Table of content

Al-Bahith Journal

مجلة الباحث

ISSN: 20032222
Publisher: Kerbala University
Faculty: Education
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

A Journal quarterly accredited academic journal issued by the College of Education
University of Karbala

Loading...
Contact info

مجلة الباحث- كلية التربيةللعلوم الانسانية- جامعة كربلاء
محافظة كربلاء- العراق
هاتف: 07813980983(00964)
E-mail : Al-Bahith_journal@uokerbala.edu.iq
gossoonjohny@gmail.com

Table of content: 2012 volume:2 issue:1

Article
The Efforts of Dr. Dawood Saloom in the Comparative Literature in the Arabic Sources
جهود الدكتور داود سلّوم في الأدب المقارَن في المصادر العربية

Loading...
Loading...
Abstract

The first Arabian Scientists studied hard and that led to extend their cares in most of the sides of known literatures for us , like their study of comparative without any sign to any teamer calling . Though the treatment of the Arab scientist dealt with the comparison with those clear quotations with much more of ignorance up to the end of the eighth became of the twentieth century but Dr. Saloom had another opinion . That he gathered a lot of quotations and proved through the stabled roots of the literature in Arabic sources and he insisted on the following points:- 1- What was written by ( AL- Jateth an Ibn Khldoon about an important Comparative hints . 2- What AL – ltatamy stuied bout the poet's e affection of foreign meanings . 3- Comparative curricula by ( Aby – AL.Feda) in the book of prophets stories Belween the Islamic in heritance and the Pentateuch . The research concluded the ability to the mention of that efforts in defection of Comparative literature us a reel roots and the practices of the Arabian Scientists and What the French and American school were marching in spite of Thousand year between them . اجتهد علماء العربية الأوائل، فاستطالت اهتماماتهم على أغلب مفاصل الآداب المعروفة لدينا، ومنها تناولهم الأدب المقارن، لكن من دون الإشارة إلى مصطلح أو تسمية. وعلى الرغم من تعامل المقارنين العرب مع تلك الشواهد الواضحة بكثير من التجاهل إلى نهاية العقد الثامن من القرن العشرين، إلا أن الدكتور سلوم كان له قول آخر، إذ قام بحشد كمّ يعتدّ به من الشواهد التي أثبت من خلالها الجذور الراسخة للأدب المقارن في المصادر العربية، وقد ركّّز في تلك الاشتغالات على المحاور الآتية: 1- ما أورده الجاحظ وابن خلدون من لمحات مقارنة مهمة. 2- ما تناوله الحاتمي من تأثر للشعراء بالمعاني الأجنبية. 3- المنهج المقارن لأبي الفداء في كتاب قصص الأنبياء بين التراث الإسلامي وأسفار التوراة. وقد خلص البحث إلى إمكانية الإشارة إلى تلك الجهود في التعريف بالأدب المقارن كجذور حقيقة له، إذ وافقت تطبيقات علماء العربية ما جاءت به المدرسة الفرنسية والأمريكية المتأخرتان عن تلك الجهود المعتبرة بأكثر من ألف سنة.

Keywords


Article
The Impact of Imaginary Education in Obtaining Literature and Texts class for tehe High-school students
أثر التعليم التخيلي في تحصيل مادة الادب والنصوص عند طلاب المرحلة الاعداية

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the current trends of history teachers to use computers in teaching. It also aims to explore the most important obstacles that prevent the use of history teachers of computer in teaching. To achieve these targets promising researchers administered methods were verified sincerity by offering a range of experts in the field of methods of teaching social science, measurement and evaluation, and computer science, as well as has been verified Thbathma by re-applied to a sample of the same research community has reached reliability coefficient to identify trends (0.80) and reliability coefficient identified the constraints (0.82), and distributed Alastbantan on a sample of teachers of history in middle and high schools of the province of Karbala. Using Pearson's correlation coefficient and Spearman Brown formula and the weighted average and weight percentile as a means of statistical researchers to achieve the following results: The presence of positive attitudes towards the use of computers in school history, with the obstacles that prevent such use from the point of view, most notably the inclusion of schools definitely programmed power cuts and lack of training of teachers using computers in teaching and the shortage of computers available in schools and the lack of availability of technical help in practical training for computer. In light of the findings of the research the researchers recommended the following: 1 - equipping schools generators. 2 - Working to provide sufficient numbers of computers for teaching 3 - Tzoa schools programs necessary for the use of computers in teaching. 4 - Training teachers to use computers in teaching. And an update of the current study suggested that researchers: 1 - a study of the reality of the use of computers in secondary schools. 2 - Conducting a similar study, keeping into account the variable sex and years of experience. هدف البحث الى دراسة اثر التعليم التخيلي كطريقة تدريسية على التحصيل في مادة الادب والنصوص ، اذ سعى البحث الحالي للاجابة عن الفرضية الصفرية الاتية : -هل يوجد فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى ( 0,05) في تحصيل طلاب الصف الرابع الادبي في مادة الادب والنصوص الذين يدرسون بالتعليم التخيلي والطلاب الذين يدرسون المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية؟ وتكون مجتمع البحث من طلاب الصف الرابع الادبي في المدارس التابعة لمحافظة بغداد / الرصافة الثانية وذلك في الفصل الدراسي 2009-2010 ، اذ اشتملت عينة البحث على ( 60 ) طالباً . صممت اداة البحث التي تكونت من اختبار بعدي ومن نوع الاختيار من متعدد ، ويهدف الاختبار الى قياس مدى تكافؤ المجموعتين في التحصيل بعد تطبيق البحث . وتحقق الباحث من صدق الاختبار عن طريق عرضه على نخبة من المحكمين ، واستخدم الباحث طريقة اعادة الاختبار لقياس ثبات الاختبار . ثم حللت البيانات باستخدام الوسائل الاحصائية المناسبة اذ ظهرت النتيجة الاتية : بلغ متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية ( 30.65 ) درجة ، وبلغ متوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة (26.69) درجة . وعند استعمال الاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين لمعرفة دلالة الفروق الإحصائية، اتضح أن الفرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى ( 0.05 ) ، إذ كانت القيمة التائية المحسوبة ( 2.61 ) اكبر من القيمة التائية الجدولية ( 2 ) ، وبدرجة حرية (58). وهذا يدل على ان طلاب المجموعة التجريبية تفوقوا على طلاب المجموعة الضابطة . واستنتج الباحث ان تزامن وقت التخيل قد ساعد على جذب انتباه الطلاب وتنمية الملاحظة الدقيقة لديهم على ما يعرض وينفذ امامهم من نشاط تعليمي وساعدهم على الاكتشاف ومتابعة موضوع الدرس وجعل الدرس اكثر تشويقاً واثارة ، لان الطالب بهذا الامر ربط بين النظري والعملي . واوصى الباحث بضرورة اهتمام المدرسين والمدرسات بتدريس منهج الادب والنصوص في المرحلة الاعدادية على وفق التعليم التخيلي .

Keywords


Article
Ibn Al-Rumi Poetic Style
النفس الشعري لدى ابن الرومي

Loading...
Loading...
Abstract

استعمل العرب الشعر لتيقنهم أن الشعر هو الوسيلة والأداة الناجعة للوصول إلى تفكير مختلف الطبقات الأجتماعية سواء أكانت الحاكمة أم المتذوقة له بوصفه فنّاً راقياً يداعب المشاعر والأحاسيس ويلهب العواطف . ومن الشعراء الذين تنازعت آراء النقاد فيهم وأثارت جدلاً واسعاً سواء أكانت على أصوله أم في طول قصائده ، ومقدرته على مدّ نفسه الشعري . الشاعر العباسي علي بن العباس بن جريج الرومي البغدادي ولادة . وقد جاء البحث في تمهيد ومبحثين ، تناولت في التمهيد أهمية الشعر ومنزلته وأولية نشأته عند العرب. أما المبحث الأول ، فقد تضمن الحديث عن مفهوم النفس الشعري ومدى مقدرة ابن الرومي واجادته فيه . في حين جاء المبحث الثاني ، للكلام على عيوب الإطالة ومدّ النفس الشعري .

Keywords


Article
The Trends and Obstacles of Using the Computer in Teaching History by the Instructors of the Holy Province of Karbala
اتجاهات ومعوقات استخدام الحاسب الآلي في التدريس لدى مدرسي التاريخ في محافظة كربلاء المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to know the current trends of history teachers to use computers in teaching. It also aims to explore the most important obstacles that prevent the use of history teachers of computer in teaching. To achieve these targets promising researchers administered methods were verified sincerity by offering a range of experts in the field of methods of teaching social science, measurement and evaluation, and computer science, as well as has been verified Thbathma by re-applied to a sample of the same research community has reached reliability coefficient to identify trends (0.80) and reliability coefficient identified the constraints (0.82), and distributed Alastbantan on a sample of teachers of history in middle and high schools of the province of Karbala. Using Pearson's correlation coefficient and Spearman Brown formula and the weighted average and weight percentile as a means of statistical researchers to achieve the following results: The presence of positive attitudes towards the use of computers in school history, with the obstacles that prevent such use from the point of view, most notably the inclusion of schools definitely programmed power cuts and lack of training of teachers using computers in teaching and the shortage of computers available in schools and the lack of availability of technical help in practical training for computer. In light of the findings of the research the researchers recommended the following: 1 - equipping schools generators. 2 - Working to provide sufficient numbers of computers for teaching 3 - Tzoa schools programs necessary for the use of computers in teaching. 4 - Training teachers to use computers in teaching. And an update of the current study suggested that researchers: 1 - a study of the reality of the use of computers in secondary schools. 2 - Conducting a similar study, keeping into account the variable sex and years of experience. يهدف البحث الحالي إلى معرفة اتجاهات مدرسي التاريخ نحو استخدام الحاسب الآلي في التدريس . كما يهدف إلى تقصي أهم المعوقات التي تحول دون استخدام مدرسي التاريخ للحاسب الآلي في التدريس. ولتحقيق هذه الأهداف اعد الباحثان استبانتين ، تم التحقق من صدقهما من خلال عرضهما على مجموعة من الخبراء في مجال طرائق تدريس العلوم الاجتماعية والقياس والتقويم وعلم الحاسبات ، وكذلك تم التحقق من ثباتهما من خلال إعادة تطبيقهما على عينة من مجتمع البحث نفسه وقد بلغ معامل الثبات لاستبانة الاتجاهات (0.80) ومعامل ثبات استبانة المعوقات (0.82) ، وزعت الاستبانتان على عينة من مدرسي ومدرسات التاريخ في المدارس الإعدادية والثانوية التابعة لمركز محافظة كربلاء المقدسة . وباستخدام معامل ارتباط بيرسون ومعادلة سبيرمان براون والوسط المرجح والوزن المئوي كوسائل إحصائية توصل الباحثان إلى النتائج الاتية : وجود اتجاهات ايجابية نحو استخدام الحاسب الآلي لدى مدرسي التاريخ ، مع وجود معوقات تحول دون هذا الاستخدام من وجهة نظرهم ،من أهمها شمول المدارس بالقطع المبرمج للتيار الكهربائي وقلة تدريب المدرسين باستخدام الحاسب الآلي في التدريس والنقص في عدد أجهزة الحاسوب المتوفرة في المدارس وقلة توافر فني يساعد في التدريب العملي للحاسب الآلي . وفي ضوء النتائج التي توصل أليها البحث أوصى الباحثان بالاتي : 1- تجهيز المدارس بالمولدات الكهربائية . 2- العمل على توفير أعداد كافية من أجهزة الحاسب الآلي اللازمة للتدريس 3 - تزوي المدارس بالبرامج اللازمة من اجل استعمال الحاسب الآلي في التدريس . 4 - تدريب المدرسين على استخدام الحاسب الآلي في التدريس . واستكمالاً للدارسة الحالية اقترح الباحثان : 1- إجراء دراسة لواقع استخدام الحاسب الآلي في المدارس الإعدادية . 2- إجراء دراسة مماثلة اخذين بعين الاعتبار متغير الجنس وسنوات الخبرة .

Keywords


Article
The Abridgement of the Book of The Events of Uthman Ibn Affan: A Study and an Investigation
مختصر كتاب صفة أحداث عثمان بن عفان دراسة وتحقيق

Loading...
Loading...
Abstract

This research try to introduce hand written to enlighten affirmation the importance of this research that the hand written didn’t affirmate and print . as well as the importance of this subject which the book treat it the manuscript with the title (( Mukhtasser ssiffct Ahdth Anthman bin-Affan )) This brief belong to book that composed from sources series at the first century but the summery now , It is composed throudh out the late Islamic ages . - Although that that previous summery no more than sixteen pages but came with conragous information didn’t mention in detailed in the other Islamic resources . So it came with out writer . We condense in the follow course in a ffir mation of manuscript to give aclear form for the course who are the writers followed , and reading the sources of Manuseript . As we mention our course in affirmation the manuscript , and we divided our work in this affirmation in to atext and margin . the text contained on the text for the examiner . While the margin marked by with translation the know ledges and geography places . as well as the detorted to some word what were , deliberately or in deliberately , misred, isinterpreted or dropped from the words in the copied hand script texts . يحاول هذا البحث إخراج مخطوط إلى نور التحقيق ، وتأتي أهمية البحث في كون المخطوط لم ير التحقيق والطباعة ، فضلا عن أهمية الموضوع الذي يعالجه الكتاب ؛ جاء المخطوط تحت عنوان ((مختصر صفة احداث عثمان بن عفان )) ، وهذا المختصر هو لكتاب ألف على ما يبدو من سلسلة السند في القرن الاول ، اما المختصر الذي بين ايدينا الآن ، فهو الف في العصور الاسلامية المتأخرة كما سنرى الادلة على ذلك . وعلى الرغم من ان المختصر سابق الذكر لا يتجاوز الستة عشر ورقة الا انه جاء بمعلومات جريئة لم تذكر بالشكل التفصيلي في بقية المصادر الاسلامية ؛ لذا جاءت مجهولة المؤلف . وقد ركزنا – كما في المنهج المتبع في تحقيق المخطوطات – على إعطاء صورة توضيحية للمنهج الذي سار عليه مؤلفو المخطوط ، فضلا عن قراءة طبيعة موارد المخطوط ، كما ذكرنا منهجنا في تحقيق المخطوط ، وقسمنا عملنا في التحقيق على متن وهامش ، شمل المتن النص المحقق ، فيما اختص الهامش بترجمة الاعلام ، والاماكن الجغرافية ، فضلا على ذكر ما صحف وحرف من كلمات ، وما اسقط منها جهلا من الناسخ ام عمدا .

Keywords


Article
The Development of the Quranic Vocabulary by the Sufis: “ The Congeniality of Signs” as an Example
تطور دلالة المفردة القرآنية عند الصوفية " لطائف الإشارات " نموذجاً

Loading...
Loading...
Abstract

Of the Qur'anic text to the Sufis of great importance in reaching an understanding of Islamic law and purposes of their research was accompanied by Quranic "explanation" a major development in the semantics, we find a single Quranic have been hit in the evolution of its meaning in general. This research set out to gain access to the features of the development of this individual have, and the interpretation of peeling (d. 465 h.) be named "for some professional references" an arena for this search. It has been a search at the beginning by talking about the concept of semantic development in general and talk about the causes and consequences, before setting off to search about the significance of individual Quranic when peeling. Search and taken to reach this end, two first talked about the Semantic which assumes a relationship between the original language of the Koran and the Single significance when, and the second arrived in the new semantics was a complete break from the original language of the Koran Single. You have arrived at the most important research findings to the intellectual authority that was the Sufi-oriented basis of the meaning of the Quranic attempt from near or far to link this evidence Bmqomadtha new language, taking advantage of all the linguistic contexts in which they are single-Quranic. يحاول هذا البحث تعقب التطور الدلالي الذي أصاب دلالة المفردة القرآنية في واحد من المتون الصوفية المهمة ، وهو تفسير " لطائف الإشارات " لأبي القاسم عبد الكريم بن هوازن القشيري ( ت 465 هـ ) ، وهو تفسير صوفي كامل للقرآن الكريم . وينطلق البحث من فرضية تسالم عليها الدرس اللغوي ومفادها أن دلالة أية مفردة لغوية وفي أية نص عرضة للتغير والتطور توسعا أو تضييقا ، وهذا التطور مرهون – بطبيعة الحال – بالظروف الاجتماعية التي تمر بالجماعة اللغوية مما يقتضي حاجة ماسة إلى أكساء المفردات اللغوية ثوباً جديداً من المعنى تفرضه طبيعة النص من جهة ، والمرجعيات المختلفة التي ينطلق منها الناظر في النص وصولاً إلى الدلالة من جهة اخر . وربما ساعدت الظلال المعنوية التي تحيط بمفردات اللغة بشكل عام على قبول مزيد من المعاني للنصوص اللغوية. ولعل دلالة النص القرآني لم تكن متوقفة عند حد ، فالمدونة التفسيرية الضخمة أنتجت لنا حشداً كبيراً من الدلالات التي ما زال النص القرآني يحتمل مزيداً من القول فيها ما دام الاحتكام إلى السياق والقرائن بجميع أشكالها هو الفيصل في قبول الدلالة من عدمه . والمتصوفة كغيرهم من فرق المسلمين كانت لهم وقفاتهم الخاصة والمتأنية مع النص القرآني ، والغوص في أعماقه للبحث عن المعنى بما يتماشى مع طبيعة المرجعيات الفكرية التي ينطلقون منها ، بما لا يتنافى مع النص القرآني بإطاره العام. وقد كأن اختيار تفسير " لطائف الإشارات " ليكون ميدأناً لرصد كثير من تحولات الدلالة عند الصوفية ، وما سجله فهمهم من تطور في دلالة المفردة القرآنية ، لقد حاول البحث الإفادة مما قيل في أسباب حدوث التطور الدلالي وخصائصه لغوياً ، لينطلق من خلال ذلك إلى تقصي ذلك عند القشيري ، ليمتد رصد التطور في دلالة النص القرآني – إجرائياً – على اتجاهين ؛ الأول يبحث في الدلالة اللفظية التي لا تفترض قطيعة مع الأصل اللغوي للمفردة وما قرَّ من دلالتها في ذهن الجماعة اللغوية ، والثاني يبحث في الدلالة المعنوية التي تحررت نسبياً من أسر الدلالة اللغوية لتنطلق بعيداً في فضاء المعنى . سجل البحث على مستوى النتائج نقلة نوعية في الدلالة القرآنية كأن قد وصل إليها صاحب التفسير من دون أن يفترض أن ما وصل إليه من معنى هو المعنى الوحيد الذي يمكن أن يحيل عليه النص القرآني ، مع لحاظ أن الدلالة الجديدة للمفردة القرآنية لا تتعارض مع ظاهر النص والشريعة بشكل عام ، فضلاً عن أن لها ما يقويها من قرائن .

Keywords


Article
The Orientation of Primary School Teachers Towards Working with Slow Pupils in Kerbala Province
اتجاهات معلمي ومعلمات صفوف التربية الخاصة نحو العمل مع التلاميذ بطيئي التعلم في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims that measuring the level of attitudes of special classes teachers towards their lower learners , and showing differences between- male and female- teachers . The researcher formed aims of his research depending on problem of research and its importance , the final sample of this research contains (91) teachers of special classes in Karbala . The researcher has completed all preparation of the measures following the needed steps such as validity and reliability . During the research some statistical methods , the researcher gained some results : The attitudes of teachers were positive towards lower learners and there aren't any differences statistically power tested between-male and female-teachers. In the light of the results the researcher gave some recommendations and suggestions . يهدف البحث الحالي الى معرفة إتجاهات معلمي ومعلمات صفوف التربية الخاصة نحو التلاميذ بطيئي التعلم , والكشف عن دلالة الفروق بين المعلمين , وقام الباحث بصياغة أهداف بحثه في ضوء مشكلة البحث, وأهميته 0 تألفت عينة البحث من (91) معلم ومعلمة لصفوف التربية الخاصة في محافظة كربلاء 0 وهي تمثل مجتمع البحث الكلي , وقام الباحث بأتباع الخطوات والإجراءات اللازمة لتحقيق أهداف بحثه 0 وتحقق من توافر الخصائص السيكومترية مثل الصدق والثبات , وأعتمد الوسائل الإحصائية المناسبة لمعالجة البيانات , وكانت أهم النتائج التي توصل إليها : أن اتجاهات معلمي ومعلمات صفوف التربية الخاصة ايجابية , وليس هناك فروق داله أحصائيا ً بين المعلمين والمعلمات نحو التلاميذ بطيئي التعلم , فاتجاهاتهم متقاربة الى حد كبير وتتسم بالايجابية . في ضوء أهداف البحث الحالي خرج الباحث بعدد من التوصيات والمقترحات ضمّنها في اثناء بحثه .

Keywords


Article
Zuhair Bin Al-Qain Al-Bajli Between the Account Discourse and Knowledge
زهير بن القين البجلي بين حديث رواية ودراية

Loading...
Loading...
Abstract

1)All the history references specially the translation not recognize about Zuhair Ibn AL-Qainy circumstances although he is one of the famous men of first century of Islamic calendar because most of references interested with the story of Zuhair joining with Shieah.1 2)Pretention of references that the reason of Zuhair joining with shieah depending on the Sulaiman AL-Bahely expecting 3)The review of Zuhair AL-Qainy enjoining to the way of AL-hajj was ignored after the calculations of days of hajj after day of Tarweeh and calculation the distance beginning from the Coofa city proved the impossipl of AL-Beglly living away from Mecca instead he waited AL-Shieah at Zarud.. 4)pretention of undesirable meeting and inexact time of presents of AL-Beglly unacceptable.. 5)The high position by AL-Beglly because of AL-Hussain,like talking with enemies and leading the right side of AL-Hussains army this refer to that AL-Bagly was In same side with AL-Hussains thought. . يعد السبب الرئيس وراء اختيار دراسة شخصية زهير بن القين البجلي ,هو تسليط الأضواء على مفاصل من حياته ولاسيما ما يتعلق بالتحاقه بركب الإمام الحسين(عليه السلام)في طريقه من مكة المكرمة الى بلاد العراق واستشهاده في واقعة كربلاء من سنة 61هـ ,وهناك مجموعة روايات كانت محورا لمجموعة من المصادر التأريخية في تبرير استبصار البجلي والتحاقه بالركب العلوي , والتي لاتفضي الى قناعة لاسيما عندما يرد أحتمال التشكيك في تلك النصوص وردها. وتكمن الصعوبة في البحث بندرة المصادر ونصوصها التي تدور حول حادثة واحدة وعدم التفصيل في اثر هذه الشخصية الفكرية والاجتماعية. قسم الباحث رؤيته التأريخية على خمسة عناوين رئيسة حيث ابتدأ بالنسب, ومناقشة نقطة التحول في ظاهرة الاستبصار, ولقاء زرود والتفصيل في حدود هذه المحطة في طريق الحج , ثم مناقشة النصر في واقعة بلنجر من سنة 32هـ في بلاد الخزرعند باب الابواب, وما ترتب عليها من نبؤة قائد حملة بلنجر الباهلي ,وما ترتب من التحاق زهير, وما حصده من امتيازات قيادية في واقعة كربلاء، جعلته من أعلامها وفي ذمة خلود الذكر والموقف. ولعل من اهم المصادر المستخدمة في هذا البحث :- نسب معد واليمن الكبير لأبن الكلبي (ت204هـ) وفتوح البلدان للبلاذري (ت279هـ) والاخبار الطوال للدينوري (ت282هـ) والفتوح لأبن اعثم (ت314هـ),وغيرها .

Keywords


Article
Psychological Firmness and its Relation to the acceptability of the Students of Kerbala University
الصلابة النفسية وعلاقتها بالمقبولية لدى طلبة جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

this reserch aimed to Identify the level of the psychological hardiness and Agreeableness , Detect differences in the level of psychological hardiness, according to variables of gender and specialization , Identify the relationship between the psychological hardiness and Agreeableness among the students of the University of Karbala . the researcher applied a measure psychological hardiness which built by her and Agreeableness measure of the list of the big five factors of personality for 1992, Costa & McCrae, which was adopted from Saleem 1999 on stratified random sample of (461) students . by using the equation of Cronbach Alpha and Chi square test ,T-test for one sample , to two independent samples , Pearson correlation coefficient and Tow-Way Anova without interaction The researcher reached founded That university students have a high level of the psychological pardiness and Agreeableness . There are differences between males and females in the level of psychological hardiness in favor of males. There are no differences in the level of the Psychological Hardiness between specialized scientific and humanitarian .هدف البحث الحالي إلى التعرف على مستوى الصلابة النفسية والمقبولية ، وإلى الكشف عن الفروق في مستوى الصلابة النفسية بحسب متغيري الجنس والتخصص لدى طلبة جامعة كربلاء وإلى العلاقة بين الصلابة النفسية والمقبولية ، أعد الباحثان مقياس الصلابة النفسية وتبنيا مقياس المقبولية من قائمة العوامل الخمسة الكبرى للشخصية لـ Costa &McCrae, 1992 التي تم تبنيها من سليم 1999 على عينة عشوائية طبقية بلغت (461) طالب وطالبة وباستخدام معادلة ألفا كرونباخ واختبار مربع كاي والإختبار التائي لعينة واحدة والإختبار التائي لعينتين مستقلتين ومعامل إرتباط بيرسون وتحليل التباين الثنائي بدون تفاعل توصلت الباحثة الى أن طلبة الجامعة لديهم مستوى عالي من الصلابة النفسية والمقبولية ، ووجود علاقة دالة إحصائياً بين الصلابة النفسية والمقبولية، ووجود فروق بين الذكوروالإناث في مستوى الصلابة النفسية ولصالح الذكور .

Keywords


Article
The Significance of the Two Formats “ Fa’il” and “ Fa’aal” for Genealogy
دلالة صيغتي ( فاعل ) و ( فعَّال ) على النّسب

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with" Formation of the Nickname Without the Appendage of "Ya" ,Morpho_Semantic Study";the phenomenon which has not been studied sufficiently so all were found are signs about the topic. The outline of this thesis is divided into introduction and three chapters, then the conclusions are given. Finally , the resources and the , then, the forms led to the formation with "ya"as (substitution, deletion, replacement and transformation ) .finally the chapter end with the distinction between the formation with " ya" and other semantic forms. The thesis ends with the conclusions found by the researcher as: 1-the semantic form is defined in this study in different ways , the most important is that it is the meaning of its outer form , accordin 2-this thesis reveals some aspects of nickname forming without the appendage of "ya" as in the forms of "agentive and exaggerating forms. 3-there are different Quranic hints give the meaning of forming nicknames forming يعدّ النسب من الموضوعات الصرفيّة المهمة ذات القواعد المتعددة والمتشعبة والأحكام الكثيرة . هذا إن كان النسب نسباً قياسياً . أمّا إذا كان شاذاً ، فإنّه لا يخضع لقاعدة معينة ، بل يخضع ما ورد منه للسماع ، وهذان القسمان : القياسي والسماعي تلحقهما ياء النسب المشددة . ونحن ـ في بحثنا هذا ـ لا نريد دراسة القسمين السابق ذكرهما ، بل نريد قسماً آخر عبرّ عنه النحويون والصرفيون بـ ( النسب بغير الياء ) أو ( الاستغناء عن الياء ) وعدّه بعضهم من باب نيابة صيغة صرفيّة عن أخرى . لقد بحث هذه الظاهرة بحثاً مقتضَباً أغلب اللغويين وأشاروا إليها في مؤلفاتهم . من هؤلاء : سيبويه ، والمبرّد ، وابن السراج ، وأبو علي الفارسيّ ، ومن المفسرين : الزجّاج ، والنحّاس ، والزمخشري ، وأبو البركات الانباري ، والعكبري ، والقرطبي وأبو حيّان الأندلسي ، والسمين الحلبي ، وغيرهم . وقد اقتضت خطة البحث أن يتضمن مبحثين تتلوهما خاتمة وثبت المصادر والمراجع : المبحث الأول : دلالة صيغة ( فاعل ) على النسب . فكان لِزاماً أن يُقسَّم على ثلاث نقاط : الأول منها اختصّ بدراسة دلالة ( فاعل ) المصوغ من الجامد على النسب ، والثاني اختصّ بدراسة دلالة ( فاعل ) بمعنى مفعول على النسب والثالث فقد تضمن دلالة ( فاعل ) المصوغ من الرباعي على النسب . أما المبحث الثاني : فكان بعنوان دلالة صيغة ( فعّال ) على النسب.

Keywords


Article
The Educational Policy in Iraq 1915-1930: (An Analytical Study)
السياسة التعليمية في العراق 1915-1930 ( دراسة تحليلية)

Loading...
Loading...
Abstract

The education policy of Iraq were one of the administrative series that supported the political authority and did not come from a social philosophy ,as they had already been political and aiming to ends further tham the sience affairs and to create cultured and in the know elite. The reason why we selected the period (1915-1930)to study is that the first year educational policy in iraq particularly that appeared in Basra town and the second year denotes the settleaent of the education policy which had taken firm course after its depending upon the American method of education . It has been used the ways of analyse and conclusion in this study in order to express the purpose of those education policies of Iraq which have not gone farther them the arbit of the adopted policy and authority coincided with prevailing the illiteracy and backwardness .there fovethe intellectualism of the Iraqi mentality became as results of chauvinist philosophy paved the way to the growth of the future mentality for every secular thought owning abundant opportunity to take part in the political developments of Iraq. تعد سياسات التعليم في العراق إحدى الحلقات الإدارية في مساندة السلطة ،ولم تكن نابعة من فلسفة اجتماعية، بل كانت سياسية تهدف الى غايات ابعد من شؤون العلم وخلق النخبة المثقفة الواعية ،وسبب اختيار البدء بعام 1915هو ظهور أول سياسة تعليمية في العراق من مدينة البصرة ،والانتهاء بعام 1930 بسبب استقرار السياسة التعليمية واتخاذها خط ثابت بعد اعتماد النهج الأمريكي في التعليم ،والجدير بالذكر ان هناك عدد من كتَب في شؤون التعليم هي بمثابة مراجع مهمة للباحث في قضايا التعليم في العراق وبخاصة انها اعتمدت على الوثائق البريطانية ووثائق البلاط الملكي، وهي(" تاريخ التعليم في العراق في العهد العثماني 1638-1917" و "تاريخ التعليم في العراق في عهد الاحتلال البريطاني1914-1921"و" تاريخ التعليم في العراق (في عهد الانتداب البريطاني 1921-1932)" للمؤلف عبد الرزاق الهلالي) و(" تطور التعليم الوطني في العراق 1869-1932" للمؤلف إبراهيم خليل احمد) و(التعليم في العراق 1869-1918للمؤلف جميل موسى النجار) لكن هذه المراجع أغفلت الفلسفات التي توضح وتُعلل ظهور تلك السيايات ،فكانت مراجع تعتمد على السرد التاريخي من دون التوغل إلى الغاية والعلة في اعتماد تلك السياسات،لذا استخُدم في هذه الدراسة أدوات (التحليل والاستنتاج) لتوضيح غاية وفلسفة السياسات التعليمية في العراق.

Keywords


Article
The Evaluation of Teaching the Subject of Education Bases from the Students’ Perspective
تقويم تدريس مادة أسس التربية من وجهة نظر الطلبة

Loading...
Loading...
Abstract

In our new world is looked for the education as one of most important devices that the communities depend on in the operations of fabric , developing and cultural progress by fitting the people in different basics of their personalities The educators concordant the ach who works in the educational extent must be know how did the education grow during the time and what has it today ? So , the researcher tried to valuate the teaching of educational basics material which is teached in the first stages of the college of education from the students opinion because they are the aim of educational operation and they shall become teachers after they finish their study in the college . The research was limited with the students of the second stage / morning study of the studying year 2010 – 2011 whom studied this material for a folly year . The researcher used the questionnaire as a device of his research which was begun with the following opening question : You are a student in the second stage , what are the problems that you faced during your study of basics of education ? The researcher collected the data and made them in extents of questionnaire so as to get it's verity by showing it to the conversant . In order to get the questionnaire it's validity , the researcher gave a questionnaire for an exploration sample of hundred students and gave them again after two weeks , then he used" Person's low " of relation . Then he found the ratio between the two times is ( 0 . 84 ) that refers to a good relation . Then he used the questionnaire by giving it to a rate ( 0. 25 ) of the same sample which was ( 509 ) students after ultimating the exploration sample . The researcher got many results , like : 1. The disability of some teachers to make the students request to study this material . 2 . Some of the students hadn't any idea of educational basics importance . 3 . The disability of some teachers to create the suspense factor at the students 4 . The exam questions hadn't a scientific form when it were written . By getting these results , the researcher asked the teachers to get the development which happened in the extent of teaching methods and deal with the singular variances among the students when they write the questions ينظر إلى التربية في عالمنا المعاصر على انها إحدى أهم الوسائل التي تعتمد عليها المجتمعات في عمليات البناء والتطوير والارتقاء الحضاري من خلال إعداد المواطنين إعدادا شموليا في جوانب شخصياتهم المختلفة . ولما كان المربون متفقين على أن كل شخص يعمل في المجال التربوي لابد له من أن يطلع على الكيفية التي نشأت عليها التربية عبر الزمن ، وسبل ارتقائها وما وصلت إليها اليوم ؛ انبرى الباحث ليسبر أغوار مادة أسس التربية التي تدرس في المراحل الأول في كليات التربية من خلال تقويم تدريس هذه المادة من وجهة نظر الطلبة بوصفهم محور العملية التربوية وغاية التربية الحديثة على فرض أنهم سوف يكونون مدرسين في مجتمعهم بعد تخرجهم في كلياتهم . وقد تحدد البحث بطلبة المرحلة الثانية في كلية التربية جامعة كربلاء للعام الدراسي 2010 _ 2011 الدراسة الصباحية فقط كونهم درسوا المادة لمدة عام دراسي كامل . استخدم الباحث الاستبانة كأداة لبحثه ، بدأها بالسؤال المفتوح الآتي : بوصفك طالبا في المرحلة الثانية ، وقد درست في العام الماضي مادة أسس التربية ، ما المشكلات التي واجهتك عند دراسة هذه المادة ؟ وبعد أن جمع الباحث البيانات ، أفرغها في مجالات في استبانة عرضها على الخبراء ليحصل على صدق أداته . ولكي يتأكد الباحث من ثبات أداته ، وزع الاستبانة على عينة استطلاعية بلغت ( 100 ) طالب وطالبة ، وأعادها عليهم بعد أسبوعين ؛ وبعدها استعمل الباحث معمل ارتباط ( بيرسون ) فكان ( 84 % ) وهو معامل ارتباط جيد . بعدها طبق الباحث أداته على ما نسبته ( 25 % ) من عينة بحثه البالغة ( 509 ) طالب وطالبة مستبعدا منها العينة الاستطلاعية . وقد توصل الباحث إلى جملة نتائج منها : ضعف قدرة بعض التدريسيين على تنمية رغبة الطلبة نحو مادة أسس التربية ، وجهل الطلبة بأهمية أسس التربية ، وضعف قدرة بعض التدريسيين على خلق عنصر التشويق لدى الطلبة ، وافتقار الأسئلة الى الأسلوب العلمي في صياغتها وترتيبها . وفي ضوء النتائج أوصى الباحث بضرورة مواكبة التدريسيين للتطور الذي يحصل في مجال طرائق التدريس ، ومراعاة الفروق الفردية بين الطلبة عند وضع أسئلة الامتحانات .

Keywords


Article
The Evaluation of Female Teachers during Internment in The Female Teachers’ Institute In Kerbala
تقويم أداء الطالبات المطبقات في معهد أعداد المعلمات في محافظة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The world in which we live is that of Knowledge and rapid Development in all field of life .The comprehensive quick change caused by the scientific development and the technological revolution is the most important characteristic of the present societies in that it leaves its impacts on fields of life especially the field of education. Preparing of teacher is one of the important cases which draws increasing attention especially in the education domains insides Arab would and outside it Such a case has been given a great deal of attention due to the role of the teacher in the society . Modem education looks at the teacher as the one who is able to achieve the required and expected roles from him sufficiently direct and invoke the students to learn as well as to search for knowledges and choose , treat and use them. . Depending on the pervious speech , many efforts began to develop the process of preparing teacher , one of its results is to rise his performance in his job ,and enable him with his skill to help his pupils to achieve the goals. Paying attention to prepare teacher and qualify him on the new educational and psychological bases , is one of efforts which depend upon the educational entrance depending on the sufficiencies that is considered that to be one of the important trends in preparing the teacher and the most common and spreading. The researcher, finds it necessary that there is necessary need to cover this field by research and study . the necessary girl – teacher in the teacher training in students. إن العصر الذي نعيشه هو عصر الانفجار المعرفي وعصر التقدم السريع شمل ميادين الحياة كافة ، إذ أن التغير السريع الشامل ألأبعاد الذي يسببه التقدم العلمي والثورة التكنولوجية هي من أهم سمات مجتمعات عصرنا الحاضر حيث تترك آثارها على سائر مجالات الحياة ومنها قطاع التربية والتعليم . تعد عملية إعداد المعلم من القضايا المهمة التي تلقي اهتماما متزايدا وخاصة في ألأوساط التربوية في محيط لعالم العربي وخارجه إذ أحيطت هذه القضية بقدر كبير من الاهتمام يرجع ذلك إلى الدور الذي يقوم به المعلم في المجتمع . فقد أصبحت التربية الحديثة تنظر إلى المعلم على انه ذلك الشخص القادر على أن يودي الأدوار المطلوبة والمتوقعة منه بكفاءة واقتدار وتوجيه وتحفيز تلامذته للتعليم والبحث عن المعارف الجديدة واختيارها ومعالجتها واستعمالها، الأمر الذي يحتم معه أن يكون المعلم معدا أعدادا جيدا من النواحي ألأكاديمية والمهنية والثقافية فضلاً عن أن يكون قادراً على تنمية وتجديد وتحديث معارفه بصورة مستمرة ومتابعا لكل ما هو جديد في مجال تخصصه ومهنته . وتأسيسا على ما سبق ، ونظرا للتقدم الكبير في مجال العلوم الإنسانية بصفة عامة والتربوية والنفسية بصفة خاصة,وتماشيا مع نتائج البحوث والدراسات التي أجريت في هذا المجال،والتي أدت إلى القناعة التامة بين التربويين بعدم مقدرة النظم التقليدية المتبعة في إعداد المعلم وتدريبه على تخرج المعلم القادر على أداء الأدوار والمهام الحديثة والمتجددة والمطلوبة منه . ونظرا لما تتطلبه ثورة المعلومات من تطور لبرامج إعداد المعلم باعتباره حجر الزاوية في العملية التعليمية , بدأت عدة محاولات لتطوير عملية إعداد المعلم من نتائجها رفع مستوى أدائه في المهنة وتوظيفه لكفاءته وتوجيه مهارته على مساعدة تلامذته على تحقيق أهدافهم , ومن تلك المحاولات الاهتمام بأعداد المعلم وتأهيله على أسس تربوية ونفسية جديدة قائمة على المدخل التعليمي القائم على المهارات الذي يعد من أهم الاتجاهات الحديثة في إعداد المعلم والأكثر شيوعا وانتشارا . وانطلاقا من تلك الضرورات وجدت الباحثة بان هناك حاجة ماسة إلى إحاطة هذا الجانب بالبحث والدراسة ,إذ أن محاولة تحديد المهارات التعليمية الضرورية للطالبات المطبقات في معهد إعداد المعلمات.

Keywords


Article
Phillip the Macedonian: A Historical Reading of his assassination (359-336) B.C.
فيليب المقدوني قراءة تأريخية في حادثة اغتياله (359-336) ق . م

Loading...
Loading...
Abstract

He unified Greek lands in one kingdom . He became the superior leader for Greek armies during korentha conference was held about the year 337 B . C . The murder has been ambiguous ( unknown ) now .يعد فيليب من اشهر الملوك في التاريخ القديم لما اسهم به في انجاز كثير من الاعمال التي من ابرزها توحيد بلاد اليونان تحت سيادة دولة معزولة لم يكن لها اهمية تاريخية وهي مقدونيا واستطاع في مؤتمر كورنثوس الذي عقده نحو 337ق.م ان يحصل على موافقة الدول اليونانية بضرب الامبراطورية الفارسية الا انه اغتيل نحو 336 ق . م وظل أمر اغتياله مبهماً عند اغلب المصادر التاريخية .

Keywords


Article
The Historical Development of the Human Rights In the Ancient and medieval civilizations
التطور التاريخي لقانون حقوق الإنسان في الحضارات القديمة والوسيطة الحضارة العراقية والإغريقية والرومية والإنجليزية

Loading...
Loading...
Abstract

The historical studies gave so much interest in different fields of policy, economy and social affairs. So did the studies of law which concerned in the pure constitutional, criminal and international studies. Thus studying the laws of the human rights lacked, in the ancient and medieval ages in particular, much more care. Hence we found it very convenient to shed lights on what heritage of this kind those civilizations produced in the interest of the human society that lived in different social estates with very wide gaps. Therefore, those legal achievements became as new turning point or customary precedents like to have been the corner stone of the next humane developments, as in England in particular. The research depended upon several historical and constitutional references and some articles in the periodicals as that by Taha Bakir and Salah Al Nahi . so there are many books have been used as: The Digest in the Human Rights and his essential liberties by Dr.Gazi H. Sebirini ; The Roman Law by Philip Mitchell and The Public Liberties and the Human Rights by Muhammad Sa'aeed Al Majthoob. The research has been divided into four topics and a conclusions. The first topic shed lights on what prominent laws were introduced in the ancient Iraqi civilization, in a Sumerian dynasty and the Babylonish empire. The second topic contained the legal achievements of the Greek civilization which came with lawful, social and philosophic nature in an attempt to grant all the human sons absolute equity. The third topic studied, in focus more than the others , the constitutional deeds that had been grown up and ripped by the Romans as this nation devoted too much efforts for the interest of what might be said the human right, as groups or individuals. The fourth topic included the judiciary accomplishments in the medieval civilization of England that were represented in feudal and customary formula. أولتْ الدِراساتُ التاريخية اهتماما كثيراً في التخصصاتِ المختلفةِ في الشؤون السياسيةِ و الاقتصادية والاجتماعية. وكذلك فان دِراسات القانونِ أولت اهتماما في المواضيع الدوليةِ والإجراميةِ والدستوريةِ الصرفةِ ، كما انَّ دراسة قوانين حقوق الإنسان في العصور القديمةِ و الوسطى بشكل خاص افتقرت إلى الاهتمام بشكل كثير. لِذلك وَجدنَا من الملائم جداً أن نسلط الأضواء على تراثِ من هذا النوعِ أنتجتْه تلك الحضاراتِ لمصلحة المجتمع الإنساني الذي عاشَ في الفئات الاجتماعية المختلفةِ بوجود فجواتِ عريضةِ جداً. لذا،فان تلك الإنجازاتِ القانونيةِ أصبحتْ كنقطة تحوّل جديدة أَو سوابق عرفية أضحت بمثابة حجرَ الزاوية للتَطَوّراتِ الإنسانيةِ التاليةِ، كما في إنجلترا بشكل خاص. قُسّمَ البحث على أربعة مباحث و استنتاجات. سلط المبحث الأول الضوء على ما قوانينِ بارزةِ قُدّمتْ في الحضارةِ العراقيةِ القديمةِ ، فيعهد السلالات السومرية والإمبراطورية البابلية ؛ ضم المبحث الثانيُ الإنجازاتُ القانونيةُ للحضارةِ اليونانيةِ التي جاءتْ بالطبيعةِ الفلسفيةِ والاجتماعية والقانونيةِ في محاولةِ لمَنْح العدالة لكُلّ أبناءِ الإنسانيةِ بشكل مطلقِ ، ودَرسَ المبحث الثالث الأعمال الدستورية التي كَانتْ قَدْ نمت وتوسعت على يد الرومان اذ كرّستْ هذه الأمةِ جُهودَ أكثر من اجلَ الاهتمام بما يمكن القول عنه الحقّ الإنساني ، الذي يعود للمجموعات أَو للأفراد ، وتَضمّنَ الموضوعُ الرابعُ الإنجازاتُ القضائيةُ في الحضارةِ الانجليزية في القرون الوسطى اذ انها تمثلت في الصيغةِ الإقطاعيةِ العرفيةِ.

Keywords

Table of content: volume: issue: