and treatment 3 (G3) was fed dried alfalfa hay. All treated ewes were fed roughages ad libitum pluse 200 g/day concentrate. Types of roughage had no significant effect on ewes body weight changes (changes from the start of the experimental feeding to 24 hours post lambing).Ewes fed green roughage (G1) had heavier post-lambing weight than G2 and G3. lambs born from group 1 were heavier (P<0.01) than G2 and G3. Similar results were obtained for growth rate and weaning weight of lambs. اجريت هذه التجربة لمعرفة تاثير استخدام انواع من الاعلاف الخشنة ( العلف الاخضر ودريس الجت والسايلج ) على اداء النعاج العواسية الحوامل . استعملت في التجربة 24 نعجة عواسية بعمر 2–3 سنة وبوزن ابتدائي 47.01± 0.9 كغم . سفدت النعاج في منتصف حزيران وقسمت الى ثلاث مجاميع بصورة عشوائية وادخلت في ثلاث حضائر منفصلة قبل ولادتها بثمان اسابيع . غذيت المجموعة الاولى على الجت الاخضر , والمجموعة الثانية على السايلج المصنع من محصول الذرة , فيما غذيت المجموعة الثالثة على دريس الجت ,كما اضيف العلف المركز للمجاميع الثلاث بواقع 200 غم/راس/ يوم . أظهرت النتائج ان لنوع العلف الخشن المستخدم تاثير غير معنوي على التغيرات الوزنية للنعاج (من بداية التجربة الى 24 ساعة بعد الولادة ) حيث لوحظ بان اوزان نعاج المجموعة الاولى بعد الولادة كانت اعلى من اوزان النعاج في المجموعتين الثانية والثالثة . وبطريقة مماثلة معدل نمو الحملان ومعدلات اوزانها عند الفطام كانت اعلى في المجموعة الاولى عنها في المجموعتين الاخريين.


Article
Petrography and paleoecology of carbonate- phosphatic rocks of Ratga formation (Damlouk member) Akashat Area, western desert of Iraq
بتروجرافية وبيئية الصخور الكلسية– الفوسفاتية لتكوين الرتكه (عضو الدملوق) في منطقة عكاشات ضمن الصحراء الغربية العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

This research covers the detail petrographic study of the rocks of Damlouk member, which represented the middle part of Ratga formation (Eocene) of Akashat area in the western desert of Iraq. This study including the knowldgment of the lithologic and microfacies aspects of this member and also the determination of environmental deposition for each of these microfacies obtained from petrographic analysis. From the field observations and study the rocks in thin sections under the microscope,it is clear that the studied member consist generally of about 40 meter of carbonat_dominated sequence_Rocks types are chalky,marly limestone,fossiliferous limestone with ocasional phosphatic horizons.Detailed petrographic examination of these rocks show that they are characterized by nine distinctive microfacies which include: 1 - L ime mudstone microfacies. 2 - S helly lime wackstone packstone microfacies. 3-Nummulitic lime packstone microfacies . 4-Nummulitic lime packstone to grainstone microfacies . 5-Shelly nummulitic lime packstone microfacies . 6-Foraminiferal lime wackstone microfacies. 7-Oyster_shelly lime packstone microfacies. 8-Bioclastic lime packstone microfacies. 9-a-Phosphatic lime wackstone microfacies . 9-b-Phosphatic wackstone and packstone microfacies . 9-c-Shelly phosphatic lime packstone microfacies. تناول هذا البحث دراسة بتروجرافية مفصلة لصخور العضوMember والذي يمثل الجزء الوسطي لتكوين الرتكه (عمر الايوسين) في منطقة عكاشات في الصحراء الغربية العراقية حيث تهدف هذه الدراسة الى معرفة صخارية العضو والسحنات الرسوبية الدقيقة للعضو بغية تحديد بيئة الترسيب لكل سحنة من هذه السحنات التي تم التوصل اليها من خلال تلك الدراسة. وقد أنجزت الدراسة على مقطعين طبقيين للعضو بالقرب من منطقة عكاشات هما المقطع DA1 والمقطع DA2 وذلك من خلال الفحص المجهري للشرائح الرقيقة لنماذج الصخور التي تم جمعها من المقاطع اعلاه ولقد بينت الدراسة المجهرية لهذه النماذج من خلال المحتوى الاحفوري أو المستحاثات الموجودة في هذه الصخور والحبيبات المتنوعة والارضية التي تنتشر عليها هذه المكونات بأن غالبية الصخور هي من الحجر الجيري الطباشيري المتحجراتي Fossilifereous chalky limestone أو الفوسفاتي Phosphatic limestone ذات أرضيه مكريتية في الغالب مع قله من السبارايت وأن حبيباتها عبارة عن هياكل أحيائية وحبيبات فوسفاتية في معظم الاحيان. ومن خلال هذا التحليل امكن تعيين تسع سحنات دقيقه ذات بيئات ترسيب مختلفة صنفت بموجب النطاق السحني الموصوف من قبل Flugel 1982 وهي كلاتي . 1- سحنة الحجر الجيري الطينية الدقيقة / بيئة بحريه هادئة عميقة نسبياً . 2- سحنة الحجر الجيري الصدفية الواكية المرصوصة الدقيقة / بيئة غير عميقة ومتوسطة الطاقة امام الحاجز. 3- سحنة الحجر الجيري النيوميولايتية المرصوصة الدقيقة / بيئة بحرية هائجة نسبياً . 4- سحنة الحجر الجيري النيوميولايتية الحبيبية الدقيقة / بيئة بحريه هائجة نسبياً . 5- سحنة الحجر الجيري النيوميولايتية الصدفية الدقيقة / بيئة الضحضاح قريبه من الشعاب متوسطة الهيجان . 6- سحنة الحجر الجيري المنخرية الواكية الدقيقة / بيئة الرف العميق باتجاه البحر المفتوح . 7- سحنة الحجر الجيري الصدفية المحارية المرصوصة الدقيقة / بيئة الضفة المحارية. 8- سحنة الحجر الجيري الفتاتي الاحيائي المرصوصة الدقيقة / بيئه هائجة ضمن منطقة الشعاب بأتجاه البحر المفتوح . 9- السحنات الفوسفاتية وتشتمل على أ- سحنة الحجر الجيري الفوسفاتية الواكية. ب- سحنة الفوسفورايت الواكية المرصوصة. جـ- سحنة الحجر الجيري الصدفية الفوسفاتية. مصدر هذه الترسبات هو التيارات الصاعدة أدت إلى إغناء ماء البحر بالفوسفور – قريبه من الحاجز (أمام الحاجز) عند حافة الرف الخارجي.


Article
Response Cotton Variety Lashata to Levels and Dates Foliar of Boron for Some Growth Characters and Qualitative
استجابة صنف القطن لاشاتا لتراكيز ومواعيد رش البورون في بعض صفات النمو والنوعية

Loading...
Loading...
Abstract

The experiment was conducted at the field of Kerbala during the two seasons of 2001 and 2002, to investigate response cotton variety Lashata to levels of Boron levels (0, 8, 16, and 24 mg.kg-1) and three dates foliar (after thinning , during flowering and after 50% flowering) on growth and qualitative. The experimental design was a randomized complete block design with three replicates. The results showed that Boron applied at 24 mg.kg-1 increased plant height (156.33 and 158.36 cm), number of sympodia branch per plant (37.44 and 36.00 branches), lint yield (2297.10 and 2212.00 kg/ha) respectively in both season, and reduced height first sympodia branch. In addition, it increased fiber length (21.77 and 24.96%) and fiber strength (24.45 and 23.90%) respectively in both season. The date foliar during flowering of both season increased plant height , height first sympodia branch, number sympodia branch per plant, lint yield (1264.30 and 1326.00 kg/ha) respectively, and fiber strength (5.77 and 4.79%) in both season respectively as compared with foliar boron after thinning. Significant effect of interaction between level 24 mg.kg-1 of boron and date foliar during flowering in all the properties were studied in his research. نفذت تجربة حقلية خلال الموسمين 2001 و 2002 في حقل زراعي في محافظة كربلاء بهدف معرفة استجابة صنف القطن لاشاتا لتراكيز ومواعيد رش البورون في بعض صفات النمو والنوعية. استعمل تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بتجربة عاملية بأربعة تراكيز بورون 0 و 8 و 16 و 24 ملغم.كغم-1 وبثلاث مواعيد رش بعد عملية الخف ، بداية تكوين البرعم الزهري ، بعد 50% تزهير وبثلاث مكررات. أوضحت النتائج، تفوق التركيز 24 ملغم.كغم-1 من البورون في جميع الصفات المدروسة لكلا الموسمين إذ أعطى أعلى متوسط في ارتفاع النبات 156.33 و 158.56سم وعدد الأفرع الثمرية 37.44 و 36.00 فرعاً وأقل متوسط في ارتفاع أول فرع ثمري واعلى متوسط في حاصل قطن الشعر 2297.10 و2212.00 كغم/هـ وأعلى نسبة في طول التيلة 21.77 و 24.96% ومتانة التيلة 29.45 و 23.90% مقارنة بمعاملة المقارنة لكلا الموسمين على التتابع. كما تفوق موعد رش البورون في بداية تكوين البرعم الزهري في بعض الصفات المدروسة ارتفاع النبات ، ارتفاع أول فرع ثمري ، عدد الأفرع الثمرية وأعطى أعلى متوسط في حاصل قطن الشعر 1264.30 و 1326.00 كغم/هـ وأعلى نسبة زيادة في متانة التيلة 5.77 و 4.79% لكلا الموسمين على التتابع كما تقوق في طول التيلة في الموسم الثاني فقط. أما التداخل فقد تفوق التركيز 24 ملغم.كغم 1-عند رش البورون في بداية تكوين البرعم الزهري في أغلب الصفات المدروسة.


Article
Genetic parameters for some physiological characters in cultivars crosses of tobacco
المعالم الوراثية لبعض الصفات الفسلجية في تضريبات أصناف من التبغ

Loading...
Loading...
Abstract

Full diallel crosses coducted to develop tobacco (Nicotiana tabacum L) hybrids using three cultivars; Corjo (A), Sumer48 (B) and Croillo (C), during 2004, at the field of Field Crops Dept., Coll. Of Agric. Univ. of Baghdad. Hybrid trail carried out at the open field and green house using Randomized Complete Block Desighn with 3 parents , 6 hybrids and 2 control, Habana and CV. 48. Significant differences were found between open field and green house plants in all the studied characters.The hybrid (BxC) was earlier in 50% flowering, which not differed from (CxB) in green house. The crosses (AxB) and (BxC) superior in plant height, while did not differed significantly from the crosses (CxB). The higher number of leaves/plant produced in the hybrid plants (CxB). Several crosses revealed positive and negative heterosis in the studied traits. Genetic analysis revealed that, number of days to 50% flowering, plant height and number of leaves/plant were under non additive gene action. The results revealed that the plant characters in the green house, better than in the open field. It was recommended the reciprocal cross (CxB), which superior in plant height and number of leaves/plants. بهدف استنباط هجن من التبغ (Nicotiana tabacum L.) أجري التضريب التبادلي الكامل بين ثلاثة أصناف من التبغ(A) Corojo و (B) Sumer 48 و (C) Croillo في عام 2004 في حقول كلية الزراعة/ جامعة بغداد . تمت مقارنة الإباء والهجن التبادلية والعكسية مع صنفي المقارنة Habanaوصنف 48 في طريقتين للزراعة ، الحقل المكشوف والبيت الزجاجي في عام 2005 باستخدام تصميم القطاعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات. وجدت فروق معنوية بين النباتات المزروعة في الحقل المكشوف مقارنة بالمزروعة في البيت الزجاجي و في جميع الصفات المدروسة. استغرقت نباتات الهجين التبادلي (BxC) أقل عدد أيام من الزراعة حتى 50% ازهار 110.33 يوم ولم يختلف معنويا عن الهجين العكسي (CxB) (112.0 يوم) في البيت الزجاجي. تفوق الهجينان (AxB) و (BxC) في ارتفاع النبات (168.33 و 167.33 سم) على بقية الهجن التبادلية والعكسية ولم يختلفا عن الهجين العكسي(CxB) . تفوق الهجين العكسي (CxB) في عدد الأوراق الكلي في النبات (24.6 ورقة/ نبات) على بقية الهجن التبادلية والعكسية. أظهرت أغلب الهجن التبادلية والعكسية قوة هجين موجبة ومعنوية مع وجود حالات قوة هجين سالبة في الصفات المدروسة. أظهر التحليل الوراثي بأن عدد الأيام من الزراعة لغاية 50% ازهار وارتفاع النبات وعدد الاوراق الكلي في النبات تحت التأثير غير المضيف للجينات اكثر من التأثير المضيف بحيث كان معدل درجة السيادة اكبر من واحد ونسبة التوريث بالمعنى الواسع عالية. يستنتج من البحث أفضلية زراعة التبغ في البيت الزجاجي على الحقل المكشوف و يوصى بالهجين العكسي (CxB) لتفوقه في ارتفاع النبات (167.33 سم) وعدد الأوراق الكلي للنبات (24.6 ورقة/ نبات).


Article
Impact of Competition in Sorghum Productivity
أثر المنافسة في إنتاجية الذرة البيضاء

Loading...
Loading...
Abstract

A field experiment was carried out at the Field Crop Research Station of State Board of Agricultural Research during 2004 and 2005 seasons to investigate the impact of competition on growth and yield of sorghum. Ankath cultivar was grown at three planting spaces (15, 20 and 25 cm) and three levels of number of plants per hill (1, 2 and 3 plants/hill) in RCBD arrangement in experimental factorial design with three replicates. The results showed that increasing plant competition by reduce of plant spacings and increase number of plants per hill reduced number of days from sowing to 50% anthesis, length of panicle, number of branches/panicle, grain weight and grain yield/plant while plant height and total grain yield were increased. It can be concluded that close spacing and number of plant per hill gave more effectiveness competition in sorghum. However to obtain higher grain yield for individual plant it should be planted at spacing 20-25 cm with one plant per hill. But to obtain higher grain yield per unit area regardless of productivity of individual plant can be increasing plant population by reduce of plant spacing to15-20 cm and increase number of plants per hill to 2 and 3 plants. نفذت تجربة حقلية في حقول محطة أبحاث المحاصيل الحقلية التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية خلال موسمي 2004 و2005 لدراسة أثر المنافسة في نمو وحاصل الذرة البيضاء. زرع الصنف إنقاذ بثلاث مسافات زراعة 15 و20 و25 سم بين النباتات وثلاثة مستويات من عدد النباتات هي نبات ونباتان وثلاثة نباتات في الجورة. استعملت تجربة عاملية وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة وبثلاثة مكررات. أظهرت النتائج أن زيادة المنافسة بين النباتات من خلال تضييق المسافة بين النباتات وزيادة عدد النباتات في الجورة قللت عدد الأيام من الزراعة حتى 50% تزهير وطول الرأس وعدد التفرعات للرأس ووزن الحبة وحاصل النبات بينما إزداد إرتفاع النبات وحاصل وحدة المساحة. يستنتج من البحث أن المسافات الضيقة وزيادة عدد النباتات للجورة من العوامل المهمة في زيادة المنافسة بين نباتات الذرة البيضاء. وللحصول على حاصلٍ عالٍ للنبات الفردي ينبغي الزراعة بمسافة ما بين 20-25 سم وبمعدل نبات واحد للجورة, ولغرض الحصول على حاصلٍ عالٍ بوحدة المساحة بغض النظر عن حاصل النبات الواحد فانه بالإمكان زيادة الكثافة النباتية بتقليل المسافة بين النباتات الى 15 أو 20 سم وزيادة عدد النباتات في الجورة الى نباتين او ثلاث نباتات.


Article
Response of Mung bean to phosphorus fertilization and seeding rates
استجابة الماش للتسميد الفوسفاتي و كميات البذار

Loading...
Loading...
Abstract

To determine the suitable level of phosphorus fertilization and the best seeding rate in (Vigna mungo L.), CV. (Khadrawy) under kerbala province environment. A field experiment was conducted at husaniah/ College of agriculture during the growing season of 2005/ 2006 and 2006/ 2007, using split plot design with RCBD in three replicates. Three levels of phosphorus fertilization (15, 30 and 45) kg P/ ha were assigned in the main plots, whereas seeding rates (24, 36, and 48) kg/ ha as sub plots. The suitable fertilization level was produced in 15 kg P /ha with most studied characters, excluding seed weight and no. of plants/ m2. Increasing level of phosphorus to 45 kg P/ ha decreased seed yielding in percentage (16.65 and 26.45) % at the first and the second season respectively. Increasing level of phosphorus fertilization caused significant increase in seed weight because of the yield component compensation which produced from decrease no. of pods/ m2 and no. of seeds/ pod. The best seeding rate was 36 kg/ ha in characters of no. of plants/m2, leaflet area, no. of pods/ m2 and seed yield which gave (1198.40 and 1060.10) kg/ ha at the first and the second season respectively. The highest interaction was obtained from 15 kg P/ ha in second season (1187.7) kg/ ha, while the first season was not signification interaction. The highest percentage of determination of coefficient was from leaflet area and no. of pods/ m2 which were (71and 58) % respectively for first season and (60 and 50) % respectively for second season. لتحديد انسب مستوى من السماد الفوسفاتي وأفضل كمية بذار لصنف الماش المحلي (خضراوي) تحت الظروف البيئة لمحافظة كربلاء . نفذت تجربة حقلية في حقول كلية الزراعة / الحسينية خلال الموسمين 2006-2005 و 2007-2006 ،استعمل تصميم الألواح المنشقة مع القطعات الكاملة المعشاة وبثلاثة مكررات. تضمنت التجربة ثلاثة مستويات للسماد الفوسفاتي (15 ,30 و45) كغم P .هـ-1 كعامل رئيسي و ثلاث كميات بذار هي (24 ,36 و 48) كغم .هـ-1 كعامل ثانوي. تفوق المستوى السمادي 15 كغمP .هـ-1 في معظم صفات النمو و الحاصل ومكوناته باستثناء معدل وزن 1000 بذرة و عدد النباتات في المتر المربع . إن زيادة المستوى السمادي إلى 45 كغم P .هـ-1 سببت انخفاضا في حاصل البذور في وحدة المساحة بلغ ¬(16.65 و26.45) % للموسمين الأول و الثاني بالتتابع، في حين أزداد معدل وزن 1000 بذرة بزيادة السماد الفوسفاتي بسبب التعويض بين مكونات الحاصل الذي نتج عن انخفاض عدد القرنات في المتر المربع و عدد البذور في القرنة . تفوقت كمية البذار 36 كغم. هـ-1 في صفات عدد النباتات في وحدة المساحة ومساحة الوريقة وعدد القرنات في المتر المربع وحاصل البذور والذي حقق (1198.40 و 1060.10) كغم.هـ-1 للموسمين الأول والثاني بالتتابع. تحقق أفضل تداخل معنوي في حاصل البذور في الموسم الثاني عند المستوى السمادي 15 كغم P .هـ-1 مع كمية البذار 36 كغم. هـ-1 والذي بلغ 1187.70 كغم .هـ-1 في حين أن الموسم الأول لم يصل إلى مستوى المعنوية . فسر كل من مساحة الوريقة وعدد القرنات في وحدة المساحة أعلى نسبة من تغايرات الحاصل بلغت حسب معامل التحديد (71و58) % بالتتابع للموسم الأول و (60 و 50) % بالتتابع للموسم الثاني .


Article
Effect of Sowing Rates on Growth and Yield of Some rice cultivars
تأثير كمية البذار في نمو وحاصل بعض أصناف الرز Oryza sativa L.

Loading...
Loading...
Abstract

Field experiment was conducted at Kadisaea Governorate to investigate effect of three swing rates (100, 140 and 180 kg. ha) on growth and yield of four rice cultivars (Anber- 33, Anber Menathera, Anber Baghdad and Anber Furat). The results indicated that Anber Baghdad C. V. gave significant increment in plant height, number of panicles per m2, weight of 1000 grains and yield. The cultivar of Anber Menathera gave largest flag leaf area and highest number of grains per panicle. Sowing rate (180 kg. ha-1) superior in no. days (planting to 50% flowering), FLA (Flag Leaf Area), No. panicle per m2, which rwflected in highest yield. Data showed significant interaction between sowing rate and cultivars, and that increasing of sowing rate of CV. Anber Baghdad to 180 kg/ ha, encouraged the plant to posses highest No. panciles/ m2 No. grain/panicle, weight of 1000 grain, so these all reflect in highest yield. نفذت تجربة حقلية في محافظة الديوانية– ناحية الشافعية– حقول شعبة المركز وذلك لدراسة تاثير ثلاثة كميات بذار (100، 140، 180، كغم/ هكتار) في نمو وحاصل أربعة أصناف من الرز (عنبر- 33، عنبر مناذرة، عنبر بغداد، عنبر فرات). اتضح من النتائج تفوق الصنف عنبر بغداد معنويا لصفات ارتفاع وعدد الداليات/ م2 ووزن الإلف حبه وحاصل الحبوب مقارنة ببقية الأصناف في حين أعطى الصنف عنبر مناذرة تفوقا معنويا لصفتي مساحة ورقة العلم وعدد حبوب الدالية، كما لوحظ ان زيادة كمية البذار من 100 الى 180 كغم/ هكتار أدى لزيادة معنوية في عدد الأيام اللازمة 50% تزهير ومساحة ورقة العلم وعدد الداليات/ م2 وحاصل الحبوب. كذلك أعطى التداخل بين الصنف عنبر بغداد وكمية البذار 180 كغم/ هكتار اعلى المتوسطات لعدد الداليات/ م2 وعدد حبوب الدالية ووزن الإلف حبه.


Article
Effect of gamma rays on some characters of several cotton genotyps
تأثير أشعة كاما على بعض الصفات المدروسة لعدة أصناف من القطن

Loading...
Loading...
Abstract

This experiment was conducted during two successive seasons 2001 and 2002 at two experiment Stations (Al-Taji and Al-Madain). The aim was to increase genetic variations bygamma rays. Seeds of 21 genotyps were irradiated by gamma rays (200 Gy). Irradiated seeds were planted in the field with the control ones. During different stages of M1 generation plant growth the percent of emmergense, growth development number of days to flowering and mean of bolls/ plant were measured .The results in (M1) generation showed a reduction in growth development (plant height) of all irradiated genotypes by 9, 7, 17, 8, 19.5 and 41.7 cm for 45, 105, 165, and 185 days and 10.3, 18.1, 26.3 and 43.7 cm for 45, 105, 165, and 185 days from date of planting in Al-Taji and Al-Madain station respectively. The mean of percent of emmergense was reduced by 36% and 35% in the both station respectively. In M2 generation several variants were obtained (2998 and 333 genetic variants from the both Station. The genotypes 12 and 18 gave a high number of varients 25 and 27 in Al-Taji and 31 and 25 varients in Al–Madain. The same genotypes gave a high number of variants whish have a big boll 11 and 17 varients from the both genotype. It is recommended to use 200 GY dose of gamma ray on cotton, and the genotypes 12 and 18 was the best. تم تنفيذ هذا البحث في الموسمين (2001 و 2002) في محطتي ابحاث التاجي والمدائن بهدف استحداث تغايرات وراثية في نباتات القطن باستخدام اشعة كاما .تم تعريض بذور 21 تركيبا وراثيا من القطن الى اشعة كاما بجرعة إشعاعية 200 كري. زرعت البذور المشععة (M1) وغير المشععة في الحقل .اخذت البيانات اللازمه خلال مراحل النمو مثل النسبة المئوية للانبات،ومراحل النمو وعدد الايام من الزراعة الى بداية التزهير ومتوسط عدد الجوز النهائي للنبات. اظهرت النتائج أن استخدام الاشعاع قد اثر في نمو نباتات الجيل الأول (m1) اذعمل كمثبطو للنمو,حيث كان معدل الانخفاض في النمو للتراكيب المشععة عن غير المشععة بمقدار 9.7 و 17.8 و 19.5 و 41.7 سم للفترات 45 و 105 و 165 و 185 يوم من الزراعة على الترتيب وذلك في موقع التاجي و 10.3 و 18.1 و 26.3 و 43.7 سم في موقع المدائن لنفس المدد السابقة. كما اثر الاشعاع بشكل سلبي في النسبة المئوية للانبات فقد يلغ معدل الانخفاض في المعدل العام 36 % و 35.2% في موقعي التاجي والمدائن على الترتيب كذلك ظهر نفس التأثير للاشعاع في موعد التزهير وعدد الجوز النهائي للنبات. اما في الجيل الاشعاعي الثاني (M2) فقد تم الحصول على عدد من المتغيرات التي امتازت ببعض الصفات الزراعية المرغوبة مثل التبكير بالتزهير وكبر حجم الجوزة وعدد الجوز النهائي للنبات، تم في موقع التاجي الحصول على 298 متغايرا من التراكيب المشععة يقابلها 55 متغايرا فقط من التراكيب غير المشععة بينمافي موقع المدائن تم الحصول على 333 و 45 متغايرا من التراكيب المشععة وغير المشععة بالتتابع. وقد أظهر التركيبين 12 و 18 أعلى استجابة للاشعاع حيث كان لهما أعلى عدد من المتغايرات وبلغ 25 و 27 متغايرا في موقع التاجي و 31 و 25 متغايرا في موقع المدائن للمتغايرين بالتتابع. كما تميزا في كبرحجم الجوزه وبلغ 11 و 17 متغايرا في التاجي و 16 متغايرا لكل منهما في المدائن. لذلك نوصي باعتماد الجرعه الاشعاعيه المستخدمه في هذا البحث مع التركيز على التركيبين 12 و 18 عند متابعة الاجيال اللاحقه.


Article
Effect of some plants extracts on the sprouting and weight loss of potato tubers (Solanum tuberosum L.) Desiree cv.
تأثير بعض المستخلصات النباتية في تزريع وفقدان وزن درنات البطاطا المخزنة لصنف ديزري

Loading...
Loading...
Abstract

An experiment was carried out in the cold storage unit, Department of Horticulture, College of Agriculture, University of Baghdad from 1/7/2002 through out 15/1/2003. This investigation aimed to study the effect of Dill, Rosemary, sage, Extracts with three concentration (2, 4, 8 gl H2O) for each extract beside greap water compound (1.5, 3.0, 6.0 ml/ H2O), as well as the control treatment dipping was done for 10 and 20 min, and the treated tubers stored in a cold store at 4 ± 2ºC and relative humidity of 85 ± 5ºC from 15/7/2002 until 31/12/2002, tubers then reconditioned until 15/1/2003. Results indicated that sprouting percentage was significantly decreased at the first stages of storage, and after reconditionning dill extract raised to 71.45%, while control treartment decreased to 55.15%. The treatments significantly decreased weight loss in the first stages but greap water comp. and control were the best treatment under reconditionning. نفذت التجربة في وحدة المخازن المبردة التابعة لقسم البستنة- كلية الزراعة/ جامعة بغداد للفترة من 1/7/2002 ولغاية 15/1/2003 حيث شملت دراسة تاثير مستخلصات الشبنت واكليل الجبل والمريمية وبثلاث تراكيز 2، 4، 8 غم من الجزء النباتي المطحون في لتر ماء مقطر اضافة الى معاملة ماء غريب بالتراكيز 1.5، 3.0، 6.0 مل/ لتر ماء مقطر حيث غطست الدرنات صنف ديزري والمنتجة من العروة الربيعية 2002 ولمدة 10، 20 دقيقة ثم اودعت المخزن المبرد على درجة حرارة 4 ± 2 مْ ورطوبة 85 ± 5% في 15/7/2002 ولغاية 31/12/2002 ثم التكييف لغاية 15/1/2003 . اظهرت النتائج خفضا ًمعنوياً للنسبة المئوية للتزريع في المراحل الاولى من الخزن وعند العلاج التجفيفي تميزت معاملة الشبنت في رفعها الى 71.45% في حين كانت 55.15% في المقارنة. كما وتفوقت المعاملات في خفض نسبة الفقد بالوزن في المراحل الاولى مع تميزمعاملة ماء غريب اثناء التكييف عن المعاملات الاخرى والمقارنة.


Article
Effect of Manures and Mulching on yield of potato (Solanum tuberosum L.) Desiree
تأثير الأسمدة العضوية وتغطية التربة في الحاصل ومكونات الدرنات لمحصول البطاطا (Solanum tuberosum L.) صنف Desiree

Authors: S. M. Ahmed سمير محمد احمد
Pages: 104-115
Loading...
Loading...
Abstract

This studies was conducted in the experimental field, Department of Horticulture, College of Agriculture, University of Baghdad, Abu-Ghraib,during at the fall and spring seasons 2006-2007. by using Desiree cultivar potato. The aim of this study was to investigate the effect of sources of organic manure and mulching with black polyethylene sheets in the growth, yield and yield component of potato plans. Split- plot design were adapted, the first factor inculded either without black polyethylene sheet (M0) or using it (M1). The second factor was included the using of 6 types of organic manure; the first without organic manure (control T0). The second chemical fertilizer (T1), The third sheep manure (T2), The forth local peatmoss(T3),The fifth dry Pow humus(T4) and the sixth liquid Humic acid. L.S.D were used to compare the means at a 5% level of significances. The results showed that Mulching with black polyethylene (M1) significantly increased the yield/ plant and total yield for both seasons to reached 615.11and 710.56 gm and 29.40 and 35.82 ton hec for both seasons respectively . as compared with the control (M0) to reached 525.56 and 663.89 gm and 23.05 and 33.25 ton hec. And showed of Treating potato plants with chemical fertilizer (T1) and sheep manure (T2) significantly increased the total yield in fall season to reached 33.91and 30.79 ton hec respectively while in spring season was 42.70 and 41.42 ton hec as compared with the control (T0) to reached 19.45 and 29.72 ton hec to both control seasons respectively.And results showed of Mulching with black polyethylene and chemical fertilizer (MITI) and mulching with black polyethylene with sheep manure (M1T2) significantly increased the total yield in fall season to reached 38.30 and 34.62 ton hec and in spring season 44.27 and 43.14 ton hec while to decreased 17.05 and 28.30 ton hec. in control treatment (M0T0) without Mulching and manuring for both seasons. نفذت هذه الدراسة في حقل التجارب التابع لقسم البستنة كلية الزراعة جامعة بغداد للموسمين الخريفي 2006 والربيعي 2007 على محصول البطاطا صنف Desiree. وقد شملت الدراسة تأثير استعمال كل من ألاسمدة العضوية و الغطاء البلاستكي الاسود في الحاصل ومكوناته. اجريت التجربة وفق تصميم القطع المنشقة plot Split حيث شمل العامل الاول معاملتين الاولى عدم استعمال الغطاء البلاستكي الاسود( M0) والثانية أستعمال الغطاء البلاستكي الاسود(M1 ). وأشتمل العامل الثاني الاسمدة العضوية على ستة معاملات. الاول هو عدم استعمال الاسمدة ( مقارنة (T0. والثاني استعمال الاسمدة الكيميائية (T1). والثالث السماد العضوي (اغنام) (T2). والرابع البتموس المحلي (T3). والخامس سماد البوهيومس الجاف (T4). والسادس سماد حامض الهيومك السائل (T5). وتمت المقارنة بين متوسطات المعاملات باستعمال اختبار اقل فرق معنوي L.S.D عند مستوى احتمالية 5%. اظهرت النتائج ان معاملة التغطية (M1) بالبلاستك الاسود تأثيراً معنوياً في زيادة معدل حاصل النبات الواحد والحاصل القابل للتسويق للعروتين الخريفية والربيعية حيث بلغت 651.11 و 710.56غم / نبات و 29.40 و 35.82 طن / هكتار وللعروتين بالتتابع قياساً بمعاملة (M0) حيث وصلت 525.56 و 663.89 غم / نبات و 23.05 و 33.25 طن / هكتار للعروتين بالتتابع. كما بينت النتائج تفوق معاملة استخدام الاسمدة (T1 كيميائي) و (T2 اغنام) في زيادة الحاصل الكلي للعروة الخريفية حيث بلغ 33.91 و 30.79 طن / هكتار بالتتابع في حين كان الحاصل الكلي للعروة الربيعية 42.70 و 41.42 طن / هكتار مقارنة مع معاملة المقارنة بدون تسميد (T0) حيث وصلت الى 19.45 و 29.72 طن / هكتار للعروتين بالتتابع. وادت معاملة التداخل بين التغطية بالبلاستك الاسود والتسميد الكيميائي M1T1 و M1T2 (تغطية مع مخلفات الاغنام )الى زيادة الحاصل الكلي معنويا للعروة الخريفية حيث بلغت 38.30 و 34.62 طن / هكتار وللعروة الربيعية 44.27 و 43.14 طن / هكتار الا انه وصلت الى 17.05 و28.30 طن / هكتار في معاملة المقارنة بدون تغطية وتسميد (M0T0) للعروتين بالتتابع.


Article
Effect of Manures and Mulching on quality characters of potatoes (Solanum tuberosum L.) Desiree CV.
تأثير الأسمدة العضوية وتغطية التربة في الصفات النوعية لدرنات البطاطا صنف Desiree

Loading...
Loading...
Abstract

This studies was conducted in the experimental field, Department of Horticulture, College of Agriculture, University of Baghdad, Abu- Ghraib, during at fall and spring seasons 2006-2007 by using Desiree cultivar class (A) in the fall season and class (Eilte) in spring season. The aim of this study was to investigate the effect of sources of organic manure and mulching with black polyethylene sheets on quality characters of potatoes. Split- plot design were adapted in this experiment the first factor inculded either without black polyethylene sheet (M0) or using it (M1). The second factor was included using of 6 types of organic manure; the first without organic manure (control T0). The second chemical fertilizer (T1), The third sheep manure (T2), The forth local peatmoss (T3), The fifth dry Pow humus (T4) and the sixth liquid Humic acid. L.S.D were used to compare the means at a 5% level of significances. The results showed that Mulching potato plants with black polyethylene (M1) increased significantly the percentage of dry matter, starch and protien in potato tubers for both seasons and the percentage to reach (14.31, 8.76, 0.94%) respectively for fall season, as compared with the control (M0) to reach (13.85, 8.35, 0.77%). While in spring season the percentage was (16.83, 11.00, 1.22%). Respectively as compared with the control the percentage to reach (15.53, 9.81, 1.01%) respectively. And Mulching with black polyethylene and chemical fertilizer (M1T1) and mulching with black polyethylene with sheep manure (M1T2) significantly increased the dry matter and starch in potato tubers in fall season the percentage in dry matter to reach (15.14 and 14.88%) respectively and the percentag in starch to reach (9.50 and 9.26%) respectively as compared with the control (M0T0) without Mulching and manuring to reach (12.26 and 6.91%) respectively, while in spring season the percentage of dry matter was (17.93 and 17.58%) and for starch was (11.98 and 11.67%) respectively. as compared with the control (M0T0) to reach (13.92 and 8.15 %) resrectively. نفذت هذه الدراسة في حقل التجارب التابع لقسم البستنة كلية الزراعة جامعة بغداد للموسمين الخريفي 2006 والربيعي 2007 على محصول البطاطا صنف Desiree حيث استعملت تقاوي الرتبة A في الموسم الخريفي وتقاوي الرتبة Elite في الموسم الربيعي. وقد شملت الدراسة تأثير استعمال كل من ألاسمدة العضوية والغطاء البلاستكي الاسود في الصفات النوعية لدرنات البطاطا. اجريت التجربة وفق تصميم القطع المنشقة plot Split حيث شمل العامل الاول معاملتين الاولى عدم استعمال الغطاء البلاستكي الاسود( M0) والثاني أستعمال الغطاء البلاستكي الاسود(M1 ). وأشتمل العامل الثاني الاسمدة العضوية على ستة معاملات. الاول هو عدم استعمال الاسمدة ( مقارنة (T0. والثانية استعمال الاسمدة الكيميائية (T1). والثالث سماد العضوي (اغنام) (T2). والرابع البتموس المحلي (T3). والخامس سماد البوهيومس الجاف (T4). والسادس سماد حامض الهيومك السائل (T5). وتمت المقارنة بين متوسطات المعاملات باستعمال اختبار اقل فرق معنوي L.S.D عند مستوى احتمالية 5%. اظهرت النتائج تفوق معاملة التغطية بالبلاستك الاسود (M1) في زيادة النسبة المئوية لكل من المادة الجافة والنشأ والبروتين في درنات البطاطا للعروتين اذا بلغت (14.31 و 8.76 و 0.94 %) للعروة الخريفية بالتتابع قياسا مع معاملة المقارنة M0 (بدون تغطية) فبلغت (13.85 و 8.35 و 0.77 %) و اما في العروة الربيعية فقد بلغت (16.83 و11.00 و 1.22 %) بالتتابع مقارنة مع معاملة M0 حيث وصلت النسب الى (15.53 و 9.81 و 1.01 %) بالتتابع. و ادت معاملتا التداخل بين التغطية بالبلاستك الاسود والتسميد الكيميائي M1T1 و M1T2 (تغطية مع سماد اغنام) الى زيادة النسبة المئوية للمادة الجافة والنشا للعروة الخريفية حيث بلغت نسب المادة الجافة (15.14 و 14.88 %) بالتتابع وبالنسبة للنشأ بلغت نسب الزيادة (9.50 و 9.26 %) بالتتابع. بالمقارنة مع معاملة بدون تغطية وبدون تسميد حيث وصلت النسب الى (12.26 و 6.91 %) بالتتابع. اما في العروة الربيعية فقد بلغت النسب المئوي للمادة الجافة (17.93 و 17.58 %) بالتتابع وبالنسبة للنشا (11.98 و 11.67%) بالتتابع. في حين وصلت النسبة المئوية للمادة الجافة والنشأ في معاملة المقارنة M0T0 (13.92 و 8.15 %) بالتتابع.


Article
Some factors influencing growth of Awassi lambs and their crosses from birth till weaning and weight at the age of 6 months
بعض العوامل المؤثرة في نمو الحملان العواسية وتضريباتها من الولادة وحتى الفطام والوزن عند عمر ستة أشهر

Loading...
Loading...
Abstract

The records of sheep experimental station belonging to IPA were analyzed, these records consisted of local Awassi and 4- breed cross (ALDH and TLDH). The study was conducted on 357 records for lambs body weight at birth, weaning and average daily gain, 277 records for body weight at the age of 6 months. The method of Least- Square was used for analyzing the data. The purpose of the study was to indicate the genetic and non- genetic influence on weight at birth, weaning and at 6 month of age and on the average daily gain. The genetic group was superior (P‹0.01) to TLDH lamb weight at birth and (P‹0.05) to local Awassi lamb at the age of 6 months with an average of (4.10, 32.66,) respectively. The lambs which were single and born in November were superior (P‹0.01) in most traits. The regression coefficients of body weight at birth and weaning on maternal weight at parturition were significant (P‹0.01). The phenotypic correlation between body weight in different age and average daily gain were positive and highly coefficient was observed between weaning weight and weight at the age of 6 months with average daily gain in body weight (0.809, 0.988) respectively. تم تحليل بيانات بعض اوجه الاداء الحياتي (الانتاجي) لاحد قطعان الاغنام في محطة تحسين الاغنام في الرضوانية التابعة الى مركز اباء للابحاث الزراعية والمكون من المجاميع الوراثية المتمثلة بالعواسي المحلي، الرباعي العساف والرباعي التركي، شملت الدراسة 357 سجلاً لاوزان الحملان عند الولادة ووزنها عند الفطام ولمعدل الزيادة الوزنية اليومية و277 سجلاً لوزن الحملان عند عمر 6 اشهر. استخدمت طريقة المربعات الصغرى (Least-Square) في تحليل البيانات. هدف الدراسة تحديد تأثير العوامل الوراثية وغير الوراثية في اوزان المواليد عند الولادة وحتى عمر 6 اشهر ومعدل الزيادة الوزنية اليومية وايجاد معاملات الارتباطات وقيم الانحدار بين الصفات المدروسة. كان للمجموعة الوراثية تاثيراً معنوياً (P‹0.01) في اوزان الحملان، اذ تفوقت حملان مضرب العواسي التركي في الوزن عند الولادة (P‹0.05) ووزن الحملان العواسية المحلي عند عمر 6 أشهر وبمتوسط (4.10 و32.66 كغم) على التوالي. تفوق ولادات شهر تشرين الثاني والولادات المفردة تفوق معنوياً في جميع الصفات باستثتاء الوزن عند الميلاد والوزن عند الفطام لكل من شهر الولادة ونوع الولادة على التوالي. كما ان قيم الانحدار لجميع الصفات المدروسة كانت عالية المعنوية. اما معاملات الارتباط فكانت موجبة وعالية المعنوية ايضاً (P‹0.01) حيث كانت قيم المعاملات (0.988 و 0.809) بين الوزن عند الفطام ولكل من الزيادة الوزنية والوزن عند عمر 6 اشهر على التوالي.


Article
Some physical and biochemical characteristics of blood of lambs fed normal why and ground corncobs
بعض الصفات الدمية والكيماحيوية للحملان العواسية المغذاة على الشرش الطبيعي (غير المجفف) وكوالح الذرة المجروشة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted at Al-shulla sheep station, Ministry of Agriculture on 20 Awassi lambs to study the effect of replacement cheese by product (whey) and ground corncobs by the soybean meal and wheat bran. Animals were divided randomly into two group. Group 1 consist of 10 lambs fed on an ordinary ration (control group), while lambs in group 2 (10 lambs) fed normal whey (whey) and 24.1 % of ground corncobs in replacement of soybean meal and wheat barn. Hemoglobin concentration and red blood cell count were increased significantly for lambs in group 2, while the erythrocyte sedimentation rate, pH value,glucose and urea in the blood were not. Higher Alkaline phosphatase activity (135.22 ± 10.11 K.A.U./ 10 ml) and Alanine amino transferase concentration (38.18 ± 4.46 U/ l) were recorded for lambs in group 2, while cholesterol concentration, acid phosphatase and Aspartate amino transferase were not different between the two groups. It can be concluded that there were no any side effect from using the why and ground corncobs in the lams feeding. أجريت هذه الدراسة في محطة أغنام الشعلة التابعة للهيئة العامة للبحوث الزراعية/ وزارة الزراعة، لدراسة تأثير استخدام النواتج العرضية لمعامل صناعة الألبان (الشرش) وكوالح الذرة المجروشة بدلا من كسبة فول الصويا ونخالة الحنطة على بعض صفات الدم الكيميائية والحيوية في دم الحملان العواسية. استخدم في هذه التجربة 20 حملا عواسياً بأعمار 5-6 اشهر وزعت عشوائياً إلى مجموعتين. المجموعة الأولى (10 حملان) غذيت على علائق اعتيادية واعتبرت كمجموعة مقارنة (سيطرة)، أما المجموعة الثانية فقد تم تغذيتها على عليقة احتوت على نسبة 4 % من النواتج العرضية لمعامل الألبان (الشرش) و 24.1 % كوالح الذرة المجروشة وذلك بإحلالها بدلاً من كسبة فول الصويا . بينت النتائج أن هنالك زيادة في معدل تركيز خضاب الدم وعدد كريات الدم الحمراء ونسبة اليوريا في الدم ، بينما لم تتأثر كل من صفة معدل ترسب الكريات الدموية وتركيز سكر الكلوكوز في الدم . كذلك أظهرت الدراسة ان هنالك ارتفاع في فعالية أنزيم الفوسفاتيز القاعدي (135.22 ± 10.11 K.A.U /100 ml ) وأنزيم البايروفيت الناقل لمجموعة الأمين ALT (38.18 ± 4.46 وحدة/ لتر) لمجموعة المعاملة مقارنة بمجموعة السيطرة (75.32 ± 10.12 K.A.U ./100 ml) و (17.20 ± 4.70 وحدة/ لتر) على التوالي، بينما لم يتأثر تركيز كلاً من الكولسترول، انزيم الفوسفاتيز الحامضي وانزيم الاوكسالايت الناقل لمجموعة الامين (AST) في الدم بين المجموعة المعاملة ومجموعة السيطرة. يستنتج من هذه الدراسة انه لا توجد أي تأثيرات ضارة لاستخدام النواتج العرضية لمعامل الألبان (الشرش) وكوالح الذرة المجروشة في تغذية الحملان.


Article
The effect of treatment by lactic acid bacteria on the microbial and morphological characteristics of chicken meat incubated in different temperatures
دراسة تأثير المعاملة ببكتريا حامض اللاكتيك على بعض الصفات المايكروبية والمظهرية للحوم الدجاج المحفوظة بدرجات حرارية مختلفة

Loading...
Loading...
Abstract

The study have been conducted to observe the effect of bacterial treatment with lactic acid for chicken meat that have been incubated at different temperature (-20, 5, 27) c° for different period (1, 7, 14) days to see the destructive effect of the microorganisms. It has significant effect (P<0.01) specially for those sample that had been treated by lactic acid, while, samples which have not been treated with lactic acid showed morphologic microbial destructive represented by: color, odor and tissue autolysis. أجريت الدراسة لمعرفة تأثير المعاملة بمزارع بكتريا حامض اللاكتيك لعينات من قطع لحم الدجاج (دجاج لحم) والمخزونة بدرجات حرارية مختلفة (27، 5، -20) مْ ولفترات زمنية مختلفة (1، 7، 14) يوم على مسببات التلف المايكروبي. أظهرت النتائج للمعاملات تأثير عالي المعنوية (P<0.01) وخصوصاً للعينات المعاملة بمزارع بكتريا حامض الالكتيك، من جانب آخر أظهرت العينات الغير معاملة بمزارع بكتريا حامض اللاكتيك فساد مايكروبي خاصة بخصائص اللحم الطازج والمتضمنة اللون، الرائحة وتحلل الأنسجة.


Article
Apreliminary record for the pathogenic bacteria Bacillus thurngensis and staphylococcus epidermidis on Antigastra catalaunalis in Iraq
تسجيل أولي لنوعين من البكتريا الممرضة Bacillus thurngensis و Staphylococcus epidermidis على دودة السمسم الحائكة Antigastra catalaunalis (Order: Lepidoptera)

Loading...
Loading...
Abstract

The Antigastra catalaunlis is considered as one of the important insects attaking sesame crop in iraq. This study was conducted to explore an effective biological mean to control the pest. Larvae were collected and crushed to make suspensions earobicly and an earobicly at 28-32 Cº. Two kinds of bacteria were found infected the larvae Bacillus thuregiensis, Staphylococcus epidermidis. Biochemical assay's according to Kouches postulates were applied, and same result's were obtaind. The two species of bacteria were identified by the same bioassy's tests. So this finding is considered as first record for the two kinds of bacteria on this pest in Iraq. تعد دودة السمسم الحائكة من الآفات المهمة على محصول السمسم الذي ازدادت زراعته في السنوات الاخيرة لأهميته الزيتية والغذائية . اجريت الدراسة في البدء كمحاولة لايجاد اعداء حياتية يمكن ان تستخدم لمكافحة هذه الحشرة جمعت يرقات ميتة من على نباتات السمسم ،سحقت وزرعت من المعلق المعمول منها وحضنت هوائياً ولاهوائياً على درجات تراوحت من 28-32 Cº (درجة سليلزية ) ،اجريت الفحوصات المظهرية والبايوكيميائية على المستعمرات النامية فظهر هناك نوعين من البكتريا Bacillus thumgensis والـ Staphylococcus epidermidis ، طبقت فرضية كوخ (Koches pastulales ) عليها واعيد اصابة يرقات سليمة بهما فظهرت اعراض الاصابة ثم الموت لليرقات المعاملة بأي من نوعي البكتريا . سحقت هذه اليرقات واخذت عينات منها وزرعت على الاوساط الزرعية الخاصة بهما ، ثم فحصت المستعمرات النامية بعد الزرع فظهر انهما نفس النوعين من البكتريا . حصول حالة الموت لليرقات نتيجة الاصابة يعتبر من العوامل التي تؤكد امراضية هذه الانواع التي تسجل لاول مرة على هذه الحشرة في العراق ،لذلك لابد من اجراء المزيد من الدراسات حول امكانية اعتمادها في المستقبل كعامل مكافحة مكافحة احيائية مهمة.


Article
The Effect Salicylic acid and Tashegazol fungicide in Protection of Cucumber Plant from Infection by Pythium aphanidermatum (Edson) Fitz in green house condition
تأثير حامض السالساليك ومبيد التشجازول في حماية نبات الخيار من الاصابة بالفطر الممرض Pythium aphanidermatum (Edson) Fitz في ظروف البيت الزجاجي

Authors: M. S. Hassan محمد صادق حسن
Pages: 158-167
Loading...
Loading...
Abstract

The salicylic acid and Tashegazol fungicide had a high level of inactivation of fungal growth of P. aphanidermatum which reached to 100% when they added to potato sucrose agar (PSA) at 400 mg/L rate. Under green house condition the salicylic acid and tashegazol fungicide reduced the infection percent (pre-damping off) to 13.33, 23.33, 53.33 % respectively, the post damping off percent reduced to 6.66, 10.00, 20.00% respectively. البحث مستل من أطروحة دكتوراه للباحث الأول The percent of wilt infection was reduced from 16.66%to control treatment to 3.33% to the salicylic acid treatment, the lowest disease severity achieved by salicylic acid treatment 52.06% then tashegazol 74.98% compared to control treatment which was 88.41% in addition all the dry weight of shoot, roots and plants heights increased significantly by salicylic acid treatment, content of cucumber leaf from total protein increased to 25.93% compared to control treatment 15.25%. في تجارب اجريت في كلية الزراعة/ جامعة بغداد لمعرفة تاثير حامض السالساليك ومبيد التشجازول في حماية الخيار من الإصابة بالفطر P. aphanidermatum وجد ان لحامض السالساليك ومبيد التشجازول فاعلية عالية في خفض معدل نمو الفطر الممرض و زيادة نسبة التثبيط حيث بلغت 100 % وذلك عند استعمالهما بالتركيز 400 ملغم/ لتر على وسط اكار البطاطا والسكروز (PSA)، وفي ظروف البيت الزجاجي عمل حامض السالساليك ومبيدالتشجازول على خفض النسبة المئوية للاصابة قبل البزوغ بالفطر الممرض P. aphanidermatum معنويا قياسا بمعاملة المقارنة (فطر ممرض فقط) حيث بلغت 13.33، 23.33، 53.33 % على التوالي ،فضلا عن خفض النسبة المئوية للاصابة بعد البزوغ حيث بلغت 6.66، 10.00، 20.00 % على التوالي،كما انخفضت النسبة المئوية للاصابة بالذبول من 16.66% لمعاملة المقارنة الى3.33 % لمعاملة اضافة حامض السالساليك وتفوق حامض السالساليك على المبيد تشجازول في خفض الدليل المرضي حيث بلغت 52.06، 74.98% على التوالي مقارنة بـ 88.41% لمعاملة المقارنة فضلا عن زيادة الوزن الجاف للمجموع الجذري والخضري وارتفاع النبات وزيادة المحتوى البروتيني لاوراق نبات الخيار حيث بلغ 25.93 % في معاملة اضافة حامض السالساليك مقارنة مع معاملة المقارنة حيث بلغ 15.25%.


Article
Effect of media on biological activities of fruit fly Drosophila melanogaster
تأثير نوع الوسط الغذائي على الفعاليات الحيوية لذبابة الفاكهة Drosophila melanogaster

Loading...
Loading...
Abstract

Laboratory studies were conducted to investigate the effect of different diets used to rear fruit fly Drosophila melanogaster on Al Ph, Ac Ph, GOT, GPT and total protein in insect body. The study showed that media has significant effects on total protein which was 15 mg/ L in banana media contrast with 10.4 mg/ L in control. The enzymes activities was also significant affected. استخدمت خمسة أوساط غذائية مختلفة لتنمية حشرة ذبابة الفاكهة لمعرفة تأثير نوع الوسط الغذائي على النشاط الإنزيمي وتركيز البروتين الكلي وشملت الدراسة إنزيمات الفوسفاتيز القاعدي والفوسفاتيز ألحامضي والإنزيمات الناقلة لمجموعة الأمين (GOT & GPT) وأظهرت الدراسة بان لنوع الوسط الغذائي تأثيرا معنويا على تركيز البروتين الكلي حيث بلغ 15 ملغم /اللتر في الوسط الغذائي المتكون من الموز مقارنة بـ 10.4 ملغم/ اللتر في الوسط القياسي. كما ان فاعلية الإنزيمات تأثرت معنويا بين الأوساط المختلفة.


Article
Predation efficacy of Stethorus gilvifrons (Muls) (Coleoptera: Coccinellidae) against the two spotted spider mite Tetranychus urticae Koch on cotton
الكفاءة الأفتراسية للمفترس Stethorus gilvifrons (Muls.) (Coleoptera: Coccinelldae) على أدوار الحلم ذو البقعتين Koch Tetranychus urticae (Acari: Tetranychidae) على محصول القطن

Loading...
Loading...
Abstract

Several experiments were conducted to evaluate the efficacy of the predator, Stethorus gilvifrons (Muls) against deferant stages of the two spotted spider mite Teranychus urticae Koch. Results indicated that both larvae and adults of the predator were highly efficient in their feeding on all mite stages. Larvae consumed an average of 1045.76 egg, 647.79 larva, 588.80 nymph and 715.03 adult mites when fed on each stage separately during the whole larval duration. The female consumed an average of 7488.17, 8100.25, 6889.4 and 4811.46 individuals of mite stages respectively when fed on each separately during the whole life span, While the male consumed an average of 1826.90, 1977.82, 1759.70 and 810.52 individuals of mite stages respectively. Females consumption of mite stages was higher during the oviposition period followed by pre oviposition and then post oviposition periods. The number of prey decreased with their size increase. The feasibility of including this predator in the management programs of mite was discussed. جرى تنفيذ عدد من التجارب المختبرية لاختبار كفاءة المفترسStethorus gilvifrons (Muls.) في التغذية على أدوار الحلم ذو البقعتين Tetranychus urticae Koch.. بينت النتاج أن يرقات وبالغات المفترس تغذت بكفاءة عالية على جميع أدوار الحلم عند درجة حرارة 25+2 مْ ورطوبة نسبية مقدارها 50-60 % وإضاءة أمدها 12 ساعة. بلغ معدل الاستهلاك الكلي ليرقة المفترس خلال مدة الدور البرقي، 1045.76 بيضة، 647.79 يرقة، 588.80 حورية و715.03 بالغة من الحلم عند تغذيتها على أي من هذه الأدوار منفصلة. أما بالنسبة لبالغات المفترس فقد لوحظ تباين كمية الفرائس المستهلكة من قبل الإناث عن الذكور إذ بلغ معدل الاستهلاك الكلي من بيض ويرقات وحوريات وبالغات الحلم خلال مدة حياة الأنثى، 7488.17، 8100.25، 6889.48، 4811.46 على التوالي عند تغذيتها على أي من هذه الأدوار منفصلة. في حين بلغ استهلاك الذكور، 1826.90، 1977.82، 1759.70، 810.52 فرد/ ذكر على التوالي. كما تباينت الكمية المستهلكة من قبل إناث المفترس خلال فترات حياتها المختلفة وقد استهلكت أكبر كمية من الفرائس خلال فترة وضع البيض ثم فترة ما قبل وضع البيض وأقلها خلال فترة ما بعد وضع البيض. كما لوحظ أن عدد الفرائس المتناولة من قبل بالغات المفترس تقل مع زيادة عمر وحجم الفريسة. نوقشت إمكانية الاستفادة من هذا المفترس وتعزيز دوره في مكافحة الآفة في حقول القطن.


Article
Food preference and some biological aspects of the predator Stethorus gilvifrons (Muls) (Coccinellidae: Coleoptera) on deferent stages of Tetranychus urticae Knock- on cotton
التفضيل الغذائي وتأثير طور الفريسة من الحلم ذي البقعتين Tetranychus urticae Kock. في بعض المظاهر الحياتية للمفترس Stethorus gilvifrons (Muls.) (Coleoptera:Coccinelldae) على محصول القطن

Loading...
Loading...
Abstract

A laboratory experiment was undertaken to evaluate the food preference of Stethorus gilvifrons (Muls.) on deferent stages of the spider mite Tetranychus urticae Kock.The influence of prey stages on the biological performance of predator was also evaluated .Results showed that the predator larvae preferred the egg of over others stages, while adult mite were the least preferred host .Females of the predator preferred mite larvae in the first place followed by egg and then other stages subsequently. Males preferred mite eggs followed by other subsequent stages. The prey consumption time by predator larvae increased with the increasing size of prey and decreased with increase of the predator developmental stages. First and fourth instars larvae needed an average of 2.1 and 0.5 minutes to consume an egg of mite. The same predator stage needed an average of 11.8 and5.4 minutes respectively to consume adult mite. Results also indicated that the shortest developmental period and the highest survival rate were 10.2 days and 94.1% respectively obtained when the predator fed on mixed stages of mites. The longest period and lowest survival rate were 18.9day and 85.6% recorded for larvae fed on mixed stages of egg and adult mites. The biological performance of the predator adults was also improved when fed on diet containing mixed stages of mites. نفذت تجربة مختبرية لمعرفة التفضيل الغذائي و تأثير طور الفريسة من الحلم ذي البقعتينTetranychus urticae Kock في بعض المظاهر الحياتية للمفترس Stethorus gilvifrons (Muls.) . أشارت النتائج أن يرقات المفترس فضلت بيض الحلم.على بقية الأدوار جاء بعدها اليرقات ثم الطورين الحوريين الأول والثاني وأقلها تفضيلاً كانت بالغات الحلم. كما اختلفت بالغات المفترس الإناث عن الذكور في تفضيلها لادوار الحلم إذ فضلت الإناث يرقات الحلم بالمرتبة الأولى جاء بعدها دور البيضة ثم الدور البالغ وأخيراً الطورين الحوريين الأول والثاني على التوالي. في حين فضلت الذكور دور البيضة جاء بعدها الدور البرقي ثم الطورين الحوريين الأول والثاني وأخيراً دور البالغة.كذالك بينت النتائج أن الزمن اللازم لاستهلاك الفريسة يقل كلما تقدمت أطوار المفترس بالعمر ويزيد مع تقدم عمر الفريسة.آذ بلغ معدل الزمن اللازم لاستهلاك بيضة الحلم من قبل يرقة الطور الأول للمفترس 2.1 دقيقة انخفض إلى 0.5 دقيقة ليرقة الطور الرابع . وعندما تغذت يرقات المفترس على بالغات الحلم بلغ معدل زمن استهلاك الفرد الواحد 11.8 و5.4 دقيقة لطوري اليرقات الأول والرابع على الترتيب . تباينت المدة التي استغرقتها الأطواراليرقية المختلفة للمفترس ونسبة بقائها تبعا لدور الفريسة الذي قدم لها حيث بلغت أقصر مدة للتطور10.21 يوم وأعلى نسبة بقاء 94.05 %عند تغذيتها على مزيج من بيض وأطوار غير بالغة وبالغات الحلم. في حين كانت أطول مدة تطور وأقل نسبة بقاء 18.88 يوم 85.61 % عند تغذية اليرقات على خليط من بيض وبالغات الحلم فقط . كما تأثرت بعض المظاهر الحياتية ومقاييس التكاثر لبالغات المفترس المتغذية على التوليفات الغذائية المختلفة ،إذ وجد إن تغذية البالغات على مزيج من جميع ادوار الحلم كانت الأفضل في تأثيرها بالأداء الحياتي للمفترس.


Article
The influence of host plant on the efficacy of the growth regulator Applaud and the parasitoid Diaeretiella rapae (Mcintosh) for the control of green peach aphid Myzus percicae Sulz. in the field
تأثير العائل النباتي في كفاءة منظم نمو الحشرات Applaud والمتطفل Diaeretielle rapae (Mcintosh) لمكافحة مَنْ الخوخ الأخضر Myzus persicae Sulz. في الحقل

Loading...
Loading...
Abstract

Field experiments were undertaken to evaluate the influence of eggplant, tomato and pepper, as a host plants, on the efficacy of the growth regulator Applaud and the parasitoid Diaeretiella rapae (Mcintosh) against the green peach aphid Myzus persicae Sulz. Results indicated that both the growth regulator and the parasitoid were more effective when used on eggplant than on tomato or pepper plants. Aphid insects disappeared from the plants after four weeks of treatment when the parasitoid and the growth regulator were used together. However, the general means were 30.2 and 33.6 insect/plant for Applaud and applaud with the parasitoid treatments respectively .The general mean of the parasitoid treatment alone was 50.4 insect/ plant while it was 114.7 insects/ plant in the control treatment. Result also indicated that the parasitoid was more effective on pepper plants than on eggplant and tomato. Mean of insects was 46.5 insects/ plant while it was 37.8/ plant for applaud and the parasitoid treatment. Results have also indicated that parasitoid emerged from aphid treated with applaud were less effective against aphid than the normal individuals. Percent parasitism was 81.5 and 48.0% for normal and Applaud treated parasitoid. Therefore the application of the growth regulator should be considered with minimum dosage in order to help in conserving the parasitoid and may be other natural enemies which will contribute in achieving an effective and safe integrated control practice against this pest in the field. نفذت تجارب حقلية لمعرفة كفاءة منظم نمو الحشرات Applaud والمتطفل Diaeretiella rapae (Mcintosh) في مكافحة مَنْ الخوخ الأخضر على الباذنجان والطماطة والفلفل. بينت النتائج وجود تأثير واضح للعائل النباتي في كافاءة عوامل المكافحة الإحيائية المستخدمة تجاه المَنْ. كان منظم النمو ا فضل كفاءة عندما استعمل على انفراد أو متكاملا مع المتطفل تجاه الآفة على الباذنجان. إذ اختفت الحشرات من على النبات في معاملة التأثير المشترك في الأسبوع الرابع بعد المعاملة و بلغ المعدل العام للحشرات بعد أربع أسابيع من التجربة 30.2، 33.6/ نبات للمعاملتين على الترتيب. بينما كان المعدل 50.4 حشرة/ نبات للمتطفل لمفردة و 114.7 حشرة/ نبات لمعاملة المقارنة. كان المتطفل أكثر كفاءة عندما استخدم تجاه المَنْ على الفلفل، إذ كان معدل عدد الحشرات 46.5/ نبات في حين بلغ عدد الحشرات 37.8/ نبات في معاملة منظم النمو مع المتطفل. كما تبين أن هذه العوامل كانت اقل كفاءة تجاه المَنْ على الطماطة مقارنة بالباذنجان والفلفل. اظهرت النتائج أيضا أن المتطفلات البازغة من حشرات معاملة بمنظم النمو كانت اقل كفاءة من إبائها المتطفلات الطبيعية في السيطرة على حشرات المَنْ على محصول الباذنجان. حيث بلغت نسب التطفل التراكمية خلال مدة الاختبار التي استمرت أسبوعين 81.5 و 48.0% للمتطفلات الطبيعية والمتطفلات البازغة من معاملة منظم النمو على الترتيب ولم يلاحظ تطفل في معاملة المقارنة. على الرغم من اختصار كفاءة المتطفلات البازغة من حشرات المَنْ المعاملة بمنظم النمو إلا أن استخدام منظم النمو بجرعات منخفضة يمكن يكون اقل تأثيراً عليها وبذا يمكن تحقيق مكافحة ناجحة تجاه الآفة بوسائل إحيائية أمنة بيئيا ضمن برنامج متكامل طويل الأمد على مستوى الحقل.


Article
The Extent of Applying By Peanut Farmers To The Recommended Agricultural Practices In Heet City
مدى تطبيق مزارعي فستق الحقل للممارسات الزراعية الموصى بها في قضاء هيت

Loading...
Loading...
Abstract

Because of the importance of peanut crop and planted in large quantity in Heat city and reduction in its production to the allowed limit. As well as the variation of this productivity among farmers. Therefore, this study was carried out to determine the conditions of its planting and to know how the farmers applied the recommended agricultural practices in planting of this crop . This study involved 42 farmers among 168 farmers to this crop in Heet city. They are chosen randomly. A questionnaire was distributed among these farmers and data were collected . The study showed a large failure in application of farmers to the scientific recommendations in planting this crop. Also, there was no suitable plan to develop skills and experiences of farmers whom they have the ability in adoption the knowledge devices about its planting . furthermore, this study showed weakness in different media devices to pay an attention to this Crop: This study determine many of recommendations in which the researcher found them to be fundamental and may be participating in developing the skills of peanut's farmers. بالنظر لأهمية محصول فستق الحقل وانتشار زراعته بشكل واسع في قضاء هيت وانخفاض انتاجيته عن الحد المقرر وتباين هذه الانتاجية بين المزارعين لذا استهدفت الدراسة التعرف على واقع زراعته ومدى تطبيق المزارعين للعمليات الزراعية الموصى بها . شملت الدراسة (42) مزارعا من بين (168) مزارع للمحصول في قضاء هيت تم اختيارهم بصورة عشوائية وزعت عليهم استمارة الاستبيان وتم جمع المعلومات منهم . توصلت الدراسة الى وجود خلل في تطبيق المزارعين للتوصيات العلمية في زراعة هذا المحصول وعدم وجود خطة ملائمة لتنمية مهارات وخبرات المزارعين الذين تبين ان لديهم الامكانية في تبني وسائل المعرفة حول زراعته . بينت الدراسة ضعف وسائل الاعلام المختلفة في الاهتمام بهذا المحصول وحددت الدراسة العديد من التوصيات التي يرى الباحث انها ضرورية ويمكن ان تسهم في تنمية وتطوير مهارات مزارعي فستق الحقل.

Table of content: volume:7 issue:2