Table of content

Adab Al-Kufa

مجلة اداب الكوفة

ISSN: 19948999
Publisher: University of Kufa
Faculty: Arts
Language: Arabic and English

This journal is Open Access

About

Humectations Quarterly Journal, College of Arts, University of Kufa.The Journal had been established in 2008, the first issue had publishedin Jonuary of 2008 , to be a scientific Journal of Humanities with the International serial No. (19948999), . since its first issue three editor in chiefs occupied this position :- prof .Dr. Abd Ali Hasen Al- Khafaf . And prof .Dr. Hasen Easa Al- Hakeem and Assist .prof. Dr. Alaa Hussain Al- Rehaimy and Assist .prof. Dr.Hadi Abdul - Naby Al- Temimy
The Journal aimsat diffusing the cultural and scientific awareness in all the Humanities fields aswell as publishing the faculty members researches for the promotion purpose .Due to its High scientific efficiency , it attracts many researchers from Iraq and out of Iraq . It is Worthly to say that the Journal is issued auarterly , grants the researcher afree copy of the issue that carries their researches.

Loading...
Contact info

• توجه المراسلات الرسمية إلى رئيس تحرير المجلة وعلى العنوان الآتي:
جمهورية العراق / محافظة النجف الأشرف/ المدينة الجامعية / كلية الآداب/
مجلة (آداب الكوفة)
د. هادي عبد النبي التميمي (رئيس التحرير)
نقال 07808504092 و07801423265 و 210550
E – mail: Adab_Kufa@yahoo.com
arts@kuiraq.com
haady.altemeemy@yahoo.com
www.arts.kuiraq.com

• تطلب المجلة من: كلية الآداب - جامعة الكوفة .

• Official Correspondence is directed to the journal editor in chief director on the following address:
Republic of Iraq, Holy Najaf Governorate, University City , College of Arts
Dr. Hadi Al-timemy / Mobile:
07808504092, 07801423265, 210550
haady.altemeemy@yahoo.com
www.arts.kuiraq.com
E – mail: Adab_Kufa@yahoo.com
arts@uokufa.edu.iq

Table of content: 2009 volume:1 issue:4

Article
Estimating the Volume of Solid Waste AL- Musayyib District up to 2026 and the Required Environmental Management Policies
تقدير حجم النفايات الصلبة في قضاء المسيب حتى عام 2026 وسياسات الادارة المطلوبة

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة : يتضمن هذا البحث ،القيام بتقدير كمية المخلفات الصلبة المتولدة في مدن قضاء المسيب لعام 2026 اعتمادا على عامل حجم السكان (المولد الرئيسي للمخلفات) وذلك ضمن متطلبات التخطيط والإدارة البيئية في القضاء.حيث تم دراسة العلاقة بين حجم السكان وكمية المخلفات الصلبة المتولدة للسنوات السابقة 2004 ،2005 ، 2006 وبالتالي إيجاد العلاقة التي تربط بين المتغيرين (حجم السكان وكمية المخلفات الصلبة ) وهي علاقة لوغارتيمية لاستخدامها في تقدير كمية المخلفات الصلبة لسنة الهدف 2026 ،وبناءا على ذلك تم التوصية بسياسات الإدارة البيئية المطلوبة .


Article
Human Settlements in Liwa Ajlun and the Southern Part of Hurran District in the End of 16th Century (1596 A.D)
المستقرّات البشريّة في لواء عجلون والجزء الجنوبيّ من قضاء حوران في نهاية القرن السّادس عشر (1596م)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract In 1596, Syria was ruled over by the Ottoman Empire, and it was subdivided into six administrative districts: Quds As-sharif, Nablus, Gazza, Lajjun, Ajlun and Sam As-sharif. This study is conducted to know both the nature of the administrative divisions in Syria, in general, and the region of the study in particular, and to determine the amount of taxes paid, the number and names of the human settlements in Liwa Ajlun and the Southern Part of Hurran district, the number of which was 335 settlements inhabited by 10183 families. The significance of this study is endorsed by the fact that this region with its settlements in question not only enhanced the Empire income with taxes paid then, but it also formed the Jordanian political identity in 1921, known as The Emirate of Trans-Jordan, and later, in 1946 as The Hashemite Kingdom of Jordan. The researcher adopted the descriptive analytical approach to analyze the information, data, and statistics about the region sorted out in tables and maps that summarize the objectives clearly. The study came up with findings and recommendations that may contribute, even partly, to the progress of academic research in the cultural aspect of Historical Geography.


Article
La Liberté du Personnage Romanesque entre Sartre et Mauriac: Une Ėtude Analytique
حرية الشخصية الروائية بين سارتر ومورياك: دراسة تحليلية

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص في عام 1939نشرالفيلسوف و الكاتب الفرنسي جان بول سارتر مقاله الشهير "السيد فرانسوا مورياك و الحرية ". نقد فيه بشدة تقنية السرد عند مواطنه الروائي المعروف فرانسوا مورياك و خاصة حرية الشخصية الروائية و تدخل الكاتب في مصير شخوصه . أراد سارتر أن يُظهر نفسه في هذا المقال النصير للحداثة الناشئة في حين أراد أن يجعل من مورياك روائياً كلاسيكياً متشبثاً بأسلوب التحليل النفسي الذي بدأ بالتراجع آنذاك . في ضوء تحليلنا لهذا المقال تسعى هذه الدراسة إلى الرد على الأسئلة التالية: ما هي الأوجه الأساسية لهذا النقد ؟ في أية رواية لمورياك وجد سارتر هذا النقص في الحرية الممنوحة للشخصية ؟ ومن هي هذه الشخصية التي كانت ضحية الحرمان من الحرية ؟ هل كان سارتر محقاً في نقده لمورياك من وجهة نظر مختلف النقاد ؟ هل كان لفلسفة سارتر الوجودية أثرها في هذا النقد ؟ هل أن تدّين مورياك و أخلاقيته كانت وراء تهجم سارتر عليه ؟ وبالمقابل ماذا كان يبغي مورياك من هذه التقنية في السرد ؟ هل أن للجانب الأخلاقي و الوعظي دور في أسلوبه السردي ؟ الإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها نجدها في سياق هذه الدراسة .


Article
Drought Theory in the East Area of the Mediterranean
نظرية جفاف منطقة شرق البحر المتوسط

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research is to expound a theory in (Survey Climatology) as an explanation for the phenomenon of drought affects the eastern region of the Mediterranean Sea in the last year. The text is based on (the recurrence of the tropical hurricanes beat the Caribbean Sea , the Gulf of Mexico and the south of North America during the period extends from June to October every year and result in the drought of the eastern region of the Mediterranean Sea through the rainy year and some years later). The research depends upon three axes: the physical qualities of the atmosphere, the solid and the liquid cover of the earth . It is also based on three givings: the tropical hurricanes beat the Gulf of Mexico ,the Caribbean Sea and the south of northern America/ the birth of the depressions at Iceland in the Atlantic Ocean at latitude 570 to the north /and what happens to the depressions as the depressions as they pass the Mediterranean Sea.


Article
Future Prospects of the Rural Settlement in Al-Hilla District
الآفاق المستقبلية للاستقرار الريفي في قضاء الحلّة

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Rural areas' studying is a function that the geographers adopt apart of it, whether they where with the geographers researchers team or with the horizons of the rural stability in any phenomena and studying the economical, social and educational levels of the residents in any residential place. The object of our research is to study the rural area in Hilla which is located in Baghdad. The studied area includes: 1- Hilla district center. 2- Abu Garaqh country. 3- Al-Kefel country. The distance of these three divisions is (878 km2, its population 288133 according to the population estimation 2007. The aim of studying the future horizons of the rural stability in Hilla is to know the state of affairs and define the suggested residential areas to develop these residential areas. The researcher considered the types of the rural residential areas in order to form a special place for each type according to the economical and social level to fulfill the region's needs. Throughout the research, the following conclusions are reached: 1- A group of the rural residential places have distributed on the administrative units of the studied region, that varied in its number and size to reach (154) units subjects to developing. 2- Modern designs are made to develop the state of the studied place affairs and invest the available resources to achieve the economic, social and educational welfare for the citizens.


Article
British Colonialism of China in the 19th century
الاستعمار البريطاني للصين في القرن التاسع عشر

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص الصين دولة قديمة لها دورا مهما في حضارة العالم القديم والفكر الإنساني، وهي ذات مساحة واسعة تبلغ حوالي تسعة ملايين وستمائة ألف كيلومتر مربع، وموقع جغرافي متطرف في أقصى الشرق جعلها في مأمن من المؤثرات الخارجية، كما تمتاز بتنوع ظواهرها الطبيعية إذ لم تكن في حاجة إلى تجارة خارجية وشراء سلع من الدول الأوربية التي حاولت الاتصال مع الصين ت من خلال التبادل التجاري (1). ومنذ القرن الرابع عشر حاولت البرتغال فتح علاقات دبلوماسية مع الصين.. ففي سنة 1522 وصل افونسو ماوتنزدي مللو على متن باخرة لدخول شواطئ الصين الجنوبية إلا إن محاولته بآت بالفشل إذ هوجمت باخرته واضطر إلى العودة إلى بلاده .. وبعد ثلاثين عاما أي في سنة 1552عاودت البرتغال محاولاتها بإرسال بعثة لدخول شواطئ الصين الجنوبية إلا إنها فشلت أيضا وعادت البعثة أدراجها(2). وفي سنة 1557 أرسلت البرتغال سفيرها (متللو سوزا أي مينسيز) إلى بكين وقد صدر إليه الإذن بدخول المدينة مع اخذ الاحتياط من طموحات البرتغاليين الذين يدعون، في كل ارض ينزلون فيها، بأن لهم الحق في الملاحة بالبحار الشرقية واحتكارها والنزول إلى أي منطقة مناسبة لبناء حصن واتخاذ منطقة مملوكة لهم والاتجار من تلك القاعدة .وهذا ما حصل عندما قام رجال من البعثة بناء قلعة على شواطئ الصين الجنوبية وبالتحديد في منطقة (اما كاو) التي تعرف ألان مكاؤ (وهي شبه جزيرة تابعة في نظامها إلى مدينة كانتون) بعد رفع الرسوم المقررة للسلطات المحلية في كانتون(3) . واضمحلت قوة البرتغاليين بالمحيط الهادي في حوالي الربع الأول من القرن السابع عشر عندما تمكن الهولنديون من طرد البرتغاليين من أمبوبنا في 1605، بعد أن توجه أسطول هولندي إلى شبه جزيرة مكاؤ لطرد البرتغاليين منها . ورغم فشل الحملة الهولندية إلا إن لها نتائج مهمة أدت إلى إقامة علاقات وثيقة مع الصين وتقليص النفوذ البرتغالي فيها (4). في نفس الوقت حصل أتفاق ثنائي بين الهولنديين والانكليز وبالتحديد في سنة1619. تم الاتفاق فيه على احتلال إحدى جزر الصين الجنوبية وإجبار السفن التجارية الصينية على تحديد معاملاتها التجارية معهم فقط .. كما تم الاتفاق على أن يكون لهما مجلس دفاع مشترك ونصت المادة العاشرة من الاتفاقية على أن(5) (مجلس الدفاع سيستخدم في الحصول على التجارة مع الصين, وذلك لكي يعطل حركات الصينيين وينبههم إلى أنهم لن يتجروا مع أحد آخر سوانا) . إلا أن هذا الاتفاق باء بالفشل بسبب احتكار الهولنديون للتجارة , لذا اتصل التجار الإنكليز بنائب الملك البرتغالي في(جوا) للحصول على رخصة والسماح لهم بحرية التجارة مع شواطئ الصين الجنوبية(*) .. وفي نفس الوقت طالبوا الحكومة الصينية أن يسمح لهم بالتجارة كما هو الحال مع التجار البرتغاليين .. وبعد مشاورات عدة مع حاكم كانتون استطاع الإنكليز إن يحصلوا على رخصة إنشاء مصنع في كانتون ومركزا تجاريا في تنجيو على أن يكون ذلك تحت إشراف هيئة تسمى (تجار الهونج) وهي نقابة احتكار من رجال الأعمال الصينيين، وتم التأكيد على ذلك من خلال مرسوم أصدره نائب الإمبراطور في كانتون هذا نصه(6) : (إن الإمبراطورية السماوية تعين الموظفين المدنيين لحكم الناس وتعين الحكام العسكريين ليرهبوا الجناة الأشرار.) كما كان تجار الهونج يهيمنون على التجار الإنكليز فيمنعونهم من زيارة الحدائق العامة والجذف في النهر ودخول المدينة إلا بإشراف موظف صيني صغير(7) .


Article
Investment of Theater Art in the Movement and Enlightment of Society
توظيف فن المسرح في حركة المجتمع وتنويره

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص في ختام بحثنا الذي تقدم ؛ نود أن نشير أن المسرح كان في بدايته فن من فنون القول ظهرت كنشاطات مارسها الإنسان البدائي وبرزت فيها لمسات جماليه وذوقيه واختلط فيها الرقص والغناء والتراتيل والإيقاعات المتعددة كانت لها حاجه يوميه تتعلق بالظواهر شبه الدرامية التي شاعت في أماكن متعددة من العالم . وحينما انتقل هذا الفن إلى فنون الخشبة التي فرضتها فنون الأداء الصوتي والجسدي اخذ يصاغ بمنطق فني يستلهم أساسه من الانفعال الحياتي الصادق تبعا للمناهج والأساليب المتباينة ما بين اتجاه المعايشة واتجاه العرض ؛ وهذه كلها تخضع لمنظومة تعبيريه يؤطرها الجسد ؛ والصوت والأفكار .وبدا فن المسرح يحتل موقع الريادة في قيادة المجتمع نحو التعبيرية في البني الاجتماعية والاقتصادية على أاعتباره محاكاة للواقع بكل تفاصيله الداخلية المكونة للحياة ؛وقد تلمسنا هذا جيدا وفق ما تقدم , توصل الباحث إلى جملة من النتائج التي افرزها البحث هي :- 1- إن فن المسرح استطاع أن يكون المحصلة الكبرى لكل الأفعال والانشطه سواء كانت علميه أو إنسانيه إلا واحتواها. 2- إن المسرح وان اختلفت في بعض الأحيان وظائفه تبعا للحاجة إلا انه يبقى يصب في معين مهم إلا وهو الحياة . 3- المسرح يشكل الحياة بمقوماتها الجمالية والفكرية وبالتالي يصنع الإنسان ويخلق له العلاقة والكيفية في التعامل مع هذه المقومات الجمالية والفكرية وتبعا لذلك يكون المسرح وسيله ثقافيه للإنسان في قيادة مجتمعه وضمير أمته. 4- ولد المسرح يوم ولد المجتمع وهو في كينونته الأساسية ظاهره شعبيه معني في نشاطه ...البحث ،والمزاوجة بين النظرية الفكرية والممارسة العملية حتى يكون شكلا" منسجما" مع المضمون ويعطي صورة مقاربة للواقع المعاش . 5- المسرح يزود المتلقي بالمعلومات عن الواقع السياسي والاجتماعي والتاريخي الأمر الذي يساعده على تنوير حياته وتغييرها وفق واقع جديد. 6- المسرح هو علم الوجدان وتأريخ الإحساس البشري فهو يرصد جوهر الإنسان ليترجمه إلى حركة ولفظ ورقص وإشارات وبهذا يكون المتلقي فاعلا" ومنفعلا" فيه ومن هنا يمكنه أن يرصد الواقع ويعيد تغيره وفق التساؤلات التي تنشط عقله عندما يلمس التناقضات والغرابة في واقعه وبذلك يكون هذا الفن مدخل أساسي لتفكير المتلقي والبحث عن الحقيقة .


Article
Theoretical-Analytical Contribution in the explication of the Mechanisms of Economic Spatial Relations
مساهمة نظرية - تحليلية في تفسيرآليات العلاقات الاقتصادية المكانية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Theories of regional, like other theories include a set of philosophical concepts derived from a personal place, and to finalize had come across a series of measures and corrections focused on the scientific field location, as the focal interest of the regional flag, a flag that explains the factors that dominate the economic and social actors The architectural and functional relationships with each other in space, those events, which starts through and through interactive relationships that make it the place is dynamic, which can not imagine they occur randomly, but according to the mechanisms of mutual occur continuously and repeatedly so that this interaction has become a feature of legal somewhere Adapting is the emergence of the phenomenon and then the relationship between its parts. For these reasons, the most important characteristic of acclimatization from the rest of spatial knowledge of other fields, lies in a functional interdependence of the components group consisting of the place, whether based on no single group or dynamic qualities are collectively used as justification for the phenomenon later became a stand-alone note explains that the functional relationships and mechanisms occur. In this research will try to address the most prominent mechanisms of interaction and spatial relationships, which include: -Analysis of the mechanisms of spatial relationship in the context of economic analysis implicit within the region. -Analysis of the mechanisms and the development of economic relations within the framework of the interpretation of spatial variation levels - Analysis of the evolution of the economic impact mechanisms in space. الملخص النظريات الإقليمية، كغيرها من النظريات تتضمن مجموعة من البديهيات الفلسفية الآتية من شخصية المكان، وإن صيغتها النهائية قد جاءت عبر سلسلة من الإجراءات والتصحيحات العلمية المنصبة على حقل المكان، بوصفه مركز اهتمام العلم الإقليمي، وهو العلم الذي يفسر العوامل التي تهيمن على كيفيةتوقيع الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية والعلاقات الوظيفية فيما بينها في الحيز المكاني، تلك الفعاليات التي تنطلق عبرها ومن خلالها العلاقات المتفاعلة التي تجعل من المكان يتصف بالديناميكية التي لا يمكن تصور حدوثها بشكل عشوائي وإنما على وفق آليات متبادلة تحدث بشكل مستمر ومتكرر بحيث أصبح هذا التفاعل ذا سمة قانونية في مكان ما يتصف بتأقلم تلك الظاهرة ثم نشوء العلاقة بين أجزائه. ولهذه الأسباب فإن أهم ما يميز التأقلم المكاني عن باقي حقول المعرفة الأخرى، يكمن في صفة الترابط الوظيفي لمجموعة المكونات المؤلفة للمكان سواء كانت قائمة على صفة واحدة أم مجموعة صفات حركية تشكل بمجموعها مسوغاً لظاهرة أصبحت فيما بعد تمثل علماً قائماً بذاته يفسر تلك العلاقات الوظيفية وآليات حدوثها. وفي هذا البحث سنحاول التطرق إلى أبرز آليات وعلاقات التفاعل المكاني التي تشتمل على: - تحليل آليات العلاقة الاقتصادية المكانية في إطار التحليلات الضمنية داخل الإقليم. - تحليل آليات وتطور العلاقات الاقتصادية المكانية في إطار تفسير التباين الإقليمي. - تحليل آليات تطور الأثر الاقتصادي في الحيز المكاني.


Article
Assessment in the Sixth Chapter of Tuhfatul-Ghareeb FI AL-Kalam ala MuGhni Al – Labee for Bader al- Deen Al Damamini( D .827A.H. )
تحقيق الباب السادس من كتاب تحفة الغريب في الكلام على مغني اللبيب لبدر الدين الدماميني (ت 827 هـ)

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This is the seventh chapter of Tohfet Alghareab, it is entitled a warning of things that are known among the grammarians as true while they are wrong. This part is considered as a continous of what had been studied previously in the Ph.D thesis in the assessment of Tohfet Alghareab. The researcher followed the same previous method.


Article
Assessment of Noisily Pollution on The Iraqi Environmen –A Case Study In Najaf City
دراسة تأثير التلوث الضوضائي على البيئة العراقية دراسة ميدانية في مدينة النجف الأشرف

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Urbanization, growth of urban population, has awful1y accelerated during this century and has been faster in developing countries than in the advanced ones. The problems associated with the rapid change in human environment have intensified in the cities. It is here that physical environment is becoming increasingly polluted, the manmade environment of slums, restricted living space and noise are at their worst and the changes in the social environments have aggravated any problems Not very for back, in the past, this very environment was pure, virgin and uncontaminated, and basically quite hospitable for mankind. It is all due to thoughtless over-exploitation of our various natural resources, by our own activities, perhaps due to our unending greed, in the garb of ‘development’, and the egoistic attitude towards "Nature". This paper deals with sequence of various acoustical disturbances caused in the wake of noise pollution in the segments of industrial, commercial and traffic activities; how it would be harmful to the Iraqi environmental at large explaining its insidious effects and the measures to be adopted to contain its adverse and ill-effects against deterioration of environment. The Iraq physical environment is becoming increasingly polluted because of the traffic activities, the new information technology, rebuilding ,...etc المستخلص يهدف هذا البحث إلى الكشف عن التلوث السمعي وأسبابه وأنواعه وما يتعرض له الفرد العراقي من ضغوط نفسية واجتماعية مع الآخذ بنظر الاعتبار العوامل الحضارية المؤثرة. وبسبب الافتقار إلى الأجهزة الحديثة الخاصة بقياس شدة الضوضاء لذا اعتمد الباحث على أسلوب الاستبيان لتحديد شدة تأثير التلوث الضوضائي على المواطن ضمن البيئة العراقية حيث تم تصميم استمارة خاصة بالاستبيان و عمل استطلاع ميداني لعينة من شرائح المجتمع المدني من أبناء محافظة النجف الأشرف وعلى مختلف مستوياتهم العمرية و المعاشية و المكانية و شمل الاستبيان 400 شخص تم اختيارهم بشكل عشوائي من طلبة ومنتسبي و أساتذة كلية الهندسة / جامعة الكوفة. وقد خلص البحث إلى إن البيئة العراقية في وضعها الراهن يمكن وصفها مصدراً خطراً للضغوط النفسية والصحية والفيزيائية على الفرد نتيجة الفوضى المرورية العارمة، وصخب المولدات الكهربائية، وهدير الطائرات الأمريكية و المدنية المتواصل، وهرج و مرج الأسواق ، فضلاً عن الكثافة السكانية المتعاظمة. حيث أمست جميعاً عوامل رئيسة وكاسحة في إحداث الضوضاء والقلق والكرب النفسي والتلوث السمعي للمواطن العراقي.


Article
Evaluating the Evaluation and Measurement Curriculum for Teacher Training Institutes from the Viewpoint of the Students of Arabic, History and Geography Departments
تقويم منهج القياس والتقويم لمعاهد إعداد المعلمين من وجهة نظر طلبة قسم اللغة العربية والاجتماعيات

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research aims at evaluating the evaluation and measurement curriculum for the fourth stage in teacher training institutes (for males and females) in Misan governorate from Arabic and history and geography Departments and showing how it’s related with this material and teaching it according to the scientific specialized of the students. This research deals with the six main elements of curriculum as a scientific field of study for this research which are (aims, content, teaching methods, educational technology, extra activities, and evaluation). This research limits to: Teacher training institute in Misan (one for male and one for females). Fifth stage students in Arabic and history and geography Departments (morning studies) -The academic year (2007-2008) To reach the aims of this study the researchers adopted a questioner which they made as a tool for this study. Also, they depends in preparing this tool on many of previous studies, references, and gathering the students point of view through open questioner give to them. The researchers ensure from the validity of the questioner by give it to the experts and jury in the psychology and education field of study. They find its reliability by presenting it to pilot study. And also many items deleted, added and improved according to the experts and jury notes. The final number of the questioner items were (97) distributed on the above six fields. The population of the study was (76) students, and the sample of the study was (48) students (after excluded some students for different reasons). The researchers used the likely mean, the weighted percentage, and Person coefficient correlation as static tool for this study. The researchers reach these results: • Four fields had been achieved which are (aims, content, teaching methods, and evaluation). And two fields failed to achieve which are (educational technology and extra activities). • 70 items had been achieved distributed on the six field mentioned above and 27 items not achieved according to the given table. The researchers reach some recommendations: • Emphasis on identify the behavior aims through aims field. • Enlarge the study of the different evaluation field according to the content and not reducing it to the achievement side. • Emphasis on the practical side in teaching this material because it is apply material and connect it with the scientific specialized of the study with using the different reinforcement styles. • Enlarge the educational technology especially computers. • Enlarge the extra activities. • The examinations questions should contain on practical applications. And rewarding the students on their daily activities. The researchers suggested writing similar studies to evaluate the evaluation and measurement from the students’ point of view in other departments like: mathematic, science and English. ملخص البحث : يسعى البحث الى تقويم منهج مادة القياس والتقويم للصف الرابع في معاهد اعداد المعلمين والمعلمات في محافظة ميسان من وجهة نظر طلبة قسم اللغة العربية والاجتماعيات وبيان مدى ارتباط هذه المادة وتدريسها بالتخصص العلمي للطالب . وتناول البحث عناصر المنهج الرئيسة الستة مجالات علمية للبحث وهي (الاهداف، المحتوى، طرائق التدريس، التقنيات التربوية، الانشطة المصاحبة، التقويم) واقتصر البحث على معهدي اعداد المعلمين والمعلمات في محافظة ميسان، طلبة الصف الخامس قسم اللغة العربية والاجتماعيات الدراسات النهارية،العام الدراسي (2007 ـ 2008) ولتحقيق اهداف البحث اعتمد الباحثان الاستبانة التي قاما باعدادها اداة للبحث، واعتمدا في اعدادها على عدد من الادبيات وبعض الدراسات السابقة وعلى جمع اراء الطلبة من خلال استبانة مفتوحة وجهت اليهم . تحقق الباحثان من صدق الاداة من خلال استفتاء اراء عدد من الخبراء والمحكمين في مجالات العلوم التربوية والنفسية وتحقق من ثباتها من خلال عرضها على عينة استطلاعية من الطلبة . كما تم حذف واضافة وتعديل بعض الفقرات وفقا لاراء المحكمين، ليبلغ العدد النهائي لفقرات الاداة (97) فقرة موزعة على المجالات الستة. بلغ المجتمع الكلي للبحث (76) طالبا وطالبة، وبلغ عدد افراد العينة التي طبقت عليها الاداة (48) طالبا وطالبة (بعد استبعاد عدد من الطلبة لاسباب مختلفة) واستعمل الباحثان الوسط المرجح والوزن المئوي ومعامل ارتباط بيرسون كوسائل احصائية. وتوصل البحث الى النتائج التالية . ـ تحقق اربع مجالات من المجالات الستة التي تناولها البحث وهي (الاهداف، المحتوى، طرائق التدريس، التقويم) وعدم تحقق مجالين هما (التقنيات التربوية والانشطة المصاحبة) . ـ تحقق 70 فقرة موزعة على المجالات الستة وعدم تحقق 27 فقرة . ووفق الجدول ادناه . وخرج الباحثان بعدد من التوصيات منها : 1ـ التاكيد على تعريف الطلبة بالاهداف السلوكية ضمن مجال الاهداف . 2ـ التوسع بدراسة تقويم المجالات المختلفة ضمن المحتوى وعدم الاقتصار على جانب التحصيل . 3ـ التاكيد على الجانب العملي في تدريس المادة لكونها مادة تطبيقية، وربط المادة بالتخصص العلمي للطالب واستخدام اساليب التعزيز المختلفة . 4ـ التوسع في استخدام التقنيات التربوية وخاصةاستخدام الحاسوب. 5 ـ التوسع بتكليف الطلبة بالانشطة اللاصفية . 6 ـ ان تشتمل الاسئلة الامتحانية على عدد من التطبيقات العملية . واثابة الطلبة على النشاط اليومي . ويقترح الباحثان اجراء دراسات مماثلة لتقويم منهج القياس والتقويم من وجهة نظر طلبة الاختصاصات الاخرى مثل قسم الرياضيات والعلوم وقسم اللغة الانكليزية .


Article
Geographical Analysis of Drainage in Al-Najaf Governorate and Means of Development
تحليل جغرافي لشبكة المبازل في محافظة النجف وسبل تطويـرها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Al-Najaf governorate has been considered as one of the most important of the agricultural areas. For its various agricultural crops. Particularly in the plane area that is characterized by the flat surface and the readily of making different agricultural processes .this area depends on the flow irrigation. Moreover using of other techniques for irrigation which characterized by the random structure. These random techniques leads to deteriorate the soil and its quality. The flat surface considered as a significant pointer to reflect the bad picture for the drainage and how it gathers near the ground causing of salt rising existing. Salt gathering is considered as one of the most important problems that are faced the agricultural crops in the given area . So we suggest to search with the most important tap in Al-Najaf governorate to find out the problems that in faces. These problems appear as the specialized persons with this domain neglect it. Besides the natural features for this area. This subject ordered us to search and study with the necessary techniques to get ride these obstacles in the agricultural processes firstly .and secondly for deter mining the enough water for each donam in the agricultural areas in the plane area. We can do this by treat these problems that are reduced the quality of water to determine the crops need for irrigation especially the problem of clay precipitation and aquatic plants. The studies also reached to interpret and analysis the data which were related with the necessity of putting the suitable treatments to maintain the drainage network to the giver area. Additionally the treatment of the dirty water that are coming from the agricultural soils and wake it as other source for agriculture after faltering it from the salt as the water shares for the agriculture areas could be not enough for it need during the tow seasons in the year.


Article
Political Aspect of the Environmental Deterioration in the Developing Countries under the Economic Globalization
البعد السياسي للتدهور البيئي في الدول النامية في ظل العولمة الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Many factors worked together to create the appropriate conditions for the development of the global economy one of these factors is the international customhouse union and the growth of capitals whish made the capitalist countries to move their industrial investments to any developmental countries where the factors of industrial in vestment are available. In addition, environmental rules have not been applied in developmental countries which encourage the capitalist countries to adopt the global economy strategy and encourage it in order to move their pollution industrial away from their countries. The widespread of economic globalization in the international economy caused big changes in the economic structure of the developmental countries represented by the decrease of local production because of the rescuing of most of their industrial sectors depending of the raw material imported from developmental countries with comparatively low prices. In addition to , the multi-nationalities companies worked on increasing the debts of developmental countries by smuggle ring capitals out of developmental countries to obligate them to give tax relinquishments which reached Millars of dolor's and obligate their governments to give these companies the priority to construct different projects in these countries that coasted very large amount of money . At the same time these companies worked on the continuous decrease of the wages of their workers , the workers who pay taxes to the government which caused the decrease of the national input at the global level , at the same time the problem of unemployment has increased hand in hand with the deficits of the government balances . This has increased the debts of developmental countries , and led them to put economic reformation strategies in order to keep the hard currency inside their capacity in achieving food independence , thus a new strategy was introduced which the strategy of "agricultural intensiveness". The application of "agricultural intensiveness" strategy caused a clear "Environmental degeneration" , including the damage of soil and water sources , both surface and under ground sources because of the intensive use of insecticide and agricultural fertilizers , In addition to , the horizontal expansion of agricultural investment caused the damage of many frosts which resulted in the decrease of organisms variation and the emergence of the problem of dissertations and the consequent appearance oscillation of rainfall in many countries that accrue with the region of humid climate , thus about (1.4)k2 of the area of forest is damaged per-minute which causes the death of about (50-150) organism each day in tropical forests where (80%) percent of Biodiversity is placed since these forces represent life sources of genetic various of organisms. Another problem has emerged as a result of using "agricultural intensiveness" , the problem of "Eutrophication" , This problem is caused mainly by using too much in secticides and fertilizers , and the concentration of chemical compounds in the water of agricultural drain and in the rivers in which this water falls consequently the density of Algal has increased and this works on the decrease of the "Do" in the water of these rivers which makes these rivers unapproiate for the life of may organisms. The study resulted in two main points ; First , that one of the most important results of "Environmental degeneration" of the political dimension which influenced and will influence the shape of political relations that caused international conflicts is the conflict on water sources . The second point is that the decrease of " Biodiversity" has on important role in bad conditions of international economic security . Since the genetic material of different types of natural organisms participates in Millions of dollars of the international economy each year taking the form of different types of proved corps. The study ends with certain results and recommendations about the role of economic globalization in environmental degeneration , the economy of developmental countries and the political effects of this environmental degeneration in the present and feature states of international relations .


Article
Effective Classroom Management Standards from the Viewpoint of Educational Colleges Teachers
معايير الإدارة الصفية الفعالة من وجهة نظر تدريسيي الكليات التربوية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract A goal of this research is to build standards for the management class effective from the viewpoint of teachers of education colleges and then show whether there are statistically significant differences on the importance of the standards among education colleges teachers according to a changing work site. For the purpose of achieving the goals of the search tool designed built standards adoption method combination of literature in the area of research and between the sample responses within a reconnaissance study. The sample of research included on (140) teaching them (60) teachers at the Education college in Maysan University, and (55) teachers in the basic education college at the University Maysan, and (25) teachers in the college of Physical Education at the University of Maysan, the search tool was questionnaire has offered to the scientific procedures known to find validity to the test, and for the purpose of the reliability of the stability of the instrument adopted researcher way analysis of variance using the equation of kuder Richardson hitting consistency coefficient (0.86), having been dealt a statistical and data analysis results has been built (40) a standard of management Effective classroom, with an emphasis on the importance of standards by the study sample and, the search was left a set of recommendations, foremost of which emphasize the theme of the management of the classroom management of class with some suggestions that integrate with the question of which was the need for a joint study between the colleges of education in Iraqi universities for the purpose of building standards effective ملخص البـــــحث :ـ إن هدفا هذا البحث هو بناء معايير لإدارة الصف الفعالة من وجهة نظر تدريسيي الكليات التربوية ومن ثم تبين ما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية على أهمية المعيار فيما بين تدريسيي الكليات التربوية على وفق متغير موقع العمل. ولغرض تحقيق هدفي البحث صممت أداة بنيت معاييرها باعتماد أسلوب المزاوجة بين الأدبيات في مجال البحث وبين استجابات العينة الاستطلاعية ضمن مجتمع الدراسة . وقد اشتملت عينة البحث على (140) تدريسيا منهم (60) تدريسيا في كلية التربية في جامعة ميسان , و(55) تدريسيا في كلية التربية الأساسية في جامعة ميسان,و (25) تدريسيا في كلية التربية الرياضية في جامعة ميسان , أما أداة البحث فكانت الاستبانة وقد عرضت لإجراءات علمية معروفة لإيجاد صدقها وثباتها، ولغرض الوثوق من ثبات الأداة اعتمد الباحث طريقة تحليل التباين باستخدام معادلة كودور ــ ريتشاردسون حيث بلغ معامل الثبات (0,86), و بعد أن عولجت البيانات إحصائيا و تحليل النتائج تم بناء (40) معيارا للإدارة الصفية الفعالة , مع التأكيد على أهمية المعايير من قبل عينة الدراسة, وخرج البحــــــث بمجموعة من التوصيات كان من أهمها التأكيد على موضوع إدارة الصف مع بعض المقترحات التي تتكامل مع موضوع البحث كان منها ضرورة إجراء دراسة مشتركة بين كليات التربية في الجامعات العراقية لغرض بناء معايير موحدة للإدارة الصفية الفعالة.


Article
Tripartite Verb in Tarfa Bin-Ala'bd's Anthology: A Systematic Study in Arabic Vocabulary
البناء الثلاثي في ديوان طرفة بن العبد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present study purports to investigate the interrelationship between the phonological and morphological levels. Moreover, it tackles the functional impact of the tripartite morphological structure on forming the literary structure since language is a social activity, the activity that produces the communal verbal performance. Based on that concept, the study starts to show that the tripartite origin is the genuine verbal root by which all Arabic vocabulary are founded. The study proceeds to manifest the conformity of the morphological structures with the sounds of words, more specifically with the short vowels, as in the inconformity of the unstressed articulation of sound in the mid of the form (عين) in nouns, since the sound characteristics are not identical between the emphatic pronunciation and the sound gliding in case there is no interval between them, even one sound. The study also investigate the replacement of the diacritical mark of (عين) for the sake of euphony. And this what the language intends to the vocabulary. Moreover, it deals with the replacement of the mark of the past tense by a juxtaposition mark of the present and the variation of the marks that Arabic intends to so as to create a kind of incompatibility and harmony. This phenomenon can be realized as much in Arabic morphology.

Table of content: volume:1 issue:4