Table of content

Iraqi National Journal of Earth Science

المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض

ISSN: 16823222
Publisher: Mosul University
Faculty: Science
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

The Iraqi National Journal of Earth Science is one of the Iraqi Academic Iraqi Scientific Journals (IASJ). It focuses on all branches of Geology, in addition to remote sensing related to Earth science. The journal is peer-reviewed, open access and electronic version. It had been established in 2001, by supporting of the Ministry of High Education and Scientific Research of Iraq and publishing two issues per year by the College of Science/University of Mosul. The journal receives manuscripts that written exclusively in Arabic and English. The reviewers will receive vouchers entitling them to a discount on the article processing charges (APC) of their next publication in this journal. The manuscripts should be processed by Turnitin software to prevent plagiarism.
No. of pages per issue ranges between (6-15) pages
No. of issues published between (2001-2012) was (18) issues

Loading...
Contact info

Phone No. 07703661567
E.mail: injes.journal@gmail.com
injes.journal@yahoo.com

Table of content: 2007 volume:7 issue:1

Article
Stratigraphy and Lithology of the Avroman Formation (Triassic), North East Iraq
الطباقية والصخارية لتكوين أفرومان (الترياسي)، شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Stratigraphy and lithology of the Avroman Formation (Triassic) were studied in Iraq and Iran. The study introduced new documentations about stratigraphy, lithology, fossil content and environment of deposition. Stratigraphically, it is very difficult to study the formation due to intense deformation, imbrication and even thrusting. However, it overlain by Qulqula Radiolarite Formation and Merga Red Beds in Iraq and Iran respectively while the underlying formation is not known as the lower boundary is not exposed. Lithologically, the formation consists mainly of pure limestone and no dolomite and marly limestone as previously mentioned. Microfacies include; grainstone, packstone and wackestone with association of oncoids, pelets, oolith and bioclasts. The fossils are relatively rare (except stromatolite or oncoids) and include gastropods, pelecypod green algae, echinoderms and forams. Environmentally, the formation was deposited in shallow isolated platform which was characterized by agitating warm normal marine water.تمت دراسة الطباقية والصخارية لتكوين افرومان (الترياسي) Avroman Formation من الناحيتين المختبرية والحقلية داخل العراق وايران. ادخلت هذه الدراسة معلومات جديدة حول الطباقية والصخارية ومحتوى المتحجرات وبيئة الترسيب للتكوين. من الصعب دراسة التكوين من الناحية الطباقية بسبب التشوهات الحركية من بينها التراكب والزحف. كما تم ملاحظة تكوينين مختلفين يعلوان التكوين وهما تكوين قولقلة والطبقات الحمراء تابعه لوحدة مركة ) (Merga Red Bed داخل العراق و ايران على التوالي اما حد السفلي فطبقاتها غير معروفة بسبب عدم انكشاف على السطح. من الناحية الصخارية يتكون التكوين من الحجر الجيري النقي ولا يحتوي على معدن الدولومايت وحجر المارل كما ذكر سابقا. تتالف السحنات الدقيقة من الحجرالجيري الحبيبي والواكي والرصوص والمتكونة من ترافق المكونات التالية: الدمالق، الانكوليث، السرئيات والفتات الحياتي كما ويحتوي التكوين على القليل من المتحجرات والؤلفة من بينها (ماعدا stromatolite او oncolite) بطنية القدم وشوكية الجلد والطحالب الخضراء والفورامنيفرا. ترسب التكوين في بيئة ضحلة على منصة منعزلة ذات بيئة مائية دافئة ومتحركة.


Article
Removal of Non-Systematic Noise From Remotely Sensed Databy Using Composed Filters
إزالة الضوضاء غير النظامية من معطيات التحسس النائي باستخداممرشحات مركبة

Loading...
Loading...
Abstract

Remotely sensed data especially satellite images contain noise in some cases for both types systematic and non-systematic. These noise represent by forms working to create problems in interpretation and analysis of remote sensing data. The non-systematic noise considered one of these problems because it appears by an random points in all parts of images and with different intensity of it surrounding areas. Therefore, the Non-systematic noise must be use active processing software to remove it, in order to avoid the effect on the other pixels which are not contain noise in the image. Oppositely, the systematic noise is shown by systematic frequently lines patterns, therefore it can been recognize and processing. The present study shows an active method for removing the non-systematic noise without change the other pixels. The suggested method is represented by a design of decision function depending on mixed filter, which is formed by merging the median filter and average filter depending on the thresholds value which used in comparism. The suggested method provided a good accuracy comparing with the classical methods, by removing the non-systematic noise without any pixel distortions of the original image. تحتوي معطيات التحسس النائي في بعض الحالات و خصوصاً مرئيات الأقمار الصناعية على ضوضاء بنوعيها النظامية وغير النظامية والتي تظهر بأشكال وهيئات معينة تعمل على إضفاء صعوبة في عملية تحليل و تفسير معطيات التحسس النائي بصريا ورقميا. تعد الضوضاء غير النظامية من ابرز هذه المشاكل كونها تظهر بشكل نقاط عشوائية التوزيع في جميع أجزاء المرئية وبانعكاسات طيفية تختلف عما يحيط بها، لذلك فهي تحتاج الى طرائق معالجة كفوءة لإزالتها دون التأثير على باقي نقاط المرئية الأصلية. على العكس من ذلك فان الضوضاء النظامية تظهر على شكل خطوط متكررة بشكل نظامي، لذلك يتم تمييزها بسهولة ولا تحتاج الى طرق معقدة لإزالتها.
تناولت الدراسة الحالية طريقة معالجة كفوءة لإزالة الضوضاء غير النظامية دون التأثير على باقي نقاط المرئية الأصلية وذلك بتصميم واقتراح دالة قرار معتمدة على المرشحات المركبة والمكونة من دمج المرشح الوسيط (Median Filter) ومرشح المعدل (Average Filter) وبالاعتماد على عتبة معينة (Threshold Value) بغية استخدامها للمقارنة. أعطت الطريقة المقترحة نتيجة جيدة مقارنة بالطرق التقليدية من خلال إزالة الضوضاء دون تغيير القيم الأصلية لنقاط المرئية


Article
Application of Geophysical Survey to Study the Rising of Ground Water Level (A Case Study of Beiji Refinery
استخدام المسح الجيوفيزيائي لدراسة ظاهرة ارتفاع منسوب المياه الجوفية(دراسة حالة مصفى بيجي)

Loading...
Loading...
Abstract

At Beiji Refinery the level of ground water raised from 13m below ground surface to less than 1m within fifteen years. Number of boreholes was drilled to monitor the level and movement of ground water. Geophysical techniques (Seismic refraction and resistivity) have been used to detect subsurface cavities and channels in the refinery. It has been found number of subsurface cavities and holes most of them related to the presence of manholes and subsurface pipes and cables. The cavities are shallow (less than 5m deep) and had been formed due to the leakage water from these manholes and pipes which lead subsequently to the leaching of soil that is contain secondary gypsum. The most important result, however, which is not known before and lead to the clarification of ground water movement in the refinery is that the refinery had been built over a subsurface channel (old meander of Tigris river). This channel had been filled with river sediments (Pebbles, Sand, silt and clay). These sediments are presents as lentils. The direction of the subsurface channel is from east towards the west bending southwards, where the refinery had been built at the bending area where the thickness of the river sediments in this part is over 20m. It has been found that the water leakage from manholes and pipes are accumulating in the bending area where it forms as subsurface lake since it is the lowest part in the channel. From this area the water discharges to the southern refinery. The subsurface channel has been followed outside the refinery where it has been observed number of springs, cross-bedding and imbricate structures. An advice has been forward to the refinery to dig channels in the spring’s area to help discharging subsurface water. أرتفع منسوب المياه الجوفية في مصفى نفط صلاح الدين / بيجي تحت مباني المنشأة من عمق 13 متر إلى أقل من 1 متر تحت سطح الأرض خلال خمسة عشر سنة. وقد تم حفر عدد كبير من الآبار في المنشأة لمراقبة منسوب وتصرف حركة المياه الجوفية. أستخدم المسح الجيوفيزيائي
(الزلزالي الانكساري والمقاومة النوعية الكهربائية) للكشف عن وجود تكهفات أو قنوات تحت سطحية في المنشأة.
أظهر المسح الجيوفيزيائي عن وجود عدد من الفجوات أو التكهفات تحت السطحية في المنشأة والتي أغلبها مرتبط بوجود مجاري (مانهولات Manholes) وأنابيب وكيبلات تحت سطحية وأن هذه التكهفات ضحلة العمق (أقل من 5م) وقد تكونت نتيجة تسرب المياه من هذه الأنابيب والمانهولات مما أدى إلى انجراف التربة الحاوية على الجبس الثانوي في المنطقة مكونا تلك الفجوات والتكهفات.
غير أن النتيجة الأهم التي أظهرها المسح الجيوفيزيائي ولم تكن معروفة سابقا والتي فسرت تصرف حركة المياه الجوفية في المنشأة هو أن المنشأة قد بنيت برمتها فوق مجرى قديم (قناة تحت سطحية Meander) لنهر دجلة وأن هذه القناة مملوءة بالترسبات النهرية المختلفة (الحصى والرمل والغرين والطين)، حيث تكون هذه الترسبات على شكل عدسات متداخلة. وأن هذه القناة تتجه من الشرق إلى الغرب ثم تنحني جنوبا حيث أن المنشأة قد بنيت في وسط الانحناء. وأن سمك الترسبات النهرية في منطقة الانحناء يتجاوز العشرين متراً.
وقد ظهر أن المياه المتسربة من المجاري والأنابيب تتجمع في وسط الانحناء حيث تكون ما يشبه بحيرة جوفية لأنها تشكل أوطأ نقطة في القناة. ومن هذه المنطقة يتم تصريف الماء داخل القناة إلى جنوب المنشأة. وقد تم تتبع القناة خارج المنشأة حيث شوهد عدد من الينابيع كما لوحظ وجود تراكيب التطبق المتقاطع Cross-bedding في بعض المقاطع ضمن طبقة الحصى وأن هذه التراكيب تتجه إلى الجنوب مما يؤكد بدلالة قاطعة أنها مجرى قديم Meander لنهر دجلة.
وقد تم التوصية بحفر قنوات في المنطقة التي تظهر فيها الينابيع وسط القناة للمساعدة في تصريف المياه.


Article
oxygen and hydrogen isotope study of serpentinized peridotite rocks, thrust zone, north east iraq
دراسةنظائر الاوكسجين والهيدروجين لصخور البيريدوتايت المتسربة,نطاق الزحف,شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This study concentrates on two serpentinite bodies (Mawat and Penjwin) within Zagros Thrust Zone, North East Iraq. The Mawat Serpentinite which represents lherzolite protolith show δ18O of 6.77 – 8.33 %o and δD values of (-65) - (-61) %o. The Penjwin serpentinite (harzburgite protolith) show δ18O values of 10.90 – 13.29 %o and δD values of (-74) – (-69) %o. Mawat serpentinization occurred by hydration of mantle wedge rocks along intraoceanic supra-subduction zone at temperature of 150 – 200 oC. On the other hand Penjwin serpentinization occurred during and after emplacement of Penjwin ophiolite suite at temperature of 50 – 100 oC. Emplacement of Mawat serpentinite as an isolated body into Walash volcano-sedimentary sequence took place by diapiric process. Penjwin serpentinite was emplaced due to tectono-metamorphic event. تناول البحث دراسة صخور السربنتنايت في منطقتي ماوات وبنجوين ضمن نطاق انزلاق زاكروس شمال شرق العراق. تكونت صخور سربنتنايت ماوات من اصل اللارزولايت واظهرت قيم اما صخور سربنتنايت بنجوين فانها تكونت .%o ( ٦٥ ) الى (- ٦١ -) δD وقيم %o ٨.٣٣ – ٦.٧٧ δ18O .%o ( ٧٤ ) الى (- ٦٩ -) δD وقيم %o ١٣.٢٩ – ١٠.٩٠ δ18O من اصل الهارزبركايت واظهرت قيم ان سبب حدوث السربنتنة في ماوات هو تميؤ صخور اسفين الجبة على طول نطاق الغوران ضمن ٢٠٠ درجة مئوية. اما بنجوين فان السربنتنة حدثت خلال – المحيط وفي درجة حرارة تتراوح ١٥٠ ١٠٠ درجة مئوية. لقد حدث بعد ذلك – وبعد تموضع صخور اوفيولايت بنجوين وفي درجة حرارة ٥٠ تموضع صخور سربنتنايت ماوات على تكوين والاش البركاني-الرسوبي نتيجة عملية الاختراق من ناحية اخرى تموضعت صخور سربنتنايت بنجوين نتيجة حدث تكتوني-تحولي


Article
Evolutionary Aspects of the Miogypsinidae from Azkand Formation (Oligocene-Miocene) in Kirkuk Area, Iraq
الخط التطوري لـ(Miogypsinidae ) من تكوين ازقند (الاوليجوسين - المايوسين) في منطقة كركوك / العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The biometric analysis on Miogypsina from bioclastic limestone (Azkand Formation) in Kirkuk area, Iraq reveals that the evolutionary trend based on a distinct overall change in morphology of the nepiont, which change is in agreement with the principle of nepionic acceleration as defined by Tan Sin Hok,1936. The oldest species of Miogypsinoides represented by Miogypsinoides complanata and Miogypsinoides formosensis accompanied by the association Miogypsina gunteri which exhibit in the lower part of Azkand Formation of Late Oligocene age (Chattian). The early Miocene association of Miogypsina s.s. represented by Miogypsina gunteri-tani are often accompanied by Miogypsinoides. Most of these are close to Miogypsinoides bantamensisان دراسة التحليل القياسي الحياتي للجنس (Miogysina) المأخود والمستحصل من التتبعات للصخور الكلسية الحياتية المتمثلة بتكوين ازقند (اوليجوسين – مايوسين) من منطقة كركوك, العراق سيعكس الخط التطوري الرئيسي لها على اساس التغيرات المميزة في شكل وحجم الغرف الاولية وهذه التغيرات تتفق مع مبدأ (Nepionic acceleration) الذي حدد من قبل (Tan Sin Hok, 1936). ان تواجد الأنواع القديمة للجنس (Miogysina) متمثلة بالانواع (Miogypsinoide complanata formosensis Miogypsinoides) والتي غالباً مايصاحبه نوع من (Miogypsina gunteri) في الجزء السفلي من تكوين الأزقند (الاوليجوسين المتأخر) وان التجمعات للجنس (Miogypsina) من المايوسين المبكر (Aquitanian) متمثلة بالنوع (Miogypsiona gunteri- tani) غالباً ما يصاحبه نوع من (Miogypsinoides) والتي على الأكثر تعود للنوع (Miogypsinoides bantamensis).


Article
Petrochemistry and Petrogenesis of Bulfat Mafic Intrusion, Qala Dizeh, Iraqi Kurdistan
بتروكيميائية ونشوئية الصخور القاعدية لمقحم بولفات القاعدي المتطبق حول هيرو، قلعة دزة، كوردستان العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Bulfat mafic intrusion was studied at Noba and Benas peaks at southeastern Hero at Qaladizeh area is located at the Zagros thrust fault. The studied rocks consist of troctolite, olivine gabbro, gabbro, amphibole pyroxene gabbro. In Noba peak the olivine gabbro is dominant rock while in Benas peak amphibole pyroxene gabbro is a dominant. Textural study reflected that Noba peak rocks had suffered tectonic deformation more than Benas peak rocks. The chemical composition of minerals changes from bottom to top as plagioclase from An60 to An57, olivine from Fo79 to Fo75 clinopyroxene from Wo46 En46 Fs8 to Wo47 En44 Fs9 of diopside type and amphibole Mg+2/(Mg+2 + Fe+2)x100 from 84 to 75. Benas peak plagioclase are An57, olivine changes from Fo59 to Fo53, clinopyroxene from Wo43 En42 Fs15 to Wo45 En39 Fs16 of (augite) type, amphibole Mg+2/(Mg+2 + Fe+2)x100 changes from 72 to 65. These changes reflected the control of crystal fractionation in creation of different rocks. In addition the Benas rocks represent more progressive stage of crystal fractionation. Benas rocks are rich in iron, titanium and vanadium and poor in chromium and nickel because of the governing of crystallization of olivine, Cr-spinel and clinopyroxene at earlier stages. Low ratios of strontium isotopes in Bulfat rocks indicate that it had been formed from magmas derived from upper mantle. Geochemical indication of elements and isotopes revel the variation in the degree of partial melting for source rocks. As Benas rocks formed from depleted source with a partial melting of more than 30% while Noba rocks formed from sources with partial melting of about 15%. Depending on the magmatic affinity, the studied rocks are classified to low-K calc-alkaline type associated with magma of Island arcs. درست الصخور القاعدية لمقحم بولفات في قمتي نوبة وبي ناس في جنوب-جنوب شرق ناحية هيرو قضاء قلعة دزة. ويقع المقحم ضمن نطاق الفوالق الزاحفة في كوردستان العراق. تتألف الصخور القاعدية بشكل عام من صخور التركتولايت، الاوليفين كابرو، الكابرو والبايروكسين هورنبلند كابرو مع وجود إختلاف في نوعية الصخور السائدة في قمتي نوبة وبي ناس، حيث إن الصخورالسائدة في قمة نوبة هي صخور الأوليفين كابرو بينما في قمة بي ناس تكون البايروكسين هورنبلند كابرو هي الصخور السائدة. توضح انسجة الصخور اعلاه بانها متاثرة بدرجات مختلفة من التشويه التكتوني، وان صخور قمة نوبة اكثر تشوها من صخور قمة بي ناس. يتغير التركيب الكيميائي للمعادن من الأسفل إلى الأعلى فيتغير معدن البلاجيوكليس في قمة نوبة من An57 إلى An59.9 والأوليفين من (Fo75.1) الى (Fo78.8) والكلاينوبايروكسين منCa46 Mg46 Fe8 إلى Ca47 Mg44 Fe9 من نوع دايوبسايد (diopside) والأمفيبول Mg+2/(Mg+2 + Fe+2)*100 من 75 الى 84، اما في قمة بىناس فمعدن البلاجيوكليس يكونAn57 ، ويتغير الأوليفين منFo53 الى Fo59 والكلاينوبايروكسين منCa43 Mg42 Fe15 الىCa45 Mg39 Fe16 من نوع أوجايت (Augite) والامفيبول Mg+2/(Mg+2 + Fe+2)*100 من 65 الى 72 وهذا يعكس مدى سيطرة عملية التجزئة البلورية في تكون انواع الصخور بالإضافة إلى ذلك فان صخور قمة بي ناس تمثل مرحلة أكثر تقدماَ من ناحية التجزئة البلورية. هنالك تباين جيوكيميائي بين القمتين وبالاخص ان الحديد والتيتانيوم والفناديوم أكثر وفرة ً في صخور قمة بىناس وهي أقل أحتواءَ لعنصري الكروميوم والنيكل بسب هيمنة تبلور معادن أوليفين، كروم-سبينل و كلاينوبايروكسين في المراحل الابتدائية مما أدى إلى إنخفاض في نسبة الكروميوم والنيكل. عموماَ فإن صخور مقحم بولفات كانت غنية بالألمنيوم والكالسيوم وهذا يعكس التواجد العالي لمعدني بلاجيوكليس وكلاينوبايروكسين. والتباين المذكور اعلاه انعكس على نسبة النظائر حيث دلت النسب الواطئة لنظائر السترونتيوم Sr87/Sr86 (0.706-0.703) على إن صخور مقحم بولفات تكونت من صهير مشتق من الجبة وتشير الدلائل الجيوكيميائية للعناصر والنظائر إلى إختلاف في درجة الإنصهار الجزئي للمصدر الصهيري المكون لصخور قمة نوبة وبي ناس إذ إن صخور قمة بي ناس تكونت من مصدر مستنزف بنسبة أكثر من %30 أما مصدر صخور قمة نوبة فدرجة إنصهارها الجزئي أقل وبحدود %15. اثبت التصنيفات الجيوتكتونية بان مقحم بولفات هو من نوع القلوي الكلسي العائد الى أنطقة الغوران بحيث رافقت الصخور قيد الدراسة صهارة الجزر القوسية. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


Article
Age of Unconformity within Tanjero Formation in Chwarta Area Northeast of Iraq (Kurdistan Region)
تحديد عمر عدم التوافق ضمن تکوين تانجرو فی منطقة چوارتا، شمال شرق العراق، اقليم کردستان

Loading...
Loading...
Abstract

Th age of the thick succession of 500m conglomerate and red claystone layers in the incised valleys at the lower part of Tanjero Formation at Chwarta area is estimated to be (1.23 m.y) duration. The age determination is achieved by Planktonic Foraminiferal biostratigraphic zonation which included the following Zones: Globotruncana aegyptiaca Interval Zone (CF8), Gansserina gansseri Interval Zone (CF7) Racemiguemblina fructicosa Interval Zone (CF4), Pseudoguembelina hariaensis Interval Zone (CF3) with missing zones of Contusotruncana contusa Interval zone (CF6) and Pseudotextularia intermedia Interval zone (CF5). Twenty six planktonic foraminiferal species and thirty benthonic foraminiferal species assigned to 33 genera have been recorded. The zonal scheme developed here is correlated with other sequences of Li and Keller (1998a) and d iscussed. e لقد اظهرت الدراسات السابقة تواجد عدم توافق داخل تکوين تانجرو والذي يقترن مع 500 م من المدملکات و50م من الطبقات الطينية الحمراء ترسبت فی الوديان المقتحمة فی جزء السفلی من التکوين، فی منطقة الچوارتا والتی استغرقت فتره‌ زمنیة خلال عهد الماستريختيان، وقد قدرت العمر الجيولوجی لعدم التوافق هذا بفترة زمنية مقدارها (1.23) مليون سنة. واجريت دراسة الطباقية الحياتية لمتحجرات الفورامنيفيرا الطافية وتم تحديد الانطقة الحياتية الاتية: Globotruncana aegyptiaca Interval Zone (CF8), Gansserina gansseri Interval Zone (CF7) Racemiguemblina fructicosa Interval Zone (CF4), Pseudoguembelina hariaensis Interval Zone (CF3) مع تحديد الانطقة الحياتية المفقودة و هی: Contusotruncana contusa Interval Zone (CF6) and Pseudotextularia intermedia Interval Zone (CF5). ومن خلال هذه الدراسة امکن التعرف علی ستة وعشرين نوعا من الفورامنيفيرا الطافية وثلاثين نوعا من الفورامنيفيرا القاعية، و تم اجراء عملية المقارنة وتعاقب مع تتابعات حياتية اخری.


Article
Relationship Between Qulqula Conglomerate Formation and Red Bed Series, at Qulqula Area, NE-Iraq
علاقة تكوين القلقلة المدملكاتي مع سلسلة الطبقات الحمراء في منطقة القلقلة، شمال شرق العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Previous studies considered Qulqula Conglomerate Formation and Qulqula Radiolarian Formation as two units that comprise Qulqula Group. They mentioned that the former formation overlies the later gradationally. The type sections of both formations occur at Kulkula Gorge, about 25 km to the northeast of Ranyia Town. These studies indicated the age Qulqula Conglomerate Formation as Albian-Cenomanian and referred to deposition in deep basin of high tectonic activity. This tectonic is punctuated by deposition of the wildflysch which is represented by 1200 m of conglomerate, sandstone and shale. However, during restudy of the lithology, stratigraphy and facies of Qulqula Conglomerate Formation at type section, any of the above characteristics are not observed. Conversely, many new data are recorded for the first time that revised lithology; stratigraphic position and age of the formation as concerned to previous ones. As it is shown the lithology of the formation is similar to the lithology of unit three of the Red Bed Series. This is proved by the following lines of evidence: Lateral tracing of the formation to the type locality of the Red Bed Series (Suwais village), indicating of their mergence with each other in a depositional condition near the village. Several species of Alveolina and Nummulite large forams are found in the gravels and boulders of the formation at the type locality. The age of these forams are Eocene; therefore the age of Qulqula Conglomerate Formation is changed to yonger than Eocene. The wildflysch facies as cited before is nothing except the molasse of Red Bed Series as it contains same alternation of lensoidal conglomerate and sandstone with some shale and claystone. This study suggests modification stratigraphical position of the formation in the type area so that it must be included in the Red Bed Series and Qulqulq Conglomerate Formation must be abandoned. اوضحت الدراسات السابقة أن تكوين القلقلة المدملكاتي هو جزء من مجموعة القلقلة والذي يقع فوق تكوين القلقلة الراديولاري. تقع منطقة المقطع المثالي للتكوينين في مضيق قلقلة الذي يبعد حوالي 25 كم شمال شرق مدينة رانية. تبعا لهذه الدراسات فان عمرتكوين القلقلة المدملكاتي هو (Albian-Cenomanian) وتجمعت رواسبه في حوض عميق ذات نشاط تكتوني عالي. نتيجة لذلك، وحسب هذه الدراسات فقد ترسب رواسب الفليش الشاذ (Wildflysch) بسمك 1200 م والمؤلفة من المدملكات والحجر الرملي والطفل. في هذه الدراسة، تم اعادة دراسة التكوين من الناحية الصخارية والموقع الطباقي والسحنات الرسوبية، وعلى ضوء ذلك تم تسجيل العديد من المعلومات الجديدة ادت الى تغيير الصخارية والموقع الطباقي والعمر الجيولوجي لهذا التكوين. وقد تبين ان صخارية التكوين مشابة تماما الى صخارية الوحدة الثالثة من سلسلة الطبقات الحمراء استنادا الى الادلة التالية: عند متابعة هذا التكوين جانبيا لوحظ انه يختلط مع سلسلة الطبقات الحمراء. تواجد المتحجرات الكبيرة المثقبة مثل الفيولينا والنيوميولايت (عمر الباليوسين) داخل حصى التكوين ادى الى تغير عمر التكوين الى احدث من ايوسين، ان الفليش الشاذ(wildflysch) المذكور سابقا ليس الا سحنة المولاس التابعة الى سلسلة الطبقات الحمراء لانها متكونة من مدملكات عدسية وحجر رملي وقليل من الطفل والحجر الطيني وتبعا لذالك تقترح هذه الدراسة تغير الموقع الطباقي لتكوين القلقلة واطفائه من السجل الطباقي لانه ليس الا جزء من سلسلة الطبقات الحمراء.


Article
Distribution of Soil Deposites in Bashiqa Structure, North of Mosul City, Using Remote Sensing Data.
توزيع ترسبات الترب في تركيب بعشيقة شمال مدينة الموصل باستخدام معطيات التحسس النائي

Loading...
Loading...
Abstract

Remote sensing data were employed to study the soil distribution of Late Quaternary deposits in Bashiqa Structure, north of Mosul City. The outcome of this study distinguished three primary classes of soils depending on their morphogenetic origin. Furthermore, the first two classes encompass five subclasses related to its particular site within the study area, and in which the geomorphological factor plays an important role in the spatial distribution of soil forms; thus providings the tools of soil classification distribution map at the scale of 1/50,000. The map produced is commensurable with the analysis of Landsat imagery at 1/100,000 scale, which resulted in the development of thematic image classified according to the relevant available computer programs. The separation of these classes accomplished through comparison of reflected spectrum of the optical pixels of the images with the spectral signature of each image pixels related to individual class. The integration and discussion of the results and documentation of the above mentioned classification were ascertained by field and laboratory examinations in order to verify the differences among these classes and to enhance the variability of spectral reflectance from one site to another. استخدمت معطيات التحسس النائي في دراسة توزيع ترسبات الترب المتمثلة بترسبات العصر الرباعي في تركيب بعشيقة شمال مدينة الموصل. اسفرت الدراسة عن تمييز ثلاثة اصناف رئيسة بالاعتماد على منشئها التكويني، الى جانب ذلك تنفصل عن الصنفين الاولين خمسة اصناف ضمنية اعتمادا على موقعها والتي يشكل فيها العامل الجيومورفولوجي اساس في التوزيع المكاني لترسبات الترب على الخارطة الغرضية التي أعدت بمقياس 1/50,000. تم تعزيـز هذه الخارطة عن طريق تحليل المرئية الفضائية نوع (TM) بمقيـاس 1/100,000 بالاعتماد على البرامجيات المتوفرة في التصنيف. تم فصل هذه الاصناف عن طريق مقارنة الانعكاسية الطيفية للخلايا الصورية للمرئية مع البصمة الطيفية لكل خلية صورية مختارة للصنف الواحد. اظهرت مكاملة ومناقشة النتائج وتوثيق التصنيف اعلاه بالعمل الحقلي والمختبري، لغرض تثبيت الفروقات بين هذه الاصناف، الى جانب توضيح اسباب اختلاف الانعكاسية الطيفية من موقع الى آخر.

Table of content: volume:7 issue:1